سبلة عمان

العودة   سبلة عمان » المدونات » تأملااااااااات الرأاااااااي الآخر...

ملاحظات \ آخر الأخبار

إليك يا زماني..

إليك اشتكي الوجع الذي ألّم بي...
فأدمى جراحي.. وأثقل كاهلي بصنوف المآسي..
وأثخن بدني طعن السهامِ
وكل أيامي حزن والآم..

أيا زماني.. ألم يحن الرحيل عن هذا المقام..
أيااااااا زماني أعدني إلى الماضي. حتى أعيش حياتي
تلك حياتي التي كانت ذات زمن..
أعدني إلى عهد الطفولة والصبا..
إذ كنت فيها.. أغدو لاعباً،
أروح لاعبا..

وأمرح كما أشاء.
لا همَّ يثقلني..
ولا تعب يضنيني..
ولا عيش يشقيني..
ولا دَيْنَاً يذلني...

لا شيء في حياتي حينها.. سوى المرح..
كنت: ألهو، أقفز، أرتفع . أنطّ .. أتعلّق
بأغصان الشجر..

وأطلع الجدران شقياّ..
أتسلق أغصان شجر الأمبا..
أعتلي أشجار النخيل..

كنت أمسك بطباشير .. أجدها ملقاة على قارعة الطريق
قرب بيتنا الصغير..
أشخبط على جدران المنازل..
وألوّن لوحة الآمـال
بريش النعـام..
فتظهر آية في حُسن الجمال.

واكتب عنواناً لحياتي القادمة
وأرسم على الأرض مستقبلاً ليوم لن يأتي...
ولا أظنه سيأتي..

يا زماني سنلتقي مرة أخرى..
فعسى في لقيانا خيراً..
وعسى الخير يحيط لقيانا .


بقلم: صوت الشعب ..
بيده الفانية
قيّم هذه المشاركة

أيها الرّاحلــــون إلى مكّــة المّكرّمــة.. (1)

ارسلت بتاريخ 25/09/2010 في 08:41 AM بواسطة صوت الشعب


أيها الرّاحلون إلى عَرَصات مكة المكرمة
توقفوا،
لي عندكم أريج من شذى الأوطان؛
لي عندكم روح متعلّقة
بحب المكان.

أيهّا الرّاحلون إلى ديار بكّة تمهّلوا..
انتظروني فأنا القادم إليكم،
وأنا الآتي معكم،
وأنا الحاضر بينكم،
وأنا الغائب عنكم.

أيّها الرّاحلون إلى أرض الطُهر
انتظروني،
أُلملم بقايا الأشياء
وأرمي ما عَلّق بي من
بُؤس وأهواء؛
إلاّ هواء مكة فنعم الهواء.

وأودِّع القريب والصديق
وأطلب العُذرَ من البعيد والشقيق..

أيّها الرّاحلون صوب الحجاز
والسائرون في دروب الوصال،
والخارجون بعد صلاة الفجر؛
فالفجر قادم بإذنِ من أقسم بالفجر
والليالي العشر.

أيّها الراحلون إلى مكة
احملوني معكم..
انتشلوني من غرقي
وحُزني وهمِّي..

لا أُطيق الحياة بعد اليوم إلاّ بمكّة؛
ولا أريد السّلوَى من البشر.
فعزاء النفس سيكون بأمِّ القُرى،
ولا سلوى إلاّ في تلك العَرَصات الُمقَدَّسة

انتظروني، أيّها ا الراحلون
انتظروني..
فأنا قادم إليكم،
سأحمل معي إلى هُناك
سلاماااااااات كثيرة،
وعَواطف كبيرة،
ومَشاعر أثيرة،
وقلوب من عدم الرحيل إلى الأرض
المباركة كسيرة،
وحزينة،
ومُترقِبة لساعة الرّحيل..


أيُّها الراحلون ..
هيّا بنا ننطلق..
فما عَادَ مُتسعٌ في الوقت يُسْعِفنا،
فالقوم قد رحلوا
إلى هُناك رحلوا،
وإنّا معهم راحلون.



حفظكم ربي


يُتبــــــع....
مضافة في غير مصنف
الزيارات 1090 تعقيبات 1
مجموع التعقيبات 1

تعقيبات

  1. Old Comment
    كلمات رائعة أخي.... إلي الأمام دائما
    ارسلت بتاريخ 20/01/2011 في 03:07 PM بواسطة بسمة أنين بسمة أنين غير متصل حالياً
 


جميع الأوقات بتوقيت مسقط. الساعة الآن 07:56 PM.

سبلة عمان :: السنة 13، اليوم 203

لا تمثل المواضيع المطروحة في سبلة عُمان رأيها، إنما تحمل وجهة نظر كاتبها