المساعد الشخصي الرقمي

عرض الإصدار الكامل : " رجل ينام كل ليلة في الجنة"


من أنا
14/01/2007, 10:31 PM
كان هناك خمسة من العاملبن الكادحين الذين ضاق بهم الرزق في قريتهم الصغيرة فتوجهوا الى بلدة ضغيرة مجاورة يعملون ويكدحون وكانوا يأتون الى اهلهم في عطلة الاسبوع ليقضوا معهم يوما سعيدا ألا خامسهم . فانه ما ان تبدأ الشمس بالمغيب ويحل المساء ويصلي المغرب حتى ينطلق مسرعا الى قريتهم التي يعمل بها . فسخر منه أصحابه وقالوا له : ما بالك تحمل نفسك ما تطيق وتقطع هذا الطريق الطويل لتنام عند أهلك وليس لك زوجة وأولاد فقال لهم : انني أذهب كل ليلة لأبيت في الجنة ، فضحكوا منه وقالوا أننا نرأك رجلا عاقلا فيبدو أن غربتك قد أثرت عليك فاذهب الى طبيب يراك حتى يراك لعلك تشفى باءذن الله فرد عليهم : لماذا لا تجعلون بيني وبينكم حكما يصدقني وألا يكذبني . فذهب الجميع الى أمام مسجد وحكوا له قصتهم مع الرجل الخامس فقال الرجل : أنا شاب وحيد لوالدين وأنا العائل الوحيد لهما لذلك فأنني اذا انتهيت من العمل وغابت الشمس وصليت المكتوبة انطلقت متوكلا على الله الى قريتي فاذا وصلت وجدت والدي قد تعشيا وناما فآخذ عباْتي ؤأنام تحت أقدامهما فاذا أصبحت أيقضتهما للصلاة وجهزت فطورهما ووضوؤهما وقضيت حاجتهما ، ثم رجعت شاكرا لله الى القرية المجاورة . فقال الأمام والله قد صدق صاحبكم فقد قال النبي صلى الله عليه وسلم "الجنة تحت أقدام الأمهات " فهنيئا لصاحبم بره بوالديه.

تلك السماء
14/01/2007, 10:37 PM
تشكر أخي على هذه القصة .....:)

من أنا
14/01/2007, 10:44 PM
"بارك الله فيك " :)

النوراوي
15/01/2007, 12:42 PM
جزاك الله خيرا

ريانة الأمل
15/01/2007, 01:13 PM
بارك الله فيك أخي وجزاك خيرا وعوضك أجرا ...بإذن الله...

اعمال شاقه
13/05/2008, 07:45 PM
قصه جميله
في ميزان حسناتك بأذن الله
شكرا جزيلا

Elhaam
13/05/2008, 09:56 PM
بارك الله فيك وجزاك الله خيرا

{ رفيق الدرب }
13/05/2008, 10:03 PM
جزاك الله خيرأ

المتيم بحب الله
13/05/2008, 10:04 PM
جزاك الله خيرل يا أخي الكريم
بالفعل نحن اليوم في زماننا هذا محتاجين أن نبرّ والدينا حتى يبرنا أبنائنا

وصور البر كثيرة كالاحسان اليهما ، والنفقه عليهما ، وتلبية مطالبهما ، والجلوس معهما والاصغاء لحديثهما

aمحيكيa
14/05/2008, 01:30 AM
بوركت اخي الكريم

زعيمة المظلومين
14/03/2009, 10:55 AM
بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

{{ رجل يذهب كل ليلة الى الجنة }}


كان هناك خمسة من العاملين الكادحين
الذين ضاق بهم الرزق فى قريتهم الصغيرة
فتوجهوا الى بلدة صغيرة مجاورة يعملون ويكدحون
وكانو يأتون الى أهليهم فى عطلة الاسبوع ليقضوا معهم يوما سعيدا
الا خامسهم
فإنه ما ان تغيب الشمس ويحل المساء
ويصلى المغرب حتى ينطلق مسرعا الى قريته ويبيت هناك مع أهله
ثم يعود فى صباح اليوم التالى الى القرية التى يعمل بها
فسخروا منه اصحابه وقالوا له:
ما بالك تحمل نفسك ما لا تطيق
وتقطع هذا الطريق الطويل
لتنام عند أهلك وليس لك زوجة واولاد
فقال لهم:
إننى اذهب كل ليلة لأبيت فى الجنة
فضحكوا منه وقالوا :اننا نراك رجلا عاقلا قبل اليوم
فيبدوا ان غربتك قد أثرت على عقلك فأذهب الى طبيب
حتى يراك لعلك تشفى بإذن الله
فرد عليهم:
لماذا لا تجعلون حكما بينى وبينكم
يصدقنى ولا يكذبنى
فذهب الجميع الى إمام مسجد
وحكوا له قصتهم مع الخامس
فقال الامام: ما حكايتك يارجل
فقال الرجل: أنا شاب وحيد لوالدين وانا العائل الوحيد لهما
لذلك فإننى اذا انتهيت من العمل وغابت الشمس وصليت المكتوبة
انطلقت متوكلا على الله الى قريتى فإذا وصلت وجدت والداى قد تعشيا وناما
والليل قد انتصف فأخذ عباءتى وانام تحت أقدامهما
فإذا اصبحت أيقظتهما للصلاة وجهزت فطورهما ووضوؤهما وقضيت حاجتهما
ثم رجعت شاكرا الله الى القرية المجاورة للعمل حيث استشعر نفسيا وروحيا
أننى قد بت ليلتى فى الجنة
فقال الامام: لقد صدق صاحبكم
فقد قال النبى صلوات الله وتسليماته عليه:الجنة تحت أقدام الامهات
فهنيئا لصاحبكم بره بوالديه .

{{ رب ارحمهما كما ربيانى صغيرا }}

م

أحساس لوى
14/03/2009, 11:05 AM
بارك الله فيك

زعيمة المظلومين
14/03/2009, 11:27 AM
ووياك بما قلت اخي الكريم .. يعطيك العافية ع التشريف الرائع

الشيخه شيخه
14/03/2009, 11:55 AM
تسلم على الطرح الجميل وفي ميزان حسناتك

زعيمة المظلومين
14/03/2009, 12:44 PM
ويسلمج ربي من كل شر .. يعطيج العافية ع التشريف الرائع

Ja3far
21/11/2009, 09:37 AM
أمك الآن .... قبل فوات الأوان

تناديك أمك .. وتطلب منك ما تريده.. بني.. أحضر لي ما في هذه الورقة.. أمي عذراً أنا مشغول .. أتعلم أي يدٍ هذه اللي أعدتها من حيث أتت إليك؟ .. أي قلب تحمله يحمل كل هذه القسوة؟ .. أي حياة .. ستوفق فيها بعد عصيانك لطلب أمك؟ .. تعود من شغلك .. تجد أمك ومع كل ما قسوة عليها أعدت لك العشاء .. ومع ذلك تتذمر من طعمه .. وتطلب غيره .. أمي عشاؤك هذا لا تكرريه .. تخلد للنوم ولا تبالي بأمك .. ومع كل هذا .. تحبك .. تصحوا من نومك .. ليقال لك أمك ماتت .. تقوم وأنت فاقد عقلك .. وتصرخ منادياً أمك .. تحاول أن تناديها وتطلب منها أن تسمعك.. لكن قد فات الأوان ولا أمل لك بذلك .. تذهب للمسجد لتصلي على أمك .. والدموع تنهمر من عينيك .. لا تستطيع إيقافها بسبب أفعالك وأقوالك إليها .. تذهب للمقبرة ليكون آخر لقاء لك مع أمك .. أجزم أنك لا تريد الفراق

بل تتمنى الموت على ما فعلت .. تجلس على القبر .. تطلب الرحمة من الرب .. والمغفرة من الذنب .. تعود للبيت .. تبقى وحدك .. لا عشاء يعد لك .. ولا كلمة جميلة تقال لك .. ولا يوجد من يهتم بك

أمك.. رحلت عنك .. دموعك تنهمر.. لا فائدة .. أين أنت يوم أنها بجانبك؟.. ترد ما تطلبه منك؟.. تسمع ما يجرح شعورها منك؟.. ومع ذلك فإنها تحبك .. إنه قلب الأم .. وقفت على قبر جدي ولم أستطع الحراك .. فما هو الحال إن كان قبر أمي.. بعد عمر طويل بإذن ربي.. جميعنا مقصرون في حقوق أمهاتنا .. ووالله لن يندم أحد منّا إلا بعد ما يفارق أمه .. أسأل الله تعالى أن يطيل أعمارهم وأن يرحم ويغفر من مات منهم

الطفل الحزين
21/11/2009, 11:39 AM
اشكرك على هذا الموضوع الرائع ..

الأم شي لا نستطيع أ نوفيها حقها ولو عملنا ليل نهار لكن نسأل الله أن يوفقنا على طاعتها ونرد ولو الشي البسيط من جمائلها ...

اوصي نفسي وغياكم أن نحافظ على الام الحنون نوقرها ونحترمها ... يكفي أن نرجع البيت وتمسح بيدها الحنون عليك أو تدعو لك وأنت خارج من البيت بالتوفيق وهي راضيه عليها ...

لا تستطيع بهذه الكلمات ان نوفي حقها بس نكتب هذا بشي من الخجل ..

تقبلوا مروري ...

جبريل33
21/11/2009, 12:48 PM
إلى أمي ...

لو كان يجزي فرشتُ الخدَ والهدبــــا لكل أمٍ نَبَتْ مِن مــجدها أممـــــــــــــا


فاضت حناناً يغطي الكون أكملــــه عاشـــــت ليالٍ تداوي الجرح والألما


حَملٌ ثقيلٌ بكل الحب تحضنـــــــــــــه والقلبُ يحفـــــلُ بالمولودِ إن قدمـــــــا


يبقى وليداً وعينُ الأمِ ترقبـــــــــــــــــه تزجي له الحبَ والإخلاص والعِظَما


رب العباد حبا الأم وأكرمهـــــــــــــا جناتُ خلدٍ لِمن أطــــــــاع واحتكما


هيــــــــــا نردُ إليكِ بعضَ ما سلفـــــا حباً كبيراً يحاكــــــي النجمَ والحُلَمــا


أولُ حرفٍ من الضاد بكِ فتحـــــــا آخــــــر حرفٍ من الضاد بكِ خَتما


تمضي السنين على الأبناء ضارعة ربُّ السمــــــــــاء يزيد الخيرَ والنعما


أمُ الرجالِ بأرض القدسِ مدرســــــة تهدي البلادَ رجالاً كلمـــــــــا ظُلمـا


أمــــــــاه لا تذرفي دمعاً وإن بطشوا فـــــأنت مـــــــــــن نسج الراية والعَلما


دمعك أمـــــي عليَّ باهظ ثمنـــــــه سيذرفُ المعتدي من مقلتيـــه دما


غداً ترين زهور اللوز ضاحكـــــة وتمـــــــــــــلأ الأرض لحناً خالداً نغما

saleh141
21/11/2009, 01:27 PM
بارك الله فيك............
الام تستأهل كل خير،،،،يجب علينا أن نوفر كل شئ تطلبه الام....

HASSASOMAN
21/11/2009, 01:30 PM
الجنة تحت أقدام الأمهات
والرسول صلى الله عليه وسلم يقول:
أمك ثم أمك ثم أمك ثم أبيك
أسأل أن نبر والدينا على مايرضي الله سبحانه وتعالى
وجزاك الله خيراااا

بنت المملكه السعوديه
22/11/2009, 09:24 PM
الام الله لايحرمنا من بركاتها ورضاها علينا

وحدي والأيام
22/11/2009, 09:27 PM
موضوع جميل
الأم وما أدراك من الأم
بارك الله فيك

يونس البلوشي85
23/11/2009, 09:47 AM
الام مدرستآ ان اعدتها اعدتا شعبآ طيب العراقي

أحبك يارسول الله
23/11/2009, 10:35 AM
شكرآ أخي ع الموضوع الجميل ,,,

فعلآ الأم شي لايتعوض أبدآ ,,

بارك الله فيك أخـــــــــــــــي,,

ام عبادي
23/11/2009, 11:19 AM
كلمات حلوة

وقبل قليل كنت اقراء هنا

والسموحه من المشرفين
http://www.msa3.net/vb/showthread.php?t=23981

نورالقلب
23/11/2009, 11:49 AM
موضوعك رائع جعله الله في ميزان حسناتك
الأم يعجز اللسان عن الوصف بما يحتويه القلب من أفاق وأفاق المشاعر نحوها

رقية الحارثي
21/12/2009, 10:15 AM
بر الوالدين هو الإحسان إليهما، وطاعتهما، وفعل الخيرات لهما، وقد جعل الله للوالدين منزلة عظيمة لا تعدلها منزلة، فجعل برهما والإحسان إليهما والعمل على رضاهما فرض عظيم، وذكره بعد الأمر بعبادته، فقال جلَّ شأنه: {وقضى ربك ألا تعبدوا إلا إياه وبالوالدين إحسانًا} [الإسراء: 23].
وقال تعالى: {واعبدوا الله ولا تشركوا به شيئًا وبالوالدين إحسانًا}
[النساء: 36].

بر الوالدين بعد موتهما:
فالمسلم يبر والديه في حياتهما، ويبرهما بعد موتهما؛ بأن يدعو لهما بالرحمة والمغفرة، وينَفِّذَ عهدهما، ويكرمَ أصدقاءهما.
يحكي أن رجلا من بني سلمة جاء إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال: يا رسول الله، هل بقي من بر أبوي شيء أبرُّهما به من بعد موتهما؟ قال: (نعم. الصلاة عليهما (الدعاء)، والاستغفار لهما، وإيفاءٌ بعهودهما من بعد موتهما، وإكرام صديقهما، وصلة الرحم التي لا توصل إلا بهما) [ابن ماجه].
وحثَّ الله كلَّ مسلم على الإكثار من الدعاء لوالديه في معظم الأوقات، فقال: {ربنا اغفر لي ولوالدي وللمؤمنين يوم يقوم الحساب} [إبراهيم: 41]،
وقال: {رب اغفر لي ولوالدي ولمن دخل بيتي مؤمنًا وللمؤمنين والمؤمنات}
[نوح: 28].

فضل بر الوالدين:
بر الوالدين له فضل عظيم، وأجر كبير عند الله -سبحانه-، فقد جعل الله بر الوالدين من أعظم الأعمال وأحبها إليه، فقد سئل النبي صلى الله عليه وسلم: أي العمل أحب إلى الله؟ قال: (الصلاة على وقتها).
قال: ثم أي؟ قال: (ثم بر الوالدين). قال: ثم أي؟ قال: (الجهاد في سبيل الله) _[متفق عليه].

ومن فضائل بر الوالدين:
رضا الوالدين من رضا الله: المسلم يسعى دائمًا إلى رضا والديه؛ حتى ينال رضا ربه، ويتجنب إغضابهما، حتى لا يغضب الله. قال صلى الله عليه وسلم: (رضا الرب في رضا الوالد، وسخط الرب في سخط الوالد) [الترمذي]، وقال صلى الله عليه وسلم: (من أرضى والديه فقد أرضى الله، ومن أسخط والديه فقد أسخط الله) [البخاري].
الجنة تحت أقدام الأمهات: جاء رجل إلى النبي صلى الله عليه وسلم يريد الجهاد، فأمره النبي صلى الله عليه وسلم أن يرجع ويبر أمه، فأعاد الرجل رغبته في الجهاد، فأمره النبي صلى الله عليه وسلم أن يرجع ويبر أمه. وفي المرة الثالثة، قال له النبي صلى الله عليه وسلم: (ويحك! الزم رِجْلَهَا فثم الجنة) [ابن ماجه].
الفوز بمنزلة المجاهد: جاء رجل إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال: إني أشتهي الجهاد، ولا أقدر عليه. فقال صلى الله عليه وسلم: (هل بقي من والديك أحد؟). قال: أمي. قال: (فاسأل الله في برها، فإذا فعلتَ ذلك فأنت حاجٌّ ومعتمر ومجاهد) [الطبراني].
وجاء رجل إلى النبي صلى الله عليه وسلم فاستأذنه في الجهاد، فقال صلى الله عليه وسلم: (أحي والداك؟). قال: نعم. قال صلى الله عليه وسلم: (ففيهما فجاهد) [مسلم].
وأقبل رجل على رسول الله صلى الله عليه وسلم، فقال: أبايعك على الهجرة والجهاد؛ أبتغي الأجر من الله، فقال صلى الله عليه وسلم: (فهل من والديك أحد حي؟). قال: نعم. بل كلاهما. فقال صلى الله عليه وسلم: (فتبتغي الأجر من الله؟). فقال: نعم. قال صلى الله عليه وسلم: (فارجع إلى والديك، فأَحْسِنْ صُحْبَتَهُما) [مسلم].
الفوز ببرِّ الأبناء: إذا كان المسلم بارًّا بوالديه محسنًا إليهما، فإن الله -تعالى- سوف يرزقه أولادًا يكونون بارين محسنين له، كما كان يفعل هو مع والديه، روي أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (بِرُّوا آباءكم تَبرُّكم أبناؤكم، وعِفُّوا تَعِفُّ نساؤكم) [الطبراني والحاكم].

Lord Muscat
21/12/2009, 11:29 AM
تشكري على الموضوع الهادف ...

الارواح الضائعة
21/12/2009, 11:37 AM
تسلمي على الموضوع القيم ..
للاسف حاليا اشوف كثير من الابناء غير بارون بوالديهم ..
عسى ربي يهدي الجميع ..
"رضى الله من رضى الوالدين"

اللاجيء الى ربه
11/02/2010, 01:43 PM
346117

نعم أحبتي هو حديث مشهور معروف : فقد روى ابن ماجه والنسائي والحاكم وصححه أن رجلاً قال: يا
رسول الله أردت أن أغزو، فقال له: "هل لك من أم"؟ قال نعم: قال: "فالزمها فإن الجنة تحت رجلها" وعبر في بعض الروايات عن هذا بقوله: "الجنة تحت أقدام الأمهات".

فيا أيها الأبناء برّوا أمهاتكم ، فان الأم قلبها مدينة لابنها ، وروحها روح نقية حلوة نضرة تجاه أبنائها ، فبحبها ترتاح الأفئدة ، وتصفو النفس ، وتحلو الحياة .

أمك يا عبدالله هي التي ربتك ، وسهرت على راحتك ، تعبت لترتاح أنت ، وسهرت الليالي لتنام أنت ، تبكي لتضحك أنت ، فماذا قدمتم لها أخي / أخية بعد أن صرتم شبابا يانعين ، وصاروا هم شيبا منهكين ، هدّهم الزمن ، ونكّدهم الدهر.

وردت النصوص في القرآن والسنة بالأمر ببر الوالدين، وتخصيص الأم، بزيادة في ذلك، فإن برهما من أسباب دخول الجنة، والمراد بعبارة "الجنة تحت أقدام الأمهات" أن خدمة الأم خدمة خالصة، وعدم الأنفة أو التكبر عن أداء هذه الخدمة –حتى لو كانت الأم كافرة على ما جاء في قوله تعالى: [قرآن]" وَإِن جَاهَدَاكَ عَلى أَن تُشْرِكَ بِي مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ فَلَا تُطِعْهُمَا وَصَاحِبْهُمَا فِي الدُّنْيَا مَعْرُوفاً وَاتَّبِعْ سَبِيلَ مَنْ أَنَابَ إِلَيَّ ثُمَّ إِلَيَّ مَرْجِعُكُمْ فَأُنَبِّئُكُم بِمَا كُنتُمْ تَعْمَلُونَ " (لقمان، 15)[/قرآن][سورة لقمان: 15].

ولعلنا نستخرج فائدتين من حديث الأم المذكور أعلاه :

أولها : أن تجتهد الأم لتدخل الجنة، وذلك بالإيمان والعمل الصالح.

ثانيها : أن يجتهد الولد المؤمن ليدخل الجنة بالعمل الصالح، ومنه بر الوالدين وبخاصة الأم، وليجتمع شمل الأسرة في الجنة كما كان في الدنيا [قرآن]" جَنَّاتُ عَدْنٍ يَدْخُلُونَهَا وَمَنْ صَلَحَ مِنْ آبَائِهِمْ وَأَزْوَاجِهِمْ وَذُرِّيَّاتِهِمْ وَالمَلاَئِكَةُ يَدْخُلُونَ عَلَيْهِم مِّن كُلِّ بَابٍ " (الرعد، 23)[/قرآن].

أسأل الله أن يجعلنا بارين بأمهاتنا الأحياء ، وأن يرحم أمهاتنا الموتى ، وأن يجعلنا ممن يستمعون القول فيتبعون أحسنه .

كتبه أخيكم / اللاجيء الى ربه . :)

الزعيم الحر
11/02/2010, 01:52 PM
بارك الله فيك

الملك المحترم
11/02/2010, 01:54 PM
مشكور اخي و نحن بارين بامهاتنا ان شاء الله

برج السياسة
11/02/2010, 01:57 PM
بارك الله فيك أخي الكريم
على ماكتبت من اسطر رائعة
و على هذا الموضوع الطيب
في ميزان حسناتك أن شاء الله..

اللاجيء الى ربه
11/02/2010, 05:15 PM
بارك الله فيك أخي الكريم
على ماكتبت من اسطر رائعة
و على هذا الموضوع الطيب
في ميزان حسناتك أن شاء الله..

بارك الله فيك أخي على مرورك الدائم


غفر الله لك ولوالديك .


أحبك في الله . :)

فارس الحجاز
11/02/2010, 05:47 PM
تشكرات عزيزي

اللاجيء الى ربه
11/02/2010, 10:14 PM
مشكور اخي و نحن بارين بامهاتنا ان شاء الله

الله يجزاك خير أخي
ويبارك فيك . :)

صوت الأحرار
11/02/2010, 10:28 PM
بارك الله فيك أخي العزيز ،،، نعم الجنة تحت اقدام الأمهات
اللهم اعنا على برها لنيل رضاها فرضاها من رضاك ،،، اللهم ولا تحرمنا من دعائها

الزعيم الحر
11/02/2010, 11:26 PM
بارك الله فيك وجزاك الله خيرا

اسلـــــــوبي غيـــــــر
12/02/2010, 12:03 PM
ما اعرف شو اكتب

جزاك الله الف خير

نبض سمائلي
12/02/2010, 12:16 PM
الف شكر على الموضوع
يارب ارزقنى ف يومك هذ رضا والدينا واغفر لهما وراحمها انك انت القدير العزيز
سبحان الله وبحمدة عدد خلقة ورضا نفسة وزتة عرشة ومداد كلماتة

الكاف
12/02/2010, 03:20 PM
http://www.s-oman.net/avb/attachment.php?attachmentid=266579&d=1255798411

عاشق الدرب
12/02/2010, 09:30 PM
بارك الله فيك

الماسة
12/02/2010, 10:20 PM
قصة حلوة

محمدالسديري
13/02/2010, 11:27 AM
تشكر اخي على هذه القصة .