سبلة عمان

العودة   سبلة عمان » سبلة الفن والإعلام

ملاحظات \ آخر الأخبار

 
 
أدوات الموضوع البحث في الموضوع أنماط العرض
  #1  
قديم 04/05/2010, 12:03 PM
موتسارت موتسارت غير متصل حالياً
خاطر
 
تاريخ الانضمام: 30/03/2010
الإقامة: مسقط
الجنس: ذكر
المشاركات: 19
افتراضي حياة فنان العرب ,,, محمد عبده


محمد عبده عثمان آل دهل العسيري، والمعروف باسم محمد عبده، مطرب سعودي ولد في قرية "الدرب" الواقعة جنوب المملكة العربية السعودية في عام 1948م، وذاق مرارة اليتم صغيرا؛ حيث رحل عنه والده وهو ما زال طفلا في السادسة من عمره، وعاش رحلة من الفقر والعَوَز حتى أنه عاش فترة في رباط خيري هو وشقيقه بمنحة من الملك فيصل بن عبد العزيز رحمه الله.

واستطاع محمد عبده دخول المعهد الصناعي، والتخصص في صناعة السفن في محاولة لتحقيق حلمه القديم بأن يصبح بحارا مثل والده، ولكنه أيضا كان مولعا بالفن والغناء الذي أخذه إلى بحر النغم، الذي أخلص له ومنحه اهتماما حقيقيا.

بدايه رحلته الفنيه

بدأ فنان العرب محمد عبده رحلته الفنية بداية الستينات في عام 1961م، فكانت بداية محمد عبده مع عالم الغناء في سن مبكرة وهو طالب في المعهد الصناعي بجدة، الذي تخرج منه عام 1963م؛ حيث كان محمد عبده ضمن أفراد بعثة سعودية متجهه إلى إيطاليا لصناعة السفن، تحولت الرحلة من روما إلى بيروت؛ أي من بناء السفن إلى بناء المجد الفني، وكان ذلك عن طريق "عباس فائق غزاوي" الذي كان من ضمن مكتشفي صوت محمد عبده، عندما غنى في الإذاعة في برنامج "بابا عباس" عام 1960م، وبارك هذا الاكتشاف الشاعر السعودي المعروف "طاهر زمخشري".

قام بتلحين كلمات صديق العمر "إبراهيم خفاجي"، وهي أغنية "الرمش الطويل" عام 1967م، يومها وزعت هذه الأسطوانة بعدد 30 ألف نسخة، معنى ذلك نجاح محمد عبده وانتشاره فنيا في جميع أرجاء السعودية بمختلف مناطقها، وفي دول الخليج المجاورة، ووصل صدى هذه الأغنية إلى لبنان، حتى أن مسارح بيروت والمناطق السياحية بها أصبحت تقدم هذه الأغنية بمختلف الأصوات في صيف عام 1968 و1969م، لذلك جاء نجاح محمد عبده الأول له بألحانه، بعد الرمش الطويل جاءت رائعة "طارق عبد الحكيم"، وهي "لنا الله" من كلمات الشاعر الكبير "إبراهيم خفاجي" عام 1967م، بعد نجاح الرمش الطويل.



انطلاقته

شهدت فترة السبعينات العديد من النجاحات في مسارح عدد من البلاد، مثل "الكويت، قطر، لبنان، الإمارات، ومصر"؛ حيث الانطلاقة الأكبر ليصبح محمد عبده سفيرا للأغنية السعودية، وتطور الحال إلى أن أصبح سفيرا للأغنية الخليجية ثم للجزيرة العربية كلها، بعد طرقه ألوانا غنائية من مختلف مناطق المملكة والخليج العربي والجزيرة العربية ككل، حتى أصبح يلقب بـ"مطرب الجزيرة العربية" أو "فنان الجزيرة العربية"، وهذا اللقب لم يأت من فراغ مطلقا، كون محمد عبده تعرف أولا على الأمير الشاعر "خالد الفيصل"، وقدم له قصائد نبطية مثل "يا صاح، أيَّوه، سافر وترجع، وغيرها"، دخل محمد عبده معها ألوانا أخرى مثل السامري في إيقاعات رائعة جدا، هذه الألوان الصعبة من كلمات أيضا انتشرت في كل مكان خارج نطاق الجزيرة العربية بعد أن انتشرت داخلها.

بعد ذلك جاءت رائعة "أبعاد"، وتعاون مع الشاعر الكويتي الكبير "فائق عبد الجليل"، وألحان كويتية أيضا من الملحن الكبير "يوسف المهنا"، لتخرج محمد عبده من نطاق العالم العربي، فقام مطرب إيراني بترجمة معاني هذه الأغنية بنفس اللحن وقدمها بصوته, وقام آخر هندي بترجمتها أيضا، بالإضافة إلى فرقة عربية قامت بغناء هذه الأغنية مثل "عائلة البندري"، ناهيك عن الفرق الغربية في اليونان وتركيا وعدد من دول أوروبا الذين قاموا بغناء أغنية "أبعاد".


في اليمن عام 1976م، سافر محمد عبده إلى صنعاء للمشاركة مع جمهوره في اليمن في احتفالات اليوم الوطني؛ حيث قدم الفنان اليمني المعروف "محمد مرشد ناجي" لحنا للأغنية الرائعة "ضناني الشوق"، ، حينها قام محمد عبده بتوزيع هذه الأغنية موسيقيا بمختلف الآلات الحديثة، عندها نصحه محمد مرشد ناجي بعدم المخاطرة؛ حيث إن الجمهور اليمني لا يتقبل الأدوات الموسيقية الأخرى؛ لكن محمد عبده أصر على دخول هذه التجربة وتكللت بالنجاح الكبير، حتى أن أحد المسؤولين في اليمن أوضح أنه لم يكن يعتقد أن يأتي فن من خارج اليمن، يُقنع الجمهور اليمني بهذه الآلات الحديثة، خصوصا أن الجمهور اليمني جمهور متذوق للفن العربي بدرجة أولى، ولكن محمد عبده غنَّى هذا اللحن الصعب فعلا.

كانت هناك حفلة في صيف القاهرة، وكان من المفترض أن يغني محمد عبده قبل وردة الجزائرية، وقد قام متعهد الحفل آنذاك "جلال معوض" بتقديم النصائح للفنانة وردة بالغناء قبل محمد عبده؛ لكنها لم تستمع إلى تلك النصيحة، وقالت إن لها جمهورها وعشاقها، وبعد انتهاء فقرة محمد عبده، همَّ الناس بالخروج وغادرت الجماهير بكثافة، ودخلت الفنانة وردة على المسرح واستقبلها جمهور ضئيل؛ لذلك لم تغن وردة سوى أغنية واحدة، غادرت بعدها مكان الحفل، ثم سافرت إلى أوروبا، وقطعت علاقتها فورا بالمتعهد "جلال معوض"، رغم أنه قام بتقديم النصح لها، لذلك استحق محمد عبده لقب مطرب وفنان الجزيرة العربية، وهكذا انتهت فترة السبعينات بكل هذه النجاحات المتواصلة، في وقت كان العمالقة في مصر يقدمون روائعهم مثل "أم كلثوم وفريد الأطرش وعبد الحليم حافظ".


قبل انتهاء فترة السبعينات الميلادية، قام الفنان محمد عبده بخوض تجربة الأغنية الطويلة مع مهندس الكلمة الأمير "بدر بن عبد المحسن"، وذلك في أغنية "في أمان الله" أو "الرسايل" التي قدمها على مسارح القاهرة صيف عام 1974م، وحققت هذه الأغنية نجاحا منقطع النظير، مما شجع الفنان محمد عبده على غناء أغنية "خطأ"، وهي أيضا من كلمات البدر. وعودة إلى أواخر السبعينات، وتعاون جديد لسامي إحسان مع محمد عبده وأغنية بعنوان "سهر" و"قلب تلوعه" والرائعة "انت محبوبي"، ثم "مالي ومال الناس" التي انتشرت بين الناس بطريقة غريبة.


جاء القرار بإدخال النسخة الأصلية والابتعاد نهائيا عن أشرطة الكاسيت المسجلة، عندها تحوّل الأستوديو الخاص بمحمد عبده الكائن في حي النزلة بجدة، والذي قام بإنشائه عام 1977م، إلى مؤسسة صوت الجزيرة للإنتاج والتوزيع الفني، وقام بإصدار 23 شريطا، هي أول نواة لهذا الإنتاج وضمت العديد من الحفلات مثل :حفلة القاهرة، الرياض، صبيا، لوس أنجليس"، والأخيرة هي التي رافق فيها محمد عبده بعثة المنتخب السعودي عام 1984م إلى لوس أنجليس، الذي تأهل للأولمبياد آنذاك.


أهم أعماله

أقيمت حفلة في دولة تونس، وأطلق عليه الرئيس التونسي حينها "الحبيب بو رقيبة" لقب "فنان العرب" عبر تلك الحفلة في منتصف الثمانينات، ليقدم الجديد بعدها، ومنها دخوله للتعاون مع الملحن الدكتور عبد الرب إدريس، الذي قدّم لمحمد عبده إنتاجات رائعة مثل "محتاج لها، جيتك حبيبي"، بعد ذلك "أبعتذر)، ثم "كلك نظر"، حيث تأثر الملحن الكبير عبد الرب إدريس بفنان العرب محمد عبده وبأسلوبه، بدلا من أن يتأثر المغني بالملحن في معادلة عكسية لا تتم إلا مع فنان في وزن محمد عبده الفني



تعاون محمد عبده مع الأمير الشاعر محمد بن راشد، من دولة الإمارات بشريط بعنوان "يا مرحبا يا معنّى", بعد ذلك قدم محمد عبده الأغنية الوطنية المعروفة فوق هام السحاب من كلمات الأمير عبد المحسن، وذلك عام 1988م، وذلك مع افتتاح درة الملاعب استاد الملك فهد. فأبهرت الجميع وهذا النجاح شجع محمد عبده على تقديمها عبر حفلاته إلى يومنا هذا.

انقطاعه عن الفن

توقف الفنان محمد عبده عن الغناء في الحفلات لمدة ثمان سنوات، كما توقف عن إصدار الألبومات الجديدة؛ حيث كان ألبوم "أرفض المسافة" هو الألبوم الأخير له؛ رغم أنه قبل توقفه هذا قام بعمل موسيقي لإحدى أهم الأعمال له وهي "البرواز"، وكذلك قصيدة "أنشودة المطر" من شعر بدر شاكر السياب؛ حيث قام بتجهيز هذين العملين ولكن أزمة الخليج أجلت كل هذا، وبحصول كافة الأحداث المختلفة ألغى محمد عبده كافة حفلاته لعام 1990م، وبالتالي قام بتأجيل طرح ألبومي "البرواز وأنشودة المطر"؛ رغم انتهاء تسجيل الموسيقى وتركيب الصوت؛ لكن ما حدث في منطقة الخليج ألغى كل هذا.

جاء إعلان الاعتزال وشارك محمد عبده الوطن خلال الأزمة، فقدم شريطا بعنوان "هل التوحيد" ضم ست أغنيات وهي "هل التوحيد، أجل، أقسمت يا كويت، أوقد النار، قسما بالله، هبّت هبوب الجنّة"؛ رغم اعتزاله. أعقب ذلك ألبوما بعنوان "حبيبتي"، وصورة محمد عبده يرتدي اللباس العسكري على غلافه بعد أن قام بالتدريب مع المتطوعين في القوات المسلّحة وضم "حبيبتي، الله أكبر، ما علينا، جنود الله"، بعد ذلك وعند انطلاق حرب عاصفة الصحراء لتحرير دولة الكويت الشقيقة قدم محمد عبده ألبوما بعنوان "يا السعودي يا بطل"، وضم "يا السعودي يا بطل، بلاد السلام، السلام سلمنا، رسالة"، وبعد انتهاء الأزمة قدم ألبوما من كلمات برق الحيا وألحان محمد شفيق.

عودته الى الساحه

ترك محمد عبده الأغاني العاطفية واتجه إلى غناء الأغاني الوطنية مع الامتناع عن الغناء في الحفلات، وعدم تقديم الجديد سوى الخاص بالأغاني الشعبية التي قام بالتجهيز لها قبل فترة التوقف الذي استمر منذ عام 1989م إلى 1997م، حيث قدم في عام 1989 أوبريت لمهرجان الجنادرية يحمل اسم "مولد أمة"، ثم نشيد "الله البادي ثم مجد بلادي".

والآن جاء دور ألبوم "البرواز"؛ الذي تم تنفيذه قبل التوقف ليرى النور، هنا حدث الشيء العجيب حقا، "محمد عبده في حكم المعتزل"، وألبوم البرواز ينجح بدرجة امتياز ويحقق مليون نسخة من المبيعات بمعنى أن الفراغ الذي تركه محمد عبده بعد توقفه لا يزال كبيرا، جاء الموعد مع "المعاناة" نجاح كبير جدا مع بقية الأغاني في إثبات آخر أن الفراغ الذي تركه محمد عبده لا يزال كبيرا، فهذا الألبوم الشعبي حقق من المبيعات ما عجزت عنه ألبومات جديدة لمختلف الفنانين والفنانات العرب.

وكانت بالفعل عودة حميدة حقا فمع احتفال اليوم الوطني في سبتمبر عام 1997م، غادر فنان العرب محمد عبده إلى مدينة الضباب "لندن" ترافقه فرقة بقيادة المايسترو وليد فايد وبعض عازفي الإيقاعات من المملكة، حينها قدّم محمد عبده حفلا رائعا في لندن كان معناه إعلان العودة وإلغاء الاعتزال، وقدّم أولا أغاني وطنية حيث قدمها وهو يرتدي اللباس الوطني، وهي "وين أحب الليلة (اسم الألبوم)، الأرض، مشرق النور"، وفي نفس الحفل قدّم العديد من الأغاني وهي "آخر زيارة، اختلفنا، غالي، كل ما نسنس، المعاناة، انتي نسيتي، مهما يقولون، الله عليها، الرسايل -التي أعادها بعد 23 عاما-، يا غايب، سلّم عليه، أقرب الناس، لنا الله -وتجديد بعد مرور 30 عاما وحققت أكبر نجاح ممكن بعد هذا التاريخ؛ مما جعله يكررها ويختتم بها حفلاته- الونّة، مرحبا بك، على البال، يا من يراعيني".



أخر أعماله

وانتقالا إلى جدة 2001م، وبعد مجموعة إنسان تأتي "شبيه الريح"، ومن كلمات عبد الرحمن بن مساعد وألحان صادق الشاعر، مع تجديد للقديم مثل غنى الحمام، يا حبيبي آنستنا وهي كانت أول ثمرة تعاون بين محمد عبده والملحن سراج عمر في عام 1971م، لذلك أصبح قديم محمد عبده يتنافس مع جديده، والجمهور هو الفائز بالاستماع لروائع فنان العرب، لكن بعد كل هذا الاستعراض ماذا عن الجديد؟

قدم فنان العرب في حفلات جدة 2002 جديده مع ناصر الصالح بعنوان "أعترف لك" التي أصبحت مطلبا جماهيريا من وقت نزولها مع عدة أغان في شريط خاص بالحفلة.


بعد ذلك قدم فنان العرب ألبوم "مذهلة" حمل العديد من الأغاني ذات النسق المتطور؛ حيث صرح حينها بأن الألبوم يعبّر عن نقله نوعيّة لفنان العرب.

أضاف فنان العرب الكثير للمستمع العربي من خلال رحلاته في بلاد العرب والعجم لإحياء الفرح ونقل الموروث لكل أنحاء المعمورة.



قدم فنان العرب ألبوما كاملا من ألحان محمد شفيق يحمل عنوان "علمتها"، كان فيه الحديث عن غياب الأغاني المكبلهة عن الألبوم مسموعا ليطرح بعد ذلك في حفلات جدة وأبها "كوكب الأرض"، التي قدمها كما لم يقدمها أحد، حيث برهن من خلال تقديمه لها بأنه فنان الوطن الأوحد.



غادر فنان العرب في عام 2004 متجها إلى اليمن السعيد؛ للمشاركة في عيد الوحدة الوطنية الذي صادف احتفال صنعاء باحتفالية "عاصمة الثقافة العربية"، وأقام هناك ثلاث حفلات في مدن صنعاء وعدن والمكلا، تخللها زيارة للرئيس اليمني علي عبد الله صالح الذي قلده وسام الدولة، وكانت تلك الرحلة إضافة جديرة بالذكر لفنان العرب.

تعاقد فنان العرب مع الشركة الرائدة حاليا في مجال صناعة المغنى وصياغة الطرب "روتانا" بعقد يمتد لخمس سنوات، قيل إن فنان العرب تقاضى بموجبه 15 مليون ريال.

بقي فنان العرب حاضرا بقديمه وجديده على الساحة وحيدا مغردا منشدا، ولإحساسه بواجب إمتاع المستمع حضر كواليس حفل جده 2005 حاملا معه "الأماكن".

قدم فنان العرب أجمل ما يقدم في حفلات جدة 2005؛ حيث أنشد كالمعتاد للوطن الذي تمثل في مدينة جدة؛ حيث قدم لها عملا بعنوان "العروس"، ووصف العمل قبل أن يؤديه بأنه عمل احترافي، وكان بالفعل كما قال وأكثر من جميع النواحي، ولم يترك فنان العرب للجمهور فرصة الخروج من الفرح ليباغت الجميع بالأماكن هذا العمل الذي أضاف الكثير لفنان العرب؛ حيث وصل في نقاط البيع إلى أرقام فلكية، واستحقت المكوث لسنتين في قمة ترتيب الأغاني العربية، ونال فنان العرب العديد من الجوائز في مختلف وسائل الإعلام؛ نتيجة حضور الأماكن القوي في أذن المستمع العربي
  مادة إعلانية
  #2  
قديم 04/05/2010, 12:11 PM
صورة عضوية عبدالله البطاشي
عبدالله البطاشي عبدالله البطاشي غير متصل حالياً
مشرف سبلة الفن والإعلام
 
تاريخ الانضمام: 04/02/2007
الإقامة: سلطنة عُـمان - مسقط
الجنس: ذكر
المشاركات: 6,258
إرسال رسالة عبر مراسل MSN إلى عبدالله البطاشي
افتراضي


أخي راجع ضوابط النشر في أعلى القسم..

وكذلك الموضوع مكرر.


يغلق


 

أدوات الموضوع البحث في الموضوع
البحث في الموضوع:

بحث متقدم
أنماط العرض

قواعد المشاركة
ليس بإمكانك إضافة مواضيع جديدة
ليس بإمكانك إضافة ردود
ليس بإمكانك رفع مرفقات
ليس بإمكانك تحرير مشاركاتك

رموز لغة HTML لا تعمل

الانتقال إلى

مواضيع مشابهه
الموضوع كاتب الموضوع القسم الردود آخر مشاركة
فنان العرب محمد عبده الجلندر سبلة الشعر والأدب 3 12/01/2010 11:13 PM
عاااجل ,,وفاة فنان العرب (محمد عبده) سكر في آخر الشاهي السبلة العامة 31 16/09/2008 03:51 PM
ولي العهد السعودي سلطان بن عبد العزيز يغني مع فنان العرب محمد عبده... مخلص قابوس السبلة العامة 2 05/07/2008 09:53 AM
عـاجــل : وفاة فنان العرب محمد عبده - في حادث مؤلم ... سلطانوووه السبلة العامة 1 18/05/2008 11:46 AM
عـاجــل : وفاة فنان العرب محمد عبده - في حادث مؤلم.. مشاعر احاسيس السبلة العامة 19 13/05/2008 01:49 PM



جميع الأوقات بتوقيت مسقط. الساعة الآن 09:25 AM.

سبلة عمان :: السنة 13، اليوم 330

لا تمثل المواضيع المطروحة في سبلة عُمان رأيها، إنما تحمل وجهة نظر كاتبها