سبلة عمان

العودة   سبلة عمان » السبلة الدينية

ملاحظات \ آخر الأخبار

 
 
أدوات الموضوع البحث في الموضوع أنماط العرض
  #1  
قديم 25/08/2008, 08:41 AM
صورة عضوية حاملة الدعوة
حاملة الدعوة حاملة الدعوة غير متصل حالياً
عضو مميز
 
تاريخ الانضمام: 04/02/2007
الإقامة: مسقط
الجنس: أنثى
المشاركات: 2,846
افتراضي حال السلف في رمضان


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
كان السلف يدعون الله قبل رمضان بستة اشهر ان يبلغهم الله رمضان وبعد ان ينتهي الشهر يدعون الله اللهم تقبل منا رمضان الستة اشهر الاخرى

فأحببت أن أذكر نفسي وأذكركم

أن نبدأ بالدعاء من الآن أن يبلغنا الله رمضان

اللهم بلغنا رمضان

اللهم سلمنا إلى رمضان وسلم لنا رمضان وسلمنا في رمضان وتسلمه منا متقبلا

آمييييييييييييييييييييييي ييييييين


رمضان هـلّ بـوافـر الخيـرات *** يهدي لـنـا الآمال والبـركـات
يحيي القلوب بهدي رب راحم *** ويـُمِـدنا بالـنـور والـنـفحــات
شهرَ الفضائل جئتنا تجلو العنا *** بالحـب تـنعـشـنـا وبالنسـَمـات

رمضان كنز الخيرات والبركات



أبواب الجنان تفتح ، وأبوب النيران تغلق ، ورب رحيم تواب أشد فرحا بتوبة عبده
من الأم بملاقاة ولدها بعد الفراق ، وفرص العبادة متعددة ، والأجور مضاعفة ، والطريق
سالكة إلى الخير ، فالشياطين قد سلسلت وصفدت
عن أبي هريرة رضي الله عنه قال رسول الله صلى الله عليه وسلم
( إذا كان أول ليلة من رمضان صفدت الشياطين ومردة الجان ،
وغلقت أبواب النار فلم يفتح منها باب ،
وفتحت أبواب الجنة فلم يغلق منها باب ، ونادى مناد : يا باغي الخير أقبل ,
ويا باغي الشر أقصر , ولله عتقاء من النار وذلك كل ليلة )

أحوال السلف في رمضان 000
حال السلف مع القرآن

عن عبد الله بن

مسعود رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : { اقرأ علي }

، فقلت: أقرأ عليك وعليك أنزل؟! فقال: { إني أحب أن أسمعه من غيري } قال

فقرأت سورة النساء حتى إذا بلغت: فَكَيْفَ إِذَا

جِئْنَا مِن كُلِّ أمَّةٍ بِشَهِيدٍ وَجِئْنَا بِكَ عَلَى هَـؤُلاء شَهِيداً [النساء:

41] قال: { حسبك }، فالتفت فإذا عيناه تذرفان.

وأخرج البيهقي عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: لما نزلت: أَفَمِنْ هَذَا

الْحَدِيثِ تَعْجَبُونَ (59) وَتَضْحَكُونَ وَلَا تَبْكُونَ [النجم:60،59] فبكى أهل الصفة

حتى جرت دموعهم على خدودهم، فلما سمع رسول الله صلى الله عليه وسلم

حسهم بكى معهم فبكينا ببكائه. قال رسول
الله صلى الله عليه وسلم : { لا يلج النار من بكى من خشية الله }


حال السلف في القيام


* قال سعيد بن المسيب رحمه الله : إن الرجل ليصلي بالليل ، فيجعل الله في وجه نورا يحبه عليه كل مسلم ، فيراه من لم يره قط فيقول : إن لأحبُ هذا الرجل .
* قيل للحسن البصري رحمه الله : ما بال المتهجدين بالليل من أحسن الناس وجوها ؟ فقال لأنهم خلو بالرحمن فألبسهم من نوره .


حال السلف في الإنفاق في رمضان

=وإطعام الطعام، ينشأ عنه عبادات كثيرة ،
، ومجالسة الصالحين والتيسير على المحتاجين ، مع ما ينتظر المنفق والمطعم من الخلف الجزيل في الدنيا والآخرة { ومثل الذين ينفقون أموالهم في سبل الله كمثل حبة أنبتت سبع سنابل في كل سنبلة مائة حبة والله يضاعف لمن يشاء والله واسع عليم }البقرة


حال السلف في ترويض النفس
(وعن أبي العالية قال : ( الصائم في عبادة ما لم يغتب
البعض يفطر على المعصية قبل أن يدخل جوفه طعام أو شراب ، يعكف أمام الشاشات والقنوات يقلب الأفلام والمسلسلات والصور الخليعة والمشاهد الماجنة ، حتى تغرب الشمس وينادي منادي الله أكبر .
وآخرون أفسدوا صيامهم بالغيبة .

-وهل صام من أكل لحوم الناس ونهش من أعراضهم ؟.

-وهل صام من نال من العلماء والدعاة ؟.

-وهل صام من استهزأ بأهل الخير والحسبة .

-وهل صام من أطلق لسانه بالقيل والقال ، وقذف الأبرياء وشوَّه سمعة الأتقياء .

حال السلف في العشر الأواخر

عن عائشة رضي الله عنها قالت : كَانَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِذَا دَخَلَ الْعَشْرُ شَدَّ مِئْزَرَهُ ، وَأَحْيَا لَيْلَهُ ، وَأَيْقَظَ أَهْلَهُ . رواه البخاري2024 ومسلم1174 .
ER]
منقول هذا حال السلف وما حالنا نحن
__________________
تذكر يا ابن آدم ...!!!
البر لا يُبلى ؛؛ والذنب لا يُنسى ؛؛ والديان لا يموت ؛؛ فكن كما شئت فكما تدين تدان
(ربِ اغفر لي ولوالدي ولمن دخل بيتى مؤمنا وللمؤمنين والمؤمنات ولا تزد الظالمين إلا تبارا }
لك الحمد كما ينبغي لجلال وجهك وعظيم سلطانك
الصاحب للصاحب كالرقعة للثوب ... إن لم تكن مثله شانته

شبكة الملتقى الجنة
 

أدوات الموضوع البحث في الموضوع
البحث في الموضوع:

بحث متقدم
أنماط العرض

قواعد المشاركة
ليس بإمكانك إضافة مواضيع جديدة
ليس بإمكانك إضافة ردود
ليس بإمكانك رفع مرفقات
ليس بإمكانك تحرير مشاركاتك

رموز لغة HTML لا تعمل

الانتقال إلى



جميع الأوقات بتوقيت مسقط. الساعة الآن 05:36 AM.

سبلة عمان :: السنة ، اليوم
لا تمثل المواضيع المطروحة في سبلة عُمان رأيها، إنما تحمل وجهة نظر كاتبها