سبلة عمان

العودة   سبلة عمان » المدونات » دمـا أعبري معي...

ملاحظات \ آخر الأخبار



دمـا أعبري معي
الى ذاك الساحل!!

دما كيف تتركيني وأنا عاماً أجدكِ
حولي تحزني معي
تفرحي معي...

دما
هل انتِ خطئية؟!
هل أنتِ جريمتي؟!

دمـا أعبري معي الى ذاك الساحل
أنتِ وأنا
دما أنا وأنتِ فقط
الى ذاك الساحل!!

دما كوني واقعية انظري لمن حولك!
دمـاااا
وذاك الجرح؟!
وذاك العام

دمـا أنتي قصتي!!

قيّم هذه المشاركة

في حياتك " قِصرا ً " لن تعرفه ولن يعرفك !

ارسلت بتاريخ 14/01/2011 في 03:34 AM بواسطة دمـا

في حياتك " قِصرا ً " لن تعرفه ولن يعرفك !




مرت عرافة عند بابي أحد الليالي وجلست عند الباب تهذي !
فتحت الباب وجلست أمامها كنت أعتقد كل العرافات مخيفات ، مشعوذات
قبيحات مثلا ً أو كاذبات !
كانت تهذي ، لا أدري هل أصيبت بالحمى بسبب برودة الطقس وتنقلها
في الطرقات أم حمى شعوذة أنتابتها !

في بدايات الألم ،، عشرينية العمر ،، جميلة الطلع ،، نارية العينين
شعرها شعرغجرية
كـ الليل وأشد قليلا
دامعت العينين ،، كحل قاتل في عينيها ،،
........
........
........

وتصاعدت الابخرة من كأس الشاي !
ولم تسكت !

وكنا هناك أنا والعرافة ورجل تحكي عنه
قدم وجلس أمامي رجل في نهاية العشرين يمسك كتابا ً
لكي لا يقرأ ولكن لكي يقرأ الآخرين بؤسه وألمه !
قلت له :
"
في حياتك يا ولدي "قِصرا ً " لن تعرفه ولن يعرفك !
تسير إليه ويسير إليك " قِصرا ً لن يبكيه أحد ولا يشعرون
وليتهم يشعرون الأن بحزنك
ألمك
وجعك
وقلبك الذي لما تمتلكه امرأة أنما عابرة !
في حياتك يا ولدي حبا ً لا يعرف حدودا ً إلى الشمس إلى القمر والنجوم
والسموات وحياتي وحياتك ونملة هناك .
يا ولدي فضيعة الحياة عندما لا نعرف كيف تكون لنا وكيف نكون لها
ولكن مكتوب عليك الشقاء !
شقي أنت قالت أمك !

"قِصرا ً " يستقبلك حتى يودعوك !

وأعادت رأسها إلى الخلف وأغمضت عيناها لم أستطع
أن أطلب منها التكملة لحديثها مع ذاك وتركتها تهذي مثلما أتت
.


دمـــا
ربع ساعه من العبور
14 / 1/ 2011م
مضافة في غير مصنف
الزيارات 897 تعقيبات 0
مجموع التعقيبات 0

تعقيبات

 


جميع الأوقات بتوقيت مسقط. الساعة الآن 10:28 AM.

سبلة عمان :: السنة 13، اليوم 209

لا تمثل المواضيع المطروحة في سبلة عُمان رأيها، إنما تحمل وجهة نظر كاتبها