المساعد الشخصي الرقمي

عرض الإصدار الكامل : ولا يغتب بعضكم البعض


د.هركول
04/01/2007, 12:54 AM
ايها الاخوه,الكرام احب ان اذكركم بحكم الغيبة التي انتشرت خاصة في هذه الايام ,التي تتنافس الناس فيها,لاسباب عده ومن أهما,السياسه, والاختلاف,في الرأي,,والاتجاه المختلف,وكذالك الحسد,لكن رغم هذاكله يجدر بالمسلم ان يبتعد عن هذه العاده السيئه وعلي الرغم من ان المغتاب لايضر الانفسه,والمسلم يجب ان يكون مسالما.كما قال الرسول صلي الله عليه وسلم(المسلم من سلم المسلمون من لسانه ويده)حديث صحيح.
وكذالك الآيه التي يقول فيها ربنا سبحانه وتعالي:ضاربا اروع الامثلة,في حث المسلم علي البعد عن,الغيبة,والنميمة,والتح ذير من هذه العاده السيئه.!!! من هنا نتسآل ماهو حكم الغيبة في القرآن والسنه ؟؟
{لنتابع امر الصائم بحفظ اللسان,,وحكم الغيبة في القرآن}
نقول:من المعلوم ان الاسلام ,أمر المسلم بحفظ جميع جوارحه,من الحرام طيلة حياته,ولكن هذالامر يتأكد حين يكون الانسان في عبادة,وتكون المعصية,اشد في حقه ,من حين لآخر ذلك ان المعصيه في الاماكن المقدسة ليست كمثل المعصيه في غيرها من البلاد,وهذا لايعني ان المسلم قدوضع له الحبل علي الغارب لكن لكل,,مقام مقال,,كمايقول المثل,ومن هنا نتابع معكم حكم الاسلام في حفظ هذه الجوارح خاصة في اوقات الطاعات,والذي يهمنا هنا هو:حفظ اللسان اوبعبارة ادق الغيبة في القرآن والحديث الشريف,من هنا نتسآ ئل أيضا ماهو حكم الغيبة في الأسلام؟؟وماهي تاثيراتها علي الصيام ؟؟
,والعبادة ككل,حيث قال النووي في كتابه رياض الصالحينبن<باب أمر الصائم بحفظ لسانه وجوارحه عن المخالفات,والمشاتمة,ونحو ها>
من المعلوم ان الغيبة والنميمة من الكبائر التي ,تتنافي مع القيم لهذالدين الحنيف,ومن الادلة علي ذالك قول الرسول صلي الله عليه وسلم في الحديث الذي رواه ابوهريرة رضي الله عنه.قال قال رسول الله صلي الله عليه وسلمْ(اذاكان يوم صوم احدكم,فلا يرفث ولايصخب,فان سابه احد اوقاتله فليقل اني صائم)متفق عليه.
وعنه قال قال رسول الله صلي الله عليه وسلم(من لم يدع قول الزور والعمل به فليس لله حاجة في ان يدع طعامه وشرابه)رواه البخاري.
وقدقال صاحب الكتاب في باب آخر(باب تحريم الغيبة,والامربحفظ اللسان)
قال ابوهريرة رضي الله عنه قال قال رسول الله صلي الله عليه وسلم(من كان يؤمن بالله واليوم الآخر فاليقل خير اوليصمت)متفق عليه.وهذ الحديث صريح في انه ينبغي ان لايتكلم الااذاكان الكلام خيرا وهوالذي ظهرت مصلحته,ومتي شك في ظهور المصلحةفلايتكلم.
الحديث الاخر,وعن ابي موسي قال قلت يارسول الله اي المسلمين خير؟قال : (من سلم المسلمون من لسانه ويده)متفق عليه.نقتصر علي هذه الاحاديث وهي كثيرة.
وننتقل الي القرآن الكريم,حيث قال,تعالي في منع الغيبة,والامر بحفظ اللسان.ليضرب لناسبحانه وتعالي الامثله التي تخوف الانسان من اقتراف هذالنوع من الآثام,حيث قال تعالي:
{يأيهالذين آمنوا اَجتنبواكثير من الظن ان بعض الظن اثم ولاتجسسوا ولايغتب بعضكم بعضاأيحب احدكم انيأكل لحم اخيه ميتافكرهتموه اتقوالله ان الله تواب رحيمُ}
نهي الله عزوجل عن كثير من الظن السيءبالمؤمنين حيث قال:
{إن بعض الظن اثم}وذالك كا الظن الخالي من الحقيقة,وكظن السوءالذي يقترن به كثيرا منالاقوال, الافعال المحرمة,فان بقاءظن السوء بالقلب لايقتصرصاحبه علي مجردذالك بل لايزال به,حتي يقول مالاينبغي,ويفعل ما لاينبغي.
وفي ذالك ايضا إساءة الظن بالمسلم,وبغضه وعداوته,المأموربخلافها.
{ولاتجسسوا},أي لاتفتشوا عنعورات المسلمين,ولاتتبعواها,ودع وا المسلم علي حاله,واستعملوا التغافل عن زلاته,التي اذافتشت ظهر منها ما لاينبغي.
{ولايغتب بعضكم بعضا}
والغيبةكما عرفها الرسولصلي الله عليه وسلم < هي:ذكرك اخاك مايكره ولوكان فيه.>
ثم ذكر مثلا منفرداعن الغيبة,فقال:{أيحب احدكم ان يأكل لحم اخيه ميتافكرهتمواه}شبه أكل لحمه ميتا المكروه للنفوس غايةالكراهة,باغتيابه,فكم ا أنكم تكرهون أكل لحمه,خصوصا اذاكان ميتا جيفة,هامدة,فكذالك فلتكرهواغيبته وأكل لحمه حيا.{واتقوا الله إن الله تواب رحيمٌ}والتواب:الذي يأذن بالتوبة وهو: من اسمآئه الحسني,وهوالذي يقبل التوبة للعبد العاصيكما قال القرآن (وهوالذي يقبل التوبة عن عباده ويعفوا عن السيآت)صدق الله العظيمومن هنا نجد ان التواب هوالذي .,يوفق العبد,بقوبول توبته,رحيم,بعباده حيث دعاهم الي ماينفعهم,وقبل منهم التوبة,وفي هذه الآية دليل,علي التحذير الشديد من الغيبة,وانها من الكبائر,لأن الله شبهها بأكل لحم الميت,وذالك من الكبائر,
من يعلم المسلم كيف منع الله سبحانه في القرآن الكريم المسلم في كل احيانه وخاصة اذاكان صائم كما بينا في الآحاديث الشريف,جعلنا الله واياكم ممن يستمعون القول ويتبعون احسنه.


للأمانه م ن ق و ل

نصر صلالة
08/01/2007, 02:06 AM
مشكور أخي على الموضوع المفيد

The Omani
08/01/2007, 09:46 AM
بالفعل الموضوع إنتشر بين الناس....

أو كم أصدقاء تفككوا بسببها...

مشكور أخي على الموضوع...