سبلة عمان

العودة   سبلة عمان » المدونات

ملاحظات \ آخر الأخبار

قديم
التقييم: الأصوات 2، المعدل 5.00.

؛؛ رحلة طلابية تبني عصابة اجرامية 24؛؛

ارسلت بتاريخ 06/03/2010 في 02:26 PM بواسطة ماجد الهادي (~~~~ أفكــــــــــار عشوائيـــــــــــة ~~~~)

نعود إلى أفراد العصابة الطلابية الذين قد أطلقوا لقب عصابة العاصفة نسبة إلى زعيمهم سالم الملقب بالعاصفة بعدما رجعوا إلى مرتعهم اخذوا في اقتسام الغنائم التي جنوها من جراء عملية قتل الأب وابنه حيث تمت القيمة بينهم بالتساوي عند ذلك تفاجئوا بأنه قد قدم إليهم شخص غريب عنهم قد تفاجئوا به ومن هو هذا الشخص الذي قد دخل إليهم وبعد لحظة قام برفع مسدسه نحوهم وقام بإطلاق الرصاص منه عليهم ومن فرط هذا الأمر وقد قتل منهم اثنان قبل أن يباغته احدهم ويضربه بقطعة من الخشب كانت بمحاذاته مما افقده الوعي وقد أراد
...
صورة عضوية ماجد الهادي
عضو فوق العادة
الزيارات 596 تعقيبات 0 ماجد الهادي غير متصل حالياً
قديم
التقييم: الأصوات 2، المعدل 5.00.

؛؛ رحلة طلابية تبني عصابة اجرامية 23؛؛

ارسلت بتاريخ 06/03/2010 في 02:25 PM بواسطة ماجد الهادي (~~~~ أفكــــــــــار عشوائيـــــــــــة ~~~~)

كانت هذه أول غارة وحشية تشنها هذه العصابة التي تعتبر أصغر عصابة إجرامية في تلك البلدة وقد أصبحت هذه العصابة تتمتع بلذة في القتل والتخلص من كل من يعترض طريقهم أي كان ومن أي صنف لأنهم لا يهمهم إلا قضاء مآربهم ورشفة نفوسهم التواقة إلى سفك الدماء للحصول على رزقهم مهما كان ثمن ذلك ، هذا وهم لا يهتموا بكل ما يدور من حولهم فقد طبع على قلوبهم بأنهم قتلة سفكا للدماء ولا يهمهم القتل فتلك الحادثة قد جعلتهم لا يتردد كلما أرادوا قتل احد ماء مثل ذلك الرجل وولده ، وقد قدم رجال المخفر إلى موقع القتل بعدما قاد احد
...
صورة عضوية ماجد الهادي
عضو فوق العادة
مضافة في غير مصنف
الزيارات 452 تعقيبات 0 ماجد الهادي غير متصل حالياً
قديم
التقييم: الأصوات 2، المعدل 5.00.

؛؛ رحلة طلابية تبني عصابة اجرامية 22 ؛؛

ارسلت بتاريخ 06/03/2010 في 02:24 PM بواسطة ماجد الهادي (~~~~ أفكــــــــــار عشوائيـــــــــــة ~~~~)

لكن ابن هذا الرجل لم يتمالك نفسه وقد بدأ بالصراخ بصوت علي مسموع مما قد حدا براشد تسديد طعنة أخرى غائرة بصدر هذا الطفل الصغير مما قد أدهش أفراد العصابة من حوله من جرأة راشد واقدامة على قتل هذا الطفل الذي لا حول له ولا قوة وقد قام بتأنيبه احد أفراد العصابة الذي كان رق قلبه إلى هذا الطفل وقد لام راشد على فعله لكن راشد اخبره بأنه قد أخطأ بهذا وسوف لا يكرر مثل هذه الفعلة الشنيعة مرة أخرى وكان هذا حصل بسبب عدم امتلاك أو بالأحرى انتهاء مدة صلاحية القلب الرقيق والرحيم لراشد بسبب وقوعه في مشكلة الحادث التي
...
صورة عضوية ماجد الهادي
عضو فوق العادة
الزيارات 396 تعقيبات 0 ماجد الهادي غير متصل حالياً
قديم
التقييم: الأصوات 2، المعدل 5.00.

؛؛ رحلة طلابية تبني عصابة اجرامية 21؛؛

ارسلت بتاريخ 06/03/2010 في 02:24 PM بواسطة ماجد الهادي (~~~~ أفكــــــــــار عشوائيـــــــــــة ~~~~)

عند ذلك قدام احد أفراد العصابة بتوجيه السكين على رقبة ولد هذا الرجل وقد أدرك الرجل بأن هؤلاء الصبية لا يتوانوا في الاعتداء عليهم مما حدا به الى ضرب الشخص الذي وجه إلى ولده بالسكين لكن راشد باغت الرجل وطعنه بالسكين أمام ولده الذي قد أرعبه هذا المشهد وهو يشاهد والده وقد قتل أمام ناظريه ولم يأبه راشد وأفراد عصابته بذلك الطفل الذي قد أثر عليه هذا المشهد الدامي , قد أصبح هؤلاء الطلاب عندما تحولوا إلى عصابة سافكة للدماء وإجرامية إلى حد كبير والذي قد اثر على رقة قلوبهم والشفقة التي كانت بها بالرغم من صغرهم
...
صورة عضوية ماجد الهادي
عضو فوق العادة
الزيارات 422 تعقيبات 0 ماجد الهادي غير متصل حالياً
قديم
التقييم: الأصوات 2، المعدل 5.00.

؛؛ رحلة طلابية تبني عصابة اجرامية 20؛؛

ارسلت بتاريخ 06/03/2010 في 02:23 PM بواسطة ماجد الهادي (~~~~ أفكــــــــــار عشوائيـــــــــــة ~~~~)

ولكن هذا الرجل قد استصغره كونه لا يتعدى سنة الخامسة عشر وقد خطر ببال هذا الرجل إن مثل هؤلاء يعتبروا مجرد أطفال ويلعبوا معه ليس إلا وقد قام راشد برفع نبرة صوته عليه وصاع علية بأعلى صوته : هات كل ما عندك من نقود وبضائع وإلا فقم بتوديع هذه الحياة عن طريق هذه السكين التي بيدي , لكن هذا الكلام لم يعره هذا الرجل أي اهتمام منه وأصر على عدم إعطائهم لا من البضائع ولا من المال الذي بحوزته لأنه قد كسب هذا المال بعرق جبينه وهذا المال رزقه الوحيد كونه يتحمل مسئوليات جما في منزله وبكونه ايضاً المعيل الوحيد
...
صورة عضوية ماجد الهادي
عضو فوق العادة
مضافة في غير مصنف
الزيارات 396 تعقيبات 0 ماجد الهادي غير متصل حالياً


جميع الأوقات بتوقيت مسقط. الساعة الآن 06:10 AM.

سبلة عمان :: السنة 13، اليوم 320

لا تمثل المواضيع المطروحة في سبلة عُمان رأيها، إنما تحمل وجهة نظر كاتبها