سبلة عمان

العودة   سبلة عمان » المدونات » ☼ ☼ ◄ بوح المستحيل ► ☼☼

ملاحظات \ آخر الأخبار

إلى الآتية من ملكوت الظمائر .. بفيض الحب والوفاء والإخلاص ،،

الورقة البيضاء في كتاب أقداري الملطخ بالسواد ..

أهدي كلماتي ،،
التقييم: الأصوات 2، المعدل 3.00.

☼ ☼ ◄شجون وذكريات ( 1 )► ‏ ☼ ☼

ارسلت بتاريخ 05/10/2007 في 12:40 AM بواسطة **المستحيل**


بسم الله الرحمن الرحيم

*·.·.ْ~.* *.~ْ.·´.·*

تستأذنكم حروفي المتواضعة أن تصطف في خجلٍ أمام أعينكم
لتعانقكم عناق المحبة .. وبالمحبة دوما نلتقي



*·.·.ْ~.* قريتي *.~ْ.·´.·*

وجدتك في همسات ضمير حي
لا ينام عن الحق
وفي راحة البال بعد تأدية عمل شريف
وجدتك في الإنتصار على الحقد والكراهية
وفي زقزقة العصافير الآمنة
من براكين الحروب والويلات المدمرة
وجدتك في كل جميل لم يغيره الزيف
ولم يُطل بأي طلاء
لذلك كان القرار الراسخ
قرار العودة .. عودة الروح
فكما كان قرار الهروب سهلا
كان رجوعي أسهل ...
عُدت إليك يا قريتي الخائفة من الصقيع
فما دامت قلوبنا عامرة بالحب والدفء
فالشتاء سيولي دون رجعة


*·.·.ْ~.* أنتِ لغز *.~ْ.·´.·*

هامت روحي .. وأنا ساه عنها .. ضاعت حروفي بين أسماء لا تنسى ..
وتوارت بين جبال خريف العمر ...
في كل لبس جديد أرى نصف خيالك ..
والنصف الآخر تخفيه خلف إبتسامة ما تلبث إلا أن تصمت وتقبع خلف لغز الأيام المحير ..
في كل فجر جديد تشرق شمس من شموس أيامك .. وتغرب شمس من شموس عمري
في كل فصل جديد .. أراك وقد لبست حلة لا تناسب ذلك الفصل الجميل
مرة أرى عينيك .. ومرة لا أرى سوى ظل لا يظيء إلا ظلام الليل العتيم ..



*·.·.ْ~.* دموع الحرمان *.~ْ.·´.·*

ليلة طويلة فيها تلتف عليّ
أسفار عمري المريرة ...
تحاول إغتيال ( ربيع العمر الحزين )
ليلة ( الميلاد ) ..
ميلاد توأم الحب والوفاء ..
تتفرع تلك الممرات كالأخطبوط
لتنبش الجوارح وتصوّر المراثي
تجعلها تتعانق مع خديعة
في معركة أشباح القيعان الضائعة

تترنح الهموم .. وتعربد الآهات
تأمرني بالرحيل في صمت
أخفي عنك الفصل الأخير
من رواية أقداري الحالكة
فأنت ملاك الحب .....
والملاك في وصايا العراف
لم يُخلق ليتجرع أقداح الشقاء
بل ليسكن القلوب ويتربع
على عرش الإخلاص ...
أما أنا ..
فأساطير عمري لديك
حروف ومعاني هي قوافل
للحرمان المزمن ....


*·.·.ْ~.* إليكـ *.~ْ.·´.·*

أيتها المشمسة دوما رغم قوة الظلام ، أيتها الزهرة اليانعة الندية التي علمتنا الحب
وزرعت في أعماقنا الإيمان
من كحل عينيك نكتب قصة حياتنا ، ومعك نشرب أنخاب الفرح والسعادة ونعيش أعيادنا الخالدة ..
إننا مدينون لعينيك الساحرتين .. فمنهما تعلمنا لغة الفرح والكبرياء
الفرح الذي أضاء الليل ، والكبرياء الذي حطم قيود السجان ، وكسر قيود الأقنعه
كي ينطلق صوتك الشجي ..
ويتلألأ وجهك الجميل الذي يحاول البعض عبثا إغتصاب طيبته وبرائته ..
ولفه بخمار الشعوذة والزهد الشيطاني الكاذب ..



*·.·.ْ~.* نقف .. لنلتقي *.~ْ.·´.·*

ونقف في زاوية أخرى
وفي فلك آخر يدور ويدور
على براعم روحية تنام بطمأنينة
تحلم بالنجوم وبالشطآن الساحرة
وبحورية البحر العذبة
إذن ..
سيكون لنا لقاء آخر
مضافة في غير مصنف
الزيارات 793 تعقيبات 0
مجموع التعقيبات 0

تعقيبات

 


جميع الأوقات بتوقيت مسقط. الساعة الآن 07:59 PM.

سبلة عمان :: السنة 13، اليوم 203

لا تمثل المواضيع المطروحة في سبلة عُمان رأيها، إنما تحمل وجهة نظر كاتبها