سبلة عمان

العودة   سبلة عمان » السبلة الرمضانية » ارشيف السبلة الرمضانية لعام 1428هـ

ملاحظات \ آخر الأخبار

 
 
أدوات الموضوع البحث في الموضوع أنماط العرض
  #1  
قديم 20/10/2007, 03:39 PM
صورة عضوية راح اللي راح
راح اللي راح راح اللي راح غير متصل حالياً
عضو مميز
 
تاريخ الانضمام: 30/07/2007
الإقامة: المدينه الباسمه
الجنس: ذكر
المشاركات: 2,505
افتراضي قصة واقعية رائعة

جدا رااااااااااااااااااااائعة هذه القصة وأنصحكم بقراءتها لآخرها..



يقول راويها جزاه الله خيراً:

هذه واقعة حقيقية 100 % حصلت مع زميلنا في شركة مرافق،، وأحببت أن أنقلها لكم لنستفد جميعا..

وهي أقرب للخيال في وقتنا هذا ،،،



مكة المكرمة 45 كلم..



كنا في جده في بيت الوالدة حفظها الله في صباح الجمعة، وعند الضحى سألت خالي: ويش رايك نطلع مكة نصلي الجمعة هناك ونرجع على طول ؟؟

قال فكره طيبة.. نشرب الشاهي ونطلع..

قلت الآن.. قبل ما يكسلنا الشيطان.. ولك علي أشتري لك شاهي عدني ما حصل من الخط .. لجل نلحق ندخل الحرم قبل الزحمة.. اليوم جمعة.. كل أهل مكة يصلوا هناك..

وحنا في الطريق السريع.. لفت نظري قبل مكة بحوالي خمسة وأربعين كيلومتر أو تزيد قليلاً في الناحية الأخرى من الطريق.. بيت أبيض من بيوت الله.. "مسجد"

ولفت نظري لعدة أشياء..

لونه أبيض رائع.. ومئذنته جميلة وعالية نسبياً..

مبني على أسفل سفح جبل أو على تلة تقريباً.. مما يجعل الوصول إليه يبدو صعباً قليلا.. خاصة على كبار السن.. وإن كان واضحاً أن من بنى المسجد بناه على هذه الصورة لأجل أن يراه الناس من بعيد.. ويعلموا بأن في هذا المكان مسجد..

المسجد كان مهدماً.. أو بمعنى أصح كان عبارة عن ثلثي مسجد فقط .. و الجزء الخلفي هدم تماماً.. ولا توجد أبواب أو حتى شبابيك.. وليس أكثر من مسجد مهجور مرتفع عن الأرض..

ما أدري ليه بقى منظر هذا المسجد في قلبي.. وصورته ما فارقت خيالي أبدا..

يمكن لشموخه و وقوفه ضد السنين.. الله أعلم..

وصلنا مكة ولله الحمد.. ووقفنا السيارة خارجها نظراً لشدة الزحام سمعنا الخطبة وصلينا..

بعد الصلاة.. ركبنا سيارتنا وأخذنا طريق العودة..

للمرة الثانية.. مدري ليه.. ظهرت صورة نفس المسجد في بالي..

"المسجد الأبيض المهجور"

كنت أكلم نفسي.. بعد شويه يظهر لنا المسجد

قمت ألتفت لليمين وأنا أبحث عنه

أذكر أن بجانبه مبنى المعهد السعودي الياباني بحوالي خمسمائة متر و كل من يمر بالخط السريع يستطيع أن يراه..

مررت بجانب المسجد وطالعت فيه.. ولكن لفت انتباهي شي !!

سيارة فورد زرقاء اللون تقف بجانبه !!

ثواني مرت وأنا أفكر.. ويش موقف هالسيارة هنا ؟!

ويش عنده راعيها ؟؟

ثم اتخذت قراري سريعاً..

خففت السرعة ولفيت لليمين على الخط الترابي ناحية المسجد.. ليقضي الله أمراً كان مفعولا.. وسط ذهول خالي وهو يسألني..

خير ويش فيك ؟؟

خير صار شي ؟؟

اتجهت لليمين من عند المعهد السعودي الياباني في خط ترابي لحوالي خمسمائة متر ثم يمين مرة أخرى.. ثم داخل أسوار لمزرعة قديمة.. حتى توجهت للمسجد مباشرة..

سألني خالي خير.. ويش فيك ؟؟ رد علي !!

قلت أبداً.. بشوف راعي هالسيارة ويش عنده..

قال.. مالنا ومال الناس !!

قلت خلينا نشوف.. وبالمرة نصلي العصر.. أعتقد أذن خلاص..

شافني مصمم ومتجه بقوة للمسجد سكت..



وقفنا السيارة في الأسفل.. وطلعنا حتى وصلنا للمسجد.. وإذا بصوت عالي.. يرتل القرآن باكياً !!

ويقرأ من سورة الرحمن.. وكان يقرأ هذه الآية بالذات..

"كل من عليها فان * ويبقى وجه ربك ذو الجلال والإكرام"

فكرت أن ننتظر في الخارج نستمع لهذه القراءة.. لكن الفضول قد بلغ بي مبلغه لأرى ماذا يحدث داخل هذا المسجد المهدم ثلثه.. والذي حتى الطير لا يمر عليه..

دخلنا المسجد.. وإذا بشاب وضع سجادة صلاة على الأرض.. وفي يده مصحف صغير يقرأ منه.. ولم يكن هناك أحداً غيره..

وأؤكد

بأنه لم يكن هناك أحداً غيره..

قلت: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

نظر إلينا وكأننا أفزعناه.. مستغرباً من حضورنا..

ثم قال: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

سألته: صليت العصر ؟؟

قال: لا

قلت: طيب أذنت ؟؟

قال: لا.. كم الساعة ؟؟

قلت: وجبت خلاص..

أذنت.. وقبل ما أقيم الصلاة.. وجدت الشاب ينظر ناحية القبلة ويبتسم !!

غريبة كانت ابتسامته !!

يبتسم لمين ؟!

ايش السبب !!

وقبل ما نصلي.. سمعت الشاب يقول جملة طيرت عقلي تماماً..

قال بالحرف الواحد

"أبشر.. جماعه مره وحده"

نظر لي خالي متعجباً.. فتجاهلت ذلك.. ثم كبرت للصلاة وأنا عقلي مشغول بهذه الجملة..

"أبشر جماعه مره وحده"

يكلم مين ؟؟ ما معانا أحد !! أنا متأكد إن المسجد كان فاضي.. يمكن أحد دخل من غير ما أشوفه.. هل هو مجنون.. لا أعتقد أبداً.. طيب يكلم مين !!

صلى خلفي.. وأنا تفكيري منشغل به تماماً..

بعد الصلاة.. أدرت وجهي لهم.. وحين أشار لي خالي للانصراف.. قلت له.. روح انت استناني في السيارة والحين ألحقك..

نظر لي.. كأنه خايف علي من هذا الشاب الغريب..

الذي يتوقف عند مسجد مهجور !!

الذي يقرأ القرآن في مسجد مهجور !!

الذي لا نعلم يكلم من حين يقول

"أبشر جماعه مره وحده" !!

أشرت إليه أني جالس قليلاً..

نظرت للشاب وكان مازال مستغرقاً في التسبيح..

ثم سألته: كيف حال الشيخ ؟؟

فقال: بخير ولله الحمد..

سألته: ما تعرفت عليك..

فلان بن فلان..

قلت: فرصة سعيدة يا أخي.. بس الله يسامحك.. أشغلتني عن الصلاة..

سألني ليش ؟!

قلت: وأنا أقيم الصلاة سمعتك تقول

"أبشر جماعه مره وحده"

ضحك.. وقال: ويش فيها ؟؟

قلت: ما فيها شي.. بس.. إنت كنت تكلم مين ؟؟!!

ابتسم.. ونظر للأرض وسكت لحظات.. وكأنه يفكر.. هل يخبرني أم لا ؟؟

هل سيقول كلمات أعجب من الخيال وأقرب للمستحيل تجعلني أشك أنه مجنون ؟؟

كلمات تهز القلوب وتدمع الأعين أم يكتفي بالسكوت !!

قال: لو قلت لك.. بتقول عني مجنون..

تأملته ملياً.. وضممت ركبتي لصدري.. حتى تكون الجلسة أكثر حميمية.. أكثر قرباً.. أكثر صدقاً.. وكأننا أصحاب منذ زمن..

قلت.. ما أعتقد إنك مجنون.. شكلك هادئ جداً.. وصليت معانا ولا سمعت لك حرف..

نظر لي.. ثم قال جملة نزلت علي كالقنبلة.. جعلتني أفكر فعلاً ..

هل هذا الشخص مجنون ؟؟

قال: كنت أكلم المسجد !!

قلت: نعم !!

"كنت أكلم المسجد" !!

سألته حتى أحسم هذا النقاش مبكراً.. وهل رد عليك المسجد ؟؟

تبسم.. ثم قال.. ما قلت لك.. حتقول عني مجنون.. وهل الحجارة ترد ؟؟ هذي مجرد حجارة..

تبسمت.. وقلت كلامك مضبوط .. وطالما إنها ما ترد.. طيب ليه تكلمها !!

قال: هل تنكر .. إن منها ما يهبط من خشية الله ؟؟

قلت: سبحان الله .. كيف أنكر وهذا مذكور في القرآن الكريم !!

قال: طيب .. و قوله تعالى "وإن من شيء إلا يسبح بحمده"

قلت: ماني فاهمك !!

قال: بعلمك..

نظر للأرض فترة وكأنه مازال يفكر.. هل يخبرني ؟؟

هل أستحق أن أعلم ؟؟

ثم قال دون أن يرفع عينيه..

"أنا إنسان أحب المساجد".. كلما شفت مسجد قديم والا مهدم أو مهجور.. أفكر فيه.. أفكر في أيام كان الناس يصلون فيه وأقول.. تلقى المسجد الحين مشتاق للصلاة فيه.. تلقاه يحن لذكر الله.. أحس.. أحس إنه ولهان على التسبيح والتهليل.. يتمنى لو آية تهز جدرانه.. وأفكر.. وأفكر.. يمكن يمر وقت الأذان وتلقى المئذنة مشتاقة.. و تتمنى تنادي.. حي على الصلاة.. وأحس إن المسجد.. يشعر إنه غريب بين المساجد.. يتمنى ركعة.. سجدة.. أحس بحزن في القبلة.. تتمنى لا إله إلا الله.. ولو عابر سبيل يقول الله أكبر ويقرأ الحمد لله رب العالمين..

أقول في نفسي والله لأطفئ شوقك.. والله لأعيد فيك بعض أيامك.. وأنزل.. وأصلي ركعتين لله.. وأقرأ فيه جزء من القرآن الكريم..

لا تقول غريب فعلي.. لكني والله.. أحب المساجد..

دمعت عيني.. نظرت في الأرض مثله لجل ما يلاحظها..

دمعت من كلامه.. من إحساسه.. من أسلوبه.. من فعله العجيب.. من رجل تعلق قلبه بالمساجد..

ما لقيت كلام ينقال.. واكتفيت بكلمة "الله يجزاك كل خير"

بدأ خالي يدق لي بوري "هرن" يستعجلني.. قمت.. وسلمت عليه.. قلت له.. لا تنساني من صالح دعائك..

وأنا خارج من المسجد قال وعينه مازالت في الأرض..

تدري ويش أدعي دايماً ؟؟

طالعت فيه وأنا أفكر.. ودي الزمن يطول وأنا أطالع فيه.. من كان هذا فعله.. كيف يكون دعاءه ؟؟

وما كنت أتوقع أبداً هذا الدعاء !!

"اللهم..

اللهم..

اللهم..

إن كنت تعلم أني آنست هذا المسجد بذكرك العظيم.. وقرآنك الكريم.. لوجهك يا رحيم.. فآنس وحشة أبي في قبره وأنت أرحم الراحمين"




حينها تتابع الدمع من عيني.. ولم أستحي أن أخفي ذلك.. أي فتى هذا.. وأي بر بالوالدين هذا.. ليتني مثله.. بل ليت لي ولد مثله.. كيف رباه أبوه.. أي تربية هذه.. وعلى أي شيء نربي نحن أبناءنا..

هزني هذا الدعاء.. اكتشفت بأني مقصرٌ للغاية مع والدي رحمه الله.. كم من المقصرين بينـنا مع والديهم سواء كانوا أحياء أو أمواتا ؟؟

أرى بعض الشباب حين تأتي صلاة الجنازة أو حين دفن الأب أو الأم.. أراهم يبكون بحرقة.. يرفعون أكفهم بالدعاء بصوت باكي.. يقطع نياط القلوب.. و أتفكر.. هل هم بررة بوالديهم إلى هذه الدرجة.. أم أن هذا البكاء محاولة لتعويض ما فاتهم من برهم بوالديهم !!

أم أنهم الآن فقط شعروا بالمعنى الحقيقي لكلمة أب.. أو كلمة أم ؟؟؟



من شريط "دمعة من هنا ودمعة من هناك"

لــ إبراهيم المرواني





اللهم اجعلني للنـاس قــدوة ولا تجعلنـي للنـاس عبــرة



منقول من ايميلي
__________________
الليل بأحزانه ضوا
  #2  
قديم 23/10/2007, 12:50 AM
بوناصر بوناصر غير متصل حالياً
عضو نشيط
 
تاريخ الانضمام: 06/10/2007
الإقامة: مسقط
الجنس: ذكر
المشاركات: 201
افتراضي

لا إله إلا الله



قصة وقف لها شعر جسمي... ولا أخفيك ان عيني دمعت على تقصيري

الله يرحم والديه.. و والد اللي نقل لنا القصة بعد

ادعوا لي بالصلاح والثبات على الحق... امين

المساجد!!!...حطيت يدك ع الجرح
  #3  
قديم 25/10/2007, 02:11 AM
صورة عضوية $=== غــريب الــدار ===$
$=== غــريب الــدار ===$ $=== غــريب الــدار ===$ غير متصل حالياً
عضو نشيط
 
تاريخ الانضمام: 16/10/2007
الإقامة: {}{}{}{ الــــــبريـــمـــي فــديت تــرابـهــا }{}{}{}
الجنس: ذكر
المشاركات: 679
افتراضي

لا إله إلا الله ولا حوله ولا قوة إلا بالله
مشكــور اخووي ع القصه ...
وانشالله في ميزان حسنااتك ..
تقبل مروري .. أخووك غريب الدار ..
__________________
بمـشي عـلى درب لـه النـاس يسعـــون &&& واصد عـن درب الدجـي والعتامـة
وبقصـر اليـسرة عـن الضيـم والهـون
&&& وطلـق يمينـي للصخـا والكـرامـة
وبحتـرم نـفــسي وانـا شخـص ممنــون &&& ومن يحترم نفسة وجـوب احترامـه
ماني من اللي في ذرى الحيط يمشون &&& ولامـن اللـي معتلـي فـي مقامـه
متواضع وأمشي على الحق بالهون &&& متـوسـط المعـرفـة والشـهـامـة

مـــع تحــيــات :
{}{}{}{}{}{ $=== غـــريب الــــدار ===$ }{}{}{}{}{}
  #4  
قديم 25/10/2007, 02:40 AM
شيخ الشباب شيخ الشباب غير متصل حالياً
عضو مميز
 
تاريخ الانضمام: 06/10/2007
الإقامة: استراليا
الجنس: ذكر
المشاركات: 2,418
افتراضي

جزاك الله خير اخي الفاضل
__________________
اعترف لك اني خنتـك ياعيونـي .. اعتـرف
في دقايق ضعف مني خنـت وعـدي البارحـه** ماتوقعته فؤادي فـي حـب غيـرك ينجـرف** بس جتني اللي في هواها جت صريحه وواضحه**
قالت: أنت غير كل عمري .. أنـت حبـك مختلـف** انت عشق في حياتـي فيـك روحـي سارحـة** ياعسى شيك المحبـة باسـم قلبـي ينصـرف**
ياعسى تبقى نصيبـي .. فيـك ابقـى رابحـه** هي تحبني تموت فيني تفدي روحـي وتحلـف** في رضا قلبـي وعينـي تبقـى دايـم ناجحـه** غصب عنـي حـل فينـي شـي لاماينوصـف** لاتلومينـي ..دخيلـك ..لاتكـونـي جـارحـة** أدري لحن الحزن في داخـل فـؤادك ينعـزف** وادري عينك في دموعـك ياحياتـي سابحـه** وادري قدري في عيونك خف نوره وانكسـف**وادري اني في حياتك صـرت غلطـه فادحـه **بس لحظة سمعي مني لـك بقـول واعتـرف** (ما بقول)
 

أدوات الموضوع البحث في الموضوع
البحث في الموضوع:

بحث متقدم
أنماط العرض

قواعد المشاركة
ليس بإمكانك إضافة مواضيع جديدة
ليس بإمكانك إضافة ردود
ليس بإمكانك رفع مرفقات
ليس بإمكانك تحرير مشاركاتك

رموز لغة HTML لا تعمل

الانتقال إلى



جميع الأوقات بتوقيت مسقط. الساعة الآن 01:34 AM.

سبلة عمان :: السنة 13، اليوم 202

لا تمثل المواضيع المطروحة في سبلة عُمان رأيها، إنما تحمل وجهة نظر كاتبها