سبلة عمان

العودة   سبلة عمان » السبلة الثقافية » سبلة السرد

ملاحظات \ آخر الأخبار

 
 
أدوات الموضوع البحث في الموضوع أنماط العرض
  #391  
قديم 18/07/2010, 02:35 PM
حزن جولييت حزن جولييت غير متصل حالياً
عضو نشيط
 
تاريخ الانضمام: 23/10/2009
الجنس: أنثى
المشاركات: 427
افتراضي

انا تهت وضيعت النهايه والا فعلا القصه ما خلصت ؟!!
  مادة إعلانية
  #392  
قديم 20/08/2010, 04:12 AM
صورة عضوية نفر1
نفر1 نفر1 غير متصل حالياً
عضو اللجنة الاستشارية
 
تاريخ الانضمام: 02/11/2007
الإقامة: دنيا
الجنس: ذكر
المشاركات: 7,361
افتراضي السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

سبحان الله !
مر ما يربو على العام مذ اخر مشهد كتبت هنا
الحق انه مر سريعا علي حتى انني لا اكاد استوقف منه سوى اطياف لحظات ماتكاد تتأوّب حتى تختفي حيث نبتت !!
هل يشاطرني احدكم هذا المس من الإحساس بتسارع انقضاء العمر ام انني الوحيد الذي وقع بشرك خديعة اللامبالاة !!؟
\\
اعتذار شديد لكل من تابع ما دأبت على كتابته هنا بين الأيام فقد اثاقلت عن مواصلة الكتابة منذ مدة ولا اجدني مفلح في الوصول لنهاية مسير راحلة هذه الرواية قريبا والتي هي اقرب ما تكون الى عشواء تاهت في فلاة فلا تدري اي شطر تيمم ولم يبق لها رمق تسير به سوى جذوة حنينها الى حيث تنشد
اللهم اهد العشواء وحاديها
__________________
" الْحَمْدُ للّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ " (الفاتحة، 2)
جديد المشهد 33 من الرواية
" أنا على يقين تام بأن مسافة الجهل الفاصلة بيني وبين الحقيقة ليست سوى مجموعة من الحقائق الكامنة التي يجب أن ألتقيها في طريقي نحو حقيقتي المنشودة "
نفر1
أيها الماشون في ظلل من الإيمان ,,, ابقوا حيث تمشون,,,واحفظوا انوار ذواتكم,,, تلك فراديسكم الأبدية,,,فلا تغادروها,,,أياً كان الرهان,,,ولترصعوا من مرارات الصبر,,,اكاليلا وتيجانا في ممالك ايمانكم,,,موقنين ان الدنيا صبر وشكر

  #393  
قديم 21/08/2010, 04:02 PM
صورة عضوية ROYALS
ROYALS ROYALS غير متصل حالياً
عضو نشيط
 
تاريخ الانضمام: 03/11/2008
الإقامة: جـلّ أن تــُـســـمى
الجنس: ذكر
المشاركات: 171
افتراضي

أستاذي / نفر 1

عباراتك وجملك مصابيح نهتدي اليها بعد أن أضاع الليل طريقا سرنا عليه زمنا .

بوركت سيدي وأنا متابع لك دوما .
  #394  
قديم 26/09/2010, 02:33 AM
صورة عضوية نفر1
نفر1 نفر1 غير متصل حالياً
عضو اللجنة الاستشارية
 
تاريخ الانضمام: 02/11/2007
الإقامة: دنيا
الجنس: ذكر
المشاركات: 7,361
افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
شكرا اخي يحيى على نقلها إلى هنا
__________________
" الْحَمْدُ للّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ " (الفاتحة، 2)
جديد المشهد 33 من الرواية
" أنا على يقين تام بأن مسافة الجهل الفاصلة بيني وبين الحقيقة ليست سوى مجموعة من الحقائق الكامنة التي يجب أن ألتقيها في طريقي نحو حقيقتي المنشودة "
نفر1
أيها الماشون في ظلل من الإيمان ,,, ابقوا حيث تمشون,,,واحفظوا انوار ذواتكم,,, تلك فراديسكم الأبدية,,,فلا تغادروها,,,أياً كان الرهان,,,ولترصعوا من مرارات الصبر,,,اكاليلا وتيجانا في ممالك ايمانكم,,,موقنين ان الدنيا صبر وشكر

  #395  
قديم 02/10/2010, 12:47 PM
أول الصباح أول الصباح غير متصل حالياً
عضو نشيط
 
تاريخ الانضمام: 16/12/2006
الإقامة: عابر سبيل
المشاركات: 727
افتراضي

عزيزي نفر1::::

أن لبعض الشخوص فضاءات يستبيح منها العقل أنهر من العبارات قد تتجمع تارة وتأبى أحيانا فيولد منها ما يسعد أريج النفس و أحيانا قد تجرح السكين ممسكها فتختلط دماءه بحلاوة الفاكهة على أناء ويكون للمشهد ألف عنوان.


شكرا لك عزيزي نفر1 على أن يسعفنا هذا العام قبل نهايته على أحتضان قصتك التي لاتبرح تستقطب إليها نفوسا للأدب تواقة .

في أنتظار ما تجود به جعبتك أيها الرائع.
  #396  
قديم 14/10/2010, 11:36 AM
صورة عضوية نفر1
نفر1 نفر1 غير متصل حالياً
عضو اللجنة الاستشارية
 
تاريخ الانضمام: 02/11/2007
الإقامة: دنيا
الجنس: ذكر
المشاركات: 7,361
افتراضي السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


من مشهد سابق
المشهد 28


اقتباس:
وهي تصدر صوتا يشبه البكاء كانت تتحسس وجه ذلك الشيء الملفوف بالكفن ناقلة بصرها بينه وبين الطفل الواجم الذي تجمد بصره على ذلك المشهد....





***





وبعد ما يقارب الساعة من مكوثهما في حجرة القبر خرج الإثنان بصمت بعد ان قبرت العجوز انسانية حفيدها مع ذلك المسخ الراقد في قبره ...

المشهد 32



اقتباس:
أيها المارون في ظلمات خطيئاتكم,,,خالدون انتم وخطيئاتكم,,,هناك في ذاكرة الألم,,,الذي اصطبغت به حياة من حولكم


***

ارتد بصر الكهل تجاه جوف القبر بعد تلك الثواني التي قضاها شاخصا ببصره تجاه السماء مستعيدا لحظات ولوجه لعالمه هذا, لحظات كانت قابعة في قعر ذاكرته المليئة بالفضاعات التي شهدها بل والتي كان له دور البطولة في اغلبها


***

ودون ان تفارق تلك الترنيمة شفتاه اخذ يتحسس وجه العجوز الناطق بالموت وكأنما يلاحق اخاديد السنين التي خطت على قسمات وجهها تلك الأخاديد التي لاحقها سنوات ببصره خلسة مذ وعى ان عليه ان يتعقب صاحبة هذا الوجه


***


وبينما هو غارق في طقوسه تلك تذكر جيدا جدته لأمه التي قصت عليه قصة صاحبة هذا الوجه بعد ان جلب لها اول صيد بشري حي وهو لم يتجاوز بعد العشرون ربيعا


***


كان ذلك قبل ما يربو على ثلاث عشر سنة في ليلة التاسع والعشرون من محرم وفي جوف احد كهوف الجبل المطل على القرية و بينما بصيص جذوة نار يتيم يبدد حلكة الظلام و الجدة تنظر له بإكبار وفخر وهو يشحذ نصلا ليذبح ذلك الطفل الذي لم يتجاوز عمره سنة ونيف


***


ليلة القربان تلك كانت تتويجا لثلاث عشر سنة من التعليم الدئوب وزيارة القبور في جوف الليل وسكنى الظلام ومحاربة الإيمان و الآدمية التي فطره الله عليها و ها هو الأن بفضل معلمته العجوز ساحر ابن ساحر


***


تلك الطقوس في تلك الليلة بكل تفاصيلها لم تمحى من ذاكرته طقوس تعميده بالدماء وأي دماء ؟...دماء بشري يُغسل بها بقايا بشري ليولد مسخ ستتلطخ يداه بأنهار من دماء قاطني القرية



***


عبرت تلك التفاصيل مخيلته بينما كانت يده اليسرى تمتد لتناول صرته الكبيرة باحثا عن شيء محدد بداخلها ولم يلبث الا لحظة حتى اخرج منها حبل ليف غليض بدا في الظلام اشبه ما يكون بالثعبان فعلقه على عاتقه تاركا الصرة على حافة اعلى القبر بعد ان تناول منها مطرقة و مسمارا كبيرا كالمستخدم آنذاك في شق قنوات الأفلاج


***


وبعد ان نقل القنديل لناحية اخرى من اقصى جدار القبر مختارا زاوية مناسبة لوضعه حتى لا يعيق حركته ولينتشر بصيص ضوئه بحجرة القبر دون ان تحجبه حركته جوار الجثمان المعلق بواسطة تلك العارضة الخشبية التي ثبتها تحت نصفه العلوي


***


تحسس يدي العجوز النحيلتان ليجذبهما من بين طيات الكفن لتتحرر واحدة تلو الأخرى وبالحبل المعلق على عاتقه ربطهما حول العارضة الخشبية ليزيد من ثبات ذلك الجسد وبعد ان انتهى من ذلك اخذ يرقبها وكأنما يتلذذ بمنظرها المصلوب بتلك الطريقة الغريبة ثم امسك طرفي العارضة بكلتى يديه يهزها زيادة في الاطمئنان على ثباتها




***


وبعد ان اطمئن لدقة صنيعه ازال بقايا الكفن حتى تعرى نصف الجثة تماما ثم صعد مغادرا حجرة القبر ليجلب قربته المملوئة بالماء والتي تركها على مقربة من القبر



***


ثم هبط عائدا لحجرة القبر مرة اخرى وقد علق القربة على كتفه الأيسر غير ابه بثقلها بينما بعض قطرات ماء تصل منها تابعة جسده سقوطا نحو التراب


ثم حرر فاه القربة ممسكا بخناقه بيسراه بحرص ليتحكم في مقدار انسياب الماء منها تجاه جسد العجوز بينما يمناه تتبع بخفة انسياب دفق الماء على جسدها لتزيل عوالق التحنيط العالقة به بحرص بالغ



***


كانت الرائحة خانقة جدا وبرغم ذلك لم يكترث الكهل بل انه حتى لم يبد عليه انه يشم شيء وكأنما تعطلت حاسة شمه نتيجة ادمانه هكذا مسلك منذ امد بعيد


بعد دقائق انتهى من غسل الجزء المكشوف من الجسد فغادر حجرة القبر ليترك القربة خارجه وقد تبقى نصف ما حوت من ماء

ثم عمد لتلك الصرة التي تركها اعلى حافة القبر فأخرج منها جرة فخار صغيرة مغطاة بإحكام وقد امسكها بحرص بالغ وهو يلج هابطا لحجرة القبر
وما ان استوى واقفا ازاء جسد العجوز المصلوب حتى علت ترنيمته وهو يزيل غطاء تلك الجرة لتتصاعد منها روائح عطرية نفاذة عبقت لتتحد مع روائح مواد التحنيط الخانقة بالمكان ثم صب منها على قعر يده اليسرى سائل شديد الحمرة ذو كثافة ككثافة العسل لقد كان ذلك خليطا من العندم ومزيج من عطور قام بمزجه معا خصيصا لهكذا غرض

ثم وضع الجرة جانبا بعد ان اتخذ من بطن راحته اليسرى دواة ومن سبابته اليمنى ريشة ليخط بها طلاسم مبهمة على جسد العجوز الذي غسله قبل قليل




***


وما ان انتهى من ذلك حتى راقب برضا إلتماع تلك الطلاسم تحت بصيص القنديل الذي اضفى عليها رهبة
غريبة

وليختبر يقينه بنجاح ما خطه تلا ترنيمة يعرفها وهو ينفث في جسد العجوز فتحركت تلك الطلاسم كالعقارب متجولة في انحاء ذلك الجسد وبعد ان زاد يقينه بانه يسلك المسار الذي ينشد تناول ذلك المسمار الكبير والمطرقة واقترب من صدر العجوز ليضع طرفه المدبب على صدرها وتحديدا بمنتصف المنطقة التي تحيطها سلسلة الفضة التي تعلق القلادة


وبكل ما اوتي من قوة طرق المسمار طرقة شديدة جعلت نصفه ينغرس في صدر العجوز !


يتبع يوما
__________________
" الْحَمْدُ للّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ " (الفاتحة، 2)
جديد المشهد 33 من الرواية
" أنا على يقين تام بأن مسافة الجهل الفاصلة بيني وبين الحقيقة ليست سوى مجموعة من الحقائق الكامنة التي يجب أن ألتقيها في طريقي نحو حقيقتي المنشودة "
نفر1
أيها الماشون في ظلل من الإيمان ,,, ابقوا حيث تمشون,,,واحفظوا انوار ذواتكم,,, تلك فراديسكم الأبدية,,,فلا تغادروها,,,أياً كان الرهان,,,ولترصعوا من مرارات الصبر,,,اكاليلا وتيجانا في ممالك ايمانكم,,,موقنين ان الدنيا صبر وشكر

  #397  
قديم 14/10/2010, 02:51 PM
صورة عضوية واسطة العقـد
واسطة العقـد واسطة العقـد غير متصل حالياً
عضو نشيط
 
تاريخ الانضمام: 17/04/2008
الإقامة: انتِ المحبة ياعمان ولا أرى من غير حبكِ يا عمان بديلا
الجنس: أنثى
المشاركات: 632
افتراضي

يمـــه..!

هـوايتي ذيلا الـسوالف رغم اني مـا اقدر أنام الليل اذا قريتهن ..

لـكن مـاشاء الله تحكـي المشهـد وكـأنك شهدته ..
__________________
:

للشمـس غيـمٌ داكنٌ وسطـــــوع
وكـذا الحـياة تقدمـٌـ ورجــــــوع
فاسأل من الله السـلامة كـلمـــــا
استهواك نحو الصالحات نزوع




آخر تحرير بواسطة واسطة العقـد : 14/10/2010 الساعة 03:23 PM
  #398  
قديم 16/10/2010, 12:26 AM
صورة عضوية Smiley face
Smiley face Smiley face غير متصل حالياً
عضو فوق العادة
 
تاريخ الانضمام: 01/05/2009
الإقامة: الطابق التاسع
الجنس: أنثى
المشاركات: 13,920
افتراضي

ما زلت تحتفظ باسلوبك السردي الشيق
__________________
أنت تقود المرأة في كل شيء..

إلا السعادة والحب والحنان ..

فهي من تقودك إليه !
  #399  
قديم 30/10/2010, 01:18 PM
صورة عضوية نفر1
نفر1 نفر1 غير متصل حالياً
عضو اللجنة الاستشارية
 
تاريخ الانضمام: 02/11/2007
الإقامة: دنيا
الجنس: ذكر
المشاركات: 7,361
افتراضي السلام عليكم ورحمة الله وبركتته

شكرا لمروركما
__________________
" الْحَمْدُ للّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ " (الفاتحة، 2)
جديد المشهد 33 من الرواية
" أنا على يقين تام بأن مسافة الجهل الفاصلة بيني وبين الحقيقة ليست سوى مجموعة من الحقائق الكامنة التي يجب أن ألتقيها في طريقي نحو حقيقتي المنشودة "
نفر1
أيها الماشون في ظلل من الإيمان ,,, ابقوا حيث تمشون,,,واحفظوا انوار ذواتكم,,, تلك فراديسكم الأبدية,,,فلا تغادروها,,,أياً كان الرهان,,,ولترصعوا من مرارات الصبر,,,اكاليلا وتيجانا في ممالك ايمانكم,,,موقنين ان الدنيا صبر وشكر

  #400  
قديم 31/10/2010, 12:34 PM
عطر حالم عطر حالم غير متصل حالياً
عضو نشيط
 
تاريخ الانضمام: 13/12/2008
الإقامة: مَعْبَدِ الأزمِنَةِ
الجنس: أنثى
المشاركات: 677
افتراضي

مر من العمر الكثير..
شاخ الصبر يا نفر..!!
ولكن الذاكرة بقت هنا..والوقت تحرك سنه*
/
لازلتُ أذكر التفاصيل في هذه الرواية التي ستظل خالدة
في ذاكرتي..
شكرا لأنك هنا!
__________________
يَا للهَوْل !!

أكَانَ الصَّوْتُ

فِي مَيْدَانِ الصَّمْتِ الجَاثِمِ

" طَنِيْنَ ذُبَابْ " !!؟

*(ضوء سابقا!)
  #401  
قديم 02/11/2010, 02:34 AM
صورة عضوية نفر1
نفر1 نفر1 غير متصل حالياً
عضو اللجنة الاستشارية
 
تاريخ الانضمام: 02/11/2007
الإقامة: دنيا
الجنس: ذكر
المشاركات: 7,361
افتراضي

اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة عطر حالم مشاهدة المشاركات
مر من العمر الكثير..
شاخ الصبر يا نفر..!!
ولكن الذاكرة بقت هنا..والوقت تحرك سنه*
/
لازلتُ أذكر التفاصيل في هذه الرواية التي ستظل خالدة
في ذاكرتي..
شكرا لأنك هنا!
شكرا لمرورك
__________________
" الْحَمْدُ للّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ " (الفاتحة، 2)
جديد المشهد 33 من الرواية
" أنا على يقين تام بأن مسافة الجهل الفاصلة بيني وبين الحقيقة ليست سوى مجموعة من الحقائق الكامنة التي يجب أن ألتقيها في طريقي نحو حقيقتي المنشودة "
نفر1
أيها الماشون في ظلل من الإيمان ,,, ابقوا حيث تمشون,,,واحفظوا انوار ذواتكم,,, تلك فراديسكم الأبدية,,,فلا تغادروها,,,أياً كان الرهان,,,ولترصعوا من مرارات الصبر,,,اكاليلا وتيجانا في ممالك ايمانكم,,,موقنين ان الدنيا صبر وشكر

  #402  
قديم 02/11/2010, 03:59 AM
صورة عضوية نفر1
نفر1 نفر1 غير متصل حالياً
عضو اللجنة الاستشارية
 
تاريخ الانضمام: 02/11/2007
الإقامة: دنيا
الجنس: ذكر
المشاركات: 7,361
افتراضي السلام عليكم ورحمة الله وبركتته



المشهد 33

اقتباس:
ايها المارون في الظلمات,,,حيث لا ادمية,,,ايها الناطقون سوادا,,,بما قدمت ايديكم,,,اين ستختفو عن عين الرب !,,,



ودون
ان يرف له جفن ترك المطرقة جانبا ثم امسك المسمار ليقتلعه بعنف من صدرها ليرقب بانتصار تلك الحفرة التي صنعها به للتو



***


ثم اعاد المسمار والمطرقة للصرة متناولا منها قطعتين مستديرتين من الفضة اشبه ما تكونا بالعملات المعدنية
قلبهما ببطن راحته وهو يتحسس النقوش التي حفرت عليهما والتي كانت تطابق تلك النقوش المحفورة على حلية قلادة العجوز مما يشي بعلمه المسبق بأدق تفاصيل ما جاء من اجله !


***


وبعد ان مسحهما بحرص زيادة في الإطمئنان لخلوهما من أي عوالق وضعهما على جبين العجوز ثم عمد الى سكينه الحاد فأحدث به جرحا في بطن راحته اليمنى ثم اغلق قبضته على الجرح ليعتصره مستحثا دمائه على النفور منه


***


وما ان بدا سيل الدم ينهمر من بين ثنايا قبضته حتى قربها من اعلى راس العجوز لتنسكب دمائه على عينا العجوز المغمضتين حتى استحالتا كبحيرتان من الدم القاني فأبعد قبضته مخففا ضغطه على الجرح ثم مد يده اليسرى متناولا قطعتي الفضة ليغطي بهما بحيرتا الدم اللتان صنعهما للتو



***


ودون ان يتخلى عن ترنيمته التي تعلو تارة وتنخفض تارات خلع القلادة التي على رقبته ممسكا الرصاصة التي تتوسطها بقبضته الغارقة بدمائه وما ان ادرك انها اصطبغت وتشربت بدمه حتى ادلاها داخل التجويف الذي صنعه بصدر العجوز



***


وما ان فعل حتى اختفت الرصاصة داخلة بقوة بجوف العجوز وكأنما قوة رهيبة جذبتها فشد قبضته على السلسلة حتى لا تختفي تابعة تلك الرصاصة وبينما يصارع تلك القوة التي تجذب القلادة لداخل جوف العجوز وبهدوء ورابطة جأش لا تتناسبان والموقف اخذ يتلو ترنيمة اخرى وهو ينفث في جسد العجوز حتى تحركت تلك الطلاسم التي كان قد خطها بجسدها لتتجول في انحائه كعقارب تتصارع فيما بينها هنا بدأت حدة الجذب تخفت حتى توقفت تماما حتى ارتخت السلسلة في قبضته فأدرك ان الرصاصة وصلت لمستقرها بجوف العجوز



***



ودون ان يرتجف لصنيع يده امسك بطرفي السلسلة ليلبسها راس العجوز حتى وصلت السلسلة لأذنيها فتركها عالقة فوق اذنيها لغرض في نفسه



***



فعل ذلك بحرص ودقة شديدين دون ان يمس قلادة العجوز وبعد ان تاكد من ثبات سلسلة قلادته المعلقة اعلى اذنيها وبحرص بالغ جدا وباصابع لاترتجف رفع سلسلة قلادة العجوز من على رقبتها حتى وصلت لأعلى اذنيها فتركها معلقة هناك ايضا كل ذلك دون ان تتزحزح حليتها الملتصقة بصدرها وكأنما هي جزء من جسدها الهامد



***



لم يقلقه ذلك مدركا ان عليه ان يواصل ما بدا به ليتمكن من نزعها بيسر
انتصبت قامة الكهل اعلى القبر وهو يرقب السماء مدركا ان الفجر يقترب وان عليه ان ينتهي من عمله قبل انبلاجه فأسرع عائدا لحجرة القبر باحثا عن مجزه ثم تذكر انه قد سقط منه لداخل القبر بينما كان ينبشه



***



فركع جوار الجثة بينما جالت يده بين طيات الكفن وجنبات القبر بحثا عنه فلم يفلح فأدرك يقينا انه سقط اسفل القبر بينما كان يرفع الجثة فرقد على بطنه لتصل يداه لقاع القبر اسفلها فعثر عليه فعلت وجهه نظرة ظافرة انتصبت قامته على اثرها وهو يرمق وجه العجوز بقسوة تنبئ عن قادم مروع



***



غرس المجز بأحد تجاويف جدار القبر ثم انثنى متناولا جرة العطر والعندم ففتحها وقد امسكها بيسراه بينما اعتصر اعلاها قبضته ذات الجرح النازف ليسيل بعض دمه بجوفها وما هي الا هنيهة حتى كف عن ذلك مدنيا فاها من فوه وقد تغير وقع ترنيمته ليتحول للهمس المتسارع وهو ينفث داخلها ثم عمد للثقب الذي احدثه بصدر العجوز والذي ادلى منه تلك الرصاصة لجوفها فصب محتوى الجرة كله داخله



***



وما ان عبرت اخر قطرة منه لجوف العجوز حتى ارتجف جسدها ارتجافة شديدة وكأنما عادت لها الحياة تارة اخرى بينما اطبقت كفا الكهل على قطعتي الفضة اللتان حجب بهما عينيها حتى لاتسقطا اثر ارتجاف جسدها العنيف وبالرغم من انهما استحالتا الى جمرتان من شدة حرارتها الا ان اطباقة كفيه لم تتزعزع عنهما قيد انملة مدركا ان في تزعزهما حتفه



***



هدات ارتجافة الجسد فجأة كما بدات بينما لم تسكن حركة الطلاسم الدابة عليه هنا ادرك الكهل ان عليه ان يرخي كفيه ليسمح للعينين المغمضتين ان تفتحا بعد اغماضها الأبدي



***




ودون ان يزيح كفيه عن عينيها ارخاهما رافعا بطنا راحتيه عن عينيها ليشعر بحركة قطعتي الفضة التان ارتفعتا فجأة داخل تجويف راحتيه في دليل قاطع ان صاحبة العينين قد عادة مبصرة



***




كان يدرك ان هذه هي الطريقة الوحيدة التي ستمكنه من خداع الجن الذين استوطنوا هذا الجسد ليتمكن من السيطرة عليهم للحصول على مبتغاه



***



وبهدوء تام رفع يديه عن راسها ليحل نطاقا اسودا كان قد ربطه على وسطه ثم عصب به عينيها بحرص وقوة دون ان يزيح قطعتي الفضة من عليهما ثم تناول المجز من حيث غرسه وبحرص بالغ ادخل طرفه الحاد بين سلاسل القلادتين و رقبتها وبينما قبضت يسراه على شعر راسها بقوة و بحنكة المتمرس جز راسها ففصله عن جسدها ثم رفعه بزهو اعلى صدرها وقد تدلت منه سلاسل القلادتين المعلقتين بأذنيها


يتبع يوماً
__________________
" الْحَمْدُ للّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ " (الفاتحة، 2)
جديد المشهد 33 من الرواية
" أنا على يقين تام بأن مسافة الجهل الفاصلة بيني وبين الحقيقة ليست سوى مجموعة من الحقائق الكامنة التي يجب أن ألتقيها في طريقي نحو حقيقتي المنشودة "
نفر1
أيها الماشون في ظلل من الإيمان ,,, ابقوا حيث تمشون,,,واحفظوا انوار ذواتكم,,, تلك فراديسكم الأبدية,,,فلا تغادروها,,,أياً كان الرهان,,,ولترصعوا من مرارات الصبر,,,اكاليلا وتيجانا في ممالك ايمانكم,,,موقنين ان الدنيا صبر وشكر

  #403  
قديم 02/11/2010, 10:21 AM
عطر حالم عطر حالم غير متصل حالياً
عضو نشيط
 
تاريخ الانضمام: 13/12/2008
الإقامة: مَعْبَدِ الأزمِنَةِ
الجنس: أنثى
المشاركات: 677
افتراضي

لا زلتُ أقرأك بتمعن..
وشيئ ما يتسرب إلى أعماقي
يشبه التأمل العميق!
__________________
يَا للهَوْل !!

أكَانَ الصَّوْتُ

فِي مَيْدَانِ الصَّمْتِ الجَاثِمِ

" طَنِيْنَ ذُبَابْ " !!؟

*(ضوء سابقا!)
  #404  
قديم 03/11/2010, 02:14 PM
sali7 sali7 غير متصل حالياً
عضو جديد
 
تاريخ الانضمام: 27/05/2009
الإقامة: السلطنة
الجنس: أنثى
المشاركات: 51
افتراضي

كتبت فأبدعت بإنتظارك.................
  #405  
قديم 07/11/2010, 09:43 AM
صورة عضوية نفر1
نفر1 نفر1 غير متصل حالياً
عضو اللجنة الاستشارية
 
تاريخ الانضمام: 02/11/2007
الإقامة: دنيا
الجنس: ذكر
المشاركات: 7,361
افتراضي السلام عليكم ورحمة الله وبركتته

شكرا لمروركما
__________________
" الْحَمْدُ للّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ " (الفاتحة، 2)
جديد المشهد 33 من الرواية
" أنا على يقين تام بأن مسافة الجهل الفاصلة بيني وبين الحقيقة ليست سوى مجموعة من الحقائق الكامنة التي يجب أن ألتقيها في طريقي نحو حقيقتي المنشودة "
نفر1
أيها الماشون في ظلل من الإيمان ,,, ابقوا حيث تمشون,,,واحفظوا انوار ذواتكم,,, تلك فراديسكم الأبدية,,,فلا تغادروها,,,أياً كان الرهان,,,ولترصعوا من مرارات الصبر,,,اكاليلا وتيجانا في ممالك ايمانكم,,,موقنين ان الدنيا صبر وشكر

  #406  
قديم 08/11/2010, 08:39 AM
صورة عضوية مالك بن سليمان
مالك بن سليمان مالك بن سليمان غير متصل حالياً
عضو نشيط
 
تاريخ الانضمام: 08/03/2010
الإقامة: عمان
الجنس: ذكر
المشاركات: 130
افتراضي

تسلم على ما تكتبه
  #407  
قديم 08/11/2010, 09:23 AM
صورة عضوية نفر1
نفر1 نفر1 غير متصل حالياً
عضو اللجنة الاستشارية
 
تاريخ الانضمام: 02/11/2007
الإقامة: دنيا
الجنس: ذكر
المشاركات: 7,361
افتراضي السلام عليكم ورحمة الله وبركتته

اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة مالك بن سليمان مشاهدة المشاركات
تسلم على ما تكتبه
اشكر دعمكم سيدي !
__________________
" الْحَمْدُ للّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ " (الفاتحة، 2)
جديد المشهد 33 من الرواية
" أنا على يقين تام بأن مسافة الجهل الفاصلة بيني وبين الحقيقة ليست سوى مجموعة من الحقائق الكامنة التي يجب أن ألتقيها في طريقي نحو حقيقتي المنشودة "
نفر1
أيها الماشون في ظلل من الإيمان ,,, ابقوا حيث تمشون,,,واحفظوا انوار ذواتكم,,, تلك فراديسكم الأبدية,,,فلا تغادروها,,,أياً كان الرهان,,,ولترصعوا من مرارات الصبر,,,اكاليلا وتيجانا في ممالك ايمانكم,,,موقنين ان الدنيا صبر وشكر

  #408  
قديم 02/01/2011, 04:30 PM
صورة عضوية برنسوو
برنسوو برنسوو غير متصل حالياً
عضو نشيط
 
تاريخ الانضمام: 03/10/2010
الإقامة: في قلوب الاحبه
الجنس: ذكر
المشاركات: 710
افتراضي

__________________
فكرت توقيعي هنا وش يبي يكون.....ضحكة قلم؟؟؟صوره؟؟ اخليه فاضي؟؟
\ \
البيت "" عياااااااا لا يجي معي موزون
والصوره اكبر من جدار افترااضي!!!!
\ \
احترت وش اكتب هنا الف مضمون ..
لكن ترا قررت اخليه فاضي
  #409  
قديم 08/01/2011, 10:06 PM
صورة عضوية همس صرخة
همس صرخة همس صرخة غير متصل حالياً
مميزة سبلة التصميم
 
تاريخ الانضمام: 08/07/2009
الإقامة: B.L.B
الجنس: أنثى
المشاركات: 1,836
افتراضي



سعيدة أن قادني القدر إلـى متصفحك هنا ..
ابتدأت قرائتها البـارحة ورابطت قرائتها إلى هذه اللحظة ..
أجدني محظوظة على خلاف الجماهير هنا فـقد قرأتها دون انتظار طويل >>

سارع بـالتكملة .. فـإنـي والإنتظار ألـدّ الـخصام ..

كتبت فـأبدعتَ سيدي
دم مـتألـقـاً .. >>
__________________
أنـا .. لـسـت وحـيـدة فـي هـذا الـعـالـم
ولــكـن .. هـنـاك عـالـم أنــا وحـدي فـيــه !
<<..مــــلاك..>>
  #410  
قديم 11/01/2011, 09:43 AM
صورة عضوية رجل من زمن المستحيل
رجل من زمن المستحيل رجل من زمن المستحيل غير متصل حالياً
عضو مميز
 
تاريخ الانضمام: 12/01/2008
الإقامة: سداب
الجنس: ذكر
المشاركات: 3,159
افتراضي

تأكد يا نفر لست وحدك هنا
ما أجمل ما كتب لنا
لقد كتبت فابدعت

ولا ازال متابع لك بهدوء تام
وقرأة متأنية
لازلت في سنة 2009
عند المشهد رقم ( 20 )
حيث المسحاة والقنديل

تأكد سوف أصل إليك عاجلاً
فلا تسرع
__________________
إذا أردت أن تعيش سعيداً .. إنزع الحقد من قلبك ..وأي شئ يزعجنا في الآخرين يمكن أن يقودنا لفهم أنفسنا
علمتني الحياة .. أن ابتسم في الوقت الذي ينتظرني فيه الآخرون أن ابكي
يارحيم يارحمن أرحم وأغفر لأبي وأختي واجعل قبورهم رياض من رياض الجنة
  #411  
قديم 13/01/2011, 02:40 AM
صورة عضوية نفر1
نفر1 نفر1 غير متصل حالياً
عضو اللجنة الاستشارية
 
تاريخ الانضمام: 02/11/2007
الإقامة: دنيا
الجنس: ذكر
المشاركات: 7,361
افتراضي السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

شكرا لمروركم واطرائكم
__________________
" الْحَمْدُ للّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ " (الفاتحة، 2)
جديد المشهد 33 من الرواية
" أنا على يقين تام بأن مسافة الجهل الفاصلة بيني وبين الحقيقة ليست سوى مجموعة من الحقائق الكامنة التي يجب أن ألتقيها في طريقي نحو حقيقتي المنشودة "
نفر1
أيها الماشون في ظلل من الإيمان ,,, ابقوا حيث تمشون,,,واحفظوا انوار ذواتكم,,, تلك فراديسكم الأبدية,,,فلا تغادروها,,,أياً كان الرهان,,,ولترصعوا من مرارات الصبر,,,اكاليلا وتيجانا في ممالك ايمانكم,,,موقنين ان الدنيا صبر وشكر

  #412  
قديم 16/01/2011, 10:00 AM
صورة عضوية ظبي الحضيب
ظبي الحضيب ظبي الحضيب غير متصل حالياً
عضو جديد
 
تاريخ الانضمام: 02/07/2010
الإقامة: عمـــــــ قابوس ـــــــان
الجنس: ذكر
المشاركات: 66
افتراضي

شفت عنوان القصه مكتوب فيها قصه قصيره جيت اقراها ما خلصت
لو كانت طويله شو كنت بتكتب؟ كم جزء يعني؟
بس اتمنى انك بالاول تجهز القصه وبعدين تبدا تكتهبا عشان تكون الاحداث متسلسله لدى القارئ تو انا قريت الجزء ماعرف كم ونسيت الاحداث لحد ما نزلت الجزء الغيره كذا تفقد القصه لذتها اخي العزيز

موفق ايها المبدع وسرني ما جادت به قريحتك وما خطت اناملك من كلمات
  #413  
قديم 16/01/2011, 02:33 PM
صورة عضوية إسطورة خجل
إسطورة خجل إسطورة خجل غير متصل حالياً
عضو نشيط
 
تاريخ الانضمام: 16/12/2010
الإقامة: .ٍ*حيثَ أجدَ ذاتيِ التيِ سلبَ حلمهاَ*ٍ.
الجنس: أنثى
المشاركات: 573
افتراضي


.ٍ* جيت قبل العطـــر يبرد*ٍ.

نفــر 1

خالصَ المٌنى لو تكــرمت لنا

بوضع القصهَ كـاملهَ على ملف وورد.

فعــلا أود قرائتها ووصلت الى الصفحه الرابعه ولكن لم أسطتع المتابعه

نظر لأن القصه متقطعه والردود تملئ الصفحات .. توجد صعووووبه لنا

أتمنى التلبيه .
__________________
العمر ذا فآني .. ولا شگ تدرون !!
لا بد اصير بيوم ..[ذگرى قديمه ].!
تگفووون .. لامن غبت يا ناسَ تدعون !!
يارب ترزقهاَ.. [الجِنانَ العَظـــيمهَ ]. ...
ِِ
أنــــــــــا مَهَـرهَ بـَلاَ فارسَ عَجزَ مِنهُـو يـروضَهَاَ
  #414  
قديم 16/01/2011, 10:12 PM
صورة عضوية نفر1
نفر1 نفر1 غير متصل حالياً
عضو اللجنة الاستشارية
 
تاريخ الانضمام: 02/11/2007
الإقامة: دنيا
الجنس: ذكر
المشاركات: 7,361
افتراضي

اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة إسطورة خجل مشاهدة المشاركات

.ٍ* جيت قبل العطـــر يبرد*ٍ.

نفــر 1

خالصَ المٌنى لو تكــرمت لنا

بوضع القصهَ كـاملهَ على ملف وورد.

فعــلا أود قرائتها ووصلت الى الصفحه الرابعه ولكن لم أسطتع المتابعه

نظر لأن القصه متقطعه والردود تملئ الصفحات .. توجد صعووووبه لنا

أتمنى التلبيه .
"جيت قبل العطر يبرد"
تذكرينني برواية "العطر" قصة قاتل
لباتريك زوسكيند
حملها من هنا.. [ 17.6 MB ]

اما بشأن قرائة الرواية فبإمكانك قرائتها عبر مدونتي فهي متسلسلة هناك
__________________
" الْحَمْدُ للّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ " (الفاتحة، 2)
جديد المشهد 33 من الرواية
" أنا على يقين تام بأن مسافة الجهل الفاصلة بيني وبين الحقيقة ليست سوى مجموعة من الحقائق الكامنة التي يجب أن ألتقيها في طريقي نحو حقيقتي المنشودة "
نفر1
أيها الماشون في ظلل من الإيمان ,,, ابقوا حيث تمشون,,,واحفظوا انوار ذواتكم,,, تلك فراديسكم الأبدية,,,فلا تغادروها,,,أياً كان الرهان,,,ولترصعوا من مرارات الصبر,,,اكاليلا وتيجانا في ممالك ايمانكم,,,موقنين ان الدنيا صبر وشكر

  #415  
قديم 24/01/2011, 03:31 PM
سنيوره سنيوره غير متصل حالياً
عضو نشيط
 
تاريخ الانضمام: 24/03/2009
الإقامة: مسقط
الجنس: أنثى
المشاركات: 466
افتراضي

لقد قرأت القصة إلى المشهد الأخير فراق لي وصف الشخصيات وأفعالهم التي تجعل القارئ يعيش جو القصة نفسها

ننتظر إكمااااااال القصة بفارغ الصبر
وأتمنى أن لاننتظر للسنة القادمة لتكملتها
__________________
ما أجمل الحياة .. وفيها عزيز يتذكر .. وقلب يتأثر .. ومخلص لا يتغير..
  #416  
قديم 28/01/2011, 01:40 PM
وردا وردا غير متصل حالياً
خاطر
 
تاريخ الانضمام: 21/10/2010
الجنس: أنثى
المشاركات: 24
افتراضي

أقول بسنا من هالموضوع
تلوعنا منه
 

أدوات الموضوع البحث في الموضوع
البحث في الموضوع:

بحث متقدم
أنماط العرض

قواعد المشاركة
ليس بإمكانك إضافة مواضيع جديدة
ليس بإمكانك إضافة ردود
ليس بإمكانك رفع مرفقات
ليس بإمكانك تحرير مشاركاتك

رموز لغة HTML لا تعمل

الانتقال إلى

مواضيع مشابهه
الموضوع كاتب الموضوع القسم الردود آخر مشاركة
النادي الثقافي يطرح أربعة إصدارات جديدة في معرض الكتاب سويري سبلة الثقافة والفكر 0 22/02/2010 10:57 PM
معرض الكتاب قريب ... ما هو الكتاب اللي خاطرك تشتريه ؟!! شاركنا احمد المغيري السبلة الدينية 28 21/02/2010 09:36 AM
معرض الكتاب قريب ..ايش الكتاب اللي بتشتريه ؟؟!! شاركنا احمد المغيري السبلة العامة 50 21/02/2010 09:24 AM
آخر إصدارات مكتبة دار الكتاب في معرض الكتاب ماجد الشيباني السبلة العامة 7 05/03/2009 03:22 PM
معرض الكتاب على الأبواب ....ما هو الكتاب الذي تنصح بقرائته؟؟ المرشد الأعلى السبلة العامة 2 24/02/2009 08:29 AM



جميع الأوقات بتوقيت مسقط. الساعة الآن 08:50 PM.

سبلة عمان :: السنة ، اليوم
لا تمثل المواضيع المطروحة في سبلة عُمان رأيها، إنما تحمل وجهة نظر كاتبها