المساعد الشخصي الرقمي

عرض الإصدار الكامل : زواج المتعة المحمدية


sandlos
25/12/2006, 03:05 PM
السلام عليكم

لم أجد جوابا إلى الآن منذ ما يقارب ال8 أشهر من وضعي للموضوع في منتديات أخواننا العامة.

فكرتي و تساؤلي بإختصار:

إذا سمحتم أريد أن أكتب عن زواج المتعة من جهة نظر أهل السنة و الجماعة.

بإختصار لكي تكون الفائدة اوضح،
__________________________________________________

احلها الله في زمن الرسول عليه أفضل الصلاة و التسليم، ثم تم تحريمها.

سؤالي لماذا تم تحريمها؟

الحلال حلال و الحرام حرام، و هل يوجد شيء غير زواج المتعة (الزواج المؤقت) حدث معه نفس الشيء احلها الله ثم تم تحريمها، هل يوجد شيء غير زواج المتعة ؟

زواج المتعة لم يكن موجود مثل الخمرو غيرها من المحرمات.

القصد بأنها لم يوجد شيء قبل الإسلام شيء أسمه زواج المتعة أو الزواج المؤقت؟

الخمر كانت موجودة من قبل الإسلام ،

ولكن تساؤلي هو

هل يحل الله لرسوله و لأمته ويأذن لهم بالزواج المؤقت ثم بعدها يتم تحريمه ؟
ولماذا تم تحريمه هنا الكلام الذي يعارض ما يطرحه الاخوة العامة.

الحلال حلال و الحرام حرام.

إلى الآن لم أجد جوابا شافيا ، هل يوجد شيء غير زواج المتعة أحله الله لرسوله و صحابته و لأمته من بعده ثم بعدها يتم تحريمه هنا التدبر في موضوعي الذي طرحته.

اللهم صل على محمد و آل محمد

الشمس الوهاجة
25/12/2006, 03:10 PM
المتعة يا اختي زنا منظم ثم اذهبي الى رؤوس الشيعة فإنهم لايرضون في بناتهم ولااخواتهم

دمـــ ألم ــوع
25/12/2006, 03:11 PM
أختي العزيزة/أخي العزيز
زواج المتعة كان موجودا في زمن الرسول الأكرم
لكن جاءبعده عمر بن الخطاب وحرمه لأسباب لا يعلمهاالا الله وهي محرمة عند السنة والجماعة وحلال عند الشيعة....واذا أردت المزيد أخبرني
سأوفيك بمعلومات مفصلة....

دمـــ ألم ــوع
25/12/2006, 03:14 PM
عذرا أخي لا تتكلم عن الشيعة بهذا الكلام فالزواج زواج وليس زنا والعياذ بالله فقد كان محللا في عهد النبي ثم جاء عمر وحرمه وفقا لمزاجه وأخذتم أنتم بحرمته فأرجو منك التزام القواعد والآداب في حديثك عن الشيعة.

sheia
25/12/2006, 03:52 PM
اللهم صلِ على محمد وآلِ محمد الطيبين الطاهرين المنتجبين المعصومين

الأدلّة الواردة في حلّيّة المتعة من القرآن والسنّة:
إنّ نكاح المتعة قد أحلّه الله عزّ وجلّ في القرآن الكريم وعلى لسان نبيّه الأكرم 0، وذلك في قوله تعالى : {.. وَأُحِلَّ لَكُمْ مَا وَرَاءَ ذَلِكُمْ أَنْ تَبْتَغُوا بِأَمْوَالِكُمْ مُحْصِنِينَ غَيْرَ مُسَافِحِينَ فَمَا اسْتَمْتَعْتُمْ بِهِ مِنْهُنَّ فَآتُوهُنَّ أُجُورَهُنَّ فَرِيضَةً وَلا جُنَاحَ عَلَيْكُمْ فِيمَا تَرَاضَيْتُمْ بِهِ مِنْ بَعْدِ الْفَرِيضَةِ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلِيماً حَكِيماً} النساء : 24

1- قال ابن كثير في تفسيره للآية 1 :475 : وقد استدلّ بعموم هذه الآية على نكاح المتعة ».

- وقال أيضا: وقال مجاهد : نزلت في نكاح المتعة».

2- وأخرج عبد الرزّاق في مصنّفه 7 :397، بسند صحيح عن ابن جريح قال: (أخبرني عطاء أنّه سمع ابن عبّاس يراها المتعة الآن حلالاً، وأخبرني أنّه كان يقرأ: {فَمَا اسْتَمْتَعْتُمْ بِهِ مِنْهُنَّ - إلى أجل - فَآتُوهُنَّ أُجُورَهُنَّ } وقال ابن عبّاس : في حرف أبيْ (إلى أجل)».

3- وقال الطبري في تفسيره 5 :12 : حدّثنا محمّد بن الحسين، قال : حدّثنا أحمد بن الفضل، قال : حدّثنا أسباط، عن السدي {فَمَا اسْتَمْتَعْتُمْ بِهِ مِنْهُنَّ فَآتُوهُنَّ أُجُورَهُنَّ فَرِيضَةً وَلا جُنَاحَ عَلَيْكُمْ فِيمَا تَرَاضَيْتُمْ بِهِ مِنْ بَعْدِ الْفَرِيضَةِ} فهذه المتعة الرجل ينكح المرأة بشرط إلى أجل مسمّى ...».

4- وقال الطبري في تفسيره 5 :13 : حدّثنا ابن المثنّى، قال : حدّثنا أبو داود، قال: حدّثنا شعبة، عن أبي إسحاق، عن عمير أنّ ابن عبّاس قرأ : { فَمَا اسْتَمْتَعْتُمْ بِهِ مِنْهُنَّ - إلى أجل مسمّى - ... }».

5- وجاء في صحيح مسلم 1022:2، عن قيس، قال: سمعت عبد الله يقول: كنّا نغزوا مع رسول الله 0 ليس لنا نساء فقلنا : ألا نستخصي؟ فنهانا عن ذلك، ثمّ رخّص لنا أن ننكح المرأة بالثوب إلى أجل، ثمّ قرأ عبد الله: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ

آمَنُوا لا تُحَرِّمُوا طَيِّبَاتِ مَا أَحَلَّ اللَّهُ لَكُمْ وَلا تَعْتَدُوا إِنَّ اللَّهَ لا يُحِبُّ الْمُعْتَدِينَ}([1]).

6- وفي صحيح مسلم 1022:2، عن جابر بن عبد الله وسلمة بن الأكوع قالا: خرج علينا منادي رسول الله 0 فقال : إنّ رسول الله قد أذن لكم أن تستمتعوا. يعني متعة النساء».

7- وفي صحيح مسلم 1022:2، وعن الربيع بن سبرة أنّ أباه غزا مع رسول الله 0 فتح مكّة قال : فأقمنا بها خمس عشرة (ثلاثين بين يوم وليلة) فأذن لنا رسول الله 0 في متعة النساء».

هذه الأدلّه تبيّن أنّ الله ورسوله قد رخّصوا لنا المتعة, وأمّا قولك: إنّ النبيّ قد حرّمها فهذا ليس بصحيح، فما ثبت في كتب إخواننا السنّة أنّ الذي حرمها هو عمر بن الخطّاب.

عمر بن الخطّاب اجتهد مقابل النصّ وحرّم المتعة:
1- وأخرج عبد الرزّاق في مصنّفه 7 :397، بسند صحيح: ...قال عطاء: وسمعت ابن عبّاس يقول : يرحم الله عمر ما كانت المتعة إلاّ رخصة من الله عزّ وجل رحم بها أمّة محمّد 0 فلولا نهيه عنها ما احتاج إلى الزنا إلاّ شقي، قال: كأنّي أسمع قولـه إلاّ شقي -عطاء القائل-، قال عطاء فهي التي في سورة النساء {فَمَا اسْتَمْتَعْتُمْ بِهِ مِنْهُنَّ فَآتُوهُنَّ أُجُورَهُنَّ}».

2- في صحيح مسلم 1023:2، عن أبي الزبير، قال : سمعت جابر بن عبد الله يقول: كنّا نستمتع بالقبضة من التمر والدقيق الأيّام على عهد رسول الله 0 وأبي بكر حتّى نهى عنه عمر في شأن عمرو بن حريث».

3- في صحيح مسلم 1023:2، عن أبي نضرة، قال : كنت عند جابر بن عبد الله فأتاه آت فقال : ابن عبّاس وابن الزبير اختلفا في المتعتين فقال جابر: فعلناهما مع رسول الله 0 ثمّ نهانا عنهما عمر فلم نعد لهما».

4- في مسند أحمد 325:3، عن جابر، قال: متعتان كانتا على عهد النبيّ 0 فنهانا عنهما عمر رضي الله تعالى عنه فانتهينا».

sheia
25/12/2006, 03:53 PM
اللهم صلِ على محمد وآلِ محمد الطيبين الطاهرين المنتجبين المعصومين

5- مسند أحمد 365:3، عن جابر قال : تمتّعنا متعتين على عهد النبيّ 0 الحجّ والنساء فنهانا عمر عنهما فانتهينا».

6- في سنن البيهقي الكبرى 206:7، عن جابر، قال : تمتّعنا مع رسول الله 0 ومع أبي بكر رضي الله عنه، فلمّا ولي عمر خطب الناس فقال: إنّ رسول الله 0 هذا الرسول، وإنّ القرآن هذا القرآن، وإنّهما كانتا متعتان على عهد رسول الله 0 وأنا أنهى عنهما وأعاقب عليهما، أحداها متعة النساء، ولا أقدر على رجل تزوّج إمراة إلى أجل إلاّ غيبته بالحجارة، والأُخرى: متعة الحج، افصلوا حجّكم من عمرتكم، فإنّه أتمّ لحجّكم وأتمّ لعمرتكم».

7- وأخرج عبد الرزّاق في المصنّف 499:7، عن ابن جريح، قال: أخبرني من أصدّق أنّ عليّاً قال بالكوفة: لولا ما سبق من رأي عمر بن الخطّاب ـ أو قال: من رأي ابن الخطّاب ـ لأمرت بالمتعة، ثمّ ما زنى إلا شقي».

8- في مسند أحمد 52:1، عن أبي قلابة، قال: قال عمر بن الخطّاب رضي الله عنه متعتان كانتا على عهد رسول الله 0 أنا أنهى عنهما وأعاقب عليهما متعة النساء والحجّ».

9- وفي صحيح البخاري 1 :468 عن عمران بن حصين رضي الله عنه، قال: تمتّعنا على عهد رسول الله 0، فنزل القرآن، قال رجل برأيه ما شاء» (المقصود عمر).

العلماء الذين صرّحوا بأنّ عمر بن الخطّاب هو الذي حرّم المتعة:
1- قال السرخسي في المبسوط 27:4: وقد صحّ أنّ عمر نهى الناس عن المتعة فقال : متعتان كانتا على عهد رسول الله 0 وأنا أنهى عنهما: متعة النساء ومتعة الحج».

2- قال السيوطي في تاريخ الخلفاء :108: فصل، في أوليات عمر رضي الله عنه، قال العسكري: هو أوّل من سمّي أمير المومنين، وأوّل من سنّ قيام شهر رمضان، وأوّل من حرّم المتعة».

3- قال ابن القيّم الجوزيّة في زاد المعاد 463:3: فإن قيل: فما تصنعون فيما رواه مسلم في صحيحه عن جابر بن عبد الله، قال: كنّا نستمتع بالقبضة من التمر والدقيق الأيّام على عهد رسول الله وأبي بكر حتّى نهانا عنها عمر في شأن عمرو بن حريث؟ وفيما ثبت عنه أنّه قال: متعتان كانتا على عهد رسول الله وأنا أنهى عنهما متعة النساء ومتعة الحج؟

قيل: للناس في هذا طائفتان طائفة تقول: إنّ عمر هو الذي حرّمها ونهى عنها وقد أمر رسول الله باتّباع ما سنّه الخلفاء الراشدون».

4- قال ابن حجر في فتح الباري 339:3، وهو يتحدّث عن متعة النساء: فقال في آخره: (ارتأى رجل برأيه ما شاء) يعني عمر. وفي مسلم أيضاً أنّ ابن الزبير كان ينهى عنها، وابن عبّاس كان يأمر بها، فسألوا جابراً، فأشار إلى أنّ أوّل من نهى عنها عمر».

دمـــ ألم ــوع
25/12/2006, 03:59 PM
أخي العزيز شيعة وفقـــــــــــك الله.....
شكرا جزيلا على الأدلة بارك الله فيك وفي دينك ودنياك....

الواعظة
25/12/2006, 04:31 PM
السلام عليكم

لم أجد جوابا إلى الآن منذ ما يقارب ال8 أشهر من وضعي للموضوع في منتديات أخواننا العامة.

فكرتي و تساؤلي بإختصار:

إذا سمحتم أريد أن أكتب عن زواج المتعة من جهة نظر أهل السنة و الجماعة.

بإختصار لكي تكون الفائدة اوضح،
__________________________________________________

احلها الله في زمن الرسول عليه أفضل الصلاة و التسليم، ثم تم تحريمها.

سؤالي لماذا تم تحريمها؟

الحلال حلال و الحرام حرام، و هل يوجد شيء غير زواج المتعة (الزواج المؤقت) حدث معه نفس الشيء احلها الله ثم تم تحريمها، هل يوجد شيء غير زواج المتعة ؟

زواج المتعة لم يكن موجود مثل الخمرو غيرها من المحرمات.

القصد بأنها لم يوجد شيء قبل الإسلام شيء أسمه زواج المتعة أو الزواج المؤقت؟

الخمر كانت موجودة من قبل الإسلام ،

ولكن تساؤلي هو

هل يحل الله لرسوله و لأمته ويأذن لهم بالزواج المؤقت ثم بعدها يتم تحريمه ؟
ولماذا تم تحريمه هنا الكلام الذي يعارض ما يطرحه الاخوة العامة.

الحلال حلال و الحرام حرام.

إلى الآن لم أجد جوابا شافيا ، هل يوجد شيء غير زواج المتعة أحله الله لرسوله و صحابته و لأمته من بعده ثم بعدها يتم تحريمه هنا التدبر في موضوعي الذي طرحته.

اللهم صل على محمد و آل محمد



انصحك ان تراسل الفتوى في موقع إلاسلام اون لأين واكيد راح تلقى جواب ان شاء الله

اذهب الى موقع
www.islamonline.com
اسألو اهل الذكر
ارسال الاسئلة

New_Life
25/12/2006, 07:37 PM
المتعة يا اختي زنا منظم ثم اذهبي الى رؤوس الشيعة فإنهم لايرضون في بناتهم ولااخواتهم
__________________________________________________ ________

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ..
الشكر ل شيعه على ردوده اللتي اثرت السائل المنصف

نظره الى هذا الحديث الصحيح في صحيح مسلم .. وهو من الكتب الصحيحه عند الاخوه السنه حفظهم الله ..
_الحديث في صحيح مسلم 1023:2، عن أبي نضرة، قال : كنت عند جابر بن عبد الله فأتاه آت فقال : ابن عبّاس وابن الزبير اختلفا في المتعتين فقال جابر: فعلناهما مع رسول الله 0 ثمّ نهانا عنهما عمر فلم نعد لهما».
..
نحن ناخذ بقول الله تعالى وقول رسوله صلى الله عليه واله .. ولا ناخذ بقول عمر بن الخطاب ..
الخليفه عمر اجتهد في تحريم المتعه . فلا يجب علينا ان نجتهد مثل الخليفه الثاني ..
واروع ما قيل في هذا المجال ما قاله عبدالله بن عباس رضي الله عنه حينما قال
(( رحم الله عمر ، ما كانت المتعة إلا رحمة من الله تعالى رحم بها أمة محمد ، ولو لا نهيه لما احتاج إلى الزنى إلا شفا ))
هذا في تفسير الثعلبي والطبراني ..وهم من كبار علماء اهل السنه

لا ادري لماذا يستشكل زواج المتعه بالرغم من خليته الشرعيه ..ولا ينظر الى زواج المسيار او في فتره ليست ببعيده ما يسمى ب زواج فريبند .
قليلا من التامل يا اخوه .

ودمتم احبتي في رعايه الله

دمـــ ألم ــوع
25/12/2006, 07:39 PM
شكرا على الرد الأكثر من كافي أخي العزيز...

دمـــ ألم ــوع
25/12/2006, 07:42 PM
أهل السنة والجماعة هداهم الله أخذوا بتحريمها...فحدثت الكثير من المشكلات مع الشباب فما وجدوا حلا آخر غير وضع الزواج المسيار وهو نسخة طبق الأصل عن زواج المتعة....لأكنه الإختلاف في الإسم فقط...!!! ياللعجب!

New_Life
25/12/2006, 07:53 PM
أهل السنة والجماعة هداهم الله أخذوا بتحريمها...فحدثت الكثير من المشكلات مع الشباب فما وجدوا حلا آخر غير وضع الزواج المسيار وهو نسخة طبق الأصل عن زواج المتعة....لأكنه الإختلاف في الإسم فقط...!!! ياللعجب!



:rolleyes: :rolleyes:


ولله في خلقه شؤؤن ..

اذا تطرقنا الى زواج المسيار . ستجدين البسمه على الشفاه . .
واذا تطرقنا على كلمه متعه ..مؤقت ..ترا العبوس والوجوم علينا .

مع انا الكتب المرويه تضاهي ما نملك ..

اللهم صلي على وليك امرك القائم المنتظر ..اللهم صلي على محمد وال محمد

دمـــ ألم ــوع
25/12/2006, 07:57 PM
بالضبط أخي...فكا قلت التقليد الأعمى للصحابة وإن خالفوا الشرع....

عمر
25/12/2006, 08:22 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

لقد شرع الله تعالى الزواج بأربعة نساء، بالتالي ليس هناك من داع لمسيار ولا لمتعة.
الزواج ميثاق غليظ ورباط مقدس.. ليس بالواهن ولا بالمؤقت، اما تفسير الآيات فذلك تفسير قاصر، لا يحل الله امرا فيه مفسدة، ام تراكم غافلون عن مساؤي زواج المتعة؟؟
وعمر بن الخطاب احد الخلفاء الراشدين، واحد ثقات الرسول الاكرم، وهو من سماه رسولنا بالفاروق، فكيف لا نأخذ بقوله وهو من زكاه محمد صلى الله عليه وسلم، وهل إذا ما قال به الامام علي فإن ذلك سيحدث فرقا...؟؟؟

والخلاصة انه من رغب عن قول عمر بن الخطاب ،فليحل هذا النوع من الزواج لأخته أو أبنته.

ووالله لو انكم رضيتم في أخواتكم، فأنا لا ارضاه في أخواتكم.

New_Life
25/12/2006, 08:27 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

لقد شرع الله تعالى الزواج بأربعة نساء، بالتالي ليس هناك من داع لمسيار ولا لمتعة.
الزواج ميثاق غليظ ورباط مقدس.. ليس بالواهن ولا بالمؤقت، اما تفسير الآيات فذلك تفسير قاصر، لا يحل الله امرا فيه مفسدة، ام تراكم غافلون عن مساؤي زواج المتعة؟؟
وعمر بن الخطاب احد الخلفاء الراشدين، واحد ثقات الرسول الاكرم، وهو من سماه رسولنا بالفاروق، فكيف لا نأخذ بقوله وهو من زكاه محمد صلى الله عليه وسلم، وهل إذا ما قال به الامام علي فإن ذلك سيحدث فرقا...؟؟؟

والخلاصة انه من رغب عن قول عمر بن الخطاب ،فليحل هذا النوع من الزواج لأخته أو أبنته.

ووالله لو انكم رضيتم في أخواتكم، فأنا لا ارضاه في أخواتكم.


عمر ..
لا تلزمني بكلام ثقتك عمر بن الخطاب رضى الله عنه ..

الامور التشريعيه ولا يخفى على احد .. لا تحرم ولا تحلل الا من عند الله تعالى ورسوله الاكرم ..

لا وجود لا عمر ولا لغيره من الصحابه في تحريم او تحليل ما احلته الشريعه الاسلاميه .

نحن لا ندعي ذلك . امكانك مراجعه الحديث المروي في صحيح مسلم الموثق عنكم ..
كما لا تلزمني بقول عمر ابن الخطاب .. لان كلامه ليس حجه عليي في امر التحريم
.. وشكرا على مداخلتك اخي

دمـــ ألم ــوع
25/12/2006, 08:33 PM
عذرا أخي فما تقوله مناف للشريعة الإسلامية...الله تعالى حلل زواج المتعة فكيف يأتي عمر أو غير عمر ويحرمه؟؟!! أيفوق كلام عمر على كلام الله عزوجل والعياذ بالله؟! هذا أولا
ثانيا عمر ثقة لديكم لكنه ليس بثقة عند الشيعة...فهو يحرم ويحلل كيفما شاء...لذا لا تقل ترضونه في أخواتكم هذا الكلام سوقي جدا...وكماأن تعدد الزوجات أمر لا يقدم عليه الرجل الا عند الضرورة فكذلك زواج المتعة...فنحن لا نتزوج المتعة بغرض اللعب واللهو....بل هناك ظروف معينة تحتم على الشاب الزواج بالمتعة....هداك الله أخي...

New_Life
25/12/2006, 08:35 PM
عذرا أخي فما تقوله مناف للشريعة الإسلامية...الله تعالى حلل زواج المتعة فكيف يأتي عمر أو غير عمر ويحرمه؟؟!! أيفوق كلام عمر على كلام الله عزوجل والعياذ بالله؟! هذا أولا
ثانيا عمر ثقة لديكم لكنه ليس بثقة عند الشيعة...فهو يحرم ويحلل كيفما شاء...لذا لا تقل ترضونه في أخواتكم هذا الكلام سوقي جدا...وكماأن تعدد الزوجات أمر لا يقدم عليه الرجل الا عند الضرورة فكذلك زواج المتعة...فنحن لا نتزوج المتعة بغرض اللعب واللهو....بل هناك ظروف معينة تحتم على الشاب الزواج بالمتعة....هداك الله أخي...


على رسلك اختي الفاضله .. وشكرا على دفاعك ..

دمـــ ألم ــوع
25/12/2006, 08:37 PM
آسفة ان انفعلت...لكن ما قاله الأخ الكريم لم يكن لائقا في حق بنات الشيعة..

عمر
25/12/2006, 08:49 PM
عمر بن الخطاب كان ثقة رسول الله قبل ان يكون من الثقات لدينا او لديكم إن شئتم، وانا ذكرت ان تفسيركم للآية غير مقنع بتاتا، فكيف تؤولون كما تهوى وتشتهي انفسكم.

وإذا كان عمر ليس من الثقات عندكم فأنتم لا تثقون في ثقة رسول الله، وهل سماه رسول الله بالفاروق من فراغ ام انكم ايضا لا تعتقدون بأن رسول الله من سماه بهذا الاسم؟؟؟

سؤالي
ما هي الظروف المباح فيها عقد هكذا زواج؟

دمـــ ألم ــوع
25/12/2006, 08:51 PM
أخي عمر...من قال لك أن الرسول سماه بالفاروق؟ ماهو دليلك؟
أخي لقد نسب الى الرسول كثير مما لم يقله...وهذه واحدة منها....

دمـــ ألم ــوع
25/12/2006, 08:51 PM
الشرط الوحيد في هذا الزواج هو وجود مدة مؤقتة له..

New_Life
25/12/2006, 08:54 PM
عمر بن الخطاب كان ثقة رسول الله قبل ان يكون من الثقات لدينا او لديكم إن شئتم، وانا ذكرت ان تفسيركم للآية غير مقنع بتاتا، فكيف تؤولون كما تهوى وتشتهي انفسكم.

وإذا كان عمر ليس من الثقات عندكم فأنتم لا تثقون في ثقة رسول الله، وهل سماه رسول الله بالفاروق من فراغ ام انكم ايضا لا تعتقدون بأن رسول الله من سماه بهذا الاسم؟؟؟

سؤالي
ما هي الظروف المباح فيها عقد هكذا زواج؟


السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ..

اخي الفاضل .. لك احترامي لك واهتمامك لمثل هذه القضايا التي احدثت اشكالا بينا الفرق الاسلاميه ..
كما تعلم سيدي الفاضل ان وقبل كل شي .. ما هي خلفياتك الدينيه عن هذا الزواج .. اقصد ما الذي تعتقده في هذا الزواج ??

هل في نظرك مجرد ان رايت الفتاه ثم تعقد عليها ثم تتمتع معاها وهكذا دواليك .

عزيزي ..اريد منك فقط ان تشرح لي ماهو زواج المتعه اللذي تحارب وتقول انه حرام باسم عمر بن الخطاب ??

انتظر ردك عزيزي
وشكر ا

عمر
25/12/2006, 08:56 PM
انا وجهت حديثي لكل من يعتقد بجواز زواج المتعة ومن أي مذهب كان، ولم اخطئ في حق بنات اي مذهب، ... سبحان الله!!!

وهناك امر اخر وهو اشد علي من مخالفتكم لي

وهو ان تتحدثوا عن عمر بن الخطاب بأدب وإجلال

دمـــ ألم ــوع
25/12/2006, 08:59 PM
آسفة أخي لكني لم أتعرض له بالإساءة أو الشتم اليه..

New_Life
25/12/2006, 09:01 PM
انا وجهت حديثي لكل من يعتقد بجواز زواج المتعة ومن أي مذهب كان، ولم اخطئ في حق بنات اي مذهب، ... سبحان الله!!!

وهناك امر اخر وهو اشد علي من مخالفتكم لي

وهو ان تتحدثوا عن عمر بن الخطاب بأدب وإجلال


نحن لم نقدح في الخليفه عمر .. ثم لا نريد الخروج عن صلب الموضوع .
انا اخاطبك وانت تخاطبني .
دعنا في حورا عقلاني في ثبوت او تحريم هذا الزواج .

انا اعتذر بالنيابه عن الاخوه الشيعه اذا كان هناك رد غير لائق لك ..

نعود الى الموضوع

عزيزي الفاضل .. ماذا تعرف عن هذا الزواج .. ?? اول هل انت مع اللذين سمعوا عن هذا الزواج وافتوا بحرمته من دون اي اطلاع مسبق ..
او بعد ان تحريت وتاكذت وطالعت الكتب اللي تدين هذا الزواج فضلا عن انها تحرمه ..

اتمنى ان استفيد منك اخي الفاضل ..

عمر
25/12/2006, 09:02 PM
ما اعرفه انه عقد مؤقت مع وجود إشتراطات في كلا الطرفين مع تعهد أو إلتزامات من الطرفين بما يترتب عليه الزواج.

أفدني بارك الله فيك

New_Life
25/12/2006, 09:07 PM
ما اعرفه انه عقد مؤقت مع وجود إشتراطات في كلا الطرفين مع تعهد أو إلتزامات من الطرفين بما يترتب عليه الزواج.

أفدني بارك الله فيك


السلام عليكم اخي الفاضل ..

نعم مثل ما تفضلت سيدي له شروط وتترتب عليه مسؤليات . .

نحن لا نعلم بوجود هذا الزواج في هذا الوقت نظرا لتغير الظروف ..ولاكن ذلك لا يعني بحرمته ..

اخي العزيز ..هذا زواج يشبه الزواج الدائم ولاكن يفرق في انه مؤقت فقط

..مع مراعاه ان البنت البكر يشترط ان تستئذن من ابيها . يعن يالاب يجب عليه ان يكون تحت درايه .. في حين لا يشترط في امر المطلقه او الارمله ذلك ..اذا كانت بالغه وراشده ..

هذا باختصار شديد عن زواج المتعه ..

هل من اسئله اخرى بامكاني ان نناقشها معا سيدي الفاضل

اعتذر مره اخرى اذا اسئت اليك او الى من تحب

دمـــ ألم ــوع
25/12/2006, 09:10 PM
شكرا أخي العزيز على الجواب الوافي الشافي...أخي العزيز عمر آسفة إن أسأت اليك وارجو منك المعذرة فأنا سريعة الإنفعال أحيانا....

عمر
25/12/2006, 09:31 PM
اخي العزيز، شكرا.

الحق أن معلوماتي الدينية والفقهية لجميع المذاهب متواضعة جدا، لكني اشربت من صغري بحب رسول الله وخلفائه وصحابته، أفاخر بهم أينما حللت، أهيم بعظمة رسول الله، وبحلم ابي بكر، وعدل عمر، وكرم عثمان، وشجاعة علي، ولا يؤلمني سوى هذا الخلاف المزمن.

لماذا برأيك منع عمر بن الخطاب زواج المتعة؟
هل خالف أحد من الصحابة عمر بن الخطاب بعد منعه لزواج المتعة؟
لماذا انتم الوحيدون من خالف تحريم عمر بن الخطاب؟

سؤالي الاخير
هل هناك برأيك وبصراحة مساؤي او سلبيات من زواج المتعة؟
برأي لطالما انه "معطل" لا يعمل به فهناك سبب وراء ذلك.

شكرا مرة اخرى ودمت بود

اخوك... عمر

عمر
25/12/2006, 09:36 PM
لا عليكي يا اختي، فأنا لا استطيع ان امس إخوتي الشيعة بسؤ، فلي معهم قرابة دم

دمـــ ألم ــوع
25/12/2006, 09:38 PM
جزاك الله خيرا أخي....كلك ذوق وأدب..

دمـــ ألم ــوع
25/12/2006, 09:41 PM
أخي العزيز...الكلام في الموضوع طويل...ما رأيك أن تقرأ عنه؟
اذا أحببت سوف أعطيك اسماء لكتب شيقة تتحدث عن هذا الموضوع...

عمر
25/12/2006, 10:12 PM
أغلب إختلافنا يعود للتباين في تفسير بعض الآيات، وإختلاف مراجعنا، فلكل مذهب علماؤه ومدارسه، فبالتالي يصعب التوافق بين المذاهب المختلفة، ويبقى انه يجمعنا دين عظيم أساسه التوحيد، والاعتقاد بسماحة روح الاسلام يهون علينا إختلافنا، اسأل الله ان يهدينا ويشرح صدورنا.

دمـــ ألم ــوع
25/12/2006, 10:18 PM
مانطقت الاخيرا أخي...جزاك الله خيرا ووفقك...

Breave Soul
26/12/2006, 12:34 AM
السلام عليكم

لم أجد جوابا إلى الآن منذ ما يقارب ال8 أشهر من وضعي للموضوع في منتديات أخواننا العامة.

فكرتي و تساؤلي بإختصار:

إذا سمحتم أريد أن أكتب عن زواج المتعة من جهة نظر أهل السنة و الجماعة.

بإختصار لكي تكون الفائدة اوضح،
__________________________________________________

احلها الله في زمن الرسول عليه أفضل الصلاة و التسليم، ثم تم تحريمها.

سؤالي لماذا تم تحريمها؟

الحلال حلال و الحرام حرام، و هل يوجد شيء غير زواج المتعة (الزواج المؤقت) حدث معه نفس الشيء احلها الله ثم تم تحريمها، هل يوجد شيء غير زواج المتعة ؟

زواج المتعة لم يكن موجود مثل الخمرو غيرها من المحرمات.

القصد بأنها لم يوجد شيء قبل الإسلام شيء أسمه زواج المتعة أو الزواج المؤقت؟

الخمر كانت موجودة من قبل الإسلام ،

ولكن تساؤلي هو

هل يحل الله لرسوله و لأمته ويأذن لهم بالزواج المؤقت ثم بعدها يتم تحريمه ؟
ولماذا تم تحريمه هنا الكلام الذي يعارض ما يطرحه الاخوة العامة.

الحلال حلال و الحرام حرام.

إلى الآن لم أجد جوابا شافيا ، هل يوجد شيء غير زواج المتعة أحله الله لرسوله و صحابته و لأمته من بعده ثم بعدها يتم تحريمه هنا التدبر في موضوعي الذي طرحته.

اللهم صل على محمد و آل محمد


تم الرد على كل الشبهات التي طرحتها مع زملائك في موضوع منفصل معنون ب:
تحريم المتعة من الكتاب والسنة

العين قد تنكر الشمس من رمد والفم قد ينكر طعم الماء من سقم


عسى بس يفتح عيونك وتخلي عنك العناد والمكابرة الخاوية

الحق ابلج والباطل لجلج

Breave Soul
26/12/2006, 12:41 AM
السلام عليكم

لم أجد جوابا إلى الآن منذ ما يقارب ال8 أشهر من وضعي للموضوع في منتديات أخواننا العامة.

فكرتي و تساؤلي بإختصار:

إذا سمحتم أريد أن أكتب عن زواج المتعة من جهة نظر أهل السنة و الجماعة.

بإختصار لكي تكون الفائدة اوضح،
__________________________________________________

احلها الله في زمن الرسول عليه أفضل الصلاة و التسليم، ثم تم تحريمها.

سؤالي لماذا تم تحريمها؟

الحلال حلال و الحرام حرام، و هل يوجد شيء غير زواج المتعة (الزواج المؤقت) حدث معه نفس الشيء احلها الله ثم تم تحريمها، هل يوجد شيء غير زواج المتعة ؟

زواج المتعة لم يكن موجود مثل الخمرو غيرها من المحرمات.

القصد بأنها لم يوجد شيء قبل الإسلام شيء أسمه زواج المتعة أو الزواج المؤقت؟

الخمر كانت موجودة من قبل الإسلام ،

ولكن تساؤلي هو

هل يحل الله لرسوله و لأمته ويأذن لهم بالزواج المؤقت ثم بعدها يتم تحريمه ؟
ولماذا تم تحريمه هنا الكلام الذي يعارض ما يطرحه الاخوة العامة.

الحلال حلال و الحرام حرام.

إلى الآن لم أجد جوابا شافيا ، هل يوجد شيء غير زواج المتعة أحله الله لرسوله و صحابته و لأمته من بعده ثم بعدها يتم تحريمه هنا التدبر في موضوعي الذي طرحته.

اللهم صل على محمد و آل محمد


سوال بسيط لك ولكل اصحابك من الشيعة

اذا انت معتقد بان زواج المتعة حلال ومقتنع بية
وتعتقد ان الرسول ص والائمة امروا بة وحضوا علية


ابي اقولك شي :

اذا باكر لو واحد دق عليكم الباب وقال ابي اتزوج اختك متعة ساعتين او اسبوعين بترضى؟:D

خلنا نقول هذا الشخص موالي مثلكم وما ينعاب من الناحية الشرعية
هل ترضى؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

Breave Soul
26/12/2006, 01:27 AM
أهل السنة والجماعة هداهم الله أخذوا بتحريمها...فحدثت الكثير من المشكلات مع الشباب فما وجدوا حلا آخر غير وضع الزواج المسيار وهو نسخة طبق الأصل عن زواج المتعة....لأكنه الإختلاف في الإسم فقط...!!! ياللعجب!


ماشاء اللة على العلم اللي عندك
زواج المسيار صار مثل زواج المتعة والاختلاف في الاسم

هذا واللة يضحك الثكلى


روح اقرا شو زواج المتعة وشو زواج المسيار

وبعدين تعال تكلم بالدين

لكل داء دواء يستطاب بية الا ....

sandlos
26/12/2006, 09:17 AM
السلام عليكم
ملاحظة بسيطة:
sandlos (الصندل) باللغة العربية، أوكم من الكويت.

الاخ بريف صول هل انت متزوج؟

فقط أجبني هل الرسالة المحمدية عند مذهبك كاملة؟

جوابك هو نعم بالتأكيد منذ القدم، وسؤالي هو:

ما هو علاج أو الحل الذي شرعه الله للمطلقة و الأرملة؟

أليس هناك أسهل من الحرام في هذا الزمان ؟ أليس ظهور زواج المسيار دليل قوي على صحة زواج المتعة المحمدية؟

جميع ما يذكره السنة عن تحريم زواج المتعة هو مردود لأن حلال محمد حلال ليوم القيامة و حرام محمد حرام إلى قيام الساعة، اللهم صل على محمد و آل محمد.

أتمنى من الجميع النظر لزواج المتعة نظرة بعيدة عن مسألة شيعة و سنة،

المصائب التي نخفيها أتى اليوم الذي تنفجر فيه الأخلاق إلى أرذل مستوى و السبب اللعب في
دين الأنبياء و المرسلين.

أتمنى من الأخوة أن يحسوا بشعور المطلقة و المتزوجة و الوضع الذي نعيشه لهو دليل كافي على أهمية التمسك بالصراط المحمدي السليم.

اللهم صل على محمد و آل محمد

دمـــ ألم ــوع
26/12/2006, 09:36 AM
نحن لسنا بصدد الدعوة لعدم مناقشة القضايا الخلافية بين المذاهب الإسلامية لكننا ندعو بأن يكون الحديث موضوعياً وبعيداً عن المذهبية في المسلك، وأن يطعم بالحجج والبراهين النقلية والعقلية من باب قوله تعالى: (قل هاتوا برهانكم إن كنتم صادقين)، ونحن بذلك لا نريد تعميق الفجوة الطائفية وإنما نريد البحث عن الحقيقة الضائعة وإن كانت مرّة وقاسية من خلال الرجوع إلى الكتاب والسنة في ما اختلفنا فيه، ونستنبط منهما ما ينير لنا السبيل في مسائل الخلاف.
وسأبين من خلال هذا المقال شرعية زواج المتعة في الإسلام من الناحيتين النقلية والعقلية وكيف أنه (الوحيد) الذي يستند إلى تلك البراهين دون بقية أنواع الزواج المختلفة التي ظهرت لاحقاً، بل بعضها قد ظهر أخيراً نظراً للحاجة الملحّة لهذا النوع من الزواج خصوصاً لبعض الفئات من الناس، وسنحتكم في حديثنا إلى صحاح السنة وعلمائهم ومؤرخيهم ومفسريهم على وجه الخصوص، حتى لا يقال بأننا اعتمدنا على كتب الشيعة فيطعن في حجتنا تطبيقاً للقاعدة التي تقول: (ألزموهم بما التزموا به)، وسندحض بقية الإشكالات التي وردت ضمن سياق المقال، وعلى الله أتوكل، وبمحمد وآله أتوسل.


-أولاً: الدليل من القرآن الكريم.. وتأكيد الطبري والفخر الرازي والبخاري: (قال تعالى: (فَمَا اسْتَمْتَعْتُمْ بِهِ مِنْهُنَّ فَآتُوهُنَّ أُجُورَهُنَّ فَرِيضَةً) (سورة النساء: 24) وقد فسر معظم مفسري أهل السنة الاستمتاع في هذه الآية بنكاح المتعة مثل الطبري في تفسيره: ج5، والفخر الرازي: ج3. كما جاء في صحيح البخاري (كتاب التفسير: ج3 ص71 المطبعة المليجية) تأكيد على اختصاص هذه الآية بنكاح المتعة وكما تعلمون بأن صحيح البخاري يعد أصح الكتب عند أهل السنة ولا يقبل التشكيك في رواياته، حسب رأيهم. كذلك فقد أورد مسلم هذا التأكيد في صحيحه (باب نكاح المتعة)، وغيرهم من علماء السنة.
وإضافة إلى بيان هؤلاء المفسرين فإنكم تعلمون بأن الله تعالى قد بين أنواع النكاح المشروع في الإسلام في سورة النساء، فقد قال تعالى في النكاح الدائم: (فَانْكِحُوا مَا طَابَ لَكُمْ مِنَ النِّسَاءِ مَثْنَى وَثُلاَثَ وَرُبَاعَ..) (سورة النساء: 3).
وقال تعالى في النوع الثالث من أنواع النكاح وهو ملك اليمين: (وَمَنْ لَمْ يَسْتَطِعْ مِنْكُمْ طَوْلاً أَنْ يَنْكِحَ الْمُحْصَنَاتِ الْمُؤْمِنَاتِ فَمِنْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ مِنْ فَتَيَاتِكُمُ الْمُؤْمِنَاتِ) (سورة النساء: 25).
فإذا كانت آية الاستمتاع (24) يقصد بها الزواج الدائم الآية (3) كما لو ادعى البعض فيكون ذكر هذا الموضوع في سورة واحدة مكرراً وهذا إلى اللغو أقرب، وحاشا كلام الله العزيز من اللغو!!


- ثانياً: تأكيد عمر بن الخطاب على نكاح المتعة.. وتحريمه له:

روى الجاحظ في البيان والتبيين (ج 2 ص 223)، والقرطبي في تفسيره (ج2 ص370) والفخر الرازي في تفسيره (ج2 ص359) وغيرهم من أعلام السنّة أن عمر بن الخطاب قال في خطبته: (متعتان كانتا على عهد رسول الله وأنا أنهى عنهما وأعاقب عليهما، متعة الحج ومتعة النساء) ويتضح لنا من خلال هذا الحديث أن عمر أسند التحريم لنفسه لأنه قال: (أنا أنهى عنهما)، فإذا كان المبرر لنا نهي الخليفة الثاني فما معنى (حلال محمد حلال إلى يوم القيامة، وحرامه حرام إلى يوم القيامة) الحديث المتفق عليه بيد علماء المسلمين قاطبةً دون استثناء؟؟ وكلنا يعلم بأنه وعلى هذا الأساس فإن كل اجتهاد مقابل النص يضرب به بعرض الحائط.
ثم إنه لو ادعى أحد وقال بأن تحريم عمر للمتعة كان مستندٌ إلى تحريم الرسول الأعظم (صلى الله عليه وآله) فكان الأحرى به أن يقول: (متعتان كانتا ونسختا) فلو كانت هناك آية ناسخة أو حديث ناسخ لاستدل بهما. وقد صح عن الإمام أمير المؤمنين علي بن أبي طالب (عليه السلام) أنه قال: (لولا أن عمر نهى عن المتعة ما زنى إلا شقي) (تفسير الثعلبي)، فليس كلٌّ يقدر على النكاح الدائم فيزني الناس من جراء تحريمه للمتعة، والغريب أن علماء السنة يجوزون متعة الحج ولا يجوزون متعة النساء مع أن عمر حرم الاثنتين وهم يستندون إلى ذات الحديث!


- ثالثاً: إذا تم تشريع حكم في القرآن وأريد نسخه فيجب أن يبلغ النسخ جميع المسلمين وإلاّ كان من مصاديق (تأخير البيان عن وقت الحاجة) وهو محال عن الله تعالى، وقد ذكر الشيخ السلفي المسباح أن ابن عباس وعدد كبير من الصحابة لم يبلغهم نهي الرسول حتى عهد عمر، فلماذا لم يبلغهم النهي في عهد أبي بكر؟ وهل يجوز أن يبلغ الرسول (صلى الله عليه وآله) النسخ للنادر جداً من أصحابه ويبقي البقية في جهلهم؟ ثم إذا كان الناسخ موجوداً لكان ذلك الناسخ إما يكون معلوماً بالتواتر أو بالآحاد، فإذا كان بالتواتر فقد ذكرنا أن أمير المؤمنين علي بن أبي طالب (عليه السلام) قد أكد على أن عمر بن الخطاب هو من حرم المتعة، وجاء في الكشاف للزمخشري عن ابن عباس بأنه قال بأن آية المتعة ما نسخت، كذلك ورد عن ابن الحصين في صحيح البخاري (ج3 ص71 كتاب التفسير) أنه قال: (نزلت آية المتعة في كتاب الله ففعلناها مع رسول الله ولم ينزل قرآن يحرمها ولم ينه عنها حتى مات قال رجل برأيه ما يشاء - أي عمر -). وأيضاً ورد عن مالك بن أنس في كتاب شرح المقاصد للتفتازاني أنهم جميعاً أنكروا أي نسخ لآية المتعة. ولو كان الناسخ ثابتاً بالآحاد فهذا أيضاً باطل لأن النسخ بخبر واحد لزم جعل المظنون رافعاً للمقطوع.


- رابعاً: إذا كانت آية المتعة قد نسخت فمتى تم ذلك؟ يجيب على هذا السؤال بعض علماء السنة الذين خالفوا الزمخشري ومالك والتفتازاني والعلامة الحنفي بإجابات مختلفة تماماً عن الأخرى فقال أحدهم: أنها نسخت عند فتح خيبر، وقال آخر: يوم فتح مكة وقال ثالث: في حجة الوداع وقال رابع: في تبوك، وقال خامس: في عمرة القضاء، وقد غرق المفتي السلفي المسباح نفسه في ذات بحر تناقضاتهم الرهيبة عندما ذكر أن الرسول الأعظم (صلى الله عليه وآله) قد حرم المتعة عام الفتح ثم عاد ليقول بأنه حرمها في الطائف!! وهذا الاختلاف الفاحش ما هو إلا دليل قوي على وضع تلك الأخبار وعدم صحتها، ومن الواضح أن غرض الواضعين والجاعلين تبرئة وتنزيه من اجتهد مقابل نص القرآن الكريم.


- خامساً: زواج المتعة من الناحية العقلية.
نصح الفيلسوف البريطاني الشهير bertrand rassel - وهو الجاهل بقانون المتعة الإسلامي - المجتمع الإنساني بتشريع قانون المتعة كحل نهائي لمشكلة الجنس، على أساس أن الرجل يحتاج على أي حال إلى المرأة وكذلك المرأة تحتاج إلى الرجل، فإذا لم يتمكنا من تحمل كل مسؤوليات الزواج الدائم، ولم يعطيا كذلك فرصة شرعية للزواج المؤقت فإن لابد وأن يسقطان في العلاقة الغير شرعية، وعلى هذا الأساس سبق وأن ذكرنا أن الإمام أمير المؤمنين علي بن أبي طالب (عليه السلام) قال: (لولا أن نهى عمر عن المتعة لما زنى إلا شقي)، ومن ناحية أخرى كلنا يعلم أن الكثير من علماء السنة يكابرون في هذه القضية بعدما دحضت حججهم والدليل على ذلك هو مطالبة قطاع كبير من أتباع مذهب أهل السنة والجماعة بإيجاد حل جذري لهم، فهم من ناحية يريدون الزواج، ومن ناحية أخرى لا يتمكنون من ذلك ولا يوجد منفذ شرعي لهم في هذه القضية إلاّ (زواج المتعة) الذي يعتقد فيه الشيعة عن دليل وبرهان ويعتبرونه رحمةً من الله للعالمين، وعلى ذلك، التفّ الكثير منهم على إيجاد (صيغ سنية) لزواج المتعة، حتى لا يقال بأنهم رضخوا لحجج الشيعة الدامغة أو إنهم كانوا على باطل طوال هذه السنين فأصدروا فتاوى تجيز ما يسمى بـ(زواج المسيار) و(الزواج بنيّة الطلاق) و(الزواج العرفي) وبطبيعة الحال حاولوا أن يدخلوا عليها بعض الأمور الطفيفة كي تصبح (شمّاعة) لهم في حال ما واجهوا استشكالاً عليهم من أنهم بدأوا يحاكون الشيعة!!


- سادساً: دائماً يتم الاحتجاج على الشيعة بهذه الجملة الواهية: (هل ترضى لأختك أو لأمك أن تتزوج زواج المتعة؟) والسؤال الذي نطرحه بالمقابل للأخت المحققة وشيخ السلفية: هل يرضى أحدكم لأمه أو لأخته بأن تكون خادمة في البيوت مثلاً؟ الشاهد هاهنا أن زواج المتعة شرع على وجه الخصوص لفئة معينة من الناس (الأرامل والمطلقات والشاب الذي يعجز عن الزواج الدائم) وحتى بالنسبة لهؤلاء فنحن نعطي الأولوية للزواج الدائم ولكن الظروف قد تحتم غير ذلك.


- سابعاً: ما أشد وأفظع من أن يرمى الشيعة بتهمة إباحة الزنا والعياذ بالله، وهذا ما ألمحت إليه المحققة من خلال سردها لقصصٍ مختلقةٍ لا يصدقها حتى الطفل الصغير، وما أكد عليه المسباح وسماحة المحامية وامرأة القانون - التي لا تمت لنا بصلة قرابة - والتي تعرضت لعقيدة من عقائد الشيعة بالسب والقذف!!!

وقد أشرنا فيما سبق إلى شرعية هذا الزواج من القرآن والسنة، ولنقلب الآية عليهم قليلاً ونوجه سؤالاً لهم:

هل كان الرسول الأعظم (صلى الله عليه وآله) يبيح الزنا كما تدعون؟!!

لقد أجمع المسلمون جميعاً على إباحة المتعة في صدر الإسلام ثم اختلفوا في التحريم وهذا ما أكد عليه الشيخ السلفي وامرأة القانون، فكيف يكون زواج المتعة حلالاً في صدر الإسلام ثم ما يلبث بأن ينقلب إلى (زنا)؟؟!!

وكيف يشرع رسول الله (صلى الله عليه وآله) الزنا؟!

فإذا كان زواج المتعة (زنا) فهذه فرية توجه لشخصه الرسول الكريم لأنه أباح هذا الزواج - حسب ما ذكرتم -، وإذا لم يكن (زنا) فذلك يعني بطلان اتهاماتكم!

ولابد هاهنا من إشارة مختصرة بأن هناك (عدّة) للمرأة التي تتزوج زواج المتعة وهي دورتا طمثٍ متتاليتين للمرأة ذات الطمث المنتظم، وخمسة وأربعون يوماً للمرأة ذات الطمث غير المنتظم، ولا يمكن للمرأة أن تعاود الزواج المؤقت إلا بعد انقضاء هذه العدّة وليس كما يدعون بأنها تنتقل من رجل إلى آخر وكأنها امرأة غير شريفة!


- ثامناً: لنقف وقفة مقتضبة مع سماحة المحامي والمفتي التي نصب نفسه حام لحمى الدين والشرع والقانون ونذكره بأن قانوننا هو قانون الله تعالى ودستورنا القرآن الكريم قبل كل شيء، ونحن لا نؤمن بالقوانين الوضعية طالما خالفت نصوص القرآن. ونزيدكِ علماً بأن هناك مؤسسة حكومية تتبع الدولة تسمى بالمحكمة الجعفرية، وهذه المحكمة تقر بزواج المتعة طالما أوتي بشاهدين عادلين، وذلك يعني أن القانون يجيز زواج المتعة وليس كما زعمت.

دمـــ ألم ــوع
26/12/2006, 09:37 AM
- تاسعاً: مما لا يخفى على الجميع أن القصص التي وردت في التحقيق هي ضرب من ضروب الخيال، ولا نعتقد بأنها انطلت على قراء المجّلة الكرام، ولم تورد هذه القصص المختلقة إلا لتشويه المذهب الشيعي لدى العوام، وعلى كل حال لدينا ثلاث ملاحظات بالنسبة لما ورد فيها:

1- ركزت القصص على نماذج من مدينة النجف العراقية ومدن إيرانية باعتبار وجود أغلبية شيعية هناك، وهنا تريد المحققة أن تبين بأن الشيعة هم من يرتكبون هذه (الكارثة التي تقود نحو الهاوية) - حسب وصفها - !!

2- ذكرت إحدى القصص أن المدعوة (شيخة) تريد الزواج كل ليلة بل وكل ساعة إذا أتيحت لها الفرصة لذلك، وهنا تريد المحققة أن تشبه دور هذه المرأة (بالعاهرة) وقد سبق وأن ذكرنا بأن هناك (عدّة) للمتمتع بها بحيث لا تستطيع أن تتزوج إلا عند انقضائها.

3- ذكرت إحدى القصص أن رجلاً أنكر أبوته لابنته، وهنا تريد المحققة أن تبين بأن زواج المتعة يضيع حقوق المرأة ونرد عليها ونقول: يجب أن نميز بين التشريع والتطبيق، فعندما يقول تعالى بأنه من الواجب أن يعدل الرجل إذا تزوج بامرأة أخرى، فتزوج الرجل ولم يعدل بينهما فهل ذلك يعني بأن مسألة تعدد الزوجات باطلة؟

إذاً الخطأ في التطبيق لا التشريع.

- عاشراً: ذكر الشيخ السلفي بأن المسلمين أجمعوا على إباحة المتعة ثم على تحريمها ونحن هاهنا نتفق معه في الشق الأول، ولكن ماذا يعني بالشق الثاني؟

هل يلغي المسباح الشيعة من خارطة الإسلام؟ هل الشيعة ليسوا مسلمين برأيه؟

ألم يذكر الرئيس المصري السابق أنور السادات في كلامه الذي سجّل في جريدة الأهرام القاهرية في 26 / 12 / 1975م أن الشيعة يشكلون نصف المسلمين في العالم؟

ألم يفتي شيخ الأزهر محمود شلتوت بجواز التعبد بالمذهب الشيعي في فتواه الشهيرة؟



دع الجواب لك
آسفة إن أطلت عليكم....

New_Life
26/12/2006, 10:44 AM
اتمنى ان يقراء من خطته يديك الكريمه

يرفع للفائده

دمـــ ألم ــوع
26/12/2006, 10:45 AM
شكرا أخي...

New_Life
26/12/2006, 10:47 AM
العفو اختي

الواعظة
26/12/2006, 11:38 AM
انصح اخواني بإغلاق الموضوع بدل من هذا الجدال

كل واحد يذهب كي يسال المفتى في المذاهبه

ودمتم سالمين

**المستحيل**
26/12/2006, 11:44 AM
أرى بأن الموضوع أخذ حقه من النقاش والحوار

وأراه قد بدأ يأخذ منحنى آخر .. تدخلت فيه المذاهب وإختلافاتها ..

وبالتأكيد هناك إختلافات بين مذهب وآخر ..

ومن المستحيل إقتناع أحد بما يذهب إليه الآخر ...

أعذروا تصرفنا تجاه الموضوع ..

كي لا نفتح بابا يصعب سده لاحقا ..