سبلة عمان

العودة   سبلة عمان » المدونات

ملاحظات \ آخر الأخبار

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

.

بمشيئة الله وتوفيقه ستكون هذه المدونة مسوّدة مشروع تحويل قصتي القصيرة [
طويل العمر يطرد ريحاً في معرض الكتاب ] إلى رواية



ملاحظة هامة: كل مايرد في سطور هذه الرواية من اسماء لأشخاص أو اماكن و وصف للأحداث انما هوه من صنع خيال الكاتب ولا يمت لأي شخص اعتباري بأي صلة كانت وأي تشابه او تقارب مصادف بين احداث الرواية والواقع فالكاتب غير معني به.

الإهداء ...

عندما تنتهي الحكايات,,,ويلف الصمت ضفاف المسائات,,,وتبقى حكاية واحدة,,,بدايتها سديم عينيك,,,وامتدادها ومدادها روحك المحيطة بي,,,سأكتبك بين ثنايا الغموض والخيال,,,الذي يدثر وجودك ,,,ليخبئك ويخفيك عنهم,,, لتحملك الأكف بين المسائات,,,ليوقد لك الوحيدون شموعهم,,,فترقبيهم من بين السطور ,,,مبتسمة وهم يقرؤونك بأرواحهم,,,لتري اسرار دموعهم,,, وهم يتعقبون ارواحهم,,,الحائرة خلف حروفك,,,لتدخلي قلوبهم,,,فتتخذي منها مدنا,,,تتناسل حروفك فيها,,,ليستعمرها حبك النقي,,,
/
لروح صغيرتي الجميلة

قديم

المشهد 33

ارسلت بتاريخ 02/11/2010 في 04:04 AM بواسطة نفر1 (مشروع كتابة رواية)


المشهد 33

اقتباس:
ايها المارون في الظلمات,,,حيث لا ادمية,,,ايها الناطقون سوادا,,,بما قدمت ايديكم,,,اين ستختفو عن عين الرب !,,,

ودون
ان يرف له جفن ترك المطرقة جانبا ثم امسك المسمار ليقتلعه بعنف من صدرها ليرقب بانتصار تلك الحفرة التي صنعها به للتو



***


ثم اعاد المسمار والمطرقة للصرة متناولا منها قطعتين مستديرتين من الفضة اشبه ما تكونا بالعملات المعدنية
قلبهما ببطن راحته وهو يتحسس النقوش التي حفرت عليهما والتي كانت تطابق
...
صورة عضوية نفر1
عضو اللجنة الاستشارية
مضافة في غير مصنف
الزيارات 734 تعقيبات 0 نفر1 غير متصل حالياً
قديم

المشهد 32

ارسلت بتاريخ 14/10/2010 في 12:03 PM بواسطة نفر1 (مشروع كتابة رواية)


من مشهد سابق
المشهد 28


اقتباس:
اقتباس:
وهي تصدر صوتا يشبه البكاء كانت تتحسس وجه ذلك الشيء الملفوف بالكفن ناقلة بصرها بينه وبين الطفل الواجم الذي تجمد بصره على ذلك المشهد....





***





وبعد ما يقارب الساعة من مكوثهما في حجرة القبر خرج الإثنان بصمت بعد ان قبرت العجوز انسانية حفيدها مع ذلك المسخ الراقد في قبره ...



المشهد 32



...
صورة عضوية نفر1
عضو اللجنة الاستشارية
مضافة في غير مصنف
الزيارات 697 تعقيبات 0 نفر1 غير متصل حالياً
قديم

...31 - د

ارسلت بتاريخ 07/01/2010 في 08:15 PM بواسطة نفر1 (مشروع كتابة رواية)

بعد اقل من الساعة وقفت سيارة طويل العمر قرب فيلا ضخمة جداً في قلب ساحة تحفها اشجار كثيفة باحدى مزارعه الكبيرة ثم ترجل من سيارته وقد اشهر مسدساً بيمناه ليستمد منه شجاعة مفقودة تمكنه من السيطرة على اعصابه المضطربة



ظهر مدير مكتبه حمود من قلب الفيلا فجأة مهرولاً وما لبث ان تبعه ليلج كلاهما بصمت حتى وقفا امام باب احدى الغرف المفتوحة وقد تناثرت ثلاث جثث لعمال اسيويين وقد تهشمت رؤوسهم بشكل يوحي انها تعرضت للطرق بجسم ثقيل بينما الرابع يسبح راقداً بين الحياة والموت في بركة من
...
صورة عضوية نفر1
عضو اللجنة الاستشارية
مضافة في غير مصنف
الزيارات 801 تعقيبات 0 نفر1 غير متصل حالياً
قديم

....31 - ج

ارسلت بتاريخ 07/01/2010 في 08:14 PM بواسطة نفر1 (مشروع كتابة رواية)


ضحك طويلاً ثم تناول هاتفه فإيتصل بالفندق ليؤجل موعد غدائهما ثم إلتفت إليها قائلاً : سوالفك واجد حلوة يا حلوة عشان كذا انا قررت انه بيستمر احتفالنا في السيارة بهذي المناسبة لاتروحي المنتجع الحين لفي بنا في الشوارع لكن لاتوقفي عن سوالفك...




انعطفت بالسيارة لتقفل راجعة وهي تردد معزية نفسها بالقول سراً: ماعليك شرب لين تلوع كبدك ماشي باس من بغي شي صبر على شي ...



***



وصلا للمنتجع الساعة الرابعة والنصف بعد
...
صورة عضوية نفر1
عضو اللجنة الاستشارية
مضافة في غير مصنف
الزيارات 698 تعقيبات 0 نفر1 غير متصل حالياً
قديم

...31 - ب

ارسلت بتاريخ 07/01/2010 في 08:13 PM بواسطة نفر1 (مشروع كتابة رواية)

صاح طويل العمر في وجهها وهو يحكم قبضته على المقود قائلا: مالش باغية تقتلينا واموه.؟



فردت فريدة مذعورة : نزقتني لاه



فرد طويل العمر ضاحكاً وهو يحرك يده التي خلف ظهرها ليربت على كتفيها دون ان تترك يده الأخر مقود السيارة: صاني قايل ان عودك بعده طري عشان كذا تعجبيني....خلا دوسي بترول عشان نتجاوز هذي الدوبه بو قدامش




ضحكت فريدة برغم توترها قائلة وهي تزيد من سرعة السيارة: حتى انته تعرف ان اسمها دوبه !!

...
صورة عضوية نفر1
عضو اللجنة الاستشارية
مضافة في غير مصنف
الزيارات 665 تعقيبات 0 نفر1 غير متصل حالياً


جميع الأوقات بتوقيت مسقط. الساعة الآن 08:23 PM.

سبلة عمان :: السنة 13، اليوم 297

لا تمثل المواضيع المطروحة في سبلة عُمان رأيها، إنما تحمل وجهة نظر كاتبها