عرض المشاركة وحيدة
  #4  
قديم 11/12/2010, 06:04 AM
صورة عضوية بنت العقيدة
بنت العقيدة بنت العقيدة غير متصل حالياً
مميزة العامة للتفاعل الهادف
 
تاريخ الانضمام: 15/04/2009
الإقامة: فِـي نُـورِ القُـرآنِ
الجنس: أنثى
المشاركات: 4,008
افتراضي

يا حافظة كتابـ الله

حفظكِ الله كما حفظتِ كتابه

أهديكـ سلاماً لو رفع إلى السماء لكانـ قمراً منيراً، ولو نزلـ إلى الأرض لكساها سندساً وحريرا

فالسلامـ عليكـمـ ورحمة الله وبركاته

ابتهجت نفسي كثيراً عندما علمت أنكـِ قد أتممتِ حفظ الجزء الأولـِ من كتابـِ الله تعالى

وكمـ لفني السرور والفرحـ ، وداعب خاطري ما لحافظِ القرآنـِ من فخر

نعمـ لقد حق للأمة الإسلامية أنـ تفختر بكِ بل وتفاخر بين الأممـ

يا حافظة القرآنـ

كمـ أنتِ عظيمة ، حينما حزتـِ الفضل ، ولحقت بالركب ، وأصبحتِ تصدحين بصوتك الندي : ( الحمد لله رب العالمين )

استنارتـ الدنيا مِن أمامك ، وانفرجـ في صدركـ كل ضيق ، وتحررتـ نفسكـ من القيد الوثيق

وأصبحت تهيمـ في عالم الحافظ للقرآنـ والسعادة ، كل ذلك لأنكـ لحقت بركب أهل الله وخاصته

حق لكـِ الفخر فأنت ِالآنـ إنسانـ غير الإنسانـ الذي كانـ في الزمن الماضي .. فهنيئاً .. ثمـ هنيئاً لكـ هذا الفوز وهذا النجاحـ الكبيرين

يا حافظة القرآنـ

تصوري معي ، وعيشي هذا الموقف ولو لِلحظة ، لقولـ المصطفى الكريمـ :

( أهل القرآنـ همـ أهل الله وخاصته )

فالله .. الله في الصفاتـ التي تتحلى بها، من تعظيمـ وإجلالـ لربـ الأربابـ ، والشكر له على أعظم نعمة بعد الإسلامـ ، من حسن الأخلاقـ وكريمـ الخِلالـ

يا حافظة القرآنـ

إنني أبعث إليكـِ بمداد الحب ، وقرطاس الصدقـ ، ومحبرة النصح، شيئاً من الوصايا ،

لعلها أن تلامس شغافـ قلبكـ فتمازجـ روحكـ الشفيفة ، وتظهر على سلوكك الحسن

فلتتمعني كلماتي أخيتي ولتعيها وتتخذيها منهجاً وسلوكا فإني والله ما أردتـُ لكِ إلا الخير


يا حافظة القرآنـ

أخلصي لله النية في جميع أعمالكـ ، وراقبي الله في جميع أحوالكـ ، واتقي الله في السر والعلن
،
قد من الله عليكـ أنـ تلحق بركب أهل الله وخاصته ، فعليكِ أنـ تؤدي جميع حقوقـ القرآنـ الذي تحملينه في صدركـ ، من تلاوة ، وتدبر وتفكر ، وعيشاً في ظلالـ الآياتـ ، فإنـ من عاش مع القرآن أحياه الله حياةً العظماء ، وأكرمه الله بمنازل العارفين
،
أمر مهمـ ؟!! لا تقف عند التعلم والحفظ لكتابـ الله ، بل العمل .. العمل

فإن العلم يهتف بالعمل فإن أجابه وإلا ارتحل ، وإنـ كنت أوصيكـ بعمل السر، فإنه لا يضع الله القبول لعباده في الأرض إلا بأعمال السرائر ، وعمل السر نور في الوجه، وضياء في القلب، وعليكـ بالجد والمثابرة فبذلكـ تبلغي كل أهدافكـ وطموحاتكـ
،
اجعلي القرآنـ هو الحياة، لأنـ النبي الكريمـ كانـ خلقه القرآنـ ، فعليكِ أنـ تجعلي القرآنـ هو الميزانـ لجميع سلوكك وتصرفاتكـ ، فلا تعملي إلا ما أمر الله به أو لم ينه عنه

فأنت بالقرآنـ .. وللقرآنـ .. ومع القرآنـ في كل وقتٍ وحين
،
ينبغي عليكـ أن تُعرفي بقيامـ ليلكـ إذ الناس نيامـ ..

و بنور وجهكـ إذا أظلمت الوجوه ..

وبجمالـ خلقكـ إذا ساءتـ الأخلاقـ ..

وبنشاط نفسكـ إذا تكاسلت النفوس ..

وبالكف عن المحارمـ إذا الناس يخوضونـ ..
،
- يا حافظة القرآنـ كانـ السلف يتواصونـ بثلاثـ وصايا :

1) من أصلح ما بينه وبين الله أصلح الله مابينه وبين الناس

2) ومن أصلح سريرته أصلح الله علانيته

3) ومن أصلح آخرته كفاه الله همّ دنياه
،
إنـ المكارم موصولة بالمكاره ، وقد أجمع عقلاء كل أمة على أنـ النعيمـ لا يدركـ بالنعيمـ وأنـ من طلب الراحة فاتته الراحة
واعلم أنـ من لانت كلمته وجبت محبته ، والتواضع سلم الشرفـ
،
كوني دائمة الحركه ، ودعِ عنكـ الركود ، فإنـ الواقف عن العمل في حقيقة الزمن هو يتراجع وإنـ كانـ لا يشعر بنفسه

كوني طموحة تواقة لكل خير وكل فضل ، فلمـ ينل عمر بن عبد العزيز – رضي الله عنه – الخلافة إلا بنفس تواقه

وأخيراً يا حافظة القرآنـ

ليس القرآنـ نهاية المطاف ، وإنما هو بوابة لطلب العلم والاستفادة ، وهو البابـ الذي تدخل منه إلى عالمـ المعرفة والثقافة

وفقكِ الله وسدد على دربـ الخير خطاكِ

[ كلماتـ نقلتها لكن والله اقشعر بدني من عظمها ]

أخيتي الكريمة

هذه جواهر ودرر ونصائحـ وإني لأنصحـ نفسي أولاً بالإلتزامـ بها ، عديني يا أخية أنـ تلتزمي بها وتكوني فتاة قرآنية تنيري الكونـ بنور القرآنـ

أرجوا قراءة هذه الكلماتـ لعلها تلامس شغافـ القلوبـ وتطرد كل فتور

وفق الله الجميعـ
__________________
[ إلى كل من يبحث عن الراحة ، إلى كل من يبحث عن السعادة ، لن تجدوها إلا فـ كتابـ الله واتباعـ منهجه ]

[ الحمدُ لله ربـِ العالمين ]


[ اللهمـ إنا نسألك حسن الخاتمة ]

آخر تحرير بواسطة بنت العقيدة : 11/12/2010 الساعة 07:05 AM