سبلة عمان

العودة   سبلة عمان » المدونات » عالـــم الصمــت

ملاحظات \ آخر الأخبار

.


الـــــســــلام علـــيكم ورحمـــه الله وبــــركــــــاته




قــد يخــطف ضـوء شــارد أبصــارنــا فــلا نرى شيـئـا ســواه ...



وعنــدمــا نبصر نعـي حقيقة العمى الـذي أصـابنـا ونـدرك خطـورة الضوء الـسـاطع !


عــالم صـامت كصمــت المــوتـــى


مـوحش كـوحشـة القبـور


أنـظر حـولي فـأجـد حــبات الـرمـل والطيـن تكـسوهم



أمعــن النـظر في وجـوههم لعلـي أرى شيـئا من الإنسـانية !



فـلا أجـد سـوى عـيون صخـرية وشفـاه شـاحبة !



تخـبئ أنـيـابـاً بـلون أصفـر قـاتـم



أكـاد أفقــد وعـي فالـروائح حــولي تخنقنـي



والـوحشـة تجــثم على صـدري



أصغي ! أبحـث عن صـوت بشـري آنـس



لكــن هيــهــات فهــو عــالم الصمت

.

تعيسة ايتها الحياه تتوالد فيك التعاسة وتنفجر القسوة


بين البشر فتظلين أنتي الدكتاتورية العمياء وقد يتصارع فيك


بشرا تعساء لكنك تتغلبين عليهم بظلمة تعاستك كلما لاح بريق


التعاسة كنتي في مقدمة التعساء !!
قيّم هذه المشاركة

乂乂 بدر بجــار من أهــل الــدار إهــداء إلى مسعود الصوافي رحمه الله 乂乂الجز الثالث

ارسلت بتاريخ 06/11/2010 في 10:21 AM بواسطة الأمير أرنيــم

اللـهـم إنه فى ذمتك وحبل جوارك فقه فتنة القبر وعذاب النار , وانت أهل الوفاء والحق فاغفر له وارحمه انك انت الغفور الرحيم.
اللـهـم انه عبدك وابن عبدك خرج من الدنيا وسعته ومحبوبيه وأحبائه إلي ظلمة القبر وماهو لاقته .
اللـهـم انه كان يشهد أنك لا إله الا انت وأن محمداً عبدك ورسولك وانت اعلم به.






واليوم يومك لتلقى عقابك على يدي تركتك لمدة طويلة وذلك بسبب التعهد الذي وقعه أبي والتعهد قد أنتهى لأنتقالنا لمرحله جديدة



لم أتوقع أن يحمل يوسف كل هذا الحقد والكراهية منذ مدة طويلة علي !! وخاصة بأنني لم أفعل شيء أو أمر يضره !!



لم يعلم يوسف بأن اللذين خلفي هم طلاب صفي بعكسي أنا الذي أعرف بأن من خلفه هم شلته الفاسدة ويجب على أن أتصرف ولا اعتبرت جباناً



حاول يوسف أن يمسك رقبتي وبحركة سريعة لا أعلم كيف حدثت مسكت أنا رقبته وأسقطته على الأرض !!



فبدأ يوسف يصرخ ويصيح ويقول ذراعي ذراعي انكسرت !! بقى الجميع واقف دون حراك والدهشة تغمرهم يوسف يصيح ومن السبب (( بدرررر البدوي )) !!



بل حتى أنا اندهشت من الأمر !! شلة يوسف بدأت تتراجع للخلف وينسحبون رويداً رويداً وطلاب صفي يصفقون ويوسف يصيح وأنا واقف مكاني غير مدرك تماماً للحدث التاريخي ..



نزلت على الأرض ومسكت ذراع يوسف وسحبتها بكامل قوتي فرجعت لحالتها الطبيعية فسكت يوسف عن الصياح ثم رحل دون أن يقول لي أي كلمة !!



وما أن رحل حتى انتبهت للأرضية التي كان يقف عليها يوسف كانت عبارة عن غطاء حديدي لفتحة مجاري !! ومن الطبيعي أن يصيح يوسف !!



فرحلت أنــا أيضاً دون أن أقول كلمة لطلاب صفي وحقيقة إنني حزين على ما فعلته بيوسف ولكن وفي نفس الوقت كان لا بد من ردعه حتى أرتاح من تصرفاته !!



وفي طريقي للبيت وكما تعودت دوماً أن أمشي وحيداً بين السكك !! نظرت للخلف بعد أن أحسست بأصوات خطوات تقترب مني !!


لم تصدق عيني ما يحدث !! فخمسة من طلاب صفي يمشون خلفي وهم على بعد أمتار بسيطة فابتسمت لهم وهم كذلك ..



وما أن نظرت للأمام حتى وصلت الحافلة والخاصة بالطالبات فأنتشحن بين البيوت بشكل سريع
حتى مررت من جنب بيت تلك الفتاة والتي أطلقت عليها اسم الراعية !! والتي لا أعرف من هي أو ما اسمها !!



ولكني هذه المره شعرت بنوع من الحزن يكويها من الداخل لا اعلم ما هو أو ما سر حزنها الغريب !! رغم أنني أشعر بأنها قريبة من حنان أبي لأمي





ربما عرفت سبب حزنها فعندما وصلت أحد الطالبات لمنزلها والتي تشبها تقريباً !! أعتقد بأنها أحد أقربائها أو أختها ولكن أختها تدرس وهي لا لماذا !!



وما أن وصلت حتى قامت الراعية وحضنت أختها وحركت يدها دون كلام للطالبة !! فقالت الطالبة يا أختي يا خولــه إلى متى تخافي على فلم أعد صغيرة الآن !!



ثم نظرت إلى وأنا متعجب من الأمر أختها تدرس وهي لا وأختها تتكلم وهي لا !! ثم حركت يدها بطريقة وكأنها تقول ماذا تريد فابتسمت لها ؟ ثم رحلت



بقيت اسأل نفسي وأنا أمشي لماذا لا تتكلم !! ولماذا لا تذهب للمدرسة !! هل هي عجماء أم أنها لا تحب أن تدرس !!



حتى رأيت نفسي أمام بيت عمي !! وعمي واقف ينتظرني ويبدو عليه الغضب !! فقلت أهل يوسف وصلوا قبلي وأشتكوا لفعلي السيئ لولدهم أكيد !!



وما أن وصلت حتى حضني عمي !! أيُها الشقي قد نجحت أخيراً مبارك مبارك ستذهب للصف الثاني وأبن عمك الصغير عبدالرحمن سيدخل المدرسة



الحمدلله



السنة الدراسية الجديدة



كنا ننتقل من فصل إلى فصل ،،



كلنا مع بعض وهم نفسهم طلاب المرحلة الأولى ،،



و بنفس الطريقة كنا ننجح ،، خطط ومقالب وفوضى ..



حتى ظهر اسمي الجديد ولقبت ببــدر بجــار نسبة إلى خطة الصديق والجار الناجحة .. وأختفى لقب بدر البدوي



و تمنى الجميع بالانضمام إلى صفي صف بدر بجــار ، فإذا ُضرب أحد الطلاب و كان من صفي ! كان العقاب وخيماً على المعتدي !!



الغريبة أن جميع من في الصف ترك الحافلات وأصبح يمشي خلفي بين السكك والحواري وخوله الراعية باقية مثل ما هي ترعى الأغنام ويزداد جمالها يوم عن يوم
ولا اعتقد بأنها لا تتسآئل عن سبب وجود أكثر من ثلاثين طالب خلفي !!



رغم ابتسامتها الدائمة لي إلا انها ما زالت حزينة


..........................



بدانا ننجح في كل فصل


حتى وصلنا للإعدادية فبات كل طالب ومعلم يحسبون حساب بدر بجـــار وأصدقائه ووصل التحذير لكل المعلمين إياكم وبدر بجار فابتعدوا عنه !




فلاحظت زوجة عمي تأخري وعدم اهتمامي بالدراسة بعكس ولدها عبدالرحمن والذي يصغرني بسنه فقررت أن تذهب
إلى المدرسة هيه وعمي للسؤال عن ولدهم وعني لعلها تجد شيئاً يشفي غليلها من هذا اليتيم !!





مضافة في غير مصنف
الزيارات 860 تعقيبات 0
مجموع التعقيبات 0

تعقيبات

 


جميع الأوقات بتوقيت مسقط. الساعة الآن 02:53 AM.

سبلة عمان :: السنة 13، اليوم 352

لا تمثل المواضيع المطروحة في سبلة عُمان رأيها، إنما تحمل وجهة نظر كاتبها