سبلة عمان

العودة   سبلة عمان » المدونات » ,,:,:, مقتطفات كلامـــ,,,,,,ـــــــــية وبوح الخاطر ,,:,:,

ملاحظات \ آخر الأخبار

..,,,:: أسعدتم بأطيب عبير الزهور::,,,..









يسعدني متابعتكم
قيّم هذه المشاركة

للإطلاع ..

ارسلت بتاريخ 04/09/2009 في 02:51 PM بواسطة الغافري

مقال للقراءه ..


هل نقيس تصرفاتنا بالغـرب ..!! ؟؟

أن ثمة ما يدعو الى التساؤل والاستغراب من هذا السؤال
أعلاه ....!!
يتسم المجتمع العـــربي والخليجي بالذات ببعض العادات الشريفة والحميده , والأخلاق التى قل ما نجدها بمجتمع غير عربي وغير مسلم .. وما ينسجم لأبناء العــرب بأزدواجية مناقشتهم وحرصهم للظهور للواقع بأحسن حــال ..
وعليه من واقع معاشرتنا لحديث الناس عن بعض تصرفات الحمقى والمراهقين والمتهورين الــ غير مبالين - أن صح التعبير- نجد أن هناك أزدواجية وتضارب فكري بالمقارنه بينهم وبين الغرب أن صح القول هاهنا . أستدل مثالاً من الواقع:-
نرى المراهقين وومن أسميتهم أعلاه يتجولون بين نادي صحي وآخر , والى غير ذلك من الامثلة .. هذا كمثال يقودنا أو يقود البعض بمقاونته بالغــرب - أي بأن الغرب منزهين عن هكذا تصرف وأيضا بأن لديهم أنظمة وأسس تمعنهم من هكذا فعل.

أيعقل لنا كمجتمع محافظ ومسلم وعربي أن نضع وجهاً لـ مقارنة الحال بالغرب- ونحن ندرك أن جاز لي القول هنا بأن
أصلاح الحال لا يأتي إلا من ذات الأنسان بدايةً ..
يليه النصح والأدراك بعظمة العقل والدين الأسلامي ..


مضافة في غير مصنف
الزيارات 4037 تعقيبات 5
مجموع التعقيبات 5

تعقيبات

  1. Old Comment

    التقليد ومُحاولة مُجارة كل ما هو جديد دون معرفة الأثار المُترتبة على ذلك أمر متواجد عندنا وبمجتمعاتنا العربية أصبح هالأمر واقع ...

    للأسف الشديد ولكن لا يجوز مقارنة الغــرب بنا نَحن لاننا لازلنا متمسكين ببعض من عاداتنا وتقاليدنا وإذا كانت هُناك فئة تناست هذي العادات وضربت

    بها عــرض الحــائط فأعلم سيدي إنها فئة قليلة جداً نتمنى زوالها من مُجتمعاتنا على وجــة الســـرعة ولكن بالنهاية تبقى حُرية شخصية !!!

    سلم يمينك ... الحمدلله هالمرة مو حــزن ..

    في حفظ الله ..
    ارسلت بتاريخ 04/09/2009 في 08:39 PM بواسطة بنت الجنوب بنت الجنوب غير متصل حالياً
  2. Old Comment
    اقتباس:
    أرسل أصلا بواسطة بنت الجنوب عرض التعقيب

    التقليد ومُحاولة مُجارة كل ما هو جديد دون معرفة الأثار المُترتبة على ذلك أمر متواجد عندنا وبمجتمعاتنا العربية أصبح هالأمر واقع ...

    للأسف الشديد ولكن لا يجوز مقارنة الغــرب بنا نَحن لاننا لازلنا متمسكين ببعض من عاداتنا وتقاليدنا وإذا كانت هُناك فئة تناست هذي العادات وضربت

    بها عــرض الحــائط فأعلم سيدي إنها فئة قليلة جداً نتمنى زوالها من مُجتمعاتنا على وجــة الســـرعة ولكن بالنهاية تبقى حُرية شخصية !!!

    سلم يمينك ... الحمدلله هالمرة مو حــزن ..

    في حفظ الله ..
    مساءكم ورد أختي العزيزة بنت الجنوب ..


    ربما اختلط معك المعنى .. لم اقصد بالذات تلكم الفئه
    بل ما اعنيه هاهنا هم من ينتقد ويقارن هذة التصرفات بالغرب..



    أشكر مرورك أيتها المبعثة للسعادة ..
    ارسلت بتاريخ 05/09/2009 في 12:46 PM بواسطة الغافري الغافري غير متصل حالياً
  3. Old Comment
    صورة عضوية MZN OMAN
    نحن لا نمجد الغرب .............
    بل يجب الإستفادة من إنجازاتهم و يجب أن تعرفة أن الرادع الذي أجبرهم على التمسك ببعض السلوكيات الأخلاقية إذا فقد هذا الرادع فقدت هذ السلوكيات لأنها مبنية على مؤثر وليست مبنية على عقيدة راسخة ( رحم الله الإسلام جاي غريب و سيذهب غريبا فطوبا للغرباء)
    ارسلت بتاريخ 10/09/2009 في 11:13 AM بواسطة MZN OMAN MZN OMAN غير متصل حالياً
  4. Old Comment
    اقتباس:
    أرسل أصلا بواسطة MZN OMAN عرض التعقيب
    نحن لا نمجد الغرب .............
    بل يجب الإستفادة من إنجازاتهم و يجب أن تعرفة أن الرادع الذي أجبرهم على التمسك ببعض السلوكيات الأخلاقية إذا فقد هذا الرادع فقدت هذ السلوكيات لأنها مبنية على مؤثر وليست مبنية على عقيدة راسخة ( رحم الله الإسلام جاي غريب و سيذهب غريبا فطوبا للغرباء)
    لكن لا أرى أن للإنجازات دخل في كيونة المقارنه بين طبع الغرب والشرق .. وبين المقارنه بينهم ..
    نعم لم يمنعنا الاسلام والدين الحنيف من الاستفادة والافادة بالغرب .. لكن هذا لن يدعنا نقول أنهم الافضل والقدوة بكل شي ..




    تحياتي لك ..
    ارسلت بتاريخ 10/09/2009 في 05:33 PM بواسطة الغافري الغافري غير متصل حالياً
  5. Old Comment
    لمن حب النقاش اكثر ..
    ارسلت بتاريخ 30/01/2011 في 02:03 PM بواسطة الغافري الغافري غير متصل حالياً
 


جميع الأوقات بتوقيت مسقط. الساعة الآن 06:03 PM.

سبلة عمان :: السنة 13، اليوم 329

لا تمثل المواضيع المطروحة في سبلة عُمان رأيها، إنما تحمل وجهة نظر كاتبها