سبلة عمان

العودة   سبلة عمان » المدونات » ديناميكيّات أنثى ..

ملاحظات \ آخر الأخبار

..هي الأسباب الظاهرة لإصلاح الجماعة البشرية كلها ، عن طريق قيادتها بأيدي المجاهدين الذين فرغت نفوسهم من كل أعراض الدنيا وكل زخارفها ، وهانت عليهم الحياة وهم يخوضون غمار الموت في سبيل الله ، ولم يعد في قلوبهم ما يشغلهم عن الله ، والتطلع إلى رضاه ، وحين تكون القيادة في مثل هذه الأيدي تصلح الأرض كلها ويصلح العباد ، ويصبح عزيزاً على هذه الأيدي أن تسلم في راية القيادة للكفر ، والضلال ، والفساد ، وهي قد اشترتها بالدماء والأرواح ، وكل عزيز ، وغال أرخصته لتتسلم هذه الراية لا لنفسها ولكن لله...


ديناميكيات أنثى


woman's dynamics





  1. Old Comment
    صورة عضوية تلميذة افلاطون

    ما سرّ هذا المــــــــخلوق الأصفر؟؟!!!

    اقتباس:
    أرسل أصلا بواسطة جـذوة البيـان عرض التعقيب
    شاهدت حلقة واحدة من هذا المسلسل الكرتوني [ لاهدف ] إضاعة وقت في لاشئ ..
    عملتي خيراً سيدتي
    لم اتابع شي ولكن من شكل الأسفنجة وجدت أن ما يحويه أمر فارغ ولا قيمة له
    ويؤسفني أن اسمع اشكالية التعلق به من قبل الأطفال خصوصاً
    ارسلت بتاريخ 03/02/2011 في 12:22 PM بواسطة تلميذة افلاطون تلميذة افلاطون غير متصل حالياً
  2. Old Comment
    صورة عضوية تلميذة افلاطون

    ما سرّ هذا المــــــــخلوق الأصفر؟؟!!!

    اقتباس:
    أرسل أصلا بواسطة محبة الخير عرض التعقيب
    هذا سبونج بوب..شخصية كرتونية..

    اصبح له شعبية في الفترة الاخيرة..


    للاسف الصغار يتابعوه كثير ويتنافسوا في جمع ملصقاته ..
    ومن كرس للأطفال التعلق برؤية افلام كرتونية كهذه الفارغة والتعلق بها هكذا
    ارسلت بتاريخ 03/02/2011 في 12:20 PM بواسطة تلميذة افلاطون تلميذة افلاطون غير متصل حالياً
  3. Old Comment
    صورة عضوية تلميذة افلاطون

    ما سرّ هذا المــــــــخلوق الأصفر؟؟!!!

    اقتباس:
    أرسل أصلا بواسطة ٍSilent love عرض التعقيب
    كل ألي أعرفه أن هذا سبونجي بوب أحب الشخصيات الكرتونية لدى الاطفال الاوروبين فقد أنتشرة شهرته الى الوطن العربي في الأونة الاخيرة
    هو شخصية مرموقة مرحة ضحوك ومبتسم دانماً شخصيته تعبر أن أسفنجة
    وأقلية حلقاته وأدواره تحت الماء
    نعم لاحظت إنها اسفنجة
    والمشكلة إنها كذلك
    لأنه لا يعبر عن مضمون يستحق الإعجاب
    ارسلت بتاريخ 03/02/2011 في 12:18 PM بواسطة تلميذة افلاطون تلميذة افلاطون غير متصل حالياً
  4. Old Comment
    صورة عضوية ٍSilent love

    ما سرّ هذا المــــــــخلوق الأصفر؟؟!!!

    كل ألي أعرفه أن هذا سبونجي بوب أحب الشخصيات الكرتونية لدى الاطفال الاوروبين فقد أنتشرة شهرته الى الوطن العربي في الأونة الاخيرة
    هو شخصية مرموقة مرحة ضحوك ومبتسم دانماً شخصيته تعبر أن أسفنجة
    وأقلية حلقاته وأدواره تحت الماء
    ارسلت بتاريخ 02/02/2011 في 04:43 PM بواسطة ٍSilent love ٍSilent love غير متصل حالياً
  5. Old Comment

    ما سرّ هذا المــــــــخلوق الأصفر؟؟!!!

    السلام عليكم
    رأيت الرابط فقادني هنا

    الأمر ليس بغريب يا أختي الفاضله ،، (نسبه لمدينة أفلاطون لااه )

    لو لاحظتي فلكل زمن شخصية تتطغى شهرتها على الساحة في زمنك الفاضل
    الذي كنتي تعيشينه لوجدتي أن هناك شخصية بل شخصيات كرتونيه استحوذت على ألباب الصغار الذين كنتي يوما ما منهم
    وأيضا كان يتابعها الكبار

    بالنسبة للفائدة ،، في كل شيء نشاهده نحن من نصنع منه الفائده
    ورأيت حلقات منه مع الصغار هناك رسائل تربوية حول الصدق والأمانه والطيبه ولكن بأسلوب ساخر بحاجه إلى توجيه
    ولايخلوا كحال بقية الرسوم المتحركه وشبيهاتها من الأفلام الهوليوديه الموجه للأطفال و المستورده من اللقطات الدخيله على مجتمعنا

    لاغرابه !!!
    ارسلت بتاريخ 01/02/2011 في 07:08 PM بواسطة الطريق طويل الطريق طويل غير متصل حالياً
  6. Old Comment
    صورة عضوية تلميذة افلاطون

    ما سرّ هذا المــــــــخلوق الأصفر؟؟!!!


    جميل جميل,, لي عودة لقراءة ما بين السطور
    شكرا لكم^_^
    ارسلت بتاريخ 01/02/2011 في 02:37 PM بواسطة تلميذة افلاطون تلميذة افلاطون غير متصل حالياً
  7. Old Comment
    صورة عضوية جـذوة البيـان

    ما سرّ هذا المــــــــخلوق الأصفر؟؟!!!

    شاهدت حلقة واحدة من هذا المسلسل الكرتوني [ لاهدف ] إضاعة وقت في لاشئ ..
    ارسلت بتاريخ 31/01/2011 في 10:55 PM بواسطة جـذوة البيـان جـذوة البيـان غير متصل حالياً
  8. Old Comment
    صورة عضوية محبة الخير

    ما سرّ هذا المــــــــخلوق الأصفر؟؟!!!

    هذا سبونج بوب..شخصية كرتونية..
    اصبح له شعبية في الفترة الاخيرة..

    للاسف الصغار يتابعوه كثير ويتنافسوا في جمع ملصقاته ..
    ارسلت بتاريخ 31/01/2011 في 09:36 PM بواسطة محبة الخير محبة الخير غير متصل حالياً
  9. Old Comment
    صورة عضوية افااااا

    ما سرّ هذا المــــــــخلوق الأصفر؟؟!!!

    سبونج بوب
    وايد احبه
    طيب وراعي مبادئ وقيم بس للأسف ساذج وجبان طشه ووايد يقصو عليه
    ارسلت بتاريخ 31/01/2011 في 12:22 PM بواسطة افااااا افااااا غير متصل حالياً
  10. Old Comment
    صورة عضوية جونو6

    ما سرّ هذا المــــــــخلوق الأصفر؟؟!!!

    عملت Save Pic as للصورة

    فظهر لي إسم الحفظ ( ذكي لاه )

    فوضعته في العم جوجل ليخبرني عنه

    فأرشدني إلى بعض المقاطع الكرتونية

    http://www.google.com.om/search?q=Sp...ed=0CEIQqwQwAg
    ارسلت بتاريخ 31/01/2011 في 08:25 AM بواسطة جونو6 جونو6 غير متصل حالياً
  11. Old Comment
    صورة عضوية جونو6

    ما سرّ هذا المــــــــخلوق الأصفر؟؟!!!

    للأسف بنفسي لا أعرفه حتى أساعدك

    أعرف تويتي وسلفستر ونيلز والسيدة ملعقة وتوم و جيري

    لكن هذا جديدا علي .. لعله أحد الشخصيات الكرتونية
    ارسلت بتاريخ 31/01/2011 في 08:20 AM بواسطة جونو6 جونو6 غير متصل حالياً
  12. Old Comment

    دراسة استشرافية...العلوم السياسية والدراسات المستقبلية وحاجة سوق العمل العماني(1)

    شكرا للفاضلة تلميذة افلاطون على هذا الاهتمام الراقي
    والنقل الموفق , والمدونة التي تستحق التقدير والاحترام
    ارسلت بتاريخ 25/01/2011 في 03:09 PM بواسطة قدير خان قدير خان غير متصل حالياً
  13. Old Comment
    صورة عضوية تلميذة افلاطون

    الفلسفة البوعزيزيّة , هل هي الضمان الوحيد لتحقيق نصرة المواطن العربي؟!!

    اقتباس:
    أرسل أصلا بواسطة moon light عرض التعقيب
    بداية نحتاج نسأل أنفسنا: لماذا الإنسان ينتحر؟!!

    أحيانا لحماية وطنه ،، مثل أخواننا المجاهدين في فلسطين ،،
    (ما لي شأن في تحريم وتحليل المذاهب لمبدأ الإنتحار)

    شخصيا أعتبر إن الإنسان لما تتساوى عنده الحياه والموت، بل ويوصل لقناعه بأن الموت أفضل له ، يسلك هذا المسلك البوعزيزي ..

    البوعزيزي وصل لقناعة أن الموت أفضل له من الحياة ..


    كثير مننا ما يستطيع الوصول لنفس إحساس البوعزيزي ،،
    والبعض مننا وصل لنفس الإحساس ،، وحاول التجربه..
    إدخال الأمر لهذا المُنعطف قد يلزم التحليل حول اسباب وغايات الإنتحار, والتفريق بين ماهو يعد انتحارا, وبين ماهو جهاد للنفس ..
    وما نفذه البوعزيزي, هو نهاية التفكير الذي قد يتردد منه اؤلائك الذين رأوا إن الموت افضل من الحياه
    ارسلت بتاريخ 23/01/2011 في 08:20 PM بواسطة تلميذة افلاطون تلميذة افلاطون غير متصل حالياً
  14. Old Comment
    صورة عضوية تلميذة افلاطون

    الفلسفة البوعزيزيّة , هل هي الضمان الوحيد لتحقيق نصرة المواطن العربي؟!!

    اقتباس:
    أرسل أصلا بواسطة سيف القلم عرض التعقيب
    تلميذة افلاطون

    قلمك افتقده كثيرا اين الغيبه يا امراة حيرتي تفكيري

    معجب بما تكتبي متابع لمدونتك

    تعليقي عن هذه التدوينة

    اختي الفاضله الشعوب العربية تحتاج الى ان ينحر باليوم 20 طفل لكي تقوم
    من سباتها وطبعا هذا لا يحصل بلطف من الله ورحمة منه


    عميد لن يفعلها ابدا

    فقط كانت مجرد لفتت نظر للمسؤولين لكي يعرفوا الى اي مدى بلغ الهم
    مبلغه بقلبه

    تحياتي لك
    سبحان الله
    من الغريب أن تقول لي افتقدت قلمي,, وانا مازلت قابعة في دهاليز السبلة استاذ

    شكراً لكــ
    واعلم إنّ عميد لم يكن ليفعلها, فأعهده اعقل من ذلك ..

    شكراً للمُتاعبة
    ارسلت بتاريخ 23/01/2011 في 08:16 PM بواسطة تلميذة افلاطون تلميذة افلاطون غير متصل حالياً
  15. Old Comment

    الفلسفة البوعزيزيّة , هل هي الضمان الوحيد لتحقيق نصرة المواطن العربي؟!!

    بداية نحتاج نسأل أنفسنا: لماذا الإنسان ينتحر؟!!

    أحيانا لحماية وطنه ،، مثل أخواننا المجاهدين في فلسطين ،،
    (ما لي شأن في تحريم وتحليل المذاهب لمبدأ الإنتحار)

    شخصيا أعتبر إن الإنسان لما تتساوى عنده الحياه والموت، بل ويوصل لقناعه بأن الموت أفضل له ، يسلك هذا المسلك البوعزيزي ..

    البوعزيزي وصل لقناعة أن الموت أفضل له من الحياة ..


    كثير مننا ما يستطيع الوصول لنفس إحساس البوعزيزي ،،
    والبعض مننا وصل لنفس الإحساس ،، وحاول التجربه..
    ارسلت بتاريخ 23/01/2011 في 09:19 AM بواسطة moon light moon light غير متصل حالياً
  16. Old Comment
    صورة عضوية سيف القلم

    الفلسفة البوعزيزيّة , هل هي الضمان الوحيد لتحقيق نصرة المواطن العربي؟!!

    تلميذة افلاطون

    قلمك افتقده كثيرا اين الغيبه يا امراة حيرتي تفكيري

    معجب بما تكتبي متابع لمدونتك

    تعليقي عن هذه التدوينة

    اختي الفاضله الشعوب العربية تحتاج الى ان ينحر باليوم 20 طفل لكي تقوم
    من سباتها وطبعا هذا لا يحصل بلطف من الله ورحمة منه


    عميد لن يفعلها ابدا

    فقط كانت مجرد لفتت نظر للمسؤولين لكي يعرفوا الى اي مدى بلغ الهم
    مبلغه بقلبه

    تحياتي لك
    ارسلت بتاريخ 22/01/2011 في 11:26 PM بواسطة سيف القلم سيف القلم غير متصل حالياً
  17. Old Comment
    صورة عضوية ماجد الهادي

    استشعروا بقسوة النوم ولو ليوم واحد

    اقتباس:
    أرسل أصلا بواسطة تلميذة افلاطون عرض التعقيب
    وهنا يبدأ الصراع ولا ينتهي, لتكون بها ذريعة ممتازة لتفادي تلك الأفكار, وتحفظ من مقومات الإنسانية التي اصبحت صرعة فكرية جديدة يا ماجد
    صحيح يا تلميذة هي تجربة تدخلنا في مرارة الالم والجراح وثخورها
    ارسلت بتاريخ 22/01/2011 في 07:11 PM بواسطة ماجد الهادي ماجد الهادي غير متصل حالياً
  18. Old Comment
    صورة عضوية تلميذة افلاطون

    الفلسفة البوعزيزيّة , هل هي الضمان الوحيد لتحقيق نصرة المواطن العربي؟!!

    اقتباس:
    أرسل أصلا بواسطة ماجد الهادي عرض التعقيب
    هي مجافزة بل هي تعبر عن ما يلتمسه الانسان من احداث تفرض عليه
    11 شخص يحرق نفسه ...
    اتضحت النتيجة بعينها
    ارسلت بتاريخ 22/01/2011 في 04:59 PM بواسطة تلميذة افلاطون تلميذة افلاطون غير متصل حالياً
  19. Old Comment
    صورة عضوية تلميذة افلاطون

    استشعروا بقسوة النوم ولو ليوم واحد

    اقتباس:
    أرسل أصلا بواسطة جـذوة البيـان عرض التعقيب
    .. أحياناً يا تلميذة يشعر بـ أولئك المحرومين من ينامُ على أسرةٍ من ريش النعام وأغطيةٍ من حرير .. أكثرَ من شعور بعضنا بهم حتى وإن [ إستشعرنا قسوة النوم لـ أيام ] ..
    .. فـ هناك من يتألم لـ ألمهم دون تجربة .. وهناك من لا يشعر بهم حتى لو جرب لـ اسابيع وأشهر ..
    .. الفرق في بين الفريقين أن الضمير أحس بـ المعاناه ..
    .. وإحساس الضمير يكفي حتى وإن لم يشعر الجسد ..
    ،
    .. شكراً اخيه وبارك الله فيك ..
    مثالك هذا ذكرني , بالمُشرك الخلوق , وبالمسلم الفاسق..
    إنّ ما تقوليه لعين العبرة سيدتي , وبالفعل هُناك من يستشعر بهم قبل أن يخوض ما يشعرون بهم ..
    إلا إنّ تجربة الوقائع المريرة كفيلة بأن تُقرر مدى الشعور بهــــم , ومدى قرارنا للتصرف فيما يكون عليه الشعور ,,

    شكراً لك ِ أخيّة على المرور, ووفقك الله تعالــــــى
    ارسلت بتاريخ 22/01/2011 في 04:57 PM بواسطة تلميذة افلاطون تلميذة افلاطون غير متصل حالياً
  20. Old Comment
    صورة عضوية تلميذة افلاطون

    استشعروا بقسوة النوم ولو ليوم واحد

    اقتباس:
    أرسل أصلا بواسطة ماجد الهادي عرض التعقيب
    تخليق الاجواء التي تسود على الغير في ذواتنا تجعلنا نشعر لما يشعر فيه هذا الغير ..
    ولكن هناك من لا يرضى في مغادرة فراشه الوفير بداعي ان الله فاتح له الرزق فلماذا يشقي نفسه ويحملها فوق طاقتها هنا نحن نعيش في مفترق طريقان طريق من يلتمس الاحساس ويجربه ويحس بالفرق بين من يهنى وبين من يشقى وطريق من لا يرد ان يلتمس الاحساس ويجربه ولكن يشعر بمرارة العيش الذي يتأثر به الاخر وقد لا يشعر ..
    وهنا يبدأ الصراع ولا ينتهي, لتكون بها ذريعة ممتازة لتفادي تلك الأفكار, وتحفظ من مقومات الإنسانية التي اصبحت صرعة فكرية جديدة يا ماجد
    ارسلت بتاريخ 22/01/2011 في 04:49 PM بواسطة تلميذة افلاطون تلميذة افلاطون غير متصل حالياً


جميع الأوقات بتوقيت مسقط. الساعة الآن 05:46 AM.

سبلة عمان :: السنة 13، اليوم 16

لا تمثل المواضيع المطروحة في سبلة عُمان رأيها، إنما تحمل وجهة نظر كاتبها