عرض المشاركة وحيدة
  #7  
قديم 18/01/2011, 05:09 PM
صورة عضوية عذبة اللمى
عذبة اللمى عذبة اللمى غير متصل حالياً
عضو نشيط
 
تاريخ الانضمام: 19/06/2009
الإقامة: مسقط
الجنس: أنثى
المشاركات: 479
افتراضي

اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة عميد المظلومين مشاهدة المشاركات
لعبـــة الــــقط والفــأر .. وطريقـــة إعتقــالي


بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


ف البداية أود أن ارفع أسمى الشكر والعرفان لكل من وقف معي بالأمس إثناء اعتقالي من قبل القسم الخاص لشرطة عمان السلطانية، سواء كانوا أعضاء في السبلة أو مشاركين في مسيرة الخير والعطاء (المسيرة الخضراء) ولكل من عرف سالم بن عبد الله بن سالم الكندي ((عميد المظلومين)).




وإن دل هذا فإنما يدل على أن الشعب العماني لا يزال بخير ولله الحمد والشكر الجزيل ، بارك الله فيكم أيها الوطنيين المخلصين لوطنكم والذين لا ترضون بالذل والهوان في هذه البقعة الطاهر ، فأنتم عماد هذا الوطن وأبناء مولانا حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس حفظه الله،، فهذا حال الشعب العماني الأبي منذ القدم وحتى يرث الله الأرض ومن عليها.


ثانياَ..

أوجه ندائي إلى سيد معالي الفريق / مالك بن سليمان المعمري الموقر



سيدي الفريق..



اما كان هناك حل آخر لديكم سوى أن يتم اعتقالي بطريقة وحشيه وهمجيه ولا إنسانية من قبل رجالكم النبلاء..؟؟ ما جرى معي بالأمس يشبه مسكه (الفيل المتوحش) لجرو صغير لا يعي ما حوله سوى المطالبة بحقوقه، بالأمس كان أحد ضباطكم من القسم الخاص أمتنع عن ذكر أسمه استخدم معي طريقة لا إنسانية في الاعتقال يكسوها العنف والقسوة وكأنني مجرم بحد ذاته أو إرهابي كبير على مستوى العالم أو محرض ضد الحكومة، طريقة الاعتقال تشبه ما حدث للإرهابي كارلوس عندما تم اعتقاله ف السودان قبل سنوات فقد حاول هذا الفيل البشري إدخالي بالقوة الى داخل السيارة الخاصة التابعة للتحريات بعد أن امسك يدي بقوه وجرني للسيارة وأنا اصرخ عليه بان ولدي الصغير في السيارة وحيداً ولا يوجد شخص آخر يعتني به (الخطاب بن سالم الكندي 4 سنوات ونصف) ورغم رجائي له بأنني سوف أركب معهم فأنا إنسان مسالم ولا حاجه للعنف والوحشية والخشونة ولكن لا حياة لمن تنادي فهي ذئاب بشرية وعقول متحجرة حالها كعقول الحيوانات مع إنني في الــ40 عامَ ولم أشاهد في حياتي تلك الوحشية لا في عمان ولا في وسائل الإعلام حول العالم، فهل نسى الجهاز بأنني الشخص الضعيف والمسالم والجميع يعلم بذلك ولن اذكر ما حدث بالداخل في قسم التحقيق فقط عاملوني بكل احترام
وعاملوا ولدي وانه احد اولادهم اثناء التحقيق معي وحتي انهم منحوه بعض الحلويات والتي لم يتذوقها قط في اليوم من الايام .



مطلبي المتجدد ولكنه لا يخصني أنا فأنا قد ضاع مستقبلي بعد أن أكل الجهاز كل عمري ووضعني في الأمراض النفسية والديون الطائله والحياة القاسية ، ولكن ما ذنب أبنائي ان يذوقوا مرارة الحياة معي ومع أخطاء المسئولين الذين ظلموني ، لذلك أمنيتي ووصيتي ان يكون يعيش أبنائي حالهم كحال المواطنين بكل حقوقهم وان يحصلوا على الاهتمام والرعاية بعكس ما حصل لوالدهم.


وللعلم فأن عاهل البلاد لا يرضى الظلم عل كل من يقيم في هذه الأرض الطيبة فكا بالكم بانا المواطن العماني



وف الأخير أتقدم بالشكر والتقدير للجميع




سالم بن عبد الله بن سالم الكندي
ولاية نزوى
أخي الكريم... سالم الكندي ( عميد المظلومين )..
أنت رجل عسكري... وما كان عليك الاشتراك في أي مسيرة أو حزب سياسي... مناهض للحكومة... ولا تقل بأنها خضراء... لأنكم تعديتم الأمر... ليصبح موجها إلى بعض رجالات البلد... الذين وضع مولانا المفدى ثقته فيهم.. وهي ثقة لم تأتي من فراغ... وكلنا نشهد على حكمة ورؤية مولانا... فمن كنتم حينها... يا عميد المظلومين... عندما نددتم بوزراء البلد...!! بل قل وزيرين اثنين... ألصقتم فيهما تهمة الفساد الإداري... رغم أن الفساد الإداري قد يوجد في شركة... أو مدرسة.. أو مستشفى... وليس في وزارة فقط...
عميد المظلومين... ماذا عن حقيقة أن جهة العمل قامت بعلاجك في الخارج وأن حالتك لم تستجب للعلاج... فكان التقاعد.. هو قدرك المكتوب لك قبل أن تولد...!!!
وماذا عن حقيقة... أن جهة العمل لديك قامت بتعويضك ماديا!!!