المساعد الشخصي الرقمي

عرض الإصدار الكامل : سؤال عن الدورة الشهرية خلال رمضان ؟


waterhorse
02/08/2009, 12:16 PM
اعرف زميلة تتناول حبوب خلال شهر رمضان لكي تؤخر نزول الدورة الشهرية وتتم صيام شهر رمضان كلة فما هو الحكم الشرعي لذلك هل يجوز ام لا

مع الشكر والتقدير

VIP 16
02/08/2009, 12:52 PM
الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه ومن والاه، وبعد...

لا مانع شرعًا من أن تستخدم المرأة حبوبًا لتأخير الحيض ،حتى تستكمل أداء بعض العبادات ،على ألا يكون هناك ضرر من استخدام هذه الحبوب.

يقول الدكتور عبد الفتاح إدريس أستاذ الفقه المقارن بجامعة الأزهر:

إن نزول دم الحَيْض على المرأة يمنعها من أداء بعض العبادات شرعًا كالصلاة والصيام لِما رُوِيَ عن ابن عمر ـ رضي الله عنهما ـ أن رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ قال للنساء: "أليس إحداكنَّ تَمْكُثُ اللياليَ لا تصلي، ولا تصوم"، وفي رواية أخرى: "أليس إذا حاضت المرأة لم تُصَلِّ ولم تَصُمْ"، كما يمنعها من قراءة القرآن؛ لِما رُوِيَ عن النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ أنه قال: "لا يَقرأُ الجُنُب ولا الحائض شيئًا من القرآن"، ويمنعها كذلك من الطواف بالبيت، والسَّعْي بين الصفا والمروة؛ لِما رُوِيَ أن رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ قال لعائشة بعد أن نزل عليها دمُ الحيض، وهي متلبسة بأداء الحج معه: "افْعَلِي ما يفعل الحاج غير أن لا تطوفي بالبيت حتى تَطْهُري"، وقال لأسماء بنت عُمَيْس، وقد حاضت في الحج: "افعلي كلَّ ما يفعل الحاج، غير أن لا تطوفي بالبيت، ولا تَسْعَيْ بين الصفا والمروة" ويمنعها نزول دم الحيض من دخول المسجد لحضور درس علم أو نحوه، أو لغير ذلك؛ لِما رُوِيَ عن النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ أنه قال: "لا أُحِلَّ المسجد لحائض ولا لجُنُب ".

ولهذا فقد تلجأ المرأة إلى اتخاذ وسيلة تُؤَخِّر بها نزولَ دم الحيض فترة من الزمن حتى تنتهيَ من صيام وجب عليها أداءً أو قضاءً، أو تفرُغ من أداء مناسك الحج أو العمرة، أو لتتخلَّص من آلام الحيض وما يُصاحبه من اضطرابات بدَنية تؤثِّر على الاستيعاب والتركيز، إذا كانت تؤدي الامتحان.

ويرى الأطباء أن بإمكان المرأة أن تؤخر نزولَ دم الحيض عليها لمدة أسبوع قبل موعد نزوله المُعتَاد، إذا تناولت قرصًا من أقراص منع الحمل يوميًّا، حتى تنتهيَ من الأعمال التي تَلَبَّسَتْ بها، والتي ترغَب في عدم نزول دم الحيض عليها أثناءها، فإذا ما توقَّفت عن تناول هذه الأقراص فإن الدم ينزل عليها في خلال ثلاثة أيام من تاريخ التوقُّف، وهناك وسائل أخرى غير هذه يمكن بها تأخير نزول دم الحيض، أسفرت عنها الطفرة الهائلة في المجال الطبي.

ولا يُمتنَع عند فقهاء المسلمين جواز تناول المرأة دواءً، أو اتخاذها وسيلة تُؤَخِّر بها نزول دم الحيض عليها، حتى تنتهيَ من العبادات أو نحوها، إذا ما تَلَبَّسَتْ بها، ورَغَبَتْ في الفراغ منها قبل موعد نزول دم الحيض، إذا لم يترتب على تناولها هذا الدواء، أو اتخاذها هذه الوسيلة الإضرار بها، ويُحْكَم بالطُّهْر لمَن رفعت حيضَتها عن النزول في وقتها المعتاد، وقد رُوِيَ عن ابن عمر ـ رضي الله عنهما ـ أنه سُئِلَ عن الحائض تشرب الدواء ليرتفعَ حيضُها حتى تَطوف وتَنفِر، فأجاز ذلك، ووصف لها ماء الأراك، بل إن فقهاء الحنابلة يَرَوْن جواز تناول المرأة دواء لقطع الحيض مطلقًا، إذا كان الدواء مُباحًا لا يَضُر المرأة تناوله.

ومَن ثَمَّ فلا حرج على المرأة أن تَتَّخِذ وسيلة من دواء أو غيره تؤخر بها نزول دم الحيض عليها حتى تَفْرُغ من الأعمال التي تَلَبَّسَتْ بها، سواء كانت عبادات أو غيرها، بشرط أن تكون هذه الوسيلة مباحة شرعًا، وأن لا يترتب على اتخاذ المرأة لها الإضرار بها.

الأســــــــــــــد
02/08/2009, 01:54 PM
سماحة الشيخ:
س: ما قولُكُم في أَخْذِ الحبوب لِقَطْعِ الدوْرَة الشهْرِية في شهْر رمضان الكرِيم ؟

ج: الدوْرَةُ الشهْرِية جَعَلَها الله-تبارك وتعالى-إِفْرَازا طبِيعِيا، ومُعاكَسَةُ هذه الطبِيعة تُؤدِّي إلى الكثِيرِ مِن المضَار .. تُؤدِّي إلى المشكِلاتِ الدِينِية والمشكلاتِ الصحية، ونَحنُ نَتَلَقَّى الكثِيرَ مِنَ الأسئِلَة مِن النساء اللواتِي يَستَعمِلْن هذه الحبوب ثم بعدَ ذلك لا تَنْتَظِمُ الدوْرَة عندَهن، فلِذلِك قلنا بِأنَّه لا يَجُوزُ لِلمرأَة أن تَأخُذَ هذه الحبُوب مِن أجْلِ قَطْعِ الدورةِ في شهْر رمضان، إذ لا ضرورة تَدعُو إلى ذلِك، فقَد جَعَلَ الله-تعالى-لَها مَخْرَجا وهُوَ القضاء بِخلاف مَا إذا كانتْ حَاجَّة وتَخْشَى أنْ تَفُوتَها الرُّفْقَة أو يَفُوتَها طوافُ الإفاضة أو إن كانتْ مُعتمِرَة وتَخشَى أن تَفُوتَها الرُّفقَة أو يَفُوتَها طوافُ العمْرة ففِي هذه الحالة يُباحُ لَها ؛ والله-تعالى-أعلم.

المصدر برنامج سؤال أهل الذكر

dura
02/08/2009, 01:58 PM
اعرف زميلة تتناول حبوب خلال شهر رمضان لكي تؤخر نزول الدورة الشهرية وتتم صيام شهر رمضان كلة فما هو الحكم الشرعي لذلك هل يجوز ام لا

مع الشكر والتقدير

وجدت هذه الفتاوى للشيخ أحمد بن حمد الخليلي في مواقع

http://www.almajara.com/library.php
http://www.**********/forum/showthread.php?t=25137


السؤال : ما حكم الشرع في الفتاة التي تشرب حبوب منع الحيض في شهر رمضان وعند ذهابها إلى العمرة ؟


الجواب : أما في رمضان فلا ،لأن هذه الدورة الشهرية إنما هي إفراز طبيعي ومعاكستها يؤدي إلى الإضرار بالجسم فلذلك ما ينبغي للمرأة أن تعمل أي شئ يعاكس هذا الإفراز الطبيعي خشية تضرر وإنما يسمح لها ذلك في الحج والعمرة إن خافت أن تفوتها الرفقة وعلمت أنها إن لم تستعمل ذلك فلا بد من أن يفوتها طواف الإفاضة وإن انتظرت إلى الطهر فإنها تفوتها الرفقة وكذلك بالنسبة إلى طواف العمرة والله تعالى أعلم .

السؤال : ما قولكم فيمن تستخدم حبوب لمنع الحيض في رمضان حتى تصوم شهر رمضان كاملا؟

الجواب : لا ينبغي ذلك بل هذا كثيرا ما يؤدي إلى عدم انتظام الدورة ويؤدي إلى اختلاف الطبيعة ، هذه الدورة هي إفراز طبيعي جعله الله تبارك وتعالى من أجل راحة الجسم ولا ينبغي أن يحقن هذا الدم في الجسم فإنه يؤدي إلى الضرر وقد جعل الله لها مخرجا بالقضاء فلا معنى لاستعمال ذلك. نعم فهذا مباح لأجل الضرورة ففي الحج هناك ضرورة داعية إلى هذا أما في شهر رمضان فلا ضرورة فقد جعل الله لها مخرجا وهو القضاء ولا يعني هذا أن تسبب هي في الإضرار بجسمها فإن الإضرار بالجسم غير جائز.


و دمتم في حفظ الله

أبو الأنوار
02/08/2009, 05:57 PM
هكذا
ينبغي أن يكون الإفتاء من مصدر موثوق ...
فبارك الله في الاخوة ...

شمة عمان
02/08/2009, 06:13 PM
واذا اخذت حبوب ف رمضان كيف بتعرف عدد الايام عندها عشان تقضيها ..........
احسن حاجه انها ما تشرب ...........
ودام انها راح تقضي الايام بعد رمضان احسن لها تاكل اذن ف رمضان .........

ليهنـك العـلم
02/08/2009, 07:30 PM
واذا اخذت حبوب ف رمضان كيف بتعرف عدد الايام عندها عشان تقضيها ..........
احسن حاجه انها ما تشرب ...........
ودام انها راح تقضي الايام بعد رمضان احسن لها تاكل اذن ف رمضان .........

تشبه بصيامين الا اذا دعا الضرورة فياكل .

lazord
02/08/2009, 07:34 PM
واذا اخذت حبوب ف رمضان كيف بتعرف عدد الايام عندها عشان تقضيها ..........
احسن حاجه انها ما تشرب ...........
ودام انها راح تقضي الايام بعد رمضان احسن لها تاكل اذن ف رمضان .........

إذا أخذت الحبوب فلن يكون هناك قضاء لأنها لن تفطر في رمضان حتى تقضيها:متفكر:

waterhorse
02/08/2009, 09:16 PM
شكرا للاجابة وللافادة

شمة عمان
02/08/2009, 11:37 PM
إذا أخذت الحبوب فلن يكون هناك قضاء لأنها لن تفطر في رمضان حتى تقضيها:متفكر:

لا اعتقد انها لازم تقضي .......
لاني سمعت كم بنت تشرب حبوب وبعد رمضان تقضيه بدون لا تفطر .........

lazord
02/08/2009, 11:47 PM
لا اعتقد انها لازم تقضي .......
لاني سمعت كم بنت تشرب حبوب وبعد رمضان تقضيه بدون لا تفطر .........

ايش تقضي إذا هي ما فطرت

حبيبتي القضاء يكون صيام الأيام اللي أفطرت فيهن المرأة

يعني لو مثلا الحرمة ما خذت حبوب بس صادف أن الدورة تأخرت عليها وما جاتها في رمضان

تروح تقضي على عدد أيامها ؟؟

لأ طبعا لأنها أصلا ما فطرت

مسألة الحبوب أتوقع تكون نفس الشيء لأنها هي ما فطرت أصلا عشان تقضي :متفكر:

الغاية الجنة
02/08/2009, 11:49 PM
هكذا
ينبغي أن يكون الإفتاء من مصدر موثوق ...
فبارك الله في الاخوة ...

وأنا معك يا أبو الأنوار كثر الله من أمثالكم وبارك الله فيك
وما أجمل أن نأحذ بأراء علمائنا ومشائخنا ولا نتبع أهوائنا
وأرسل شكري وتقديري لجميع أشياخنا وعلمائنا الذين يبذلون الغالي والرخيص في خدمة الدين

شمة عمان
03/08/2009, 12:59 AM
ايش تقضي إذا هي ما فطرت

حبيبتي القضاء يكون صيام الأيام اللي أفطرت فيهن المرأة

يعني لو مثلا الحرمة ما خذت حبوب بس صادف أن الدورة تأخرت عليها وما جاتها في رمضان

تروح تقضي على عدد أيامها ؟؟

لأ طبعا لأنها أصلا ما فطرت

مسألة الحبوب أتوقع تكون نفس الشيء لأنها هي ما فطرت أصلا عشان تقضي :متفكر:

بس هذه قطعتها بارادتها فيه فرق عزيزتي وهي ما مجبرة انها تقطعا ........

White Aster
03/08/2009, 01:12 AM
لكن بجد البنات لو الافتاء يحلله
بس ما انصحكن
لانه يخرب انتظام الهرمونات والدوره الطبيعيه للجسم
البنات الي خذن هالحبوب للعمره
الحين يتعالجن بـ العيادات الخاصه " طبعا أتحدث عن الي عرفتهن"

وترى هذا الله كتبه على بنت حواء وأجركم مش ناقص باذن الله
ابسطن
وخلوا الحياه تمشي دورتها بشكل طبيعي
ولا تحاولوا توقفوا أمور طبيعيه
بالعكس هذي نعمه للبنت برمضان
لانه سبحان الله جسد البنت اضعف من الرجل
هي تجي لتريحها فتره ومن غير اضطرابات العاده والامها السابقه لها
من غير ايامها وحاجة جسدها للتغذيه كلها تدلل رحمه الرحمن
يعني مش محرومه من رمضان والدعاء فيه وبركته
وتلاحظي أغلب البنات الي ياخذن الحبوب بنفس ايامها ولو ما تنزل
يحسوا بـ الالم ولو بشكل بسيط وتغير بالنفسيه ،
وبعدين لك ايام ثانيه سنه بطولها اجرك مش منقوص باذن الله
لانك غصب تفطري
ربكم العدل
وحقق لنا الخير بهالامر ..،

اللهم لك الحمد حمدا يليق بجلال وجهك وعظيم سلطانك

lazord
03/08/2009, 11:37 AM
بس هذه قطعتها بارادتها فيه فرق عزيزتي وهي ما مجبرة انها تقطعا ........

بحثت في جميع فتاوى الصوم والقضاء للشيخ أحمد الخليلي فلم أجد ما يدل على وجوب صوم

أيام "لم تفطر فيها المرأة" :متفكر:

lazord
03/08/2009, 12:03 PM
بس هذه قطعتها بارادتها فيه فرق عزيزتي وهي ما مجبرة انها تقطعا ........

شمة عمان

أرسلتُ الفتوى لمكتب الإفتاء وكان جوابهم

"قضاء الصوم يكون بوجود الدم وإذا لم يأتِ المرأة الدم بسبب تناول الحبوب فلا تطالب بالقضاء"

راعي مشهور
03/08/2009, 01:46 PM
سماحة الشيخ:
س: ما قولُكُم في أَخْذِ الحبوب لِقَطْعِ الدوْرَة الشهْرِية في شهْر رمضان الكرِيم ؟

ج: الدوْرَةُ الشهْرِية جَعَلَها الله-تبارك وتعالى-إِفْرَازا طبِيعِيا، ومُعاكَسَةُ هذه الطبِيعة تُؤدِّي إلى الكثِيرِ مِن المضَار .. تُؤدِّي إلى المشكِلاتِ الدِينِية والمشكلاتِ الصحية، ونَحنُ نَتَلَقَّى الكثِيرَ مِنَ الأسئِلَة مِن النساء اللواتِي يَستَعمِلْن هذه الحبوب ثم بعدَ ذلك لا تَنْتَظِمُ الدوْرَة عندَهن، فلِذلِك قلنا بِأنَّه لا يَجُوزُ لِلمرأَة أن تَأخُذَ هذه الحبُوب مِن أجْلِ قَطْعِ الدورةِ في شهْر رمضان، إذ لا ضرورة تَدعُو إلى ذلِك، فقَد جَعَلَ الله-تعالى-لَها مَخْرَجا وهُوَ القضاء بِخلاف مَا إذا كانتْ حَاجَّة وتَخْشَى أنْ تَفُوتَها الرُّفْقَة أو يَفُوتَها طوافُ الإفاضة أو إن كانتْ مُعتمِرَة وتَخشَى أن تَفُوتَها الرُّفقَة أو يَفُوتَها طوافُ العمْرة ففِي هذه الحالة يُباحُ لَها ؛ والله-تعالى-أعلم.

المصدر برنامج سؤال أهل الذكر
بارك الله فيك

يكفي إنك في حياتي حقيقة
03/08/2009, 02:07 PM
بعـــــــــــــدني صغيرة مااعرف هالسوالــــــــــــف....

تويتين
03/08/2009, 02:24 PM
الله اعلم
ليس لي علاقة في هالموضوع ..
شكرا للاخوة على مداخلاتهم الطيبة والافادة

أبو محمد 999
03/08/2009, 04:03 PM
سماحة الشيخ:
س: ما قولُكُم في أَخْذِ الحبوب لِقَطْعِ الدوْرَة الشهْرِية في شهْر رمضان الكرِيم ؟

ج: الدوْرَةُ الشهْرِية جَعَلَها الله-تبارك وتعالى-إِفْرَازا طبِيعِيا، ومُعاكَسَةُ هذه الطبِيعة تُؤدِّي إلى الكثِيرِ مِن المضَار .. تُؤدِّي إلى المشكِلاتِ الدِينِية والمشكلاتِ الصحية، ونَحنُ نَتَلَقَّى الكثِيرَ مِنَ الأسئِلَة مِن النساء اللواتِي يَستَعمِلْن هذه الحبوب ثم بعدَ ذلك لا تَنْتَظِمُ الدوْرَة عندَهن، فلِذلِك قلنا بِأنَّه لا يَجُوزُ لِلمرأَة أن تَأخُذَ هذه الحبُوب مِن أجْلِ قَطْعِ الدورةِ في شهْر رمضان، إذ لا ضرورة تَدعُو إلى ذلِك، فقَد جَعَلَ الله-تعالى-لَها مَخْرَجا وهُوَ القضاء بِخلاف مَا إذا كانتْ حَاجَّة وتَخْشَى أنْ تَفُوتَها الرُّفْقَة أو يَفُوتَها طوافُ الإفاضة أو إن كانتْ مُعتمِرَة وتَخشَى أن تَفُوتَها الرُّفقَة أو يَفُوتَها طوافُ العمْرة ففِي هذه الحالة يُباحُ لَها ؛ والله-تعالى-أعلم.

المصدر برنامج سؤال أهل الذكر

أحسنت اخي وهذا ما يفتى به في مكتب الإفتاء

وللعلم أعرف امرأة أخذت حبوب بناء على توصية من طبيبة نساء مختصة لأجل الحج
وإلى يومنا هذا ما أتاها الحيض بتاتا وهي ليست بحامل!!!!!!!!
وتردنا الكثير من الاستفتاءات من نساء أخذن الحبوب لأجل حج أو عمرة والنتيجة اضراب في الدورة الشهرية بعد ذلك إما بطول أيامها أو تقدمها أو تأخرها أو غزارتها ... وهكذا
فلماذا يا أخوات اللجوء إلى مثل ذلك بارك الله فيكن والدين يسر والأمر فيه سعة؟!!
خاصة وأن الضرر متحقق بأخذ هذه الحبوب