المساعد الشخصي الرقمي

عرض الإصدار الكامل : أجمل دمعة تمر في حياة الأنسان


أبوهاجر
28/12/2009, 12:57 AM
http://farm3.static.flickr.com/2306/2458637353_30602eb42c_o.gif






أجمل دمعة تمر في حياة الأنسان




هي تلك الدمعة التي تسقط علي وجنتيه وهو يسـتشعر عظمة الخالق


وعظم الذنوب والمعاصي التي أقترفها . . . . . .


دمعة حارة خرجت من قلب خاشع خاضع لله قال تعالى

(يخرون للأذقان يبكون ويزيدهم خشوعا ) ..


تفاعلت هذه الدمعة في قلب هذا الإنسان التائب العائد الي الله فأكثر مـن الاستغفار


كما قال تعالي ( فقلت أستغفروا ربكم أنه كان غفارا يرسل السماء عليكـم مدرارا

ويمددكم بأموال وبنين ويجعل لكم جنات ويجعل لكم أنهارا ) .



دمعة واستغفار واستشعار عظمة الرب تبارك وتعالي عامل مهم في أصلاح النفس


وتغيرها إلى الأحسن قال تعالي (إن الله لا يغير ما بقوم حتي يغيروا ما بأنفسهم )


ويكون من بعدها ثبات التائب علي توبته في الحج وبعد الحج


فمن أدمن الخمر أدمن الأستغفار


ومن كانت متبرجة لبست الحجاب الإسلامي كما أمرها ربـها


ونبيـها محمد صلي الله عليه وسلم


معتزة رافعة رأسها لاتخرج من شعرها ولو خصلة ولاتبدى من زينتها شئ .


التائبون .. العائدون .. أصحاب الدمعات .. فازوا والله بنعيم الدنيا قبل الآخرة .


قال تعالي : ( وما كان الله ليعذبهم وأنت فيهم وما كان الله معذبهم وهم يستغفرون ) ..



نجوا من عذاب الله وغضبه قال صلي الله عليه وسلم

( طوبي لمن وجد في صحيفته استغفارا كثيرا ) .





http://www.shoqqtr.com/up/images/djuu2sdtzjqqcf1h05tg.jpg



بكيت يومـاً من كثرة ذنوبي ، وقلة حسناتي

فانحدرت دمعة من عيني ...


وقــالت : ما بك يا عبد الله ؟


قلـــت : ومن أنتِ ؟


قالـــت : أنا دمعتك ..


قلـــت : وما الذي أخرجك ؟


قالـــت : حرارة قلبك .


قلت مستغرباً : حرارة قلبي !! ومن الذي أشعل قلبي ناراً ؟؟


قالـــت : ذنوبك ومعاصيك .


قلـــت : وهل يؤثر الذنب في حرارة القلب ؟


قالــت : نعم ألم تقرأ دعاء النبي صلى الله عليه واله وسلم

دائماً: "اللهم اغسلني من خطاياي بالماء والثلج والبرد" فذنوب العبد تشعل القلب ناراً ، ولايطفئ النار إلا الماء البارد والثلج .


قلــت : إني أشعر بالقلق والضيق .


قالــت : من المعاصي التي تكون شؤم على صاحبها فتب الى الله ياعبد الله !


قلــت : إني أجد قسوة في قلبي فكيف خرجتِ من عيني ؟


قالــت : إنه داعي الفطرة ياعبدالله .


قلــت : وما سبب القسوة التي في قلبي؟


قالــت : حب الدنيا والتعلق بهـا والدنيـا كالحيه تعجبك نعومتها

وتقتلك بسمها والناس يتمتعون بنعومتها ولا ينظرون الى سمّهـا القاتل ..


قلــت : وماذا تقصدين بـ سم الدنيا يا دمعتي ؟


قالــت : الشهوات المحـرمة والمعاصي والذنوب واتباع الشيطان .. ومن ذاق سمها مات قلبه.


قلــت : وكيف نطهر قلوبنـا من السموم ؟


قالــت : بدوام التوبة الى الله تعالى .. وبالسفر إلى ديار التوبة

والتائبين عن طريق قطـار المستغفرين








http://www.shoqqtr.com/up/images/djuu2sdtzjqqcf1h05tg.jpg



أجمل دمعه لحظه فراقك المعصية




أجمل دمعة لحظه التوبة بعد المعصية





أجمل دمعه لحظه رفضك أصدقاء السوء





أجمل دمعه لحظه الأخذ بيد صاحبك





أجمل دمعه لحظه سجودك





أجمل دمعه لحظه ركوعك





أجمل دمعه لحظه الدعاء بخشوع






أجمل دمعة لحظه استجابة الدعاء






أجمل دمعه لحظه تفريج كربة الناس






أجمل دمعه لحظه عمل الخير






أجمل دمعه لحظه مواساة الغير






أجمل دمعه لحظة مسح رأس اليتيم






أجمل دمعة لحظه سماع خبر سار







أجمل دمعه لحظه لقاء الأهل بعد فراق






أجمل دمعه لحظه عيونك تشوف الكعبة







أجمل دمعة لحظه سلامك على الرسول







أجمل دمعه لحظه الصلاة بالأقصى







أجمل دمعه لحظه رضا والديك







أجمل دمعه لحظه شفاء والديك





أجمل دمعه لحظه تشوف طفلك






أجمل دمعه لحظه صيامك بحق







وأعظم وأجمل دمعه لحظه فوزك بالجنة



سبحان من خلق الأشياء وقدرها .. ومن يجود علي العاصي ويستره

يخفي القبيح ويبدى كل صالحـة .. ويغمر العبد إحسانا ويشكـره

ويغفر الذنب للعاصي ويقبلــه .. إذا أناب وبالغفران يـجبـره

ومن يكن قلبه من ذنبـه دنـسا .. فبالمدامـع والتقـوى يطهره .




اللهم املئ قلوبنا من خشيتك حتى ترتجف من هيبتك فلا نجرؤ أبدا على معصيتك

وارزقنا اللهم معرفة عظمتك حتى لا نستكثر طاعة في طلب رحمتك ,

اللهم إن كنا عصيناك بجهل فقد دعوناك بقلب وعقل

حيث علمنا أن لنا ربا يغفر الذنوب ولا يبالي



اللهم اظلنا بظل عرشك يوم لا ظل الا ظلك




http://img103.imageshack.us/img103/1034/3b2796ccba2do.gif

GT OMANI
28/12/2009, 01:27 AM
جزاك الله خير

شدو الطيور
28/12/2009, 05:10 PM
جزاك الله خيـــــــــر الجزاء..
ف ميزان حسناتك بإذن الله..

أبوهاجر
28/12/2009, 06:53 PM
جزاك الله خيـــــــــر الجزاء..
ف ميزان حسناتك بإذن الله..

آمين يارب