سبلة عمان

العودة   سبلة عمان » المدونات » السلماء

ملاحظات \ آخر الأخبار

حبيبي
كالفراشةِ أُحلقُ وأنت حولي!

فلتدم لي قلباً نابضاً بالحياه
دائماً...
أيا حبُ

قيّم هذه المشاركة

لا تُعيب ردائي،،،

ارسلت بتاريخ 02/02/2011 في 05:33 PM بواسطة بنت الراشد2009
تم التحديث يوم 02/02/2011 في 06:05 PM من قبل بنت الراشد2009

لا تعيب ردائي



إن كان هناك من نقص فهو مني لا من ثوبي
هكذا أنهت حديثاً وهو في بدايته ورحلت إلى حيثُ شاءت مرفوعة الرأس.





أستغربُ الكثيرين من الناس واللذين يتكهنون بخلق الفتاه من خلال ما ترتدي !!
لا أظن العيب فيما أرتدي
إن كان هناك من عيب سيكون خلقي





عندما رزقت أختي بطفله على ثلاثٌ من الصبيه
سعدت كثيراً وأبيها فهم كانوا كثيراً يتمنون وجود فتاةٍ بينهم مثل أبناء أعمامهم .




يقولون الفتاة هدية الله وزينة البيت تبعثُ البهجه
تعين الأهل وتقوم بواجبات يعز الصبي عن القيامُ بها
هي الآن في الخامسةِ من عمرها فاتنه مدلله كثيراً وإخوتها يخشون عليها .





في إحدى الزيارات العائليه وبينما هم يحضرون لزيارتنا كان بيننا في زياره عمتنا الكبرى
كانت تنظر إلى الصغيره بمقت
كانت عيناي تلاحقان تلك النظرات الحاقنة منها
ثم قامت بسؤال أختي عن عمرها
فأجابت أختي إنها في الخامسه !
قالت العمه أي أنها على مقربة من السادسه
أجابتها أختي بغبط وماذا هناك أرى على تقاسيم وجهك وحديثك شئ ما
قالت العمه لا لكن أم آن الأوان لترمي بذاك الرداء الذي ما عاد مناسباً لها
أجابتها أختي أوتقصدين البنطال
قالت العمه نعم
ألا تخشين أن تظل ترتديه حتى البلوغ وبعده
وقبل أن تنطلق أختي بالإجابه أردفتها قائله لا أظن هناك من عيبٍ يا عمه المنشأ هو الأهم
غضبت ثم قالت بصوت أجهش هذا يعني أنك أيضاً ما زلتي ترتديه
اجبتها وما في ذلك إني أحظى بموافقة أبي وأخوتي من يدرون بي وخلقي وتهمهم مصلحتي
لا أعتقد أنك يا عمه ستكوني خائفة علي أكثر منهم
هنا ضحك أبي وقال للعمه دعي البنات بحالهن

،
،
مضافة في غير مصنف
الزيارات 4042 تعقيبات 2
مجموع التعقيبات 2

تعقيبات

  1. Old Comment
    صورة عضوية بنت الراشد2009
    لا تعيبوا ردائي
    اقتباس:



    بالسكن وأنا مع رفيقاتِ الغربه
    ذكرتُ لهن تلك الحادثه
    والكلام الغير موزون والذي أتى من لسانِ العمه
    مع إحترامي لها وكبرها فأجبنني إنهم كبار السنِ هكذا يمشون على ما يبتغون!!
    أجبتهن لا ليس الكبر ولا الصغر إنما توزن الأمور بالعقل
    وإلا لما قبل أخوتي وهم من المتزمتين بردائي








    العالم من حولنا يمضي ونحن أيضاً وراءهم نمضي إلا أن عقول أغلبنا ما زالت كما
    هي مغلقه بزمنٍ راكد!
    كل ما فيه معاب ولا ...ولا يحق بأن...!






    لن أقوم بمدح الملابس العصريه ولا بذمها ولا أفخر بأني ذو رداءٍ عصري
    إنما فخري بعقلي وبما أملك من علم فقط.
    تقولون هناك الكثير من النساء لا يحترمن أصول إرتداء الثوب الصحيح
    أجيب نعم هناك
    وهناك أيضاً أخريات يمشين على الموضه وبلا جهل ما دخل تلك بتلك




    لم لا ننظر إلى الجوانب المشرقه من الحياه
    لما لا نسعى أن نوسع من مدارك عقولنا
    وتصحيح أفكارنا!
    لم دائماً نضع أمام أعيننا النواقص فقط



    لم لاننظر إلى الأهم من أمور حياتنا والإبتعاد عن الجوانب الهزله...
    والتي لا تعني شئ
    هل يعني ذاك أن كل من قامت بإرتاد الساتر هي حقاً ساتره؟





    أنظروا للفعل لا الرداء أنظروا إلي أنا من أنا وكيف أنا ؟
    وما هي طباعي وهل أحافظ على صلاتي
    لم دائماً تنبشون عن عيوبي
    وتقللون من هيبتي بردائي هل هذا ما أنتم به مقتنعون
    إذا لم أنتم ترفعوا من شأني أمامي وتباركون لي إبداعي
    هل هذا يعني أنكم من ورائي تتلامزون وتتغامزون؟




    سمعنا عن كثيرٍ من الأحداثِ قتل إغتصاب وو...إلخ
    هل كان ذلك بسبب رداء إرتديته أم إنه من فعلٍ فعلت
    تلك التي أودت بحياتها دفاعاً عن وطنها لم
    لم توقفوها لتقولوا لها لا يحقً لكِ لأنك ترتدين البنطال
    أم أن عند زهق الأرواح لا ينظر للرداء بل الأفعال الشجاعه فقط
    تلك من خانت زوجها هل كانت أيضاً ترتدي بنطالاً أخبروني
    والأخرى التي أهملت في واجباتها وأطفالها هل كان ذلك من الرداء




    السيده أسماء بنت أبي بكر الصديق
    عندما حضرت لزيارة أختها كان ترتدي ثوباً يظهر مفاتنها
    مما جعل الرسول الكريم يغضض من بصره
    وقال لها إنه لا يجوز أن تظهر منها إلا وجهها وكفها
    أتظنون أن السيده أسماء لو كانت مرتديه بنطالاً محتشماً لا يظهر مفاتنها
    هل سيكون جواب الرسول لها كما ذاك ؟



    حسناً شئٌ آخر هو كثرت الموضات بأشكالها المختلفه
    حتى في العباءه ما عادت عباءه وأني لأفضل أن أكون بدونها لما تحمل من مفاتن لإظهارها مفاتن الجسم
    أتظنون أنها أستر من البنطال
    إذا لا تقولوا أن العيب بالبنطال بل قولوا .....



    لا تعيبوا علي ردائي












    *
    *
    ارسلت بتاريخ 02/02/2011 في 05:49 PM بواسطة بنت الراشد2009 بنت الراشد2009 غير متصل حالياً
  2. Old Comment
    صورة عضوية المقاتل النبيل
    مُتميزة دائماً

    لديكِ قلم جميل

    واصلي أبداعكِ

    تقديري
    ارسلت بتاريخ 03/02/2011 في 07:13 PM بواسطة المقاتل النبيل المقاتل النبيل غير متصل حالياً
 


جميع الأوقات بتوقيت مسقط. الساعة الآن 01:37 PM.

سبلة عمان :: السنة 12، اليوم 302

لا تمثل المواضيع المطروحة في سبلة عُمان رأيها، إنما تحمل وجهة نظر كاتبها