المساعد الشخصي الرقمي

عرض الإصدار الكامل : الإمام علي - صوت العدالة الإنسانيه


mustafa 62
07/09/2008, 09:46 AM
لقد شغلت مسألة الحق والعدل سياسة الإمام علي عليه السلام كلها ؛ ونراه وهو يصف إستهانته بالإمارة والسلطة في حديث له مع عبدالله بن عباس بأن نعله الذي يخصفه بيده أحب له من هذه الإمارة ( إلا أن أقيم حقاً أو أدفع باطلاً ). إن هذه السياسة لم يتحملها الكثرة لذلك أصبح ألإصطفاف مع معاوية له ثقله في مواجهة هذه السياسة ؛ ولم يبقى مع علي – عليه السلام – غير أناس يملكون ضمائر حية كامثال .. حجر بن عدي الكندي ؛ مالك الاشتر ؛ عدي بن حاتم الطائي ؛ أبو ذر الغفاري ؛ عمار بن ياسر وسلمان الفارسي وغيرهم ممن لا تأخذوهم في الله لومة لائم .
وعندما وصل علي الى الخلافة جاءه أخوه عقيل يجرب حظه في العطاء زيادة عن حقه ؛ إن لي زوجة وأطفالاً صغار و ..و.. ظل يكرر طلبه على أمير المؤمنين ؛ فما كان من الإمام إلا وأحمى له حديدة على النار وقربها منه ؛ ففزع منها عقيل ؛ ثم وعظه الإمام ؛ وكان الإمام يحترمه كثيراً ويكن له التقدير ويتألم له كثيراً لإنه أعمى ؛ ومن كلامه عليه السلام :
والله لإن أبيت على حسك السعدان ( نبات ذو شوك ) مسهداً ؛ أو أجرفي الأغلال مصفداً ؛ أحب الي من أن ألقى الله ورسوله يوم القيامة ظالماً لبعض العباد أوغاصباً لشيئ من الحطام ؛ وكيف أظلم أحداً لنفس يسرع الى البلى قفولها ويطول في الثرى حلولها ؛ والله لقد رأيت عقيلاً وقد أملق حتى استماحني من بركم ( طحين الحنطة ) صاعاً ؛ ورأيت صبيانه شعث الشعور غبر الألوان من فقرهم كأنما سودت وجوههم بالعظلم وعاودني مؤكداً ؛ وكرر علي القول مردداً ؛ فأصغيت اليه سمعي ؛ فظن أني ابيعه ديني ؛ وأتبع قياده ؛ مفارقاً طريقي . فأحميت له حديدة ثم أدنيتها من جسمه ليعتبر بها فضج ضجيج ذي دنف من ألمها ؛ وكاد أن يحترق من ميسمها فقلت ثكلتك الثواكل يا عقيل ؛ أتئن من حديدة أحماها انسان للعبه وتجرني الى نار سجرها جبارها لغضبه ؛ أتئن من الأذى ولا أئن من لظى . والله لو أعطيت الأقاليم السبعة بما تحت أفلاكها على أن أعصي الله في نملة أسلبها جلب شعيرة ما فعلته ؛ وإن دنياكم عندي لأهون من ورقة في فم جرادة تقضمها ؛ ما لعلي ولنعيم يفنى ولذة لا تبقى ؛ نعوذ بالله من سبات العقل وقبح الزلل وبه نستعين .

يتم نقل سلسلة محاضرات رمضانيه لسماحة الشيخ حبيب الكاظمي يومياً على الموقع مسجد الرسول الأعظم وذلك في الساعة التاسعه وال15 دقيقه مساءاً .
www.14moons.com www.14moons.net

hawra2
08/09/2008, 08:26 PM
ثبت الله فؤادي في هواك يا علي
نعمة انت من الله علينا يا علي..
انا ان طوقني الهم سأدعو يا علي...
فليغيب النجم والبدر وتبقى يا علي..