سبلة عمان

العودة   سبلة عمان » السبلة الدينية

ملاحظات \ آخر الأخبار

 
 
أدوات الموضوع البحث في الموضوع أنماط العرض
  #1  
قديم 05/01/2011, 05:13 PM
صورة عضوية أم لجين
أم لجين أم لجين غير متصل حالياً
عضو مميز
 
تاريخ الانضمام: 28/10/2008
الإقامة: ِهـــنـــا..حيث الــلا مكــــان..ِ
الجنس: أنثى
المشاركات: 4,115
افتراضي ۞ مباركـ لنور الإيمانـ حفظ الحزب الثالثـ من القرآنـ ۞ المرحلة الرابعة معـ الحزبـ الرابع[ شهر صفر ]






الحمد لله ثم الحمد لله، الحمد لله الذي امتنَّ على عباده بنبيه المرسل، وكتابه المنزل، الذي لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه، تنزيل من حكيم حميد، فهو الضياء والنور، والشفاء لما في الصـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــدور.
وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، أنزل على عبده الكتاب ولم يجعل له عوجاً، وجعله نوراً لا يُطفأ مصباحه، وسراجاً لا يخبو توقده، ومنهاجاً لا يضل سالكه، وفرقاناً لا يخمد برهانه، وتبياناً لا تهدم أركانه، وشفاءً لا تُخشى أسقامه، وعزاً لا يُهزم أنصاره، وحقاً لا يُخذل أعوانه.
وأشهد أن سيدنا محمداً عبده ورسوله، الذي قال، تركت فيكم أمرين لن تضلوا ما تمسكتم بهما، كتابَ الله، وسنةَ رسول الله.
اللهم صل وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى آله وأصحابه، أمناء دعوته، وقادة ألويته وعلى من تبعه بإحسان إلى يوم الدين.
عباد الله، أوصيكم ونفسي بتقوى الله، وأحثكم على طاعته، وأستفتح بالذي هو خير.
القرآن هدىً وبيان وموعظة وبرهان، ونور وشفاء، وذكر وبلاغ ووعد ووعيد، وبشرى ونذير، يهدي إلى الحق، وإلى الرشد، وإلى صراط مستقيم، يُخرج الناس من الظلمات إلى النور بإذن ربهم إلى صراط العزيز الحميد، ويحكم بين الناس فيما اختلفوا فيه، فيه تبيان لكل شيء وهو شفاء لما في الصدور.
ومما قال فيه صلى الله عليه وسلم:
(( كِتَابُ اللَّهِ فِيهِ نَبَأُ مَا كَانَ قَبْلَكُمْ، وَخَبَرُ مَا بَعْدَكُمْ، وَحُكْمُ مَا بَيْنَكُمْ، وَهُوَ الْفَصْلُ لَيْسَ بِالْهَزْلِ مَنْ تَرَكَهُ مِنْ جَبَّارٍ قَصَمَهُ اللَّهُ، وَمَنْ ابْتَغَى الْهُدَى فِي غَيْرِهِ أَضَلَّهُ اللَّهُ، وَهُوَ حَبْلُ اللَّهِ الْمَتِينُ، وَهُوَ الذِّكْرُ الْحَكِيمُ، وَهُوَ الصِّرَاطُ الْمُسْتَقِيمُ، هُوَ الَّذِي لَا تَزِيغُ بِهِ الْأَهْوَاءُ، وَلَا تَلْتَبِسُ بِهِ الْأَلْسِنَةُ، وَلَا يَشْبَعُ مِنْهُ الْعُلَمَاءُ، وَلَا يَخْلَقُ عَلَى كَثْرَةِ الرَّدِّ، وَلَا تَنْقَضِي عَجَائِبُهُ، هُوَ الَّذِي لَمْ تَنْتَهِ الْجِنُّ إِذْ سَمِعَتْهُ حَتَّى قَالُوا: ﴿ إِنَّا سَمِعْنَا قُرْآنًا عَجَبًا يَهْدِي إِلَى الرُّشْدِ فَآمَنَّا بِهِ ﴾، مَنْ قَالَ بِهِ صَدَقَ، وَمَنْ عَمِلَ بِهِ أُجِرَ، وَمَنْ حَكَمَ بِهِ عَدَلَ، وَمَنْ دَعَا إِلَيْهِ هَدَى إِلَى صِرَاطٍ مُسْتَقِيمٍ ))
[رواه الترمذي، وقال محقق جامع الأصول: في سنده مجهول ]

وهو مصدرٌ رئيسٌ لمعرفة الله عز وجل، فالقرآن كلامه، ومن خلاله نتعرف إلى الله عن طريق التدبُّر ؛ والسماوات والأرض خلقه، ومن خلالهما نتعرف إلى الله عن طريق التفكر، والحوادث أفعاله، ومن خلالها نتعرف إلى الله عن طريق النظر والتأمل.
إنه القرآن الكريم الذي لا يقل في عظمة إرشاده وتشريعه عن عظمة إيجاد السماوات والأرض..
قال تعالى:
﴿ الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ ﴾
( سورة الأنعام: 1 )
﴿ الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي أَنزَلَ عَلَى عَبْدِهِ الْكِتَابَ ﴾( سورة الكهف: 1 )
فكما أن الله يُحمد على نعمة إيجاد السماوات والأرض، كذلك يُحمد بالقدر نفسه على نعمة الإرشاد... إرشاد إنسان من خلال القرآن إلى طريق سلامته وسعادته الأبدية.فالحمد لله الذي يسر لنا حفظ كتابه والعمل بما جاء به من أحكام لنيل رضاه والفوز بجنة عرضها السموات والأرض ومجاورة النبي الأعظم في الفردوس الأعلى.
اللهم علمنا ما ينفعنا، وانفعنا بما علمتنا وزدنا علما.
__________________
اقتباس:
سأعلو بنفسي من الآمي ..
وأحمـــل راية الأمل بكل "كبرياء وفخر" ..
"دون استصغار لمن حولي "..
بل معلما لهم .. بأن "العزة والكبرياء" ..
بالأمل بالله هما سر الحياة ..
"هيا تبسم للحياة و عش قرير العين طهرا"
تحرق الشعوب أنفسها لعزل رؤسائها ونحن:"سنحرق العالم ليبقى سلطاننا"

آخر تحرير بواسطة أم لجين : 05/01/2011 الساعة 09:12 PM
  #2  
قديم 05/01/2011, 05:15 PM
صورة عضوية أم لجين
أم لجين أم لجين غير متصل حالياً
عضو مميز
 
تاريخ الانضمام: 28/10/2008
الإقامة: ِهـــنـــا..حيث الــلا مكــــان..ِ
الجنس: أنثى
المشاركات: 4,115
افتراضي



يا حافظة القرآن هنيئا لكِ، فقد استعملك الله لحفظ كتابه في الأرض، فكنتِ ممن حقق الله بهم موعوده في قوله: "إنا نحن نزّلنا الذّكر وإنّا له لحافظون".
يا حاملة القرآن مبارك عليك ومبارك لك إن أخلصت الآن نجوت بحفظكِ من عذاب النيران عن أبي أمامة أنه كان يقول: "اقرءوا القرآن ولا يغرنكم هذه المصاحف المعلقة فإن الله لن يعذب قلبا وعى القرآن.يا حاملة القرآن هنيئا لك بشفاعة كتاب الله فيك وحليّك يوم القيامة إن ثبتّ أعظم مما تلبسين الآن: عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "يجيء القرآن يوم القيامة فيقول: يا رب حله، فيلبس تاج الكرامة، ثم يقول: يا رب زده. فيلبس حلة الكرامة، ثم يقول: يا رب ارض عنه، فيرضى عنه فيقال له: اقرأ وارق وتزاد بكل آية حسنة.

ها هنا اليوم أخواتي ..حاملات كتاب الله.. نكمل مشوار حفظ القرآن الذي بدأناه .. بعد أن يسر لنا المولى عزوجل إتمام حفظ الجزء الأول+الحزب الثالث..بحمد منه وتوفيق..فله الحمد والشكر..

نبدأ المرحلة الرابعة لحفظ الحزب الرابع ان شاء الله والتي سوف تستمر طيلة شهر صفر إن شاء الله..كما تعودنا كل حزب نضع له شهر كمدة للحفظ وهكذا..بإذن الله..

فلنكمل هذه الرحلة الإيمانية بكــل همـة وعزيمة ولنشد بيد بعض ..
فالمحافظة على القمة أصعب من الوصول إليها ...فمن أقبل عليه بالمحافظة والتعاهد يسّر له ومن أعرض عنه تفلت منه ..فيا حافظة القرآن لا تزحزحي نفسك عن هذه الرتبة العالية بعد إذ نلتيها.
.
__________________
اقتباس:
سأعلو بنفسي من الآمي ..
وأحمـــل راية الأمل بكل "كبرياء وفخر" ..
"دون استصغار لمن حولي "..
بل معلما لهم .. بأن "العزة والكبرياء" ..
بالأمل بالله هما سر الحياة ..
"هيا تبسم للحياة و عش قرير العين طهرا"
تحرق الشعوب أنفسها لعزل رؤسائها ونحن:"سنحرق العالم ليبقى سلطاننا"

آخر تحرير بواسطة أم لجين : 05/01/2011 الساعة 05:53 PM
  #3  
قديم 05/01/2011, 05:16 PM
صورة عضوية أم لجين
أم لجين أم لجين غير متصل حالياً
عضو مميز
 
تاريخ الانضمام: 28/10/2008
الإقامة: ِهـــنـــا..حيث الــلا مكــــان..ِ
الجنس: أنثى
المشاركات: 4,115
افتراضي




نكمل بحمدِ الله وتوفيقه حفظ كتابـ الله الكريمـ معـ الحزبـ الرابع ولمدة شهر كامل [ شهر صـــفر ]

الحزبـ المقرر

يبدأ بالآياتـ الكريمة التالية

{ وَاذْكُرُوا اللَّهَ فِي أَيَّامٍ مَعْدُودَاتٍ فَمَنْ تَعَجَّلَ فِي يَوْمَيْنِ فَلَا إِثْمَ عَلَيْهِ وَمَنْ تَأَخَّرَ فَلَا إِثْمَ عَلَيْهِ لِمَنِ اتَّقَى وَاتَّقُوا اللَّهَ وَاعْلَمُوا أَنَّكُمْ إِلَيْهِ تُحْشَرُونَ }



إلى قوله تعالى

{تِلْكَ آيَاتُ اللّهِ نَتْلُوهَا عَلَيْكَ بِالْحَقِّ وَإِنَّكَ لَمِنَ الْمُرْسَلِينَ }




::
::
::
::
::

"اللهم زينا بزينة القرآن، وأكرمنا بكرامة القرآن، وشرفنا بشرف القرآن."
__________________
اقتباس:
سأعلو بنفسي من الآمي ..
وأحمـــل راية الأمل بكل "كبرياء وفخر" ..
"دون استصغار لمن حولي "..
بل معلما لهم .. بأن "العزة والكبرياء" ..
بالأمل بالله هما سر الحياة ..
"هيا تبسم للحياة و عش قرير العين طهرا"
تحرق الشعوب أنفسها لعزل رؤسائها ونحن:"سنحرق العالم ليبقى سلطاننا"

آخر تحرير بواسطة أم لجين : 05/01/2011 الساعة 06:19 PM
  #4  
قديم 05/01/2011, 05:16 PM
صورة عضوية أم لجين
أم لجين أم لجين غير متصل حالياً
عضو مميز
 
تاريخ الانضمام: 28/10/2008
الإقامة: ِهـــنـــا..حيث الــلا مكــــان..ِ
الجنس: أنثى
المشاركات: 4,115
افتراضي



القرآن كوني له
طريق الايمان ....طريق الهدى والرشاد .....

طريق الطاعة وترك العصيان ........إنه طريق القرآن

"وإن هذا صراطي مستقيما فاتبعوه ولا تتبعوا السبل فتفرق بكم عن سبيله ذلكم وصاكم به لعلكم تتقون "........الانعام ,153
- كوني من حملة القرآن الكريم

- كوني مع حفظة كتاب الله تعالى

- فرغي وقتك للقرآن

- اشغلي فراغك بالتلاوة والتدبر والحفظ والمراجعة

يــــــــــــــــــا سائــــــرة إلى الله:
يقول رسول الله صلى الله عليه وسلم"إن لله أهلين من الناس
قالوا:يارسول الله من هم؟
قال:هم أهل اقرآن أهل الله وخاصته"


فهـــــــــيا..هلمي لتكوني
من أهـــــــــــل الله وخاصته مع هـــذا
الـــركب العظيم..مع أخواتك حاملات كتـــاب الله..
فنحن بإنتظاركِ وسنكون معكِ إن شاء الله تعالى
..
__________________
اقتباس:
سأعلو بنفسي من الآمي ..
وأحمـــل راية الأمل بكل "كبرياء وفخر" ..
"دون استصغار لمن حولي "..
بل معلما لهم .. بأن "العزة والكبرياء" ..
بالأمل بالله هما سر الحياة ..
"هيا تبسم للحياة و عش قرير العين طهرا"
تحرق الشعوب أنفسها لعزل رؤسائها ونحن:"سنحرق العالم ليبقى سلطاننا"

آخر تحرير بواسطة أم لجين : 05/01/2011 الساعة 06:31 PM
  #5  
قديم 05/01/2011, 05:17 PM
صورة عضوية أم لجين
أم لجين أم لجين غير متصل حالياً
عضو مميز
 
تاريخ الانضمام: 28/10/2008
الإقامة: ِهـــنـــا..حيث الــلا مكــــان..ِ
الجنس: أنثى
المشاركات: 4,115
افتراضي



أخواتــي..حاملات كتاب الله..هيا بنا..نتســامر ونقف عند هــذا الــزاد.. الذي قد يزيد من حماسنا..ويعطينا

الدافع الكبيــر لمتابعة السير..ويعيننا في ركبــنا العظيم..فالنفس قد تمل وتكل..وهذا شئ طبيعي..ولكــن

كل ماشحناها وحدثناها عن رغبتنا للوصول إلى الهدــف..أخذنا بها من مهاوي الردى..وسرنا على

الطريق المستقيم..هنا أقف بكن أخواتي الغاليات مع هذه الوقفات الندية..ودعاكن هو مطلبي..


ملاحظة...
"في كل مرة سأصحبكن في وقفة وأنتن كذلك مطالبات بالبوح بما عندكن من حروف متألقة تزيد

من إصرارنا على المضي قدما في هذه الرحلة الرائعة..

"مااعذر حد شمرن عن ساعدكن..ههه".
.



وقفتنا الأولـــى:..


كيـــــــــف نشـــقى والقـــرآن معنـــا:


ومن اهتدى بهدي القرآن لا يضل عقله، ولا تشقى نفسه، وكيف تشقى نفسه وتحزن، وقد منحه الله نعمة هي أثمن ما في الحياة النفسية، ألا وهي نعمة الأمن، تلك النعمة التي عزّت على كثير من الناس، فهو حينما آمن بالله وحده ابتعد عن الشرك، الجلي والخفي، وحينما ابتعد عن الشرك ابتعد عنه العذاب النفسي
وحينما آمن بالله وحده، وأن الأمر كله راجع إليه ؛ حمله إيمانه هذا على طاعته، وترك الإساءة إلى خلقه، عندئذ استحق نعمة الأمن، قال تعالى:
﴿ فَأَيُّ الْفَرِيقَيْنِ أَحَقُّ بِالأَمْنِ إِن كُنتُمْ تَعْلَمُونَ{81} الَّذِينَ آمَنُواْ وَلَمْ يَلْبِسُواْ إِيمَانَهُم بِظُلْمٍ أُوْلَـئِكَ لَهُمُ الأَمْنُ وَهُم مُّهْتَدُونَ ﴾ ( سورة الأنعام )

وكيف تشقى نفس قارئ القرآن وتحزن وهي تتلو قوله تعالى:
وهل من طمأنينة تنعم بها النفس أعظم من أن يؤكد لك خالق الكون أنه لن يضّيع عليك إيمانك، ولا عملك الصالح، وأنه لن تكون حياتك كحياة عامة الناس الذين أعرضوا عن ذكر ربهم، فاجترحوا السيئات، وتاهوا في الظلمات ؟
وكيف تشقى نفس قارئ القرآن وتحزن، وهي تتلو قوله تعالى:
﴿ نَحْنُ أَوْلِيَاؤُكُمْ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَفِي الْآخِرَةِ وَلَكُمْ فِيهَا مَا تَشْتَهِي أَنفُسُكُمْ وَلَكُمْ فِيهَا مَا تَدَّعُونَ(31)نُزُلًا مِنْ غَفُورٍ رَحِيمٍ ﴾( سورة فصلت )

وهل من شعور، أشد تدميراً للنفس من الخوف ؟
فأنت من خوف المرض في مرض، وأنت من خوف الفقر في فقر، وتوقع المصيبة مصيبة أكبر منها. وهل من شعور أشد رضاً للنفس من الندم والحزن على ما فات ؟
حينما يُفاجأ الإنسان بدنو الأجل يُصعق ويقول:
﴿ يَا حَسْرَتَا عَلَى مَا فَرَّطْتُ فِي جَنْبِ اللَّهِ ﴾( سورة الزمر: 56 )
ويقول:
﴿ يَا لَيْتَنِي قَدَّمْتُ لِحَيَاتِي ﴾( سورة الفجر )

ويقول:
﴿ يَا لَيْتَنِي اتَّخَذْتُ مَعَ الرَّسُولِ سَبِيلًا ﴾( سورة الفرقان: 27 )

ويقول:
﴿ يَا لَيْتَنِي اتَّخَذْتُ مَعَ الرَّسُولِ سَبِيلًا(27)يَا وَيْلَتِي لَيْتَنِي لَمْ أَتَّخِذْ فُلَانًا خَلِيلًا(28)لَقَدْ أَضَلَّنِي عَنْ الذِّكْرِ بَعْدَ إِذْ جَاءَنِي ﴾( سورة الفرقان )

لكن القرآن يُطمئن المؤمنين الذين آمنوا بالله، واستقاموا على أمره بألاّ خوف عليهم في الدنيا، لأن الله هو وليهم وناصرهم، ويدافع عنهم ويهديهم سواء السبيل ؛ ولا هم يحزنون على فراقها، لأن المؤمن ينتقل بالموت، من ضيق الدنيا إلى سعة الآخرة، كما ينتقل الوليد من ضيق الرحم إلى سعة الدنيا..
__________________
اقتباس:
سأعلو بنفسي من الآمي ..
وأحمـــل راية الأمل بكل "كبرياء وفخر" ..
"دون استصغار لمن حولي "..
بل معلما لهم .. بأن "العزة والكبرياء" ..
بالأمل بالله هما سر الحياة ..
"هيا تبسم للحياة و عش قرير العين طهرا"
تحرق الشعوب أنفسها لعزل رؤسائها ونحن:"سنحرق العالم ليبقى سلطاننا"

آخر تحرير بواسطة أم لجين : 05/01/2011 الساعة 07:55 PM
  #6  
قديم 05/01/2011, 05:18 PM
صورة عضوية أم لجين
أم لجين أم لجين غير متصل حالياً
عضو مميز
 
تاريخ الانضمام: 28/10/2008
الإقامة: ِهـــنـــا..حيث الــلا مكــــان..ِ
الجنس: أنثى
المشاركات: 4,115
افتراضي




اللهم ارحمنا بالقرآن،
::
::
واجعله لنا إماماً، ونوراً، وهدىً، ورحمةً،
::
::
اللهم ذكرنا منه ما نسينا، وعلمنا منها ما جهلنا، وارزقنا تلاوته آناء الليل وأطراف النهار، واجعله حجةً لنا لا علينا يا رب العالمين.
::
::
اللهم زينا بزينة القرآن، وأكرمنا بكرامة القرآن، وشرفنا بشرف القرآن.
::
::
اللهم اجعل القرآن لنا في الدنيا قريناً، وفي القبر مؤنساً، وفي القيامة شفيعاً، وعلى الصراط نوراً، وفي الجنة رفيقاً، ومن النار ستراً.
::
::
اللهم ارزقنا أن نتلوه حق تلاوته كما تحب وترضى، وأن نعمل به كما ينبغي وتريد، وأن نتعلمه ونعلمه كما أمرنا نبيك الحبيب.
::
::
اللهم اغفر وارحم لكل من يعلم تلاوته وتفسيره، وحكمه وأحكامه ونظمه وبيانه، وإعجازه وإحكامه، وزدنا من فضلك العظيم فإنها ذو الفضل والإكرام.

""اللهم بديع السموات ""

والأرض ذا الجلال والإكرام والعزة التي لا ترام نسألك يا الله يا رحمن بجلالك ونور وجهك أن تهدي

هؤلاء الحافظات وأن تلزم قلوبهن حفظ كتابك كما علمتهن، وأن ترزقهن تلاوته على النحو الذي

يرضيك عنهن، اللهم بديع السموات والأرض ذا الجلال والإكرام والعزة التي لا ترام نسألك يا الله يا

رحمن بجلالك ونور وجهك أن تنور بكتابك أبصارهن وأن تطلق به ألسنتهن وأن تغسل به قلوبهن وأن

تشرح به صدورهن وأن تفرج به همومهن وسائر المسلمين والمسلمات. وصلى الله على نبينا محمد...
....
__________________
اقتباس:
سأعلو بنفسي من الآمي ..
وأحمـــل راية الأمل بكل "كبرياء وفخر" ..
"دون استصغار لمن حولي "..
بل معلما لهم .. بأن "العزة والكبرياء" ..
بالأمل بالله هما سر الحياة ..
"هيا تبسم للحياة و عش قرير العين طهرا"
تحرق الشعوب أنفسها لعزل رؤسائها ونحن:"سنحرق العالم ليبقى سلطاننا"

آخر تحرير بواسطة أم لجين : 05/01/2011 الساعة 06:54 PM
  #7  
قديم 05/01/2011, 05:18 PM
صورة عضوية أم لجين
أم لجين أم لجين غير متصل حالياً
عضو مميز
 
تاريخ الانضمام: 28/10/2008
الإقامة: ِهـــنـــا..حيث الــلا مكــــان..ِ
الجنس: أنثى
المشاركات: 4,115
افتراضي



أخواتي ....حاملات كتاب الله..أحببت أن أعيد صياغة

الرحلة العظيمة التي كانت بصحبة أختنا الحاملة لكتاب الله..الحافظة له..أختنا "وضحى الدجى"..ففي

رحلتها أسرار وهمم توقظ النفس وتجعلها تتمنى لو كانت مكانها..فهنيئا لكِ يا غالية هذا التشريف

العظيم..ونسأل الله أن يثبت حفظكِ..ويعينكِ وإيانا على تلاوته وتدبر معانيه.

فدعونا نقلب هذه الصفحات..وكلنا أمل بالله أن نصل إلى ماوصلت إليه "وضحى الدجى "..من هذه

المنزلة العالية..




رحــــــــلـــــــــــة البــــــــــــــدايــــة..

&& بسم الله الرحمن الرحيم&&]

سبحان الله والحمدلله ولا إله إلا الله والله أكبر،
لا إله إلا الله عدد ما كان وعدد مايكون وعدد الحركات والسكون،،

ولم أجد الإنسان إلا ابن سعيه ،، فمن كان أسعى كان بالمجد أجدرا
وبالهمة العلياء يرقى إلى العلا ،، فمن كان أرقى همة كان أظهرا

هنا سأبدأ الحديث عن مسيرتي القرآنية التي مهما إن وصفت فلن يشعر بأحاسيسها إلا من عاشها فأسأل الله العظيم أن يرزقكم جميعا العيش بأحاسيس القرآن العظيم،،،

الصف الثامن كان بداية الإنطلاقة على صراط الله المستقيم بعد أن عشت قبل هذا النور في ظلال الأغاني وغيرها من الشهوات،، فأحمده جل شأنه على نعمه التي لا تعد ولا تحصى، وبالتحديد كانت انطلاقة قطاري الروحاني بداية الفصل الثاني،،
أما عن سبب تحولي من المسار المظلم إلى نور الحق فقد كان مما خبأه لي القدر،،

كانت أحد المعلمات في المدرسة تقيم درس تحفيظ القرآن الكريم في منزلها كل يوم أربعاء من الساعة الساعة الثانية والنصف ظهرا تقريبا إلى قبيل أذان المغرب وكانت توفر لنا حفلة لنقلنا من وإلى منازلنا،،
أما عن سبب مشاركتي فقد شاركت ليس لهدف الحفظ في بداية الأمر وإنما بسبب أحد الطالبات فقد أعجبت بشخصيتها وكل شي فيها فأحببت أن أكون معها عندما سمعتها تقرأفي يوم من الأيام ع المعلمة،،
فشاركت بعون الله واسمعت بادي الأمر 6 صفحات وقد كان في المدرسة، وعندما ذهبنا إلى منزل المعلمة تفاجأت أن الطالبة التي شاركت من أجلها لا تحضر بسبب بعد منطقتها وأنها تسمع فقط في المدرسة،،
ولكن رغم ذلك لم أتراجع وزاد حماسي وهمتي في الحفظ بخالص نيتي لله تعالى ، فاستطعت بحمد الله وعونه أن أسبق زميلاتي الأخريات المتقدمات علي بفصل كامل،،
فكنت بتأييد الله أول الحافظات إتماما للحفظ من بينهن،،
وصارت الطالبة التي اشتركت من أجلها في بادئ الأمر أحب صديقة إلى قلبي وكذلك أنا بالنسبة إليها حتى يومنا هذا
وما ذلك إلا من بركات القرآن الكريم ،،

أترككم الآن ولي عودة لإتمام مسيرتي،،ولنا وقفات مع:
*مدرستي وجماعة الحفظ...
*مدرسة اقرأ...
*المسابقات...
*31/8/2007....و 12 ...
*جامعة السلطان قابوس..1 ..2 ..3 ..

ولي عـــودة إن شاء الله لأكمل هذه الصفحات من مذكرات الحاملة للقرآن..أختنا"وضحى الدجى"..
__________________
اقتباس:
سأعلو بنفسي من الآمي ..
وأحمـــل راية الأمل بكل "كبرياء وفخر" ..
"دون استصغار لمن حولي "..
بل معلما لهم .. بأن "العزة والكبرياء" ..
بالأمل بالله هما سر الحياة ..
"هيا تبسم للحياة و عش قرير العين طهرا"
تحرق الشعوب أنفسها لعزل رؤسائها ونحن:"سنحرق العالم ليبقى سلطاننا"

آخر تحرير بواسطة أم لجين : 05/01/2011 الساعة 07:11 PM
  #8  
قديم 05/01/2011, 05:19 PM
صورة عضوية أم لجين
أم لجين أم لجين غير متصل حالياً
عضو مميز
 
تاريخ الانضمام: 28/10/2008
الإقامة: ِهـــنـــا..حيث الــلا مكــــان..ِ
الجنس: أنثى
المشاركات: 4,115
افتراضي

أخواتي الكريمات يا من للقرآن حاملات
,
,

وتاقت وأشتاقت لهم الجنات

اهدي لكم هذه الكلمات
:

إن حروفي وكلماتي تعجز عن تسطير مايعتلج في خلجاتي ..

حقا أخواتي اشتاقت أنفسنا لمجلسكم وقلوبنا لطيب الحديث معكم وعيوننا لرؤيتكم .


[نعم إنه القرآن غذاء الروح والجسد معا]

غذاء الإنسان_ فلا تحيدي أخية عن الغذاء الصحيح السليم لروحك وحياتك وسعادتك ف الدنيا والآخرة.

أخواتي الكريمات

,

,
ماهي إلا أيام وساعات حتى نكمل حفظ أفضل السور والآيات

كيف ولا وسورة البقرة كلها نور وبركات فلنشمر اخواتي ولنقهر كل الهفوات وماياتي من زلات لنسكب الحسنات ونفوز بالجنات فذلك أسمى الغايات_

سأكون بقربكم متى ماشاء الرحمن

وعسى إن يكون ملتقانا الجنان

[دعواتكم الطيبة اسأل ونحن لكم لن نبخل]

محبتكم ف الله

[الفقيرة إلى ربها والعطشة إلى عين النصح]


بنت العقيدة
__________________
اقتباس:
سأعلو بنفسي من الآمي ..
وأحمـــل راية الأمل بكل "كبرياء وفخر" ..
"دون استصغار لمن حولي "..
بل معلما لهم .. بأن "العزة والكبرياء" ..
بالأمل بالله هما سر الحياة ..
"هيا تبسم للحياة و عش قرير العين طهرا"
تحرق الشعوب أنفسها لعزل رؤسائها ونحن:"سنحرق العالم ليبقى سلطاننا"

آخر تحرير بواسطة أم لجين : 10/01/2011 الساعة 03:28 PM
  #9  
قديم 05/01/2011, 06:05 PM
صورة عضوية قمم في اخلاقي
قمم في اخلاقي قمم في اخلاقي غير متصل حالياً
عضو نشيط
 
تاريخ الانضمام: 05/11/2010
الإقامة: في بيتنا
الجنس: أنثى
المشاركات: 666
افتراضي

الحمدلله ذي الفضل والإحسان، أنزل كتابه فحفظه من الزيادة والنقصان،

ويسّر حفظه حتى استظهره صغار الولدان،وأصلي وأسلم على نبينا محمد صلى الله عليه وسلم ..


الاسم:  22057_1216793802.gif
المشاهدات: 1666
الحجم:  77.7 كيلوبايت

من الخصائص العظيمة للقرآن الكريم أنه ميسر لكل من يطلع عليه ،

يطلب وجه الحق والخير والصواب ، وهذا التيسير القرآني يشمل عدة جوانب منه :

كقرائته ، وحفظه ، واستذكاره ، وتدبره ، وتأمله ، ومعرفة علومه ، ومعانيه ، وفقهه.

قال تعالى : { وَلَقَدْ يَسَّرْنَا الْقُرْآنَ لِلذِّكْرِ فَهَلْ مِنْ مُدَّكِرٍ } (القمر : 17) .


الاسم:  22057_1216793426.gif
المشاهدات: 5902
الحجم:  18.3 كيلوبايت

التمسّك بالقرآن الكريم واهميته العظيمه .

أرسل الله تعالى نبيه المصطفى، ورسوله المجتبى محمدا صلى الله عليه وسلم ،

بخاتمة الرسائل، وآخر الدعوات، وأنزل معه الكتاب الكريم ليكون للعالمين نذيرًا، وهاديًا ودليلًا، وسراجًا منيرًا.

وأمر الله تبارك وتعالى الناس بالتمسك بكتابه الكريم وحفظه، والعناية به، وعدم تفريطه، أو التهاون فيه.

قال تعالى: { فَاسْتَمْسِكْ بِالَّذِي أُوحِيَ إِلَيْكَ إِنَّكَ عَلَى صِرَاطٍ مُسْتَقِيمٍ } (الزخرف : 43).

يقول ابن جرير الطبري في تفسيره للآية الكريمة :

((يقول تعالى ذكره لنبيّه محمد صلى الله عليه وسلم : فتمسّك يا محمد بما يأمرك به هذا القرآن الذي أوحاه إليك ربك،

{ إِنَّكَ عَلَى صِرَاطٍ مُسْتَقِيمٍ } ومنهاج سديد، وذلك هو دين الله الذي أمر به، وهو الإسلام )).

وقال الحافظ ابن كثير في تفسيره لهذه الآية الكريمة :

((أي: خذ بالقرآن المنزل على قلبك فإنه هو الحق وما يهدي إليه هو الحق المفضي

إلى صراط الله المستقيم، الموصل إلى جنات النعيم، والخير الدائم المقيم)) .



الاسم:  Quran06.jpg
المشاهدات: 1342
الحجم:  98.9 كيلوبايت
__________________
اللهمـ أنكـ تعلمـ لو كانوا ضيوفيـ لآكرمتهمـ والآنـ همـ ضيوفكـ فأكرمهمـ يا أكرمـ المكرمينـ
الجرحـ غائر والكلماتـ لا تفيـ بالغرضـ والحرقهـ بالقلبـ كأنها بركانـ ثأئر الى جنانـ الخلد وموعدنا عند عزيز مقتدر بإذنـ الله
سأظلـ أذكركمـ وأبكيكمـ بقلبيـ وبدمعـ العيونـ ...وأدعو الله لكمـ بجناتـ عرضها السمواتـ والأرضـ أعدتـ للمتقينـ ...
يا ذالكرمـ والجــود رحمتكـ نختـار فـيـ ظـلـ عفـوكـ ياوالـيـ المقاديـر تجبر عزانا وتسكنهـمـ دار الأبرار دار السعــادة والرضا والتباشيـر

آخر تحرير بواسطة قمم في اخلاقي : 05/01/2011 الساعة 06:23 PM
  #10  
قديم 05/01/2011, 07:07 PM
صورة عضوية قمم في اخلاقي
قمم في اخلاقي قمم في اخلاقي غير متصل حالياً
عضو نشيط
 
تاريخ الانضمام: 05/11/2010
الإقامة: في بيتنا
الجنس: أنثى
المشاركات: 666
افتراضي

اختى أم لجين جزاك الله كل خير على دعمك و اهتمامك

الاسم:  nan7bxoqe8354abc5dmr1.gif
المشاهدات: 1137
الحجم:  19.4 كيلوبايت
الاسم:  1182837091dfgk7.gif
المشاهدات: 958
الحجم:  31.9 كيلوبايت

انا هنا من أجل أرواح سمت وعقول رقت وقلوب بحب الخير تدفقت

إنهم اخواتي الغاليات حفظة كتاب الله إنهم السفرة الكرام البــررة بإذن الله

في نزهتنــا الراقيـــة اجتمعـــت قلوب بحــب الرحمــــن قــد ملئت

فأشرقت أرواحهم بحفظ القرآن وتلاوة آياته أناء الليل وأطراف النهار


الاسم:  rrju3.gif
المشاهدات: 947
الحجم:  28.2 كيلوبايت


مبرررروكـ لحفظكم الحزب الثالث ،،،

وجعلكم الله من الذين يحفظون ويعملون بما حفظوا ،،،

وجعله الله لكم ولوالديكم شفيعا ،،،

وثبت الله ما حفظتم في قلوبكم واعانكم على اتمام الحفظ ،،،

الاسم:  59.gif
المشاهدات: 916
الحجم:  13.1 كيلوبايت



هنيئـــــــــــــــــ لكمـ ــــــــــــــــــــــا


الاسم:  492937013.gif
المشاهدات: 918
الحجم:  18.0 كيلوبايت

دعواتكم لي لاتمام حفظ الجزء السادس عشر

الاسم:  7557jsoftjcom.gif
المشاهدات: 948
الحجم:  30.3 كيلوبايت

الاسم:  22kb8.gif
المشاهدات: 890
الحجم:  18.0 كيلوبايت
__________________
اللهمـ أنكـ تعلمـ لو كانوا ضيوفيـ لآكرمتهمـ والآنـ همـ ضيوفكـ فأكرمهمـ يا أكرمـ المكرمينـ
الجرحـ غائر والكلماتـ لا تفيـ بالغرضـ والحرقهـ بالقلبـ كأنها بركانـ ثأئر الى جنانـ الخلد وموعدنا عند عزيز مقتدر بإذنـ الله
سأظلـ أذكركمـ وأبكيكمـ بقلبيـ وبدمعـ العيونـ ...وأدعو الله لكمـ بجناتـ عرضها السمواتـ والأرضـ أعدتـ للمتقينـ ...
يا ذالكرمـ والجــود رحمتكـ نختـار فـيـ ظـلـ عفـوكـ ياوالـيـ المقاديـر تجبر عزانا وتسكنهـمـ دار الأبرار دار السعــادة والرضا والتباشيـر
  #11  
قديم 05/01/2011, 07:18 PM
صورة عضوية أم لجين
أم لجين أم لجين غير متصل حالياً
عضو مميز
 
تاريخ الانضمام: 28/10/2008
الإقامة: ِهـــنـــا..حيث الــلا مكــــان..ِ
الجنس: أنثى
المشاركات: 4,115
افتراضي

"قمم في أخلاقي"..كم أنتــي رائعــة..

رائعة بروحك المتألقة..وحبك لتلمس الهمم..جدتي فأبدعتي..كوني هكذا دومـــا..

اسأل مالك الملك أن يسهل عليكِ وعلى الجميع حفظ كتابه العظيم..وأن يبارك لنا في هذه الرحلة النيرة مع نور القرآن..

"فلتجتمع القلوب دوما هنا في حب الله"..
__________________
اقتباس:
سأعلو بنفسي من الآمي ..
وأحمـــل راية الأمل بكل "كبرياء وفخر" ..
"دون استصغار لمن حولي "..
بل معلما لهم .. بأن "العزة والكبرياء" ..
بالأمل بالله هما سر الحياة ..
"هيا تبسم للحياة و عش قرير العين طهرا"
تحرق الشعوب أنفسها لعزل رؤسائها ونحن:"سنحرق العالم ليبقى سلطاننا"
  #12  
قديم 05/01/2011, 08:10 PM
صورة عضوية قمم في اخلاقي
قمم في اخلاقي قمم في اخلاقي غير متصل حالياً
عضو نشيط
 
تاريخ الانضمام: 05/11/2010
الإقامة: في بيتنا
الجنس: أنثى
المشاركات: 666
افتراضي

اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة أم لجين مشاهدة المشاركات
"قمم في أخلاقي"..كم أنتــي رائعــة..

رائعة بروحك المتألقة..وحبك لتلمس الهمم..جدتي فأبدعتي..كوني هكذا دومـــا..

اسأل مالك الملك أن يسهل عليكِ وعلى الجميع حفظ كتابه العظيم..وأن يبارك لنا في هذه الرحلة النيرة مع نور القرآن..

"فلتجتمع القلوب دوما هنا في حب الله"..
بارك الله فيك .. وجعلك من أهل القرءان وخاصته ..

رعاكِ الله ووفقكِ على هذا التشجيْع للعضواتْ !

الاسم:  اعني على ذكرك وشكرك.gif
المشاهدات: 861
الحجم:  24.2 كيلوبايت


الاسم:  80.gif
المشاهدات: 947
الحجم:  12.3 كيلوبايت
__________________
اللهمـ أنكـ تعلمـ لو كانوا ضيوفيـ لآكرمتهمـ والآنـ همـ ضيوفكـ فأكرمهمـ يا أكرمـ المكرمينـ
الجرحـ غائر والكلماتـ لا تفيـ بالغرضـ والحرقهـ بالقلبـ كأنها بركانـ ثأئر الى جنانـ الخلد وموعدنا عند عزيز مقتدر بإذنـ الله
سأظلـ أذكركمـ وأبكيكمـ بقلبيـ وبدمعـ العيونـ ...وأدعو الله لكمـ بجناتـ عرضها السمواتـ والأرضـ أعدتـ للمتقينـ ...
يا ذالكرمـ والجــود رحمتكـ نختـار فـيـ ظـلـ عفـوكـ ياوالـيـ المقاديـر تجبر عزانا وتسكنهـمـ دار الأبرار دار السعــادة والرضا والتباشيـر
  #13  
قديم 05/01/2011, 09:52 PM
غدير الحياة غدير الحياة غير متصل حالياً
عضو مميز
 
تاريخ الانضمام: 01/08/2009
الإقامة: فـــي أرض المحبـــة والخيرات ((عمــ,,ـــــان))
الجنس: أنثى
المشاركات: 1,244
افتراضي

الســــــــلام عليكم ورحمـة الله وبركــاته..
..
الحمدلله على أتمام الحزب الثالــث..ونســال الله أن يسهل علينــا حفظ بقيــة الأحــزاب,,
بأذن الله تعالـــــــى..
__________________
فليتك تحلو والحياة مريرة,,,
...وليتك ترضى والأنام غضاب
وليت الذي بيني وبينكـ عامر,,,
...وبيني وبين العالميـــن خراب
اذا صح منكـ الود فالكل هيــن,,,
...وكل الذي فوق التراب تــراب
...حاملــة القرآن بأذن الله...
  #14  
قديم 05/01/2011, 11:44 PM
صورة عضوية ضياءالرستاق
ضياءالرستاق ضياءالرستاق غير متصل حالياً
عضو نشيط
 
تاريخ الانضمام: 14/10/2010
الجنس: أنثى
المشاركات: 247
Smile همســـــــــــات تلامس قلــــــــــوب أحبتي

بسم الله الرحمن الرحيم
بَلْ هُوَ آَيَاتٌ بَيِّنَاتٌ فِي صُدُورِ الَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ
[العنكبوت: 49]


فوائد حفظ القرآن الكريم

1- بما أن القرآن هو كلام الله تعالى فإنكِ عندما تحفظين هذا الكلام في صدركِ سيكون ذلك أعظم عمل تقومين به على الإطلاق! لأن حفظ القرآن سيفتح لكِ أبواب الخير كلها! وتذكَّري أن المهمة الأساسية التي جاء من أجلها سيد البشر صلى الله عليه وسلم هي: القرآن!

2- إن حفظ القرآن يعني أنكِ تأخذين على كل حرف عشر حسنات! وإذا علمتي مثلاً بأن عدد حروف أقصر سورة في القرآن وهي سورة الكوثر 42 حرفاً، وهذه السورة يمكن قراءتها في خمس ثوانٍ، وهذا يعني أنكِ كلما قرأتها سوف يزيد رصيدكِ عند الله تعالى 420 حسنة، وكل حسنة من هذه الحسنات خير من الدنيا وما فيها!! وتأملي كم من الحسنات ستأخذين عندما تقرئين القرآن كله والمؤلف من أكثر من ثلاث مئة ألف حرف!!!
وفكّري معي كم من الحسنات ستكسبين عندما تحفظين هذا القرآن، وتكرريه باستمرار، حتى يصبح جزءاً من حياتكِ!

3- القرآن يحوي علوم الدنيا والآخرة، ويحوي قصص الأولين والآخرين، ويحوي الكثير من الحقائق العلمية والكونية والطبية والتشريعية، ويحوي أيضاً كل الأحكام والقوانين والتشريعات التي تنظم حياة المؤمن وتجعله أكثر سعادة. هذا الكتاب العظيم هو الوحيد الذي يخبركِ عن قصة حياتكِ منذ البداية، ويخبركِ عن أهم لحظة في حياتكِ وهي لحظة الموت وما بعدها، ويخبرك بدقة تامة عن يوم القيامة والحياة التي ستكونين فيها خالداً إما في الجنة وإما في النار، أعاذنا الله منها..... وهذا يعني أنكِ عندما تحفظين القرآن إنما تحفظين أكبر موسوعة على الإطلاق!

4- هذا القرآن والذي تحفظينه وتحافظين عليه اليوم سيكون رفيقكِ لحظة الموت!! وسيكون المدافع عنك والشفيع لك يوم يتخلى عنكِ أقرب الناس إليكِ. يقول صلى الله عليه وسلم: (اقرأوا القرآن فإنه يأتي شفيعاً لأصحابه يوم القيامة)، وهل هنالك أجمل من لحظة تقابلين فيها الله تعالى يوم القيامة وأنتِ حافظه لكلامه في صدركِ؟!

5- عندما تحفظين القرآن سوف تمتلكِ قوة في أسلوبكِ بسبب بلاغة آيات القرآن، سوف تصبحين أكثر قدرة على التعامل مع الآخرين والتحمّل والصبر، سوف تكونين في سعادة لا توصف، فحفظ القرآن ليس مجرد حفظ لقصيدة شعر أو لقصة وأغنية! بل إنكِ عندما تحفظين القرآن إنما تُحدث تغييراً في نظرتك لكل شيء من حولك، وسوف يكون سلوككِ تابعاً لما تحفظين .
فقد سئلت سيدتنا عائشة رضي الله تعالى عنها عن خُلُق رسول الله صلى الله عليه وسلم فقالت: (كان خُلُقه القرآن)!! فإذا أردتي أن تكون أخلاقكِ مثل أخلاق رسول الله صلى الله عليه وسلم فعليكِ بحفظ القرآن.

6- القرآن شفاء للأمراض الجسدية والنفسية، فإذا كانت تلاوة الفاتحة على المريض تشفيه بإذن الله، فكيف بمن يحفظ كتاب الله كاملاً؟ سوف تتخلصين من الوساوس الشيطانية، سوف تزداد مناعة جسمك للأمراض بسبب التحول الكبير الذي ستمر به أثناء حفظكِ للقرآن، وهذا الكلام ليس نظرياً بل هو عن تجربة عشتها أنا وغيري ممن حفظوا ولو أجزاء قليلة من كتاب الله تعالى.
وقد أثبتّ في بحث بعنوان: آفاق العلاج بالقرآن، وجود قوة شفائية غريبة في كل آية من آيات هذا الكتاب العظيم.

7- بمجرد أنكِ قررت أن تحفظين القرآن لن يبقى لديك أي وقت للفراغ أو الملل أو الإحساس بالقلق والاكتئاب أو الخوف. القرآن سوف يزيل كل الهموم والأحزان وتراكمات الماضي، حفظ القرآن هو بمثابة تفريغ للشحنات السالبة التي تملأ دماغكِ ، ولذلك عندما تبدئين بهذا المشروع سوف تحسين بأنكِ قد وُلدت من جديد.
__________________
** أنتَ **
نور العيون كلماتك ما تهون ما راح ننساك
لو مهما صار بعدك ما يطول بكره حيزول ونفرح بهواك
على بالي بتبقى يا حبي أسمكَ مزروع بقلبي وماني قادره ع جفاك
من هو ؟؟؟ القرآنـ ـالكريم طبعاً
  #15  
قديم 05/01/2011, 11:48 PM
صورة عضوية ضياءالرستاق
ضياءالرستاق ضياءالرستاق غير متصل حالياً
عضو نشيط
 
تاريخ الانضمام: 14/10/2010
الجنس: أنثى
المشاركات: 247
افتراضي

ما الذي يحول بيننا وبين حفظ القرآن في قلوبنا؟
ولماذا يحاول كثير من الناس أن يحفظوا كتاب الله تعالى فلا يستطيعون؟
أحد أهم الأسباب حسب وجهة نظري هو مشكلة كبيرة يجب التغلب عليها، ولكن ما هي؟

إن المشكلة الكبرى والتي ربما يجهلها كثيرون هي أن للقرآن أسلوباً فريداً لا يوجد في أي كتاب آخر، وهذا أمر طبيعي لأن كلام الله لا يمكن أن يكون مثل كلام البشر، فنحن تعودنا في البيئة التي عشنا فيها على كلام من حولنا من البشر، ولكن لابد أن نتعود على هذا الأسلوب الجديد تماماً، وهذا يعني أنكِ ستستغرقين وقتاً لتألَفين هذا الأسلوب، وذلك حتى تتفاعل كل خلية من خلايا جسدكِ مع كلام الله تعالى، يقول تعالى: (اللَّهُ نَزَّلَ أَحْسَنَ الْحَدِيثِ كِتَابًا مُتَشَابِهًا مَثَانِيَ تَقْشَعِرُّ مِنْهُ جُلُودُ الَّذِينَ يَخْشَوْنَ رَبَّهُمْ ثُمَّ تَلِينُ جُلُودُهُمْ وَقُلُوبُهُمْ إِلَى ذِكْرِ اللَّهِ ذَلِكَ هُدَى اللَّهِ يَهْدِي بِهِ مَنْ يَشَاءُ وَمَنْ يُضْلِلِ اللَّهُ فَمَا لَهُ مِنْ هَادٍ) [الزمر: 23].

إن تجاوز هذه المرحلة هو الأهم في مشروع حفظ القرآن، ومعظم الذين يبدؤون بحفظ القرآن ثم يتركون هذا العمل لاحقاً ولا يستمرون فيه إنما سبب ذلك هو أنهم لم يألفوا أسلوب القرآن فتجدهم يحسون بصعوبة الحفظ ويحسون بضيق وثقل ولا يعلمون سبب ذلك.

إنكِ أختي القارئة إذا علمتي كيف يتم تخزين المعلومات في دماغكِ، سوف تكون هذه العملية أسهل بكثير. فقد يمر شهر كامل حتى تحفظين صفحة واحدة في البداية، ولكنك بعد ستة أشهر سوف تحفظين هذه الصفحة خلال ساعتين!!!
وهذا كلام علمي لأن تخزين المعلومات في خلايا الدماغ يتم وفق نظام تراكمي متسارع، فالصفحة الأولى تحتاج زمناً طويلاً، والصفحة الثانية تحتاج زمناً أقل وهكذا حتى تصل إلى مرحلة يكون فيها الحفظ عملية ممتعة جداً وسهلة جداً. ولذلك يقول تعالى: (وَلَقَدْ يَسَّرْنَا الْقُرْآَنَ لِلذِّكْرِ فَهَلْ مِنْ مُدَّكِرٍ) [القمر: 17].
__________________
** أنتَ **
نور العيون كلماتك ما تهون ما راح ننساك
لو مهما صار بعدك ما يطول بكره حيزول ونفرح بهواك
على بالي بتبقى يا حبي أسمكَ مزروع بقلبي وماني قادره ع جفاك
من هو ؟؟؟ القرآنـ ـالكريم طبعاً
  #16  
قديم 06/01/2011, 12:07 AM
صورة عضوية ضياءالرستاق
ضياءالرستاق ضياءالرستاق غير متصل حالياً
عضو نشيط
 
تاريخ الانضمام: 14/10/2010
الجنس: أنثى
المشاركات: 247
افتراضي

مساااااااءكن طيب بنور الله ورعااااااااايته
يا " حامــــــــــــلات كتـــــــــاااااب الله "
أسأل الله لكن ولجميع من يحفظ كتااااب الله
بالتوفيق والسداد لحفظ كتابه بتدبره وتأمله
وأن يجعله نور لقلوبنا وجلاء لهمنا وغمنا
*** اللهـــــــــــــــــم آآآآآآآآآآآآآآآمين ***
__________________
** أنتَ **
نور العيون كلماتك ما تهون ما راح ننساك
لو مهما صار بعدك ما يطول بكره حيزول ونفرح بهواك
على بالي بتبقى يا حبي أسمكَ مزروع بقلبي وماني قادره ع جفاك
من هو ؟؟؟ القرآنـ ـالكريم طبعاً
  #17  
قديم 06/01/2011, 12:28 AM
صورة عضوية ضياءالرستاق
ضياءالرستاق ضياءالرستاق غير متصل حالياً
عضو نشيط
 
تاريخ الانضمام: 14/10/2010
الجنس: أنثى
المشاركات: 247
Smile

اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة غدير الحياة مشاهدة المشاركات
الســــــــلام عليكم ورحمـة الله وبركــاته..
..
الحمدلله على أتمام الحزب الثالــث..ونســال الله أن يسهل علينــا حفظ بقيــة الأحــزاب,,
بأذن الله تعالـــــــى..
وعليكم الســــــــــــلام ورحمة الله وبركاته ..
الحمد لله على كل حــــــــال " الحمد لله "
نسأل الله التوفيق والسداد لحفظ بقيــة الأحــزاب
إنه نعم المولى ونعم النصير .. لا حول ولا قوة إلا به
اللهـمـ آميــــــن ... اللهـمـ آميــــــن ... اللهـمـ آميــــــن ...
__________________
** أنتَ **
نور العيون كلماتك ما تهون ما راح ننساك
لو مهما صار بعدك ما يطول بكره حيزول ونفرح بهواك
على بالي بتبقى يا حبي أسمكَ مزروع بقلبي وماني قادره ع جفاك
من هو ؟؟؟ القرآنـ ـالكريم طبعاً
  #18  
قديم 06/01/2011, 07:17 AM
صورة عضوية ضياءالرستاق
ضياءالرستاق ضياءالرستاق غير متصل حالياً
عضو نشيط
 
تاريخ الانضمام: 14/10/2010
الجنس: أنثى
المشاركات: 247
Smile تفســـــــــــــــر الحزب الرابع

السلامـ عليكمـ ورحمة الله وبركاته ..
أخواتي حاملات كتاب الله أضع بين يديكن هذا التفسير
عسى الله أن ينفعنا به وإياكم لفهم المعاني الآيات ..

قال تعـــــــالى : {وَاذْكُرُواْ اللّهَ فِي أَيَّامٍ مَّعْدُودَاتٍ فَمَن تَعَجَّلَ فِي يَوْمَيْنِ فَلاَ إِثْمَ عَلَيْهِ وَمَن تَأَخَّرَ فَلا إِثْمَ عَلَيْهِ لِمَنِ اتَّقَى وَاتَّقُواْ اللّهَ وَاعْلَمُوا أَنَّكُمْ إِلَيْهِ تُحْشَرُونَ }
واذكروا الله تسبيحًا وتكبيرًا في أيام قلائل, وهي أيام التشريق: الحادي عشر والثاني عشر والثالث عشر من شهر ذي الحجة. فمن أراد التعجل وخرج من "مِنى" قبل غروب شمس اليوم الثاني عشر بعد رمي الجمار فلا ذنب عليه, ومن تأخر بأن بات بـ "مِنى" حتى يرمي الجمار في اليوم الثالث عشر فلا ذنب عليه, لمن اتقى الله في حجه. والتأخر أفضل; لأنه تزوُّد في العبادة واقتداء بفعل النبي صلى الله عليه وسلم. وخافوا الله- أيها المسلمون- وراقبوه في كل أعمالكم, واعلموا أنكم إليه وحده تُحْشَرون بعد موتكم للحساب والجزاء.

قال تعـــــــالى : ( وَمِنَ النَّاسِ مَن يُعْجِبُكَ قَوْلُهُ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَيُشْهِدُ اللّهَ عَلَى مَا فِي قَلْبِهِ وَهُوَ أَلَدُّ الْخِصَامِ )
وبعض الناس من المنافقين يعجبك -أيها الرسول- كلامه الفصيح الذي يريد به حظًّا من حظوظ الدنيا لا الآخرة, ويحلف مستشهدًا بالله على ما في قلبه من محبة الإسلام, وفي هذا غاية الجرأة على الله, وهو شديد العداوة والخصومة للإسلام والمسلمين.

قال تعـــــــالى : ( َإِذَا تَوَلَّى سَعَى فِي الأَرْضِ لِيُفْسِدَ فِيِهَا وَيُهْلِكَ الْحَرْثَ وَالنَّسْلَ وَاللّهُ لاَ يُحِبُّ الفَسَادَ )
وإذا خرج من عندك أيها الرسول, جَدَّ ونَشِط في الأرض ليفسد فيها, ويتلف زروع الناس, ويقتل ماشيتهم. والله لا يحب الفساد.

قال تعـــــــالى : ( وَإِذَا قِيلَ لَهُ اتَّقِ اللّهَ أَخَذَتْهُ الْعِزَّةُ بِالإِثْمِ فَحَسْبُهُ جَهَنَّمُ وَلَبِئْسَ الْمِهَادُ )
وإذا نُصِح ذلك المنافق المفسد, وقيل له: اتق الله واحذر عقابه, وكُفَّ عن الفساد في الأرض, لم يقبل النصيحة, بل يحمله الكبر وحميَّة الجاهلية على مزيد من الآثام, فَحَسْبُه جهنم وكافيته عذابًا, ولبئس الفراش هي.

قال تعـــــــالى : ( وَمِنَ النَّاسِ مَن يَشْرِي نَفْسَهُ ابْتِغَاء مَرْضَاتِ اللّهِ وَاللّهُ رَؤُوفٌ بِالْعِبَادِ )
وبعض الناس يبيع نفسه طلبًا لرضا الله عنه, بالجهاد في سبيله, والتزام طاعته. والله رءوف بالعباد, يرحم عباده المؤمنين رحمة واسعة في عاجلهم وآجلهم, فيجازبهم أحسن الجزاء.

قال تعـــــــالى : ( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ ادْخُلُواْ فِي السِّلْمِ كَآفَّةً وَلاَ تَتَّبِعُواْ خُطُوَاتِ الشَّيْطَانِ إِنَّهُ لَكُمْ عَدُوٌّ مُّبِينٌ )
يا أيها الذين آمنوا بالله ربًا وبمحمد نبيًا ورسولا وبالإسلام دينًا, ادخلوا في جميع شرائع الإسلام, عاملين بجميع أحكامه, ولا تتركوا منها شيئًا, ولا تتبعوا طرق الشيطان فيما يدعوكم إليه من المعاصي. إنه لكم عدو ظاهر العداوة فاحذروه.

قال تعـــــــالى : ( فَإِن زَلَلْتُمْ مِّن بَعْدِ مَا جَاءتْكُمُ الْبَيِّنَاتُ فَاعْلَمُواْ أَنَّ اللّهَ عَزِيزٌ حَكِيمٌ )
إن انحرفتم عن طريق الحق, من بعد ما جاءتكم الحجج الواضحة من القرآن والسنة, فاعلموا أن الله عزيز في ملكه لا يفوته شيء, حكيم في أمره ونهيه, يضع كل شيء في موضعه المناسب له.

قال تعـــــــالى : ( هَلْ يَنظُرُونَ إِلاَّ أَن يَأْتِيَهُمُ اللّهُ فِي ظُلَلٍ مِّنَ الْغَمَامِ وَالْمَلآئِكَةُ وَقُضِيَ الأَمْرُ وَإِلَى اللّهِ تُرْجَعُ الأمُورُ)
ما ينتظر هؤلاء المعاندون الكافرون بعد قيام الأدلة البينة إلا أن يأتيهم الله عز وجل على الوجه اللائق به سبحانه في ظُلَل من السحاب يوم القيامة; ليفصل بينهم بالقضاء العادل, وأن تأتي الملائكة, وحينئذ يقضي الله تعالى فيهم قضاءه. وإليه وحده ترجع أمور الخلائق جميعها.

قال تعـــــــالى : ( سَلْ بَنِي إِسْرَائِيلَ كَمْ آتَيْنَاهُم مِّنْ آيَةٍ بَيِّنَةٍ وَمَن يُبَدِّلْ نِعْمَةَ اللّهِ مِن بَعْدِ مَا جَاءتْهُ فَإِنَّ اللّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ )
سل -أيها الرسول- بني إسرائيل المعاندين لك: كم أعطيناهم من آيات واضحات في كتبهم تهديهم إلى الحق, فكفروا بها كلها, وأعرضوا عنها, وحَرَّفوها عن مواضعها. ومن يبدل نعمة الله -وهي دينه- ويكفر بها من بعد معرفتها, وقيام الحجة عليه بها, فإن الله تعالى شديد العقاب له.

قال تعـــــــالى : ( زُيِّنَ لِلَّذِينَ كَفَرُواْ الْحَيَاةُ الدُّنْيَا وَيَسْخَرُونَ مِنَ الَّذِينَ آمَنُواْ وَالَّذِينَ اتَّقَواْ فَوْقَهُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَاللّهُ يَرْزُقُ مَن يَشَاءُ بِغَيْرِ حِسَابٍ )
حُسِّن للذين جحدوا وحدانية الله الحياةُ الدنيا وما فيها من الشهوات والملذات, وهم يستهزئون بالمؤمنين. وهؤلاء الذين يخشون ربهم فوق جميع الكفار يوم القيامة; حيث يدخلهم الله أعلى درجات الجنة, وينزل الكافرين أسفل دركات النار. والله يرزق مَن يشاء مِن خلقه بغير حساب.

قال تعـــــــالى : ( كَانَ النَّاسُ أُمَّةً وَاحِدَةً فَبَعَثَ اللّهُ النَّبِيِّينَ مُبَشِّرِينَ وَمُنذِرِينَ وَأَنزَلَ مَعَهُمُ الْكِتَابَ بِالْحَقِّ لِيَحْكُمَ بَيْنَ النَّاسِ فِيمَا اخْتَلَفُواْ فِيهِ وَمَا اخْتَلَفَ فِيهِ إِلاَّ الَّذِينَ أُوتُوهُ مِن بَعْدِ مَا جَاءتْهُمُ الْبَيِّنَاتُ بَغْياً بَيْنَهُمْ فَهَدَى اللّهُ الَّذِينَ آمَنُواْ لِمَا اخْتَلَفُواْ فِيهِ مِنَ الْحَقِّ بِإِذْنِهِ وَاللّهُ يَهْدِي مَن يَشَاءُ إِلَى صِرَاطٍ مُّسْتَقِيمٍ )
كان الناس جماعة واحدة, متفقين على الإيمان بالله ثم اختلفوا في دينهم, فبعث الله النبيين دعاة لدين الله, مبشرين مَن أطاع الله بالجنة, ومحذرين من كفر به وعصاه النار, وأنزل معهم الكتب السماوية بالحق الذي اشتملت عليه; ليحكموا بما فيها بين الناس فيما اختلفوا فيه, وما اخْتَلَف في أمر محمد صلى الله عليه وسلم وكتابه ظلمًا وحسدًا إلا الذين أعطاهم الله التوراة, وعرفوا ما فيها من الحجج والأحكام, فوفَّق الله المؤمنين بفضله إلى تمييز الحق من الباطل, ومعرفة ما اختلفوا فيه. والله يوفِّق من يشاء من عباده إلى طريق مستقيم.

قال تعـــــــالى : ( أَمْ حَسِبْتُمْ أَن تَدْخُلُواْ الْجَنَّةَ وَلَمَّا يَأْتِكُم مَّثَلُ الَّذِينَ خَلَوْاْ مِن قَبْلِكُم مَّسَّتْهُمُ الْبَأْسَاء وَالضَّرَّاء وَزُلْزِلُواْ حَتَّى يَقُولَ الرَّسُولُ وَالَّذِينَ آمَنُواْ مَعَهُ مَتَى نَصْرُ اللّهِ أَلا إِنَّ نَصْرَ اللّهِ قَرِيبٌ )
ل أظننتم -أيها المؤمنون- أن تدخلوا الجنة, ولمَّا يصبكم من الابتلاء مثل ما أصاب المؤمنين الذين مضوا من قبلكم: من الفقر والأمراض والخوف والرعب, وزُلزلوا بأنواع المخاوف, حتى قال رسولهم والمؤمنون معه -على سبيل الاستعجال للنصر من الله تعالى-: متى نصر الله؟ ألا إن نصر الله قريب من المؤمنين.

قال تعـــــــالى : ( يَسْأَلُونَكَ مَاذَا يُنفِقُونَ قُلْ مَا أَنفَقْتُم مِّنْ خَيْرٍ فَلِلْوَالِدَيْنِ وَالأَقْرَبِينَ وَالْيَتَامَى وَالْمَسَاكِينِ وَابْنِ السَّبِيلِ وَمَا تَفْعَلُواْ مِنْ خَيْرٍ فَإِنَّ اللّهَ بِهِ عَلِيمٌ )
يسلك أصحابك -أيها النبي- أي شيء ينفقون من أصناف أموالهم تقربًا إلى الله تعالى, وعلى مَن ينفقون؟ قل لهم: أنفقوا أيَّ خير يتيسر لكم من أصناف المال الحلال الطيب, واجعلوا نفقتكم للوالدين, والأقربين من أهلكم وذوي أرحامكم, واليتامى, والفقراء, والمسافر المحتاج الذي بَعُدَ عن أهله وماله. وما تفعلوا من خير فإن الله تعالى به عليم.

قال تعـــــــالى : ( كُتِبَ عَلَيْكُمُ الْقِتَالُ وَهُوَ كُرْهٌ لَّكُمْ وَعَسَى أَن تَكْرَهُواْ شَيْئاً وَهُوَ خَيْرٌ لَّكُمْ وَعَسَى أَن تُحِبُّواْ شَيْئاً وَهُوَ شَرٌّ لَّكُمْ وَاللّهُ يَعْلَمُ وَأَنتُمْ لاَ تَعْلَمُونَ )
فرض الله عليكم -أيها المؤمنون- قتال الكفار, والقتال مكروه لكم من جهة الطبع; لمشقته وكثرة مخاطره, وقد تكرهون شيئًا وهو في حقيقته خير لكم, وقد تحبون شيئًا لما فيه من الراحة أو اللذة العاجلة, وهو شر لكم. والله تعالى يعلم ما هو خير لكم, وأنتم لا تعلمون ذلك. فبادروا إلى الجهاد في سبيله.

قال تعـــــــالى : ( يَسْأَلُونَكَ عَنِ الشَّهْرِ الْحَرَامِ قِتَالٍ فِيهِ قُلْ قِتَالٌ فِيهِ كَبِيرٌ وَصَدٌّ عَن سَبِيلِ اللّهِ وَكُفْرٌ بِهِ وَالْمَسْجِدِ الْحَرَامِ وَإِخْرَاجُ أَهْلِهِ مِنْهُ أَكْبَرُ عِندَ اللّهِ وَالْفِتْنَةُ أَكْبَرُ مِنَ الْقَتْلِ وَلاَ يَزَالُونَ يُقَاتِلُونَكُمْ حَتَّىَ يَرُدُّوكُمْ عَن دِينِكُمْ إِنِ اسْتَطَاعُواْ وَمَن يَرْتَدِدْ مِنكُمْ عَن دِينِهِ فَيَمُتْ وَهُوَ كَافِرٌ فَأُوْلَـئِكَ حَبِطَتْ أَعْمَالُهُمْ فِي الدُّنْيَا وَالآخِرَةِ وَأُوْلَـئِكَ أَصْحَابُ النَّارِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ )
سألك المشركون -أيها الرسول- عن الشهر الحرام: هل يحل فيه القتال؟ قل لهم: القتال في الشهر الحرام عظيم عند الله استحلاله وسفك الدماء فيه, ومَنْعكم الناس من دخول الإسلام بالتعذيب والتخويف, وجحودكم بالله وبرسوله وبدينه, ومَنْع المسلمين من دخول المسجد الحرام, وإخراج النبي والمهاجرين منه وهم أهله وأولياؤه, ذلك أكبر ذنبًا, وأعظم جرمًا عند الله من القتال في الشهر الحرام. والشرك الذي أنتم فيه أكبر وأشد من القتل في الشهر الحرام. وهؤلاء الكفار لم يرتدعوا عن جرائمهم, بل هم مستمرون عليها, ولا يزالون يقاتلونكم حتى يردوكم عن الإسلام إلى الكفر إن استطاعوا تحقيق ذلك. ومن أطاعهم منكم -أيها المسلمون- وارتدَّ عن دينه فمات على الكفر, فقد ذهب عمله في الدنيا والآخرة, وصار من الملازمين لنار جهنم لا يخرج منها أبدًا.

قال تعـــــــالى : ( إِنَّ الَّذِينَ آمَنُواْ وَالَّذِينَ هَاجَرُواْ وَجَاهَدُواْ فِي سَبِيلِ اللّهِ أُوْلَـئِكَ يَرْجُونَ رَحْمَتَ اللّهِ وَاللّهُ غَفُورٌ رَّحِيمٌ )
ن الذين صَدَّقوا بالله ورسوله وعملوا بشرعه والذين تركوا ديارهم, وجاهدوا في سبيل الله, أولئك يطمعون في فضل الله وثوابه. والله غفور لذنوب عباده المؤمنين, رحيم بهم رحمة واسعة.

قال تعـــــــالى : ( يَسْأَلُونَكَ عَنِ الْخَمْرِ وَالْمَيْسِرِ قُلْ فِيهِمَا إِثْمٌ كَبِيرٌ وَمَنَافِعُ لِلنَّاسِ وَإِثْمُهُمَا أَكْبَرُ مِن نَّفْعِهِمَا وَيَسْأَلُونَكَ مَاذَا يُنفِقُونَ قُلِ الْعَفْوَ كَذَلِكَ يُبيِّنُ اللّهُ لَكُمُ الآيَاتِ لَعَلَّكُمْ تَتَفَكَّرُونَ )
يسألك المسلمون -أيها النبي- عن حكم تعاطي الخمر شربًا وبيعًا وشراءً, والخمر كل مسكر خامر العقل وغطاه مشروبًا كان أو مأكولا ويسألونك عن حكم القمار -وهو أَخْذُ المال أو إعطاؤه بالمقامرة وهي المغالبات التي فيها عوض من الطرفين-, قل لهم: في ذلك أضرار ومفاسد كثيرة في الدين والدنيا, والعقول والأموال, وفيهما منافع للناس من جهة كسب الأموال وغيرها, وإثمهما أكبر من نفعهما; إذ يصدَّان عن ذكر الله وعن الصلاة, ويوقعان العداوة والبغضاء بين الناس, ويتلفان المال. وكان هذا تمهيدًا لتحريمهما. ويسألونك عن القَدْر الذي ينفقونه من أموالهم تبرعًا وصدقة, قل لهم: أنفقوا القَدْر الذي يزيد على حاجتكم.

إن شـــــــــــــــــــــــــــــــــــاء الله ..
يتبــــــــــــع دمتن برعاية الله وحفظه ...
__________________
** أنتَ **
نور العيون كلماتك ما تهون ما راح ننساك
لو مهما صار بعدك ما يطول بكره حيزول ونفرح بهواك
على بالي بتبقى يا حبي أسمكَ مزروع بقلبي وماني قادره ع جفاك
من هو ؟؟؟ القرآنـ ـالكريم طبعاً
  #19  
قديم 06/01/2011, 09:06 AM
صورة عضوية ضياءالرستاق
ضياءالرستاق ضياءالرستاق غير متصل حالياً
عضو نشيط
 
تاريخ الانضمام: 14/10/2010
الجنس: أنثى
المشاركات: 247
Smile تفســـــــــــــــــر الحزب الرابع

السلامـ عليكمـ ورحمة الله وبركاته ..
أخواتي حاملات كتاب الله أضع بين يديكن هذا التفسير
عسى الله أن ينفعنا به وإياكم لفهم المعاني الآيات ..

قال تعـــــــالى : ( فِي الدُّنْيَا وَالآخِرَةِ وَيَسْأَلُونَكَ عَنِ الْيَتَامَى قُلْ إِصْلاَحٌ لَّهُمْ خَيْرٌ وَإِنْ تُخَالِطُوهُمْ فَإِخْوَانُكُمْ وَاللّهُ يَعْلَمُ الْمُفْسِدَ مِنَ الْمُصْلِحِ وَلَوْ شَاء اللّهُ لأعْنَتَكُمْ إِنَّ اللّهَ عَزِيزٌ حَكِيمٌ)
مثل ذلك البيان الواضح يبيِّن الله لكم الآيات وأحكام الشريعة; لكي تتفكروا فيما ينفعكم في الدنيا والآخرة. ويسألونك -أيها النبي- عن اليتامى كيف يتصرفون معهم في معاشهم وأموالهم؟ قل لهم: إصلاحكم لهم خير, فافعلوا الأنفع لهم دائمًا, وإن تخالطوهم في سائر شؤون المعاش فهم إخوانكم في الدين. وعلى الأخ أن يرعى مصلحة أخيه. والله يعلم المضيع لأموال اليتامى من الحريص على إصلاحها. ولو شاء الله لضيَّق وشقَّ عليكم بتحريم الخالطة. إن الله عزيز في ملكه, حكيم في خلقه وتدبيره وتشريعه.

قال تعـــــــالى : ( وَلاَ تَنكِحُواْ الْمُشْرِكَاتِ حَتَّى يُؤْمِنَّ وَلأَمَةٌ مُّؤْمِنَةٌ خَيْرٌ مِّن مُّشْرِكَةٍ وَلَوْ أَعْجَبَتْكُمْ وَلاَ تُنكِحُواْ الْمُشِرِكِينَ حَتَّى يُؤْمِنُواْ وَلَعَبْدٌ مُّؤْمِنٌ خَيْرٌ مِّن مُّشْرِكٍ وَلَوْ أَعْجَبَكُمْ أُوْلَـئِكَ يَدْعُونَ إِلَى النَّارِ وَاللّهُ يَدْعُوَ إِلَى الْجَنَّةِ وَالْمَغْفِرَةِ بِإِذْنِهِ وَيُبَيِّنُ آيَاتِهِ لِلنَّاسِ لَعَلَّهُمْ يَتَذَكَّرُونَ)
ولا تتزوجوا -أيها المسلمون- المشركات عابدات الأوثان, حتى يدخلن في الإسلام. واعلموا أن امرأة مملوكة لا مال لها ولا حسب, مؤمنةً بالله, خير من امرأة مشركة, وإن أعجبتكم المشركة الحرة. ولا تُزَوِّجوا نساءكم المؤمنات -إماء أو حرائر- للمشركين حتى يؤمنوا بالله ورسوله. واعلموا أن عبدًا مؤمنًا مع فقره, خير من مشرك, وإن أعجبكم المشرك. أولئك المتصفون بالشرك رجالا ونساءً يدعون كل مَن يعاشرهم إلى ما يؤدي به إلى النار, والله سبحانه يدعو عباده إلى دينه الحق المؤدي بهم إلى الجنة ومغفرة ذنوبهم بإذنه, ويبين آياته وأحكامه للناس; لكي يتذكروا, فيعتبروا.

قال تعـــــــالى : ( وَيَسْأَلُونَكَ عَنِ الْمَحِيضِ قُلْ هُوَ أَذًى فَاعْتَزِلُواْ النِّسَاء فِي الْمَحِيضِ وَلاَ تَقْرَبُوهُنَّ حَتَّىَ يَطْهُرْنَ فَإِذَا تَطَهَّرْنَ فَأْتُوهُنَّ مِنْ حَيْثُ أَمَرَكُمُ اللّهُ إِنَّ اللّهَ يُحِبُّ التَّوَّابِينَ وَيُحِبُّ الْمُتَطَهِّرِينَ )
ويسألونك عن الحيض- وهو الدم الذي يسيل من أرحام النساء جِبِلَّة في أوقات مخصوصة-, قل لهم -أيها النبي-: هو أذى مستقذر يضر من يَقْرَبُه, فاجتنبوا جماع النساء مدة الحيض حتى ينقطع الدم, فإذا انقطع الدم, واغتسلن, فجامعوهن في الموضع الذي أحلَّه الله لكم, وهو القبل لا الدبر. إن الله يحب عباده المكثرين من الاستغفار والتوبة, ويحب عباده المتطهرين الذين يبتعدون عن الفواحش والأقذار.

قال تعـــــــالى : ( نِسَآؤُكُمْ حَرْثٌ لَّكُمْ فَأْتُواْ حَرْثَكُمْ أَنَّى شِئْتُمْ وَقَدِّمُواْ لأَنفُسِكُمْ وَاتَّقُواْ اللّهَ وَاعْلَمُواْ أَنَّكُم مُّلاَقُوهُ وَبَشِّرِ الْمُؤْمِنِينَ )
نساؤكم موضع زرع لكم, تضعون النطفة في أرحامهن, فَيَخْرج منها الأولاد بمشيئة الله, فجامعوهن في محل الجماع فقط, وهو القبل بأي كيفية شئتم, وقَدِّموا لأنفسكم أعمالا صالحة بمراعاة أوامر الله, وخافوا الله, واعلموا أنكم ملاقوه للحساب يوم القيامة. وبشِّر المؤمنين -أيها النبي- بما يفرحهم ويسرُّهم من حسن الجزاء في الآخرة.

قال تعـــــــالى : ( وَلاَ تَجْعَلُواْ اللّهَ عُرْضَةً لِّأَيْمَانِكُمْ أَن تَبَرُّواْ وَتَتَّقُواْ وَتُصْلِحُواْ بَيْنَ النَّاسِ وَاللّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ )
ولا تجعلوا -أيها المسلمون- حلفكم بالله مانعًا لكم من البر وصلة الرحم والتقوى والإصلاح بين الناس: بأن تُدْعَوا إلى فعل شيء منها, فتحتجوا بأنكم أقسمتم بالله ألا تفعلوه, بل على الحالف أن يعدل عن حلفه, ويفعل أعمال البر, ويكفر عن يمينه, ولا يعتاد ذلك. والله سميع لأقوالكم, عليم بجميع أحوالكم.

قال تعـــــــالى : ( لاَّ يُؤَاخِذُكُمُ اللّهُ بِاللَّغْوِ فِيَ أَيْمَانِكُمْ وَلَكِن يُؤَاخِذُكُم بِمَا كَسَبَتْ قُلُوبُكُمْ وَاللّهُ غَفُورٌ حَلِيمٌ )
ا يعاقبكم الله بسبب أيمانكم التي تحلفونها بغير قصد, ولكن يعاقبكم بما قصدَتْه قلوبكم. والله غفور لمن تاب إليه, حليم بمن عصاه حيث لم يعاجله بالعقوبة.

قال تعـــــــالى : ( لِّلَّذِينَ يُؤْلُونَ مِن نِّسَآئِهِمْ تَرَبُّصُ أَرْبَعَةِ أَشْهُرٍ فَإِنْ فَآؤُوا فَإِنَّ اللّهَ غَفُورٌ رَّحِيمٌ )
لذين يحلفون بالله أن لا يجامعوا نساءهم, انتظار أربعة أشهر, فإن رجعوا قبل فوات الأشهر الأربعة, فإن الله غفور لما وقع منهم من الحلف بسبب رجوعهم, رحيم بهم.

قال تعـــــــالى : ( وَإِنْ عَزَمُواْ الطَّلاَقَ فَإِنَّ اللّهَ سَمِيعٌ عَلِيمٌ )
وإن عقدوا عزمهم على الطلاق, باستمرارهم في اليمين, وترك الجماع, فإن الله سميع لأقوالهم, عليم بمقاصدهم, وسيجازيهم على ذلك.

قال تعـــــــالى : ( وَالْمُطَلَّقَاتُ يَتَرَبَّصْنَ بِأَنفُسِهِنَّ ثَلاَثَةَ قُرُوَءٍ وَلاَ يَحِلُّ لَهُنَّ أَن يَكْتُمْنَ مَا خَلَقَ اللّهُ فِي أَرْحَامِهِنَّ إِن كُنَّ يُؤْمِنَّ بِاللّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ وَبُعُولَتُهُنَّ أَحَقُّ بِرَدِّهِنَّ فِي ذَلِكَ إِنْ أَرَادُواْ إِصْلاَحاً وَلَهُنَّ مِثْلُ الَّذِي عَلَيْهِنَّ بِالْمَعْرُوفِ وَلِلرِّجَالِ عَلَيْهِنَّ دَرَجَةٌ وَاللّهُ عَزِيزٌ حَكُيمٌ )
والمطلقات ذوات الحيض, يجب أن ينتظرن دون نكاح بعد الطلاق مدة ثلاثة أطهار أو ثلاث حيضات على سبيل العدة; ليتأكدن من فراغ الرحم من الحمل. ولا يجوز لهن تزوج رجل آخر في أثناء هذه العدة حتى تنتهي. ولا يحل لهن أن يخفين ما خلق الله في أرحامهن من الحمل أو الحيض, إن كانت المطلقات مؤمنات حقًا بالله واليوم الآخر. وأزواج المطلقات أحق بمراجعتهن في العدة. وينبغي أن يكون ذلك بقصد الإصلاح والخير, وليس بقصد الإضرار تعذيبًا لهن بتطويل العدة. وللنساء حقوق على الأزواج, مثل التي عليهن, على الوجه المعروف, وللرجال على النساء منزلة زائدة من حسن الصحبة والعشرة بالمعروف والقِوامة على البيت وملك الطلاق. والله عزيز له العزة القاهرة, حكيم يضع كل شيء في موضعه المناسب.


قال تعـــــــالى : ( الطَّلاَقُ مَرَّتَانِ فَإِمْسَاكٌ بِمَعْرُوفٍ أَوْ تَسْرِيحٌ بِإِحْسَانٍ وَلاَ يَحِلُّ لَكُمْ أَن تَأْخُذُواْ مِمَّا آتَيْتُمُوهُنَّ شَيْئاً إِلاَّ أَن يَخَافَا أَلاَّ يُقِيمَا حُدُودَ اللّهِ فَإِنْ خِفْتُمْ أَلاَّ يُقِيمَا حُدُودَ اللّهِ فَلاَ جُنَاحَ عَلَيْهِمَا فِيمَا افْتَدَتْ بِهِ تِلْكَ حُدُودُ اللّهِ فَلاَ تَعْتَدُوهَا وَمَن يَتَعَدَّ حُدُودَ اللّهِ فَأُوْلَـئِكَ هُمُ الظَّالِمُونَ)
الطلاق الذي تحصل به الرجعة مرتان, واحدة بعد الأخرى, فحكم الله بعد كل طلقة هو إمساك المرأة بالمعروف, وحسن العشرة بعد مراجعتها, أو تخلية سبيلها مع حسن معاملتها بأداء حقوقها, وألا يذكرها مطلقها بسوء. ولا يحل لكم- أيها الأزواج- أن تأخذوا شيئًا مما أعطيتموهن من المهر ونحوه, إلا أن يخاف الزوجان ألا يقوما بالحقوق الزوجية, فحينئذ يعرضان أمرهما على الأولياء, فإن خاف الأولياء عدم إقامة الزوجين حدود الله, فلا حرج على الزوجين فيما تدفعه المرأة للزوج مقابل طلاقها. تلك الأحكام هي حدود الله الفاصلة بين الحلال والحرام, فلا تتجاوزوها, ومن يتجاوز حدود الله تعالى فأولئك هم الظالمون أنفسهم بتعريضها لعذاب الله.

قال تعـــــــالى : ( فَإِن طَلَّقَهَا فَلاَ تَحِلُّ لَهُ مِن بَعْدُ حَتَّىَ تَنكِحَ زَوْجاً غَيْرَهُ فَإِن طَلَّقَهَا فَلاَ جُنَاحَ عَلَيْهِمَا أَن يَتَرَاجَعَا إِن ظَنَّا أَن يُقِيمَا حُدُودَ اللّهِ وَتِلْكَ حُدُودُ اللّهِ يُبَيِّنُهَا لِقَوْمٍ يَعْلَمُونَ )
إن طلَّق الرجل زوجته الطلقة الثالثة, فلا تحلُّ له إلا إذا تزوجت رجلا غيره زواجًا صحيحًا وجامعها فيه ويكون الزواج عن رغبة, لا بنية تحليل المرأة لزوجها الأول, فإن طلقها الزوج الآخر أو مات عنها وانقضت عدتها, فلا إثم على المرأة وزوجها الأول أن يتزوجا بعقد جديد, ومهر جديد, إن غلب على ظنهما أن يقيما أحكام الله التي شرعها للزوجين. وتلك أحكام الله المحددة يبينها لقوم يعلمون أحكامه وحدوده; لأنهم المنتفعون بها.

إن شـــــــــــــــــــــــــــــــــــاء الله ..
يتبــــــــــــع دمتن برعاية الله وحفظه ...
__________________
** أنتَ **
نور العيون كلماتك ما تهون ما راح ننساك
لو مهما صار بعدك ما يطول بكره حيزول ونفرح بهواك
على بالي بتبقى يا حبي أسمكَ مزروع بقلبي وماني قادره ع جفاك
من هو ؟؟؟ القرآنـ ـالكريم طبعاً

آخر تحرير بواسطة ضياءالرستاق : 06/01/2011 الساعة 11:22 AM
  #20  
قديم 06/01/2011, 06:21 PM
غدير الحياة غدير الحياة غير متصل حالياً
عضو مميز
 
تاريخ الانضمام: 01/08/2009
الإقامة: فـــي أرض المحبـــة والخيرات ((عمــ,,ـــــان))
الجنس: أنثى
المشاركات: 1,244
افتراضي

بحمدلله وفضله..أنهيت حفظ سـورة البقـرة

ســائلة المولى أن يثبته فـ قلبي..وسأبدأ بمراجعته لتثبيته ومن ثم سأنطلق ((لسـورة ال عمـران))..

عزيزاتي..لا تنسونــي من دعــواتكـم..

والهمــة الهمــة..فلا مجال لكســل أو اليـأس هنــا...

دمــــــتن بخيــر وبحفظ الله..
__________________
فليتك تحلو والحياة مريرة,,,
...وليتك ترضى والأنام غضاب
وليت الذي بيني وبينكـ عامر,,,
...وبيني وبين العالميـــن خراب
اذا صح منكـ الود فالكل هيــن,,,
...وكل الذي فوق التراب تــراب
...حاملــة القرآن بأذن الله...
  #21  
قديم 06/01/2011, 08:59 PM
صورة عضوية أم لجين
أم لجين أم لجين غير متصل حالياً
عضو مميز
 
تاريخ الانضمام: 28/10/2008
الإقامة: ِهـــنـــا..حيث الــلا مكــــان..ِ
الجنس: أنثى
المشاركات: 4,115
افتراضي

اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة غدير الحياة مشاهدة المشاركات
الســــــــلام عليكم ورحمـة الله وبركــاته..
..
الحمدلله على أتمام الحزب الثالــث..ونســال الله أن يسهل علينــا حفظ بقيــة الأحــزاب,,
بأذن الله تعالـــــــى..
وعليكــــــــم الســـــلام والرحــمـــــة..

اللهـــم لك الحمد حمـــدا كثيـــرا طيبا ..نحمدك أن سهلت علينا حفظ ماقررنا وخططنا لحفظه من كتابك العظيم..ونسألك ونستعين بك في تيسير حفظ كتابك العظيم على الوجه الذي ترضاه ..

بارك الرحمن فيكِِ...أخيتي..غدير الحياة..

كوني بالقرب دائما
..
__________________
اقتباس:
سأعلو بنفسي من الآمي ..
وأحمـــل راية الأمل بكل "كبرياء وفخر" ..
"دون استصغار لمن حولي "..
بل معلما لهم .. بأن "العزة والكبرياء" ..
بالأمل بالله هما سر الحياة ..
"هيا تبسم للحياة و عش قرير العين طهرا"
تحرق الشعوب أنفسها لعزل رؤسائها ونحن:"سنحرق العالم ليبقى سلطاننا"
  #22  
قديم 06/01/2011, 09:05 PM
صورة عضوية أم لجين
أم لجين أم لجين غير متصل حالياً
عضو مميز
 
تاريخ الانضمام: 28/10/2008
الإقامة: ِهـــنـــا..حيث الــلا مكــــان..ِ
الجنس: أنثى
المشاركات: 4,115
افتراضي

اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة ضياءالرستاق مشاهدة المشاركات
ما الذي يحول بيننا وبين حفظ القرآن في قلوبنا؟
ولماذا يحاول كثير من الناس أن يحفظوا كتاب الله تعالى فلا يستطيعون؟
أحد أهم الأسباب حسب وجهة نظري هو مشكلة كبيرة يجب التغلب عليها، ولكن ما هي؟

إن المشكلة الكبرى والتي ربما يجهلها كثيرون هي أن للقرآن أسلوباً فريداً لا يوجد في أي كتاب آخر، وهذا أمر طبيعي لأن كلام الله لا يمكن أن يكون مثل كلام البشر، فنحن تعودنا في البيئة التي عشنا فيها على كلام من حولنا من البشر، ولكن لابد أن نتعود على هذا الأسلوب الجديد تماماً، وهذا يعني أنكِ ستستغرقين وقتاً لتألَفين هذا الأسلوب، وذلك حتى تتفاعل كل خلية من خلايا جسدكِ مع كلام الله تعالى، يقول تعالى: (اللَّهُ نَزَّلَ أَحْسَنَ الْحَدِيثِ كِتَابًا مُتَشَابِهًا مَثَانِيَ تَقْشَعِرُّ مِنْهُ جُلُودُ الَّذِينَ يَخْشَوْنَ رَبَّهُمْ ثُمَّ تَلِينُ جُلُودُهُمْ وَقُلُوبُهُمْ إِلَى ذِكْرِ اللَّهِ ذَلِكَ هُدَى اللَّهِ يَهْدِي بِهِ مَنْ يَشَاءُ وَمَنْ يُضْلِلِ اللَّهُ فَمَا لَهُ مِنْ هَادٍ) [الزمر: 23].

إن تجاوز هذه المرحلة هو الأهم في مشروع حفظ القرآن، ومعظم الذين يبدؤون بحفظ القرآن ثم يتركون هذا العمل لاحقاً ولا يستمرون فيه إنما سبب ذلك هو أنهم لم يألفوا أسلوب القرآن فتجدهم يحسون بصعوبة الحفظ ويحسون بضيق وثقل ولا يعلمون سبب ذلك.

إنكِ أختي القارئة إذا علمتي كيف يتم تخزين المعلومات في دماغكِ، سوف تكون هذه العملية أسهل بكثير. فقد يمر شهر كامل حتى تحفظين صفحة واحدة في البداية، ولكنك بعد ستة أشهر سوف تحفظين هذه الصفحة خلال ساعتين!!!
وهذا كلام علمي لأن تخزين المعلومات في خلايا الدماغ يتم وفق نظام تراكمي متسارع، فالصفحة الأولى تحتاج زمناً طويلاً، والصفحة الثانية تحتاج زمناً أقل وهكذا حتى تصل إلى مرحلة يكون فيها الحفظ عملية ممتعة جداً وسهلة جداً. ولذلك يقول تعالى: (وَلَقَدْ يَسَّرْنَا الْقُرْآَنَ لِلذِّكْرِ فَهَلْ مِنْ مُدَّكِرٍ) [القمر: 17].
بارك الله فيكِ..أخيتي..ضياء الرستاق..

جميل ماخطته يمينكِ..وأسأل الله أن يجعلكِ من أصحاب اليمين إن شاء الله..

بالفعل هذا مايحدث..وبإختصار شديد..حسب التعود يصبح الشئ أسهل وأسرع في الإتقان والإنجاز..

فلنجعل حبنا وتعلقنا بكتاب الله أسمى غاية نطمح إليها..

كوني هنا بدرركِ المنثورة دوما..
__________________
اقتباس:
سأعلو بنفسي من الآمي ..
وأحمـــل راية الأمل بكل "كبرياء وفخر" ..
"دون استصغار لمن حولي "..
بل معلما لهم .. بأن "العزة والكبرياء" ..
بالأمل بالله هما سر الحياة ..
"هيا تبسم للحياة و عش قرير العين طهرا"
تحرق الشعوب أنفسها لعزل رؤسائها ونحن:"سنحرق العالم ليبقى سلطاننا"
  #23  
قديم 06/01/2011, 09:10 PM
صورة عضوية أم لجين
أم لجين أم لجين غير متصل حالياً
عضو مميز
 
تاريخ الانضمام: 28/10/2008
الإقامة: ِهـــنـــا..حيث الــلا مكــــان..ِ
الجنس: أنثى
المشاركات: 4,115
افتراضي

اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة ضياءالرستاق مشاهدة المشاركات
بسم الله الرحمن الرحيم
بَلْ هُوَ آَيَاتٌ بَيِّنَاتٌ فِي صُدُورِ الَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ
[العنكبوت: 49]


فوائد حفظ القرآن الكريم

1- بما أن القرآن هو كلام الله تعالى فإنكِ عندما تحفظين هذا الكلام في صدركِ سيكون ذلك أعظم عمل تقومين به على الإطلاق! لأن حفظ القرآن سيفتح لكِ أبواب الخير كلها! وتذكَّري أن المهمة الأساسية التي جاء من أجلها سيد البشر صلى الله عليه وسلم هي: القرآن!

2- إن حفظ القرآن يعني أنكِ تأخذين على كل حرف عشر حسنات! وإذا علمتي مثلاً بأن عدد حروف أقصر سورة في القرآن وهي سورة الكوثر 42 حرفاً، وهذه السورة يمكن قراءتها في خمس ثوانٍ، وهذا يعني أنكِ كلما قرأتها سوف يزيد رصيدكِ عند الله تعالى 420 حسنة، وكل حسنة من هذه الحسنات خير من الدنيا وما فيها!! وتأملي كم من الحسنات ستأخذين عندما تقرئين القرآن كله والمؤلف من أكثر من ثلاث مئة ألف حرف!!!
وفكّري معي كم من الحسنات ستكسبين عندما تحفظين هذا القرآن، وتكرريه باستمرار، حتى يصبح جزءاً من حياتكِ!

3- القرآن يحوي علوم الدنيا والآخرة، ويحوي قصص الأولين والآخرين، ويحوي الكثير من الحقائق العلمية والكونية والطبية والتشريعية، ويحوي أيضاً كل الأحكام والقوانين والتشريعات التي تنظم حياة المؤمن وتجعله أكثر سعادة. هذا الكتاب العظيم هو الوحيد الذي يخبركِ عن قصة حياتكِ منذ البداية، ويخبركِ عن أهم لحظة في حياتكِ وهي لحظة الموت وما بعدها، ويخبرك بدقة تامة عن يوم القيامة والحياة التي ستكونين فيها خالداً إما في الجنة وإما في النار، أعاذنا الله منها..... وهذا يعني أنكِ عندما تحفظين القرآن إنما تحفظين أكبر موسوعة على الإطلاق!

4- هذا القرآن والذي تحفظينه وتحافظين عليه اليوم سيكون رفيقكِ لحظة الموت!! وسيكون المدافع عنك والشفيع لك يوم يتخلى عنكِ أقرب الناس إليكِ. يقول صلى الله عليه وسلم: (اقرأوا القرآن فإنه يأتي شفيعاً لأصحابه يوم القيامة)، وهل هنالك أجمل من لحظة تقابلين فيها الله تعالى يوم القيامة وأنتِ حافظه لكلامه في صدركِ؟!

5- عندما تحفظين القرآن سوف تمتلكِ قوة في أسلوبكِ بسبب بلاغة آيات القرآن، سوف تصبحين أكثر قدرة على التعامل مع الآخرين والتحمّل والصبر، سوف تكونين في سعادة لا توصف، فحفظ القرآن ليس مجرد حفظ لقصيدة شعر أو لقصة وأغنية! بل إنكِ عندما تحفظين القرآن إنما تُحدث تغييراً في نظرتك لكل شيء من حولك، وسوف يكون سلوككِ تابعاً لما تحفظين .
فقد سئلت سيدتنا عائشة رضي الله تعالى عنها عن خُلُق رسول الله صلى الله عليه وسلم فقالت: (كان خُلُقه القرآن)!! فإذا أردتي أن تكون أخلاقكِ مثل أخلاق رسول الله صلى الله عليه وسلم فعليكِ بحفظ القرآن.

6- القرآن شفاء للأمراض الجسدية والنفسية، فإذا كانت تلاوة الفاتحة على المريض تشفيه بإذن الله، فكيف بمن يحفظ كتاب الله كاملاً؟ سوف تتخلصين من الوساوس الشيطانية، سوف تزداد مناعة جسمك للأمراض بسبب التحول الكبير الذي ستمر به أثناء حفظكِ للقرآن، وهذا الكلام ليس نظرياً بل هو عن تجربة عشتها أنا وغيري ممن حفظوا ولو أجزاء قليلة من كتاب الله تعالى.
وقد أثبتّ في بحث بعنوان: آفاق العلاج بالقرآن، وجود قوة شفائية غريبة في كل آية من آيات هذا الكتاب العظيم.

7- بمجرد أنكِ قررت أن تحفظين القرآن لن يبقى لديك أي وقت للفراغ أو الملل أو الإحساس بالقلق والاكتئاب أو الخوف. القرآن سوف يزيل كل الهموم والأحزان وتراكمات الماضي، حفظ القرآن هو بمثابة تفريغ للشحنات السالبة التي تملأ دماغكِ ، ولذلك عندما تبدئين بهذا المشروع سوف تحسين بأنكِ قد وُلدت من جديد.

ماشاء الله على همتك وحماسكِ المتوقد بالعزيمة ,,غاليتي"ضياء الرستاق"..

ماأعظمها من فوائد..وهذا بالتأكيد..أقل ماقد يوصف أو يذكر من فوائد لكتاب الله الكريم..

وكيف يشقى أو يحزن أو يصاب بالهم من كان قلبه معلقا بحب الله ..ولكن القليل في زمننا من يعي حقيقة هذه الفوائد..

نسأل الله السلامة وأن يجعلنا جميعا من أهل القرآن وخاصته..
__________________
اقتباس:
سأعلو بنفسي من الآمي ..
وأحمـــل راية الأمل بكل "كبرياء وفخر" ..
"دون استصغار لمن حولي "..
بل معلما لهم .. بأن "العزة والكبرياء" ..
بالأمل بالله هما سر الحياة ..
"هيا تبسم للحياة و عش قرير العين طهرا"
تحرق الشعوب أنفسها لعزل رؤسائها ونحن:"سنحرق العالم ليبقى سلطاننا"
  #24  
قديم 06/01/2011, 09:18 PM
صورة عضوية أم لجين
أم لجين أم لجين غير متصل حالياً
عضو مميز
 
تاريخ الانضمام: 28/10/2008
الإقامة: ِهـــنـــا..حيث الــلا مكــــان..ِ
الجنس: أنثى
المشاركات: 4,115
افتراضي

اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة ضياءالرستاق مشاهدة المشاركات
مساااااااءكن طيب بنور الله ورعااااااااايته
يا " حامــــــــــــلات كتـــــــــاااااب الله "
أسأل الله لكن ولجميع من يحفظ كتااااب الله
بالتوفيق والسداد لحفظ كتابه بتدبره وتأمله
وأن يجعله نور لقلوبنا وجلاء لهمنا وغمنا
*** اللهـــــــــــــــــم آآآآآآآآآآآآآآآمين ***
ومســـائك عطــر بذكــر الله..

اللهـــم آآآآمين..لكِ بمثل مادعوتي غاليتي ضياء الرستاق..

نسأل الله أن يوفقنا في حفظ كتابه الكريم وأن يجعلنا من الذاكرين الشاكرين لنعمائه المصلين على نبيه الكريم التالين لكتابه الكريم..
__________________
اقتباس:
سأعلو بنفسي من الآمي ..
وأحمـــل راية الأمل بكل "كبرياء وفخر" ..
"دون استصغار لمن حولي "..
بل معلما لهم .. بأن "العزة والكبرياء" ..
بالأمل بالله هما سر الحياة ..
"هيا تبسم للحياة و عش قرير العين طهرا"
تحرق الشعوب أنفسها لعزل رؤسائها ونحن:"سنحرق العالم ليبقى سلطاننا"
  #25  
قديم 06/01/2011, 09:21 PM
صورة عضوية انوار الاسلام
انوار الاسلام انوار الاسلام غير متصل حالياً
عضو مميز
 
تاريخ الانضمام: 18/08/2009
الإقامة: مسقط
الجنس: أنثى
المشاركات: 2,457
افتراضي

بفضل الله وبحمده تم عقد قران اختنا الحبيبة

"" بنت العقيده ""

وألف الف الف مبروك


اختي الازكويه

ازغرط لوووووووووووووووول لووووووو

لوووووووووووو




وعقبال فرحة


أجمل الليالي .. ليلة العمر

وعقبال الغير متزوجات ما بو متزوجه اها وتروح تزوج


تحياتي للجميع

دمتن بفرح وسرور بإذنه تعالى

اختكن المحبة لكن دائما . . .

انوارالاسلام


__________________
أجمل من الورد و أحلى من الشهد ولا تحتاج لجهد
(سبحان الله وبحمده)
  #26  
قديم 06/01/2011, 09:22 PM
صورة عضوية أم لجين
أم لجين أم لجين غير متصل حالياً
عضو مميز
 
تاريخ الانضمام: 28/10/2008
الإقامة: ِهـــنـــا..حيث الــلا مكــــان..ِ
الجنس: أنثى
المشاركات: 4,115
افتراضي

بارك الله فيكِ..يانور الإيمان أخيتي "ضياء الرستاق".

يعجز اللسان عن شكركِ..غاليتي..

جعله الله في ميزان حسناتك..

مارأيكِ..أن نجعل التفسير في موضوع منفصل لأنه سيأخذ صفحات كثيرة منا؟؟
__________________
اقتباس:
سأعلو بنفسي من الآمي ..
وأحمـــل راية الأمل بكل "كبرياء وفخر" ..
"دون استصغار لمن حولي "..
بل معلما لهم .. بأن "العزة والكبرياء" ..
بالأمل بالله هما سر الحياة ..
"هيا تبسم للحياة و عش قرير العين طهرا"
تحرق الشعوب أنفسها لعزل رؤسائها ونحن:"سنحرق العالم ليبقى سلطاننا"
  #27  
قديم 06/01/2011, 09:28 PM
صورة عضوية أم لجين
أم لجين أم لجين غير متصل حالياً
عضو مميز
 
تاريخ الانضمام: 28/10/2008
الإقامة: ِهـــنـــا..حيث الــلا مكــــان..ِ
الجنس: أنثى
المشاركات: 4,115
افتراضي

اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة انوار الاسلام مشاهدة المشاركات
بفضل الله وبحمده تم عقد قران اختنا الحبيبة

"" بنت العقيده ""

وألف الف الف مبروك


اختي الازكويه

ازغرط لوووووووووووووووول لووووووو

لوووووووووووو




وعقبال فرحة


أجمل الليالي .. ليلة العمر

وعقبال الغير متزوجات ما بو متزوجه اها وتروح تزوج


تحياتي للجميع

دمتن بفرح وسرور بإذنه تعالى

اختكن المحبة لكن دائما . . .

انوارالاسلام



ياالله على الأخبار الطيبة والسارة..
ماشاء الله..

بارك الله فيهما وجمع بينهما على خير..

الله يتمم أمورهم على خير إن شاء الله..

تسلمي عزيزتي ع الخبر المفرح
.."عندي خبر ..هههه"

ألف ألف ألف مبرووووووك..وعقبال العزابية..

__________________
اقتباس:
سأعلو بنفسي من الآمي ..
وأحمـــل راية الأمل بكل "كبرياء وفخر" ..
"دون استصغار لمن حولي "..
بل معلما لهم .. بأن "العزة والكبرياء" ..
بالأمل بالله هما سر الحياة ..
"هيا تبسم للحياة و عش قرير العين طهرا"
تحرق الشعوب أنفسها لعزل رؤسائها ونحن:"سنحرق العالم ليبقى سلطاننا"

آخر تحرير بواسطة أم لجين : 07/01/2011 الساعة 02:39 PM
  #28  
قديم 06/01/2011, 09:39 PM
صورة عضوية أم لجين
أم لجين أم لجين غير متصل حالياً
عضو مميز
 
تاريخ الانضمام: 28/10/2008
الإقامة: ِهـــنـــا..حيث الــلا مكــــان..ِ
الجنس: أنثى
المشاركات: 4,115
افتراضي

اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة غدير الحياة مشاهدة المشاركات
بحمدلله وفضله..أنهيت حفظ سـورة البقـرة

ســائلة المولى أن يثبته فـ قلبي..وسأبدأ بمراجعته لتثبيته ومن ثم سأنطلق ((لسـورة ال عمـران))..

عزيزاتي..لا تنسونــي من دعــواتكـم..

والهمــة الهمــة..فلا مجال لكســل أو اليـأس هنــا...

دمــــــتن بخيــر وبحفظ الله..
ماشاء الله..تبارك الرحمن..

اسأل الله أن يثبت حفظكِ..ويزيد همتكِ لمواصلة حفظ كتابه الكريم..

هنيئا لكِ..ماوصلتِ إليه..بارك لله فيكِ..

ربي يحفظكِ..
__________________
اقتباس:
سأعلو بنفسي من الآمي ..
وأحمـــل راية الأمل بكل "كبرياء وفخر" ..
"دون استصغار لمن حولي "..
بل معلما لهم .. بأن "العزة والكبرياء" ..
بالأمل بالله هما سر الحياة ..
"هيا تبسم للحياة و عش قرير العين طهرا"
تحرق الشعوب أنفسها لعزل رؤسائها ونحن:"سنحرق العالم ليبقى سلطاننا"
  #29  
قديم 06/01/2011, 10:18 PM
صورة عضوية ضياءالرستاق
ضياءالرستاق ضياءالرستاق غير متصل حالياً
عضو نشيط
 
تاريخ الانضمام: 14/10/2010
الجنس: أنثى
المشاركات: 247
Smile

اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة غدير الحياة مشاهدة المشاركات
بحمدلله وفضله..أنهيت حفظ سـورة البقـرة

ســائلة المولى أن يثبته فـ قلبي..وسأبدأ بمراجعته لتثبيته ومن ثم سأنطلق ((لسـورة ال عمـران))..

عزيزاتي..لا تنسونــي من دعــواتكـم..

والهمــة الهمــة..فلا مجال لكســل أو اليـأس هنــا...

دمــــــتن بخيــر وبحفظ الله..
الله يبارك فيك أختي " غدير الحياة "
أسال الله لك ولنا التوفيق والسداد بحفظ كتابه
وأن يثبت ما حفظته بسويداء قلبك ويجعله ربيع قلبك وجلاء همك وغمك
اللهم آآآآآآآآآآآمين ... اللهم آآآآآآآآآآآمين ... اللهم آآآآآآآآآآآمين ...
__________________
** أنتَ **
نور العيون كلماتك ما تهون ما راح ننساك
لو مهما صار بعدك ما يطول بكره حيزول ونفرح بهواك
على بالي بتبقى يا حبي أسمكَ مزروع بقلبي وماني قادره ع جفاك
من هو ؟؟؟ القرآنـ ـالكريم طبعاً
  #30  
قديم 06/01/2011, 10:24 PM
صورة عضوية ضياءالرستاق
ضياءالرستاق ضياءالرستاق غير متصل حالياً
عضو نشيط
 
تاريخ الانضمام: 14/10/2010
الجنس: أنثى
المشاركات: 247
Smile

اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة أم لجين مشاهدة المشاركات
ومســـائك عطــر بذكــر الله..

اللهـــم آآآآمين..لكِ بمثل مادعوتي غاليتي ضياء الرستاق..

نسأل الله أن يوفقنا في حفظ كتابه الكريم وأن يجعلنا من الذاكرين الشاكرين لنعمائه المصلين على نبيه الكريم التالين لكتابه الكريم..
اللهم آآآآآآآآآآآمين ...
أشكرك على كلماتك العطرة ودررك المتناثرة بهذه الصفحات
جزاك الله خيرا وكثر من أمثالك
__________________
** أنتَ **
نور العيون كلماتك ما تهون ما راح ننساك
لو مهما صار بعدك ما يطول بكره حيزول ونفرح بهواك
على بالي بتبقى يا حبي أسمكَ مزروع بقلبي وماني قادره ع جفاك
من هو ؟؟؟ القرآنـ ـالكريم طبعاً
 

أدوات الموضوع البحث في الموضوع
البحث في الموضوع:

بحث متقدم
أنماط العرض

قواعد المشاركة
ليس بإمكانك إضافة مواضيع جديدة
ليس بإمكانك إضافة ردود
ليس بإمكانك رفع مرفقات
ليس بإمكانك تحرير مشاركاتك

رموز لغة HTML لا تعمل

الانتقال إلى

مواضيع مشابهه
الموضوع كاتب الموضوع القسم الردود آخر مشاركة
۞ مباركـ لنور الإيمانـ حفظ الجزء الأولـ من القرآنـ ۞ المرحلة الثالثة معـ الحزبـ الثالث[ شهر محرمـ ] بنت العقيدة السبلة الدينية 335 13/01/2011 08:17 AM
۞ المرحلة الثانية لحفظ القرآنـ الكريمـ [ الحزبـ الثاني ] شهر ذو الحجة [ العضواتـ ] ۞ بنت العقيدة السبلة الدينية 200 10/12/2010 11:27 PM
۞۞ أناشيد طيور الجنة الجزء الرابع + عرض مميز+ جوائز (( بالصور )) ۞۞ SamaSuhaib أرشيف سوق المعروضات والطلبات الأخرى 41 04/07/2010 10:05 AM
۞ ۞ ۞ ۞ الكراسي مستعمل للبيع۞ ۞فرصة ما اتعوض ۞ ۞ ۞ ۞تم البيع SaAdy أرشيف سوق المعروضات والطلبات الأخرى 58 28/02/2010 07:28 PM



جميع الأوقات بتوقيت مسقط. الساعة الآن 05:03 AM.

سبلة عمان :: السنة 13، اليوم 235

لا تمثل المواضيع المطروحة في سبلة عُمان رأيها، إنما تحمل وجهة نظر كاتبها