سبلة عمان

العودة   سبلة عمان » المدونات » السلماء

ملاحظات \ آخر الأخبار

حبيبي
كالفراشةِ أُحلقُ وأنت حولي!

فلتدم لي قلباً نابضاً بالحياه
دائماً...
أيا حبُ

التقييم: الأصوات 2، المعدل 5.00.

خلف الباب

ارسلت بتاريخ 29/01/2011 في 01:43 PM بواسطة بنت الراشد2009
تم التحديث يوم 29/01/2011 في 01:59 PM من قبل بنت الراشد2009

من خلف الباب؟









القلق حد الإرهاق!!!
التفكير الزائد عن حده يصحبه بعضاً من التعب
يذهب نومي لأظل قاعده أسافر مع فكر مجنون
الثالثه صباحاً من اليوم إستيقظت على من يقرع الباب بهدوء
كأن القارع علم بإستيقاظي فأتى ليشاركني







إقتربت من مقبض الباب على هويده
أصابني بعضُ الفزع الوقت ليس بالصحيح لزائر
من بالباب يا ترى؟
من خلف الباب؟
قلتُ من هناك؟!
صوت التكييف وكأنه علا لبرهه ثم عاد لوضعه!!




لا مجيب من خلف الباب ليس من الإنس ربما!
أقشعر جسدي خوفاً وعدت لسريري مسرعه
متدثرةً بغطائي .




حاولت أن أعود للنوم لكن لا فائده والباب يقرع بخفه من جديد
تجمدت بل وتخدرت قدماي عن الحركه قد يكون عفريت وراء الباب...
ما أحمق الخائف في مثل تلك اللحظات!






قمت أردد بعضاً من آيات القرآن التي أحفظ وأتلو الكرسي بعدها
ظللت على تلك الحاله حتى إنبلاج شمسُ الصباح
أفتح الباب أخرج من الغرفه بإطمئنان...
وبالصاله وعلى الأريكه وجدتها مستلقيه كانت ليلى من يقرع الباب في تلك الساعه
ربااااااااااه كيف لي.....!






إقتربت من الأريكه لإوقضها وأدعوها لدخول الغرفه
عندما وضعت يداي على كتفها كانت متثلجه لأنها نامت بلا غطاء وعلى الأريكة الغير مريحه
ليلى إستيقظي وإعتذار ندم لضعف إيمان!!!


*


*


*
مضافة في غير مصنف
الزيارات 3029 تعقيبات 5
مجموع التعقيبات 5

تعقيبات

  1. Old Comment
    صورة عضوية ماجد الهادي
    جميل السرد يا بنت الراشد ..
    مهما كان الخوف لا بد من ترديد الحديث مراراً وتكراراً من بالباب خطأك وخطأ ليلى في عد الافصاح لك بوجودها بخلف الباب ..
    ارسلت بتاريخ 29/01/2011 في 03:00 PM بواسطة ماجد الهادي ماجد الهادي غير متصل حالياً
  2. Old Comment
    صورة عضوية بنت الراشد2009
    اقتباس:
    أرسل أصلا بواسطة ماجد الهادي عرض التعقيب
    جميل السرد يا بنت الراشد ..
    مهما كان الخوف لا بد من ترديد الحديث مراراً وتكراراً من بالباب خطأك وخطأ ليلى في عد الافصاح لك بوجودها بخلف الباب ..


    لحظة إستيقاظُ ليلى
    سألتها لِم لَم تجبيبي علي
    فأجابتني: قمت بالرد عليكِ لكنكِ لم تفتحي لي الباب!


    أجبتها بأني لم يصلني صوتها
    ربما التكييف غطى على صوتها الهادئ حينها
    أو قد يكونُ الخوف والذي سرى بجسدي حال دون سماعي لها!!


    ماجد شكراً لك
    ما من خطأ مطلقاً لكن الخوفُ والقلق يصنع الكثير
    فكيف إذا صاحب ذلك أيضاً الإرتباك
    ارسلت بتاريخ 29/01/2011 في 03:40 PM بواسطة بنت الراشد2009 بنت الراشد2009 غير متصل حالياً
    تم التحديث يوم 29/01/2011 في 04:20 PM من قبل بنت الراشد2009
  3. Old Comment
    صورة عضوية ماجد الهادي
    اقتباس:
    أرسل أصلا بواسطة بنت الراشد2009 عرض التعقيب
    لحظة إستيقاظُ ليلى
    سألتها لم تجب علي
    فأجابتني: قمت بالرد عليكِ لكنكِ لم تفتحي لي الباب!


    أجبتها بأني لم يصلني صوتها
    ربما التكييف غطى على صوتها الهادئ حينها
    أو قد يكونُ الخوف والذي سرى بجسدي حال دون سماعي لها!!


    ماجد شكراً لك
    ما من خطأ مطلقاً لكن الخوفُ والقلق يصنع الكثير
    فكيف إذا صاحب ذلك أيضاً الإرتباك
    صحيح للخوف آثار جانبية كالقلق والاضطراب لا يمكن ان نتحكم بالعقل في كثير من الاحيان
    ارسلت بتاريخ 29/01/2011 في 04:09 PM بواسطة ماجد الهادي ماجد الهادي غير متصل حالياً
  4. Old Comment
    صورة عضوية بنت الراشد2009
    اقتباس:
    أرسل أصلا بواسطة ماجد الهادي عرض التعقيب
    صحيح للخوف آثار جانبية كالقلق والاضطراب لا يمكن ان نتحكم بالعقل في كثير من الاحيان


    هو ذاك أخي ماجد
    شكراً لعودتك هنا
    ارسلت بتاريخ 29/01/2011 في 04:20 PM بواسطة بنت الراشد2009 بنت الراشد2009 غير متصل حالياً
  5. Old Comment
    صورة عضوية ماجد الهادي
    اقتباس:
    أرسل أصلا بواسطة بنت الراشد2009 عرض التعقيب
    هو ذاك أخي ماجد
    شكراً لعودتك هنا
    العفو
    ارسلت بتاريخ 29/01/2011 في 06:45 PM بواسطة ماجد الهادي ماجد الهادي غير متصل حالياً
 


جميع الأوقات بتوقيت مسقط. الساعة الآن 08:45 AM.

سبلة عمان :: السنة 13، اليوم 233

لا تمثل المواضيع المطروحة في سبلة عُمان رأيها، إنما تحمل وجهة نظر كاتبها