المساعد الشخصي الرقمي

عرض الإصدار الكامل : روايتان في فضل البكاء على سيد الشهداء أبي عبد الله الحسين عليه السلام


Amazon007
02/01/2007, 03:06 PM
يروى عن الرضا عليه السلام أنه قال : من تذكر مصابنا أهل البيت وبكى أو أبكى أو تباكى لما أصابنا من البلاء والمحن يوم كربلاء كان معنا في درجات يوم القيامة ومن تذكر مصابنا وبكى لم تبك عيناه يوم تبكي فيه العيون ، إن يوم القيامة كل عين فيه باكية من الخوف والهول الشديد والفزع من العذاب إلا عيون أربع : عين بكت من خشية الله ، وعين غضت عن محارم الله وعين سهرت في طاعة الله وعين بكت على مصيبة آل الرسول فإنها ضاحكة مستبشرة بنعيم ربها يوم القيامة

وروي عن الحسين عليه السلام أنه قال : أنا قتيل العبرة قتلت مكروباً وحقيق عليّ أن لا يأتيني مكروب إلا أقلبه وأرده مسروراً إلى أهله مقضياً حاجته .

أنا أحب الحسين رضي الله عنه - ولكني لا أرفعه في درجة قضاء الحاجات - والله عز وجل رب العالمين ورب الحسين رضي الله عنه يقول " وإذا سألك عبادي عني فإني قريب أجيب دعوة الداع إذا دعاني"

أيهما أصدق الآن الحسين وهو عبد عبد من عباد الله لا يضر ولا ينفع ( ولكننا نحبه لأن مؤمن بالله وأنه من أهل بيت رسول الله صلى الله عليه وسلم وأحد سيدا شباب أهل الجنة) أم رب الحسين وهو الله رب العالمين القادر على كل شي الحي الذي لا يموت.

نصر صلالة
02/01/2007, 03:10 PM
اخي بإختصار
بكائنا على الحسين لن يفيده ولن يفيدنا
الحسين و الحسن سيدا شباب أهل الجنة ولن يفيدوهم بكاءنا

بل المفروض نبكي على انفسنا وننظر الى انفسنا لاننا لا نضمن النجاة من النار :(

محمد السيابي
02/01/2007, 07:27 PM
عفوا ياطارح الموضوع
عطينا مصادر أحاديثك
أنا أول مره أسمع مقطع ((وعين بكت على مصيبة آل الرسول فإنها ضاحكة مستبشرة بنعيم ربها يوم القيامة )) وأشوفها مامتناسقة مع باقي الحديث

**المستحيل**
02/01/2007, 09:09 PM
نتمنى وضع مصادر الأحاديث عند إدراجها ..

عذرا ..