المساعد الشخصي الرقمي

عرض الإصدار الكامل : مناسك زيارة القبور للقبوريين وفضلها


القشـعمان
29/12/2006, 05:18 PM
[SIZE="4"]زوار الحسين تأتيهم الملائكة ويناجيهم الله :

وصلت مبالغات عند الشيعة في الحديث عن فضائل زيارة قبر الحسين والأئمة الآخرين إلى درجة لا تتصور ولا يقبلها ذو عقل، قال جعفرهم : " من خرج من منـزله يريد زيارة الحسين كتب الله له بكل خطوة حسنة ..." إلى أن قال: " وإذا قضى مناسكه ... أتاه ملك فقال له: أنا رسول الله ربك يقرئك السلام، ويقول لك: استأنف فقد غفر لك ما مضى " الطوسي، تهذيب التهذيب (2/14) ، ابن قولوية ، كامل الزيارات ص (132) ، ثواب الأعمال ص (51)، وسائل الشيعة (10/341-342)

فالملائكة تقابل زوار القبر، وتبلغهم سلام الله، وتوزع عليهم صكوك الغفران... هذه دعاوي فوق الجنون بدرجات، وأعظم منها، وأكبر جرأتهم على القول بأن الله يناجي الله زوار الحسين، قالت رواياتهم : " ... فإذا أتاه (يعني أتى الزائر قبر الحسين) ناجاه الله فقال: عبدي سلني أعطك، ادعني أجبك "
وهكذا يفترون الكذب على الله، وإنما يفتري الكذب على الله الذين لا يؤمنون، ويزعمون وهم الذين سلكوا مسلك أهل التعطيل في كلام الله سبحانه، أن الله يناجي ويكلم زوار الحسين ... وهذه فرية خطيرة ... وبهتان عظيم .
ولم يكتفوا بذلك كعادتهم في الغلو والمبالغة ؛ بل زعموا أن الله تعالى عما يقوله الظالمون علواً كبيراً يزور قبور الأئمة مع الشيعة، ففي البحار للمجلسي : " إن قبر أمير المؤمنين يزوره الله مع الملائكة ويزوره الأنبياء ويزوره المؤمنين "
بحار الأنوار (100/258) .
كبرت كلمة تخرج من أفواههم، وتسطرها أقلامهم إن يقولون إلا كذباً .

مناسك المشاهد :

وفي سبيل صرف الناس عن الحج، وضعوا بديلاً عنه من صنعهم وافتراءات ألسنتهم - في محاولة لملء حنين المسلم إلى الحج وأداء المناسك بهذا الإفك المختلق والزور المبين - فاخترعوا مناسك يضاهئون بها شرع الله ودينه، وزيادة في تأكيد معنى المشابهة سموها ( مناسك المشاهد ) فجعلوا زيارة الأضرحة فريضة من فرائض مذهبهم يكفر تاركها
روايـات ذلك في تهذيب الأحكام للطوسي (2/14)، وفي كامل الزيارات لابن قولويـة ص (194)، ووسائل الشيعة للحر العاملي (10/333-337) .

ففي الوسائل ( عن هارون بن خارجة عن أبي عبد الله عليه السلام قال: سألته عمن ترك زيارة قبر الحسين عليه السلام من غير علة، فقال: هذا رجل من أهل النار، وسائل الشيعة (10/336-337)، كامل الزيارات ص(193) .

للعلم أن الكثير من المذاهب لا تزور القبور فهل هم من اهل النار على اعتقاد الشيعة .
قد صنف شيخهم ابن النعمان المعروف عندهم بالمفيد كتاباص سماه (مناسك المشاهد) جعل قبور المخلوقين تحج كما تحج الكعبة البيت الحرام، الذي جعله الله قياماً للناس، وهو أول بيت وضع للناس، فلا يطاف إلا به، ولا يصلى إلا إليه، ولم يأمر إلا بحجه "
وقد كشف لنا اليوم شيخهم أغا بزرك الطهراني في كتابه (الذريعة) إنما صنفه شيوخهم في المزار، ومناسكه قد بلغ ستين كتاباً كلها ألفت لإرسال قواعد هذا الشرك وتشييد بنائه، وهذا عدا ما اشتملت عليه كتب الأخبار المعتمدة عندهم من أبواب خاصة بالمشاهد - كما سيأتي - ومن هذه المناسك ما يلي

أ - الطواف بها :

اتفق المسلمون على أنه لا يشرع الطواف إلا بالبيت المعمور

ولكن شيوخ الروافض شرعوا لأتباعهم الطواف بأضرحة الموتى من الأئمة، ووضعوا من الروايات على آل البيت ما يسندون به هذا الشرك، فقال المجلسي: بأنه ورد في بعض زيارات الأئمة ( إلا أن نطوف حول مشاهدكم ) وفي بعض الروايات (قبّل جوانب القبر ) كما قال: بأن الرضا كان - على حد زعمه - يطوف بقبر رسول الله (( بحار الأنوار (100/126) ). وأخذ من ذلك ( شرعية ) هذا ( النسك الوثني ) في مذهبهم ولم يلتفت إلى نصوص القرآن الصريحة الواضحة في النهي عن الشرك، والوعيد عليه بنار جهنم، وبئس المصير، ولكن أشكل عليه روايات لهم تناقض - كالعادة - مذهبهم في المشاهد وهي مروية عن أئمتهم فرام التخلص منها بالتأويل .

فقد جاء في رواياتهم ما ينهي عن الطواف بالقبور كقول إمامهم : ( لا تشرب وأنت قائم ولا تطف بقبر ... فإن من فعل ذلك فلا يلومن إلا نفسه، ومن فعل شيئاً من ذلك لم يكن يفرقه إلا ما شاء الله وقد أجهد المجلسي نفسه في تأويل هذه الرواية فقال: " يحتمل أن يكون النهي عن الطواف بالعدد المخصوص الذي يطاف بالبيت "
فأنت ترى أن المجلسي لم يحاول أن يسلك ما يتفق مع كتاب الله سبحانه، وما عليه المسلمون، وما جاء عندهم أيضاً : " ولا تطف على قبر " فينصح لنفسه وطائفته بالنهي عن هذه البدعة فيقر بذلك، ويؤول ما يخالفه لأنه شذوذ وانحراف، وباب من أبواب الشرك بالله، لم يفعل ذلك بل تكلف في تأويل نصهم الذي يدل على المعنى الحق حتى قال: " يحتمل أن يكون المراد بالطواف المنفي هنا التغوط "

فدين الرافضة هو دين المجلسي لا دين الأئمة، وعملهم بما قاله شيوخهم لاما قاله إمامهم ... فأعرضوا عن قول الإمام : " ولا تطف بقبر " كما أعرضوا من قبل عن قول الله ورسوله وإجماع المسلمين فضلوا وأضلوا عن سواء السبيل

ب - الصلاة عند الضريح :


من مناسك المشاهد والأضرحة أداء ركعتين أو أكثر عند قبور الأئمة، وربما يتخذونها قبلة - كما سيأتي - وكل ركعة تؤدي عند القبور تفضل على الحج إلى بيت الله الحرام مئات المرات، جاء في أخبارهم : " الصلاة في حرم الحسين لك بكل ركعة تركعها عنده كثواب من حج ألف حجة، واعتمر ألف عمـرة، واعتق ألف رقبة، وكأنما وقف في سبيل الله ألف ألف مرة مع نبي مرسل" الوافي، المجلد الثاني (8/234) .
وليس هذا خاصاً بقبر الحسين بل كل قبور أئمتهم كذلك ففي البحار : " من زار الرضا أو واحداً من الأئمة فصلى عنده ... فإنه يكتب له ( ثم ذكر ما جاء في النص السابق وزاد ) وله بكل خطوة مائة حجة، ومائة عمرة، وعتق مائة رقبة في سبيل الله، وكتب له مائة حسنة، وحط عنه مائة سيئة " بحار الأنوار (100/137-138) .

يعد مرقد علي الرضا أهم الأماكن المقدسة في إيران، ومن أضخم الأماكن المقدسة لدى الشيعة، وعليه قبة ضخمة مكسوة بالذهب (عبد الله الفياض، مشاهداتي في إيران، ص(102)، لأن الأضرحة والاهتمام بها وتقديم أنواع من العبادات لها في أصول دينهم .
انظر كيف يفضلون الصلاة عند القبور على الحج إلى بيت الله الحرام، فيقدمون الشرك على التوحيد . وقديماً كان المشركون يقولون بأن دينهم أفضل من دين الله، وأنهم أهدى من الذين آمنوا سبيلاً .
واتخاذ القبور مساجد ملعون فاعله على لسان رسول الهدى صلى الله عليه وسلم حيث قال: " لعنة الله على اليهود والنصارى اتخذوا قبور أنبيائهم مساجد "
وفي الصحيحين أيضاً ذكر له في مرض موته كنيسة بأرض الحبشة، وذكر له من حسنها وتصاوير فيها فقال : " إن أولئك إذا مات فيهم الرجل الصالح بنوا على قبره مسجداً، وصوروا فيه تلك التصاوير، أولئك شرار الخلق عند الله "

فمن الفساد اتخاذها اعيادا الصلاة اليها والطواف بها وتقبيلها واستلامها وتعفير الخدود على ترابها وعبادة اصحابها والاستغاثة بهم وسؤالهم النصر والرزق والعافية وقضاء الديون وتفريج الكربات واغاثة اللهفات وغير ذلك من انواع الطلبات التي كان عباد الأوثان يسألون اوثانهم
فلو رأيت غلاة المتخذين لها عيدا وقد نزلوا اذا رأوها من مكان بعيد فوضعوا لها الجباة وقبلوا الأرض وكشفوا الرؤوس وارتفعت اصواتهم بالضجيج بمن لا يبدي ولا يعيد ونادوا ولكن من مكان بعيد حتى اذا دنوا منها صلوا ركعتين وراو انفسهم قد احزروا من الجر ولا اجر من صلى الى القبلتين فتراهم حول القبر ركعأً سجداً يبتغون فضلا من الميت ورضونا وقد ملؤوا أكفهم خيبة وخسرانا لغير الله بل للشيطان ما يراق هناك من العبرات ويرتفع من الأصوات ويطلب من الميت نمن الحاجات ويسأل من التفريج عن الكربات وإغناء ذوي الفاقات ومعافاة اولي العاهات والبليات ثم اتوا بعد ذلك حول القبر طائفين تشبيها له بالبيت الحرام الذي جعله الله مباركا وهدى للعالمين ثم اخذوا بالتقبيل والأستلام ارأيت الحجر الأسود وما يفعل به وفد البيت الحرام ثم عفروا لديه تلك الجباة الخدود التي يعلم الله انها لم تعفر كذلك بين يديه في السجود ثم كملوا مناسك حج القبر ةقربوا لذلك الوثن القرابين وكانت صلاتهم ونسكهم وقربانهم لغير الله رب العالمين .

وقد ثبت أيضاً النهي عن اتخاذ القبور مساجد في كتب الإثنا عشرية نفسها، ولكن شيوخهم يؤولونه - كما سيأتي

القشـعمان
29/12/2006, 05:20 PM
الانكباب على القبر :

من مناسك المشاهد عندهم الانكباب على القبر، ووضع الخد عليه، وتقبيل الأعتاب، ومناجاة صاحب القبر حتى ينقطع النفس كما يقولون

قال المجلسي : " باب ما يستحب فعله عند قبره عليه السلام ..." بحار الأنوار (101/285) .ثم ذكر أن شيخ طائفتهم الطوسي قال في وصفه لأعمال زيارة الجمعة : " ... ثمّ تنكب على القبر وتقول: مولاي إمامي مظلوم استعدي على ظالمه النصر، النصر حتى ينقطع النفس"نفس الموضع من المصدر السابق، مصباح المتهجد للطوسي ص(195)

وفي أكثر زياراتهم يؤكدون في أثنائها وخاتمتها على الانكباب على القبر، ودعائه، فهذه زيارة الحسين أوصى بها جعفر الصادق - كما يزعمون - وأمر قبل بدء هذه الزيارة بصيام ثلاثة أيام ثم الاغتسال، ولبس ثوبين طاهرين ثم صلاة ركعتين؛ ثم قال: " فإذا أتيت الباب فقف خارج القبة، وأوم بطرفك نحو القبر وقل : يا مولاي يا أبا عبد الله يا ابن رسول الله عبدك ابن عبدك وابن أمتك، الذليل بين يديك، المقصر في علو قدرك المعترف بحقك جاء مستجيراً بذمتك قاصداً إلى حرمك متوجهاً إلى مقامك - إلى أن قال - ثم انكب على القبر وقل: يا مولاي أتيتك خائفاً فآمني، وأتيتك مستجيراً فأجرني... ؛ ثم ينكب على القبر ثانية( ) بحار الأنوار (101/257-261)، عن المزار الكبير لمحمد المشهدي ص(143-144) إلى آخر الزيارة التي يدعو فيها مخلوقاً من دون الله سبحانه، ويتضرع إليه، وكأنه يتضرع أمام الله، فماذا يكون الشرك إذا لم يكن هذا شركاً ... ومثل ذلك قال مفيدهم : " فإذا أردت الخروج فانكب على القبر قبله - إلى أن قال - ثم ارجع إلى مشهد الحسين وقل السلام عليك يا أبا عبد الله أنت لي جُنَّة من العذاب "
وهكذا أصبح في دينهم الشرك بالله من المستحبات فهو سجود على القبر، أو لصاحب القبر يسمونه ( الانكباب ) ودعاء للميت الذي لا يملك لنفسه نفعاً ولا ضراً وكأنهم يدعون خالق السماوات والأرض القادر على كل شيء : { ومن أضل ممن يدعو من دون الله من لا يستجيب له إلى يوم القيامة وهم عن دعائهم غافلون } وهم يعدون هذا من أفضل القربات، ويوهمون الأتباع بأن هذا الشرك " يوجب غفران الذنوب ودخول الجنة، والعتق من النار، وحط السيئات، ورفع الدرجات، وإجابة الدعوات عناوين بحار الأنوار، وقد ضم (37) رواية في هذا المعنى (101/21-28)
وتوجب طول العمر وحفظ النفس، والمال، وزيادة الرزق، وتنفس الكرب، وقضاء الحوائج "( ) هذا أحد عناوين بحار الأنوار أيضاً ويه (17) رواية (101/45-48 و" تعدل الحج والعمرة والجهاد والإعتاق "

إلى آخر الفضائل الموهومة ... فشرعوا من الدين ما لم يأذن به الله .
ولهم تعلق بكل عمل يتصل بالشرك بالله من قريب أو بعيد، حتى وإن لم يوجد نص يعتمـدون عليه من كتبهم المليئة بما يغني في باب الشرك وأسبابـه ، يقول المجلسي - مثلاً - : " وأما تقبيل الأعتاب فلم نقف على نص يعتد به ولكن عليه الإمامية بحار الأنوار (100/136)، عمدة الزائر ص(29) .أي: أنهم يتعبدون بذلك مجاراة لأسلافهم، وتقليداً لهم، فكأن الشرك وأعمال المنتشرة في أمهات كتبهم، لم تملأ ما في نفوسهم، فتعلقوا بما عليه من سبقهم كحال المشركين الذين قالوا : { وكذلك ما أرسلنا من قبلك من قرية إلا قال مترفوها إنا وجدنا آباءنا على أمة وإنا على آثارهم مقتدون }
وكل إمام ينسب له من المبادئ الشركية الجديدة حتى (المنتظر) الذي لم يولد له قوانين جديدة في هذا الباب منها استقبال القبر في الصلاة، واستدبار الكعبة - كما سيأتي - ومنها في مسألتنا هذه وضع الخد على القبر، فقد خرجت الرواية فيها - كما يقولون - من الناحية المقدسة، أي: من قبل المهدي المنتظر المزعوم بواسطة سفرائه الكذبة حيث قال مهديهم : " والذي عليه العمل أن يضع خده الأيمن على القبر "عمدة الزائر ص(31)
ولهذا قرر شيوخهم أن من آداب زيارة هذه الأضرحة : " وضع الخد الأيمن عند الفراغ من الزيارة والدعاء "بحار الأنوار (100/134)، عمدة الزائر ص(30)
وقالوا : " لا كراهة في تقبيل الضرايح ؛ بل هو سنة عندنا ولو كان هناك تقية فتركه أولى بحار الأنوار (100/136)

اتخاذ القبر قبلة كبيت الله :
قال شيخ الرافضة المجلسي : " إن استقبال القبر أمر لازم، وإن لم يكن موافقاً للقبلة، استقبال القبر الزائر منـزلة استقبال القبلة وهو وجه الله أي: جهته التي أمر الناس باستقبالها في تلك الحالة" بحار الأنوار (101/369) .
وحينما وجد المجلسي في روايات قومه نصين متعارضين - كالعادة - :
الأول : عن أبي جعفر محمد الباقر يقول : " إن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: لا تتخذوا قبري قبلة ولا مسجداً ، فإن الله عز وجل لعن الذين اتخذوا قبور أنبيائهم مساجد" ابن بابوية، علل الشرائع ص(358)، بحار الأنوار (100/128)

والثاني : من مهديهم المنتظر ( الذي لا وجود له كما يقول أهل العلم ) ونصه : " كتب الحميري إلى الناحية المقدسة يسأل عن الرجل يزور قبور الأئمة عليهم السلام ... هل يجوز لمن صلى عند بعض قبورهم عليهم السلام أن يقوم وراء القبر، ويجعل القبر قبلة، أم يقول عند رأسه أو رجليه ؟ وهل يجوز أن يتقدم القبر ويصلي، ويجعل القبر خلفه أم لا ؟ فأجاب ( المهدي المزعوم ) : ".... أما الصلاة فإنها خلفه، ويجعل القبر أمامه، ولا يجوز أن يصلي بين يديه، ولا عن يمينه ولا عن يساره، لأن الإمام صلى الله عليه لا يتقدم عليه ولا يساوي " الاحتجاج للطبرسي (2/312)، ط. النجف، بحار الأنوار (100/128)

حينما وجد المجلسي هذين النصين رجع لقومه العمل بالنص الثاني فقال: " يمكن حمل الخبر السابق على التقية أو على أنه لا يجوز أن يجعل قبورهم بمنـزلة الكعبة يتوجه إليها من كل جانب " ((أي: أنها قبلة - في مذهبهم - من جهة واحدة، وليست كالكعبة قبلة من كل الجهات، وليس ذلك لأفضلية الكعبة عندهم، ولكن خشية التقدم على الضريح كما يشير إليه ( التوقيع ) ) ومن الأصحاب من حمل الخبر الأول على الصلاة جماعة، والخبر الثاني: على الصلاة فرادى، وسيأتي الأخبار المؤيدة للخبر الثاني (يعني في اتخاذ القبر قبلة ) في أبواب الزيارات . بحار الأنوار (100/128)

القشـعمان
29/12/2006, 05:21 PM
انظر كيف يؤيد شيوخهم الشرك بالله سبحانه، ويردون الحق ولو جاء في كتبهم، فيرجع المجلسي، ما جاء عن المنتظر الذي لا حقيقة له، ويرد ما روي عن أبي جعفر عن رسول الله صلى الله عليه وسلم والموافق للكتاب والسنة وإجماع الأمة .
وقد توقف المجلسي أيضاً عند قول إمامه وهو يبين طريقة زيارة القبر من البعيد عنه قال: " اغتسل يوم الجمعة، أو أي يوم شئت، والبس أطهر ثيابك، واصعد إلى أعلى موضع في دارك، أو الصحراء فاستقبل القبلة بوجهك بعد ما تتبين أن القبر هنالك " . توقف المجلسي عند هذا النص، لأن استقبال القبر في دينه أمر لازم فقال : " قوله فاستقبل القبلة بوجهك لعله عليه السلام إنما قال ذلك لمن أمكنه استقبال القبر، والقبلة معاً ... ويحتمل أن يكون المراد بالقبلة هنا جهة القبر مجازاً ... ولا يبعد أن تكون القبلة تصحيف القبر" بحار الأنوار (101/369

كل هذه التكلفات والتأولات لأنه يقول بأنه طائفته : " حكموا باستقبال القبر مطلقاً ( أي في كل أنواع الزيارات )، وهو الموافق للأخبار الأخر في زيارة البعيد "بحار الأنوار (101/369-370) .

وقال: إنه مع بعد الزائر عن القبر يستحسن استقبال القبر في الصلاة واستدبار الكعبة وذلك عند أداء ركعتي الزيارة التي قالوا فيها : " إن ركعتي الزيارة لابد منهما عند كل قبر " والركعة منها أفضل من ألف حجة وعمرة - كما مر - وهذا ليس بغريب من قوم زعموا أن كربلاء أفضل من الكعبة . بحار الانوار (100/135) . (100/134)
فما نسمي هذا الدين الذي يأمر أتباعه باستدبار الكعبة، واستقبال قبور الأئمة؟ وماذا نسمي هؤلاء الشيوخ الذين يدعون لهذا الدين ؟ فليسمى بأي اسم إلا الإسلام دين التوحيد الذي نهى رسوله عليه الصلاة والسلام عن الصلاة في المقابر فكيف باتخاذ القبور قبلة . ومن العجب أن هذا النهي عن اتخاذ القبور مسجداً، وقبلة ورد في كتب الشيعة نفسها، كما جاء في الوسائل للحر العاملي وغيره وإن أنكر ذلك بعض شيوخهم المعاصرين، كما ورد أيضاً بطلان الصلاة إلى غير القبلة والتناقض في هذا المذهب من أعجب العجب ((روت كتب الشيعة أن علي بن الحسين قال: قال النبي صلى الله عليه وسلم وآله : " لا تتخذوا قبري قبلة، ولا مسجداً فإن الله عز وجل لعن اليهود والنصارى اتخذوا قبور أنبيائهم مساجد " .

من لا يحضره الفقيه (1/57)، وسائل الشيعة (3/455)، ولكن هؤلاء دينهم دين شيوخهم الذين وضعوا مبدأ خالفوا العامة، ( يعني أهل السنة ) فأضلوا قومهم سواء السبيل )) ((وقد ذكر صاحب الوسائل في هذا المعنى خمس روايات، انظر: وسائل الشيعة (2/227)، وانظر: بطلان الصلاة إلى غير القبلة عندهم، من لا يحضره الفقيه (1/79، 122)، وتهذيب الأحكام (1/146، 178، 192، 218، وفروع الكافي (1/83) .

هذا بعض ما جاء في مصادرهم المعتمدة حول المشاهد، وهو قليل من كثير، حيث إن لهم عناية ظاهرة، واهتماماً واسعاً بأمر المشاهد ومناسكها كاهتمامهم بمسألة الإمامة، وقد خصصت مصادرهم المعتمدة له قسطاً خاصاً مما لا تجده في كتب المسلمين الموحدين . ففي بحار الأنوار للمجلسي، كتاب مستقل سماه (كتاب المزار) يتضمن أبواباً كثيرة، اشتملت على مئات الروايات، وقد استغرق ذلك حوالي ثلاث مجلدات من طبعة البحار الأخيرة ((هي المجلدات (100، 101، 102) .
وكذلك في وسائل الشيعة للحر العاملي ذكر أبواب بعنوان : (أبواب المزار ) انظرها في: (10/251) وما بعدها .
وفي الوافي للكاشاني الجامع لأصولهم الأربعة عقد ثلاثة وثلاثين باباً بعنوان : (أبواب المزارات والمشاهد ) انظرها في المجلد الثاني (8/193) وما بعدها
وفي كتاب من لا يحضره الفقيه لابن بابوية ( أحد مصادرهم المعتمدة ) أبواب عدة حول المشاهد وتعظيمها كباب تربة الحسين وحريم قبره، وأبواب زيارة الأئمة وفضلها((انظر: من لا يحضره الفقيه (2/338) وما بعدهاوفي تهذيب الأحكام للطوسي مجموعة كبيرة من الأبواب تتضمن تعظيم المشاهد والقبور، ومناجاة الأئمة بأدعية تتضمن تأليههم انظر: تهذيب الأحكام (6/3) وما بعدها
وفي مستدرك الوسائل ستة وثمانون باباً حوت رواية في الزيارات والمشاهد انظر: النووي الطبرسي، مستدرك الوسائل (2/189-234)
هذا عدا ما اشتملت عليه كتبهم الأخرى التي هي في منـزلة المصادر الثمانية عندهم كثواب الأعمال لابن بابوية وغيره.
وهذا غير ما ألف في المزارات من كتب خاصة به في الماضي والحاضر مثل: كالم الزيارات لابن قولوية، ومفاتيح الجنان لعباس القمي، وعمدة الزائر لحيدر الحسيني، وضياء الصالحين للجوهري وغيرها . وكلها تتحدث عن الفضائل المزعومة لمن شد الرحال لزيارة أضرحة الأئمة وطاف بها، ودعا في رجالها، واستغاث بمن فيها، وتذكر مئات الأدعية التي فيها من الغلو في الأئمة ما يصل بهم إلى مقام الخالق جل شأنه، وفيها من الشرك بالله ما الله به عليم .
وكان لاهتمامهم بهذا المعول الهادم لأصل التوحيد أثرهُ في ديار الشيعة حيث عمرت بيوت الشرك التي يسمونها المشاهد، وعطلت بيوت التوحيد وهي المساجد وبقي هذا الاهتمام إلى اليوم . ولا حول ولا قوة إلا بالله[/SIZE]

القشـعمان
29/12/2006, 05:24 PM
أعادوا بها معنى سواع ومثله
************************ يغوث وود بئس ذلك من ود
وقد هتفوا عند الشدائد باسمها
************************ كما يهتف المظطر بالواحد الصمد
وكم نحروا في سوحها من بحيرة
************************** اهلت بغير الله جهلا على احد
وكم طائف عند عند القبور مقبل
************************* ويلتمس الركان منهن باليدي

المحقق
29/12/2006, 05:34 PM
موضوع طويل يحتاج لوقت كثير لقراءته
شكرا لك على الموضوع

New_Life
29/12/2006, 07:34 PM
هنيئا لمن زار قبر الرسول الاكرم هذا العام في المدينه المنوره وتشرف بتقبيل ضريحه والدعاء في حضرته


اللهم صلي على محمد وال محمد .. عندي مواضيع اخرى . سوف اتفرغ لكم اخوتي في الله قريبا

New_Life
29/12/2006, 07:47 PM
اخوتي في الله .. . هل زياره القبور حرام شرعا او لا ??

الشمس الوهاجة
29/12/2006, 08:33 PM
شكرا للاخ ابو مجان عفوا حفيد عائشة عذرا الاسم الجديد

القشـعمان
30/12/2006, 05:08 PM
اخوتي في الله .. . هل زياره القبور حرام شرعا او لا ??


الفاضل موضوعنا ليس في تحليل وتحريم زيارة القبور ارجوا انك قرات الموضوع ومن ثم علق بما جاء فيه

وسؤالي لك هل ما جاء في الموضوع هل هذا هو الإسلام هل هذا توحيد الألوهية لله تعالى فالكثير منا يقول لا اله الا الله ؟؟

القشـعمان
30/12/2006, 05:15 PM
شكرا للاخ ابو مجان عفوا حفيد عائشة عذرا الاسم الجديد

هل انت من وصفت بالنباهة والفطنة على لسان من ذكرتيه [/SIZE[SIZE="6"]]!!!

الشمس الوهاجة
31/12/2006, 09:35 AM
الاخ اما كان من الاجدر ان تعطينا المصدر ومما تنقل

الشمس الوهاجة
31/12/2006, 09:56 AM
الفاضل موضوعنا ليس في تحليل وتحريم زيارة القبور ارجوا انك قرات الموضوع ومن ثم علق بما جاء فيه

وسؤالي لك هل ما جاء في الموضوع هل هذا هو الإسلام هل هذا توحيد الألوهية لله تعالى فالكثير منا يقول لا اله الا الله ؟؟


سبحان الله وتبارك الله
نفس الاسلوب!!!!!!!!!!!!!!!

القشـعمان
31/12/2006, 10:55 PM
الاخ اما كان من الاجدر ان تعطينا المصدر ومما تنقل

عذرا حسبتك من الفطنين

وعن سؤالك لا اعرف كيف لي ان اجيبك الا ترى يا حدق ان الموضوع مدجج من كتب القوم !!!

الشمس الوهاجة
01/01/2007, 07:32 AM
سيد حفيد بصراحة لااعرف عماتتحدث فطنة ذكاء................؟؟؟!!!
ثم اني لااختاج الى شهاتك وشهادة غيرك في هذا المجال الشيء الاخر طلبت اسم الكتاب او المصدر فقلت من مضادر القوم؟؟
اما وانك تدعي انك جمعتها بنفسك من كتب متفرق كتلك الكتب التي اسلفتها فهذا سابق للااوانه

القشـعمان
01/01/2007, 11:42 AM
سيد حفيد بصراحة لااعرف عماتتحدث فطنة ذكاء................؟؟؟!!!
ثم اني لااختاج الى شهاتك وشهادة غيرك في هذا المجال الشيء الاخر طلبت اسم الكتاب او المصدر فقلت من مضادر القوم؟؟
اما وانك تدعي انك جمعتها بنفسك من كتب متفرق كتلك الكتب التي اسلفتها فهذا سابق للااوانه


وانا لم أشهد لكي بأي شيء مما ذكرتيه
اذا ما اردتي ارسلنا لكي بعض كتبهم ولا اقول الكثير منها ولكن المعتمدة عندهم .

المهم لم نرى لكي تعليقا عن الموضوع هل هذا من الإسلام وتوحيد الألوهية للواحد الأحد ؟؟

الشمس الوهاجة
01/01/2007, 12:38 PM
وانا لم أشهد لكي بأي شيء مما ذكرتيه
اذا ما اردتي ارسلنا لكي بعض كتبهم ولا اقول الكثير منها ولكن المعتمدة عندهم .

المهم لم نرى لكي تعليقا عن الموضوع هل هذا من الإسلام وتوحيد الألوهية للواحد الأحد ؟؟

لاتطالبني بالتعليق عن هذة الهرطقات ولاشراك بالله يتخذ صور شتى نسال الله لنا ولهم الهدايه

القشـعمان
01/01/2007, 04:38 PM
لاتطالبني بالتعليق عن هذة الهرطقات ولاشراك بالله يتخذ صور شتى نسال الله لنا ولهم الهدايه


وهذا ما توقعته منك ليس عندك أي تعليق عن لب الموضوع ولكن المشاغبة هو طبع ظاهر عندك فلذا ان لك تعليق مستفاد منه فأحسني واسرديه والا اكتفي بالتصفح والقراءة ونكون لكي من الشاكرين .

دمـــ ألم ــوع
01/01/2007, 06:18 PM
الإدارة الموقرة...في هذا الموضوع طعن كبير لمذهبي..أرجو ثم أرجو منكم عدم السكوت واتخاذ الإجراء المناسب..أيسمي دور عبادتنا بمواطن الشرك؟؟!! ما هذا العدل؟! أنصفينا أيتها الإدارة الموقرة...وتقبلوا فائق احترامي...

وسيط سبلة السوق
01/01/2007, 07:51 PM
يقول الحق سبحانه وتعالى:

{إِنَّ الَّذِينَ تَدْعُونَ مِن دُونِ اللّهِ عِبَادٌ أَمْثَالُكُمْ فَادْعُوهُمْ فَلْيَسْتَجِيبُواْ لَكُمْ إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ }الأعراف194

{يَا أَيُّهَا النَّاسُ ضُرِبَ مَثَلٌ فَاسْتَمِعُوا لَهُ إِنَّ الَّذِينَ تَدْعُونَ مِن دُونِ اللَّهِ لَن يَخْلُقُوا ذُبَاباً وَلَوِ اجْتَمَعُوا لَهُ وَإِن يَسْلُبْهُمُ الذُّبَابُ شَيْئاً لَّا يَسْتَنقِذُوهُ مِنْهُ ضَعُفَ الطَّالِبُ وَالْمَطْلُوبُ }الحج73

قرأت كتاب ((دمعة على التوحيد (http://www.albayan-magazine.com/projects/hoja/tw7eed.htm))) ووجدت ما يفعله القبوريون وما يعتقدونه في صاحب الضريح والولي ما يشيب منه الولدان وما يعد شركًا بالله تعالى، كقدرته في التصرف في الكون والشفاء من المرض!!
ونذكر بعض إعتقاداتهم:
أثناء الثورة العرابية روج القبوريون بمصر إشاعة قوية مفادها: أن كبار الأولياء (الدسوقي والبدوي وعبدالعال) أهدوا أحمد عرابي ثلاثة مدافع ليستعين بها على منازلة الإنجليز!!!

يظن القبوريون أن القبر إذا كان في مدينة أو قرية فإنهم ببركتهم يرزقون وينصرون ويندفع عنهم الأعداء والبلاء !!!

وقال أحد كبار الصوفية في زمن إحتلال الإنجليز لمصر: (لو أراد إبراهيم الدسوقي - الميت - خروج الإنجليز من مصر ما بقى إنجليزي واحد!!

يذكر حسين أحمد أمين أن: شطرًا من العامة في صعيد مصر يرى أن الطواف سبع مرات بقبر الشيخ القناوي بقنا فيه غناء عن أداء الحج إلى بيت الله الحرام!!!

يذكر الشيخ رشيد رضا :أنه عندما زحفت روسيا على مدينة بخارى فزع الناس إلى الإستغاثة بحامي بخارى! كما يسميه أهلها - شاه نقشبند، فلم يغني عنهم شيئا

والقصص في ذلك وما يعتقده القبوريون تطول

القشـعمان
01/01/2007, 08:16 PM
الإدارة الموقرة...في هذا الموضوع طعن كبير لمذهبي..أرجو ثم أرجو منكم عدم السكوت واتخاذ الإجراء المناسب..أيسمي دور عبادتنا بمواطن الشرك؟؟!! ما هذا العدل؟! أنصفينا أيتها الإدارة الموقرة...وتقبلوا فائق احترامي...

سبحان الله والحمد لله من يهده الله فلا مضل له ومن يضلل فلا هادي له .

عن أي إنصاف تتكلمين وعن اي طعن قولي لنا هل تتفقين في ما اتى به الموضوع هل هذا هو ديننا الإسلامي وهل هذه شريعة احمد ..

الأعتقاد بإفراد العبادة لله الواحد الصمد لأن الاله من يقصد للعبادة .
فلا يصح توحيد الشخص واقراره به والتظاهر بأنه موحد الا اذا صدق به وبقلبه مخلصا لله عزوجل خائفا من عقابه راجيا من الله الجنة وما اعده للموحدين من النعيم المقيم والا يكون منافقا مرائيا مغرضا من المغرضين

((قل من يرزقكم من السماء والارض امن يملك السمع والابصار ومن يخرج الحي من الميت ويخرج الميت من الحي ومن يدبر الامر فسيقولون الله فقل افلا تتقون ))فذلكم الله ربكم الحق فماذا بعد الحق الا الضلال فانى تصرفون))
(( قل لمن الارض ومن فيها ان كنتم تعلمون )) المؤمنون
(قل من بيده ملكوت كل شيء وهو يجير ولا يجار عليه ان كنتم تعلمون )(سيقولون لله قل فانى تسحرون)

القشـعمان
01/01/2007, 08:27 PM
يقول الحق سبحانه وتعالى:

{إِنَّ الَّذِينَ تَدْعُونَ مِن دُونِ اللّهِ عِبَادٌ أَمْثَالُكُمْ فَادْعُوهُمْ فَلْيَسْتَجِيبُواْ لَكُمْ إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ }الأعراف194

{يَا أَيُّهَا النَّاسُ ضُرِبَ مَثَلٌ فَاسْتَمِعُوا لَهُ إِنَّ الَّذِينَ تَدْعُونَ مِن دُونِ اللَّهِ لَن يَخْلُقُوا ذُبَاباً وَلَوِ اجْتَمَعُوا لَهُ وَإِن يَسْلُبْهُمُ الذُّبَابُ شَيْئاً لَّا يَسْتَنقِذُوهُ مِنْهُ ضَعُفَ الطَّالِبُ وَالْمَطْلُوبُ }الحج73

قرأت كتاب ((دمعة على التوحيد (http://www.albayan-magazine.com/projects/hoja/tw7eed.htm))) ووجدت ما يفعله القبوريون وما يعتقدونه في صاحب الضريح والولي ما يشيب منه الولدان وما يعد شركًا بالله تعالى، كقدرته في التصرف في الكون والشفاء من المرض!!
ونذكر بعض إعتقاداتهم:
أثناء الثورة العرابية روج القبوريون بمصر إشاعة قوية مفادها: أن كبار الأولياء (الدسوقي والبدوي وعبدالعال) أهدوا أحمد عرابي ثلاثة مدافع ليستعين بها على منازلة الإنجليز!!!

يظن القبوريون أن القبر إذا كان في مدينة أو قرية فإنهم ببركتهم يرزقون وينصرون ويندفع عنهم الأعداء والبلاء !!!

وقال أحد كبار الصوفية في زمن إحتلال الإنجليز لمصر: (لو أراد إبراهيم الدسوقي - الميت - خروج الإنجليز من مصر ما بقى إنجليزي واحد!!

يذكر حسين أحمد أمين أن: شطرًا من العامة في صعيد مصر يرى أن الطواف سبع مرات بقبر الشيخ القناوي بقنا فيه غناء عن أداء الحج إلى بيت الله الحرام!!!

يذكر الشيخ رشيد رضا :أنه عندما زحفت روسيا على مدينة بخارى فزع الناس إلى الإستغاثة بحامي بخارى! كما يسميه أهلها - شاه نقشبند، فلم يغني عنهم شيئا

والقصص في ذلك وما يعتقده القبوريون تطول

قال العلامة الآلوسي ( اما من ينتسب الى طريقة من الطرائق الكثيرة فعنده ان الاستمداد من روحانية مشائخهم والأستغاثة بهم من الواجبات الشهيرة ) وقال مشتكيا حا ل القبورية (( وقد تعاظم الأمر في هذا الزمان وظهرت البدع في كل مكان وبنيت القبب المذهبة على القبور ونذرت لها النذور وجعلت عليها الشبابيك من العين وسرجت عليها السرج وقناديل اللجين وصرفت على سدنتها وبنائها القناطير المقنطرة وطاف حولها الزائرون وتبرك بتقبيلها والتمسح بأعتابها الداخلون وطلبوا منهم قضاء الحاجات وتفريج الكربات وجعلوا ذلك من اعظم الطاعات ورموا من زجرهم عن هذا الفعل الشنيع بأعظم الهنات واسمعوه ما يكره من الكلمات (( فانا لله وإنا اليه راجعون )

قال تعالى (( والذين يدعون من دون الله لا يخلقون شيئا وهم يخلقون ، اموات غير احياء وما يشعرون ايان يبعثون ))النحل

وقال (( افحسب الذين كفروا ان يتخذوا عبادي من دوني اولياء انا اعتدنا جهنم للكافرين نزلا )) الكهف

وقال تعالى (( يولج الليل في النهار ويولج النهار في الليل وسخر الشمس والقمر كل يجري لاجل مسمى ذلكم الله ربكم له الملك والذين تدعون من دونه ما يملكون من قطمير ، ان تدعوهم لا يسمعوا دعاءكم ولو سمعوا ما استجابوا لكم ويوم القيامة يكفرون بشرككم ولا ينبئك مثل خبير )) فاطر

القشـعمان
01/01/2007, 08:35 PM
قال الامام ابا حنيفة رحمه الله (( لا ينبغي لأحد ان يدعوا الله إلا به ))

قال تعالى (( واتقوا يوما لا تجزي نفس عن نفس شيئا ولا يقبل منها عدل ولا تنفعها شفاعة ولا هم ينصرون ))البقرة

وقال (( وانذر به الذين يخافون ان يحشروا الى ربهم ليس لهم من دونه ولي ولا شفيع لعلهم يتقون )) الانعام

ونحن نقرا في الفاتحة في كل صلاة (( إياك نعبد وإياك نستعين ))

دمـــ ألم ــوع
01/01/2007, 08:35 PM
اسمع يا أخي...اتهمتني بالضلال...ولكن اعلم أني لن أرد عليك بالمثل فأنا أترفع عن الإجابة عليك..لأن أهل البيت عليهم السلام منعوني من الرد على أمثالك...
وأرجو أن تكف لسانك عن مذهبي...لأنك سترى مالا يعجبك مني...لست عاجزة عن الرد عليك بأضعاف ما تنسخه وتلصقه من المواقع الأخرى...ولست عاجزة عن قتح آلاف المواضيع التي ترد على كلامك السخيف...لكني لن أقارن عقلي بعقلك..بل سأدعو الله لك ليل نهار بأن يفتح عينيك جيدا وأن يهديك مما أنت فيه...

القشـعمان
01/01/2007, 08:49 PM
اسمع يا أخي...اتهمتني بالضلال...ولكن اعلم أني لن أرد عليك بالمثل فأنا أترفع عن الإجابة عليك..لأن أهل البيت عليهم السلام منعوني من الرد على أمثالك...
وأرجو أن تكف لسانك عن مذهبي...لأنك سترى مالا يعجبك مني...لست عاجزة عن الرد عليك بأضعاف ما تنسخه وتلصقه من المواقع الأخرى...ولست عاجزة عن قتح آلاف المواضيع التي ترد على كلامك السخيف...لكني لن أقارن عقلي بعقلك..بل سأدعو الله لك ليل نهار بأن يفتح عينيك جيدا وأن يهديك مما أنت فيه...

جزويت بما تستحقين اخيه فأنا لم أقدح في مذهبك بل انكرت افعال القبورين ومن يتعبدون بها ..
وشكرا لك لنك تدعين لي ..

فقط سؤال هل تتفقين بما يقوم به هؤلاء القوم فيما ذكرناه ؟؟

دمـــ ألم ــوع
01/01/2007, 08:52 PM
لا أعتقد أن هذا الأمر يهمك...فأنت لا تعرف شيئا عن فضائل زيارة الحسين (ع)...أتسائل حتى إنت كنت تعرف الحسين (ع) أو قدره وعظمته...لذا لا تكتب عن شيء لا تعرفه...
هدانا الله وإياكم...

وسيط سبلة السوق
01/01/2007, 08:58 PM
لا أعتقد أن هذا الأمر يهمك...فأنت لا تعرف شيئا عن فضائل زيارة الحسين (ع)...أتسائل حتى إنت كنت تعرف الحسين (ع) أو قدره وعظمته...لذا لا تكتب عن شيء لا تعرفه...
هدانا الله وإياكم...

هل من الممكن تنورينا بهذه الفضائل؟؟

وماذا يمكن أن يفعله الحسن والحسين رضي الله عنهما وهما في قبريهما؟؟!!


{إِنَّ الَّذِينَ تَدْعُونَ مِن دُونِ اللّهِ عِبَادٌ أَمْثَالُكُمْ فَادْعُوهُمْ فَلْيَسْتَجِيبُواْ لَكُمْ إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ }الأعراف194

القشـعمان
01/01/2007, 09:00 PM
لا أعتقد أن هذا الأمر يهمك...فأنت لا تعرف شيئا عن فضائل زيارة الحسين (ع)...أتسائل حتى إنت كنت تعرف الحسين (ع) أو قدره وعظمته...لذا لا تكتب عن شيء لا تعرفه...
هدانا الله وإياكم...

والله أخيه لي من الكتب عن آل البيت الكثير ولله الحمد وانا في كل صلاة اصليها اصلي على آل بيت رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ووالله اني احبهم في الله ، وكيف تسالينني ان كنت اعرف الحسين الحسين سيدي وسبط رسول الله وابن سيدة نساء العالمين وابن الخليفة الراشد الرابع علي رضي الله عنه وهو سيد شباب أهل الجنة واخو سيدي الحسن الذي انتم لا تذكرونه وكذا محمد اخاهم وغيرهم من آل البيت الذين لا تريدون ذكرهم

القشـعمان
01/01/2007, 09:02 PM
لا أعتقد أن هذا الأمر يهمك...فأنت لا تعرف شيئا عن فضائل زيارة الحسين (ع)...
هدانا الله وإياكم...

ارجوا منك ان توضحي لنا ما هي تلك الفضائل من الممكن هناك امور غيبت عنا ؟؟

ولم تجيبيني هل تتفقين فيما يقوم به القوم لن بصراحة حال لسانك وما تخطه اناملك وكانه يريد الموافقة فقط لكي تتضح لنا الصورة ..

وسيط سبلة السوق
01/01/2007, 09:03 PM
ينقل الشيخ محمد رشيد رضا عن أحد دعاة القبورية قوله: إن الدعاء والاستغاثة بالموتى وبالأحياء من هؤلاء الأحباب سواء؛ لأن الموتى منهم أحياء في قبورهم يفعلون أفعال الأحياء فيها وفي خارجها. ويقول آخر: إن تصرف الأولياء يزداد بعد وفاتهم.

فالقبوريون أمام قبر الولي يركعون ويبكون ويتوسلون إليه، معتقدين أن الولي ينظر إليهم ويراهم، وأن روحه الطاهرة تحوم حولهم!!!


سبحانك ربي هذا بهتان عظيم

وسيط سبلة السوق
01/01/2007, 09:07 PM
قال ابن الرومي في:قد قرر الشيطان في عقول الجهال أن الإقسام على الله بالولي والدعاء به أبلغ في تعظيمه، وأنجح لقضاء حوائجه، فأوقعهم بذلك في الشرك ، وعلى ذلك فقد يقسم الأعرابي بالله دفعات متوالية على أنه يخشى أن يذكر اسم شعيب بالكذب مرة واحدة؛ لأنه مظهر الأسرار وموضح الخفيّات!.

وعندما سئل أحد التجار: لماذا يقسم بصندوق ضريح القرية، ولا يقسم بالله عندما يحاسب زبائنه؟ أجاب: إنهم هنا لا يرضون بقسم الله، ولا يرضون إلا بقسم صندوق نذور الضريح أو سور الضريح لسيدنا فلان.


فهل هذا إلا للتعظيم والإجلال والرهبة وتعلق القلب بالضريح وصاحبه؟!


يقول أحدهم: "إن الوهابيين يقولون: إن أولياء الله لا يستطيعون دفع الذباب عن قبورهم، ولكنهم لا يعلمون أن لهم قدرة أن يقلبوا العالم كله، ولكنهم لا يتوجهون إلى ذلك".

ونقلوا عن محمد الحنفي أنه قال في مرض موته: من كانت له حاجة فليأت إلى قبري، ويطلب حاجته أقضها له!!



يقول الشيخ أخلاق حسين القاسمي، أحد أبناء طائفة الديوبندية الصوفية: إن أرواح المؤمنين وخاصة أرواح الأولياء والصالحين قادرة على التصرف في هذا الكون بعد مفارقة الأجساد.



وذكر الدكتور سيد عويس في كتابه المهم "رسائل إلى الإمام الشافعي" أن إحدى الرسائل الموجهة إلى ضريح الإمام الشافعي، والمؤرخة في أكتوبر سنة 1955م، يطلب صاحبها فيها عقد جلسة شريفة يحضر فيها معه سيدنا الحسين وسيدنا الحسن، والست زينب أم هاشم، وجميع أهل بيت النبي! ويطلبون من الله مسح إسرائيل اليهود، وإزالتها من على وجه الأرض المقدسة في الأسبوع، ويكون – إن شاء الله – آخر ميعاد يوم الثلاثاء القادم!

دمـــ ألم ــوع
01/01/2007, 09:17 PM
أخي القشعمان...فضائل الحسين عليه السلام لا يحصيها عدد...يكفيك أن الرسول صلى الله عليه وآله قال فيه:
((حسين مني وأنا من حسين أحب الله من أحب حسينا))
تمعن جيدا في الحديث..وهذا ليس إلا قطرة من بحر فضائله عليه السلام...

القشـعمان
01/01/2007, 09:17 PM
أشار العلامة الشوكاني ـ رحمه الله ـ إلى أن البناء على القبور سبب رئيس في عبادة القبور فقال: (فلا شك ولا ريب أن السبب الأعظم الذي نشأ منه هذا الاعتقاد في الأموات هو ما زينه الشيطان للناس من رفع القبور ووضع الستور عليها وتجصيصها وتزيينها بأبلغ زينة، وتحسينها بأكمل تحسن؛ فإن الجاهل إذا وقعت عينه على قبر من القبور قد بـنـيـت عـلـيه قبة فدخلها، ونظر على القبور الستور الرائعة، والسرج المتلألئة، وقد سطعتْ حوله مجامــر الـطـيـب، فلا شك ولا ريب أنه يمتلئ قلبه تعظيماً لذلك القبر، ويضيق ذهنه عن تصور ما لهذا الميت من المنزلة، ويدخله من الروعة والمهابة ما يزرع في قلبه من العقائد الشيطانية التي هي من أعظم مكائد الشيطان للمسلمين، وأشدّ وسائله إلى ضلال العباد ما يزلزله عن الإسلام قليلاً قليلاً، حتى يطلب من صاحب ذلك القبر ما لا يقدر عليه إلا الله ـ سبحانه ـ، فيصير في عداد المشركين)

دمـــ ألم ــوع
01/01/2007, 09:19 PM
أخي القشعمان...هذه سبلة حوارات وليست سبلة تعليم..فنحن هنا للحوار ولسنا هنا لنعلمك الأمور...لذا لا تتكل على الناس في اسئلتك..اذهب واقرأ عن فضائل الحسين وعن قضية فدك...ثم حاورنا...لأنني لست متفرغة لتعليمك...وشكرا..

دمـــ ألم ــوع
01/01/2007, 09:20 PM
اسألك سؤالا..هل تعي ما تنسخ وتلصق من كلام؟؟
أنا متأكدة وربي يشهد إن كنت أكذب...أنك تنسخ الكلام من دون أن تفهم حرفا منه...
أعيد وأكرر...اقرأ ولا تنسخ الكلام...

القشـعمان
01/01/2007, 09:20 PM
أخي القشعمان...فضائل الحسين عليه السلام لا يحصيها عدد...يكفيك أن الرسول صلى الله عليه وآله قال فيه:
((حسين مني وأنا من حسين أحب الله من أحب حسينا))
تمعن جيدا في الحديث..وهذا ليس إلا قطرة من بحر فضائله عليه السلام...

لا اريد ان ارد عليك فيما ذكرتيه لنه ليس بموضوعنا .

هل يجوز شد الرحال لزيارة قبر الحسين
وهل ما جاء في الموضوع من كتبكم موافق للتعاليم الإسلامية
اريد فقك بنعم او لا هل تتفقين بما يقوم بمثل تلك الأفعال التي جاء بها الموضوع ؟

وسيط سبلة السوق
01/01/2007, 09:21 PM
أخي القشعمان...هذه سبلة حوارات وليست سبلة تعليم..فنحن هنا للحوار ولسنا هنا لنعلمك الأمور...لذا لا تتكل على الناس في اسئلتك..اذهب واقرأ عن فضائل الحسين وعن قضية فدك...ثم حاورنا...لأنني لست متفرغة لتعليمك...وشكرا..

أنا أتسائل عن الفوائد التي تُجنى من زيارة أضرحة الأموات؟ وماذا يمكن أن يفعله الأموات في قبورهم؟:confused:

القشـعمان
01/01/2007, 09:23 PM
أخي القشعمان...هذه سبلة حوارات وليست سبلة تعليم..فنحن هنا للحوار ولسنا هنا لنعلمك الأمور...لذا لا تتكل على الناس في اسئلتك..اذهب واقرأ عن فضائل الحسين وعن قضية فدك...ثم حاورنا...لأنني لست متفرغة لتعليمك...وشكرا..

اخيتي المتعلمة والفاهمة طيب انا جاهل هل لك ان تنوريني وتولين لي ما هي فضائل زيارة القبور والإستغاثة بها والطلب لقضاء الحاجات وتفريج الكربات وغيرها هل هذا من الإسلام اجيبيني هل انت متفقة فيما جاء في الموضوع اساسا لما اللف والدوران ..

دمـــ ألم ــوع
01/01/2007, 09:24 PM
كما قلت...أنت تريد مني تلقينك الجواب...لم لا تبحث عنه بنفسك..لم لا تقرأ بدل قذفنا بالإتهامات؟
ولو أنني متأكدة بأنك لن تعي شيئا مما سأقوله...

دمـــ ألم ــوع
01/01/2007, 09:25 PM
ثم اسألك سؤالا...اذا مررت على قبر النبي صلى الله عليه وآله ماذا ستفعل؟ وإن كانت لك حاجة ومررت على قبره الشريف ماذا ستفعل؟؟

دمـــ ألم ــوع
01/01/2007, 09:26 PM
أخي هل تؤمن بالوساطة بين الله وعبده؟ لأننا أناس مثقلون بالذنوب...والذنوب كما تعلم تكون سببا في حجب الدعاء..فعندما نزور الأولياء نطلب منهم الوساطة إلى الله عزوجل..لأنهم من عباد الله الصالحين والذين لا يرد لهم طلب...أفهمت؟

القشـعمان
01/01/2007, 09:27 PM
أنا أتسائل عن الفوائد التي تُجنى من زيارة أضرحة الأموات؟ وماذا يمكن أن يفعله الأموات في قبورهم؟:confused:

أخي الفاضل ما هو حكم الإستغاثة بالقبور وبناء القباب وشد الرحال للقبور والتبرك بها وغيرها من الأفعال التي ذكرناها عن القوم .

القشـعمان
01/01/2007, 09:29 PM
كما قلت...أنت تريد مني تلقينك الجواب...لم لا تبحث عنه بنفسك..لم لا تقرأ بدل قذفنا بالإتهامات؟
ولو أنني متأكدة بأنك لن تعي شيئا مما سأقوله...

طيب لما لا تردين عن ما ذكرتيه ولما اللف وتخرجين الآن بأسأله لما ذاك سألتك سوال نعم ام لا ها تتفقين فيما ذكر في الموضوع ؟؟

وسيط سبلة السوق
01/01/2007, 09:34 PM
أخي الفاضل ما هو حكم الإستغاثة بالقبور وبناء القباب وشد الرحال للقبور والتبرك بها وغيرها من الأفعال التي ذكرناها عن القوم .

كل ذلك حرام،
{إِنَّ الَّذِينَ تَدْعُونَ مِن دُونِ اللّهِ عِبَادٌ أَمْثَالُكُمْ فَادْعُوهُمْ فَلْيَسْتَجِيبُواْ لَكُمْ إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ }الأعراف194

دمـــ ألم ــوع
01/01/2007, 09:37 PM
أجل بدأ الأخ يفتي من رأسه...أستغفر الله ربي...

القشـعمان
01/01/2007, 09:40 PM
أخي هل تؤمن بالوساطة بين الله وعبده؟ لأننا أناس مثقلون بالذنوب...والذنوب كما تعلم تكون سببا في حجب الدعاء..فعندما نزور الأولياء نطلب منهم الوساطة إلى الله عزوجل..لأنهم من عباد الله الصالحين والذين لا يرد لهم طلب...أفهمت؟

(( قُلِ ادْعُوا الَذِينَ زَعَمْتُم مِّن دُونِ اللَّهِ لا يَمْلِكُونَ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ فِي السَّـمَـــوَاتِ وَلا فِي الأَرْضِ وَمَا لَهُمْ فِيهِمَا مِن شِرْكٍ وَمَا لَهُ مِنْهُم مِّن ظَهِيرٍ ، وَلا تَنفَعُ الشَّفَاعَةُ عِندَهُ إلاَّ لِمَنْ أَذِنَ لَهُ))

((وَيَعْبُدُونَ مِن دُونِ اللَّهِ مَا لا يَضُرُّهُمْ وَلا يَنفَعُهُمْ وَيَقُولُونَ هَؤُلاءِ شُفَعَاؤُنَا عِندَ اللَّهِ قُلْ أَتُنَبِّئُونَ اللَّهَ بِمَا لا يَعْلَمُ فِي السَّمَوَاتِ وَلا فِي الأَرْضِ سُبْحَانَهُ وَتَعَالَى عَمَّا يُشْرِكُونَ)) [يونس: 18].
((قُل لِّلَّهِ الشَّفَاعَةُ جَمِيعاً)) [الزمر: 44]، وقال ـ عز وجل ـ: ((وَلا يَمْلِكُ الَذِينَ يَدْعُونَ مِن دُونِهِ الشَّفَاعَةَ)) [الزخرف: 86].

((وَلا تَدْعُ مِن دُونِ اللَّهِ مَا لا يَنفَعُكَ وَلا يَضُرُّكَ فَإن فَعَـلْــتَ فَـإنَّـكَ إذاً مِّنَ الظَّالِمِينَ))

طيب هل لكي ان توضحي لنا ما هو تعريفكم لتوحيد الالوهية ؟؟

دمـــ ألم ــوع
01/01/2007, 09:41 PM
كتعريفكم بالضبط...
أتعتبر التماس الوساطة من أولياء الله تأليها والعياذ بالله...أنت تضحكني كثير أخي...

القشـعمان
01/01/2007, 09:42 PM
أجل بدأ الأخ يفتي من رأسه...أستغفر الله ربي...


معنى كلامك لا تتفقي مع العضو الفاضل وسيط السبلة

اذا هل انت ممن يقولون بجواز شد الرحال لتلك القبور والإستغاثة بها ، كونك لا تجيبيننا وانما اللف والدوران ما اخذناه منك .

وسيط سبلة السوق
01/01/2007, 09:43 PM
أخي هل تؤمن بالوساطة بين الله وعبده؟ لأننا أناس مثقلون بالذنوب...والذنوب كما تعلم تكون سببا في حجب الدعاء..فعندما نزور الأولياء نطلب منهم الوساطة إلى الله عزوجل..لأنهم من عباد الله الصالحين والذين لا يرد لهم طلب...أفهمت؟
يقول الحق سبحانه وتعالى:
{وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ إِذَا دَعَانِ فَلْيَسْتَجِيبُواْ لِي وَلْيُؤْمِنُواْ بِي لَعَلَّهُمْ يَرْشُدُونَ }البقرة186، فلا يحتاج إلى واسطة أو وسيلة لإجابة الله لدعاء الداعي

"الله تبارك وتعالى هو وحده هو قاضي الحاجات ، لا يمكن لأحد في الأرض ولا في السماء أن يقضي حاجة أحد ، والله تعالى يقول ( وَإِنْ يَمْسَسْكَ اللَّهُ بِضُرٍّ فَلا كَاشِفَ لَهُ إِلا هُوَ وَإِنْ يُرِدْكَ بِخَيْرٍ فَلا رَادَّ لِفَضْلِهِ يُصِيبُ بِهِ مَنْ يَشَاءُ مِنْ عِبَادِهِ وَهُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ) (يونس:107) ، ويقول ( وَإِنْ يَمْسَسْكَ اللَّهُ بِضُرٍّ فَلا كَاشِفَ لَهُ إِلا هُوَ وَإِنْ يَمْسَسْكَ بِخَيْرٍ فَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ) (الأنعام:17) ،



ويقول سبحانه ( قُلْ مَنْ رَبُّ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ قُلِ اللَّهُ قُلْ أَفَاتَّخَذْتُمْ مِنْ دُونِهِ أَوْلِيَاءَ لا يَمْلِكُونَ لأَنْفُسِهِمْ نَفْعاً وَلا ضَرّاً قُلْ هَلْ يَسْتَوِي الأَعْمَى وَالْبَصِيرُ أَمْ هَلْ تَسْتَوِي الظُّلُمَاتُ وَالنُّورُ أَمْ جَعَلُوا لِلَّهِ شُرَكَاءَ خَلَقُوا كَخَلْقِهِ فَتَشَابَهَ الْخَلْقُ عَلَيْهِمْ قُلِ اللَّهُ خَالِقُ كُلِّ شَيْءٍ وَهُوَ الْوَاحِدُ الْقَهَّارُ)(الرعد:16) ، ويقول ( مَا يَفْتَحِ اللَّهُ لِلنَّاسِ مِنْ رَحْمَةٍ فَلا مُمْسِكَ لَهَا وَمَا يُمْسِكْ فَلا مُرْسِلَ لَهُ مِنْ بَعْدِهِ وَهُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ) (فاطر:2) ، ويقول ( وَلَئِنْ سَأَلْتَهُمْ مَنْ خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ لَيَقُولُنَّ اللَّهُ قُلْ أَفَرَأَيْتُمْ مَا تَدْعُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ إِنْ أَرَادَنِيَ اللَّهُ بِضُرٍّ هَلْ هُنَّ كَاشِفَاتُ ضُرِّهِ أَوْ أَرَادَنِي بِرَحْمَةٍ هَلْ هُنَّ مُمْسِكَاتُ رَحْمَتِهِ قُلْ حَسْبِيَ اللَّهُ عَلَيْهِ يَتَوَكَّلُ الْمُتَوَكِّلُونَ) (الزمر:38) .


فمن ضلال العقول أن يأتي الإنسان إلى قبر لأجل طلب قضاء حاجة من صاحب القبر ، لأن صاحب القبر لا يملك لنفسه نفعاً ولا ضرا ، هو ميت ، هو بمثابة الجماد الذي لا حراك له ، وعندما كان حياً ملء ثيابه لم يكن قادراً على تحقيق منفعة ولا دفع مضرة إلا بإذن الله .


الله تبارك وتعالى يخاطب عبده ورسوله صلى الله عليه وسلّم وهو أشرف الخلق جميعا وأعظمهم منزلة وأجلهم مكانة ورسالته رحمة للعالمين يقول تعالى فيه ( وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلا رَحْمَةً لِلْعَالَمِينَ) (الانبياء:107) ، ومع ذلك يخاطبه بقوله ( قُلْ لا أَمْلِكُ لِنَفْسِي نَفْعاً وَلا ضَرّاً إِلا مَا شَاءَ اللَّهُ وَلَوْ كُنْتُ أَعْلَمُ الْغَيْبَ لَاسْتَكْثَرْتُ مِنَ الْخَيْرِ وَمَا مَسَّنِيَ السُّوءُ)(الأعراف: من الآية188) ، وكان يخاطبه بهذا الخطاب في أيام حياته ، يأمره أن يعلن بأنه لا يملك لنفسه نفعاً ولا ضرا ًإلا بمشية الله تبارك وتعالى ، فكيف بغيره صلى الله عليه وسلّم ، بل كيف بالأموات في قبورهم أنى لهم أن يحققوا منفعة أو أن يدفعوا مضرة ؟!"

دمـــ ألم ــوع
01/01/2007, 09:49 PM
أخي...يبدو أنه لا ينفع معك أي أسلوب...رافقك الله أخي...وحين يغدو عقلك متقبلا لكلام الآخرين سيسعدني حوارك...

القشـعمان
01/01/2007, 09:49 PM
طيب أطلب من اخيتنا ان تذكر لنا أيا من الصحابة او آل البيت هل قام احدهم بالتبرك او شد الرحال او استغاث بأحد القبور كما يفعل القوم اي اثر تجدينه لنا ان امكنك اسرديه لني لم اجد ..

هل قام علي رضي الله عنه بهذا بقبر رسولنا او الحسين بقبر ابيه او الحسن او غيرهم من السلف ..

وسيط سبلة السوق
01/01/2007, 09:50 PM
أجل بدأ الأخ يفتي من رأسه...أستغفر الله ربي...

الحمد لله الله وهبني عقل، ما أروح حال صاحب قبر وأطلب منه حاجة هو لا يسمعها وإذا سمعها ما يقدر يلبيها:D

((وَمَا أَنتَ بِمُسْمِعٍ مَّن فِي الْقُبُورِ))

دمـــ ألم ــوع
01/01/2007, 09:51 PM
يا أخي..نحن نتوسل بهم فهم أفضل الخلق بعد الرسول..فإن كانوا أفضل الخلق فكيف لهم بالتبرك بمن هم أقل منهم شأنا؟!

دمـــ ألم ــوع
01/01/2007, 09:51 PM
حسنا..إن وهبك الله عقلا فلا تجادلني...

القشـعمان
01/01/2007, 10:05 PM
يا أخي..نحن نتوسل بهم فهم أفضل الخلق بعد الرسول..فإن كانوا أفضل الخلق فكيف لهم بالتبرك بمن هم أقل منهم شأنا؟!

أخيتي الفاضلة والعزيزة وجعل دموعك دموع فرح بأذن الله تعالى .

اخيه هل تتفقين معي ان الله خير منهم ؟

وانت تقرأين في صلاتك اياك نعبد واياك نستعين فالعبادة لله وحده اخيه أن الله قريب من عباده ويجيب دعوتنا

وما هو توحيد الالوهية ..؟؟؟

دمـــ ألم ــوع
01/01/2007, 10:14 PM
شكرا أخي على أسلوبك اللطيف...
بالطبع الله خير منهم..أخي لم نقول لإخواننا المؤمنين بأن يدعوا لنا؟؟؟
لم نطلب من بعضنا البعض الدعاء بالتوفيق؟
ألا نستطيع الدعاء لأنفسنا؟ ألم تسمع القول ((دعاء المؤمن للمؤمن مستجاب))؟
أفإن طلبنا من المؤمنين الدعاء لنا أفلا نطلب من الأولياء؟؟!!
فكر بكلامي قليلا أخي الكريم...

القشـعمان
01/01/2007, 10:24 PM
شكرا أخي على أسلوبك اللطيف...
بالطبع الله خير منهم..أخي لم نقول لإخواننا المؤمنين بأن يدعوا لنا؟؟؟
لم نطلب من بعضنا البعض الدعاء بالتوفيق؟
ألا نستطيع الدعاء لأنفسنا؟ ألم تسمع القول ((دعاء المؤمن للمؤمن مستجاب))؟
أفإن طلبنا من المؤمنين الدعاء لنا أفلا نطلب من الأولياء؟؟!!
فكر بكلامي قليلا أخي الكريم...

اخيه اوردتي لمرة اخرى حديث وانا ان ناقشتك في ذاك الحديث شتتنا الى ما وصلنا اليه ..

ارجوا منك ان تجاوبيني باسلوبك الراقي على اسئلتي فوالله اخيه لا تعتقدي ام موضوعي فيه قدح لفئة ولكن لتعم علينا الفائدة ونصل الى شيء نتفق عليه لا غير ..

ارجوا منك مرة اخرى ان تجاوبيني على الاسئلة التي طرحت لكي فقد تكررت كثيرا وانت تتهربين منها كثيرا .

دمـــ ألم ــوع
01/01/2007, 10:25 PM
أخي ما هو سؤالك؟؟
سألتني لم نتوسل بالأولياء فأجبتك...اسأل أخي وسأجيبك...

دمـــ ألم ــوع
01/01/2007, 10:26 PM
شكرا أخي على أسلوبك اللطيف...
بالطبع الله خير منهم..أخي لم نقول لإخواننا المؤمنين بأن يدعوا لنا؟؟؟
لم نطلب من بعضنا البعض الدعاء بالتوفيق؟
ألا نستطيع الدعاء لأنفسنا؟ ألم تسمع القول ((دعاء المؤمن للمؤمن مستجاب))؟
أفإن طلبنا من المؤمنين الدعاء لنا أفلا نطلب من الأولياء؟؟!!
فكر بكلامي قليلا أخي الكريم...

أخي أجبت على اسألتك فأرجو أن تجيبني على اسئلتي...

القشـعمان
01/01/2007, 10:36 PM
هل انت ممن يقولون بجواز شد الرحال لتلك القبور والإستغاثة بها

وهل تتفقين بما يقوم به القوم بما ذكرناه عنهم في الموضوع

وما هو توحيد الالوهية ؟

دمـــ ألم ــوع
01/01/2007, 10:40 PM
لحظة واحدة أخي....ما هو الهدف من سؤال الناس عن عقائدهم وعما يؤمنون به؟
أنا هنا لأفيدك وأنت هنا لتفيدني لا لأن تسأل عن الأمور الشخصية...
وماذا تقصد بتوحيد الألوهية؟!
الله عزوجل هو إله الكون ولا إله غيره...

القشـعمان
01/01/2007, 10:47 PM
لحظة واحدة أخي....ما هو الهدف من سؤال الناس عن عقائدهم وعما يؤمنون به؟
أنا هنا لأفيدك وأنت هنا لتفيدني لا لأن تسأل عن الأمور الشخصية...
وماذا تقصد بتوحيد الألوهية؟!
الله عزوجل هو إله الكون ولا إله غيره...

هداك الله وايانا اخيه عن أي امور شخصية تتحدثين هل لك ان توضحي لي ..!!!!

وارجوا منك ان تجيبيني عن الاسئلة اخيه لكي نمضي معا في النقاش وان لم تصلي لتوحيد الالوهية سناتي لتوضيحه لك ..

دمـــ ألم ــوع
01/01/2007, 10:50 PM
أنت تسألني فيما اذا كنت أتفق معهم أم لا..قلت لك هذه الأمور شخصية ودع الحوار بيننا قائم على كسب الفائدة...

دمـــ ألم ــوع
01/01/2007, 10:51 PM
أرجو أنت تجيبني أنت على اسئلتي...

القشـعمان
01/01/2007, 11:02 PM
أنت تسألني فيما اذا كنت أتفق معهم أم لا..قلت لك هذه الأمور شخصية ودع الحوار بيننا قائم على كسب الفائدة...

أين الشخصية اخيه هل انت تعي ما تقوليه !!

والحوار قائم بأذن الله بيننا اخيتي ... ونحن نريد ان نستفيد او نفيد الا ان كانت لديك وجهة نظر اخرى لاتريدي ان تعلقي مام المتصفحين فلا بأس بذلك مع اني اختلف في ذاك ..

دمـــ ألم ــوع
01/01/2007, 11:05 PM
لا أخي الكريم..أريد الفائدة لي ولك...لذا من فضلك أخي العزيز لا تسألني عما أوافق ولا أوافق عليه...
دع حوارنا بعيدا عن هذه الأسئلة...وشكر جزيلا لك...

القشـعمان
01/01/2007, 11:09 PM
لا أخي الكريم..أريد الفائدة لي ولك...لذا من فضلك أخي العزيز لا تسألني عما أوافق ولا أوافق عليه...
دع حوارنا بعيدا عن هذه الأسئلة...وشكر جزيلا لك...

انتبهت ...
ونبهت .... وسأنفذ بأذن الله

ولكن أخيه اسمحي لي حان موعد .......... نلتقي غذا بأذن الله تعالى واعتذر لك اخيتي ان نالك مني سوء او غيره فمن الممكن ان يأخذ البعض الآخر بسوء الظن واخذي اخاك بحسن الظن فلقين راحق في قلبك بأنه تعالى .

دمـــ ألم ــوع
01/01/2007, 11:10 PM
أخي العزيز...أشكر لك لطفك ودماثة خلقك...
أرجو منك أن تسامحني أيضا على أي خطأ بدر مني...
تقبل تحياتي الحارة...

المحقق
01/01/2007, 11:14 PM
سبحان الله عقيدة صارت أمور شخصية

القشـعمان
02/01/2007, 11:09 AM
سبحان الله عقيدة صارت أمور شخصية

جزاك الله خيرا اخي

لا اعتقد ان الخت كانت تقصدها ولكنها قصدت شيئا آخر ..(( عقيدتها امور شخصية ))

ولكني اظن اني فهمت قصدها ..

دمـــ ألم ــوع
02/01/2007, 01:06 PM
أخي أنت لم تفهم قصدي...فأنا لن أبطن أية معان خفية في كلامي...كل ما عنيته أنه ليس عليكم التدخل في ما أعتقد لأنها أمور شخصية...فالحوار بيني وبينكم قائم على الفائدة لا على استجواب شخصي...وشكرا...

القشـعمان
02/01/2007, 02:21 PM
أخي أنت لم تفهم قصدي...فأنا لن أبطن أية معان خفية في كلامي...كل ما عنيته أنه ليس عليكم التدخل في ما أعتقد لأنها أمور شخصية...فالحوار بيني وبينكم قائم على الفائدة لا على استجواب شخصي...وشكرا...

إذا لم أفهم قصدك بعد ..

أنا لم استجوبك شخصك اخيه ..

أسألك هل السكوت عن الباطل من الإسلام ..

نحن اردنا رأيك هل شد الرحال للقبور من الإسلام ؟؟ فأين الأمور الشخصية هنا .

هل الإستغاثة بالقبور يضر وينفع وهل هذا الفعل من الإسلام ؟؟

هل هذه المناسك والطواف والسجود للقبور من الإسلام ؟؟

هل الدعاء لغير الله تعالى من الإسلام ؟؟

هل هذا كله ما علمتنا اياه شريعة احمد ونقله لنا صحابته الكرام وآل بيته ؟؟ هل احد منهم فعل هذه الافعال ..؟

دمـــ ألم ــوع
02/01/2007, 03:38 PM
أولا...أي سكوت عن الباطل؟؟!!
ثانيا: رأيي لا يهم أحدا...
ثالثا: وهل استغثنا بالقبور؟ نحن نطلب منهم الشفاعة والمنزلة عند الله
رابعا: نحن نسجد لله أخي ولم نسجد لقبر قط
خامسا: أخي أنت لا تريد أن تفهم نحن يا أخي لم ندعوهم بل دعينا الله عزوجل بحاجاتنا بحق هؤلاء الأوليا لديه أفهمت؟

سأسألك سؤالا أخي
لم نطلب من اخواننا وأصدقائنا بالدعاء لنا؟ لم نوصي المسافرين إلى بيت الله الحرام بالدعاء لنا؟
ألا نستطيع الدعاء لأنفسنا؟ ألا يعتبر هذا حراما؟
لا طبعا فكما تعرف دعاء المؤمن للمؤمن مستجاب...
فإن دعا لك أخ لك مؤمن لك..أفلا يدعو لك الأولياء؟؟
أجب عن أسئلتي من فضلك أخي الكريم..

العماني المدريدي
02/01/2007, 07:05 PM
هذي الأدله من السنه النبويه الشريفه بجواز زيارة القبور وأتمنى التركيز في القراءه جيدا وعدم الاتهام بدون أدله بأن الذين يزورون القبور هم يعبدون القبور روى الطبراني في المعجم الكبير والصغير أن الرسول علم رجل أعمى أن يتوسل به علمه أن يقول: "اللهم إني اسألك وأتوجه بنبيك محمد نبي الرحمة.. يا محمد إني أتوجه بك إلى ربي في حاجتي لتقضي لي". قال الطبراني والحديث صحيح. فالتوسل بالرسول جائز.. في حياته وبعد موته.

قال السبكي: ويحسن التوسل والاستعانة والتشفع بالنبي إلى ربه، ولم ينكر ذلك أحد
عن مالك الدار خازن عمر قال: أصاب الناس قحط في زمان عمر، فجاء رجل إلى قبر النبي صلى الله عليه وسلم فقال: يا رسول الله استسق لأمتك فانهم قدهلكوا، فأتي الرجل في المنام فقيل له: أقريء عمر السلام وأخبره أنهم يسقون وقل له: عليك بالكيس الكيس، فأتى الرجل عمر فأخبره فبكى عمر وقال: يا ربّ ما ءالو إلا ما عجزت. رواه البيهقي باسناد صحيح.

ثبت أن خبيبَ بن عدى الصحابي حين قُدّ م للقتل نادى: يا محمّد. رواه الحافظ أبو نعيم الأصبهاني. وهذا د ليل على أن نداء النبي صلى الله عليه وسلم في غيبته بيا محمّد جائز.

وفي كتاب الأدب المفرد للبخاري ص/ 324 عن عبد الرحمن بن سعد قال:" خدرت رجل ابن عمر فقال له رجل : أُذكر احب الناس إليك فقال: يا محمد فذهب خدر رجله"ا.هـ. هذا حصل بعد وفاة الحبيب صلى الله عليه وسلم.

روى البخاري ومسلم أن النبيّ صلى الله عليه وسلم ذكر قصة النفر الثلاثة الذين ءاواهم المبيت إلى غار فدخلوه فانحدرت صخرة من الجبل فسدت عليهم الغار فقالوا إنه لا ينجيكم من هذه الصخرة إلا أن تدعوا الله بصالح أعمالكم فصار كل واحد منهم يدعو الله بصالح عمله حتى انفرجت الصخرة فانطلقوا يمشون.

خالد بن الوليد كان شعار كتيبته يوم اليمامة "يا محمداه" فخالد نادى بذلك ونادى بندائه الجيش فهل يكون هذا إلا إقرارًا من هذا الجيش الكريم على تصويب ما أمر به خالد بن الوليد وقد كان في الجيش من الحفاظ والعلماء والبدريين وعِليَة الصحابة رواه ابن الأثير في الكامل.

روى البيهقي في دلائل النبوة والحاكم في المستدرك وغيرهما بالإسناد أن خالد بن الوليد فقد قلنسوة له في يوم اليرموك فقال اطلبوها، فلم يجدوها، ثم طلبوها فوجدوها، فقال خالد: اعتمر رسول الله صلى الله عليه وسلم فحلق رأسه فابتدر الناس إلى جوانب شعره فسبقتهم إلى ناصيته فجعلتها في هذه القلنسوة فلم أشهد قتالا وهي معي إلا رزقت النصر.

قوله صلى الله عليه واله وسلم: "إذا أضلّ أحدكم شيئًا أو أراد عونًا وهو بأرضٍ ليس فيها أنيس فليقل يا عباد الله أعينوني" وفي رواية "أغيثوني"، "فإن لله عبادًا لا ترونهم".

وتوسل عمر بن الخطاب بالعباس رضي الله عنه لما استسقى الناس وغير ذلك مما هو مشهور فلا حاجة إلى الإطالة بذكره والتوسل الذي في حديث الأعمى قد استعمله الصحابة السلف بعد وفاته صلى الله عليه واله و سلم وفيه لفظ "يا محمَّد"، وذلك نداء عند المتوسل.

ومن تتبع كلام الصحابةِ والتابعين يجد شيئًا كثيرًا من ذلكَ كقول بلال بن الحارث الصحابي رضي الله عنهُ عند قبر النبيّ صلى الله عليه وسلم :"يا رسول الله استسق لأمّتك" كالنداء الوارد عن النبي صلى الله عليه وسلم عند زيارة القبور.

الأحاديث الصحيحة أنه صلى الله عليه واله سلم كان من دعائه :"اللهمّ إني أسألك بحقّ السائلين عليك" وهذا توسّل لا شكّ فيهِ وكان يُعلّم هذا الدّعاء أصحابَه ويأمرهم بالإتيانِ.

وصحّ عنه أنه صلى الله عليه واله وسلم لما ماتت فاطمة بنت أسد أمّ عليّ رضي الله عنها ألحدها صلى الله عليه وسلم في القبر بيده الشريفة وقال:" اللهمَّ اغفر لأمي فاطمة بنت أسد ووسّعْ عليها مدخلها بحقّ نبيّك والأنبياء الذين من قبلي إنك أرحم الراحمين".

منقول

دمـــ ألم ــوع
02/01/2007, 08:46 PM
أخي العزيز العماني المدريدي...شكرا جزيلا لك على ما تفضلت به..جزاك الله ألف خير...
وجعل الله حسنات ذلك في ميزانك يوم القيامة..تقبل تحياتي الحارة جدا...

القشـعمان
02/01/2007, 09:06 PM
الموضوع ليس زيارة القبور فلفقه البعض لما قلناه فنحن لا ننكر ابدا ومطلقا زيارة القبور ولكن هناك ظوابط لها وليس موضوعنا زيارة القبور لذا لا نريد ان نمحور الموضوع .

اخي الفاضل مدريدي ارجوا منك ان تقرأ اولا ووتفقه لب الموضوع ..

القشـعمان
02/01/2007, 09:12 PM
أسباب الشرك في قوم نوح قال الله تعالى عنهم : { وقالوا لا تذرن آلهتكم ولا تذرن ودا ولا سواعا ولا يغوث ويعوق ونسرا وقد أضلوا كثيرا }
قال ابن جرير (( وكان من خبر هؤلاء فيما بلغنا – ما حدثنا به ابن حميد حدثنا مهران عن سفيان عن موسى عن محمد بن قيس : ان يغوث ويعوق ونسرا كانوا قوما صالحين من بني آدم وكان لهم اتباع يقتدون بهم فلما ماتوا قال اصحابهم الذين يقتدون بهم :لو صورناهم كان اشوق لنا الى العبادة اذا ذكرناهم . فصوروهم فلما ماتوا وجاء ىخرون دب إليهم إبليس فقال : إنما كانوا يعبدونهم وبهم يسقون المطر فعبدوهم ))
من السلف من قال (( كان هؤلاء قوما صالحين في قوم نوح عليه السلام فلما ماتوا عكفوا على قبورهم ثم صوروا تمثيلهم ثم طال عليهم الامد فعبدوهم ))

فهؤلاء جمعوا بين الفتنتين فتنة القبور وفتنة التماثيل : وهما الفتنتان اللتان اشار اليهما رسول الله صلى الله تعالى عليه وآله وسلم في الحديث المتفق على صحته عن عائشة رضي الله عنها (( ا نام سلمة رضي الله عنها ذكرت لرسول الله صلى الله تعالى عليه وآله وسلم كنيسة رأتها بأرض الحبشة يقال لها : مارية فذكرت له ما رات فيها من الصور فقال رسول الله صلى الله تعالى عليه وآله وسلم : اولئك قوم اذا مات فيهم العبد الصالح او الرجل الصالح بنوا على قبره مسجدا وصوروا فيه تلك الصور اولئك شرار الخلق عند الله ))
قال شيخ الإسلام : وهذ العلة التي لأجلها نهى عن اتخاذ المساجد على القبور هي التي اوقعت كثير من الامم إما في الشرك الأكبر او فيما دونه من الشرك فإن النفوس قد أشركت بتماثيل القوم الصالحين وتماثيل يزعمون اناه طلاسم ونحو ذلك فإن الشرك بقبر الرجل الذي يعتقد صلاحه أقرب الى النفوس من الشرك بخشبة او حجر ولهذا تجد اهل الشرك كثيرا يتضرعون عندها ويخشعون ويخضعون ويعبدونهم بقلوبهم عبادة لا يفعلونها في بيوت الله ولا وقت السحر ومنهم من يسجد لها واكثرهم يرجون من بركة الصلاة عندها والدعاء ما لا يرجونه في المساجد .

وفي الصحيحين عن عائشة وابن عباس رضي الله عنهم قالوا : { لما نزل برسول الله صلى الله عليه وسلم طفق يطرح خميصة له على وجهه فإذا اغتم كشفها فقال وهو كذلك : لعنة الله على اليهود والنصارى اتخذوا قبور أنبيائهم مساجد } يحذر ما صنعوا . وفي الصحيحين عن أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال : { قاتل الله اليهود والنصارى اتخذوا قبور أنبيائهم مساجد } . وفي لفظ : { لعن الله اليهود والنصارى اتخذوا قبور أنبيائهم مساجد }

وزيارة أهل الشرك تتضمن أنهم يشبهون المخلوق بالخالق ينذرون له ويسجدون له ويدعونه ويحبونه مثل ما يحبون الخالق فيكونون قد جعلوه لله ندا وسووه برب العالمين . وقد نهى الله أن يشرك به الملائكة والأنبياء وغيرهم فقال تعالى : { ما كان لبشر أن يؤتيه الله الكتاب والحكم والنبوة ثم يقول للناس كونوا عبادا لي من دون الله ولكن كونوا ربانيين بما كنتم تعلمون الكتاب وبما كنتم تدرسون ولا يأمركم أن تتخذوا الملائكة والنبيين أربابا } { أيأمركم بالكفر بعد إذ أنتم مسلمون } وقال تعالى : { قل ادعوا الذين زعمتم من دونه فلا يملكون كشف الضر عنكم ولا تحويلا } { أولئك الذين يدعون يبتغون إلى ربهم الوسيلة أيهم أقرب ويرجون رحمته ويخافون عذابه إن عذاب ربك كان محذورا }

و ثبت في الصحيحين أنه قال : { لا تشد الرحال إلا إلى ثلاثة مساجد : المسجد الحرام ومسجدي هذا والمسجد الأقصى }
وعن زيد بن ثابت ان رسول الله صلى الله تعالى عليه وآله وسلم قال : ((( لعن الله اليهود اتخذوا قبور انبيائهم مساجد )) الإمام احمد

القشـعمان
02/01/2007, 09:17 PM
واتخاذ القبور عيدا هومن اعياد المشركين التي كانوا عليها قبل الإسلام وقد نهى رسول الله صلى الله تعالى عليه وآله وسلم
فقال ابو داو\ : حدثنا احمد بن صالح قال : قرأت على عبد الله بن نافع اخبرني ابن ابي ذئب عن سعيد عن ابي هريرة رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله تعالى عليه وآله وسلم (( لا تجعلوا بيوتكم قبورا ولا تجعلوا قبري عيدا وصلوا علي فإن صلاتكم تبلغني حيث كنتم )) صلى الله تعالى عليه وآله وسلم .
وقال سعيد حدثنا عبد العزيز بن محمد أخبرني سهيل بن ابي سهيل قال (( رآني الحسن ابن الحسن بن علي بن ابي طالب عند القبر فناداني وهو في بيت فاطمة يتعشى : هلم الى العشاء قالت : لا اريده فقال : ما لي رايتك عند القبر ؟ فقلت : سلمت على النبي صلى الله تعالى عليه وآله وسلم فقال : إذا دخلت المسجد فسلم ثم قال : إن رسول الله صلى الله تعالى عليه وآله وسلم قال : لا تتخذوا بيتي عيدا ولا تتخذوا بيوتكم مقابر لعن الله اليهود والنصارى اتخذوا قبور انبيائهم مساجد وصلوا علي فغن صلاتكم تبلغني حيثما كنتم ))

قال شيخ الإسلام (( ان قبر رسول الله صلى الله تعالى عليه وآله وسلم أفضل قبر على وجه الارض وقد نهى عن اتخاذه عيدا فقبر غيره اولى بالنهي كائنا من كان ثم انه قرن ذلك بقوله (( ولا تتخذوا بيوتكم قبورا )) أي لا تعطلوها من الصلاة فيها والدعاء والقراءة فتكون بمنزلة القبور فأمر بتحرى النافلة في البيوت ونهى عن تحرى العبادة عند البور وهذ ضد ما عليه المشركون من النصارى وأشبهاهم ثم انه عقب النهي عن اتخاذه عيدا بقوله (( وصلوا علي فغن صلاتكم تبلغني حيث كنتم )) يشير بذلك الى من ينالني منكم من الصلاة والسلام يحصل بقربكم من قبري وبعدكم . فلا حاجة بكم الى اتخاذه عيدا .
مفاسد اتخاذها اعيادا : الصلاة اليها ، والطواف بها وتقبيلها واستلامها وتعفير الخدود على ترابها وعبادة اصحابها والإستغاثة بهم وسؤالهم النصر والرزق والعافية وقضاء الحاجات وتفريج الكربات واغاثة اللهفات وغير ذلك من انواع الطلبات التي كان عباد الوثان يسالونها اوثانهم وغلاة المتخذين لها عيدا وقد نزلوا عن الاكوار اذا راوها من مكان بعيد فوضعوا لها الجباة وقبلوا الرض وكشفوا الرؤوس وارتفعت اصواتهم بالضجيج بمن لا يبدي ولا يعيد ونادوا ولكن من مكان بعيد حتى اذا دنوا منها صلوا عند القبر ركعتين وراوا انهم احزروا من الجر ولا اجر من صلى الى القبلتين فتراهم حول القبر وكعا سجدا يبتغون فضلا من الميت ورضوانا وقد ملؤوا اكفهم خيبة وخسرانا فلغير الله بل للشيطان ما يراق هناك من العبرات ويطلب من الميت من الحاجات ويسأل عن تفريج الكربات واعفاء ذوي الفاقات ومعافاة اولي العاهات والبليات ثم اتو يعد ذلك حول القبر طائفين تشبيها له بالبيت الحرام الذي جعله الله مباركا وهدى للعالمين ثم اخذوا بالتقبيل والستلام ارايت الحجر الأسود وما يفعل به وفد البيت الحرام ثم عفروا لديه تلك الجباة والخدود التي يعلم الله انها لم تعفر كذلك بين يديه في السجود تم كملوا مناسك حج القبر بالتقصير واستمتعوا بخلاقهم من ذلك الوثن اذا لم يكن لهم عند الله من خلاق وقربوا لذلك الوثن القرابين وكانت صلاتهم ونسكهم وقربانهم لغير رب العالمين .. .

((مَا نَعْبُدُهُمْ إلاَّ لِيُقَرِّبُونَا إلَى اللَّهِ زُلْفَى)) [الزمر: 3]، وقالوا أيضاً: ((هَؤُلاءِ شُفَعَاؤُنَا عِندَ اللَّه)) [يونس: 18]... إنها: (الواسطة) و (الوسيلة).

اتخاذه (واسطة) و (وسيلة) للاستشفاع به عند الله؛ فصاحب الضريح طاهر مكرم مقرب له جاه عند الله، بينما صاحب الذنب ـ أو الحاجة ـ يتلطخ في أوحال خطيئته، غير مؤهل لدعاء الله، فإذا تقرر ذلك هبط إلى دركة أخرى: فما دام هذا المقبور مكرماً فليس بممتنع أن يعطيه الله القدرة على التصرف في بعض الأمور التي لا يقدر عليها طالب الحاجة، فيُدعى صاحب القبر، يُرجى ويُخشى، يستغاث به، ويطلب المدد منه، ولِمَ لا؟!؛ فهو صاحب (السر) الذي توجل منه النفوس، وترتجف له القلوب، وتتحير فيه العقول!، فإذا تقرر ذلك هبط دركة ـ ليست أخيرة ـ، حيث (يتخذ قبره وثناً، يعكف عليه، ويوقد عليه القنديل، ويعلق عليه الستور، ويبني عليه المسجد، ويعبده بالسجود له، والطواف به، وتقبيله، واستلامه، والحج إليه، والذبح عنده، ثم ينقله [الشيطان] درجة أخرى: إلى دعاء الناس إلى عبادته، واتخاذه عيداً ومنسكاً، وأن ذلك أنفع لهم في دنياهم وآخرتهم...)
(من يدعو الأموات ويهتف بهم عند الشدائد ويطوف بقبورهم ويطلب منهم ما لا يقدر عليه إلا الله ـ سبحانه ـ، لا يصدر منه ذلك إلا عن اعتقاد كاعتقاد أهل الجاهلية في أصنامهم، هذا إن أراد من الميت الذي يعتقده ما كان تطلبه الجاهلية من أصنامها من تقربهم إلى الله، فلا فرق بين الأمرين. وإن أراد استقلال من يدعـوه من الأمـوات بأن يطلبـه ما لا يقـدر عليه إلا الله ـ عز وجل ـ، فهذا أمر لم تبلغ إليه الجاهلية...)
فمن شــرك الربوبية ظهر واضحاً اعتقاد القبوريين في الأضرحة وأصحابها : أنهم يسمعون ويبصرون ويجيبون من يتوجه إليهم، وأنهم يعلمون الغيب الذي لا يعلمه إلا الله، وأن لهم قدرة فـي التـصـرف والتأثير في الكون بما ليس في طاقة البشر : كالخلق والإفناء، والإحياء والإماتة، وشـفـــــاء الأمراض، والنفع والضر، والعطاء والمنع، والإغناء والإفقار، وتحويل الأشياء عن حقيقتها...
كما زعم القبوريون أن فـي الأضــرحــــــة وأصحابها القدرة على الرفع والوضع في الدنيا والآخرة، وتفريج الكربات، وقضاء الحاجات، ومحو الذنوب وغفرانها...
وبناءً على هذا التصور المنحرف في الربوبية نشأ شرك الألوهية، حيث توجه القبوريون إلى الأضرحة وأصحابها بالعبادات والتقربـــات التي لا يـصــح صرفها إلا لله - عز وجل -، ففضلاً عن تبركهم بها على وجه غير مشروع وجعلهم إيـاهـــــــا عيداً ومنسكاً حتى إنهم ليحجون إليها... فإنهم عظموها كما لو كانوا يعظمون الله - سبـحــانه -، فاقسمـوا بها، واستشفوا، واستنصروا، ولاذوا.. وأيضا: فإنهم دعوها، واستغاثوا بـهـــــا، وذبحوا لها، ونذروا، وطافوا حولها، وسيّبوا لها السوائب، وساقوا إليها الهدي...

القشـعمان
02/01/2007, 09:21 PM
الشرك في الألوهية.. وإليك بعض نماذج لهذا الشرك أو ذاك:
من النماذج الصارخة التي تحوي أنواع الشرك كله (ربوبية - وألوهية - وأسماء وصفات)
مثال
ان القبورين يطلبون الرزق من الذرية عند قبر الولي او غيره
فهو أشرك في الربوبية لاعتقاده أن لشيخه او امامه او وليه له القدرة على التصرف والتأثير في الكون بالنفع والعطاء من دون الله، ومن ثم فإنه : أشرك في أسماء الله الحسنى : النافع الضار، والوهاب، والرزاق.. وأشرك في الألوهية لصرفه عبادة لغير الله؛ وذلك بدعائه لشيخه أن يرزقه الذرية. فالانحراف في توحيد الربوبية عند القبوريين يتبعه دوماً انحراف في توحيد الألوهية.

فبالأضرحة والقبور أقسموا: "... ويقسمون بأسمائهم، بل إذا حلف من عليه حق باسم الله - تعالى - لم يقبلوا منه، فإذا حلف باسم ولي من أوليائهم قبلوه وصدقوه " وهذا الانحراف العقدي أثر من آثار الإلحاد في أسماء الله - تعالى - : العظيم ، والرقيب، والشهيد، والعليم...
واليها توجهوا بالطلب والدعاء
عند قبور الأولياء والصالحين مستجاب "، وانتهت بأن " أخذ العوام يطوفون بقبور الصالحين، يستعينون بهم، ويخاطبونهم، ويستنهضون هممهم بالصياح والصراخ "
أن هؤلاء قد أكثروا من دعاء غير الله - تعالى - من الأولياء الأحياء منهم والأموات وغيرهم، مثل : يا سيدي فلان، أغثني..يا حسين ويا ..

أن من الدعاء : الاستغاثة والاستعانة : ومن المفارقات أن تلك العبادة تتجلى واضحة عند القبوريين في المواطن التي كان المشركون يخلصون فيها الدعاء لله وحده؛ لأنهم يعلمون أن آلهتهم لا تجيبهم ولا تنفعهم في تلك المواطن
ومن الدعاء أيضا: الاستشفاء ولا شك أن هذا الانحراف في الدعاء أثر من آثار الإلحاد في أسماء الله - تعالى - الحسنى، ومنها :
السميع، المجيب، المعطي، الرزاق، القادر، النافع , الضار، النصير، العليم، الشافي...
ولها ذبحوا ونذروا : وهذه أيضاً من الشعائر اللازمة للاعتقاد في القبور والأضرحة

التوحيد (( الأعتقاد والشهادة بأن سبحانه وتعالى منفرد بذاته وصفاته وربوبيته وإلهيته وعبادته لا شريك له في ذلك كله ))

الربوبية (( هو العتقاد بأن الله هو وحده الخالق الرازق والمدبر والنافع والضار والمجير والمحي والمميت فلا خالق ولا رازق زلا مدبر ولا نافع ولا ضار ولا مجير غيره سبحانه .))
الالوهية (( إفراد العبادة لله الواحد الصمد لن الاله من يقصد للعبادة )).

قال تعالى(( فاعلم انه لا اله إلا الله )) محمد " فبدأ بالعلم "
فمن قال لا اله الا الله ولم يفهم معناها لا يصح توحيده ولا يدخل الإسلام ففهم معنى كلمة التوحيد من اعظم شروط صحة التوحيد للعبادة .

والقبوريين اتخذوا علمائهم او مشائخهم اربابا من دون الله فكيف ذلك بأنهم أطاعوهم في تحريم ما احل الله تعالى وتحليل ما حرم سبحانه وهو التفسير الماثور عن رسول الله صلى الله تعالى عليه وآله وسلم فقد روى الشعبي وغيره عن عدي قال : اتيت رسول الله صلى الله تعالى عليه وآله وسلم وفي عنقي صليب من ذهب فقال : يا عدي اطرح عنك هذذذا الوثننن وسمعته يقرأ (( اتخذوا احبارهم ورهبانهم اربابا من دون الله )) فقلت له : يا رسول الله لم يكونوا يعبدونهم فقال عليه السلام (( أليسوا يحرمون ما احل الله ويحلون ما حرم الله فيستحلون )) فقلت بلى فقال : ذلك عبادتهم ..

قال تعالى (( ولئن سألتهم من خلق السموات والأرض ليقولن الله )) فهذا كان حال المشركين والكفار فهم مقرون بربوبية الله تعالى وكانوا يقولن ان الهتهم شفعاء لهم عند الله ويقربونهم الى الله زلفى وقالوا نحن نقترب إلى الله بهم .
قال تعالى : { فاعبده واصطبر لعبادته هل تعلم له سميا } وقال تعالى : { ولم يكن له كفوا أحد } وقال تعالى : { ليس كمثله شيء وهو السميع البصير } وقال تعالى : { فلا تجعلوا لله أندادا وأنتم تعلمون }{ ومن الناس من يتخذ من دون الله أندادا يحبونهم كحب الله والذين آمنوا أشد حبا لله }

دمـــ ألم ــوع
02/01/2007, 09:56 PM
أستغفر الله العظيم...أتتهمنا بكل هذا يا أخي؟
نحن يا أخي نزور قبور الأولياء ونستشفع بهم عند الله...لكننا لا نشرك بالله عزوجل..أخي خف من الله عزوجل في هذه الإتهامات...فوالله هي كذب موضوع...
إن أردت معرفة ما نفعله عند زيارة الأولياء فلك أن تسأل لكن لا تأتي بكلام من عندك وتلصقه فينا...
سامحك الله....

دمـــ ألم ــوع
02/01/2007, 09:58 PM
أخي العزيز...أريد أن أسألك...وبكل صدق وأمانة أجبني لو تسمح..هل رأيت منا شيئا مما تقوله؟ أرأيتنا نشرك بالله عزوجل ونلحد به؟ أرأيتنا نفضل الناس على الله؟
أم أنك وجدت الموضوع في أحد المواقع فنسخته وألصقته حقدا منك علينا؟ أجبني لو تسمح...

القشـعمان
02/01/2007, 10:31 PM
أخي العزيز...أريد أن أسألك...وبكل صدق وأمانة أجبني لو تسمح..هل رأيت منا شيئا مما تقوله؟ أرأيتنا نشرك بالله عزوجل ونلحد به؟ أرأيتنا نفضل الناس على الله؟
أم أنك وجدت الموضوع في أحد المواقع فنسخته وألصقته حقدا منك علينا؟ أجبني لو تسمح...

أخيه راجعي الموضوع انا لم انقله من موقع

وثانيا انا هنا اتحدث عن القبوريين وهذا واقع لا يمكنك نكرانه وانا على يقين انك تعلمين بهذا ولا اعرف سبب نكرانك والمتتبع لمشاركاتك سيعلم مقصدي .

وعن سؤالك انني رأيتكم تشركون انت اجيبي هل ما ذكرناه ليس شركا بالله تعالى ووضحي لنا وجزاك الله خيرا .

دمـــ ألم ــوع
02/01/2007, 10:33 PM
أخي اسمع ولا تهذي من فضلك...ربي شاهد على أني لا أعرف عم تتحدث...أي شرك وأي الحاد؟
سألتك بصريح العبارة...هل رأيت منا هذا الشرك والإلحاد؟ أرأيتنا نسمي أحدا بأسماء الله الحسنى؟ أو دعونا أحدا من دون الله؟ أجبني لو تسمح..

القشـعمان
02/01/2007, 10:35 PM
أستغفر الله العظيم...أتتهمنا بكل هذا يا أخي؟
نحن يا أخي نزور قبور الأولياء ونستشفع بهم عند الله.....

(هُوَ الَذِي أَنـزَلَ عَـلَـيْــكَ الكِتَابَ مِنْهُ آيَاتٌ مُّحْكَمَاتٌ هُنَّ أُمُّ الكِتَابِ وَأُخَرُ مُتَشَابِهَاتٌ فَأَمَّا الَذِينَ فِي قُلُوبِهِمْ زَيْغٌ فَيَتَّبِعُونَ مَا تَشَابَهَ مِنْهُ ابْتِغَاءَ الفِتْنَةِ وَابْتِغَاءَ تَأَوِيلِهِ وَمَا يَعْلَمُ تَاًوِيلَهُ إلاَّ اللَّهُ)) آل عمران

أن مشركي العرب مقرون بتوحيد الربوبية، فلم ينازعوا فيه، بل إن هــــذا الـتـوحيد لم ينازع في أصله أحد والدليل على أن هؤلاء المشركين الذين قاتلهم رسول الله -صلى الله عليه وسلم- واستحل دماءهم كانوا مقرين بأن الله هو الخالق الــرازق المدبّر لقوله ـ سبحانه ـ: ((قُلْ مَن يَرْزُقُكُم مِّنَ السَّمَاءِ
وَالأَرْضِ أَمَّن يَمْلِكُ السَّمْعَ وَالأَبْصَارَ وَمَن يُخْرِجُ الحَيَّ مِنَ المَيِّتِ وَيُخْرِجُ المَيِّتَ مِنَ الحَيِّ وَمَن يُدَبِّرُ الأَمْرَ فَسَيَقُولُونَ اللَّهُ فَقُلْ أَفَلا تَتَّقُونَ)) يونس
قال قتادة ـ رحـمــــه الله ـ: (إنك لست تلقى أحداً منهم إلا أنبأك أن الله ربه وهو الذي خلقه ورزقه وهو مشرك في عبادته
وقال ابن جرير ـ رحمه الله ـ عند قوله ـ تعالى ـ: ((فَقُلْ أَفَلا تَتَّقُونَ)) [يونس: 31]: (أفلا تخافون عقاب الله عـلـى شرككم وعبادتكم معه من لا يرزقكم شيئاً ولا يملك لكم ضراً ولا نفعاً

فـالإقــــــرار بربوبية الله ـ تعالى ـ لا يتحقق به التوحيد المطلوب، فمشركو العرب مقرون بتوحيد الربوبية، ومن ذلك قاتلهم رسول الله -صلى الله عليه وسلم-، واستحل دماءهم حتى يفردوا الله ـ عز وجل ـ بجميع أنواع العبادة



أن الله قد سمى اتخاذ الشفعاء شركاً، فقال ـ سبحانه ـ: ((وَيَعْبُدُونَ مِن دُونِ اللَّهِ مَا لا يَضُرُّهُمْ وَلا يَنفَعُهُمْ وَيَقُولُونَ هَؤُلاءِ شُفَعَاؤُنَا عِندَ اللَّهِ قُلْ أَتُنَبِّئُونَ اللَّهَ بِمَا لا يَعْلَمُ فِي السَّمَوَاتِ وَلا فِي الأَرْضِ سُبْحَانَهُ وَتَعَالَى عَمَّا يُشْرِكُونَ))
أن الشفاعة كلها لله ـ تعالى ـ كما قال ـ سبحانه ـ: ((قُل لِّلَّهِ الشَّفَاعَةُ جَمِيعاً)) [الزمر: 44]، وقال ـ عز وجل ـ: ((وَلا يَمْلِكُ الَذِينَ يَدْعُونَ مِن دُونِهِ الشَّفَاعَةَ)) [الزخرف: 86].

سبحانه ـ: ((وَلا تَنفَعُ الشَّفَاعَةُ عِندَهُ إلاَّ لِمَنْ أَذِنَ لَهُ)) [سبأ: 23] فنفى نفع الشفاعة إلا لـمـن استثناه، لم يثبت أن مـخـلـوقــاً يملك الشفاعة، بل هو سبحانه له الملك وله الحمد، لا شريك له في الملك)

أن الله ـ تعالى ـ أعطى الأنبياء والأولياء الشفاعـة، لكن نهانـا عن سؤالهـم ودعائهـم، فقال ـ سبحانه ـ: ((وَلا تَدْعُ مِن دُونِ اللَّهِ مَا لا يَنفَعُكَ وَلا يَضُرُّكَ فَإن فَعَـلْــتَ فَـإنَّـكَ إذاً مِّنَ الظَّالِمِينَ)) [يونس: 106]، والشفاعة نوع من الدعاء(35)، ولا يكون الدعاء إلا لله ـ تعالى ـ وحده.
كـمــا أن إعطاء الله الأنبياء والأولياء الشفاعة ليس تمليكاً مطلقاً، بل هو تمليك معلّق على الإذن والـرضــا، وسيد الشفـعـاء -صـلـى الله عليه وسلم- لا يشفع حتى يقال له: ارفع رأسك، وقل يسمع، واشفع تشفّع

دمـــ ألم ــوع
02/01/2007, 10:39 PM
أخي اسمع يبدو أنك بالفعل لا تعلم عم تتحدث...
أخي هل تكفر بشفاعة النبي؟!
وإن آمنت بالشفاعة فهل أنت مشرك بالله؟ حسب كلامك تكون مشركا والعياذ بالله..لأن طلب الشفاعة من الأولياء يعتبر شركا لديكم...اذهب وراجع كلامك وأعود فأكرر لا تنسخ وتلصق الكلام من المواقع الأخرى دون أن تعي منه شيئا...

القشـعمان
02/01/2007, 11:07 PM
أخي اسمع يبدو أنك بالفعل لا تعلم عم تتحدث...
أخي هل تكفر بشفاعة النبي؟!
وإن آمنت بالشفاعة فهل أنت مشرك بالله؟ حسب كلامك تكون مشركا والعياذ بالله..لأن طلب الشفاعة من الأولياء يعتبر شركا لديكم...اذهب وراجع كلامك وأعود فأكرر لا تنسخ وتلصق الكلام من المواقع الأخرى دون أن تعي منه شيئا...


اخيه لا اعرف ما اقوله لك هل تقرأين ما اخطه لك ..

سألتك كم سؤال ولم تجيبيني وقتي لأمور شخصية !!!

طيب ما هو تعريف التوحيد ؟

وما هو تعريف الشرك ؟

وتعريف العبادة ؟؟

فقط لوضع المقارنة بين ما ستذكريه لنا وما في كتبكم التي نقلنا منها هذا الموضوع ؟؟

دمـــ ألم ــوع
02/01/2007, 11:09 PM
لو سمحت أخي لا تقفز من أمر إلى آخر...خليك بصلب الموضوع...
هل رأيت من أحد منا هذه الأفعال؟ وهل رأيت منا الإلحاد والشرك بالله؟؟ رد علي ولا تشتت الموضوع...

New_Life
02/01/2007, 11:18 PM
هل تاذن لي الفاضله بالرد على اشكالات الرجل ..

دمـــ ألم ــوع
02/01/2007, 11:18 PM
تفضل أخي...

New_Life
02/01/2007, 11:25 PM
اخيه لا اعرف ما اقوله لك هل تقرأين ما اخطه لك ..

سألتك كم سؤال ولم تجيبيني وقتي لأمور شخصية !!!

طيب ما هو تعريف التوحيد ؟

وما هو تعريف الشرك ؟

وتعريف العبادة ؟؟

فقط لوضع المقارنة بين ما ستذكريه لنا وما في كتبكم التي نقلنا منها هذا الموضوع ؟؟



الاخ العزيز .. انت وفي حدود اطلاعك هل من الممكن ان تعرف لي التوحيد والشرك والعباده في نظر مذهبك المحترم ..
.. لا اعتقد ان هناك ما نختلف فيه في التعريف ..

القشـعمان
02/01/2007, 11:32 PM
الاخ العزيز .. انت وفي حدود اطلاعك هل من الممكن ان تعرف لي التوحيد والشرك والعباده في نظر مذهبك المحترم ..
.. لا اعتقد ان هناك ما نختلف فيه في التعريف ..


الفاضل العضو قد قمت بسؤال مشكورا وستجد الإجابة على سؤالك في المشاركات السابقة ..

وارجوا منك ان تجيب انت على التساؤل

New_Life
02/01/2007, 11:55 PM
حسنا سيدي الموقر

التوحيد هو ان تقر بان الله سبحانه وتعالى هو الواحد الاحد الخالق اللي له ملكوت السموات والارض وله بقيه اسماء الله الحسنى ..
انا الشرك : وهو ان يكون هناك قرين لله وشريك في ملكه . وهو يعزى الى الكفر .
العباده . فكيف افسرها لك . انما هي انطلاقا من مفهوم التوحيد وتوكيدا على مصداقيته تعبد الله وتلتزم بما جاء به الله من قبل النبي المرسل اللذي يكون من عند الله تعالى

باختصار قد وضحت لك جليا مفهوم ما اردت .. وهذه على حسب اطلاعي الشخصي

القشـعمان
04/01/2007, 05:19 PM
العبادة " اسم جامع لكل ما يحبه الله ويرضاه من الاقوال والاعمال الباطنة والظاهرة كالتوحيد فإنه عبادة في نفسه كالصلاة والزكاة والحج وصيام رمضان والوضوء وصلة الارحام وبر الوالدين والدعاء والذكر والقراءة وحب الله وخشية الله والإنابة إليه واخلاص الدين له والصبر لحكمه والشكر لنعمه زالرضاء بقضائه والتوكل عليه والرجاء لحومته والخوف من عذابه والاستغاثة به وغير ذلك مما رضيه واحبه وامر به

"الأعتقاد والشعور بان للمعبود سلطة غيبية في العلم والتصرف فوق الاسباب يقدر بها على النفع والضر فكل دعء وثناء وتعظيم ينشأ من هذا الأعتقاد "


الشرك : قال الدهلوي " أن يعتقد في غير الله صفة من صفات الله تعالى كالعلم بكل شيء او فعل كل شيء او ان بيد فلان خيرا وشرا او يصرف لغير الله من التعظيم ما لا يليق الإ لله تعالى كالسجدة وطلب الحاجة او اعتقاد ان فلانا له الأختيار أي التصرف "

: ان يأتي الإنسان بخلال واهمال حفها الله تعالى بذاته العلية وجعلها شعارا للعبودية لأحد من الناس كالسجود لأحد والذبح بأسمه والنذر له والاستغاثة به في الشدة واعتقاد انه حاضر وناظر في كل مكان واثبات التصرف في الكون له كل ذلك يثبت به الشرك ويصبح الانسان به مشركا "

العلامة السهسواني " إن الشرك هو دعاء غير الله في الأشياء التي تخص به سبحانه او اعتقاد القدرة لغير الله فيما لايقدر عليه سواه او التقرب الى غير الله بشيء مما لا يتقرب به الا اليه " وقال " الشرك هو ان يفعل لغير الله شيئا يختص به سبحانه " ثم قال مبرهنا : وقد علم كل عالم ان عبادة الكفار للأصنام لم تكن الا بتعظيمها واعتقاد انها تضر وتنفع والاستغاثة بها عند الحاجة والتقرب لها بعض الحالات بجزء من اموالهم وهذا كله قد وقع من المعتقدين في القبور واهلها " وارجوا الرجوع للآيات التي سقناها في المشاركات السابقة ..

وقال العلامة الآلوسي مشتكيا من هؤلاء القبورية " قد تعاظم في هذا الزمان وظهرت البدع في كل مكان وبنيت القبب المذهبة على القبور ونذرت لها النذور وطاف حولها الزائرون وتبرك بتقبيلها والتمسح باعتابها الداخلون وطلبوا منهم قضاء الحاجات وتفريج الكربات وجعلوا ذلك من اعظم الطاعات ورموا من زجرهم عن هذا الفعل الشنيع بأعظم الهنات واسمعوه مايكره من الكلمات " .

القشـعمان
04/01/2007, 10:58 PM
بعد ما بينا توحيد الالوهية لله تعالى نستطلع توحيد الالوهية عند الشيعة :

كما أخبر الله – عز وجل – عن أنبيائه نوح، وهود، وصالح، وشعيب أنهم قالوا لقومهم: {اعْبُدُواْ اللَّهَ مَا لَكُم مِّنْ إِلَـهٍ غَيْرُهُ} [الأعراف، آية: 59، 65، 73، 85]، وأخبر سبحانه أن هذه دعوة الرسل عامة، فقال جل شأنه: {وَلَقَدْ بَعَثْنَا فِي كُلِّ أُمَّةٍ رَّسُولاً أَنِ اعْبُدُواْ اللّهَ وَاجْتَنِبُواْ الطَّاغُوتَ} [النحل، آية: 36]. وقال سبحانه: {وَمَا أَرْسَلْنَا مِن قَبْلِكَ مِن رَّسُولٍ إِلا نُوحِي إِلَيْهِ أَنَّهُ لا إِلَهَ إِلا أَنَا فَاعْبُدُونِ} [الأنبياء، آية 25].
وهو أصل النّجاة، وأساس قبول العبادات: {إِنَّ اللّهَ لاَ يَغْفِرُ أَن يُشْرَكَ بِهِ وَيَغْفِرُ مَا دُونَ ذَلِكَ لِمَن يَشَاء} [النّساء، آية: 48، 116].

فأول ما نفاجأ به أن نصوص القرآن التي تأمر بعبادة الله وحده، غيروا معناها إلى الإيمان بإمامة علي والأئمة، والنصوص التي تنهى عن الشرك جعلوا المقصود بها الشرك في ولاية الأئمة.
أ ـ ففي قوله سبحانه: {وَلَقَدْ أُوحِيَ إِلَيْكَ وَإِلَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِكَ لَئِنْ أَشْرَكْتَ لَيَحْبَطَنَّ عَمَلُكَ} [الزمر، آية: 65.].

جاء في الكافي [أصول الكافي: 1/427 رقم (76).] – أصح كتاب عندهم في الرواية – وفي تفسير القمي [تفسير القمي: 2/251.] – عمدة تفاسيرهم – وفي غيرهما من مصادرهم المعتمدة [انظر: البرهان: 4/83، وتفسير الصافي: 4/328.] تفسيرها بما يلي: "يعني إن أشركت في الولاية غيره" [هذا لفظ الكليني في الكافي.]، وفي لفظ آخر: "لئن أمرت بولاية أحد مع ولاية علي من بعدك ليحبطن عملك" [هذا لفظ القمي في تفسيره.]. وقد ساق صاحب البرهان في تفسير القرآن أربع روايات لهم في تفسير الآية السابقة بالمعنى المذكور [البرهان: 4/83.].

وقد جاء في سبب نزولها عندهم: "... إن الله عز وجل حيث أوحى إلى نبيه صلى الله عليه وسلم أن يقيم عليًا للناس علمًا اندس إليه معاذ بن جبل فقال: أشرك في ولايته الأول والثاني (يعنون أبا بكر وعمر) حتى يسكن الناس إلى قولك ويصدقوك، فلما أنزل الله عز وجل: {يَا أَيُّهَا الرَّسُولُ بَلِّغْ مَا أُنزِلَ إِلَيْكَ مِن رَّبِّكَ} [المائدة، آية: 67.] شكا رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى جبرائيل فقال: إن الناس يكذبوني ولا يقبلون مني، فأنزل الله عز وجل: {لَئِنْ أَشْرَكْتَ لَيَحْبَطَنَّ عَمَلُكَ وَلَتَكُونَنَّ مِنَ الْخَاسِرِينَ} [البرهان: 4/83.].

وحتى تدركك مدى تحريفهم لآيات الله، وتآمرهم لتغيير دين الإسلام بتغيير أصله العظيم وهو التوحيد، نسوق الآية وما قبلها وما بعدها، ونتبع ذلك ببيان معناها.

قال تعالى: {قُلْ أَفَغَيْرَ اللَّهِ تَأْمُرُونِّي أَعْبُدُ أَيُّهَا الْجَاهِلُونَ ، وَلَقَدْ أُوحِيَ إِلَيْكَ وَإِلَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِكَ لَئِنْ أَشْرَكْتَ لَيَحْبَطَنَّ عَمَلُكَ وَلَتَكُونَنَّ مِنَ الْخَاسِرِينَ، بَلِ اللَّهَ فَاعْبُدْ وَكُن مِّنْ الشَّاكِرِينَ}.

فالآية كما هو واضح من سياقها تتعلق بتوحيد الله في عبادته، فهم غيروا الأمر فاعتبروا الآية متعلقة بعلي، مع أنه ليس له ذكر في الآية أصلاً، فكأنهم جعلوه هو المعبر عنه بلفظ الجلالة (الله) وجعلوا "العبادة" هي الولاية. والآية واضحة المعنى بينة الدلالة، ليس بين معناها وتأويلهم المذكور أدنى صلة.

قال أهل العلم في تفسيرها:
إن الله سبحانه أمر نبيه أن يقول هذا للمشركين لما دعوه إلى ما هم عليه من عبادة الأصنام، وقالوا: هو دين آبائك [وقد نقل ابن كثير وغيره عن بعض السلف أن هذا هو سبب نزولها. انظر: تفسير ابن كثير: 4/67، تفسري البغوي: 4/284.]. والمعنى: قل يا محمد لمشركي قومك، أتأمرونني بعبادة غير الله أيها الجاهلون بالله ولا تصلح العبادة لشي سواه سبحانه. ولما كان الأمر بعبادة غير الله لا يصدر إلا من غبي جاهل ناداهم بالوصف المقتضي ذلك فقال: {أَيُّهَا الْجَاهِلُونَ}. ثم بين سبحانه أنه قد أوحى إلى نبيه وإلى الرسل من قبله: لئن أشركت بالله ليبطلن عملك. وهذا في بيان خطر الشرك وشناعته، وكونه بحيث ينهى عنه من لا يكاد يباشره فكيف بمن عداه؟

ثم قال سبحانه: {بَلِ اللَّهَ فَاعْبُدْ} لا تعبد ما أمرك به المشركون بل اعبد الله وحده دون كل ما سواه من الآلهة والأوثان [انظر: تفسير الطبري: 24/24، تفسير القرطبي: 15/276-277، البحر المحيط لأبي حيان: 7/438، فتح القدير للشوكاني: 4/474، روح المعاني للألوسي: 24/23-24.].

ولا سيما أننا نجدفي النص الشيعي السالف الذكر النيل من رسول الله صلى الله عليه وسلم، حيث نسبوا إليه عليه الصلاة والسلام المخالفة بعدم امتثال أمر ربه ابتداء، وهو تنقص لمقام المعصوم (من قوم بالغوا في دعوى عصمة من دون النبي وهم الأئمة)
كذلك يظهر في النص الإساءة للمعصوم عليه الصلاة والسلام بتصويره في موقف الخائف الوجل من قومه، المتردد في تنفيذ أمر ربه، حتى إنه لم يفارق هذا الموقف إلا حينما نزل عليه التهديد بإحباط عمله .


وفي قوله سبحانه: {فَهَلْ إِلَى خُرُوجٍ مِّن سَبِيلٍ} [غافر، آية: 12.] فكان جوابهم {ذَلِكُم بِأَنَّهُ إِذَا دُعِيَ اللَّهُ وَحْدَهُ كَفَرْتُمْ} أي ذلك الذي أنتم فيه من العذاب بسبب أنه إذا دعي الله في الدنيا وحده دون غيره كفرتم به وتركتم توحيده {وَإِن يُشْرَكْ بِهِ} غيره من الأصنام أو غيرها {تُؤْمِنُوا} بالإشراك به وتجيبوا الداعي إليه، فبين سبحانه لهم السبب الباعث على عدم إجابتهم إلى الخروج من النار وهو ما كانوا فيه من ترك توحيد الله وإشراك غيره به في العبادة التي رأسها الدعاء، فهي مع ما قبله خبر عن جزاء المشركين في الآخرة، وأن مصيرهم إلى النار لا يخرجون منها، وأنهم يطلبون الرجعة إلى الدنيا ولا يجابون بسبب إشراكهم بالله في عبادته [انظر: تفسير الطبري: 24/48، تفسير البغوي: 4/93-94، تفسير ابن كثير: 4/79-80، فتح القدير: 4/484، تفسير القاسمي: 14/227، ابن سعدي/ تيسير الكريم الرحمن 6/512 وغيرها.].

ولكن الشيعة تروي عن أئمتها في تأويل الآية غير ما فهمه المسلمون منها. تقول: "عن أبي جعفر في قوله عز وجل: {ذَلِكُم بِأَنَّهُ إِذَا دُعِيَ اللَّهُ وَحْدَهُ كَفَرْتُمْ} بأن لعلي ولاية {وَإِن يُشْرَكْ بِهِ} من ليست له ولاية {تُؤْمِنُوا فَالْحُكْمُ لِلَّهِ الْعَلِيِّ الْكَبِيرِ}" [البرقي/ كنز جامع الفوايد ص277، بحار الأنوار: 23/364، وانظر: تفسير القمي: 2/256، أصول الكافي: 1/421، البرهان 4/93-94، تفسير الصافي: 4/337.].

ومعلوم أن هذا التأويل من جنس تأويلات الباطنية، إذ لا دلالة عليه من لفظ الآية ولا سياقها مطلقاولذلك فإن صاحب مجمع البيان أعرض عن تأويلات طائفته حب رواياتها عن أئمتها وفسر الآية بمقتضى ظاهرها، وما قاله السلف في تفسيرها [انظر: مجمع البيان: 5/186.]. لكن مثل هذه الأصوات المعتدلة سرعان ما تموت في جو التقية الخانق.

sheia
07/01/2007, 03:53 PM
اللهم صلِ على محمد وآلِ محمد الطيبين الطاهرين المنتجبين المعصومين

.....................................

القشـعمان
08/01/2007, 02:00 PM
لم ارى احد من القوم ينكر ما يقوم به القبوريون بل على عكس ذلك حاولا تبريره .

وعن التوحيد (( الالوهية )) سيكون لنا موضوع مستقل بأذن الله .

**المستحيل**
08/01/2007, 08:58 PM
نغلق الموضوع تحسبا لما قد سيحدث من هذا النقاش ..

مع التنويه .. بمنع طرح أي مواضيع تطعن في مذهب معين أو عقائد معينة ..

بارككم الرحمن ..