سبلة عمان

العودة   سبلة عمان

ملاحظات \ آخر الأخبار

عرش الجنون عرش الجنون غير متصل حالياً

عضو مميز

نبذه عني

  • نبذه عن عرش الجنون
    الإقامة
    محجوزة داخل قلب إبنتي **هبة**
    الجنس
    أنثى
  • التوقيع
    إلى ذلك الإنسان بصورة الملاك
    الذي أعطاني و مدني بخيوط أمل في الحياة
    بعد أن انقطعت
    إلى ذلك القمر الذي تخجل في حضوره النجوم
    فتتوارى و تختبىء
    إلى ذلك اللون المميز للجمال العربي
    إنه
    ذلك الرجل الشرقي الذي ..
    أحبـــــــه

مدونة

عرض مدونة عرش الجنونتدوينات حديثة
آخر إضافة

تمت الإضافة بتاريخ 05/10/2007 الساعة 05:34 AM بواسطة عرش الجنون التعقيبات 3
مضافة في غير مصنف

اتمنى أن تجد هذه الكلمات مكانا بين قلوبكم

طال الكلام بيني و بين نفسي
سالت دموعي و عجزت عن جوابي
هذه دمعتي ...تحكي لكم عني
سبب حزني الدفين و همي الكبير
دموع طال انتظارها
ترسم لكم قصة جرح نزف من فؤادي

دمعة لجريحة حب
من خيانة حبيب
ودم مقطر له صوت رنان
وقبل أن أمسك القلم
و قبل أن أترجم فرحي و ألمي
أرى الوهم يعصف بخطوط ملونة و متشابكة
ترسم لي ما بقي من ايام العمر

متاهة كبيرة
...

تمت الإضافة بتاريخ 04/10/2007 الساعة 11:59 PM بواسطة عرش الجنون التعقيبات 7
مضافة في غير مصنف
لحضورك يتوقف و يجف قلمي
و تنصت آذانـــــــــــــــــــــــــــــــي
ليس لدي من الكلام الذي
يفيك حقك الكبـــــــــــــير
فأركن صامتة في مجاراة لكلماتك
و حروف حروفـــــــــك
فماكان منــــــــــــــي
الا أن أتأمــل
بعين مسدودة
و أذن بل آذان صاغية

اليك أنت يا من طلبتــها مــــــــــــــــني
فكن صديقي و نعم الصديـــــــــــــــــق

سيدي...
هل تعلم إذا أن كلماتك ورود
لها نفس الوقع علـــــى
...
تعقيبات حديثة
دائما متألقه أستاذة...
ارسلت بتاريخ 01/12/2008 في 03:49 PM بواسطة عاشق ومالي حبيب عاشق ومالي حبيب غير متصل حالياً
كل ما كتبتيه
...
ارسلت بتاريخ 14/11/2008 في 10:52 PM بواسطة المحراب المحراب غير متصل حالياً
رائعة أنتي بهذا الصخب
...
ارسلت بتاريخ 28/04/2008 في 07:58 PM بواسطة قانون حامورابي قانون حامورابي غير متصل حالياً
مشاركة...
ارسلت بتاريخ 31/10/2007 في 06:07 PM بواسطة محب الجنان محب الجنان غير متصل حالياً


جميع الأوقات بتوقيت مسقط. الساعة الآن 02:24 AM.

سبلة عمان :: السنة 13، اليوم 264

لا تمثل المواضيع المطروحة في سبلة عُمان رأيها، إنما تحمل وجهة نظر كاتبها