سبلة عمان

سبلة عمان (https://www.s-oman.net/avb/index.php)
-   السبلة الدينية (https://www.s-oman.net/avb/forumdisplay.php?f=4)
-   -   تفسير حديث الغيبة (https://www.s-oman.net/avb/showthread.php?t=1021669)

متفائل 08/01/2011 11:45 AM

تفسير حديث الغيبة
 
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..
وصلني هذا الموضوع عن طريق الايميل.. ارجو التكرم من الاخوة الذين لديهم مقدرة على تفسير الاحاديث .. تفسير هذا الحديث ومدى صحته
شاكرا لكم حسن تعاونكم..

قال النبي صلى الله عليه وآله و سلم: إياكم والغيبة فإنها أشد من الزنا.. لأن الرجل يزني فيتوب، فيتوب الله عليه. وإن صاحب الغيبة لا يغفر له إلا إذا غفرها صاحبها.
وقال صلى الله عليه وآله وسلم: مررت ليلة أسري بي إلى السماء على قوم يخمشون وجوههم بأظفارهم، فسألت جبرائيل عنهم ، فقال : هؤلاء الذين يغتابون الناس.
وأوحى الله إلى موسى عليه السلام : من مات تائبا عن الغيبة فهو آخر من يدخل الجنة ومن مات مصراً عليها فهو أول من يدخل النار ، وروي أن من اغتيب غفرت نصف ذنوبه.

قال رسول الله صلى الله عليه وآله: من رد عرضه عن أخيه كان حقه على الله أن يعتقه من النار.

اللاجيء الى ربه 08/01/2011 01:48 PM

اقتباس:

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..
وصلني هذا الموضوع عن طريق الايميل.. ارجو التكرم من الاخوة الذين لديهم مقدرة على تفسير الاحاديث .. تفسير هذا الحديث ومدى صحته
شاكرا لكم حسن تعاونكم..
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
ولك بمثل ما دعوت أخي

اقتباس:

قال النبي صلى الله عليه وآله و سلم: إياكم والغيبة فإنها أشد من الزنا.. لأن الرجل يزني فيتوب، فيتوب الله عليه. وإن صاحب الغيبة لا يغفر له إلا إذا غفرها صاحبها.
الغيبة أشد من الزنا إن الرجل يتوب فيتوب الله عليه وإن صاحب الغيبة لا يغفر له حتى يغفر له صاحبه . ( ضعيف جدا ) وقد روي الحديث بلفظ : إياكم والغيبة فإن الغيبة أشد من الزنا قيل يا رسول الله ! وكيف الغيبة أشد من الزنا ؟ قال : الرجل يزني فيتوب فيتوب الله عز و جل عليه وإن صاحب الغيبة لا يغفر له حتى يغفر له صاحبه . أورده ابن أبي حاتم في العلل وقال : فقلت لأبي : هذا الحديث منكر قال : كما تقول.

السلسلة الضعيفة



اقتباس:

وقال صلى الله عليه وآله وسلم: مررت ليلة أسري بي إلى السماء على قوم يخمشون وجوههم بأظفارهم، فسألت جبرائيل عنهم ، فقال : هؤلاء الذين يغتابون الناس.
الذين يمشون بالغيبة : رآهم بصورة قوم يخمشون وجوههم وصدورهم بأظفار نحاسية .
فقد روى الإمام أحمد وأبو داود من حديث أنس بن مالك قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : لما عُرِجَ بي مررت بقوم لهم أظفار من نحاس يخمشون وجوههم وصدورهم ، فقلت : من هؤلاء يا جبريل ؟ قال : هؤلاء الذين يأكلون لحوم الناس ويَقَعُون في أعراضهم .
وصححه الألباني .


إياكم والغيبة ، فإن الغيبة أشد من الزنى ، فإن الرجل قد يزني فيتوب ، فيتوب الله عز وجل عليه ، وإن صاحب الغيبة لا يغفر له حتى يغفر له صاحبه
الراوي: جابر و أبو سعيد المحدث: ابن مفلح - المصدر: الآداب الشرعية - الصفحة أو الرقم: 1/92
خلاصة الدرجة: [ فيه ] عباد ضعيف ، وأبو رجاء قال العقيلي : منكر الحديث


اقتباس:

وأوحى الله إلى موسى عليه السلام : من مات تائبا عن الغيبة فهو آخر من يدخل الجنة ومن مات مصراً عليها فهو أول من يدخل النار ، وروي أن من اغتيب غفرت نصف ذنوبه.
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله 00 وبعد :

لا شك أن الغيبة من كبائر الذنوب والآثام ، وقد وردت فيها نصوص عظيمة في الكتاب والسنة تدل على خطورتها ، وأنها من الكبائر ، وما ذكرته الأخت السائلة من الآثار والأقوال لا يصح منها شيء فيما أحفظ ، وبعضها من الاسرائليات .

وفيما ورد في القرآن ، وما صح من السنة النبوية غنية عن هذه النقولات الواهية ، وأنصحك بمراجعة رياض الصالحين ، فقد ذكر النووي رحمه الله جملة عظيمة من الأحاديث في هذا الباب وغيره .

والله ولي التوفيق .
فتوى الشيخ:عزيز فرحان العنزي


اقتباس:

قال رسول الله صلى الله عليه وآله: من رد عرضه عن أخيه كان حقه على الله أن يعتقه من النار
هذا نص الحديث الصحيح::
عن أَبي الدرداء رضي الله عنه ، عن النبيِّ صلى الله عليه وسلم قَالَ :
(( مَنْ رَدَّ عَنْ عِرْضِ أخيهِ ، رَدَّ اللهُ عَنْ وَجْهِهِ النَّارَ يَومَ القيَامَةِ )) . رواه الترمذي


هذا ما وجدته لك


والعلم عند الله ... :)

السنيسل 08/01/2011 06:53 PM

بارك الله فيك

الرمش الحزين 08/01/2011 08:25 PM

الله يعطيك العافيه

اللاجيء الى ربه 08/01/2011 08:38 PM

واياكم

بارك الله فيكم ...

متفائل 09/01/2011 02:12 PM

أخي اللاجيء الى ربه

بارك الله فيك وجزاك الله خيرا ..


جميع الأوقات بتوقيت مسقط. الساعة الآن 09:01 AM.

Powered by: vBulletin Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
لا تمثل المواضيع المطروحة في سبلة عُمان رأيها، إنما تحمل وجهة نظر كاتبها