عرض المشاركة وحيدة
  #1  
قديم 30/03/2010, 01:14 PM
هود الهوتي هود الهوتي غير متصل حالياً
كاتب عماني
 
تاريخ الانضمام: 28/09/2008
الإقامة: مسقط
الجنس: ذكر
المشاركات: 93
افتراضي الدراما العمانية ليس لها إلا أن تكون عمانية خالصة مائة بالمائة .

أسعد الله وجوهكم وأنارها بإبتسامة جميلة مشرقة تتطلع إلى الأفق والعلو والسمو والإفتخار بحصولنا على كأس الخليج ، والبحث عن المزيد من الإفتخار بمحاولة الرقي بالدراما العمانية بمنظور زاوية الإفتخار والمنافسة عبر الدراما العمانية .. نعم كل عماني يريد أن تكون دراما وطنه منافسة شرسه تكون الأولى ليتشرف بها أمام الملأ .. وبالطبع هذا الأمر سهلا للغاية لو أننا أتينا بنصا دراميا من الخارج مع مخرجه وثمانون بالمائة من ممثلوه ونضع على تتره إنتاج تلفزيون سلطنة عمان .. فهنا سيتبادر إلى أذهاننا سؤال مهم .. هل بهذا الإنتاج الدسم نكون قد انتاجنا مسلسل عماني ؟ .. بالطبع لا .. وهذا ما تفعله التلفزيونات الأخرى .. حيث أنها أصبحت لا تنتج عملا يخص شعبها ومواطينها ،، بل تبحث عن الربح المادي عن طريق المنتج المنفذ الذي يأتي لهم بالأرباح الطائلة من القنوات الأخرى .. أي يتقاسمون الكعك .. بدون أن تظهر هويتهم على ذلك المسلسل ،، فتجد النص مكتوبا بشكل مشكوك فيه أنه نصا قد أوتي به من دولة عربية .. اي قام المنتج بشرائه من كاتب مشهور قد كتبه على شرفات النيل أو بحر الإسكندرية ثم وضع عليه اسمه أو أسمها .. والمخرج من أحد الجنسيات العربية .. والممثلون جيعهم كوكتيل من دول الخليج واحيانا بعضهم من سوريا ولبنان .. بالطبع للتسويق .. فهل حققوا الهدف المنشود بهذا المشروع .. نعم حققوه ماديا ولكنهم خسروا هوية بلادهم .. إلا وللأمانة مسلسل طاش ما طاش .
على العموم .. من يطالب بالتغيير بهذا الموضوع أقول له أنه يتجه بفكره نحو طريق خاطئ .. نحن كعمانيون عندما نريد ان نفكر في الإنتاج يجب علينا التفكير في هويتنا وخصوصيتنا العمانية الاصيلة المتجذرة عبر التاريخ العريق .. نحن أصحاب العمامة وليس الكرفته .. هل نريد من ممثلاتنا أن يتبرجن تبرج الجاهلية الأولى عبر مسلسلاتنا ؟ .. بالطبع لا .. فهناك التفكير مليا عبر مؤسساتنا الإعلامية بهذه الامور .. وإن رضينا أتينا وأنتجنا ما هو كما يريده الناس . بهرجة وحسناوات .. هل سنحقق الدراما العمانية .. لا وألف لا .. أعتقد لو أنه قد عمل التلفزيون بهذه الفكره فأقولها بكل ما أعرفه من حس وتفكير مستقبلي .. سيكون الرابح هو التلفزيون .. لأنه سيربح المال .. والخاسر هو الكاتب والمخرج والممثل العماني .. لأن تسعون بالمائة منهم لن يكون لهم مكانا على شاشة التلفزيون .. لا القلم ولا المنيتور ولا الأداء .. والخسران الأكبر هو الخصوصية .. المنطق مطلوب .. لنعمل جميعا على إيجاد الحلول والبدائل لما هو أتي .. دعونا نجتهد على أنفسنا اكثر من ذلك بقراءة الكتب والعمل بها سواء ككتاب أو ممثلين أو مخرجين أو منتجين أو مشرفوا إنتاج .. دعونا نثقف أنفسنا دراميا .. دعونا نتأخى ونطور من أنفسنا .. دعونا لا نضمحل .. دعونا نطالب بالدوارت والدراسة والتطوير وبعين العقل .. لكي نكمل المسيرة التي بناها الجيل الأول ونسعى في بقائها .. ودائما أجعلونا نتذكر بأن ذهبية مسلسل درايش في مهرجان الإذاعة والتلفزيون لم تأتي هكذا بل جاءت بسبب أن اللجنة رأت بأنه هو المسلسل الوحيد العماني الخالص مائة بالمائة من ممثلون وكتاب .. دعونا نبقى كما نحن مع التطوير كي نظل عمانيين محافظين على هويتنا العمانية الاصيلة ولا نركض خلف الفضائيات التي أصبح الكثير من شعوبها يرفضها .. في دولة قد سافرت إليها وجدت مواطنا من دولة خليجية .. قلت له ماشاء الله الدراما لديكم قوية جدا .. رد علي هذه الدراما التي تتحدث عنها لا تخصنا ولا تمت لنا بصلة حتى وصل به إلى التبرء منها .. وقال كانت لدينا دراما نفتخر بها .. أما اليوم فعلى الدراما السلام .. وسلام