سبلة عمان

العودة   سبلة عمان » المدونات » عزّي إيماني

ملاحظات \ آخر الأخبار

قيّم هذه المشاركة

ذات الرداء الأحمر

ارسلت بتاريخ 12/01/2010 في 06:02 PM بواسطة عزّي إيماني




اقتباس:
القصة تحكي عن طفلة اسمها ليلى طلبت منها أمها أن تأخذ طعاماً إلى بيت جدتها وحذرتها بألا تكلم أحداً في الطريق. إلا أنها في الطريق رأت ذئباً طلب منها أن تلعب معه، ولكنها رفضت وقالت له أنها ذاهبة لبيت جدتها لتعطيها الطعام فاقترح عليها أن تجمع بعض الزهور لتهديها إلى جدتها ففعلت. سبقها الذئب واقتحم بيت جدتها فأصيبت بالذعر منه واختبأت وجلس الذئب محلها.

بعد ذلك وصلت ليلى البيت ودقت بابه ودخلت فرأت الذئب نائماً في فراش جدتها مدعيا أنه هي وأن شكلها وصوتها تغيرا لأنها مريضة. وحينما هم الذئب بأكلها خرجت و هي تصرخ واستنجدت بأول شخص رأته وكان حطاباً فسارع لإنقاذها و إنقاذ جدتها وقتل الذئب، وشكرته ليلى وجدتها.


لم تخرج من بيتها قاصدة بيت جدتها حاملة معها سلة كعك

بل حملت معها غصن زيتون

لم يطلب منها الثعلب اللعب ضامرا سوء النية

بل كشر عن أنيابه وأشهر قذائفه ودباباته

لم يقترح عليها حمل الأزهار لجدتها

بل ألزمها حمل الأكفان

لم يترك الذئب المجال لجدتها للهرب والاختباء

بل أتخذ من جسدها "هدفا " لتسديد رمياته

لم يغير الذئب من هيئته وهندامه

بل ظهر على ما هو عليه


خرجت ليلى تصرخ


تستغيث .. تستنجد


لم يستجب لها الحطاب



بل لا زالت تستنجد !!

لم يُقتل الذئب

بل لا زال يطاردها !




لم تكن ذات الرداء الأحمر أسطورة


بل هي واقع خضبت سطوره بالدماء

مضافة في غير مصنف
الزيارات 1401 تعقيبات 4
مجموع التعقيبات 4

تعقيبات

  1. Old Comment
    صورة عضوية ماجد الهادي
    تشبيه متطابق قد اثريتي النص وابلاً من العبر ..
    الله تعالى يثبتهم وينصرهم
    ارسلت بتاريخ 12/01/2010 في 06:14 PM بواسطة ماجد الهادي ماجد الهادي غير متصل حالياً
  2. Old Comment
    وما السبب في ذلك..
    اليس الخنوع والضعف والخضوع سبب ذلك؟
    من يجبرك على لبس الرداء الاحمر لكي تنتظر ثورا هائجا يحطم عظامك..
    ما مفهومنا للعزيمه الخاويه من فكر مزوز ؟
    ارسلت بتاريخ 21/02/2010 في 06:26 PM بواسطة RONG RONG غير متصل حالياً
  3. Old Comment
    البطل يمرض ولا يموت



    مشكووره على الأبداع
    ارسلت بتاريخ 16/04/2010 في 03:16 PM بواسطة قاتل الوحش قاتل الوحش غير متصل حالياً
  4. Old Comment
    روعه التشبيه لحال يقشعر لذكره البدن قبل ان تزداد دقات قلوبنا من رأياه ...
    ..
    ارسلت بتاريخ 27/12/2010 في 05:43 PM بواسطة الخجول حين السكوت يطول الخجول حين السكوت يطول غير متصل حالياً
 


جميع الأوقات بتوقيت مسقط. الساعة الآن 04:07 PM.

سبلة عمان :: السنة 13، اليوم 266

لا تمثل المواضيع المطروحة في سبلة عُمان رأيها، إنما تحمل وجهة نظر كاتبها