المساعد الشخصي الرقمي

عرض الإصدار الكامل : " لا تأنـَسْ ولا تَسْتأنِسْ بجمالِ الوَجْـهِ وحَلاوةِ اللـّسان ".


النجيب 88
16/10/2010, 03:37 PM
" لا تأنـَسْ ولا تَسْتأنِسْ بجمالِ الوَجْـهِ وحَلاوةِ اللـّسان ".

حقيقة الأمر لا أعْرف كيف أبدأ مَقالتي بالتأنس والإسْتئناس للْحديثِ الذي أسْمَعه من فاه إمْرِءٍ يَظْهر لي جَلياً أنه ذّا مكانة في الثقافة والعِلْم ورَزّانة العقْل، ولعل ما في الأمر الذي جَعلني أفكر بأن أخط بيديَّ مَقالة كهذه يكون عُنوانها . . . " إحْـــذَّرْ مِــنْ ذّاكْ " ؟ !" هو أن يَنْتبه الإنسان مِنَ المُحيطينَ الذين حَـوْلَـه مِنَ البشر " فهؤلاء البشر هم أصناف مُختلفون في تعاملاتهم ومُتفـنِّـنون في نَقْلِ الأخبار الذي يسمعونها من الآخرين - فصنفٌ منهم يُحافظ على نَقلِ الخبر على ماهو عليه وحسب ما سَمِعَه فيَنقله كما هو دون زِيادة ولا نُقْصان فهذا مُؤتَمنٌ وذو ثِـقة وحَريص على حِفْظ ودائع الأمانة فهؤلاء الصِّنْف هم قليلون في عالمنا اليوم . . . وآخرون هُــمْ [ الطامَّة الكُبرى !!! وهُــمْ في إزْدياد ويَنْتشرون كالْجَراد إذا ما نَزَلَ على مَحصول تَـفَنّنَ في أكْـلَته حتى أهْلَكه وأفْسَده فنَجِدَهمْ يأخذون الأخبار وقد أكتملَ نَضْجها فتأباها قُلوبهم وأفْئدتهم على أنْ تَنْقلها بحالتها وكأنهم أقْسَموا على أنْ يُضيفوا عليها حَلاوة مَعْسولة تُغلَّف بها هذه الأخبار بنارٍ حامية إلى صديقٍ أوْ عزيزٍ بقصدِ الإضْرار والإفْسادْ ]
وأُشيرُ إلى الجُملة التي أضَعها بين قوسين لصنفِ المارقين مِمَّنْ يَتَّصِفُ بتلك الصِّفة بــ ( الْوَجْهِ الخَفي ) . . . وذّاكَ مَن يكونْ ؟ أيْ صَاحبُ الوَجه . . أيَّـةُ وجْـهٍ هذا الذي يَجِب أنْ أبْتَـعِد عنه ! هو ذلك الوجه الذي يَحْمل خيراً أم ذّاك الذي يَخْفي في طيّاته مَعاني لا يَتَـقَبَّـلها مَنْ كان له قَلْبٌ أوْ ألْـقى السَّمْعَ وهوَ شَهـيدْ.
فإنّ أقْبح أعْمال المَرء أن يُصافح أخاه بيده اليُمنى ويأكل معه في إناءٍ واحد ليَشعره أنّه يُعبِّر له بالمَودةِ والمَحبة . . . ومن جانب آخر يَبيعه بثمنٍ بَخِسٍ ويَلدغه بلسانه لدغة مُخيفة عندما يَحمل عنه كلاماً مُسْتـقْـبحاً لَـمْ يتفوَّه به قـط، ليزْرع بفعلته الجبانة في قلب صاحبه الحِقْد والضَّغينة . . . - أيَّ إنْـسان هذا !!
ذّلك الشَّخْص كَيفَ يُمْكنَني ءَأنسَ بحديثه وأسْتأنَسُ بجمال وجْهه ؟ وكأنَّ لسان حالي يـَقول . . . إبْتَعدْ عن هذا الوجه فإنَّ ناره أقربُ مِن نوره أيْ " ضَرَّه أقربُ مِن نَفْعه ".
وبجانبٍ آخر نجد أفراد آخرون ربّما نَمتْ إلى آذانهم تلك المقالة وتداولتها أفواههم ، فبدلاً مِن أنْ يُحسنوا التصرف فيها ويَعْمدوا إلى إخْمادها نرى مَنْ كُـنّا نَعِده أفْضَلهم عِلْماً وأرْجَحهم عَقلاً وأرْشدهم رأياً ينتهج طريقةً اللاّعقلانية لا تَنِّمُ عن فَضْلِ عِلْمٍ ولا رَجاحة عَقْل ولا رَشاد إلى طريق مُستـقيم . . . ـ كـمْ من كَـلمةٍ تَكاد لا يُولى لها إهْتماماً ولا { يُستحقَ لها ذِكْراً } تَفوَّه بها إنْسان إكْتنَـفـَتْه أمْراضُ القُلوبْ وتَناقلَتْها ألْسِنة حِداد أشحة على الخيْر فَفَعّـَلَـتْها قُلوبٌ صَدأتْ جُدْرانها همُّها الأذى والقَدْح في أعْراض الآخرين .
قال تعالى مُحَذِّراً مِنْ أنْ يَتخِذَ الإنسان أصْفياء كهؤلاء {{ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ لاَ تَتَّخِذُواْ بِطَانَةً مِّن دُونِكُمْ لاَ يَأْلُونَكُمْ خَبَالاً وَدُّواْ مَا عَنِتُّمْ قَدْ بَدَتِ الْبَغْضَاء مِنْ أَفْوَاهِهِمْ وَمَا تُخْفِي صُدُورُهُمْ أَكْبَرُ قَدْ بَيَّنَّا لَكُمُ الآيَاتِ إِن كُنتُمْ تَعْقِلُونَ }} آل عمران118
وعلى هذا فيجبُ على الإنسان المُسلم أنْ يَلتزم ويَعْمَل بهَدْيِ سَيِّد البَشرية عَليه الصّلاة والسّلام ويَتحَرّى الصِّدق في نَقلِ أحاديث الآخرين دون زيادة ولا نُقْصان يقول عليه الصّلاة والسّلام ( دَعْ ما يُريبَكَ إلى ما لا يُريبَكْ ؛ فإنَّ الصِّدْقَ طُمأنينة والكَذِبَ رِيبَة ) ..
رواه التَّرْمذي وقال حسن صحيح . وأحمد والطَّيالسي والحاكم وصححه ووافقه الذّهبي وابن حبان.
وخِـتاماً . . . المَوضوع الذي أصِفَه ( بالْهَامِ والمُهِم ) هو مَطروح على بِساط السَّبلة الدِّينية لِلنْقاش مُتمنياً مِنَ الإخوة الأعْضاء مُشاركاتكم بفاعِليَّة وسَرْد آراءَكمْ وتَعْقيباتكمْ بكل شَفافية ومَوضوعية لِكونه لا يَخْرج عن واقِعَنا الذي نُعايشَه في مُجتمعنا وكثير منكم رَأى وسَمعَ وعَايَـشَ بَلْ وعَمِلَ في مَصالحَ عامّة أو خاصّة منها مع هذه الفـئةِ مِنَ النّاسٍ التي تَخَلَّقتْ وتَحَلّتْ بهذه الصِّفة الذّميمة لتَـتَحَصَّلْ على مَصالحها ومَآربها ومَبْتَغاها دونَ مَشقة وعَناء حتى بَلَـغْتْ سُـلَّـمَ المَجْد على أكتافِ الآخرين.

ـ فماذا عسى أنْ نَنْصَحَ هذه الفِئة من الناس لكي يَلتزِموا بنَقْلِ أحاديثٍ صَادقة غيرَ مُعَسَّلة بزيادةٍ أوْ نُـقْصان ؟


ـ أنْـتظر إخوتي الأعضاء ردودكم وآراءَكم السَّديدة، كما أنّي أودُ أنْ أرى أعضاءٌ آخرون جُـدُدْ يَكون لهمْ شَرفُ الإدلاء بفاعلية تامّة .

هايم الشوق
16/10/2010, 06:04 PM
~ْ~ جزاك الله على الموضوع ~ْ~
الى الامام

النجيب 88
17/10/2010, 08:49 AM
~ْ~ جزاك الله على الموضوع ~ْ~
الى الامام


أسعد الله صباحك يا أخي

أشكرك على مرورك الكريم . . . ولك مثل ذلك من دعاء الخير.

الاخلاص لوجه الله
17/10/2010, 09:26 AM
السلام عليكم ورحمة لله وبركاته....

بارك الله فيك أخي...

ونشكرك على هذا الموضوع الذي يستحق النقاش وأستخلاص منه الفوائد وألتنبيه والتذكير الدائم ....!!

لي عودة أن شاء الله

هديرالكتائب
17/10/2010, 11:32 AM
شكراً أخي اانجيب على المقالة الجيدة وتستحق أن تكتب بماء الذهب.
وهذه المقالة تذكرني بالحديث عن أبي هريرة رضي الله عنه أنه سمع رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول:


"إن شر الناس ذو الوجهين الذي يأتي هؤلاء بوجه وهؤلاء بوجه"
[البخاري:6/2626 , ومسلم: 4/2011]
____________________________________________
أخي في الله أخبرني متى تغضبْ ؟
إذا نُهبت مواردنا ، إذا نكبت معاهدنا
إذا هُدمت منازلنا ، إذا قطعت طرائقنا
وظلت قدسنا تُغصبْ
ولم تغضبْ
فأخبرني متى تغضبْ ؟

النجيب 88
17/10/2010, 02:04 PM
السلام عليكم ورحمة لله وبركاته....

بارك الله فيك أخي...

ونشكرك على هذا الموضوع الذي يستحق النقاش وأستخلاص منه الفوائد وألتنبيه والتذكير الدائم ....!!

لي عودة أن شاء الله


أشكركِ يا أستاذتي على مُروركِ المُبارك . . . أنتظر عودتكِ .

النجيب 88
17/10/2010, 02:57 PM
[QUOTE=هديرالكتائب;20000202]شكراً أخي اانجيب على المقالة الجيدة وتستحق أن تكتب بماء الذهب.
وهذه المقالة تذكرني بالحديث عن أبي هريرة رضي الله عنه أنه سمع رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول:


"إن شر الناس ذو الوجهين الذي يأتي هؤلاء بوجه وهؤلاء بوجه"
[البخاري:6/2626 , ومسلم: 4/2011]
____________________________________________

أشكركَ أخي الكريم على مرورك الطيِّب وأتشرف بمعرفتك وأسعدني تعقيبكَ وفي محله ، كما أعْجَبتني أبيات القصيدة ومؤلفها وهي مُحكمة وناصِحة ومُشوقة لقارئها وأسْترسِلَها لكَ كاملة ، وأعْجبَني سُؤآل القصيدة أدناه : -

{ أخي في الله أخبرني متى تغضبْ ؟ } .

الإجــابة : : : أغْضبْ لكل ما جاءَ تحتَ هذا العنوان والتي حملته هذه الأبيات وأغْضبُ لكلِ عملٍ لا يرضى به الله ورسوله ويخرجُ عن طاعته .
أخي في الله أخبرني متى تغضبْ ؟
إذا نُهبت مواردنا ، إذا نكبت معاهدنا
إذا هُدمت منازلنا ، إذا قطعت طرائقنا
وظلت قدسنا تُغصبْ
ولم تغضبْ
فأخبرني متى تغضبْ ؟
أخي أخبرني متى تغضب ؟

-----
أخي في الله أخبرني متى تغضبْ؟
إذا انتهكت محارمنا
إذا نُسفت معالمنا ولم تغضبْ
إذا قُتلت شهامتنا إذا ديست كرامتنا
إذا قامت قيامتنا ولم تغضبْ
فأخبرني متى تغضبْ؟
إذا نُهبت مواردنا إذا نكبت معاهدنا
إذا هُدمت مساجدنا، وظل المسجد الأقصى
وظلت قدسنا تُغصبْ
ولم تغضبْ
فأخبرني متى تغضبْ؟
عدوي أو عدوك يهتك الأعراض
يعبث في دمي لعباً
وأنت تراقب الملعبْ
إذا لله، للحرمات، للإسلام لم تغضبْ
فأخبرني متى تغضبْ؟
رأيت هناك أهوالاً
رأيت الدم شلالاً
عجائز شيَّعت للموت أطفالاً
رأيت القهر ألواناً وأشكالاً
ولم تغضبْ
فأخبرني متى تغضبْ؟
وتجلس كالدمى الخرساء بطنك يملأ المكتبْ
تبيت تقدس الأرقام كالأصنام فوق ملفّها تنكبْ
رأيت الموت فوق رؤوسنا ينصب
ولم تغضبْ
فصارحني بلا خجلٍ لأية أمة تُنسبْ؟!
إذا لم يُحْيِ فيك الثأرَ ما نلقى
فلا تتعبْ
فلست لنا ولا منا ولست لعالم الإنسان منسوبا
فعش أرنبْ ومُت أرنبْ

الشـاعــر
[ [ عبد الغني بن أحمد التميمي ] ]

رجل من زمن المستحيل
18/10/2010, 09:28 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ...
ماشاء الله استاذي النجيب يعود بطلته البهية من جديد
يالها من لحظات ذهبية سوف اقضيها مع استاذي ولي الفخر بأنك استاذي
ومن حق أي شخص أن يحسدني على ذلك

استاذي النجيب قلتها سابقاً واعيديها مجدداً

لا املك اى حرف اكتبة حالياً الا انني سأكون مجبرا
ان اقف امامك تلميذ في مدرسة الاخلاق والكرم والتواضع
فقد فاض كرمكم ايها الغالي
اخجلتني بتواضعك وبما سطرته اناملك
حقيقة اليد تعجز عن التعبير
فانتم وامثالكم من يجبرنا على التواجد في مواضيع أكبر مني
برغم فقري للعلم وللثقافة
وقد قلت لك سابقاً ذلك
ولكن لا بأس من مشاركتكم وخاصة أن دعوتك الجميلة
اثلجت البقية الباقية في صدري
وأنت تعلم أني لُست أهلا ولكن دائمون تحسنون الظن فى تلاميذكم
وسنشارك ولو بالقليل من باب الاستفادة منكم لا غير

نعم استاذي
لازالت أعشق صباحك المفعم بالنشاط والحيوية خصوصاً
عندما تتلّون الوان الصباح وتنسجم مع إبداعاتك الكتابية أمام كورنيش مطرح
يالها من لحظات ادبية قضيتها معك بالقرب من حوش السيارات المطل
على بحيرة مطرح والخيوط الذهبية لشمس مسقط تغرد بيننا
وبعض زخات "النفاف" تتساقط علينا بين الحين والآخر وتبلل كميمنا
تأكد يا استاذي أن الاخلاق والعلم والثقافة أنت منبعه بإمتياز وبدون ادنى شك
وتلبية لندائك
برغم أني لا اعذرك على عدم إبلاغي
إلا بعد مرور يوماً كاملاً على موضوعك
ولكن نظراً لسماع صوتك بالامس فسوف اعذرك هذه المرة :) :)

لي عودة بعد القراءة للموضوع وفهمه فهماً دقيقاً
سأتابع كل صغيرة وكبيرة
فأني أجد استنفار جيداً
ولمحات بلاغية وكلمات معبرة في هذا الموضوع
وهي ليست بغربية على استاذي النجيب
هي إذاً فرصة ذهبية لا تعوض للفهم ومراجعة بعض الدروس إن سمح وقتكم الثمين
وهي فرصة ايضاً جيدة لمجالستك هنا بعدما تعذر مجالستك هناك
لكثرة مشاغلك وهي فرصة لاخذ كل ما طاب ولذ
من بساتين معرفتك وحدائقك اللغوية

سأعود لاحقاً استاذي
فلدي بعض الاسئلة في نفس الموضوع
اتمنى أن تكون قريباً كما كنت ولازلت قريباً من قلبي :)

النجيب 88
18/10/2010, 02:33 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ...
ماشاء الله استاذي النجيب يعود بطلته البهية من جديد
يالها من لحظات ذهبية سوف اقضيها مع استاذي ولي الفخر بأنك استاذي
ومن حق أي شخص أن يحسدني على ذلك

استاذي النجيب قلتها سابقاً واعيديها مجدداً

لا املك اى حرف اكتبة حالياً الا انني سأكون مجبرا
ان اقف امامك تلميذ في مدرسة الاخلاق والكرم والتواضع
فقد فاض كرمكم ايها الغالي
اخجلتني بتواضعك وبما سطرته اناملك
حقيقة اليد تعجز عن التعبير
فانتم وامثالكم من يجبرنا على التواجد في مواضيع أكبر مني
برغم فقري للعلم وللثقافة
وقد قلت لك سابقاً ذلك
ولكن لا بأس من مشاركتكم وخاصة أن دعوتك الجميلة
اثلجت البقية الباقية في صدري
وأنت تعلم أني لُست أهلا ولكن دائمون تحسنون الظن فى تلاميذكم
وسنشارك ولو بالقليل من باب الاستفادة منكم لا غير

نعم استاذي
لازالت أعشق صباحك المفعم بالنشاط والحيوية خصوصاً
عندما تتلّون الوان الصباح وتنسجم مع إبداعاتك الكتابية أمام كورنيش مطرح
يالها من لحظات ادبية قضيتها معك بالقرب من حوش السيارات المطل
على بحيرة مطرح والخيوط الذهبية لشمس مسقط تغرد بيننا
وبعض زخات "النفاف" تتساقط علينا بين الحين والآخر وتبلل كميمنا
تأكد يا استاذي أن الاخلاق والعلم والثقافة أنت منبعه بإمتياز وبدون ادنى شك
وتلبية لندائك
برغم أني لا اعذرك على عدم إبلاغي
إلا بعد مرور يوماً كاملاً على موضوعك
ولكن نظراً لسماع صوتك بالامس فسوف اعذرك هذه المرة :) :)

لي عودة بعد القراءة للموضوع وفهمه فهماً دقيقاً
سأتابع كل صغيرة وكبيرة
فأني أجد استنفار جيداً
ولمحات بلاغية وكلمات معبرة في هذا الموضوع
وهي ليست بغربية على استاذي النجيب
هي إذاً فرصة ذهبية لا تعوض للفهم ومراجعة بعض الدروس إن سمح وقتكم الثمين
وهي فرصة ايضاً جيدة لمجالستك هنا بعدما تعذر مجالستك هناك
لكثرة مشاغلك وهي فرصة لاخذ كل ما طاب ولذ
من بساتين معرفتك وحدائقك اللغوية

سأعود لاحقاً استاذي
فلدي بعض الاسئلة في نفس الموضوع
اتمنى أن تكون قريباً كما كنت ولازلت قريباً من قلبي :)


وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

أخي العزيز . . أشكرك على كلماتك الطيبة والمعبرة فأنا لا أستحق كل هذا الثناء فإنك حقاً تحمل بيديك القلب والقالب أي ( القلب والورقة ) فأنتَ أشبه بالأديب إن لم تكن أديبا حقاً فهذه الكلمات لا تصدر إلاّ من قلوب الأدباء .

وتقبّل الله منّا ومنك صالح الأعمال والأقوال.

الهدوء والعواصف
20/10/2010, 09:43 AM
السلام عليكم

نشكر صاحب الموضوع على طرحه الرائع....

موضوع يستحق المتابعه والنقاش ....!!

بارك الله فيك أخي ..

جمال الصمت
20/10/2010, 10:03 AM
الســلام علــــيكم ورحمـــــهـ اللهـ وبـركاتــــهـ

أخــــــي مقـــالـك جمـــيل جــدآ وهـــو يتكلم عن فئهـ نلا حظـــها همــــــا الوحــــيد

هـو مصـلحتهـــا بإعتــبار فـوق كـــل شي ...

لاهمـها أبـــدآ صديق ولا أخ ...

ولاأقول لك سوى هذي الكلمتين ...

يعطيــــكـ منـ طـرفـ لـــــسانـ حلاوة ... ويروغ لك مثل مايروغ الثعلـــــبـ

الاخلاص لوجه الله
24/10/2010, 03:44 PM
" لا تأنـَسْ ولا تَسْتأنِسْ بجمالِ الوَجْـهِ وحَلاوةِ اللـّسان ".



ـ فماذا عسى أنْ نَنْصَحَ هذه الفِئة من الناس لكي يَلتزِموا بنَقْلِ أحاديثٍ صَادقة غيرَ مُعَسَّلة بزيادةٍ أوْ نُـقْصان ؟


ـ أنْـتظر إخوتي الأعضاء ردودكم وآراءَكم السَّديدة، كما أنّي أودُ أنْ أرى أعضاءٌ آخرون جُـدُدْ يَكون لهمْ شَرفُ الإدلاء بفاعلية تامّة .

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته....

أستاذنا الفاضل ها قد عدنا من جديد للمشاركه في مثل مواضيعك الهادفه....

خلال تمعني للموضوع رأيته يشترك ويحلل فئة مشاركه ..وهي : النميمة..!!

وتعريفها: هي نقل الكلام بين طرفين لغرض الإفساد.

ومن آثارها: التَّفرقة بين الناس،حاملة على التجسُّس لمعرفة أخبار الناس، حاملة على القتل، وعلى قَطْع أرْزَاق النَّاس.

كيفية الأبتعاد عنها: عدم الجلوس معهم ؛ لقول الله سبحانه وتعالى : ( وَإِذَا رَأَيْتَ الَّذِينَ يَخُوضُونَ فِي آيَاتِنَا فَأَعْرِضْ عَنْهُمْ حَتَّى يَخُوضُوا فِي حَدِيثٍ غَيْرِهِ وَإِمَّا يُنْسِيَنَّكَ الشَّيْطَانُ فَلا تَقْعُدْ بَعْدَ الذِّكْرَى مَعَ الْقَوْمِ الظَّالِمِينَ) .
وقوله عز وجل : (وَقَدْ نَزَّلَ عَلَيْكُمْ فِي الْكِتَابِ أَنْ إِذَا سَمِعْتُمْ آيَاتِ اللَّهِ يُكْفَرُ بِهَا وَيُسْتَهْزَأُ بِهَا فَلا تَقْعُدُوا مَعَهُمْ حَتَّى يَخُوضُوا فِي حَدِيثٍ غَيْرِهِ إِنَّكُمْ إِذًا مِثْلُهُمْ) .
وقول النبي صلى الله عليه وسلم :(( من رأى منكم منكرا فليغيره بيده فإن لم يستطع فبلسانه فإن لم يستطع فبقلبه وذلك أضعف الإيمان)).( خرجه الإمام مسلم في صحيحه ).


عقابها:
جاء في الحديث: " لا يَدْخُلُ الجَنَّةَ نَمَّامٌ" رواه البخاري ومسلم.

قال تعالى : (وَلَا تُطِعْ كُلَّ حَلَّافٍ مَهِينٍ . هَمَّازٍ مَشَّاءٍ بِنَمِيمٍ) (سورة القلم:10،11)
النَّمَّامُ شُؤْمٌ لَا تَنْزِلُ الرَّحمة على قوم هو فيهم.


علاج هذه الفئة :
يكون بتوعية وذلك بتذكير من الآيات والأحاديث والحكم، والتنفير منها بأنها صِفَة سيئة.