سبلة عمان

العودة   سبلة عمان » المدونات » جاسم القرطوبي

ملاحظات \ آخر الأخبار

قيّم هذه المشاركة

قصيدة بقلمي نظمت بها كتاب الشمائل المحمدية

ارسلت بتاريخ 31/05/2010 في 10:58 PM بواسطة جاسم القرطوبي

بسم الله الرحمن الرحيم





من روح
كتاب الإمام الترمذي الشمائل المحمدية والخصائل المصطفوية

الكتاب لشيخ المحديثن الإمام الترمذي
ونظم من روحه
جاسم عيسى عبيد القرطوبي





مقدمـــــــــــــــــــــــــــــة
الحمد لله رب العالمين القائل في محكم كتابه العزيز في حق سيد الأنبياء والمرسلين ((وإنك لعلى خلق عظيم ))، وأزكى الصلاة وأتم التسليم على الذي زكى ربنا سبحانه وتعالى عقله فقال : ((ما ضل صاحبكم وما غوى ))، وزكى علمه فقال: ((إن هو إلا وحي يوحى* علمه شديد القوى*ذو مرة فاستوى*))وزكى فؤاده فقال: ((ما كذب الفؤاد ما رأى*))ووبخ جاحديه قائلا لهم : (( أفتمارونه على ما يرى))،وزكاه كله فقال : ((وإنك لعلى خلق عظيم)).
وبعد:- فأيها الأخوة الأكارم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ...
مما يعتني به طلبة العلم كتاب الشمائل المحمدية والخصائص المصطفوية الذي وفق الله سبحانه وتعالى الإمام أبوعيسى محمد بن عيسى بن سورة الترمذي لكتابته.وكما لا يخفى على من قرأ سيرة الإمام الترمذي يعلم بأنه نشأ وترعرع في بلاد ما وراء النهر، وعاصر شيخي الحديث بلا منازع الإمامين العظيمين البخاري، ومسلم بن الحجاج رضي الله عنهما . وروى عن البخاري في سننه حديثين وعن مسلم حديثا واحدا وسمى كتاب سننه بالجامع. وعد العلماء سنن الترمذي في الترتيب الرابع بعد الصحيحين وسنن أبي داوود ، وبعضهم قدمه على سنن أبي داوود. وإن قول أهل العلم في كتاب جامع الترمذي لكلام عجيب ونفيس وذا بعد جميل عندما قالوا,,,,,,,,,,,,,,,,,,
وكتاب الشمائل كان ولا يزال كفاكهة مجالس الصلحاء والعلماء . واعتنوا به اعتناء قلبيا وعلميا ، علميا دراسة وقلبيا بأنهم يقرأونه في مجالسهم ومساجدهم للبركة. فكانوا لا يختمونه إلا أعادوا قراءته مرات ثانية وثالثة ألخ طبعا بعد كتاب الله تعالى القرآن الكريم الذي مكانته الأولى في قلب كل مسلم بلا منازع. وما أحسن من قال إمام الديار الهندية في الحديث الشريف الشيخ عبدالعزيز بن الشيخ الشاه ولي الله الدهلوي – وروي عن أبيه أيضا – كتاب الشمائل كتاب يتوسل به إلى الله ويقصدون بذلك كما سمعت من أحد أكابر رجال العلم في الحديث رحمه الله وأمواتنا وأمواتكم أي بقراءته يعتبر كعمل صالح يقدمونه بين يدي دعاؤهم والتوسل إلى الله تعالى بصالح الأعمال جائز باتفاق أهل العلم .. فمن هنا ومن قول بعض الشعراء :-
فتشبهوا إن لم تكونوا مثلهم
إن التشبه بالرجال فلاح ُ
ومن مبدأ كالهر ِّ يحكي انتفاخا صولة الأسد تجرأت وعبرت موج عباب الشعر ، وكتاب الشمائل المحمدية وكتبت هذه الأبيات من روح أبواب كتاب الشمائل مختارا البحر الكامل عل َّ وعسى يكمل بكمال جمال سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ، وبكمال كتاب الشمائل لأبي عيسى بن سورة الترمذي أن تأتي هذه الأبيات كما سألت الله تعالى أن تكون. ولقد علقت على بعض الأبيات وخرجتها على النسخة التي عندي لكتاب الشمائل طبعة مكتبة العلم الحديث بدمشق والتي حقق أصولها وخرج أحاديثها وشرح غريب ألفاظها فضيلة الشيخ يوسف بن محمود الحاج أحمد وصلى الله عليه وآله وسلم. وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين




{قلت وبالله التوفيق }


بسم الإله معلم ِ الأسمـــــــــــــــاء
لأبي الورى ببشارة البشـــــــــراء
وبحمده أرجو النعيم بنظــــــــــرة
وبجنة ٍ وبرتبـــــة الصلحـــــــــاء
متوشحا بصلاته وسلامــــــــــــه
للمصطـفى والآل خيـــــــر ِ ولاء
وصحابة قـبس الهدى وعصابـــة
رفعوا الوفاء لأحمد ٍ بلــــــــــواء
وبه استعنت لنظم وزن قصيــدة ٍ
بصفات أزكى مرسل ٍ حسنـــــاء
وسبحت في بحر الشمائل علني
كالترمذي اسمي يُرى بإيـــــــاء(1)

………….
1- الترمذي : ترمذ تنطق بضم التاء وفتحها وكسرها ،الإياء : الشمس.




عرف النسيم شذاه نشر صفاته
وكتاب ربي خلق خير صفـاء
ما كان ذا طول ولا قصر وما
كانت يداه سوى ندى البيضاء(1)
كتفاه بينهما علامة صدقـــــه
وبأنه للرسل ختم ُ سمــــــــاءِ(2)
وبعيد بين المنكبين وشعــره
للشحمة الأذنية الحســــــناء
وترجل الصديقة الطهرُالنبي
غبا ولحيته سمـت بضيــــاء(3)
والشيبُ في صدغيه جاء معنعنا
عشر وأربع شعرة بيضاء(4)
أنس روى خضب النبي لشعره
وروى ابن عباس حديث جلاء(5)

.............
1 -باب ما جاء في خلق رسول الله من حديث رواه مالك والشيخان والترمذي في سننه.
2- باب ما جاء في خاتم النبوة ولقد روى الحديث البخاري ومسلم والترمذي.
3- باب ما جاء في ترجل رسول الله،والصديقة أم المؤمنين عائشة.
4- باب ما جاء في شيب رسول الله رواه الإمام أحمد و الشيخان .
5- باب ما جاء في شيب رسول الله رواه الإمام أحمد وبمعناه الشيخان .وجلاء في حديث سيأتي بعد البيت.




بالإثمد العينين فاكتحلوا بــــه
وغدا القميص لطه خير رداء(1)
خفــــان سوداوان كانا للنبي
وقبال نعليه وطــــــا لسمـاء(2)
صح اتخاذ الهاشمي لخاتـم
من فضة يرميه حين خـلاء(3)
ومحمد لرسول ربي نقشـه
فافهم ودع ضرورة الشعراء(4)
وقبيعة ٌ من فضة لحسامـه
وروى الزبير صفات درع وفائي(5)
ولمغفر في رأسه لمهابـــةٌ
في يوم فتح رحمة الطلقاء(6)
.........
1- باب ما جاء في كحل رسول الله ، وذكر القميص في باب لباس رسول الله.
2- باب ما جاء في خفه وباب ما جاء في نعله صلى الله عليه وسلم .
3- باب ما جاء في ذكر خاتم رسول الله
4- نقش الخاتم كان محمد رسول الله وقصدت بالضرورة ضرورة الشعر.وروى الحديث الشيخان والترمذي والنسائي وأبوداوود وأحمد.
5- القبيعة قال الخطابي القبيعة الثومة التي فوق المقبض ،والشطر الثاني باب ما جاء في صفة درع النبي.
6- حديث المغفر رواه الشيخان وغيرهما.

وعفا عن الكفار غير جماعة
كموسوس لإمائه بهجـــــــاء(1)
وعمامة سوداء كانت تاجــه
وأتى بدا بعمامة دسمـــــــاء(2)
ولنصف ساقيه إزار نبيــــنا
أوصى بذا ذي بردة ملحــاء(3)
وأبوهريرة قال واصف حسنه
وكأن هذي الشمس في العلياء(4)
جريانها في وجهه،وإذا مشى
بتكفؤ ٍ مثل انسياب المــاء(5)
.........
1- هو عبدالله بن خَطَل ٍ كان اسمه عبدالعزى أسلم ثم أرتد وأغرى قينتان له بالغناء وهجاء النبي.
2- روى الترمذي ومسلم والنسائي وأبوداود ارتداء النبي للعمامة السوداء يوم الفتح . وأحاديث وردت بارتداءه عمامة سوداء في مواطن أخرى والدسماء : ليست خالصة السواد . وقد ألف الشيخ الملا علي القاري رسالة في فضل العمامة سماها (( المقالة العذبة في العمامة والعذبة))
3- باب ما جاء في صفة إزار النبي.
4- رواه الإمام أحمد والترمذي.
5- وورد كان إذا مشى تقلع كأنما ينحط من صبب.






جلس النبي القرفصا متخشعـــا ً
مستلقيا أيضـــــــــا رآه الرائي (1)

رأوه متكئا على وســــــــادة ٍ
في غير أكل ٍ ليس ذا خُيـــلاءِ (2)

وعصابة صفراء لف حبيبــــنا
قد شــــــــــــد جبهته لشدة داء(3)

ربط الحجارة سيدي من جوعه
وطوى ليـــــال ٍ دون أي غذاء
............
1-القرفصاء : هي جلسة المحتبي ، وليس هو الذي يحتبي بثوبه ولكن الذي يحتبي بيديه،أي أن يجلس على إليته ويلصق فخذيه ببطنه،ويحتبي بيديه يضعهما على ساقيه ، أو يجلس على ركبتيه منكبا ويلصق بطنه بفخديه ويتأبط كفيه ، المتخشع : أي الخاشع الخاضع المتواضع،تقول السيدة قيلة بنت مخرمة فلما رأيت رسول الله المتخشع في الجلسه ، فأرعدت من الفرق.وفي حديث صحيح رواه الشيخان وغيرهما رواه -الذي قيل بأنه قاتل مسيلمة الكذاب- الصحابي الجليل عبدالله بن زيد بن عاصم أنه رأى النبي مستلقيا في المسجد واضعا إحدى رجليه على الأخرى.وهذا باب ما جاء في جلسة رسول الله صلى الله عليه وسلم.
2- رآه جابر بن سمرة ، وحديث أما أنا فلا أكل متكئا رواه البخاري والترمذي وأبوداود وابن ماجة وأحمد والنسائي والدارمي.والخيلاء : الكبر.
3- وخرج صلى الله عليه وسلم شاكيا يتوكأ على أسامة ، ودخل عليه الفضل بن عباس وعلى رأسه الشريف عصابة صفراء وطلب من الفضل النبي صلى الله عليه وسلم أن يشدد على رأسه الشريف العصابة.




أنس رأى المختار مقع من طوى
وبكى ابن عوف بعده لهنــــاءِ(1)
بثلاثة ٍ من الأصابع دأبُـــــــه
في الأكل، يلعقهن بعد عشاء(2)
نعم الإدام الخــــلُّ قال مرغبا
بالزيت رغـــــــــب ثم بالدباء(3)
قيل الذراع أحب لحم عنـــده
كالثفل ثم الشهد والحـــــلـواء(4)
بركاته في الشرب تظهر والغذا
والحمد فرض بعد كـل إنـاء
قدح النبي مضببا بحديــدة
خشبي نوع ليس كالرفهاء(5)
.......
1-هنا إشارة إلى حديث شريف عظيم لو تدبرناه جيدا ما وجد جاران أحدهما شبعان والآخر يعتصر من الجوع وملخص قصته أنه حضرت صحفة فيها خبز ولحم عند عبدالرحمن بن عوف فبكى رضي الله عنه وقال عندما سئل : هلك المصطفى ولم يشبع هو وأهل بيته من خبز الشعير ثم قال : فلا أرانا أخرنا لما هو خير لنا رواه ابن نعيم في الحلية.
2-أي بعد كل طعام وعشاء أتت للقافية.وهذا باب ما جاء في صفة أكل النبي صلى الله عليه وسلم.
3-نعم الإدام الخل رواه مسلم والترمذي وأبوداود وأحمد والدارمي،وأكل المصطفى لحم الدجاج والحبارى.والدباء : القرع.
4-الثفل : ما بقي من الطعام جاء في رواية أنس كان يعجبه الثفل.
5- هنا من الرفاهية .

ومن الفواكه ِ خِربز ٌ رطب ٌ جمع ْ
وأتى كذا رطب ٌ مع القِثـَّــــــــــاءِ(1)
وشرابه حلو وباردة ومـــــــا
عاب الطعام ولم يرد لشـذاء(2)
وكلامه الفصل الفصيح بيانه
والحسن في أجفانه الكحـلاء(3)
متبسما من غير قهقهة وكـا
ن أشد من عذراء في استحيـاء(4)
ومزاحه صدق ومن كمحمـد
أس السرور ولبنة الســراء(5)
ما كان ذا سمر ٍ سوى بالذكر ما
قال القريض َ كمعشر الشعراء(6)
.......
1- هنا باب ما جاء في فاكهة رسول الله ، والقثاء هنا ما يسميه الناس بالخيار والعجوز والفقوس.والخربز : نوع من البطيخ.
2- الشذاء في الأصل تنتهي بألف مقصورة فأنهيتها بالهمزة لضرورة الشعر.
3- عيناه الشريفتان مكحولتان دون أي كحل ويقال هيهات أيت الكَحَل ُ من الكُحْل.
4- كان ضحكه صلى الله عليه وآله وسلم تبسما. رواه الترمذي في السنن.
5- كانت عادته الشريفة يمزح ولا يقول إلا حقا يحبه الله ويرضاه ولما قالوا له أصحابه : إنك تداعبنا قال : نعم غير إني لا أقول إلا حقا.
6- هنا إشارة للأثر لا سمر بعد العشاء إلا لذاكر ، وأن النبي ما قال الشعر إنما استشهادا وللعلماء تفصيل ليس هذا محله.
مضافة في غير مصنف
الزيارات 1384 تعقيبات 1
مجموع التعقيبات 1

تعقيبات

  1. Old Comment
    تابع


    ومنامه كحياته ذكر فطـــو
    بي لامرئ متأسيا بجــزاء(1)
    والليل قام جميعه أو نصفـــه
    شكرا لرب جل عن نظـــراء
    قام الدجى صلى الضحى ،فببيـته
    للدين إحيــــــــــاءٌ وللأحيـاء
    اثنين صام مع الخميس حبيبنا
    ومن الزمان أفاضل الأجزاء
    وقراءة المختـــــار مدا ربما
    سرا وجهــــــــرا بث للقراء(2)
    ولجوفه كأزيز مرجلهم كما
    وصفوه لحظة رحمة وبكاء (3)
    وفراشه أدم وحشوه ليفــــة
    متواضعا ما كان كالأمراء
    ................
    1- طوبى وهي شجرة في الجنة ، وطوبى أيضا فعلى من الطيب قلبوا الياء واوا وهي المقصودة هنا أي فطوبي لكل امرئ مقتديا بأحوال المصطفى بخير جزاء.
    2- هنا إشارة لما جاء في الأحاديث النبوية من كيفية قراءة النبي حرفا حرفا ومدا ولقول السيدة عائشة رضي الله عنها عندما سألت عن قراءته صلى الله عليه وسلم قائلة : كل ذلك كان يفعل ، قد كان ربما أسر وربما جهر فقال السائل : الحمد لله الذي جعل في الأمر سعة.
    3- باب ما جاء في بكاء المصطفى وإشارة لقوله إني لست أبكي إنما هي رحمة. كما روى الإمامان النسائي وأحمد.


    يمشي مع الفقراء والضعفاء بل
    ومع الأرامل ثم َّ زوج إمـــــاء ِ (1)
    ما قال أف سيدي وكلؤلــــــــؤ ٍ
    عَرَق الحبيب بسائر الدّهنـــاء (2)
    غضب له عند انتهاك محـارم
    لـله ذي النعمــــــــــاء والآلآء
    كالمرسلات من الرياح سخاؤه
    في الفقر ليس كطه في الغبراء(3)
    ما كان صخّابا ولا فظا ولــم ْ
    يُعرف مُشاحا أو زعيم مــراء (4)

    ..........


    1- قصدت بقولي بزوج إماء أي جنس العبيد والإماء معا.
    2- الدهناء : من معانيها الفلاة.
    3- الغبراء : الأرض وقال ما الفقر أخشى عليكم.
    4- لم يكن إلا كما قال سبحانه في سورة الكهف فلا تمار فيهم إلا مراء ظاهرا. والمشاح أسم فاعل من الشح.








    كل الملا العُلْوِي ُّ قد نصحوا له
    في رحلة المعراج والإســــراء
    مر يا محمد ُ بالحجامة أمــــــة
    خلعت عليها رتبة الشهداء ِ(1)
    كتفيه ثم الأخدعين جميعــــها
    حُجم الحبيبُ وجاد َ بالإعطاء(2)
    والله شق َّ اسم النبي من إســمه
    جعل الثناء لطــه في الأسمـــاء(3)
    هو أحمد ٌ والحاشـرالماحي فسل
    عنه المشاهد ثم َّ غـــــار حـــراء(4)
    عشر بمكة َ مثلها في طيبـــــــــة ٍ
    والنـــور يغشانــا من الجــــوزاء
    حتى انقضت بعد الثلاث كما أتى
    ستون عاما جــــــــــاء وقت فناءِ
    وحكوا لخمس ٍ بعدهـا بان الضحى
    فبكى الأمين لفقــــــد نور سنـــــاء
    ...............
    1- إشارة إلى كوننا شهداء على كل الأمم.
    2- حجمه صلى الله عليه وسلم أبوطيبة كما في حديث يرويه أحمد وابن ماجة وأمر له المصطفى بصاعين من طعام
    3- إشارة للبيت فذو العرش محمود وهذا محمد.
    4- أخرج الشيخان قول النبي : أنا محمد وأنا أحمد وأنا الماحي الذي يمحو الله به الكفر،وأنا الحاشر الذي يحشر الناس على قدمي ،وأنا العاقب،والعاقب الذي ليس بعده نبي))





    ووفاته وضريحه في دار مَن ْ
    قد برئت من فوق سبع سماءِ (1)
    الله ُ أكبر حين موت حبيبنــــا
    ما كان فلسا عنده لقضاء(2)
    تعسا لعبد البهرج الخــداع ما
    أخشى عليكم عيشة الفقراء(3)
    دار الغرورهي التي أخشى عليــ
    ـــكم فاحذروا يا معشر العقــلاء(4)
    إبليس لا يتمثل المختار قد
    جاء الصحيح بذا دوا ً للداء(5)

    .......
    1- في دار الطاهرة المطهرة السيدة عائشة الصديقة بنت أبي بكر الصديق وفي حجرها كما دلت الرواية الصحيحة التي اتفق فيها الشيخان ورواه النسائي وابن ماجة وأحمد.
    2- أي لسداد مبلغ الرهن حيث كانت درعه روحي له الفداء عند يهودي.وفي الصحيحين وغيرهما ما ترك رسول الله إلا سلاحه وبغلته وأرضا جعله صدقة.
    3- إشارة للحديث تعس عبد الدرهم والدينار ولم يرد الحديث في الشمائل.
    4- إشارة إلى حديث عظيم والله ما الفقر أخشي عليكم ، ولكني أخشي عليكم الدنيا أن تنافسوها كما تنافسها الذين من قبلكم ، فتهلككم كما أهلكتهم.
    5- هنا نهاية آخر باب في الكتاب باب ما جاء في رؤية المصطفى في النوم.


    الخاتمة

    والحمد للرحمن جل جلاله
    تمت بشعبان ٍ بدار إبــــاء

    ما قلت شيئا في مقام جماله
    أنى لمثلي وصف نجم فضاء

    يا ربنا هب لي وكل َّ أحبتــي
    عفوا وعافية ً من البلـــــواء

    واكتب لقلبي صدق َ إخلاص ٍ فلا
    آتي المقام بخيبة ٍ وريــــــــــــاء

    أمواتنا فارحم إلهي كلهـــــــــم
    غرقى تداركهم بها ورضــــاء

    في ختمها تحلو الصلاة على النبي
    ثم السلام على أبي الزهــراء

    والآل والأصحاب من قد عانقوا
    بشمائل المختار للعليــــــــــــــاء

    جاسم عيسى عبيد القرطوبي
    13 شعبان 1429





    المراجع :





    القرآن الكريم

    كتاب الشمائل المحمدية والخصائل المصطفوية تحيق الشيخ يوسف بن محمود الحاج محمد

    مختار الصحاح

    المعجم الوسيط
    ارسلت بتاريخ 31/05/2010 في 11:00 PM بواسطة جاسم القرطوبي جاسم القرطوبي غير متصل حالياً
 


جميع الأوقات بتوقيت مسقط. الساعة الآن 05:10 PM.

سبلة عمان :: السنة 13، اليوم 292

لا تمثل المواضيع المطروحة في سبلة عُمان رأيها، إنما تحمل وجهة نظر كاتبها