سبلة عمان

العودة   سبلة عمان » سبلة السياسة والاقتصاد

ملاحظات \ آخر الأخبار

 
 
أدوات الموضوع البحث في الموضوع أنماط العرض
  #1  
قديم 18/06/2007, 09:46 PM
MR.Engineer MR.Engineer غير متصل حالياً
محظور
 
تاريخ الانضمام: 26/12/2006
المشاركات: 398
افتراضي جونو (القصه الكامله)

بسم الله الرحمن الرحيم

بالأمس كنت اطالع احدى ملحقات الصحف اليوميه فشدني عنوان يقول "ماذا فعلت بنا ياجونو اللعين" ؟
فقلت في قرارة نفسي أيحق لنا ان ننعت جونو باللعين؟ أليس جونو جنديا من جنود الله؟ أليس جونو قضاء وقدرا؟ أليس وأليس
أنسأل ماذا فعلت ياجونو أم ماذا فعلنا نحن بك ياجونو؟؟؟
ليس الله بظلام للعبيد وربنا الكريم يمهل ولايهمل

ألم يعذب الله قوم لوط وقوم فرعون وقوم عاد وثمود؟؟؟
أليس هذا أبتلاء من الله واختبار وربما يكون انذار؟؟

دارت الافكار في راسي وفكري فقلت الا اكتبها فأشارككم بها لعلي اجد عندكم الاجابات المقنعه لما يدور في بالي

بداية القصه:


بداية القصه انه في يوم من الايام تكون اعصار مداري في البحر وبدأ يكبر شيئا فشيئا حتى بلغت سرعته في اقصى قوته أن صنف على انه الاسرع عالميا قالت الارصاد ان هذا الاعصار سيضرب أجزاء من سلطنة عمان
بدا الامر كمزحه ولم يتوقع اكثر المتشائمين ان يفعل جونو فعلته
انطلقت التحذيرات والنداءات من الجهات المسئوله
تحذير لأهالي رأس الحد وجزيرة مصيره اخلاء ساكنيها تليه تحذير سكان صور وجعلان بني بو علي والاشخره
ولم تشر الارصاد الجويه الى احتمال ان يمر الاعصار على محافظة مسقط
بل لم يكن هذا الاعصار قد حدد له مسارا او ربما فشلت الارصاد التنبوئيه في كشف مساره
هبت الرياح وهطلت الامطار علت الامواج وصل الاعصار الى عمان وفي فترة وجيزه انقطعت أخبار صور والمنطقه الشرقيه
هل أهالي صور في أمان؟ مالذي يحدث هناك؟
لاأحد يعلم لاالاعلام والاجهاز الشرطه ولا الدفاع المدني- تقطعت السبل ومامن أخبار

مضى الاعصار وخلف ماخلف من دمار في شرقية عمان مضى ولا احد يعلم الى اين
قبل وصول الاعصار بفتره أتت التحذيرات لاهالي مسقط والباطنه بأخذ الحذر وملازمة البيوت وعدم الخروج الا للطواري- هل هذا هو التصرف الصائب ؟؟؟

وصل جونو الى مسقط واخذ يعبث بها وكذلك انقطعت اخبارها كم تقطعت سبل الاتصال بها وكما انقطع عنها الكهرباء والماء
جونو يدمر ويعبث بمسقط وكذا بقريات والعامرات ومرورا على الباطنه
مرت الايام ولاأحد يعلم بحجم الكارثه

انزاحت الغمه وكشف الله الهم وذهب جونو الى ايران ولكن كعاصفه مداريه ومنها الى رياح عاديه محمله بالامطار

أثار الاعصار:

دمار هائل وخسائر ماديه لم تحصر بعد والأهم من هذا خسائر بشريه من شباب هذا الوطن ونسائه وأطفاله
وفيات ممن ابتلعتهم الاوديه في منازلهم ومنهم في سياراتهم ومنهم ومنهم ولا أحد يعلم للان حجم هذه الفاجعه من خسائر في الارواح
دمرت مسقط وكذا الشرقيه
الكهرباء والماء مازالت معدومه عن بعض مناطق العاصمه
مناطق في العاصمه سويت بالارض
قرى كامله محيت من الوجود

الاعلام:

جميعا لاحظ الجهد الاعلامي الجبار الذي بذل خلال فترة الاعصار- تغطيه يوميه من الصباح وحتى اخر المساء وبشبكة مراسلين منتشره في المناطق المعرضه للاعصار
ولكن تقطعت بهم السبل وصاروا في عداد المفقودين حتى زوال الاعصار
لاأحد ينكر الجهد الكبير المبذول من قبل الاعلام ولكن بعد فتره من ذهاب جونو عادت بعض وسائل الاعلام الى ماكانت عليه وكأن شي لم يكن
التلفزيون عاد الى برامجه ومسلسلاته واغانيه وكأن الاعصار ذهب ولم يترك خلفه من الضحايا مالا يعلمه الا الله
شكرا ايها الاعلام على جهدك ولكن ياليتك تراعي مشاعر من فقدوا احبابهم واصحابهم في هذه المحنه وتقف معهم كوقفتك ايام الاعصار

أجهزة الشرطه والدفاع المدني :


جهود جباره مبذوله لاحتواء اثار الاعصار ولكن ليس خلال ايام الاعصار
انتقاد لتأخر الجهات المسئوله في تحذيراتها لاهالي مسقط والباطنه
وانتقاد لها بسبب عدم أجلائها او طلب الجلاء من المقيمين في مسقط
ألم يدرك المسئولون ببشاعة القادم ولم يحسبوا له الحسبان
كان من الغلط الفادح طلب المواطنين والمقيمين بألتزام منازلهم خلال ايام الاعصار
فهاهو جونو يدخل البيوت ويدمر بلا حدود
لماذا لم يتم طلب المساعده من الخارج وخصوصا من الدول ذات الخبره بالكوارث من امثال هذا؟؟
ألن تكون مثل هذه الدول ذات فائده لنا في اوفات المحنه؟؟؟

الجهودالشعبيه:


بارك الله في ابناء هذا الوطن فعلا لقد أعد سلطان هذه البلاد شعبا طيب الاعراق
شعب كريم متعاون ومتكافل وهاهو يضرب الامثال لكل شعوب العالم


تعزيه:


وفي هذا المقام نقول لمن فقد عزيزا في هذه المحنه
أحسن الله عزائكم وجعل الله الجنة مثواهم وتقبلهم الله شهداء

كلمه اخيره:


كلنا نعلم ماذا كان يحصل في بلادنا من فسق ومجون
كلنا يعلم ذلك وليس يخفى على أحد

فالسؤال الان

أجونو فعل بنا أم نحن فعلنا بجونو؟؟؟
  مادة إعلانية
  #2  
قديم 18/06/2007, 09:57 PM
ياسين ياسين غير متصل حالياً
عضو مميز
 
تاريخ الانضمام: 01/12/2006
الإقامة: في يوم ليس كمثله يوم
الجنس: ذكر
المشاركات: 1,049
افتراضي

من أصول الإيمان، الإيمان بالقدر خيره وشره، وكل ما يجري في الوجود من خير وشر من نعم ومصائب، ومن إيمان وكفر وطاعة ومعصية وغير ذلك من أفعال العباد كل ذلك بقدر الله ومشيئتة، فإنه لا يكون في ملك الله ما لا يريد، فما شاء الله كان وما لم يشأ لم يكن، فكل ما في هذا الوجود مما وقع ومما سيقع كله قد سبق به علم الله وكتابه، وكل ذلك بمشيئته وقدرته – سبحانه وتعالى-، فالواجب على العبد أن يؤمن بهذا الأصل، لكن إن أصابه خير فعليه أن يحمد الله ولا يضيف نعم الله إلى نفسه، أو إلى الأسباب التي كان لها أثر في حصول هذه النعمة بل عليه أن يعلق قلبه بالله ليشكره ويذكره، "وما بكم من نعمة فمن الله"[النحل:53]، وإن أصابته مصيبة فعليه أن يؤمن كذلك أنها من قدر الله، ولكن عليه أن يذكر الأسباب التي جرت عليه هذه المصيبة، فإن المصائب من الأمراض أو ذهاب الأموال أو ذهاب الأحبة تكون ابتلاء وامتحاناً، وتكون جزاء على السيئات كما قال تعالى: "وما أصابكم من مصيبة فبما كسبت أيديكم"[الشورى:30]، وقال تعالى: "أولما أصابتكم مصيبة قد أصبتم مثليها قلتم أنى هذا قل هو من عند أنفسكم"[آل عمران:165]، فإذا أصابت المسلمين هزيمة أو نزلت بهم مصيبة فعليهم أن يحاسبوا أنفسهم ويتفقدوا عيوبهم، وأن يتوبوا من ذنوبهم وأن يتوجهوا إلى ربهم، وهذا شأن المؤمن إن أصابته سراء شكر فكان خيراً له، وإن أصابته ضراء صبر فكان خيراً له، والله تعالى له الحمد على كل حال؛ على السراء والضراء والشدة والرخاء؛ لأن كل ما تجري به الأقدار هو بمشيئته وحكمته – سبحانه وتعالى- فله الحمد على كل ما يقدره ويقضيه؛ لأنه تعالى حيكم عليم يضع الأشياء في مواضعها، وليس بلازم أن ندرك حكمة الله في كل جزئية وصغيرة وكبيرة لكن نؤمن بأن الله حكيم فما خفيت علينا حكمته وهو الأكثر فإننا نحيله إلى ما نؤمن به من كمال حكمته – سبحانه وتعالى- ولا شك أن الشيطان هو الداعي إلى كل شر من أفعال العباد فهو الداعي إلى الكفر وهو الداعي إلى المعاصي، والذنوب والمعاصي سبب لما يصيب العبد من المصائب فإذا أصاب الإنسان مصيبة فعليه أن يصبر، وأن يستغفر وأن يحاسب نفسه، ويتفكر من أين دخل عليه الشر والبلاء؟ حتى يتقيه ويحذر من مداخل الشر، ومن أعظم ما ينفع من ذلك التجاء العبد إلى ربه بأن يعصمه من شر الشيطان وأن يعيذه من الكفر والفسوق والعصيان، فيدعو ربه بأن يوفقه لأسباب السعادة وأن يجنبه أسباب الشقاوة.
اللهم حبِّب إلينا الإيمان وزينه في قلوبنا، وكرِّه إلينا الكفر والفسوق والعصيان، واجعلنا من الراشدين .

...............................
...............................
__________________
^ ^ ^

^ ^ ^ ^

^ ^ ^ ^ ^ ^

(( لاَّ يُحِبُّ اللّهُ الْجَهْرَ بِالسُّوَءِ مِنَ الْقَوْلِ إِلاَّ مَن ظُلِمَ ))
إلى ديان يوم الدين نمضي ........... وعند الله تجتمع الخصوم
 

أدوات الموضوع البحث في الموضوع
البحث في الموضوع:

بحث متقدم
أنماط العرض

قواعد المشاركة
ليس بإمكانك إضافة مواضيع جديدة
ليس بإمكانك إضافة ردود
ليس بإمكانك رفع مرفقات
ليس بإمكانك تحرير مشاركاتك

رموز لغة HTML لا تعمل

الانتقال إلى



جميع الأوقات بتوقيت مسقط. الساعة الآن 12:32 AM.

سبلة عمان :: السنة ، اليوم
لا تمثل المواضيع المطروحة في سبلة عُمان رأيها، إنما تحمل وجهة نظر كاتبها