سبلة عمان

العودة   سبلة عمان » المدونات » ديناميكيّات أنثى ..

ملاحظات \ آخر الأخبار

..هي الأسباب الظاهرة لإصلاح الجماعة البشرية كلها ، عن طريق قيادتها بأيدي المجاهدين الذين فرغت نفوسهم من كل أعراض الدنيا وكل زخارفها ، وهانت عليهم الحياة وهم يخوضون غمار الموت في سبيل الله ، ولم يعد في قلوبهم ما يشغلهم عن الله ، والتطلع إلى رضاه ، وحين تكون القيادة في مثل هذه الأيدي تصلح الأرض كلها ويصلح العباد ، ويصبح عزيزاً على هذه الأيدي أن تسلم في راية القيادة للكفر ، والضلال ، والفساد ، وهي قد اشترتها بالدماء والأرواح ، وكل عزيز ، وغال أرخصته لتتسلم هذه الراية لا لنفسها ولكن لله...


ديناميكيات أنثى


woman's dynamics





قيّم هذه المشاركة

دراسة استشرافية...العلوم السياسية والدراسات المستقبلية وحاجة سوق العمل العماني(3)

ارسلت بتاريخ 24/01/2011 في 03:13 PM بواسطة تلميذة افلاطون

أفكار ومقترحات:

من خلال دراسة واستقراء نظري لتطورات العمل على دراسة التخصصات الثلاثة سالفة الذكر , فإننا نؤكد على الأهمية الفكرية والثقافية والاجتماعية لتلك التخصصات على صعيد المجتمع المحلي , وكذلك على الجدوى الاقتصادية وأهميتها في توسيع فرص الحصول على العمل في مؤسسات القطاعين العام والخاص , ومؤسسات الحراك المدني بمختلف مجالاتها وفروعها.
واختصارا للكثير من الإشكاليات التي يمكن ان تقف عقبة في طريق ذلك فانه يمكن الارتقاء بتلك الأقسام لتواكب تلك التحولات والتطورات من خلال توسيع المجالات التي تتعامل معها تلك المناهج والعلوم عما يدرس في الكليات والجامعات الأخرى من خلال التالي :
(1) تأهيل الطلبة وإعدادهم لتحمل المسؤوليات المستقبلية في ظل تفتح سياسي واقتصادي منشود وخصوصا في مجالات انتخابات مجلس الشورى العمانية وبعض المؤسسات البرلمانية ومؤسسات الخدمة الاجتماعية والمهنية والنقابات العمالية والحقوق المدنية.
(2) إعادة هيكلة هذه التخصصات بما يتناسب مع احتياجات السوق الوطني ، وذلك من خلال استحداث مسارات وتخصصات جديدة وإعادة تصميم المناهج والمتطلبات لتتواكب مع التطور التعليمي الحاصل في العالم .
(3) رفع مستوى التعامل الأكاديمي والارتباط العلمي لتلك التخصصات سالفة الذكر مع تخصصات ومناهج موجودة أصلا كدراسة التجارة والاقتصاد والإعلام وتقنية المعلومات.
(4) ضرورة ان يأخذ في الحسبان عند تصميم المناهج وتطويرها لتواكب المجتمع المحلي مراعاة الاتجاهات العالمية في التربية السياسية وأساليبها المعاصرة , مع مراعاة طبيعة المجتمع العماني وتقاليده وأخلاقه وعاداته الاجتماعية والثقافية والتاريخية ـ ننصح في هذا الشأن بقراءة الباب الثالث من كتاب التربية وتنمية الوعي السياحي والسياسي والمهني لكل من الباحث العماني الدكتور احمد الريامي والدكتور سعود النبهاني والأستاذ عادل الكندي.



خاتمة الدراسة:


لا يمكن بحال من الأحوال الادعاء ان هذه الدراسة الذاتية المختصرة هي دراسة متكاملة للنقاط سالفة الذكر, بل يشوبها التقصير البشري ونقص البحث الميداني والاستطلاعي , وضرورة إشراك هيئات ومؤسسات الحراك المدني والأكاديمي في السلطنة في المقترحات والأفكار , هذا وبالإضافة الى ما سبق التطرق إليه في سياق إمكانية توفير فرص عمل مستقبلية لمخرجات هذه التخصصات , فإن هذه الدراسة لتأكد على ان هناك مجالات وفرص أخرى لم يسعنا التطرق إليها , ويمكن لمن سيكمل هذه الدراسة الإسهاب فيها. كما إننا نؤكد على ان تلك التخصص الجديدة المقترحة للتدريس في المدارس والكليات والجامعات الوطنية, يمكن أن تفتح المجال أمام تكوين الطلبة ليصبحوا متخصصين لاسيما وأن الإصلاحات السياسية، الإدارية والاقتصادية التي باشرتها سلطنة عمان منذ فترة ليست بالقصيرة تحتاج إلى فئة من الإطارات المتخصصة المؤهلة والقادرة على رفع التحدي والاستجابة لمتطلبات المرحلة القادمة.

مضافة في غير مصنف
الزيارات 1098 تعقيبات 0
مجموع التعقيبات 0

تعقيبات

 


جميع الأوقات بتوقيت مسقط. الساعة الآن 11:22 AM.

سبلة عمان :: السنة 13، اليوم 12

لا تمثل المواضيع المطروحة في سبلة عُمان رأيها، إنما تحمل وجهة نظر كاتبها