سبلة عمان

العودة   سبلة عمان » المدونات » ذَاكـِــرة ُالأَمْــــــس

ملاحظات \ آخر الأخبار

كان يوماً القمر يرقص بجواري .. ويحدثني
واليوم صار ذكرى جميلة..أخطها هنا
الأمسُ .. يناديني..يقول لي تعالي ..تعالي لنحلم سويًّا
تعالي لنمسك بأشعة الشمس
تعالي لنلعب بأضواء النجوم ..تعالي لنرقص تحت المطر
تعالي لنبكي معاً .. ونضحك معاً
فبين الحاضر والماضي ..ذاكرةٌ مرهقة
أتعبها التفكيرُ ..وأتعبها البوح للبحـر
أيها البحر هل تسمعــني ؟!..هل تسمع آهاتي وأنيني؟!
تعال لأحكي لك عن أبطال الحكايات..لعلها تخفف شيئا من الأحزان
كانت امرأة قوية رغم الألم..ورغم الحزن
ما زالت عيناها تبرق فرحاً وخلفها أسوار شقاء
وكان ذاك رجلٌ عصامي ..رغم الفقر ورغم كل شيء
لم يمد يده يوماً للناس
وكان ذاك طفلٌ بريء..ولكنه كبر وأصبح أكبر عار
هذا ما صنعته الأيام ..ناسٌ صالحين .. وناسٌ ضيعهم المجتمع
أممٌ ذهبت وبقيت ذكراهم في القلوب..وأممٌ ذهبت كأنها لم تكن
كأنها أحرفٌ كُتبت على الرمال..فأصبحت قراءتها من المحال
تعال يا بحر لنبحر عبر الحروف ونسطر الكلمات
التقييم: الأصوات 3، المعدل 5.00.

◄::::::::بين ذكرى وألم::::::::►

ارسلت بتاريخ 15/02/2009 في 02:30 PM بواسطة نخيل الانتصار

::::::::بين ذكرى وألم::::::::

قال لي:

يا سيدتي ستكبرين وتبكي جدرانكِ الكهولة

لقاء الأعين بات أمرًا مستحيلاً

سأرحل عن عالمكِ إلى حيث لا تعلمين ولن تجدي لي طريق

قد خذلنا القدر ولا أستطيع الحديث إلا مع الذكريات بعد اليوم

عيشي حياتكِ ولا تعترضي على مشيئة الله


..........

ما زالت كلماته ترنو في أذني ..!!

كم تمنيت توقف الزمن في كل لحظة التقت عيني بعينيه..كم تمنيت أن أعيش ربيع العمر معه...كم تمنيت أن أحضن دموعه بيدي...وأشرب من ماءها العذب...ولكن الأحلام ما هي إلا سجين في زنازين الظلم والجبروت..من اعتبروا الحب جريمة...وفرضوا علينا القبوع بين الجدران نحاكي الذكرى..عمت أعينهم حقيقة..هي أن الحب بفراق أو لقاءٍ لا يموت .!!



..يُبكيني هذا المَسَـاءْ..

..ويُمزِقُ أشْلائِي بين دفاترِ ذِكْـــــرَاه..

..هناك ألتمِسُ أَنْ يعودَ الماضِـــي ويُزْهِرُ الحَاضر..


.
.
.



وردةٌ ..نمْتَصُ رحيقَهَـــــــــا فتُداعِبُ القُلوب..

أَوْتارٌ ..تعزف ترانيم الحُـــــب..

قطـــــــراتُ نَدَى..تَتَسَاقَطُ على بَتَلَاتِ الجُـورِي..

عَبَقٌ عودي..يَرْوِي أصالَـــــةَ العِشْــــــــق..

أمطـــــارٌ.. تسقي عطشَىْ الحُــب وتُثْمِــر أزهار المكَـــان..

وحُروفٌ..تتراقصُ عَلَى الـــــــــــورق..!

.
.
.

عشِقْتُكَ..كعشقِ الصَّحــــارِي لأولِ الغيْث..

أحببتك...كحب الشجاع لوطنه..

رسمتك حلمًــا ..وأبقيتُك حُلُمًـــــا..

وارْتَضَيْتُ بِكَ وَاقعًا..

وكتبتك قصيدةَ عشْقٍ أزليِّة..

وربّعْتُك ملكًا على أريكــةَ عرشِ قلبي..

تُحَرِّك وتَلْعَبُ بشرايينِه وأوردتِــه كمَا تشَاء..

تسقيني من كأسِ السُّلــوان الذي تَشْرب..

وتُذِيقَنِي من شهْدِ الملـــــوك..

وتنير مَدَائِـــنَ العَاشقِين عِفة..

وتبعث رسالة الغرام في ثوب النقاء..

يا رسول الغرام وأمير الوفاء..
.
.
.








../ وبين ابتِسَامَـــــاتِ الشِّفَاه/ْ ...

../لذِكْرى سيد الضميرِ الحـي/..



دموعٌ...تُوْشِكُ على الانْفِـــــــــلات..

جسد ..يَتَسَكَــــعُ تحت الصقيع..

إنها ثورةُ ريْحٍ عارِمَة...تُدَمِّر كلَّ شيءٍ حولَها..

تجفلُ الأوراقَ والأشجــــــار..

تَهْـــــــــــدمُ الحُروف ..

تمحو آثارَ حكايتِنــا..

فيتْعَبُ الحُـب..

وتُشْنقُ كل قرة عينٍ تتجرَّأُ النظرَ في وجه الجمال..

فتُصْفَعُ الوجوهُ البريئـــة..

وتُحطّم زوارقُ النجاة..

إننا نغرقُ بلا ملاذ..

إنه تُنْتَزع أرواحُنا..

إننا أجسادٌ بلا أرواح..

إننا أجسادٌ بلا أرواح..

.
.
.


نخيل الانتصار ..
مضافة في غير مصنف
الزيارات 1031 تعقيبات 1
مجموع التعقيبات 1

تعقيبات

  1. Old Comment
    حاولت مرارا ان اثير حوار بكتابية قصيدة قصيرة واتامل الردود
    ارسلت بتاريخ 26/09/2009 في 01:50 PM بواسطة الوضوح الوضوح غير متصل حالياً
 


جميع الأوقات بتوقيت مسقط. الساعة الآن 01:45 PM.

سبلة عمان :: السنة 13، اليوم 269

لا تمثل المواضيع المطروحة في سبلة عُمان رأيها، إنما تحمل وجهة نظر كاتبها