المساعد الشخصي الرقمي

عرض الإصدار الكامل : ما هي استراتيجيتك يا معالي المفتش للحد من حوادث الطرق ؟؟؟؟


نواف الفهد99
06/02/2010, 12:08 PM
لا شك أن اختيار جلالة السلطان موضوع الحوادث والوفيات في لقاء جلالته بمشايخ ورشداء منطقة الباطنة ومحافظة مسندم في سيح المكارم بولاية صحار ومخاطبته الشعب العماني عامة حول هذه المشكلة وما تثيره من قلق وازعاج لدى الجميع كان فكر وقاد نابع من حرص جلالته واسداءه النصح الكريم لأبناء شعبه الأوفياء للحد من ظاهرة الحوادث المرورية ومطالبة جلالته الجهات المعنية بوضع رؤيا واستراتيجيات وأهداف للحد منها هذا كان محور اهتمام جلالته وهذا نابع من حرصه على ابناء البلد لأنهم هم الثروة الوطنية والقومية

معالي المفتش الموقر ، أيها الضابط ، أيها الجندي .... (قسم المرور )

ما هي استراتيجيتكم للمرحلة القادمة مروريا وبعد الخطاب السامي وتوجيهاته ؟؟؟؟؟

أتمنى من معاليكم والموظفون المخلصون لهذا الوطن العزيز أن تدرسوا الواقع ( أين أقف أنا ) أي الحال الذي عليه ( الحوادث المميتة ) ضباطا وأفرادا بالمرور كجهة معنية وذلك بعد أن أعلنت وصنفت منظمة الصحة العالمية السلطنة بأنها الأسوأ فيما يخص الحوادث وما تخلفه من وفيات مقارنة بعدد السكان حيث حذرت المنظمة من ارتفاع أعداد الوفيات جراء الحوادث والتي وصلت الى أرقام مخيفة (الألف تقريبا ) في عام 2009م هذا عدا المصابين باصابات واعاقات دائمة ومتنوعة .
ما رأي معاليكم في اعادة النظر بأقسام المرور بجهازكم الموقر من حيث :

* الوضع الداخلي لجهازكم الموقر وأعني الهيكل التنظيمي ( المرور ).

*جودة الآداء لدى العاملين بقسم المرور .

*التأهيل الكافي لأفرادكم واحتياجاتهم للقيام بمهامهم على أكمل وجهورفع رواتبهم لرفع مستوياتهم المعيشية ماديا ومعنويا .

* الاختيار والتعيين لرجال المرور على ضوء الكفاءات والمهارات والمؤهلات .

* الانتقاء الدقيق للأفراد للقيام بالمهام المنوطة اليهم .

* توفير سيارات ومعدات المرور ذات الكفاءة والجودة ومدى تلبيتها لروح العصر ( السيارات والرافعات وأدوات التخطيط والأجهزة اللازمة والامكانات المادية المتاحة ) .

* وضع مشكلة الحوادث كمشكلة قائمة ومعرفة أسبابها ومسبباتها ووضعها موضع التنفيذ ( تحويل رؤية جلالة السلطان الى مشروع ).

* أن تكون أهدافكم واضحة ومبنية على استراتيجية معلنة وبواسطة خبراء ومتخصصين وليس بواسطة القواد والرؤساء.

*أن تسخروا كل امكانياتكم من أجل التوعية المرورية عبر وسائل الاعلام المختلفة والمناهج الدراسية والأجهزة والوزارات الأخرى وبالذات الوزارات المسؤولة عن التخطيط وذلك من أجل غرس الثقافة المرورية لدى الجميع .

*وضع التشريعات القانونية ( العقوبات ) موضع التنفيذ ( المحاكم ) والكل سواسية .

استخدام سيارات الشرطة في الطرق الداخلية وبين البيوت من أجل التوعية والحفاظ على الأمن .

_ماذا نريد من معاليكم : __________________________________________________
نناشد معاليكم والمسؤولين عن المرور بجهازكم الموقر وضع استراتيجية للحد من الحوادث المرورية ولمدة خمس سنوات مثلا ونضع لها برنامج مدروس ومقنن وضع معايير وأهداف واضحة وقابلة للقياس تحدد من خلالها مكامن القوة والضعف والسلبيات وتنفيذ القوانين على الجميع والشفافية في تقديم البيانات والمعلومات ، واتخاذ وتنفيذ بعض القوانين كوضع نقاط للمخالفين والعقوبات التي تتخذ في حالة التكرار وسحب رخص القيادة ، وحذف الأعذار من قاموس المرور ، والتنسيق مع شركات التأمين من حيث استحداث نظام جديد لتحديد أسعار التأمين والمساهمات في الحوادث كأن تتحمل الشركة خسائر حادث واحد لكل فرد في كل خمس سنوات مهما كان نوعها وحجم الخسائر فيها ، وتحديد العقوبات على ضوء العمر وحالة السائق أثناء الحادث وتنفيذ عقوبة السجن للجميع دون استثناء وعرض العقوبات بوسائل الاعلام للمصداقية والحكم للمخالفين مباشرة كما هو معمول به لدى بعض الدول .
هل تؤيدون ذلك أيها الأعضاء والعضوات ؟؟؟؟

حلم اليقظه
06/02/2010, 12:25 PM
أولا يجدر بهم رفع كفاءة الطرق وأنا أضمن لهم بأن تقل نسبة الحوادث إلى النصف أو الثلث كحد أدنى

والله الموفق

نواف الفهد99
07/02/2010, 08:33 AM
أولا يجدر بهم رفع كفاءة الطرق وأنا أضمن لهم بأن تقل نسبة الحوادث إلى النصف أو الثلث كحد أدنى

والله الموفق

نعم انها أحد الأسباب ولعل المشاريع الجديدة بالطرق بدأت تعالج مثل هذه المشكلات كطريق مسقط نزوى وقريات صور ونأمل للمشاريع القادمة أن تعالج ذلك ... شكرا لك .

نواف الفهد99
09/02/2010, 08:30 AM
للحد من الحوادث أو قل وفيات حوادث الطرق ...
ماذا تقترحوا ؟؟؟؟؟

ضرغان
09/02/2010, 08:45 AM
ما هي استراتيجيتكم للمرحلة القادمة نعم هيى أن نحد من السرعة ونثقف اخوان واولادنا بخطورتها
وعدم الاستهتار اثناء قيادة المركبة وبهذا نكون عملنا شئ للمرحلة القادمة

ashmaawali
09/02/2010, 09:25 AM
نعم للحد من حوادث المرور
وقبل وضع حلول مقترحات غير مدروسة من الناحية المعنوية والمادية تكون عبء ونتائج مخيبة للآمال،حيث يفترض دارسة أسباب الحوادث بدء من شارع وإنتهاء إلى عدم الانتباه بكل شافية وصراحة
لبدء بالشارع: وأضع التساؤلات التالية التي تخطر في ذهني الآن:-
هل نعومة الطريق متوافقة مع المقايس العالمية؟
هل أرادف الشارع تحقق السلامة؟
هل سعة الشارع تحقق السلامة إلى أي فئة؟
هل الانعطافات التي تخلل الشارع مبنية على الحد الأعلي للسرعة المسموح بها؟
هل ميلان الشارع قارد على تصريف المياةعند نزول المطر البسيط؟
هل التقاطعات تحقق السلامة المرورية؟
هل اللافتات الارشادية والعمالية الموضوع على جانبي الطريق تحقق السلامة؟
هل يتم مراعاة السلامة عند تحويل الطريق؟
0
0
0
0
؟

نواف الفهد99
09/02/2010, 10:02 AM
نعم للحد من حوادث المرور
وقبل وضع حلول مقترحات غير مدروسة من الناحية المعنوية والمادية تكون عبء ونتائج مخيبة للآمال،حيث يفترض دارسة أسباب الحوادث بدء من شارع وإنتهاء إلى عدم الانتباه بكل شافية وصراحة
لبدء بالشارع: وأضع التساؤلات التالية التي تخطر في ذهني الآن:-
هل نعومة الطريق متوافقة مع المقايس العالمية؟
هل أرادف الشارع تحقق السلامة؟
هل سعة الشارع تحقق السلامة إلى أي فئة؟
هل الانعطافات التي تخلل الشارع مبنية على الحد الأعلي للسرعة المسموح بها؟
هل ميلان الشارع قارد على تصريف المياةعند نزول المطر البسيط؟
هل التقاطعات تحقق السلامة المرورية؟
هل اللافتات الارشادية والعمالية الموضوع على جانبي الطريق تحقق السلامة؟
هل يتم مراعاة السلامة عند تحويل الطريق؟
0
0
0
0
؟

شكرا لك وتساؤلاتك في محلها ونتمنى كل هذه الأمور أن تؤخذ بعين الاعتبار من المعنيين ....

حرادي
09/02/2010, 10:56 AM
أسمعوني يأخواني جيدا أعتقد أن الاشخاص أو الضباط الذين يديرون الامور ليس عندهم رؤيا مفيدة المهم عندهم كم ميزانية جهاز الشرطة تكون على نهاية العام لو هؤلاء الضباط يقوموا باعطاء النصيحة أو التحفيز لما وصلت الامور الى هذا الحد فأأخواني التحفيز في مثل هذه الامور أفضل من العقوبة بمعنى كلامي أن يقوم المفتش العام بتحفيز لا للعقوبة وسيكون هناك تنافس شريف للتقليل من هذه الحوادث فقط يعمل كالتلي

1- يرجع قيمة المخالفات السابقة الى سابق عهدها القديم لا للزيادة
2- يقوم بعمل ندوات جديدة بطرق وأحاديث وبرامج جديدة (أسالوا اهل العلم ان كنتم لا تعلمون).
3- يعمل تحفيز للذين ليست لديهم مخالفات على نهاية كل عام بتجديد ملكية السيارة مجانا
4- في العام الثاني يجدد العزم لهم اذا لا توجد مخالفات بعمل تأمين مجاني .
5- في العام الثالث اذا ما توجد مخالفات تجدد ملكية السيارة والتامين مجانا.
6- واذا لا توجد مخالفات للبلدية يكون هناك تحفيز جديد بعمل تكريم له لانه لا توج مخالفات خلال 3 سنوات ولا توجد مخالفات للبلدية و لا توجد مخالفات دولية .
7- وهكذا تعمل تحفيزات آخرى سنويا
فنطالب الضباط المسؤولين بعمل توصيات للمفتش العام بهذه النقاط لان المفتش العام متأكد مليون فالمئة سيعتمدها لانه همه التقليل من الحوادث ومن خلال هذه النقاط المذكور سنرى تسارع من اجل تجنب الحوادث لا للاستهتار. ومن هنا سنرى تجاوب كثير ان شاء الله من قبل الموطنين والمقيمن لتجنب الحوداث ولو تدريجيا لا مرة وحدة ولكن نأمل خير مرة وحدة.
والحمد لله رب العالمين

نواف الفهد99
09/02/2010, 11:54 AM
أسمعوني يأخواني جيدا أعتقد أن الاشخاص أو الضباط الذين يديرون الامور ليس عندهم رؤيا مفيدة المهم عندهم كم ميزانية جهاز الشرطة تكون على نهاية العام لو هؤلاء الضباط يقوموا باعطاء النصيحة أو التحفيز لما وصلت الامور الى هذا الحد فأأخواني التحفيز في مثل هذه الامور أفضل من العقوبة بمعنى كلامي أن يقوم المفتش العام بتحفيز لا للعقوبة وسيكون هناك تنافس شريف للتقليل من هذه الحوادث فقط يعمل كالتلي

1- يرجع قيمة المخالفات السابقة الى سابق عهدها القديم لا للزيادة
2- يقوم بعمل ندوات جديدة بطرق وأحاديث وبرامج جديدة (أسالوا اهل العلم ان كنتم لا تعلمون).
3- يعمل تحفيز للذين ليست لديهم مخالفات على نهاية كل عام بتجديد ملكية السيارة مجانا
4- في العام الثاني يجدد العزم لهم اذا لا توجد مخالفات بعمل تأمين مجاني .
5- في العام الثالث اذا ما توجد مخالفات تجدد ملكية السيارة والتامين مجانا.
6- واذا لا توجد مخالفات للبلدية يكون هناك تحفيز جديد بعمل تكريم له لانه لا توج مخالفات خلال 3 سنوات ولا توجد مخالفات للبلدية و لا توجد مخالفات دولية .
7- وهكذا تعمل تحفيزات آخرى سنويا
فنطالب الضباط المسؤولين بعمل توصيات للمفتش العام بهذه النقاط لان المفتش العام متأكد مليون فالمئة سيعتمدها لانه همه التقليل من الحوادث ومن خلال هذه النقاط المذكور سنرى تسارع من اجل تجنب الحوادث لا للاستهتار. ومن هنا سنرى تجاوب كثير ان شاء الله من قبل الموطنين والمقيمن لتجنب الحوداث ولو تدريجيا لا مرة وحدة ولكن نأمل خير مرة وحدة.
والحمد لله رب العالمين

بارك الله فيك ....

نسيم الجنوب
09/02/2010, 12:51 PM
الذي فهمتة
أن أغلب الحوادث من الطرق إيش دخل الطرق بارك الله فيكم

قفل البارات و منع الخمر
هذا هو حلكم الوحيد
أغلب الحوادث من الخمور
سلام باي

Elegant
09/02/2010, 01:35 PM
مشكور على الطرح أخي

عميد المظلومين
09/02/2010, 01:38 PM
أسمعوني يأخواني جيدا أعتقد أن الاشخاص أو الضباط الذين يديرون الامور ليس عندهم رؤيا مفيدة المهم عندهم كم ميزانية جهاز الشرطة تكون على نهاية العام لو هؤلاء الضباط يقوموا باعطاء النصيحة أو التحفيز لما وصلت الامور الى هذا الحد فأأخواني التحفيز في مثل هذه الامور أفضل من العقوبة بمعنى كلامي أن يقوم المفتش العام بتحفيز لا للعقوبة وسيكون هناك تنافس شريف للتقليل من هذه الحوادث فقط يعمل كالتلي

1- يرجع قيمة المخالفات السابقة الى سابق عهدها القديم لا للزيادة
2- يقوم بعمل ندوات جديدة بطرق وأحاديث وبرامج جديدة (أسالوا اهل العلم ان كنتم لا تعلمون).
3- يعمل تحفيز للذين ليست لديهم مخالفات على نهاية كل عام بتجديد ملكية السيارة مجانا
4- في العام الثاني يجدد العزم لهم اذا لا توجد مخالفات بعمل تأمين مجاني .
5- في العام الثالث اذا ما توجد مخالفات تجدد ملكية السيارة والتامين مجانا.
6- واذا لا توجد مخالفات للبلدية يكون هناك تحفيز جديد بعمل تكريم له لانه لا توج مخالفات خلال 3 سنوات ولا توجد مخالفات للبلدية و لا توجد مخالفات دولية .
7- وهكذا تعمل تحفيزات آخرى سنويا
فنطالب الضباط المسؤولين بعمل توصيات للمفتش العام بهذه النقاط لان المفتش العام متأكد مليون فالمئة سيعتمدها لانه همه التقليل من الحوادث ومن خلال هذه النقاط المذكور سنرى تسارع من اجل تجنب الحوادث لا للاستهتار. ومن هنا سنرى تجاوب كثير ان شاء الله من قبل الموطنين والمقيمن لتجنب الحوداث ولو تدريجيا لا مرة وحدة ولكن نأمل خير مرة وحدة.
والحمد لله رب العالمين

هذا لي الحاصل زيادة المخالفات

نواف الفهد99
15/02/2010, 09:44 AM
هذا لي الحاصل زيادة المخالفات

المخالفات والرادارات هما وسيلتان من وسائل الردع وخلونا واقعيين ن والدليل تجد الكثير من السائقين يسرعون وعند الرادارات يخفضون من السرعة لينطلقوا بعدها !!!!.

نواف الفهد99
07/03/2010, 01:18 PM
وما زالت دماء الشباب تسيل !!!!!.

Omani citizen
07/03/2010, 01:54 PM
أولا فلنكن واقعيين المفتش العام بصفته الشخصية ليس مسؤولا عن كوارث ومسلسل المجازر على الطرق الذي نسمع عنه كل يوم و القاء اللوم على شخص معين بحد ذاته ليس منطقيا على الاطلاق

لكن !!!

ينبغي وضع استراتيجية شامله تتضافر فيها كافة قطاعات الدولة وعلى رأسها جهاز الشرطة تحد من تلك الكوارث وتفعل اجراءات السلامة على الطرق ليس بوضع القوانين المرورية ذات الطابع المالي والربحي فحسب بل تفعيل وتشديد القوانين واتخاذ الاجراءات الردعية بحق مخالفيها هذا من ناحية الاجراءات المرورية

ومن ناحية الطرق فينبغى اعادة النظر في اعادة تأهيل كل الطرق تأهيلا علميا وذات مقاييس هندسية تأخذ في الاعتبار كل جوانب السلامة وفقا للمواصفات العالمية المعمول بها في نفس المجال

وايضا انشاء او تخصيص طرق خدمية فرعية للشاحنات ولنقل البضائع من والى المنافذ الحدودية

الاستغناء عن نظام الدورات في كل الطرق الرئيسة الذي لم يعد عمليا في الوقت الحاضر وانشاء نظام المعابر النفقية (الانفاق) او الجسور العلوية بدلا منها

تفعيل دور الاعلام والتوعية بشكل اكبر مما هو عليه الان من خلال طرح مقررات ونشرات دراسية اضافية لكل المراحل التعليمية

وضع نظام الحوافز المالية والعينية المجزية للسائق المثالي كتكريم سنوي

وهناك المزيد من المقترحات العملية التي يمكن بتطبيقها الحد من كوارث الطرق


دمتم بخير

omanideveloper
07/03/2010, 02:42 PM
الاتسارتيجية هي ... رفع معدلات الدخل لشرطة عمان السلطانية من الرادارات المنصوبة خلف الحواجز الحديدية .. و الحوائط .. وتحت الاشجار .. فهذة امور تساعد على الدخل العام .... اي ستراتيجية .. المفتش العام جاي من وزارة النقل والاتصالات يعني لو كان في استراتيجة كانت من قبل مو الان ....

ابو سبعه
07/03/2010, 02:50 PM
والله فضيحه واكبر فضيحه حولو منادات مولانا للحد من الحوادث عبر وضع استراتيجيات محدده الى شعارات على شكل تجديد المبايعه للسلطان ( نعم للحد من الحوادث يامولانا ) حتى الزائر يستغرب لما يقراء هذي اللوحات الفنيه في الشوارع

المندوب السامي
07/03/2010, 03:04 PM
أنا أحد المختصين في تحليل حوادث الطرق ، وأعمل في هذا المجال لمدة 15 سنه خارج إطار الشرطة
أقول لكم أنه ربما أن الحالة الفنية لبعض الطرق تسهم في وقوع حوادث
وربما الطقس يسهم بعض الشيء في وقوع حوادث
ويمكن أن تكون حالة بعض المركبات تسهم في وقوع حوادث

إنما جميعها لا تتعدى ما نسبته 15-20% من هذه النسبة
الكم الهائل من حوادث الطرق سببها السائق
معرفة ومهارة وسلوكا

والحل في جانبين ...
جانب تأهيل وفحص السائق من حيث المعرفة والمهارة ضعيف جدا وتقليدي ويجب تطويره
وجانب السلوك فيما بعد غستخراج الرخصة ، ويندرج تحت تغيير السلوك العام واستحداث ضوابط المراقبة والردع

لا تشتتوا وقتكم ومواردكم وجهودكم في حالة الطرق وكفاءة جهاز الشرطة

RingRover Stormer
07/03/2010, 03:10 PM
ماشي غير حل واحد....يقوما بعمل فقل لدواسة البترول يعني لحدود 140 فقط ...طبعا لكل السيارات ...

المندوب السامي
07/03/2010, 03:15 PM
ماشي غير حل واحد....يقوما بعمل فقل لدواسة البترول يعني لحدود 140 فقط ...طبعا لكل السيارات ...

يا سيدي التحليلات الدقيقة تشير إلى حوادث مميتة وقعت ضمن سرعات اقل بكثير من سرعة 140 كلم/ساعه
السرعة عنصر مطلق ، غنما متى أسرع وأين أسرع ، وماذا يجب أن افعل حين اسرع ، وما هي السلوكيات المتوقع ارتباطها بالسرعة ....

أتدري أن هناك حالات انفجار إطارارت في سرعة 80 و100 تدهورت منها سايارات ووقت وفيات ؟
قلة معرفة ومفلة مهارة أدت إلى إنحراف المركبة وتدهورها ، وصاحب ذلك عدم استعمال حزام أمان = وفاة أو إصابة شديدة

في حين أن هناك حوادث تقع في سرعات أعلى لا تنتج عنها سوى إصابات بسيطة ... مهارة كافية للتصرف السليم مضافا إليه استخدام حزام الأمان الذي في أسوأ حالاته يقلل من شدة الإصابات

أسد عمان
07/03/2010, 03:17 PM
ماشي غير حل واحد....يقوما بعمل فقل لدواسة البترول يعني لحدود 140 فقط ...طبعا لكل السيارات ...

هذا أفضل حل :)

عبدالله الرباش
07/03/2010, 03:22 PM
نواف الفهد99 موضوع ممتاز للغاية ..

في الواقع لقد سبق وأن تطرقت لذات الأمر وهو يتلخص في النقاط التالية :

1. النظر في مواقع الحوادث ودراسة سريعة وتخطيط متقن لبناء جسور وأنفاق متفاوتة في مناطق الباطنة والمناطق الت يتحتاج لتأهيل وتغيير في مسارات التقاطعات الخطيرة والتي تزهق فيها الأرواح .

2. على جهاز الشرطة تخصيص سيارت محددة مدنية ويتم توزيعها في الشوارع العامة لمراقبة ومتابعة ألأوضاع وإيقاف كل من يتم رصده وهو يتعمد تعريض حياة ألآخرين للخطر من خلال السرعة أو التهور أو عدم أحترام الغير من خلال سلوكيات مشينة .

3. النظر في وضع قوانين حازمة تجاه المخالفين حسب الآتي :-

( السرعة والتهور ) يتم حجز المركبة والسائق لمدة يوم واحد . وفي حالة التكرار يسجن السائق إسبوع والمركبة تحجز في ذات الفترة .. وبعدها شهر .... وبعد المخالفة الثالثة تصادر المركبة وتباع في المزاد العلني وتحجز الرخصة لمدة 3 اشهر ..

نحتاج إلى توعية وتثقيف للسائقين في المدارس وعند تجديد الرخص وعند الحصول على رخصة الفيادة وفي البث التلفزيوني وكذلك الصحف ..

مجرد أقتراحات . وموضوعكم هادف بارك الله فيكم جميعا أخواني المشاركين .

ناصر بن سعيد
07/03/2010, 03:30 PM
لا يوجد لدينا توعية مرورية ,,, ما المانع من أنشاء معاهد تدرس أسس سلامة الطرق للمستخدمين الطرق ,,,
وكيفية التعامل مع مخالف السير ( مثل التجاوز ) ,,,, وكيفية التعامل من قاطع الطريق ,,, والوقوف الخاطئ ,,,

التوعية لها دور كبير في هذا المجال ,,,,,

نواف الفهد99
09/03/2010, 10:26 AM
لا يوجد لدينا توعية مرورية ,,, ما المانع من أنشاء معاهد تدرس أسس سلامة الطرق للمستخدمين الطرق ,,,
وكيفية التعامل مع مخالف السير ( مثل التجاوز ) ,,,, وكيفية التعامل من قاطع الطريق ,,, والوقوف الخاطئ ,,,

التوعية لها دور كبير في هذا المجال ,,,,,

شكرا للمشاركة والآراء الطيبة

نواف الفهد99
23/03/2010, 07:56 PM
التوجيهات السامية بعقد دورات في التوعية المرورية ابتداء من شهر مايو القادم سيساعد كثيرا على الحد من الحوادث .... شكرا للجميع .

نواف الفهد99
28/03/2010, 08:03 AM
التوقيع على عقد تدريب 200 من معلمي السياقة

مسقط في 27 مارس /العمانية/ وقع اللواء الركن / سالم بن مسلم بن علي قطن مساعد المفتش العام للشرطة والجمارك اليوم بمعهد السلامة المرورية بالسيب عقد تدريب (200) من معلمي السياقة بين شرطة عمان السلطانية ممثلة في معهد السلامة

المرورية وشركة قلهات للغاز الطبيعي المسال .

ويقوم المعهد بموجب الاتفاقية بتدريب المعلمين على الاسس العلمية والنظرية لضمان السلامة لجميع مستخدمي الطريق على ان يبدأ المعهد بتدريب الدفعة الأولى التي تتكون من (24) معلما ومعلمة اعتبارا من السبت المقبل .

وقع الاتفاقية عن شركة قلهات للغاز الطبيعي المسال حارب بن عبدالله الكيتاني المدير العام والرئيس التنفيذي للشركة .

نعم هذه الخطوة الأولى في الطريق الصحيح للحد من حوادث السيارات وننتظر استراتيجيات أخرى ....

نواف الفهد99
28/03/2010, 06:54 PM
جـــــــلالة السلطــــــــان المعظــــــــــم يعلــــن عن هبـــــــــه سخيــــة الآن

--------------------------------------------------------------------------------




أعلن المفتش العام للشرطة والجمارك عن هبة سخية من جلالة السلطان المعظم لتطوير الدفاع المدني وتزويده بالأجهزة والمعدات الحديثة..

ووضع خطة لتحقيق هذا الهدف تستمر حتى عام 2011م.


أطال الله بعمر قائدنا المفدى وجعله ذخر لهذا الوطن الغالي

نواف الفهد99
18/04/2010, 11:38 AM
نعم.. كلنا مسؤولون للحد من حوادث المرور/كلمة صحيفة عمان

مسقط في 18 ابريل / العمانية / قالت صحيفة / عمان / في عددها الصادر هنا صباح اليوم ان الارقام والاحصائيات التي نشرت مؤخرا حول الحوادث المرورية في السلطنة تثير ليس فقط الحزن والالم لاكثر من سبعمائة وخمسين عائلة ولكنها تثير الانزعاج والقلق أيضا بشأن تلك الخسائر الجسيمة بشريا وماديا وهو ما سبق وان أشار اليه حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم - حفظه الله ورعاه - خلال حديث جلالته في سيح المكارم بولاية صحار في شهر اكتوبر الماضي خلال الجولة السنوية لجلالته في مناطق وولايات السلطنة.

وبينت الصحيفة في عمودها اليومي / كلمتنا / تحت عنوان/ نعم.. كلنا مسؤولون للحد من حوادث المرور / ان فاعلية وتأثير أي من الاجراءات والبرامج التي تسعى للحد من هذه الظاهرة الخطيرة والتي تم بالفعل تطبيقها والاستمرار فيها من جانب أكثر من جهة وهيئة سوف تستغرق بالضرورة بعض الوقت لكي تعطي ثمارها ونتائجها على الارض بشكل محسوس وذلك شأن كل تطور اجتماعي أو له صلة بالسلوك الفردي والاجتماعي بوجه عام.

وأكدت في هذا السياق على ضرورة المسارعة في التحرك من أجل ان يقوم الجميع من ذوي المكانة والتأثير في المجتمع وعلى كافة المستويات بدوره المباشر في التوعية على الاقل لابنائه وذويه والمحيطين به ومن يستمعون اليه ويقدرون نصائحه بضرورة الانتباه والالتزام بقواعد السير في كل الاوقات حماية لانفسهم والاخرين .

وأشارت صحيفة / عمان / الى انه وتنفيذا للتوجيهات السامية لجلالة السلطان المعظم / حفظه الله ورعاه / في هذا الجانب والتزاما بالدور الاجتماعي من جانب مختلف مؤسسات وأجهزة الدولة فانه بات من الضروري والملح ان تتضافر كل الجهود ليس فقط على الصعيدين الاعلامي والتعليمي في كافة المراحل التعليمية، ولكن أيضا على الصعيد الارشادي والتوعوي الديني والثقافي والفني وعبر كل قنوات التخاطب والتأثير في الرأي العام وان تلتقي مع جهود شرطة عمان السلطانية وتعززها لتحقيق مزيد من الانضباط والالتزام بقواعد السير وخاصة من جانب بعض الشباب الذي لا يدرك مخاطر تهوره او استهتاره بقواعد المرور .

نواف الفهد99
01/05/2010, 12:35 PM
مسقط .. يعقد معالي الفريق مالك بن سليمان المعمري المفتش العام للشرطة والجمارك مؤتمرا صحفيا حول / ندوة السلامة المرورية/.

نواف الفهد99
02/05/2010, 08:08 AM
ندوة السلامة المرورية / مؤتمر صحفي


امتثالاً للأمر السامي لحضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم /حفظه الله ورعاه / في سيح المكارم في أكتوبر من العام الماضي وما تضمنته كلمة جلالته / أيده الله / من نصح كريم وما تجلى فيها من دلالات كبيرة وما أسداه عبرها من توجيهات سامية بأهمية أن تتحمل كافة شرائح المجتمع مسؤولياتها وأن تعمل للتصدي والحد من حوادث المرور لما ينجم عنها من خسائر بشرية واقتصادية ومآس اجتماعية يفتتح صاحب السمو السيد شهاب بن طارق بن تيمور أل سعيد بفندق قصر البستان في الخامس عشر من الشهر الحالي ندوة السلامة المرورية تحت عنوان / نعم للحد من حوادث المرور/ وتستمر حتى 19 من نفس الشهر.

وأكد معالي الفريق مالك بن سليمان المعمري المفتش العام للشرطة والجمارك في مؤتمر صحفي عقده اليوم بمعهد السلامة المرورية حرص الجهات المعنية بالدولة على ترجمة النطق السامي إلى واقع عملي ملموس من خلال هذه الندوة المقرر اقامتها والتي ستستنير بالنطق السامي الذي تفضل به حضرة صاحب الجلالة السلطان المعظم / حفظه الله ورعاه / خلال لقاء جلالته بشيوخ ورشداء وأعيان ووجهاء ولايات منطقة الباطنة ومحافظة مسندم بالمخيم السلطاني بسيح المكارم بولاية صحار في إطار جولة جلالته السنوية الكريمة في ربوع البلاد العام الماضي .

وقال معاليه أن هذه الندوة ستعقد تأكيداً لما أمر به جلالته من أهمية تكثيف التوعية المرورية بين مختلف شرائح المجتمع حيث قال جلالته / حفظه الله ورعاه / في هذاالصدد " يجب أن تكون هذه المسألة حديثنا في مجالسنا وحديث الأُسر بين بعضها البعض حتى نحد من هذه الظاهرة التي لا شك أنها هي ضريبة لما يسمى بالتقدم والنمو" موضحاً معاليه أن الآثار المترتبة على حوادث المرور لا يخلو منها أي مجتمع سواء في السلطنة أو خارجها بشكل أو بآخر .

ودعا معاليه في هذا الصدد كافة مستخدمي الطرق سواء قائدي المركبات أو مرتادي الطرق من المواطنين والمقيمين أن يراعوا أنظمة المرور حفاظا على سلامتهم وسلامة الاخرين .

وقال معاليه أن هذا الموضوع تم مناقشته على أعلى المستويات مشيرا الى أن مجلس الوزراء الموقر وبناءً على التوجيه السامي لجلالة عاهل البلاد المفدى / حفظه الله ورعاه / أمر بتشكيل فريق عمل بشأن التوعية المرورية مستفيدا من ما أحيل إليه من دراسات وتوصيات من مجلسي الدولة والشورى حيث ضم فريق العمل في عضويته ممثلين من عدة جهات حكومية بالدولة وهي / وزارات العدل والتجارة والصناعة والشؤون القانونية والاوقاف والشؤون الدينية والنقل والاتصالات والاعلام والتنمية الاجتماعية وشُرطة عُمان السُلطانية / والتحضير لإقامة ندوة موسعة بمحافظة مسقط تتبعها ندوات ومحاضرات في مختلف محافظات ومناطق السلطنة وكذلك لمراجعة النظم القائمة والإجراءات المعمول بها فيما يتعلق باختصاصات ومسؤوليات الجهات المعنية كافة في مجال السلامة على الطريق.

وأكد معالي الفريق المفتش العام للشرطة والجمارك أنه كان للكلمة السامية الكريمة لجلالة عاهل البلاد المفدى حول موضوع السلامة على الطريق صدى كبيرا لدى المواطنين والمقيمين على أرض السلطنة واثرا بالغا واهتماما من قبل كافة الجهات والمؤسسات من القطاع العام والخاص والافراد تلبية لهذا الامر حيث أكدت الاحصائية المرورية انخفاض أعداد الحوادث والوفيات والاصابات بعد الامر السامي في الفترة من 18 أكتوبر الى 31 ديسمبر 2009 مقارنة من نفس الفترة من العام 2008 .

وأشار معاليه الى ان عدد الحوادث في هذه الفترة في عام 2008 بلغت 1878 بينما في عام 2009 انخفضت الى 1339 بانخفاض 539 حادثا وبنسبة مئوية تبلغ 7ر28 بينما بلغ عدد الوفيات في عام 2008 م 199 وفي عام 2009 م 162 بانخفاض 37 حالة وفاة أي بنسبة انخفاض 6 بلغت ر18 وبلغت الاصابات في عام 2008م نحو 2433 اصابة وفي عام 2009 1774 بفارق انخفاض 659 حالة وبنسبة 08ر27 حالة.

وذكر معاليه انه في الفترة من 1 يناير الى 30 ابريل من عام 2010 مقارنة من نفس الفترة من العام الماضي 2009 انخفض عدد الحوادث بمقدار 140 حادثا مروريا وبلغ عدد الوفيات 65 حالة وفاة وعدد الاصابات 237 اصابة موضحا في هذا الصدد أن السلطنة تعطي دائما المعلومات بكل شفافية ووضوح بعكس العديد من الدول التي ربما لا تعطي هذه المعلومات بدقة.

وقال معاليه ان السلطنة تأتي في المرتبة الرابعة على مستوى دول الخليج في الوفيات بسبب الحوادث والمرتبة 57 على مستوى العالم مبينا أنه تحدث في السلطنة 27 حالة وفاة لكل 100 ألف بينما في بعض دول الخليج 48 لكل 100 ألف بينما يوجد لدى بعض دول الشرق الاوسط 42 حالة وفاة لكل 100 ألف .

وأوضح معالي الفريق مالك بن سليمان المعمري المفتش العام للشرطة والجمارك خلال المؤتمر الصحفي ان ندوة السلامة المرورية تهدف الى دراسة مواد وبرامج التوعية المرورية ووسائل توصيلها وقياس فاعليتها ومدى تأثيرها على مختلف شرائح المجتمع ودراسة فاعلية أليات وسبل التدريب والتأهيل في مجال تحسين مهارة وقدرة مستخدمي الطريق لتفادي وقوع الحوادث المرورية والخروج بمقترحات وتوصيات تساهم بشكل مباشر في الحد من حوادث المرور ويستفاد منها في وضع إستراتيجيه وطنية مستقبلية.

وقال معاليه ان برنامج الندوة سيتضمن عدة فعاليات ستكون على فترتين صباحية ومسائية وسيتم في الافتتاح الرسمي طرح العديد من الكلمات لعدد من أصحاب المعالي الوزراء .. كما سيتم عرض فيلم يجسد تجربة وجهود السلطنة الحثيثة في مجال السلامة المرورية على الطريق والتحدث من قبل بعض الخبراء الدوليين المختصين عن تجارب دولهم والتجارب العالمية في مضمار السلامة المرورية .

أما في الفترة المسائية فسيتم إفتتاح معرض السلامة المرورية بمركز عمان الدولي للمعارض تحت رعاية معالي الدكتور أحمد بن محمد السعيدي وزير الصحة .

وأضاف معاليه انه ستشارك في هذا المعرض العديد من الجهات الحكومية إلى جانب شرطة عمان السلطانية والعديد من المؤسسات الخاصة والشركات المتخصصة في مجال السلامة المرورية وخدمة المجتمع مشيرا الى ان جلسات العمل ستعقد بمعهد السلامة المرورية ابتداء من اليوم الثاني الأحد 16 مايو وحتى أخر أيام الندوة في 19 مايو.

وأشار معالي الفريق المفتش العام للشرطة والجمارك الى ان الندوة ستناقش عدة محاور أهمها محور " دراسة مواد وبرامج التوعية المرورية وكيفية ووسائل توصيلها وقياس فاعليتها ومدى تأثيرها على مختلف شرائح المجتمع " والذي يتضمن أوراق عمل مقدمة من قبل وزارة الإعلام وجامعة السلطان قابوس والإدعاء العام ومؤسسة الإنتاج البرامجي المشترك لدول الخليج العربية وورقة لأحد الخبراء من خارج السلطنة .

أما في اليوم الثالث وهو الأثنين فستناقش الندوة محور " دراسة فاعلية أليات وسبل التدريب والتأهيل في مجال تحسين مهارة وقدرة مستخدمي الطريق لتفادي وقوع في الحوادث المرورية " .. وستلقى فيه أوراق عمل من قبل شرطة عمان السلطانية ووزارة التربية والتعليم ووزارة النقل والإتصالات وجامعة السلطان قابوس وورقة لأحد الخبراء من خارج السلطنة.

وأضاف معاليه انه وفي اليوم الرابع ستناقش الندوة محور " تفعيل دور مؤسسات القطاع الخاص والجمعيات الأهلية والمجتمع في تحمل المسؤولية والمساهمة في نشر الوعي المروري " والتي تتضمن أوراق عمل من قبل مجلس الشورى ووزارة الصحة ووزارة التنمية الاجتماعية وجمعية السلامة على الطريق وورقة لأحد الخبراء في مجال تأمين المركبات. وسيدعى لحضور جلسات العمل المختصين من الجهات الحكومية والخاصة وفق المحاور التي ستناقشها.

وأكد معالي الفريق المفتش العام للشرطة والجمارك ردا على سؤال بشأن توصيات فريق العمل اقتراح الضوابط الرادعة أنه سيتم مراجعة القوانين والإجراءات المعمول بها فيما يتعلق بحوادث المرور وتعديل المادة الأولى من ملحق أحكام اللجنة الوطنية للسلامة على الطريق الصادر بالمرسوم السلطاني رقم 64/ 97 وإجراء التنسيق بشأن ذلك بين شُرطة عُمان السُلطانية ووزارة الشؤون القانونية إضافة إلى توصيات تتعلق بأن تنشيء وزارة العدل محاكم خاصة بالمرور .

وقال معاليه ان وزارة العدل بدأت بالفعل تخصيص جلسات في جميع المحاكم بمختلف ولايات السلطنة للبت في قضايا المخالفات المرورية معربا عن أمله في أن لا يتم اللجوء الى الاجراءات القانونية فيما بتعلق بالمرور حيث أن المجتمع العماني لديه الكثير من الامثلة الجيدة التي تعتبر مثالا يحتذى به لدى الاخرين والتي هي محل فخر لنا في هذا البلد بما ينعم به أهله من طيب خلق والتزام بالانظمة.

وأوضح معالي الفريق مالك بن سليمان المعمري ان الجهات المعنية عملت منذ اليوم الأول لخطاب جلالته على بلورة العديد من الأفكار والمبادرات المجتمعية وأهمها إقامة هذه الندوة المباركة بمسقط على أن يلي ذلك إقامة العديد من الندوات والمحاضرات في مختلف محافظات ومناطق السلطنة حيث يجري الآن العمل وبشكل حثيث للإعداد والتحضير لهذه الندوة والتي نأمل أن تسهم بشكل فاعل في بلورة العديد من الأفكار والمبادرات الرامية إلى إيجاد فهم أعمق لواقع المشكلة المرورية في السلطنة واقتراح الحلول المناسبة لها تمشياً مع خصوصية المجتمع العماني والاستفادة من هذه التوصيات على المستوى الإقليمي والدولي .

وأكد معاليه ان السلطنة كانت دائما سباقة في إطلاق المبادرات الدولية الرامية إلى الحد من الحوادث المرورية مشيراً الى مبادرة جلالة السلطان المعظم الخاصة بالسلامة على الطرق في نوفمبر عام 2003م في الأمم المتحدة والتي حظيت بإجماع دولي كبير وكذلك بيان مؤتمر موسكو الوزاري الأول في نوفمبر العام الماضي والذي أشاد بجهود السلطنة حصرياً في مجال السلامة على الطريق.

وقال معاليه ان كل ذلك يأتي نظراً لما تتمتع به السلطنة من مقومات وإنجازات في ظل التوجيه والإرادة السامية واستعداد الجميع للعمل معاً بالإضافة إلى وجود اللجنة الوطنية للسلامة على الطريق ومعهد السلامة المرورية وتوفير خدمات الفحص الفني للسيارات ووحدة الإسعاف وأجهزة ضبط السرعة وغيرها من الوسائل المتاحة لتعزيز السلامة على الطريق.

وأشار معالي الفريق المفتش العام للشرطة والجمارك إلى أنه سيشارك في هذه الندوة عدد من الخبراء والباحثين والمختصين من داخل السلطنة وخارجها والقطاعين العام والخاص والمنظمات الاقليمية والدولية المعنية بموضوع السلامة على الطريق مبينا انه هناك بيوت خبرة ستطرح خبراتها في هذه الجوانب وهي من السويد وايرلندا والهند والمكسيك والاكوادور .. كما ستشارك ولأول مرة الجمعية الأهلية للسلامة على الطريق والتي تم إشهارها مؤخراً اضافة الى أفراد المجتمع ودعم مبادرات الشراكة المجتمعية في هذا الجانب.

وأشاد معاليه بدور وزارة التربية والتعليم في مجال التوعية المرورية موضحا ان الوزارة قامت باضافة كتابين في المنهاج الدراسي تدرس وتجرى عليها امتحانات ومسابقات اضافة الى جهود جامعة السلطان قابوس التي لها دور كبير والتي ستشارك في الندوة بفعالية داعيا معاليه جميع المؤسسات الحكومية والخاصة للمشاركة في هذه الندوة بهدف الخروج بتوصيات تفيد الجميع.

وتناول معاليه في المؤتمر الصحفي تجارب العديد من الدول خاصة في مجال منح رخص قيادة المركبات مؤكدا في هذا الصدد أن الانظمة المعمول بها في السلطنة تعد من الانظمة الصارمة المطبقة في هذا الجانب.

وذكر معالي الفريق مالك بن سليمان المعمري انه في اطار الاجراءات التي تتخذ حاليا بهدف الحد من الحوادث المرورية باشرت وزارة النقل والاتصالات باغلاق التقاطعات على طريق الباطنة بهدف التقليل من الحوادث التي تسببها هذه التقاطعات حسب الدراسات التي أجريت

meenaH
02/05/2010, 08:35 AM
لا تنسوا ان السائق له الدور الأكبر في الحد من الحوادث المرورية خاصة المتستهترين بالقيادة

نواف الفهد99
02/05/2010, 10:51 AM
" عمان " و " الوطن " وندوة السلامة المرورية


مسقط في 2 مايو / العمانية / أكدت صحيفتا / عمان / و / الوطن / اليوم إن توجيهات حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم / حفظه الله ورعاه/ في سيح المكارم بولاية صحار في أكتوبر الماضي للحد من حوادث السير تشكل إطارا واضحا وأساسا قويا للعمل في نطاقه والارتكاز عليه خاصة فيما يتصل بتحمل كافة شرائح المجتمع لمسؤولياتها للتصدي للحوادث المرورية المؤلمة.

وقالت الصحيفة في عمودها اليومي / كلمتنا / تحت عنوان /معا لتفعيل الحد من الحوادث المرورية / إن إعلان معالي لفريق مالك بن سليمان المعمري المفتش العام للشرطة والجمارك عن تفاصيل الفعاليات الخاصة بندوة السلامة المرورية التي سيتم عقدها في الفترة بين 15 و19 من شهر مايو الجاري أظهرت نقطتين مهمتين الأولى إن شرطة عمان السلطانية تنظر إلى مشكلة تزايد أعداد الحوادث المرورية بنظرة شاملة تتسع لتشمل وتستوعب كل العناصر المؤثرة فيها أو ذات الصلة بها خاصة وأن المسألة تتجاوز بكثير عناصر قائد المركبة والمركبة ومستخدم الطريق وتمتد إلى جوانب أخرى منها المتصل بالتوعية والضوابط ذات الصلة والطرق وعوامل اجتماعية أخرى لابد من النظر فيها والاهتمام بها.

وأضافت إن النقطة الثانية تتمثل في حرص شرطة عمان السلطانية على إشراك أكبر عدد ممكن من الجهات والهيئات ذات الصلة أو المعنية بهذه المشكلة من داخل السلطنة وخارجها .

وشددت صحيفة / عمان / على أهمية وضرورة الحد من الحوادث المرورية وما يترتب عليها من نتائج بالنسبة للفرد والمجتمع وضرورة العمل إلى أبعد مدى ممكن من أجل منع وقوع الحوادث بتضافر جهود كل شرائح المجتمع ومؤسساته .

من جانبها أكدت صحيفة / الوطن / على أهمية هذه الندوة والتي تأتي ترجمة وامتثالًا للأمر السامي لحضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ في سيح المكارم وما تضمنته كلمة جلالته ـ أعزه الله ـ من نصائح جليلة وتوجيهات سديدة ومعانٍ سامية غاية في الرشد والعقل والمنطق للحد من حوادث المرور لما ينجم عنها من خسائر بشرية واقتصادية ومآسٍ اجتماعية.

وقالت الصحيفة في عمودها اليومي / رأي الوطن / تحت عنوان / معًا من أجل سلامتنا على الطريق / ان التوجيهات السامية لجلالته ـ حفظه الله ـ تأتي في إطار اهتمام جلالته الحميد والدؤوب وحبه الكبير الذي يكنه لشعبه " حيث يعز عليه أن يرى أرواح أبنائه تزهقها حديدة طائرة لأسباب مرجعها الإنسان نفسه، وكم يؤلمه أن يرى أُسرًا تبكي دمًا وتكابد آلام فراق أبنائها وهم يُحملون على محفة تاركين خلفهم ثكالى أو أيتامًا أو متسببين في معاناة كبيرة للوالدين اللذين أمرنا الله بالرفق بهما ومصاحبتهما في الدنيا معروفًا وعدم تكديرهما " .

وأشارت الصحيفة الى النتائج الاجتماعية والاقتصادية التي تتركها الحوادث مبينة انه سواء أكانت لأسباب بشرية ناتجة عن سوء استخدام الطريق والمركبة أو غير بشرية فانها ستكون على بساط البحث الموسع في ندوة السلامة المرورية، والتي ـ كما يبدو ـ أعد لها إعدادًا يليق بمستوى المسؤولية والساعية إلى وضع حد للحوادث التي تغيب شبابنا

نواف الفهد99
09/05/2010, 11:41 AM
المفتش العام للشرطة والجمارك : نراهن على وعي المواطن والمقيم ونلجأ للعقوبات كحل أخير(2/5/2010)

كشف معالي الفريق مالك بن سليمان المعمري المفتش العام للشرطة والجمارك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده أمس عن تفاصيل ندوة السلامة المرورية المقرر إقامتها خلال الفترة من 15 حتى 19 مايو الجاري.
وقال معالي الفريق: إنه امتثالاً للأمر السامي لمولانا حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم القائد الأعلى – حفظه الله – في سيح المكارم بتاريخ 18 أكتوبر من العام الماضي، وما تضمنته كلمته السامية - أيده الله - من توجيه كريم، وما تجلى فيها من دلالات، وما أسداه عبرها من توجيهات، بأهمية أن تتضافر الجهود من أجل الحد من حوادث المرور، وأن تتحمل كافة شرائح المجتمع مسؤوليتها للتصدي لهذه الحوادث، لما ينجم عنها من خسائر بشرية ومآسٍ اجتماعية، ولقد كان للكلمة الكريمة صدى كبيرا لدى المواطنين والمقيمين على أرض السلطنة، وأثر بالغ واهتمام من قبل كافة الجهات والمؤسسات من القطاع العام والخاص والأفراد، بموضوع السلامة المرورية على الطريق تلبية لهذا الأمر.
واكد معالي الفريق: ان الإحصائية المرورية دلت على انخفاض أعداد الحوادث والوفيات والإصابات بعد الأمر السامي وفق ما يلي: خلال الفترة من 18 اكتوبر إلى 31 ديسمبر 2009م مقارنة بالفترة نفسها من العام 2008م، عدد الحوادث في عام 2008 بلغ 1878 حادثا فيما بلغ عدد الحوادث في عام 2009 ما اجمالية 1339 اي بفارق اقل بلغ 539 حادثا، اما حالات الوفيات فقد انخفضت من 199 عام 2008 الى 162 في عام 2009 أي بفارق اقل بلغ 37 وفاة، اما عدد الاصابات فبلغت عام 2008 ما اجماليه 2433 اصابة وقد انخفضت في عام 2009 الى 1774 اصابة أي بفارق اقل بلغ 659 اصابة.
اما خلال الفترة من الاول من يناير حتى30 ابريل2010م مقارنة من الفترة نفسها من العام الماضي 2009م فقد بلغ عدد حوادث السير في عام 2009 ما اجماليه 2563 حادثا اما في عام 2010 فبلغ عدد الحوادث 2423 حادثا أي بفارق اقل بلغ 140 حادثا، اما عدد الوفيات فبلغ عام 2009 ما اجماليه 333 اما في عام 2010 فبلغ عدد الوفيات 268 اي بفارق اقل بلغ 65 وفاة، اما عن حالات الاصابة فبلغت في عام 2009 ما اجماليه 3404 اصابة وفي عام 2010 بلغت حالات الاصابة ما اجماليه 3167 اصابة اي بفارق اقل بلغ 237 اصابة.
وأكد معالي المفتش العام للشرطة والجمارك: ان ندوة السلامة المرورية تأتي ترجمة للأمر السامي لجلالته - أيده الله - وتنفيذاً لقرار مجلس الوزراء، حيث تم تشكيل فريق عمل من شرطة عمان السلطانية وعدد من الجهات الحكومية للإعداد لهذه الندوة التي ستقام خلال الفترة من 15 حتى 19 مايو الجاري تحت شعار نعم للحد من حوادث المرور»، كما ستتبعها بعد ذلك ندوات أخرى في كافة المحافظات ومناطق السلطنة.
وتهدف هذه الندوة إلى دراسة مواد وبرامج التوعية المرورية ووسائل توصيلها وقياس فاعليتها ومدى تأثيرها على مختلف شرائح المجتمع، ودراسة فاعلية آليات وسبل التدريب والتأهيل في مجال تحسين مهارة وقدرة مستخدمي الطريق لتفادي الوقوع في الحوادث المرورية، وتفعيل دور مؤسسات القطاع الخاص والجمعيات الأهلية والمجتمع في تحمل المسؤولية، والمساهمة في نشر الوعي المروري، وتكثيف الوعي وتنمية الثقافة المرورية لدى كافة شرائح المجتمع للحد من حوادث المرور، وبيان الجهود المبذولة من قبل الجهات الحكومية في موضوع السلامة على الطريق وما يمكن اتخاذه لتعزيزها، والخروج بمقترحات وتوصيات تساهم بشكل مباشر في الحد من حوادث المرور، ويستفاد منها في وضع استراتيجية وطنية مستقبلية.
وأكد معاليه ان فعاليات الندوة ستشتمل على ما يلي: اليوم الأول الموافق 15 مايو 2010م خلال الفترة الصباحية: الافتتاح الرسمي للندوة بفندق قصر البستان تحت رعاية صاحب السمو السيد شهاب بن طارق آل سعيد – ممثل جلالة السلطان، وسيلقي عدد من أصحاب المعالي الوزراء كلمات بهذه المناسبة. وسيتم عرض فيلم يجسد تجربة وجهود السلطنة الحثيثة في مجال السلامة المرورية على الطريق، والتحدث من قبل بعض الخبراء دوليين المختصين عن تجارب دولهم والتجارب العالمية في مضمار السلامة المرورية.
اما الفترة المسائية فسيتم بها افتتاح معرض السلامة المرورية بمركز عمان الدولي للمعارض تحت رعاية معالي الدكتور أحمد بن محمد السعيدي وزير الصحة.
حيث تشارك في هذا المعرض عدد من الجهات الحكومية إلى جانب شرطة عمان السلطانية كما تشارك فيه العديد من المؤسسات الخاصة والشركات المتخصصة في مجال السلامة المرورية وخدمة المجتمع.
وسوف يفتح المعرض أبوابه على فترتين الأولى من الساعة 9 صباحاً إلى الساعة الواحدة ظهراً، والثانية من الساعة 5 مساء إلى الساعة 9 ليلاً.
وعلى هامش المعرض سيلقي عدد من المتخصصين محاضرات لتوعية الزوار بمخاطر حوادث المرور وآثارها على المجتمع.
اما عن جلسات العمل بمعهد السلامة المرورية فقال معاليه: في اليوم الثاني الأحد الموافق 16 مايو ستناقش الندوة (محور دراسة مواد وبرامج التوعية المرورية وكيفية ووسائل توصيلها وقياس فاعليتها ومدى تأثيرها على مختلف شرائح المجتمع)، وستلقى فيه أوراق العمل من قبل: وزارة الإعلام وجامعة السلطان قابوس والادعاء العام ومؤسسة الإنتاج البرامجي المشترك لدول الخليج العربية وورقة لأحد الخبراء من خارج السلطنة.
وفي اليوم الثالث الموافق 17 مايو ستناقش الندوة محور دراسة فاعلية آليات وسبل التدريب والتأهيل في مجال تحسين مهارة وقدرة مستخدمي الطريق لتفادي الوقوع في الحوادث المرورية، وستلقى فيه أوراق عمل من قبل: شرطة عمان السلطانية ووزارة التربية والتعليم ووزارة النقل والاتصالات وجامعة السلطان قابوس وورقة لأحد الخبراء من خارج السلطنة.
وفي اليوم الرابع الموافق 18مايو ستناقش الندوة محور تفعيل دور مؤسسات القطاع الخاص والجمعيات الأهلية والمجتمع في تحمل المسؤولية، والمساهمة في نشر الوعي المروري، وستلقى فيه أوراق عمل من قبل:ـ مجلس الشورى ووزارة الصحة ووزارة التنمية الاجتماعية وجمعية السلامة على الطريق وورقة لأحد الخبراء في مجال تأمين المركبات.
وسيدعى لحضور جلسات العمل المختصون من الجهات الحكومية والخاصة وفق المحاور التي ستناقشها كل جلسة.
وقال معالية: إن هذه الندوة تعقد تأكيداً لما أمر به جلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم - حفظه الله - حول أهمية تكثيف التوعية المرورية بين مختلف شرائح موضحاً معاليه أن الآثار المترتبة على حوادث المرور لا تخلو منها أي مجتمع سواء في السلطنة أو خارجها بشكل أو بآخر، داعيا معاليه كافة مستخدمي الطرق سواء قائدي المركبات أو مرتادي الطرق من المواطنين والمقيمين أن يراعوا أنظمة المرور حفاظا على سلامتهم وسلامة الاخرين .
وأضاف معاليه إنه في بادئ الامر أقر بإقامة ندوة للسلامة المرورية كان اسمها ندوة التوعية المرورية ثم ارتأى تغيير المسمى للتوسع في عنوان الندوة الى (ندوة السلامة المرورية) موضحا معاليه انه سيحاضر في الندوة نخبة من العمانيين والأجانب، وستكون الاستفادة كما هو متوقع جيدة.
وقال معالية: إن للندوة ستة محاور أولها يتعلق بوسائل التوعية؛ ما هي الوسائل الواجب استخدامها، ولمن توجه الرسائل وكيفية إيصالها للمتلقين.
وثانيها فهو التدريب على السياقة هل ما يتم الآن مناسب ام يحتاج إلى تغييرات وإضافات وايضا ما بعد الحصول على رخصة السياقة خاصة سائقي الشاحنات وسائقي الصهاريج وسائقي المعدات الثقيلة الذين هم بحاجة إلى تدريب أكثر حتى يتمكنوا من قيادة هذه المعدات الثقيفية والمعقدة.
وأضاف معاليه: إن ثالث المحاور هو مشاركة القطاع الخاص في هذا الجانب إذ في السلطنة شركات كبيرة ولديها أعداد كبيرة من السيارات وهي تقوم بمجهود لتدريب سائقيها وافهامهم معنى السلامة بشكل عام واخذ الاحتياط وخلال الندوة نأمل أن يشاركوا ليعكسوا الجهود المبذولة موضحا معاليه ان هناك الكثير من الجهود المبذولة من قبل الجانبين الحكومي والاهلي ونرغب في توحيد الجهود لتصب في معين واحد وللاستفادة من تجارب بعضنا البعض فالقطاع الخاص والجميع مطلوب منهم المساهمة في هذا الجانب.
وحول المحور الرابع قال معالية هو استفادة الجميع من هذه الندوة ومما سيطرح فيها ليس السائقين فقط ولكن الآخرين الذين لا يقودون السيارات كطلبة المدارس والمشاة وغيرهما من الفئات مؤكدا معالية إن وزارة التربية والتعليم لها دور كبير في هذا الجانب ووضعت كتابين في مناهجها تدرس وتدخل الامتحانات والمسابقات وكذلك جامعة السلطان قابوس لها دور كبير وستشارك في هذه الندوة بفاعلية وكذلك الجامعات والمعاهد الخاصة فالجميع مطالب بالمشاركة المعنوية في هذا الجانب.
وقال معاليه: إن المحور الخامس هو معرفة ما قامت به الجهات الحكومية في هذا الجانب كوزارة المواصلات او وزارة التجارة والصناعة او غرفة التجارة وشرطة عمان السلطانية وقوات السلطان المسلحة والجهات الحكومية والجهات الأخرى ذات الصلة وذلك لابراز ما قامت به الجهات الحكومية.
اما المحور السادس فيكون حول المقترحات والتوصيات لتوضع بعد ذلك في استراتيجية وطنية للعمل بعد انتهاء الندوة مشيرا إلى أن هناك ندوات ستقام في كافة ولايات السلطنة حيث ستجهز الشرطة مجموعة من الحافلات مزودة بالافلام التسجيلية والكتب ووسائل السلامة وستزور المدارس والمعاهد والدوائر الحكومية وستقام ندوات بعد ذلك وستكون العملية مستمرة حتى الوصول الى الغاية المنشودة. كما سيكون هناك معرضا للسلامة المرورية لمدة ثلاثة أيام.

نواف الفهد99
09/05/2010, 11:41 AM
أما حول الجلسات فقال معاليه: ستكون الجلسات علمية وسيدعى لها المختصون من جميع الجهات المعنية مؤكدا ان المسألة تتعلق بالتوعية لتصل النتيجة لكل المهتمين والمعنيين بالأمر. كما أوضح معالية ان مسألة المرور لم تعد تتعلق فقط بالخسائر في الارواح ــ وهي الاهم ــ والاموال ولكن اصبحت تتعلق بسمعة المواطنين وبلدانهم فقد صار ينظر الى العملية وكأنها مسألة سلوك فالدول الاقل حوادثا يعني ان هناك نوعا من الانضباط عند مواطنيها وان هناك سلوكا جيدا في استخدام الطريق حتى ان بعض الدول لا تعطي الاحصائيات الصحيحة لتتهرب من هذا الامر.
وأكد معالي المفتش العام للشرطة والجمارك ان السلطنة تعطي الارقام بكل شفافية فما دام هناك حادث وقع فإنه ما لم يخرج المصاب من المستشفى بشهادة طبية بانه شفي مما اصابه ووافته المنية في المستشفى عد انه من ضحايا الحوادث الطريق، وذلك لعدة اعتبارات.
وأوضح معاليه ان السلطنة تأتي الرابعة على مستوى دول الخليج والسابعة والخمسين على مستوى العالم من حيث الوفيات في السلطنة لدينا 27 وفاة لكل مائة الف مقارنة باحدى دول الخليج التي لديها 48 لكل مائة الف من السكان، ومع ذلك فهناك اهتمام كبير من لدن المقام السامي والحكومة والقطاع الخاص والمواطنين وما يكتب يوميا في الصحف وغيرها، مشيرا معاليه: نشعر في عمان ان هؤلاء الضحايا والدماء ليس لها داعٍ ونؤمن ان باستطاعة الانسان بما يملك من سلوك وبما أعطاه الله من دراية وفهم وعقل ان يتجنب الكثير من هذه الحوادث وان يترك اللامبالاة.
مشيرا معاليه الى ان هناك امورا تقوم بها الشرطة وأن الغرامة ليست مهمة فإن ما تصرفه الدولة على المستشفيات وعلاج المصابين وما الى ذلك أضعافا مضاعفة ولا تقاس على ما يؤخذ من الغرامات ولكن الأهم ان هنالك شبابا يفقدون حياتهم وبالتالي تشتيت اسر وغيرها وكذلك فقدان ممتلكات تقدر بالمليارات سنويا كالخسائر التي تنتج عن الحوادث فحياة الناس وأموالهم هي مسؤولية مشتركة والانسان دليل نفسه.
اما من حيث الطرق فأوضح معاليه ان الطرق لدينا جيدة مقارنة بالطرق في عدد من الدول وكذلك السيارات التي تورد للسلطنة هي بمواصفات تؤهلها لتكون جيدة في الطرق.
كما أن السائق ذاته لا يحصل على رخصة السياقة بسهولة فبعضهم يختبر خمس وسبع مرات وبعضهم يأتي لمعهد السلامة المرورية يتلقى تدريبا اضافيا في هذا الجانب لكي يحصل على رخصة القيادة.
كما قام المعهد بعمل منهاج جيد طبع باللغة العربية ويطبع حاليا باللغة الانجليزية، موضحا معاليه ان ما قمنا به في هذا الشأن امر مرضٍ.
وأضاف معاليه: نحن نراهن على وعي المواطن والمقيم ومن الصعوبة بمكان اللجوء الى الكي ونحن لا نود اللجوء إلى العقاب بل نفضل ان يكون الانسان رقيبا على نفسه والتوجيه كان بهذا الشكل يجب ان تقام ندوة توعوية في هذا السبيل ثم نرى النتيجة من خلال الاحصائيات ومدى الاستجابة، مشيرا إلى أنه بعد تفضل المقام السامي بتوجيهه الكريم لاحظنا على سبيل المثال انخفاض عدد الوفيات خلال الاشهر الاربعة الأولى من هذا العام مع أن هناك زيادة في عدد السيارات وعدد السائقين ولكن ترفق معه انخفاض في عدد الوفيات وفي عدد الحوادث ايضا فعلى سبيل المثال الحوادث انخفضت بمعدل 5,46% والوفيات انخفضت بمعدل 19,51% والاصابات انخفضت بمعدل 6.96%.
معنى هذا ان التوجيهات والارشادات والنصائح بدأت تؤتي مفعولها لكن اذا لم ينفع ذلك فستقوم الدولة بواجبها فنحن مسؤولون عن هذا الجانب وهو جزء مهم نحافظ عليه.
وقال معاليه: إن وزارة العدل باشرت بانشاء محاكم خاصة بقضايا المرور ولن تتأخر القضايا لفترات طويلة إلا بحسب مقتضيات القضية. مشيرا معاليه الى ما يقوم به الادعاء العام ووزارة العدل فدورهم واضح للجميع ومعروف لانهم يواجهون المشكلة بعد الشرطة وهم يعانون من الخصوم والمحامين وهذه طبيعة الحياة.
وأوضح معاليه أنه ستكون هناك دوريات مدنية لن توقف احدا ستحرر المخالفات وفيها رقم السيارة والوقت والتاريخ.
وبالنسبة للرضا عن موقع السلطنة في هذا الجانب قال معالي الفريق مالك بن سليمان المعمري المفتش العام للشرطة والجمارك: نحن في السلطنة لدينا شفافية ليس في مجال المرور فحسب بل حتى في الجرائم والتحقيقات الجنائية نصدر احصائية سنوية وقبل حوالي شهر ونصف الشهر أشاد الانتربول الدولي بالسلطنة في هذا الجانب ووضعنا في مركز متقدم للغاية في مجال الشفافية.
كثير من الدول تحاول ان تماطل في هذا الشأن ولا تعطي الارقام الصحيحة فالارقام الصحيحة تعني اشكالية كبيرة فهي تؤثر على السياحة، والاستثمار والزائرين وطلبة العلم فهناك اشكالية كبيرة لهذا السبب لا تعطي أرقاما تحمل على محمل الجد.
وحول عقد اكثر من ندوة وحلقة عمل وحلقة دراسية أوضح معاليه انها تمخضت عن عدة أشياء مثل الفحص الآلي المنتشر في كل انحاء السلطنة وأصبحت كل سيارة حسب البرنامج المقرر يجب ان تفحص بالفحص الآلي الذي لا يجامل احدا فهو يقيس الاطارات ومدى فعالياتها والمصابيح وآلية التوجيه ووزن السيارة والتلوث ويقيس معطيات كثيرة ثم يعطي النتيجة دون تدخل بشري.
كما تمخضت تلك الندوات ايضا أن رخص السياقة اصبحت تصدر بطريقة معينة والاجتهاد البشري صار فيها اقل فقد صار هناك منهاج دراسي وقمنا بتدريب مجموعة من معلمي السياقة الان احد الاسباب هي في كيفية تعليم السياقة وهذا التدريب بالتعاون مع بعض شركات دربنا مجموعة كبيرة من أصحاب مدارس التعليم والآن المنهاج سيصبح إجباريا فبعد هذه الندوة لن تصرف استمارة تعليم سيارة الا بعد التأكد من ان طالب هذه الاستمارة حصل على الاقل على كتاب التعليم العام لكيفية السياقة وعلى اشارات المرور.
وأضاف: قام المعهد ايضا بتدريب العديد من سائقي سيارات الاجرة فنحن نشعر اننا نمشي في الطريق الصحيح.
وحول النمو السكاني وتناسبه مع عدد الوفيات جراء الحوادث قال معاليه: إن عدد السكان وصل حاليا إلى حوالي 3ملايين و501 ألف نسمة يشكل الوافدون منهم 36%، ويلاحظ ان عدد الحوادث قل بالمقارنة بين عامي 2009 و2008م مع ان هناك زيادة في عدد السائقين وعدد السكان وعدد رخص السياقة ورغم ذلك هناك فقط أقل من ربع واحد في المائة من المائة كزيادة في الوفيات مقارنة بعدد السكان وهي أمر جيد كما هو ملاحظ.
أما بالنسبة لتطوير وسائل التوعية فقال معاليه: إنه سيتم من خلال الندوة توجيه رسالة توعوية إذ لدينا احصائيات ونعرف عدد الوفيات فالآن تعطى رخصة القيادة لمن اكمل سن السابعة عشرة والاحصائيات للوفيات تصنف حسب الفئات العمرية من 17 سنة وحتى 70 سنة ومع ملاحظة ما هي الفئات الأكثر حوادث والاكثر اصابات ستتم مخاطبتها حسب رغباتها وميولها وبما يناسبها. مشيرا إلى وجود حزمة من الرسائل سيبت فيها بعد انتهاء الندوة وستكون من ضمن التوصيات.
موضحا انه يتم حاليا إعداد بعض المقترحات على شكل توصيات وسيقر الكثير منها في الندوة، والشرطة لا تحب اللجوء الى العقاب بالذات نأمل الرهان على شيء آخر الذي نأمل ان تخرج الندوة به.
وحول شعار الندوة قال معاليه: إنه عبارة عن مثلث والمثلث دائما من الناحية المروية يعني التحذير وكلما ارتفعت حدة لونه كانت الخطورة اكثر أما الدائرة فتعني التنبيه والشعار لجأ للتحذير وهو مثلث باللون الاحمر ليظهر مدى الخطورة وكذلك اللون الاصفر الموجود في الشعار، ثم هناك إطار يمثل إطار سيارة منطلق بسرعة هائلة ومكتوب داخله نعم للحد من حوادث المرور» على اساس انه لا توجد دولة في العالم تستطيع ان تمنع حوادث المرور وفي الشعار يوجد كف تحاول ان تحد من انطلاقة الاطار السريعة وبالكف لابس كم دشداشة عمانية للدلالة على انه ليس على الشرطة القيام بهذا الواجب فقط بل بتفاعل الجميع ويوقف ما هو حاصل الآن.

سحتني عماني
09/05/2010, 12:03 PM
الإستراتيجية هي نعم يا مولاي للحد من الحوادث المرورية ومعلقينها في معضم الجسور

وهم ما مسويين شي

نواف الفهد99
15/05/2010, 07:31 AM
حفل افتتاح ندوة السلامة المرورية



امتثالاً للأمر السامي لحضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم / حفظه الله ورعاه / في سيح المكارم في شهر أكتوبر من العام الماضي وما تضمنته كلمة جلالته / أيده الله / من نصح كريم وما تجلى فيها من دلالات كبيرة وما أسداه عبرها من توجيهات سامية بأهمية أن تتحمل كافة شرائح المجتمع مسؤولياتها وأن تعمل للتصدي والحد من حوادث المرور لما ينجم عنها من خسائر بشرية واقتصادية ومآس اجتماعية يرعى صاحب السمو السيد شهاب بن طارق بن تيمور أل سعيد بفندق قصر البستان غدا / السبت / حفل افتتاح ندوة السلامة المرورية تحت عنوان / نعم للحد من حوادث المرور/ والتي تستمر حتى 19 من نفس الشهر.

يحضر افتتاح الندوة عدد من أصحاب السمو والمعالي الوزراء والمستشارين وعدد من المكرمين أعضاء مجلس الدولة والسعادة أعضاء مجلس الشورى والوكلاء وجمع من المدعوين والمهتمين.

وتهدف الندوة الى دراسة مواد وبرامج التوعية المرورية ووسائل توصيلها وقياس فاعليتها ومدى تأثيرها على مختلف شرائح المجتمع ودراسة فاعلية أليات وسبل التدريب والتأهيل في مجال تحسين مهارة وقدرة مستخدمي الطريق لتفادي وقوع الحوادث المرورية والخروج بمقترحات وتوصيات تساهم بشكل مباشر في الحد من حوادث المرور ويستفاد منها في وضع إستراتيجية وطنية مستقبلية.

ويتضمن برنا مج الندوة عدة فعاليات ستكون على فترتين صباحية ومسائية .. وسيتم في الافتتاح الرسمي طرح العديد من الكلمات لعدد من أصحاب المعالي الوزراء .. كما سيتم عرض فيلم يجسد تجربة وجهود السلطنة الحثيثة في مجال السلامة المرورية على الطريق والتحدث من قبل بعض الخبراء الدوليين المختصين عن تجارب دولهم والتجارب العالمية في مضمار السلامة المرورية .

أما في الفترة المسائية فسيتم إفتتاح معرض السلامة المرورية بمركز عمان الدولي للمعارض تحت رعاية معالي

الدكتور أحمد بن محمد السعيدي وزير الصحة .

وتشارك في هذا المعرض إلى جانب شرطة عمان السلطانية العديد من الجهات الحكومية والمؤسسات الخاصة والشركات المتخصصة في مجال السلامة المرورية وخدمة المجتمع .. وستعقد جلسات العمل بمعهد السلامة المرورية ابتداء من اليوم الثاني الأحد 16 مايو وحتى آخر أيام الندوة في 19 مايو.

وتناقش الندوة عدة محاور أهمها محور " دراسة مواد وبرامج التوعية المرورية وكيفية ووسائل توصيلها وقياس فاعليتها ومدى تأثيرها على مختلف شرائح المجتمع " والذي يتضمن أوراق عمل مقدمة من قبل وزارة الإعلام وجامعة السلطان قابوس والإدعاء العام ومؤسسة الإنتاج البرامجي المشترك لدول الخليج العربية وورقة لأحد الخبراء من خارج السلطنة .

أما في اليوم الثالث وهو الأثنين فستناقش الندوة محور " دراسة فاعلية أليات وسبل التدريب والتأهيل في مجال تحسين مهارة وقدرة مستخدمي الطريق لتفادي وقوع في الحوادث المرورية " .. وستلقى فيه أوراق عمل من قبل شرطة عمان السلطانية ووزارة التربية والتعليم ووزارة النقل والإتصالات وجامعة السلطان قابوس وورقة لأحد الخبراء من خارج السلطنة. أما في اليوم الرابع فستناقش الندوة محور " تفعيل دور مؤسسات القطاع الخاص والجمعيات الأهلية والمجتمع في تحمل المسؤولية والمساهمة في نشر الوعي المروري " ويتضمن أوراق عمل مقدمة من قبل مجلس الشورى ووزارة الصحة ووزارة التنمية الاجتماعية وجمعية السلامة على الطريق اضافة الى ورقة عمل يقدمها أحد الخبراء في مجال تأمين المركبات. وسيدعى لحضور جلسات العمل المختصين من الجهات الحكومية والخاصة وفق المحاور التي ستناقشها.

ويشارك في هذه الندوة العديد من الخبراء والباحثين والمختصين من داخل السلطنة وخارجها والقطاعين العام والخاص والمنظمات الاقليمية والدولية المعنية بموضوع السلامة على الطريق من خلال بيوت خبرة ستقوم بطرح خبراتها في هذه الجوانب وهي من السويد وايرلندا والهند والمكسيك والاكوادور .

كما ستشارك ولأول مرة الجمعية الأهلية للسلامة على الطريق والتي تم إشهارها مؤخراً اضافة الى أفراد المجتمع ودعم مبادرات الشراكة المجتمعية في هذا الجانب.

نواف الفهد99
15/05/2010, 07:33 AM
69 وفاة بحوادث السير خلال أبريل

شهد شهر أبريل الماضي وفاة 69 شخصاً وإصابة 857 آخرين بحوادث السير التي بلغ عددها 633 حادثا في مختلف محافظات ومناطق السلطنة فيما أفادت الإحصاءات أن الربع الأول من العام الحالي شهد (185) حادث دهس في مختلف محافظات ومناطق السلطنة أدت إلى وفاة 46 شخصاً وإصابة 137 آخرين.

نواف الفهد99
15/05/2010, 07:33 AM
رأي الوطن
نعم للحد من آلامنا

على مدى خمسة أيام وبفترتين صباحية ومسائية واعتبارًا من اليوم السبت سيكون جميع أفراد المجتمع على موعد مع ندوة في غاية الأهمية تحمل أهدافًا سامية وأبعادًا إنسانية ، ألا وهي ندوة السلامة المرورية التي تنعقد تحت عنوان "نعم للحد من حوادث المرور" والتي تستمر حتى الـ19 من هذا الشهر. ولذلك يجب على جميع من يرفل على هذه الأرض الطيبة من مواطنين ومقيمين وزوار وسياح أن يضبطوا مؤشرات النقل وموجات البث على استقبال هذه الندوة ، لأنها جاءت أولًا امتثالًا لأوامر ولي الأمر حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ، فطاعته واجبة والامتثال لمطالبه وتوجيهاته السديدة واجب ، وثانيًا أنها لم تأتِ اعتباطًا أو لتسجيل حدث وملء صفحات الصحف وشاشات الفضائيات بمادتها وزمانها ومكانها ، وإنما أتت من وجود خطر يدق ناقوسه أبواب كل أسرة في مجتمعنا، خطر يتهدد حياة أبنائنا وحاضر أمتنا ومستقبلها ، بحرمانها من عصب التقدم والتطور والازدهار ، وإهدار طاقات معدة لأن تتبوأ مكانها لتستفيد منها الأمة ، ويكاد يقذف بها في أوحال التخلف والشيخوخة ، ويهدد أيضًا بنزيف مادي وبشري معًا ، ناهيك عن تعطيل لحكمة ربانية من خلق الخلق متمثلة في إعمار الأرض والإبقاء على الحياة بإمدادها بالنسل. والأمر الثالث نظرًا لما ستتناوله الندوة من أبحاث وإرشادات وقوانين وخبرات جديدة تتعلق بالسلامة المرورية في غاية الأهمية المؤمل أن يكون فيها العلاج للرعونة وسوء استخدام الطريق ، وسوء التصرف عند مواجهة أمر طارئ ، فقد أعد المعنيون لها إعدادًا يليق بسموها وكبر معانيها وعظيم شأنها ، رغبة منهم في وضع حد للهدر البشري والاستنزاف المادي ، وتجنيب جميع مستخدمي الطريق من شرورها.
غير أن هذه الندوة بغاياتها السامية وأهدافها النبيلة لا يتأتى نجاحها إلا إذا كان هناك تجاوب من قبل المستهدفين بالندوة يعبر عن وجود رغبة صادقة منهم في تحويل كل فرد نفسه ـ باعتباره مستخدمًا للطريق ـ إلى فرد إيجابي ، سواء بالتزامه بالسلامة المرورية وتقيده بالأنظمة والقوانين ، وتحليه بالرشد أو قيامه بإسداء النصح لذويه ولأصدقائه وتعريفهم بما يجهلونه من لوائح وأنظمة حول السلامة المرورية ، لأن الكف الواحدة لا تصفق ، إذ لا قيمة لما يكتب في الصحف ويعلن فيها ويردد في التلفزيون والإذاعة من إرشادات وتنبيهات، ما لم يكن كل فرد على مستوى من المسؤولية ومنفذًا لأوامر ولي الأمر ، ومتيقنًا بأن هذه الجهود هي من أجل حياته وحمايته من أي تداعيات قانونية أو شرعية، ومن أجل رسم بسمة دائمة على محياه عندما يعود إلى أسرته سالمًا أو يعودون هم إليه سالمين ، إن تقبل كل فرد منا لما يمليه عليه ديننا وولاة أمورنا من نصائح لأنهم الأخبر بما يصلح شأننا ويحفظ أمننا وسلامتنا، كفيل بإنجاح هذه الندوة التي من المنتظر أن تخرج بتوصيات غاية في الأهمية، سواء حول مواد وبرامج التوعية المرورية ووسائل توصيلها ، وقياس فاعليتها ومدى تأثيرها على مختلف شرائح المجتمع أو دراسة فاعلية آليات وسبل التدريب والتأهيل في مجال تحسين مهارة وقدرة مستخدمي الطريق لتفادي وقوع الحوادث المرورية، حيث تمت الاستعانة بعدد من بيوت الخبرة.
كل التمنيات أن تكلل هذه الندوة بالتوفيق والنجاح وأن تؤتي ثمارًا خيرة كما أراد لها جلالة السلطان المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ والله يحفظ الجميع من شر الطريق.

نواف الفهد99
15/05/2010, 07:34 AM
تكاتفوا وأوقفوا"امتثالا للأمر السامي .. ندوة السلامة المرورية تبدأ مناقشة 3 محاور للحد من الحوادث اليوم

امتثالاً للأمر السامي لحضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ في سيح المكارم في شهر أكتوبر من العام الماضي .. تبدأ اليوم أعمال ندوة السلامة المرورية تحت عنوان (نعم للحد من حوادث المرور) والتي تستمر حتى 19 الجاري حيث تناقش الندوة 3 محاور أهمها محور "دراسة مواد وبرامج التوعية المرورية وكيفية ووسائل توصيلها وقياس فاعليتها ومدى تأثيرها على مختلف شرائح المجتمع" ومحور "دراسة فاعلية آليات وسبل التدريب والتأهيل في مجال تحسين مهارة وقدرة مستخدمي الطريق لتفادي الوقوع في الحوادث المرورية " ومحور "تفعيل دور مؤسسات القطاع الخاص والجمعيات الأهلية والمجتمع في تحمل المسؤولية والمساهمة في نشر الوعي المروري".. فلنتكاتف جميعا لإيقاف نزيف الطرق.

الوزير المجهول
15/05/2010, 07:40 AM
مفتوح موقع الكتروني ونقلوه هناك

نواف الفهد99
15/05/2010, 07:43 AM
مجلس البحث العلمي يدشن غدا الموقع الاليكتروني لتقديم المقترحات لبرنامج السلامة على الطرق



مسقط في 14 مايو / العمانية / يدشن مجلس البحث العلمي على هامش المعرض المصاحب لندوة السلامة المرورية التي ستبدأ أعمالها غدا السبت الموقع الإليكتروني لتقديم المقترحات البحثية للبرنامج البحثي للسلامة على الطرق والذي تم إعتماده في الإجتماع الماضي للمجلس بموازنة سنوية تقدر بنصف مليون ريال عماني .

وأوضح سعادة الدكتور هلال بن علي الهنائي أمين عام مجلس البحث العلمي ان تدشين هذا الموقع يأتي في اطار تنفيذ البرنامج البحثي والذي يندرج ضمن برامج المنح البحثية الاستراتيجية الموجهة.

وقال سعادته ان المجلس صمم في موقعه على الشبكة العالمية نظاما الكترونيا لتقديم المقترحات البحثية لجميع البرامج التي اعتمدها المجلس ومنها على سبيل المثال برنامج المنح البحثية المفتوحة وبرنامج المنح البحثية الاستراتيجية الموجهة وذلك بهدف تسهيل عمليات تقديم المقترحات وتسهيل مراجعتها وتداولها بين جميع الاطراف المعنية ابتداءا من الباحث نفسه والفريق الذي يعمل معه مرورا بالمؤسسة التي يعمل بها ومن ثم مجلس البحث العلمي واللجان المشكلة والمراجعين .

وأشار الى ان هذا النظام الإليكتروني سيسهل الى حد كبير هذه العمليات وسيوفر الكثير من الوقت والجهد التي تحتاجه مثل هذه الاجراءات.

وفيما يتعلق ببرنامج المنح البحثية الاستراتيجية الموجهة قال سعادة الدكتور هلال بن علي الهنائي ان البرنامج يعنى بتخصيص المنح البحثية المتوسطة والكبيرة الحجم لبرامج طويلة الأجل ذات الاهمية الوطنية وذلك لدعم المقترحات البحثية التي تلبي الاحتياجات ذات الأولوية الوطنية مؤكدا السعي الى ضمان مواءمة توجهات البحوث للمجالات ذات الأهمية الإستراتيجية وفي نفس الوقت ضمان الجودة والتميز في البحوث.

وفيما يتصل بالبرنامج البحثي للسلامة على الطرق بين سعادة أمين عام مجلس البحث العلمي ان اختيار هذا البرنامج كمشروع بحثي استراتيجي تم بعد التأكد من أن موضوع السلامة على الطرق يعد واحدا من التحديات الخمسة الرئيسية للتنمية الاجتماعية في السلطنة قائلا انه ونظرا لهذه الأهمية فقد تم تشكيل لجنة توجيهية لإدارة البرنامج البحثي من مختلف المؤسسات الحكومية والخاصة وتهتم هذه اللجنة بتحديد المجالات ذات الأولوية في البحث .. كما تعمل على ضمان جودة المقترحات البحثية التي تتواءم مع المعايير الدولية.

وأشار سعادته الى ان أهداف هذا البرنامج البحثي عديدة ويمكن تلخيصها في ثلاث نقاط وهي تشجيع الباحثين من داخل السلطنة وخارجها على تقديم مقترحات بحثية تهدف إلى التقليل من مشكلة الحوادث المرورية في السلطنة .. كما سيساهم البرنامج في زيادة السعة البحثية في مجال السلامة على الطرق من خلال دعم طلاب الدراسات العليا العاملين في المقترحات البحثية المقدمة اضافة الى ذلك سيوفر البرنامج نتائج البحوث العلمية لمتخذي القرار في الجهات ذات العلاقة للاستفادة منها في اتخاذ التدابير الوقائية والتخطيطية للحد من مشكلة الحوادث المرورية.

وأكد سعادة الدكتور هلال بن علي الهنائي أمين عام مجلس البحث العلمي ان البرنامج البحثي للسلامة على الطرق سيستقبل مقترحات بحثية في أربعة محاور رئيسية وهي تحليل الحوادث وطرق الوقاية والقضايا الاجتماعية والسلوكية والقضايا القانونية والتنظيمية وأخيرا محور خدمات العناية بالإصابات مبينا أنه سيندرج تحت كل محور من هذه المحاور العديد من المجالات البحثية التي يمكن للباحثين المشاركة فيها والتقديم بها .

نواف الفهد99
15/05/2010, 10:49 AM
ندوة " السلامة المرورية " / صحيفتا عمان والوطن

مسقط في 15 مايو/العمانية/ اهتمت صحيفتا /عمان / و/ الوطن / الصادرتان هنا صباح اليوم بانطلاق أعمال / ندوة السلامة المرورية / في وقت لاحق والتي تأتي تنفيذا للأمر السامي لحضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم/ حفظه الله ورعاه / والذي تفضل به جلالته في الثامن عشر من أكتوبر العام الماضي خلال لقاء جلالته بمشايخ ورشداء وأعيان ووجهاء ولايات منطقة الباطنة ومحافظة مسندم بالمخيم السلطاني بسيح المكارم بولاية صحار .

وقالت صحيفة / عمان / في عمودها اليومي /كلمتنا/ تحت عنوان/ ندوة السلامة المرورية وضرورة الاهتمام الشامل / انه كان للكلمة الكريمة السامية صدى كبيرا لدى المواطنين والمقيمين على أرض السلطنة وأثر بالغ واهتمام من قبل كافة الجهات والمؤسسات من القطاع العام والخاص والأفراد .

وأشارت الصحيفة الى ان الندوة تهدف إلى دراسة مواد وبرامج التوعية المرورية وكيفية ووسائل توصيلها وقياس فاعليتها ومدى تأثيرها على مختلف شرائح المجتمع ودراسة فاعلية آليات وسبل التدريب والتأهيل في مجال تحسين مهارة وقدرة مستخدمي الطريق لتفادي الوقوع في الحوادث المرورية وتفعيل دور مؤسسات القطاع الخاص والجمعيات الأهلية والمجتمع في تحمل المسؤولية والمساهمة في نشر الوعي المروري وتكثيف الوعي وتنمية الثقافة المرورية لدى كافة شرائح المجتمع للحد من حوادث المرور.

من جانبها وتحت عنوان/ نعم للحد من الامنا / كتبت صحيفة الوطن تقول انه وعلى مدى خمسة أيام وبفترتين صباحية ومسائية واعتبارًا من اليوم سيكون جميع أفراد المجتمع على موعد مع ندوة في غاية الأهمية تحمل أهدافًا سامية وأبعادا إنسانية ألا وهي ندوة السلامة المرورية التي تنعقد تحت عنوان /نعم للحد من حوادث المرور/ والتي تستمر حتى الـ19 من هذا الشهر.

وأضافت الوطن أن هذه الندوة بغاياتها السامية وأهدافها النبيلة لا يتأتى نجاحها إلا إذا كان هناك تجاوب من قبل

المستهدفين بالندوة ويعبر عن وجود رغبة صادقة منهم في تحويل كل فرد نفسه ـ باعتباره مستخدمًا للطريق ـ إلى فرد إيجابي سواء بالتزامه بالسلامة المرورية وتقيده بالأنظمة والقوانين وتحليه بالرشد أو قيامه بإسداء النصح لذويه ولأصدقائه وتعريفهم بما يجهلونه من لوائح وأنظمة حول السلامة المرورية .

وخلصت صحيفة / الوطن / الى ان تقبل كل فرد منا لما يمليه عليه ديننا وولاة أمورنا من نصائح لأنهم الأخبر بما يصلح شأننا ويحفظ أمننا وسلامتنا كفيل بإنجاح هذه الندوة التي من المنتظر أن تخرج بتوصيات غاية في الأهمية سواء حول مواد وبرامج التوعية المرورية ووسائل توصيلها وقياس فاعليتها ومدى تأثيرها على مختلف شرائح المجتمع أو دراسة فاعلية آليات وسبل التدريب والتأهيل في مجال تحسين مهارة وقدرة مستخدمي الطريق لتفادي وقوع الحوادث المرورية .

نواف الفهد99
15/05/2010, 10:50 AM
افتتاح ندوة السلامة المرورية



مسقط في 15 مايو/العمانية / امتثالاً للأمر السامي لحضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم /حفظه الله ورعاه / في سيح المكارم في أكتوبر من العام الماضي وما تضمنته كلمة جلالته / أيده الله / من نصح كريم وما تجلى فيها من دلالات كبيرة وما أسداه عبرها من توجيهات سامية بأهمية أن تتحمل كافة شرائح المجتمع مسؤولياتها وأن تعمل للتصدي والحد من حوادث المرور لما ينجم عنها من خسائر بشرية واقتصادية

ومآس اجتماعية افتتح صاحب السمو السيد شهاب بن طارق بن تيمور أل سعيد بفندق قصر البستان صباح اليوم فعاليات ندوة السلامة المرورية تحت عنوان / نعم للحد من حوادث المرور/ والتي تستمر حتى 19 من شهر مايو الحالي.

حضر افتتاح الندوة عدد من أصحاب السمو والمعالي الوزراء والمستشارين وعدد من المكرمين أعضاء مجلس الدولة والسعادة أعضاء مجلس الشورى والوكلاء وأصحاب السعادة رؤساء البعثات الدبلوماسية المعتمدين لدى السلطنة وجمع من المدعوين والمهتمين.

سميح الدين
15/05/2010, 11:37 AM
من وجهة نظري..
ان تخصص نسبه معينه ،،مثلا 10% من التأمين تعود على صاحب المركبه
لكي يشعر بأنه مقيد بعدة ضوابط

نواف الفهد99
16/05/2010, 10:39 AM
أرقام مخيفة للمخالفات ووفيات الحوادث المرورية/صحيفة عمان

مسقط في 16 مايو / العمانية/ تناولت صحيفة / عمان / في عددها الصادر هنا صباح اليوم الإحصائيات المخيفة للمخالفات المرورية بأنواعها المختلفة وما يتصل بضحايا الحوادث من القتلى والمصابين.

وقالت الصحيفة في عمودها اليومي / كلمتنا / تحت عنوان/ أرقام مخيفة للمخالفات ووفيات الحوادث المرورية/ ان السلطنة ليست أكثر الدول العربية من حيث الحوادث خاصة منذ أن تحدث حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم - حفظه الله ورعاه - حول المخاطر والخسائر الكبيرة للحوادث المرورية وضرورة العمل للحد منها إلا ان الإحصائيات تشير إلى أرقام وإعداد مخيفة تظل أعداد كبيرة منهم تعاني طيلة حياتها بسبب أخطاء أو تهور أو إهمال.

وأشارت / عمان / الى ندوة " السلامة المرورية " التي بدأت أمس بأمر من المقام السامي لحضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم - حفظه الله ورعاه - والتي ستلقي الضوء من خلال العديد من أوراق العمل على مختلف الجوانب المؤدية أو التي قد تسهم في وقوع الحوادث المرورية من ناحية والسبل أو الطرق التي يمكن أن تحد من وقوع تلك الحوادث من ناحية ثانية .

وقالت الصحيفة عدد المخالفات الخاصة بالسرعة وصلت خلال الأشهر الثلاثة الأولى من هذا العام 344 ألفا و320 مخالفة أما عدد المخالفات التي تم تسجيلها خلال العام الماضي 2009 بسبب استخدام الهاتف /النقال/ خلال السياقة فبلغت 10229 مخالفة .

واختتمت صحيفة / عمان / عمودها بالتأكيد على أهمية وضرورة العمل بكل السبل من أجل تبصير هذه الاعداد الغفيرة من قائدي السيارات المتجاوزين للسرعات والمستخدمين للهاتف النقال خلال السياقة والمهملين في تقدير عواقب التجاوز الخاطئ ان كل فرد منهم هو قيمة في حد ذاته هو قيمة لنفسه وقيمة لأسرته وقيمة للوطن ككل

النمرالمقنع1
16/05/2010, 12:26 PM
إستراتيجية الحد من حوادث السير
قبل بدء الجهات المعنية غمار وضع إستراتيجية الحد من الحوادث، على إدارة المرور وضع قواعد بيانات الكترونية شاملة ( المعلومة قبل العمل) لمعرفة المسببات الحقيقية للحوادث على أن تشمل الآتي:-
- تحديد مكان وقوع الحادث ولو يقدروا يعملوها بالإحداثيات يكون أفضل.
- حالة الطريق ( الرصف، الانحناء، الإنارة، سعة الطريق مزدوج أو مفرد، مبلل أو جاف.... الخ).
- السرعة المحددة بمكان وقوع الحادث وسرعة السيارة المتعرضة للحادث حسب تقدير رجال المرور.
- وقت وقوع الحادث بالدقيقة والتاريخ.
- مدى الرؤية وحالة الطقس ( ضباب، غبار ، مشمس ، سحاب ، الجو حار أو بارد ، أمطار ، .......).
- حالة المرور وقت وقوع الحادث ( مزدحم، انسيابي).
- نوع السيارة وموديلها ولونها وهل هي حسب المواصفات الخليجية أو لا.
- عمر السائق وحالته الاجتماعية والصحية.
- إلى أين كان يقصد السائق الذهاب ( الدوام، مستشفى) لمعرفة حالته النفسية.
- المسافة بين موقع انطلاق السيارة ومكان وقوع الحادث.
- سبب الحادث حسب إفادة السائق.
- عدد ركاب السيارة والجرحى والوفيات بالحادث منهم.
وبعد جمع المعلومات الكافية وتحليها وعمل التقارير اللازمة يمكن معرفة المسببات الحقيقة للحوادث وعمل الاستراتيجيات اللازمة للحد منها.

نواف الفهد99
17/05/2010, 10:02 AM
المعمري : تسيير دوريات مدنية وتوزيع رجال الشرطة في أماكن مختلفةالاثنين, 17 مايو 2010
بهدف ضبط المخالفات والسلوكيات الخاطئة - الراشدي: مهمة التوعية المرورية مسؤولية تقع على عاتق كل فرد في هذا المجتمع - تغطية – عيسى الخروصي وسليمان الراشدي : أكد معالي حمد بن محمد الراشدي وزير الاعلام خلال المناقشات العامة التي جرت خلال حلقة العمل التي اقيمت امس بمعهد السلامة المرورية ضمن فعاليات ندوة السلامة المرورية تحت شعار "نعم للحد من حوادث المرور" أن مهمة التوعية المرورية هي مسؤولية تقع على عاتق كل فرد في هذا المجتمع.
وتطرق معاليه للحديث الابوي من قبل حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم - حفظه الله ورعاه- في سيح المكارم بولاية صحار حيث قال جلالته (هذه المسألة يجب أن تكون حديث المجالس). واكد معاليه: ان المهمة تقع على عاتق كل فرد وهي مسؤولية المجتمع كله وليس وزارة الاعلام ووسائلها المختلفة او شرطة عمان السلطانية فقط.
وقال معاليه: هذه مسألة تتعلق بأرواح الناس والحفاظ على الاموال وعلى مستقبل الامة كلها وهي مسؤولية الجميع.
وقال معاليه: ان التوعية الاعلامية والبرامج قائمة وأن ما يتم طرحه في الندوة يجب ان يدون ويمحص اكثر ويبنى عليه افكار وابحاث وهذا ما يتم الاتفاق عليه بين المعنيين في وزارة الاعلام وشرطة عمان السلطانية .
واضاف معالي وزير الاعلام: ان وزارة الاعلام تضع كل امكانياتها الفنية المتاحة من استديوهات وغيرها في سبيل انتاج مادة اعلامية راقية تصل بالشكل الصحيح الى المستهدفين من هذه الرسالة حتى يتم الوصول الى الاهداف المرجوة وتحقيق الغاية من كل ما نقوم به في اطار هذه الندوة.
واضاف معاليه: ان سياستنا الاعلامية مبنية على مبادئ واضحة وركائز قويمة في الأخذ بيد الناس نحو الافضل لا نستطيع ان نضمن اننا نغير سلوك الناس أبدا, ونحن نعمل في اطار استراتيجية واضحة وفق محاور متعددة منها التثقيف والترفيه والاعلام ومنها الاخبار وغيرها بالتعاون والتنسيق مع الاجهزة المعنية يصب جهد وسائل الاعلام كله في الأخذ بيد الناس نحو الافضل.
من جانبه أكد معالي الفريق مالك بن سليمان المعمري المفتش العام للشرطة والجمارك في معرض رده على الاسئلة والمناقشات أن شرطة عمان السلطانية تدرك كافة الادراك وتعايش المشاكل المرورية يوميا وهذا من صميم عمل الشرطة وواجبها ومن بينها مسألة الزحام والاختناقات المرورية مشيرا الى مشاريع الطرق الحديثة الجاري تنفيذها والتي من شأنها أن تحل جزءا من مشكلة الزحام المروري. واشار معاليه الى انه فيما يتعلق بمنطقة غلاء الصناعية فانه لا يمكن نقل جميع المصانع والورش القائمة حاليا الى مناطق اخرى ابعد كون هذه المصانع والورش تخدم عملية التشييد والبناء في محافظة مسقط.
وتطرق معاليه الى تسيير الدوريات المدنية وتوزيع رجال الشرطة في اماكن مختلفة بهدف ضبط المخالفات والسلوكيات الخاطئة معربا معاليه عن أمله في ان تحقق الندوة النتائج المرجوة من خلال بث التوعية والنصح للجميع.

اليوم.. دراسة فاعلية سبل التدريب في مجــــــــال تحسين مهارات مستخدمي الطريق
ندوة السلامـة المـرورية تناقش برامـج التوعـية المـــرورية وكيفية توصيلها إلى مختلف شرائح المجتمع

ناقشت ندوة السلامة المرورية تحت عنوان نعم للحد من حوادث المرور» في يومها الثاني بمعهد السلامة المرورية بالسيب محور دراسة مواد وبرامج التوعية المرورية وكيفية ووسائل توصيلها وقياس فاعليتها ومدى تأثيرها على مختلف شرائح المجتمع» وترأس الجلسة معالي حمد بن محمد الراشدي وزير الاعلام وأدارها سعادة الشيخ عبدالله بن شوين الحوسني وكيل وزارة الإعلام.
وتناولت الورقة الاولى التي قدمها علي بن محمد المهري من وزارة الاعلام دراسة مواد وبرامج التوعية المرورية وكيفية ووسائل توصيلها.
وتناولت الورقة الثانية تجربة مؤسسة الانتاج البرامجي المشترك لدول الخليج العربية في مجال التوعية وقدمها سعادة عبدالمحسن محمد البناي من مؤسسة الانتاج البرامجي المشترك لدول الخليج العربية.
اما الورقة الثالثة فتناولت دور وسائل الاتصال في التوعية المرورية وقدمها الدكتور عبيد بن سعيد الشقصي من جامعة السلطان قابوس.
وتناولت الورقة الرابعة سيناريو السلامة المرورية عالميا وقدمها البروفسور جي.جوروراج من جمهورية الهند.
اما الورقة الخامسة فتناولت المعالجة الثلاثية لتحقيق السلامة المرورية وقدمها جون جريجر من جامعة كورك بجمهورية ايرلندا.
اما الورقة السادسة فتناولت مساهمة الاجراءات القانونية في نشر الوعي المروري وقدمها ابراهيم بن احمد الحبسي وكيل ادعاء عام اول من الادعاء العام وبعد نهاية جلسات اوراق العمل فتح الباب للمناقشة العامة والتي كانت متنوعة ومفيدة وتناولت العديد من القضايا التي تهم الجانب الاعلامي بشكل خاص في قضايا السلامة على الطريق.
وتهدف هذه الندوة إلى دراسة مواد وبرامج التوعية المرورية وكيفية ووسائل توصيلها وقياس فاعليتها ومدى تأثيرها على مختلف شرائح المجتمع ودراسة فاعلية آليات وسبل التدريب والتأهيل في مجال تحسين مهارة وقدرة مستخدمي الطريق لتفادي الوقوع في الحوادث المرورية وتفعيل دور مؤسسات القطاع الخاص والجمعيات الأهلية والمجتمع في تحمل المسؤولية والمساهمة في نشر الوعي المروري وتكثيف الوعي وتنمية الثقافة المرورية لدى كافة شرائح المجتمع للحد من حوادث المرور وبيان الجهود المبذولة من قبل الجهات الحكومية في موضوع السلامة على الطريق وما يمكن اتخاذه لتعزيزها والخروج بمقترحات وتوصيات تساهم بشكل مباشر في الحد من حوادث المرور ويستفاد منها في وضع استراتيجية وطنية مستقبلية.
ويشارك في هذه الندوة مجموعة من الخبراء والباحثين والمختصين من داخل السلطنة وخارجها، وبمشاركة واسعة للقطاعين العام والخاص، كمجلس الشورى، ووزارة العدل، والتجارة والصناعة والشؤون القانونية، والأوقاف والشؤون الدينية، والنقل والاتصالات، والإعلام، والتنمية الاجتماعية، والتربية والتعليم، وجامعة السلطان قابوس، والادعاء العام، والمنظمات الإقليمية والدولية المعنية بموضوع السلامة المرورية على الطريق كمؤسسة الإنتاج البرامجي المشترك، كما ستشارك في الندوة ولأول مرة الجمعية العمانية للسلامة على الطرق والتي تم انشاؤها مؤخراً، ومن المؤمل أن تسهم هذه الجمعية الأهلية في نشر ثقافة الوعي المروري بين أفراد المجتمع ودعم مبادرات الشراكة المجتمعية في هذا الجانب.

دور الإعلام

واكد علي بن محمد المهري ان ورقة العمل التي قدمها تناولت الدور الذي تقدمه وسائل الاعلام المختلفة في مجال التوعية المرورية وترسيخ مفهوم ثقافة السلامة في استخدام الطريق بين أفراد المجتمع بكافة فئاتهم وأعمارهم، وتوضح الورقة الدور الذي تقوم به كل وسيلة اعلامية مسموعة او مقروءة أو مكتوبة حسب نوع الرسالة الاعلامية وارتباطها بالجمهور المتلقي لهذه الرسالة وذلك وفق دراسة وصفية على برامج إذاعة وتلفزيون سلطنة عمان، في حين تم إجراء دراسة تحليل لعينة من إحدى الصحف المحلية.
وقال علي المهري: ان الورقة تستخلص ان رسالة التوعية المرورية التي تبثها كل من إذاعة وتلفزيون وصحافة السلطنة في هذا المجال من أجل التأثير على أنماط سلوك الافراد تجاه هذه الظاهرة وتغييرها وصولا الى الهدف الذي ننشده جميعا وهو نشر السلامة المرورية وتقليص نسبة الحوادث الى أدنى معدل ممكن، هي رسالة واضحة وفاعلة وتقوم بدورها وفق الامكانيات والموارد المتاحة لها ولكن لكبر حجم هذه الظاهرة وتفاقمها في أحيان كثيرة، مما استوجب استنفار جهات عديدة معنية بالأمر، فان المطلوب ليس فقط توعية مرورية في وسائل الاعلام، بل مطلوب ثقافة جديدة في القيادة الآمنة للمركبات من قبل الجميع. كل يقوم بدوره المطلوب من اجل الحد من الهدر الكبير والاستنزاف المؤلم الذي تسببه الحوادث المرورية لموارد الدولة البشرية والمادية.

نتائج الاضرار

واكد سعادة عبدالمحسن محمد البناي من مؤسسة الإنتاج البرامجي المشترك لمجلس التعاون لدول الخليج العربية ان ورقة العمل التي قدمها استعرضت النتائج والأضرار التي تتكبدها المجتمعات نتيجة الحوادث المروري، وما تستنزفه من موارد مالية وطاقات بشرية، وما تكبده من خسائر في الأرواح وما تخلفه من مشاكل اجتماعية ونفسية.
وقال: ان ورقة العمل تشرح الواقع الحالي للسلامة المرورية، وتحاول اكتشاف الأسباب الحقيقية المؤدية للحوادث، مثل عدم الالتزام بقواعد وآداب المرور، واستعراض سريع لبعض القوانين الناظمة للمرور وجدية تطبيقها، وأخيراً أهمية تشديد الغرامات والعقوبات على المخالفين لإبراز جدية المسؤولين للحد من الحوادث المرورية.



تحسين مستوى السلامة المرورية

اما جون جريجر من جامعة كورك بجمهورية ايرلندا فقال:هناك ثلاثة أنواع من المبادرات التي استحوذت على الجهود الرامية الى تحسين مستوى السلامة المرورية وهي : التفعيل والتعليم والهندسة. وقد توسع دور ومستوى فهم كل منها بشكل كبير على مدى نصف القرن الماضي، ولا ينبغي أن ينظر إلى ذلك التفعيل من حيث الإجراءات التي تتخذها الشرطة والنظام القضائي كما هو معهود في السابق، اذ يجب ان يشتمل التعليم على دافع التعليم وحملات التوعية العامة على الأقل ،كما أن عنصر السلامة المرجو من هندسة الطرق لم يعد مجرد مسألة أسطح الطرق وبنيتها الاساسية ومدى صلاحيتها ومدى تحمل المركبات لحوادث الاصطدام.
واضاف: تعرض ورقة البحث التي قدمتها أحد الشواهد التي من شأنها أن تضيف عدد من الاستراتيجيات الجديدة الى تلك التي طالما هيمنت على مبحث أمن السلامة المرورية بغية دراسة التعرض للتأثيرات المتباينة لعدد من العناصر المتعلقة بحوادث الاصطدام واختبار مهارات السائقين واللياقة لقيادة المركبة في مختلف الظروف وجودة وسرعة استجابة ردة الفعل للحالات الطارئة عقب وقوع حوادث الاصطدام على الفور، بالاضافة الى خطة الرعاية للسائقين خلال مرحلة اعادة التاهيل لما بعد الحوادث ،وعلى سلم أولويات أمن الطرق تعتلي عملية التقييم (E ). ومن الأمور مثار الجدل أنه في حال عدم توفر نظرية عامة لأمن الطرق فإن عملية تقييم الأمور المتداخلة لا تعتبر ممارسة مهنية جيدة فحسب بل إنها تعد أمرا جوهريا في رسم وتطوير المبادرات والتي من شأنها أن تحسن مستوى الأمان على الطرق.
تأثير الردع الخاص
في جرائم

وقال ابراهيم بن احمد الحبسي وكيل ادعاء عام اول ان ورقة العمل التي قدمها تهدف إلى بيان مدى تأثير الردع الخاص في جرائم السير على الردع العام تحقيقاَ للحد من حوادث المرور، ومن أهم ما هدفت إليه ورقة العمل ما يدور حول القضايا المرورية المحالة إلى الادعاء العام لكنها تخضع فيما بعد لإجراء التصرف القانوني المناسب لها إمّا بالإحالة إلى المحكمة أو حفظها، ويرتكز حفظ الادعاء العام لقضايا المرور على أساس قانوني يتمثل في وفاة المتهم، أو مبررات إنسانية تتمثل في إصابة المتهم بإصابات بليغة، فلقد أظهرت الإحصائيات أنّ سائقي السيارات يشكلون نسبة(44%)من مجموع المتوفين و(45%) من مجموع المصابين، ويتّبع الادعاء العام إجراءات مشددة ضد المتهمين في الجنايات المرورية حال قيادة المركبة بطريقة تشكل خطورة على مستخدمي الطريق أو تحت تأثير الخمر وذلك في مرحلة التحقيق الابتدائي، جُلّ الأحكام القضائية خلال الأربع سنوات الماضية موقوفة النفاذ أو تضمنت عقوبات قليلة، ويتطلب الأمر استطلاع وجهة نظر القضاء في هذا الشأن بحكم استقلاليته وقناعته في تقدير العقوبة المناسبة لكل واقعة على حده.

نواف الفهد99
17/05/2010, 10:07 AM
دراسة فاعلية سبل التدريب

تناقش الندوة اليوم محور دراسة فاعلية آليات وسبل التدريب والتأهيل في مجال تحسين مهارات وقدرة مستخدمي الطريق لتفادي الوقوع في الحوادث المرورية ويترأس الجلسة معالي الدكتور خميس ين مبارك العلوي وزير النقل والاتصالات وستدير الجلسة سعادة الدكتورة منى بنت سالم الجردانية وكيل وزارة التربية والتعليم للتعليم والمناهج.
وستناقش الورقة الأولى دور المناهج الدراسية في التربية المرورية يقدمها عادل بن محمد الكندي من وزارة التربية والتعليم اما الورقة الثانية فستتناول دراسة آليات وسبل تدريب وتأهيل سائقي المركبات وسيقدمها العقيد مهندس محمد بن عوض الرواس من شرطة عمان السلطانية.
اما الورقة الثالثة فستكون بعنوان تقييم البرامج التأهيلية في السلامة المرورية يقدمها البروفسور بي بيرج من مملكة السويد اما الورقة الرابعة فستتناول اهمية فهم بيئة الطريق والتعامل معها لتفادي الوقوع في الحوادث المرورية يقدمها المهندس صلاح بن خليفة الشكيلي من وزارة النقل والاتصالات. اما الورقة الخامسة فستتناول ديناميكية وقوع حوادث المرور وسيقدم الورقة اندرو بيرس من الشركة العالمية للسلامة على الطريق أما الورقة السادسة فستتناول برنامج مقترح في التربية المرورية في مؤسسات التعليم العالي وسيقدم الورقة الدكتور خلفان بن ناصر الجابري من جامعة السلطان قابوس.

تعزيز رسالة الإحساس بالمسؤولية والرقابة الذاتية في المجتمع
من جهته قال سلطان بن سعيد الهنائي مساعد المدير العام للوعظ والإرشاد بوزارة الأوقاف والشؤون الدينية ان مشاركة الوزارة بمعرض السلامة المرورية جاءت لتعزيز رسالة الإحساس بالمسؤولية والرقابة الذاتية لدى أفراد المجتمع، وذلك انطلاقا من واقع الإحصائيات التي تثبت أن السبب الرئيسي لحوادث السير يكمن في الانسان.
موضحا أن الوزارة شاركت بأنواع مختلفة من وسائل التوعية ومن أهمها إصدار فيلم خاص تعتبره نموذجا مناسبا لإيصال رسائل التوعية المرورية وتحقيق الهدف من إقامة ندوة السلامة المرورية والمعرض المصاحب لها.

حضور كثيف
امتلأت القاعة الرئيسية بمعهد السلامة المرورية بالسيب يوم امس بالحضور ولم يبق أي مقعد شاغر في محاولة من الحضور لمتابعة فعاليات حلقة العمل التي قدمت امس تحت عنوان دراسة مواد وبرامج التوعية المرورية وكيفية ووسائل توصيلها وقياس فاعليتها ومدى تأثيرها على مختلف شرائح المجتمع» وترأس الجلسة معالي حمد بن محمد الراشدي وزير الاعلام وأدارها سعادة الشيخ عبدالله بن شوين الحوسني وكيل وزارة الاعلام.
واغلقت جميع الأبواب فور بدء حلقة العمل ولم يستطع باقي الحاضرين متابعة الفعاليات وبقوا ينتظرون خارج القاعة.
عناصر السلامة المرورية
تتمثل السلامة المرورية في ثلاثة عناصر وهي الطريق والمركبة والسائق ومن اجل السلامة المرورية وتجنب حوادث المرور يجب الاهتمام بمشاكل المرور الى اعلى مستوى للانضباط المروري في المجتمع وذلك حرصا على سلامة المواطنين.
فالتوعية المرورية للجماهير هي اساس السلامة المرورية لأن العقوبة ليست السبيل الوحيد لإيجاد المجتمع الجيد حيث ان الأساس في عملية النهوض هو شعور كل فرد بأنه يساهم في هذا البناء الشامخ المطلوب بناؤه والشعور بالمسؤولية الوطنية بضرورة الانضباط كوسيلة للتقدم والرقي وان هذا الانضباط يقوم على اساس القناعة الذاتية والالتزام التطوعي ولاشك ان النجاح سيكون حليفا عندما يساهم اكبر عدد من الجهات الحكومية والقطاع الخاص وجميع المواطنين في وضع حد لحوادث الطرق.
الأسباب الرئيسية لحوادث المرور
ان حوادث المركبات لا تقع من فراغ بل أن لها اسبابا وأحيانا ما تقع هذه الحوادث لأسباب ميكانيكية ولكنها غالبا تقع بسبب أخطاء الآخرين ومن المؤسف أن لحوادث المركبات عواقب مفجعة على كل المعرضين لها حيث إن الأسباب الرئيسية لحوادث المرور تكمن في السرعة والإهمال وعدم الانتباه لمفاجآت الطريق وقيادة المركبة برعونة وشدة وقلة الوعي والجهل بقوانين المرور وعدم ترك المسافات الآمنة بين المركبات والسياقة أثناء الشعور بالاجهاد والانفعال وعدم توفر شروط المتانة والأمانة في المركبة وقطع الإشارات المرورية.
7253 حادثا مروريا عام 2009
حسب احصائيات عام 2009 فان مجموع عدد الحوادث المرورية في جميع محافظات ومناطق السلطنة بلغت 7253 حادثا مروريا (تصادم بين مركبات ودهس وتدهور واصطدام بجسم ثابت) بينما بلغ مجموع عدد الوفيات 953 وفاة (سائقون وركاب ومشاة) ومجموع عدد الاصابات حوالي 9783 إصابة (سائقون وركاب ومشاة).
جهاز ضبط السرعة أليكول
قال سالم بن سعيد بن راشد الناصري المدير الاداري بشركة الورقة الثلاثية: إن الشركة تشارك في المعرض بعرض جهاز ضبط السرعة من طراز (أليكول) وقد تمت تجربته في البداية لمدة خمسة أشهر. وأضاف: إن الجهاز يمكنه معرفة السرعة وبه بعض الأنظمة مثلا في حالة خروج اي سائق خارج الخط الاصفر كما يمكنه التمييز بين سرعة الشاحنة والسيارات الصغيرة، كما أن به عدة مميزات وبه خاصية الارسال عن بعد، ويمكنه التصوير بعد 40 إلى 50 مترا، وبه خاصية ربط بين أجهزة السرعة بحيث يقيس المسافة بين الجهازين فإن كانت السيارة مسرعة بين الجهازين فيلتقط صورة لها.
طرق استراتيجية يجري تنفيذها

حرية المشاة

يواجه المشاة وراكبو الدراجات الهوائية أخطارا مختلفة خاصة في مراكز المدن نتيجة التوسع العمراني وعدم توفر الفراغات المخصصة للمشاة واتصالها بشبكة محكمة من الممرات بالاضافة إلى الحواجز التي قد تعوق الحركة المتصلة كالمباني واللوائح الإرشادية وغيرها من العوائق فكان لزاما على الجهات المشرفة على تخطيط وتنفيذ المشروعات في المدن التفكير بإيجاد الحلول المناسبة التي تتيح للمشاة وراكبي الدراجات الهوائية والعجزة والاطفال وذوي الاعاقة من ممارسة حياتهم بشكل طبيعي وآمن وليس فقط الاهتمام بقائدي المركبات وإعطائهم الأحقية الدائمة .
وتشهد مدينة مسقط كغيرها من المدن تناميا ملحوظا في أعداد ممارسي رياضة المشي وعابري الطرق ويتضح ذلك من خلال أعداد المواطنين والمقيمين الذين يمارسون رياضة المشي على الشواطئ والأماكن المخصصة للمشي .. ويأتي ذلك في ظل أهمية ممارسة الرياضة نظرا للتغير في الأنماط الاجتماعية وقد دأبت بلدية مسقط على إيجاد ممرات واقامة الجسور والانفاق لعبور المشاه حرصا منها على أهمية توفير هذه المرافق الضرورية في المدينة وتأمين العبور الآمن وتحقيق عناصر السلامة المرورية وتشجيعا على أهمية ممارسة الرياضة وجعل المدينة أكثر ملادمة للمشاه مما عليه الآن .
ولتحقيق عنصر السلامة المرورية والعبور الآمن للمشاة فإنه لابد من توافر المسؤولية الإجتماعية لدى شرائح المجتمع والإدراك بأهمية إستخدام هذه الوسائل والإستفادة منها . ومن مشروعات بلدية مسقط في مجال العبور الآمن ورفع مستوى السلامة المرورية للمشاة مشروع ربط الأحياء السكنية بشبكة متصلة من الطرق وممرات المشاه بالسيب، ومشروع إنشاء شبكة من ممرات المشاه بشارع المعارض، ومشروع إنشاء جسور عبور اضافية للمشاه بشارع السلطان قابوس، ومشروع إنشاء جسور إضافية على الشارع العام بولاية السيب، وتخصيص مواقع لعبور المشاه على التقاطعات الرئيسية مزودة بإشارات ضوئية خاصة بالمشاة ( تقاطع دارسيت وشارع 18 نوفمبر وجسر وتقاطع المطار وجسري وتقاطعي الخوض والموالح وتقاطع جسر الخوير بطريق 23 يوليو والحي التجاري والطريق البحري بمطرح وطريق حي الصاروج).
إضافة إلى مشروع ربط الاحياء السكنية بشبكة متصلة من الطرق وممرات المشاه بأحياء ولاية بوشر وتحديد مناطق عبور مشاة أرضية مع إشارات ضوئية .

الطرق والسلامة المرورية

كما قامت بلدية مسقط بعدة دراسات في هذا الجانب بما يسهم في خفض معدلات حوادث السير على الطرقات وتحقيق السلامة المرورية وفي هذا الإطار قامت البلدية بوضع الحلول المناسبة تمثلت في إنشاء جسور وأنفاق عبور المشاه، وتحديد مناطق عبور مشاة أرضية مع إشارات ضوئية، وازدواجية الطرق التي تكثر فيها الإزدحام والحوادث، وإنارة الطرق الرئيسية والداخلية للحد من الحوادث، وتطوير وتحسن التقاطعات وعمل إشارات ضوئية لها لتنظيم الحركة وللحد من الحوادث، وعمل الحواجز الخرسانية والحديدية للطرق حسب طبيعتها للحد من خطورة الحوادث المرورية.

طرق استراتيجية

ومن مشاريع الطرق الاستراتيجية الجاري تنفيذها، مشروع طريق مسقط السريع ومشروع طريق بوشر العامرات، وازدواجية طريق غلا الانصب، وإضافة حارة ثالثة لشارع السيب من تقاطع الموالح وحتى دوار بيت البركة وإنشاء جسور عبور المشاه العلوية، وإضافة حارة ثالثة لجسرالعذيبة وتحويل دوارات العذيبة وجامع السلطان قابوس الأكبر والمستشفى السلطاني إلى تقاطعات رباعية تعمل بإشارات ضوئية وتوسعة الطرق المرتبطة بها. وإنشاء جسر علوي على تقاطع وادي عدي (المرحلة الثالثة) وتحويل الدوار إلى تقاطع رباعي بإشارات ضوئية، وإنشاء جسور على وادي عدي بالقرم لتفادي تعطل الحركة المرورية أثناء جريان الوادي. وإنشاء جسور على الاودية التي تقطع الشارع البحري بالسيب لتفادي تعطل الحركة أثناء جريان الاودية، وتكملة ازدواجية طريق جامع السلطان قابوس الأكبر من تقاطع مطار مسقط الدولي وحتى دوار المستشفى العسكري، وتطوير شبكة الطرق بمنطقة ميدان الفتح وتحويل دوار الوطية إلى تقاطع بالإشارات الضوئية.
ومع تنامي أعداد المركبات والازدحام المروري في المدن ولتحقيق السلامة المرورية على الطرقات فقد اعتمدت الدول المتقدمة نظاماً مرورياً حديثاً يعتمد على التنسيق بين تقنيات متقدمة ومرتبطة مباشرة مع أنظمة معلومات عن حركة المرور، ومع أجهزة مراقبة وتحكم مرورية، وأنظمة اتصالات وحواسيب مزودة بقاعدة معلومات وبيانات يديرها جهاز فني متخصص تسمى هذه التقنية : أنظمة النقل الذكية وتؤدي أنظمة النقل الذكية خدمات عديدة في مجالات إدارة وتوزيع حركة المرور والنقل عند وعلى مداخل الطرق السريعة والتقاطعات والتحكم في الإشارات المرورية وتوجيه رسائل مختلفة عبر لوحات مرورية الكترونية عن حالة المرور أو السرعات المقررة وتوجيه مسارات المرور وحالة الطقس وعموم المعلومات المرورية المفيدة لمستخدم الطريق .

التقاطعات الرباعية

ولضمان إنسيابية الحركة المرورية وتوزيع الحركة بالاتجاهات الأربعة وحرية الالتفات اعتمدت بلدية مسقط مشروعا هاما لتحويل الدوارات إلى تقاطعات رباعية مزودة بإشارات ضوئية تعمل بنظام إلكتروني متقن وقد قامت بلدية مسقط بجهود واضحة في هذا المجال حيث تم تحويل عدد من الدوارات في محافظة مسقط إلى تقاطعات ومن بينها تقاطع بيت الفلج بدارسيت، وتقاطع وزارة الشؤون الرياضية بروي وتقاطع الخوير، وتقاطع الوطية، وتقاطعات عديدة على مسار الطريق الوسطي بالخوير، ووتقاطعات شارع 18 نوفمبر ببوشر.

(حياتي أمانة لديك) فلا تهدرها!تشارك وزارة التنمية الاجتماعية في معرض السلامة المرورية بمركز عمان الدولي للمعارض المقام حالياً على هامش ندوة السلامة المرورية التي جاء تنفيذها تلبية للتوجيهات السامية لحضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس المعظم حفظه الله ورعاه، وإيماناً من وزارة التنمية الاجتماعية ومشاركة منها إلى جانب العديد من الجهات التي لبت دعوة شرطة عمان السلطانية سعياً منها للمشاركة في الحد من الحوادث التي تولد الكثير من المشاكل ولاسيما أن جزءا من تلك المشاكل معنية بها وزارة التنمية الاجتماعية من خلال وقوع إصابات قد تؤدي إلى الإعاقة أو تيتم الكثير من الأطفال وترمل النساء مما يستدعي العناية بتلك الفئة وتحقيق سبل الدمج في المجتمع وتحقيق العيش الكريم للذين تنقطع بهم سبل الحصول على موارد تساعدهم.
وتأتي مشاركة الوزارة من خلال نشر النصائح بأهمية الالتزام بقواعد المرور وعدم تعريض أنفسنا للتهلكة من خلال التهور والسرعة وعدم الانتباه أثناء القيادة مما تكون في نهاية المطاف نتائجها وخيمة على الشخص المتسبب والآخرين الذين قد يتعرضون من جراء ذلك الإهمال لما لا تحمد عقباه.
وقدمت الوزارة عدداً من النشرات التي تحث على العناية بأطفالنا ومراقبتهم والحرص على سلامتهم لأنهم وجهوا إلينا رسالة في ملتقى الطفل العماني الرابع الذي أقيم بولاية صور مؤخراً والذي حمل شعار (حياتي أمانة لديك) فهي بالفعل أمانة لدينا علينا أن نحافظ عليها ولا يتأتى ذلك إلا من خلال تكاتف جميع الجهود.

minister
17/05/2010, 10:45 AM
حمد الله على كل حال

نواف الفهد99
17/05/2010, 11:04 AM
عمان والوطن وندوة " السلامة المرورية "


مسقط في 17 مايو/ العمانية/ واصلت صحيفتا / عمان / و/ الوطن / اليوم الحديث عن فعاليات وجلسات ندوة " السلامة المرورية " التي تعقد بأمر سام من لدن حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم / حفظه الله ورعاه/ .

وتحت عنوان / حضارية التعامل وضرورة التعاون بين كل المؤسسات / قال الصحيفة في عمودها / كلمتنا / .. اذا كانت حضارية التعامل ترتبط على نحو مباشر بمدى الاهتمام بالمواطن والحرص عليه وتقدير قيمته فان جلالة السلطان المعظم / أعزه الله / أعطى المثل والقدوة في حضارية التعامل من خلال التنبيه بشعور الأب ومسؤوليته وحرصه على أبنائه لمخاطر تفاقم مشكلة الحوادث المرورية وما تسببه من ألم وخسائر وأضرار للفرد والأسرة والمجتمع .

وأضاف أنه من هذا المنطلق كذلك جاءت دعوة جلالته للمواطنين وللأجهزة والمؤسسات المختلفة لمناقشة هذه الظاهرة وأسبابها والتفكير جميعا في كيفية التعامل معها والحد منها حتى لا تسرق الحوادث بهجة وسعادة المواطن والأسرة وحتى لا يجد الانسان المستهتر وغير الملتزم نفسه فجأة وفي لحظات وقد فقد حياته أو تحول الى بقايا انسان بعد فترة علاج طويلة وقد لا يستطيع بعدها مغادرة الفراش أو العودة الى حياته الطبيعية ولو بشكل جزئي.

وأكدت صحيفة /عمان/ انه ومن خلال المناقشات المستفيضة لمحاور الندوة سيتم طرح الآراء والأفكار من أجل التوصل الى أنسب الوسائل لجعل الطرق أكثر أمانا بالنسبة لكل مستخدميها.

من جانبها وتحت عنوان/ من أجل سلامتنا .. لنتكاتف/ قالت صحيفة / الوطن / في تناولها / لندوة السلامة المرورية / ان للوعي دورا كبيرا في تحقيق مبدأ السلامة كما أن للجهل دورا كبيرا في غيابه والوقوع في الأخطاء المتكررة وهنا لا بد من تدخل أمرين مهمين أولهما الدور التوعوي عبر تنفيذ حملات مكثفة يشترك فيها جميع المؤسسات الاجتماعية ووسائل الإعلام المختلفة من خلال البرامج التثقيفية والإعلانية وتقديمها في قالب مشوق والتركيز على الاماكن العامة التي يرتادها العامة خاصة فئة الشباب .

وأضافت ان الأمر الآخر وحسب ورقة البروفيسور جون جريجر رئيس قسم الطب النفسي بجامعة كورك بجمهورية أيرلندا حول المعالجة الثلاثية لتحقيق السلامة المرورية وهو تغيير طريقة التعامل مع المبادرات الثلاث في إطار جهود تحسين مستوى السلامة المرورية والمتمثلة في التفعيل والتعليم والهندسة بحيث يكون التفعيل غير مقتصر على الإجراءات الشرطية والقضائية بل يكون مشتملا على التعليم ويمكن أن يشترك في هذا وسائل الإعلام والمؤسسات الاجتماعية ومدارس تعليم السياقة التي يجب أن تركز على الجانب التثقيفي والإعداد الجيد للسائق قبل التركيز على الجانب المادي والنظر إليه كغاية.

وأشارت صحيفة / الوطن / في ختام عمودها الى ان مليونا ومئتي ألف إنسان يموتون جراء حوادث الطرق سنويا في العالم وأن عام 2009 وحده حصد 953 مواطنا عمانيا و9783 آخر مصابا وأن أكثر من عشرة آلاف حادث تسجلها شرطة عمان السلطانية قائلة ات ذلك يجب أن يكون كفيلا بأن يدق أجراس الإنذار والخطر ويحرك المشاعر الإنسانية ويوقظ الضمائر الميت منها والغافل.

نواف الفهد99
17/05/2010, 11:07 AM
ندوة السلامة المرورية/ جلسة عمل


مسقط في 17 مايو / العمانية / واصلت ندوة السلامة المرورية التي تعقد تحت شعار " نعم للحد من حوادث المرور " بمعهد السلامة المرورية بالسيب أعمالها لليوم الثالث على التوالي حيث خصص هذا اليوم لمناقشة محور " دراسة فاعلية آليات وسبل التدريب والتأهيل في مجال تحسين مهارة وقدرة مستخدمي الطريق لتفادي الوقوع في الحوادث المرورية " .

وقد ترأس الجلسة معالي الدكتور خميس بن مبارك العلوي وزير النقل والاتصالات بحضور معالي الفريق مالك بن سليمان المعمري المفتش العام للشرطة والجمارك.

وأدارت الجلسة سعادة الدكتورة منى بنت سالم الجردانية وكيلة وزارة التربية والتعليم للتعليم والمناهج.

وتحدث في الجلسة عادل بن محمد الكندي الذي قدم ورقة وزارة التربية والتعليم حول / دور المناهج الدراسية في التربية المرورية / أبرز خلالها دور المناهج الدراسية في التربية المرورية مع إبراز وثيقة السلامة على الطريق كأنموذج.

وقد اتبعت هذه الورقة المنهج الوصفي التحليلي واعتمد الباحث في طرحه على التدرج العلمي من العام إلى الخاص حيث بدأ بإطار نظري عن التربية المرورية من حيث مفهومها وأهدافها وأبعادها وذلك للوصول إلى دور المناهج وعلاقتها بالمشكلات الاجتماعية ومن بينها التربية المرورية .. كما تطرق إلى أساليب تضمين مفاهيم التربية المرورية في المناهج الدراسية العمانية.

وأبرزت ورقة وزارة التربية والتعليم إبراز وثيقة السلامة على الطريق كأنموذج من نماذج التربية المرورية المطبقة في المناهج الدراسية العمانية من خلال فلسفة هذه الوثيقة وأهدافها والتعرف على محتوياتها مع ذكر أمثلة لكيفية تضمين هذه المفاهيم في المناهج الدراسية العمانية وآلية تطبيقها في الحقل التربوي .. كما تناولت الورقة وسائل التقييم والمتابعة لهذه الوثيقة وكيفية تفعيلها في الحقل التربوي متطرقة إلى أهم الصعوبات التي واجهت تطبيقها.

أرض النحاس
17/05/2010, 11:48 AM
من امن العقوبة ساء الادب ...
وحسب تصريح معالي المفتش في كلمته اخر العلاج الكي !!!

هنا احب اوضح يجب على الحكومة بان تفعل احد الرادعين الاساسيين هما " الرادع الديني " و "الرادع القانوني المستن"
حل هذه المشكلة تكمن في الرادعين فلوا فقد احداهم فلا مشكلة فتبقى الامور حسب القانون والسيطرة... ولكن ..
إذا فقد الكل فلا يكون هناك رادع يثني امثال المخالفين وتخرج الامورعن السيطرة.

ومثال على ذلك...
اذا كان السائق يخاف الله سبحانه وتعالى في اموره ومع نفسه تجده يحاسب نفسه على كل صغيرة وكبيرة ومن ضمنها التقيد بقوانين المرور وهذا رادع ديني .
واذا كان السائق مقصر في حق الله العلي العظيم ولا يستحي من نفسه فيبقى هناك قانون رادع يحسب له حساب يثنيه عن المخالفات .

واذا افتقر هذا السائق من الرادع الديني والرادع القانوني يفعل ما يحلوا له من فساد .

يجب من الحكومة بان تستن قانون رادع قوي يحسب له الف حساب ويطبق على الجميع وباذن الله سوف نجد النتيجة مبهرة للجميع ..

لأنه في ناس ما تختشيش بس تخاف ... واضرب بيد من حديد ...
معظم الحوادث من السرعات العالية وتهور الشباب عديمي المسؤولية يجب عليهم ارداعهم بقوة القانون لا غيره ابدا .

ولا توجد اعذار بسبب الطرق وتصميمها واذا كان ذلك يتغلب عليها باخلاق الطريق والالتزام بالقوانين .

الله المستعان على كل حال .

نواف الفهد99
18/05/2010, 10:29 AM
"نعم للحد من حوادث المرور" تناقش التربية المرورية وتدريب مستخدمي الطريق


"نعم للحد من حوادث المرور" تناقش التربية المرورية وتدريب مستخدمي الطريق

ناقشت ندوة السلامة المرورية التي تعقد تحت شعار "نعم للحد من حوادث المرور" في يومها الثالث أمس محور "دراسة فاعلية آليات وسبل التدريب والتأهيل في مجال تحسين مهارة وقدرة مستخدمي الطريق لتفادي الوقوع في الحوادث المرورية".
حيث ناقشت الندوة دور المناهج الدراسية في التربية المرورية وأساليب تضمين مفاهيم التربية المرورية في المناهج الدراسية العمانية.
كما دعت الندوة إلى تدريب وتأهيل مستخدمي الطريق وخاصة سائقي المركبات حيث أن معظم حوادث المرور تقع بسبب مستخدمي الطريق ويكون سائق المركبة عنصرًا أساسيًا في كل حادث مروري وهنا يصبح من الضروري تدريب وتأهيل سائقي المركبات نظريا وعمليا ليتمكنوا من السياقة واستخدام الطريق بأمان.
واستعرض الندوة عبر أوراق العمل تطور دلالات السلامة الطرقية وتطور شبكة الطرق بالسلطنة، مع تطور عدد الحوادث وعدد رخص قيادة المركبات، وبيئة الطريق ومعايير تصميم الطرق شاملة مصادر الخطر في الطريق وفهم شبكة الطرق والتفاعل معها بتفادي وقوع الحوادث المرورية ومتطلبات تخطيط وتصميم وإنشاء وصيانة الطرق، مع نبذة حول تدقيق وتقييم السلامة على الطريق.

نواف الفهد99
18/05/2010, 10:39 AM
استئناف أعمال ندوة السلامة المرورية


مسقط في 18 مايو / العمانية / استأنفت ندوة السلامة المرورية / نعم للحد من حوادث المرور/ أعمالها اليوم بمعهد السلامة المرورية بالسيب لمناقشة المحور الثالث حول تفعيل دور مؤسسات القطاع الخاص والجمعيات الاهلية والمجتمع في تحمل المسؤولية والمساهمة في نشر الوعي المروري وذلك لليوم الرابع على التوالي.

وترأس جلسة اليوم معالي الشيخ عبدالله بن سالم الرواس وزير البلديات الاقليمية وموارد المياه وأدارها سعادة عبدالقادر بن سالم الذهب أمين عام مجلس الشورى.

وبدأت الجلسة بورقة عمل لكارلا جنزالس من جمهورية كوستاريكا بعنوان / نعم بامكاننا احداث التغيير/ وقد بينت الورقة المشهد السياسي للعالم حول التعامل مع واقع حوادث المرور وانه بالارادة والعمل الجماعي يمكن احداث التغيير والحد والتقليل من حوادث المرور التي تعد مشكلة عالمية متفاقمة.

بينما طرح الورقة الثانية الدكتور يحيى بن بدر المعولي من مجلس الشورى حول / الدور البرلماني في تعزيز السلامة المرورية / تضمنت هذه الورقة أهم الجهود البرلمانية في تعزيز السلامة المرورية، وذلك من خلال إبراز نماذج من الدراسات والندوات وما خلصت إليه من توصيات تهدف إلى الحد من مشكلة حوادث الطرق بمعالجة مسبباتها والتخفيف من آثارها المختلفة.

واعتمدت الورقة في إعدادها على تلخيص وتحليل المتوفر من تقارير الدراسات التي أجرتها مختلف اللجان المختصة في كل من مجلسي الدولة والشورى، وكذلك على استطلاع آراء أعضاء مجلس الشورى حول سبل الحد من حوادث الطرق في المستقبل وتحليل استجاباتهم في هذا الشأن.

كما تضمنت ورقة مجلس الشورى نماذج لبعض الجهود البرلمانية العربية في التصدي لمشكلات السلامة المرورية في الوطن العربي.. واختتمت الورقة بتقديم توصيات مشفوعة بآليات وإجراءات لتنفيذ هذه التوصيات.

نواف الفهد99
18/05/2010, 10:45 AM
الجلسة الثانية تستعرض أوراق عمل للشرطة والنقل والتعليم وجامعة السلطان قابوس
(18/5/2010)

تواصلت فعاليات ندوة صباح أمس وذلك لليوم الثالث على التوالي في طرح أوراق العمل ومناقشتها من قبل عدد من المختصين والخبراء الدوليين. ونوقش محور ( دراسة فاعلية وآليات وسبل التدريب وتأهيل في مجال تحسين مهارة وقدرة مستخدمي الطريق لتفادي الوقوع في الحوادث المرورية ).
وقد ترأس الجلسة معالي الدكتور خميس بن مبارك العلوي. وزير النقل والاتصالات وأدارها سعادة الدكتورة منى بنت سالم الجردانية. وكيلة وزارة التربية والتعليم للتعليم والمناهج.
دور المناهج الدراسية في التربية والتعليم
بداية قدم عادل بن إبراهيم الكندي من وزارة التربية والتعليم ورقة عمل حول ( دور المناهج الدراسية في التربية والتعليم ) وتحدث فيها عن توضيح دور المناهج الدراسية في التربية المرورية مع إبراز وثيقة السلامة على الطريق كنموذج من نماذج التربية المرورية المطبقة في المناهج الدراسية العمانية.
دراسة آليات وسبل تدريب وتأهيل سائقي المركبات
كما قدم العقيد مهندس محمد بن عوض الرواس . مدير عام المرور بشرطة عمان السلطانية ورقة عمل حول ( دراسة آليات وسبل تدريب وتأهيل سائقي المركبات )، أكد فيها أن البرامج التدريبية لتأهيل وتدريب سائقي المركبات تهدف إلى ترسيخ أسس ومهارات السياقة الصحيحة وتعريفهم بقوانين وأنظمة المرور.
تقييم البرامج التأهيلية في السلامة المرورية
وتناولت ورقة العمل الثالثة ( تقييم البرامج التأهيلية في السلامة المرورية ) التي قدمها البروفسور/ هـ.بي بيرج من مملكة السويد تعليم السلامة المرورية للأطفال، وتدريب السائقين وتقييم السلامة المرورية وما ينبغي التركيز عليه، وأكد بأن الإصابات الناجمة عن حوادث الطرق تشكل أزمة كبيرة في مجال التنمية والصحة العامة ويتوقع أن تتفاقم ما لم يتم بحث السلامة المرورية بشكل كاف.
أهمية فهم بيئة الطريق والتعامل معها لتفادي الوقوع في الحوادث المرورية
وتضمنت الورقة الرابعة ( أهمية فهم بيئة الطريق والتعامل معها لتفادي الوقوع في الحوادث المرورية ) قدمها المهندس صلاح بن خليفة الشكيلي من وزارة النقل والاتصالات تحدث فيها عن تطور مفهوم نظام إدارة السلامة على الطرق وتطور هيكل عمل السلامة التنظيمي والقواعد الاستراتيجية لنظام ( الرؤيا صفر ) للحوادث المرورية والمسؤوليات الأساسية.
وقدم أندروس بيرس من الشركة العالمية للسلامة على الطريق الورقة الخامسة والتي حملة عنوان ( ديناميكية وقوع حوادث المرور )
وتحدث فيها عن الشراكة العالمية للسلامة على الطريق GRSP والتي تأسست في عام 1999م وهي عبارة عن شراكة بين الحكومات والوكالات الحكومية والشركات العالمية ومنظمات الدفاع المدني.
برنامج مقترح في التربية المرورية في مؤسسات التعليم العالي
وقدم الدكتور/ خلفان بن ناصر الجابري، من جامعة السلطان قابوس الورقة الأخيرة بعنوان ( برنامج مقترح في التربية المرورية في مؤسسات التعليم العالي ) وهدفت هذه الدراسة إلى وضع تصور مقترح لبرنامج في التربية المرورية في مؤسسات التعليم العالي بسلطنة عمان، واستخدمت الدراسة المنهج الوصفي للكشف عن واقع التربية المرورية في السلطنة.

نواف الفهد99
19/05/2010, 08:09 AM
ناقشت دور القطاع الخاص والجمعيات الأهلية
ندوة السلامة المرورية تعلن توصياتها الختامية اليوم

كتب ـ مصطفى بن أحمد القاسم: تعلن ندوة السلامة المرورية "نعم للحد من حوادث المرور" توصياتها الختامية اليوم فيما ناقشت الندوة أمس المحور الثالث حول تفعيل دور مؤسسات القطاع الخاص والجمعيات الاهلية والمجتمع في تحمل المسؤولية والمساهمة في نشر الوعي المروري.
وتعتبر التوصيات الختامية للندوة ختاما لما خلصت اليه من خلال المناقشات والطرح العلمي المتزن لاوراق العمل والتي ستركز على اهمية التوعية المرورية والفئة المستهدفة من شرائح المجتمع واستراتيجية وطنية للسلامة المرورية.

نواف الفهد99
19/05/2010, 08:16 AM
استئناف أعمال ندوة السلامة المرورية / اضافه اولى واخيرة



الى ذلك طرح الدكتور سالم بن عبدالله الوهيبي من وزارة الصحة ورقة الوزارة بعنوان / الصحة العامة وتحقيق السلامة المرورية والوقاية من الاصابات/ .. أشار من خلالها الى ان السلطنة تشهد تحولا كبيرا في مجال الأمراض الوبائية والامور الاجتماعية و الاقتصادية، إذ إن المشاكل الصحية تتغير بشكل ملحوظ كما أن حوادث المركبات والتي يشار اليها في متن ورقة البحث (بالحوادث) تتزايد بوتيرة سريعة نتيجة كثرة استخدام المركبات وتوسع رقعة البنية الأساسية وتنوع أنماط الحيازة .

وقال الوهيبي انه للتصدي لهذه المشكلة المتفاقمة ،فقد ركزت وزارة الصحة على موضوعي السلامة المرورية والوقاية من الإصابات للحد من نسبة الوفيات والإصابات والإعاقات والخسائر الاجتماعية الاقتصادية مشيرا الى انه في كل عام ما يقرب من 1500 من فئة الشبان على الاغلب والمعيلين لأسرهم يفقدون حياتهم جراء اصابات الحوادث وبالإضافة لذلك فإن 8 الى 10 بالمائة من تلك الفئة الذين يدخلون

المستشفيات وثلث الذين يخرجون على قيد الحياة من المستشفيات يعيشون معوقين جراء الإصابات التي أهمها إصابات الحوادث المرورية.

واضاف انه بالرغم من أن تأثير ذلك على الناحية الاقتصادية قوي جدا إلا أنه مازال مستوى التأثير مجهولا ولم يتم قياسه موضحا أن الإصابات الناجمة عن حوادث الطرق هي المشاكل الرئيسية التي تواجه اصحاب القرار في هذا الشأن ، ونظرا لعدم وجود نظم مراقبة الإصابة حسب احصائيات عام 2009 فإن شدة وطأة الاصابات مازال مجهولا.

وقال ان السلامة المرورية ، والوقاية من الإصابات ، تتطلب إتباع منهج منظم وبما أن الإصابات متعددة العوامل بطبيعتها ، فانه لابد من تقاطع الحلول فيما بينها مستندة إلى المناهج المؤسسية ،إذ أن استحداث عدد من الأنشطة والبرامج المختلفة يتأتى من خلال رسم ملامح سياسة محددة والتي يمكن تحديدها بوضوح وبإجماع صناع القرارات المعنيين إستنادا إلى بيانات موثوقة لوضع خارطة طريق للأنشطة الرامية إلى الحد من الوفيات وحالات الادخال الى المستشفيات والإعاقات والخسائر الاجتماعية والاقتصادية.

وتحدث في الجلسة الدكتور سنجيف من شركة /رويال اند/ سن للتأمين في السلطنة حول / وجهة نظر شركات التأمين في تقليل حوادث المرور في عمان/ مشيرا الى ان التأمين على المركبات هي مصدر اهتمام شركات التأمين الأكثر شيوعا في مختلف أنحاء العالم وان قسط التأمين على المركبات عادة ما يساهم ب( 40 الى 50 بالمائة من قيمة سوق التأمين بشكل عام ووفقا لبيانات السوق في السلطنة فان أقساط التأمين تشكل حوالي

42 بالمائة من إجمالي أقساط التأمين وبالرغم من أن قيمة هذا القسط مرتفعة ، إلا أنه ما يزال يواجه شريحة كبيرة من المطالبات.

وقال انه من أصل 148 مليون ريال عماني دفعت كمطالبات تأمين إجمالية في عام 2009 ، فإن حوالي 91 مليون ريال عماني ، أو 62 بالمائة منها كان مخصصا للمركبات وبالتالي ، فإن مساهمة المركبات كنسبة مئوية من مجموع المطالبات هي أكثر بكثير من قسط التأمين على المركبات كنسبة مئوية من إجمالي أقساط التأمين وهذا يعني أيضا أن من بين كل /1/ ريال عماني تدفع كقسط تأمين على المركبات فإن نحو /900/ بيسة لكل ريال تخصص لشركات التامين لتغطية نفقاتهم الاخرى وبالتالي فإنه من الطبيعي على المستوى الإجمالي أن يبقى التأمين على المركبات أمر غير مجد لقطاع التأمين في السلطنة .

وشاركت في الجلسة زكية بنت حمدان الفارسية من وزارة التنمية الاجتماعية التي القت ورقة عمل الوزارة تناولت فيها ما يتعلق بدور ومسئولية الجمعيات الاهلية في المساهمة في نشر الوعي المروري كونها تشكل إحدى منظومات المجتمع المدني وما توصل إليه المختصون بشأن موضوع الوعي المروري والذي يرتكز على مكوناته الأساسية ( المعرفية- الوجدانية - المهارية ) والتي جميعها تتفاعل مع محيطه الخارجي لكي تحقق الثقافة المرورية والحس الاجتماعي.

واشارت الورقة كذلك الى أهمية الوعي المروري الذي يبني على أساس غرس وإذكاء الرقابة الذاتية لدى الأفراد للحد من حوادث المرور ، وتمارس أدوارها استنادا إلى أسس تربوية، وقيمية ، وتوعوية ، وتوجيهية، لكي نتوصل من خلالها إلى أدوارها المجتمعية المهمة .

كما تطرقت بعد ذلك إلى دور المرأة في تحقيق التوعية المرورية من خلال الجمعيات النسائية باعتبارها أكثر

انتشارا ولما كانت المرأة تشكل نصف المجتمع ومن منطلق دورها في الأسرة والتنشئة الاجتماعية باتت عليها مسؤوليات كبيرة في نشر الوعي المروري انطلاقا من الأسرة ثم إلى المجتمع .

وتحدث في الجلسة سعادة الدكتور وحيد بن علي الخروصي رئيس الجمعية العمانية للسلامة على الطريق الذي القى ورقة عمل بعنوان / دور المنظمات غير الحكومية في السلامة المرورية/ اكد خلالها ان حوادث الاصطدام المرورية تعتبر وباء يستلزم معالجته بشكل جدي من خلال استخدام استراتيجية متكاملة بغية التصدي لهذا الوباء المتفشي .

ودعا الى المشاركة الفاعلة مع الجمعية ومساندة عملها وتشجيع العمل التطوعي ضمن برنامج عملها والى قيام الحكومة بتوظيف الجمعية إيجابيا من خلال استخدامها كحجر زاوية للسياسات الحكومية المطبقة في هذا المجال وإعداد وتطوير منظومة تدريب متكاملة تتناول عددا من المواضيع بدءا من العوامل الوقائية الى نظام ادارة موقع الحادث والرعاية الطبية للإصابات وبرامج اعادة التأهيل المجتمعي لضحايا الحوادث المرورية . وأعلن معالي الفريق مالك بن سليمان المعمري المفتش العام للشرطة والجمارك أن الندوة ستصدر غدا / الأربعاء/ عددا من التوصيات بعد أربعة أيام من المناقشات وأنه سيتم رفع توصيات الندوة الى المقام السامي لحضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم / حفظه الله ورعاه / وبعد أن يتفضل جلالة السلطان المعظم بالمصادقة على ما يناسب واقع الحال من هذه التوصيات سيتم اعداد الخطط وبرامج العمل والانشطة لتطبيق هذه التوصيات / باذن الله /.

وأشار معالي الفريق مالك بن سليمان المعمري في رده على مناقشات وأسئلة الحضور فيما يتعلق بتدريب الشباب سائقي الحافلات والشاحنات الثقيلة والمعدات الى أن وزارة القوى العاملة لديها مشروع كبير للتعاون مع شرطة عمان السلطانية لتدريب عدد كبير من هؤلاء الشباب في معهد السلامة المرورية وأن هناك موازنة كبيرة مخصصة لهذا المشروع.

وأعرب عن شكره لجميع من شارك وساهم وتابع الندوة عبر وسائل الاعلام متمنيا للجميع السلامة.

نواف الفهد99
19/05/2010, 12:03 PM
ختام ندوة السلامة المرورية/اعلان التوصيات



مسقط في 19 مايو/العمانية/ تفضل حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم/حفظه الله ورعاه/ باعتماد توصيات ندوة السلامة المرورية/ نعم للحد من حوادث المرور / التي أختتمت أعمالها اليوم .

أعلن ذلك معالي الفريق مالك بن سليمان المعمري المفتش العام للشرطة والجمارك في ختام أعمال الندوة.. وقال معاليه ان جلالته / حفظه الله ورعاه/ تفضل فأمر بتنفيذ هذه التوصيات مؤكدا معاليه في هذا الصدد بان كافة الجهات الحكومية المعنية ستعمل على تنفيذها على ارض الواقع وفي القريب العاجل وسينبثق عنها العديد من الاجراءات اللازمة لتفعيلها.

وقال معالي الفريق المفتش العام للشرطة والجمارك ان الندوة توصلت الى العديد من التوصيات وهي على النحو التالي :

1/ وضع استراتيجية وطنية للسلامة المرورية للاعوام (2011ـ 2020 ) من قبل اللجنة الوطنية للسلامة على الطريق تتضمن توحيد الجهود ومواصلة العمل بمشاركة جميع المعنيين من اجل الحد من الحوادث المرورية في السلطنة بما يتوافق مع التشريعات السارية والمتطلبات الدولية.

2ـ انشاء مركز وطني من قبل اللجنة الوطنية للسلامة على الطريق للاحصاءات والمعلومات ذات الصلة بالشأن المروري لتوفير معلومات شاملة للمعنيين والمهتمين والباحثين في مجال السلامة المرورية.

3ـ جعل مناسبة صدور الامر السامي لحضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم / حفظه الله ورعاه / في 18 اكتوبر من كل عام ( يوما للسلامة المرورية ) يخصص فيه كأس وجوائز قيمة تمنح لكل / محافظة ، منطقة ، ولاية ، مؤسسة ، ومبادرة فردية مجيدة / في مجال تعزيز السلامة المرورية.

4ـ تطوير وتكثيف التوعية المرورية بأساليب حديثة وفعالة عن طريق استخدام الوسائل الاعلامية والتقنيات الحديثة الكفيلة بتوصيلها لكافة شرائح المجتمع.

نواف الفهد99
22/05/2010, 07:47 AM
امتثالا للأوامر السامية وتفعيلا لندوة السلامة المرورية.. قرار إنشاء دوائر مرورية بالمحاكم يتبلور اليوم
استجابة لدعوة حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ وتوجيهه السامي للعمانيين بالتصدي لمشكلة حوادث الطرق حفاظا على الأنفس وصونا للأموال وانسجاما مع ندوة السلامة المرورية وتفعيلا لتوصياتها التي نالت شرف المصادقة السامية واسهاما من المحاكم في الحد من حوادث المرور بتهذيب السلوك على الطرق مراعاة لحرمتها وسلامة المارة عليها تعقد محاكم الاستئناف والمحاكم الابتدائية اليوم (السبت) جمعياتها العمومية وذلك لبلورة قرارات تستحدث بموجبها دوائر تختص بقضايا المرور من جنايات وجنح ومخالفات وكافة اشكال التعدي والايذاء على الطرق وتجاوز القوانين والانظمة ذات الصلة بواجبات وحقوق مستخدمي الطريق اكد ذلك مصدر مسؤول بوزارة العدل.
وقال المصدر: ان الجمعيات العمومية ستعمم انشاء هذه الدوائر الخاصة بحوادث المرور في محاكم الاستئناف والمحاكم الابتدائية بمختلف الولايات بل ربما ستتعدد هذه الدوائر في المحكمة الواحدة متى استدعت الحاجة ذلك بغية البت في القضايا المرورية باسرع وقت ممكن.
وأضاف المصدر: ان القضاء عازم على ضبط السلوك على الطريق بما يؤدي الى انهاء تلك الحوادث التي أصبحت تهدد حياة المجتمع وسعادته.
وقال: إن هذه المشكلة تستوجب اصطفافا وطنيا وتعاونا على التصدي لها من الجميع كل من موقعه.
وقال المصدر: ان محاكم الاستئناف والمحاكم الابتدائية ستكون صارمة في احكامها ضد المتسببين في الحوادث وسيكون وقعها شديدا على المخالفين وستنتصر لحق الطريق.
وأشار المصدر الى ان وزارة العدل ستعمل على تفريغ عدد من أصحاب الفضيلة القضاة من ذوي الكفاءة والخبرة ومن المشهود لهم بالقدرة على تحمل هذه المسؤولية ليكونوا قضاة بالدوائر الخاصة بحوادث المرور، كما ستعمل الوزارة بالتنسيق مع الجهات المختصة على توفير ما تحتاجه المحاكم من كوادر مؤهلة من القضاة ومعاونيهم لمواجهة الاعداد الكبيرة من القضايا المختلفة المعروضة عليها.
ونوه المصدر المسؤول بوزارة العدل الى ان الوزارة وبالتعاون مع الجهات التشريعية ستدرس الحاجة إلى تطوير القوانين وتعديلها وانتهاج التشديد في العقوبة.
وكان لوزارة العدل حضورها اللافت والمؤثر في ندوة السلامة المرورية التي انعقدت امتثالا للأوامر السامية لحضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ وتنفيذا لمضامين نطقه السامي الذي عطر سيح المكارم في اكتوبر الماضي وستواصل الوزارة دورها وإسهامها في الاستراتيجية الوطنية لتطويق تداعيات الحوادث المرورية.

نواف الفهد99
22/05/2010, 07:59 AM
رأي الوطن
استجابة سريعة .. محمودة

لم يكد ينفض ذلك الجمع الكبير من مجلسه الذي ناقش فيه على مدى خمسة أيام ندوة السلامة المرورية " نعم للحد من حوادث المرور"، مبرزًا حيثياتها ودواعيها وأهدافها، والخطط واستراتيجيات العمل، ولم يكد يتجاوز الزمن دقائقه وساعاته على نيل توصياتها شرف الاعتماد من لدن حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ حتى جاءت الاستجابة سريعة من قبل ركن أصيل من أركان العدل وتطبيق القانون في قضايا السلامة المرورية، حيث تعقد اليوم محاكم الاستئناف والمحاكم الابتدائية جمعياتها العمومية، وذلك لبلورة قرارات تستحدث بموجبها دوائر تختص بقضايا المرور من جنايات وجنح ومخالفات وكافة أشكال التعدي والإيذاء على الطرق، وتجاوز القوانين والأنظمة ذات الصلة بواجبات وحقوق مستخدمي الطريق.
وهذه الدوائر التي ستستحدث داخل المحاكم هي إحدى توصيات الندوة، ما يعني أن هذا التنادي المبارك والحاث للسير لتحقيق توصيات الندوة واقعًا ملموسًا وتطبيقه تطبيقًا عمليًّا، ليس معناه تنفيذ الدعوة والإرادة السامية لجلالة السلطان المعظم ـ أيده الله ـ بسرعة تطبيق توصيات ندوة السلامة المرورية باعتباره ولي أمرنا فحسب، وإنما يعني أيضًا أن سيف العدل والقانون هذه المرة يريد أن يضع حدًّا حاسمًا لكل مستهتر وطائش، وإنصاف المعتدى عليه، وأن العزم قد عُقِد على تسليطه على رقاب كل مخالف معتدٍ على حقوق الطريق وحقوق الناس، هذا من ناحية. ومن ناحية أخرى أن سرعة البت في القضايا المرورية وسرعة إيقاع العقوبة على المخالفين والمعتدين من شأنه أن يكون عاملًا كبيرًا في ترهيب النفس وردعها، خاصة حينما تصل الأسماع والأخبار ويتم تناقلها بين الناس بأن المخالف الفلاني طبق عليه حد السجن سنوات أو الإعدام أو الغرامة المالية الباهظة أو سحب سيارته ومصادرة رخصته وإيقافه عن القيادة لسنوات وإلى آخره من العقوبات، فمن المؤكد أن هذه العقوبات القاسية سيكون لها أثرها النفسي الكبير على الطائشين من مستخدمي الطريق، وبالتالي عندما ينمو إلى سمع الطائش أخبار إنزال العقوبات على أقرانه يبدأ يحسب لنفسه ألف حساب حين يمسك بمقود سيارته، وبالتأكيد سوف يعرف في طريق سيره كم لوحة إرشادية مر عليها، وكم قرية ومدينة مر عليها، وكم الحد الأقصى للسرعة في كل مكان، جاعلًا في رأسه عيونًا بالاضافة الى عينيه اللتين منحهما إياه الخالق، وضابطًا يديه وقدميه بضوابط "الوقوع في الخطأ مرفوض" و"سلامتي وسلامة الآخرين أمر مفروض". أما عملية التأخير عن إصدار الأحكام، ففي الحقيقة قد أثبتت سلبيتها من ناحيتن؛ الأولى أن تأخر صدور العقاب لسنوات أو مدد طويلة، حيث غالبًا ما تنتهي بأحكام مخففة يتحمل عبئها الكبير شركات التأمين، فيه تشجيع للسائق المستهتر على مواصلة استهتاره، والناحية الثانية ذلك الألم المستمر الذي يلازم الفرد أو الأسرة المفجوعة بسبب رعونة السائق الطائش الذي تراه حرًّا طليقًا.
ولذلك سرعة البت في قضايا المرور طبعًا بعد التحقيق الرصين، سوف يكون له أثره وانعكاسه الإيجابي بإذن الله، وهذا ما تزمع محاكم الاستئناف والمحاكم الابتدائية في اجتماعها اليوم تطبيقه. وحسب مصدر مسؤول بوزارة العدل فإن المحاكم ستكون صارمة في أحكامها ضد المتسببين في الحوادث، وسيكون وقعها شديدًا على المخالفين وستنتصر لحق الطريق. كما ستعمل الوزارة على تفريغ عدد من أصحاب الفضيلة القضاة من ذوي الكفاءة والخبرة ومن المشهود لهم بالقدرة على تحمل هذه المسؤولية ليكونوا قضاة بالدوائر الخاصة بحوادث المرور، فضلًا عن تعديل القوانين وتشديد العقوبة. وهذا بدوره سوف يساهم في سرعة النظر في القضايا وفي تجنب الخطأ، كما سيردع المحسوبيات والوساطات التي بلا شك هي مرض تعاني منه قطاعات عديدة، وهي في الحقيقة داء أخل بسلامة الجسد عن أداء دوره الوطني الشفاف والمسؤول.
إن ما نتمناه أن ينصاع الجميع ويرضخ لصوت العقل والتحلي بأخلاق القيادة وبمبدأ السلامة، وأن لا نصل أو نسمع يومًا عن عقوبات قاسية طبقت بحق أحد.

نواف الفهد99
22/05/2010, 10:10 AM
استجابة سريعة لندوة السلامة المرورية : شمال الباطنة بصدد تدشين قريتين مروريتين


تستعد تعليمية شمال الباطنة لتدشين قريتين مروريتين بالمنطقة وذلك حرصا منها على نشر الثقافة المرورية في البيئات التربوية وغرس المفاهيم المرورية لدى النشء منذ مراحل دراستهم الأولى ليكون الطلبة على معرفة شاملة بالتعامل مع الطريق والتزام آدابه وكذلك التعامل مع الجوانب المرورية المختلفة بثقافة واعية تساهم في إيجاد جيل مثقف مروريا؛حيث سيرعى اللواء الركن سالم بن مسلم بن علي قطن مساعد المفتش العام للشرطة والجمارك تدشين القرية المرورية بمدرسة الإسراء للتعليم الأساسي ، والقرية المرورية بمدرسة الإبداع للتعليم الأساسي صباح بعد غد .وعن أهمية إيجاد هذا المشروع في مدارس المنطقة يحدثنا حمد بن علي السرحاني مدير عام المنطقة قائلا : يأتي احتفال المنطقة بافتتاح القرى المرورية بمدرستين من مدارسها من منطلق الاهتمام بنشر الوعي المروري بين كافة شرائح المجتمع في السلطنة امتثالا لتوجيهات حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم وضمن مشروع تضمين موضوعات السلامة على الطريق في المناهج الدراسية العمانية كأحد أهم المشاريع المجتمعية التي ترتكز على أهداف وســــياســـات التربية الشاملة في البلاد ونحن نعي تماما أن تنفيذ مثل هذه الأفكار سيساهم في ترسيخ الثقافة المرورية لدى الطلبة وسيعمل على ترجمة الأهداف إلى سلوك عملي في واقع حياتهم اليومية وهذه الفكرة مستمرة وسنتوسع مستقبلا في تطبيقها في مدارس أخرى من المنطقة.
مفهوم ومكونات القرية المرورية
وعن القرية المرورية تقول عائشة بنت خليفة الزيدية المشرفة على مشروع القرية بمدرسة الإسراء للتعليم الأساسي :المشروع عبارة عن قرية مرورية صغيرة مكونة من شوارع رئيسية وفرعية لتعليم الطلبة قواعد استخدام الطريق كما تضم مجموعة من الإشارات المرورية والإشارات الضوئية وخطوط المشاة وعدد من الدراجات الهوائية والمركبات الصغيرة التي سيستخدمها الطلبة أثناء وجودهم في القرية الصغيرة ومجسم واقعي لحافلة مدرسية لتعليم الطلبة القواعد الصحيحة لاستخدام الحافلة ، وتخطيط الشوارع لتضم عددا من مواقف السيارات الصغيرة ورادار يشرح أهمية الالتزام بالسرعة المحددة للمركبات والسائقين بجانب معرض لعرض مجسمات مرورية ورسومات الطلبة وملصقات للشرح وتعليم الطلبة مبادئ وأساسيات سلامتهم المرورية ، كما ستزود القرية بشاشة عرض كبيرة لعرض أفلام وبرامج مرورية متنوعة ومختلفة ومتجددة باستمرار إضافة إلى تزويدها بعدد من أجهزة الحاسب الآلي لتعليم الطلبة القواعد المرورية السليمة واستخدام برامج متطورة ودروس تعليمية محوسبة وألعاب الكترونية مفيدة في ترسيخ فكرة الأمن والسلامة المرورية ، وستضم القرية مكتبة مرورية تحتوي على عدد من الكتب والقصص المرورية المتنوعة والتي ستجدد باستمرار .
أهداف إنشاء قرية مرورية
وتضيف الزيدية أن أهداف إنشاء القرية المرورية يتمثل في أنها هدف تربوي تعليمي لتعليم الطلاب قواعد المرور والالتزام بآداب الطريق منذ الصغر ،وتوعية الطلبة بالأنظمة والقواعد المرورية وتعويد الطلبة على احترامها ، وكذلك تنمية الاتجاهات الايجابية نحو موضوعات السلامة على الطريق . تشجيعهم على الالتزام بقواعد عبور المشاة والإشارات الضوئية ،هذا إضافة إلى تعويدهم على الأسلوب الصحيح في التعامل مع الحافلة المدرسية .

كيف سيستفيد الطلبة من القرية المرورية؟
وعن آلية استفادة الطلبة من القرية المرورية يقول علي بن حمد البريكي مدير مدرسة الإبداع للتعليم الأساسي :سيتم تعليم الطلبة بالمدرسة واستقبال طلبة من مختلف المدارس وستقوم معلمات المدرسة وأعضاء جماعة الشرطي الصغير بدورهم في تعليم طلبة المدرسة واستقبال الزوار حيث سيجتمعون في البداية للترحيب بهم في القاعة متعددة الأغراض بالمدرسة من أجل توضيح بعض الأمور المتعلقة بسلامتهم المرورية وعرض برامج محوسبة عن أهمية الوعي بموضوعات السلامة على الطريق من أجل تجنبهم خطر الحوادث ومفاجآت الطريق وبعدها سينتقلون إلى الجانب العملي حيث انهم سيقومون بقيادة سيارات ودراجات هوائية مصغرة على الطرقات المخططة والمنظمة مروريا في ساحة القرية من خلال تطبيقهم قواعد المرور بصورة عامة كعبور المشاة والوقوف عند الإشارات الضوئية والتعود على صعود الحافلة بنظام والتقيد بالأنظمة المتعلقة بكيفية التعامل مع الحافلة المدرسية بالإضافة إلى ذلك سيتم تعليمهم عدم السرعة أثناء القيادة واحترام أجهزة ضبط السرعة ودعوتهم لعدم التعدي على حقوق ذوي الاحتياجات الخاصة بالوقوف في مواقفهم المخصصة لهم والتقيد بحزام الأمان والانتباه والحذر من أخطاء الآخرين .. وتعويدهم على اللعب في الأماكن المناسبة وليس بالقرب من أماكن عبور المركبات وبهذا ستقوم القرية بتحقيق أهدافها المرورية مع تطبيق ذلك عمليا بحيث سيتم ترسيخ المعلومات والنصائح والإرشادات في ذاكرتهم ليستفيدوا منها في المستقبل عندما يكونوا سائقين أو ركابا أو مشاة .
إن الجهود المبذولة من قبل تعليمية شمال الباطنة في مجال نشر الثقافة المرورية سواء من خلال تطبيق وثيقة السلامة على الطريق وتفعيلها في المناهج المدرسية أو من خلال سعيها المتواصل لإيجاد منافذ لنشر وترسيخ الثقافة المرورية في نفوس الطلبة من خلال استعدادها لتدشين قريتين مروريتين بالمنطقة يعد ترجمة للأهداف السامية وتنفيذ التوجهات الحكيمة التي أشار إليها حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم في خطابه في سيح المكارم بولاية صحار خلال جولته السامية الكريمة ونحن ندرك أن المدرسة هي المكان الذي ينبغي أن توجد فيه تلك الثقافة وتغرس بقناعة في نفوس الطلبة ،ونعني تماما أن ثقافة الطالب ستنتقل إلى أسرته وإلى أقرانه في مجتمعه الصغير ومن خلاله حتى تتوسع حلقة الدائرة لتلك الثقافة مما تكون محصلته في النهاية إيجاد جيل يمتلك ثقافة مرورية يعرف من خلاله كيف يستخدم الطريق وكيف يتعامل مع ما يوجد بذلك الطريق من قواعد ومركبات وبشر فيحافظ على نفسه وعلى الآخرين.

الزعيم007
22/05/2010, 10:52 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..

ندوة السلامة المرورية مهمة جدا .... ولكن للاسف غفلة عن شي مهم جدا !!!!!!!!!
وبدون هذي النقطة فلن تقل الوفيات او الاصابات اذا لم ينتنهوا لهذي النقطة.......
هذي النقطة هي المواصفات الفنية للمركبة من حيث الهيكل الخارجي والصدامات الامامية والخلفية .
حيث انْْه من المفروض ان هناك مواصفات عمانية خاصة للمركبات في السلطنة اقصد من ناحية التصميم الخارجي .او على الاقل الالتزام بمقايس تابتة عالمية لا متغيرة كما هو حاصل اليوم الهيكل الخارجي مصنوع من الحديد او الالمنيوم المعاد تصنيعة والصدمات من البلاستيك .
انا اطلب من اي واحد منكم يقوم بمقارنة بين مركبة من نوع واحد بين موديل قديم وموديل جديد وشوفوا الفرق في الهيكل الخارجي والصدمات !!!!!
وين المواصفات راحت !!!!!!!!!
وباقي التعليق لكم......

الجبل القطبي
22/05/2010, 10:57 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..

ندوة السلامة المرورية مهمة جدا .... ولكن للاسف غفلة عن شي مهم جدا !!!!!!!!!
وبدون هذي النقطة فلن تقل الوفيات او الاصابات اذا لم ينتنهوا لهذي النقطة.......
هذي النقطة هي المواصفات الفنية للمركبة من حيث الهيكل الخارجي والصدامات الامامية والخلفية .
حيث انْْه من المفروض ان هناك مواصفات عمانية خاصة للمركبات في السلطنة اقصد من ناحية التصميم الخارجي .او على الاقل الالتزام بمقايس تابتة عالمية لا متغيرة كما هو حاصل اليوم الهيكل الخارجي مصنوع من الحديد او الالمنيوم المعاد تصنيعة والصدمات من البلاستيك .
انا اطلب من اي واحد منكم يقوم بمقارنة بين مركبة من نوع واحد بين موديل قديم وموديل جديد وشوفوا الفرق في الهيكل الخارجي والصدمات !!!!!
وين المواصفات راحت !!!!!!!!!
وباقي التعليق لكم......

لفتة جميلة!
على الرغم من رخص الخام المصنوع لهيكل السياره الا اننا نرى ارتفاع سعرها بشكل سنوي ملحوظ?

نواف الفهد99
22/05/2010, 02:34 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..

ندوة السلامة المرورية مهمة جدا .... ولكن للاسف غفلة عن شي مهم جدا !!!!!!!!!
وبدون هذي النقطة فلن تقل الوفيات او الاصابات اذا لم ينتنهوا لهذي النقطة.......
هذي النقطة هي المواصفات الفنية للمركبة من حيث الهيكل الخارجي والصدامات الامامية والخلفية .
حيث انْْه من المفروض ان هناك مواصفات عمانية خاصة للمركبات في السلطنة اقصد من ناحية التصميم الخارجي .او على الاقل الالتزام بمقايس تابتة عالمية لا متغيرة كما هو حاصل اليوم الهيكل الخارجي مصنوع من الحديد او الالمنيوم المعاد تصنيعة والصدمات من البلاستيك .
انا اطلب من اي واحد منكم يقوم بمقارنة بين مركبة من نوع واحد بين موديل قديم وموديل جديد وشوفوا الفرق في الهيكل الخارجي والصدمات !!!!!
وين المواصفات راحت !!!!!!!!!
وباقي التعليق لكم......

ربما أن هذا الأمر يحتاج للتنسيق بين الشرطة ووزارة التجارة والصناعة وعسى أن تكون من ضمن البنود الموضوعة للدراسة ... شكرا لك أخي الكريم .

الزعيم007
22/05/2010, 03:29 PM
ربما أن هذا الأمر يحتاج للتنسيق بين الشرطة ووزارة التجارة والصناعة وعسى أن تكون من ضمن البنود الموضوعة للدراسة ... شكرا لك أخي الكريم .


اشكركم على مروركم الرائع لكم مني كل الحب

الزعيم007
22/05/2010, 03:30 PM
لفتة جميلة!
على الرغم من رخص الخام المصنوع لهيكل السياره الا اننا نرى ارتفاع سعرها بشكل سنوي ملحوظ?


اشكركم على مروركم الرائع .

نواف الفهد99
23/05/2010, 10:47 AM
القضاء يبدأ التحرك فعليا للعمل بتوصيات ندوة السلامة المرورية
مسقط ــ الزمن:
امتثالا للأمر السامي لحضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم في خطابه السامي بسيح المكارم في شهر أكتوبر من العام الماضي للحد من الحوادث المرورية , وتوجيه جلالته بإقامة ندوة السلامة المرورية , وتفعيلاً لتوصيات الندوة التي عقدت خلال الفترة من 15 إلى 19 مايو الحالي 2010م وتنفيذاً لبنودها عقدت صباح اليوم الجمعيات العمومية لمحاكم الاستئناف والابتدائية التابعة لوزارة العدل اجتماعاتها وذلك لدراسة توصيات ندوة السلامة المرورية حول استحداث دوائر مرورية بمحاكم الاستئناف والمحاكم الابتدائية ووضعها حيز التنفيذ.
وإسهاما من المحاكم في الحد من حوادث المرور أقرت الجمعيات العامة لمحاكم الاستئناف والمحاكم الابتدائية بمسقط وصحار وإبراء وعبري في اجتماعاتها صباح أمس استحداث دوائر تختص بقضايا المرور من جنايات وجنح ومخالفات وكافة أشكال التعدي والإيذاء على الطرق وتجاوز القوانين والأنظمة ذات الصلة بواجبات وحقوق مستخدمي الطرق.
عقدت محكمة استئناف مسقط اجتماعها الثاني لهذا العام للجمعية العمومية وذلك لمناقشة جدول الأعمال المطروح واستجابة للأوامر السامية لمولانا حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ولما جاء في توصيات الندوة المرورية والتي اعتمدها جلالته .
حيث قال محمود بن خليفة الراشدي رئيس محكمة استئناف مسقط في تصريح له بأنه تقرر تشكيل دوائر تختص بقضايا المرور حتى تحسم أمام المحاكم بالسرعة والدقة وعلى أيدي قضاء مختصين وحتى يكون الرادع متحققا مباشرة للمخالفين ومرتكبي الأفعال في الحوادث المرورية وكان القرار بتشكيل دائرتين في الأسبوع لنظر هذه القضايا بشقيها المستئنفة – في الأحكام الصادرة من المحاكم الابتدائية والواقعة في نطاق اختصاص محكمة الاستئناف بمسقط وكذلك القضايا ذات الاختصاص بمحكمة الجنايات – والمحالة من جهات التحقيق المستوفية لكافة الأوراق والتقارير الطبية والفنية وان المحكمة على استعداد للفصل فيها في غضون أسبوعين .
من جانبها أقرت الجمعية العامة للمحاكم الابتدائية الواقعة في نطاق اختصاص محكمة الاستئناف بإبراء تشكيل دوائر مرورية بالمحاكم ابتدائية الواقعة في نطاق اختصاص محكمة الاستئناف بإبراء تختص بالنظر والفصل في جنح ومخالفات قضايا المرور وحددت أيام وساعات انعقادها.
جاء ذلك في الاجتماع الذي عقدته الجمعية العامة للمحاكم الابتدائية الواقعة في نطاق اختصاص محكمة الاستئناف بإبراء بمجمع المحاكم بإبراء برئاسة الدكتور محمد بن عبدالله الهاشمي قاضي المحكمة العليا - رئيس محكمة الاستئناف بإبراء رئيس الجمعية العامة – وحضور ورؤساء وقضاة المحاكم الابتدائية ومدير عام الإدارة العامة للإدعاء العام بإبراء ومدير عام الإدارة العامة للإدعاء العام بصور ومدير دائرة الادعاء العام بالمضيبي ومدير دائرة الإدعاء العام بالكامل والوافي .
كما أقرت الجمعية العامة لمحكمة الاستئناف بإبراء تشكيل دائرة مرورية للنظر والفصل في قضايا المرور الجنائية وأخرى للنظر والفصل في قضايا الجنح المرورية المستأنفة.
وصرح الدكتور محمد بن عبدالله الهاشمي قاضي المحكمة العليا رئيس محكمة الاستئناف بإبراء : أن تشكيل دوائر خاصة بقضايا المرور في محكمة الاستئناف والمحاكم الابتدائية يأتي في ضوء التوصيات التي خرجت بها ندوة السلامة المرورية والتي اعتمدها جلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم وأمر بتنفيذها . حيث نص البند الثامن من التوصيات على استحداث دوائر مرورية في المحاكم تختص بقضايا المرور لسرعة البث فيها ولتحقيق الردع المباشر للمخالفين ومرتكبي الأفعال المؤدية للحوادث المرورية .
وأكد الدكتور : أن تشكيل دوائر خاصة بقضايا المرور أمر يتطلبه الواقع لردع مرتكبي الأفعال المؤدية إلى وقوع الحوادث المرورية نتيجة السرعة الزائدة والاستهتار وعدم التقيد بأنظمة وقوانين المرور حيث أن هذه الحوادث أصبحت تؤرق الجميع نظراً لما تحصده من أرواح أبرياء وما تخلفه من خسائر اجتماعية واقتصادية يتكبدها المجتمع والدولة على حد سواء .
وأضاف : أنه تم التنسيق مع الأخوة أعضاء الادعاء العام بإعطاء قضايا المرور الأولوية في تحقيق وجمع الأدلة ومن ثم الإحالة إلى المحكمة المختصة لتقوم بدورها في تحديد جلسة قريبة للنظر والفصل في الدعوى.
وأضاف الدكتور أن قضايا المرور التي تحكمها المادة "50/1" من قانون المرور تختلف من جناية إلى جنحة حسب وصف القضية , فقضايا قيادة المركبة بسرعة أو تهور أو تحت تأثير الخمر أو المخدر أو بالتجاوز في مكان خطر أو ممنوع التجاوز فيه وينتج عن ذلك وفاة شخص أو إلحاق أذى به ينجم عنه مرض أو تعطيل عن العمل لمدة تزيد عن عشرة أيام توصف بالجناية وتحال إلى دائرة محكمة الجنايات بمحكمة الاستئناف وتكون عقوبتها السجن من سنة إلى خمس سنوات , أما القضايا الأخرى التي لم ينتج عنها وفاة أو تعطيل عن العمل مدة تزيد عن عشر أيام توصف بالجنحة وتختص بنظرها والفصل فيها دائر الجنح بالمحكمة الابتدائية وتكون عقوبتها إلى سنة والغرامة إلى خمسمائة ريال .
عقدت صباح أمس الجمعية العمومية لقضاة محكمة الاستئناف وقضاة المحاكم الابتدائية بمنطقة الظاهرة ومحافظة البريمي الواقعة في نطاق اواختصاص محكمة الاستئناف بعبري، اجتماعها بمبنى مجمع المحاكم بعبري برئاسة سعيد بن سالم الحديدي قاضي محكمة عليا رئيس محكمة الاستئناف بعبري رئيس الجمعية العمومية لقضاة محاكم الظاهرة ومحافظة البريمي وبحضور القضاة وممثلي الادعاء العام بمنطقة الظاهرة ومحافظة البريمي وذلك حول إنشاء دوائر مرورية في المحاكم تختص بقضايا المرور والعمل بها والتي جاءت ضمن توصيات ندوة السلامة المرورية حيث صرح بقوله " بناءً على توجيهات محمد بن عبدالله الهنائي وزير العدل نائب رئيس المجلس الأعلى للقضاء ، انعقدت الجمعيتان العموميتان بحضور قضاة محكمة الاستئناف بعبري وقضاة المحاكم الابتدائية بمنطقة الظاهرة والبريمي وبحضور ممثلي الادعاء العام بالظاهرة والبريمي للعمل على إنشاء دوائر تعنى بقضايا المرور بمحاكم الاستئناف والابتدائية".
وأوضح رئيس محكمة الاستئناف بعبري بأن قيام الجهات المعنية بدراسة وتقييم قوانين وأنظمة المرور المعمول بها بما في ذلك مراجعة العقوبات والأحكام القضائية لردع مرتكبي الأفعال التي تشكل خطورة على مستخدمي الطريق لا شك أن لها تأصيل في الشريعة الإسلامية وفي العرف العام وذلك من خلال سن القوانين التي تنظم العلاقة بين الشارع ومستخدميه وبين أفراد المجتمع بأنفسهم.

نواف الفهد99
23/05/2010, 10:49 AM
بعضها يخضع للمعالجة وبعضها الآخر يباع على ماهو عليه دون تحسب

مع اسدال الستار على ندوة السلامة المروية ( نعم للحد من حوادث المرور ) الأسبوع الماضي والتي خرجت بمجموعة من التوصيات التي سيجري تنفيذها على أرض الواقع عما قريب لوضع حد لمسلسل الحوادث اليومية التي تشهدها الطرقات فتح الحدث باب التساؤل من جديد على قرارات كثيرة لم يتم تطبيقها في هذا الجانب بعد صدورها وذهبت أدراج الرياح من بينها قرار وزارة التجارة والصناعة الصادر قبل أعوام والذي يحظر بيع الاطارات المستعملة على أصحاب المحلات التجارية منعا للغش التجاري وحفاظا على أرواح قائدي المركبات نتيجة ماتسببه هذه الإطارات من حوادث دامية على الطرقات وكثير منها أنتهى عمرها الافتراضي و لاتزال هذه الظاهرة منتشرة في أغلب المحلات التجارية في مسقط وبقية المناطق بعيدا عن أعين الرقابة برغم صدور القرار إلا أنها لاتزال تباع علنا وأغلب مشتريها هم ذوو الدخل المحدود لأنها الأرخص والأوفر ويبتاعها المستهلك دون أن يتأكد من نوعيتها وتاريخ انتهائها وكثير منها لاتصلح سوى للمناطق الثلجية.
وتتراوح أسعار هذه الاطارات بين 10 إلى 20 ريالا وهو يمثل صورة من صور الغش التجاري المنتشر في أسواق السلطنة وتشكل خطرا يهدد حياة قادة المركبات سيما وأن كثيرا من الحوادث اليومية الجسيمة التي تقع في الطرقات سببها الإطارات المستعملة التي ماتلبث أن تنفجر أمام أول أختبار وبالذات في فصل الصيف لخلوها من المواصفات الفنية واشتراطات السلامة المرورية وفي الغالب لا تستطيع تحمل حرارة سطح الطريق في الصيف مما يؤدي إلى تلفها وتعريض ركاب السيارات الى الخطر في حالة انفجارها عند السرعات العالية نتيجة تآكل سطحها الخارجي.
وأمام جهل المستهلك وظروف حاجة الشراء تتباين الأسعار في الأسواق التي تزدحم بكثير من أنواع الإطارات المستعملة بمختلف درجات التصنيع وبأسعار تختلف باختلاف (ماركة) الإطار وحجم الطلب عليه وأغلب تلك الإطارات يقوم الباعة بشرائها عند استبدالها من أصحابها بعضها يخضع للمعالجة وبعضها الآخر يباع على ماهو عليه دون تحسب لما يمكن أن تتسبب به .

ويلاحظ من تنامي هذه الظاهرة في الأسواق المحلية أن كثيرا من القرارات الصادرة لايتم تطبيقها على ارض الواقع إلى أن يتم نسيانها بعد حين وهي مسؤولية يقع أمر متابعتها على دائرة حماية المستهلك التي يفترض بها مراقبة الأسواق وفرض غرامات مالية على من يقوم ببيعها حفاظا على الأرواح .
وعزى البعض رواج سوق الإطارات المستعملة رغم مخاطرها إلى ارتفاع أسعار الإطارات الجديدة مطالبين وزارة التجارة والصناعة بتطبيق القرار وتشكيل لجنة لمكافحة الغش التجاري و تشديد عمليات ضبط المخالفين لشروط سلامة الإطارات وتوقيع العقوبات على المخالفين بالإضافة إلى رفع الوعي المروري لدى الأفراد بأهمية الفحص الدوري للمركبة والتأكد من توافر معايير الأمان والسلامة فيها خصوصاً ما يتعلق "بسلامة الإطارات".
وكانت ندوة السلامة السلامة المرورية التي أستمرت مدة ثلاثة أيام وحملت شعار (نعم للحد من حوادث المرور) قد اختتمت أعمالها نهاية الأسبوع الماضي بعدد من التوصيات للعمل على تنفيذها على أرض الواقع في خطوة جديدة تهدف الى فتح باب العمل الوطني المشترك الذي يتطلب تكاتف الجميع للحد من الحوادث المرورية وأعقب ذلك تصريح من المفتش العام للشرطة والجمارك الفريق مالك بن سليمان المعمري يوم أمس عبر الصحافة المحلية يؤكد فيه قيام جهاز الشرطة بدء تطبيق عدد من التوجهات المنبثقة عن توصيات الندوة منها تشكيل دوريات مدنية من رجال الشرطة تراقب الطرق لضبط النظام وفرض القانون بجانب الدوريات العسكرية .

نواف الفهد99
24/05/2010, 10:30 AM
القضاء ينطلق فعليا للتصدي لحوادث المرور

رئيس محكمة الاسئئناف بمسقط: لن نستخدم قواعد الرأفة في العقوبات

مسقط ـ الزمن:
عقدت الجمعية العامة للمحاكم الابتدائية الواقعة في نطاق اختصاص محكمة الاستئناف بمسقط اجتماعها الثاني امس برئاسة القاضي محمود بن خليفة الراشدي بصفته رئيس الجمعية وتمت مناقشة الحوادث المرورية وتبلورت بشأنها قرارات استحدثت دوائر مرورية عديدة في المحاكم تختص دون غيرها بالنظر في قضايا المرور لسرعة البت فيها ليتحقق الردع الخاص المباشر للمخالفين مرتكبي الأفعال والأخطاء التي ينجم عنها الحوادث المرورية بالطرق .
حيث قال القاضي محمود بن خليفة الراشدي رئيس محكمة الاستئناف بمسقط رئيس الجمعية العامة للمحاكم الابتدائية الواقعة في نطاق اختصاص محكمة الاستئناف بمسقط : ان القضاء حصن يحفظ للناس أنفسهم ويصون أموالهم وممتلكاتهم ، فله دور بارز في ضبط السلوك العام والخاص للمواطنين على الطريق بالتصدي للحوادث المرورية والحد منها لإرساء الأمن والأمان نحو غد مشرق ينعم فيه المواطن والمقيم بالسلامة المرورية على الطرقات في ربوع السلطنة .
وأضاف: فالمحاكم منوط بها تحقيق هذه الغاية المنشودة وامتثالا منها لدعوة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ومستنيرة في ذلك بتوجيهاته السامية بضرورة التصدي لمشكلة حوادث المرور بالطرق وحفاظا على الأموال وصونا للأنفس ـ وانسجاما مع ما جاء بندوة السلامة المرورية واسترشادا بتوصياتها التي نالت شرف المصادقة السامية لمجابهة حوادث الطرق والحد منها ومنع تفاقمها وهو ما تنشده وزارة العدل برعاية محمد بن عبدالله الهنائي وزير العدل .
وقال القاضي محمود الراشـــدي : ان القضاء أبدى استعدادا تاما للتعاون مع كل الجهات المعنية في الدولة للحد من هذه الظاهرة والتصدي لها وذلك من خلال نشر الثقافة القانونية وإعمال القانون في حق المخالفين وإنزال العقوبات بهم بحدودها القصوى الواردة بالقوانين سيما في الحوادث الناجمة عن مخالفات جسيمة للقواعد المرورية وبإنفاذ العقوبات ليتحقق الردع الخاص والعام ، فالقضاء كأية سلطة في الدولة يقوم بدوره المعهود إليه حسب النظام الأساسي للدولة ويقوم بالنظر في القضايا المحالة إليه من جهات التحقيق مستوفاة لكافة الأوراق والتقارير الفنية والطبية للفصل فيها في غضون أسبوعين على الأكثر وأن قضاة هذه الدوائر لا يدخرون جهداً في تطبيق القانون في هذا الشأن ومعاقبة مرتكبي الحوادث المرورية بإنزال أقصى العقوبة سيما إذا كان السبب في الحادث قيادة المركبة تحت تأثير المؤثرات العقلية كالكحول وغيره أو برعونة وتهور ، وذلك بإنفاذ العقوبة في حقهم دون استعمال لقواعد الرأفة أو وقف تنفيذها بما لا يدع فسحة لمرتكبيها بتكرار مثيلاتها وليكونوا عبرة لغيرهم حتى يرتدع كل من تسول له نفسه مخالفة قواعد وآداب المرور ، أو التسبب في وقوع حادث مروري ذلك للقضاء على التجاوزات التي تؤدي لحوادث الطرق وكل ذلك حسب القوانين السارية والمعمول بها في هذا الشأن ، فالقضاء شريك أساسي مع الجهات الأخرى في التصدي لهذه الظواهر المرورية وللحد منها حفاظا على أموال وأرواح أبناء هذا المجتمع والمقيمين على أرض السلطنة .
واختتم قائلا ا ن الرعاية الدائمة التي ينالها القضاء من قبل صاحب الجلالة السلطان المعظم وحرصه البالغ على استقلال القضاء أدت إلى أن أصبح القضاء قويا وأمينا على حقوق المواطنين والمقيمين وعلى أرواحهم وأموالهم ـ عادلا بأحكامه ومؤيدا بكل ما توفر له من الهيبة والتوقير فالقضاء باستقلاله وهيبته يقوم على مواكبة المتـطلبات بخطى حثيثة ومدروسة لما حققته مسيرة التنمية الشاملة في أبعادها الإنسانية والاقتصادية والعمرانية ، ولا مراء بأن القضاء في ظل القيادة الرشيدة لقائد البلاد المفدى قد تمتع بمكانة بلغت منتهى الغاية سموا في المقصد وضبطا قويما للحراك الاجتماعي وتأصيل شريـعة الحق ودعم مسيرة العدالة التي تعم أرجاء عمان ويساهم فيها القضاء بالتصدي لمختلف التجاوزات والأخطاء والجرائم وبإرساء العدل ليتحقق الأمن والأمان والسلامة للمجتمع على نحو ما ابتغاه راعي البلاد وهو ما يفخر ويباهي به كل عماني في ربوع السلطنة .

نواف الفهد99
29/09/2010, 08:47 AM
لجنة التوعية المرورية تبحث آلية جديدة لبث رسائلها


اجتمعت صباح أمس لجنة التوعية المرورية والمنبثقة عن توصيات ندوة السلامة المرورية المقامة في شهر مايو الماضي، الاجتماع هو الأول للجنة برئاسة عبدالله بن شوين الحوسني وكيل وزارة الإعلام وبحضور أعضاء اللجنة المكونة من مدير عام اذاعة السلطنة ومدير العلاقات العامة بشرطة عمان السلطانية ومدير الوعظ بوزارة الأوقاف والشؤون الدينية ومديرة المبادرات المجتمعية الصحية والمشرفة على دائرة التثقيف والإعلام الصحي بوزارة الصحة ومدير دائرة مشروعات موارد الرزق بوزارة التنمية الاجتماعية ومدير دائرة الإعلام والنشر بغرفة تجارة وصناعة عمان ورئيس تحرير مجلة سوق المال ( الهيئة العامة لسوق المال) وممثلي الصحف المحلية اليومية ومدير إذاعة برنامج الشباب ومدير البرنامج الثاني بالتليفزيون العماني ومدير تحرير وكالة الأنباء العمانية وأمين سر لجنة المنشآت الخاصة للإذاعة والتفزيون ونائبة مدير البرامج بالتلفزيون.
وناقش أعضاء اللجنة عدد من المحاور والمتمثلة في إيجاد آلية عمل للجنة وآلية لتكثيف التوعية المرورية نوعاً وكماً، وطرح من خلال المناقشة عدة مقترحات منها ضرورة إشراك المؤسسات الخاصة في عملية التوعية وضرورة تعميم الرسائل التوعوية على جميع فئات المجتمع العمرية بالإضافة لتخصيص رسائل توعوية للأجانب غير الناطقين بالعربية، كما تم تقديم مقترحات للجنة منها إنشاء موقع إلكتروني خاص للتوعية المرورية وتفعيل عدد من المسابقات على مستوى وسائل الإعلام وتكثيف برامج التوعية التلفزيونية والإذاعية .

كريم النسب
29/09/2010, 09:14 AM
إستراتيجية معالي المفتش واضحة للجميع وهي زيادة عدد أجهزة ضبط السرعة ، وانته إذا باغي تسرع كيفك المهم أن يكون دخل صندوق المخالفات قوي.

نواف الفهد99
29/09/2010, 10:36 AM
إستراتيجية معالي المفتش واضحة للجميع وهي زيادة عدد أجهزة ضبط السرعة ، وانته إذا باغي تسرع كيفك المهم أن يكون دخل صندوق المخالفات قوي.

معقولة !!!!!!!!!

نواف الفهد99
18/10/2010, 07:44 AM
انطلاق مسابقة السلامة المرورية

بمناسبة يوم السلامة المرورية الذي يصادف الثامن عشر من أكتوبر من كل عام أعلن أمس عن تنظيم مسابقة السلامة المرورية تنفيذاً للتوصية الثالثة من توصيات ندوة السلامة المرورية التي حظيت بمباركة سامية من لدن حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه.

نواف الفهد99
18/10/2010, 07:47 AM
9 لجان لتنفيذ توصيات ندوة السلامة المرورية



مسقط ــ الزمن:
بمناسبة يوم السلامة المرورية الذي يصادف الثامن عشر من أكتوبر من كل عام أدلى الفريق مالك بن سليمان المعمري المفتش العام للشرطة والجمارك بتصريح صحفي لوسائل الإعلام أعلن فيه عن تنظيم مسابقة السلامة المرورية تنفيذاً للتوصية الثالثة من توصيات ندوة السلامة المرورية التي حظيت بمباركة سامية من لدن حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم. وأضاف الفريق المفتش العام للشرطة والجمارك أنه وتقديراً للجهود المبذولة من قبل الجهات الحكومية ومؤسسات القطاع الخاص والأفراد وما لمسناه من تعاون ورغبة في العمل من أجل الحد من حوادث المرور استجابة للأمر السامي فان العمل جار على تنفيذ توصيات ندوة السلامة المرورية, وتحققت في هذا الشأن الكثير من الخطوات العملية , حيث تم تشكيل تسع لجان لوضع آليات لتنفيذ التوصيات برئاسة عدد من وكلاء الوزارات المعنية والمختصين. وأوضح الفريق مالك بن سليمان المعمري المفتش العام للشرطة والجمارك بأنه منذ أن تفضل حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ووجه حديثه السامي في شهر أكتوبر من العام الماضي في سيح المكارم وبعد مرور عام فإنه انخفض عدد وفيات حوادث المرور بواقع (188) حالة وفاة مقارنةً بنفس الفترة من العام الذي سبق الأمر السامي, وهذا الانخفاض الكبير في الوفيات (بالمعايير الإحصائية) تحقق بفضل من الله تعالى ثم استجابة أبناء هذا الوطن الغالي لتوجيهات قائد هذه البلاد وولي أمرها .

عاشق الكامارو
18/10/2010, 08:29 AM
عدد الحوادث لم يقل ..

وعدنا بالشرطة السرية .. ولم نرى شيئا ..

أقولها مع كل أسف .. إذا كان القانون يعطي الصلاحية لرجل المرور في الإجتهاد في بعض الأمور لن نتحرك إنشا واحدا إلى الأمام .. والسبب يكمن في الرجل إنسانا .. يخطئ ويصيب .. يثبط ويتحفز.

وقفت أمام إشارة مرور .. ووجدت عشرات السيارات لا تعير أي إهتمام للأشارة الحمراء وتتجازوها .. وللأسف لا رقيب ولا حسيب .. دراجات الأطفال مصدعة رؤوسنا .. ولا رقيب ولا حسيب .. وقفت أمام إشارة ممنوع الوقوف لأجد أكثر من عشرة سيارات مخالفة للنظام .. ولا رقيب ولا حسيب.

وأحيانا أخرى نرى حواجز في الطريق .. والجميع يتم مخالفته (حزام .. مخفي .. تنزيل.. كشافات .. ألوان .. فحص .. موبايل).

لماذا هذه المزاجية في العمل ؟؟

ربما يخالفني رجل المرور ويعطيني محاضرة في الشارع .. وأقول ما عليه (أستاهل لأني أنا غلطان) لكن أموت غيظ لما أشوف العشرات من المخالفين يمرون مرور الكرام .. لا رقيب ولا حسيب.

والله حرام !

نواف الفهد99
19/10/2010, 07:54 AM
المفتش العام للشرطة والجمارك يدشن حافلات التوعية

المرورية
مسقط فى 18 اكتوبر/العمانية/ دشن معالي الفريق مالك بن

سليمان المعمري المفتش العام للشرطة والجمارك مساء اليوم

بنادي ضباط الشرطة بالوطية حافلات قافلة التوعية المرورية

تزامناً مع احتفال شرطة عمان السلطانية بيوم السلامة

المرورية.


ويأتي تدشين الحافلات التوعوية تنفيذاً لتوصيات ندوة السلامة

المرورية والتي تقضي بضرورة مضاعفة الجهود ونشر الوعي

المروري لجميع شرائح وفئات المجتمع.


وتضم القافلة ثلاث حافلات ستطوف جميع محافظات ومناطق السلطنة

وتقوم بتوعية المجتمع وتبصيرهم بمخاطر الحوادث المرورية

وتعريفهم بجوانب السلامة المرورية.


وخصصت حافلتان لإلقاء المحاضرات التوعوية والتي تتعلق

بالجانب المروري عن طريق أشخاص مؤهلين ومتخصصين في جوانب

السلامة المرورية والحافلة الثالثة عبارة عن قاعة للحاسب

الآلي حيث زودت بالعديد من أجهزة الحاسوب تحتوي على برامج

إلكترونية توعوية تتعلق بجانب السلامة المرورية وتتناسب مع

شريحة الطلبة بمختلف مستوياتهم والكبار كالأفلام التوعوية

والمسلسلات الدرامية والمشاهد الكرتونية ومقاطع مرورية

تعالج بعض السلوكيات الخاطئة.

كما تتضمن الحافلة الثالثة العديد من الأسئلة والمعلومات

والكتيبات والمطويات المرورية وقانون المرور والمناهج التي

تم إعدادها مؤخراً في معهد السلامة المرورية وذلك لتبصير

أفراد المجتمع بمخاطر الطريق ومشكلة الحوادث المرورية.

نواف الفهد99
19/10/2010, 07:56 AM
حفل تخريج معلمي سياقة المركبات بمعهد السلامة

المرورية ( 1 )
مسقط في 18 أكتوبر /العمانية/ اشار معالي الفريق مالك بن

سليمان المعمري المفتش العام للشرطة والجمارك اليوم الى

انخفاض الوفيات خلال العام المروري المنصرم بمعدل 19

بالمائة عن الفترة السابقة .

وقال معاليه في كلمة له بمناسبة حفل تخريج معلمي سياقة

المركبات بمعهد السلامة المرورية ان يوم 18 من شهر أكتوبر

هو اليوم الذي خصص للسلامة المرورية من كل عام حيث تم حساب

عدد الوفيات قبل التوجيهات التي وجهها جلالته – حفظه الله -

بسيح المكارم أثناء الجولات السامية التي قام بها العام

الماضي حيث كانت 990 حالة وفاة بينما تم حساب الوفيات لهذا

العام فكانت حتى أمس الأول 802 حالة أي بمعدل انخفاض 188

حالة وفاة عن الفترة السابقة .

وأوضح معاليه ان اللجان التسع التي كانت من ضمن توصيات

ندوة السلامة المرورية تشمل قطاعات عدة من بينها الإعلام

والطرق والتنمية الاجتماعية والبلديات بالإضافة إلى الشرطة

والقطاع الخاص .

واضاف ان تخريج هذه الدفعة التي ستؤتي ثمارها لحصيلة ما

تدربت عليه وتعلمته خلال الدورة من علم وصبر ومعرفة

بالكثير من الضوابط في كيفية تدريب السائق الجديد .. وسوف

يقوم المعلمون بدورهم لنشر و تعليم القيادة السليمة وثقافة

القيادة الآمنة وهذا سوف ينعكس في السلامة المرورية في

الشوارع كما أن هؤلاء المعلمين سوف يلقون دعما من الدولة

في تخصيص أماكن لهم لتعليم قيادة المركبات بدلا عن

الاختيارات العشوائية للأماكن وكذلك دفعا من الحكومة في

تيسير وتسهيل أماكن لهم دون أن يقوموا بدفع الإيجارات لتلك

الأماكن /.

نواف الفهد99
19/10/2010, 07:57 AM
حفل تخريج معلمي سياقة المركبات بمعهد السلامة المرورية ( 2 )



وقال معالي الفريق مالك بن سليمان المعمري المفتش العام

للشرطة والجمارك ان البرنامج المروري الحالي لمعهد السلامة

المرورية قد تبنته شركة قلهات للغاز الطبيعي المسال وكذلك

بعض المؤسسات الخاصة إضافة إلى الجهود الحكومية للعديد من

مؤسساتها وسوف يعمم هذا البرنامج في العديد من المحافظات

والمناطق .. مشيرا إلى الموقف الذي اتخذته وزارة القوى

العاملة تجاه العاملين بمهنة السياقة في فرضها بعض الشروط

الآمنة وخصوصا في قيادة السيارات الثقيلة ، كما أن المجال

مفتوح لمن يرغب في التعليم بالمعهد حيث ان الرسوم رمزية

جدا وأيضا بإمكان الجميع شراء المناهج التي تمت طباعتها

والتي يتم تدريسها بالمعهد للاطلاع عليها والاستفادة منها .

كما بين معاليه أنه سوف تكون هناك حلقات عمل وندوات حول

السلامة المرورية ويكون ذلك بعد أن تتشكل اللجان وتوزع

المهام بينها.

وتطرق معاليه في كلمته الى دور الشرطة السرية التي ساعدت

كثيرا في ضبط سير الحركة المرورية ومن المأمول أن تتناقص

في السنوات القادمة حيث إن الوعي الاجتماعي متجاوب بشكل

مضطرد نحو رقابته على نفسه والآخرين ..موضحا ان البعض يظن

عندما نتحدث عن الحوادث وأنها قد زادت يفهم من كلامنا أن

المقصود بذلك الحوادث الكبيرة فحسب وهذا يؤدي إلى الفهم

الخاطىء في النسبة حيث إن جهاز الشرطة يحصي إجمالا الحوادث

بما فيها الحوادث البسيطة كاصطدام مركبتين في مواقف

السيارات حيث يسجل كحادث وهذا يعتبر إجراء إداريا روتينيا

ضروريا من أجل إصلاح المركبات ولتسهيل أمور التأمينات لذا

يجب الوعي عند الإحصاء ووضع النسب .

نواف الفهد99
19/10/2010, 07:58 AM
المفتش العام للشرطة والجمارك يدشن حافلات التوعية

المرورية ( 3 )
مسقط فى 18 اكتوبر/العمانية/ دشن معالي الفريق مالك بن

سليمان المعمري المفتش العام للشرطة والجمارك مساء اليوم

بنادي ضباط الشرطة بالوطية حافلات قافلة التوعية المرورية

تزامناً مع احتفال شرطة عمان السلطانية بيوم السلامة

المرورية.


ويأتي تدشين الحافلات التوعوية تنفيذاً لتوصيات ندوة السلامة

المرورية والتي تقضي بضرورة مضاعفة الجهود ونشر الوعي

المروري لجميع شرائح وفئات المجتمع.


وتضم القافلة ثلاث حافلات ستطوف جميع محافظات ومناطق السلطنة

وتقوم بتوعية المجتمع وتبصيرهم بمخاطر الحوادث المرورية

وتعريفهم بجوانب السلامة المرورية.


وخصصت حافلتان لإلقاء المحاضرات التوعوية والتي تتعلق

بالجانب المروري عن طريق أشخاص مؤهلين ومتخصصين في جوانب

السلامة المرورية والحافلة الثالثة عبارة عن قاعة للحاسب

الآلي حيث زودت بالعديد من أجهزة الحاسوب تحتوي على برامج

إلكترونية توعوية تتعلق بجانب السلامة المرورية وتتناسب مع

شريحة الطلبة بمختلف مستوياتهم والكبار كالأفلام التوعوية

والمسلسلات الدرامية والمشاهد الكرتونية ومقاطع مرورية

تعالج بعض السلوكيات الخاطئة.

كما تتضمن الحافلة الثالثة العديد من الأسئلة والمعلومات

والكتيبات والمطويات المرورية وقانون المرور والمناهج التي

تم إعدادها مؤخراً في معهد السلامة المرورية وذلك لتبصير

أفراد المجتمع بمخاطر الطريق ومشكلة الحوادث المرورية.

الطويل المغترب
19/10/2010, 08:31 AM
انا اشوف ان هناك ثلاثة اقتراحات اساسيه وضروريه للحد من حوادث الطرق في سلطنة عمان :



اولا : يجب ان تكون هناك معاهد لتعليم السياقه يلتحق بها اي شخص يرغب في استخراج رخصة قياده وتكون معاهد مثل غيرها من المعاهد بها امتحانات نظريه وورقيه وتطبيقيه بالتنسيق مع الشرطه . فليس اي واحد صبغ سيارته بصبغ تعليم سياقه و استخرج لوحة تعليم سياقه صار مدربا للسياقه. صدقوني هناك كثير من مدربين السياقه هم اصلا لا يعرفون يسوقوا وهم يحتاجوا الى تدريب قبل ان يدربوا الناس . وكيف لواحد تدرب على ايديهم كيف له ان يصبح سائق وهو لا يعرف ابجديات السياقه. ان فكرة افتتاح مثل تلك المعاهد للسياقه من شئنها ان تخلق فرص عمل لكثير من الشباب على ان يتم اختيار مدرب السياقه طبقا لعدد سنوات خبرته مثلا لا تقل عن عشر سنوات ايضا خلو رصيده من مخالفات السير والمرور والحوادث.

ثانيا: يتم استحداث منهج يسمى السلامه المروريه ويتم تدريسه في المدارس من الصف الاول الى الصف الثاني عشر ويتم معاملته كغيره من المناهج الاساسيه كالرياضيات او اللغه الانجليزيه ايضا يتم عمل امتحانات للطلبه فيه ويتم اختيار المدرسين ايضا من اصحاب الخبره


ثالثا: استحداث سجن خاص للمخالفين في حوادث السير وتتراوح مدة سجنهم من ساعه الى مدة اطول حسب تقدير قاضي خاص يسمى قاضي المرور .فليس من المعقول خلط المتسببين في حوادث المرور قد يكون بدون قصد مع نزلاء السجون الاخرى كالمجرمين.


انها اقتراحاتي واتمنى ان انال مكرمه ماليه عليها ربما احصل على مبلغ 500 ريال او من احد المعجبين بالاقتراحات اللي يريد يراسلني على الايميل

نوير
19/10/2010, 08:53 AM
للأسف الشديد
كل الكلام والوعود اللي إنقالت في ندوة السلامة المرورية ماشفنا منها شي
قالوا شرطة سرية ولواح وماأعرف إيش!!!!!!!!!!!!! من بعد الندوة ماأشوف شرطي ف الشارع كل يوم نستخدم الشارع البحري عشان الدوام والتجاوزات من خارج الخط الأصفر بالهبل باصات وسيارات حريم ورجال ونحن ملتزمين بالقانون ونشوف ولابعد يتفاخروا يقولوا لو ماسوينا كذا ماوصلنا وكل هذا عشان ماشي رقييب!!!

وين الوعود!!!!!للأسف كلام وبس

نواف الفهد99
20/10/2010, 12:55 PM
يوم السلامة المرورية / اصدار طابع بريدي

مسقط في 20 أكتوبر /العمانية/أصدرت شركة بريد عمان

بالتعاون مع شرطة عمان السلطانية طابعا بريديا وبطاقة

تذكارية بمناسبة /يوم السلامة المرورية/الذي يصادف الثامن

عشر من أكتوبر من كل عام حيث تشارك شركة بريد عمان

المؤسسات الداعمة لنشر الوعي المروري .


ويأتي اصدار هذا الطابع تنفيذا للأوامر السامية لحضرة صاحب

الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم / حفظة الله ورعاه/

بتحمل كافة شرائح المجتمع مسؤوليتها للتصدي لمآسي حوادث

السير وما لها من آثار اجتماعية واقتصادية على المجتمع .


وما حققته هذه الجهود من نجاحات ملموسة أكدت انخفاض أعداد

الحوادث والوفيات في الفترة الماضية مقارنة بنفس الفترة من

العام الماضي.

نواف الفهد99
19/12/2010, 08:23 AM
افتتاح سلسلة المحاضرات التوعوية عن السلامة

المرورية


مسقط في 18 ديسمبر / العمانية / بدأت بمعهد السلامة

المرورية اليوم سلسلة المحاضرات التوعوية حول السلامة

المرورية (الطريق للكل والإلتزام هو الحل) .

رعى المناسبة سعادة عبدالله بن ناصر الرحبي الرئيس التنفيذي

ورئيس التحرير لمؤسسة عمان للصحافة والنشر والإعلان بحضور

عدد من كبار ضباط شرطة عمان السلطانية والمسؤولين في

المؤسسات الحكومية والقطاع الخاص.

وتحدث المقدم سعيد بن حمود الرواحي مدير معهد السلامة

المرورية في كلمة له عن دور شرطة عمان السلطانية في

التوعية للحد من الحوادث المرورية مبينا أنه سيشارك في

إلقاء سلسلة المحاضرات ضباط متخصصون في المجال المروري من

شرطة عمان السلطانية ومحاضرون من شركة /المدرب/ .

وتركز المحاضرات على التعريف بالسلامة المرورية والتوعية

بمخاطر السياقة الغير قانونية والأسباب التي تؤدي إلى وقوع

الحوادث المرورية بالإضافة إلى شرح قواعد السلامة المرورية

والأسس الصحيحة للسياقة الوقائية الآمنة وأهمية مراعاة

متطلبات السلامة للمركبة.

من جانبه أكد جون بلاسكوس رئيس شركة // شل // في السلطنة

في كلمته على وجوب تعاون الجميع للحد من الحوادث المرورية

مشيرا إلى أن المحاضرات ستخاطب قلوب المشاركين وعقولهم

وتهدف إلى التأثير على سائقي المركبات من أجل تغيير بعض

الممارسات الخاطئة لديهم كالسرعة الزائدة واستخدام الهاتف

النقال أثناء السياقة.