المساعد الشخصي الرقمي

عرض الإصدار الكامل : الأنبياء و رسالتهم الإلهية المحمدية


sandlos
26/12/2006, 09:39 AM
السلام عليكم

في الدنيا هناك دراسات و شهادات يصل إليها الشخص عن طريق الدراسة و التعليم،
وفي نهاية الدراسة لحصوله على الشهادة الجامعية أو الدكتوراه أو درجة بروفسور يجب عليه ان يطرح رسالته الدراسية.

أنبياء الله ما هي رسالتهم ؟

ولاية أمير المؤمنين علي بن ابي طالب عليه السلام هي الأساس الذي تقوم عليه الرسالة النبوية المحمدية.

أهل البيت عليهم السلام بلسان خاتم النبوة ابي القاسم محمد اللهم صلي على محمد و آل محمد (الله الله في أهل بيتي الله الله في أهل بيتي).

الرسالة التي يقف النبي امام ربه هي هذه الأسماء النورانية الشريفة العظيمة التي لا نعرف قيمتها نحن الشيعة!

____________________________________

السلام على آدم صفوة الله ، السلام على نوح نبي الله ، السلام على إبراهيم خليل الله ، السلام على موسى كليم الله ، السلام على عيسى روح الله .
السلام عليك يا رسول الله ، السلام عليك يا خير خلق الله ، السلام عليك يا صفي الله ، السلام عليك يا محمد بن عبدالله خاتم النبيين .
السلام عليك يا أمير المؤمنين علي بن أبي طالب وصي رسول الله السلام عليك يا فاطمة سيدة نساء العالمين .
السلام عليكما يا سبطي نبي الرحمة وسيدي شباب أهل الجنة .
السلام عليك يا علي بن الحسين سيد العابدين وقرة عين الناظرين .
السلام عليك يا محمد بن علي باقر العلم بعد النبي .
السلام عليك يا جعفر بن محمد الصادق البار الأمين .
السلام عليك يا موسى بن جعفر الطاهر الطهر .
السلام عليك يا علي بن موسى الرضا المرتضى .
السلام عليك يا محمد بن علي التقي .
السلام عليك يا علي بن محمد النقي الناصح الأمين .
السلام عليك يا حسن بن علي .
السلام على الوصي من بعده ، اللهم صل على نورك وسراجك وولي وليك ووصي وصيك وحجتك على خلقك .

اللهم صل على محمد و على عترته الطاهرة المطهرة وشيعتهم البررة

sandlos
26/12/2006, 09:40 AM
والشهادة التي يستلمها هي:

زيارة عاشوراء

السَّلام عَلَيْكَ يَا أبَا عَبْدِاللهِ، السَّلام عَلَيْكَ يَا ابْنَ رَسُولِاللهِ، السَّلام عَلَيْكَ يَا ابْنَ أمِيرِ المُؤْمِنينَ ،وَابْنَ سَيِّدِ الوَصِيِّينَ ، السَّلام عَلَيْكَ يَا ابْنَ فاطِمَةَ الزّهراءِسَيِّدَةِ نِساءِ العالَمِينَ ، السَّلام عَلَيْكَ يَا ثَارَاللهِوابْنَ ثارِهِ وَالْوِتْرَ المَوْتُورَ ، السَّلام عَلَيْكَ وَعَلَىالأرواحِ الّتي حَلّتْ بِفِنائِكَ ، وَأنَاخَتْ بِرحْلِك عَلَيْكُمْ مِنّي جَميعاًسَلامُاللهِأبَداً ما بَقِيتُ وَبَقِيَ الليْلُوَالنَّهارُ.يَا أبَا عَبْدِاللهِ، لَقَدْ عَظُمَتِالرَّزِيَّةُ ، وجَلّتْ وعَظُمَتْ المُصِيبَةُ بِكَ عَلَيْنا وَعَلَى جَمِيعِ أهْلِالإسلام ، وَجَلَّتْ وَعَظُمَتْ مُصِيبَتُكَ فِي السَّمَوَاتِ عَلَى جَمِيعِ أهْلِالسَّمَوَاتِ ، فَلَعَنَاللهُاُمَّةً أسَّسَتْ أساسَالظُّلْمِ وَالجَوْرِ عَلَيْكُمْ أهْلَ البَيْتِ ، وَلَعَنَاللهُاُمَّةً دَفَعَتْكُمْ عَنْ مَقامِكُمْ وَأزالَتْكُمْ عَنْمَراتِبِكُمُ الّتِي رَتَّبَكُمُاللهُفِيها ، وَلَعَنَاللهُاُمَّةً قَتَلَتْكُمْ ، وَلَعَنَاللهُالْمُمَهِّدِينَ لَهُمْ بِالتَّمْكِينِ مِنْ قِتالِكُمْ ،بَرِئْتُ إلىاللهِوَإلَيْكُمْ مِنْهُمْ وَمِنْأشْياعِهِمْ وَأتْباعِهِمْ وَأوْلِيائِهِمْ.يَا أبَا عَبْدِاللهِ، إنِّي سِلْمٌ لِمَنْ سالَمَكُمْ ، وَحَرْبٌ لِمَنْ حارَبَكُمْوَوليٌ لِمَنْ والاكُم وعدوٌّ لِمَنْ عَاداكُمْ إلى يَوْمِ القِيامَةِ ، وَلَعَنَاللهُآل زِيَاد وَآلَ مَرْوانَ ، وَلَعَنَاللهُبَنِي اُمَيَّةَ قاطِبَةً ، وَلَعَنَاللهُابْنَ مَرْجانَةَ ، وَلَعَنَاللهُعُمَرَ بْنَ سَعْد ، وَلَعَنَاللهُشِمْراً ، وَلَعَنَاللهُاُمَّةً أسْرَجَتْ وَألْجَمَتْ وَتَهيّأتْوَتَنَقَّبَتْ لِقِتالِكَ ، بِأبِي أنْتَ وَاُمِّي لَقَدْ عَظُمَ مُصابِي بِكَ ،فَأسْالُاللهَالّذِي أكْرَمَ مَقامَكَ ، وَأكْرَمَنِيبِكَ ، أنْ يَرْزُقَني طَلَبَ ثارِكَ مَعَ إمام مَنْصُور مِنْ أهْلِ بَيْتِمُحَمَّد صَلّىاللهعَلَيْهِ وَآلِهِ. اللهمّاجْعَلْني عِنْدَكَ وَجِيهاً بِالحُسَيْنِ عَلَيهِالسَّلام فِي الدُّنْيا وَالآخِرَةِ مِنَ المقَرّبينْ . يَا أبَا عَبْدِاللهِ، إنِّي أتَقَرَّبُ إلىاللهِتعالى، وَإلَى رَسُولِهِ ، وَإلى أمِيرِ المُؤْمِنينَ ، وَإلَى فاطِمَةَ ، وإلى الحَسَنِوَإلَيْكَ بِمُوالاتِكَ ، ومُوالاةِ أَوليائِك وَبِالْبَرَاءَةِ مِمَّنْ قَاتَلَكَوَنَصبَ لَكَ الحَربَ ، وبالْبَرَاءةِ مِمَّنْ أسَّسَ أساسَ الظُّلْمِ وَالجَوْرِعَلَيْكُمْ ، وَعلى أشياعِكُم وَأبْرَأُ إلىاللهِوَإلىرَسُولِهِ وَبِالبراءِةِ مِمَّنْ أسَّسَ أساسَ ذلِكَ ، وَبَنى عَلَيْهِ بُنْيانَهُ، وَجَرَى في ظُلْمِهِ وَجَوْرِهِ عَلَيْكُمْ وَعَلَى أشْياعِكُمْ ، بَرِئْتُ إلىاللهِوَإلَيْكُمْ مِنْهُمْ ، وَأتَقَرَّبُّ إلىاللهِوَإلى رَسولِهِ ثُمَّ إلَيْكُمْ بِمُوالاتِكُم وَمُوالاةِوَلِيِّكُمْ ، وَبِالْبَرَاءَةِ مِنْ أعْدائِكُمْ ،وَالنَّاصِبِينَ لَكُم الحَرْبَ، وَبِالبَرَاءَةِ مِنْ أشْياعِهِمْ وَأتْباعِهِمْ ، يا أبا عَبدِاللهإنِّي سِلْمٌ لِمَنْ سالَمَكُمْ ، وَحَرْبٌ لِمَنْحارَبَكُمْ ، وَوَلِيٌّ لِمَنْ والاكُمْ ، وَعَدُوٌّ لِمَنْ عاداكُمْ ، فَأسْألُاللهَالّذِي أكْرَمَني بِمَعْرِفَتِكُمْ ، وَمَعْرِفَةِأوْلِيائِكُمْ ، وَرَزَقَني البَراءَةَ مِنْ أعْدائِكُمْ ، أنْ يَجْعَلَني مَعَكُمْفي الدُّنْيا وَالآخِرَةِ ، وَأنْ يُثَبِّتَ لي عِنْدَكُمْ قَدَمَ صِدْق فيالدُّنْيا وَالآخِرَةِ ، وَأسْألُهُ أنْ يُبَلِّغَنِي الْمقامَ الْمَحْمُودَ لَكُمْعِنْدَاللهِ،وَأنْ يَرْزُقَنِي طَلَبَثَارِي مَعَ إمَام مَهْدِيٍّ ظَاهِر نَاطِق بالحقِّ مِنْكُمْ، وَأسْألُاللهَبِحَقِّكُمْ وَبِالشَّأنِ الَّذِي لَكُمْ عِنْدَهُأنْ يُعْطِيَنِي بِمُصابِي بِكُمْ أفْضَلَ ما يُعْطِي مصاباً بِمُصِيبَتِهِ ، يالَها منْ مُصِيبَة مَا أعْظَمَها وَأعْظَمَ رَزِيّتهَا فِي الإسلام وَفِي جَمِيعِأهلِ السَّموَاتِ وَالارْضِ . اللهُمَّاجْعَلْني فيمَقامِي هذا مِمَّن تَنالُهُ مِنْكَ صَلَواتٌ وَرَحْمَةٌ وَمَغْفِرَةٌ . اللهُمَّاجْعَلْ مَحْيايَ مَحْيا مُحَمَّد وَآلِ مُحَمَّد ،وَمَماتي مَماتَ مُحَمَّد وَآل مُحَمَّد .اللهُمَّإنَّهَذا يَوْمٌ تَبَرَّكَتْ بِهِ بَنُو اُمَيَّةَ وَابْنُ آكِلَةِ الاكْبادِ ،اللعِينُ بْنُ اللعِينِ عَلَى لِسانِكَ وَلِسانِ نَبِيِّكَ صَلّىاللهعَلَيْهِ وَآلِهِ في كُلِّ مَوْطِن وَمَوْقِف وَقَفَ فِيهِ نَبيُّكَ - صَلّىاللهعَلَيْهِ وَآلِهِ - .اللهُمَّالْعَنْ أبَا سُفْيانَ وَمُعَاوِيَةَ وَيَزيدَ بْنَ مُعَاوِيَةَوآلَ مَرْوَانَ عَلَيْهِمْ مِنْكَ اللعْنَةُ أبَدَ الآبِدِينَ ، وَهذا يَوْمٌفَرِحَتْ بِهِ آلُ زِيَاد وَآلُ مَرْوانَ عَليهِمُ اللَّعْنةُ بِقَتْلِهِمُالحُسَيْنَ عَلَيْهِ السَّلام ،اللهُمَّفَضاعِفْعَلَيْهِمُ اللعْنَ وَالعَذابَ الأليم . اللهُمَّإنِّيأتَقَرَّبُّإلَيْكَفي هذَا اليَوْمِ ، وَفِي مَوْقِفِيهَذا ، وَأيَّامِ حَيَاتِي بِالبَرَاءَةِ مِنْهُمْ، وَاللعْنَةِ عَلَيْهِمْ ،وَبِالْمُوالاةِ لِنَبِيِّكَ وَآلِ نَبِيِّكَ عَلَيِه وعَلَيْهِمُالسَّلام.
ثمّ يقول : اللهُمَّالْعَنْ أوّلَ ظالِم ظَلَمَ حَقَّ مُحَمَّد وَآلِمُحَمَّد ، وَآخِرَ تَابِع لَهُ عَلَى ذلِكَ ،اللهُمَّالْعَنِ العِصابَةَ الَّتِي جاهَدَتِ الْحُسَيْنَ عَلَيْهِ السَّلام وَشايَعَتْوَبايَعَتْ وَتابَعَتْ عَلَى قَتْلِهِ. اللهُمَّالْعَنْهمجَميعاً ( يقول ذلك مائة مرّة ).إن لم تستطع فقلها مرة واحدة وقلمئة مرة أي مضاعفة هذه الواحدة بمئة وهو الكريم المنان ذوالفضل .
ثمّ يقول :السَّلامعَلَيْكَ يَا أبا عَبْدِاللهِوَعلَى الأرواحِ الّتيحَلّتْ بِفِنائِكَ ، وَأنَاخَت برَحْلِك عَلَيْكَ مِنِّي سَلامُاللهِأبَداً مَا بَقِيتُ وَبَقِيَ الليْلُ وَالنَّهارُ ، وَلاجَعَلَهُاللهُآخِرَ العَهْدِ مِنِّي لِزِيَارَتِكُمْ ،أهْلَ البَيتِ السَّلام عَلَى الحُسَيْن ، وَعَلَى عَليِّ بْنِ الحُسَيْنِ ،وَعَلَى أوْلادِ الحُسَيْنِ ، وَعَلَى أصْحابِ الحُسَينِ الذينَ بَذَلُوا مُهَجَهُمدُونَ الحُسين ( يقول ذلك مائة مرّة ).إن لم تستطع فقلها مرةواحدة وقل مئة مرة أي مضاعفة هذه الواحدة بمئة وهو الكريم المنان ذوالفضل .
ثمّ يقول : اللهمَّخُصَّ أنْتَ أوّلَ ظالم بِاللّعْنِ مِنِّي ، وَابْدَأْبِهِ أوّلاً ، ثُمَّ الثَّانِي ، وَالثَّالِثَ وَالرَّابِع ،اللهُمَّالْعَنْ يزِيَدَ خامِساً ، وَالْعَنْ عُبَيْدَاللهِبْنَ زِيَاد وَابْنَ مَرْجانَةَ وَعُمَرَ بْنَ سَعْدوَشِمْراً وَآلَ أبي سُفْيانَ وَآلَ زِيَاد وآلَ مَرْوانَ إلَى يَوْمِالقِيامَةِ.
ثم تسجد وتقول :اللهمَّلَكَ الحَمْدُ حَمْدَ الشَّاكِرينَلَكَ عَلَى مُصابِهِمْ ، الحَمْدُللهِعَلَى عَظِيمِرَزِيّتي.
اللهُمَّ ارْزُقْني شَفاعَةَ الحُسَيْن عَلَيهِ السَّلام يَوْمَ الوُرُودِ ، وَثَبِّتْ لي قَدَمَ صِدْقعِنْدَكَ مَعَ الحُسَيْنِ وَأصْحابِ الحُسَيْن الّذِينَ بَذَلُوا مُهَجَهُمْ دُونَالْحُسَيْن عَلَيْهِ السَّلام.

اللهم صل على محمد و آل محمد

نسألكم الدعاء

دمـــ ألم ــوع
26/12/2006, 09:42 AM
أخي العزيز....نورت السبلة بمواضيعك الجميلة...وفقك الله
ونحشر نحن الشيعة مع محمد وآل محمد إن شاء الله...

New_Life
26/12/2006, 09:51 AM
كل الشكر والعرفان لمحبي سيد الشهداء ابي عبدالله الحسين ..

شكرا اختي الكريمه على هذا الطرح الشامخ ..