سبلة عمان

العودة   سبلة عمان » سبلة السياسة والاقتصاد

ملاحظات \ آخر الأخبار

 
 
أدوات الموضوع البحث في الموضوع أنماط العرض
  #1  
قديم 21/01/2009, 05:55 AM
صورة عضوية المعضلة
المعضلة المعضلة غير متصل حالياً
خاطر
 
تاريخ الانضمام: 03/07/2008
الإقامة: ربوع السلطنة الحبيبة
الجنس: ذكر
المشاركات: 43
افتراضي مقال في المجلة الأمريكية جلوبال ترافلر يؤكد: عمان تتطور وفق خطة مدروسة وغير متسارعة

1/21/2009
مسقط - الشبيبة كتبت " ليديا موس" الكاتبة الأمريكية المتخصصة فى شؤون السفر والسياحة ومقرها نيويورك، من أن سلطنة عمان تعد بمثابة السر المكنون الأروع التي لم تكشف بعد عن أفضل كنوزها، ولكن ربما ليس لفترة طويلة. نشرت المقالة تحت عنوان Oman With A Plan” في اصدار المجلة الأمريكية الشهرية المعروفة "جلوبال ترافلر" المعنية بقضايا السفر والسياحة، وذلك في عددها لشهر ديسمبر 2008. أشارت الكاتبة من خلال تقرير مطول إلى التنمية والنجاحات التي تحققت على الأرض العمانية الطيبة في كافة المجالات، مع التركيز على الإستثمارات الضخمة في القطاع السياحي. أسامة بن كريم الحرمى ، مدير دائرة الاتصالات التنفيذية والإعلام في الطيران العماني القي الضوء على مقتطفات مما ورد ضمن هذا التقرير حول القطاع السياحي في عمان. قال من أن الكاتبة قد نجحت بالفعل من نقل صورة واقعية وايجابية عن السلطنة للقراء حول العالم، حيث أكدت" ليديا موس" في مقالتها على أن عمان قد نجحت دون أدنى شك في أن تجتذب السياح من كافة انحاء العالم، وذلك وفق خطة مدروسة وشاملة، هذا بالإضافة إلى مقوماتها السياحية الضخمة. وحول أهمية المطبوعة، أفاد الحرمي إلى أن مجلة " جلوبال ترافلر" والتي تصدر في الولايات المتحدة، تأخذ في الاعتبار الاهتمامات الحديثة لأنماط الحياة المفضلة لرجال الأعمال والمسافرين وسوق السفر الراقي. تركز المطبوعة على الوجهات العالمية والمحلية، ليشمل ذلك أيضا الجانب التكنولوجي لقطاع الأعمال، فضلا عن جوانب الحياة والموضة والسفر. تعتبر مجلة "جلوبال ترافلر" كما أفاد، هي المجلة الوحيدة بين مثيلاتها في الولايات المتحدة التي تخضع لرصد ديوان محاسبة التداول ( إيه بى سي) والذي يصادق على متوسط صافي المبيعات المقدمة من الأعضاء على فترات منتظمة عن طريق إصدار أرقام (إيه بي سي)، وهي عملية تتم بموجبها معرفة أرقام تداول صحيفة ما، بعد خصمها من النسخ المجانية للمطبوعة الأصلية والمسترجعات ونسخ الوصولات والنسخ التي لا تباع بالسعر الكامل. كما أنها المجلة الوحيدة التي تخضع لمتابعة منظمة ( أم آر أي) الأمريكية للأبحاث، والتي تعد المصدر الرئيسي الموثوق للبيانات الخاصة بجمهور المستهلكين في الولايات المتحدة الأمريكية، وعليه لا يوجد مجلة أخرى بين مثيلاتها في الولايات المتحدة، تضاهيها في معدل التداول أو عدد الصفحات كما هو موثق. جاء فى المقال أن سلطنة عمان هي دولة سياحية مذهلة تقع في أقصى الطرف الجنوبي من شبه الجزيرة العربية. لقد اكتشفت هذه الدولة البحرية منذ وقت طويل طرق التجارة إلى الشرق الأقصى وأفريقيا. قصدها عبر التاريخ الكثير من المستكشفين مثل الفرس والهنود والعرب والبرتغاليين. يقال بأن العمانيين ساعدوا المستكشف البرتغالي فاسكو دى جاما للتعرف على الطرق البحرية، وهى مبادرة ساعدت في نهاية المطاف إلى قيام المستكشف برحلته الشهيرة لاكتشاف العالم الجديد. اليوم ، فان سلطنة عمان تعمل على الاستفادة من موقعها المتميز والتحول إلى الأنشطة التجارية والسياحية. وعلى عكس الدول المجاورة التي تتطور بوتيرة متسارعة، فان سلطنة عمان تحرص على التروي لإيجاد التوازن الصحيح بين القديم والجديد. وقال الحرمى أنه وفضلا عن استعراض الكاتبة للصور الخلابة في سلطنة عمان، فقد سلط التقرير الضوء على انجازات حكومة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم حفظه الله ورعاه، والتي تعمل على تنفيذ الرؤية المتكاملة التي حددها سلطان البلاد المحبوب في مجال السياحة لتعزيزها وانمائها وتوفير المرافق السياحية طبقا لأفضل المستويات العالمية، ولكن ليس على حساب تاريخ هذا البلد العريق، بل بالمحافظة فى نفس الوقت على ثقافة البلاد الثرية، وهو ما تنوه إليه كما أضاف الحرمي، كافة الجهات الإعلامية حول العالم في تغطياتها عن السلطنة، حيث تؤكد على إن ما تشهده عمان ويحدث اليوم من نهضة وتقدم، يأتي استلهاما من الفكر المستنير والسياسة الحكيمة لحضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم - حفظه الله ورعاه -. فى تقريرها، أشارت ليديا بالقول أن عمان وهي في حجم ولاية نيفادا، استقلت في القرن السابع عشر وذلك عند اجلاء البرتغاليين عنها، إلا أن سلطنة عمان الحديثة قد بدأت في عام 1970 عندما تولى مقاليد الحكم فيها صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم حفظه الله ورعاه . في ذلك الوقت ، كان يوجد في البلاد أربعة أميال من الطرق المعبدة فقط. ومنذ ذلك الحين، فقد تم استغلال عائدات النفط لإنشاء البنية الأساسية التي تشمل الطرق والكهرباء والمياه، حتى في القرى النائية . اتسم عهد السلطان قابوس بالاستقرار السياسي وبالتحول المدروس لتصبح سلطنة عمان ذات مستوى اقتصادي من الطراز العالمي، والذي يعتمد بشكل متزايد على تنويع مصادر الدخل. إلا أنه وفى الوقت الذي تنمو فيه البلاد ، فانه يتم اتخاذ خطوات فعالة لحماية البيئة. على سبيل المثال ، فان المباني لا يزيد ارتفاعها عن تسع أدوار ، كما أن معظمها يلتزم بالطراز المعماري الإسلامي، والتي تؤكد دائما بأنك في سلطنة عمان ولست في مكان آخر. أما عن خطط تنويع مصادر الدخل فيقول التقرير، بأنه ومع تمتع السلطنة بخط ساحلي طويل يمتد لمسافة 600 ميل ، فان سلطنة عمان يمكنها الاستفادة من الأنشطة التجارية والسياحية، وذلك على اعتبار أنها تقلل من اعتمادها على النفط ، وتسعى لتطوير الصناعات الرئيسية وموانئ النقل. في الطرف الجنوبي من البلاد، فقد أصبحت صلالة أحد أهم موانئ الحاويات الرئيسية ومنطقة صناعية. ومع وجود المياه العميقة ، فقد أصبح الميناء هو الوحيد بين أوروبا وسنغافورة القادر على التعامل مع أكبر سفن الحاويات. سوف تساعد المنطقة الحرة المستثمرين على الحصول على التراخيص والتأشيرات وغيرها من مزايا ضريبية. في الشمال ، فانه يوجد ميناء ومنطقة صناعية جديدة في صحار، والتي هي أقرب إلى دبي من العاصمة العمانية مسقط . الاقتصاد الحر يجتذب المستثمرين الأجانب مع توفر الحوافز المغرية مثل ضريبة الدخل على الشركات التي تعد من أدنى المعدلات في المنطقة، برامج الخصخصة، وتحسين بنية الاتصالات السلكية واللاسلكية. التقرير سلط الضوء بشكل أساسي على المستقبل السياحي في البلاد، وأيضا على الاستثمارات الضخمة في مجال إنشاء الفنادق ومرافق الضيافة والعقارات. تعتبر الشواطئ البكر في سلطنة عمان كما أضافت الكاتبة منجم ذهب فيما يتعلق بالسياحة التي نمت بنسبة 16% في عام 2006 ، مع التركيز على السياحة الراقية . مع افتتاح فندق ومنتجع شانجرلا بر الجصة في عام 2006 ، فان سلطنة عمان تكون قد تبوأت مكانتها على خريطة العالم السياحية وتعد من أفضل الدول السياحية التي يتوجب زيارتها . يجرى الآن تنفيذ العديد من المشاريع الفندقية الأخرى ومن أهمها مشروع الموج الذي تصل تكلفته إلى 820 مليون دولار أمريكي، وهو عبارة عن سكن فاخر ومجمع فنادق من المقرر افتتاحه في عام 2010 ويقع على شاطئ وموقع مميز يطل على شاطئ خليج عمان قريبا من المطار الدولي. وفضلا عن احتوائه على أربع فنادق، ستتولى إدارة فيرمونت العالمية للفنادق والمنتجعات إدارة أحدها، تضم هذه التسهيلات العملاقة مرفق بحري وواحد من أكبر ملاعب الجولف العالمية، والذي يعد أول ملعب جولف ذات مقاييس عالمية ينشأ في البلاد . أيضا هناك استثمارات كبرى أخرى مثل المدينة الزرقاء في منطقة السوادي والتي تقع على بعد حوالي 90 ميلا إلى الشمال من مسقط ، وعند الانتهاء من إنشاء التسهيلات التي تقدر قيمتها بمبلغ 15 مليار دولار ، فإنها ستكون من أكبر المناطق السكنية والسياحية في منطقة الخليج. من المتوقع أن تستثمر شركة دبي الدولية للعقارات أكثر من 800 مليون دولار للتنمية السياحية والسكنية في "يتي" التي تقع على الساحل الجنوبي من مسقط ، ويشمل هذا المشروع ثلاث فنادق وفيلل وملعب جولف وقنوات مائية تصل إلى الجبال المجاورة. في الشمال ، فان منتجع "الحواس الست" الذي يقع على خليج "زيغي" ، يعد أول منتجع يقام بين الجبال والخلجان في شبه جزيرة مسندم. أيضا ، فان السفن السياحية الفاخرة سوف تكتشف عمان، حيث تجوب سفن شركة line Silver Seas” المياه العمانية وترسو في ثلاث موانئ في كل من صلالة وخصب ومسقط ، وذلك للاستمتاع بالمشاهد السياحية المذهلة والثقافة العمانية العريقة. على الرغم من أن هذه المشروعات الكبرى والتي لا يزال البعض منه في مراحله الأولى، فان سلطنة عمان قد اختارت السياحة الراقية. حتى مع تطوير الموانئ والمناطق الصناعية والسياحية، فان سلطنة عمان كانت حريصة على عدم تقليد جارتها دبي وبالنظر إلى المستقبل، فان الاستثمارات في مجال السياحة والبناء مع الازدهار في سوق العقارات، يجب أن تساهم بشكل فاعل في تنشيط الاقتصاد وخلق فرص عمل للعمانيين، بما في ذلك النساء اللواتي يسمح لهن بقيادة المركبات والعمل في شتى الوظائف إذا رغبن في ذلك. تنفق سلطنة عمان حوالي 3 مليارات دولار لتوسيع مطار مسقط الدولي، وسيتم قريبا إنشاء عدد من المطارات الداخلية الجديدة. قالت من أن سلطنة عمان تعتبر ضمن أفضل 20 دولة تتبع السياسة الاقتصادية الحرة. مسقط في حد ذاتها، تعتبر من الأماكن السياحية التاريخية. القلعتين التوأمين الجلالي والميراني اللتان بنيتا في القرن السادس عشر، تطل على هذه المدينة الساحلية الساحرة، والتي تبدو فيها المباني الجديدة بتصاميم إسلامية. يعج سوق مطرح بالعديد من البضائع المثيرة للاهتمام مثل المصنوعات اليدوية والمجوهرات، كما تفوح منه روائح التوابل واللبان العماني الشهير. أيضا يوجد في مسقط سوف السمك الشهير الذي يعرض فيه مجموعة كبيرة من الأسماك الطازجة. من المعالم الشهيرة أيضا جامع السلطان قابوس الأكبر الذي يستوعب 20000 مصل، كما ويسمح لغير المسلمين بدخوله. تغطى أرضية المسجد بالسجاد الإيراني الشهير، الذي شارك في نسجه 600 امرأة واستغرق استكماله أربع سنوات. خارج مسقط، يمكنك استكشاف الصحراء والساحل والجبال التي تحتضن القرى القديمة، والقلاع والحصون والأودية ، ويمكنك كذلك الإبحار على طول الساحل. هناك أيضا أنشطة متنوعة مثل الغوص والصيد، ولا تزال سلطنة عمان تحتفظ بأعظم أسرارها الخاصة بعالم الغوص. أيضا تتضمن المواقع السياحية قلعة بركة الموز وفلجها الشهير، وجبل شمس أعلى قمة جبلية في البلاد ، ووادي غول، وقرية صناعة السجاد. من المواقع السياحية التي ذكرتها الكاتبة كذلك وادي بني عوف، أحد الوديان الشهيرة في جبال الحجر والمدينة القديمة نزوى، التي كانت في أحد الأيام عاصمة البلاد، وهى معروفة بما تحتويه من وديان تشتهر بمزارع النخيل كما وصفتها. قلعة بهلاء الذي تم إعلانها ضمن قائمة التراث العالمي التابعة لليونسكو وردت في التقرير، وكذلك صناعة الفخار التي تشتهر بها.

http://www.shabiba.com/innerpage.asp?detail=20086
  مادة إعلانية
 

أدوات الموضوع البحث في الموضوع
البحث في الموضوع:

بحث متقدم
أنماط العرض

قواعد المشاركة
ليس بإمكانك إضافة مواضيع جديدة
ليس بإمكانك إضافة ردود
ليس بإمكانك رفع مرفقات
ليس بإمكانك تحرير مشاركاتك

رموز لغة HTML لا تعمل

الانتقال إلى



جميع الأوقات بتوقيت مسقط. الساعة الآن 04:25 PM.

تحت إشراف السبلة للحلول الرقمية ش.م.م
سبلة عمان :: السنة الثامنة، اليوم 238
لا تمثل المواضيع المطروحة في سبلة عُمان رأيها، إنما تحمل وجهة نظر كاتبها