سبلة عمان

العودة   سبلة عمان » المدونات » يعرب البراشدي

ملاحظات \ آخر الأخبار

قيّم هذه المشاركة

مـقـتـطـفـات من تـاريـخ وطـن...الـحـلـقـــــــ(4) ـــــــة

ارسلت بتاريخ 08/09/2009 في 12:45 PM بواسطة يعرب البراشدي

عمان في العصر الاسلامي
عمان في عصر النبوة


يقول الشيخ سيف بن حمود البطاشي: "التاريخ عن الصحابة
وعن غيرهم من العلماء، تاريخ للشريعة الاسلامية،
لأنهم روادها وحاملوا رسالتها وهداة الخلق لما فيه
خير الدنيا والاخرة."


من المعروف أن أول من أسلم من أهل عمان هو
مازن بن غضوبة الطائي، ولكننا هنا في صدد ذكر
أوائل الوفود الذين وفدوا على الرسول – صلى الله
عليه وسلم – من أهل عمان. وكان أولهم على الاطلاق
مازن بن غضوبة.

عندما التقى مازن بالرسول – عليه الصلاة والسلام –
طلب منه أن يدعو لأهل عمان، فقال الرسول: " اللهم
اهدهم وأثبهم" فقال مازن" زدني يا رسول الله، فقال
الرسول" اللهم ارزقهم العفاف والكاف والرضى بما
قدرت لهم."
ليعود بعدها مازن إلى عمان ويصبح أول داعية فيها،
ويبني أول مسجد في عمان وهو مسجد المضمار. ويبدأ
الاسلام بالانتشار، ويذهب
الوفد الثاني للقاء الرسول – عليه الصلاة والسلام –
ومنهم : كعب بن برشة الطاحي، وحذيفة بن اليمان
العبسي، وسلمة بن عياذ الازدي. وينتشر الاسلام في
ربوع عمان، وتبقى صحار عاصمة آل الجلندى المدينة
الوحيدة التي لم يدخلها الاسلام – على الاقل علانية -،
لتصدق مقولة الرسول " سيزيد الله أهل عمان إسلاما."

بعد فتح مكة، أرسل الرسول – صلى الله عليه وسلم –
رسله إلى ملوك الدول المجاورة له، ومنهم بنو الجلندى
حكام عمان، فقرر عبد وجيفر الدخول في الاسلام طواعية
بعد رسالة الرسول لهم في عام (8 هـ - 629 م) وكان
البعوث هو الصحابي عمرو بن العاص.

يقول الامام أحمد عن عمر قال: سمعت رسول الله يقول:
"إني لأعلم أرضا يقال لها عمان ينضح بناحيتها البحر، لو أتاهم رسولي
ما رموه بسهم ولا حجر."
ويقول – عليه أفضل الصلاة والسلام – :" رحم الله أهل الغبيراء، آمنوا بي ولم يروني."

بعد انتشار الاسلام في عمان ككل، قرر جيفر وعبد طرد
الفرس الذين كانوا قد احتلوا بعضا من سواحل عمان،
وبعد الرفض المتوقع من قبل الفرس في الدخول في
الاسلام أو الخروج من أرض عمان، تشاور حكام عمان
مع القبائل العمانية والتي وافقت على خوض المعركة من
أجل تحرير سواحلهم، وبالفعل تدور معركة ضارية بين العمانيين
والفرس ليسقط فيها
المرزبان حاكم الفرس في عمان ويستسلم الباقون
ويطلبون الاذن بالخروج من عمان، وهكذا تخلصت
عمان نهائيا من أي وجه للاحتلال في ذلك الوقت،
وهنا يتغير وجه عمان العقدي والحضاري والفكري،
بل وحتى السياسي وذلك كله بفضل الاسلام.
مضافة في غير مصنف
الزيارات 1093 تعقيبات 1
مجموع التعقيبات 1

تعقيبات

  1. Old Comment
    صورة عضوية أحمد العوضى
    انا مصري وهذه معلومات قيمة واول مرة اعرفها
    لكن سؤال اخى لماذا تاريخ عمان الكثير من المسلمين لا يعرفون عنه ولا عن عمان الكثير
    اعتقد انكم مقصرين فى التعريف ببلدكم الحبيب المضياف
    ارسلت بتاريخ 10/05/2010 في 11:45 AM بواسطة أحمد العوضى أحمد العوضى غير متصل حالياً
 


جميع الأوقات بتوقيت مسقط. الساعة الآن 03:56 AM.

سبلة عمان :: السنة 13، اليوم 234

لا تمثل المواضيع المطروحة في سبلة عُمان رأيها، إنما تحمل وجهة نظر كاتبها