عرض المشاركة وحيدة
  #833  
قديم 30/01/2011, 05:15 PM
وسيط الأخيار وسيط الأخيار غير متصل حالياً
عضو نشيط
 
تاريخ الانضمام: 12/01/2008
المشاركات: 181
افتراضي

لابد للحكومة وعلى رأسها صاحب الجلاله ولابد للشعب أيضا أن ياخذوا العبر من هذه الحادثة الأليمة ولابد أن تضع الحكومة يدها على أمور مهمة من أهمها :
  • أن الخيانة والتجسس لصالح دولة أخرى قريبة أو بعيدة جريمة لا تغتفر والتساهل فيها قد يدفع غيرهم إلى خيانة أكبر قد تودي بأمن واستقرار الوطن ومقدراته وتاريخه.
  • أن أراضي الدولة هي إرث تاريخي لكل الشعب ولجميع الأجيال ولا يحق لأي أحد التفريط فيه فإبن الأمس صار عدو اليوم.
  • أن هناك خونة آخرون يعيشون بيننا بكل بجاحة ويتنطعون بحب الوطن والولاء له ولقائده كما تنطع خونة خلية التجسس لكن خيانتهم تتجسد في سلب مقدرات هذه الأمة وهضم حقوق المواطن حتى أصبحت الثروة تتركز فيهم ويعيش الشعب في فاقة يأججها الغلاء المستمر يقوده أصحاب الجيوب التي لا تشبع من المتنفذين في السلطة.
  • مراجعة السياسة الداخلية وعلاقة الحكومة بالشعب علاقة ترتكز على المشاركة والعدالة القائمة على الكفاءة وليس على اعتبارات شخصية أو قبلية ، فهاهي هذه الاعتبارات تسقط حين وجدت جيبا أوسع وطموحا أرقى.
  • أنه وإن كانت الخيانة لا تبرر لكن فشل الحكومة في العديد من الأمور التي تلامس حاجات الناس لابد لها أن توجد نقمة عندهم تعمي البعض أحيانا عن تلمس مصالحهم ومصالح الشعب.
  • الوطن ثم الوطن ثم الوطن فهو أولا وغيره بعده فلا بد من ترسيخ المواطنة والهوية والعيش المشترك، فهذه الأمور عصية على الاختراق الأمني ويضحي المواطن الحقيقي لأجلها بالغالي والنفيس، أما الأمور الأخرى فهي سوم لمن يدفع اكثر ولمن هو هو أقدر على تحقيق الطموحات الزائلة.
فلابد من صياغة حقيقية للمناهج والإعلام ومؤسسات المجتمع المدني حتى ترتكز على المواطنة والهوية والتاريخ والثقافة والحضارة.