سبلة عمان

العودة   سبلة عمان » المدونات » ~~~~ أفكــــــــــار عشوائيـــــــــــة ~~~~

ملاحظات \ آخر الأخبار

بسم الله الرحمن الرحيم
والصلاة والسلام على اشرف الانبياء والمرسلين سيدنا محمد وعلى اله وصحبة الاطهار ..
للتفكير عده انواع وافرع تتفرع منها الافكار الجيدة والغير ذلك ..



والافكار تاتي الانسان في اليوم الواحد بالمئات ولربما الالوف المالفه..
لان عددها لا متناهي ولها مدلولات عده ومتنوعه ..
وتتشعب حسب الضروف المحيطة بالانسان من كل حدب وصوب ..
وهي احياناً تكون ذي فائده اذا كانت تعالج مشكله معينه تترائى لمفكرها ..
التقييم: الأصوات 4، المعدل 5.00.

~~~~ الغرور والتكبر والتفاخر ~~~~

ارسلت بتاريخ 07/01/2010 في 09:30 PM بواسطة ماجد الهادي

الغرور والتكبر والتفاخر من شيم وديدن اصحاب القلوب السوداء والمظلمه كظلمه الليل القاتم ..
غرورهم وتكبرهم قد تعظم وتكور الى ابعد حد ..
ان تفكيرهم وعظم نفوذهم وسيطرتهم على بواطن الامور وشعورهم بالعزه ..
لهو ما جعلهم يفتخروا بغرورهم وتفاخرهم ..
وتراهم بكل لحظه يذكروا ما يملكونه من اموال واملاك ..
ولهم صفات مألوفه يمتازوا بها وينفردوا بها ..
وتفاخرهم هذا يجعل نفوسهم تدور بمحور واحد لا يتعدوه الى ما يسموا بهم ويرتقي بنفوسهم الى دروب العزة والرخاء ..
صفاتهم كثيرة ومتشعبة لها مدلولاتها ومعانيها ..
وتبعد عنهم حب الناس ..
وكل من يتقرب منهم يشعر بنفرة داخليه في نفسه منهم بسبب سواد قلوبهم وطغيان الهوى عليها ..
مضافة في غير مصنف
الزيارات 525 تعقيبات 2
مجموع التعقيبات 2

تعقيبات

  1. Old Comment
    صورة عضوية ولكن لماذا
    كلماتك جميلة ومعبرة جداً ..

    تُشكر عليها ...

    مدونتك قسمة في الروعه اخي الكريم ...


    بارك الله فيك ...
    ارسلت بتاريخ 09/01/2010 في 11:16 PM بواسطة ولكن لماذا ولكن لماذا غير متصل حالياً
  2. Old Comment
    صورة عضوية ماجد الهادي
    اقتباس:
    أرسل أصلا بواسطة ولكن لماذا عرض التعقيب
    كلماتك جميلة ومعبرة جداً ..

    تُشكر عليها ...

    مدونتك قسمة في الروعه اخي الكريم ...

    بارك الله فيك ...
    اشكرك اختاه ..
    وفقك الله تعالى الى كل خير وصلاح
    ارسلت بتاريخ 10/01/2010 في 06:42 AM بواسطة ماجد الهادي ماجد الهادي غير متصل حالياً
 


جميع الأوقات بتوقيت مسقط. الساعة الآن 02:08 PM.

سبلة عمان :: السنة 13، اليوم 271

لا تمثل المواضيع المطروحة في سبلة عُمان رأيها، إنما تحمل وجهة نظر كاتبها