المساعد الشخصي الرقمي

عرض الإصدار الكامل : للعلماء فقط


روضة أحمد
29/12/2009, 10:36 AM
هل ممكن يكون الجماع بين الأنس والجن ؟
وما حكمه ؟

روضة أحمد
30/12/2009, 11:03 AM
ما احد يعرف ؟

المشرف الداخلي
30/12/2009, 11:58 AM
الزواج بين الإنس والجن
السؤال:

هل من الممكن أن يتم جماع بين الإنس والجن وهل يمكن أن يكون من هذا الجماع مولود فلقد قال لي أحد الإخوة المشتغلين بإخراج الجن من الإنسان إنه في مرة من المرات وجد أن جناً كان قد مس امرأة وكان يقوم بعملية الجماع مع هذه المرأة وهي نائمة وكان من نتيجة هذا الجماع مولود من الجن أيضا فما صحة هذا الكلام وهل يمكن أن يحدث أم أن الجن كذب على هذا الأخ؟



الجواب:

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، أما بعد،

قال الله تعالى (وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُم مِّنْ أَنفُسِكُمْ أَزْوَاجاً)(الروم21) فالعلاقة الزوجية بين الإنس والجن، والجماع الذى يقع فى المنام هو من جنس الأحلام لا أن له حقيقة فى الخارج، ولا يتصور وجود مولود بين الإنس والجن قال تعالى (وَبَثَّ مِنْهُمَا رِجَالاً كَثِيراً وَنِسَاء)(النساء1) فهو بث الرجال والنساء من أبوين من نفس الجنس ولماذا لا يكون المولود إنسيا، فدع عنك خرافات الجهال وإن انتسبوا إلى العلاج بالقرآن. والجن يكثر فيهم الكذب والفجور وخداع الإنس خاصة جهالهم.

zaabi6622
30/12/2009, 12:25 PM
الزواج بين الإنس والجن
السؤال:

هل من الممكن أن يتم جماع بين الإنس والجن وهل يمكن أن يكون من هذا الجماع مولود فلقد قال لي أحد الإخوة المشتغلين بإخراج الجن من الإنسان إنه في مرة من المرات وجد أن جناً كان قد مس امرأة وكان يقوم بعملية الجماع مع هذه المرأة وهي نائمة وكان من نتيجة هذا الجماع مولود من الجن أيضا فما صحة هذا الكلام وهل يمكن أن يحدث أم أن الجن كذب على هذا الأخ؟



الجواب:

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، أما بعد،

قال الله تعالى (وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُم مِّنْ أَنفُسِكُمْ أَزْوَاجاً)(الروم21) فالعلاقة الزوجية بين الإنس والجن، والجماع الذى يقع فى المنام هو من جنس الأحلام لا أن له حقيقة فى الخارج، ولا يتصور وجود مولود بين الإنس والجن قال تعالى (وَبَثَّ مِنْهُمَا رِجَالاً كَثِيراً وَنِسَاء)(النساء1) فهو بث الرجال والنساء من أبوين من نفس الجنس ولماذا لا يكون المولود إنسيا، فدع عنك خرافات الجهال وإن انتسبوا إلى العلاج بالقرآن. والجن يكثر فيهم الكذب والفجور وخداع الإنس خاصة جهالهم.

بارك الله فيك