سبلة عمان

العودة   سبلة عمان

ملاحظات \ آخر الأخبار

دمعة حزن8888 دمعة حزن8888 غير متصل حالياً

مشرف السبلة العامة

نبذه عني

  • نبذه عن دمعة حزن8888
    الإقامة
    !! مكــان لا ضــــــوء فيــــه !!
    الجنس
    ذكر
    رقم الهاتف
    95940976
  • التوقيع
    ما الحيــاة إلإ لحظــات نعيشهــا

    دعنــي أقـاوم شـوقـي إليـك ،، وأهـرب منـك ولـو فــي الخيــال
    لأنــي أحبـك وهمــاً طويــــلاً ،، وحلمـاً بعينــي بعيــد المنــــال
    دعنـي اراك كمـا شئـت يومـاً ،، وإن كنـت طيفـاً سـريـع الـزوال
    فمـا زلـت كــ الحلـم يبـدو قريبـاً ،، وتطويـه منـي دروب المحـال
    عندما يكون لون خطي أسود لا تسألوني لماذا لأن دخولي من عبر الهاتف

إحصاءات

إجمالي المشاركات
مدونة - سـأظـــل أكــــــتــب
المشاريع
معلومات عامة
  • تاريخ الانضمام: 04/06/2008

مدونة

عرض مدونة دمعة حزن8888تدوينات حديثة
آخر إضافة

تمت الإضافة بتاريخ 02/10/2010 الساعة 11:20 AM بواسطة دمعة حزن8888 التعقيبات 10
مضافة في غير مصنف

!! تغربت عن وطني ويا طول غربتي !!
غربتي عن الوطن وشوقي إليه نعم كان صباح جميل كمثل كل
يوم ولكن فجأة رن هاتفي وحدثني زميلي وقال جهز حقيبة السفر ولك يوم واحدً فقط !!


يا لها من فرحة محزنه هزت قلبي الذي سيفارق الوطن لفترة طويلة ،، فقلت في نفسي كيف لي
أن اتغرب عن وطني واترك كل أحبتي هنا ولكن حكم القدر كان لزاماً علي ..


لملمت أغراضي ودموعي تنهمر فوق حقيبيتي وودعت الأهل والخلان وكان
...

تمت الإضافة بتاريخ 29/03/2010 الساعة 09:36 AM بواسطة دمعة حزن8888 التعقيبات 28
مضافة في غير مصنف

قالت لي
قد تفصلنا الحدود والمسافات
وقد تشغلني الاوراق والخربشات
وأضيع في ضوضاء العمل
وأدخل في دوامة الحياة تتقاذفني يمينا وشمالا ..

قلت لها
وقد تتبعثر حياتي رغم بعد الحدود
والمسافات
وسيلملمني القلم
حين أعود الى أدراجي
مساءً
لِــأفتح شباكي لانفث تعبي بعيييييييدا عن تلك الضوضاء

قالت لي
أوقد شمعتي بجانب السرير
لأسحب دفتري
...

تمت الإضافة بتاريخ 15/02/2010 الساعة 09:14 AM بواسطة دمعة حزن8888 التعقيبات 4
مضافة في غير مصنف
تعالي
هنا يختلف المساء
الليلة يختلف المساء
تعالي
هنا أوقد الشموع
أنثر الورود
أملأ المساء لحنا عاشقا

تعالي
هنا ينتظرك المساء
عند أعتاب مدينتي
حيث أنتظرك كل ليلة
أخفيك عن أعين البشر
وأغمض جفني عليك
تعالي
هنا يختلف المساء
أجمع عبارات العاشقين
نلون ونبعثر الحروف
معي يختلف المساء
مسائي عشق

شوق
وحكاية قلبين
مسائي حب
إقبل دعوتي ياسيدتي
فأنتي سيدة مدائني
...

تمت الإضافة بتاريخ 06/12/2009 الساعة 11:40 AM بواسطة دمعة حزن8888 التعقيبات 5
مضافة في غير مصنف
كيف أبدي انشغالي منك وإليك ،،،
كيف أشق طريق الوله شوقاً إليك ،،،،
كيف أرسم شعور القلب لهفة إليك ،،،،،،
أما بعـــــــــــــد :
أكتب رسالتي المتواضعة والكلمات البسيطة إلى العزيز الغالي...... يسرني أن أكتب رسالتي حتى تبقى كلمات مكنونة على صفحات ورودك طيلة الفراق والبعد عني ، ولا أدري كيف أعبر عما في قلبي فالكلمات تتوهج عبر مرافيء الشوق ، وترسم صوراً تسافر في السحر إلى عالم الخضوع للجبروت المتربع فينا ،، حتى يسبح قلمي في حنايا الأبجديات ويذهب خيالي بطيفك إلى أعماق الذكريات
...

تمت الإضافة بتاريخ 06/12/2009 الساعة 11:30 AM بواسطة دمعة حزن8888 التعقيبات 6
مضافة في غير مصنف
أعتدنا في قريتنا قديماً عند أندلاع حريق أن نسمع صوت طلقات نارية يستغيث بها المنكوب لنجدته .. ولكن في إحدى الليالي سمعنا صوت طلق ناري مختلف !!! انقض مجلسنا ، وأحتشرنا جميعاً في تلك السيارة الصغيرة وانطلقنا نشق الطريق والغبار خلفنا يعلو ويتراكم وكأنه دخان حريق . خرجت تلك العجوز من بيتها وتأكدت من غلق جميع الأبواب خلفها وبينما هي تبتعد وتغوص في ظلمة الليل كانت هناك رائحة ليست بغريبة تنبعث من ذلك البيت !! رائحة ما أن تصل إلى شعيرات الأنف حتى يتبادر إلى الذهن من يلعب بأعواد الكبريت . أجتمع ثلاثة صبيه
...
تعقيبات حديثة
كلمات جميله جدا ...
ارسلت بتاريخ 25/12/2010 في 09:33 AM بواسطة وحيدة أهلها وحيدة أهلها غير متصل حالياً
اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة زهرة الكتان
سلمت الانامل على الكتابات
...
ارسلت بتاريخ 24/10/2010 في 08:45 AM بواسطة دمعة حزن8888 دمعة حزن8888 غير متصل حالياً
اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة رفيف الأقحوان
أخي الكريم دمعة شدت
...
ارسلت بتاريخ 24/10/2010 في 08:43 AM بواسطة دمعة حزن8888 دمعة حزن8888 غير متصل حالياً
اقتباس:
life stom
...
ارسلت بتاريخ 24/10/2010 في 08:40 AM بواسطة دمعة حزن8888 دمعة حزن8888 غير متصل حالياً
الان اعلم انني استيطع...
ارسلت بتاريخ 19/10/2010 في 12:18 PM بواسطة أمي حياتي أمي حياتي غير متصل حالياً


جميع الأوقات بتوقيت مسقط. الساعة الآن 07:37 PM.

سبلة عمان :: السنة 13، اليوم 200

لا تمثل المواضيع المطروحة في سبلة عُمان رأيها، إنما تحمل وجهة نظر كاتبها