سبلة عمان

العودة   سبلة عمان » سبلة الفن والإعلام

ملاحظات \ آخر الأخبار

 
 
أدوات الموضوع البحث في الموضوع أنماط العرض
  #1  
قديم 23/01/2010, 10:13 AM
صورة عضوية فهد الزهيمي
فهد الزهيمي فهد الزهيمي غير متصل حالياً
صحفي رياضي
 
تاريخ الانضمام: 01/12/2006
الإقامة: مسقط
الجنس: ذكر
المشاركات: 6,869
إرسال رسالة عبر مراسل MSN إلى فهد الزهيمي
Arrow || سبعة أفلام سينمائية في ختام حلقة الفيلم القصير الثانية بتطبيقية نزوى ||


سبعة أفلام سينمائية في ختام حلقة الفيلم القصير الثانية بتطبيقية نزوى



متابعة – فهد الزهيمي :


اختتمت بكلية العلوم التطبيقية بنزوى فعاليات حلقة عمل الفيلم القصير الثانية التي نظمتها دائرة شؤون الطلاب بالمديرية العامة لكليات العلوم التطبيقية التابعة لوزارة التعليم العالي، وقدمتها نخبة من المهتمين في الوسط السينمائي المحلي كالمخرج عامر الرواس والمنتج ناصر الرقيشي والكاتب محمود الرحبي، وشاركت فيها نخبة من طلبة وطالبات كليات العلوم التطبيقية بالسلطنة. وتأتي هذه الحلقة لمواكبة التخصصات المطروحة بكليات العلوم التطبيقية بالسلطنة، وتوفير الفرص العملية الجيدة لطلابها على يد المختصين وذوي الخبرة في المجال.


محاور الحلقة

اشتملت الحلقة على محاور عديدة أبرزها مرحلة الإعداد لإنتاج الأفلام القصيرة والتي تضمنت استعراض أفلام دولية وإقليمية لها وجودها على الساحة السينمائية ودراستها وتحليلها للتعرف على الأفكار والتقنيات المتضمنة من خلالها، مما يسهم في تكوين خلفية عامة عن الأفلام القصيرة لدى المشاركين في الحلقة. وتطرقت الحلقة إلى جانب إعداد السيناريو والتعرف على الأسس التي يتبعها والفرق بينه وبين الأفلام المطولة وما شابه، وشارك في توضيح هذا الجانب الكاتب محمود الرحبي الذي أوضح للمشاركين بعض الجوانب التي يجب اتباعها للوصول إلى سيناريوهات متكاملة للأفلام القصيرة. ثم تم تقسيم المشاركين إلى سبع مجموعات بدأت مناقشة وتطوير أفكارها ورسم حواراتها للأفلام، ففي اليوم الثالث للحلقة كانت هناك جولات تصوير ميدانية لكل المجموعات بإشراف المخرجين عامر الرواس وناصر الرقيشي حيث تم توزيع الفرق تبعا لاختياراتهم لاماكن متفرقة من المنطقة الداخلية مثل: بركة الموز، وقلعة نزوى (الشهباء)، والحمراء القديمة، ومسفاة العبريين وولاية بهلا.


عملية المونتاج

أما اليوم الرابع فقد تم تخصيصه لعملية المونتاج والذي أشرف عليها المخرجان عامر الرواس وناصر الرقيشي، وشهدت تفاعلا من قبل المشاركين الذين اتسموا بقوة التفاعل ترجمة لحبهم لإنتاج الأفلام وهو ما عكسه وجودهم في غرفة المونتاج بكلية العلوم التطبيقية بنزوى حتى ساعات متأخرة من الليل. وفي اليوم الأخير تم عرض الأفلام السبعة التي تم إنتاجها خلال الحلقة وذلك في حفل الختام الذي جاء تحت رعاية الدكتور عبدالله بن سيف التوبي عميد كلية العلوم التطبيقية بنزوى، وتم خلاله تكريم جميع المشاركين والمساهمين في إنجاح الحلقة.


شرح ميداني

وبجانب تنفيذ محاور الحلقة النظرية والعملية كان هناك شرح ميداني لأحدث التقنيات المستخدمة في عمليات تصوير الأفلام السينمائية قدمها المنتج ناصر الرقيشي ممثلا لشركة القدس للإنتاج الفني والتوزيع، التي قدمت أجهزتها وتقنياتها وتولى الرقيشي شرح آلية عملها، وقيام المشاركين بتجربتها وتعلم كيفية استخدامها، مما يسهم في زيادة مدارك المعرفة لديهم في مجال إنتاج الأفلام السينمائية القصيرة.


تطوير الفكر السينمائي

المخرج عامر الرواس المشارك في تقديم حلقة عمل الفيلم القصير الثانية يشير إلى أهمية إقامة مثل هذه الحلقات للطلبة حيث قال: هذه الحلقات تسهم وبشكل كبير في تطوير الفكر السينمائي للطالب حيث انه من خلال حلقة الأفلام القصيرة يتعرف على أفكار جديدة من خلال اطلاعه على خبرات لأفلام دولية وإقليمية لها وجودها على الساحة السينمائية، بجانب وجود جلسات لإعداد السيناريو ثم رحلات التصوير الميداني التي لها الأثر الأبرز في بناء الفكر الإخراجي جنبا إلى جنب مع عمليات المونتاج، والعملية بأكملها تشكل مساحة حرة للطالب للبروز بأفكاره وترجمتها من خلال أفلام سينمائية قصيرة يستطيع من خلالها صقل موهبته وتطويرها.


رمزية وتجريب

أما المخرج ناصر الرقيشي فيؤكد على الجوانب التي تم التركيز عليها من خلال الحلقة بقوله: تركيزنا في هذه الحلقة كان على ثلاثة جوانب أساسية وهي الفكرة أولا، فمعظم المشاركين كانت لديهم أفكار ولكنها اقرب إلى الأعمال المسرحية، كانت الأفكار مباشرة جدا، ولكننا قمنا بتكويرها لتتناسب مع الأفلام القصيرة وقمنا بإضافة نوع من الرمزية والتجريب عليها، بحكم اطلاعنا على ما تتم المشاركة به في مختلف المهرجانات. وقمنا بعد ذلك برسم سيناريو خاص لجميع الأفكار. أما الجانب الثاني الذي قمنا بالتركيز عليه هو جانب استخدام المعدات التي تحتاجها عملية تصوير وإنتاج الأفلام السينمائية، حيث اننا قمنا بتوفيرها للطلبة لتعريفهم عليها وتجربتها من قبلهم، ولا تكون غريبة عليهم مثلما كانوا يشاهدونها في المجلات أو التلفاز، وشمل ذلك عملية التصوير واختيار الزوايا ومعاني كل زاوية. أما الجانب الثالث فقد كان المونتاج وإضافة المؤثرات، فمعظم الطلبة المشاركين هم من الدارسين بالتخصصات الرقمية ولديهم الخبرة في استخدام برامج المونتاج ولكن كانوا يحتاجون إلى نوع من التثقيف الرقمي مثل كيفية اختيار اللقطات وتركيبها، وحاولنا قدر الإمكان الابتعاد عن المؤثرات إلا فيما ندر.


إنتاج الأفلام

ويشير الكاتب محمود الرحبي إلى ما تقدمه مثل هذه الحلقات من دعم للمشاركين: بالنسبة لكليات العلوم التطبيقية، إنتاج الأفلام القصيرة يعتبر بمثابة إنجاز لرحلات علمية وتنفيذ عملي لركام المعلومات الذي تم إنجازه من خلال الدروس. فهو بالفعل يعتبر منحى ضروريا جدا يربط الطالب بما استفاده في مناهجه وتطبيقها، من قبل. كان التركيز واضحا حول الفكرة القصيرة المكثفة والمكتنزه بالدلالات والتي كانت نواة لهذه الأفلام القصيرة التي رأت النور.
تصوير في الليل

أما عن تفاعل الطلبة مع محاور الحلقة يتحدث الإعلامي أحمد آل عثمان والذي كان حاضرا طيلة أيام الحلقة كمشرف أكاديمي من قبل كلية العلوم التطبيقية بصلالة: تفاعل الطلبة كان إيجابيا بشكل كبير حيث أنني لمست مدى رغبة الطلبة الشديدة للاستفادة من هذه الحلقة والمساهمة بشكل فعال في ابتكار أفلام متميزة، ومن الأمور التي تشد الانتباه خروج الطلبة للتصوير في أوقات متأخرة من الليل ومن الصباح الباكر لتسجيل شروق الفجر على سبيل المثال وهذا إن دل على شيء فإنما يدل على مدى حماس الطلبة المشاركين، كما أنهم ملتزمون بالمواعيد بشكل جدّي يثلج الصدر.


مفاتيح فنية

وفي حديث عن أبرز ما تناولته الحلقة في أيامها الخمسة تحدث سلطان العزري المشرف على الحلقة قائلاً: لقد تناولت الحلقة العديد من المجالات الخصبة التي تحتاج إلى حلقات عمل خاصة، فهي بمثابة مفاتيح لأبواب تحجب خلفها علوما كبيرة ومستقلة فمثلا تناولت الحلقة في يومها الأول التعريف بالسيناريو ومفاهيمه المهمة وجوانبه وآليات عمله كما تم توزيع العديد من المقالات الجيدة في هذا الجانب ومناقشة المشاركين فيها. أيضا تناولت الحلقة تطبيقات عملية وتعريفات عملية على آلات التصوير بمختلف أنواعها مما أتاح للطلبة مناخات إيجابية لاكتشاف القدرات الكامنة لديهم وتوظيفها من خلال المختصين القائمين على الورشة وتناولت الورشة التعريف بمفاهيم التصوير والزوايا ومصطلحاته وفي جانب آخر تناولت الورشة طريقة بناء أفكار السيناريو ومناقشة الأفكار وماهية الرؤية الإخراجية والفكرة المميزة والقدرة على ربطها من خلال منتج فيلمي، تناولت الحلقة أيضا التعريف ببرامج مهمة في عملية المونتاج سواء عناصرها أو شروطها.
واستطاعت الحلقة أن تقدم تجربة ثرية للطلبة المشاركين وان تبني قاعدة معرفية لكيفية إنتاج الفيلم القصير مما يساهم في نشر الثقافة الالكترونية المستقبلية بالمجتمعات الطلابية الجامعية
__________________
.

.. عذرا يا نيوتن فأنا سر الجاذبية ..





  مادة إعلانية
  #2  
قديم 23/01/2010, 07:50 PM
صورة عضوية مجنون
مجنون مجنون غير متصل حالياً
عضو مميز
 
تاريخ الانضمام: 26/02/2007
الإقامة: مالك خص لا تسأل
الجنس: ذكر
المشاركات: 1,706
إرسال رسالة عبر مراسل MSN إلى مجنون
افتراضي

الأخ فهد الزهيمي:

أولا أشكرك ع الموضوع

ثانياً : عندي حالة لبس في الموضوع وهي اختلاف اسماء كتاب الخبر رغم أن الخبر حرفياً نزل في الصحف المحلية اليوم من كتابة (موسى اللواتي) !ّ وهنا تضع عليه اسمك!!

فيمكن التكرم بتوضيح حول ذلك؟؟

وهذا الخبر اللي نزل في صحيفة الزمن على سبيل المثال:


أفـلام سينمائية في ختام حلقة الفيلم القصير الثانية بتطبيقية نزوى



كتب- موسى اللواتي

اختتمت بكلية العلوم التطبيقية بنزوى فعاليات حلقة عمل الفيلم القصير الثانية التي نظمتها دائرة شؤون الطلاب بالمديرية العامة لكليات العلوم التطبيقية التابعة لوزارة التعليم العالي، وقدمتها نخبة من الأسماء البارزة في الوسط السينمائي المحلي كالمخرج عامر الرواس والمنتج ناصر الرقيشي والكاتب محمود الرحبي، وشارك بها نخبة من طلبة وطالبات كليات العلوم التطبيقية الست بالسلطنة. وتأتي هذه الحلقة لمواكبة التخصصات المطروحة بكليات العلوم التطبيقية بالسلطنة وتوفير الفرص العملية الجيدة لطلابها على يد جماعة من المختصين وذوي الخبرة في المجال. اشتملت الحلقة على عدة محاور كان من أبرزها مرحلة الإعداد لإنتاج الأفلام القصيرة والتي تضمنت استعراض أفلام دولية وإقليمية لها وجودها على الساحة السينمائية ودراستها وتحليلها للتعرف على الأفكار والتقنيات المتضمنة من خلالها مما يسهم في تكوين خلفية عامة عن الأفلام القصيرة لدى المشاركين في الحلقة.

بعدها تطرقت الحلقة إلى جانب إعداد السيناريو والتعرف على الأسس التي يتبعها والفرق بينه وبين الأفلام المطولة وما شابه، وشارك في توضيح هذا الجانب الكاتب محمود الرحبي الذي أوضح للمشاركين بعض الجوانب التي يجب اتباعها للوصول إلى سيناريوهات متكاملة للأفلام القصيرة. بعدها تم تقسيم المشاركين إلى سبع مجموعات بدأت مناقشة وتطوير أفكارها ورسم حواراتها للأفلام، ففي اليوم الثالث للحلقة كانت هناك جولات تصوير ميدانية لكل المجموعات بإشراف المخرجين عامر الرواس وناصر الرقيشي حيث تم توزيع الفرق تبعا لاختياراتهم لاماكن متفرقة من المنطقة الداخلية مثل: بركة الموز، قلعة نزوى الشهباء، الحمراء القديمة، مسفاة العبريين وولاية بهلاء. أما اليوم الرابع فقد تم تخصيصه لعملية المونتاج والتي أشرف عليها المخرجان عامر الرواس وناصر الرقيشي وشهدت تفاعلا من قبل المشاركين الذين اتسموا بقوة التفاعل ترجمة لحبهم لإنتاج الأفلام وهو ما عكسه تواجدهم في غرفة المونتاج بكلية العلوم التطبيقية بنزوى حتى ساعات متأخرة من الليل. وفي اليوم الأخير تم عرض الأفلام السبعة التي تم إنتاجها خلال الحلقة وذلك في حفل الختام الذي جاء تحت رعاية الدكتور عبدالله بن سيف التوبي عميد كلية العلوم التطبيقية بنزوى وتم خلاله تكريم جميع المشاركين والمساهمين في إنجاح الحلقة.

وبجانب تنفيذ محاور الحلقة النظرية والعملية كانت هناك شروحات ميدانية لأحدث التقنيات المستخدمة في عمليات تصوير الأفلام السينمائية قدمها المنتج ناصر الرقيشي ممثلا لشركة القدس للإنتاج الفني والتوزيع، التي قدمت أجهزتها وتقنياتها وتولى الرقيشي شرح آلية عملها، وقيام المشاركين بتجربتها وتعلم كيفية استخدامها، مما يسهم في زيادة مدارك المعرفة لديهم في مجال إنتاج الأفلام السينمائية القصيرة.

المخرج عامر الرواس المشارك في تقديم حلقة عمل الفيلم القصير الثانية يشير إلى أهمية إقامة مثل هذه الحلقات للطلبة: هذه الحلقات تسهم وبشكل كبير في تطوير الفكر السينمائي للطالب حيث انه من خلال حلقة الأفلام القصيرة يتعرف على أفكار جديدة من خلال اطلاعه على خبرات لأفلام دولية وإقليمية لها وجودها على الساحة السينمائية، بجانب وجود جلسات لإعداد السيناريو ومن ثم رحلات التصوير الميداني التي لها الأثر الأبرز في بناء الفكر الإخراجي جنبا إلى جنب مع عمليات المونتاج، والعملية بأكملها تشكل مساحة حرة للطالب للبروز بأفكاره وترجمتها من خلال أفلام سينمائية قصيرة يستطيع من خلالها صقل موهبته وتطويرها.

الكاتب محمود الرحبي يشير إلى ما تقدمه مثل هذه الحلقات من دعم للمشاركين: بالنسبة لكليات العلوم التطبيقية، إنتاج الأفلام القصيرة يعتبر بمثابة إنجاز لرحلات علمية وتنفيذ عملي عن ركام المعلومات الذي تم إنجازه من خلال الدروس. فهو بالفعل يعتبر منحى ضروريا جدا يربط الطالب بما استفاده في مناهجه وتطبيقها، من قبل كان التركيز واضحا حول الفكرة القصيرة المكثفة والمكتنزة بالدلالات والتي كانت نواة لهذه الأفلام القصيرة التي رأت النور.

اما عن تفاعل الطلبة مع محاور الحلقة يتحدث الإعلامي المتميز أحمد آل عثمان والذي كان حاضرا طيلة أيام الحلقة كمشرف أكاديمي من قبل كلية العلوم التطبيقية بصلالة: تفاعل الطلبة كان إيجابيا بشكل كبير حيث أنني لمست مدى رغبة الطلبة الشديدة للاستفادة من هذه الحلقة والمساهمة بشكل فعال في ابتكار أفلام متميزة، ومن الامور التي تشد الانتباه هو خروج الطلبة للتصوير في اوقات متأخرة من الليل ومن الصباح الباكر لتسجيل شروق الشمس على سبيل المثال وهذا إن دل على شيء إنما يدل على مدى حماس الطلبة المشاركين، كما أنهم ملتزمون بالمواعيد بشكل جدّي يثلج الصدر.

وفي حديث عن أبرز ما تناولته الحلقة في أيامها الخمسة تحدث سلطان العزري المشرف على الحلقة وهو من دائرة شؤون الطلاب بالمديرية العامة لكليات العلوم التطبيقية: لقد تناولت الحلقة العديد من المجالات الخصبة التي تحتاج إلى حلقات عمل خاصة، فهي بمثابة مفاتيح لأبواب تحجب خلفها علوما كبيرة ومستقلة فمثلا تناولت الحلقة في يومها الأول التعريف بالسيناريو ومفاهيمه المهمة وجوانبه وآليات عمله كما تم توزيع العديد من المقالات الجيدة في هذا الجانب ومناقشة المشاركين فيها. أيضا تناولت الحلقة تطبيقات عملية وتعريفات عملية على الكاميرات بمختلف أنواعها مما أتاح للطلبة مناخات إيجابية لاكتشاف القدرات الكامنة لديهم وتوظيفها من خلال المختصين القائمين على الحلقة وتناولت الحلقة التعريف بمفاهيم التصوير والزوايا ومصطلحاته وفي جانب آخر تناولت الحلقة طريقة بناء أفكار السيناريو ومناقشة الأفكار وماهية الرؤية الإخراجية والفكرة المميزة والقدرة على ربطها من خلال منتج فيلمي، تناولت الحلقة أيضا التعريف ببرامج مهمة في عملية المونتاج سواء عناصرها أو شروطها .

واستطاعت الحلقة أن تقدم تجربة ثرية للطلبة المشاركين وان تبني قاعدة معرفية لكيفية انتاج الفيلم القصير مما يساهم في نشر الثقافة الالكترونية المستقبلية بالمجتمعات الطلابية الجامعية .
__________________
"] لــــــــــيتني
طـــــــــــفــــــــــــ ــــل
وكـــــــــــــــــــــــ ــــــــــل
هــــــمـــــــــــــــــ ـــــــــــــــي
لــــــعـــــبـــــــــــ ــــــــــــــــــــــي


صور ونتائج مهرجان المسرح الشعبي العماني الأول

نمشي على كف القدر
ولا ندري عن المكتوب
  #3  
قديم 23/01/2010, 08:04 PM
صورة عضوية فهد الزهيمي
فهد الزهيمي فهد الزهيمي غير متصل حالياً
صحفي رياضي
 
تاريخ الانضمام: 01/12/2006
الإقامة: مسقط
الجنس: ذكر
المشاركات: 6,869
إرسال رسالة عبر مراسل MSN إلى فهد الزهيمي
افتراضي

اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة مجنون مشاهدة المشاركات
الأخ فهد الزهيمي:

[SIZE="5"][COLOR="Red"]

ثانياً : عندي حالة لبس في الموضوع وهي اختلاف اسماء كتاب الخبر رغم أن الخبر حرفياً نزل في الصحف المحلية اليوم من كتابة (موسى اللواتي) !ّ وهنا تضع عليه اسمك!!

فيمكن التكرم بتوضيح حول ذلك؟؟
.


الأخ الكريم والعزيز مجنون ..

بالفعل كاتب الخبر هم مجموعة من الأخوة .. والخبر موجود هنا في جريدة عمان
http://main.omandaily.om/node/5565

وأنا عامل متابعة على الخبر وليس كاتبه ؟
هناك فرق بين كاتب الخبر وبين متابعته .. أو كــ ضمان نزول الخبر في موعده وبالمساحة المعمولة له في جريدة عمان .. ومن موظف موجود في الجريدة ..

بارك الله فيك .. وشاكرا لك متابعتك للموضوع ..


__________________
.

.. عذرا يا نيوتن فأنا سر الجاذبية ..





  #4  
قديم 23/01/2010, 08:24 PM
صورة عضوية مجنون
مجنون مجنون غير متصل حالياً
عضو مميز
 
تاريخ الانضمام: 26/02/2007
الإقامة: مالك خص لا تسأل
الجنس: ذكر
المشاركات: 1,706
إرسال رسالة عبر مراسل MSN إلى مجنون
افتراضي

اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة فهد الزهيمي مشاهدة المشاركات


الأخ الكريم والعزيز مجنون ..

بالفعل كاتب الخبر هم مجموعة من الأخوة .. والخبر موجود هنا في جريدة عمان
http://main.omandaily.om/node/5565

وأنا عامل متابعة على الخبر وليس كاتبه ؟
هناك فرق بين كاتب الخبر وبين متابعته .. أو كــ ضمان نزول الخبر في موعده وبالمساحة المعمولة له في جريدة عمان .. ومن موظف موجود في الجريدة ..

بارك الله فيك .. وشاكرا لك متابعتك للموضوع ..



تمام

ولكن شو المانع من إدراج إسم كاتب الخبر؟!!!

وهذا حق الكاتب

وهل يجوز أن تضع اسمك على خبر أنت لم تكتبه ولم تبذل جهدك عليه؟؟!!!
__________________
"] لــــــــــيتني
طـــــــــــفــــــــــــ ــــل
وكـــــــــــــــــــــــ ــــــــــل
هــــــمـــــــــــــــــ ـــــــــــــــي
لــــــعـــــبـــــــــــ ــــــــــــــــــــــي


صور ونتائج مهرجان المسرح الشعبي العماني الأول

نمشي على كف القدر
ولا ندري عن المكتوب
 

أدوات الموضوع البحث في الموضوع
البحث في الموضوع:

بحث متقدم
أنماط العرض

قواعد المشاركة
ليس بإمكانك إضافة مواضيع جديدة
ليس بإمكانك إضافة ردود
ليس بإمكانك رفع مرفقات
ليس بإمكانك تحرير مشاركاتك

رموز لغة HTML لا تعمل

الانتقال إلى

مواضيع مشابهه
الموضوع كاتب الموضوع القسم الردود آخر مشاركة
أفلام 2009 جديد ورخيص بسعر يحطم السوق أفلام متجددة كل يوم الجديد محطم الاسعار إلكترونيات وألعاب 47 15/10/2009 06:22 PM
أرض زراعية بولاية شناص مساحتها سبعة آلاف وشوي المتر بريالين ونص السبسوب عقارات منطقة الباطنة 4 10/06/2009 01:07 AM
راحت علي السيارة في مسابقة سبعة في سبعة والسبب عمان موبايل ولا يهمك سبلة السياسة والاقتصاد 26 15/09/2008 01:59 PM
ختام الدورة الرمضانية الثانية لكرة القدم لعام 2007 ( عشائر جوالة وجوالات الكلية التقنية العليا ) AbOoOd السبلة الرياضية 3 11/10/2007 11:05 PM
اليوم ختام الجولة الثانية من دور الـ32 لكأس جلالة السلطان المعظم omanlover81 السبلة الرياضية 3 24/08/2007 04:30 PM



جميع الأوقات بتوقيت مسقط. الساعة الآن 02:17 PM.

سبلة عمان :: السنة ، اليوم
لا تمثل المواضيع المطروحة في سبلة عُمان رأيها، إنما تحمل وجهة نظر كاتبها