سبلة عمان

العودة   سبلة عمان » المدونات » عزّي إيماني

ملاحظات \ آخر الأخبار

قيّم هذه المشاركة

زاوية حادة من حياة " الحاج " مسعود

ارسلت بتاريخ 01/04/2010 في 03:30 PM بواسطة عزّي إيماني

يدعي "الحاج" مسعود أنه من محبي المعرفة . لكن معرفة عن أخرى تختلف . فحدود معرفته مداها بيوت الجيران وما يحصل فيه . سمع ذات يوم صدى صوت أبو محمد رفعه على زوجته . خرج حمالا كرسيه وألصقه في الجدار " واشرأب " ليسمع ما يدور . بعد انتهاء الزوبعة حمل كرسيه وعاد إلى وكره . بعد زوال الشمس التقى بجاره أبو محمد . همس في أذنه


"خيرا يا أبا محمد ؟ ما بالك وزوجك صبيحة هذا اليوم ؟ ، لم أتوقع أن يصل بك الأمر إلى أن تسخط بسبب كوب كسره أحد صغارك "


ذهل أبو محمد من معرفته لكل التفاصيل . ونظر إليه باستغراب ومضى دون أن يرد عليه .


ذاك المساء اشتم مسعود روائح ذكية تهب من منزل جاره أبو تركي . وسياراتٌ تتوافد على منزله . رأى الحج مسعود المنظر وحمل كرسيه إلى منزل الجار وصعد عليه "واشرأب " وعرف أن الجمع جاءوا لخطبة ابنة أبو تركي ، عندها حمل كرسيه وعاد أدراجه . وفي الصباح توجه إلى منزل أبو تركي وقرع الباب فخرج له . حيّاه وقال " عرفت يا جاري العزيز أن بالأمس جاءك من يخطب كريمتك . عليك في البداية أن تسأل عنهم ولا ترم ِ بنيتك أي رمية . "بالمناسبة " أم تركي طابخة ماهرة . فروائح العشاء لا تزال معششة في عقلي هنيئا لك بها ."


تعجب أبو تركي من كلامه . لدرجة أنه لم يدعوه للدخول إلى منزله . بل أغلق الباب والحيرة تغزو وجهه . غادر " الحاج " منزل أبو تركي غير آبه . وفي طريق عودته سمع أبو سعيد ينادي عامل المزرعة . اشرأب من الجدار وسمع مطلب أبو سعيد من العامل جني محصول الطماطم والخيار لنقله للبيع .


فقز من الجدار وركض لأبي سعيد مناديا مؤشر " يا أبا سعيد . تمهل.. توقف "


استغرب أبو سعيد من طريقة دخول" الحاج مسعود ".. وتوقف ليسمع ما يريد قوله " انتبه يا أبا سعيد .. لا تترك العامل لوحده وتذهب لتتناول ما أعدته أم سعيد من خبز وعسل فقد تسول له نفسه حيازة بعض الصناديق بالتعاون مع صديقه" راجو ". كن معه ولا تتركه خذها مني نصيحة "


دهش أبو سعيد لمعرفة " الحاج مسعود " عن ما أُعِد على مائدة إفطاره .. شاركه الدهشة العامل الذي كان ينوي اختلاس بعض الصناديق مع راجو !


خرج مسعود من المزرعة بالطريقة التي دخل بها وفي طريقة مر على بيت أبو منصور وإذ بالنافذة مفتوحة ، فاشرأب ورأي منصور جالسا على حاسوبه وينقر على لوحة المفاتيح .. يتصفح أحد المنتديات خلف اسم مستعار .. ناداه " منصور يا ولدي هل تخجل من اسمك أو اسم أبيك ؟ لماذا تتخفى خلف اسم " أسير لوحة المفاتيح " ؟ خذها نصيحة مني وأشهر اسمك " تضايق منصور من تطفله وأغلق النافذة بقوة !



وهكذا يمضي الحاج مسعود أيامه ..!
مضافة في غير مصنف
الزيارات 440 تعقيبات 0
مجموع التعقيبات 0

تعقيبات

 


جميع الأوقات بتوقيت مسقط. الساعة الآن 08:24 PM.

سبلة عمان :: السنة 13، اليوم 235

لا تمثل المواضيع المطروحة في سبلة عُمان رأيها، إنما تحمل وجهة نظر كاتبها