المساعد الشخصي الرقمي

عرض الإصدار الكامل : ممكن تفسير الاية "وما ملكت ايمانكم"


سيرة الحب
16/09/2009, 02:20 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اخواني واخواتي الافاضل بالسبلة الدينية


حابة اعرف شرح دقيق ومفصل بأدلة عن معنى "ملكت الايمان" والتي ترددت بالقران في اكثر من موضع وتوقفت عندها مرارا لاعرف معناها ولكن للاسف لم احصل على جواب مقنع او جواب مفصل

المجاهد لله
16/09/2009, 02:56 AM
وعليكمـ السلام ورحمة الله وبركاته ....

ما ملكت ايمانكمـ يقصد به الجواري ولم يعد هناك من هاذا القبيل في زمننا الحاضر هاذا
في اعتقادي والله اعلمـ انه عند بداية الاسلام كان مفهوم ما ملكت ايمانكم هو تحرير من عبودية العقل والتآخي بين المسلمين وتحرير الرقاب ليصبح الناس احرار لا يستعبدهم او يشتريهم ليصبحوا مماليك وجواري اي طريقه للتحريرهم من العبودية لتقدير ادميتهم وحتياجاتهم الانسانية في المعاملة وكما انها فرصة ليصبحوا أمهات

اذكر مره اني قرائة فتوى انه رجل سعودي سأل الشيخ عبد الرحمن السحيم اذا من ممكن ان يكون له اماء وجواري ليستنكحهن واستدل بالايه الكريمه قال تعالى ((فَإِنْ خِفْتُمْ أَلاَّ تَعْدِلُواْ فَوَاحِدَةً أَوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ ذَلِكَ أَدْنَى أَلاَّ تَعُولُواْ)) فاجابه الشيخ اذا عثرت على احداهن في هاذا الزمن سأرد على السؤال

وللاسف هناكـ فئه من الرجال في قمة الجهل يعتبرون العاملات الاسيويات من ضمن ما ملكت ايمانكمـ والصحيح ان المقصود بما ملكت ايمانهم هم العبيد وقد زال هذا الزمن بتحريرهم مما كانوا فيه والتأخي بين السلمين

والله أعلمـ ...


متابع للموضوع

سيرة الحب
16/09/2009, 03:01 PM
وعليكمـ السلام ورحمة الله وبركاته ....

ما ملكت ايمانكمـ يقصد به الجواري ولم يعد هناك من هاذا القبيل في زمننا الحاضر هاذا
في اعتقادي والله اعلمـ انه عند بداية الاسلام كان مفهوم ما ملكت ايمانكم هو تحرير من عبودية العقل والتآخي بين المسلمين وتحرير الرقاب ليصبح الناس احرار لا يستعبدهم او يشتريهم ليصبحوا مماليك وجواري اي طريقه للتحريرهم من العبودية لتقدير ادميتهم وحتياجاتهم الانسانية في المعاملة وكما انها فرصة ليصبحوا أمهات

اذكر مره اني قرائة فتوى انه رجل سعودي سأل الشيخ عبد الرحمن السحيم اذا من ممكن ان يكون له اماء وجواري ليستنكحهن واستدل بالايه الكريمه قال تعالى ((فَإِنْ خِفْتُمْ أَلاَّ تَعْدِلُواْ فَوَاحِدَةً أَوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ ذَلِكَ أَدْنَى أَلاَّ تَعُولُواْ)) فاجابه الشيخ اذا عثرت على احداهن في هاذا الزمن سأرد على السؤال

وللاسف هناكـ فئه من الرجال في قمة الجهل يعتبرون العاملات الاسيويات من ضمن ما ملكت ايمانكمـ والصحيح ان المقصود بما ملكت ايمانهم هم العبيد وقد زال هذا الزمن بتحريرهم مما كانوا فيه والتأخي بين السلمين

والله أعلمـ ...


متابع للموضوع


شكرا اخي المجاهد ولكن للاسف ما يحيرني ان الاسلام دعا الى العلاقات الشرعية فهل يعقل ان مفهوم ملكت اليمين هن الجواري ويجوز للرجل معاملتهم كزوجاتهم من دون نكاح او عقد:مستغرب:


لا ادري ولكن اشعر ان تفسير الاية غير الذي فسرها المشايخ لانها لم تقنعني

dhofari89
16/09/2009, 08:14 PM
شكرا اخي المجاهد ولكن للاسف ما يحيرني ان الاسلام دعا الى العلاقات الشرعية فهل يعقل ان مفهوم ملكت اليمين هن الجواري ويجوز للرجل معاملتهم كزوجاتهم من دون نكاح او عقد:مستغرب:


لا ادري ولكن اشعر ان تفسير الاية غير الذي فسرها المشايخ لانها لم تقنعني
اختي هذا هو الدين الاسلامي وهذي هي أحكامه ...
في هذا الرابط يوجد موضوع فيه توضيح وشرح مفصل عن مفهوم ملك اليمين
http://www.s-oman.net/avb/showthread.php?t=542460

المجاهد لله
16/09/2009, 09:27 PM
شكرا اخي المجاهد ولكن للاسف ما يحيرني ان الاسلام دعا الى العلاقات الشرعية فهل يعقل ان مفهوم ملكت اليمين هن الجواري ويجوز للرجل معاملتهم كزوجاتهم من دون نكاح او عقد:مستغرب:


لا ادري ولكن اشعر ان تفسير الاية غير الذي فسرها المشايخ لانها لم تقنعني

العفوا اختي الفاضله ...
وجدت هاذه الفتوى لعلها تجيب على الكثير من التساؤلات


السؤال
قال تعالى ( إلا على أزواجكم أو ما ملكت أيمانكم) ما المقصود بجملة ما ملكت أيمانكم في عصرنا الحالى وما حكمه. وشكرا

الفتوى

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فإن الصواب في لفظ الآية كما وردت في القرآن هكذا: (إِلَّا عَلَى أَزْوَاجِهِمْ أَوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُهُمْ فَإِنَّهُمْ غَيْرُ مَلُومِينَ) [المؤمنون: 6] ، [المعارج: 30].
وملك اليمين: هم الأرقاء المملوكون لِمن ملكهم عبيداً، ذكوراً أو إناثاً.
والمقصود بقوله (أَوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُهُمْ): النساء مِن الرقيق، وهنّ الإماء، إذ يحقّ لمالكهنّ أن يطأهنّ مِن غير عقد زواج، ولا شهود، ولا مهر، فهنّ لسن أزواجاً، فإذا جامعهن سُمّيْنَ (سراري) جمع: سُرّيـة.وقد انتهى الرق تقريباً في عصرنا هذا، فلم يعد هناك عبيد ولا إماء لأسباب معروفة، وهذا لا يعني إبطال أحكام الرق إذا وجدت أسبابه، كالجهاد بين المسلمين والكفار، فإن نساء الكفار المحاربين سبايا تنطبق عليهن أحكام الرق، وملك اليمين، وإن أبطلته قوانين أهل الأرض. وما لم توجد هذه الأسباب الشرعية، فالأصل أن الناس أحرار.
قال ابن قدامة في المغني: الأصل في الآدميين الحرية، فإن الله تعالى خلق آدم وذريته أحراراً، وإنما الرق لعارض، فإذا لم يعلم ذلك العارض، فله حكم الأصل.
وقال صاحب فتح القدير: والحرية حق الله تعالى، فلا يقدر أحد على إبطاله إلا بحكم الشرع، فلا يجوز إبطال هذا الحق، ومن ذلك لا يجوز استرقاق الحر، ولو رضي بذلك. والله أعلم.

المصدر (http://www.islamweb.net/ver2/Fatwa/ShowFatwa.php?Option=FatwaId&lang=A&Id=8720)

سيرة الحب
16/09/2009, 10:31 PM
شكرا للاخوة اللي شاركو بموضوعي واجابو بسؤالي

ولكن ما يجعلني غير مقتنعة بشرح معنى "ملكت الايمان" هو انه ديننا دين يحفظ حقوق الناس وله حدود وشرائع كلها في مصلحة العباد وكلها تنظم علاقاتنا ودائما عندما نتعمق فيها نزداد حبا لهدا الدين العظيم ويؤكد لنا انه الدين الحق وانه الافضل لنا ولدالك يدخل الالوف الى ديننا السمح


ما يدهشني ويجعلني اقف متسائلة او متعجبة هو "لمادا اجاز الله ان يعيش الرجل مع الامة كزوجته؟ بدون رابط شرعي او عقد نكاح اليس بهده الطريقة لا يحفظ حق للامة ولا لانسانيتها وان عاشت معه

وانجبت فهل الطفل يسمى بإسم ابيه؟
وهل يتزوجها الرجل بعد الحمل؟

عدرا لسؤالي وتحملوني قليلا واحاول قدر المستطاع ان انتقي كلماتي وعباراتي حتى تكون بحدود احترام الدين الاسلامي العظيم الدي به نرتقي عن باقي الامم وبه ننال رضى الله وندخل فسيح جناته

أبو اليزن الفارسي
16/09/2009, 10:46 PM
ما يدهشني ويجعلني اقف متسائلة او متعجبة هو "لمادا اجاز الله ان يعيش الرجل مع الامة كزوجته؟ بدون رابط شرعي او عقد نكاح اليس بهده الطريقة لا يحفظ حق للامة ولا لانسانيتها وان عاشت معه

وانجبت فهل الطفل يسمى بإسم ابيه؟
وهل يتزوجها الرجل بعد الحمل؟


السلام عليكم اختي الفاضله سيرة الحب

لدي بعض الاجابات لما اشرتي عليه وهو ان ملكات اليمين هم من اسرى الحروب من الجواري
فالجاريه يحق لمالكها ان يطأها من غير عقد زواج واذا جامعها وانجبت له ابن فتصبح تلك الجاريه زوجته وتكون حره وتستبراء من العبوديه اي لا يطلق عليها بكلمة جاريه والابن الذي انجبته يصبح ابن لمالكها فيعد انجابها للابن هو بمثابت زواجها منه واستبراء من العبوديه والابن يحمل اسم ابيه .

dhofari89
16/09/2009, 11:31 PM
السلام عليكم اختي الفاضله سيرة الحب

لدي بعض الاجابات لما اشرتي عليه وهو ان ملكات اليمين هم من اسرى الحروب من الجواري
فالجاريه يحق لمالكها ان يطأها من غير عقد زواج واذا جامعها وانجبت له ابن فتصبح تلك الجاريه زوجته وتكون حره وتستبراء من العبوديه اي لا يطلق عليها بكلمة جاريه والابن الذي انجبته يصبح ابن لمالكها فيعد انجابها للابن هو بمثابت زواجها منه واستبراء من العبوديه والابن يحمل اسم ابيه .


اول مره اعرف انها اذا انجبت الجارية تصبح زوجة مالكها .. وهذا اصلا يعارض الحكم بشرعية اربع زوجات للرجل .. فمثلا لو كان هناك رجل متزوج اربع نساء وعنده جواري .. اذا انجبت واحده من جواريه يصبح عنده 5 زوجات حسب كلامك وهذا يتنافى مع الشرع ؟؟

أبو اليزن الفارسي
16/09/2009, 11:40 PM
اول مره اعرف انها اذا انجبت الجارية تصبح زوجة مالكها .. وهذا اصلا يعارض الحكم بشرعية اربع زوجات للرجل .. فمثلا او كان هناك رجل متزوج اربع نساء وعنده جواري .. اذا انجبت واحده من جواريه يصبح عنده 5 زوجات حسب كلامك وهذا يتنافى مع الشرع ؟؟


لا عزيزي انت ما فاهم وهاذا لا يتنافى مع الشرع في الزواج من 4
والايه خير دليل قال تعالى ((فَإِنْ خِفْتُمْ أَلاَّ تَعْدِلُواْ فَوَاحِدَةً أَوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ ذَلِكَ أَدْنَى أَلاَّ تَعُولُواْ))
والعلماء تكلموا عن الحكمة في إباحة ملك اليمين بلا عدد بخلاف الزوجات

قال ابن القيم رحمه الله: وقصر عدد المنكوحات على أربع وأباح ملك اليمين بغير حصر فهذا من تمام نعمته وكمال شريعته وموافقتها للحكمة والرحمة والمصلحة فإن النكاح يراد للوطء وقضاء الوطر ثم من الناس من يغلب عليه سلطان هذه الشهوة فلا تندفع حاجته بواحدة فأطلق له ثانية وثالثة ورابعة وكان هذا العدد موافقاً لعدد طباعه وأركانه وعدد فصول سنته... إلخ كلامه رحمه الله، وبه يتبين أن إباحة ملك اليمين رحمة من الله جل شأنه وتوسعة على عباده، ولكن أباح للمسلم أن يطأ بملك يمينه ما شاء دون تحديد بعدد لأنه غير ملزم بالقسم والعدل بين الإماء كما هو الحال في الزوجات فقصره في الزوجات على أربع لأن ذلك أقرب إلى العدل كما أوضح ذلك ابن القيم رحمه الله.


اذا كان الشخص متزوج قبلا من ثلاث يستطيع ان ينجب ولد من جاريه لتصبح زوجته الرابعه اي يستطيع ان يطأهم بشرط ان لا يتجاوز عدد الزوجات الرقم 4

سيرة الحب
16/09/2009, 11:55 PM
لا عزيزي انت ما فاهم وهاذا لا يتنافى مع الشرع في الزواج من 4
والايه خير دليل قال تعالى ((فَإِنْ خِفْتُمْ أَلاَّ تَعْدِلُواْ فَوَاحِدَةً أَوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ ذَلِكَ أَدْنَى أَلاَّ تَعُولُواْ))
والعلماء تكلموا عن الحكمة في إباحة ملك اليمين بلا عدد بخلاف الزوجات



اخي شكرا لاسهابك


ولكن اي مراعاة لمصلحة الرجال من ان يعيش مع امة حياة المتزوجين دون عقد شرعي؟!!!!!

هل هدا يدخل في اطار"ولا تسألو عن اشياء ان تبدو لكم تسؤكم" فيما معنى الاية

dhofari89
17/09/2009, 12:10 AM
لا عزيزي انت ما فاهم وهاذا لا يتنافى مع الشرع في الزواج من 4
والايه خير دليل قال تعالى ((فَإِنْ خِفْتُمْ أَلاَّ تَعْدِلُواْ فَوَاحِدَةً أَوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ ذَلِكَ أَدْنَى أَلاَّ تَعُولُواْ))
والعلماء تكلموا عن الحكمة في إباحة ملك اليمين بلا عدد بخلاف الزوجات




اذا كان الشخص متزوج قبلا من ثلاث يستطيع ان ينجب ولد من جاريه لتصبح زوجته الرابعه اي يستطيع ان يطأهم بشرط ان لا يتجاوز عدد الزوجات الرقم 4

ياخي اسمحلي بس ردك غير مقنع وكأنك طلعت عن الموضوع ...
اعتقد سؤالي واضح جدا ..


اذا رجل متزوج من اربع زوجات .. عنده مجموعه من الجواري سواء اشتراهن او اخذهن سبايا من احد الحروب .. وطأ أحد جواريه بالحلال طبعا .. اذا اصبحت هذه الجاريه حبلى من هذا رجل .. بقصد او بغير قصد منه ... هل تصبح زوجه خامسه ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

أبو اليزن الفارسي
17/09/2009, 12:22 AM
اخي شكرا لاسهابك


ولكن اي مراعاة لمصلحة الرجال من ان يعيش مع امة حياة المتزوجين دون عقد شرعي؟!!!!!

هل هدا يدخل في اطار"ولا تسألو عن اشياء ان تبدو لكم تسؤكم" فيما معنى الاية

والله اعلم اعتقد ان المالك لديه صك او ملكيه للجاريه التي يمتلكها دون عقد شرعي للزواج
كما نعلم ان في ذلك الزمن كان هناك ملكيات للرقيق والجواري بها ختم وحتى في عهد هارون الرشيد كانت هناك جواري وساريات الى ان انعدمت اليوم

كاضافه لموضوع الساريه اتذكر مره اني قراءة في روايه من الاسرائيليات ان سيدنا سليمان عليه السلام كان له 700 زوجه و 300 ساريه والله اعلم لا نصدق ولا نكذب

سيرة الحب
17/09/2009, 01:43 AM
حتى اكون صريحة معكم فأنا ابحث عن رد واجابة شافية تنافي ما شرحتموه جميعا لانه شرح لا يقنعني كمسلمة ولانه شرح اخاف ان يؤخذ ضدنا كمسلمين

ايعقل الاسلام الذي حارب العبيد والرق يكون في ظل عهد الرسول عليه افضل الصلاة والسلام وفي عهد الانبياء والصحابة لهم صكوك شراء واخذ عبيد ورق وإماء؟!!!!!!!!


ثانيا اخي "الفارسي" كيف تقارن صك شراء عبد او تملكه هو نفسه يدل على معاملة الامة كزوجة دون نكاح واشهار وعقد ومهر ومؤخر كما هي شروط الزواج في ديننا والتي يعرفها جميعا

خاصة ان الله احل للرجل الزواج بأربع زوجات فمن هي ملكة الايمان ولماذا تعامل كزوجة دون حقوق الزوجة او شروط الزواج المعروفة؟ فهل الرجل بحاجة لان يعامل الامة كزوجة وقد انعم الله ويسر له بالزواج من مثنى وثلاث ورباع

اعتقد العلماء والمشايخ لم يتعاملو مع معنى الاماء بشكل جيد لانني لم اجد اي محاضرة او شرح او كتب تشرح بطريقة سلسة وواضحة وصريحة ويستند بأدلة قوية تقنع المسلم قبل الكافر والعاصي


وقد يكون هناك شرح وجهد علماء ولكن لم تقع بيدي ولم اسمعها وسأحاول البحث بشكل اكبر واكثر وان شاءالله نوصل لفهم مثل هذه الامور حتى نفهم ديننا بشكل سليم وحتى يكون لنا رد مقنع إن استهزء بنا احد من الكفار والمشركين ولا يمسكو مثل هذه الامور علينا ويؤخذ بها مأخذ ضد ديننا العظيم


فهم شككو برسولنا الكريم عليه افضل الصلاة والتسليم وبزيجاته والحمدلله جميع المسلمين يعرفون كف يردون على اعداء الدين ومقتنعين تماما اسباب زواج الرسول لاكثر من اربع زوجات

واتمنى من لديه ادلة او شروحات اخري يدلو بدلوه حتى نفهم اكثر عن "ملكت الايمان"

سيرة الحب
17/09/2009, 02:09 AM
والله اعلم اعتقد ان المالك لديه صك او ملكيه للجاريه التي يمتلكها دون عقد شرعي للزواج
كما نعلم ان في ذلك الزمن كان هناك ملكيات للرقيق والجواري بها ختم وحتى في عهد هارون الرشيد كانت هناك جواري وساريات الى ان انعدمت اليوم

كاضافه لموضوع الساريه اتذكر مره اني قراءة في روايه من الاسرائيليات ان سيدنا سليمان عليه السلام كان له 700 زوجه و 300 ساريه والله اعلم لا نصدق ولا نكذب


اخي العزيز "ابو اليزن الفارسي"

قبل الاسلام كان هناك رق وعبيد وصكوك وكانو يعاملو كالبهائم وبدون حقوق فكان من المعقول ان يعيش السيد مع جاريته او امته كالمتزوجين دون عقد ونكاح ولكن عندما جاء الاسلام الرسول حرر العبيد والرق وكان ينادي بأن جميع الناس سواسية كأسنان المشط الواحد واكبر دليل سيدنا بلال


ولكن هذا لا يعني ان جميع المسلمين يلتزمون بذلك والدليل حتى بوقتنا الحالي هناك للاسف بشر كرمهم الله وهم احرار ولكن كمجتمعاتنا يوجد بعض الجهل فتجد هناك "العبيد والخدم" والاغرب ان بعضهم لديهم صكوك ملكيتهم والبعض الاخر للاسف كما كان يحكي لي والدي ووالدتي انه من ضمن شروط مهر والدتي صك "خادمة"

ولكن طبعا كل ذلك حرام ولا يجوز ومنافي لطبيعة ديننا الاسلامي لذالك عقلي لا يتقبل ان الاسلام عندما جاء عزز هذا المفهوم وسمح للرجل العيش كزوجة مع "امة" كونها كافرة واسيرة حرب دون عقد زواج ونكاح وشروط الزواج المعروف في ديننا


كيف لدين حرم الزنا والاغتصاب وحفظ حقوق الناس ومعاملتهم سواء ومعاملة الكافر معاملة حسنة وبصدق وامانة ان يسمح للرجل ان يعامل امرأة ليست بزوجته شرعا كزوجة

هذا ما يحيرني وللاسف ردودكم جميعا نفس شروحات رأيتها كثيرا بمواقع الانترنت واتمنى من عرف شيخا وعالما ضليعا ومتمرسا ان يسأله وبأمانة حتى ينقلها لنا هنا ونفهم معناه الصحيح دون لغط او تخبط

dhofari89
17/09/2009, 02:20 AM
اخي العزيز "ابو اليزن الفارسي"

قبل الاسلام كان هناك رق وعبيد وصكوك وكانو يعاملو كالبهائم وبدون حقوق فكان من المعقول ان يعيش السيد مع جاريته او امته كالمتزوجين دون عقد ونكاح ولكن عندما جاء الاسلام الرسول حرر العبيد والرق وكان ينادي بأن جميع الناس سواسية كأسنان المشط الواحد واكبر دليل سيدنا بلال


ولكن هذا لا يعني ان جميع المسلمين يلتزمون بذلك والدليل حتى بوقتنا الحالي هناك للاسف بشر كرمهم الله وهم احرار ولكن كمجتمعاتنا يوجد بعض الجهل فتجد هناك "العبيد والخدم" والاغرب ان بعضهم لديهم صكوك ملكيتهم والبعض الاخر للاسف كما كان يحكي لي والدي ووالدتي انه من ضمن شروط مهر والدتي صك "خادمة"

ولكن طبعا كل ذلك حرام ولا يجوز ومنافي لطبيعة ديننا الاسلامي لذالك عقلي لا يتقبل ان الاسلام عندما جاء عزز هذا المفهوم وسمح للرجل العيش كزوجة مع "امة" كونها كافرة واسيرة حرب دون عقد زواج ونكاح وشروط الزواج المعروف في ديننا


كيف لدين حرم الزنا والاغتصاب وحفظ حقوق الناس ومعاملتهم سواء ومعاملة الكافر معاملة حسنة وبصدق وامانة ان يسمح للرجل ان يعامل امرأة ليست بزوجته شرعا كزوجة

هذا ما يحيرني وللاسف ردودكم جميعا نفس شروحات رأيتها كثيرا بمواقع الانترنت واتمنى من عرف شيخا وعالما ضليعا ومتمرسا ان يسأله وبأمانة حتى ينقلها لنا هنا ونفهم معناه الصحيح دون لغط او تخبط

لو سمحتي اختي .. ما يجوز تقولين حرام بدون ان تأتي بدليل ....

الاسلام لم يحرم العبودية .. وهذا شيء متفق عليه عند كل المسلمين ..

صراحه ما اعرف انتي ايش تريدين بالضبط ؟؟!!
هذا هو الواقع اختي الكريمه ........

أبو اليزن الفارسي
17/09/2009, 06:03 AM
ياخي اسمحلي بس ردك غير مقنع وكأنك طلعت عن الموضوع ...
اعتقد سؤالي واضح جدا ..


اذا رجل متزوج من اربع زوجات .. عنده مجموعه من الجواري سواء اشتراهن او اخذهن سبايا من احد الحروب .. وطأ أحد جواريه بالحلال طبعا .. اذا اصبحت هذه الجاريه حبلى من هذا رجل .. بقصد او بغير قصد منه ... هل تصبح زوجه خامسه ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

غير مقنع لانك لم تفهم بعد وانا لم اتي بالمعلومه من عندي وقولي مما قرات من اقوال اهل العلمـ وكنت من فتره متابع لهاذاالموضوع عن كثب

اخي التعدد للزوجات يجب ان يكون محصور في اربع فقط ويستطيع ان يمتلك اكثر من جاريه
مثلا اذا كان شخص متزوج من وحده فالشخص يستطيع ان يطئ 3 جواري لتنجب منه وعندما تنجب فتكون بذاتها قد تزوجت منه ويكون المجموع اربع
واذا كان الشخص متزوج من 3 زوجات يقدر يطئ جاريه من جواريه لتكون زوجته الرابعه يعني يحاسب نفسه انه لازم يكون مجموع الزوجات اربعه ولا يزيد عن ذالك

واذا لا سمح الله كان عنده 4 زوجات وجامع احد جواريه واصبحت حبلى وجب عليه تطليق احد زوجاته الاربعه قبل ولادة المولد من الجاريه أو الاجهاض قبل نفخ الروح للجنين يعني الواحد لازم يعمل عمليه حسابيه ان لا يتعدى عدد الزوجات عن اربعه

ان شاء الله تكون فهمت ...

أبو اليزن الفارسي
17/09/2009, 06:24 AM
اخي العزيز "ابو اليزن الفارسي"

قبل الاسلام كان هناك رق وعبيد وصكوك وكانو يعاملو كالبهائم وبدون حقوق فكان من المعقول ان يعيش السيد مع جاريته او امته كالمتزوجين دون عقد ونكاح ولكن عندما جاء الاسلام الرسول حرر العبيد والرق وكان ينادي بأن جميع الناس سواسية كأسنان المشط الواحد واكبر دليل سيدنا بلال


ولكن هذا لا يعني ان جميع المسلمين يلتزمون بذلك والدليل حتى بوقتنا الحالي هناك للاسف بشر كرمهم الله وهم احرار ولكن كمجتمعاتنا يوجد بعض الجهل فتجد هناك "العبيد والخدم" والاغرب ان بعضهم لديهم صكوك ملكيتهم والبعض الاخر للاسف كما كان يحكي لي والدي ووالدتي انه من ضمن شروط مهر والدتي صك "خادمة"

ولكن طبعا كل ذلك حرام ولا يجوز ومنافي لطبيعة ديننا الاسلامي لذالك عقلي لا يتقبل ان الاسلام عندما جاء عزز هذا المفهوم وسمح للرجل العيش كزوجة مع "امة" كونها كافرة واسيرة حرب دون عقد زواج ونكاح وشروط الزواج المعروف في ديننا


كيف لدين حرم الزنا والاغتصاب وحفظ حقوق الناس ومعاملتهم سواء ومعاملة الكافر معاملة حسنة وبصدق وامانة ان يسمح للرجل ان يعامل امرأة ليست بزوجته شرعا كزوجة




اختي الاسلام انكر هاذا الشئ الا انه ما زال مستمر والتاريخ يشهد واستدل بقصة الرجل الذي كان يضرب احد عبيده بشده ومر عليه رسول الله صلى الله عليه وسلم وقال له تذكر قدرة الله عليك وانت تضرب هاذا المسكين ولا تنسي انا بلال لم يحرر بالسيف وانما اعتقه سيدنا ابو بكر الصديق بـ 200 ناقه اي انه ما زال موجود عند صدور الاسلام وايضا لا تنسي قصة امنا ماريا القطبيه والتي اسرت في احد الغزوات وهي ام لـ ابراهيم ابن سيدنا محمد صلوات الله عليه

والجاريه ليست بمعنى ان تعامل كزوجه بل في الاصل هي خادمه تخدم سيدها وزوجة سيدها الا اذا اراد مالكها ان يتزوجها فيستطيع ان يطئها بكونها من ملكات اليمين اي يملكها بيده اليمين وهاذا شئ اقرها الاسلام في القران الكريم في عدة ايات الا ان هاذه العاده اندثرت واختفة باختفاء الغزوات والحروب كما اختفت ايضا جزية اهل الكتاب التي اقرها الاسلام ايضا

هذا ما يحيرني وللاسف ردودكم جميعا نفس شروحات رأيتها كثيرا بمواقع الانترنت واتمنى من عرف شيخا وعالما ضليعا ومتمرسا ان يسأله وبأمانة حتى ينقلها لنا هنا ونفهم معناه الصحيح دون لغط او تخبط

نفس الشروحات لانه هاذا هو امر الواقع اختي
ان شاء الله سأحاول ان اجد لكي بعض الروابط

:)

abd-allah
17/09/2009, 07:47 AM
الاسلام حارب العبوديه بالتدريج كتحريم الخمر بالتدريج، ولم يحرمها لانه كان النظام الأقتصادي الأول في العالم في ذلك الوقت وجميع التعاملات بين الدول والشعوب كانت مبنيه على الرق حتى في البيع والشراء، والدليل كفارة عتق رقبه للذي ينتهك محارم الله، وأقوال الرسول تدل على موقف الاسلام من العبوديه ( لا فضل على عربي على أعجمي...الخ) وغيرها كثير، وبالنسبه ل ( ما ملكت ايمانكم)، هذا نوع من التحرير لابناء الجاريه، فأبناء الجاريه من حر احرار، وذلك لانشاء جيل حر خاالي من العبوديه، والأسلام نجح في التقليل من الرق في ذلك الزمان بشكل كبير جدا الى ان أصبح لا يذكر في وقتنا هذا، والله تعالى أعلم.

abd-allah
17/09/2009, 03:18 PM
للرفع

سيرة الحب
17/09/2009, 04:36 PM
لو سمحتي اختي .. ما يجوز تقولين حرام بدون ان تأتي بدليل ....

الاسلام لم يحرم العبودية .. وهذا شيء متفق عليه عند كل المسلمين ..

صراحه ما اعرف انتي ايش تريدين بالضبط ؟؟!!
هذا هو الواقع اختي الكريمه ........


بالله عليك اخي العزيز الم تقرأ عن سيرة سيدنا عمر رضي الله عنه عندما قال"متى استعبدتم الناس وقد ولدتهم امهاتهم احرارا"

الاسلام حرم العبودية فلا يوجد عبد وخادم في ظل الاسلام وعندما جاء الاسلام بدء الرسول يبين للناس خطوة خطوة عن فعل متأصل بالجاهلية الا وهي العبودية والرق والخدام والدليل اخبرتك سابقا ان سيدنا بلال كان عبد مملوك واعتق وفي ظل الاسلام هو افضل مني ومنك

اخي نحن نتناقش والاسلام فعلا حرم العبودية ومعاملة الناس كخدام وهضم قهرهم وارجو ان تتدبر القران جيدا ليتأكد لك هذا المعنى

اذا لماذا الكفار يدخلون في دين الاسلام افواجا...اتريد الاجابة؟

الاجابة لان الاسلام هو الدين الذي يساوي بين البشر والاسلام هو الوحيد الذي يحفظ حقوق الناس وهو الذي يرفع من انسانية البشر ويقدرهم ولا وجود لدين افضل من دين الاسلام


سألتني مالذي اريد بالضبط؟

اخي هل من العيب ان اقرأ القران واتدبر اياته وان ابحث عن تفسير ما استوقفني واحاول جاهدة البحث عن معاني القران حتى افيد بها نفسي واهلي وابنائي بالمستقبل؟!!!!!

سبحان الله هل المعرفة بالدين تدل ان هناك شيئ خاطئ او مصلحة لي من وراء ذلك:مستغرب:


اخي العزيز يكفي قراءة الكتاتيب ليل نهار بلا فهم فأنا عديت هذي المرحلة والحمدلله بالرغم انها جائت متأخرة ولكن الحمدلله على كل حال ..والان دخلت في مرحلة ارقى وهي فهم معاني الدين والاقتناع اكثر واكثر بيه

سيرة الحب
17/09/2009, 04:40 PM
اختي الاسلام انكر هاذا الشئ الا انه ما زال مستمر والتاريخ يشهد واستدل بقصة الرجل الذي كان يضرب احد عبيده بشده ومر عليه رسول الله صلى الله عليه وسلم وقال له تذكر قدرة الله عليك وانت تضرب هاذا المسكين ولا تنسي انا بلال لم يحرر بالسيف وانما اعتقه سيدنا ابو بكر الصديق بـ 200 ناقه اي انه ما زال موجود عند صدور الاسلام وايضا لا تنسي قصة امنا ماريا القطبيه والتي اسرت في احد الغزوات وهي ام لـ ابراهيم ابن سيدنا محمد صلوات الله عليه

والجاريه ليست بمعنى ان تعامل كزوجه بل في الاصل هي خادمه تخدم سيدها وزوجة سيدها الا اذا اراد مالكها ان يتزوجها فيستطيع ان يطئها بكونها من ملكات اليمين اي يملكها بيده اليمين وهاذا شئ اقرها الاسلام في القران الكريم في عدة ايات الا ان هاذه العاده اندثرت واختفة باختفاء الغزوات والحروب كما اختفت ايضا جزية اهل الكتاب التي اقرها الاسلام ايضا



نفس الشروحات لانه هاذا هو امر الواقع اختي
ان شاء الله سأحاول ان اجد لكي بعض الروابط

:)



هذا ما اردت الوصول اليه يا اخي العزيز...الجارية هم اسرى الحرب وهي "كالشغالة\عاملة المنزل" كما هو بمفهوم عصرنا الحالي

ولكن لا يعاملها الرجل كزوجة ولا ينجب منها الا ان تزوجها وهنا معني "ملكت الايمان" هذا الفهم هو الذي اردت ان يصلنا لانني فهمت المعاني من الايات التي مذكور بها "ملكت الايمان" بهذا المفهوم او المعنى ولكن شروحات المشايخ قد لم توصل لي المعنى الذي فهمته الان من شرحك اخي وقد يكون هذا قصور في فهمي:مستحي:

شكرا جزيلا وشكرا لكل من ساهم ولمن يريد المساهمة او عنده مفهوم اخر بمستند وادلة فاليتحفنا به

سيرة الحب
17/09/2009, 04:44 PM
الاسلام حارب العبوديه بالتدريج كتحريم الخمر بالتدريج، ولم يحرمها لانه كان النظام الأقتصادي الأول في العالم في ذلك الوقت وجميع التعاملات بين الدول والشعوب كانت مبنيه على الرق حتى في البيع والشراء، والدليل كفارة عتق رقبه للذي ينتهك محارم الله، وأقوال الرسول تدل على موقف الاسلام من العبوديه ( لا فضل على عربي على أعجمي...الخ) وغيرها كثير، وبالنسبه ل ( ما ملكت ايمانكم)، هذا نوع من التحرير لابناء الجاريه، فأبناء الجاريه من حر احرار، وذلك لانشاء جيل حر خاالي من العبوديه، والأسلام نجح في التقليل من الرق في ذلك الزمان بشكل كبير جدا الى ان أصبح لا يذكر في وقتنا هذا، والله تعالى أعلم.

رد مقنع ومفهوم راقي للدين هو ما يجب ان نتبعه ونشرحه لغير المسلمين

شكرا جزيلا اخي abd-allah اضافة قيمة ورائعة

شجووون
17/09/2009, 05:53 PM
متاااااااااااااااااااااااااابعه معكم باهتمام شديد :منتزق::

سيرة الحب
17/09/2009, 08:23 PM
متاااااااااااااااااااااااااابعه معكم باهتمام شديد :منتزق::

غاليتي شجون شكرا لاهتمامك وتسجيل حضورك ومتابعتك وان كان لك رأي او فهم لملكت الايمان ارجو ان لا تحرمينا منه

dhofari89
17/09/2009, 11:07 PM
غير مقنع لانك لم تفهم بعد وانا لم اتي بالمعلومه من عندي وقولي مما قرات من اقوال اهل العلمـ وكنت من فتره متابع لهاذاالموضوع عن كثب

اخي التعدد للزوجات يجب ان يكون محصور في اربع فقط ويستطيع ان يمتلك اكثر من جاريه
مثلا اذا كان شخص متزوج من وحده فالشخص يستطيع ان يطئ 3 جواري لتنجب منه وعندما تنجب فتكون بذاتها قد تزوجت منه ويكون المجموع اربع
واذا كان الشخص متزوج من 3 زوجات يقدر يطئ جاريه من جواريه لتكون زوجته الرابعه يعني يحاسب نفسه انه لازم يكون مجموع الزوجات اربعه ولا يزيد عن ذالك

واذا لا سمح الله كان عنده 4 زوجات وجامع احد جواريه واصبحت حبلى وجب عليه تطليق احد زوجاته الاربعه قبل ولادة المولد من الجاريه أو الاجهاض قبل نفخ الروح للجنين يعني الواحد لازم يعمل عمليه حسابيه ان لا يتعدى عدد الزوجات عن اربعه

ان شاء الله تكون فهمت ...

ايوا فهمت فكرتك الحين ..

بس لو سمحت ياريت تجيب لنا أدلة من القرآن أو السنة تقول بهذا ولك الشكر مقدما :)

وعندي سؤال ياريت احد يفيدني .. هل تزوج علي بن ابي طالب المرأة التي سبيت بعد غزوة اليمامه وأنجبت له ابنه الذي يسمى في كتب التاريخ ب( محمد ابن الحنفيه )
ولماذا اصلا يسمونه في الكتب بمحمد ابن الحنفيه وليس محمد ابن علي ؟؟

نسايم إزكي
17/09/2009, 11:18 PM
شكرا لكم تابعنا بصمت

dhofari89
17/09/2009, 11:22 PM
بالله عليك اخي العزيز الم تقرأ عن سيرة سيدنا عمر رضي الله عنه عندما قال"متى استعبدتم الناس وقد ولدتهم امهاتهم احرارا"

الاسلام حرم العبودية فلا يوجد عبد وخادم في ظل الاسلام وعندما جاء الاسلام بدء الرسول يبين للناس خطوة خطوة عن فعل متأصل بالجاهلية الا وهي العبودية والرق والخدام والدليل اخبرتك سابقا ان سيدنا بلال كان عبد مملوك واعتق وفي ظل الاسلام هو افضل مني ومنك

اخي نحن نتناقش والاسلام فعلا حرم العبودية ومعاملة الناس كخدام وهضم قهرهم وارجو ان تتدبر القران جيدا ليتأكد لك هذا المعنى

اذا لماذا الكفار يدخلون في دين الاسلام افواجا...اتريد الاجابة؟

الاجابة لان الاسلام هو الدين الذي يساوي بين البشر والاسلام هو الوحيد الذي يحفظ حقوق الناس وهو الذي يرفع من انسانية البشر ويقدرهم ولا وجود لدين افضل من دين الاسلام


سألتني مالذي اريد بالضبط؟

اخي هل من العيب ان اقرأ القران واتدبر اياته وان ابحث عن تفسير ما استوقفني واحاول جاهدة البحث عن معاني القران حتى افيد بها نفسي واهلي وابنائي بالمستقبل؟!!!!!

سبحان الله هل المعرفة بالدين تدل ان هناك شيئ خاطئ او مصلحة لي من وراء ذلك:مستغرب:


اخي العزيز يكفي قراءة الكتاتيب ليل نهار بلا فهم فأنا عديت هذي المرحلة والحمدلله بالرغم انها جائت متأخرة ولكن الحمدلله على كل حال ..والان دخلت في مرحلة ارقى وهي فهم معاني الدين والاقتناع اكثر واكثر بيه

يا أختي الكريمه .. انا اللي اعرفه انه لايجوز اننا نحرم الاشياء التي لا تعجبنا من تلقاء انفسنا بدون أدلة ولا براهين .. ولم اسمع عن أحد الشوخ ولا العلماء انه قال أن العبودية حرمت في الاسلام ..
.. صحيح عمر بن الخطاب قال (( متى استعبدتم الناس وقد ولدتهم امهاتهم أحرارا ))
لكن هناك بعض الناس يولدون وهم عبيد .. فابن العبد يكون عبد من يوم ولادته .. انا غير متأكد من هذه المعلومه وياريت احد يأكدلي اياها او ينفيها .. بشرط ان يأتي بالدليل ..
ثانيا .. عمر بن الخطاب صحابي ولكن ليس رسول ولا نبي ينزل عليه الوحي ..


في نقطه أخيره حبيت اوضحها أختي الكريمه .. انا لم أنتقدك لأسألتك في هذا الموضوع .. فأنا لم أشارك في هذا الموضوع إلا لأنه موضوع مهم بالنسبه لي وقد شدني كثيرا .. فمنذ فترة بعيدة وأنا كنت أبحث في بعض التساؤلات حول ديننا .. بعض المسائل التي لم أتوقع ان اجدها في الاسلام عندما كنت طفل .. ولكن يجب علينا في النهايه الوصول الى الحقيقة.. وأن نعرف أسباب تحليل العبودية والسبي مثلا .. وغيرها من المسائل التي تستوقفنا ولا نجد لها إجابات مقنعه .. وسؤال العلماء عن هذه الأشياء لعلهم يقنعوننا بإجاباتهم ..

وتحياتي للجميع ,,,,,,,

اوراهارا كيسكيه
17/09/2009, 11:38 PM
وطئ النبي عليه الصلاة و السلام مارية القبطية بحكم ملكة اليمين و كانت مارية هدية اهداها المقوقس اليه

هذا هو ملخص ملكات اليمين,

............. عموما, لا يوجد حد او رقم معين يقف عنده بالنسبة لملكات اليمين, عشر , عشرين , اربعين , لا يهم,
و من يريد ان يتاكد فليذهب الى السعودية و يسال عن الامراء و ما يفعلون,

نقطة اخرى للاخت سيرة الحب:

الاسلام لم يحرم العبودية, لا يوجد اي نص شرعي يقول ذلك, العبودية شرعية, و يجوز الشراء و البيع, و يجوز ايضا العتق,
شكرا

dhofari89
17/09/2009, 11:41 PM
وطئ النبي عليه الصلاة و السلام مارية القبطية بحكم ملكة اليمين و كانت مارية هدية اهداها المقوقس اليه

هذا هو ملخص ملكات اليمين,

............. عموما, لا يوجد حد او رقم معين يقف عنده بالنسبة لملكات اليمين, عشر , عشرين , اربعين , لا يهم,
و من يريد ان يتاكد فليذهب الى السعودية و يسال عن الامراء و ما يفعلون,

نقطة اخرى للاخت سيرة الحب:

الاسلام لم يحرم العبودية, لا يوجد اي نص شرعي يقول ذلك, العبودية شرعية, و يجوز الشراء و البيع, و يجوز ايضا العتق,
شكرا

شكرا اخوي وما قصرت على المعلومات المهمه ;)

اوراهارا كيسكيه
18/09/2009, 12:48 AM
شكرا اخوي وما قصرت على المعلومات المهمه ;)

ان كنت مخطيء في شيء ارجو التصحيح

عفوا ظفاري 89 :)

abd-allah
18/09/2009, 12:50 AM
رد مقنع ومفهوم راقي للدين هو ما يجب ان نتبعه ونشرحه لغير المسلمين

شكرا جزيلا اخي abd-allah اضافة قيمة ورائعة


أشكرك جدا، والله يساعدنا جميعا في فهم ديننا.

truthsound
18/09/2009, 12:56 AM
عسى أن تكون هناك إجابة واضحة كوضوح الشمس في النهار .

شموس عمان
18/09/2009, 09:16 AM
وأنا كذلك استوقفتني هذه الاية كثيرا ,,,

والحين تداخلت المشاركات والتفسيرات !!!

هل ممكن أن تفيدونا باجابة واضحة !!؟؟ :متفكر:

سيرة الحب
18/09/2009, 04:38 PM
الحمدلله يعني طلع غيري الكثيرين تستوقفهم ايات ولا يفهمون معانيها مثلي وتثير فضولهم وغيرتهم على هذا الدين لكي يبحثو عن اجوبة وتفسيرات شافية

لي عودة بعد بإذن الله ومتابعة للموضوع علا نصل بها الى جواب صريح


اخي الازدي البدوي...اعذرني ردك انت والاخ ظفاري جعلني اتعجب واستغرب:مستغرب:

سأثبت لكم عن ان الاسلام حارب العبودية وبأدلة من القران وسنة سيد الخلق محمد رسول الله قريبا

اوراهارا كيسكيه
18/09/2009, 05:15 PM
الحمدلله يعني طلع غيري الكثيرين تستوقفهم ايات ولا يفهمون معانيها مثلي وتثير فضولهم وغيرتهم على هذا الدين لكي يبحثو عن اجوبة وتفسيرات شافية

لي عودة بعد بإذن الله ومتابعة للموضوع علا نصل بها الى جواب صريح


اخي الازدي البدوي...اعذرني ردك انت والاخ ظفاري جعلني اتعجب واستغرب:مستغرب:

سأثبت لكم عن ان الاسلام حارب العبودية وبأدلة من القران وسنة سيد الخلق محمد رسول الله قريبا

اعرف ما ستقولين و لكن ما المانع من الاطلاع اكثر و اكثر

ملاحظة:

حارب تختلف عن حرم

تم تحريم الخمر و الربا, و لا يمكن القول تم محاربة الربا و الخمر

شتان ما بين المعنيين!

سيرة الحب
18/09/2009, 05:43 PM
اعرف ما ستقولين و لكن ما المانع من الاطلاع اكثر و اكثر

ملاحظة:

حارب تختلف عن حرم

تم تحريم الخمر و الربا, و لا يمكن القول تم محاربة الربا و الخمر

شتان ما بين المعنيين!



للاسف بحثت كثيرا بالنت ولم اجد شرحا مفهوما لمعنة ملكت اليمين؟

عند بحثي في جوجل للاسف وجدت مواقع تشكك بهذا الدين وتشكك بالرسول عليه افضل الصلاة والسلام
وهذا ما جعلني اتناقش معكم هنا بالسبلة الدينية وان يخبرنا شخص فتاوي او اجوبة من سماحة الشيخ الخليلي او احد المشايخ سواء بعمان او السعودية حتى نستفيد جميعنا

الخوف من ضعاف النفوس ان يتأثرة بأقوال الملحدين واعذارهم وللاسف المشايخ في المواقع التي في النت لم يشرحو او يتهربوا من الاجابة بصراحة ووضوح حول نقطة ملكت اليمين:مستغرب::مستغرب:

لا افهم لماذا؟

سيرة الحب
18/09/2009, 06:00 PM
اعرف ما ستقولين و لكن ما المانع من الاطلاع اكثر و اكثر

ملاحظة:

حارب تختلف عن حرم

تم تحريم الخمر و الربا, و لا يمكن القول تم محاربة الربا و الخمر

شتان ما بين المعنيين!


لست في تحدي هنا ولكن نحن نريد الوصول للحقيقة وان كانت الحقيقة ما تقوله فلن انكر هذا اخي ولن اعاند فهمي ليس ان افوز بقدر ما يهمني ان اتعلم ونستفيد جميعنا وبأدلة وبرهين

اوراهارا كيسكيه
18/09/2009, 06:04 PM
لست في تحدي هنا ولكن نحن نريد الوصول للحقيقة وان كانت الحقيقة ما تقوله فلن انكر هذا اخي ولن اعاند فهمي ليس ان افوز بقدر ما يهمني ان اتعلم ونستفيد جميعنا وبأدلة وبرهين

طيب اخت سيرة الحب,

انا مثلك ليس هدفي المبارزة او القتال و لكني ابحث عن الحقيقة لا اكثر

ان وجدت اي زيادات حول هذا الموضوع ساقراه منك و بكل سرور :)

dhofari89
18/09/2009, 07:34 PM
سلام ..

الأخت سيرة الحب .. مثل ما قال الاخوان فان محاربة العبودية تختلف عن تحريمها .. ومعروف لدى الجميع ان العبودية لم تحرم وهذا أمر مفروغ منه ... واعتقد كل ردود الأعضاء تؤكد ذلك ..

اعتقد الخطوة القادمة لكي تقتنعي بهذا الواقع هي ان تعرفي الأسباب وراء تحليل العبودية وليس محاولة تغيير الواقع اختي الكريمة .. فربما تكون هناك أسباب وراء ذلك تجعلك مقتنعة بأن تحليلها كان الأمر الصائب ..
تحياتي ;)

najem
18/09/2009, 08:43 PM
مجرد مداخله بسيطه:
العبد والخادم والجواري موجود في الدين الاسلامي الحنيف ولكن الاسلام امر بمعاملة الخادم او العبد او الجاريه كبقية الناس الاخرين بمعني عدم معاملتهم وكانهم اقل منزله من الاشخاص الاخرين ..وفي هذا دليل علي رقي تعاليم ديننا الحنيف وانه لافرق بين شخص واخر للون او نسب او مال...وياخذ منها ماخذ كثيرة....منها عدم احتقار اصحاب المهن القليلة الشان (اذا استطعنا القول عنها) كعامل النظافه وغيره اذ الاصل فالاسلام المساواه.

سيرة الحب
19/09/2009, 11:06 AM
اخي الازدي البدوي.....اخي ظفاري.....


موضوعنا ليس عن العبيد والخدم لانه موضوع مستهلك نوقش كثيرا هنا بالسبلة وبإمكانكم البحث والتأكد بأن كل المشايخ يؤكدون ان في ظل الاسلام فنحن جميعا عبيد الله والاسلام حارب وحرم العبودية
"حارب يعني يحارب من اجل التحريم" ودلك بأنه في موضع بالقران دكر الله عزوجل "فأدنو بحرب من الله ورسوله" الا تجدون ان هده العبارة او الاية بالقران تعني غضب الله وكرهه لعباده العاصيين


ملحوظة الاية لم تدكر بموضوع العبيد ولكن دكرتها فقط لاخبارك ان حارب تعني للتحريم


وادا اردتم الحقيقة فأبحثو عند مشايخ واولي امر وعلماء يشهدون لهم بالعلم والتبحر في الدين والصلاح واتباع الحق مهما كان لا يتناسب مع اهوائنا وعاداتنا واتربيتنا ومجتمعنا فالحق حق

فأنا واحدة من هدا المجتمع اخي واعلم ان اهالينا رسخو فينا وربونا على المفاهيم الدي دكرتوها "فهي تماما ما كنت اردده سابقا"

اخواني لو قلتم والله ان الله حرم العبودية وحاربها ولكن مجتمعنا مازال مغروس فيه هدا الجهل لكان افضل عند الله من ان نتقول عليه وعلى اشرف خلق الله

تأكدو في ظل الاسلام لا يوجد عبيد وخدام "عند الله والرسول" والدليل قصة ال ياسر
وقصة سيدنا بلال

إسألو انفسكم لما معظم الدين كانو يعاملون كالعبيد دخلو الاسلام
لما جعل الله والرسول تحرير عبد من افضل الامور التي يقوم بها المسلم في اكثر من موضع
دلك لان الرسول اراد ان يرتقي المجتمع الاسلامي ويعامل الناس سواسية ولان في ظل الاسلام جميعنا سواء


لا ادكر القصة جيدا ولكن ادكر ان احد الصحابة شتم سيدنا بلال"وما ادراك من هو بلال" شتمه وعايره بسماره وانه كان عبد في الجاهلية فعندما عرف الرسول قال "انك امرء فيك جاهلية" هدا ما ادكره من القصة أمازال لديكم شك؟!!!!!!!!!!!!!



نرجع لموضوعنا الاساسي .....ألا وهو ملكت اليمين


بعض ما قرأته بمواقع النت ....تعني انهن اسرى الحرب يعملن عند مأسورهن كالجواري ويحل معاملتها كالزوجة دون عقد نكاح او زواج

طيب هدا معناه...ان بلدنا لو لا سمح الله حاربت دولة مسلمة اخرى فتأخد السبايا من النساء ثم بعد دلك يجوز لرجال بلدنا ان يعاملوهم كزوجاتهم :مستغرب:

سؤال اخر...ادا دولتنا حاربت دولة اجنبية وانتصرت عليهم واخدو السبايا فيجوز للرجال ان يختارو ما يشاءو منهن ويعاملوها كالجارية وتعامل كالزوجة دون عقد ونكاح وتشهير ومهر وووو غيرها من شروط الزواج في ديننا الاسلامي


والله غريبة.....مع ان الاسلام حرم اغتصاب حقوق الغير مهما كان هدا الغير "وان كان كافرا"
الاسلام حارب الاعتداء على الحيوان فمابالك بالانسان والبشر...ولا يخفى عنكم قصة الكلب الدي كان يلهث من شدة العطش واسقته امراة"بغي" وادخلها الله الجنة جزاء ما صنعت ولرحمتها

اليس ديننا ما كان يوصيه عليه افضل الصلاة والسلام لصحابته عند محاربة الاعداء بأنهم يجب ان لا يعتدو على امن..وعلى النساء...وعلى الاطفال...وعلى الشيوخ...وعلى الحيوان..وعلى الشجر والزرع


اليس اكرم خلق الله كان جاره يهودي وكان يأدي الرسول "فهل كان الرسول يأديه" بل انه زاره عندما ممرض


بالله عليكم اليس ديننا بمنتهى العمق و التسامح و المحبة والتعاطف والتجانس والتساوي والعدل في حقوق الجميع سواء مسلمين او كفار

اليس الله عزوجل قال "من قتل نفسا بغير حق وكأنما قتل الناس جميعا" ادا اليس هدا الدين نفسه يراعي حرمة الانسان وعرضه ونفسه وانسانيته هو دين عظيم كامل لا نقص فيه وانه يجب عندما نفهم معنى ونفسره ان نرجع لجميع الاحكام والقضايا التي نص عليها ديننا لنجد انه دين كامل يدعو للحب والعدل والكرم وحسن الاخلاق وحسن التعامل


قد يكون معنى "ملكت اليمين" صحيح كما فسره العلماء...ولكن هم لم يوصلوه لنا بالشكل الصحيح

مثلا ...لمادا شرع الله ملكت اليمين؟
وما الحكمة من دلك؟كما هو معلوم ان الله لا يشرع شي او يحرمه الا بحكمة وتتضح لنا قصر الاجل او طال

سلطان العاشقين
19/09/2009, 12:16 PM
ولماذا كانت التوبة في عهد سيدنا موسى لا يقبلها الله إلا أن يقتل التائبُ نفسَـه ؟؟

(( فتوبوا إلى بارئكم فاقتلوا أنفسكم ))

ولماذا بالتحديد أحلّ سبحانَــهُ للرجل أربع ما ضَــرّ لو كانت خمساً أو ستاً ؟؟؟

ولماذا الصلوات النهارية سريــة ، والليليـة جهرية يُجهر فيها بالقــراءة ؟؟!!

ولماذا علماء الغرب يتوافدون على الإسلام لما علموا في القرآن من حقائق سبقهم في اكتشافها قبل قرون (( إنما يخشى الله من عباده العلماء ))


لو اعتمدنا على عقولنا القاصرة وأطلقنا لها العنان لماذا و كيف ووو لضللنا أيّما ضلال ، كفانا قول

البارئ جلّ شأنه (( ما فرّطنا في الكتاب من شئ ))



(( إنما كان قولَ المؤمنين إذا قضى الله ورسوله أمرا أن يقولوا سمعنا و أطعنا وأولئك هم المفلحون ))

dhofari89
19/09/2009, 01:23 PM
اخي الازدي البدوي.....اخي ظفاري.....


موضوعنا ليس عن العبيد والخدم لانه موضوع مستهلك نوقش كثيرا هنا بالسبلة وبإمكانكم البحث والتأكد بأن كل المشايخ يؤكدون ان في ظل الاسلام فنحن جميعا عبيد الله والاسلام حارب وحرم العبودية
"حارب يعني يحارب من اجل التحريم" ودلك بأنه في موضع بالقران دكر الله عزوجل "فأدنو بحرب من الله ورسوله" الا تجدون ان هده العبارة او الاية بالقران تعني غضب الله وكرهه لعباده العاصيين


ملحوظة الاية لم تدكر بموضوع العبيد ولكن دكرتها فقط لاخبارك ان حارب تعني للتحريم


وادا اردتم الحقيقة فأبحثو عند مشايخ واولي امر وعلماء يشهدون لهم بالعلم والتبحر في الدين والصلاح واتباع الحق مهما كان لا يتناسب مع اهوائنا وعاداتنا واتربيتنا ومجتمعنا فالحق حق

فأنا واحدة من هدا المجتمع اخي واعلم ان اهالينا رسخو فينا وربونا على المفاهيم الدي دكرتوها "فهي تماما ما كنت اردده سابقا"

اخواني لو قلتم والله ان الله حرم العبودية وحاربها ولكن مجتمعنا مازال مغروس فيه هدا الجهل لكان افضل عند الله من ان نتقول عليه وعلى اشرف خلق الله

تأكدو في ظل الاسلام لا يوجد عبيد وخدام "عند الله والرسول" والدليل قصة ال ياسر
وقصة سيدنا بلال

إسألو انفسكم لما معظم الدين كانو يعاملون كالعبيد دخلو الاسلام
لما جعل الله والرسول تحرير عبد من افضل الامور التي يقوم بها المسلم في اكثر من موضع
دلك لان الرسول اراد ان يرتقي المجتمع الاسلامي ويعامل الناس سواسية ولان في ظل الاسلام جميعنا سواء


لا ادكر القصة جيدا ولكن ادكر ان احد الصحابة شتم سيدنا بلال"وما ادراك من هو بلال" شتمه وعايره بسماره وانه كان عبد في الجاهلية فعندما عرف الرسول قال "انك امرء فيك جاهلية" هدا ما ادكره من القصة أمازال لديكم شك؟!!!!!!!!!!!!!



نرجع لموضوعنا الاساسي .....ألا وهو ملكت اليمين


بعض ما قرأته بمواقع النت ....تعني انهن اسرى الحرب يعملن عند مأسورهن كالجواري ويحل معاملتها كالزوجة دون عقد نكاح او زواج

طيب هدا معناه...ان بلدنا لو لا سمح الله حاربت دولة مسلمة اخرى فتأخد السبايا من النساء ثم بعد دلك يجوز لرجال بلدنا ان يعاملوهم كزوجاتهم :مستغرب:

سؤال اخر...ادا دولتنا حاربت دولة اجنبية وانتصرت عليهم واخدو السبايا فيجوز للرجال ان يختارو ما يشاءو منهن ويعاملوها كالجارية وتعامل كالزوجة دون عقد ونكاح وتشهير ومهر وووو غيرها من شروط الزواج في ديننا الاسلامي


والله غريبة.....مع ان الاسلام حرم اغتصاب حقوق الغير مهما كان هدا الغير "وان كان كافرا"
الاسلام حارب الاعتداء على الحيوان فمابالك بالانسان والبشر...ولا يخفى عنكم قصة الكلب الدي كان يلهث من شدة العطش واسقته امراة"بغي" وادخلها الله الجنة جزاء ما صنعت ولرحمتها

اليس ديننا ما كان يوصيه عليه افضل الصلاة والسلام لصحابته عند محاربة الاعداء بأنهم يجب ان لا يعتدو على امن..وعلى النساء...وعلى الاطفال...وعلى الشيوخ...وعلى الحيوان..وعلى الشجر والزرع


اليس اكرم خلق الله كان جاره يهودي وكان يأدي الرسول "فهل كان الرسول يأديه" بل انه زاره عندما ممرض


بالله عليكم اليس ديننا بمنتهى العمق و التسامح و المحبة والتعاطف والتجانس والتساوي والعدل في حقوق الجميع سواء مسلمين او كفار

اليس الله عزوجل قال "من قتل نفسا بغير حق وكأنما قتل الناس جميعا" ادا اليس هدا الدين نفسه يراعي حرمة الانسان وعرضه ونفسه وانسانيته هو دين عظيم كامل لا نقص فيه وانه يجب عندما نفهم معنى ونفسره ان نرجع لجميع الاحكام والقضايا التي نص عليها ديننا لنجد انه دين كامل يدعو للحب والعدل والكرم وحسن الاخلاق وحسن التعامل


قد يكون معنى "ملكت اليمين" صحيح كما فسره العلماء...ولكن هم لم يوصلوه لنا بالشكل الصحيح

مثلا ...لمادا شرع الله ملكت اليمين؟
وما الحكمة من دلك؟كما هو معلوم ان الله لا يشرع شي او يحرمه الا بحكمة وتتضح لنا قصر الاجل او طال


انا ماعندي شي اضيفه فالموضوع وكل الكلام االلي عندي قد كتيته ..

بس غريبه ليش ماتكتبين حرف الذال ؟ :مستحي:

قضبان الحرية
19/09/2009, 01:58 PM
http://www11.0zz0.com/2009/04/19/00/375656454.gif
سلام من الرحمن موصول بالرحمة..

اللهم ارني الحق حقا وارزقني اتباعه والباطل باطلا وارزقني اجتنابه ..

تحية للأخت الفاضلة "سيرة الحب"...في البداية احيك على تدبرك القران واستمري على هذا المنهج في السؤال والأستفسار..ولا تهتمي بكلام الأخرين فقط ابحثي عن الحق حيث تجدينه حقا ساطعا ابلجا كنور الشمس...ولا تتعبي نفسك في رحلة البحث في الحديث الذي لا طائل منه مع الأشخاص الذين يعتقدون انه على المسلم بأن يكون كالحمار يحمل اسفارا..دون ان يعلم مضمون اسفاره..

قبل اسبوع تقريبا كنت اناقش هذه المسألة (ملك اليمين) مع اخي الكبير وقبله مع شخص مقرب مني..واليوم اتاني اخي يخبرني ان شخصا ما يسأل في السبلة نفس سؤالك..فأتيت متعطشا لأسمع اسألتك التي طالما ثارت في خلدي..وقمعها المتهكمون وحاول اقناعي اولائك الذين يعتبورا الدين نقلا خالصا لا نقلا وعقلا...

طبعا انا قرأت الموضوع منذ بدايته ولم افوت كلمة ولم اسقط حرفا...واتمنى من الأخوة ان لا يتصيدو اخطائي وهفواتي هنا..لأني لا افتي هنا ولا اضع بحثا اسلاميا..فأنا لست شيخا ولست باحثا وأنما كــ"سيرة الحب" شاب يحق له(شرعا وقانونا وعرفا) ان يفكر ويتسأل ويبحث عن الحقيقة وان لا يقتنع بما حوله وان كان للشيخ الفلاني او الشيخ العلاني ما دام ان المسألة لم ينص عليها نصا دقيقا قاطعا من الكتاب والسنة وانما هي من فهم العلماء وتحليلاتهم...............

اختي "سيرة الحب" حتى لا تتفرع بنا السبل ولا تتقطع بنا الحيل..فأنا لن ادخل الى موضوع العبيد والرق..وأنما سأدخل الى صلب موضوعك مع بعض التنوية على مسألة العبيد في الأسلام...

..كما يعلم الجميع ان الأسلام حين جاء وجد نظام الرق والجواري قائما منذ عصور قديمه..بل ان الجواري والرق تضرب بجذورها الى اليهودية والنصارانية قبل ان تدخل الى العالم الاسلامي..
وحين جاء الأسلام كان هذا النظام قائما على اساس صكوك شرعية للبيع والشراء..وبأعداد ضخمة من العبيد والجواري..فلا اقول بأنه كان من الصعب على الأسلام ان يلغي هذا النظام جملة وتفصيلا بل اقول انه كان من المستحيل ان يلغية بتلك السرعة...(لأنه كان قائما في المسيحية واليهودية والوثنية)

لكن المتأمل للنصوص من القران والأحاديث يجد ان الأسلام حارب نظام الرق والعبودية وجعل الناس سواسية كأسنان المشط..
اختي في الله استمعي الى صوتك العقلاني بالأضافة الى صوت النصوص المنقولة..فمنطقيا لو كان الأسلام يقر نظام الرق والخدم والعبيد على اساس انه نظام طبقي اجتماعي لوجب هاذا ان يقر النبي صلواتي ربي وسلامه عليه بالفرق بين العبد والحر..ولكن نجد ان النبي يضرب بكل ما يقال ويثار في هذه القضية عرض الحائط ويصوغ لنا نورا ابلجا بقوله " "لا فرق بين عربي ولا أعجمي ولا أبيض ولا أسود إلا بالتقوى"فمن فرق بين الحر والعبد وبين الأبيض والأسود الا دعاة العنصرية!!!

...لكن الواقع ان الأسلام حين جاء وجد نظام الرق قائما وبداء يتخلص منه شيئا فشيئا ولو كان يقره لما اراد التخلص منه..فمنطقيا هل يأتي الدين الحنيف بحكم يقره ثم بعد ذلك يسعى في الخلاص منه...؟؟!!(خطواط الدين ليست حبثا..بل كل حركة وسكون لحكمة من الله تعالى)..

الدليل..ان الأسلام جعل تحرير الرقبة من اعظم القربات الى الله سبحانه وتعالى..حيث يقول الله عز وجل ..
" (( فَكُّ رَقَبَةٍ أَوْ إِطْعَامٌ فِي يَوْمٍ ذِي مَسْغَبَةٍ يَتِيماً ذَا مَقْرَبَةٍ ))
بل ان الأسلام كان من اكثر الأديان ضراوة في محاربة نظام الرق..اذ اننا نجد ان تكفير الخطايا في الكتب السماوية السابقة (التوراة والأنجيل) كان مقرونا بالتضحية بكبش او ذبح او شئ من هذه القبيل..بينما انظرو كيف جعل الأسلام طريقة تكفير الكثير من الخطايا...
" وَمَا كَانَ لِمُؤْمِنٍ أَن يَقْتُلَ مُؤْمِناً إِلاَّ خَطَئاً وَمَن قَتَلَ مُؤْمِناً خَطَئاً فَتَحْرِيرُ رَقَبَةٍ مُّؤْمِنَةٍ..."
" يُؤَاخِذُكُمُ اللّهُ بِاللَّغْوِ فِي أَيْمَانِكُمْ وَلَـكِن يُؤَاخِذُكُم بِمَا عَقَّدتُّمُ الأَيْمَانَ فَكَفَّارَتُهُ إِطْعَامُ عَشَرَةِ مَسَاكِينَ مِنْ أَوْسَطِ مَا تُطْعِمُونَ أَهْلِيكُمْ أَوْ كِسْوَتُهُمْ أَوْ تَحْرِيرُ رَقَبَةٍ.."
" وَالَّذِينَ يُظَاهِرُونَ مِن نِّسَائِهِمْ ثُمَّ يَعُودُونَ لِمَا قَالُوا فَتَحْرِيرُ رَقَبَةٍ مِّن قَبْلِ أَن يَتَمَاسَّا ذَلِكُمْ تُوعَظُونَ بِهِ وَاللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ خَبِيرٌ"
....انظرو وتدبرو كيف ان الكثير من الأيات جأت داعية الى تحرير الرقاب والتخلص من نظام العبيد والرق..هذا كلام الله عز وجل...فكيف لبعض المتشدقين ان يقولو بأن الأسلام جاء ليقر نظام الرق والعبودية...
..............................الواقع ان حملة الرق والعبودية ومحاولة جعل هذا الزنيم ابن شرعيا للأسلام هي حملة قديمة قد شنها الكثير من الملحدين ولا تزال قائمة ومن شاء فعليه فقط ان يقلب صفحات المواقع اللألحادية العربية........
لا اود الأستفاضة في هذا الموضوع لأنه يخرج عن صلب الموضوع الأساسي..ويقودنا الى تزاحم الأفكار وبتعادها عن موضع السؤال...لذلك سأعرج الى اختي "سيرة الحب" لأشاركها فكري..علها تجد فيما نبحث عنه ضالة لي ولها.........
http://www.w6w.net/album/35/w6w_200505201629065997abc5f0fb.gif

اولا دعيني اخبرك اني بحثت عن رأي المشايخ في ملك اليمين..ومن خلال بحثي في مواقع النت عن احكام ملك اليمين..وكذلك ايضا سألت مركز الأفتاء في عمان..فوجدت ان الكل تقريبا يجمعون على الملخص التالي...
ان ملك اليمين مما نص عليه القران في قوله تعالى: "او ما ملكت ايمانكم"..والأنسان يدخل في ملك اليمين من خلال ثلاثة طرق:
1- استرقاق الأسرى والسبي من الأعداء الكفار...
2- ولد الأمة من غير سيدها يتبع أمه في الرق، سواء أكان أبوه حراً أو عبداً..
3- الشراء ممن يملكها ملكاً صحيحاً معترفاً به شرعاً..ويضيفوا معلقين...

" فاعلم أن الاستمتاع بالجارية بالوطء أو مقدماته لا يكون مشروعاً، إلا أن تكون مملوكة للرجل الحر ملكاً تاماً كاملاً، وهي التي ليس له فيها شريك، وليس لأحد فيها شرط أو خيار، ويشترط ألا يكون فيها مانع يقتضي تحريمها عليه، كأن تكون أخته من الرضاعة، أو موطوءة فرعه أو أصله، أو تكون متزوجة، أو أختاً لأمة أخرى يطؤها، أو مشركة غير كتابية. فإذا استوفت ذلك كله جاز له وطؤها بملك اليمين لابعقد الزوجية .والجارية التي يتخذها سيدها للوطء تسمى سرية، فإذا حبلت من سيدها وأتت بولد ـ ولو سقط ـ سميت أم ولد، وعتقت بعد موت سيدها. والله أعلم"

............................طبعا هذا الكلام انقله لكم من فتوى من موقع اسلام ويب..وهو ايضا ما يتفق مع رأي مركز الأفتاء معنا واغلب الشيوخ هنا وهناك...
ويضيفون في اغلب تعليقات الشيوخ..ان ملك اليمين غير موجود الأن بسبب انظمة الدول والمعاهدات الدولية التي تحرم ذلك...............
.................................................. ......
.......................

بعيدا عن المذهبية والطائفية والقداسة التي تثار حول من يفتي نقلا لا نقلا وعقلا..دعونا نمشي في طريق الشك من اجل الوصول الى اليقين وهو ما بدأت بها اختنا "سيرة الحب"...كلنا الأن في عنفوان شبابنا يحق لنا ان تسأل الأسئلة التالية...

فئن صح ما نقرأه عن ملك اليمين وجواز وطئها كزوجه بغير عقد نجاح..بل يحق له ان ينكح ما شاء من ملك اليمين بدون حصر للعدد..فدعونا نثير الأسئلة التالية وابدأها بسؤال اختي "سيرة الحب"...

1-"لمادا اجاز الله ان يعيش الرجل مع الامة كزوجته؟ بدون رابط شرعي" بما ان الأسلام دين عدالة اليس من العدالة ان تكون هذه الأنثى كغيرها من الأناث يوجب نكاحها بعقد شرعي...فأين عدالة الرب هنا واين دين المساواة من هذا؟؟؟

2-على افتراض ان الجارية (ملك اليمين) رفضت ان يطأها مالكها..افلن يكون في هذه الحالة اجبار لها بأن تقبل هذه الرجل اكراها وبالقوه لأنها ملك يمين ويحل لها ما يحل من زوجته..فأين عدالة الرب في قوله جل وعلى "لا اكره في الدين"...افلا يعد هذا نوع من الأكراه(الا يذكرنا هذا بما فعله بعض رهبان الكنائس في العصور المظلمة من اجبار الأناث على معاشرتهن اكراها بعتبار انه قديسين)..فيا من تجعلون جسد هذه الأنثى لأشباع شهوة وعنجهية هذا الرجل اكراها وبغير رضاها اين تذهبون من قوله تعالى"( وَلا تُكْرِهُوا فَتَيَاتِكُمْ عَلَى الْبِغَاءِ إِنْ أَرَدْنَ تَحَصُّناً) (النور:33)..ام ان الجارية لا تستحق ان يطلق عليها مسمى فتاه!!!!!!!!!

4- بعتبار جواز ان يتخذ الرجل عشرات بل مئات من ملك اليمين..ويطأهن ويحق له منهن ما يحق له من زوجاته..لكن بدون عقد شرعي..فما الفرق هنا بينه وبين الزنا...والسفاح...الم يقل الله سبحانه وتعالى.. ( فَانْكِحُوهُنَّ بِإِذْنِ أَهْلِهِنَّ وَآتُوهُنَّ أُجُورَهُنَّ بِالْمَعْرُوفِ مُحْصَنَاتٍ غَيْرَ مُسَافِحَاتٍ وَلا مُتَّخِذَاتِ أَخْدَانٍ) (النساء:25)
اليس من شراط النكاح رضا المرأة وقد(شدد الأسلام على رضا المرأة ايما تشديد) وبعد رضى المرأة موافقة اهلها ثم ان تعطى اجرها بالمعروف..اليس هذا هو النكاح الحلال الذي احله الله سبحانه وتعالى وما عاداه فهو مما ذكرته الأية بعد ذلك من السفاح واتخاذ الأخدان..
فبالله عليكم يا من تجوزن ان ينكح الرجل جاريتها بغير عقد شرعي..فأي نكاح هذا ولا نجد ادنى شروط نكاح تحققت فيه...
ام ان الحرة تنكح برضاها وبرضا اهلها وبعد اعطائها حقوقها ولا تجبر على شئ..بينما الجارية تنكح بغير رضاها ومن الطبيعي ان لا يكون هنالك رضى لأهلها هذا من غير انه لا تأتى اجرها..افهذا ديننا الحنيف؟؟...........اهكذا انصف الأسلام الأنثى وجعل الناس كأسنان المشط..؟؟ ام ان الله في تشريعه فرق بين الناس؟؟................اسألة يحق لنا ان نسألها...(ومعاذ الله ان يكون الأسلام هكذا..لكن هذا هو الأسلام من مفهوم مأولية ومن يفهمون النصوص كما توجبه عليهم رغباتهم ورغبات من خلفهم او ما يمليه عليهم النقل لا العقل...)
........................
بصراحة اين كان مذهبي واين كان انتمائي..فمهما يكن النقل عن الشيخ الفلاني..فأنا لا اخذ به(في القضايا المختلف فيها والتي تثير البلبله) الا بعد البحث والتدقيق والتفصيل..لأني لست حمارا حتى احمل اسفارا لا اعلم ما بها..
وهنا يمكنني ان الخص ما ارادت قولة اختي "سيرة الحب"...

ما الفرق بين الزنا والتسري(الجارية التي تنكح)..بعتبار ان كلاهما يتم بغير عقد شرعي...؟؟
مثال1:
انا شاب في 21 من عمري (هذا صحيح بس في القصه ههههه) وثري لدي ملايين الريالات(ياليت)...قررت بأن اذهب الى دولة من شرق اسيا من اجل الزنا(واشباع شهوه):عيار:..ودفعت لفتيات اموال...وجامعتهن برضاهن وعن رغبة منهن...(الن يثور علي الف شيخ ويلعنني الف رجل..لأني زاني دفعتني شهوتي البهيميه الى الوقاع في الحرام)...

نعكس كميرا المشهد (مثال2) واكون انا نفس الشاب واذهب الى نفس الدولة..واعرف بأن الرجل الفلاني يبيع جواري بنفس النظام الذي "اقره من يدعون جواز نكاح ملك اليمين بغير عقد وعلى نفس شروطهم"..واشتري عشر جواري..(لأني ثري)..واجامعهن غصبا واكراها لأنهن اصبحن ملك يمين لي ويحق لملك اليمين ان اجامعها كما يدعون(وبغير عقد زواج)..وبعد ان اشبعت رغبتي وشهوتي وقضيت وطري من جواري وملك يميني (اكراها لا طوعا)..نزلة علي طواعية اكبر فقررت ان اعتقتهن لكي انال مقربة من الله:ضحك: وعدت الى بلدي..وكأني لم افعل شئ............:نطوط:؟؟

.................................................. ...............................................يتب ع

قضبان الحرية
19/09/2009, 02:06 PM
.................................................. ..........................
بالله عليكم يا من تملكون العقول البصيرة ودين العدلة..اليس هذا الزنا بأم عينه جاء يتبختر في ازهى اثوابه من اجل اشباع شهوة صرفة تتأجج في الرجل..بل اعذروني ان اقول لكم ان الشاب في المثال الأول كان افضل من الثاني..فالأول زنا برضى من الزانية..والثاني لم يزني فحسب بل كان اغتصابا واضحا وضوح الشمس في رابعة النهار...............هذا قطعا ليس الدين الله عزوجل وهذا وربي انما هو تدين من يريدون اشباع رغباتهم وشهواتهم.......وانما تم ابتداعه في عصور متأخره من العصور الأموية والعباسية من اجل اشباع شهوات الأثريا ولكي ينالو وطرهم من النساء بطريقة يعلقونها على شماعة الشرعية.....بغير عقد شرعي..اي انهم يحللون الزنا بطريقة اخرى.........(ولكن مع التظليل والتدليس والسفسطه واثارت الظلال هنا وهناك وتأويل النصوص وفقا لما تقتضيه فلسفة الشرح..يجعل القارئ والمطلع يسلم بجواز نكاح ملك اليمين بعدد لا نهائي وبغير عقد زواج...)

هناااااااااا سأصرخ حتى تنشق حنجرتي..هذا ليس دين ربي..بل هذا دين يدعو الى احتقار الأنثى واعتبارها بهيمة يحق لراعيها ان يكرهها على ما يشاء دون ادنى اعتبار لحقوقها(يا جماعة الخير حتى البهيمة تعامل برفق وهي تساق للذبح)..فكيف لدين ربي ان يشبع شهوة وعنجهية الرجل بعدد لا محصور من النساء وبغير عقد زواج..لا والف لا هذا ليس دين ربي وتشريعه وانما تشريع من يفهمون النصوص وفق ما تسيره لهم مصالحم...................

الأن انا قطعا لا اومن بما قرأته من جواز الأستماع بالجواري وملك اليمين بعدد لا محدود وبغير عقد زواج..واتضح لي انه زنا..ديننا الكريم منه براء كبرأة الذئب من دم يوسف...لكن الفرق بأن اخوة يوسف في قضيتنا تأصلو في التاريخ منذ القدم بهذه الأفكار العنجهية عن الدين..الى الحد الذي جعل يوسف(حقيقه ملك اليمين) يقبع في جبه مئات السنين.......لكن لابد ليوسف ان يعود لأبيه يعقوب وان تعود الحقيقة ساطعة كفلق الصبح وكما ارادها الله لا كما ارادتها شهوات البشر...........
لكن بعد هذا كله..فما معنى ملك اليمين الذي ورد في القران الكريم وما تفسير..هذا ما سأحاول التطرق اليه ان شاء الله في ردي القادم.......(تكسرن صباعي يا جماعة الخير:كاشخ:)

تحياتي الأخوية لـ"سيرة الحب"..استمري على نفس المنهج من الشك للوصول الى اليقين فالدين اواصانا بالنقل والعقل معا..ومعاذ ربي ان يتعارض النقل(الكتاب والسنة) مع العقل..ولكن اهواء البشر وتبعيتهم هي من تدمر الحقائق.....
فائق ودي واحترامي للجميع:"قضبان الحرية"
http://www.w6w.net/album/35/w6w_200505201626245997a2369958.gif

اوراهارا كيسكيه
19/09/2009, 02:33 PM
تفسير ابن كثير:

وَالْمُحْصَنَاتُ مِنَ النِّسَاءِ إِلَّا مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ كِتَابَ اللَّهِ عَلَيْكُمْ وَأُحِلَّ لَكُمْ مَا وَرَاءَ ذَلِكُمْ أَنْ تَبْتَغُوا بِأَمْوَالِكُمْ مُحْصِنِينَ غَيْرَ مُسَافِحِينَ فَمَا اسْتَمْتَعْتُمْ بِهِ مِنْهُنَّ فَآتُوهُنَّ أُجُورَهُنَّ فَرِيضَةً وَلَا جُنَاحَ عَلَيْكُمْ فِيمَا تَرَاضَيْتُمْ بِهِ مِنْ بَعْدِ الْفَرِيضَةِ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلِيمًا حَكِيمًا


وقوله تعالى " والمحصنات من النساء إلا ما ملكت أيمانكم " أي وحرم عليكم من الأجنبيات المحصنات وهي المزوجات إلا ما ملكت أيمانكم يعني إلا ما ملكتموهن بالسبي فإنه يحل لكم وطؤهن إذا استبرأتموهن فإن الآية نزلت في ذلك . وقال الإمام أحمد : حدثنا عبد الرزاق أخبرنا سفيان هو الثوري عن عثمان البتي عن أبي الخليل عن أبي سعيد الخدري قال : أصبنا سبيا من سبي أوطاس ولهن أزواج فكرهنا أن نقع عليهن ولهن أزواج فسألنا النبي صلى الله عليه وآله وسلم فنزلت هذه الآية " والمحصنات من النساء إلا ما ملكت أيمانكم " فاستحللنا فزوجهن وهكذا رواه الترمذي عن أحمد بن منيع عن هشيم ورواه النسائي من حديث سفيان الثوري وشعبة بن الحجاج ثلاثتهم عن عثمان البتي ورواه ابن ماجه من حديث أشعث بن سوار عن عثمان البتي ورواه مسلم في صحيحه من حديث شعبة عن قتادة كلاهما عن أبي الخليل صالح بن أبي مريم عن أبي سعيد الخدري فذكره وهكذا رواه عبد الرزاق عن معمر عن قتادة عن أبي الخليل عن أبي سعيد الخدري به وروي من وجه آخر عن أبي الخليل عن أبي علقمة الهاشمي عن أبي سعيد الخدري قال الإمام أحمد : حدثنا ابن أبي عدي عن سعيد عن قتادة عن أبي الخليل عن أبي علقمة عن أبي سعيد الخدري أن أصحاب رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم أصابوا سبيا يوم أوطاس لهن أزواج من أهل الشرك فكان أناس من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم كفوا وتأثموا من غشيانهن قال : فنزلت هذه الآية في ذلك " والمحصنات من النساء إلا ما ملكت أيمانكم " وهكذا رواه مسلم وأبو داود والنسائي من حديث سعيد بن أبي عروبة زاد مسلم وشعبة ورواه الترمذي من حديث همام بن يحيى ثلاثتهم عن قتادة بإسناده نحوه وقال الترمذي هذا حديث حسن ولا أعلم أن أحدا ذكر أبا علقمة في هذا الحديث إلا ما ذكر همام عن قتادة - كذا قال وقد تابعه شعبة والله أعلم . وقد روى الطبراني من حديث الضحاك عن ابن عباس أنها نزلت في سبايا خيبر وذكر مثل حديث أبي سعيد وقد ذهب جماعة من السلف إلى أن بيع الأمة يكون طلاقا لها من زوجها أخذا بعموم هذه الآية وقال ابن جرير حدثنا ابن مثنى حدثنا محمد بن جعفر عن شعبة عن مغيرة عن إبراهيم أنه سئل عن الأمة تباع ولها زوج ؟ قال : كان عبد الله يقول : بيعها طلاقها ويتلو هذه الآية " والمحصنات من النساء إلا ما ملكت أيمانكم " وكذا رواه سفيان عن منصور ومغيرة والأعمش عن إبراهيم عن ابن مسعود قال : بيعها طلاقها وهو منقطع ورواه سفيان الثوري عن خليد عن أبي قلابة عن ابن مسعود قال : إذا بيعت الأمة ولها زوج فسيدها أحق ببضعها. ورواه سعيد عن قتادة قال أبي بن كعب وجابر بن عبد الله وابن عباس قالوا : بيعها طلاقها وقال ابن جرير : حدثني يعقوب حدثنا ابن علية عن خليد عن عكرمة عن ابن عباس قال : طلاق الأمة ست بيعها طلاقها وعتقها طلاقها وهبتها طلاقها وبراءتها طلاقها وطلاق زوجها طلاقها : وقال عبد الرزاق : أخبرنا معمر عن الزهري عن ابن المسيب قوله " والمحصنات من النساء " قال : هذه ذوات الأزواج حرم الله نكاحهن إلا ما ملكت يمينك فبيعها طلاقها وقال معمر : وقال الحسن مثل ذلك وهكذا رواه سعيد بن أبي عروبة عن قتادة عن الحسن في قوله " والمحصنات من النساء إلا ما ملكت أيمانكم " قال : إذا كان لها زوج فبيعها طلاقها . وروى عوف عن الحسن بيع الأمة طلاقها وبيعه طلاقها فهذا قول هؤلاء من السلف وقد خالفهم الجمهور قديما وحديثا فرأوا أن بيع الأمة ليس طلاقا لها لأن المشتري نائب عن البائع والبائع كان قد أخرج عن ملكه هذه المنفعة وباعها مسلوبة عنها واعتمدوا في ذلك على حديث بريرة المخرج في الصحيحين وغيرهما فإن عائشة أم المؤمنين اشترتها وأعتقتها ولم ينفسخ نكاحها من زوجها مغيث , بل خيرها رسول الله صلى الله عليه وسلم بين الفسخ والبقاء فاختارت الفسخ وقصتها مشهورة فلو كان بيع الأمة طلاقها كما قال هؤلاء ما خيرها النبي صلى الله عليه وسلم ; فلما خيرها دل على بقاء النكاح وأن المراد من الآية المسبيات فقط والله أعلم وقد قيل المراد بقوله " والمحصنات من النساء " يعني العفائف حرام عليكم حتى تملكوا عصمتهن بنكاح وشهود ومهور وولي واحدة أو اثنتين أو ثلاثا أو أربعا , حكاه ابن جرير عن أبي العالية وطاوس وغيرهما . وقال عمر وعبيدة " والمحصنات من النساء " ما عدا الأربع حرام عليكم إلا ما ملكت أيمانكم . وقوله تعالى " كتاب الله عليكم " أي هذا التحريم كتاب كتبه الله عليكم يعني الأربع فالزموا كتابه ولا تخرجوا عن حدوده والزموا شرعه وما فرضه . وقال عبيدة وعطاء والسدي في قوله " كتاب الله عليكم " يعني الأربع وقال إبراهيم " كتاب الله عليكم " يعني ما حرم عليكم . وقوله تعالى " وأحل لكم ما وراء ذلكم " ما دون الأربع وهذا بعيد . والصحيح قول عطاء كما تقدم. وقال قتادة : وأحل لكم ما وراء ذلكم يعني مما ملكت أيمانكم وهذه الآية هي التي احتج بها من احتج على تحليل الجمع بين الأختين وقول من قال : أحلتهما آية وحرمتهما آية وقوله تعالى " أن تبتغوا بأموالكم محصنين غير مسافحين " أي تحصلوا بأموالكم من الزوجات إلى أربع أو السراري ما شئتم بالطريق الشرعي ولهذا قال " محصنين غير مسافحين " وقوله تعالى " فما استمتعتم به منهن فآتوهن أجورهن فريضة " أي كما تستمتعون بهن فآتوهن مهورهن في مقابلة ذلك كما قال تعالى " وكيف تأخذونه وقد أفضى بعضكم إلى بعض " وكقوله تعالى " وآتوا النساء صدقاتهن نحلة " وكقوله " ولا يحل لكم أن تأخذوا مما آتيتموهن شيئا " وقد استدل بعموم هذه الآية على نكاح المتعة ولا شك أنه كان مشروعا في ابتداء الإسلام ثم نسخ بعد ذلك وقد ذهب الشافعي وطائفة من العلماء إلى أنه أبيح ثم نسخ ثم أبيح ثم نسخ مرتين وقال آخرون : أكثر من ذلك . وقال آخرون : إنما أبيح مرة ثم نسخ ولم يبح بعد ذلك وقد روي عن ابن عباس وطائفة من الصحابة القول بإباحتها للضرورة وهو رواية عن الإمام أحمد وكان ابن عباس وأبي بن كعب وسعيد بن جبير والسدي يقرءون " فما استمتعتم به منهن إلى أجل مسمى فآتوهن أجورهن فريضة " وقال مجاهد : نزلت في نكاح المتعة ولكن الجمهور على خلاف ذلك والعمدة ما ثبت في الصحيحين عن أمير المؤمنين علي بن أبي طالب قال : نهى رسول الله صلى عن نكاح المتعة وعن لحوم الحمر الأهلية يوم خيبر ولهذا الحديث ألفاظ مقررة هي في كتاب الأحكام وفي صحيح مسلم عن الربيع بن سبرة بن معبد الجهني عن أبيه أنه غزا مع رسول الله صلى يوم فتح مكة فقال " يا أيها الناس إني كنت أذنت لكم في الاستمتاع من النساء وإن الله قد حرم ذلك إلى يوم القيامة فمن كان عنده منهن شيء فليخل سبيله ولا تأخذوا مما آتيتموهن شيئا " وفي رواية لمسلم في حجة الوداع وله ألفاظ موضعها كتاب الأحكام وقوله تعالى " ولا جناح عليكم فيما تراضيتم به من بعد الفريضة " من حمل هذه الآية على نكاح المتعة إلى أجل مسمى قال : لا جناح عليكم إذا انقضى الأجل أن تتراضوا على زيادة به وزيادة للجعل قال السدي : إن شاء أرضاها من بعد الفريضة الأولى يعني الأجر الذي أعطاها على تمتعه بها قبل انقضاء الأجل بينهما فقال : أتمتع منك أيضا بكذا وكذا فإن زاد قبل أن يستبرئ رحمها يوم تنقضي المدة وهو قوله تعالى " ولا جناح عليكم فيما تراضيتم به من بعد الفريضة " قال السدي : إذا انقضت المدة فليس له عليها سبيل وهي منه بريئة وعليها أن تستبرئ ما في رحمها وليس بينهما ميراث فلا يرث واحد منهما صاحبه ومن قال بهذا القول الأول جعل معناه كقوله " وآتوا النساء صدقاتهن نحلة " الآية أي إذا فرضت لها صداقا فأبرأتك منه أو عن شيء منه فلا جناح عليك ولا عليها في ذلك وقال ابن جرير : حدثنا محمد بن عبد الأعلى حدثنا المعتمر بن سليمان عن أبيه قال : زعم الحضرمي أن رجالا كانوا يفرضون المهر ثم عسى أن يدرك أحدهم العسرة فقال : ولا جناح عليكم أيها الناس فيما تراضيتم به من بعد الفريضة يعني إن وضعت لك منه شيئا فهو لك سائغ , واختار هذا القول ابن جرير وقال علي بن أبي طلحة عن ابن عباس " ولا جناح عليكم فيما تراضيتم به من بعد الفريضة " والتراضي أن يوفيها صداقها ثم يخيرها يعني في المقام أو الفراق . وقوله تعالى " إن الله كان عليما حكيما " مناسب ذكر هذين الوصفين بعد شرع هذه المحرمات .


ظللت اهم النقاط التي تسال عنها اخت سيرة الحب بالازرق و الاحمر

dhofari89
19/09/2009, 02:54 PM
سلام عليك اخي قضبان الحرية ,,

وأشكرك على تفاعلك مع الموضوع

لكن عندي بعض النقاط حبيت أعلق عليها اخي الكريم ..
انت قلت :

( هذا قطعا ليس الدين الله عزوجل وهذا وربي انما هو تدين من يريدون اشباع رغباتهم وشهواتهم.......وانما تم ابتداعه في عصور متأخره من العصور الأموية والعباسية من اجل اشباع شهوات الأثريا في النساء.....بغير عقد شرعي..اي انهم يحللون الزنا بطريقة اخرى......... )

من قال ان هذا تم ابتداعه في العصور الأموية و العباسية ؟؟؟!!! ..
فالرسول قد كانت له اثنتين من الجواري او السراري :

1 - مارية القبطية التي اهداها المقوقس للرسول (ص)
2 - ريحانة بنت زيد النضرية أو القرظية، كانت من سبايا قريظة، فاصطفاها لنفسه .. وقيل ان الرسول (ص) قد تزوجها فيما بعد وانها في بداية سبيها رفضت الدخول للإسلام وبقيت على دينها لكنها أسلمت فيما بعد.

وأيضا علي بن ابي طالب بعد غزوة اليمامه قد تسرى بالمرأة الحنفية التي كانت من سبايا الغزوة وأنجبت له محمد ابن الحنفيه ..


هذه بعض من الحوادث التاريخية تؤكد اخي العزيز على ان وطء الجواري لم يكن بدعة من بدع العباسيين والأمويين على حد قولك الذي لا أعرف مصدره ..

اخي العزيز .. كلنا نريد الوصول للحقيقة .. ولكن ليس بتزييف الحقائق وتحليل ما نستحسنه وتحريم ما لا نرضاه ..

تحياتي ,,

قضبان الحرية
19/09/2009, 03:00 PM
تفسير ابن كثير:

وَالْمُحْصَنَاتُ مِنَ النِّسَاءِ إِلَّا مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ كِتَابَ اللَّهِ عَلَيْكُمْ وَأُحِلَّ لَكُمْ مَا وَرَاءَ ذَلِكُمْ أَنْ تَبْتَغُوا بِأَمْوَالِكُمْ مُحْصِنِينَ غَيْرَ مُسَافِحِينَ فَمَا اسْتَمْتَعْتُمْ بِهِ مِنْهُنَّ فَآتُوهُنَّ أُجُورَهُنَّ فَرِيضَةً وَلَا جُنَاحَ عَلَيْكُمْ فِيمَا تَرَاضَيْتُمْ بِهِ مِنْ بَعْدِ الْفَرِيضَةِ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلِيمًا حَكِيمًا


وقوله تعالى " والمحصنات من النساء إلا ما ملكت أيمانكم " أي وحرم عليكم من الأجنبيات المحصنات وهي المزوجات إلا ما ملكت أيمانكم يعني إلا ما ملكتموهن بالسبي فإنه يحل لكم وطؤهن إذا استبرأتموهن فإن الآية نزلت في ذلك . وقال الإمام أحمد : حدثنا عبد الرزاق أخبرنا سفيان هو الثوري عن عثمان البتي عن أبي الخليل عن أبي سعيد الخدري قال : أصبنا سبيا من سبي أوطاس ولهن أزواج فكرهنا أن نقع عليهن ولهن أزواج فسألنا النبي صلى الله عليه وآله وسلم فنزلت هذه الآية " والمحصنات من النساء إلا ما ملكت أيمانكم " فاستحللنا فزوجهن وهكذا رواه الترمذي عن أحمد بن منيع عن هشيم ورواه النسائي من حديث سفيان الثوري وشعبة بن الحجاج ثلاثتهم عن عثمان البتي ورواه ابن ماجه من حديث أشعث بن سوار عن عثمان البتي ورواه مسلم في صحيحه من حديث شعبة عن قتادة كلاهما عن أبي الخليل صالح بن أبي مريم عن أبي سعيد الخدري فذكره وهكذا رواه عبد الرزاق عن معمر عن قتادة عن أبي الخليل عن أبي سعيد الخدري به وروي من وجه آخر عن أبي الخليل عن أبي علقمة الهاشمي عن أبي سعيد الخدري قال الإمام أحمد : حدثنا ابن أبي عدي عن سعيد عن قتادة عن أبي الخليل عن أبي علقمة عن أبي سعيد الخدري أن أصحاب رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم أصابوا سبيا يوم أوطاس لهن أزواج من أهل الشرك فكان أناس من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم كفوا وتأثموا من غشيانهن قال : فنزلت هذه الآية في ذلك " والمحصنات من النساء إلا ما ملكت أيمانكم " وهكذا رواه مسلم وأبو داود والنسائي من حديث سعيد بن أبي عروبة زاد مسلم وشعبة ورواه الترمذي من حديث همام بن يحيى ثلاثتهم عن قتادة بإسناده نحوه وقال الترمذي هذا حديث حسن ولا أعلم أن أحدا ذكر أبا علقمة في هذا الحديث إلا ما ذكر همام عن قتادة - كذا قال وقد تابعه شعبة والله أعلم . وقد روى الطبراني من حديث الضحاك عن ابن عباس أنها نزلت في سبايا خيبر وذكر مثل حديث أبي سعيد وقد ذهب جماعة من السلف إلى أن بيع الأمة يكون طلاقا لها من زوجها أخذا بعموم هذه الآية وقال ابن جرير حدثنا ابن مثنى حدثنا محمد بن جعفر عن شعبة عن مغيرة عن إبراهيم أنه سئل عن الأمة تباع ولها زوج ؟ قال : كان عبد الله يقول : بيعها طلاقها ويتلو هذه الآية " والمحصنات من النساء إلا ما ملكت أيمانكم " وكذا رواه سفيان عن منصور ومغيرة والأعمش عن إبراهيم عن ابن مسعود قال : بيعها طلاقها وهو منقطع ورواه سفيان الثوري عن خليد عن أبي قلابة عن ابن مسعود قال : إذا بيعت الأمة ولها زوج فسيدها أحق ببضعها. ورواه سعيد عن قتادة قال أبي بن كعب وجابر بن عبد الله وابن عباس قالوا : بيعها طلاقها وقال ابن جرير : حدثني يعقوب حدثنا ابن علية عن خليد عن عكرمة عن ابن عباس قال : طلاق الأمة ست بيعها طلاقها وعتقها طلاقها وهبتها طلاقها وبراءتها طلاقها وطلاق زوجها طلاقها : وقال عبد الرزاق : أخبرنا معمر عن الزهري عن ابن المسيب قوله " والمحصنات من النساء " قال : هذه ذوات الأزواج حرم الله نكاحهن إلا ما ملكت يمينك فبيعها طلاقها وقال معمر : وقال الحسن مثل ذلك وهكذا رواه سعيد بن أبي عروبة عن قتادة عن الحسن في قوله " والمحصنات من النساء إلا ما ملكت أيمانكم " قال : إذا كان لها زوج فبيعها طلاقها . وروى عوف عن الحسن بيع الأمة طلاقها وبيعه طلاقها فهذا قول هؤلاء من السلف وقد خالفهم الجمهور قديما وحديثا فرأوا أن بيع الأمة ليس طلاقا لها لأن المشتري نائب عن البائع والبائع كان قد أخرج عن ملكه هذه المنفعة وباعها مسلوبة عنها واعتمدوا في ذلك على حديث بريرة المخرج في الصحيحين وغيرهما فإن عائشة أم المؤمنين اشترتها وأعتقتها ولم ينفسخ نكاحها من زوجها مغيث , بل خيرها رسول الله صلى الله عليه وسلم بين الفسخ والبقاء فاختارت الفسخ وقصتها مشهورة فلو كان بيع الأمة طلاقها كما قال هؤلاء ما خيرها النبي صلى الله عليه وسلم ; فلما خيرها دل على بقاء النكاح وأن المراد من الآية المسبيات فقط والله أعلم وقد قيل المراد بقوله " والمحصنات من النساء " يعني العفائف حرام عليكم حتى تملكوا عصمتهن بنكاح وشهود ومهور وولي واحدة أو اثنتين أو ثلاثا أو أربعا , حكاه ابن جرير عن أبي العالية وطاوس وغيرهما . وقال عمر وعبيدة " والمحصنات من النساء " ما عدا الأربع حرام عليكم إلا ما ملكت أيمانكم . وقوله تعالى " كتاب الله عليكم " أي هذا التحريم كتاب كتبه الله عليكم يعني الأربع فالزموا كتابه ولا تخرجوا عن حدوده والزموا شرعه وما فرضه . وقال عبيدة وعطاء والسدي في قوله " كتاب الله عليكم " يعني الأربع وقال إبراهيم " كتاب الله عليكم " يعني ما حرم عليكم . وقوله تعالى " وأحل لكم ما وراء ذلكم " ما دون الأربع وهذا بعيد . والصحيح قول عطاء كما تقدم. وقال قتادة : وأحل لكم ما وراء ذلكم يعني مما ملكت أيمانكم وهذه الآية هي التي احتج بها من احتج على تحليل الجمع بين الأختين وقول من قال : أحلتهما آية وحرمتهما آية وقوله تعالى " أن تبتغوا بأموالكم محصنين غير مسافحين " أي تحصلوا بأموالكم من الزوجات إلى أربع أو السراري ما شئتم بالطريق الشرعي ولهذا قال " محصنين غير مسافحين " وقوله تعالى " فما استمتعتم به منهن فآتوهن أجورهن فريضة " أي كما تستمتعون بهن فآتوهن مهورهن في مقابلة ذلك كما قال تعالى " وكيف تأخذونه وقد أفضى بعضكم إلى بعض " وكقوله تعالى " وآتوا النساء صدقاتهن نحلة " وكقوله " ولا يحل لكم أن تأخذوا مما آتيتموهن شيئا " وقد استدل بعموم هذه الآية على نكاح المتعة ولا شك أنه كان مشروعا في ابتداء الإسلام ثم نسخ بعد ذلك وقد ذهب الشافعي وطائفة من العلماء إلى أنه أبيح ثم نسخ ثم أبيح ثم نسخ مرتين وقال آخرون : أكثر من ذلك . وقال آخرون : إنما أبيح مرة ثم نسخ ولم يبح بعد ذلك وقد روي عن ابن عباس وطائفة من الصحابة القول بإباحتها للضرورة وهو رواية عن الإمام أحمد وكان ابن عباس وأبي بن كعب وسعيد بن جبير والسدي يقرءون " فما استمتعتم به منهن إلى أجل مسمى فآتوهن أجورهن فريضة " وقال مجاهد : نزلت في نكاح المتعة ولكن الجمهور على خلاف ذلك والعمدة ما ثبت في الصحيحين عن أمير المؤمنين علي بن أبي طالب قال : نهى رسول الله صلى عن نكاح المتعة وعن لحوم الحمر الأهلية يوم خيبر ولهذا الحديث ألفاظ مقررة هي في كتاب الأحكام وفي صحيح مسلم عن الربيع بن سبرة بن معبد الجهني عن أبيه أنه غزا مع رسول الله صلى يوم فتح مكة فقال " يا أيها الناس إني كنت أذنت لكم في الاستمتاع من النساء وإن الله قد حرم ذلك إلى يوم القيامة فمن كان عنده منهن شيء فليخل سبيله ولا تأخذوا مما آتيتموهن شيئا " وفي رواية لمسلم في حجة الوداع وله ألفاظ موضعها كتاب الأحكام وقوله تعالى " ولا جناح عليكم فيما تراضيتم به من بعد الفريضة " من حمل هذه الآية على نكاح المتعة إلى أجل مسمى قال : لا جناح عليكم إذا انقضى الأجل أن تتراضوا على زيادة به وزيادة للجعل قال السدي : إن شاء أرضاها من بعد الفريضة الأولى يعني الأجر الذي أعطاها على تمتعه بها قبل انقضاء الأجل بينهما فقال : أتمتع منك أيضا بكذا وكذا فإن زاد قبل أن يستبرئ رحمها يوم تنقضي المدة وهو قوله تعالى " ولا جناح عليكم فيما تراضيتم به من بعد الفريضة " قال السدي : إذا انقضت المدة فليس له عليها سبيل وهي منه بريئة وعليها أن تستبرئ ما في رحمها وليس بينهما ميراث فلا يرث واحد منهما صاحبه ومن قال بهذا القول الأول جعل معناه كقوله " وآتوا النساء صدقاتهن نحلة " الآية أي إذا فرضت لها صداقا فأبرأتك منه أو عن شيء منه فلا جناح عليك ولا عليها في ذلك وقال ابن جرير : حدثنا محمد بن عبد الأعلى حدثنا المعتمر بن سليمان عن أبيه قال : زعم الحضرمي أن رجالا كانوا يفرضون المهر ثم عسى أن يدرك أحدهم العسرة فقال : ولا جناح عليكم أيها الناس فيما تراضيتم به من بعد الفريضة يعني إن وضعت لك منه شيئا فهو لك سائغ , واختار هذا القول ابن جرير وقال علي بن أبي طلحة عن ابن عباس " ولا جناح عليكم فيما تراضيتم به من بعد الفريضة " والتراضي أن يوفيها صداقها ثم يخيرها يعني في المقام أو الفراق . وقوله تعالى " إن الله كان عليما حكيما " مناسب ذكر هذين الوصفين بعد شرع هذه المحرمات .


ظللت اهم النقاط التي تسال عنها اخت سيرة الحب بالازرق و الاحمر

شكرا لك اخي العزيز على نقلك للتفسير...ولكن نحن هنا نبحث عن تحليلا لا نقلا فحسب..والتفسير الذي نقلته يلاحظ فيه اختلاف المفسيرين والمجتهدين في تفسير الأية الكريمة..حتى في كون بيعها يسقط زواجها من عدمه يظهر اختلافهم..وهذا يتضح في ما اورده ابن كثير رحمه الله في قوله "خالفهم الجمهور قديما وحديثا فرأوا أن بيع الأمة ليس طلاقا لها لأن المشتري نائب عن البائع والبائع كان قد أخرج عن ملكه هذه المنفعة وباعها مسلوبة عنها واعتمدوا في ذلك على حديث بريرة المخرج في الصحيحين وغيرهما "..فالأختلاف قديما وحديثا..وهذا يعني انه لا شئ قطعي في هذه القضية وانما هي مجرد اجتهادات من قبل المفسرين والصالحين وتتبع تفسير ابن كثير لترى كيف تتفق الحقائق احيانا وتفترق احيانا اخرى...الحقيقه موجوده لكن بحاجة الى ان توزن بمقياس القران والسنه المؤكده فقط..لا ما عادها اجتهادات مفسرين والأجتهاد قد يصيب وقد يخطئ...والنقل لا يكفي وحده لا بد ان يتفق مع العقل والمنطق...وما اختلف المنقول مع المعقول يوما.....................
ولا يوجد في هذا التفسير ما يشير ويؤكد قطعا بأنه يجوز لصاحب الجارية ان ينكحها بغير عقد زواج...!!

اوراهارا كيسكيه
19/09/2009, 03:08 PM
شكرا لك اخي العزيز على نقلك للتفسير...ولكن نحن هنا نبحث عن تحليلا لا نقلا فحسب..والتفسير الذي نقلته يلاحظ فيه اختلاف المفسيرين والمجتهدين في تفسير الأية الكريمة..حتى في كون بيعها يسقط زواجها من عدمه يظهر اختلافهم..وهذا يتضح في ما اورده ابن كثير رحمه الله في قوله "خالفهم الجمهور قديما وحديثا فرأوا أن بيع الأمة ليس طلاقا لها لأن المشتري نائب عن البائع والبائع كان قد أخرج عن ملكه هذه المنفعة وباعها مسلوبة عنها واعتمدوا في ذلك على حديث بريرة المخرج في الصحيحين وغيرهما "..فالأختلاف قديما وحديثا..وهذا يعني انه لا شئ قطعي في هذه القضية وانما هي مجرد اجتهادات من قبل المفسرين والصالحين وتتبع تفسير ابن كثير لترى كيف تتفق الحقائق احيانا وتفترق احيانا اخرى...الحقيقه موجوده لكن بحاجة الى ان توزن بمقياس القران والسنه المؤكده فقط..لا ما عادها اجتهادات مفسرين والأجتهاد قد يصيب وقد يخطئ...والنقل لا يكفي وحده لا بد ان يتفق مع العقل والمنطق...وما اختلف المنقول مع المعقول يوما.....................
ولا يوجد في هذا التفسير ما يشير ويؤكد قطعا بأنه يجوز لصاحب الجارية ان ينكحها بغير عقد زواج...!!

هل انت متاكد يقينا مما تقول؟!:متفكر:
هل هذا الكلام اجتهاد منك, ام انه كلام احد غيرك؟
ان كان هناك اختلاف, نريد الرد الحاسم اذن؟ اذا كان ليس تفسير ابن كثير, فتفسير من سنعتمد؟:متفكر:

ازدواجية فكر
19/09/2009, 03:54 PM
مسآلة ملك اليمين تجرنا الى مسألة الرق في الاسلام .. والاسترقاق كان حقيقة ثابته قبل مجيئ الاسلام فالقران الكريم لم يحرم الرق بالمعنى الصريح ولم يأمر بتسريح العبيد لأن تسريحهم فجأة في ذلك الوقت يعد بمثابة كارثة اجتماعية لهم لأنهم سيصبحون بلا عمل وبلا مهنه مما سيضطرهم الى امتهان السرقه وشيوع الجرائم في المجتمع انذاك وهو أسواء بكثير من الاسترقاق فكان الحل الوحيد هو تصفية المجتمع من العبيد عن طريق استراق الأسرى في الحروب فاما أن يطلقوهم لوجه الله او يأخذوا فيهم فديه
بذلك تكون التصفيه بالتدريج وهو مايجعل عتق الرقاب كفار للذنوب كبيرها وصغيرها
أما الزوجه الرقيق فقد أباح الاسلام لمالكها ان يعاشرها كزوجته تماما وهو ممايعتبر تكريما لهن لا اهانه لأنهن أصبحن بمنزلة زوجات أسيادهن
لذلك ينبغي أن لاننسى موقف الاسلام من العبد الرقيق فقد جعل منه أخا بعد أن كان عبدا يداس بالقدم ..

dulla2002
19/09/2009, 03:56 PM
وما ملكتم من السراري لأنه لا يلزم فيهن من الحقوق مثل ما يلزم في الحرائر

dulla2002
19/09/2009, 03:59 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اخواني واخواتي الافاضل بالسبلة الدينية


حابة اعرف شرح دقيق ومفصل بأدلة عن معنى "ملكت الايمان" والتي ترددت بالقران في اكثر من موضع وتوقفت عندها مرارا لاعرف معناها ولكن للاسف لم احصل على جواب مقنع او جواب مفصل

وما ملكتم من السراري لأنه لا يلزم فيهن من الحقوق مثل ما يلزم في الحرائر

قضبان الحرية
19/09/2009, 04:12 PM
سلام عليك اخي قضبان الحرية ,,

وأشكرك على تفاعلك مع الموضوع

لكن عندي بعض النقاط حبيت أعلق عليها اخي الكريم ..
انت قلت :

( هذا قطعا ليس الدين الله عزوجل وهذا وربي انما هو تدين من يريدون اشباع رغباتهم وشهواتهم.......وانما تم ابتداعه في عصور متأخره من العصور الأموية والعباسية من اجل اشباع شهوات الأثريا في النساء.....بغير عقد شرعي..اي انهم يحللون الزنا بطريقة اخرى......... )

من قال ان هذا تم ابتداعه في العصور الأموية و العباسية ؟؟؟!!! ..
فالرسول قد كانت له اثنتين من الجواري او السراري :

1 - مارية القبطية التي اهداها المقوقس للرسول (ص)
2 - ريحانة بنت زيد النضرية أو القرظية، كانت من سبايا قريظة، فاصطفاها لنفسه .. وقيل ان الرسول (ص) قد تزوجها فيما بعد وانها في بداية سبيها رفضت الدخول للإسلام وبقيت على دينها لكنها أسلمت فيما بعد.

وأيضا علي بن ابي طالب بعد غزوة اليمامه قد تسرى بالمرأة الحنفية التي كانت من سبايا الغزوة وأنجبت له محمد ابن الحنفيه ..


هذه بعض من الحوادث التاريخية تؤكد اخي العزيز على ان وطء الجواري لم يكن بدعة من بدع العباسيين والأمويين على حد قولك الذي لا أعرف مصدره ..

اخي العزيز .. كلنا نريد الوصول للحقيقة .. ولكن ليس بتزييف الحقائق وتحليل ما نستحسنه وتحريم ما لا نرضاه ..

تحياتي ,,

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته............

....اهلا بك اخي العزيز..واشكرك على نقاطك وتفاعلك الراقي...واشد يدي على يدك بأننا كلنا نود الوصول الى الحقيقه ولم ازيف اي حقيقة من الحقائق ولم احلل ولم احرم شيئا مسبقا..ولو انك قليلا ركزت في اول واساسيات نقاشي حين اوردت قولي"واتمنى من الأخوة ان لا يتصيدو اخطائي وهفواتي هنا..لأني لا افتي هنا ولا اضع بحثا اسلاميا" لهان عليك الكثير..وما اوردت قولي السابق الا حتى لا يقال لي بأنك تحل ما تستحسنه وتحرم ما لا ترضاه....ومرة اخرى اكرر اني هنا في نقااااااااااااااااااااااااش ولست لأحلل او احرم واحسبكم مثلي والله حسيبكم...واما عن قولك في تزييف الحقائق..فلن ابرئ نفسي ومعاذ الله ان اتهمك بمثلها..فلنا ان نكتب وللقارئ اخي العزيز ان يقرر من يزيف الحقائق ومن يجلي غبارها..(ولن اعود لهذه النقطه مرة اخرى لأنها تخرجنا عن نطاق الحوار)....
__________________________________________________ _______

بعتبارك اخي العزيز قرأت ما كتبته انا سابقا..فأعتقد انه من باب وجودك على الطرف الأخر من طاولة الحوار..ان تحاول ان تجيب على تسأولاتنا التي ذكرنها انا والأخت "سيرة الحب"..لا ان تنتقي من نص حديثي ما يحلو لك التعليق عليه...(فمن باب العدالة ان تتأمل وتتعمق في اسألتنا ونقاشنا كما تتأمل وتتعمق في اسألتك لنا)ومع هذا فأنا سأرد على تعليقك واسألتك لأني ارحب بها اخي الكريم ونقاشنا هنا من اجل الوصول الى الحقيقه...
............................
بالنسبة لمارية القبطيه وريحانة بنت زيد النظرية فمن قالك اني لم اقل انهن لم يكن "ملك يمين" وجواري للرسول اللأكرم..فهن يدخلن في العارض الذي من اجله يصبح الحر ملك يمين...وهذا ليس موطن خلافنا فالجواري وملك اليمين موجود وانا لم اقل بعدم وجوده..لكن محور الحديث يا اخي الكريم..هو هل يحق للمسلم نكاح ملك اليمين بغير عقد شرعي؟؟...وهل من دليل شرعي يثبت لنا ان النبي صلى الله عليه وسلم نكح مارية القبطيه رضي الله عنها بغير عقد شرعي وبغير زواج؟؟

نعم حين اهداها له المقوقس اصبحت ملك يمين له..لكن هذا لا يعني ابدا ان النبي نكحها بغير عقد شرعي(فلا تلتبس عليك الحقيقه قارئ العزيز)..ولا يعني ابدا ان تدخل في ما يسمى بنظام التسري..لأن نكاح الجواري بغير عقد شرعي اصطلح الفقهاء على تسميته "تسري"..لكن واعجبي من هذا التسري..فالقران لم يشر اليه لا من قريب ولا من بعيد مع ان القران فصل في هذه الأمور والمصطلحات التفصيل الوافي وذكر تعالى(الأحصان وملك اليمين والنكاح والمتعه والزواج ومشاكل الزواج وحلولها حتى ادق التفاصيل في مسألة الحيض واحتناب النساء..)..فهل عجز الله تعالى (ومعاذ الله ربي ان يتصف بالعجز)من ان يحل قضية شائكة كهذه بلفضة واحده وهي التسري...........؟؟!!............ و هل الاسلام يبيح اهداء الجوارى للرجال للمعاشره و التسرى بدون عقد نكاح ؟ (هذا هو مربط الفرس)...وهذا ما تم الصاقه بمارية المرية والنبي صلى الله عليه وسلم...

تتبع معي قول النبي صلى الله عليه وسلم في صحيح البخاري "( من كانت عنده جاريه فعلمها و احسن تعليمها و احسن اليها ثم اعتقها و تزوجها فله اجران )"....هذا حديث نبوي شريف...اجبني على السؤال التالي..
لماذا عليه ان يتزوج هذه الجارية وهي ملك يمينه..بعتبار انه يحق له نكاحها بغير عقد..فما الداعي لزواجها؟؟؟!!
ومن باب اخر هل يعقل ان النبي صلوات ربي وسلامه عليه الذي يدعو الى عتق الرقاب..واكثر الناس سباقين الى الأجر ان ينكح املاك يمينه بغير عقد شرعي؟؟!!!..ثم يأتي النبي الأكرم ليقول للبشرية لمن تزوج ملك اليمين اجر...وينسى نفسه منه؟؟!!
اخي العزيز أن رسول الله تزوج من جميع نسائه سواء الحرائر منهن او ملك اليمين محصنا و ليس مسافحا...
ان امهات المؤمنين من ملك اليمين وسراري الحروب..امثال مارية وجويرية وصفية...لم ينكحهن النبي بغير عقد زواج..وانما نكحهن زواجا واحصانا وليس سفاحا..وكان عقد نكاحهن يقتضي عتقهن..فتصبح بعد عتقها زوجة له كسائر زوجاته............فجميع نساء الرسول الأكرم زوجات له وليس بينهن من يتسرى بها ويطلق عليها اسم سرية..وانما هن بنفس المستوى من حقوق الزوجية والعقد الزوجي...وانما تسمى البعض بملك اليمين تفريقا لها عن باقي الزوجات لأن الرسول عتقها لتصبح زوجة له..لا لأنه تسرى بها ونكحها بغير عقد زواج!!

دعك اخي الكريم من النقل ومن الحوادث التاريخية التي تحتمل الخطأ والصحة واقوال المفسرين ودعك من شرحي السابق ايضا ....تعال معي الى الفيصل بيننا الى حبل الله الممدود..الذي لا نشك ابدا فيه حقيقة صحته..
يقول تعالى"يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ قُل لِّأَزْوَاجِكَ وَبَنَاتِكَ وَنِسَاء الْمُؤْمِنِينَ يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِن جَلَابِيبِهِنَّ..."

الى من يعتقدون ويدعون بأن مارية (وغيرها من ملك يمينه) ليست زوجة من زوجات النبي ولا تدخل في نطاق العقد الزوجي وانما ينكحها تسرى بها وبغير عقد زواج...فأجيبوني على السوال التالي....
النداء في الأية السابقة وغيرها من الأيات الا يشمل مارية وجويرية وصفية؟؟
هنا يدعو الله زوجاااااااااااات النبي وبناته ونساء المسلمين الى الستر في اللباس..وبنص الكلمة "قل لأزواجك"..فأين موقع مارية وجويرية وصفية..من هذه الأية؟؟؟ بعتبارهن لسن زوجات النبي كما تدعون (وانما سرارية وملك يمينه ينكحهن بغير عقد زواج) وبعتبارهن لسن بناته قطعا..ومنطقيا لسن من نساء المؤمنين وانما من نساء الرسول صلى الله عليه وسلم...فهل هذا يعني انه يحق لمارية وصفية وجويرية ان تترك سترهن وجلابيبهن بعتبار ان النداء لا يشملهن...(استغفر الله ومعاذ الله ان يحدث ذلك)...ام انه يعجز على الله تعالى التعبير (وجل وتعالى ربي فهو القوي القدير)..من ان يضيف الى النداء (سراريك او ملك يمينك لتفريقهن عن الزوجات)

وانما قول الحق وقول اليقين بأن مارية وصفية وجويرية هن زوجاته النبي وهن كسائر زوجاته لهن ما لهن وعليهن ما عليهن.............والقول الحق والثابت في القران وكما يعلم الجميع صغيرنا وكبيرنا هو ان الأحصان بالزواج هي الطريقة الوحيدة لنكاح الأنثى.. مصداقا لقول المولى "فَانْكِحُوهُنَّ بِإِذْنِ أَهْلِهِنَّ وَآتُوهُنَّ أُجُورَهُنَّ بِالْمَعْرُوفِ مُحْصَنَاتٍ غَيْرَ مُسَافِحَاتٍ وَلا مُتَّخِذَاتِ أَخْدَانٍ"...وما عادا الزواج والأحصان بعقد الزواج فهو منطقيا زنا..لا انا من يقول هذا بالله تعالى في الأية السابقة اذ وضع خيارين الاحصان او السفاح..ولم يرد التسري او الزواج بغير عقد شرعي...فما عادا الاحصان فهو سفاح..مصداقا للأية الكريمة...اما عن البدع وغيرها يا اخي العزيز فأن قلت انا ابتدعت في العصر الأموي او العصر العباسي ..فهذا امر منطقي ولا يحتاج الى مصدر حتى لأن عصر التدوين كما يعلم الجميع كأن في اوجه في هاذين العصرين وكان اوج المفسرين والمجتهدين في هاذين العصرين ايضا وكذالك انتشرت جواري الأثرياء في هاذين العصرين ايضا...فمنطقيا انها ابتدعت في هذا العصر.........
هذا دليلي من القران على كون مارية وجويرية وصفية زوجات النبي (ونكحهن بعقد زواج..وليس تسري بهن)...فأين دليل من يدعون ان مارية سرية من سراري النبي (اقصد نكحها بغير عقد زواج) اين دليلكم من القران................"قل هاتو برهانكم ان كنتم صادقين"............الأية السابقة شملت في ندائها ملك يمين النبي بعتبارهن زوجات له...(وهو دليل على انهن زوجاته ولسن سراريه)..فل يأتونا من يدعون بأنهن سراريه بأية من القران تثبت ان بعض نساء النبي سراري...وتستثنيهن من الزوجات...لي عودة اخرى..
فائق ودي واحترامي للجميع.."قضبان الحرية"

قضبان الحرية
19/09/2009, 04:28 PM
هل انت متاكد يقينا مما تقول؟!:متفكر:
هل هذا الكلام اجتهاد منك, ام انه كلام احد غيرك؟
ان كان هناك اختلاف, نريد الرد الحاسم اذن؟ اذا كان ليس تفسير ابن كثير, فتفسير من سنعتمد؟:متفكر:

...اهلا اخي..
كلا لست متأكدا يقينا..منطقيا عزيزي اني لو كنت متأكدا يقينا لما سميت حواري هنا نقاشا..بل لدفعني حواري الى تسميته اقناااااع للطرف الأخر..فقط هو مجرد نقاش وقلت مسبقا (يحق لنا النقاش دينا وقانونا وعرفا..)
ههههههههههههه:ضحك: كلا ليس اجتهادا مني ومرة اخرى قلت مسبقا"لست افتي ولست اضع بحثا اسلاميا" حتى اكون في مقام المجتهد......(لماذا علي ان اعيد الكثير من كلامي في مشاركتي الأولى:مستغرب:)
.............ههههههههه وهل تفسير ابن كثير هو التفسير الوحيد الموجود حتى لا نعتمد سواه؟؟:مفتر:
احسب انك تدرك قطعا بأنه هنالك عشرات التفاسير بل تتجاوز المئة تفسير للقران الكريم..فهذا لا يعني ان اقتصر على تفسير ابن كثير وحده...:لسان:

المجاهد لله
19/09/2009, 04:38 PM
متــــابع للحوار الشيق بصمت :)

اوراهارا كيسكيه
19/09/2009, 04:44 PM
...اهلا اخي..
كلا لست متأكدا يقينا..منطقيا عزيزي اني لو كنت متأكدا يقينا لما سميت حواري هنا نقاشا..بل لدفعني حواري الى تسميته اقناااااع للطرف الأخر..فقط هو مجرد نقاش وقلت مسبقا (يحق لنا النقاش دينا وقانونا وعرفا..)
ههههههههههههه:ضحك: كلا ليس اجتهادا مني ومرة اخرى قلت مسبقا"لست افتي ولست اضع بحثا اسلاميا" حتى اكون في مقام المجتهد......(لماذا علي ان اعيد الكثير من كلامي في مشاركتي الأولى:مستغرب:)
.............ههههههههه وهل تفسير ابن كثير هو التفسير الوحيد الموجود حتى لا نعتمد سواه؟؟:مفتر:
احسب انك تدرك قطعا بأنه هنالك عشرات التفاسير بل تتجاوز المئة تفسير للقران الكريم..فهذا لا يعني ان اقتصر على تفسير ابن كثير وحده...:لسان:

عزيزي كل ما اعنيه انك تقول كلاما, و اعلم انه حوار و وجهات نظر, و لكن في هذه الامور لا مكان لوجهات النظر و الكلام فقط للعلماء, او هذا ما تعلمناه, فلا مجال, كما اظن ان نقول ان الاسلام حرم الرق, و في الحقيقة هذا خاطئ, و لا مجال ان نقول ان نكاح المسبية او الجارية يحتاج لعقد شرعي, لانه ايضا ثابت عن السلف الصالح,

شكرا,

قضبان الحرية
19/09/2009, 04:54 PM
عزيزي كل ما اعنيه انك تقول كلاما, و اعلم انه حوار و وجهات نظر, و لكن في هذه الامور لا مكان لوجهات النظر و الكلام فقط للعلماء, او هذا ما تعلمناه, فلا مجال, كما اظن ان نقول ان الاسلام حرم الرق, و في الحقيقة هذا خاطئ, و لا مجال ان نقول ان نكاح المسبية او الجارية يحتاج لعقد شرعي, لانه ايضا ثابت عن السلف الصالح,

شكرا,

...............نعم انا اقول كلاما فكلنا نقول كلاما...مع اني احترم وجهة نظرك لكني لا اتفق معك بتاتا ولك الحق في تطبيق قنعاتك عليك ولنا الحق في ان لا نطبقها...
فقولك بأن هذه الأمور لا مكان لوجهات النظر فيها والكلام للعلماء فقط..(:مستغرب: قول يكفي انه يقتل النقاش والحوار ويكفي لجعل السبلة الدينية فقط لطرفين العلماء والعامة...العامة يسألون والعلماء يجيبون...اشكرك اخي العزيز على قولك "هذا ما تعلمناه" وهو ان نسكت ونترك النقاش بدعوى ان الأمر للعلماء فقط...(لكأني اشم ريحة حملنا للاسفار هنا;))..تذكر عزيزي ان ما تعلمته انت غير ما تعلمه انا وغيري والقارئ....اما بقية كلامك..في ما هو خطأ وفيما هو ثابت...فهو كلام نناقشه لا يزال قيد النقاش حتى الأن.....
شكرا اخي..واعتذر منك ان كانت عباراتي في بعض الأحيان ليست مهذبه:حزين:........تحياتي الأخوية:نطوط:

dental555
19/09/2009, 04:56 PM
انا جالس تابع انتظر الجواب

قضبان الحرية
19/09/2009, 05:09 PM
انا جالس تابع انتظر الجواب

هلا صاحبي...
جواب من تنتظر..لا يكون سألتني وما انتبهت..؟؟!!
شكرا لمتابعتك هنا...

الحنون9999
19/09/2009, 05:52 PM
متابع حتى نصل للتفسير الصحيح

dhofari89
19/09/2009, 05:55 PM
الأخ العزيز قضبان الحرية ..

سأجيب عن أسألتك ان شاء الله وسأضع الأسئلة باللون الأحمر ..
وأحب اوضح للأخوة أني لست مفتي ولا أحاول ان اكون كذلك وان أخطأت بشيء فأرجو من الأخوة التصحيح .. ولكن نحن هنا في نقاش كما قال الأخ وأتمنى من جميع المحاورين في هذا النقاش ان يأتو بأدلة واضحة على مايقولون ...

هل يحق للمسلم نكاح ملك اليمين بغير عقد شرعي؟؟

إجابه :

قال تعالى : ( وَالْمُحْصَنَاتُ مِنَ النِّسَاءِ إِلَّا مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ كِتَابَ اللَّهِ عَلَيْكُمْ وَأُحِلَّ لَكُمْ مَا وَرَاءَ ذَلِكُمْ أَنْ تَبْتَغُوا بِأَمْوَالِكُمْ مُحْصِنِينَ غَيْرَ مُسَافِحِينَ فَمَا اسْتَمْتَعْتُمْ بِهِ مِنْهُنَّ فَآتُوهُنَّ أُجُورَهُنَّ فَرِيضَةً وَلَا جُنَاحَ عَلَيْكُمْ فِيمَا تَرَاضَيْتُمْ بِهِ مِنْ بَعْدِ الْفَرِيضَةِ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلِيمًا حَكِيمًا


وقوله تعالى " والمحصنات من النساء إلا ما ملكت أيمانكم " أي وحرم عليكم من الأجنبيات المحصنات وهي المزوجات إلا ما ملكت أيمانكم يعني إلا ما ملكتموهن بالسبي فإنه يحل لكم وطؤهن إذا استبرأتموهن فإن الآية نزلت في ذلك .

من تفسير ابن كثير ..

اذا فالجواب على سؤالك من خلال النص ... نعم
وان كنت لا تعترف بتفسير ابن كثير فأتي بتفسير تعترف به ويقول غير هذا .. غير تفسير شخصك الكريم طبعا .


وهل من دليل شرعي يثبت لنا ان النبي صلى الله عليه وسلم نكح مارية القبطيه رضي الله عنها بغير عقد شرعي وبغير زواج؟؟


إجابه :
اولا : اعتقد كلمة دليل شرعي لا تصلح لهذه الاسئلة .. فكأنك مثلا تسألني هل هناك من دليل شرعي على ان علي بن ابي طالب ابن عم الرسول(ص) ؟؟
الجواب: هذا مكتوب في كتب التاريخ ولا تحضرني اسماء احد الكتب الآن ويمكنك البحث في كتب السيرة أخي الكريم .

وبإمكانك البحث في هذا الأمر وربما يكون رأيك هو الصواب .. بشرط ان تأتي انت بهذا الدليل الشرعي .

..لأن نكاح الجواري بغير عقد شرعي اصطلح الفقهاء على تسميته "تسري"........فهل عجز الله تعالى (ومعاذ الله ربي ان يتصف بالعجز)من ان يحل قضية شائكة كهذه بلفضة واحده وهي التسري...........؟؟!!

اذا فأنت تعرف معنى التسري .. يمكنك قراءة إجابة السؤال الأول ..


الاسلام يبيح اهداء الجوارى للرجال للمعاشره و التسرى بدون عقد نكاح ؟
السؤال يعيد نفسه للمره الثالثه .. يمكنك مراجعة اجابة السؤال الأول ..


تتبع معي قول النبي صلى الله عليه وسلم في صحيح البخاري "( من كانت عنده جاريه فعلمها و احسن تعليمها و احسن اليها ثم اعتقها و تزوجها فله اجران )"....هذا حديث نبوي شريف...اجبني على السؤال التالي..
لماذا عليه ان يتزوج هذه الجارية وهي ملك يمينه..بعتبار انه يحق له نكاحها بغير عقد..فما الداعي لزواجها؟؟؟!!

إجابه :

أولا .. لا يوجد في الحديث ما يلزم ويوجب اعتاقها من ثم الزواج منها ..

ولكن الإجابه على سؤالك لماذا عليه ان يتزوج هذه الجارية وهي ملك يمينه..بعتبار انه يحق له نكاحها بغير عقد..فما الداعي لزواجها؟؟؟!!

الاجابه : بعد إعتاقها لم تعد ملك يمينه .. فإذا اراد ان يستر عليها فعليه ان يتزوجها .. وله أجر عتقها و سترها بزواجها


!!!..ثم يأتي النبي الأكرم ليقول للبشرية لمن تزوج ملك اليمين اجر...وينسى نفسه منه؟؟!!

لو سمحت ممكن توضح السؤال ؟؟
وعلاقته بموضوعنا ؟؟؟

اخي العزيز أن رسول الله تزوج من جميع نسائه سواء الحرائر منهن او ملك اليمين محصنا و ليس مسافحا...
ان امهات المؤمنين من ملك اليمين وسراري الحروب..امثال مارية وجويرية وصفية...لم ينكحهن النبي بغير عقد زواج..وانما نكحهن زواجا واحصانا وليس سفاحا..وكان عقد نكاحهن يقتضي عتقهن..فتصبح بعد عتقها زوجة له كسائر زوجاته............فجميع نساء الرسول الأكرم زوجات له وليس بينهن من يتسرى بها ويطلق عليها اسم سرية..وانما هن بنفس المستوى من حقوق الزوجية والعقد الزوجي...وانما تسمى البعض بملك اليمين تفريقا لها عن باقي الزوجات لأن الرسول عتقها لتصبح زوجة له..لا لأنه تسرى بها ونكحها بغير عقد زواج!!


ممكن اسم العلامة الذي قال بهذا الكلام ؟ :)



يقول تعالى"يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ قُل لِّأَزْوَاجِكَ وَبَنَاتِكَ وَنِسَاء الْمُؤْمِنِينَ يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِن جَلَابِيبِهِنَّ..."

الى من يعتقدون ويدعون بأن مارية (وغيرها من ملك يمينه) ليست زوجة من زوجات النبي ولا تدخل في نطاق العقد الزوجي وانما ينكحها تسرى بها وبغير عقد زواج...فأجيبوني على السوال التالي....
النداء في الأية السابقة وغيرها من الأيات الا يشمل مارية وجويرية وصفية؟؟ هنا يدعو الله زوجاااااااااااات النبي وبناته ونساء المسلمين الى الستر في اللباس

؟؟؟؟؟؟ ما اعرف
ممكن تجاوب انت؟ :)


فهل هذا يعني انه يحق لمارية وصفية وجويرية ان تترك سترهن وجلابيبهن بعتبار ان النداء لا يشملهن

ألسن من نساء المسلمين ؟ والرسول محمد (ص) أول المسلمين ؟


تمت الإجابة على الأسئلة ..



بس انت ما جاوبتني عن السؤال المتعلق بمحمد ابن الحنفية في ردي السابق .. هو صحيح ماكان سؤال صريح بس تساؤل .. انت رديت عن النقاط اللي تكلمت انا فيها عن الرسول و نسيت تكمل جميلك وترد على هذي المسألة وتزيدنا علم من علمك .. ربما سقط منك سهوا فأحببت تذكيرك :)


تقبلو تحياتي ,,

الحضرمي22
19/09/2009, 06:00 PM
ممتابع معاكم والله نقاش جميل ومفيد ....

اشكرك الاخت سيرة الحب على طرحها للموضوع ...

واشكرك الاخوة جميعا الذي بذلوا جهدهم للوصول للحقيقة ....


وشكر خاص جدا جدا جدا للأخ قضبان الحرية لاجتهادة وعلمة
وفقك الله وجزيت خيرا ....

بجد موضوع لابد من التعمق فيه ..


وفقكم الله متابعين معكم ان شاء الله

سيرة الحب
20/09/2009, 12:37 AM
ولماذا كانت التوبة في عهد سيدنا موسى لا يقبلها الله إلا أن يقتل التائبُ نفسَـه ؟؟

(( فتوبوا إلى بارئكم فاقتلوا أنفسكم ))

ولماذا بالتحديد أحلّ سبحانَــهُ للرجل أربع ما ضَــرّ لو كانت خمساً أو ستاً ؟؟؟

ولماذا الصلوات النهارية سريــة ، والليليـة جهرية يُجهر فيها بالقــراءة ؟؟!!

ولماذا علماء الغرب يتوافدون على الإسلام لما علموا في القرآن من حقائق سبقهم في اكتشافها قبل قرون (( إنما يخشى الله من عباده العلماء ))


لو اعتمدنا على عقولنا القاصرة وأطلقنا لها العنان لماذا و كيف ووو لضللنا أيّما ضلال ، كفانا قول

البارئ جلّ شأنه (( ما فرّطنا في الكتاب من شئ ))



(( إنما كان قولَ المؤمنين إذا قضى الله ورسوله أمرا أن يقولوا سمعنا و أطعنا وأولئك هم المفلحون ))




اخي "سلطان العاشقين" شكرا لمتابعتك ومشاركتك

سأبدأ من حيث انتهيت

لو اعتمدنا على عقولنا القاصرة وأطلقنا لها العنان لماذا و كيف ووو لضللنا أيّما ضلال ، كفانا قول

البارئ جلّ شأنه (( ما فرّطنا في الكتاب من شئ ))


اخي العزيز عقولنا ليست بقاصرة والحمدلله والدليل اننا نبحث ونتناقش عن الحقيقة ونتدبر ايات الله حتى ان سألني احد من اعداء الدين لا اصمت واولي هاربة واقول لا علم لي فعلى اقل القليل اعرف اجاوب ابنائي بالمستقبل واهلي والله كرم الانسان بعقله فلما نغلقه ونكمم افواهنا لا ادري خوفا او هروبا او تواكلا؟!!!!!!!!!!

والعلماء ارائهم على عينا وراسنا وهم مشكورين فسرو لنا الايات وتعبو سوهرو سنين من اجل ان نفهم ديننا وهم بالنهاية بشر قد يخطأو وقد يصيبو وهذا لا ينتقص من قدرهم لان الاجتهاد بحد ذاته ثوابه عظيم عند رب العالمين



________________________________________
ولماذا كانت التوبة في عهد سيدنا موسى لا يقبلها الله إلا أن يقتل التائبُ نفسَـه ؟؟


اخي العزيز لما لم اتشكك من هذا الامر عن سيرة كليم الله سيدنا موسى حبيب الله لانني سمعت وقرأت عن قصة سيدنا موسى مع قومه وكيف انهم كانو من ابشع خلق الله وكانو يؤذون نبي الله وكيف ان الله اظهر لهم الايات تلو الايات والادلة تلو الادلة وبرغم كل ذلك كانو في كل مرة يشككون ويشركون ويؤذون سيدنا موسى فهل هناك اعظم من اغراق فرعون بجبروته وكبره وعظمته والذي كانو يعتبرونه الاله عليهم لعنة الله ...ولا يخفيك حال اليهود وبنو اسرائيل الان فهم خلق لا يفيد معهم كل العبر والايات والاحاديث والهداية لذالك الله امر انه من اراد التوبة وبحق ان يقتل نفسه وارى انه حكم الهي عادل لمثل هؤلاء البشر الذين مازلنا ليومنا هذا نذوق الويلات من عنصريتهم ومرضهم وكبرهم وحقدهم علينا



ولماذا بالتحديد أحلّ سبحانَــهُ للرجل أربع ما ضَــرّ لو كانت خمساً أو ستاً ؟؟؟

الله احل ان يتزوج الرجل ب4 زوجات تدل على مدى عدل الله ورحمته وسماحته وان هذا الدين دين عز ورحمة وهداية ويسر ليس بعسر فهناك ظروف تستدعي الرجل ا يتزوج بمثنى وثلاث ورباع ولكن اشترط هنا شرط مهم للغاية وللاسف الكثيرين ممن يعددون لا يلتزمون به وهم اثمين اثمين لا محالة "فأنكحوا ما طاب لكم من النساء مثنى وثلاث ورباع وان خفتم الا تعدلو فواحدة" وفي موضع مؤثر ومهم للغاية ذكر عزوجل " ولن تستطيعو ان تعدلو بين النساء ولو حرصتم" اذا هنا يا سبحان الله نؤكد كيف لهذا الرب العظيم يراعي مشاعر النساء يراعي مشاعر الزوجة الاولى من ان تجرح او تبات مهمومة ومظلومة من جور زوجها وتفضيله زوجته الثانية عليها "ربي كم انت بنا رحيم "لا اله غيرك ولا دين غير دينك يضمن حدود البشر وينظم علاقة كل شي حتى الحيوان الذي نهينه ونحتقره ونستصغره في حالات كثيرة
اا عن عدد الزوجات لما 4 وليس 5 او 6...اخي انا فتاة بارك الله فيك والمرأة تكره الضرة ولا توجد امرأة ترضى ان يتزوج زوجها عليها واحدة فما فرقت عاد ان عملها مرة من انه يعملها 3 و4 فالعدد بنظري بالنسبة للمرأة غير مهم




ولماذا الصلوات النهارية سريــة ، والليليـة جهرية يُجهر فيها بالقــراءة ؟؟!!

عذرا فلم افهم سؤالك ماذا تقصد بالصلوات النهارية انها سرية؟!!!
والليلية جهريا؟!!!

فالمسلم ان كان يصلي لا يعلي من صوته ولا يقرأ جهرا في الصلاة ...وان كان بجماعة فالامام يقرأ جهرا في كل صواته من الفجر وحتى العشاء هذا بالنسبة للصلوات الفريضة؟!!!!

اهذا ما قصدته ام انك كنت تقصد شيئ اخر ولم افهمه ارجو ان نستفيد منك ان كنا جهلنا او فاتنا امر



ولماذا علماء الغرب يتوافدون على الإسلام لما علموا في القرآن من حقائق سبقهم في اكتشافها قبل قرون (( إنما يخشى الله من عباده العلماء

عندما تساءلت لما الغرب يدخل في دين الله والعبيد في افريقا وفي امريكا سابقا افواجا افواجا لم اقصد العلماء اخي بل قصدت عامة الغرب

ولاحظ عند اللقاء مع أي اجنبي "غربي" كيف انه دخل الاسلام سيقول لك لقد تعمقت في هذا الدين وقرأته وتابعته وسألت عنه ثم قررت اعتناق الاسلام "على فكره هم ثوابهم ومنزلتهم عند الله اعظم مننا لاننا مسلمين وراثيا"

شكرا ولكنك اخي ربي يهديك توهتنا واحنا سألنا سؤال واحد وبغينا شرحه وانا جاوبتك بأسألتك عشان الكل يستفيد ويعرف لكل شي حكمة ومعنى نتقبل ونفهمه ويقربنا من ديننا اكثر

سيرة الحب
20/09/2009, 12:45 AM
انا ماعندي شي اضيفه فالموضوع وكل الكلام االلي عندي قد كتيته ..

بس غريبه ليش ماتكتبين حرف الذال ؟ :مستحي:



يكفي انك بالجوار ومتابع :كاشخ: وبالنسبة للذال ما اكتبها اعذروني ساعات اغير الجهاز فأتوهق :ضحك:

اوراهارا كيسكيه
20/09/2009, 12:54 AM
...............نعم انا اقول كلاما فكلنا نقول كلاما...مع اني احترم وجهة نظرك لكني لا اتفق معك بتاتا ولك الحق في تطبيق قنعاتك عليك ولنا الحق في ان لا نطبقها...
فقولك بأن هذه الأمور لا مكان لوجهات النظر فيها والكلام للعلماء فقط..(:مستغرب: قول يكفي انه يقتل النقاش والحوار ويكفي لجعل السبلة الدينية فقط لطرفين العلماء والعامة...العامة يسألون والعلماء يجيبون...اشكرك اخي العزيز على قولك "هذا ما تعلمناه" وهو ان نسكت ونترك النقاش بدعوى ان الأمر للعلماء فقط...(لكأني اشم ريحة حملنا للاسفار هنا;))..تذكر عزيزي ان ما تعلمته انت غير ما تعلمه انا وغيري والقارئ....اما بقية كلامك..في ما هو خطأ وفيما هو ثابت...فهو كلام نناقشه لا يزال قيد النقاش حتى الأن.....
شكرا اخي..واعتذر منك ان كانت عباراتي في بعض الأحيان ليست مهذبه:حزين:........تحياتي الأخوية:نطوط:

لا عليك, كل كلامك رزين و مهذب, :)
اترك الامر لمن هو اعلم, و الله اعلم,

سيرة الحب
20/09/2009, 12:54 AM
"قضبان الحرية"

اخي الفاضل والعزيز ماشالله تبارك الله لك مني كل التقدير والاحترام فأنت اثلجت صدورنا بكلماتك التي هي مثل الدرر واتمنى ان ما سعينا لشرحه عن ديننا يجعل المتشككين والمحتارين مثلنا انه فهم حقيقة واحدة وهو "الدين هذا عظيم" ولا يرد فيه احكام ونصوص الا عظيمة وليست ضعيفة او قاصرة او مشبوهة او دنيوية نتقزز منها


اتصدق بأنني قرأت في اكثر من منتدى انهم يسردون رواية بأن الرسول عليه افضل الصلاة والسلام عرضو عليه السيدة "مارية القبطية "و"اختها" فالرسول اعجب بها واستحسنها فأختارها لنفسه

بالله عليكم اليس هذا الجملة او هذا التاريخ تشوه سيرة الرسول عليه افضل الصلوات والتسليم الا تعرفون من هو محمد رسول الله هو الامين الصديق الشريف الكريم ا..هو من نسب نبينا اسماعيل ابن سيدنا ابراهيم خليل الرحمن افلا يتقون الله في هذه العبارات المسمومة والتي يشككون بها الاجيال والشباب الذين هم من ضعاف القلوب والنفوس ودرايتهم بالاسلام سطحية


واصل اخي فأنت قلت كل ما كان يدور بنفسي وعجز لساني وقلمي ان اخطه ولكنني فرحت ايما فرح عندما قرأت شرحك وردك الاكثر من رائع والذي حمسني اكثر واكثر على المواصلة

واتمنى ان تمسك معي دف النقاش حتى نخرج بفايدة فردودك واثباتاتك اقوى مما املك وخبرتك اكبر

لك مني كل الود ومواصلين

سيرة الحب
20/09/2009, 12:58 AM
الأخ العزيز قضبان الحرية ..

سأجيب عن أسألتك ان شاء الله وسأضع الأسئلة باللون الأحمر ..
وأحب اوضح للأخوة أني لست مفتي ولا أحاول ان اكون كذلك وان أخطأت بشيء فأرجو من الأخوة التصحيح .. ولكن نحن هنا في نقاش كما قال الأخ وأتمنى من جميع المحاورين في هذا النقاش ان يأتو بأدلة واضحة على مايقولون ...

هل يحق للمسلم نكاح ملك اليمين بغير عقد شرعي؟؟

إجابه :

قال تعالى : ( وَالْمُحْصَنَاتُ مِنَ النِّسَاءِ إِلَّا مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ كِتَابَ اللَّهِ عَلَيْكُمْ وَأُحِلَّ لَكُمْ مَا وَرَاءَ ذَلِكُمْ أَنْ تَبْتَغُوا بِأَمْوَالِكُمْ مُحْصِنِينَ غَيْرَ مُسَافِحِينَ فَمَا اسْتَمْتَعْتُمْ بِهِ مِنْهُنَّ فَآتُوهُنَّ أُجُورَهُنَّ فَرِيضَةً وَلَا جُنَاحَ عَلَيْكُمْ فِيمَا تَرَاضَيْتُمْ بِهِ مِنْ بَعْدِ الْفَرِيضَةِ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلِيمًا حَكِيمًا


وقوله تعالى " والمحصنات من النساء إلا ما ملكت أيمانكم " أي وحرم عليكم من الأجنبيات المحصنات وهي المزوجات إلا ما ملكت أيمانكم يعني إلا ما ملكتموهن بالسبي فإنه يحل لكم وطؤهن إذا استبرأتموهن فإن الآية نزلت في ذلك .

من تفسير ابن كثير ..

اذا فالجواب على سؤالك من خلال النص ... نعم
وان كنت لا تعترف بتفسير ابن كثير فأتي بتفسير تعترف به ويقول غير هذا .. غير تفسير شخصك الكريم طبعا .


وهل من دليل شرعي يثبت لنا ان النبي صلى الله عليه وسلم نكح مارية القبطيه رضي الله عنها بغير عقد شرعي وبغير زواج؟؟


إجابه :
اولا : اعتقد كلمة دليل شرعي لا تصلح لهذه الاسئلة .. فكأنك مثلا تسألني هل هناك من دليل شرعي على ان علي بن ابي طالب ابن عم الرسول(ص) ؟؟
الجواب: هذا مكتوب في كتب التاريخ ولا تحضرني اسماء احد الكتب الآن ويمكنك البحث في كتب السيرة أخي الكريم .

وبإمكانك البحث في هذا الأمر وربما يكون رأيك هو الصواب .. بشرط ان تأتي انت بهذا الدليل الشرعي .

..لأن نكاح الجواري بغير عقد شرعي اصطلح الفقهاء على تسميته "تسري"........فهل عجز الله تعالى (ومعاذ الله ربي ان يتصف بالعجز)من ان يحل قضية شائكة كهذه بلفضة واحده وهي التسري...........؟؟!!

اذا فأنت تعرف معنى التسري .. يمكنك قراءة إجابة السؤال الأول ..


الاسلام يبيح اهداء الجوارى للرجال للمعاشره و التسرى بدون عقد نكاح ؟
السؤال يعيد نفسه للمره الثالثه .. يمكنك مراجعة اجابة السؤال الأول ..


تتبع معي قول النبي صلى الله عليه وسلم في صحيح البخاري "( من كانت عنده جاريه فعلمها و احسن تعليمها و احسن اليها ثم اعتقها و تزوجها فله اجران )"....هذا حديث نبوي شريف...اجبني على السؤال التالي..
لماذا عليه ان يتزوج هذه الجارية وهي ملك يمينه..بعتبار انه يحق له نكاحها بغير عقد..فما الداعي لزواجها؟؟؟!!

إجابه :

أولا .. لا يوجد في الحديث ما يلزم ويوجب اعتاقها من ثم الزواج منها ..

ولكن الإجابه على سؤالك لماذا عليه ان يتزوج هذه الجارية وهي ملك يمينه..بعتبار انه يحق له نكاحها بغير عقد..فما الداعي لزواجها؟؟؟!!

الاجابه : بعد إعتاقها لم تعد ملك يمينه .. فإذا اراد ان يستر عليها فعليه ان يتزوجها .. وله أجر عتقها و سترها بزواجها


!!!..ثم يأتي النبي الأكرم ليقول للبشرية لمن تزوج ملك اليمين اجر...وينسى نفسه منه؟؟!!

لو سمحت ممكن توضح السؤال ؟؟
وعلاقته بموضوعنا ؟؟؟

اخي العزيز أن رسول الله تزوج من جميع نسائه سواء الحرائر منهن او ملك اليمين محصنا و ليس مسافحا...
ان امهات المؤمنين من ملك اليمين وسراري الحروب..امثال مارية وجويرية وصفية...لم ينكحهن النبي بغير عقد زواج..وانما نكحهن زواجا واحصانا وليس سفاحا..وكان عقد نكاحهن يقتضي عتقهن..فتصبح بعد عتقها زوجة له كسائر زوجاته............فجميع نساء الرسول الأكرم زوجات له وليس بينهن من يتسرى بها ويطلق عليها اسم سرية..وانما هن بنفس المستوى من حقوق الزوجية والعقد الزوجي...وانما تسمى البعض بملك اليمين تفريقا لها عن باقي الزوجات لأن الرسول عتقها لتصبح زوجة له..لا لأنه تسرى بها ونكحها بغير عقد زواج!!


ممكن اسم العلامة الذي قال بهذا الكلام ؟ :)



يقول تعالى"يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ قُل لِّأَزْوَاجِكَ وَبَنَاتِكَ وَنِسَاء الْمُؤْمِنِينَ يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِن جَلَابِيبِهِنَّ..."

الى من يعتقدون ويدعون بأن مارية (وغيرها من ملك يمينه) ليست زوجة من زوجات النبي ولا تدخل في نطاق العقد الزوجي وانما ينكحها تسرى بها وبغير عقد زواج...فأجيبوني على السوال التالي....
النداء في الأية السابقة وغيرها من الأيات الا يشمل مارية وجويرية وصفية؟؟ هنا يدعو الله زوجاااااااااااات النبي وبناته ونساء المسلمين الى الستر في اللباس

؟؟؟؟؟؟ ما اعرف
ممكن تجاوب انت؟ :)


فهل هذا يعني انه يحق لمارية وصفية وجويرية ان تترك سترهن وجلابيبهن بعتبار ان النداء لا يشملهن

ألسن من نساء المسلمين ؟ والرسول محمد (ص) أول المسلمين ؟


تمت الإجابة على الأسئلة ..



بس انت ما جاوبتني عن السؤال المتعلق بمحمد ابن الحنفية في ردي السابق .. هو صحيح ماكان سؤال صريح بس تساؤل .. انت رديت عن النقاط اللي تكلمت انا فيها عن الرسول و نسيت تكمل جميلك وترد على هذي المسألة وتزيدنا علم من علمك .. ربما سقط منك سهوا فأحببت تذكيرك :)


تقبلو تحياتي ,,


اخي ظفاري اتفقنا على ان شروحات المنتديات لم تكن موفقة في شرح معنى "ملكت اليمين" وانت قلت لا يوجد عنك اضافة...واتمنى ان تشارك ولكن بإضافة بسيطة ان تسأل كل اسألتنا لامام مسجدكم او شيخ عالم عندكم قد نجد عنده ضالتنا

سيرة الحب
20/09/2009, 01:01 AM
لا عليك, كل كلامك رزين و مهذب, :)
اترك الامر لمن هو اعلم, و الله اعلم,

ولما لا يكن انت الذي تصحح مفهوم متوارث من اجتهادات العلماء او احد الاخوة...على الاقل نفتح صفحة مقفلة حتى يعيدو النظر في الشرح بحيث لا يدسها الملحدين واليهود والكفرة في منتدياتنا ليزحزو ايماننا ويقيننا بالله

لا تنسى سيأتي زمن تكثر فيه الفتن وان كنا هشين فستدوسنا الفتن لا سمح الله سلمنا الله جميعا

اوراهارا كيسكيه
20/09/2009, 01:03 AM
اخت سيرة الحب,

مع احترامي الشديد جدا لك و للاخ قضبان الحرية, فاني اراكم لم تاتونا بادلة صريحة من القرآن و السنة تثبت ما ذهبتم اليه, و قد كان كلامكم انشائي لا اكثر,

متابع لكم,

سيرة الحب
20/09/2009, 01:03 AM
ممتابع معاكم والله نقاش جميل ومفيد ....

اشكرك الاخت سيرة الحب على طرحها للموضوع ...

واشكرك الاخوة جميعا الذي بذلوا جهدهم للوصول للحقيقة ....


وشكر خاص جدا جدا جدا للأخ قضبان الحرية لاجتهادة وعلمة
وفقك الله وجزيت خيرا ....

بجد موضوع لابد من التعمق فيه ..


وفقكم الله متابعين معكم ان شاء الله



اخي الحضرمي لك مني الف شكر لمتابعتك واخذك بيدنا فكلامك مشجع...واتمنى ان تشاركنا وتسأل العلماء ان كنت تعرف احدا منهم عن اسألتنا نحن فئة الشباب لنفهم هذا الدين بالمعنى الذي يستحقه
فهو عظيم وجميل ويسر وليس عسر

سيرة الحب
20/09/2009, 01:13 AM
اخت سيرة الحب,

مع احترامي الشديد جدا لك و للاخ قضبان الحرية, فاني اراكم لم تاتونا بادلة صريحة من القرآن و السنة تثبت ما ذهبتم اليه, و قد كان كلامكم انشائي لا اكثر,

متابع لكم,


اخي الازدي مع احترامي الخالص لك واعلم انك مثلنا تريد التأكيد والتوثيق ولكن اخي العزيز ليس لدينا شيئ موثق ومستند من عالم او شيخ غير الذي ذكرته انت والاخ ظفاري وهذا ما رأيته بالمنتدى..وإلا لما طرحت الموضوع ولما تسائلت عنه ..ولكن نحن جئنا بأدلة كثيرة انا والاخ قضبان الحرية تؤكد ان المعنى من ملكت اليمين ناقص والسبب....لا اعلم

واتمنى انت ايضا تسأل وتتطقس من العلماء والائمة والمشايخ ممن تعرفهم


وكلامنا وردودنا اخي لم يكن انشائيا لاننا دعمناه بأدلة كثيرة تبين عظمة الدين وعظمة رسول الله وبينا فيها من احكام كثيرة ومواقف من سيرة الرسول ودعمناها بأيات الله في مواقف كثيرة تفيد ان الانسان معزز مكرم وليس محقر وان هذا الدين يجب ان يؤخذ ككل وليس البعض والبعض الاخر نتركه

ولتسهيل كلامي الاخير وعبارتي التي انتهيت بها

"قس كيف تعامل الله ورسوله مواضيع الخمر والربا والكفر والشرك والتعدد وزواج المتعة والزنا والشتم وايذاء الجار ومعاملة الكفار والملحدين قس كل شي ذكر بالقران ستجد ا لكل شئ هدف وحكمة ومعنى وان الدين هذا دين اخلاق ودين حب وتسامح ومراعاة مصالح الناس ولا يفرق بين ذكر وانثى في جميع احكامه فكيف بعظمة هذا الرب ان يشرع الاعتداء على الجارية"ملكت اليمين" والعيش معها كزوجه دون نكاح وعقد..الا يعتبر هذا زنا

ومن قال ان هناك عيوب في الدين احب ان اقول له توقف...كله ولا الاسلام فهو كامل شامل وعظيم لا نقص ولا عيب فيه والعيب يكون بنا نحن البشر ولكن الدين فلا الف لا

اوراهارا كيسكيه
20/09/2009, 01:31 AM
حكم جماع الإماء مع وجود الزوجة
فيما يتعلق بحق الرجل في جماع أمته هل مسموح له ذلك مع علاقته بزوجته أو ( زوجاته) هل صحيح أن من حق الرجل جماع العديد من الإماء مع وجود زوجته أو زوجاته ؟ فقد قرأت أن علياً رضي الله عنه كان عنده 17 أمة وأن عمر كان عنده كثيرات وهل الزوجة لها رأي في ذلك؟.

الحمد لله

أباح الإسلام للرجل أن يجامع أمَته سواء كان له زوجة أو زوجات أم لم يكن متزوجا .

ويقال للأمة المتخذة للوطء ( سرية ) مأخوذة من السِّرِّ وهو النكاح .

ودل على ذلك القرآن والسنة ، وفعله الأنبياء فقد تسرَّى إبراهيم عليه السلام من هاجر فولدت له إسماعيل عليهم السلام أجمعين .

وفعله نبينا صلى الله عليه وسلم ، وفعله الصحابة والصالحون والعلماء وأجمع عليه العلماء كلهم ولا يحل لأحد أن يحرمه أو أن يمنعه ومن يحرم فعل ذلك فهو آثم مخالف لإجماع العلماء .

قال الله تعالى : { وإن خفتم ألا تقسطوا في اليتامى فانكحوا ما طاب لكم من النساء مثنى وثلاث ورباع فإن خفتم ألا تعدلوا فواحدة أو ما ملكت أيمانكم ذلك أدنى ألا تعولوا } النساء / 3 .

معنى { ملكت أيمانكم } : أي : ما ملكتم من الإماء والجواري .

وقال الله تعالى : { يا أيها النبي إنا أحللنا لك أزواجك اللاتي آتيت أجورهن وما ملكت يمينك مما أفاء الله عليك وبنات عمك وبنات عماتك وبنات خالك وبنات خالاتك اللاتي هاجرن معك وامرأة مؤمنة إن وهبت نفسها للنبي إن أراد النبي أن يستنكحها خالصة لك من دون المؤمنين قد علمنا ما فرضنا عليهم في أزواجهم وما ملكت أيمانهم لكيلا يكون عليك حرج وكان الله غفورا رحيما ) الأحزاب / 50 .

وقال : { والذين هم لفروجهم حافظون . إلا على أزواجهم أو ما ملكت أيمانهم فإنهم غير ملومين . فمن ابتغى وراء ذلك فأولئك هم العادون } المعارج / 29 – 31 .

قال الطبري :

يقول تعالى ذكره : { والذين هم لفروجهم حافظون } ، حافظون عن كل ما حرم الله عليهم وضعها فيه ، إلا أنهم غير ملومين في ترك حفظها على أزواجهم أو ما ملكت أيمانهم من إمائهم .

" تفسير الطبري " ( 29 / 84 ) .

قال ابن كثير :

وكان التسري على الزوجة مباحاً في شريعة إبراهيم عليه السلام وقد فعله إبراهيم عليه السلام في هاجر لما تسرى بها على سارة .

" تفسير ابن كثير " ( 1 / 383 ) .

وقال ابن كثير أيضاً :

وقوله تعالى : { وما ملكت يمينك مما أفاء الله عليك } الأحزاب / 50 ، أي : وأباح لك التسري مما أخذت من المغانم ، وقد ملك صفية وجويرية فأعتقهما وتزوجهما وملك ريحانة بنت شمعون النضرية ومارية القبطية أم ابنه إبراهيم عليهما السلام وكانتا من السراري رضي الله عنهما .

" تفسير ابن كثير " ( 3 / 500 ) .

وقد أجمع العلماء على إباحته .

قال ابن قدامة :

ولا خلاف في إباحة التسري ووطء الإماء ؛ لقول الله تعالى : { والذين هم لفروجهم حافظون إلا على أزواجهم أو ما ملكت أيمانهم فإنهم غير ملومين } .

وقد كانت مارية القبطية أم ولد النبي صلى الله عليه وسلم وهي أم إبراهيم ابن النبي صلى الله عليه وسلم التي قال فيها " أَعِتَقَها ولدُها " ، وكانت هاجر أم إسماعيل عليه السلام سُرِّيَّة إبراهيم خليل الرحمن عليه السلام ، وكان لعمر بن الخطاب رضي الله عنه أمهات أولاد أوصى لكل واحدة منهن بأربعمائة ، وكان لعلي رضي الله عنه أمهات أولاد ، ولكثير من الصحابة ، وكان علي بن الحسين والقاسم بن محمد وسالم بن عبد الله من أمهات الأولاد . يعني أن هؤلاء الثلاثة علي والقاسم وسالم كانت أمهاتهم من الإماء .

" المغني " ( 10 / 411 ) .

وأم الولد : هي الأمَة التي تلد من سيدها.

وقال الشافعي رحمه الله تعالى :

قال الله تعالى : { والذين هم لفروجهم حافظون - إلى قوله - غير ملومين } ، فدل كتاب الله عز وجل على أن ما أباحه من الفروج فإنما أباحه من أحد الوجهين النكاح أو ما ملكت اليمين .

" الأم " ( 5 / 43 ) .

ولا رأي للزوجة لا في ملك زوجها للإماء ولا في جماعه لهن .

والله أعلم .

dhofari89
20/09/2009, 01:32 AM
اخي ظفاري اتفقنا على ان شروحات المنتديات لم تكن موفقة في شرح معنى "ملكت اليمين" وانت قلت لا يوجد عنك اضافة...واتمنى ان تشارك ولكن بإضافة بسيطة ان تسأل كل اسألتنا لامام مسجدكم او شيخ عالم عندكم قد نجد عنده ضالتنا

سلام ,,

صحيح اني قلت في رد سابق انني كتبت كل اللي اعرفه ولن أكتب غيره .. لأني اعتقد أن المسألة محسومة أصلا وهي مسألة وقت فقط حتى تصلي انتي الى هذه القناعه اختي الكريمه .. لكن انا فقط شدني كلام الأخ قضبان الحرية وأعجبني ولكن كنت أتمنى أن يقنعني به .. وهذا الذي لم يحصل للأسف

وستكون هذه آخر مشاركة لي في هذا الموضوع .. لانني اعتقد ان الحقيقة واضحة وضوح الشمس لمن كان فعلا يبحث عنها بحيادية .. وأشدد على كلمة حيادية ..

وفي النهاية اقول ما قاله الامام الشافعي رحمه الله ..

رأيي صواب يحتمل الخطأ ,,, ورأي غيري خطأ يحتمل الصواب ;)

تحياتي للجميع ,,

سيرة الحب
20/09/2009, 01:33 AM
مسآلة ملك اليمين تجرنا الى مسألة الرق في الاسلام .. والاسترقاق كان حقيقة ثابته قبل مجيئ الاسلام فالقران الكريم لم يحرم الرق بالمعنى الصريح ولم يأمر بتسريح العبيد لأن تسريحهم فجأة في ذلك الوقت يعد بمثابة كارثة اجتماعية لهم لأنهم سيصبحون بلا عمل وبلا مهنه مما سيضطرهم الى امتهان السرقه وشيوع الجرائم في المجتمع انذاك وهو أسواء بكثير من الاسترقاق فكان الحل الوحيد هو تصفية المجتمع من العبيد عن طريق استراق الأسرى في الحروب فاما أن يطلقوهم لوجه الله او يأخذوا فيهم فديه
بذلك تكون التصفيه بالتدريج وهو مايجعل عتق الرقاب كفار للذنوب كبيرها وصغيرها
أما الزوجه الرقيق فقد أباح الاسلام لمالكها ان يعاشرها كزوجته تماما وهو ممايعتبر تكريما لهن لا اهانه لأنهن أصبحن بمنزلة زوجات أسيادهن
لذلك ينبغي أن لاننسى موقف الاسلام من العبد الرقيق فقد جعل منه أخا بعد أن كان عبدا يداس بالقدم ..



شكرا لهذه الاضافة القيمة والجميلة والمعززة

سيرة الحب
20/09/2009, 02:56 AM
وَلاَ تَنكِحُواْ مَا نَكَحَ آبَاؤُكُم مِّنَ النِّسَاء إِلاَّ مَا قَدْ سَلَفَ إِنَّهُ كَانَ فَاحِشَةً وَمَقْتًا وَسَاء سَبِيلاً

حُرِّمَتْ عَلَيْكُمْ أُمَّهَاتُكُمْ وَبَنَاتُكُمْ وَأَخَوَاتُكُمْ وَعَمَّاتُكُمْ وَخَالاَتُكُمْ وَبَنَاتُ الأَخِ وَبَنَاتُ الأُخْتِ وَأُمَّهَاتُكُمُ اللاَّتِي أَرْضَعْنَكُمْ وَأَخَوَاتُكُم مِّنَ الرَّضَاعَةِ وَأُمَّهَاتُ نِسَآئِكُمْ وَرَبَائِبُكُمُ اللاَّتِي فِي حُجُورِكُم مِّن نِّسَآئِكُمُ اللاَّتِي دَخَلْتُم بِهِنَّ فَإِن لَّمْ تَكُونُواْ دَخَلْتُم بِهِنَّ فَلاَ جُنَاحَ عَلَيْكُمْ وَحَلاَئِلُ أَبْنَائِكُمُ الَّذِينَ مِنْ أَصْلاَبِكُمْ وَأَن تَجْمَعُواْ بَيْنَ الأُخْتَيْنِ إَلاَّ مَا قَدْ سَلَفَ إِنَّ اللّهَ كَانَ غَفُورًا رَّحِيمًا

وَالْمُحْصَنَاتُ مِنَ النِّسَاء إِلاَّ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ كِتَابَ اللّهِ عَلَيْكُمْ وَأُحِلَّ لَكُم مَّا وَرَاء ذَلِكُمْ أَن تَبْتَغُواْ بِأَمْوَالِكُم مُّحْصِنِينَ غَيْرَ مُسَافِحِينَ فَمَا اسْتَمْتَعْتُم بِهِ مِنْهُنَّ فَآتُوهُنَّ أُجُورَهُنَّ فَرِيضَةً وَلاَ جُنَاحَ عَلَيْكُمْ فِيمَا تَرَاضَيْتُم بِهِ مِن بَعْدِ الْفَرِيضَةِ إِنَّ اللّهَ كَانَ عَلِيمًا حَكِيمًا

وَمَن لَّمْ يَسْتَطِعْ مِنكُمْ طَوْلاً أَن يَنكِحَ الْمُحْصَنَاتِ الْمُؤْمِنَاتِ فَمِن مِّا مَلَكَتْ أَيْمَانُكُم مِّن فَتَيَاتِكُمُ الْمُؤْمِنَاتِ وَاللّهُ أَعْلَمُ بِإِيمَانِكُمْ بَعْضُكُم مِّن بَعْضٍ فَانكِحُوهُنَّ بِإِذْنِ أَهْلِهِنَّ وَآتُوهُنَّ أُجُورَهُنَّ بِالْمَعْرُوفِ مُحْصَنَاتٍ غَيْرَ مُسَافِحَاتٍ وَلاَ مُتَّخِذَاتِ أَخْدَانٍ فَإِذَا أُحْصِنَّ فَإِنْ أَتَيْنَ بِفَاحِشَةٍ فَعَلَيْهِنَّ نِصْفُ مَا عَلَى الْمُحْصَنَاتِ مِنَ الْعَذَابِ ذَلِكَ لِمَنْ خَشِيَ الْعَنَتَ مِنْكُمْ وَأَن تَصْبِرُواْ خَيْرٌ لَّكُمْ وَاللّهُ غَفُورٌ رَّحِيمٌ

يُرِيدُ اللّهُ لِيُبَيِّنَ لَكُمْ وَيَهْدِيَكُمْ سُنَنَ الَّذِينَ مِن قَبْلِكُمْ وَيَتُوبَ عَلَيْكُمْ وَاللّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ

وَاللّهُ يُرِيدُ أَن يَتُوبَ عَلَيْكُمْ وَيُرِيدُ الَّذِينَ يَتَّبِعُونَ الشَّهَوَاتِ أَن تَمِيلُواْ مَيْلاً عَظِيمًا

يُرِيدُ اللّهُ أَن يُخَفِّفَ عَنكُمْ وَخُلِقَ الإِنسَانُ ضَعِيفًا


هنا المحصنات :تعني المتزوجات

قضبان الحرية
20/09/2009, 03:06 AM
الأخ العزيز قضبان الحرية ..

سأجيب عن أسألتك ان شاء الله وسأضع الأسئلة باللون الأحمر ..
وأحب اوضح للأخوة أني لست مفتي ولا أحاول ان اكون كذلك وان أخطأت بشيء فأرجو من الأخوة التصحيح .. ولكن نحن هنا في نقاش كما قال الأخ وأتمنى من جميع المحاورين في هذا النقاش ان يأتو بأدلة واضحة على مايقولون ...

هل يحق للمسلم نكاح ملك اليمين بغير عقد شرعي؟؟

إجابه :

قال تعالى : ( وَالْمُحْصَنَاتُ مِنَ النِّسَاءِ إِلَّا مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ كِتَابَ اللَّهِ عَلَيْكُمْ وَأُحِلَّ لَكُمْ مَا وَرَاءَ ذَلِكُمْ أَنْ تَبْتَغُوا بِأَمْوَالِكُمْ مُحْصِنِينَ غَيْرَ مُسَافِحِينَ فَمَا اسْتَمْتَعْتُمْ بِهِ مِنْهُنَّ فَآتُوهُنَّ أُجُورَهُنَّ فَرِيضَةً وَلَا جُنَاحَ عَلَيْكُمْ فِيمَا تَرَاضَيْتُمْ بِهِ مِنْ بَعْدِ الْفَرِيضَةِ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلِيمًا حَكِيمًا


وقوله تعالى " والمحصنات من النساء إلا ما ملكت أيمانكم " أي وحرم عليكم من الأجنبيات المحصنات وهي المزوجات إلا ما ملكت أيمانكم يعني إلا ما ملكتموهن بالسبي فإنه يحل لكم وطؤهن إذا استبرأتموهن فإن الآية نزلت في ذلك .

من تفسير ابن كثير ..

اذا فالجواب على سؤالك من خلال النص ... نعم
وان كنت لا تعترف بتفسير ابن كثير فأتي بتفسير تعترف به ويقول غير هذا .. غير تفسير شخصك الكريم طبعا .


وهل من دليل شرعي يثبت لنا ان النبي صلى الله عليه وسلم نكح مارية القبطيه رضي الله عنها بغير عقد شرعي وبغير زواج؟؟


إجابه :
اولا : اعتقد كلمة دليل شرعي لا تصلح لهذه الاسئلة .. فكأنك مثلا تسألني هل هناك من دليل شرعي على ان علي بن ابي طالب ابن عم الرسول(ص) ؟؟
الجواب: هذا مكتوب في كتب التاريخ ولا تحضرني اسماء احد الكتب الآن ويمكنك البحث في كتب السيرة أخي الكريم .

وبإمكانك البحث في هذا الأمر وربما يكون رأيك هو الصواب .. بشرط ان تأتي انت بهذا الدليل الشرعي .

..لأن نكاح الجواري بغير عقد شرعي اصطلح الفقهاء على تسميته "تسري"........فهل عجز الله تعالى (ومعاذ الله ربي ان يتصف بالعجز)من ان يحل قضية شائكة كهذه بلفضة واحده وهي التسري...........؟؟!!

اذا فأنت تعرف معنى التسري .. يمكنك قراءة إجابة السؤال الأول ..


الاسلام يبيح اهداء الجوارى للرجال للمعاشره و التسرى بدون عقد نكاح ؟
السؤال يعيد نفسه للمره الثالثه .. يمكنك مراجعة اجابة السؤال الأول ..


تتبع معي قول النبي صلى الله عليه وسلم في صحيح البخاري "( من كانت عنده جاريه فعلمها و احسن تعليمها و احسن اليها ثم اعتقها و تزوجها فله اجران )"....هذا حديث نبوي شريف...اجبني على السؤال التالي..
لماذا عليه ان يتزوج هذه الجارية وهي ملك يمينه..بعتبار انه يحق له نكاحها بغير عقد..فما الداعي لزواجها؟؟؟!!

إجابه :

أولا .. لا يوجد في الحديث ما يلزم ويوجب اعتاقها من ثم الزواج منها ..

ولكن الإجابه على سؤالك لماذا عليه ان يتزوج هذه الجارية وهي ملك يمينه..بعتبار انه يحق له نكاحها بغير عقد..فما الداعي لزواجها؟؟؟!!

الاجابه : بعد إعتاقها لم تعد ملك يمينه .. فإذا اراد ان يستر عليها فعليه ان يتزوجها .. وله أجر عتقها و سترها بزواجها


!!!..ثم يأتي النبي الأكرم ليقول للبشرية لمن تزوج ملك اليمين اجر...وينسى نفسه منه؟؟!!

لو سمحت ممكن توضح السؤال ؟؟
وعلاقته بموضوعنا ؟؟؟

اخي العزيز أن رسول الله تزوج من جميع نسائه سواء الحرائر منهن او ملك اليمين محصنا و ليس مسافحا...
ان امهات المؤمنين من ملك اليمين وسراري الحروب..امثال مارية وجويرية وصفية...لم ينكحهن النبي بغير عقد زواج..وانما نكحهن زواجا واحصانا وليس سفاحا..وكان عقد نكاحهن يقتضي عتقهن..فتصبح بعد عتقها زوجة له كسائر زوجاته............فجميع نساء الرسول الأكرم زوجات له وليس بينهن من يتسرى بها ويطلق عليها اسم سرية..وانما هن بنفس المستوى من حقوق الزوجية والعقد الزوجي...وانما تسمى البعض بملك اليمين تفريقا لها عن باقي الزوجات لأن الرسول عتقها لتصبح زوجة له..لا لأنه تسرى بها ونكحها بغير عقد زواج!!


ممكن اسم العلامة الذي قال بهذا الكلام ؟ :)



يقول تعالى"يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ قُل لِّأَزْوَاجِكَ وَبَنَاتِكَ وَنِسَاء الْمُؤْمِنِينَ يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِن جَلَابِيبِهِنَّ..."

الى من يعتقدون ويدعون بأن مارية (وغيرها من ملك يمينه) ليست زوجة من زوجات النبي ولا تدخل في نطاق العقد الزوجي وانما ينكحها تسرى بها وبغير عقد زواج...فأجيبوني على السوال التالي....
النداء في الأية السابقة وغيرها من الأيات الا يشمل مارية وجويرية وصفية؟؟ هنا يدعو الله زوجاااااااااااات النبي وبناته ونساء المسلمين الى الستر في اللباس

؟؟؟؟؟؟ ما اعرف
ممكن تجاوب انت؟ :)


فهل هذا يعني انه يحق لمارية وصفية وجويرية ان تترك سترهن وجلابيبهن بعتبار ان النداء لا يشملهن

ألسن من نساء المسلمين ؟ والرسول محمد (ص) أول المسلمين ؟


تمت الإجابة على الأسئلة ..



بس انت ما جاوبتني عن السؤال المتعلق بمحمد ابن الحنفية في ردي السابق .. هو صحيح ماكان سؤال صريح بس تساؤل .. انت رديت عن النقاط اللي تكلمت انا فيها عن الرسول و نسيت تكمل جميلك وترد على هذي المسألة وتزيدنا علم من علمك .. ربما سقط منك سهوا فأحببت تذكيرك :)


تقبلو تحياتي ,,

http://img77.imageshack.us/img77/6472/t199ko9.gif
اهلا بك اخي العزيز مره اخرى..يسعدني تواجدك هنا..
بداية انوه على كون نقاشي هنا ليس دفاعا عن موقفي وقناعاتي..لأنه ليست لدي قناعات ثابته قطعا في هذه القضية..وقبل ان احاول اقناع الأخرين بأن يكوني على طرفي من طاولة الحوار فأني وضعت نفسي على الطرف الأخر من طاولة الحوار وكانت قناعتي حين كنت احمل اسفار من قبلي دون وعي تماما كما شرح المفسرون وما افتى به اغلب الشيوخ..حاولت ان اقنع نفسي بأن ملك اليمن يحق لمالكها ان يطأها بغير عقد زواج وما ينطوي عليه من شهود ومهر ورضى..فوجدت الكثير من الأسئلة تتزاحم في ذهني..وجأت هنا كما جأت الأخت "سيرة الحب" لا لأقنع الأخرين بأن كلام السلف الصالح والشيخ الفلأني بأنه خطأ بل لأقنع نفسي في البداية بأن كلامهم صواب..بشرط ان يجد كل من شكك بجواز نكاح ملك اليمين بغير عقد شرعي اجوبة شافية على جميع الأسئلة التي يطرحونها.........ولأ اظن هذا بكثير علينا... كما انوه اني لست باحثا ولست قادرا على الرد على جميع استفسارات الأخ ومعاذ الله ان ادعي ذلك..لكن قبل فتره وكبقية غرقي في عنفوان شبابي غرقة في هذه القضية..فقرأت راي السلف الصالح وقرأت تأويل المذاهب والمفسرون(وجميعهم تقريبا يذهبون الى جواز وطأ ملك اليمين بغير عقد شرعي) وقرأت ما كتبه الملحدون وما اثاروه حولها وكذلك قرأت بعض ما نشره جماعة القرانيون...وان كنت اتبنى بعض افكارهم هنا لا لأني ابرر عقديتهم..بل لأني ابحث عن الحق حيث اجده بغض النظر عن قائله (فنحن لا ننظر الى من قال بل ننظر الى ما قال)...............
"كلامي السابق لا تراجع عن موقفي ولا ضعف مني..فأنا سأرد على اجوبتك جميعها ..وأنما اردت فقط ان لا اتهم في ما بعد بأني اخفي حقيقة معينه او اتعصب لرأي معين..ومن باب استباق اجوبة قد تثور في ذهن القراء"

----------------------------------------------------
سألتك سؤالي الأول.."هل يجوز نكاح ملك اليمين بغير عقد شرعي؟؟" فأجبتني بأيتين كلاهما ذكرت ملك اليمين..
وعقبت على ذلك بنقلك ..."وقوله تعالى " والمحصنات من النساء إلا ما ملكت أيمانكم " أي وحرم عليكم من الأجنبيات المحصنات وهي المزوجات إلا ما ملكت أيمانكم يعني إلا ما ملكتموهن بالسبي فإنه يحل لكم وطؤهن إذا استبرأتموهن فإن الآية نزلت في ذلك .

من تفسير ابن كثير ..

اذا فالجواب على سؤالك من خلال النص ... نعم
وان كنت لا تعترف بتفسير ابن كثير فأتي بتفسير تعترف به ويقول غير هذا .. غير تفسير شخصك الكريم طبعا ."

...اخي الكريم انت تدور في حلقة مفرغة..الأيات لم تقل ابدا ان ملك اليمين يجوز نكاحها بغير عقد زواج..وحتى في الكلام الذي نقلته لم يصرح ابن كثير رحمه الله بذلك..فقد قال "الا ما ملكتموهن بالسبي فأنه يحل لكم وطؤهن(لم يصرح ان الوطء بغير عقد زواج) اذا استبراتموهن..الخ"...
وبعتبار ان العلامة ابن كثير قد صرح في مواضع اخرى وبصريح العبارة بجواز نكاح ملك اليمين من غير عقد زواج..فهذا اجتهاد منه كما اجتهد غيره..كل الذي اريد قوله بأن كل المفسرين هم بشر مثلنا ليسو معصومين بل مجتهدين وان اجتمعت كلمتهم في كثير من الأحيان على شئ فهذا لا يعني بالضرورة كونه القرار الصائب...بدليل..يجمع السلف الصالح مثلا في المذهب س بالعقيدة ص..بينما لا يقتنع السلف الصالح في المذهب الأخر بتلك العقيدة بل يعتبرونها كفرا بالله...وما اختلاف المذاهب الا دليل على ان السلف توارث تلك العقائد كابر عن كابر في سلفة حتى صعب عليه الأنسلاخ منها.........

اما قولك "وان كنت لا تعترف بتفسير ابن كثير فأتي بتفسير تعترف به ويقول غير هذا .. غير تفسير شخصك الكريم طبعا"....

فتعليقا على الشطر الأول من تعليقك أنا لم اقل اني لا اعترف بتفسير ابن كثير ومعاذ الله ان افعل..فهو من اشهر التفاسير الأسلامية ومن يجهل الحافظ ابن كثير اشهر من نار على علم في التفسير..لكن يجب على العالم ان يفهم بأن قوله ليس وحيا من الله بل اجتهاد في تفسير النصوص كبقية المفسرين........
اما تفسير شخصي الكريم..وهل سمعت بتفسير اسمه "تفسير قضبان الحرية:كاشخ:"...لا داعي اخي العزيز لمثل هذه المصطلحات في الحوار فهي لا فائدة منها اطلاقا..كان الأولى بك ان تقول غير اجتهاد شخص الكريم(على الأقل تخفف الجرعة من تفسير الى اجتهاد..:نطوط:) او رأي شخصك الكريم..(ومع ذلك فلك الحرية في انتقاء كلماتك;))

...تذكر اخي العزيز بأني لست مضطرا لأن ابحث في التفاسير عن ما يدلل قولي..فأنا ما ادعيت شئ..انتم تدعون بجواز التسري(ونكاح ملك اليمين بغير عقد شرعي)..واضنك تعلم ان البينه على من ادعى...فالبينة عليك انت لا علي انا..فلا تعكس الأدوار..ومع ذلك طرحت بينات وادلة كثيرة في ردي السابق يمكنك العودة اليها..وسأناقش بعضها هنا..

http://www.w6w.net/album/35/w6w200504191940258bb30d67.gif

سألت انا عن دليل شرعي يثبت لنا ان النبي صلى الله عليه وسلم نكح مارية القبطية بغير عقد زواج شرعي؟؟

فبتعدت عن موضوعي ورحت تشرح لنا صلاحية استخدام كلمة دليل شرعي في سياق السؤال..فبالله عليكم يا من تقرأون كيف تحل قضايا الخلاف الا بالدليل الشرعي..والبرهان الشرعي..ام تحل بغير الدليل الشرعي؟؟ واستغرب على تدليلك في نضرية الدليل الشرعي بقولك "هل هناك دليل شرعي ان علي ابن ابي طالب ابن عم الرسول"..لا يمكنني الا ان اقول سوى هذا استدلال في غير موضوعه..فأخبرني هل اختلف اثنين على كون علي ابن ابي طالب ابن عم الرسول وفي شتى المذاهب؟؟؟ (وليس يصح في الأذهان شئ اذا احتاج النهار الى دليل)... فلا تسقط هذه القضية على تلك ولا تخلط الحابل بالنابل...واستغرب امرك..تقول لي في موطن خلاف قضيتنا "هذا مكتوب في كتب التاريخ ولا تحضرني اسماء احد الكتب الان ويمكنك البحث في كتب السيرة اخي الكريم"..وما ادراك ما كتب التاريخ الف مغالطة ومغالطه والف قضية مدسوسه والف حديث موضوع..ومرة اخرى فالبينة عليك ولا تعكس الأدوار وتحملني دورك وتطلب مني انا البحث..:متفكر:

.............تقول "وربما يكون رأيك هو الصواب" واقول انا وربما يكون رأيك اخي الكريم هو الصواب ايضا..سألتني عن الدليل الشرعي..

فأولا : هل اجبتم على اسألتي الأربعة في مشاركتي الاولى حتى نفرغ الى ادلتي انا..
ثانيا: اذكر اخي الكريم بان البينة على من ادعى وانتم تدعون بجواز "التسري" ونحن نطالبكم بالدليل والبينه لا ان تسألني انت عن الدليل الشرعي..فأنا ما ادعيت شيئا(الطريقة الثابته قطعا في وطء الأنثى هو عقد النكاح..وهذا متفق عليه عند جميع المذاهب)
ومع ذلك انا اوردت ادلة في مشاركاتي السابقة..
وسأعيد ادلتي السابقة مرة اخرى..وهنالك ادلة قادمة بأذن الله..


يتبـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــع

سيرة الحب
20/09/2009, 03:08 AM
اعزائي اعتبروني توني مبتئة وبحاول اشرح معاكم التفسير اللي فهمته من الاية وانتظر ان تصلحو لي ان اخطأت او غاب عني شي..اعتبرو احنا الحين بالمدرسة:كاشخ: والمدرسة طلبت منا نشرح شو فهمنا من الايات التالية:كاشخ:

وَلاَ تَنكِحُواْ مَا نَكَحَ آبَاؤُكُم مِّنَ النِّسَاء إِلاَّ مَا قَدْ سَلَفَ إِنَّهُ كَانَ فَاحِشَةً وَمَقْتًا وَسَاء سَبِيلاً

"هنا الله عزوجل يقول:حرم عليكم النكاح والزواج من زوجات الاب ....." ما راح اشرح الجزئية اللي بعدها لاها مفهومة واسمحولي بشرح بإيجاز وعلى قدر فهمي الضئيل والبسيط:مستحي:


حُرِّمَتْ عَلَيْكُمْ أُمَّهَاتُكُمْ وَبَنَاتُكُمْ وَأَخَوَاتُكُمْ وَعَمَّاتُكُمْ وَخَالاَتُكُمْ وَبَنَاتُ الأَخِ وَبَنَاتُ الأُخْتِ وَأُمَّهَاتُكُمُ اللاَّتِي أَرْضَعْنَكُمْ وَأَخَوَاتُكُم مِّنَ الرَّضَاعَةِ وَأُمَّهَاتُ نِسَآئِكُمْ وَرَبَائِبُكُمُ اللاَّتِي فِي حُجُورِكُم مِّن نِّسَآئِكُمُ اللاَّتِي دَخَلْتُم بِهِنَّ فَإِن لَّمْ تَكُونُواْ دَخَلْتُم بِهِنَّ فَلاَ جُنَاحَ عَلَيْكُمْ وَحَلاَئِلُ أَبْنَائِكُمُ الَّذِينَ مِنْ أَصْلاَبِكُمْ وَأَن تَجْمَعُواْ بَيْنَ الأُخْتَيْنِ إَلاَّ مَا قَدْ سَلَفَ إِنَّ اللّهَ كَانَ غَفُورًا رَّحِيمًا

تكملة للاية السابقة ومعناته ان الله حرم ايضا زواج الرجل من امه وابنته وبنات الاخ واخته .وامه واخواته بالرضاعة ...وام زوجته ........الى اخر الاية"

وَالْمُحْصَنَاتُ مِنَ النِّسَاء إِلاَّ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ كِتَابَ اللّهِ عَلَيْكُمْ وَأُحِلَّ لَكُم مَّا وَرَاء ذَلِكُمْ أَن تَبْتَغُواْ بِأَمْوَالِكُم مُّحْصِنِينَ غَيْرَ مُسَافِحِينَ فَمَا اسْتَمْتَعْتُم بِهِ مِنْهُنَّ فَآتُوهُنَّ أُجُورَهُنَّ فَرِيضَةً وَلاَ جُنَاحَ عَلَيْكُمْ فِيمَا تَرَاضَيْتُم بِهِ مِن بَعْدِ الْفَرِيضَةِ إِنَّ اللّهَ كَانَ عَلِيمًا حَكِيمًا
]
"والمحصنات اي المتزوجات من النساء ايضا حرم الله عليكم ("الا" ما ملكت ايمانكم كتاب الله عليكم) اي ان الله حرم على الرجل الزواج من المرأة المتزوجة والتي مازالت على ذمة زوجها الا في حالة واحدة...هو ان تكون هذي المتزوجة "ملكت يمين" جارية من السبايا" واعتقد ملكت اليمين يجب ان تكون من دولة كافرة معادية للدين ...فهنا يجوز للرجل ان يتزوجها وطبعا بموافقتها ويفهمها الدين ويعلمها وفق حديث الرسول المعروف ومن ثم يتزوجها حيث ان المشركة ان اتخذت كجارية "ملكت يمين" يسقط عقد زواجها من زوجها المشرك"[/COLOR]


هنا المحصنات :تعني المتزوجات

سيرة الحب
20/09/2009, 03:13 AM
اعزائي اعتبروني توني مبتئة وبحاول اشرح معاكم التفسير اللي فهمته من الاية وانتظر ان تصلحو لي ان اخطأت او غاب عني شي..اعتبرو احنا الحين بالمدرسة:كاشخ: والمدرسة طلبت منا نشرح شو فهمنا من الايات التالية:كاشخ:


انا فهمت الاية هكذا واتمنى ان يكون الله وفقني في هذا الفهم لانه هو الفهم الذي اتوقع الانسب والذي يتوافق مع ديننا السمح وديننا الذي هو دين اخلاق ومعاملة

قضبان الحرية
20/09/2009, 03:26 AM
(تابع للرد السابق)

-لا يوجد في القران ما يسمى بالتسري في حين ان القران الكريم ذكر كل تفاصيل الزواج والنكاح صغيرها وكبيرها..وبما انه لا يوجد تسري..فمرد الأمر الى الأحصان بالزواج والنكاح الشرعي كما امر الله تعالى (عد الى مشاركتي السابقة)
- ايضا حديث النبي صلى الله عليه وسلم ""( من كانت عنده جاريه فعلمها و احسن تعليمها و احسن اليها ثم اعتقها و تزوجها فله اجران " وسأرد على تعليقك على هذا الحديث بعد قليل
- ايضا نداء الله سبحانه وتعالى في قوله ""يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ قُل لِّأَزْوَاجِكَ وَبَنَاتِكَ وَنِسَاء الْمُؤْمِنِينَ يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِن جَلَابِيبِهِنَّ..."..
وقلت سابقا هنا يدعو الله زوجاااااااااااات النبي وبناته ونساء المسلمين الى الستر في اللباس..وبنص الكلمة "قل لأزواجك"..فأين موقع مارية وجويرية وصفية..من هذه الأية؟؟؟ بعتبارهن لسن زوجات النبي كما تدعون (وانما سرارية وملك يمينه ينكحهن بغير عقد زواج) وبعتبارهن لسن بناته قطعا..ومنطقيا لسن من نساء المؤمنين وانما من نساء الرسول صلى الله عليه وسلم...فهل هذا يعني انه يحق لمارية وصفية وجويرية ان تترك سترهن وجلابيبهن بعتبار ان النداء لا يشملهن...(استغفر الله ومعاذ الله ان يحدث ذلك)...ام انه يعجز على الله تعالى التعبير (وجل وتعالى ربي فهو القوي القدير)..من ان يضيف الى النداء (سراريك او ملك يمينك لتفريقهن عن الزوجات)
هذه الأدلة التي ذكرتها سابقا..(وهناك غيرها) اعلم انك رددت عليها واليك نقاش ردك...
.

اجبت عن الحديث بقولك اخي الكريم...
"أولا .. لا يوجد في الحديث ما يلزم ويوجب اعتاقها من ثم الزواج منها ..

ولكن الإجابه على سؤالك لماذا عليه ان يتزوج هذه الجارية وهي ملك يمينه..بعتبار انه يحق له نكاحها بغير عقد..فما الداعي لزواجها؟؟؟!!

الاجابه : بعد إعتاقها لم تعد ملك يمينه .. فإذا اراد ان يستر عليها فعليه ان يتزوجها .. وله أجر عتقها و سترها بزواجها"

اتفق معك اخي الكريم بأن الحديث لم يلزم ويوجب عتقها من ثم الزواج بها..ولم ادعي انا بخلاف ذلك..(نقطه مفرغ منها)
مع ان جوابك كان حكيما لكني لن ابتعد كثير لأرد عليك سأرد عليك من نفسك جوابك في البداية..تقول بعد اعتاقها لم تعد ملك يمينه(كلام منطقي لا خلاف فيه)..ثم تردف قولك "فاذا اراد ان يستر عليها فعليه ان يتزوجها... هنا وقفة جميلة ارجو من متابعينا ان يلتفتو اليها..انظر كيف قرن اخي (جزاه الله خيرا) ان الزواج بمن كانت ملك اليمين هو سترها..فالستر اذن في الزواج...فأن كان التسري بها ستر فما الداعي للزواج بها؟؟

ومن جانب اخر اليس النبي صلى الله عليه وسلم احرص المؤمنين على فعل الخير وستر نساء المسلمين..فلما لا يكون يكون الرسول صلى الله عليه وسلم اول المطبقين(وقد تعودنا عليه ذلك) فينال الأجر اجر عتق املاك يمينه والزواج بهن...ايعقل يا مسلمون ان النبي صلى الله عليه وسلم يأمر بأحسان واجر وينسى نفسه السنا ندخل النبي صلى الله عليه وسلم بهذه الطريقة في قولة تعالى"اتامرون الناس بالبر وتنسون انفسكم وانتم تتلون الكتاب افلا تعقلون "..ومعاذ الله ان يأمر رسول الله ببر ولا يكون اول المطبقين له..فهو اشد الناس حرصا على فعل الخير ونيل الأجر والثواب..وهل بعد عتق الرقبة والزواج من اجر؟؟ فكيف يغفل نبينا الأكرم عن هذا!!!! وهو صلواتي ربي وسلامه عليه حينما اجهده التعب من من قيام الليل وارادت عائشة ان تخفف عنه بقولها ان الله غفر له ما تقدم من ذمبه وما تأخر اتعلمون ما كان رده عليها "افلا اكون عبدا شكورا" فهل مثل هذا العبد الشكور يعرف عن اجر كأجر عتق الرقبه والزواج ويأمر الناس به..ثم ينسى نفسه منه؟؟
ثم اوردت قولي"
اخي العزيز أن رسول الله تزوج من جميع نسائه سواء الحرائر منهن او ملك اليمين محصنا و ليس مسافحا...
ان امهات المؤمنين من ملك اليمين وسراري الحروب..امثال مارية وجويرية وصفية...لم ينكحهن النبي بغير عقد زواج..وانما نكحهن زواجا واحصانا وليس سفاحا..وكان عقد نكاحهن يقتضي عتقهن..فتصبح بعد عتقها زوجة له كسائر زوجاته...الخ"

سألتني من العلامة الذي قال هذا الكلام..واجيبك ان العلامة هو النبي الأكرم وسيرة صلوات ربي وسلامي عليه..تأمل الحديث التالي من باب النكاح في سنن ابن ماجه..
وسأتي لك بالحديث بكامل سنده..حتى لا يقول البعض من المعلقين بأن كلامي انشائي او اني اتبع ما يريني اياه عقلي فقط...
- حَدَّثَنَا حُبَيْشُ بْنُ مُبَشِّرٍ، حَدَّثَنَا يُونُسُ بْنُ مُحَمَّدٍ، حَدَّثَنَا حَمَّادُ بْنُ زَيْدٍ، عَنْ أَيُّوبَ، عَنْ عِكْرِمَةَ، عَنْ عَائِشَةَ، ‏.‏ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ ـ صلى الله عليه وسلم ـ أَعْتَقَ صَفِيَّةَ وَجَعَلَ عِتْقَهَا صَدَاقَهَا وَتَزَوَّجَهَا.

ويعلم جميعكم ان صفية بن حيي قد كانت من اسرى الحرب يوم فتح النبي صلى الله عليه وسلم خيبر..اي انها اصبحت ملك يمين لرسول الله صلى الله عليه وسلم..وحسب دعوى من يقولون بالتسري فقد كان يحق للنبي ان يتسرى بها بغير عقد زواج وبغير رضاها بعتبارها ملك يمينه من اسرى الحرب...لكن دعونا نتامل الموقف النبوي من هذه الحادثه وبعده بعد السماء عن الأرض عن مزاعم الكثيرين...عودو الى اي مرجع تاريخي يتحدث عن صفية رضوان الله عليها ستجدون الواقعة التالية...
"كانت صفيـة قد رأت أن الشمس نزلت حتى وقعت على صدرها ، فذكرت ذلك لأمهـا فلطمت وجهها وقالـت :( إنّك لتمدّين عُنُقك إلى أن تكوني عند مَلِك العرب ) فلم يزل الأثر في وجهها حتى أُتيَ بها الى الرسول -صلى الله عليه وسلم- فلمّا سألها عنه أخبرته ، فكبرت في نفسه حين سمع منها هذه البشارة التي زفُها الله تعالى إليها في هذه الرؤيا الصالحة ، وواسى آلامها وخفّف من مُصابَها ، وأعلمها بأن الله تعالى قد حقق رؤياها
وقد قال لها الرسول -صلى الله عليه وسلم- :( هلْ لك فيّ ؟) يرغّبها بالزواج منه ، فأجابت :( يا رسول الله ، قد كنتُ أتمنى ذلك في الشرك ، فكيف إذا أمكنني الله منه في الإسلام ) فأعتقها -صلى الله عليه وسلم- وتزوجها ، وكان عتقُها صداقُها"

انضرو وابصرو يا مسلمين عدالة النبي وانه كما قلنا لا اكراه في الدين انضروا كيف كان اسلوبه صلوات ربي عليه "هل لك في؟"...مع انها كانت ملك يمين له..وانظرو كيف قرر النبي صلى الله عليها عتقها بل واتم عقد نكاحها بالصداق وهو كما قلنا عتقها...هاذا هو النبي الأكرم هذه هيه الأخلاق الأسلامية..لا ان يتمتع بما حل له من ملك اليمين بغير عقد زواج وبعدد غير محدود لا بل ويحق له اكراها ان يجامعها..فهل هذه العنجهية واشباع الرغبات بغض النضر عن الأنثى هي من اخلاق الأسلام وهل تتفق مع الأسلوب النبوي السابق في قصة صفية بنت حيي؟؟...........
http://www.21za.com/pic/decoration006_files/103.gif

"]"يقول تعالى"يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ قُل لِّأَزْوَاجِكَ وَبَنَاتِكَ وَنِسَاء الْمُؤْمِنِينَ يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِن جَلَابِيبِهِنَّ..."

الى من يعتقدون ويدعون بأن مارية (وغيرها من ملك يمينه) ليست زوجة من زوجات النبي ولا تدخل في نطاق العقد الزوجي وانما ينكحها تسرى بها وبغير عقد زواج...فأجيبوني على السوال التالي....
النداء في الأية السابقة وغيرها من الأيات الا يشمل مارية وجويرية وصفية؟؟ هنا يدعو الله زوجاااااااااااات النبي وبناته ونساء المسلمين الى الستر في اللباس

؟؟؟؟؟؟ ما اعرف
ممكن تجاوب انت؟


فهل هذا يعني انه يحق لمارية وصفية وجويرية ان تترك سترهن وجلابيبهن بعتبار ان النداء لا يشملهن

ألسن من نساء المسلمين ؟ والرسول محمد (ص) أول المسلمين ؟"[/QUOTE]

تعجبني اخي الكريم عنفوان ثقتك هنا والذي تجلى في (تكبيرك الخط فوق كلمة نساء المسلمين:بلابلا:) وابتسامتك الجميلة حين طلبت مني الجواب...دعنا نزعزع ثقتك قليلا في هذه النقطه...سأرد عليك عقلا ونقلا:عيار:..

اولا: انت تستخدم منطقك ولا تعلم بأنه سيخونك في هذه المرة (لأنك تعودت الأعتماد في ردودك على النقل)..تقول لي السن من نساء المسلمين؟؟ وارد عليك انا واليست زوجات النبي وبناته ايضا من نساء المسلمين؟؟..فلما يقول الله سبحانه وتعالى ازواجك وبناتك..الن يعتبر بمنطقك هذا تكرار لأن مصطلح نساء المسلمين يشملهن:مفتر:؟؟؟ ومعاذ الله ان يكون كتاب الله تكرار والله عز وجل يقول في سورة الفرقان.." وخلق كل شيء فقدره تقديرا"..فكيف لا تكون كل كلمة مقدرة في الأية السابقة..!!!

ثانيا : حتى لا يقال بأن كلامي انشائي ومن غير ادله واني اعتمد على العقل والمنطق فقط فأليك الدليل من النقل ..طلبت مني ان اجاوب عن معنى نساء المسلمين وان كن يشملن نساء الرسول في الأية ..فأجيبك ان نساء المسلمين لا يشملن هنا اقارب النبي صلى الله عليه وسلم لأن الله رفع اقاربه زوجاته وبناته وكرمهن بذكر خاص..بقوله "ازواجك وبناتك"..
اخي الكريم لعلك لا تدرك ان نساء المسلمين شئ ونساء الرسول شئ اخر لذلك لا يستقيم في العقل ان يشمل تعبير الله سبحانه وتعالى نساء المسلمين زوجات رسول الله وملك يمينه..لا اقول هذا من عندياتي وبنيات افكاري وانما يقوله رب العزة بدليل قاطع لا يقبل التأويل..." يا نساء النبي لستن كاحد من النساء ان اتقيتن فلا تخضعن بالقول فيطمع الذي في قلبه مرض وقلن قولا معروفا "...............

ولا اضنكم تنكرون ان كلمة نساء تشمل مارية وصفية وجويريه:)...فهن من سائر زوجات الرسول نساء النبي ولا يدخلن في مصطلح نساء المسلمين الوارد في الأية..لأن المضاف يتبع المضاف اليه بشئ من النسبة او الملكية..ولا داعي لأذكركم بأن الأسلام اطلق على نساء النبي مصطح اخر عند نسبتهن لعامة المؤمنين وهو امهات المؤمنين وليس نساء المسلمين..فلا تخلط هذه المفاهيم اخي باركك الرحمن على القارئ..
"بس انت ما جاوبتني عن السؤال المتعلق بمحمد ابن الحنفية في ردي السابق .. هو صحيح ماكان سؤال صريح بس تساؤل .. انت رديت عن النقاط اللي تكلمت انا فيها عن الرسول و نسيت تكمل جميلك وترد على هذي المسألة وتزيدنا علم من علمك .. ربما سقط منك سهوا فأحببت تذكيرك "

اخي العزيز نقاشنا يبدأ في الأمور الاهم من هذه الرواية فنحن نتحدث عن الاشياء الأكبر اولا ونناقش ما هو اولى ك ملك يمين النبي صلى الله عليه وسلم..لا اهمالا منا ببقية الروايات بل لأن مصدر التشريع هو القران والسنة المتمثلة في النبي..فالمنطق وقواعد الحوار الهادف ترى انه اذا حسمنا هذه القضية مع النبي وزوجاته واملاك يميينه حسمنا القضية في بقية الروايات...

شكرا لك اخي الكريم.....
تقبلو تحياتي واحترامي للجميع وخصوصا من يعارضني الفكر "قضبان الحرية"

قضبان الحرية
20/09/2009, 03:38 AM
"قضبان الحرية"

اخي الفاضل والعزيز ماشالله تبارك الله لك مني كل التقدير والاحترام فأنت اثلجت صدورنا بكلماتك التي هي مثل الدرر واتمنى ان ما سعينا لشرحه عن ديننا يجعل المتشككين والمحتارين مثلنا انه فهم حقيقة واحدة وهو "الدين هذا عظيم" ولا يرد فيه احكام ونصوص الا عظيمة وليست ضعيفة او قاصرة او مشبوهة او دنيوية نتقزز منها


اتصدق بأنني قرأت في اكثر من منتدى انهم يسردون رواية بأن الرسول عليه افضل الصلاة والسلام عرضو عليه السيدة "مارية القبطية "و"اختها" فالرسول اعجب بها واستحسنها فأختارها لنفسه

بالله عليكم اليس هذا الجملة او هذا التاريخ تشوه سيرة الرسول عليه افضل الصلوات والتسليم الا تعرفون من هو محمد رسول الله هو الامين الصديق الشريف الكريم ا..هو من نسب نبينا اسماعيل ابن سيدنا ابراهيم خليل الرحمن افلا يتقون الله في هذه العبارات المسمومة والتي يشككون بها الاجيال والشباب الذين هم من ضعاف القلوب والنفوس ودرايتهم بالاسلام سطحية


واصل اخي فأنت قلت كل ما كان يدور بنفسي وعجز لساني وقلمي ان اخطه ولكنني فرحت ايما فرح عندما قرأت شرحك وردك الاكثر من رائع والذي حمسني اكثر واكثر على المواصلة

واتمنى ان تمسك معي دف النقاش حتى نخرج بفايدة فردودك واثباتاتك اقوى مما املك وخبرتك اكبر

لك مني كل الود ومواصلين

اهلا بعودتك اختي "سيرة الحب"..واعتذر عن تأخري في الرد لأن النت بطئ جدا..ولا داعي لشكري ابدا فقد جأت هنا قاصدا لأثير الأسئلة مثلك...دومي على نفس المستوى من الحوار والنقاش وعدم الرضوخ للتبعية..............
شكرا لك ودمتي متألقه..

قضبان الحرية
20/09/2009, 03:43 AM
اخت سيرة الحب,

مع احترامي الشديد جدا لك و للاخ قضبان الحرية, فاني اراكم لم تاتونا بادلة صريحة من القرآن و السنة تثبت ما ذهبتم اليه, و قد كان كلامكم انشائي لا اكثر,

متابع لكم,

اخي الكريم اهلا بك مرة اخرى..بلى لقد اتينا بأدلة ولم يكن كلامنا انشائي فحسب عد الى مشاركاتي الأخيرة وستجد الأدلة وستميز بين الأنشاء والعقل والنقل...
مع اننا لسنا مطالبين بالأتيان بأدلة فأنتم من تدعون بجواز التسري لا نحن والبينة على من ادعى...
شكرا لك اخي ودمت بود.....

سيرة الحب
20/09/2009, 03:44 AM
اهلا بعودتك اختي "سيرة الحب"..واعتذر عن تأخري في الرد لأن النت بطئ جدا..ولا داعي لشكري ابدا فقد جأت هنا قاصدا لأثير الأسئلة مثلك...دومي على نفس المستوى من الحوار والنقاش وعدم الرضوخ للتبعية..............
شكرا لك ودمتي متألقه..


العفو اخي

وارجو ان تقرأ انت وجميع الاخوة والاخوات عن تفسير الاية الكريمة من سورة النساء التي اوردت فيها ما فهمته واجتهدت في فهمه من الاية واتمنى مناقشته
هو موجود قبل مشاركتك الاخيرة ودمتم بود

dhofari89
20/09/2009, 03:47 AM
قضبان الحرية الله يوفقك :كاشخ:

ماشاء الله أسلوبك خطير فالنقلي والعلمي خاصة في موضوعنا (نساء النبي ) اقصد تفسير ماملكت ايمانكم نفس المعنى :كاشخ:

الله يوفقك وان شاء الله تكون المفتي القادم للسلطنة لان اسلوبك علمي جدا وليس فيه اي نوع من الإنشاء .. انما فقط مصادر موثوقه و تفسيرات مأخوذة من السلف الصالح :مستحي:

و بعدين خلاص ياخي انا قررت ابتعد عن مناقشة هذا الموضوع ( لكل مقام مقال ) والحقيقة واضحة مثل ما قلت ولا تحتاج مناقشة اصلا ..

وتقبلوا تحياتي ,, ;)

سيرة الحب
20/09/2009, 04:00 AM
قضبان الحرية الله يوفقك :كاشخ:

ماشاء الله أسلوبك خطير فالنقلي والعلمي خاصة في موضوعنا (نساء النبي ) اقصد تفسير ماملكت ايمانكم نفس المعنى :كاشخ:

الله يوفقك وان شاء الله تكون المفتي القادم للسلطنة لان اسلوبك علمي جدا وليس فيه اي نوع من الإنشاء .. انما فقط مصادر موثوقه و تفسيرات مأخوذة من السلف الصالح :مستحي:

و بعدين خلاص ياخي انا قررت ابتعد عن مناقشة هذا الموضوع ( لكل مقام مقال ) والحقيقة واضحة مثل ما قلت ولا تحتاج مناقشة اصلا ..

وتقبلوا تحياتي ,, ;)



هذا هو اخي معنى الايات من سورة النساء


وَلاَ تَنكِحُواْ مَا نَكَحَ آبَاؤُكُم مِّنَ النِّسَاء إِلاَّ مَا قَدْ سَلَفَ إِنَّهُ كَانَ فَاحِشَةً وَمَقْتًا وَسَاء سَبِيلاً

"هنا الله عزوجل يقول:حرم عليكم النكاح والزواج من زوجات الاب ....." ما راح اشرح الجزئية اللي بعدها لاها مفهومة واسمحولي بشرح بإيجاز وعلى قدر فهمي الضئيل والبسيط


حُرِّمَتْ عَلَيْكُمْ أُمَّهَاتُكُمْ وَبَنَاتُكُمْ وَأَخَوَاتُكُمْ وَعَمَّاتُكُمْ وَخَالاَتُكُمْ وَبَنَاتُ الأَخِ وَبَنَاتُ الأُخْتِ وَأُمَّهَاتُكُمُ اللاَّتِي أَرْضَعْنَكُمْ وَأَخَوَاتُكُم مِّنَ الرَّضَاعَةِ وَأُمَّهَاتُ نِسَآئِكُمْ وَرَبَائِبُكُمُ اللاَّتِي فِي حُجُورِكُم مِّن نِّسَآئِكُمُ اللاَّتِي دَخَلْتُم بِهِنَّ فَإِن لَّمْ تَكُونُواْ دَخَلْتُم بِهِنَّ فَلاَ جُنَاحَ عَلَيْكُمْ وَحَلاَئِلُ أَبْنَائِكُمُ الَّذِينَ مِنْ أَصْلاَبِكُمْ وَأَن تَجْمَعُواْ بَيْنَ الأُخْتَيْنِ إَلاَّ مَا قَدْ سَلَفَ إِنَّ اللّهَ كَانَ غَفُورًا رَّحِيمًا

تكملة للاية السابقة ومعناته ان الله حرم ايضا زواج الرجل من امه وابنته وبنات الاخ واخته .وامه واخواته بالرضاعة ...وام زوجته ........الى اخر الاية"

وَالْمُحْصَنَاتُ مِنَ النِّسَاء إِلاَّ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ كِتَابَ اللّهِ عَلَيْكُمْ وَأُحِلَّ لَكُم مَّا وَرَاء ذَلِكُمْ أَن تَبْتَغُواْ بِأَمْوَالِكُم مُّحْصِنِينَ غَيْرَ مُسَافِحِينَ فَمَا اسْتَمْتَعْتُم بِهِ مِنْهُنَّ فَآتُوهُنَّ أُجُورَهُنَّ فَرِيضَةً وَلاَ جُنَاحَ عَلَيْكُمْ فِيمَا تَرَاضَيْتُم بِهِ مِن بَعْدِ الْفَرِيضَةِ إِنَّ اللّهَ كَانَ عَلِيمًا حَكِيمًا

"والمحصنات اي المتزوجات من النساء ايضا حرم الله عليكم ("الا" ما ملكت ايمانكم كتاب الله عليكم) اي ان الله حرم على الرجل الزواج من المرأة المتزوجة والتي مازالت على ذمة زوجها الا في حالة واحدة...هو ان تكون هذي المتزوجة "ملكت يمين" جارية من السبايا" واعتقد ملكت اليمين يجب ان تكون من دولة كافرة معادية للدين ...فهنا يجوز للرجل ان يتزوجها وطبعا بموافقتها ويفهمها الدين ويعلمها وفق حديث الرسول المعروف ومن ثم يتزوجها حيث ان اتخذت المرأة كجارية "ملكت يمين" يسقط عقد زواجها من زوجها المشرك بعد اسلامها"


اتمنى اخي ان تكون قد وجدت ضالتك انت والاخ الازدي ...واعجبني حرصك على النقاش لكي نصل جميعا لفهم معنى "ملكت اليمين"

وبالفعل الاخ قضبان الحرية ماشالله عليه نتنمى ان يظل هكذا يتحفنا بمواضع وردود تثمن مواضيع السبلة الدينية

قضبان الحرية
20/09/2009, 04:01 AM
قضبان الحرية الله يوفقك :كاشخ:

ماشاء الله أسلوبك خطير فالنقلي والعلمي خاصة في موضوعنا (نساء النبي ) اقصد تفسير ماملكت ايمانكم نفس المعنى :كاشخ:

الله يوفقك وان شاء الله تكون المفتي القادم للسلطنة لان اسلوبك علمي جدا وليس فيه اي نوع من الإنشاء .. انما فقط مصادر موثوقه و تفسيرات مأخوذة من السلف الصالح :مستحي:

و بعدين خلاص ياخي انا قررت ابتعد عن مناقشة هذا الموضوع ( لكل مقام مقال ) والحقيقة واضحة مثل ما قلت ولا تحتاج مناقشة اصلا ..

وتقبلوا تحياتي ,, ;)

شكرا لك اخي العزيز..وعلى اطرائك لأسلوبي الخطير..والله يوفق الجميع..
وما زلت اشكرك على حوارك وتمنيت انك تختمها بطريقه حلوه..على الأقل كوني شخصا قد اكون يصغرك سنا..فتكون انت في محط القدوة لي كشاب..لا ان تقول لي بتهكم وسخرية "ان شاء الله تكون المفتي العام للسلطنة لأن اسلوبك علمي جدا وليس فيه اي نوع من الأنشاء" اتعلم ما هو ردي على عباراتك هذه لن اكتب كلاما انشئيا هذه المرة ولن انقل لك شيئا حتى تشكك فيه فقط اذهب وافتح المصحف على سورة الحجرات الأية 11 واخبرنا ماذا وجدت ....ولو انك اوردت مثل هذه العبارة منذ بداية حديثنا لختصرت علي الكثير ولما خط لي حرف على قلم هنا...لأنك بها تحطم كل معنى لمصطلح الحوار الراقي الذي جأنا من اجله هنا...وبما انك وصلت الى هذه المستوى ايضا كمتحاور (وظننتك لن تصل) فأنا اعتذر ايضا عن محاورتي اياك...فلسنا هنا في مقام سخرية وتهكم...وللحروف رجالها وللنقاش سيوفه....وشكرا لك وسامحك الله اخي الكريم....

قضبان الحرية
20/09/2009, 04:02 AM
تصبحو على خير جميعا...ولي عودة اخرى ان شاء الله...

اوراهارا كيسكيه
20/09/2009, 04:28 AM
عزيزي قضبان الحرية, لا داعي للانفعال اذا كنت حقا تبحث عن الحقيقة, و كلنا كذلك, و لكن اخي العزيز, البحث و الاجتهاد في ما اقره العلماء مرفوض, و لك ان تسال عن هذا احد الشيوخ,

اي انك لكي تفسر قرآن, يجب ان تتوافر فيك شروط كثيرة يشيب لها راسك, منها تبحرك في علم اللغة, و علم الحديث, و علوم اخرى كثيرة و هذا شيء عظيم, الا اذا كنت فعلا قد حزت قسطا كبيرا من العلم,

كما قلت لك, الاجتهاد غير مقبول الا بشروط, بمعنى انا او انت ليس بامكاننا ان نقول راينا اذا كان هناك عالم متبحر آخر سبق له و ان اجتهد و افتى, فنعم, اما متعلمين صغار, مثل عامة الناس, طالبين للعلم, فلا يمكنهم ذلك,

في انتظار عودتك,

مسقطاوي نت
20/09/2009, 04:51 AM
قضبان الحريه + سيره حب

أقسم بالله الذي لا اله الا هو انكم سلبتم عقلي بحواركم البناء

أسأل الله أن يرزقكم من علمه

وأرى نفسي مجبورا أن أقف على ما وقفتم عليه

نعم ديننا دين جعل لنا حق التأمل والنظر والتمحيص وليس أن ننقاد الى ما كتب من هنا وهناك

اوراهارا كيسكيه
20/09/2009, 04:58 AM
وَالْمُحْصَنَاتُ مِنَ النِّسَاء إِلاَّ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ كِتَابَ اللّهِ عَلَيْكُمْ وَأُحِلَّ لَكُم مَّا وَرَاء ذَلِكُمْ أَن تَبْتَغُواْ بِأَمْوَالِكُم مُّحْصِنِينَ غَيْرَ مُسَافِحِينَ فَمَا اسْتَمْتَعْتُم بِهِ مِنْهُنَّ فَآتُوهُنَّ أُجُورَهُنَّ فَرِيضَةً وَلاَ جُنَاحَ عَلَيْكُمْ فِيمَا تَرَاضَيْتُم بِهِ مِن بَعْدِ الْفَرِيضَةِ إِنَّ اللّهَ كَانَ عَلِيمًا حَكِيمًا





سؤال:

هل قراتم اسباب نزول هذه الآية؟ :متفكر:

abd-allah
20/09/2009, 08:25 AM
قـــــــــــبـــــــــضــــــان الـــــــــحريـــــــــــه وفـــــــقـــــك الله وزادك عــــلــــــمــــا

كـــــــــلامــــــــك جــــــــــدا مــــــــنـــــطــــقــي

قضبان الحرية
20/09/2009, 12:09 PM
ممتابع معاكم والله نقاش جميل ومفيد ....

اشكرك الاخت سيرة الحب على طرحها للموضوع ...

واشكرك الاخوة جميعا الذي بذلوا جهدهم للوصول للحقيقة ....


وشكر خاص جدا جدا جدا للأخ قضبان الحرية لاجتهادة وعلمة
وفقك الله وجزيت خيرا ....

بجد موضوع لابد من التعمق فيه ..


وفقكم الله متابعين معكم ان شاء الله

اهلا بالحضرمي..اشكرك من اعماق قلبي على تواجدك هنا واخجلتني بشكرك الخاص جدا...وفقك الله اخي الكريم..

قضبان الحرية
20/09/2009, 12:32 PM
عزيزي قضبان الحرية, لا داعي للانفعال اذا كنت حقا تبحث عن الحقيقة, و كلنا كذلك, و لكن اخي العزيز, البحث و الاجتهاد في ما اقره العلماء مرفوض, و لك ان تسال عن هذا احد الشيوخ,

اي انك لكي تفسر قرآن, يجب ان تتوافر فيك شروط كثيرة يشيب لها راسك, منها تبحرك في علم اللغة, و علم الحديث, و علوم اخرى كثيرة و هذا شيء عظيم, الا اذا كنت فعلا قد حزت قسطا كبيرا من العلم,

كما قلت لك, الاجتهاد غير مقبول الا بشروط, بمعنى انا او انت ليس بامكاننا ان نقول راينا اذا كان هناك عالم متبحر آخر سبق له و ان اجتهد و افتى, فنعم, اما متعلمين صغار, مثل عامة الناس, طالبين للعلم, فلا يمكنهم ذلك,

في انتظار عودتك,

...............اهلا بك اخي العزيز..يبدو ان المشاعر تخطلت عليك احيانا اخي العزيز..فليس في قول الحق انفعالا ابدا..وما انفعلت..وقد لاحظ الجميع اني تكاد تكون ردودي الأطول بين الردود وهذا ولا احسم في القضية بالمرة ولا اتهم الأخرين بشئ..فأين الأنفعال فيما قلت..
ومن قال ان البحث في ما اقره العلماء مرفوض..هل هي دعوى لمجرد ان نقلع عن التفكير..ونكون حميرا تحمل اسفار الغير...دون ان تعلم ما هيتها..اذا كان القران الكريم هو كتاب الله المنزل ووحي من الله ويأمرنا الله بالتفكر والبحث والتعمق فيه..فما بالك بأجماع العلماء وهو اجماع بشري بحت اثبت انه قد يكون على صواب وقد يكون على خطأ...اعطيك مثالا وهنا لا اتطرق الى المذهبية وارجو ان لا يتطرق احد اليها..فقط مثال لتوضيح حقيقة الأمر..
في المذهب الأباضي اجمع علماء الأباضية قاطبة وسلفهم الصالح (رحمهم الله) على استحالة رؤية الله سبحانه وتعالى(اجماع يضم كبار علماء الأباضية كابرا عن كابر)
في مذهب السنة اجمع علماء السنة قاطبة وسلفهم الصالح (رحمهم الله) على امكانية رؤية الله سبحانه وتعالى(اجماع يضم كبار علماء السنة كابر عن كابر)
في مذهب الشيعة مثلا اجمع الشيعة قاطبة على جواز زواج المتعه واجمع سلفهم الصلاح على ذلك (رحمهم الله).....................في حين خالفتهم المذاهب الأخرى..
انظر هنا كله اجماع بشري...واجماع لأعداد هائلة من البشر عبر امتداد تاريخي زمني يظم مئات السنين...لكن في نهاية الأمر لابد ان تكون هناك حقيقة واحده..وان اجمع الذين اجمعو على ما اجمعو عليه...............قكل شئ قابل للنقد الا كلام الله سبحانه وتعالى لأنه وحي منزل من السماء وما عاداه عقليات بشرية تجتهد............
ارجو ان يدرك الجميع هذه الحقيقه ولا يغلقوا عقولهم ويكون مجرد اتباع وامعات لا يبصرون سوى نقلهم......
..............................
انا لم ادعي اني افسر القران الكريم ولم ادعي اني اجتهد ولم اقل اني افعل ذلك ولو كنت امتلك الامكانية لقلت..لكني مسلم ويحق لي كما قلت مرارا ان افكر واتدبر واسأل واستفسر واناقش واثير خواطري يحق لي ذلك (دينا وقانونا وعرفا)...وان كانت القضية مسألت سفسطة عقلية لكي يحاول البعض ان يثنيني عن المشاركة بدعوى اني لا امتلك مؤهلات التفسير والأجتهاد..فأرد عليهم بنفس المنهج الفلسفي العقلاني المتهالك:مفتر:..لا تعتبرو كلامي اجتهادا وتفسيرا هنا بل هو مجرد خواطر يثيرها مسلم................:)
تحياتي الأخوية للجميع...

قضبان الحرية
20/09/2009, 12:42 PM
قضبان الحريه + سيره حب

أقسم بالله الذي لا اله الا هو انكم سلبتم عقلي بحواركم البناء

أسأل الله أن يرزقكم من علمه

وأرى نفسي مجبورا أن أقف على ما وقفتم عليه

نعم ديننا دين جعل لنا حق التأمل والنظر والتمحيص وليس أن ننقاد الى ما كتب من هنا وهناك

اهلا بك عزيزي مسقطاوي نت...لا ادري كيف اشكرك على عبارتك الأخيرة فهي تكاد تلخص كل هذا النقاش هنا وهناك وقد جف حلقي وانا انادي بها...
صدقني اخي العزيز..وان كأنت وجهة نظري خطأ وادلتي واهية وكلامي انشائي(كما يدور في خلد البعض..وهذا لا يحكم عليه الأ القارئ)..يكفينا هنا اننا نتعلم كيفية الحوار البناء وكيف نشغل عقولنا ولا نعطلها.....................
تحياتي لك

قضبان الحرية
20/09/2009, 12:46 PM
قـــــــــــبـــــــــضــــــان الـــــــــحريـــــــــــه وفـــــــقـــــك الله وزادك عــــلــــــمــــا

كـــــــــلامــــــــك جــــــــــدا مــــــــنـــــطــــقــي

ووفقك الله اخي الكريم وشكرا على مرورك العبق هنا...

قضبان الحرية
20/09/2009, 01:14 PM
اعود واعلق على مشاركة سابقة لي حين اوردت قوله تعالى "يا ايها النبي قل لازواجك وبناتك ونساء المؤمنين يدنين عليهن من جلابيبهن ذلك ادنى ان يعرفن فلا يؤذين وكان الله غفورا رحيما "
وقلت ان هذه الأية تنادي نساء النبي بكلمة ازواجك دون تمييز بين مارية وجويرية وبقية زوجاته؟؟ اليس هذا لأنهن ايضا زوجاته...فمن اخرج مارية من زوجات النبي والله سبحانه وتعالى جمعها معهن في هذا النداء؟؟ بعتبار ان مارية وجويرية لسيت من بنات النبي وليست من نساء المؤمنين(وقد عارضني الأخ على هذه النقطه واثبت له انه لا يطلق على نساء النبي نساء المؤمنين وانما امهات المؤمنين واثبت ذلك له عقلا ونقلا..يمكنكم العودة للمشاركة السابقة)..فأن لم شمل النداء مارية وجويرية فهذا يعني انهن لسن ضمن نطاق الأمر في الأية بالستر..(ومعاذ الله ان يكون ذلك)...

.................................................. ..

ولنفترض كما ادعى اخي السابق بأن مارية وجويرية وصفية هن من نساء المسلمين(ونقول له لك هذا..مع انه ليس صحيح في هذا الموضع وانما هن من ازواجه)..
فما رأيكم في قولة تعالى....
"يا ايها النبي قل لازواجك ان كنتن تردن الحياه الدنيا وزينتها فتعالين امتعكن واسرحكن سراحا جميلا "

واضح جدا في هذه الأية ان الله سبحانه وتعالى انه يطلب من النبي ان يخير زوجاته بين ان يبقين معه ويقنعن بما قسمه الله لهن او ان يسرحهن ان كن يردن الحياة الدنيا ومتاعها الزاهد..
وحتى لا يتهمني البعض بأني افسر من عندياتي وانشائي فها هو التفسير ومن تفسير الحافظ ابن كثير رحمه الله(حتى لا يدعي البعض كما سبق وفعل بأني لا اعترف بتفسيره)..
يقول ابن كثير رحمه الله بعد ان ذكر سبب نزول الأية...."ثُمَّ أَمَرَهُ اللَّه أَنْ يُخَيِّرَهُنَّ بَيْنَ الصَّبْر عَلَيْهِ , وَالرِّضَا بِمَا قَسَمَ لَهُنَّ , وَالْعَمَل بِطَاعَةِ اللَّه , وَبَيْن أَنْ يُمَتِّعهُنَّ وَيُفَارِقهُنَّ إِنْ لَمْ يَرْضَيْنَ بِالَّذِي يُقْسَم لَهُنَّ"..

الأن الى كل عقلائنا من القراء..الأية تقول "قل لأزواجك" فالى من يدعي بأن مارية وجويرية ليست من زوجات الرسول..ولم يرد هنا لفضة سوى زوجات..فهل يعني هذا انه يحق لمارية وجويرية بأن لا يصبرن على النبي..وان لا يرضين بما قسم لهن؟؟؟؟؟!!........معاذ الله ان يكون ذلك..ولكن الصواب هو ان هذا الأمر ينطبق على جميع نساء النبي لأنهن جميعا زوجاته.......قد اكون على غير صواب في تفكيري..ارجو من الأخوة ان يصححو فكري ويلهموني الصواب ان كنت على غير الفهم الصحيح...

اوراهارا كيسكيه
20/09/2009, 03:31 PM
...............اهلا بك اخي العزيز..يبدو ان المشاعر تخطلت عليك احيانا اخي العزيز..فليس في قول الحق انفعالا ابدا..وما انفعلت..وقد لاحظ الجميع اني تكاد تكون ردودي الأطول بين الردود وهذا ولا احسم في القضية بالمرة ولا اتهم الأخرين بشئ..فأين الأنفعال فيما قلت..
ومن قال ان البحث في ما اقره العلماء مرفوض..هل هي دعوى لمجرد ان نقلع عن التفكير..ونكون حميرا تحمل اسفار الغير...دون ان تعلم ما هيتها..اذا كان القران الكريم هو كتاب الله المنزل ووحي من الله ويأمرنا الله بالتفكر والبحث والتعمق فيه..فما بالك بأجماع العلماء وهو اجماع بشري بحت اثبت انه قد يكون على صواب وقد يكون على خطأ...اعطيك مثالا وهنا لا اتطرق الى المذهبية وارجو ان لا يتطرق احد اليها..فقط مثال لتوضيح حقيقة الأمر..
في المذهب الأباضي اجمع علماء الأباضية قاطبة وسلفهم الصالح (رحمهم الله) على استحالة رؤية الله سبحانه وتعالى(اجماع يضم كبار علماء الأباضية كابرا عن كابر)
في مذهب السنة اجمع علماء السنة قاطبة وسلفهم الصالح (رحمهم الله) على امكانية رؤية الله سبحانه وتعالى(اجماع يضم كبار علماء السنة كابر عن كابر)
في مذهب الشيعة مثلا اجمع الشيعة قاطبة على جواز زواج المتعه واجمع سلفهم الصلاح على ذلك (رحمهم الله).....................في حين خالفتهم المذاهب الأخرى..
انظر هنا كله اجماع بشري...واجماع لأعداد هائلة من البشر عبر امتداد تاريخي زمني يظم مئات السنين...لكن في نهاية الأمر لابد ان تكون هناك حقيقة واحده..وان اجمع الذين اجمعو على ما اجمعو عليه...............قكل شئ قابل للنقد الا كلام الله سبحانه وتعالى لأنه وحي منزل من السماء وما عاداه عقليات بشرية تجتهد............
ارجو ان يدرك الجميع هذه الحقيقه ولا يغلقوا عقولهم ويكون مجرد اتباع وامعات لا يبصرون سوى نقلهم......
..............................
انا لم ادعي اني افسر القران الكريم ولم ادعي اني اجتهد ولم اقل اني افعل ذلك ولو كنت امتلك الامكانية لقلت..لكني مسلم ويحق لي كما قلت مرارا ان افكر واتدبر واسأل واستفسر واناقش واثير خواطري يحق لي ذلك (دينا وقانونا وعرفا)...وان كانت القضية مسألت سفسطة عقلية لكي يحاول البعض ان يثنيني عن المشاركة بدعوى اني لا امتلك مؤهلات التفسير والأجتهاد..فأرد عليهم بنفس المنهج الفلسفي العقلاني المتهالك:مفتر:..لا تعتبرو كلامي اجتهادا وتفسيرا هنا بل هو مجرد خواطر يثيرها مسلم................:)
تحياتي الأخوية للجميع...

طيب عزيزي قضبان الحرية, تفسيرك للاية يطيب لها النفس و الخاطر, و لكن من سيعتمد هذا التفسير؟:متفكر:
اقول لك بالعماني, راسك يابس, و رح اتركك على راحتك, لاني هذا كل ما عندي و اترك الاعضاء يحكمون اي الاقوال اصح,

مسقطاوي نت
20/09/2009, 04:07 PM
طيب عزيزي قضبان الحرية, تفسيرك للاية يطيب لها النفس و الخاطر, و لكن من سيعتمد هذا التفسير؟:متفكر:
اقول لك بالعماني, راسك يابس, و رح اتركك على راحتك, لاني هذا كل ما عندي و اترك الاعضاء يحكمون اي الاقوال اصح,

ليش رأسه يابس الحين الرجال جالس يتكلم بكلام منطقي جدا وتقوله راسه يابس انزين انت راسك متفتح اعطيني التفسير اللي يرضي الجميع وما يخالف مبادئ الاسلام الاساسيه ومنها مبدأ المساواه
يا جماعه يا أخوان هلكت الامم في السابق انها تناقلت كتبها المحرفه وبدون أن تتبصر لما فيها ولما أتى الاسلام أعطى للعقل مكانته وفي هذه المسائل النقليه غير الثابته يحق للعقل أن يأخذ مكانه
أتمنى من اخي قضبان الحريه أن يعطينيا بعض الاجتهادات المعاصره من العلماء فيما يخص هذه المسأله لانها سترضي كثيرا الكثير من العقول

اوراهارا كيسكيه
20/09/2009, 04:10 PM
ليش رأسه يابس الحين الرجال جالس يتكلم بكلام منطقي جدا وتقوله راسه يابس انزين انت راسك متفتح اعطيني التفسير اللي يرضي الجميع وما يخالف مبادئ الاسلام الاساسيه ومنها مبدأ المساواه
يا جماعه يا أخوان هلكت الامم في السابق انها تناقلت كتبها المحرفه وبدون أن تتبصر لما فيها ولما أتى الاسلام أعطى للعقل مكانته وفي هذه المسائل النقليه غير الثابته يحق للعقل أن يأخذ مكانه
أتمنى من اخي قضبان الحريه أن يعطينيا بعض الاجتهادات المعاصره من العلماء فيما يخص هذه المسأله لانها سترضي كثيرا الكثير من العقول

كل ما اتمنى سماعه الآن هو كلام عالم متبحر او مفتي في هذه المسالة, :)
و لن اعترض, :)

قضبان الحرية
20/09/2009, 09:29 PM
طيب عزيزي قضبان الحرية, تفسيرك للاية يطيب لها النفس و الخاطر, و لكن من سيعتمد هذا التفسير؟:متفكر:
اقول لك بالعماني, راسك يابس, و رح اتركك على راحتك, لاني هذا كل ما عندي و اترك الاعضاء يحكمون اي الاقوال اصح,

اهلا عزيزي البدوي..
موه تقولي بالعماني؟؟ .......راسي يابس:ضحك: وجهة نظر احترم صاحبها..لكن مرة اخرى تخونك المفاهيم..اختر مفهوم اخر يتناسب مع موقفي لتنعته النعت المناسب...
ويا عزيزي البدوي انا لست هنا في تحدي عشان تقولي بخليك ع راحتك...لا ادري لماذا يفهم البعض بأنا في نقاش للتحدي ولسنا في نقاش من اجل البحث عن الحقيقه.....!!!!
........سجلت في هذا الموضوعين نقطتين جديدتين لي...احداها بشارة من احد الأخوه (بأني المفتي القادم..:ضحك:)..النقطه الثانية (بأن رأسي يابس)..............:نطوط:
...........
وانا رضيت بقسمتك العادلة بأنا نترك الأعضاء يحكمون ويقرأون ولا اريد اكثر من ذلك..........

قضبان الحرية
20/09/2009, 10:07 PM
ليش رأسه يابس الحين الرجال جالس يتكلم بكلام منطقي جدا وتقوله راسه يابس انزين انت راسك متفتح اعطيني التفسير اللي يرضي الجميع وما يخالف مبادئ الاسلام الاساسيه ومنها مبدأ المساواه
يا جماعه يا أخوان هلكت الامم في السابق انها تناقلت كتبها المحرفه وبدون أن تتبصر لما فيها ولما أتى الاسلام أعطى للعقل مكانته وفي هذه المسائل النقليه غير الثابته يحق للعقل أن يأخذ مكانه
أتمنى من اخي قضبان الحريه أن يعطينيا بعض الاجتهادات المعاصره من العلماء فيما يخص هذه المسأله لانها سترضي كثيرا الكثير من العقول

لا ادري كيف اشكرك اخي الكريم..ولكم اثلجت صدري بأن الرد جاء منك اي ان الرد من شخص محايد..وهو يطلب شهادة رجل محايد...والله يا اخي العزيز مسقطاوي اين تكون الحقيقه لكن على الجميع ان يدرك ان زمن الجهل والنقل الأعمى ولى الى الأبد وعيب علينا كأجيال في هذا القرن بأن نحمل اسفارا دون ان نتأكد من صحتها والقران الكريم نهانا عن هكذا خلق منذ ما يزيد عن الف سنه.....
---------------------------------------------------------------------------------------------------
اخي مسقطاوي..لن اخفي عليك الحقيقه ابدا بما انك طلبتها مني...

بالنسبة لورود مصطلح ملك اليمين في القران الكريم..فهذا لا يماري فيه احد الا الكافر..كلنا يعلم بأن هذا المصطلح ورد في القران الكريم..وبالنسبة لملك اليمين فهو كما عرفه السلف الصالح سابقا ولا خلاف في ذلك ابدا..فقد كان الأنسان سابقا يتعرض لحدث معين يجعله يقع في دائرة ملك اليمين..وهي ثلاثة اسباب يعلمها الجميع ذكرناها سابقا...(تجدها في مشاركتي الأولى)
لكن موضع الخلاف هو نقطه لم يصرح بها القران ولم يذكرها لا من قريب ولا من بعيد وهي مسألة نكاح ملك اليمين بغير عقد وهي ما يسمونه "بالتسري"(ولا اخفي ان اغلب السلف اجمعو على جوازها ولكن بشئ من الضبابية في الشرح والتحليل)..فالقران اقر نكاح المرأة بعقد شرعي وبشهود وبصداق يدفع لها هذا المتعارف عليه...ولكن التسري هو ان ينكح الرجل ملك يمينه بغير عقد شرعي...
وهذا طبعا ما يثير في البال تسأولات لا تنحصر اوردنا بعضها سابقا...
اذن السؤال لماذا يذكر القران ملك اليمين بعتبارها لا تفرق عن الزوجة ولا يجوز نكاحها بغير عقد كما اسلفنا القول..؟؟

قرأت لبعض المجتهدين المعاصرين ان القران الكريم ذكر ملك اليمين للتفريق بينها وبين الزوجة الحرة ولبيان امكانية ان ينكح الرجل ملك يمين ولكن بشرط ان يعتقها ويكون زوجها..كما ورد في سنن ابن ماجة حين اعتق النبي صفية بن حيي وجعل صداقها عتقها(ولقد اوردت الرواية وسندها في مشاركة سابقة)...هذا هو التفسير الذي اراه مناسبا ويدخل العقل والمنطق ويتوافق مع النقل...
.................................................. ........

بختصار شديد لماذا نحن نشكك في صحة جواز نكاح ملك اليمين بغير عقد شرعي؟؟

1- لأن هذا لا يفرق عن الزنا الا ببعض الشكليات البسيطه ولأنه في هذه الحالة تجبر الأنثى على نكاح يمكن ان لا تريده وهذا يتعارض مع احكام الدين لقوله تعالى "لا اكراه في الدين":مستغرب:..
2- اين انصاف المرأة في هذه القضية حين يجوز للرجل ان ينكح عشرات بل مئات من ملك اليمين لمجرد اشباع رغباته ونزواته..دون ادنى حفظ لحقوقها..بل انا ارى ان زواج المتعه الذي حرمه دعات التسري..افضل من التسري بكثير..على الأقل زواج المتعه يتم بشهود وبعقد وبرضى المرأة..وان كان زواجا مختلا الا انه افضل من نكاح تنتسف فيه كل حقوق المرأة وكل اساسياتها جملة وتفصيلا..فكيف يتسقيم في الذهن ان يجوز الأول وهو الأشنع ويحرم الثاني وهو الأقل شناعة:مفتر:؟؟
3- في قضية زواج نكاح ملك اليمين بغير عقد وبعدد لا محدود وقد يكون اكراها للأنثى..يسقط كل مبدأ للعدالة في الأسلام..اتعلمون اي قيمة للعدالة في اسلامنا...اتعلمون ما ذا قال الله سبحانه وتعالى.."وان خفتم الا تقسطوا في اليتامى فانكحوا ما طاب لكم من النساء مثنى وثلاث ورباع فان خفتم الا تعدلوا فواحدة او ما ملكت ايمانكم ذلك ادنى الا تعولوا "...تخيلو ان الله سبحانه وتعالى شدد على مسألة العدالة في الزواج يعني عشان تكون عندك زوجه ثانية او ثالثة تأكد انك قادر على ان تكون عادلا لها في كل شئ..وان انتفى شرط العدالة فالقران يقول واحدة...حتى تكون هنالك عدالة..وذكر هنا القران ملك اليمين ليبين للناس جواز ان يعتق الأنسان جاريته ويتزوجها فهذا طبعا اسهل من الزواج بالحرائر والذي يعتبر مكلفا ويطالب فيه بالكثير...........
فهل يعقل ان هذا الدين الذي خاف ان لا يعدل الرجل مع زوجته الثانية يأتي ليجوز له ان ينكح عشرات النساء من ملك يمينه لا بل وقد يكون اكراها وعن غير رغبة..................اهذه عدالة دين...!!!!!!!!!!!!!!!!!:منتزق:
4-ان كان القران الكريم فعلا كما يقولون جوز نكاح ملك اليمين بغير عقد زواج..فأين حقوقها من القران الكريم اين ميراثها اين ما لها وما عليها اين احكام معاملتها اين اين اين...:متفكر:اذا كان القران ذكر الحيوانات في كتابه وفصل بعض مالها وما عليها..افلا تستحق هذه ملك اليمين واحكام نكاحها ان تذكر في القران...................هل هذه عدالة ايضا...!!!!!!

..............الخ الأسباب والتسأولات........اخي الكريم لا اود ان اطيل عليك;) والا لسردت الكثير والكثير...شكرا لمرورك الكريم ولا اطلب منك ان تتقبل هذا الفكر(ولا اقول انه حقا ابلجا كما يدعي غيري عما يكتبون:بلابلا:) ابدا فقط كل الذي اريده ان تكون هذه مجرد خواطر يجوز لنا ان نفكر فيها ويحق لنا ذلك دينا وقانونا وعرفا...:)
تحياتي الأخوية لك.......قضبان الحرية

ازدواجية فكر
21/09/2009, 03:30 AM
يقول الله تعالى : وَمَنْ لَمْ يَسْتَطِعْ مِنْكُمْ طَوْلاً أَنْ يَنْكِحَ الْمُحْصَنَاتِ الْمُؤْمِنَاتِ فَمِنْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ مِنْ فَتَيَاتِكُمُ الْمُؤْمِنَاتِ وَاللَّهُ أَعْلَمُ بِإِيمَانِكُمْ بَعْضُكُمْ مِنْ بَعْضٍ فَانْكِحُوهُنَّ بِإِذْنِ أَهْلِهِنَّ وَآتُوهُنَّ أُجُورَهُنَّ بِالْمَعْرُوفِ مُحْصَنَاتٍ غَيْرَ مُسَافِحَاتٍ وَلا مُتَّخِذَاتِ أَخْدَانٍ) (النساء:25)

أرى أن الايه الكريمه واضحه وليست بحاجه الى مزيد من التوضيح فالله سبحانه وتعالى يقول انه من لم يستطع منكم أن يتزوج من النساء الحرائر فمما ملكت أيمانكم ولكن بشرط وهو استئذان الاهل ورضاهم والنفقه عليهن وكون الرجل هو المالك فلايشترط فيه المهر لأنه هو مالكها فالله تعالى يوضح لنا نوعين من الزواج الأول وهو الذي يعطى فيه المهر والثاني وهو ملك اليمين والذي يكون فيه العتق هو المهر ( المبلغ الذي يدفعه الرجل عند عتقها )
فنحن نرى ان ملك اليمين لم تنتقص حقوقها أبدا لأن الشرع أوجب على مالكها النفقه عليها طالما انها ملك يمينه
وبما انه قادر على الوفاء بتحقيق هذه الشروط فعندئذ يكون زواجه مبنيا على موافقة الشرع وهو زواج صحيح
وهذا بحد ذاته يعتبر عقد زواج لملك اليمين
والدليل على ذلك ان ملك اليمين تعتبر حرام على الرجل الا اذا عقد الزواج عليها واعتبرها كزوجته
يقول الله تعالى : { يا أيها الذين آمنوا ليستأذنكم الذين ملكت أيمانكم والذين لم يبلغوا الحلم منكم ثلاث مرات من قبل صلاة الفجر وحين تضعون ثيابكم من الظهيرة ومن بعد صلاة العشاء ثلاث عورات لكم ليس عليكم ولا عليهم جناح بعدهن طوافون عليكم بعضكم على بعض كذلك يبين الله لكم الآيات والله عليم حكيم }.
[النور58]
وهذا بين واضح على الحرمه بين الرجل وملك يمينه

سيرة الحب
22/09/2009, 11:05 PM
يقول الله تعالى : وَمَنْ لَمْ يَسْتَطِعْ مِنْكُمْ طَوْلاً أَنْ يَنْكِحَ الْمُحْصَنَاتِ الْمُؤْمِنَاتِ فَمِنْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ مِنْ فَتَيَاتِكُمُ الْمُؤْمِنَاتِ وَاللَّهُ أَعْلَمُ بِإِيمَانِكُمْ بَعْضُكُمْ مِنْ بَعْضٍ فَانْكِحُوهُنَّ بِإِذْنِ أَهْلِهِنَّ وَآتُوهُنَّ أُجُورَهُنَّ بِالْمَعْرُوفِ مُحْصَنَاتٍ غَيْرَ مُسَافِحَاتٍ وَلا مُتَّخِذَاتِ أَخْدَانٍ) (النساء:25)

أرى أن الايه الكريمه واضحه وليست بحاجه الى مزيد من التوضيح فالله سبحانه وتعالى يقول انه من لم يستطع منكم أن يتزوج من النساء الحرائر فمما ملكت أيمانكم ولكن بشرط وهو استئذان الاهل ورضاهم والنفقه عليهن وكون الرجل هو المالك فلايشترط فيه المهر لأنه هو مالكها فالله تعالى يوضح لنا نوعين من الزواج الأول وهو الذي يعطى فيه المهر والثاني وهو ملك اليمين والذي يكون فيه العتق هو المهر ( المبلغ الذي يدفعه الرجل عند عتقها )
فنحن نرى ان ملك اليمين لم تنتقص حقوقها أبدا لأن الشرع أوجب على مالكها النفقه عليها طالما انها ملك يمينه
وبما انه قادر على الوفاء بتحقيق هذه الشروط فعندئذ يكون زواجه مبنيا على موافقة الشرع وهو زواج صحيح
وهذا بحد ذاته يعتبر عقد زواج لملك اليمين
والدليل على ذلك ان ملك اليمين تعتبر حرام على الرجل الا اذا عقد الزواج عليها واعتبرها كزوجته
يقول الله تعالى : { يا أيها الذين آمنوا ليستأذنكم الذين ملكت أيمانكم والذين لم يبلغوا الحلم منكم ثلاث مرات من قبل صلاة الفجر وحين تضعون ثيابكم من الظهيرة ومن بعد صلاة العشاء ثلاث عورات لكم ليس عليكم ولا عليهم جناح بعدهن طوافون عليكم بعضكم على بعض كذلك يبين الله لكم الآيات والله عليم حكيم }.
[النور58]
وهذا بين واضح على الحرمه بين الرجل وملك يمينه


اختي العزيزة ربنا يبلغك الجنة ويبلغنا جميعا....وبخصوص الوضوح كسطوع الشمس لملك اليمين للاسف الايات واضحة كما اسلفتي....ولكن ادهبي لموقع جوجل واكتبي عن ملك اليمين وسترين الردود وللاسف من مواقع معروف عنها انها ملتزمة ومعروفة..فهم يا عزيزتي يشرحون معنى ملكة اليمين شرح للاسف خاطئ...كدا الحال بالنسبة لمشايخ هنا بعمان لهم ثقلهم للاسف عند سؤالك لهم سيجيبون اجابة كما كان الاخوان "ظفاري" و"الازدي البدوي" يشرحان معناه وايضا ترينهم يتهربون من الاجابة لا ادري لمادا

طرحت موضوعنا هدا ليس من فراغ طرحته عشان يهمني اني انا استفيد وغيري ممن كانو يعتقدون بأن الشرح الخاطئ لمفهوم ملك اليمين ونفهم المعنى الصحيح ونتوصل اليه ..اتصدقي انه للاسف وصلني الكثير من الرسائل الخاصة من اعضاء يقولون لي

ان هدا ديننا وللاسف به عيوب!!!!!!!!!!!!!
او من مجموعة يقولون اننا تعبنا من البحث والتقصي بين المشايخ ولم يقنعنا وتأثرنا كثيرا وتضايقنا "كيف الاسلام يحلل دلك"

أرأيتي يا عزيزتي ان اهمال المسائل مثل هده قد توجد شباب ظال وقد يصلو الى درجة الالحاد للاسف


شكرا لشرحك ومرورك وعطرتي موضوعنا

سيرة الحب
22/09/2009, 11:10 PM
قضبان الحريه + سيره حب

أقسم بالله الذي لا اله الا هو انكم سلبتم عقلي بحواركم البناء

أسأل الله أن يرزقكم من علمه

وأرى نفسي مجبورا أن أقف على ما وقفتم عليه

نعم ديننا دين جعل لنا حق التأمل والنظر والتمحيص وليس أن ننقاد الى ما كتب من هنا وهناك



شكرا اخي الف شكر وبالفعل ديننا دين تفكر وتعلم وتمحيص لان يوم القيامة ما بيشفع لنا الشيخ او العالم فنحن لنا عقول نتفكر بها ونفهم معانيها والحمدلله زمننا هدا زمن علم والجهل فيه نسبة بسيطة خاصة في بلادنا

سيرة الحب
22/09/2009, 11:20 PM
سؤال:

هل قراتم اسباب نزول هذه الآية؟ :متفكر:

اخي الازدي البدوي..تارة تقول ان الامر محسوم..وتارة ان راس قضبا الحرية يابس..وتارة تقول انك لا تعتمد شرحنا وتمحيصنا واسألتنا ونقوشاتنا وتعتمده من عند عالم او شيخ معروف..حسنا اخي نحن طرحنا مالدينا وفق ما فهمناه وفهمنا به ديننا ورسولنا عليه افضل الصلوات والتسليم

عمرنا قلوبنا حب بالدين الدي نعتنقه فهو"كاااااااااااااااااااااامل" لا نقص فيه حتى في ابسط تعاملاتنا الله عزوجل شرحها واوردها لنا في كتابه العزيز "سبحان الله"

اخي العزيز الاعضاء يقرأو ويستطيعون ان يتأملو ويقفو وقفة جادة بين ما طرحناه ودكرناه ويقرأو ايات الله التي دكر فيها "ملكت اليمين " ليفهمو ما معنى الايات


اخر ما اود قوله لك اخي

"ضع نصب عينك ان هدا الدين عظيم لا نقص فيه"
"لا يوجد دين يراعي وييسر على البشر غير الاسلام"
"ديننا دين عدل.رحمة.مساواة.محبة.تسامح.يبهر القلوب والعقول"

اتمنى تكون اقتنعت وان لم تقتنع فاتمنى لك التوفيق في بحثك

اوراهارا كيسكيه
23/09/2009, 02:53 AM
اخت سيرة حب

اذا اردت الدواء اذهبي الى طبيب
اذا اردت بابا خشبيا تذهبين الى النجار
اذا اراد احدهم الزواج يذهب الى "المأذون"

اذا اردت تفسير آية تقراين كتب التفسير و تستشيرين علماء الدين

الاجنهاد الذاتي لعامة الناس هنا غير مقبول كما اسلفت لكم, او هكذا تعلمنا

ضعوا انفسكم في الامر الواقع, لا مفر

تحياتي ,,,

عمرو بن الجموح
23/09/2009, 02:55 AM
السلام عليكم

حواركم جميل ولي سؤال:

كيف نفهم قول الله تعالى: (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ كُتِبَ عَلَيْكُمُ الْقِصَاصُ فِي الْقَتْلَى الْحُرُّ بِالْحُرِّ وَالْعَبْدُ بِالْعَبْدِ وَالأُنثَى بِالأُنثَى)

جاء على لسان البعض ترديد أية دين هذا؟ أين المساواة؟ أين العدل في ذلك؟

ليس تحديداً ولكن معنىً

وأراه قياس خاطيء لا يصح مع الله وان أتبعه القائل (حاشا الله أو حاشا الإسلام).

بناء على ذلك التساؤل اطرح لكم من مثله الكثير:

1- لماذا خلقنا الله متفاوتون اللون؟ أين العدل في أن خلقني أسود وخلق فلان أحمر أو أبيض؟

2- لماذا خلقني الله ذميم الصورة وليس كباقي البشر بصورة جميلة؟ أين العدل والمساواة؟

3- لماذا خلقني الله بعاهة؟ ...........................؟

4- لماذا صرت مصاباً بالامراض؟

5- لماذا أنا عبد لفلان أو خادم لفلان؟

6- لماذا أنا فقير؟

7- لماذا أنا عقيم؟

8- لماذا .....................................الخ؟

بامكاني تسطير الكثير من الأسئلة على نفس المنوال واكتفي بهذا القدر لأعود لاحقاً بعد الاجابة.

اوراهارا كيسكيه
23/09/2009, 03:16 AM
السلام عليكم

حواركم جميل ولي سؤال:

كيف نفهم قول الله تعالى: (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ كُتِبَ عَلَيْكُمُ الْقِصَاصُ فِي الْقَتْلَى الْحُرُّ بِالْحُرِّ وَالْعَبْدُ بِالْعَبْدِ وَالأُنثَى بِالأُنثَى)

جاء على لسان البعض ترديد أية دين هذا؟ أين المساواة؟ أين العدل في ذلك؟

ليس تحديداً ولكن معنىً

وأراه قياس خاطيء لا يصح مع الله وان أتبعه القائل (حاشا الله أو حاشا الإسلام).

بناء على ذلك التساؤل اطرح لكم من مثله الكثير:

1- لماذا خلقنا الله متفاوتون اللون؟ أين العدل في أن خلقني أسود وخلق فلان أحمر أو أبيض؟

2- لماذا خلقني الله ذميم الصورة وليس كباقي البشر بصورة جميلة؟ أين العدل والمساواة؟

3- لماذا خلقني الله بعاهة؟ ...........................؟

4- لماذا صرت مصاباً بالامراض؟

5- لماذا أنا عبد لفلان أو خادم لفلان؟

6- لماذا أنا فقير؟

7- لماذا أنا عقيم؟

8- لماذا .....................................الخ؟

بامكاني تسطير الكثير من الأسئلة على نفس المنوال واكتفي بهذا القدر لأعود لاحقاً بعد الاجابة.

ما علاقة هذا بملك اليمين؟:متفكر:

جرحي انا
23/09/2009, 08:08 AM
ما شاء الله على كل من قضبان الحريه وصاحبة الموضوع سيرة الحب
اعجبتني ردودكم وفكركم واصراركم على الفهم والتمعن وبحثكم في معرفة فحوى الاية الكريمه

سيرة الحب : موضوع رائع جدا ومضمونه الاروع, بالفعل الموضوع يحتاج الى مزيد من الفهم والتدبر
قضبان الحريه : ما شاء الله تبارك الرحمن على عقلك وبديهتك وعلمك ,
احي فيك روح الاصرار واجتهادك العلمي والاسلامي في شرح وفهم الايه بالرغم من صغر سنك

طبعا وكما هو واضح ان رايكم وتفسيركم واجتهادكم في معنى وتفسير الايه هو الاقرب الى الاقناع
مقارنة برأي الاعضاء المخالفون لرأيكم

ولاكن وبما انكم طلبتوا راي ومتابعي هذا الموضوع فأني اذهب الى ما ذهب به اخينا الازدي البدوي
اجتهاداتكم وتفاسيركم للاية تضل ناقصه ولا يعترف بها اذا ما قارناها بأجتهادات علماء المسلمين

فبرأي يجب طرح وعرض هذا الموضوع على اي عالم او مفتي ثقه متمكن متدبر ومتعمق
في فهم وتفسير الايات واسباب النزول والسيره النبويه وسيرة اصحابه الكرام


بالاخير كل الود والاحترام لصاحبة الموضوع وقضبان الحريه

جرحي انا
23/09/2009, 08:29 AM
ولماذا الصلوات النهارية سريــة ، والليليـة جهرية يُجهر فيها بالقــراءة ؟؟!!

عذرا فلم افهم سؤالك ماذا تقصد بالصلوات النهارية انها سرية؟!!!
والليلية جهريا؟!!!

فالمسلم ان كان يصلي لا يعلي من صوته ولا يقرأ جهرا في الصلاة ...وان كان بجماعة فالامام يقرأ جهرا في كل صواته من الفجر وحتى العشاء هذا بالنسبة للصلوات الفريضة؟!!!!

اهذا ما قصدته ام انك كنت تقصد شيئ اخر ولم افهمه ارجو ان نستفيد منك ان كنا جهلنا او فاتنا امر



صلاة الظهر وصلاة العصر(الصلوات النهاريه) تسمى سريه لان الامام في صلاة الجماعه تكون قراءته سريه ولا يجهر بالقراءه(قراء الفاتحه)
ليس مثل الصلوات الاخرى (المغرب,العشاء, الفجر) والتي يجهر الامام القراءه فيها (الفاتحه وما تيسر من ايات الذكر الحكيم)

عمرو بن الجموح
23/09/2009, 08:45 AM
ما علاقة هذا بملك اليمين؟:متفكر:

لقد ذكر في الموضوع العبودية ثم انهم جعلوا مقياساً على شاكلة الأمثلة التي سقت وحين يجيبوني على أسئلتي سأشرح قصدي.

سيرة الحب
23/09/2009, 04:11 PM
السلام عليكم

حواركم جميل ولي سؤال:

كيف نفهم قول الله تعالى: (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ كُتِبَ عَلَيْكُمُ الْقِصَاصُ فِي الْقَتْلَى الْحُرُّ بِالْحُرِّ وَالْعَبْدُ بِالْعَبْدِ وَالأُنثَى بِالأُنثَى)

جاء على لسان البعض ترديد أية دين هذا؟ أين المساواة؟ أين العدل في ذلك؟

ليس تحديداً ولكن معنىً

وأراه قياس خاطيء لا يصح مع الله وان أتبعه القائل (حاشا الله أو حاشا الإسلام).

بناء على ذلك التساؤل اطرح لكم من مثله الكثير:

1- لماذا خلقنا الله متفاوتون اللون؟ أين العدل في أن خلقني أسود وخلق فلان أحمر أو أبيض؟

2- لماذا خلقني الله ذميم الصورة وليس كباقي البشر بصورة جميلة؟ أين العدل والمساواة؟

3- لماذا خلقني الله بعاهة؟ ...........................؟

4- لماذا صرت مصاباً بالامراض؟

5- لماذا أنا عبد لفلان أو خادم لفلان؟

6- لماذا أنا فقير؟

7- لماذا أنا عقيم؟

8- لماذا .....................................الخ؟

بامكاني تسطير الكثير من الأسئلة على نفس المنوال واكتفي بهذا القدر لأعود لاحقاً بعد الاجابة.


اخي العزيز لم أتي الى هنا والاخ قضبان الحرية لنفرد عضلاتنا و نكتب كلام انشائي يدغدغ المشاعر او نفتي لا سمح الله وعلى فكرة انا كمسلمة لي الحق ان اسلم اسلام من داتي وليس بالوراثة وهدا الشيئ عند الله افضل من ان اكون مسلمة فقط لان والدي وعائلتي مسلمين

اخي العزيز....يجب ان نعرف ان الله انما جعل لكل شيئ حكمة ومعنى...وكل شي متفاوت
فالله خلق الشجر مختلف الوانه وثماره واسمائه...وخلق الحيوانات متفاوتين ومختلفين وكدا الحال بالنسبة للبشر حتى نعمر هده الارض وحتى يكون لكل شيئ هدف وحكمة ومعنى ومغزة

عندما طرحت معنى ملكت اليمين كنت ومازلت اصر انه يجب ان تتناقشو مع العلماء والمشايخ بخصوص المعنى والمعاني التي فهمناها نحن وما فهمناه عن دين الله وعن الرسول عليه افضل الصلاة والسلام

وان كان ما شرحوه العلماء صحيح فلا مانع لدي "كوني مسلمة ويحق لي ان اقول دلك" ولكن فليأتو بشيئ يقنعني

اخي الله اوجد امور بالفعل متفاوتة وليست متشابهة او متساوية لان الحياة يجب ان تكون كدالك...يجب ان يكون فيها الاحمر والابيض والاسمر والاسود
يجب ان يكون بها الحمار والبقر والحصان والطير
يجب ان يكون بها الليمون والبرتقال والبطيخ والتفاح
يجب ان يكون بها الصيف والشتاء والخريف والربيع
يجب ان يكون بها النهار والليل

اخي العزيز هدا الامر لا نعترض عليه لاننا بعقلنا المحدود ندرك...انه لا يمكن ان نكون كلنا متشابهين...لا يمكن ان يكون بيننا نوع واحد من الحيوان او الطير او الفاكهة..وتوقيت واحد فقط وهو النهار مثلا او الليل مثلا

وادا اردت ان اشرح اكثر فلا مانع عندي لانني اقيس كل شي بعقلي وقلبي وفهمي عن الدين وايضا لا اتجاهل رأي العلماء فهم تاج رؤوسنا ومنارة العلم

اما بخصوص ملكت اليمين فإسمح لي اخي لا اتقبل وفق ما قرأت ما الحكمة من ملكت اليميم ومازلت انتظر شروحات واضحة وصريحة عن اسباب النزول ولمادا شرعها الله ومالفرق بينها وبين الزنا واغتصاب حقوق الانسان والبشر وسلب ارادته ومعاملته كالبهيمة دون رأي

اخي العزيز اكدنا ومازلت أؤكد ان الاسلام عندما جاء بدء يحرر العبيد شيئا فشيئا ففي ظل الاسلام جميعنا سواء ولا وجود للعبد والخدم ولا تقيس وفق مجتمعنا فهو غارق بالجاهلية الا من رحم ربي

فمازال بمجتمعنا مغالطات ومفاهيم خاطئة اخي ولا تنكر دلك وهي مخالفة للشرع والدين والاسلام

مازال المجتمع دكوري يتجاهل رأي المرأة عند بعض الاسر
مازال المجتمع يسمح للرجل بالخطأ ويغفر له ولا يغفرها للمرأة
مازال المجتمع يسوده كلمة عبد وخادم وبيسر
مازال المجتمع به خيانات والتعدي على الحرمات ووووووو

خلنا بعيد عن كل هده الامور التي سيجر موضوعنا الى طرق ومسارات كثيرة

فموضوعنا عن ملكت اليمين اخي وانتم رجال اجلسو مع العلماء في حلقات العلم وخدو منهم المعاني والمفاهيم وتناقشو فيها ونتمنى ان توصلوها بأمانة لنا حتى نستفيد جميعنا

شكرا لمداخلتك وردودك التي ارى ان لا علاقة لها نهائيا بموضوع ملكت اليمين

"من عمر قلبه بحب الله والرسول يتأكد له ان الدين كامل لا نقص فيه ولا ينتقص من شأن احد"

دمت بود

سيرة الحب
23/09/2009, 04:18 PM
صلاة الظهر وصلاة العصر(الصلوات النهاريه) تسمى سريه لان الامام في صلاة الجماعه تكون قراءته سريه ولا يجهر بالقراءه(قراء الفاتحه)
ليس مثل الصلوات الاخرى (المغرب,العشاء, الفجر) والتي يجهر الامام القراءه فيها (الفاتحه وما تيسر من ايات الذكر الحكيم)

هناك حكمة ارادها الله اكيد من وراء دلك اخي...ولكن كون عرفناها او لم نعرفها هل هدا يؤثر في فكرنا..هل هدا سوف يجعل الكفار والملحدين يتجرأون على الدين ويمسكونه على انه به نقص وبه عيوب وانه لا يحفظ حقوق الناس

واحب ان اشكر الكفار والملحدين لانهم جعلونا نتدبر اكثر في ايات الله ولا نتبع المسائل كالكتاتيب ايام زمان

سيرة الحب
23/09/2009, 04:25 PM
اخت سيرة حب

اذا اردت الدواء اذهبي الى طبيب
اذا اردت بابا خشبيا تذهبين الى النجار
اذا اراد احدهم الزواج يذهب الى "المأذون"

اذا اردت تفسير آية تقراين كتب التفسير و تستشيرين علماء الدين

الاجنهاد الذاتي لعامة الناس هنا غير مقبول كما اسلفت لكم, او هكذا تعلمنا

ضعوا انفسكم في الامر الواقع, لا مفر

تحياتي ,,,


وادا بحثت عن طبيب يشخص مرضي بشكل دقيق فلم اجد
وادا بحثت عن نجار يصلح لي باب البيت بشكل دقيق فلم اجد
وادا بحثت عن مأدون في بلاد غير اسلامية فلم اجد

اليس هناك حلول اخرى..الم يوجد لنا الله العقل لنفكر بها ونحل بها مشاكلنا ونرمم جراحنا ونصلح كسرنا

وادا بحثت عن عالم يشرح لي بسكل ادق الدقيق عن معنى ملكت اليمين فلم اجد مادا افعل أأجلس اردد الشرح المختصر دون تمعن او فهم..اسمح لي اخي فلا استطيع واتمنى فعلا انني لم اعثر عن عالم او شيخ شرح بالفعل وبدقة تامة عن ملكت اليمين حتى يأتيني احدكم بالشرح الدقيق هدا
اسباب النزول؟
ما المراد منه؟
ولما؟
مالفرق بينه وبين الزنا واحترام ارادة البشر وعدم سلب ارادتهم وحقوقهم؟
وما الحكمة الاساسية من وراء دلك؟
زكيف نوافق بينه وبين ما ورد عن حياة الرسول عليه افضل الصلاة والتسليم وعن حياو صحابته الكرام وعن ايات الله الدي دكر بيها ابسط الامور في التعاملات ولم اجد في اي اية سوى السمو والرفعة والارتقاء لديننا وهدا الفهم يجعلنا نتشكك وفي دائرة مغلقة والدين ليس هكدا ولن يكون الاسلام هكدا ولن يكون الرسول هكدا فهو اكرم خلق الله

جرحي انا
23/09/2009, 05:22 PM
وادا بحثت عن طبيب يشخص مرضي بشكل دقيق فلم اجد
وادا بحثت عن نجار يصلح لي باب البيت بشكل دقيق فلم اجد
وادا بحثت عن مأدون في بلاد غير اسلامية فلم اجد

اليس هناك حلول اخرى..الم يوجد لنا الله العقل لنفكر بها ونحل بها مشاكلنا ونرمم جراحنا ونصلح كسرنا

وادا بحثت عن عالم يشرح لي بسكل ادق الدقيق عن معنى ملكت اليمين فلم اجد مادا افعل أأجلس اردد الشرح المختصر دون تمعن او فهم..اسمح لي اخي فلا استطيع واتمنى فعلا انني لم اعثر عن عالم او شيخ شرح بالفعل وبدقة تامة عن ملكت اليمين حتى يأتيني احدكم بالشرح الدقيق هدا
اسباب النزول؟
ما المراد منه؟
ولما؟
مالفرق بينه وبين الزنا واحترام ارادة البشر وعدم سلب ارادتهم وحقوقهم؟
وما الحكمة الاساسية من وراء دلك؟
زكيف نوافق بينه وبين ما ورد عن حياة الرسول عليه افضل الصلاة والتسليم وعن حياو صحابته الكرام وعن ايات الله الدي دكر بيها ابسط الامور في التعاملات ولم اجد في اي اية سوى السمو والرفعة والارتقاء لديننا وهدا الفهم يجعلنا نتشكك وفي دائرة مغلقة والدين ليس هكدا ولن يكون الاسلام هكدا ولن يكون الرسول هكدا فهو اكرم خلق الله

اختي الفاضله
من الواضح ان لا يوجد عضو قادر على الرد على هذه التسألات والاستفسارااات
فأذا كنتي تريدين الفهم والحكمه وحثيثيات الموضوع فعليكي بمكتب الافتاء وان شاء الله ستجدين ضالتك عندهم
لان بصراحه ارى انكم تدورون في نفس الحلقه ولم يأتي احد بالمفيد والاكيد

اعرضي الموضوووع بكل تساءلاته وافكاره وتساءلات العضو قضبان الحريه وان شاء الله ستأتينا بالرد الشافي والوافي من اصحاب العلم
حفظك الله ووفقك وزادكي علما

سيرة الحب
23/09/2009, 10:23 PM
اختي الفاضله
من الواضح ان لا يوجد عضو قادر على الرد على هذه التسألات والاستفسارااات
فأذا كنتي تريدين الفهم والحكمه وحثيثيات الموضوع فعليكي بمكتب الافتاء وان شاء الله ستجدين ضالتك عندهم
لان بصراحه ارى انكم تدورون في نفس الحلقه ولم يأتي احد بالمفيد والاكيد

اعرضي الموضوووع بكل تساءلاته وافكاره وتساءلات العضو قضبان الحريه وان شاء الله ستأتينا بالرد الشافي والوافي من اصحاب العلم
حفظك الله ووفقك وزادكي علما

ان شاءالله اختي وشكرا جزيلا لكي..ولم اتي هنا لاقول يا ناس انا اكتشفت كدا...لانني اصغر من ان افتي او اصرح بشي واجبر القارئ من اتباعه...ما اردته فقط ان نتسائل ونقارن بين ما جاء عن الاسلام وعن حياة افضل واكرم الخلق سيدنا محمد عليه افضل الصلوات والتسليم وياخدو الاخلاقيات التي جائت في القران وعن حياة الرسول

واخيرا اتمنى ان لا يفهم كلامي على انني افتي فنحن هنا بالسبلة الدينية التي يجب ان يكون بها نقاش عن مسائل الدين والملتبس لدينا حتى نحاول ايجاد حلول لها وفهمها..وانا قلت ما عندي وادا اردتم اي اضافات فلا مانع عندي حتى لو جلسنا سنة نتناقش بنفس الموضوع

سيرة الحب
23/09/2009, 10:43 PM
[QUOTE=عمرو بن الجموح;11043832]السلام عليكم

حواركم جميل ولي سؤال:

كيف نفهم قول الله تعالى: [COLOR="Red"](يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ كُتِبَ عَلَيْكُمُ الْقِصَاصُ فِي الْقَتْلَى الْحُرُّ بِالْحُرِّ وَالْعَبْدُ بِالْعَبْدِ وَالأُنثَى بِالأُنثَى)



وبخصوص هده الاية الشريفة اخي الكريم اختلفت ايضا فيه الاراء للعلماء فأتفقو في معناها مالك والشافعي

[SIZE="5"]واختلف معهم أبو حنيفة وشيخ الإسلام ابن تيمية، وهو رواية عن أحمد، إلى أن الحر يقتل بالعبد؛ لعموم قوله عليه الصلاة والسلام: المؤمنون تتكافأ دماؤهم، ويسعى بذمتهم أدناهم» وهذا القول هو الصواب.

عمرو بن الجموح
23/09/2009, 11:42 PM
سأعود بإذن الله ربما غداً

قضبان الحرية
24/09/2009, 12:52 AM
السلام عليكم

حواركم جميل ولي سؤال:

كيف نفهم قول الله تعالى: (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ كُتِبَ عَلَيْكُمُ الْقِصَاصُ فِي الْقَتْلَى الْحُرُّ بِالْحُرِّ وَالْعَبْدُ بِالْعَبْدِ وَالأُنثَى بِالأُنثَى)

جاء على لسان البعض ترديد أية دين هذا؟ أين المساواة؟ أين العدل في ذلك؟

ليس تحديداً ولكن معنىً

وأراه قياس خاطيء لا يصح مع الله وان أتبعه القائل (حاشا الله أو حاشا الإسلام).

بناء على ذلك التساؤل اطرح لكم من مثله الكثير:

1- لماذا خلقنا الله متفاوتون اللون؟ أين العدل في أن خلقني أسود وخلق فلان أحمر أو أبيض؟

2- لماذا خلقني الله ذميم الصورة وليس كباقي البشر بصورة جميلة؟ أين العدل والمساواة؟

3- لماذا خلقني الله بعاهة؟ ...........................؟

4- لماذا صرت مصاباً بالامراض؟

5- لماذا أنا عبد لفلان أو خادم لفلان؟

6- لماذا أنا فقير؟

7- لماذا أنا عقيم؟

8- لماذا .....................................الخ؟

بامكاني تسطير الكثير من الأسئلة على نفس المنوال واكتفي بهذا القدر لأعود لاحقاً بعد الاجابة.

بسم خالق العدل والاحسان..ومن جعل لنا لسان وشفتين وهدانا النجدين..

تحية كريمة لمشرفنا العزيز واسعدني تواجدك هنا بين نثار حروفنا..ونتشرف بمروركم الكريم...
وبعد التحية لا يسعني الا ان اشكرك من اعماق قلبي على سؤالك الأول..ولكم انا ممتن لتنبيهك لهذه النقطه..(واشكر اختي سيرة الحب لأنها قالت اغلب ما يدور في خاطري في ردها على مداخلتك..وكان ردها كافيا وافيا بالنسبة لي ولكني سأشد على يدها هنا وسأرد بالتفصيل على مداخلتك مكملا لردها بالجملة )
كيف نفهم قول الله تعالى: (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ كُتِبَ عَلَيْكُمُ الْقِصَاصُ فِي الْقَتْلَى الْحُرُّ بِالْحُرِّ وَالْعَبْدُ بِالْعَبْدِ وَالأُنثَى بِالأُنثَى)

.....ما زلنا كالعادة وكما اعتاد الجميع ها هنا اننا لا نقول عبثا بأن الأسلام هو دين العدالة الربانية الوسطيه المنصفه..وسأظل اصرخ بذلك هنا وهناك..كيف لا والله جل امرنا بذلك امتثالا لقوله "ان الله يامر بالعدل والاحسان "....
بالفعل كيف نفهم الأية السابقة..واين موضع العدالة فيها:متفكر:(هل يصح وهل يعقل ان من اسمه العدل يفرق بين العبد والحر في الأحكام..يحق للمتدبر ان يسأل)...سبحان ربي في عدالته وجل تعالى في ابداع اياته وحروفه فل نرى ان هذه الأية ليست عادلة فحسب بل هي في كبد العداله..
يجب ان يعلم الجميع ان القصد من تسأولاتنا هو ان الدين الأسلامي دين عدالة وحكمه وان هذا الدين كاملا مكملا لا نقص فيه"اليوم اكملت لكم دينكم.."..ومن الجميل ان نثبت للأخرين ان الأسلام هو دين الكمال..ولن نثبت ذلك حتى نكون قادرين على اقناعهم والأجابة على اسألتهم...اعود الى سؤال مشرفنا العزيز كيف نفهم الأية السابقة...هذه الأية بالذات لا تفهم على ظاهرها الذي يلوح للفكر من الوهلة الأولى وانما يفهم معناها بمعرفة اسباب نزولها..حتى نفهمها يجب ان ندرك ان سبب نزول الأية (بشكل مختصر) هو ان حيين في الجاهلة تقاتلا وكان احد الحيين قد قهر الأخر فلما جاء الأسلام واسلموا قال اصحاب الحي المنتصر والله لا نقتل بالأنثى منا الا الذكر منهم ولا نقتل بالعبد منا الا الحر منهم..فأنزل الله تعالى ردا عليهم قوله العادل"الحر بالحر والعبد بالعبد والأنثى بالأنثى" ..وليس المقصود من الأية ان الأنثى لا يقتل بها الذكر او ان العبد لا يقتل بالحر..الدليل على ذلك هو ان الله سبحان وتعالى قد نسخ هذه الأية بقوله "النفس بالنفس"...وهذه الأية في سورة المائدة جأت ناسخة للأية "العبد بالعبد والحر بالحر والأنثى بالأنثى"...تماما كما نسخ الله سبحانه وتعالى قوله "يا أيّها الّذين آمنوا لا تقربوا الصلاة وأنتم سكارى" بقوله تعالى"يا أيها الذين آمنوا إنما الخمر والميسر والأنصاب والأزلام رجس من عمل الشيطان فاجتنبوه لعلكم تفلحون"..
فواضح تماما ان جل اية قصد اية "الحر بالحر والعبد بالعبد " أن تبين ان المفترض قتل القاتل وحده، وأن لا يتعدى القتل إلى غيره..ردا على من ارادو فعل عكس ذلك..لأن اية "النفس بالنفس" جأت شاملة معممه..مؤكدة ان العبد يقتل بالحر والحر يقتل بالعبد قصاصا..ولقد اكد المصطفى على ذلك في قوله صلوات ربي وسلامه عليه"" الْمُسْلِمُونَ تَتَكَافَأُ دِمَاؤُهُمْ "....فسبحان ربي رب العدالة...
وحتى لا يتهمني احدهم بأني اخترع التفسير من بنيات افكاري وان كلامي انشائي لا دليل عليه..فتركو كلامي وقراؤ ما بدى لكم من التفاسير..وأجعل على رأسها تفسير ابن كثير...

هكذا يا اخوان يجب علينا ان نتدبر الدين وايات الله وان لا ناخذ الأمور بظاهرها ونكتفي بالنقل بل نغوص في اعماقها..فلو اكتفينا بنقل الأية دون ان نسأل "اين عدالة الله فيها؟؟" لظن الجميع انها جأت لتفريق دم العبد عن دم الحر...لهذا السبب كان علينا ان نخوض في اعماق اية ملك اليمين وان نسأل ما بدا لنا حتى نصل الى القناعة الشافية والحقيقة الساطعه...........
.................................................. .............................................

"جاء على لسان البعض ترديد أية دين هذا؟ أين المساواة؟ أين العدل في ذلك؟

ليس تحديداً ولكن معنىً

وأراه قياس خاطيء لا يصح مع الله وان أتبعه القائل (حاشا الله أو حاشا الإسلام)."

مشرفنا العزيز..ان عبارة "اية دين هذا؟ اين المساواة؟ اين العدل في ذلك....الخ"..ليست بحاجة الى عمق دراسة او فهم فالكل يدرك ان جل مرادنا منها انها وسيلة حوار واقناع..فحين نقول "اين العدل في ذلك؟" فنحن هنا لا نشكك في عدالة الدين بل نشكك في احتمالية ان يكون الطرف الأخر على غير صواب..مما يجعل اجتهاده يبعتد عن عدالة الدين"....بل اراه عين البصرية مثل تلك الأسئلة..من حيث كونها اسلوبا حورايا راقيا للأقناع..بحيث لا نقول بأن ما يدعونه ليس عادلا او ليس من الدين..بل نقول..افهمونا كيف يكون هذا عادلا؟؟....(وهو من ادب التريث بحيث لا نقطع في الأمر بالمرة ونقول "ان رأيكم ينافي عدالة الدين"...) وبالمثل مع بقية الأمثلة........

ويعجبني دقة اختيارك للكلمات "اراه قياسا خاطئ"..مما يعني ان غيرك يراه قياسا صائبا يصح...وما قولنا (حاشا لله او حاشا الأسلام)...الا تنويهن منا وزيادة من لدينا حتى لا يتبادر لذهن القارئ اي نية سيئة...
ولست ارى في الأمر شئ مريبا..وحتى يزيل الشك تماما لتبيان صفاء نيتنا وان اسألتنا ليست قياسا خاطئ لا يصح مع الله..اتركوني اريكم قصدنا من الأسئلة تلك..

ما رأيكم لو اني كنت اتحاور مع شخص يدعي ان لله ابناء...وكنت اشرح وابين له ان هذا ادعاء كاذب...وفي نهاية كل نقطه كنت استخدم نفس الأسلوب فأقول محاولة مني لأقناعة "فأين ابن الله(وحاشا الله ان يتصف بذلك)؟؟ " "اهكذا يكون لله ابن(وحاشا لله ان يكون ذلك)؟؟"...فهل يكون اسلوبي الأقناعي هذا (قياسا لا يصح مع الله)..الن يقول لي البعض ذلك؟؟
انظرو ماذا يقول الله تعالى في ذلك..لم يقول "ليس لله ولدا"..بل قال بأسلوب بلاغي اقناعي "قل ان كان للرحمن ولد فأنا اول العابدين"......وحتى لم ترد جملة اعتراضية لتقول (وحاشى ان يكون له ولد) او (جل عن ان يكون له ولد) بل قال في محاولة اقناعهم..انه ان كان لله ولد فأنا اول من سيعبده.........ففهموا قصدنا يرحمكم الله...(كنت اتمنى نقاشا في لب الموضوع لا ان يخرج عن نطاقه لأمر لا داعي له)
---------------------------------------------
--------------------------

"بناء على ذلك التساؤل اطرح لكم من مثله الكثير:"

اخي العزيز ان افهم قصدك من هذه الأسئلة..لكن انت مرة اخرى تفهمنا بطريقه تختلف عن قصدنا..(فأسألتك هنا شئ مختلفا تماما عن عن اسألتنا في مسألة ملك اليمين)
يسأل الكثيرين ما علاقت اسألتك بموضوعنا ...؟؟

يمكنني ان افهم علاقة اسألتك بأسلتنا من المنظور التالي..انطلاقا من قولك "8- لماذا .....................................الخ؟

بامكاني تسطير الكثير من الأسئلة على نفس المنوال واكتفي بهذا القدر لأعود لاحقاً بعد الاجابة."ومن قولك الأخر في احد ردودك "لقد ذكر في الموضوع العبودية ثم انهم جعلوا مقياساً على شاكلة الأمثلة التي سقت وحين يجيبوني على أسئلتي سأشرح قصدي. "

......فأنت تطلب منا ان نجيبك على اسألتك في حين جعلتها اسألة لا نهائية بقولك (...الخ)..فهذا لا يعني سوى انك تلمح الى قولك بأن مثل هذه الأسئلة ليس لها جواب..او لا داعي لأن نسأل مثلها...وتقرنها بأسألتنا عن ملك اليمين..لتقول في النهاية..بأن اسألتكم كأسالتي الانهائية..وكأنك تشير الا ان اسألتنا لا قيمة لها كدليل يشكك في قضية جواز التسري ونكاح ملك اليمين بغير عقد شرعي...........
فأن صح فهمي لمشرفنا فجوابكم التالي...

نقطة اولى : بناء على قولك "بناء على ذلك التساؤل(قصدك سؤالك الأول) اطرح لكم من مثله الكثير"..وبناء على كوننا اجبنا على سؤالك الأول واستطعنا ان نثبت موضع العدالة فيه..يحق لنا ان نقول بما انك بنيت اسألتك على اساس السؤال الأول...واثبتنا ان السؤال الأول ممكن الأجابه..فلا داعي ان نتطرق الى بقيتها انطلاقا من نفس منطق بنيانك..فأن تهدم الأساس يعني ان يسقط البنيان.......

نقطة ثانية: على الرغم ان النقطة الأولى كفيلة لتوضيح موقفنا من اسألتك لكني سأوضح هنا بأن اسألتك شئ واسألتنا شئ اخر...مثلا اسألتك الثلاثة الأولى اسألة تتحدث كلها عن الخلق..بمضمون لماذا خلقني الله اسودا مثلا وخلق غيري ابيضا..قبل ان نجيب على هذه الأسئلة فهي تماما مختلفه عن اسألتنا فأنت هنا تناقش قدرة الله في خلقه (وما سمعنا بأنها كانت موضع نقاشا او خلاف بين المسلمين)..وتفرق عن اسألتك عن اسألتنا من حيث ان اسألتك لا يترتب عليها تشريع واحكام دين وحقوق..لأنه ثابت لدى الكل (بأن القران الذي نزل على الأبيض هوه نفسه الذي نزل على الأحمر والأسود..ومع الجميل والقبيح..يعني ان نفس الأحكام والتشريع ينطبق على الأصناف التي ذكرت) بينما اسألتنا حول ملك اليمين تختلف من حيث كونها امور تندرج تحتها اختلاف في التشريع وتفريق بين العبد والحر في المعاملة والحقوق والواجبات....فلا تقارنها بها باركك الرحمن...

نقطه ثالثه: وعلى افتراض ان مقارنتك لأسئلتك بأسلتنا..امر صحيح(مع اثباتنا بأنه لا وجه للمقارنة)..ولو سلمنا بأنها تشابهها(ولا شبه بينهما الا في ادوات الأستفهام)...فما رأيك بالعرض التالي...ان نجيب نحن على اسألتك بما نراه مناسبا وتجيب انت على اسألتنا بما تراه مناسبا..(ونترك للقارئ الأقتناع بما يراه مناسبا)؟؟
........شكرا لمشرفنا على وجودك هنا وبارك الرحمن مسعاك...
تحياتي:قضبان الحرية

قضبان الحرية
24/09/2009, 02:08 AM
ما شاء الله على كل من قضبان الحريه وصاحبة الموضوع سيرة الحب
اعجبتني ردودكم وفكركم واصراركم على الفهم والتمعن وبحثكم في معرفة فحوى الاية الكريمه

سيرة الحب : موضوع رائع جدا ومضمونه الاروع, بالفعل الموضوع يحتاج الى مزيد من الفهم والتدبر
قضبان الحريه : ما شاء الله تبارك الرحمن على عقلك وبديهتك وعلمك ,
احي فيك روح الاصرار واجتهادك العلمي والاسلامي في شرح وفهم الايه بالرغم من صغر سنك

طبعا وكما هو واضح ان رايكم وتفسيركم واجتهادكم في معنى وتفسير الايه هو الاقرب الى الاقناع
مقارنة برأي الاعضاء المخالفون لرأيكم

ولاكن وبما انكم طلبتوا راي ومتابعي هذا الموضوع فأني اذهب الى ما ذهب به اخينا الازدي البدوي
اجتهاداتكم وتفاسيركم للاية تضل ناقصه ولا يعترف بها اذا ما قارناها بأجتهادات علماء المسلمين

فبرأي يجب طرح وعرض هذا الموضوع على اي عالم او مفتي ثقه متمكن متدبر ومتعمق
في فهم وتفسير الايات واسباب النزول والسيره النبويه وسيرة اصحابه الكرام


بالاخير كل الود والاحترام لصاحبة الموضوع وقضبان الحريه

اهلا اخي الكريم...تحية مباركة لك..لوجودك هنا وقع اخر في نفسي وشكرا لأطرائك لشخصي وليتني مثلما وصفت...ولكن نشكر الله على كل حال..فقط نحن نحاول ان نقنع الأخرين بمبدأ الحوار الهادف وحرية النقاش والتعبير في حدود الدين والقانون والعرف والمنطق...
شكرا لك على تعليقك الطيب وادام الله وجودك بيننا ودمت ساعيا الى الخير..وفقك الله اخي الكريم

سيرة الحب
24/09/2009, 03:14 PM
بسم خالق العدل والاحسان..ومن جعل لنا لسان وشفتين وهدانا النجدين..

تحية كريمة لمشرفنا العزيز واسعدني تواجدك هنا بين نثار حروفنا..ونتشرف بمروركم الكريم...
وبعد التحية لا يسعني الا ان اشكرك من اعماق قلبي على سؤالك الأول..ولكم انا ممتن لتنبيهك لهذه النقطه..(واشكر اختي سيرة الحب لأنها قالت اغلب ما يدور في خاطري في ردها على مداخلتك..وكان ردها كافيا وافيا بالنسبة لي ولكني سأشد على يدها هنا وسأرد بالتفصيل على مداخلتك مكملا لردها بالجملة )


.....ما زلنا كالعادة وكما اعتاد الجميع ها هنا اننا لا نقول عبثا بأن الأسلام هو دين العدالة الربانية الوسطيه المنصفه..وسأظل اصرخ بذلك هنا وهناك..كيف لا والله جل امرنا بذلك امتثالا لقوله "ان الله يامر بالعدل والاحسان "....
بالفعل كيف نفهم الأية السابقة..واين موضع العدالة فيها:متفكر:(هل يصح وهل يعقل ان من اسمه العدل يفرق بين العبد والحر في الأحكام..يحق للمتدبر ان يسأل)...سبحان ربي في عدالته وجل تعالى في ابداع اياته وحروفه فل نرى ان هذه الأية ليست عادلة فحسب بل هي في كبد العداله..
يجب ان يعلم الجميع ان القصد من تسأولاتنا هو ان الدين الأسلامي دين عدالة وحكمه وان هذا الدين كاملا مكملا لا نقص فيه"اليوم اكملت لكم دينكم.."..ومن الجميل ان نثبت للأخرين ان الأسلام هو دين الكمال..ولن نثبت ذلك حتى نكون قادرين على اقناعهم والأجابة على اسألتهم...اعود الى سؤال مشرفنا العزيز كيف نفهم الأية السابقة...هذه الأية بالذات لا تفهم على ظاهرها الذي يلوح للفكر من الوهلة الأولى وانما يفهم معناها بمعرفة اسباب نزولها..حتى نفهمها يجب ان ندرك ان سبب نزول الأية (بشكل مختصر) هو ان حيين في الجاهلة تقاتلا وكان احد الحيين قد قهر الأخر فلما جاء الأسلام واسلموا قال اصحاب الحي المنتصر والله لا نقتل بالأنثى منا الا الذكر منهم ولا نقتل بالعبد منا الا الحر منهم..فأنزل الله تعالى ردا عليهم قوله العادل"الحر بالحر والعبد بالعبد والأنثى بالأنثى" ..وليس المقصود من الأية ان الأنثى لا يقتل بها الذكر او ان العبد لا يقتل بالحر..الدليل على ذلك هو ان الله سبحان وتعالى قد نسخ هذه الأية بقوله "النفس بالنفس"...وهذه الأية في سورة المائدة جأت ناسخة للأية "العبد بالعبد والحر بالحر والأنثى بالأنثى"...تماما كما نسخ الله سبحانه وتعالى قوله "يا أيّها الّذين آمنوا لا تقربوا الصلاة وأنتم سكارى" بقوله تعالى"يا أيها الذين آمنوا إنما الخمر والميسر والأنصاب والأزلام رجس من عمل الشيطان فاجتنبوه لعلكم تفلحون"..
فواضح تماما ان جل اية قصد اية "الحر بالحر والعبد بالعبد " أن تبين ان المفترض قتل القاتل وحده، وأن لا يتعدى القتل إلى غيره..ردا على من ارادو فعل عكس ذلك..لأن اية "النفس بالنفس" جأت شاملة معممه..مؤكدة ان العبد يقتل بالحر والحر يقتل بالعبد قصاصا..ولقد اكد المصطفى على ذلك في قوله صلوات ربي وسلامه عليه"" الْمُسْلِمُونَ تَتَكَافَأُ دِمَاؤُهُمْ "....فسبحان ربي رب العدالة...
وحتى لا يتهمني احدهم بأني اخترع التفسير من بنيات افكاري وان كلامي انشائي لا دليل عليه..فتركو كلامي وقراؤ ما بدى لكم من التفاسير..وأجعل على رأسها تفسير ابن كثير...

هكذا يا اخوان يجب علينا ان نتدبر الدين وايات الله وان لا ناخذ الأمور بظاهرها ونكتفي بالنقل بل نغوص في اعماقها..فلو اكتفينا بنقل الأية دون ان نسأل "اين عدالة الله فيها؟؟" لظن الجميع انها جأت لتفريق دم العبد عن دم الحر...لهذا السبب كان علينا ان نخوض في اعماق اية ملك اليمين وان نسأل ما بدا لنا حتى نصل الى القناعة الشافية والحقيقة الساطعه...........
.................................................. .............................................



مشرفنا العزيز..ان عبارة "اية دين هذا؟ اين المساواة؟ اين العدل في ذلك....الخ"..ليست بحاجة الى عمق دراسة او فهم فالكل يدرك ان جل مرادنا منها انها وسيلة حوار واقناع..فحين نقول "اين العدل في ذلك؟" فنحن هنا لا نشكك في عدالة الدين بل نشكك في احتمالية ان يكون الطرف الأخر على غير صواب..مما يجعل اجتهاده يبعتد عن عدالة الدين"....بل اراه عين البصرية مثل تلك الأسئلة..من حيث كونها اسلوبا حورايا راقيا للأقناع..بحيث لا نقول بأن ما يدعونه ليس عادلا او ليس من الدين..بل نقول..افهمونا كيف يكون هذا عادلا؟؟....(وهو من ادب التريث بحيث لا نقطع في الأمر بالمرة ونقول "ان رأيكم ينافي عدالة الدين"...) وبالمثل مع بقية الأمثلة........

ويعجبني دقة اختيارك للكلمات مما يعني ان غيرك يراه قياسا صائبا يصح...وما قولنا (حاشا لله او حاشا الأسلام)...الا تنويهن منا وزيادة من لدينا حتى لا يتبادر لذهن القارئ اي نية سيئة...
ولست ارى في الأمر شئ مريبا..وحتى يزيل الشك تماما لتبيان صفاء نيتنا وان اسألتنا ليست قياسا خاطئ لا يصح مع الله..اتركوني اريكم قصدنا من الأسئلة تلك..

ما رأيكم لو اني كنت اتحاور مع شخص يدعي ان لله ابناء...وكنت اشرح وابين له ان هذا ادعاء كاذب...وفي نهاية كل نقطه كنت استخدم نفس الأسلوب فأقول محاولة مني لأقناعة "فأين ابن الله(وحاشا الله ان يتصف بذلك)؟؟ " "اهكذا يكون لله ابن(وحاشا لله ان يكون ذلك)؟؟"...فهل يكون اسلوبي الأقناعي هذا (قياسا لا يصح مع الله)..الن يقول لي البعض ذلك؟؟
انظرو ماذا يقول الله تعالى في ذلك..لم يقول "ليس لله ولدا"..بل قال بأسلوب بلاغي اقناعي "قل ان كان للرحمن ولد فأنا اول العابدين"......وحتى لم ترد جملة اعتراضية لتقول (وحاشى ان يكون له ولد) او (جل عن ان يكون له ولد) بل قال في محاولة اقناعهم..انه ان كان لله ولد فأنا اول من سيعبده.........ففهموا قصدنا يرحمكم الله...(كنت اتمنى نقاشا في لب الموضوع لا ان يخرج عن نطاقه لأمر لا داعي له)
---------------------------------------------
--------------------------



اخي العزيز ان افهم قصدك من هذه الأسئلة..لكن انت مرة اخرى تفهمنا بطريقه تختلف عن قصدنا..(فأسألتك هنا شئ مختلفا تماما عن عن اسألتنا في مسألة ملك اليمين)
يسأل الكثيرين ما علاقت اسألتك بموضوعنا ...؟؟

يمكنني ان افهم علاقة اسألتك بأسلتنا من المنظور التالي..انطلاقا من قولك ومن قولك الأخر في احد ردودك

......فأنت تطلب منا ان نجيبك على اسألتك في حين جعلتها اسألة لا نهائية بقولك (...الخ)..فهذا لا يعني سوى انك تلمح الى قولك بأن مثل هذه الأسئلة ليس لها جواب..او لا داعي لأن نسأل مثلها...وتقرنها بأسألتنا عن ملك اليمين..لتقول في النهاية..بأن اسألتكم كأسالتي الانهائية..وكأنك تشير الا ان اسألتنا لا قيمة لها كدليل يشكك في قضية جواز التسري ونكاح ملك اليمين بغير عقد شرعي...........
فأن صح فهمي لمشرفنا فجوابكم التالي...

نقطة اولى : بناء على قولك ..وبناء على كوننا اجبنا على سؤالك الأول واستطعنا ان نثبت موضع العدالة فيه..يحق لنا ان نقول بما انك بنيت اسألتك على اساس السؤال الأول...واثبتنا ان السؤال الأول ممكن الأجابه..فلا داعي ان نتطرق الى بقيتها انطلاقا من نفس منطق بنيانك..فأن تهدم الأساس يعني ان يسقط البنيان.......

نقطة ثانية: على الرغم ان النقطة الأولى كفيلة لتوضيح موقفنا من اسألتك لكني سأوضح هنا بأن اسألتك شئ واسألتنا شئ اخر...مثلا اسألتك الثلاثة الأولى اسألة تتحدث كلها عن الخلق..بمضمون لماذا خلقني الله اسودا مثلا وخلق غيري ابيضا..قبل ان نجيب على هذه الأسئلة فهي تماما مختلفه عن اسألتنا فأنت هنا تناقش قدرة الله في خلقه (وما سمعنا بأنها كانت موضع نقاشا او خلاف بين المسلمين)..وتفرق عن اسألتك عن اسألتنا من حيث ان اسألتك لا يترتب عليها تشريع واحكام دين وحقوق..لأنه ثابت لدى الكل (بأن القران الذي نزل على الأبيض هوه نفسه الذي نزل على الأحمر والأسود..ومع الجميل والقبيح..يعني ان نفس الأحكام والتشريع ينطبق على الأصناف التي ذكرت) بينما اسألتنا حول ملك اليمين تختلف من حيث كونها امور تندرج تحتها اختلاف في التشريع وتفريق بين العبد والحر في المعاملة والحقوق والواجبات....فلا تقارنها بها باركك الرحمن...

نقطه ثالثه: وعلى افتراض ان مقارنتك لأسئلتك بأسلتنا..امر صحيح(مع اثباتنا بأنه لا وجه للمقارنة)..ولو سلمنا بأنها تشابهها(ولا شبه بينهما الا في ادوات الأستفهام)...فما رأيك بالعرض التالي...ان نجيب نحن على اسألتك بما نراه مناسبا وتجيب انت على اسألتنا بما تراه مناسبا..(ونترك للقارئ الأقتناع بما يراه مناسبا)؟؟
........شكرا لمشرفنا على وجودك هنا وبارك الرحمن مسعاك...
تحياتي:قضبان الحرية



اخي قضبان الحرية ما اكتشفته اننا كمسلمين للاسف نأخد الايات بقشورها ولا ننتبه بأن الاسلام جاء كاملا وافيا فلا يمكن ان يحث على الاخلاق والمثل العليا هنا...ويتجاهلها في موضع اخر..لا يمكن ان ينادي بالحريات وحفظ كرامة البشر والرفق بالحيوان والطير والزرع في موضع ويحلل اهدار كل دلك في موضع اخر

واشكرك كثيرا على شرحك المفصل والدقيق ومشرفنا العزيز جاء باية القصاص واخد منها جزئية هده الاية ولم يرجع الى الاية المنسوخة في سورة المائدة "النفس بالنفس" وايضا قول المصطفى عليه افضل الصلوات والتسليم في حديث صحيح وليس بضعيف يؤكد نسخ الاية بقوله عليه افضل الصلاة"
المسلمون تتكافأ دمائهم....."

واين حديث الرسول ايضا عندما قال عندما دكر بأن المسلمون كأسنان المشط" وان الله يرى لاعمالنا وافعالنا ولا يرى لالواننا واجسادنا واموالنا وجاهنا ولا يرى ان كنت انثى وداك رجل فكلنا متساوون امام الله ويجب ان نكون بالمجتمع الاسلامي كدالك فما يسري علي من دنوب كإمراة يسري على الرجل وهكدا


نعود ونكرر وربما القراء لم يفهمو ما نقصد به من وراء هده الشروحات والنقاش الجميل والدي اشتم فيه رائحة الخير لنا جميعنا بإدن الله....نحن اصغر من ان نفتي او نلغي تعب وجهد علماء ومشايخ ولكن جئنا نتناقش حتى نعود انفسنا ان نفهم الدين بمجمله وليس وفق كل اية ونفسرها على هوانا وجئنا لنؤكد ان الدين هو العدالة المساواة الرحمة والسماحة واللين والرفق للكافر قبل المؤمن فهل يعقل ان يأتي ويسحب حق الاختيار والعيش بكرامة لجارية مؤمنة او حتى غير مؤمنة

طبعا لا لان ما فهمناه من سنة الرسول وهدي الله لا يجعل لدينا مجال للاقتناع بما اورده من شرح لملكة اليمين لبعض العلماء والمشايخ حفظهم الله للامة الاسلامية وسدد خطاهم

اللهم ارنا الحق حقا

Petrol1
24/09/2009, 09:44 PM
اشكر سيره الحب وقضبان الحريه على شروحاتهم الكامله والوافيه وطريقة سردهم الممتعه والمقنعه

بعض المطاوعه لما تكلمهم تحس انهم مسوين داون لوود ل سي دي وما تفهم شي منهم ابدا

هل هناك طريقة ما لاستخدام ملكة اليمين في هذا الزمان...اذا كانت حلال في صدر الدولة الاسلاميه ،فلماذا لا تكون حلال الان وبالتالي نحل مشاكل تأخر الزواج في مجتمعاتنا.

عماني رافع الراس
24/09/2009, 09:57 PM
أشكرك أخي العزيز قضبان الحريه انت والأخت سيرت الحب على هذا الموضوع الهادف
وبصراحه أخي كفيت ووفيت وجزيت خيرا على حوارك هذا ونتمنى من الأخوه الأعزاء
الأستمرار في الردود والمناقشه ولكم جزيل الشكر والتقدير
ودمتــــــــــــــــــــــــم بود

اوراهارا كيسكيه
24/09/2009, 09:59 PM
الاخوة سيرة الحب و قضبان الحرية, مناقشتكم و تفنيد كلامكم يحتاج الى كثير من الوقت لان كلامكم طويل و جديد
ريثما احصل على فسحة, ساكون هنا معكم, و لن اركز على كلام التفاسير القديمة و ساركز على كلامكم انتم بالمقابل,

اتمنى عدم غلق الموضوع,

ازدواجية فكر
24/09/2009, 11:58 PM
يقول الرسول الكريم :
(( استفت قلبك وان أفتاك المفتون ))

كفاكم تشويها لصورة الاسلام
بئسا لمن يعتقد بأن الدين الاسلامي به عيوب وليس بدين كامل

عمرو بن الجموح
25/09/2009, 02:39 AM
يقول الرسول الكريم :
(( استفت قلبك وان أفتاك المفتون ))

كفاكم تشويها لصورة الاسلام
بئسا لمن يعتقد بأن الدين الاسلامي به عيوب وليس بدين كامل

لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم

أنت تعارضين آية من القرآن (فاسألوا أهل الذكر إن كنتم لا تعلمون)

هكذا هو فهمكم!!!!!

الحديث سأشرح لك معناه لاحقاً

عمرو بن الجموح
25/09/2009, 03:04 AM
اخي العزيز لم أتي الى هنا والاخ قضبان الحرية لنفرد عضلاتنا و نكتب كلام انشائي يدغدغ المشاعر او نفتي لا سمح الله وعلى فكرة انا كمسلمة لي الحق ان اسلم اسلام من داتي وليس بالوراثة وهدا الشيئ عند الله افضل من ان اكون مسلمة فقط لان والدي وعائلتي مسلمين

اخي العزيز....يجب ان نعرف ان الله انما جعل لكل شيئ حكمة ومعنى...وكل شي متفاوت
فالله خلق الشجر مختلف الوانه وثماره واسمائه...وخلق الحيوانات متفاوتين ومختلفين وكدا الحال بالنسبة للبشر حتى نعمر هده الارض وحتى يكون لكل شيئ هدف وحكمة ومعنى ومغزة

عندما طرحت معنى ملكت اليمين كنت ومازلت اصر انه يجب ان تتناقشو مع العلماء والمشايخ بخصوص المعنى والمعاني التي فهمناها نحن وما فهمناه عن دين الله وعن الرسول عليه افضل الصلاة والسلام

وان كان ما شرحوه العلماء صحيح فلا مانع لدي "كوني مسلمة ويحق لي ان اقول دلك" ولكن فليأتو بشيئ يقنعني

اخي الله اوجد امور بالفعل متفاوتة وليست متشابهة او متساوية لان الحياة يجب ان تكون كدالك...يجب ان يكون فيها الاحمر والابيض والاسمر والاسود
يجب ان يكون بها الحمار والبقر والحصان والطير
يجب ان يكون بها الليمون والبرتقال والبطيخ والتفاح
يجب ان يكون بها الصيف والشتاء والخريف والربيع
يجب ان يكون بها النهار والليل

اخي العزيز هدا الامر لا نعترض عليه لاننا بعقلنا المحدود ندرك...انه لا يمكن ان نكون كلنا متشابهين...لا يمكن ان يكون بيننا نوع واحد من الحيوان او الطير او الفاكهة..وتوقيت واحد فقط وهو النهار مثلا او الليل مثلا

وادا اردت ان اشرح اكثر فلا مانع عندي لانني اقيس كل شي بعقلي وقلبي وفهمي عن الدين وايضا لا اتجاهل رأي العلماء فهم تاج رؤوسنا ومنارة العلم

اما بخصوص ملكت اليمين فإسمح لي اخي لا اتقبل وفق ما قرأت ما الحكمة من ملكت اليميم ومازلت انتظر شروحات واضحة وصريحة عن اسباب النزول ولمادا شرعها الله ومالفرق بينها وبين الزنا واغتصاب حقوق الانسان والبشر وسلب ارادته ومعاملته كالبهيمة دون رأي

اخي العزيز اكدنا ومازلت أؤكد ان الاسلام عندما جاء بدء يحرر العبيد شيئا فشيئا ففي ظل الاسلام جميعنا سواء ولا وجود للعبد والخدم ولا تقيس وفق مجتمعنا فهو غارق بالجاهلية الا من رحم ربي

فمازال بمجتمعنا مغالطات ومفاهيم خاطئة اخي ولا تنكر دلك وهي مخالفة للشرع والدين والاسلام

مازال المجتمع دكوري يتجاهل رأي المرأة عند بعض الاسر
مازال المجتمع يسمح للرجل بالخطأ ويغفر له ولا يغفرها للمرأة
مازال المجتمع يسوده كلمة عبد وخادم وبيسر
مازال المجتمع به خيانات والتعدي على الحرمات ووووووو

خلنا بعيد عن كل هده الامور التي سيجر موضوعنا الى طرق ومسارات كثيرة

فموضوعنا عن ملكت اليمين اخي وانتم رجال اجلسو مع العلماء في حلقات العلم وخدو منهم المعاني والمفاهيم وتناقشو فيها ونتمنى ان توصلوها بأمانة لنا حتى نستفيد جميعنا

شكرا لمداخلتك وردودك التي ارى ان لا علاقة لها نهائيا بموضوع ملكت اليمين

"من عمر قلبه بحب الله والرسول يتأكد له ان الدين كامل لا نقص فيه ولا ينتقص من شأن احد"

دمت بود

لم أتكلم عن عضلات بل سألت سؤالاً وأردت اجابة له

انتما أفتيتم ورجحتم أقوالكم وقلتم ما قلتم والآن تبدل القول وقلت بأنك لا تفتين!!!!

للعلم لم تأتي بشيء مقتع سوى مثل التساؤلات (هل يصح ذلك في عدل الله) ولذلك أعطيتكم الاسئلة.

الله ليس مجبراً أن يعيطيك تفسيراً لماذا سن الأحكام ونحن مأمورون بالطاعة لا أن نختار هذا يعجبنا وذاك لا فقد قال: (وَمَا كَانَ لِمُؤْمِنٍ وَلا مُؤْمِنَةٍ إِذَا قَضَى اللَّهُ وَرَسُولُهُ أَمْرًا أَن يَكُونَ لَهُمُ الْخِيَرَةُ مِنْ أَمْرِهِمْ وَمَن يَعْصِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ ضَلَّ ضَلالا مُّبِينًا).

قال لاصحاب السبت لكم يوم تصطادون فيه وجعل غير ذلك اليوم تكون فيه الحيتان وفيرة فهل يكون ظلمهم أم ذلك من غير العدل أم أن القرآن مكذوب؟؟؟؟؟؟؟

ذلك اختبار الله لهم فهل يرضون بما قسم الله لهم وكذلك الحال ممن جعله الله مولى أو أبرص أو مشلول فالله يختبره (وَلَنَبْلُوَنَّكُمْ بِشَيْءٍ مِّنَ الْخَوْفْ وَالْجُوعِ وَنَقْصٍ مِّنَ الأَمْوَالِ وَالأنفُسِ وَالثَّمَرَاتِ وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ) وبشر الصابرين وفي آية أخرى: (أَحَسِبَ النَّاسُ أَن يُتْرَكُوا أَن يَقُولُوا آمَنَّا وَهُمْ لا يُفْتَنُونَ وَلَقَدْ فَتَنَّا الَّذِينَ مِن قَبْلِهِمْ فَلَيَعْلَمَنَّ اللَّهُ الَّذِينَ صَدَقُوا وَلَيَعْلَمَنَّ الْكَاذِبِينَ) وهنا أن الفتنة واقعة لا محالة فعليه بالصبر فلا يعترض على الحال التي هو عليها وعلى المسلمين تجاهه أن لا يشمتوا ولا يقللوا من شأنه فخالقهم واحد فالكل في الاختبار كيف يعامل العبد المملوك من قبل الآخرين وكيف يفعل هو هل يرضى بقضاء الله أم يتعالى صراخه صاماً أذنيه عن الآيات مستنكفاً مستكبراً (قَالَ مَا مَنَعَكَ أَلاَّ تَسْجُدَ إِذْ أَمَرْتُكَ قَالَ أَنَاْ خَيْرٌ مِّنْهُ خَلَقْتَنِي مِن نَّارٍ وَخَلَقْتَهُ مِن طِينٍ).

أرى العاطفة تجرفكم دون دليل بين فما دخل المجتمع الذكوري وأمور خاطئة في أقوال العلماء ولو احتججنا ائتني بدليل قاطع لما وسعكم شيء للاجابة ولي عودة فأنا مشغول جداً وأجاهد كي أتواجد وهناك الكثير من الرسائل هي شكاوى ومواضيع مخالفة.

عمرو بن الجموح
25/09/2009, 03:55 AM
بسم خالق العدل والاحسان..ومن جعل لنا لسان وشفتين وهدانا النجدين..

تحية كريمة لمشرفنا العزيز واسعدني تواجدك هنا بين نثار حروفنا..ونتشرف بمروركم الكريم...
وبعد التحية لا يسعني الا ان اشكرك من اعماق قلبي على سؤالك الأول..ولكم انا ممتن لتنبيهك لهذه النقطه..(واشكر اختي سيرة الحب لأنها قالت اغلب ما يدور في خاطري في ردها على مداخلتك..وكان ردها كافيا وافيا بالنسبة لي ولكني سأشد على يدها هنا وسأرد بالتفصيل على مداخلتك مكملا لردها بالجملة )


.....ما زلنا كالعادة وكما اعتاد الجميع ها هنا اننا لا نقول عبثا بأن الأسلام هو دين العدالة الربانية الوسطيه المنصفه..وسأظل اصرخ بذلك هنا وهناك..كيف لا والله جل امرنا بذلك امتثالا لقوله "ان الله يامر بالعدل والاحسان "....
بالفعل كيف نفهم الأية السابقة..واين موضع العدالة فيها:متفكر:(هل يصح وهل يعقل ان من اسمه العدل يفرق بين العبد والحر في الأحكام..يحق للمتدبر ان يسأل)...سبحان ربي في عدالته وجل تعالى في ابداع اياته وحروفه فل نرى ان هذه الأية ليست عادلة فحسب بل هي في كبد العداله..
يجب ان يعلم الجميع ان القصد من تسأولاتنا هو ان الدين الأسلامي دين عدالة وحكمه وان هذا الدين كاملا مكملا لا نقص فيه"اليوم اكملت لكم دينكم.."..ومن الجميل ان نثبت للأخرين ان الأسلام هو دين الكمال..ولن نثبت ذلك حتى نكون قادرين على اقناعهم والأجابة على اسألتهم...اعود الى سؤال مشرفنا العزيز كيف نفهم الأية السابقة...هذه الأية بالذات لا تفهم على ظاهرها الذي يلوح للفكر من الوهلة الأولى وانما يفهم معناها بمعرفة اسباب نزولها..حتى نفهمها يجب ان ندرك ان سبب نزول الأية (بشكل مختصر) هو ان حيين في الجاهلة تقاتلا وكان احد الحيين قد قهر الأخر فلما جاء الأسلام واسلموا قال اصحاب الحي المنتصر والله لا نقتل بالأنثى منا الا الذكر منهم ولا نقتل بالعبد منا الا الحر منهم..فأنزل الله تعالى ردا عليهم قوله العادل"الحر بالحر والعبد بالعبد والأنثى بالأنثى" ..وليس المقصود من الأية ان الأنثى لا يقتل بها الذكر او ان العبد لا يقتل بالحر..الدليل على ذلك هو ان الله سبحان وتعالى قد نسخ هذه الأية بقوله "النفس بالنفس"...وهذه الأية في سورة المائدة جأت ناسخة للأية "العبد بالعبد والحر بالحر والأنثى بالأنثى"...تماما كما نسخ الله سبحانه وتعالى قوله "يا أيّها الّذين آمنوا لا تقربوا الصلاة وأنتم سكارى" بقوله تعالى"يا أيها الذين آمنوا إنما الخمر والميسر والأنصاب والأزلام رجس من عمل الشيطان فاجتنبوه لعلكم تفلحون"..
فواضح تماما ان جل اية قصد اية "الحر بالحر والعبد بالعبد " أن تبين ان المفترض قتل القاتل وحده، وأن لا يتعدى القتل إلى غيره..ردا على من ارادو فعل عكس ذلك..لأن اية "النفس بالنفس" جأت شاملة معممه..مؤكدة ان العبد يقتل بالحر والحر يقتل بالعبد قصاصا..ولقد اكد المصطفى على ذلك في قوله صلوات ربي وسلامه عليه"" الْمُسْلِمُونَ تَتَكَافَأُ دِمَاؤُهُمْ "....فسبحان ربي رب العدالة...
وحتى لا يتهمني احدهم بأني اخترع التفسير من بنيات افكاري وان كلامي انشائي لا دليل عليه..فتركو كلامي وقراؤ ما بدى لكم من التفاسير..وأجعل على رأسها تفسير ابن كثير...

هكذا يا اخوان يجب علينا ان نتدبر الدين وايات الله وان لا ناخذ الأمور بظاهرها ونكتفي بالنقل بل نغوص في اعماقها..فلو اكتفينا بنقل الأية دون ان نسأل "اين عدالة الله فيها؟؟" لظن الجميع انها جأت لتفريق دم العبد عن دم الحر...لهذا السبب كان علينا ان نخوض في اعماق اية ملك اليمين وان نسأل ما بدا لنا حتى نصل الى القناعة الشافية والحقيقة الساطعه...........
.................................................. .............................................



مشرفنا العزيز..ان عبارة "اية دين هذا؟ اين المساواة؟ اين العدل في ذلك....الخ"..ليست بحاجة الى عمق دراسة او فهم فالكل يدرك ان جل مرادنا منها انها وسيلة حوار واقناع..فحين نقول "اين العدل في ذلك؟" فنحن هنا لا نشكك في عدالة الدين بل نشكك في احتمالية ان يكون الطرف الأخر على غير صواب..مما يجعل اجتهاده يبعتد عن عدالة الدين"....بل اراه عين البصرية مثل تلك الأسئلة..من حيث كونها اسلوبا حورايا راقيا للأقناع..بحيث لا نقول بأن ما يدعونه ليس عادلا او ليس من الدين..بل نقول..افهمونا كيف يكون هذا عادلا؟؟....(وهو من ادب التريث بحيث لا نقطع في الأمر بالمرة ونقول "ان رأيكم ينافي عدالة الدين"...) وبالمثل مع بقية الأمثلة........

ويعجبني دقة اختيارك للكلمات مما يعني ان غيرك يراه قياسا صائبا يصح...وما قولنا (حاشا لله او حاشا الأسلام)...الا تنويهن منا وزيادة من لدينا حتى لا يتبادر لذهن القارئ اي نية سيئة...
ولست ارى في الأمر شئ مريبا..وحتى يزيل الشك تماما لتبيان صفاء نيتنا وان اسألتنا ليست قياسا خاطئ لا يصح مع الله..اتركوني اريكم قصدنا من الأسئلة تلك..

ما رأيكم لو اني كنت اتحاور مع شخص يدعي ان لله ابناء...وكنت اشرح وابين له ان هذا ادعاء كاذب...وفي نهاية كل نقطه كنت استخدم نفس الأسلوب فأقول محاولة مني لأقناعة "فأين ابن الله(وحاشا الله ان يتصف بذلك)؟؟ " "اهكذا يكون لله ابن(وحاشا لله ان يكون ذلك)؟؟"...فهل يكون اسلوبي الأقناعي هذا (قياسا لا يصح مع الله)..الن يقول لي البعض ذلك؟؟
انظرو ماذا يقول الله تعالى في ذلك..لم يقول "ليس لله ولدا"..بل قال بأسلوب بلاغي اقناعي "قل ان كان للرحمن ولد فأنا اول العابدين"......وحتى لم ترد جملة اعتراضية لتقول (وحاشى ان يكون له ولد) او (جل عن ان يكون له ولد) بل قال في محاولة اقناعهم..انه ان كان لله ولد فأنا اول من سيعبده.........ففهموا قصدنا يرحمكم الله...(كنت اتمنى نقاشا في لب الموضوع لا ان يخرج عن نطاقه لأمر لا داعي له)
---------------------------------------------
--------------------------



اخي العزيز ان افهم قصدك من هذه الأسئلة..لكن انت مرة اخرى تفهمنا بطريقه تختلف عن قصدنا..(فأسألتك هنا شئ مختلفا تماما عن عن اسألتنا في مسألة ملك اليمين)
يسأل الكثيرين ما علاقت اسألتك بموضوعنا ...؟؟

يمكنني ان افهم علاقة اسألتك بأسلتنا من المنظور التالي..انطلاقا من قولك ومن قولك الأخر في احد ردودك

......فأنت تطلب منا ان نجيبك على اسألتك في حين جعلتها اسألة لا نهائية بقولك (...الخ)..فهذا لا يعني سوى انك تلمح الى قولك بأن مثل هذه الأسئلة ليس لها جواب..او لا داعي لأن نسأل مثلها...وتقرنها بأسألتنا عن ملك اليمين..لتقول في النهاية..بأن اسألتكم كأسالتي الانهائية..وكأنك تشير الا ان اسألتنا لا قيمة لها كدليل يشكك في قضية جواز التسري ونكاح ملك اليمين بغير عقد شرعي...........
فأن صح فهمي لمشرفنا فجوابكم التالي...

نقطة اولى : بناء على قولك ..وبناء على كوننا اجبنا على سؤالك الأول واستطعنا ان نثبت موضع العدالة فيه..يحق لنا ان نقول بما انك بنيت اسألتك على اساس السؤال الأول...واثبتنا ان السؤال الأول ممكن الأجابه..فلا داعي ان نتطرق الى بقيتها انطلاقا من نفس منطق بنيانك..فأن تهدم الأساس يعني ان يسقط البنيان.......

نقطة ثانية: على الرغم ان النقطة الأولى كفيلة لتوضيح موقفنا من اسألتك لكني سأوضح هنا بأن اسألتك شئ واسألتنا شئ اخر...مثلا اسألتك الثلاثة الأولى اسألة تتحدث كلها عن الخلق..بمضمون لماذا خلقني الله اسودا مثلا وخلق غيري ابيضا..قبل ان نجيب على هذه الأسئلة فهي تماما مختلفه عن اسألتنا فأنت هنا تناقش قدرة الله في خلقه (وما سمعنا بأنها كانت موضع نقاشا او خلاف بين المسلمين)..وتفرق عن اسألتك عن اسألتنا من حيث ان اسألتك لا يترتب عليها تشريع واحكام دين وحقوق..لأنه ثابت لدى الكل (بأن القران الذي نزل على الأبيض هوه نفسه الذي نزل على الأحمر والأسود..ومع الجميل والقبيح..يعني ان نفس الأحكام والتشريع ينطبق على الأصناف التي ذكرت) بينما اسألتنا حول ملك اليمين تختلف من حيث كونها امور تندرج تحتها اختلاف في التشريع وتفريق بين العبد والحر في المعاملة والحقوق والواجبات....فلا تقارنها بها باركك الرحمن...

نقطه ثالثه: وعلى افتراض ان مقارنتك لأسئلتك بأسلتنا..امر صحيح(مع اثباتنا بأنه لا وجه للمقارنة)..ولو سلمنا بأنها تشابهها(ولا شبه بينهما الا في ادوات الأستفهام)...فما رأيك بالعرض التالي...ان نجيب نحن على اسألتك بما نراه مناسبا وتجيب انت على اسألتنا بما تراه مناسبا..(ونترك للقارئ الأقتناع بما يراه مناسبا)؟؟
........شكرا لمشرفنا على وجودك هنا وبارك الرحمن مسعاك...
تحياتي:قضبان الحرية
تفصيلك للاية جميل ولكنه ليس ما أردت الوصول اليه.

قصدي من سياق الله أن هناك عبيد وأكد على ذلك بذكر الحر ولكنه لم يأمرنا عز وجل بامتهانهم واذلالهم بل رغبنا في عتقهم وذلك كله من باب الاختبار لنا والابتلاء لهم والمعنى واحد.


لقد تأخر الوقت ولكن لي عودة باذن الله بعد انتهائي مما أنا فيه ربما غداً أو بعد غد

4Oman
25/09/2009, 08:31 AM
هلااااااااا أختي العزيزة ,,,,,,, الامر راجع الى أهل العلماء وأهل العلم لان مثل تفسير القرآن ليس هينا والانسان يذنب اذا يفتي بدون علم

ازدواجية فكر
26/09/2009, 07:48 PM
لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم

أنت تعارضين آية من القرآن (فاسألوا أهل الذكر إن كنتم لا تعلمون)

هكذا هو فهمكم!!!!!

الحديث سأشرح لك معناه لاحقاً

أخي الكريم
أولا أنا لم أفسر معنى الحديث حتى تتهمني بمعارضة ومخالفة القران الكريم .. أما ان كنت أنت قد فهمته فهما خاطئا فهذا ماليس لي به دخل أو علاقه

وللعلم
معنى الحديث هو أن من تعارضت عنده أقوال العلماء فإنه يجب عليه أن يقلد الأعلم الأورع، فإن لم يترجح عنده شيء في ذلك رجع إلى صدره وقلبه، فما وجد في صدره منه حرجاً تركه وابتعد عنه.

عمرو بن الجموح
27/09/2009, 11:13 AM
أخي الكريم
أولا أنا لم أفسر معنى الحديث حتى تتهمني بمعارضة ومخالفة القران الكريم .. أما ان كنت أنت قد فهمته فهما خاطئا فهذا ماليس لي به دخل أو علاقه

وللعلم
معنى الحديث هو أن من تعارضت عنده أقوال العلماء فإنه يجب عليه أن يقلد الأعلم الأورع، فإن لم يترجح عنده شيء في ذلك رجع إلى صدره وقلبه، فما وجد في صدره منه حرجاً تركه وابتعد عنه.

أرأيت بأنك لم تعرفي معنى الحديث

الحديث يأتي فيمن يقص على العالم مسألة ولكنه قد يخفي أمر ما فيفتيه العالم بحلية المسألة وعندها عليه أن يستفتي نفسه ولو أفتوه هل أتي بالمسألة كما وقعت.

وما قلتيه يتعارض مع الآية الكريمة تماماً فتمعني ثانية: ( فَاسْأَلُواْ أَهْلَ الذِّكْرِ إِن كُنتُمْ لاَ تَعْلَمُونَ) ولاحظي فلم يقل الله استفتي قلبك بل أهل الذكر.

مسقطاوي نت
27/09/2009, 02:20 PM
سيره حب قضبان الحريه اتمنى ان تكملوا والله ان الحق نور لا يحتاج الا الى عقل متمعن يدرك ما يفعل ويقول

أبو أحمد الحسني
27/09/2009, 09:43 PM
من كتاب فتاوى النكاح لسماحة الشيخ أحمد بن حمد الخليلي - حفظه الله و رعاه.
ص:194 - 206

الســــــــــــــؤال:

ما حكم نكاح الإماء في الإسلام، وما معنى قول الله سبحانه وتعالى: ( وَمَن لَّمْ يَسْتَطِعْ مِنكُمْ طَوْلاً أَن يَنكِحَ الْمُحْصَنَاتِ الْمُؤْمِنَاتِ فَمِن مِّا مَلَكَتْ أَيْمَانُكُم مِّن فَتَيَاتِكُمُ الْمُؤْمِنَاتِ )(1)؟


الجــــــــــــــواب:

إن الله تبارك وتعالى شرع نكاح الحرائر من النساء للأحرار من الرجال، وفي قصر إباحة النكاح عليهن حكمة بالغة، منبثقة من روح الإسلام العلية، التي تتمشى بتشريعات الإسلام في دروب مصلحة البشر، هذه الحكمة تتجلى لمن نظر في حكم إلحاق الأولاد بالأمهات في الحرية والرق، وأن من واجب المسلم الحر أن يربأ بِقُرَّة عينه وفلذة كبده عن النزول في حضيض الرِّق الذي طالما حرص الإسلام على إبادته، ولذلك شرع عتق الرقاب في شتى الملابسات، ومن تحذير الإسلام من نكاح الإماء ما جاء في سنن ابن ماجه عن الضحاك بن مزاحم قال: سمعت أنس بن مالك يقول: سمعت رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ يقول: (( من أراد أن يلقي الله طاهرًا مطهرًا فليتزوج الحرائر ))(2)، ورواه أبو إسحاق الثعلبي من حديث يونس بن مراد وكان خادمًا لأنس، وزاد فقال أبو هريرة: سمعت رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ يقول: (( الحرائر صلاح البيت والإماء هلاك البيت ـ أو قال ـ فساد البيت ))(3)، وعن عمر رضي الله عنه: (( أيما حرٍّ تزوج بأمة فقد أرق نصفه ))(4)، يعني يصير ولده رقيقًا، وقال سعيد بن جبير: (( ما نكاح الأمة من الزنى إلا قريب ))، قال الله تعالى: ( وَأَن تَصْبِرُواْ خَيْرٌ لَّكُم )(5) أي نكاح الإماء، ولكن الإسلام ـ الذي هو دين السماحة واليسر ـ من شأنه الاستجابة لضرورات البشر، ووضع الحلول السليمة لجميع مشاكلهم الناجمة في الحياة، لذلك أباح نكاح الإماء مع الضرورة المركبة من أمرين: عدم حصول الطول إلى نكاح المحصنات، وخوف العنت، وهو الزنى في قول القرطبي، وقال القطب رضي الله عنه: (( إنه الزنى أو المشقة والجهد الحاصلان من كبت الغريزة ومعاكسة الفطرة ))، وبهذا فسَّره السيد محمد رشيد في تفسيره "المنار"، وقال: (( ذلك أن مقاومة هذه الداعية التي هي أقوى وأرسخ شؤون الحياة تفضي إلى أمراض عصبية وغير عصبية ـ إذا طال العهد على مقاومتها ـ )) أهـ وقول القرطبي هو الذي ذهب إليه الجمهور، ولكن الثاني أقرب إلى يسر الشريعة وسماحتها، بل وأقرب إلى مدلول الكلمة اللغوي، وأما الطول في الآية؛ فإن العلماء ذهبوا فيه ثلاثة مذاهب:

▪المذهب الأول: أنه بمعنى السَّعة والغنى، وهو رأي ابن عباس ومجاهد وسعيد بن جبير والسدي وابن زيد، وذهب إليه مالك في "المدونة" والشافعي وأحمد وإسحاق وأبو ثور، ومرادهم بذلك المقدرة على صداق الحرة مأخوذ من قولهم: طال يطول طولاً في الأفضال والقدرة، ومنه قولهم: فلان ذو طول، أي ذو قدرة في ماله، قال القرطبي في تفسيره "الجامع لأحكام القرآن": (( قال أحمد بن المعذل: قال عبد الملك: الطول كل ما يقدر به على النكاح من نقد أو عرض أو دين على مليٍّ، قال: وكل مال يمكن بيعه أو إجارته؛ فهو طول، قال: وليست الزوجة ولا الزوجتان ولا الثلاثة طولاً، وقال: وقد سمعت ذلك من مالك، وقال عبد الملك: لأن الزوجة لا ينكح بها، ولا يصل بها إلى غيرها، إذ ليست بمال، وقد سُئِل مالك عن رجل يتزوج أمة، وهو ممَّن يجد الطول فقال: أرى أن يفرق بينهما، فقيل: إنه يخاف العنت، فقال: السوط يضرب به، ثم خففه بعد ذلك )) اهـ بلفظه، وبمثل هذا الذي قاله عبد الملك ورواه عن شيخه مالك، صرح قطب الأئمة ـ رضوان الله تعالى عليه ـ في "شرحه على النيل"، وهو عكس ما يفهم من كلام صاحب "النيل" ـ رضي الله عنه.

▪ المذهب الثاني: أن الطول هو الحرة، فمن كان تحته حرة أو أمكنه التوصل إليها اندفعت ضرورته إلى الأمة؛ فصارت حرامًا عليه، إذ هي ـ كما يقول مسروق وغيره ـ كالميتة تباح للمضطر فقط، وهذا الرأي هو المفهوم من كلام صاحب النيل ـ رحمه الله تعالى ـ، وقال جابر بن عبد الله ـ رضي الله عنه ـ : (( من وجد صداق الحرة؛ فلا ينكح أمة ))، وعنه: (( لا تنكح الأمة على الحرة، وتنكح الأمة على الحرة ))، وقال الحسن: (( من جمع بين حرة و أمة في عقدة فرِّق بينه وبين الأمة ))، وفي مدونة أبي غانم ـ رضي الله عنه ـ: (( سألت أبا المؤرج عن نكاح الأمة، هل يجوز للرجل الحر أن ينكح أمة؟ قال: حدثني أبو عبيدة عن جابر بن زيد عن ابن عباس أنه قال: لا يحل نكاح الأمة إلا لمن خشي العنت منكم، ولا يتزوج الحر إلا أمة واحدة )) اهـ، وهذا هو قول الإمام مالك في كتاب محمد، عكس ما قاله في "المدونة" ، وتبعه على رأيه هذا ابن حبيب من أصحابه، وقال اللخمي: (( وهو ظاهر القرآن، ورجحه الطبري، وروي عن أبي حنيفة وصاحبه أبي يوسف ))، وقد أجاد الأستاذ الإمام الشيخ محمد عبده في بيان الطول هنا حيث قال: (( فسروا الطول بالمال الذي يدفع مهرًا، وهو تحكم ضيقوا به معنى الكلمة، وهي من مادة الطول بالضم، فمعناها الفضل والزيادة، والفضل يختلف باختلاف الأشخاص والطبقات، وقد قَدَّر بعضهم كالحنفية المهر بدراهم معدودة، فقال بعضهم: ربع دينار، وقال بعضهم: عشرة دراهم، وليس في الكتاب ولا في السنة ما يؤيده، بل ورَدَ أن النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ قال لمريد الزواج: (( التمس ولو خاتمًا من حديد ))، وهو في الصحيحين والسنن، ورُوِي أن بعضهم تزوج بتعليم الزوجة شيئًا من القرآن مهرًا، وتزوج بعضهم بنعلين، ولم يقدر السلف المهر بقدر معين، وتفسير الطول بالغنى لا يلائم تحديد المحددين، فإنه لا يكاد أحد يجد أمة يرضى أن يزوجها سيدها بأقل من ربع دينار أو عشرة دراهم أو نعلين، وفسره أبو حنيفة بأن يكون عنده حرة يستمتع بنكاحها بالفعل، أي ومن لم يكن منكم متزوجًا امرأة حرة مؤمنة؛ فله أن يتزوج أمة ، فحاصله عدم الجمع بين الحرة والأمة، قال: (( والطول أوسع من كل ما قالوه وهو الفضل والسعة المعنوية و المادية، فقد يعجز الرجل عن التزوج بحرة وهو ذو مال يقدر به على المهر المعتاد لنفور النساء منه لعيب في خُلقِه أو خلقه، وقد يعجز عن القيام بغير المهر من حقوق المرأة الحرة، فإن لها حقوقًا كثيرة في النفقة والمساواة وغير ذلك، وليس للأمة مثل تلك الحقوق كلها، فاستطاعة الطول له صور كثيرة )) اهـ كلامه، وقال القرطبي: (( فإن وُجِد المهر، وعدم النفقة، فقال مالك في كتاب محمد: لا يجوز له أن يتزوج أمة، وقال أصبغ: ذلك جائز إذ نفقة الأمة على أهلها إذا لم يضمها إليه )) اهـ، وأنت إذا تدبرت سماحة الإسلام ويسره، وتناوله الأوضاع البشرية تناولاً أتى على كل جليلة ودقيقة، ووضعه الحلول السليمة لجميع المشاكل في غير إفراط ولا تفريط، أدركت ترجيح ما قاله الأستاذ الإمام، إذ العوائق عن تحصيل الحرة ليست هي مجرد عدم صداقها، ولعل هذا مراد من قال: إن الطول هو الحرة، يعني أن إمكان حصولها مانع من نكاح الإماء، غير أن الأستاذ جاء بمزيد من إيضاح لم يسبق إليه، وقد رأيت قطب الأئمة ـ رضي الله عنه ـ ذهب نفس هذا المذهب، وهذا نص كلامه في "شرح النيل": (( وإن كان له مال، ولم يجد حرة أول لم تقبله الحرائر تزوج أمة فصاعدًا، حتى يكتفي؛ لأن المدار على رفع العنت، وعدم الطاقة على الحرة )) أهـ.



يتبع...

أبو أحمد الحسني
27/09/2009, 09:45 PM
▪ المذهب الثالث: أن الطول هو الجاد والصبر لمن أحب أمة وهَوِيَهَا، حتى صار بذلك غير قادر على نكاح غيرها، فإن له أن ينكح الأمة إذا لم يقدر على زمِّ هواه عنها، وخشي الوقوع في المحظور بسببها، وإن كان قادرًا على نكاح الحرة بالنظر إلى المقومات المادية، وهو قول قتادة والنخعي وعطاء وسفيان الثوري، وعليه حمل العلامة أبو زكريا والبدر وأبو ستة ـ رحمهما الله ـ ما رُوِي عن أبي الشعثاء الإمام جابر بن زيد ـ رضي الله عنه ـ أن امرأة استشارته في رجل يخطب إليها أمتها، فقال جابر: لا، فعاد الرجل، فعادت تستشيره، فقال: لا، فعاد، فعادت، فقال: لا، فقال الرجل: إن لم تُزوِّجِنِيها زنيت بها، فعادت إلى جابر وحدثته بما قال الرجل، فقال: زوجيه فهذا العنت، وتعقب القطب رحمه الله تعالى حملهما كلام جابر على هذا المذهب؛ لأن جابرًا يعلم فقر الرجل، وبقي أن يعلم خوفه من العنت، وقد علم ذلك من مراودته مولاتها مرة بعد أخرى، حتى قال: إن لم تزوجينها زنيت بها، وبناءً على هذا المذهب يكون قوله تعالى ذَلِكَ لِمَنْ خَشِيَ الْعَنَتَ مِنْكُمْ) (6)، بيانًا لعدم الطول، وهو على المذهبين السابقين ثاني شرطيْ جواز نكاح الإماء، وهذا هو الحق الذي يتألق نوره أمام كل متأمل، فإنه سبحانه قال: { وَمَن لَّمْ يَسْتَطِعْ مِنكُمْ طَوْلاً أَن يَنكِحَ الْمُحْصَنَاتِ الْمُؤْمِنَاتِ }(7)، ولم يقل: ومن لم يستطع منكم طولاً أن يترك نكاح الإماء، والعجز عن ترك نكاح الأمة شيء غير العجز عن نكاح الحرة.

▪ وفي المسألة مذهب رابع: روي عن مجاهد أنه قال: (( مما وسَّع الله على هذه الأمة نكاح الأمة والنصرانية وإن كان موسرًا ))، وممن قال بذلك أبو حنيفة، إذ لم يشترط خوف العنت إذا لم تكن تحته حرة، قالوا: إن كل ما يمكن أن يتزوج به الأمة يمكن أن يتزوج به الحرة، فالآية على هذا أصل في جواز تزوج الأمة مطلقًا، قال مجاهد: (( وبه يأخذ سفيان: وذلك أني سألته عن نكاح الأمة، فحدثني عن ابن أبي ليلى عن المنهال عن عباد بن عبد الله عن علي ـ كرم الله وجهه ـ قال: إذا نكحت الحرة على الأمة كان للحرة يومان وللأمة يوم، قال: ولم ير علي به بأسًا ))، ويقرب من هذا قول ابن وصاف شارح دعائم الإمام ابن النضر ـ رحمه الله تعالى ـ حيث قال : (( إن اشتراط عدم الطول وخوف العنت في الآية تأديب لا إيجاب، وأنه يجوز تزوج الأمة مع القدرة على الحرة؛ لأن النظر يوجبه، وحجة العقل يؤيده؛ ولأنه يجوز للحرة تزوج العبد ولو وجدت العبد ))، وبه قال ابن قاسم صاحب مالك، واحتج بقوله تعالى وَأَنكِحُوا الْأَيَامَى (8)، ولم يقل: وأنكحوهن لِمَن لا يستطيع الحرة، وخاف العنت، ومن حجتهم عموم قوله تعالى: ( وَأُحِلَّ لَكُم مَّا وَرَاء ذَلِكُمْ )(9) وحملوا قوله تعالى وَمَن لَّمْ يَسْتَطِعْ مِنكُمْ طَوْلاً أَن يَنكِحَ الْمُحْصَنَاتِ الْمُؤْمِنَاتِ )(10)، إلى قوله ( ذَلِكَ لِمَنْ خَشِيَ الْعَنَتَ مِنْكُمْ )(11)، على نحو قوله تعالى: ( فَانكِحُواْ مَا طَابَ لَكُم مِّنَ النِّسَاء مَثْنَى وَثُلاَثَ وَرُبَاعَ فَإِنْ خِفْتُمْ أَلاَّ تَعْدِلُواْ فَوَاحِدَةً ) (12)، إذ الكل متفقون على جواز نكاح الأربع لمن خاف أن لا يعدل، وعليه فله أن يتزوج أمة من وجد الطول، ولم يخش العنت، وقد رُوِي عن مالك في الذي يجد طولاً الحرة أن يتزوج أمة مع مقدرته على طول الحرة، وقال مرة: ما هو بالحرام البيِّن وأُجوِّزه، وقال القرطبي: (( إن ذلك ضعيف من قوله ))، والحق أن هذا المذهب من الضعف بمكان، فإنه يقتضي إلغاء القيود الشرعية، وسلب كثير من نصوص الشريعة دلالاتها، وذلك يتنافى مع إيجابية الشرع الشريف، ولا حجة لهم في شيء مما تمسكوا به، فدعوى ابن وصاف أن النظر يوجبه وحجة العقل تؤيده واهية جدًا، إذ الشريعة لا تستورد من العقليات، وإنما تستقى من مناهلها التي هي الكتاب والسنة والإجماع والقياس، ولا يصح هنا قياس نكاح الحر الأمة على نكاح الحرة العبد لوجود الفارق، وهو حرية أولاد الأمة من الحر، وأيضا فإن القياس إنما يصح مع عدم ورود النص، والنص واضح كما ترى، أما احتجاج ابن القاسم بقوله تعالى وَأَنكِحُوا الْأَيَامَى ) (13) فهو احتجاج بمطلق مع وجود المقيد، مع أن الأصوليين كادوا يتفقون على حمل المطلق على المقيد إلا خلافًا شاذًا لبعضهم، وهو ضعيف جدًا، وأما احتجاجهم بقوله تعالى: ( وَأُحِلَّ لَكُم مَّا وَرَاء ذَلِكُم )(14)، فهو احتجاج بعموم وردت عليه عدة متخصصات، كتحريم الجمع بين الأخت أو العمة وبنت الأخ، وتحريم الملاعنة على زواج الملاعنة، ولا غرو في تخصيصها بالقيدين الواردين في الآية التي نحن بصدد بيانها، ودليل الخطاب له دوره الفعال في تخصيص عمومات الأدلة الشرعية.

وأما احتجاجهم باتفاق العلماء على إباحة القدوم على نكاح الأربع لمن خاف عدم العدل بينهن مع قوله تعالى: ( فَإِنْ خِفْتُمْ أَلاَّ تَعْدِلُواْ فَوَاحِدَةً )(15)، فهو مردود بأنَّ اتفاق العلماء على نكاح الأربع لمن خشي عدم العدل بينهن محمول على العدل فيما لا تستطيعه الطاقة البشرية، وهو ما عُرِف من عادة الناس أنهم لا تتساوى عاطفتهم القلبية بين أزواجهم، وذلك أمر فطري غير مستطاع دفعه، لذلك عفا الله عنه بقوله تعالى وَلَن تَسْتَطِيعُواْ أَن تَعْدِلُواْ بَيْنَ النِّسَاء وَلَوْ حَرَصْتُمْ فَلاَ تَمِيلُواْ كُلَّ الْمَيْلِ ) (16)، على أنك تجد الفارق واضحًا والبون شاسعًا بين خوف الحيف بين النساء الذي عُلِّقَ على عدمه جواز تعددهن، وبين وجود الطول الذي شرط عدمه في جواز نكاح الإماء مع خوف العنت، فإن خوف العجز عن العدل لا يعدو كونه أمرا توقعيًا، ووجود الطول واستشعار الأمن من العنت كلاهما أمر واقع، وما أسْحَقَ الهوة بين الواقع والمتوقع، فقد لا يقع المتوقع، وهل الواقع إلا واقع، ولا يرد علينا أن الأمر بالاقتصار على واحدة معلق على خوف عدم العدل لا على وقوعه؛ لأن الخوف هاهنا غير مقصود لذاته في الحكم، وغير محذور في الأمر، وإنما غاية ما في الآية تحذير المسلم من التعرض لِمَا قد لا يفي بواجباته، و إلا فالخوف من ترك العدالة أمر وتركها أمر آخر، وليس أحدهما لازمًا للآخر ولا ملزومًا له، فإنه قد يعدل الزوج مع خوفه من ترك العدل، وقد يحيف مع أمنه من الحيف، وبما قررناه هنا يتجلى ضعف قول من ألغى الشرطين في جواز نكاح الإماء أو أحدهما، وصحة قول من التزمهما، وهو قول جابر بن عبد الله وابن عباس وعطاء وطاوس ومكحول والزهري، وبه قال الشافعي وأبو ثور وأحمد وإسحاق، واختاره ابن المنذر وغيره، وهو مذهب مالك في "المدونة" من رواية ابن نافع وابن القاسم وابن وهب وابن زياد، وقاله أصبغ من أصحابه ومطرف وابن الماجشون وصحَّحه القرطبي، وباعتبار هذين الشرطين ترجيح قول من قال: إنَّ من كان تحته حرة أو كان قادرًا عليها بالوسائل المادية والمعنوية ليس له أن ينكح أمة بحال، فإن "ال" في المحصنات من الآية داخل على جنس غير محصورة أفراده، وذلك يقتضي صدق الحكم ـ سلبًا وإيجابًا ـ على أقل ما يصدق عليه الجنس من أفراد مدلولاته، ألا ترى أن من حلف أن لا يتزوج النساء، ولا يشتري العبيد يحنث بتزوج واحدة من النساء، وشراء واحد من العبيد، ومن حلف أن يتزوج النساء ويشتري العبيد يبرُّ ـ كذلك ـ بتزوج واحدة وشراء واحد، وهكذا من أمكنه نكاح محصنة واحدة صدق عليه أنه وجد طولاً إلى نكاح المحصنات، وامتنع في حقه نكاح الإماء، هذا والخلاف في هذه المسألة يستتبع كذلك الخلاف في مسألتين لاحقتين بها:-
يتبع...

أبو أحمد الحسني
27/09/2009, 09:46 PM
▪ الأولى: هل له أن ينكح أكثر من أمة واحدة، قيل: ليس له ذلك؛ لأنها أبيحت للضرورة والضرورة تندفع بنكاح واحدة، وهو قول ابن عباس ـ رضي الله عنه ـ كما تقدم، وقال به مسروق جماعة، وذهب إليه الشافعي وأبو ثور وأحمد وإسحاق، وهو ظاهر كلام الإمام ضياء الدين عبد العزيز الثميني ـ رضي الله عنه ـ في "النيل"، حيث قال ما نصه: (( وللحرِّ نكاح أمة بعدم طول وخوف عنت، وبهما جازت واحدة ))، وقال القطب ـ رضوان الله تعالى عليه ـ في شرحه: (( وإن لم تكفه واحدة، ولم تمنعه من العنت تزوج حتى يخرج من العنت أو تتم أربعة )) اهـ كلامهما، وقول القطب مبنيٌّ على ما سبق عنه أنه لا يرى الحرة طولاً إذا لم تمنعه من العنت، وكان به حاجة إلى المزيد، ولم يجد طولاً لغير أمة، وبمثل قوله ـ في جواز التعدد إلى أربعة ـ قال مالك وأبو حنيفة وابن شهاب والحارث العكلي، وقال حماد بن أبي سليمان: (( ليس له أن ينكح من الإماء أكثر من اثنتين، ومن المعلوم أن نكاح الإماء إنما يسوغ في حال الاضطرار لا في الاختيار، وما كان كذلك؛ فلا يجوز أكثر مما تندفع به ضرورة المضطر.

▪ الثانية: هل تبقى زوجية الأمة إن تزوج عليها حرة، قيل: ببقائها، وهو قول سعيد ابن المسيب وعطاء وابن أبي ليلى والشافعي وأبي ثور وأصحاب الرأي، وهو مقتضى ما تقدمت روايته عن الإمام علي ـ كرم الله وجهه ـ، حيث قال: (( للحرة ليلتان وللأمة ليلة ))، ولم يفرق هؤلاء بين أن تكون الحرة عالمة بالأمة أو غير عالمة، وظاهر ما نقله أبو غانم في "المدونة" عن شيخه ابن عبد العزيز بقاء النكاح إن علمت بها الحرة، لا إن لم تعلم، وذلك أنه قال: (( لا أفرق بينهما، ولا أوجب عليه فراقها؛ لأنها تقدمت على علم، وذلك برضى منها )) اهـ، وقيل: للحرة في ذلك الخيار إن علمت، وعليه ففي أي شيء يكون لها الخيار؟ فقيل: في القيام مع الزوج أو مفارقته ))، وهو قول الزهري ومالك وأحمد وإسحاق، وروي أيضًا عن سعيد بن المسيب، وقيل: في إقرار نكاح الأمة أو فسخه، وعليه ابن الماجشون من أصحاب مالك، وقال النخعي: (( إذا تزوج الحرة على الأمة فارق الأمة إلا أن يكون لها منها ولد، فإن كان لا يفرق بينهما، وقال مسروق: (( يفسخ نكاح الأمة؛ لأنه أمر أبيح للضرورة كالميتة، فإذا ارتفعت الضرورة ارتفعت الإباحة، وهو مقتضى ما رواه أبو غانم في مدوَّنته عن أبي المؤرج قال: (( حدثني أبو عبيدة عن جابر بن زيد عن ابن عباس قال: إذا تزوج الحرة على الأمة؛ فهو طلاق الأمة ))، وهو ظاهر كلام القطب ـ رضي الله تعالى عنه ـ فيما كتبه على "المدونة"، حيث تعقب ما سبق عن ابن عبد العزيز بقوله: (( للفرقة وجه ظاهر، هو أن لا تحل له الأمة إذا وجدت الحرة، فيفرق بينه وبين الأمة ))، وقال الإمام الثميني ـ رحمه الله ـ في "النيل": (( ولا تنكح حرة على أمة، وجوَّز إن رضيت، وكانتا بتثليث في الأيام، ومن تزوج حرة على أمة بلا علمها؛ فلها أن تنكره بعده، وقيل: نكاح الحرة طلاق الأمة.. )) إلخ ما قاله.

وهنا يجمل بنا أن نقف لحظة لنمعن النظر في وصف الفتيات بالمؤمنات في الآية، هل اتصافهن بالإيمان شرط في إباحتهن؛ فلا تحل الكتابيات منهن أم لا؟ نجد اشتراط الإيمان في إباحتهن أمرًا ضروريًا في سلامة بناء الأسرة المسلمة، والحكمة في ذلك جلية، وهي وجوب محافظة المسلم ـ المعتز بإسلامه المعتد بإيمانه ـ على أفلاذ كبده عن سيطرة الكتابيين عليهم بحيث يكونون لهم أرقاء، إذ أولاد الأمة تبعٌ لسيدها: ( وَلَن يَجْعَلَ اللّهُ لِلْكَافِرِينَ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ سَبِيلاً )(17) وهذه الحكمة مما استجلاه ـ من أعماق أسرار التشريع ـ العلامة الكبير المحقق الخليلي ـ رضوان الله تعالى عليه ـ، وبناء على رعاية هذا الشرط يمنع من نكاح الإمام الكتابيات منعًا باتًا لا هوادة فيه، وهو قول أصحابنا ـ رحمهم الله ـ وبه يقول مالك والشافعي وأصحابهما والثوري والأوزاعي والحسن البصري ومكحول ومجاهد وعليه جمهور السلف والخلف، وذهب طائفة منهم أصحاب الرأي إلى أن نكاح الأمة الكتابية جائز، قال ابن عبد البر: (( ولا أعرف لهم سلفًا إلا أبا ميسرة عمرو ابن شرحبيل، فإنه قال: إن إماء أهل الكتاب بمنزلة الحرائر منهن، وحملوا قوله تعالى: ( المُؤْمِنَاتِ )على معنى الوصف الفاضل لا على أنه لا يجوز غيرها، واحتجوا بالقياس على الحرائر، وذلك أنه لَمَّا لم يكن وصف المحصنات بالمؤمنات مانعًا من تزوج الكتابيات؛ فكذلك الإماء ))، وأيد مذهبهم من المتأخرين الإمام محمد عبده، فإنه قال: (( والمؤمنات ليس بقيد في الحرائر ولا في الإماء، وإن قيل به، وإنما هو لبيان الواقع، فإنه كان نهاهم عن نكاح المشركات في سورة البقرة، وهن أولئك الوثنيات اللواتي لا كتاب لقومهن، وسكت عن نكاح الكتابيات، والنهي عن نكاح المشركات لا يشملهن؛ فكان الزواج محصورًا في المؤمنات فذكره؛ لأنه الواقع، أي ولأنهم لم يكونوا معرضين لنكاح الكتابيات، ثم صرح بحل زواجهن في سورة المائدة، وهي نزلت بعد سورة النساء بلا خلاف، وفي الوصف بالمؤمنة إشارة إلى ترجيحها على الكتابية عند التعارض )) اهـ كلامه، وأنت إذا تأملت آية المائدة التي استدل بها على إباحة الكتابيات من الإماء وهي قوله تعالى: ( الْيَوْمَ أُحِلَّ لَكُمُ الطَّيِّبَاتُ )(18) إلى قوله: ( وَالْمُحْصَنَاتُ مِنَ الَّذِينَ أُوتُواْ الْكِتَابَ مِن قَبْلِكُمْ )(19) وجدت دلالتها على المنع أقوى منها على الإباحة، فإن المراد بالمحصنات الحرائر في قول أكثر المفسرين، وإن سلَّمنا ما يقوله بعضهم أن المراد بالمحصنات العفيفات؛ فتشمل الحرائر والإماء، فإنا لا نسلم جواز نسخها لقيد الوصف بالإيمان في سورة النساء، فإن آية النساء خاصة وآية المائدة عامة، والخاص قطعي الدلالة، فلا ينسخه العام الذي هو ظنيها، وإن كان قطعي المتن، اللهم إلا عند الحنفية الذين دلالة العام قطعية، ويبنون على ذلك جواز نسخه الخاص، وهو ضعيف عند الجمهور، وقد سبق أن دليل الخطاب له دوره الفعال في تخصيص عمومات الأدلة الشرعية، وذلك باستقراء عمل الصحابة فمن بعدهم، وحكمة اشتراط الإيمان بينة كما أوضحناها، على أن في قوله تعالى في آية النساء وَاللّهُ أَعْلَمُ بِإِيمَانِكُمْ بَعْضُكُم مِّن بَعْضٍ )(20)، إيماء إلى اعتبار مفهوم الصفة كما قاله العلامة الكبير السيد محمد رشيد رضا، ويجمل بنا أن ننقل هنا قصة حكاها ابن العربي المالكي ـ إتمامًا للفائدة ـ قال: (( درَّسنا أبو بكر الشاشي بمدينة السلام، قال: احتج أبو حنيفة على جواز نكاح الأمة الكتابية بقوله تعالى: ( وَلأَمَةٌ مُّؤْمِنَةٌ خَيْرٌ مِّن مُّشْرِكَةٍ )(21) ))، ووجه الدليل من الآية أن الله خيَّر بين نكاح الأمة المؤمنة والمشركة، فلولا أن نكاح الأمة المشركة جائز لَمَا خيَّره الله بينهما أن المخايرة إنما هي بين جائزين لا بين جائز وممتنع، ولا بين متضادين، والجواب أن المخايرة بين الضدين تجوز لغة وقرآنا؛ لأن الله سبحانه قال أَصْحَابُ الْجَنَّةِ يَوْمَئِذٍ خَيْرٌ مُّسْتَقَرًّا وَأَحْسَنُ مَقِيلًا )(22).

وقال عمر في رسالته لأبي موسى: (( الرجوع إلى الحق خير من التمادي في الباطل ))، جواب آخر قوله تعالى: ( وَلَأَمَةٌ ) لم يرد به الرِّق المملوك، وإنما أراد به الآدمية والآدميات، والآدميون بأجمعهم عبيد الله وإماؤه، قاله القاضي بالبصرة أبو العباس الجرجاني )) انتهى كلامه، والعجب ممن يستدل بقوله تعالى: ( وَلأَمَةٌ مُّؤْمِنَةٌ خَيْرٌ مِّن مُّشْرِكَةٍ )(23) على جواز نكاح الأمة غير المسلمة، كيف لا يتأمل ما بعده في الآية؟ فقد وليه قوله تعالى: ( وَلاَ تُنكِحُواْ الْمُشِرِكِينَ حَتَّى يُؤْمِنُواْ وَلَعَبْدٌ مُّؤْمِنٌ خَيْرٌ مِّن مُّشْرِكٍ وَلَوْ أَعْجَبَكُمْ ) فلئن كان ذلك دليلا على جواز نكاح الأمة غير المسلمة؛ فهذا دليل على جواز إنكاح العبد غير المسلم، إذ لا فرق بين دلالة كلمة "خير" في الجملتين، مع أن هذا لم يقله مسلم جاهل بله العالم، وليس إتباع النهي في الموضعين بهاتين الجملتين إلا للتنفير عن المنهي عنه فيهما، والترغيب في ضده، ولا تفيد كلمة "خير" في أي منهما معنى التفضيل.

وأما الوثنيات وغيرهن من المشركات؛ فكما لا يجوز نكاح الحرائر منهن؛ فكذلك الإماء من باب الأولوية؛ وذلك مما لا خلاف فيه، هذا ما حضرني من الجواب على هذه المسألة من غير استقصاء لأبحاثها، ولا تتبع لدقائقها، فإن ذلك فوق طوقي فأنظر فيه أيها الشيخ بإمعان، فما كان من حق فاقبله، وما كان من باطل فردَّهُ، وإلى الله أبرأ من الحول والقوة، وهو حسبي ونعم الوكيل، وصلى الله وسلم على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه.------------------------------------
(1)الآية رقم (21) من سورة الروم.
(2) الآية رقم (24) من سورة النساء.
(3) الآية رقم (25) من سورة النساء.
(3) الآية رقم (25) من سورة النساء.
(4) رواه ابن ماجه.
(5) رواه الديلمي في فردوس الأخبار.
(6) رواه سعيد بن منصور في سننه.
(7) الآية رقم (25) من سورة النساء.
(8) الآية رقم (25) من سورة النساء.
(9) الآية رقم (25) من سورة النساء.
(10) الآية رقم (32) من سورة النور.
(11) الآية رقم (24) من سورة النساء.
(12) الآية رقم (25) من سورة النساء.
(13) الآية رقم (25) من سورة النساء.
(14) الآية رقم (2) من سورة النساء
(15) الآية رقم (32) من سورة النور.
(16) الآية رقم (24) من سورة النساء.
(17) الآية رقم (2) من سورة النساء.
(18) الآية رقم (129) من سورة النساء.
(19) الآية رقم (141) من سورة النساء.
(20) الآية رقم (5) من سورة المائدة.
(21) الآية رقم (5) من سورة المائدة.
(22) الآية رقم (25) من سورة النساء.
(23) الآية رقم (221) من سورة البقرة.

أبو أحمد الحسني
27/09/2009, 09:52 PM
أيها الأحبة
ما أجمل بالمرء أن يعرف قدره ، فرحم الله امرء عرف قدر نفسه ، و ما أحرى بالمسلم أن يصغي سمعه لمن ورّثه الله العلم و آتاه من فيض نوره ، كفى بالإنسان سقماً و عبثاً أن يتبع عقله في كل شاردة و واردة ، و أن يفترض الكمال في إدراكه و هو لا يرى أبعد من ثقب الإبرة.

مسقطاوي نت
27/09/2009, 11:30 PM
سبحان الله سبحان الله سبحان الله وبحمده

أشكرك أخي أبوأحمد

واضح من رد سماحه الشيخ أحمد الخليلي "زاد الله في علمه" الاجابه الوافيه للأيات

بل نصل الى جواب لعده نقاط كنا نتساّئل عنها وهي:

1- ما الفرق بين الزنى ونكاح الأمه : أعتقد من رد الشيخ يتبين أن الأمه تتزوج حالها من حال الحره ولا تنكح غصبا عنها وبدون رضاها واعتقد الرد الوافي يتضح في قصة الامام جابر بن زيد وهذا رد على من يتحدث عن زواج أطهر الخلق محمد صلى الله عليه وسلم لماريه

2- في كلام الشيخ أيضا رد على زواج اللامحدود من الاماء وامور اخرى متعلقه بهذا الموضوع سبق نقاشها


أتمنى من الأخوه جني الثمار التي استفادها من رد الشيخ الجليل

حبيبي ابو احمد جزاك الله خير الجزاء

وكذلك اشكر اخي قضبان الحريه وسيره حب على النقاش الهادف

alsUMMar
28/09/2009, 12:40 AM
يقول الله تعالى : وَمَنْ لَمْ يَسْتَطِعْ مِنْكُمْ طَوْلاً أَنْ يَنْكِحَ الْمُحْصَنَاتِ الْمُؤْمِنَاتِ فَمِنْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ مِنْ فَتَيَاتِكُمُ الْمُؤْمِنَاتِ وَاللَّهُ أَعْلَمُ بِإِيمَانِكُمْ بَعْضُكُمْ مِنْ بَعْضٍ فَانْكِحُوهُنَّ بِإِذْنِ أَهْلِهِنَّ وَآتُوهُنَّ أُجُورَهُنَّ بِالْمَعْرُوفِ مُحْصَنَاتٍ غَيْرَ مُسَافِحَاتٍ وَلا مُتَّخِذَاتِ أَخْدَانٍ) (النساء:25)

أرى أن الايه الكريمه واضحه وليست بحاجه الى مزيد من التوضيح فالله سبحانه وتعالى يقول انه من لم يستطع منكم أن يتزوج من النساء الحرائر فمما ملكت أيمانكم ولكن بشرط وهو استئذان الاهل ورضاهم والنفقه عليهن وكون الرجل هو المالك فلايشترط فيه المهر لأنه هو مالكها فالله تعالى يوضح لنا نوعين من الزواج الأول وهو الذي يعطى فيه المهر والثاني وهو ملك اليمين والذي يكون فيه العتق هو المهر ( المبلغ الذي يدفعه الرجل عند عتقها )
فنحن نرى ان ملك اليمين لم تنتقص حقوقها أبدا لأن الشرع أوجب على مالكها النفقه عليها طالما انها ملك يمينه
وبما انه قادر على الوفاء بتحقيق هذه الشروط فعندئذ يكون زواجه مبنيا على موافقة الشرع وهو زواج صحيح
وهذا بحد ذاته يعتبر عقد زواج لملك اليمين
والدليل على ذلك ان ملك اليمين تعتبر حرام على الرجل الا اذا عقد الزواج عليها واعتبرها كزوجته
يقول الله تعالى : { يا أيها الذين آمنوا ليستأذنكم الذين ملكت أيمانكم والذين لم يبلغوا الحلم منكم ثلاث مرات من قبل صلاة الفجر وحين تضعون ثيابكم من الظهيرة ومن بعد صلاة العشاء ثلاث عورات لكم ليس عليكم ولا عليهم جناح بعدهن طوافون عليكم بعضكم على بعض كذلك يبين الله لكم الآيات والله عليم حكيم }.
[النور58]
وهذا بين واضح على الحرمه بين الرجل وملك يمينه

شكرا جزيل الشكر لطارحة الموضوع

وانا اتفق معك اختي المشمرة للجنة فيما سردتيه 100% فشكرا

سيرة الحب
28/09/2009, 08:57 AM
أيها الأحبة
ما أجمل بالمرء أن يعرف قدره ، فرحم الله امرء عرف قدر نفسه ، و ما أحرى بالمسلم أن يصغي سمعه لمن ورّثه الله العلم و آتاه من فيض نوره ، كفى بالإنسان سقماً و عبثاً أن يتبع عقله في كل شاردة و واردة ، و أن يفترض الكمال في إدراكه و هو لا يرى أبعد من ثقب الإبرة.



شكرا لاخي احمد لاضافته هذه
ولكن لي ملاحظة وسؤال لك وللاخوة

الملاحظة:قلت انه يجب اتباع العلماء واهل العلم وهذا لا خلاف فيه فلم نذمهم او ننتقص من شأنهم هنا بل على العكس تماما وأأتني
من ضمن مشاركاتنا أي عضو انتقص من شأن وحق العلماء فهم منارة العلم وهم النور الذي نتبعه ان حل الظلام علينا


وقلت بأن الانسان كفاه سقما واتباعه للعقل الذي لا يقاس بعلم وتبصر العلماء انا معك في النقطة الثانية
علمنا وهدينا اصغر بكثير من علم العلماء واهل العلم ولكن لست معك بالنقطة الاولى فكيف لا نتبع عقلنا وقد كرمنا الله به وكيف لا نتبعه ونتجاهله وننقاد خلف كلام العلماء دون اقتناع وتبصر

اخي الله في كتابه العزيز يذكر "اولو الابصار...اولو الالباب..تفكرو..تدبرو...."وغيرها من الايات التي
يحثنا بها عزوجل الى التدبر والتمهل والتبصر والتعقل فيوم الحساب ان اخطأت فلن يكون عذري بأنني اتبعت الشيخ او العالم لان الله يومها سيكون عنده البرهان بأنه قدم لنا اياته وكتابه العزيز واعطانا العقل فلما لم نستخدمه او نستفيد منه..


لسنا هنا ندعي الكمال ولن ندعيه فمن نحن اساسا حتى ندعي بالعلم واصدار الفتاوي ونقارن انفسنا بمن سهر سنوات وهو يدرس ويتبحر بالعلم...فلدينا نقص وللعلماء كذالك وللصحابة كذالك لاننا بالاخير بشر يا اخي قد يسقط عنا شيئ دون قصد ومن الجيد ان نجلس ونتناقش في طاولة واحدة في امور الدين والمسائل التي فيها تشكك ولم نستوعبها وان لم نجلس للنظر في مثل هذه المسائل فبماذا تريدنا ان ننشغل؟!!!


شكرا لاضافتك الجميلة ولكن استوقفتني احاديث كثيرة فيما كتبت ولي سؤال واحد اتمنى ان تجيبيني ومن ثم نتناقش عن الاحاديث والادلة التي وضعتها شاكرا لنا في موضوعنا الذي ما سعيت اليه الا للخير ولتعم الفائدة لنا وحتى يتأكد من هو بشك بأن ديننا اعظم دين وكامل لا نقص فيه

من هم الاماء والرق والعبيد؟

أبو أحمد الحسني
28/09/2009, 09:43 AM
أخيتي ، سآتيك بالخبر اليقين ، فاصبري علي ريثما أتفرغ و أجد الفرصة للكتابة.

جرحي انا
28/09/2009, 11:36 AM
متابعين
وجزاك الله الف خيرا اخي ابو احمد على الاضافه الكبيره
كنا ننتظر مثلك في الاقتباس والرد على استفسارات الاخوه الاعضاء المشاركين في الموضوووع
في انتظار عودتك وعودة اخينا قضبان الحريه

السهم المستقيم
28/09/2009, 11:50 AM
أيها الأحبة
ما أجمل بالمرء أن يعرف قدره ، فرحم الله امرء عرف قدر نفسه ، و ما أحرى بالمسلم أن يصغي سمعه لمن ورّثه الله العلم و آتاه من فيض نوره ، كفى بالإنسان سقماً و عبثاً أن يتبع عقله في كل شاردة و واردة ، و أن يفترض الكمال في إدراكه و هو لا يرى أبعد من ثقب الإبرة.

أحسنت أبو أحمد لقد أتيبت بالمختصر المفيد، بارك الله فيك،
وبارك الله في عمرو بن الجموح

عمرو بن الجموح
28/09/2009, 12:47 PM
أحسنت أبو أحمد لقد أتيبت بالمختصر المفيد، بارك الله فيك،
وبارك الله في عمرو بن الجموح

بالفعل بارك الله في أبو أحمد ولي عودة باذن الله قريباً :)

dulla2002
28/09/2009, 05:25 PM
أشكرك أخي أبوأحمد

dulla2002
28/09/2009, 05:39 PM
أشكرك أخي أبوأحمد

عمرو بن الجموح
28/09/2009, 05:55 PM
شكرا لاخي احمد لاضافته هذه
ولكن لي ملاحظة وسؤال لك وللاخوة

الملاحظة:قلت انه يجب اتباع العلماء واهل العلم وهذا لا خلاف فيه فلم نذمهم او ننتقص من شأنهم هنا بل على العكس تماما وأأتني
من ضمن مشاركاتنا أي عضو انتقص من شأن وحق العلماء فهم منارة العلم وهم النور الذي نتبعه ان حل الظلام علينا


وقلت بأن الانسان كفاه سقما واتباعه للعقل الذي لا يقاس بعلم وتبصر العلماء انا معك في النقطة الثانية
علمنا وهدينا اصغر بكثير من علم العلماء واهل العلم ولكن لست معك بالنقطة الاولى فكيف لا نتبع عقلنا وقد كرمنا الله به وكيف لا نتبعه ونتجاهله وننقاد خلف كلام العلماء دون اقتناع وتبصر

اخي الله في كتابه العزيز يذكر "اولو الابصار...اولو الالباب..تفكرو..تدبرو...."وغيرها من الايات التي
يحثنا بها عزوجل الى التدبر والتمهل والتبصر والتعقل فيوم الحساب ان اخطأت فلن يكون عذري بأنني اتبعت الشيخ او العالم لان الله يومها سيكون عنده البرهان بأنه قدم لنا اياته وكتابه العزيز واعطانا العقل فلما لم نستخدمه او نستفيد منه..


لسنا هنا ندعي الكمال ولن ندعيه فمن نحن اساسا حتى ندعي بالعلم واصدار الفتاوي ونقارن انفسنا بمن سهر سنوات وهو يدرس ويتبحر بالعلم...فلدينا نقص وللعلماء كذالك وللصحابة كذالك لاننا بالاخير بشر يا اخي قد يسقط عنا شيئ دون قصد ومن الجيد ان نجلس ونتناقش في طاولة واحدة في امور الدين والمسائل التي فيها تشكك ولم نستوعبها وان لم نجلس للنظر في مثل هذه المسائل فبماذا تريدنا ان ننشغل؟!!!


شكرا لاضافتك الجميلة ولكن استوقفتني احاديث كثيرة فيما كتبت ولي سؤال واحد اتمنى ان تجيبيني ومن ثم نتناقش عن الاحاديث والادلة التي وضعتها شاكرا لنا في موضوعنا الذي ما سعيت اليه الا للخير ولتعم الفائدة لنا وحتى يتأكد من هو بشك بأن ديننا اعظم دين وكامل لا نقص فيه

من هم الاماء والرق والعبيد؟
غريب كلامك !!!!!!!

هل دخلت المدرسة بعقلك دون الرجوع إلى المعلمين والاساتذة؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

هل قست بعقلك ما أعطوه لك في المدرسة فرجحت بعض وتركت بعض؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

سبحان الله!!!!!!

نتعالم في الدين بينما لكي يرجح المرء قول على قول ليس بعقله وهذا كلام يعرفه العاقل بل بالدليل والبرهان لا بالعاطفة وأعجبني هذا ولم يعجبني ذاك.

بن علي
28/09/2009, 07:13 PM
يا جماعة إختصارا للكلام أنا أعطيكم المفيد

1 - العبودية موجودة في الشرع ولها أهداف وهي حماية الناس الضعفاء من القتل وغيرها وفي حال وجود الأمن والأمان في منطقة معينة يستحب للإنسان عتق عبيده .

2 - ملكت اليمين جائزة شرعا ويحق للرجل أن يطأ جاريته إن لم تكن متزوجة برضاها دون عقد أو شهود .

3 - في حال أن الجارية حملت من سيدها وعند ولادتها فإن طفلها ذكرا كان أو أنثى يحرّرها من سيدها فتكون حرّة ولا يجوز له أن يطأها مرّة لأخرى إلا بعقد ومهر وشهود يعني زواج رسمي وطفلها حلال يحق له أن يحمل إسم أبيه ويرثه حاله حال إخوانه من أي زوجة أخرى .

4 - عندما تتزوج الجارية بإذن سيدها على رجل حر فإن أولادها يصبحون عبيدا لسيدها لأن قانون الشرع في الإماء أن يتبع الأبناء أمهم ولا يحق لهم أن يرثوا من أبيهم .

5 - كل ما يمتلكه العبد أو الجارية يصبح ملكا لسيدها في حالة الوفاة فهو من يحق له التصرف بأموالهم .

6 - الجواري موجودات في زمننا هذا ولا داعي الخوض في ذلك والقصور شاهدة على ذلك .

أبو أحمد الحسني
29/09/2009, 06:19 AM
وقلت بأن الانسان كفاه سقما واتباعه للعقل الذي لا يقاس بعلم وتبصر العلماء انا معك في النقطة الثانية
علمنا وهدينا اصغر بكثير من علم العلماء واهل العلم ولكن لست معك بالنقطة الاولى فكيف لا نتبع عقلنا وقد كرمنا الله به وكيف لا نتبعه ونتجاهله وننقاد خلف كلام العلماء دون اقتناع وتبصر

اخي الله في كتابه العزيز يذكر "اولو الابصار...اولو الالباب..تفكرو..تدبرو...."وغيرها من الايات التي
يحثنا بها عزوجل الى التدبر والتمهل والتبصر والتعقل فيوم الحساب ان اخطأت فلن يكون عذري بأنني اتبعت الشيخ او العالم لان الله يومها سيكون عنده البرهان بأنه قدم لنا اياته وكتابه العزيز واعطانا العقل فلما لم نستخدمه او نستفيد منه..

لسنا هنا ندعي الكمال ولن ندعيه فمن نحن اساسا حتى ندعي بالعلم واصدار الفتاوي ونقارن انفسنا بمن سهر سنوات وهو يدرس ويتبحر بالعلم...فلدينا نقص وللعلماء كذالك وللصحابة كذالك لاننا بالاخير بشر يا اخي قد يسقط عنا شيئ دون قصد ومن الجيد ان نجلس ونتناقش في طاولة واحدة في امور الدين والمسائل التي فيها تشكك ولم نستوعبها وان لم نجلس للنظر في مثل هذه المسائل فبماذا تريدنا ان ننشغل؟!!!



أختي ، أظن هذا مختصر ما وددتي قوله في النقطة الأولى.

و قد بدلتي في نصي الذي أوردته وهو: "كفى بالإنسان سقماً و عبثاً أن يتبع عقله في كل شاردة و واردة ، و أن يفترض الكمال في إدراكه و هو لا يرى أبعد من ثقب الإبرة"

فأنا لم أقل لا تتبعي عقلك ، و إنما قلت أنه من العبث و السقامة أن يتبع الإنسان عقله في كل شيء ، يريد أن يتوصل بالمحدود إلى غير المحدود ، فحقيقة محدودية العقل تفرض قيوداً على استخدامه ، و حقيقة لا محدودية العلم تفرض حتمية جاهزية من يسلك دروبه و يمخر عبابه ، هذه الجاهزية تعني تفرغه لهذا العلم و تمكنه منه و وجود ملكاته و أدواته لديه ، و إلا فما هو شأن الداخل إلى الهيجاء بغير سلاح إلا موت محقق أو هزيمة نكراء.

يتبع إن شاء الله...

سيرة الحب
29/09/2009, 09:48 AM
مشرفنا العزيز والاخ احمد شكرا لمروركم واعتب عليكم كيف تبخصون حق التعلم والتفكر..اعزائي ما جئت بهذا الموضوع الا لانني لم اكن مقتنعة ببعض اراء العلماء وهذا من حقي وجئت لكي يفهمني من فهم الايات التي تتعرض لموضوعنا"ملكة اليمين" ولوجود اختلافات لاراء مشائخنا وعلمائنا

واتعجب كيف يأتي المشرف ويصر انه لا يحق لنا السؤال ولا يحق لنا المناقشة وهذا من ردوده وطريقتها مع الاسف بالرغم اننا جئنا هنا للخير وليس للالحاد لا سمح الله او البدعة او تفريق وتشتيت الصف...

والدليل على كلامي ان الموضوع مازال قائم ويتصدر الصفحة الاولى وله زائرين ومشاركين كانو متشككين ومترددين وكان هذا السؤال يشغلهم وجئنا هنا لنطلب الجواب الذي يتناسب مع ما فهمناه وعرفناه عن سماحة هذا الدين وعظمته وكماله

الاخ احمد جاء بالتفسير من سماحة الشيخ الخليلي ربنا يطول بعمره ويحفظه لنا وكان فيما معنى شروحاته ان معنى ملكة اليمين هو نفسه ما ناقشناه وكنا نعنيه انا والاخوة الذين شاركوني الرأي "الاخ قضبان الحرية..المشمرة للجنة وغيرهم"

وهناك من كان يرجح رأي اخر وقد طرح هنا من خلال الاخوة "الازدي البدوي والاخر الظفاري وغيرهم"


والبعض الاخر ظل مترقب وينتظر الجواب ونهاية النقاش ونهاية الموضوع على أي رأي سيرسي

افلا ترى فائدة هذا النقاش اخي عمرو...والا تجد انه جاء للخير وليس للشر...وانه اجاب على اسألتنا وفق ما كنا نقود به دفة الحوار انا والاخ قضبان الحرية وجئنا بأدلة ونصوص قرأنية واحاديث صحيحة.... إذا لم نأتي هنا نعبث او نفتي بل نتناقش في امور ديننا والقران والمسائل التي تطرق اليها الله عزوجل في كتابه العزيز حتى نبعد الشبهات

لي عودة بإذن الله

عمرو بن الجموح
29/09/2009, 10:54 AM
مشرفنا العزيز والاخ احمد شكرا لمروركم واعتب عليكم كيف تبخصون حق التعلم والتفكر..اعزائي ما جئت بهذا الموضوع الا لانني لم اكن مقتنعة ببعض اراء العلماء وهذا من حقي وجئت لكي يفهمني من فهم الايات التي تتعرض لموضوعنا"ملكة اليمين" ولوجود اختلافات لاراء مشائخنا وعلمائنا

واتعجب كيف يأتي المشرف ويصر انه لا يحق لنا السؤال ولا يحق لنا المناقشة وهذا من ردوده وطريقتها مع الاسف بالرغم اننا جئنا هنا للخير وليس للالحاد لا سمح الله او البدعة او تفريق وتشتيت الصف...

والدليل على كلامي ان الموضوع مازال قائم ويتصدر الصفحة الاولى وله زائرين ومشاركين كانو متشككين ومترددين وكان هذا السؤال يشغلهم وجئنا هنا لنطلب الجواب الذي يتناسب مع ما فهمناه وعرفناه عن سماحة هذا الدين وعظمته وكماله

الاخ احمد جاء بالتفسير من سماحة الشيخ الخليلي ربنا يطول بعمره ويحفظه لنا وكان فيما معنى شروحاته ان معنى ملكة اليمين هو نفسه ما ناقشناه وكنا نعنيه انا والاخوة الذين شاركوني الرأي "الاخ قضبان الحرية..المشمرة للجنة وغيرهم"

وهناك من كان يرجح رأي اخر وقد طرح هنا من خلال الاخوة "الازدي البدوي والاخر الظفاري وغيرهم"


والبعض الاخر ظل مترقب وينتظر الجواب ونهاية النقاش ونهاية الموضوع على أي رأي سيرسي

افلا ترى فائدة هذا النقاش اخي عمرو...والا تجد انه جاء للخير وليس للشر...وانه اجاب على اسألتنا وفق ما كنا نقود به دفة الحوار انا والاخ قضبان الحرية وجئنا بأدلة ونصوص قرأنية واحاديث صحيحة.... إذا لم نأتي هنا نعبث او نفتي بل نتناقش في امور ديننا والقران والمسائل التي تطرق اليها الله عزوجل في كتابه العزيز حتى نبعد الشبهات

لي عودة بإذن الله

تعودين إلي النقطة ذاتها !!!!!

المسألة ليست بالاقتناع من عدمه بل طاعة ومن يرجح بين آراء العلماء من يكون بلغ درجة الاجتها وليس كل من هب ودب.

العقول موجوة الآن لدى الجميع فهل يستطيع من لا خبرة له أن يعالج H1N1 وهو ليس لديه اطلاع بالطب أو مسألة فيزيائية وهذا ما ينص عليه العقل.

فتاوانا نأخذها من العلماء.

قياسك بالموضوع لا يدل على شيء فهل وجود ذاك العدد الهائل من البوذيون في العالم دليل على صحة معتقدهم :) المسألة ليست بالعدد والمشجعين والمناصرين :)

أنت ومن شاركك فهمكم للكثير من الأمو خاطيء بدليل فهم المشمرة للحديث ودعوى في بعض المسائل أنها لا تصح في عدل الله بينما الأمر لا يتعدى كونه ابتلاء واختبار لنا.

جئتم بنصوص قرآنية :)

اعذريني حديثك يدل على عدم الفهم فليس كل من أتى بنصوص قرآنية كانت الحجة معه كما فعلتم أنتم بحسب فهمكم ثم أضفتم الدليل الباهر هو عدم اقتناعكم ومسائل الدين ليست بالتصويت بل بالحجة والبرهان.

العجب في أقوالكم

نعلم أن هناك من هم من هذه الفئة يحسون بالنقص وأنهم ممتهنين ولا ينبغي ذلك فأمر الله يستقبل بالصبر والشكر فالمرء يجب أن يكون شاكراً لما هو عليه.

نترقب عودكم :)

سيرة الحب
29/09/2009, 11:15 AM
تعودين إلي النقطة ذاتها !!!!!

المسألة ليست بالاقتناع من عدمه بل طاعة ومن يرجح بين آراء العلماء من يكون بلغ درجة الاجتها وليس كل من هب ودب.

العقول موجوة الآن لدى الجميع فهل يستطيع من لا خبرة له أن يعالج H1N1 وهو ليس لديه اطلاع بالطب أو مسألة فيزيائية وهذا ما ينص عليه العقل.

فتاوانا نأخذها من العلماء.

قياسك بالموضوع لا يدل على شيء فهل وجود ذاك العدد الهائل من البوذيون في العالم دليل على صحة معتقدهم :) المسألة ليست بالعدد والمشجعين والمناصرين :)

أنت ومن شاركك فهمكم للكثير من الأمو خاطيء بدليل فهم المشمرة للحديث ودعوى في بعض المسائل أنها لا تصح في عدل الله بينما الأمر لا يتعدى كونه ابتلاء واختبار لنا.

جئتم بنصوص قرآنية :)

اعذريني حديثك يدل على عدم الفهم فليس كل من أتى بنصوص قرآنية كانت الحجة معه كما فعلتم أنتم بحسب فهمكم ثم أضفتم الدليل الباهر هو عدم اقتناعكم ومسائل الدين ليست بالتصويت بل بالحجة والبرهان.

العجب في أقوالكم

نعلم أن هناك من هم من هذه الفئة يحسون بالنقص وأنهم ممتهنين ولا ينبغي ذلك فأمر الله يستقبل بالصبر والشكر فالمرء يجب أن يكون شاكراً لما هو عليه.

نترقب عودكم :)


رحماك ربي...اخي تتقول علينا وتتهمنا اتهامات "كل من هب ودب" عذرا اخي انا مسلمة كرمها الله بالعقل واخبرتك واعيدد واكررها للمرة المليار لم نأتي بشيئ جديد او فهم من اجتهاداتنا وهناك علماء ناقشو ملكة اليمين وكان رأي يرجح ان مملوكهم يستطيع العيش مع جاريته كزوجة دون عقد زواج ونكاح

ورأي كما اتضح هنا من رد سماحة الشيخ الخليلي افليست هذه اراء العلماء؟!!!!


اخي انا ذكرت منذ البداية وذكرها كل المشاركين "نريد رد شافي من عالم او شيخ متبحر بالعلم ويخبرنا بالتفصيل وبدقة عن ملكة اليمين" فلماذا لا تفهم ما اكتبه وتقرأ ما لم اقصده


على العموم اخي وصلنا لرد شافي ووافي وكافي من خلال عرض رأي سماحة الشيخ الخليلي ولم افهم الكثير من الاحاديث التي ذكرها سماحته ولكن المهم انني فهمت الجواب الاساسي للجواب عن ملكة اليمين واتضح انه مالكها لا يعيش معها كتزوجين الا بنكاح شرعي وهذا هو ما اردنا ان يفهمه الجميع وتتضح الصورة لنا جميعا


لم ادعي العلم ومن حقي ان اكون باحثة عن الحقيقة تصور انني حديثة العهد بالاسلام ودخلت الدين الاسلامي في فترة ليست بالبعيدة وجئتك أسألك واناقشك فهل ستقول انني لا يحق لي السؤال؟
ليس لدي جواب والجواب هذا هو ان اعجبك او لم يعجبك؟
ان اقتنعتي او لم تقتنعي لا يهم؟

ليس هكذا هو من يريد النقاش ودعوة الناس للدين والرد على من يتهم الدين اخي الفاضل

شكرا لمداخلاتك الكثيرة والتي لم افهم ما السر من وراء الاسألة التي طرحتها ولكن على العموم الموضوع كان الحمدلله ناجح والدليل وصلنا الى الرد او على اقل القليل انا من طرحت الموشوع والسؤال ووصلني الرد وشكرا لك مشرفنا العزيز

عمرو بن الجموح
29/09/2009, 11:31 AM
رحماك ربي...اخي تتقول علينا وتتهمنا اتهامات "كل من هب ودب" عذرا اخي انا مسلمة كرمها الله بالعقل واخبرتك واعيدد واكررها للمرة المليار لم نأتي بشيئ جديد او فهم من اجتهاداتنا وهناك علماء ناقشو ملكة اليمين وكان رأي يرجح ان مملوكهم يستطيع العيش مع جاريته كزوجة دون عقد زواج ونكاح

ورأي كما اتضح هنا من رد سماحة الشيخ الخليلي يجب ان يكون وفق عقد زواج وزواج صحيح افليست هذه اراء العلماء؟!!!!


اخي انا ذكرت منذ البداية وذكرها كل المشاركين "نريد رد شافي من عالم او شيخ متبحر بالعلم ويخبرنا بالتفصيل وبدقة عن ملكة اليمين" فلماذا لا تفهم ما اكتبه وتقرأ ما لم اقصده


على العموم اخي وصلنا لرد شافي ووافي وكافي من خلال عرض رأي سماحة الشيخ الخليلي ولم افهم الكثير من الاحاديث التي ذكرها سماحته ولكن المهم انني فهمت الجواب الاساسي للجواب عن ملكة اليمين واتضح انه مالكها لا يعيش معها كتزوجين الا بنكاح شرعي وهذا هو ما اردنا ان يفهمه الجميع وتتضح الصورة لنا جميعا


لم ادعي العلم ومن حقي ان اكون باحثة عن الحقيقة تصور انني حديثة العهد بالاسلام ودخلت الدين الاسلامي في فترة ليست بالبعيدة وجئتك أسألك واناقشك فهل ستقول انني لا يحق لي السؤال؟
ليس لدي جواب والجواب هذا هو ان اعجبك او لم يعجبك؟
ان اقتنعتي او لم تقتنعي لا يهم؟

ليس هكذا هو من يريد النقاش ودعوة الناس للدين والرد على من يتهم الدين اخي الفاضل

شكرا لمداخلاتك الكثيرة والتي لم افهم ما السر من وراء الاسألة التي طرحتها ولكن على العموم الموضوع كان الحمدلله ناجح والدليل وصلنا الى الرد او على اقل القليل انا من طرحت الموضوع والسؤال ووصلني الرد وشكرا لك مشرفنا العزيز

هناك فرق بين قولك هنا باحثة عن الحقيقة وبين قولك سابقاً لم تقنعني فالمسألة ليست بالاقتناع أو التصويت أو القرعة أو بكثرة المشجعين أو تسطير القرآن كاملاً وترجيح الأقوال للمجتهدين وليس للعوام.

تحياتي

عمرو بن الجموح
29/09/2009, 11:43 AM
شكرا اخي الف شكر وبالفعل ديننا دين تفكر وتعلم وتمحيص لان يوم القيامة ما بيشفع لنا الشيخ او العالم فنحن لنا عقول نتفكر بها ونفهم معانيها والحمدلله زمننا هدا زمن علم والجهل فيه نسبة بسيطة خاصة في بلادنا

ما تقولين في تغليب عقلك على قول العلماء!!!!!!!!!!

يلغى دور العالم ويغلب عليه العقل والله يقول: (فاسألوا أهل الذكر إن كنتم لا تعلمون) قلب الآية الكريمة.

عمرو بن الجموح
29/09/2009, 11:45 AM
هناك حكمة ارادها الله اكيد من وراء دلك اخي...ولكن كون عرفناها او لم نعرفها هل هدا يؤثر في فكرنا..هل هدا سوف يجعل الكفار والملحدين يتجرأون على الدين ويمسكونه على انه به نقص وبه عيوب وانه لا يحفظ حقوق الناس

واحب ان اشكر الكفار والملحدين لانهم جعلونا نتدبر اكثر في ايات الله ولا نتبع المسائل كالكتاتيب ايام زمان

على نفس الشاكلة

عمرو بن الجموح
29/09/2009, 11:48 AM
وادا بحثت عن طبيب يشخص مرضي بشكل دقيق فلم اجد
وادا بحثت عن نجار يصلح لي باب البيت بشكل دقيق فلم اجد
وادا بحثت عن مأدون في بلاد غير اسلامية فلم اجد

اليس هناك حلول اخرى..الم يوجد لنا الله العقل لنفكر بها ونحل بها مشاكلنا ونرمم جراحنا ونصلح كسرنا

وادا بحثت عن عالم يشرح لي بسكل ادق الدقيق عن معنى ملكت اليمين فلم اجد مادا افعل أأجلس اردد الشرح المختصر دون تمعن او فهم..اسمح لي اخي فلا استطيع واتمنى فعلا انني لم اعثر عن عالم او شيخ شرح بالفعل وبدقة تامة عن ملكت اليمين حتى يأتيني احدكم بالشرح الدقيق هدا
اسباب النزول؟
ما المراد منه؟
ولما؟
مالفرق بينه وبين الزنا واحترام ارادة البشر وعدم سلب ارادتهم وحقوقهم؟
وما الحكمة الاساسية من وراء دلك؟
زكيف نوافق بينه وبين ما ورد عن حياة الرسول عليه افضل الصلاة والتسليم وعن حياو صحابته الكرام وعن ايات الله الدي دكر بيها ابسط الامور في التعاملات ولم اجد في اي اية سوى السمو والرفعة والارتقاء لديننا وهدا الفهم يجعلنا نتشكك وفي دائرة مغلقة والدين ليس هكدا ولن يكون الاسلام هكدا ولن يكون الرسول هكدا فهو اكرم خلق الله

العقل مرات ومرات والبحث عن الحكمة!!!!!!!!!!!!!

عمرو بن الجموح
29/09/2009, 11:49 AM
[QUOTE=عمرو بن الجموح;11043832]السلام عليكم

حواركم جميل ولي سؤال:

كيف نفهم قول الله تعالى: [COLOR="Red"](يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ كُتِبَ عَلَيْكُمُ الْقِصَاصُ فِي الْقَتْلَى الْحُرُّ بِالْحُرِّ وَالْعَبْدُ بِالْعَبْدِ وَالأُنثَى بِالأُنثَى)



وبخصوص هده الاية الشريفة اخي الكريم اختلفت ايضا فيه الاراء للعلماء فأتفقو في معناها مالك والشافعي

[SIZE="5"]واختلف معهم أبو حنيفة وشيخ الإسلام ابن تيمية، وهو رواية عن أحمد، إلى أن الحر يقتل بالعبد؛ لعموم قوله عليه الصلاة والسلام: المؤمنون تتكافأ دماؤهم، ويسعى بذمتهم أدناهم» وهذا القول هو الصواب.
وهذا هو القول الصواب :)

ترجحين بين الأقوال ثم ترددين لم أفتي :)

عمرو بن الجموح
29/09/2009, 11:52 AM
بسم خالق العدل والاحسان..ومن جعل لنا لسان وشفتين وهدانا النجدين..

تحية كريمة لمشرفنا العزيز واسعدني تواجدك هنا بين نثار حروفنا..ونتشرف بمروركم الكريم...
وبعد التحية لا يسعني الا ان اشكرك من اعماق قلبي على سؤالك الأول..ولكم انا ممتن لتنبيهك لهذه النقطه..(واشكر اختي سيرة الحب لأنها قالت اغلب ما يدور في خاطري في ردها على مداخلتك..وكان ردها كافيا وافيا بالنسبة لي ولكني سأشد على يدها هنا وسأرد بالتفصيل على مداخلتك مكملا لردها بالجملة )


.....ما زلنا كالعادة وكما اعتاد الجميع ها هنا اننا لا نقول عبثا بأن الأسلام هو دين العدالة الربانية الوسطيه المنصفه..وسأظل اصرخ بذلك هنا وهناك..كيف لا والله جل امرنا بذلك امتثالا لقوله "ان الله يامر بالعدل والاحسان "....
بالفعل كيف نفهم الأية السابقة..واين موضع العدالة فيها:متفكر:(هل يصح وهل يعقل ان من اسمه العدل يفرق بين العبد والحر في الأحكام..يحق للمتدبر ان يسأل)...سبحان ربي في عدالته وجل تعالى في ابداع اياته وحروفه فل نرى ان هذه الأية ليست عادلة فحسب بل هي في كبد العداله..
يجب ان يعلم الجميع ان القصد من تسأولاتنا هو ان الدين الأسلامي دين عدالة وحكمه وان هذا الدين كاملا مكملا لا نقص فيه"اليوم اكملت لكم دينكم.."..ومن الجميل ان نثبت للأخرين ان الأسلام هو دين الكمال..ولن نثبت ذلك حتى نكون قادرين على اقناعهم والأجابة على اسألتهم...اعود الى سؤال مشرفنا العزيز كيف نفهم الأية السابقة...هذه الأية بالذات لا تفهم على ظاهرها الذي يلوح للفكر من الوهلة الأولى وانما يفهم معناها بمعرفة اسباب نزولها..حتى نفهمها يجب ان ندرك ان سبب نزول الأية (بشكل مختصر) هو ان حيين في الجاهلة تقاتلا وكان احد الحيين قد قهر الأخر فلما جاء الأسلام واسلموا قال اصحاب الحي المنتصر والله لا نقتل بالأنثى منا الا الذكر منهم ولا نقتل بالعبد منا الا الحر منهم..فأنزل الله تعالى ردا عليهم قوله العادل"الحر بالحر والعبد بالعبد والأنثى بالأنثى" ..وليس المقصود من الأية ان الأنثى لا يقتل بها الذكر او ان العبد لا يقتل بالحر..الدليل على ذلك هو ان الله سبحان وتعالى قد نسخ هذه الأية بقوله "النفس بالنفس"...وهذه الأية في سورة المائدة جأت ناسخة للأية "العبد بالعبد والحر بالحر والأنثى بالأنثى"...تماما كما نسخ الله سبحانه وتعالى قوله "يا أيّها الّذين آمنوا لا تقربوا الصلاة وأنتم سكارى" بقوله تعالى"يا أيها الذين آمنوا إنما الخمر والميسر والأنصاب والأزلام رجس من عمل الشيطان فاجتنبوه لعلكم تفلحون"..
فواضح تماما ان جل اية قصد اية "الحر بالحر والعبد بالعبد " أن تبين ان المفترض قتل القاتل وحده، وأن لا يتعدى القتل إلى غيره..ردا على من ارادو فعل عكس ذلك..لأن اية "النفس بالنفس" جأت شاملة معممه..مؤكدة ان العبد يقتل بالحر والحر يقتل بالعبد قصاصا..ولقد اكد المصطفى على ذلك في قوله صلوات ربي وسلامه عليه"" الْمُسْلِمُونَ تَتَكَافَأُ دِمَاؤُهُمْ "....فسبحان ربي رب العدالة...
وحتى لا يتهمني احدهم بأني اخترع التفسير من بنيات افكاري وان كلامي انشائي لا دليل عليه..فتركو كلامي وقراؤ ما بدى لكم من التفاسير..وأجعل على رأسها تفسير ابن كثير...

هكذا يا اخوان يجب علينا ان نتدبر الدين وايات الله وان لا ناخذ الأمور بظاهرها ونكتفي بالنقل بل نغوص في اعماقها..فلو اكتفينا بنقل الأية دون ان نسأل "اين عدالة الله فيها؟؟" لظن الجميع انها جأت لتفريق دم العبد عن دم الحر...لهذا السبب كان علينا ان نخوض في اعماق اية ملك اليمين وان نسأل ما بدا لنا حتى نصل الى القناعة الشافية والحقيقة الساطعه...........
.................................................. .............................................



مشرفنا العزيز..ان عبارة "اية دين هذا؟ اين المساواة؟ اين العدل في ذلك....الخ"..ليست بحاجة الى عمق دراسة او فهم فالكل يدرك ان جل مرادنا منها انها وسيلة حوار واقناع..فحين نقول "اين العدل في ذلك؟" فنحن هنا لا نشكك في عدالة الدين بل نشكك في احتمالية ان يكون الطرف الأخر على غير صواب..مما يجعل اجتهاده يبعتد عن عدالة الدين"....بل اراه عين البصرية مثل تلك الأسئلة..من حيث كونها اسلوبا حورايا راقيا للأقناع..بحيث لا نقول بأن ما يدعونه ليس عادلا او ليس من الدين..بل نقول..افهمونا كيف يكون هذا عادلا؟؟....(وهو من ادب التريث بحيث لا نقطع في الأمر بالمرة ونقول "ان رأيكم ينافي عدالة الدين"...) وبالمثل مع بقية الأمثلة........

ويعجبني دقة اختيارك للكلمات مما يعني ان غيرك يراه قياسا صائبا يصح...وما قولنا (حاشا لله او حاشا الأسلام)...الا تنويهن منا وزيادة من لدينا حتى لا يتبادر لذهن القارئ اي نية سيئة...
ولست ارى في الأمر شئ مريبا..وحتى يزيل الشك تماما لتبيان صفاء نيتنا وان اسألتنا ليست قياسا خاطئ لا يصح مع الله..اتركوني اريكم قصدنا من الأسئلة تلك..

ما رأيكم لو اني كنت اتحاور مع شخص يدعي ان لله ابناء...وكنت اشرح وابين له ان هذا ادعاء كاذب...وفي نهاية كل نقطه كنت استخدم نفس الأسلوب فأقول محاولة مني لأقناعة "فأين ابن الله(وحاشا الله ان يتصف بذلك)؟؟ " "اهكذا يكون لله ابن(وحاشا لله ان يكون ذلك)؟؟"...فهل يكون اسلوبي الأقناعي هذا (قياسا لا يصح مع الله)..الن يقول لي البعض ذلك؟؟
انظرو ماذا يقول الله تعالى في ذلك..لم يقول "ليس لله ولدا"..بل قال بأسلوب بلاغي اقناعي "قل ان كان للرحمن ولد فأنا اول العابدين"......وحتى لم ترد جملة اعتراضية لتقول (وحاشى ان يكون له ولد) او (جل عن ان يكون له ولد) بل قال في محاولة اقناعهم..انه ان كان لله ولد فأنا اول من سيعبده.........ففهموا قصدنا يرحمكم الله...(كنت اتمنى نقاشا في لب الموضوع لا ان يخرج عن نطاقه لأمر لا داعي له)
---------------------------------------------
--------------------------



اخي العزيز ان افهم قصدك من هذه الأسئلة..لكن انت مرة اخرى تفهمنا بطريقه تختلف عن قصدنا..(فأسألتك هنا شئ مختلفا تماما عن عن اسألتنا في مسألة ملك اليمين)
يسأل الكثيرين ما علاقت اسألتك بموضوعنا ...؟؟

يمكنني ان افهم علاقة اسألتك بأسلتنا من المنظور التالي..انطلاقا من قولك ومن قولك الأخر في احد ردودك

......فأنت تطلب منا ان نجيبك على اسألتك في حين جعلتها اسألة لا نهائية بقولك (...الخ)..فهذا لا يعني سوى انك تلمح الى قولك بأن مثل هذه الأسئلة ليس لها جواب..او لا داعي لأن نسأل مثلها...وتقرنها بأسألتنا عن ملك اليمين..لتقول في النهاية..بأن اسألتكم كأسالتي الانهائية..وكأنك تشير الا ان اسألتنا لا قيمة لها كدليل يشكك في قضية جواز التسري ونكاح ملك اليمين بغير عقد شرعي...........
فأن صح فهمي لمشرفنا فجوابكم التالي...

نقطة اولى : بناء على قولك ..وبناء على كوننا اجبنا على سؤالك الأول واستطعنا ان نثبت موضع العدالة فيه..يحق لنا ان نقول بما انك بنيت اسألتك على اساس السؤال الأول...واثبتنا ان السؤال الأول ممكن الأجابه..فلا داعي ان نتطرق الى بقيتها انطلاقا من نفس منطق بنيانك..فأن تهدم الأساس يعني ان يسقط البنيان.......

نقطة ثانية: على الرغم ان النقطة الأولى كفيلة لتوضيح موقفنا من اسألتك لكني سأوضح هنا بأن اسألتك شئ واسألتنا شئ اخر...مثلا اسألتك الثلاثة الأولى اسألة تتحدث كلها عن الخلق..بمضمون لماذا خلقني الله اسودا مثلا وخلق غيري ابيضا..قبل ان نجيب على هذه الأسئلة فهي تماما مختلفه عن اسألتنا فأنت هنا تناقش قدرة الله في خلقه (وما سمعنا بأنها كانت موضع نقاشا او خلاف بين المسلمين)..وتفرق عن اسألتك عن اسألتنا من حيث ان اسألتك لا يترتب عليها تشريع واحكام دين وحقوق..لأنه ثابت لدى الكل (بأن القران الذي نزل على الأبيض هوه نفسه الذي نزل على الأحمر والأسود..ومع الجميل والقبيح..يعني ان نفس الأحكام والتشريع ينطبق على الأصناف التي ذكرت) بينما اسألتنا حول ملك اليمين تختلف من حيث كونها امور تندرج تحتها اختلاف في التشريع وتفريق بين العبد والحر في المعاملة والحقوق والواجبات....فلا تقارنها بها باركك الرحمن...

نقطه ثالثه: وعلى افتراض ان مقارنتك لأسئلتك بأسلتنا..امر صحيح(مع اثباتنا بأنه لا وجه للمقارنة)..ولو سلمنا بأنها تشابهها(ولا شبه بينهما الا في ادوات الأستفهام)...فما رأيك بالعرض التالي...ان نجيب نحن على اسألتك بما نراه مناسبا وتجيب انت على اسألتنا بما تراه مناسبا..(ونترك للقارئ الأقتناع بما يراه مناسبا)؟؟
........شكرا لمشرفنا على وجودك هنا وبارك الرحمن مسعاك...
تحياتي:قضبان الحرية
يترك للقاريء الاختيار :)

هكذا تحسم المسائل بدون حجة ولا برهان بل يختار القاريء وكأننا في بقالة فيختار ما يشاء!!!!!!!!

عمرو بن الجموح
29/09/2009, 12:00 PM
شكرا لاخي احمد لاضافته هذه
ولكن لي ملاحظة وسؤال لك وللاخوة

الملاحظة:قلت انه يجب اتباع العلماء واهل العلم وهذا لا خلاف فيه فلم نذمهم او ننتقص من شأنهم هنا بل على العكس تماما وأأتني
من ضمن مشاركاتنا أي عضو انتقص من شأن وحق العلماء فهم منارة العلم وهم النور الذي نتبعه ان حل الظلام علينا


وقلت بأن الانسان كفاه سقما واتباعه للعقل الذي لا يقاس بعلم وتبصر العلماء انا معك في النقطة الثانية
علمنا وهدينا اصغر بكثير من علم العلماء واهل العلم ولكن لست معك بالنقطة الاولى فكيف لا نتبع عقلنا وقد كرمنا الله به وكيف لا نتبعه ونتجاهله وننقاد خلف كلام العلماء دون اقتناع وتبصر

اخي الله في كتابه العزيز يذكر "اولو الابصار...اولو الالباب..تفكرو..تدبرو...."وغيرها من الايات التي
يحثنا بها عزوجل الى التدبر والتمهل والتبصر والتعقل فيوم الحساب ان اخطأت فلن يكون عذري بأنني اتبعت الشيخ او العالم لان الله يومها سيكون عنده البرهان بأنه قدم لنا اياته وكتابه العزيز واعطانا العقل فلما لم نستخدمه او نستفيد منه..


لسنا هنا ندعي الكمال ولن ندعيه فمن نحن اساسا حتى ندعي بالعلم واصدار الفتاوي ونقارن انفسنا بمن سهر سنوات وهو يدرس ويتبحر بالعلم...فلدينا نقص وللعلماء كذالك وللصحابة كذالك لاننا بالاخير بشر يا اخي قد يسقط عنا شيئ دون قصد ومن الجيد ان نجلس ونتناقش في طاولة واحدة في امور الدين والمسائل التي فيها تشكك ولم نستوعبها وان لم نجلس للنظر في مثل هذه المسائل فبماذا تريدنا ان ننشغل؟!!!


شكرا لاضافتك الجميلة ولكن استوقفتني احاديث كثيرة فيما كتبت ولي سؤال واحد اتمنى ان تجيبيني ومن ثم نتناقش عن الاحاديث والادلة التي وضعتها شاكرا لنا في موضوعنا الذي ما سعيت اليه الا للخير ولتعم الفائدة لنا وحتى يتأكد من هو بشك بأن ديننا اعظم دين وكامل لا نقص فيه

من هم الاماء والرق والعبيد؟
تناقضك الواضح

شكرا اخي الف شكر وبالفعل ديننا دين تفكر وتعلم وتمحيص لان يوم القيامة ما بيشفع لنا الشيخ او العالم فنحن لنا عقول نتفكر بها ونفهم معانيها والحمدلله زمننا هدا زمن علم والجهل فيه نسبة بسيطة خاصة في بلادنا




أليس هذا معناه ضرب أقوال العلماء وليكن كل واحد عالم زمانه ومكانه؟؟!!!!!

amool
29/09/2009, 12:14 PM
متابعة الموضوع بشغف:مفتر:

قضبان الحرية
29/09/2009, 01:02 PM
يترك للقاريء الاختيار :)

هكذا تحسم المسائل بدون حجة ولا برهان بل يختار القاريء وكأننا في بقالة فيختار ما يشاء!!!!!!!!

السلام عليكم ورحمة الله.....شكرا لك اخي العزيز على مرورك من بين حروفي...
اولا..مع اني متابع للموضوع بين الحين والأخر مع شدة انشغالي..ولولا شدة انشغالي لعدت فعلا لأعلق على الكثير من تعليقاتك التي تعلقها على الأخت سيرة الحب...

ولمن يتابع الموضوع عن بعد يلاحظ وكأنه لا هم لمشرفنا العزيز سوى ان يبحث عن الثغرات ليس في افكارنا بل في تعبيرنا اللفظي ليبني عليها قاعدة من الأدعاءت والتصورات المنافية للفهم الصحيح...مع انه كان الأولى بك كمشرفنا ان تخرجنا من معمعة الحوار ولا تشعبه لأجل كلمات لم يقصدها صاحبها(فلقد اشبعتنا قولا بأنني نفتي:معصب: مع اننا اكدنا في اكثر من مشاركة بأننا هنا لنناقش لا لنفتي فلا ادري ما الداعي لمثل هذا الجدل)..بل انت اولتها كما شأت..فالأفضل لو انك كنت تجمع شتاتا لأمور لا تزيدها شتاتا فوق شتاتها:)...فشكرا لأخي العزيز الذي نقل لنا فتوى الشيخ الخليلي..

وانا اطلب منك اخي العزيز ان لا تجمعني مع احدهم تلميحا في ردروك كما فعلت سابق:عيار:ا..بل اقتبس نص كلامي وقل ما تريده تصريحا...فأنا لا ارد على التلميح ابدا....
وان شأت ان تعلق على شئ من كلامي..ففعل كما فعلت هنا....وسيصلك الرد..
...........................
......
...
ردا على تعليقك:............
اولا يعجبني حقا اسلوبك هذا ..تترك النص كله وفكرة النص الأساسية لتتصيد ثغرات من كلامي ثغرات تحاول الولوج اليها بطريقة تثبت للقارئ بأني اردت ما تأوله انت:نطوط:...ومع انه ليس من شيمتي ان ادخل في مهاترات كلاميه لا قيمة لها بل انت من تحاول ان تعطيها قيمة من لا شئ.....لكني سأفعل دفاعا عن موقفي..
...

........"هكذا تحسم المسائل بدون حجة ولا برهان بل يختار القاريء وكأننا في بقالة فيختار ما يشاء!!!"
.....اولا اي مسائل حسمتها انا:مفتر:..لا ادري عن اي حسم تتكلم..مرة اخرى اذكرك واذكر الأخوة بأني في ننقاش وان يتبنى احدهم افكاره ويدافع عنها فهذا لا يعني بأنه حسم القول فيها بل امر طبيعي لابد منه في اي حوار علمي ديني هادف...طاولة الحوار تقتضي ان يكون للقضية قطبين متضادين ولكل يتبنى افكاره الى حين يصلوا الى قناعة...

ثم من قالك لك انني حين طلبت ان اجيب على اسألتك وتجيب انت على اسألتي ان لا تكون هنالك حجة ولا برهان:منتزق:...فقد قلت سابقا"...ان نجيب نحن على اسألتك بما نراه مناسبا وتجيب انت على اسألتنا بما تراه مناسبا.."...فكان القصد مني ان تأتي بأدلتك وبراهينك التي تراها مناسبة لموقفك ونأتي نحن بأدلتنا وبراهيننا التي نراها مناسبة لموقفنا كأي حوار علمي...فلا ادري لماذا تحاول ان تدلس كلامي لتدعي بأني احاول انا احسم المسائل بغير حجة او دليل:مفتر:..بل عد الى قرأة مشاركتي وادعو الأخوة الى ذلك لتعلموا بأني في كل مره كنت احاول ان اتبين الدليل في كل قضية...منطقيا يا اخي ان مشوارنا الحواري هنا ليس عبثا بل هو مشوارا مبنيا على ادلة...فلا تدعي بأني احاول ان احسم القضايا بغير دليل او برهان..لأني لم افعل ذلك بتاتا...
.............
"بل يختار القاريء وكأننا في بقالة فيختار ما يشاء!!!!!!!! "

مرة اخرى تحاول ان تأول كلامي على غير ما اريد انت..في محاولة فاشلة لتصيد الثغرات فيما اكتب:نطوط:..(وليس انصافا ان تتصيد ثغراتي التي تقبل التأويل لتأولها كما تشاء فالكل يعلم بأني لست معصوما حتى يكون نصي كاملا..فلا ينتج الكامل الا كامل..ولو عدت الى مشاركاتك لتصيدت العديد من ثغراتك)
ولو شأت ان ارد عليك بنفس منطقك المتهالك المبني على نظرة سلبية لحروفي لقلت لك...
"وهل علينا ان نجبر القارى على الأختيار وكأننا في سجن"..
.....قلت انا نتركه يقتنع بما يراه مناسبا في المسائل الجدلية التي لم نحسم القضية فيها وفي اجوبتك لأسئلتي واجوبتي لأسلتك..لأنه لديك قناعة ولدي قناعة(في ساعة الحوار)..وللقارئ قناعة اخرى تنتج عن قرأة افكار الطرفين..وهنا تكون الحرية في اختيار القناعة...كما حدث في ردي عليك في مشاركتي السابقة حول مسألة ( "اية دين هذا؟ اين المساواة؟ اين العدل)...فأجبتك عليها وعرضت انت فكرك وعرضت انا فكري...وكان للقارئ ان يقتنع اينا فكره على صواب.......هل في هذا ضلما لأحد؟؟؟.......
......
اما عن "البقالة"...فلا ادري لماذا تقحم هذه الكلمة هنا..فكلنا نعلم بأننا في السبلة الدينية من اجل حوار ديني نستجلي من ورائه الحقائق ونصل لليقين ثم نتبعه...وكان الأولى بك كمشرف ان تذكرنا بأننا في سبلة دينية من اجل الحوار..لا ان تحاول ان تبثت للأخرين بأنني ادعي اننا في بقالة نختار منها ما يتناسب مع اذواقنا...........(مع ان كل من تابع مشاركاتي يتبين له بأني ولا في مرة من المرات كنت في بقالتك هذه)
شكرا لك اخي.......وافردني بالرد افردك بالرد..

عمرو بن الجموح
29/09/2009, 01:07 PM
تدورون في حلقة مفرغة للأسف ويتشنج أحدكم لأنني استدللت على تناقض كلامه بكلامه

تدعون أنكم لا تفتون والعكس صحيح وترجحون العقل على نص الآية الكريمة التي ينبغي فيها للمرء أن يسأل أهل الذكر لا أن ينتقي.

عموماً هنا نصل لنهاية هذا الحوار وشكراً لكم.