المساعد الشخصي الرقمي

عرض الإصدار الكامل : *.. اخبار من هنا/ و \هناك ..*


الصفحات : [1] 2

فاطمه القمشوعيه
30/08/2008, 10:30 PM
إيلاف - حارس التبغ رواية جديدة لعلي بدر


زينات نصري/بيروت: عن المؤسسة العربية للدراسات والنشر صدرت رواية جديدة للروائي العراقي المعروف علي بدر بعنوان حارس التبغ، 360 صفحة، تتحدث عن مقتل الموسيقار العراقي كمال مدحت الذي اختطف وقتل في مدينة المنصور في بغداد في العام 2006. الرواية مبنية على شخصيات ديوان الشاعر البرتغالي فيرناندو بيسوا " دكان التبغ" حيث تلتبس حياة الشاعر بثلاث شخصيات مختلفة، أما بطل رواية حارس التبغ فتجبره الظروف السياسية في بغداد للتحول من شخصية إلى شخصية أخرى، فيكلف أحد الصحفيين للتحقيق في موته فيكتشف أنه الموسيقار اليهودي يوسف صالح الذي هاجر إلى إسرائيل في الخمسينات ولم يطق العيش هناك، فهرب إلى إيران وتزوج من سيدة عراقية، وعاش في طهران حتى العام 1958 ثم دخل بغداد بشخصية جديدة، وباسم حيدر سلمان التي عاش فيها حتى نهاية السبعينيات، ثم تم تهجيره مرة أخرى إلى طهران كونه من التبعية الإيرانية، وبقي في طهران ليشهد الصراع السياسي الدامي بين التيار الليبرالي والمتشدد ويسجل وقائع هذه الأحداث، وبمساعدة أحد الموسيقيين يتمكن من الهرب من طهران، وبعد مسيرة شاقة يصل إلى دمشق ليشهد وقائع الصراع السياسي بين الأخوان المسلمين والسلطة السياسية هناك، غير أنه يتمكن مرة أخرى من تزوير شخصية ثالثة باسم كمال مدحت ويدخل بغداد، ليصبح فيما بعد ألمع موسيقار في الشرق الأوسط، ويشترك مع وليد غلمية في عزف سمفونية الشهيد، ويصبح من المقربين من الرئيس العراقي الراحل صدام حسين.
وقد ذكر علي بدر لوكالة رويترز أنه سافر إلى بغداد وطهران ودمشق بتمويل من مؤسسة ألمانية للبحث عن الوثائق الخاصة بمقتل هذا الموسيقار ومقابلة الشخصيات التي عرفته، وقال معلقا على شخصية البطل: "لم تكن شخصية البطل وحدها لعبة من الأقنعة المتغيرة والأسماء المستعارة مثل قصيدة بيسوا، إنما الحياة برمتها هي لعبة من الهويات المنتحلة والأقنعة المتغيرة، أما الرواية فتكشف عن زيف الهويات وتحولها..في الوقت التي تصر فيه الحرب الأهلية على وجود هوية جوهرية واحدة"
تنطلق أحداث هذه الرواية من المنطقة الخضراء في بغداد، حيث يكلف أحد الصحفيين في التحقيق في مقتل الموسيقار، وأثناء عملية البحث يتم الكشف عن أسرار المافيات السياسية والعصابات، كما أنها تكشف عن العوالم السرية لحياة الصحفيين والمراسلين وأسمائهم المستعارة. تنتمي هذه الرواية إلى أدب ما بعد الكولنيالية في تكذيب سرديات الهوية، والسرديات الاستعمارية، وتستخدم تقنيات الرواية التسجيلية والأوتوفكشن وأدب الرحلات.

فاطمه القمشوعيه
30/08/2008, 10:31 PM
إيلاف - "فانيليا سمراء" الإصدار الثاني لمنى وفيق


عن دار أزمنة بالأردن، صدر للكاتبة المغربية منى وفيق كتابها الثاني " فانيليا سمراء"، وجاءت "فانيليا سمراء" في 54 صفحة من القطع المتوسط واحتوت على 26 نصا نثريا قصيرا
لوحة الغلاف من فكرة و تصميم الفنانة التشكيلية السعودية ضياء يوسف.
و قد جاء في الغلاف الخارجي الخلفي كلمة للناقد الفلسطيني راسم المدهون يقول فيها" تحضر منى وفيق في لحظة الكتابة تماما كما تحضر في الحياة. الحياة ذاتها هي سر الكتابة الذي يضمر أحلام منى مثلما يضمر بصيرة مخيلتها المفتوحة على الوجد الإنساني وعلى بوح الروح الفردية لامرأة تعرف كيف تروض الهواء كي يصبح صالحا للتنفس في عالم يضيق أكثر فأكثر..منى وفيق تتنقل بخفة فراشة بين القصة والشعر الذي تسميه نصوصا ونتنقل معها في برية من الجمال والأدب والمشاعر الأنثوية الراقية."
سبق وأن صدر للكاتبة المغربية مجموعة قصصية عن دار شرقيات تحت عنوان " نعناع، شمع وموت"
ومن نصوص " فانيليا سمراء" " خردة، حلم سقط من التقويم،تفصيلة لا تعني جيمس بوند، كدمات بيضاء، فوق كتفيّ بينهما، السينما هذا الأسبوع، wanted، خارج الإظلامات الثلاثة، خلسة، من قبل ومن بعد، مع أنّ، صه، رهانات مقامر، زحمة، لأنك مثلي تعرف، حمحمة، مونيتا، هرطقات عيد الحب، كانت ريحا.

فاطمه القمشوعيه
30/08/2008, 10:32 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
توقعات بإعلان الاعتزال قبل دخول شهر رمضان .. خالد عبدالرحمن يتجه إلى الإنشاد الديني
الرياض ( سبق) :
ذكرت تقارير صحفية أنه من المتوقع أن يعلن الفنان خالد عبدالرحمن اعتزاله الغناء مع قرب دخول شهر رمضان المبارك ، والاتجاه إلى إصدار الأناشيد الدينية .
وكان خالد عبدالرحمن قد تلقى عروضا بوقت سابق من أكثر من قناة دينية لترك الغناء والانضمام إلى تلك القنوات وتقديم برامج دينية مع الاستفادة من صوته في تأدية الأناشيد الإسلامية الخالية من الموسيقى .
وذكر خالد عبدالرحمن للمقربين حسب ما نشرته جريدة "شمس" اليوم أن الغناء لم يضف إليه أي فوائد ، بل على العكس سبب له الكثير من المشاكل التي لا يزال يعانيها .
الجدير ذكره أن خالد عبدالرحمن قد خاض تجربة الانشاد بدون موسيقى وحظيت تجربته بتشجيع الكثير له

يحيى الراهب
30/08/2008, 10:40 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
توقعات بإعلان الاعتزال قبل دخول شهر رمضان .. خالد عبدالرحمن يتجه إلى الإنشاد الديني
الرياض ( سبق) :
ذكرت تقارير صحفية أنه من المتوقع أن يعلن الفنان خالد عبدالرحمن اعتزاله الغناء مع قرب دخول شهر رمضان المبارك ، والاتجاه إلى إصدار الأناشيد الدينية .


آمين يا رب العالمين
نرجو له الهداية
الإنشاد أفضل له من الغناء

--
شكراً يا فاطمة على أخبار
الكتب الصادرة حديثاً

نتمنى منك المواصة

بوركتِ

آهات يا وطن
31/08/2008, 01:16 AM
[QUOTE=فاطمه القمشوعيه;5384211][B][RIGHT][FONT="Microsoft Sans Serif"][SIZE="6"]
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
[COLOR="RoyalBlue"]توقعات بإعلان الاعتزال قبل دخول شهر رمضان .. خالد عبدالرحمن يتجه إلى الإنشاد الديني

عسى ان شاء الله ،، والله يهدي جميع المغنين قبل لا يأتي أجلهم .

شكراً أخت فاطمة على الأخبار الجميلة . :)

مهند السعدي
31/08/2008, 07:41 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
توقعات بإعلان الاعتزال قبل دخول شهر رمضان .. خالد عبدالرحمن يتجه إلى الإنشاد الديني
الرياض ( سبق) :
ذكرت تقارير صحفية أنه من المتوقع أن يعلن الفنان خالد عبدالرحمن اعتزاله الغناء مع قرب دخول شهر رمضان المبارك ، والاتجاه إلى إصدار الأناشيد الدينية .





فاطمة :

شكرا ً لك ..

كم تردد في الصحافة هذا الخبر منذ أكثر من 5 سنوات .. ونسأل الله أن يكون الخبر صحيحا ً هذه المرة .. لأن تحول شخصية غنائية بحجم خالد عبدالرحمن صفعة مؤلمة في وجه الفساد الغنائي اليوم وما استشرى في القنوات الفضائية من تعر ٍ وخلاعة .. ولأن الموضوع سيستحوذ على فضاءات إعلامية واسعة .. سيكون الحدث انتباهة للمجتمع عن حرمة الغناء.

أسأل الله يعيننا في تغيير ِ ما بأنفسنا حتى يغير ما حل بنا

دمت ِ بخير

فاطمه القمشوعيه
31/08/2008, 01:51 PM
عواصم:
أعلن الباحث جون هادسون أنه توصل عبر دراسة حديثة أعدها، إلى أن شكسبير شخص وهمي، ناسبًا جميع ما كتب تحت هذا الاسم إلى إمراة.

وتوصل الباحث حسب وكالة انباء نوفوستي الروسية عبر بحوثه إلى معرفة أن شكسبير هو "اميليا بوسانو لانييه"، المرأة التي ولدت لأبوين يهوديين هاجرا من إيطاليا. وكانت لانييه أول امرأة نشرت مجموعة من الأشعار في عام 1611.

ويعتقد الباحث أن لانييه انتحلت اسم الرجل عمدًا لكي تتجنب الوقوع في مصائب كانت تنتظر أي امرأة مبدعة في ذلك العصر.

إن ما أعلنه هادسون من نتائج حول شخصية شكسبير يعد محاولة من محاولات الكشف عن شخصية هذا الأديب العبقري والتشكيك في وجودها ونسبتها إلى بلد ما.

وكان باحثون قد قالوا في وقت سابق أن وليم شكسبير، الشاعر والمسرحي الانجليزي لم يكن موجودًا في الحقيقة، فكل ما نسبت كتابته إلى "شكسبير" بما فيه مسرحية "هملت"، ألفها شخص آخر أو مجموعة أشخاص .

وكان أستاذ الأدب المقارن الدكتور صفاء خلوصي قد أثار أيضًا قضية نسب شكسبير، واعتقد أن وليم شكسبير ليس إنجليزيًا بل أن جذوره تمتد إلى الشرق، وأن والده أو جده من أهالي البصرة واسمه "الشيخ زبير"، ومما يؤيد تلك المقولات أن كلمة شكسبير ليس لها معنى في اللغة الإنكليزية ومعجماتها.

ويذهب باحثون آخرون إلى أبعد من ذلك، مبرهنين صدق نظريتهم في أن الصورة الزيتية المحفوظة في المتحف الوطني البريطاني بلندن والتي رسمها لشكسبير أحد أصدقائه الحميمين والتي تعرف بصورة "الشاندوس" توضح ملامح الأديب الشرقية المتمثلة في عينين واسعتين وجبهة عريضة متصلة بصلعة ممتدة الى الخلف وبشرة سمراء وشعر أسود، وأنه هاجر من الأندلس إلى انجلترا في القرن الخامس عشر وكان يدعى الشيخ زبير تحول على ألسنة العجم إلى "شيك زبير" ثم شيكسبير !!

وليس العرب وحدهم من ينسبون شكسبير إليهم، فهذا البروفسور مارتينيو ايفار أستاذ الأدب في جامعة صقلية يرى أن شيكسبير من عائلة صقلية هاجرت إلى انجلترا بسبب الإضطهاد الديني وإن اسمه الحقيقي هو كرولانزا.

الجدير بالذكر ان الرئيس الليبي معمر القذافي قال في تصريح له أن الاسم الحقيقي ليس"شكسبير" وإنما "الشيخ زبير" وقال مانصه: "هذا لاشك فيه وأنها معروفة .. شيخ زبير يعني الشيخ زبير !! شيك يعني شيخ .. سبـيـر يعني زبير !! يعني الشيخ زبير !! الشيخ زبير بن وليم !! أو وليم بن الشيخ زبير فالقضيه محسومه لاشك فيها".

وليم شكسبير كاتب مسرحي وشاعر إنجليزي من أعظم الكتّاب العالميين، ليس لمكانته المسرحية في عصره أو غزارة إنتاجه المسرحي والشعري فحسب، بل لاستمرارية شهرته عبر قرون، ولاهتمام النقاد والمخرجين المسرحيين والسينمائيين من كل المذاهب الأدبية والفنية بإنتاجه عبر العصور. فقد عُرضت مسرحياته، ولاتزال تُعرض، في كل أرجاء العالم، وترجمت إلى أكثر من سبعين لغة، وكُتبت عنه دراسات نقدية عديدة.

وبحسب النقاد لا يمكن مقارنة الشهرة التي اكتسبها أي كاتب آخر بشهرة شكسبير عالمياً على كافة المستويات، فقد دخل إلى جميع الثقافات والمجتمعات الأدبية والفنية والمسرحية في كل بلدان العالم. وقد اعتمد في مسرحه وشعره على العواطف والأحاسيس الإنسانية، مما عزز من عالميته واستمراريته.

فاطمه القمشوعيه
31/08/2008, 01:53 PM
عواصم:
أعلن الباحث جون هادسون أنه توصل عبر دراسة حديثة أعدها، إلى أن شكسبير شخص وهمي، ناسبًا جميع ما كتب تحت هذا الاسم إلى إمراة.

وتوصل الباحث حسب وكالة انباء نوفوستي الروسية عبر بحوثه إلى معرفة أن شكسبير هو "اميليا بوسانو لانييه"، المرأة التي ولدت لأبوين يهوديين هاجرا من إيطاليا. وكانت لانييه أول امرأة نشرت مجموعة من الأشعار في عام 1611.

ويعتقد الباحث أن لانييه انتحلت اسم الرجل عمدًا لكي تتجنب الوقوع في مصائب كانت تنتظر أي امرأة مبدعة في ذلك العصر.

إن ما أعلنه هادسون من نتائج حول شخصية شكسبير يعد محاولة من محاولات الكشف عن شخصية هذا الأديب العبقري والتشكيك في وجودها ونسبتها إلى بلد ما.

وكان باحثون قد قالوا في وقت سابق أن وليم شكسبير، الشاعر والمسرحي الانجليزي لم يكن موجودًا في الحقيقة، فكل ما نسبت كتابته إلى "شكسبير" بما فيه مسرحية "هملت"، ألفها شخص آخر أو مجموعة أشخاص .

وكان أستاذ الأدب المقارن الدكتور صفاء خلوصي قد أثار أيضًا قضية نسب شكسبير، واعتقد أن وليم شكسبير ليس إنجليزيًا بل أن جذوره تمتد إلى الشرق، وأن والده أو جده من أهالي البصرة واسمه "الشيخ زبير"، ومما يؤيد تلك المقولات أن كلمة شكسبير ليس لها معنى في اللغة الإنكليزية ومعجماتها.

ويذهب باحثون آخرون إلى أبعد من ذلك، مبرهنين صدق نظريتهم في أن الصورة الزيتية المحفوظة في المتحف الوطني البريطاني بلندن والتي رسمها لشكسبير أحد أصدقائه الحميمين والتي تعرف بصورة "الشاندوس" توضح ملامح الأديب الشرقية المتمثلة في عينين واسعتين وجبهة عريضة متصلة بصلعة ممتدة الى الخلف وبشرة سمراء وشعر أسود، وأنه هاجر من الأندلس إلى انجلترا في القرن الخامس عشر وكان يدعى الشيخ زبير تحول على ألسنة العجم إلى "شيك زبير" ثم شيكسبير !!

وليس العرب وحدهم من ينسبون شكسبير إليهم، فهذا البروفسور مارتينيو ايفار أستاذ الأدب في جامعة صقلية يرى أن شيكسبير من عائلة صقلية هاجرت إلى انجلترا بسبب الإضطهاد الديني وإن اسمه الحقيقي هو كرولانزا.

الجدير بالذكر ان الرئيس الليبي معمر القذافي قال في تصريح له أن الاسم الحقيقي ليس"شكسبير" وإنما "الشيخ زبير" وقال مانصه: "هذا لاشك فيه وأنها معروفة .. شيخ زبير يعني الشيخ زبير !! شيك يعني شيخ .. سبـيـر يعني زبير !! يعني الشيخ زبير !! الشيخ زبير بن وليم !! أو وليم بن الشيخ زبير فالقضيه محسومه لاشك فيها".

وليم شكسبير كاتب مسرحي وشاعر إنجليزي من أعظم الكتّاب العالميين، ليس لمكانته المسرحية في عصره أو غزارة إنتاجه المسرحي والشعري فحسب، بل لاستمرارية شهرته عبر قرون، ولاهتمام النقاد والمخرجين المسرحيين والسينمائيين من كل المذاهب الأدبية والفنية بإنتاجه عبر العصور. فقد عُرضت مسرحياته، ولاتزال تُعرض، في كل أرجاء العالم، وترجمت إلى أكثر من سبعين لغة، وكُتبت عنه دراسات نقدية عديدة.

وبحسب النقاد لا يمكن مقارنة الشهرة التي اكتسبها أي كاتب آخر بشهرة شكسبير عالمياً على كافة المستويات، فقد دخل إلى جميع الثقافات والمجتمعات الأدبية والفنية والمسرحية في كل بلدان العالم. وقد اعتمد في مسرحه وشعره على العواطف والأحاسيس الإنسانية، مما عزز من عالميته واستمراريته.

فاطمه القمشوعيه
31/08/2008, 01:54 PM
كاتبة عراقية تترشح لجائزة بريطانية.ترشحت كاتبة عراقية مجهولة، اختارت لها اسما مستعاراً للكتابة، للقائمة النهائية لجائزة "صموئيل جونسون" البريطانية الأدبية في مجال الكتابة الواقعية، والتي تمنحها كل عام إذاعة "بي بي سي" المسموعة (القناة الرابعة). الكاتبة، والتي تطلق على نفسها اسم "انثناءة النهر" (Riverbend)؛ تعيش بمدينة بغداد، وتبلغ من العمر 27 عاماً، وكانت قد بدأت بكتابة يومياتها على شبكة الإنترنت، فيما بات يعرف على الشبكة الدولية بمواقع التدوين أو (Blogs)، وأطلقت على مدونتها اسم "بغداد تحترق". ترصد المدونة يوميات الحرب في العاصمة العراقية، منذ العام 2003، عندما بدأت الكاتبة نقش أول سطور في مدونتها بالقول "أنا فتاة عراقية في الرابعة والعشرين.. لقد نجوت من الحرب.. هذا كل ما تحتاجون معرفته.. ففي هذه الأيام هذا كل ما يهم". والكاتبة العراقية، والتي سبق لها العمل كمبرمجة في أحد أكبر مؤسسات الكومبيوتر والبرمجة في بغداد، وذلك قبل الغزو، وتوقفت عن ذلك نظراً لانتشار أعمال الخطف في المدينة، تكتب باللغة الإنجليزية بصورة شبه يومية، ما تراه وتسمعه، من أعمال القتل والتدمير التي تحدث في البلاد، وتطالب برحيل قوات الاحتلال التي تقودها الولايات المتحدة الأمريكية. وكانت الناشرة المستقلة ماريون بواريز، قد اكتشفت مدونة "بغداد تحترق" بالصدفة، خلال بحثها عن آراء ترصد الحرب من داخل العراق، بعيداً عن احتكار وكالات الأنباء العالمية. وما أن قرأت بواريز اليوميات المكتوبة حتى طلبت من كاتبتها الأذن بنشرها في كتاب يحمل نفس عنوان المدونة. وحقق الكتاب مبيعات كبيرة في بريطانيا والولايات المتحدة، وبيعت منه آلاف النسخ، وهو ما لفت انتباه القائمين على الجائزة الأدبية البريطانية، فقرّروا ترشيحها للجائزة السنوية. وتحت عنوان "للبيع: العراق"، تكتب "انثناءة النهر" في أحد أجزاء المدونة، فتقول "للبيع: بلاد خصبة وغنية، عدد سكانها حوالي 25 مليون نسمة... إلى جانب 150,000 من القوات الأجنبية، وحفنة من الدمى. شروط البيع: يجب أن يكون المشتري إما مؤسسة أمريكية أو بريطانية، لأي معلومات إضافية نرجو الاتصال بأحد أعضاء مجلس الحكم في بغداد، العراق". وعلاوة على تدوين يومياتها في بغداد؛ فقد نشرت الكاتبة تعليقات حول الصور التي نشرت العام 2004 لفضائح التعذيب في سجن أبو غريب، التي مارستها القوات الأمريكية، إلى جانب تعليقات حول خطب الرئيس بوش السنوية، وتحليلاً نقدياً لبعض الرموز السياسية الرئيسة في البلاد. ويزور المدونة مئات القراء يومياً، للإطلاع على ما يقولون إنها "صورة حية وصادقة لمجريات الأحداث على الساحة العراقية، من خلال أعين السكان الذين يعانون آثار الاحتلال والانفلات الأمني كل يوم". تجدر الإشارة أن كتاب "بغداد تحترق"، يُعتبر من أوائل الكتب التي تصدر متخذة تقنية المدوّنات خلفية لها، وهي التقنية التي أصبحت منتشرة في عدد من بلدان العالم، حتى صارت بعض هذه المدوّنات أساساً للحصول على الخبر والمعلومة الصحفية، خاصة مع طبيعتها المستقلة وعدم ارتباطها بأي جهات رسمية أو مؤسسات إعلامية تقليدية. وعلى الرغم من أنّ الكتاب قد ترشّح لعدد من الجوائز الثقافية العالمية الأخرى، مثل جائزة فهرس الرقابةThe Index on Censorship 2006، وفاز بالترتيب الثالث لجائزة "ليتر يوليسيس" للتقرير الصحفي للعام 2005؛ إلا أن "انثناءة النهر"، تتمسك بالكتابة باسمها المستعار. وتعتبر جائزة "صموئيل جونسون" من أهم الجوائز في مجالات المقالة والصحافة والسيرة الذاتية، وتقدّر جائزتها الأولى بمبلغ 30 ألف جنيه إسترليني. وقد ترشح لها هذا العام تسعة عشر كاتباً وكاتبة، منهم الكاتب البريطاني آلان بينيت، والكاتبة كاثرين هيوز، وآخرون، في ما سيُعلن عن نتائجها في حفل يقام بفندق "سافوي" بلندن في منتصف تموز (يوليو) المقبل

فاطمه القمشوعيه
06/09/2008, 12:14 AM
من مصر!!!!!!!!!!!طرد الشاعر ياسر التويجري

في أمسيته الأخيرة التي أقامها الطلبة السعوديين في القاهرة هاجم الشاعر السعودي ياسر التويجري العرب والرئيس المصري حسني مبارك ، بل وجمهورية مصر والرئيس الأمريكي جورج بوش وكونزليزارايس وقناة الجزيرة الفضائية ، واتهمهم بفقدان هوية الامة العربية والاسلامية وقضية فلسطين والعراق في قصيدة غامضة بمعانيها ، وعلى أثر هذه القصيدة تم طرد الشاعر التويجري من الفندق الذي كان قد حجز له من قبل الملحقيه الثقافيه السعوديه ، كما تم طرده من جمهورية مصر العربية . يذكر أن الشاعر التويجري يتعمد في قصائده الميل إلى الأسلوب الفكاهي في محاولات لاضحاك الجمهور ، وهو توجه بات سائدا عند بعض الشعراء الجدد على الساحة الشعبية الخليجية ، وهو الأمر الذي يتحفظ عليه عدد كبير من مثقفي هذه الساحة لما له من آثار سلبية على قيمة هذه الساحة وجوهرها . ومما تجدر الإشارة إليه أن التويجري سبق وأن أثار ضجة إعلامية عندما وصف أحد أعضاء مجلس الشورى السعودي بالعلماني ، كان ذلك في أمسية شعرية بأحد المهرجانات في مدينة بريدة السعودية عندما القى قصيدة تحدث فيها عن الدكتور آل زلفة وبدأها بأنه سيقتل كل علماني إذا عرف أن العلماني كافر. حيث أشار آل زلفة آنذاك ان هذا الشاعر بدأ (يسترزق) من وراء هذه القصيدة ويقولها عند أناس أصحاب عقليات وفكر محدود ربما لا يفهمون معنى الموضوع

فاطمه القمشوعيه
06/09/2008, 12:23 AM
صفحة قصايد للشعراء لمن يحب الاستماع

وعسى ان تحاز على اعجابكم..

الشاعر الأمير خالد الفيصل ( دايم السيف )
حنا العرب
http://www.alkuwait.net/sh3er/kf/1.ram

ارفع راسك
http://www.alkuwait.net/sh3er/kf/2.ram
بنات الريح
http://www.alkuwait.net/sh3er/kf/3.ram

حد الزمن
http://www.alkuwait.net/sh3er/kf/4.ram





الــــــــشـــــــــــــــاعـــــــــــــر بـــــــــــــدر بــــــــن عـــبـــــدالـــمـــــــــــحــــســن

ارفع جروحك
http://www.alkuwait.net/sh3er/bader/1.ram

أقوم بجبال
http://www.alkuwait.net/sh3er/bader/2.ram

الله الأول
http://www.alkuwait.net/sh3er/bader/3.ram

فاطمه القمشوعيه
07/09/2008, 02:30 AM
مسلسل اليرام :

مسلسل اليرام يأتي هذا العام في إنتاج ضخم لتلفزيون سلطنة عمان وتم إسناد المنتج المنفذ لمركز الاحلام للإنتاج الفني والتوزيع وصاحبها الفنان والمخرج العماني جاسم البطاشي ،حيث تم بناء قرية كاملة من السعف والدعون في ولاية بركاء .
المسلسل من تاليف شيخة الفجري وإخراج انيس الحبيب وبطولة الفنانة القديرة فخرية خميس وجاسم البطاشي وسعود الدرمكي ومجموعم من الفنانين العمانين ومن مملكة البحرين الفنانة الجميلة فاطمة عبدالرحيم والفنان جمعان الرويعي ومن الكويت منى شداد
وقام المخرج والشاعر عبدالله البطاشي بعمل المونتاج وتنفيذ الإخراج من خلال التقنيات الفنية وكتب اغنية العمل التي لحنها الفنان والملحن العماني فتحي محسن .

واليكم كلمات الاغنية للشاعر عبدالله البطاشي :

وشفيك ياليل الجراح

ماجبت أخبار الصباح

طيرت منديل الوفا

بين المسافه والرياح

واحنا هنا والإنتظار

نتوسد أبواب الحصار

مرت بنا شمس الحزن

تغلق شبابيك النهار

وشفيك ياهذا الصبح

كل ما نريدك تعتذر

بين المواني والسفر

الحب سافر وانجرح

أرجوك ياسرب الغيوم

أروي مرايا هالعيون

بين المواجع والألم

لا قلب نام ولا جفون

ماعدت يالساحل وطن

دامت مشاعرنا الثمن

طولت فينا هالفراق

وسقيتنا مر الحزن


للاستماع :

لتنزيل الاغنية (إضغط على الرابط بالماوس باليمين واختار له حفظ ):
http://www.alsultanah.com/voicesm/518-Yaram.mp3




وهذه صور من المشاهد للمسلسل أثناء التصوير :

http://up.jro7i.com/get-9-2008-9tm6jdef.jpg (http://up.jro7i.com)

الصورة تجمع الفنان جاسم البطاشي وانيس الحبيب ومنى شداد


http://up.jro7i.com/get-9-2008-rqz985ao.jpg (http://up.jro7i.com)
صورة تجمع الفنان أحمد البلوشي والفنان محمود الريامي


http://up.jro7i.com/get-9-2008-nww2kjcu.jpg (http://up.jro7i.com)
جانب من احد المشاهد




http://up.jro7i.com/get-9-2008-cxfku8hs.jpg (http://up.jro7i.com)
جانب من ثصوير أحد المشاهد للفنانة فخرية خميس والفنانة فاطمة عبد الرحيم



للعلم أغنية المسلسل والكلمات والموضوع حصري لموقع الشعر العماني

يحيى الراهب
07/09/2008, 05:24 PM
ما زالت هذه الزاوية مضيئة
بوركتِ يا فاطمة

متابعون معكٍ بشغف

فاطمه القمشوعيه
07/09/2008, 06:25 PM
إضاءات الملتقى الأدبي الرابع عشر

يكتبها لكم الشاعر محمد بن عبدالله البريكي عضو لجنة تحكيم الشعر الشعبي :

تتعاقب سنوات هذا الملتقى وتتناسل سنة بعد سنة ليكبر حوله من خرجوا من صلبه، وانطلقوا إلى فضاء رحب من التفرد، متسلحين بوعي ودراية وخبرة انطلقت من أرضية صحيحة، ليقدموا نتاجاً صهرته المعاناة، وصقلته التجربة، وتعاطى مع المعرفة السليمة والتخطيط الصحيح لمستقبل ٍ يحج إلى عطائه الآخرون.

والملتقى الأدبي الذي احتفل بمبدعيه هذا العام في جو خريفي رائع، تساقطت فيه حروفهم مع تساقط الرذاذ، وتناغمت مع رقصة الغيم الذي لف سماء المكان كما لفت دهشة الإبداع الوجدان.

ولأني كنت ولا أزال أحد نتاجات هذا العمل الإبداعي، وأسندت إلي مهمة الغوص والإبحار في بعض جوانبه الرئيسة المكونة لكينونته، وقربت إلى الشعر النبطي لأسلط عليه ضوءاً من التعليل، وأقوم بفلترة ما وصل إلي من نتاج شبابي جميل، للوصول في النهاية برؤية حول ما قدم، واستخلاص الأبرز، وإسقاط عين على بعض الإيجاب وبعض السلب، فإنني قمت بتمرير بعض ما رأيته من إشكال في النصوص إلى أصحابها بعيداً عن المنبرية وكشف العورات أمام الآخرين، لكن هذه القراءات ديدن هذا الملتقى، وتعارف عليها الجميع، وتعودت أن أشير إلى ما لم أقله للمشاركين من ملاحظات عامة فيها.

والحقيقة أقول أن ما قدم من نصوص احتوى بعضها على الإدهاش، وبعضها تكاسل أصحابها في إعطائها الأهمية قبل تقديمها، ولا يلام بعض المشاركين الذين تواجدوا للمرة الأولى، لأنهم لم يتكيفوا على طقس الملتقى.

والحقيقة أن بعض النصوص أجبرتني على التوقف كثيراً عندها لجمالها.

- ومن الملاحظات التي نركز عليها غالباً تتعلق بالجانب الإيقاعي، وقد لاحظت وقوع البعض في هذا الإشكال، فالإيقاع في النص الشعري العمودي منه والتفعيلة هو من أهم ما يرتكز عليه هذان الشكلان، وهو الذي يتحكم في اختلال أو تماسك نظامهما، وشبهه البعض بضربات القلب وإيقاع خطوات الإنسان ودروران الكرة الأرضية، فإذا ما اهتز هذا النظام واختل تشعر بالاضطراب الذي قد يؤدي به إلى زلزال يدمره، وهذا الإيقاع قد يلحظ بالعين والسمع والشعور.

هناك إيقاع خارجي شكلي يعتمد على الوزن والقافية وما يتعلق بهما من كسورات وزحافات وعلل وعيوب في القافية، وإيقاع داخلي يعتمد على الروح التي تنبعث من النص لتخاطب الآخرين، وهي أيضاً تنظيم الأصوات في النص لتكون في وحدات زمنية متساوية، وهي ما تسمى بالتفاعيبل، وهي ما أسميها بالأصوات الراقصة.

والمحافظة على هذا الإيقاع محافظة على النظام، وهو شبيه بالحاجة إلى وجود نظام غذائي أو مروري أو ما شابه، والإنسان في مثل هذه كالشاعر مع القصيدة، فهو يجرب فمتى ما وجد إيقاعاً وجد هوى لدى المتلقي أثبته، وإذا لم يجده عدل عنه إلى تجربة أخرى، والشاعر عليه هنا أن يضبط هذا النظام ليقدم نصاً متجانساً بعيداً عن الربكة والخلل الوزني.

اللغة قالب ووعاء للفكرة، ومنها يتشكل الرمز والدلالة، وقد عمد البعض إلى الإغراق فيها حتى وصل بها إلى غلق النص، لذا أتمنى أن يتوب من يتعامل مع هذا النمط من وثن الإبهام إلى نقاء الغموض، ليجعل من نصه محراباً ونسكاً راقياً.
بينما حاول البعض أن يشعل في درب اللغة فانوساً مضيئاً، وألبس لغته عقداً فريداً من الدهشة، وعرف كيف يوظف إيحاءاته وإسقاطاته.
اشتغل البعض على وحدة نصه، وتسلسل أفكاره، فكان يخطو بثبات ليخرج نصه من ظلمة الليل إلى نهار محفوف بالزرع والخضار والشعر.
بينما لم يمنح البعض لفكره أن يشتغل على اللغة والصورة والإيحاء والإسقاط، فأتت نصوصهم بلغة انتهى عمرها الافتراضي، وخلت من دهشة الصورة وغياب الخيال، وأتت بالية مستهلكة.
شكراً لوزارة التراث والثقافة على هذا الملتقى الذي حافظ على استمراريته في لم شمل إبداعات الشباب، شكرا للمديرية العامة للآداب والفنون على ثقتهم الغالية التي منحوني إياها، شكراً لكم إخواني جميعاً.

فاطمه القمشوعيه
07/09/2008, 07:11 PM
أصدرت الجمعية العمانية للكتاب والأدباء بياناً بشأن تعرض بعض الصحفيين
العمانيين للإستجوابات وفيما يلي نص البيان

بيان الجمعية العمانية للكتاب والأدباء بشأن تعرض بعض الصحفيين
العمانيين للاستجوابات


انطلاقاً من المبادئ الأساسية لدولة المؤسسات والقانون المعاشة واقعا
ملموسا، والتي سعى إلى ترسيخ دعائمها حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس
بن سعيد المعظم – حفظه الله ورعاه – وتحت ظلال النظام الأساسي للدولة
الذي كفل الحقوق، وفصل الواجبات الوطنية ، وضمن الحريات العامة، وفي
عالم أصبح يقدر قيمة الإنسان ويعلي من شأن وعيه وعقله ويحرص على تنميته
الشاملة ، ومع تنامي أهمية الحريات العامة وتأصيلها كسلوك حضاري في
بناء الدول الحديثة ، وفي ظل الإيمان بحرية الكلمة من أجل الإنسان.
فإن الجمعية العمانية للكتاب والأدباء تعبر عن بالغ أسفها لما تعرض له
بعض الاخوة الكتّاب والصحفيين من استجواب من قبل مؤسسة هي سياج القانون
وحامية المجتمع ، وهم الذين لم يقترفوا إلا ذنب الكتابة والمشاركة
بالرأي الحر في جهود التنمية التي تشهدها البلاد بما تمليه عليهم
ثقافتهم وأفكارهم وضمائرهم الحية ،مدفوعين بالواجب الوطني ومحافظين على
التقاليد الراسخة للمجتمع العماني و التي بات يدركها ويحرص عليها
الجميع كعدم مس الذات الإلهية أو ذات المقام السامي رمز الوحدة الوطنية
وعدم إثارة النزعات المذهبية والطائفية.
إن هذه الاستجوابات التي استهدفت الكلمة الحرة والناقدة بأدب ورشد
وحكمة وواجب ومسؤولية . لم تأخذ في الاعتبار الإجراءات القانونية التي
كفلتها قوانين البلاد. إذ لا مبرر لتكميم أفواه أبناء الوطن من قول
كلمتهم فيما يرونه مناسباً لحاضرهم ومستقبل أجيالهم. في الوقت الذي
يحرص فيه جلالة السلطان المعظم حفظه الله على مبادئ الشراكة الواعية
والمقدرة لجميع الطموحات والتطلعات وهو الذي دعا إلى عدم مصادرة الفكر
إيمانا منه بأهميته كركن ركين في مسيرة بناء عمان .
إن مثل هذه التصرفات من شأنها أن تسئ لسمعة البلاد وأن تؤثر سلباً على
مسيرة العمل الوطني القائم على الشفافية والجهد الناضج المسئول ،
وتتسبب في خسارة كفاءات تحتاجها الدولة لتجويد الأداء وتحسين الإنتاج
وهي التي قطعت أشواطاً مهمة في بناء الإنسان وتنميته وإعلاء شأنه
والتي كانت وما تزال محل تقدير العالم والإشادة به في مختلف المحافل
الدولية .

عليه فإن الجمعية تستنكر وبشدة مثل هذه التصرفات والتي لا تعبر عن توجه
عام ولا تتناسب مع المرحلة التي يمر بها العالم من تطور في مجال
الحريات والعمل المدني والمؤسسي. وترى الجمعية أن من حقها المحافظة على
حقوق الكتّاب على هذه الأرض الطيبة وبالطرق والوسائل التي كفلتها
القوانين والأنظمة .كما تؤكد على جملة من الحقوق المشروعة التي حفظها
النظام الأساسي للدولة لجميع العمانيين دون تمييز ومنها:
1. التأكيد عل حرية الرأي والتعبير عنه بالقول والكتابة وسائر وسائل
التعبير وفق ما نصت عليه المادة 29 من النظام الأساسي للدولة.
2. عدم المساس بحرية الصحافة والطباعة والنشر والتأكيد على إيلاء كرامة
الإنسان وحقوقه اهمية خاصة. حيث لا قيد على الحرية إلا المزيد منها.
وفق ما نصت عليه المادة 31 من النظام الأساسي للدولة.
3. التأكيد على حق المواطن العماني في مخاطبة السلطات العامة فيما له
صلة بالشؤون العامة وفق ما نصت عليه المادة 34من النظام الأساسي
للدولة.
كما تؤكد الجمعية في ختام بيانها هذا على أهمية احترام حقوق الصحفيين
والكتاب وما يبذلونه من جهود في مسيرة البناء والتعمير التي تشهدها
البلاد.
حفظ الله عمان وقائدها وأهلها ودامت لهم واحة أمان
واستقرار ونعمة.


من جانبه اعتبر الأستاذ ناصر البدري رئيس الجمعية العمانية للأدباء
والكتاب في تصريح لوكالة أنباء الشعر ما حدث بأنه ردة تعيد الصحافة إلى
الوراء خصوصاً وأن الاستجواب تم من قبل المدعي العام الذي هو محامي
المجتمع وليس محامي المؤسسات الحكومية مشيراً إلى أن الاستجواب تم
لثلاثة من الصحفيين حيث تم تخييرهم بين السجن أو التوقيع على تعهد بعدم
الكتابة في مواضيع مشابهة على الرغم من أن هذه المواضيع لا تمس الدين
أو السيادة الوطنية



المصدر: وكالة انباء الشعر

فاطمه القمشوعيه
09/09/2008, 02:15 AM
تعال نفــكر.. هل هذا خبر أم قنبلة ستتفجر..؟
هل هنــا أحــد..؟

بكل الصراحة وبوضوح أعلن أمامكم عن عدم فهمي لهذا الخبر.. فلم أكد اُصدق ما قرأت.. فهل من أحد [ عاقل ] يوضح لي الأمر..؟

فلا تتعجب يا أخي القاريء من ذهولي وتعجبي واستنفاري أبداً.. فلدي لكم خبر نزل كالصاعقة على رأسي.. فـ يا ويل بناتكم.. ياويل بنــات المسلمين..!!

بالطبع، وككل عربي [ مثلي ] سيأخذك الفضول لتعرف ما هو الخبر القنبلة التي فجرتها [ مصادرها المختصة ]..!!

هكذا ورد الخبر في صحيفة القدس ليوم الجمعة يونيو - 27 - 2008 - :

... عقد القران على رضيعة

بيروت - تزايدت النقاشات داخل منتديات الدردشة الإلكترونية حول رأي مأذون مدينة جدة السعودية الشرعي أحمد المعبي بشأن " إجازة الزواج برضيعة والدخول بها عندما تبلغ التاسعة من العمر. "

وقال المعبي في برنامج تلفزيوني، بثته قناة المؤسسة اللبنانية للإرسال LBC، مؤخرا ويمكن الاطلاع عليه أيضا على مواقع الدردشة بالفيديو مثل Youtube وغيرها، ردا على أسئلة المتدخلين إنّ "الزواج قسمة وهو يتشكّل من أمرين مختلفين: إجراء العقد والبناء الذي هو موضوع آخر. "

وأضاف " إنه من الممكن أن يعقد الرجل على فتاة يبلغ عمرها عاما واحدا على أن يبني بها لاحقا عندما تكون مهيأة لذلك. "

واشترط لذلك حضور ولي أمرها، أي والدها، نيابة عنها. أما فيما يتعلق بسنّ الدخول فهو أمر مختلف. "

وأوضح أنّ هذا الأمر يتحدد بناء على التقاليد والبيئة " ففي اليمن تتزوج الفتيات في سنّ التاسعة والعاشرة، وفي دول أخرى في سنّ السادسة عشرة. وبعض الدول حددت قوانين لسنّ الزواج تمنعه إذا كانت الفتاة لا تبلغ الثامنة عشرة. "

وأكّد المعبي أنّه " لنا في رسول الله محمد صلى الله عليه وسلّم قدوة وأسوة حسنة حيث عقد على عائشة عندما كانت تبلغ السادسة من العمر ثمّ دخل بها عندما كانت في التاسعة. "

ومن الأسئلة التي طرحت على المعبي ما إذا كان يجيز زواج صبي في الثانية عشرة، من بنت في الحادية عشرة، فأجاب أنّه في حال " حضور الولي وهو الأب ويوافق على تزويج ابنته وفق الضوابط الشرعية فإنّه " من البديهي أن يكون الزواج شرعيا. "

ورأى أنّه ليس لأفضل لوالد من أن يكون مطمئنا لمصير ابنته الصغيرة في حال سفره "حيث يزوجها لرجل يتولى حمايتها وتوفير مستلزماتها إلى أن تكون صالحة للبناء."

وعلى المنتديات الإلكترونية، تراوحت المداخلات بين الموافقة على آراء المعبي ومنتقد لها.

وفي الوقت الذي أكّد فيه بعض المتدخلين على أنّه ينبغي " الاقتداء بالرسول " رأى الكثيرون أنّ الزمن تغيّر وأنّه من غير الممكن عقد مثل هذه الزيجات حاليا.

وقال البعض إنّه حتى في الديانات الأخرى، كان مثل هذا الزواج مجازا لكنّ " بتغيّر الظروف والزمن تغيّرت المعطيات. "

ومعروف عن المعبي إجازته لعدة أنواع من الزواج مثل زواج " الوناسة " و " المسيار "، و" زواج الإنجاب " و" المحارم " و" الفريند. "

كما اعتبر، مؤخرا، زواج المصياف ضروريا لحصانة الرجل من المحرمات خلال سفره وتنقلاته خارج البلاد.



المصدر/http://omanlover.org/vb/showthread.php?t=90131

فاطمه القمشوعيه
09/09/2008, 05:58 PM
http://up.jro7i.com/get-9-2008-o4v21bfn.jpg (http://up.jro7i.com)
تأتي مشاركة الفنان والمخرج جاسم البطاشي في هذا العام في العديد من الأعمال التلفزيوينة الدرامية بصورة مميزة من خلال الأدوار المختلفة التي قام بها فقد قال البطاشي حول مشاركته في مسلسل اليرام : إن هذه المشاركة في هذا المسلسل اكدت لي الإضافة الكبير كوني كمنتج للعمل بصورة أكبر من كوني ممثل فيه لأن التجربة الإنتاجية في هذا المسلسل كانت مهمة جدا فهي بها من الزخم ما يدعوا الحرص في اتقان العمل والخروج للمشاهد بالصورة التي يبحث عنها دائما فشخصيتي في هذا الدور قد تكون مكررة ولسيت بالجديدة ولكنها تختلف عن الشخصيات السابقة التي كنت اتقمصها في العديد من الأعمال السابقة التي عكست الصبغة الكوميدية بشكل واسع ولكن في هذا العمل فأنا ألعب دور الشخصية المتزنة المثالية.
وحول مشاركته في الأعمال الرمضانية الخليجية لهذا العام قال الفنان جاسم: المشاركة بشكل عام موجودة ربما آخرها مسلسل (أوه يامال) الذي جمعني مع كوكبة كبيرة من الفنانيين الخليجين وثمة نصوص لدي للمشاركة في أعمال خليجية ومنها في بطولات مطلقة ولكن لدي مشكلة التفرغ النهائي لمثل هذه الأعمال الضخمة ، ففي بعض الأحيان تتعذر مشاركتي فيها بسبب زحمة الأعمال الأخرى المختلفة ولكن سأعمل جاهدا مستقبلا أن تكون لي إضافات واضحة مشتركة في أعمال درامية قادمة.
وعن رأيه حول الدراما الرمضانية لهذا العام قال الفنان والمخرج البطاشي: لا نستطيع الحكم على الأعمال الرمضانية بصورة واضحة وسريعة في هذا الوقت إلا بعد الإنتهاء من الشهر الفضيل ، لأن المائدة الرمضانية التلفزيونية متشبعة بالأعمال التي لا حصر لها ، فهناك الغث والسمين والثراء أيضا في البعض منها فنحن بحاجة إلى وقت للتعرف على مجملها ولو تحدثنا خصوصا عن الدراما الخليجية فهناك حركة كبيرة ونهضة درامية خلال الأعوام الأخيرة في هذا الإطار وهي تبشر بالخير كونها أصبحت تنافس العديد من الدراما العربية مما سراع بعض المنتجين العرب على إشراك العديد من الممثلين الخليجين في أعمال عربية بحته وهذا نتاج النجاح الذي يتحقق يوما بعد يوم على مستوى الخليج العربي. أما فيما يتعلق بمشاركته في فوازير الكبار المحلية (سالفة) فقال البطاشي: قد تختلف المشاركة في هذا العام كوني مخرج العمل فالمشاهد تعود على أن تكون الفوازير التي نقوم بالعمل عليها على مستوى الصغار ولكن في هذا العام جاءت على مستوى الكبار وهي من خلال التقاءنا بالعديد من الحرفيين على مستوى السلطنة وبمرافقة كل من المذيعين سالم السعدي وسون الصقرية إضافة إلى فريق العمل وتعرفنا بصورة واضحة على أهم وأهمية الحرف التقليدية العمانية التي اشتغل عليها الإنسان العماني ، من خلال ادوات التوثيق التي طرحناه للخروج بهذا العمل ، فالفكرة هنا عبارة عن (سالفة) حوار بسيط بين المذيع والحرفي نتعرف من خلالها على مكونات وخبايا الحرف التقليدية كما ان الرؤية الأخراجية التي تبرز هذا العام من خلال هذه الفوازيرتتميز بالإشتغال على الحس الدرامي وإبراز الحرف بشكل جميل.
وعن آخر أعمال الفنان البطاشي قال: لدينا أعمالا مقبله نصدد الإشتغال عليها أهمها عمل تراثي أقوم بكتابه لينتقل إلى مرحلة الإنتاج بعد ذلك إضافة إلى عمل بعنوان ( عصافير الوجع) للفنان عبدالله البطاشي.


خميس السلطي / جريدة الشبيبة العمانية

فاطمه القمشوعيه
09/09/2008, 06:00 PM
كاتبة مصرية تؤكد تأثر الشاعر الأفغاني فرخي سيستاني بالثقافة العربية
القاهرة ـ رويترز: ترى الكاتبة المصرية عفاف زيدان أن للثقافة العربية تأثيرا عميقا في اللغة الفارسية وبخاصة في مرحلة المد العربي - الإسلامي في القرن الرابع الهجري (العاشر الميلادي) مستشهدة بالشاعر الأفغاني فرخي سيستاني الذي تأثر كثيرا بشعراء عرب أبرزهم أبو نواس وأبو تمام.
وتقول إن اللغة الفارسية منذ بداية القرن الرابع الهجري شاركت اللغة العربية في حمل لواء الثقافة الإسلامية وهكذا انتقل مضمون العربية إلى الفارسية بل إن المتخصصين في الثقافة الفارسية لم يجدوا حرجا في تحويل مفهوم البلاغة العربية إلى لغتهم وحين حاول الشعراء "تكوين القصيدة الفارسية لم يجدوا أمامهم تراثا من لغتهم يمكنهم أن يسترشدوا به فاتجهوا نحو النثر والشعر" العربيين حتى إن الشعر الفارسي إلى الآن يكتب في أوزان الشعر العربي. وتضيف في كتابها (فرخي سيستاني.. عصره وبيئته وشعره) أن "التعصب القومي" لم يمنعهم أن يأخذوا عن الثقافة العربية بحكم "ضرورة نشأة الأدب الفارسي الوليد بجوار أدب آخر عريق" موضحة أنهم أسهموا أيضا في الثقافة العربية.
وصدر الكتاب في القاهرة عن مكتبة مدبولي ويقع في 553 صفحة كبيرة القطع. والمؤلفة التي شغلت منصب عميدة كلية الدراسات الإنسانية بجامعة الأزهر بالقاهرة كانت أول امرأة عربية تذهب إلى أفغانستان عام 1968 خلال فترة حكم آخر ملوك أفغانستان محمد ظاهر شاه (1933 -1973) حيث درست الأدب الفارسي في جامعة كابول التي نالت منها درجة الدكتوراه. وتقول زيدان إن سيستاني -الذي ولد عام 360 هجرية (نحو عام 971 ميلادية) وعاش نحو 69 عاما وكان يتمتع بصوت جميل وموهبة العزف على العود - تمثل نظرية الشعر العربي وإن قارئ قصائده ربما يصاب بالدهشة "فلو حذفنا المسميات الفارسية.. لوجدنا أنفسنا أمام شعر عربي مترجم إلى الفارسية."
وتدلل على ذلك بأبيات كثيرة من قصائده إذ يصف ممدوجه بأنه أكرم من حاتم الطائي "يا من أنت في المحافل أكرم من مئة حاتم" كما يتخذ من عنترة بن شداد مثالا للشجاعة "مبارزون يحاربون بالسيف
على قمة الجبل. ولكا واحد منهم مئة عبد مثل عنترة". ويقول لممدوحه إنه رغم طول معلقة امرئ القيس فإنها حين تقال في مدحه تصبح قصيرة مثل قوافي (المثنوي) لجلال الدين الرومي "إن الشعر الذي يكون أطول من شعر قفا نبك إذا قيل في مدحه يكون قصيرا بل أقصر من قافية الشعر المثنوي" في إشارة إلى مطلع معلقة امرئ القيس التي يقول فيها "قفا نبك من ذكرى حبيب ومنزل/ بسقط
اللوى بين الدخول فحومل".
كما أخذ من أبي تمام فكرة مطلع قصيدة يمدح فيها الخليفة العباسي المعتصم بعد فتحه عمورية "السيف أصدق أنباء من الكتب / في حده الحد بين الجد واللعب" وضمنه فرخي بيتا يقول فيه "أيها الملك. أيها السلطان. أيها الأمير لقد أبطلت البدع وطمستها وأفنيتها بسيفك المهند البتار".
وتقول المؤلفة إن هذا الكتاب أول مؤلف بالعربية عن هذا الشاعر الذي أهلته "موهبته الفذة" إلى أن يكون مقربا من السلطان محمود الغزنوي نسبة إلى منطقة غزنة في أفغانستان التي كانت "من أعظم الحواضر الإسلامية" وامتد نفوذ هذا السلطان وعائلته من إيران إلى أفغانستان وباكستان حتى حدود الهند.

فاطمه القمشوعيه
09/09/2008, 06:04 PM
http://up.jro7i.com/get-9-2008-ok7tlkr1.jpg (http://up.jro7i.com)
مسابقة شاعر العرب التى تقام على قناة رواسي , تم تأجيل إعلان النتائج النهائية لما بعد عيد الفطر , هذا وقد صقع المتواجدين من هذا القرار الذي أتخذ في الدقايق الأخيرة من موعد البث المباشر للحلقة , هذا وقد تم التجهيز الكامل للحلقة من جميع الكوادر وتم ربط البث المباشر لكي يقوم بالبث وقدتفاجىء الحضور حين صرّح رئيس مجلس القناة / فايز بن دمخ معتذراً بهذا القرار الذي يعود لمصلحة الجميع حيث من المفترض أن تكون هناك شخصية خليجية معروفة سوف تكون متواجدة وربما لم تسمح لها الظروف بالحضور ولأسباب مجهولة , هذا وقد وعد إبن دمخ بأنه يطمح للتميز وفي إثراء الحلقة الختامية وذلك بعد عيد الفطر , وسوف يكون هناك تكريم لبعض الجهات مثل ( الرعاة الإعلاميون ) للمسابقة من مجلات وصحف وصحفييون وإعلاميون وواعداً الجمهور كذلك في التكريم وسوف تكون هناك جوائز قيّمة من الشخصية التى سوف تكون متواجدة , وقد أختتم كلمته بالشكر الوافر والمعذرة لمن حضر من قريب أو من بعيد ولو المصلحة العامة والسمعة التى أخذتها المسابقة لما قام بهذا القرار .

فاطمه القمشوعيه
11/09/2008, 05:58 PM
يقيم فريق مسكن الثقافي اليوم الخميس الساعة التاسعة مساء بولاية عبري أمسية شعرية تحت عنوان :
رمضان عبادة وإحسان ،

يحيي الامسية الشاعر القدير سالم بن علي الكلباني
بمشاركة عدد من الشعراء والإنشاد الشعري .


http://up.jro7i.com/get-9-2008-efmb6wf9.jpg (http://up.jro7i.com)


والدعوة عامه

فاطمه القمشوعيه
11/09/2008, 06:00 PM
اليوم .. أمسية شعرية بولاية بدبد

http://up.jro7i.com/get-9-2008-2wmodnj2.jpg (http://up.jro7i.com)
11/09/2008 م

تقيم اللجنة الثقافية بنفعاء بولاية بدبد في تمام الساعة التاسعة مساء اليوم 10 رمضان 1429 هـ
أمسية شعرية على مسرح فريق الهلال بولاية بدبد
يحييها كل من الشعراء :
المختار النعماني ،
جمال الرواحي ،
إبراهيم الرواحي.

وستتضمن الأمسية بعض الفقرات الإنشادية التي تقدمّها فرقة خليل الرحمن للإنشاد.

يرعى الأمسية الشيخ / محسن بن ناصر السيابي.

والدعوة عامة للجميع

فاطمه القمشوعيه
11/09/2008, 06:03 PM
أمسية شعرية بالسيب

http://up.jro7i.com/get-9-2008-sxlp5ctf.jpg (http://up.jro7i.com)
10/09/2008 م

كتب هيثم العيسائي :
جمعية المرأة العمانية بالسيب تنظم أمسية شعرية بمكتب سعادة والي السيب يوم 15 رمضان الساعة التاسعه مساء حيث انها سوف تكون امسية شعر فصيح وشعر نبطي ويشارك فيها كل من : الفصيح :
الدكتورة سعيدة بنت خاطر
الشاعر سعيد الصقلاوي
وشاعر الشفافية عقيل اللواتي
والشاعر خالد المعمري .

النبطي :
حمد البدواوي
والشاعرة هلالة الحمداني .


والدعوة عامه .

فاطمه القمشوعيه
16/09/2008, 01:17 PM
الوحدة المصرية السورية التى فشلت لأسباب سياسية، عادت من جديد بعد نحو نصف قرن فى صورة درامية».. بدأت من خلال مشاركة نجوم تمثيل سوريين مثل جمال سليمان وأيمن زيدان وتيم الحسن وسولاف فواخرجى، ثم تطورت للاستعانة بمخرجين ومخرجات من طراز رفيع مثل باسل الخطيب ومحمد عزيزية، وامتدت لتشمل فنيين سوريين، مصورين ومهندسى ديكور ومنفذى معارك ومصممى مناظر» والبقية تأتى..



والتنافس الوهمى الذى راح بعض المتشككين يحذروننا منه بين الدراما المصرية والدراما السورية اتضح أنه كذبة سخيفة.. فالفن كان- وسيظل- بلا جنسية والإبداع لا يعترف ببطاقة الهوية.. والعرب كانوا دائمًا نجومًا فى أعمالنا الفنية ونهضتنا المسرحية والسينمائية، بل والصحفية، فهى تدين لهم بالكثير من أيام يعقوب صنوع وبدر إبراهيم لاما وحتى كل النجوم والنجمات الشوام الذين لا يتألقون سوى فى الأعمال المصرية، ولا يشتهرون إلا إذا مروا بالقاهرة هوليود الشرق»..



والجميل أن الحضور العربى الفنى فى أعمالنا الدرامية والغنائية لم يعد يقتصر على السوريين واللبنانيين، بل أصبحنا نسمع أغنيات مصرية بأصوات خليجية، بعد أن تحرر الجيل الجديد من مطربى الخليج من عقدة الغناء باللهجة المصرية التى صنعها محمد عبده وطلاح مداح، ولو كانا قد غنيا بها لتضاعفت شهرتهما وزادت أعمالهما قيمة على قيمة.. لكن حسين الجسمى صاحب بحبك وحشتينى» متحرر من تلك العقدة، وسيقلده مطربون خليجيون آخرون.



ومسلسل إلهام شاهين هذا العام تدور أحداثه فى الكويت ويؤدى فيه ممثلون كويتيون أدوارًا مهمة، وفكرة المسلسل فى حد ذاتها جديدة وجريئة، وإن كانت لا تصور حياة المصريين وعملهم فى الخليج بصورة واقعية.. لكنها مجرد بداية، وستتلوها بالتأكيد محاولات أخرى أكثر عمقًا.. المهم أن تتحرر الدراما المصرية من المحلية الشديدة، وتجوب آفاقًا أخرى وتقترب أكثر وأكثر من عقلية المشاهد العربى الذى تربى وجدانه عليها، ويريدها أن تعبر هى الأخرى عن وجدانه.



وليس مستبعدًا فى ظل تزايد الاعتماد فى إنتاج الأعمال المصرية على المال الخليجى أن نرى مسلسلاً مصريًا عن قصة لأحد أدباء الخليج، وبينهم كُتاب جيدون، وكاتبات مبدعات.. ولدينا أيضًا التراث الأدبى العربى كله لنغترف منه ونحول رواياته إلى مسلسلات تحمل مضامين وموضوعات جديدة عن تلك التى استهلكتها الدراما المصرية، وليس معقولاً أن نظل نستلهم فترة الملكية وما بعد الثورة فى مسلسلات وأفلام ونتجاهل الإبداع العربى كله..



لماذا لا نقدم مسلسلاً عن رائعة الطيب صالح السودانى موسم الهجرة إلى الشمال»؟ وكيف يمكن أن نتجاهل رواية عبقرية مثل الياطر» للسورى حنا مينا»؟ ومتى سنلتفت إلى إبداع أدباء المغرب العربى؟ وإذا كنا قد وجدنا بعضا من الشجاعة ما دفعنا للاستعانة بممثلين ومخرجين سوريين، فلماذا لا نخطو خطوة أكبر ونستعين بمخرجين مغاربة وتوانسة وجزائريين لإخراج أفلام سينمائية مصرية.. فلديهم أسماء كبيرة تحصد الجوائز من المهرجانات الدولية.. ووجودهم فى بلاتوهاتنا سيكون إضافة كبيرة..



وإذا كانت اللهجة المغربية تحول دون وصول أفلامهم للمشاهد العربى بدون ترجمة، فيمكن للهجة المصرية المحببة للجميع أن تكون هذا الجسر من خلال نجومها وفنييها وفنانيها..



هل هو حلم؟.. ربما.. وربما تكون الدراما طريقنا الوحيد لتحقيق الوحدة التى ضيعتها الأطماع والمؤامرات وأفسدتها سياسة وطمست معناها الحقيقى الشعارات الزائفة.

فاطمه القمشوعيه
16/09/2008, 01:18 PM
الوحدة المصرية السورية التى فشلت لأسباب سياسية، عادت من جديد بعد نحو نصف قرن فى صورة درامية».. بدأت من خلال مشاركة نجوم تمثيل سوريين مثل جمال سليمان وأيمن زيدان وتيم الحسن وسولاف فواخرجى، ثم تطورت للاستعانة بمخرجين ومخرجات من طراز رفيع مثل باسل الخطيب ومحمد عزيزية، وامتدت لتشمل فنيين سوريين، مصورين ومهندسى ديكور ومنفذى معارك ومصممى مناظر» والبقية تأتى..



والتنافس الوهمى الذى راح بعض المتشككين يحذروننا منه بين الدراما المصرية والدراما السورية اتضح أنه كذبة سخيفة.. فالفن كان- وسيظل- بلا جنسية والإبداع لا يعترف ببطاقة الهوية.. والعرب كانوا دائمًا نجومًا فى أعمالنا الفنية ونهضتنا المسرحية والسينمائية، بل والصحفية، فهى تدين لهم بالكثير من أيام يعقوب صنوع وبدر إبراهيم لاما وحتى كل النجوم والنجمات الشوام الذين لا يتألقون سوى فى الأعمال المصرية، ولا يشتهرون إلا إذا مروا بالقاهرة هوليود الشرق»..



والجميل أن الحضور العربى الفنى فى أعمالنا الدرامية والغنائية لم يعد يقتصر على السوريين واللبنانيين، بل أصبحنا نسمع أغنيات مصرية بأصوات خليجية، بعد أن تحرر الجيل الجديد من مطربى الخليج من عقدة الغناء باللهجة المصرية التى صنعها محمد عبده وطلاح مداح، ولو كانا قد غنيا بها لتضاعفت شهرتهما وزادت أعمالهما قيمة على قيمة.. لكن حسين الجسمى صاحب بحبك وحشتينى» متحرر من تلك العقدة، وسيقلده مطربون خليجيون آخرون.



ومسلسل إلهام شاهين هذا العام تدور أحداثه فى الكويت ويؤدى فيه ممثلون كويتيون أدوارًا مهمة، وفكرة المسلسل فى حد ذاتها جديدة وجريئة، وإن كانت لا تصور حياة المصريين وعملهم فى الخليج بصورة واقعية.. لكنها مجرد بداية، وستتلوها بالتأكيد محاولات أخرى أكثر عمقًا.. المهم أن تتحرر الدراما المصرية من المحلية الشديدة، وتجوب آفاقًا أخرى وتقترب أكثر وأكثر من عقلية المشاهد العربى الذى تربى وجدانه عليها، ويريدها أن تعبر هى الأخرى عن وجدانه.



وليس مستبعدًا فى ظل تزايد الاعتماد فى إنتاج الأعمال المصرية على المال الخليجى أن نرى مسلسلاً مصريًا عن قصة لأحد أدباء الخليج، وبينهم كُتاب جيدون، وكاتبات مبدعات.. ولدينا أيضًا التراث الأدبى العربى كله لنغترف منه ونحول رواياته إلى مسلسلات تحمل مضامين وموضوعات جديدة عن تلك التى استهلكتها الدراما المصرية، وليس معقولاً أن نظل نستلهم فترة الملكية وما بعد الثورة فى مسلسلات وأفلام ونتجاهل الإبداع العربى كله..



لماذا لا نقدم مسلسلاً عن رائعة الطيب صالح السودانى موسم الهجرة إلى الشمال»؟ وكيف يمكن أن نتجاهل رواية عبقرية مثل الياطر» للسورى حنا مينا»؟ ومتى سنلتفت إلى إبداع أدباء المغرب العربى؟ وإذا كنا قد وجدنا بعضا من الشجاعة ما دفعنا للاستعانة بممثلين ومخرجين سوريين، فلماذا لا نخطو خطوة أكبر ونستعين بمخرجين مغاربة وتوانسة وجزائريين لإخراج أفلام سينمائية مصرية.. فلديهم أسماء كبيرة تحصد الجوائز من المهرجانات الدولية.. ووجودهم فى بلاتوهاتنا سيكون إضافة كبيرة..



وإذا كانت اللهجة المغربية تحول دون وصول أفلامهم للمشاهد العربى بدون ترجمة، فيمكن للهجة المصرية المحببة للجميع أن تكون هذا الجسر من خلال نجومها وفنييها وفنانيها..



هل هو حلم؟.. ربما.. وربما تكون الدراما طريقنا الوحيد لتحقيق الوحدة التى ضيعتها الأطماع والمؤامرات وأفسدتها سياسة وطمست معناها الحقيقى الشعارات الزائفة.

فاطمه القمشوعيه
16/09/2008, 01:51 PM
هاجر البريكي في حوار بسيط مع مجلة الشعر العماني بعد فوزها في قطر أجراء الحوار الشاعره ساره البريكي :

الشاعره هاجر نبارك لك الفوز الجميل الذي احرزته في برنامج الليوان فيدولة قطر , حدثينا عن شعورك؟
سعيدة جدا جدا سيما أن المنافسة كانت قوية جدا لكن بفضل الله وتوفيقه استطعت أن أنال الفوز بجداره تحدث عنها الجميع .
قلت لنفسي ذلك اليوم :
لبيه يا صةت الشعر والقوافي
نذرا علي اليوم أوفيك دينك
إما ربحت وكنت لك خير وافي
وإلا وداعا يا شعر من سنينك

لمن تهدي هذا الفوز ؟
إلى وطني الحبيب سلطنة عمان فعندما سافرت لقطر حملت أمنيات ودعوات الشعب العماني وحلم شعراء عمان بالفوز في برنامج ضخم مثل درب الليوان .

هو أول فوز لكي مسابقة شعرية فهل تعتقدين التحكيم في المسابقات الأخرى فاشل ؟
تجاوب : ابدا
كل ما في الأمر اني لم أشارك إلا بمسابقتين خارجيتين وفزت فيهما فالأولى كانت مع برنامج أمير الشعراء حيث وصلت لمرحلة متقدمة ومنحت لقب ودرع شاعرة الرسالة والثانية كانت في برنامج الليوان اما المسابقات المحلية فأمر الفوز مرهون فيها للعلاقات والمصالح الشخصية وانا بعيدة عن هذا ولا أخجل إن قلت بأني وجدت الإنصاف في خارج بلدي .

كلمة اخيره تودين قولها ؟

لا يزال الشعر النسائي بخير هكذا قال لي أحد أعضاء لجنة التحكيم برنامج الليوان قال أنا لا أخاف على الشعر ما دام في يد شاعرة فذة مثل هاجر البريكي وأشكر مجلة الشعر العماني على هذه التغطيه و السلاااااااام عليكم

موريسكي
16/09/2008, 02:46 PM
تبارك الرحمن.. :)


نشد على يديكِ أختي، و نثني على جهودكِ

يحيى الراهب
16/09/2008, 09:03 PM
ريانة هذه الروضة الجميلة
ما زلنا متابعين

بوركت يا فاطمة

الموناليزا400
16/09/2008, 10:06 PM
متااابعين


ألف شكر عزيزتي :)

بصائــر
17/09/2008, 12:35 AM
جميل ....... متابعين

شكرا لكِ على مجهودكِ الرائع..:)

فاطمه القمشوعيه
19/09/2008, 12:45 AM
حاورته أصيلة المعمري :
شاعرنا اليوم الشاعر الموريتاني محمد يسلم ..

* بعد شاعر المليون أصبحت وطناً
*سلمى لم أرها حتى هذه اللحظه
* أنا لا أتمخلق القصص
* وماذا قال عن خلفان الثاني والشيخ محمد بن زايد والحكومه الموريتانيه ..


محمد يسلم .. أين أنت قبل شاعر المليون .. وأين أنت بعده .؟-

كنتُ شاعراً أزركشُ مسافاتِ الجرحِ على خارطةِ الحضور في قلبٍ يستحقني لعلي أجد من خلالهِ وطناً، وبعد شاعر المليون أصبحتُ وطناً لكنْ بــ ضوء أكبَر ووهج أكثَر ومسؤولية أعمق، وأتواجد في بُعد الكلمة متى ما رأيتُ أنها مُحاكةٌ تناسبُ قياسيْ.


كل من يجلس مع محمد أو يسمعه ويتحدث إليه .. يجده انساناً رائعاً بكل ما تعنيه الكلمه من معنى .. محمد .. لماذا يحبك الناس؟؟
أنا إنسان بسيط جداً وفقير جداً، لا اجيد التعالي ولا التعلّي، ربما دعائي لكل من أقابله لحظة خلدي إلى النومْ وتمني الأفضل لهْ، هو سبب ( غيبي) لحب الناس ليْ علماً أني لا أؤمن بالغيبياتْ الغير مُقنعه، وأتمنى من الله أن لا تخذلَ تعابيري من سمع عنّي وأحبّني من خلالها فأنا أحب الجميع في أي مكانْ ولا أحمل في قلبي حقداً على أحدْ حتى من أختلف معهْ.


هل أنت راضي عن مشاركتك في شاعر المليون ؟
لا أعتقدْ أن لا لها محل من الإعرابْ في هذا السؤال، والإجابة نعم بـ كل تآصيلِ الألمِ الذي اعتراني بعد المشاركة، فـ الشاعر الذي لا يثق بما قدم ليس حرياً بهِ أن يخوضَ غمار تجاربٍ كـ هذه إذ لا بد أن يتجاوزَ الرضا بما عنده إلى الإيمان والإيقانْ بـ ما قدم.!


أخبرني أكثر عن الوقت الذي شاركت فيه والأحداث الجميله التي رافقتك في تلك الرحله .. خاصه وأني أعلم أن الحكومه الموريتانية كانت متابعه لمشاركتك؟؟
في الحقيقةِ الأحداث الجميلة مؤلمة لأن الزمن لا يتوقفُ عندها، وانا تمنيت أن يتوقفْ الزمن لكي نلفظَ أنفاسَ المحبةِ اللتي عشناها وكانت مفقودةً في الكثير حولَنا ونعيد تشكيلَها وبعثها في قلوب الآخرينْ هناكْ، هذا بالنسبة للشق الأول المُعنى بـ الاحداث والوقتْ.

أما الحكومة الموريتانية، فـ لم تكن حاضرة كما يجبْ، كل ما رأيتِهِ كان إجتهادات شخصية جبّارة من الاخوة في السفارة ومن الجالية المقيمة على أرض الإماراتْ وأعضاء النادي الثقافي الموريتاني، وأعتقد أن تواصالات الوزراء والرئيس اليومية (المزعجة والمملة جداً ) ووعودهم لي بالدعمْ على مستوى التصويت لم تكن سوى
محاولة لإيجادِ قدمٍ تسوّق لباب ذكرهمْ شُكراً من على مسرَح شاطئ الراحة وأظنهم نجحواْ في ما رموا.!


تجربتك الصحفيه مع مجلة وجود .. كيف تصفها .. وأين وجود اليوم ؟؟

أصفها بـ ما قبلَ البدايةْ المؤدّي للـنهاية، فـ هي كانتْ عبارة عن صقل لـ شيء في داخلي يترنمْ للوصول لـذاتٍ مرتبكةٍ جداً، حققتُ من خلالهِ محو تلك الصورة الضبابية المتشكّلة في ذهني عن الصحفي والإعلامي بـ أنه رجل يمتلك كل مقومات التأثير في الأرض وفي الآخر من خلال نزاهته وأمانته حتى عرفتُ الحقيقة عن قُربْ وتباينت لي النوايا واستفزتني السوداوية في ذلك العالم لـ التنحي عنه بعيداً وللأبَدْ.


ما رأيك بالساحه الاماراتيه ؟؟
هي مساحة شاسعة جداً، تحمل كلّ ألوان الطيفْ وتعيشُ مرحلة ما بعد المخاضْ فـ الكل كانَ مترقباً بعلمٍ مسبقٍ وصورةٍ مسبقةٍ لـ جنينٍ خرجَ فجأةً يحمل صفاتاً كانتْ مسكوتاً عنها أو متجاهَلةً, ولكنه أجادَ رسمَ ملامحه من خلال تلكَ الصفاتْ، فـ الشكر لكل يدٍ وضعت الساحة الأماراتية في محلٍ يستحقه أهلُها وشعبها الطيبينْ.


هل تعتقد أن شعراء الامارات يقدمون شعراً جميلاً ؟
انا ضد فكرة الإعتقاد من أجل الحكم على مجموعة أو فصيلة ما، فجموعة كـ شعراء الامارات لا بد أن يكونَ فيهم من يقدم الجميل من منظوري ومن يقدم نقيضه والعكس أيضاً يُسقَط على منظور الاخرينْ.


شاعرات الامارات ... من يعجبك منهم ؟؟
تعجبي الإمارات نفسها، فـ هي شاعرةٌ تجيد رسمَ الفكرةِ قبلَ طرقِها بابَ العقل.


محمد .. أنت كثير التواجد في المنتديات الأدبيه ... ماذا قدم النشر الالكتروني لك .. وماذا أخذ؟؟
النشر الإلكتروني كانَ بابي للوصول- للقلوب الحمِئةِ أدباًُ- تلكَ القلوب الوضيئة اللتي تجيدُ قراءة الشعر بعيداً عن أي إعتبارات أخرى، فـ تواجدي في عالم الانترنت منذ عشرةِ أعوامْ إلا قليلاً رسم شخصيةً لـ رجلٍ من ضفةٍ أخرى، إذ كانَ مراهقاً يعبثُ بمسافاتِ الحياةْ، والآنَ أراهُ قلباً يُرهقُ العابثينَ في مسافاته حتّى من خلالِ ظلّهْ، وأشعر أن التواجد أخذَ مني الأجمَلْ، وبقي أجملُ الأجمَلْ...!


المسافات الفاصله ؟؟ ماذا تعني لك ؟

أعتبرها أسلوب حياةٍ عصريةٍ بطريقة التقطير، وقد ترى النور يوماً ما، لا أدري فأنا متردد كثيراً، فـ فلسفتي لا يمكن نشرها خصوصاً أنها تحوي كُفراً بالكثير مما يؤمن به الآخرونْ مُطلقاً.


سـأعطيك اسماء .. وحدثني عنها .
محمد البريكي : هذا الرجل لو أنني أختزلته في سطرٍ عقيمْ، لكان أحرى بالكون أن يُختزَل في عنُق دورقْ، فـ هو أعظم من جميل التعبير وأوفى وأنقى من كل جدلياتْ الكتابةْ.

حمد السعيدْ: مثال للرجل البدويّ الأصيل الذي لا يُساوم على مبدأ أصالته فهو كريمٌ ومتواضع جداً ومتفاني في عمله، وأبو خالد له في قلبي حجمُ حبٍ يفوق حجم الفرحِ بـ خضابِ الجنّة.

ابنتك سلمى: سلمى أخت خالد الصٌغرى، و لأني لم أرها حتى هذه اللحظة عن قرب، تولّدت في داخلي مشاعر كثيرة لها، بعكس خالدْ الذي رأيته واحتضنتهْ.

عيون الما أماني في طرف سلمى
..... بعد عمر البياض اللي فـ كفيها

تمنيت الحضن يا عمري الأسمى
.... لقيت الحضن يسبقني لــ ضلعيها .!

شيخه الجابري : القلبْ الأول الذي استقبل فوضايْ ونصوصي في صفحةٍ تُعنى بالشعر الشعبي حينَ لفظني الآخرونْ متشدقينْ بـ عبثيتي ولاجدوائيتي وادّعوا بـ مُلكيَّتِهم الفكرية و وراثتهم الحكريّة للشعر النبطي، شيخة ليستْ إنسانة عادية، بـل مرحلة لـ إنسانيّة جديدة وسيُدركونَ كلَّ ما تحمِل هذه الطاهرة حينَما يمنحون أنفسهم محاولة الإقترابِ من حدود العقل والأدبْ الخالصْ قليلاً.

خلفان الثاني: هذا الأسمَر الذي ينزُّ أدبا، سـ يتخذونه رمزاً وأخشى أن يكونَ قرباناً لـ آلهةٍ ما .!
صديقي الأجمَل والأنقى من بينِ كل الأوطانْ.


بداخلك شاعر جميل وناقد حقيقي .. أنت تظلم الناقد الذي بداخلك وتمنعه من الظهور .. على حساب الشاعر .. لماذا؟؟
عندما تختار فأنتَ تحصرُ نفسك في المجهولْ، والشاعر هو الأقرب لـ ملامسةِ الإثارة داخلي لحظة الخلوة بينَ أنفاسي، وابتعادي عن النقد لا يعدو كونه محاولة لاحترام الذاتْ بعدم المساس بمقدساتِ البعض الشعرية، ( وانا مش ناقص مشاكل مع حدْ)، أنا أملك أداة النقد اللغوية نحْوياً وفقهياً إضافة للتجربة والرغبة، لكن أؤثِر على نفسي الخوضْ في غماره بـ طريقته المجحفة هذه، وما زلتُ أفضل نشر نقدياتي اللتي كتبتها في هيئة كتاب كامل وفصول بعد رحيلي لأنها الفكرة الأفضل في نظري.


أخبرنا عن محمد يسلم الذي لم نعرفه للآن ؟

"ولا تقفُ ما ليسَ لك به علمْ."... حتى أنا أقِف بـ جانبهم أحياناً وأتأمل ملكوتَ الله في داخليْ، مُحاولاً معرفتي من خلالهمْ.! فـ تارةً أجدني قديساً نبيا، وتارةً مُلحِداً مشركاً بـ أفكارهم الموبئة، وتارةً طفلاً يفتقر حتى إلى أبسط مقوماتْ التعبيرْ، لكن بشكل عام ما لا يعرفه أحد عني أني لا أختلق القصص ولا( أتمخلقُ مُتشيئاً) في أدبياتي فـ هي أنا بكل تفاصيلي سواءً المُخجلة منها أو المتجليّة !


قصائدك تحمل أسلوباً مختلف ..بمعنى أنها تختلف كثيراً عن القصيدة الاماراتيه ... محمد هل أنت في المكان الخطأ ؟
هي لا تحمل أسلوباً مختلفاً فالاساليب الشعرية كلها تقود إلى محاولة الوصول لنفس الطريقْ وهو التعبيرْ، وقصائدي في الحقيقة تحمل فكراً مختلفاً هو الفكر الذي تجاهله الكثيرون وأعتقد -والله أعلم- أنه الشعر، ولا أظن أن فرضية المكانْ تحتم على أحدِهم تلبُّس مُسلّماتْ منهجية لم تُقنعهُ مُعطياتها.


متى تكتب الشعر ... ومتى يكتبك ؟؟ ما الذي يدفعك لكتابته بكل اختصار؟أكتب الشعر، عندما أمر بمرحلة البعث المتمثلة في خروج الروح مني لـ إلقاء نظرة على الجسدِ بكل تفاصيلهْ، ويكتبني عندما يجدُ أنني الوحيد القادر على التعبير عنهْ, ولا يوجد سبب مقنع يدفني للكتابة سوى الخروج عن التخيل والمستطاعْ.


أبوظبي .. ماذا تمثل لك ؟؟ وأضواءها البرتقاليه؟
أبوظبي المدينة الحالمة اللتي أحتضنت طفولتي وبؤسي وتحديداً في تلالِ المنطقة الغربية منها،، حيثُ تعلمت النطقَ وشربتُ ماءَ البرَكِ المالحة في مزارع النخيل وتسلقتُ المآذن الخشبية، وحملتُ شنطتي المدرسية الممتلئة بـ أحلامي وآمالي وتوقفتْ عندَ شجرةِ النبقِ ظُهراً وانا عائدٌ للمنزلِ سيرا على الأقدامْ تلسعني حرارةُ الشمس وأتلذذ بجفاف حلقي، وحيث صفعني القدر مُبتسماً له بـ براءة الأطفال اللتي تحولت إلى شموخ الرجال وعظمتهم لاحقاً، أبوظبي العاصمة اللتي يعرف كل شارعٍ فيها آثار تفاصيلِ عجلةِ الحياةِ اللتي تسارعت داخلي فجأةً وخلقت ربكةً ألتف الآخرون حولها، أبوظبي باختصار هي رحلة المعراجْ وسدرة المنتهى والشعر هوَ بُراقي الذي أوصلني لـ عمقِها... أحبها جداً فـ لو دققتِ لوجدتِ ترابها تحمل وتعترفُ بـ أني ابن شرعي لها لكنْ القدَر خانني كـ الكثيرين مثليْ.


كلمة تود أن توجهها لـ سمو الشيخ محمد بن زايد ؟

جلساتي معه، ولقاءاتي بهْ كلما أتذكرها أشعر أنها تحقيق لـ نبوءةِ الحرف في داخلي، شكراً لتواضعه وإحترامه للعقول اللتي يجلس معها، شكراً له فـ هو رجلٌ شاهق باسق.. وقد خدم الشعرْ والأدبْ وأيقظه لكن البعضَ لا يرضيهم العجبْ لأنهم مُثل لإنسانية ناكرة في زمن يشبههم، دمتَ هامةً إنسانية متقدمةً في زمنٍ متأخر..


من يعجبك من شعراء الامارات ؟؟
يُعجبني الشعر الذي يحمله كل شاعر حقيقي منهم.


كلمة أخيره ؟
ما زلتُ أنتظر تلكَ الكلمةْ.!
.
.

أصيلةْ،
طبتِ شعراً، وطابَ ممشاكِ.
حبي وتقديري.

المصدر/ مجلة الشعر العماني

فاطمه القمشوعيه
19/09/2008, 01:28 AM
الملايين هي اللغة الرسمية للوسط الفني الانتاج الضخم والارقام الفلكية للنجوم جعلت من الفن سلعة غالية لا يقدر عليها الا الكبار بعد ان انتهي زمن الملاليم والجنيهات لتصبح الاصفار الست مجرد رقم ضئيل في فلوس الفن، الارقام التالية ترصد ميزانيات المسلسلات واجور بعض النجوم والفنانيين فلا تصبك الخضة ولا تفرك عينيك غير مصدق لما تراه ولا تصاب بالغيرة وتقارن بين تلك الارقام وراتبك الضئيل ففي النهاية انها ارزاق واليكم بعض الارقام :
‏20‏ مليون جنيه الميزانية المخصصة لإنتاج مسلسل شرف فتح الباب بطولة يحيي الفخراني‏.
7‏ ملايين جنيه الميزانية المخصصة لإنتاج مسلسل حكايات البنات بطولة مدحت صالح‏
8‏ ملايين جنيه الميزانية المخصصة لإنتاج مسلسل دموع في حضن الجبل بطولة نيرمين الفقي‏.‏
16‏ مليون جنيه الميزانية المخصصة لإنتاج مسلسل عبد الناصر بطولة مجدي كامل‏.‏
10‏ ملايين جنيه الميزانية المخصصة لإنتاج مسلسل البوابة الثانية بطولة نبيلة عبيد‏.‏
9‏ ملايين جنيه الميزانية المخصصة لإنتاج مسلسل طيارة ورق بطولة ميرفت أمين‏.‏
9‏ ملايين جنيه الميزانية المخصصة لإنتاج مسلسل لحظة شرف بطولة غادة عبدالرازق
5‏ ملايين جنيه الميزانية المخصصة لإنتاج مسلسل السيت كوم العيادة بطولة بسمة وأحمد عز‏.‏
9‏ ملايين جنيه الميزانية المخصصة لإنتاج مسلسل ظل محارب بطولة هشام سليم‏.‏
‏7‏ ملايين جنيه الميزانية المخصصة لإنتاج مسلسل الغضب بطولة سماح أنور‏.‏
‏7‏ ملايين جنيه الميزانية المخصصة لإنتاج مسلسل الأزبكية بطولة محمود ياسين‏.
‏13‏ مليون جنيه الميزانية المخصصة لإنتاج مسلسل عبدالناصر بطولة مجدي كامل‏.‏
12 مليون جنيه الميزانية المخصصة لإنتاج مسلسل هيما بطولة أحمد رزق‏.‏
‏12‏ مليون جنيه الميزانية المخصصة لإنتاج مسلسل دموع القمر بطولة نور اللبنانية‏.‏
‏7‏ ملايين جنيه الميزانية المخصصة لإنتاج مسلسل‏(‏ قمر‏14)‏ بطولة تامر هجرس‏.‏
‏7‏ ملايين جنيه الميزانية المخصصة لإنتاج مسلسل طائر التمساح بطولة طارق لطفي‏.‏
‏6‏ ملايين جنيه الميزانية المخصصة لإنتاج مسلسل شريف ونص بطولة شريف رمزي‏.‏
‏5‏ ملايين جنيه الميزانية المخصصة لإنتاج مسلسل عين وعين بطولة تامر عبدالمنعم‏.‏
‏8‏ ملايين جنيه الميزانية المخصصة لإنتاج مسلسل‏'‏ صبايا وأحلامي‏'‏ بطولة هالة صدقي‏.‏
‏13‏ مليون جنيه الميزانية المخصصة لإنتاج مسلسل بعد الفراق بطولة هند صبري‏.‏
‏7‏ ملايين جنيه الميزانية المخصصة لإنتاج مسلسل عاليها واطيها بطولة حسين الإمام‏.‏
‏13‏ مليون جنيه الميزانية المخصصة لإنتاج مسلسل أسمهان بطولة سولاف فواخرجي‏.‏
‏20‏ مليون جنيه هي ميزانية مسلسل شرف فتح الباب تأليف محمد عبدالقوي‏,‏ وبطولة يحيي الفخراني‏.‏
‏300‏ ألف جنيه تكلفة إنشاء ديكور حارة شعبية لتصوير مشاهد من مسلسل بنت من الزمن ده بطولة داليا البحيري‏.‏
‏900‏ ألف جنيه أجر وفاء عامر عن مشاركتها في أحداث الجزء الثاني من مسلسل الدالي‏.‏
3 ملايين جنيه أجر الفنان حسين فهمي في مسلسل وكالة عطية بطولة مايا نصري‏.‏
1.5‏ مليون جنيه أجر الفنان خالد صالح في مسلسل بعد الفراق بطولة هند صبري‏.‏
‏160‏ ألف جنيه أجر الفنان أحمد الفيشاوي لبطولته مسلسل الست كوم تامر وشوقية‏.‏
‏40‏ ألف جنيه أجر الفنان أحمد فلوكس في مسلسل رمانة الميزان‏.‏
‏1.5‏ مليون جنيه أجر الفنانة اللبنانية نور في مسلسل دموع القمر إخراج عصام شعبان‏.‏
1.5 مليون جنيه أجر الفنان ماجد المصري في مسلسل عزيز علي القلب بطولة بثينة رشوان‏.‏
‏‏ مليون جنيه أجر المذيعة رزان مغربي في مسسل عدي النهار بطولة صلاح السعدني‏.‏
1,5مليون جنيه أجر الفنانة داليا البحيري في مسلسل بنت من الزمن ده بطولة طارق لطفي‏.‏
‏150‏ ألف جنيه أجر الفنان طارق لطفي في مسلسل الفنار بطولة صابرين‏.‏
‏200‏ ألف جنيه أجر الفنانة جيهان فاضل في مسلسل قمر‏14‏ بطولة روجينا وتامر هجرس‏.‏
‏300‏ ألف جنيه أجر الفنان أحمد راتب في مسلسل الفنار بطولة صابرين‏.‏
‏70‏ ألف جنيه أجر الفنان أحمد برادة في مسلسل هاي سكول‏.‏
‏700‏ ألف جنيه أجر المخرج أحمد صقر في مسلسل شط إسكندرية بطولة ممدوح عبدالعليم‏.‏
‏750‏ ألف جنيه أجر المخرج جمال عبد الحميد في مسلسل هيما بطولة أحمد رزق‏.‏
‏600‏ ألف جنيه أجر المخرج سامي محمد علي في مسلسل بنت من الزمن ده بطولة داليا البحيري‏.‏
‏600‏ ألف جنيه أجر المخرج سامي محمد علي في مسلسل بنت من الزمن ده بطولة داليا البحيري‏
500‏ ألف جنيه أجر المخرج عمرو عابدين في مسلسل أيام الرعب والحب بطولة سوسن بدر‏.‏
750‏ ألف جنيه أجر المؤلف محمد جلال عبدالقوي في مسلسل شرف فتح الباب بطولة يحيي الفخراني‏.‏
‏‏ مليون جنيه أجر المؤلف محمد صفاء عامر عن مسلسل عدي النهار بطولة صلاح السعدني‏.‏
‏800‏ ألف جنيه أجر المؤلف محمد صفاء عامر في مسلسل عدي النهار بطولة صلاح السعدني‏.‏
‏500‏ ألف جنيه أجر المؤلف محمد عفيفي عن مسلسل أيام الرعب والحب بطولة سوسن بدر‏
‏600‏ ألف جنيه أجر المخرج محمد النجار في مسلسل العائد بطولة فتحي عبدالوهاب‏.‏
‏500‏ ألف جنيه أجر المؤلفة فتحية العسال في مسلسل رمانة الميزان بطولة بوسي‏.‏.‏
150‏ ألف دولار ميزانية كليب مهضوم للمطربة ميسم نحاس‏.‏
‏200‏ ألف جنيه تكلفة تصوير الفيديو كليب لأغنية تصور للمطرب حمادة هلال‏.‏
‏250‏ ألف جنيه تكلفة تصوير فيديو كليب لأغنية ياجت يا راحت للمطرب محمد فؤاد‏.‏
‏300‏ ألف دولار تكلفة تصوير فيديو كليب لأغنية خد بالك علي للمطربة إليسا‏.‏
‏120‏ ألف جنيه تكلفة تصوير فيديو كليب لأغنية بعنوان جديد للمطربة جنات‏.‏
250‏ ألف دولار تكلفة تصوير الفيديو كليب لأغنية متقولش لحد للمطربة هيفاء وهبي‏.‏
‏120‏ ألف دولار الميزانية المخصصة لتصوير فيديو كليب لأغنية ذكرياتي للمطرب هاني شاكر‏.‏
‏250‏ ألف جنيه ميزانية برنامج دندن مع سماح علي قناة مودرن‏.‏
‏40‏ ألف دولار أجر الفنان عادل إمام نظير استضافته في برنامج الحياة اليوم علي قناة الحياة‏.‏
‏5‏ آلاف دولار أجر المطرب وليد توفيق نظير مشاركته في برنامج العراب علي قناة‏mbc.‏
‏10‏ آلاف دولار أجر المطرب راغب علامة نظير استضافته في برنامج العراب علي قناة‏mbc.‏
7‏ آلاف دولار أجر المطرب صابر الرباعي مقابل مشاركته في برنامج العراب علي قناة‏mbc.‏
7‏ آلاف دولار أجر المطرب هاني شاكر نظير مشاركته في برنامج العراب علي قناة‏MBC.‏
‏8‏ آلاف دولار أجر الفنان هاني سلامة نظير استضافته في برنامج العراب علي قناة‏mbc.‏
5‏ آلاف دولار أجر المطرب وليد توفيق نظير مشاركته في برنامج العراب علي قناة‏mbc.‏
‏30‏ ألف دولار أجر المطرب جورج وسوف نظير ظهوره في برنامج العراب علي قناة‏mbc.‏
‏15‏ ألف دولار تقاضتها المطربة الإماراتية أحلام نظير استضافتها في برنامج العراب علي شاشة‏mbc.‏
‏25‏ ألف دولار أجر الفنان أحمد حلمي نظير استضافته في برنامج العراب علي‏mbc.‏
ألف دولار أجر المطربة إليسا نظير استضافتها في برنامج العراب علي قناة‏15‏mbc.‏
‏5‏ آلاف جنيه أجر المطرب شعبان عبدالرحيم مقابل ظهوره لمدة نصف ساعة في برنامج ساعة مع سمير غانم علي قناة‏otv.‏
‏5‏ آلاف جنيه أجر الفنانة انتصار نظير استضافتها في برنامج مع سمير غانم علي قناة‏otv.‏
‏7‏ آلاف جنيه أجر الفنانة هالة فاخر نظير استضافتها في برنامج ساعة مع سمير غانم علي قناة‏otv.‏
‏5‏ آلاف جنيه أجر الفنان أحمد بدير مقابل مشاركته في برنامج ساعة مع سمير غانم علي قناة‏otv.‏
‏7‏ آلاف جنيه أجر الفنانة رجاء الجداوي نظير استضافتها في برنامج ساعة مع سمير غانم علي قناة‏otv.

فاطمه القمشوعيه
19/09/2008, 01:32 AM
جمهور السينما حير النقاد..فقد تنبأ الجميع أن ينصرف هذا الموسم عن مشاهدة فيلم محمد سعد الجديد "بوشكاش"، وخاصة بعد الهجوم الشديد على "سعد" أثناء وحتى قبل التصوير، بسبب ما قيل عن تدخله السافر في عمل المخرج والفنيين ، وهو ما أدى الى انسحاب المخرج عمرو عرفة والنجم المخضرم يوسف شعبان واللبنانية نور من الفيلم..واسناد الفيلم لمخرج آخر والاستعانة بالممثلة زينة بدلا من نور ..وانتظر النقاد الكارهون لصعود محمد سعد المفاجئ وتربعه على عرش ايرادات السينما منذ فيلم "اللمبي" ، رغم الهجوم الشديد على أفلامه..انتظروا سقوط "سعد"، بعد أن سبق وبشروا بهذا السقوط بعد انخفاض ايرادات فيلم "كركر" بشكل نسبي ..ولكن ما حدث كان مفاجأة ، حيث حقق "بوشكاش" في أسبوع عرضه الاول، ستة ونصف ملايين جنيه ، منافسا بقوة لفيلم أحمد حلمي"نأسف للازعاج".

و غريب جدا أمر جمهور السينما.. يخاصم التجارب الجميلة وينصرف عنها، ويساند القبح والسذاجة والسطحية.. يدفع 6.5 مليون جنيه فى الأسبوع الأول لعرض فيلم بوشكاش» لمحمد سعد، رغم أنه فيلم ضعيف جداً على مستوى الفكرة والحبكة الدرامية والأداء التمثيلى، ولا يقدم فيه سعد جديداً، بل يعزف على نفس الوتر القديم الذى نجح به فى كل أفلامه، ويكرر حركاته البذيئة السمجة، بعد أن تخلص إلى حد بعيد من عادته القديمة فى الخروج على التقاليد والآداب الذى تعودناه فى أفلامه.. لكن سعد» بالتأكيد معذور، ومن حقه أن يقلق ويخشى التغيير وتقديم الجديد والخروج من أسر شخصية اللمبى» التى صنعت له كل هذه الشهرة، مادام الجمهور عايز كده، ومادام يدخل أفلامه واحداً بعد آخر، وهو يعرف أنه لن يشاهد جديداً.. فقط سيشاهد اللمبى» فى مواقف وشخصيات مختلفة.

والأغرب أن هذا الجمهور نفسه هو الذى ساعد الممثل والكوميديان الذكى أحمد حلمى فى إنجاح مغامرته الفنية آسف على الإزعاج» رغم أن الفيلم لا ينتمى إلى النوعية الكوميدية التى نجح بها حلمى، وكان يمكن أن يظل أسيراً لها، كما حدث مع زميله محمد سعد، لولا جرأته الفنية، واحترامه لإمكانياته كممثل موهوب وقادر على تقديم نماذج وأفكار مختلفة، محصناً فى نفس الوقت بكاريزما جماهيرية عالية، تجعل الناس تتقبل منه أى شخصية يقدمها على الشاشة، وأى نوعية من السينما، مادام سيكون هو فى النهاية بطل العمل.. وهى ثقة كبيرة حظى بها حلمى فى سنوات قليلة جداً، ولكنه يستحقها بالتأكيد لأنه فنان يعرف ماذا يريد ويحسب لخطواته جيداً، بعكس زميله سعد» الذى يبدو دائماً غير واثق فى نفسه، أو فى استمرار نجاحه، ولذلك يحاول دائماً اللعب على المضمون، وهو هنا من وجهة نظره نفس الشخصيات وطريقة الأداء الحركى والصوتى التى تميزه، رغم اتفاق الجميع على اتساع مساحة موهبته، وامتلاكه إمكانيات تمثيلية وتشخيصية غير محدودة، لكنه يهدرها بهذا الاستسهال.

ومما يزيد من حيرة النقاد والمتابعين للسينما في مصر من مواقف الجمهور، هو هذا الاقبال الشديد على أفلام لا تنتمي الى الكوميديا، مثل أفلام خالد يوسف وفيلم "كباريه" لأحمد عبدالله وسامح عبدالعزيز، وانصرافه عن أفلام كوميدية ، لنجوم كانوا الى وقت قريب جدا علامة مميزة للنجاح..يا جمهور عايز ايه..بصراحة حيرتنا!

فاطمه القمشوعيه
19/09/2008, 01:34 AM
رام الله (الضفة الغربية) (رويترز) - توفي ليل الثلاثاء المخرج المسرحي الفلسطيني يعقوب اسماعيل رئيس رابطة المسرحيين الفلسطينيين في احد مستشفيات مدينة القدس بعد صراع مع المرض.

يعتبر اسماعيل احد رواد المسرح الفلسطيني. ومنذ بدء عمله في هذا المجال في العام 1984 قدم 21 عملا مسرحيا بدءا بمسرحية (لعبة الحب والحياة) وانتهاء بمسرحية (الظل) عام 2007 .

وقال المخرج المسرحي الفلسطيني جورج ابراهيم لرويترز "اننا برحيل المخرج والفنان يعقوب اسماعيل نكون قد فقدنا رائدا من رواد المسرح الفلسطيني والذي ترك بصمات واضحة فيه."

وينظر الى يعقوب على انه رائد المسرح التجريبي الفلسطيني ودائم البحث عن كل ما يمكن ان يضفي جمالا على اعماله المسرحية من خلال استخدام الفراغ الهندسي في مكان العرض.

وقال الممثل كامل الباشا الذي شارك بتمثيل عدد من المسرحيات التي اخرجها اسماعيل " كان دائم البحث والتجريب فكان احيانا يجعل المسرح بشكل دائري ويكون الجمهور من جميع الجهات وفي احد تجاربه جلس الجمهور على منصة العرض وأدينا العرض في المكان المخصص للجمهور."

واضاف "حاول ترسيخ اسس بحثه حول نظرية هندسة الفراغ المسرحي ومطلقا على بحثه المستمر نظرية الممر التي تبلورت وبشكل تدريجي على مدى 30 عاما منطلقة من تجريد العناصر التكوينية للخشبة مرورا بفلسفة الاداء العفوي وصولا الى التشكيلات الايقاعية والحركية المعتمدة على جسد الممثل كأداة."

وساهم اسماعيل الذي عمل في التمثيل الى جانب الاخراج على مدى سنوات عمله في المسرح الفلسطيني في اعداد وتدريب العديد من الممثلين وكان طامحا الى تأسيس مدرسة فلسطينية للفنون المسرحية والادائية.
وقالت رابطة المسرحيين الفلسطينيين انها "ستنظم يوما فنيا خاصا في الذكرى الاربعين لرحيل المخرج يعقوب اسماعيل تقدم فيه نماذج من اعماله الفنية وستعمل على تشكيل لجنة لتجميع اعماله ونصوصه وابحاثه المسرحية الهامة وطباعتها ونشرها."

يحيى الراهب
19/09/2008, 02:37 AM
ما زلنا نتابع هذا الزخم الإخباري
و كل يوم نقرأ الجديد

بوركت ِ يا فاطمة

فاطمه القمشوعيه
19/09/2008, 05:32 PM
حمد السعيد يكتب عن نشوى الرويني والعزب والمسعودي في مذكرات المليون

المحامي سعود السبيعي وحرية الصحافة الكويتية

لقاء لسموالشيخ ناصر بن حمد آل خليفة

خالد الظفيري يكشف عن كواليس المليون في الكويت

الشاعر الكبير المرحوم مفرح الظمني واحداث تكشفها وضوح من خلال اعلام الشعر

سوالف بنات والاعترافات

الاعلامية أمل عبد الملك وأعتراف شديد اللهجة أغلب الرجال خونة

هيئة الثقافة والتراث وأهمية أكاديمية الشعر

المنظم الحصري لمهرجان المنطقه الشرقية الشعري رجل الاعمال حسين العبد الوهاب يكشف طلبات تركي الميزاني للمشاركة في مهرجان الشرقيه

فصول لـ شهاب الاحمد

محمد علي العسيري يكتب عن فهد المساعد وأحمد الفهيد

ثنائي شركة مانشيت المسعودى وحامد زيد يكشفان كل الاوراق الخاصة لـ وضوح في لقاء خاص جداً

أجندة عواض العميري

بكل وضوح عارف عمر يكشف عن سرقة الفنان علي بن محمد لقصيدة شاعر اماراتي

الساحة القطرية :

جنون وشغب اثناء استقبال لجنة المليون في الكويت "

حمد السعيد يستضيف لجنة اعضاء التحكيم المليون في مدينة الجهراء

اكثر من 200 شاعر كويتي تقدموا في اليوم الاول في جولة الكويت

تغطية جولات الامارات وقطر وإقبال شعراء الخليج

و ضوح ترصد فرعيات القبائل لشاعر المليون

علي الريض في لقاء ساخن يكشف عن تضخم الشعراء بعد الشهرة

كافية لاتية تستضيف الشعراء النجوم

كفوف وشمس تنقل مستجدات الساحة العمانية

شعراء الساحة ومدي اعجابهم في ابيات الشعراء النجوم

نهي نبيل ومليون دينار من البنك

عبد الله الزعبي ورونالدو ومواجهة في لاب توب شعري

بلوتوث شعبي لشعراءالساحة

شخصية الشاعر والانتهازي والمغرور والمزاجي في رؤية لـ وضوح

سليمان القبلان يكتب عن الشيطان الاخرس

منور ومناور يكشفان مواجهة ياسر القحطاني وابن الذيب

استجواب محمد بن ساقان في ظروف غامضة

فهد الحارثي في لقاء استنفزازي : شعراء المليون افضل من شعراء الساحة

الساحة البحرينية واوراق خاصة عن غياب الشاعر البحرينى

علي مبارك وبنادول يخفف من صداع الساحة

بدر صفوق يكتب عن رونالدينيو وميسي

قصائد الشعراء : مطلق ابو ثنين _ عبد الله علوش _ بركات الشمري _ احمد المطيري _سماح البلوشي _غازي البستان _ عودة نزال _ حمد الجويسري _ جمال الشمري _ ناصر الدويش_حاكم المعلا _ نصار السويط _ عيدان الكناني _ ساير النزال _ سعود سالم _ ابراهيم الرشود _ محمد البطحي ...

يمكنكم التواصل مع المجلة من خلال الأرقام التالية

هاتف / 009654753333


فاكس / 009654753323


الإيميل / wodooh22@hotmail.com

فاطمه القمشوعيه
19/09/2008, 05:34 PM
ذكر _د صالح لعبود رئيس تحرير إصدارات شركة دار السامي

أن الشاعرة ريما بنت محمد الأحمد السد يري & الشاعرة بدر البدور

أفضل شاعرتين على مستوى الخليج العربي ويهنئ بدوره الشاعرتين بمناسبة اختيارهما كأفضل شاعرتين في الخليج العربي من خلال
قصائدهم وحضورهم المميز في المناسبات الشعرية والمساهمة
الناجحة في وسائل الأعلام المختلفة ودعمهما للثقافة وذلك عبر الاستفتاء الذي أجرته مجلة الفرسان على عدة مستويات جماهيرية من خلال مركز الدراسات والبحوث كما خضعت نصوصهما لتقييم نقدي مكثف .
ولقد شارك في الاستفتاء مجموعة كبيرة من الشعراء والشاعرات والنقاد والإعلاميين وتم طرح الاستفتاء على مجموعة من أهم شاعرات الخليج العربي .
وسيتم نشر نتائج المسابقة في مجلة الفرسان ومجلة المستقبل ومجموعة من وسائل الأعلام والصحف السعودية والخليجية .
المصدر .ريماس العلي

فاطمه القمشوعيه
19/09/2008, 08:38 PM
برعاية وزارة الثقافة المصرية تقام ( ليلة عربية صوفية ) عبارة عن أمسية شعرية غنائية التاسعة مساء الخميس 18 رمضان ..
وذلك ضمن ليالي مهرجان سماع للأغنية الصوفية في دورته الأولى.. بقبة الغوري بحي الحسين القاهرة من بين برنامج إمساكية رمضان.

ويشارك فيها الفنان خليل مرسي والفنان سمير حسني والشاعرة المصرية شريفة السيد، كما يشارك الشاعر السعودي الكبير زيد الثقفي وبعض الشعراء العرب كل منهم يمثل دولته مثل الشاعر الفلسطيني الكبير عبد البديع عراق، والشاعر مروان الغافوري من اليمن، والشاعر العراقي الكبير أمجد سعيد، والشاعرة رجاء الجنابي من العراق أيضا.. والشاعر مطيع إدريس من سورية، والشاعرة شريفة السيد من مصر.. وآخرون. تتضمن الليلة مقاطع غنائية لشعراء الأمسية وعزف على العود والجيتار للفنان أحمد فتحي زيدان
يقدم الأمسية الدكتور انتصار عبد الفتاح مدير قبة الغوري.
وكانت الشاعرة شريفة السيد قد شاركت بـملحمة (الشيخ رمضان) أبرز أعمالها هذه الأيام.... خلال شهر رمضان المعظم، في أكثر من أمسية شعرية، بجانب احتفاليات خاصة بأشعارها الصوفية التي جمعتها في ديوان (( في حب الله ورسوله صلى الله عليه وسلم)) .. من هذه المشاركات ملحمة (الشيخ رمضان) التي تقدمها بمصاحبة الفنان أحمد فتحي زيدان المطرب والملحن ...

الليالي كالتالي السابقة والمقبلة :
الثلاثاء 9 رمضان.. قصر ثقافة شبين الكوم أمسية خاصة ومشاركة شعرية مع شعراء شبين.
الأربعاء 10 رمضان.. على مسرح مستشفى فلسطين بأرض الجولف- مصر الجديدة- لتقديم ملحمة (الشيخ رمضان).
وفي يومي الخميس والجمعة 11 و 12 رمضان.. ليالي المحروسة.. بمحافظة سوهاج.

يوم الأحد 14 رمضان.. قصر ثقافة روض الفرج.. أمسية خاصة لتقديم ملحمة (الشيخ رمضان).

الإثنين 15 رمضان .. بيت السحيمي.. بالأزهر- أمسية خاصة لتقديم ملحمة (الشيخ رمضان).

الثلاثاء 16 رمضان.. مبنى اتحاد الكتاب - محكى القلعة – بالقلعة- مشاركة مع بعض الشعراء.
الأربعاء 17 رمضان .. دار نشر وجمعية النسر الثقافية – تقام الاحتفالية بدار مناسبات حي عين شمس.. أمسية خاصة لتقديم ملحمة (الشيخ رمضان).

الخميس 18 رمضان .. قبة الغوري.. -بالأزهر-(ليلة عربية صوفية)
الخميس 25 رمضان.. في (ختام الأمسيات الشعرية) ضمن النشاط الثقافي بهيئة الكتاب رملة بولاق – كورنيش النيل.

فاطمه القمشوعيه
19/09/2008, 08:43 PM
أنهآر: تحدثنا معها على عجل .. فكانت هذه الألو مرحبا مع الشاعرة العمانية الأنيقة ( العنود العلي ) ...

- مرحبا شاعرتنا العنود .. مركز أنهآر معاك في ألو مرحبا .. حابين ناخذ أخبارك لو ماكو ازعاج ؟
يا هلا ويا مرحبا بالأنهآر وأهل الأنهآر .. وحياكم الله وشكرا لكم على الإتصال الغالي ..

- حابين نتعرف على آخر أخبارك في الساحة ؟
آخر أخباري هي أني سأتواجد في الساحة الخليجية قريبا ً وستكون هناك مفاجأة كبيرة في الساحة الخليجية .. أتمنى أن تعجب الجميع لكن لا أريد الكشف عنها حاليا ً .. وستكون أخبارها في أنهآري قريبا ً .

- نتمنى ذلك وشكرا لثقتك الكبيرة في أنهآرك .. طيب بكل صراحة لماذا هذا التقصير من الشاعرة العمانية في التواجد في الساحة ؟
هو ليس تقصير أبدا .. لكن بكل صراحة وربما يزعل البعض .. هناك تقصير وظلم كبير من الساحة الخليجية تجاه الشاعرة العمانية أو تجاه التواصل مع الساحة العمانية . الشاعرة العمانية والحمد لله وصلت إلى مراحل متقدمة وكبيرة وخصوصا وأن لنا تجارب كبيرة في المجال الإعلامي والساحة الخليجية..

- ما هي الأسماء النسائية في الساحة العمانية التي ترين أنها تجربة جميلة ؟
هناك أسماء كثيرة ولكن دعني أضرب أمثلة فقط للتجارب النسائية في عمان كما أراها وهي على سبيل المثال لا الحصر .. هناك الإعلامية أصيلة السهيلي مديرة تحرير مجلة أنهآر وهي إعلامية وشاعرة لها تجربة كبيرة في الإذاعة العمانية والنشر في الصحافة وأمثال سماح البلوشي والشاعرة المليونية هلالة الحمداني فهن شاعرات كبيرات وجميلات مثلن السلطنة العمانية خير تمثيل ولكن أرى أن هناك تقصير من الساحة أو عدم اهتمام من الساحة الخليجية تجاه الساحة العمانية .

- كلام جميل ‚ لك حضور كبير في الساحة الإلكترونية ولك حضورك في الساحة الورقية .. كيف ترين المقارنة بين الساحتين ؟
العالم دائما يتطور والإنسان يتطور هذا أولا . ولكن هناك جمهورين في رأيي . للمجلات جمهور وللإنترنت جمهور ربما أن هناك جمهور لا يفضل الدخول إلى عالم الإنترنت ويبقى المجال الورقي هو مكان مفضل له والعكس صحيح هناك من لا يفضل قراءة المجلات أو شراءها ويفضل التواجد في المنتديات والإنترنت . أرى أنها كلها تخدم الشعر والشعراء . وكلها لها فائدة ولكن كما قلت سلفا ً العالم يتطور .

- كيف نستطيع أن نشكرك شاعرتنا العنود العلي على هذا الوقت ؟
لا شكر بيننا وبين أنهآر .. وأنا من يشكر أنهآر على اهتمامها وأقول لها إلى الأمام دائما .. واله يوفقكم جميعا ..

فاطمه القمشوعيه
19/09/2008, 08:46 PM
[COLOR="purple"]أنهآر: كان لنا هذا الألو مرحبا مع الشاعرة والإعلامية المغربية فاطمة بو هراكة مدير مشروع الموسوعة الكبرى لشعراء العرب .. حيث قالت :
http://up.jro7i.com/get-9-2008-sw4nd5g2.bmp (http://up.jro7i.com)
- ألو مرحبا استاذة فاطمة بو هراكة كيف الحال ... معك مركز أنهآر الإخباري .. وحابين نتعرف معك أكثر عن مشروع الموسوعة لو سمحت ؟مرحبا بكم أنهآرنا جميعا ... وأتشرف كثيرا ً ..

- انطلقت جمعويا بفكرة ''الموسوعة الكبرى للشعراء العرب'' , فهل يمكنك أن تقربينا منها ومن أهدافها ؟راودتني هاته الفكرة منذ ثلاث سنوات عندما كنت كاتبا عاما لأحدى الجمعيات الوطنية , لكني كنت أعرف أن مناخها غير مناسب للمضي بها قدما فاحتفظت بها لنفسي إلى أن عملت على تأسيس جمعية دارة الشعر المغربي رفقة بعض الاصدقاء وقتها أعلنت عن الفكرة والتي تهتم بجمع وتأريخ الشعراء العرب الاحياء لهذا العصر في كتاب ضخم يضم شعراء من المحيط إلى الخليج ويكون شعلة منيرة للفجوة التي تخترق الشرق العربي بغربه , الشيء الذي يجعل المسافة قريبة جدا ونحن نتابع شعراؤنا من خلال هذا الكتاب , الذي فتح في وجه الشعراء ممن يكتبون الشعر العمودي , التفعيلة وقصيدة النثر , بالاضافة إلى الشعر الشعبي بكل أنواعه .

- أعلنت سابقا عن أسماء المنسقين بدول الخليج لكنك لم تعلن عن منسقي باقي الدول العربية فما السبب ؟بالفعل قمت بالاعلان عن لائحة المنسقين لهاته الفكرة بدول الخليج وأتوفر حاليا على أسماء المنسقين لباقي الدول العربية باستثناء الصومال وجبوتي , لكني صراحة لم أجد تعاونا جادا كما كنت أتوقعه من خلال فكرة المنسقين اللهم لبعض الدول كالاردن والسعودية والكويت في شخص السادة : موسى الشيخاني , هيثم اللحياني و أحمد العياف , و خالد بن مفرح بن جغيثم ولذلك بدأت فكرة المنسقين تقل أهمية خاصة بعدما وجدت تفاعلا جيدا من قبل الشعراء المشاركين أنفسهم الذين بادروا مشكورين إلى نشر خبر الموسوعة قي عدة مواقع شعرية ساهمت بشكل أو بآخر في أشهار الفكرة و إيصالها إلى أكبر عدد من الشعراء العرب .لكن هذا لا يعني الاستغناء عن الفكرة نهائيا بل سأعمل على الاعلان عن لائحة الاسماء لا حقا بإذن الله ,

- كيف تقيمين حصيلة الموسوعة لحد الساعة ؟انطلقت الموسوعة بشكل رسمي بتاريخ 1 يوليوز 2008 أي قبل أسبوعين فقط ونتيجة ذلك شارك فيها حوالي مأتي شاعر وشاعرة -200- تربعت المملكة العربية السعودية عرش عددها , متبوعة بسوريا , والمغرب , علما أن العمل لحد الساعة يقتصر علي بشكل اساسي بسبب تواجد ظروف قاهرة لجل أعضاء الهيئة العليا للدارة , التي أتمنى أن تنتهي قريبا بحول الله حتى يتمكنوا من المشاركة في هذا العمل المضي الذي أتابعه بشكل يومي , ومن هنا أخبر الاخوة الشعراء أنني أعمل على الرد عليهم فور توصلي بالمشاركة ومن لم أرد عليه فهذا يعني أني لم أتوصل منه بشيء .
لكن الملاحظ هو مشاركة شعراء الفصيح بشكل أكبر من الشعبي , كما يشارك الشعراء الذكور أكثر من الشاعرات النساء .

- كلمة أخيرة :
أشكر كل من ساهم في التعريف بخبر الموسوعة من المواقع العربية وعلى رأسها مجلة أنهار التي تواكب الموسوعة باهتمام كبير وهذا إن دل على شيء فإنما يدل على مدى وعي مسؤوليها على أهمية هذا المشروع المتميز والجاد الذي جاء لخدمة الشاعر العربي , كذلك اشكر موقع عرار و بوابة الشعراء و ديوان العرب ..

فاطمه القمشوعيه
19/09/2008, 08:53 PM
صدرت الطبعة الثانية لرواية عبد العزيز الراشدي" بدو على الحافة" قبل أسابيع عن الدار العربية للعلوم ناشرون بلبنان .

http://up.jro7i.com/get-9-2008-qjqvrg1v.gif (http://up.jro7i.com)
نقرأ على غلاف الرواية في طبعتها الثانية "ها قد تنافس الناس في تفسير الحادثة. ثم تكلم المحجوب، الوافد الجديد على القرية من الصحراء، الساكن الذي لم يندمج بعد تماماً مع إيقاع حياتهم، فاستفاق الناس على الدهشة القصوى، وتعجبوا كيف نسوا الاحتمال الأقرب. ثم خبئوا أولادهم بعناية حذر الخطر. وحين تسرب الخبر إلى الأطفال، لم تفارقهم الرعشة، وسارعوا إلى مقارنة أياديهم ببعضها، قارئين الكف كما تفعل العرافات، ثم تباهى بعضهم بأنه لا ينفع الغرباء في مبتغاهم..."

ومن أجواء الرواية نقتطف أيضا " للأطفال طبعا نصيب من كل حكاية ؛ فأصحاب السيارة يهتمون لدم الأطفال أكثر، الدم وسيلتهم في اكتشاف المبتغى ،لكن نصائح الآباء وعقوباتهم لاتَهم، والأطفال يلعبون .متوجسين قليلا من كل غريب عليه آثار السفر، متذكرين كلام الحلاق بعد الغروب ببعض الرعشة، يحتاطون من كل زائر أو غريب،من باعة المسك والزعفران على الخصوص، ممن لهم ملامح لا تطالها السمرة، الذين أصبحوا يتذمرون من كثرة التحديق والأسئلة.

والرجل يحكي في كل وقت يوميات الغرباء الذين جاؤوا بالسيارة، يحلق رؤوس الناس و يحكي، يُصلح النعال ويحكي دون كلل: مايشربون ، وما يأكلون، وما يفعلون.. دون أن يسأله أحد أين يختبئون كي لا يفسد متعة الحكي . تكبر صورته في القرية ويصبح حديثها، يضحك الناس من تخريفه المعتاد ويحسده البعض على اتساع المخيلة.

ثم تسير الأيام بالناس ، يستيقظون ليصنعوا يومهم، منهم من عشّشتِ الحكاية في ذهنه، يحكيها ويزيد ،ومنهم من جرَّه الزمن واقتاده اليومي إلى ركن قصي.وقيل أن عريسا نزع مرآة السيارة المهملة وأهداها لعروسه.عمود الكهرباء أُصلِح ،والنور عاد مع التوقف المعتاد المتكرر ،والزمان يمحو كل شيء. لكن هل يتوقف المحجوب عن الكلام حرفته؟بالطبع لا ،فلطالما أكد، أمام الجامع وقرب حانوت البقال ،بجدية قلَّ نظيرها أن الغرباء، من فاتحي الكنوز، وقد جاؤوا لفتح واحدٍ قريب، وأن دم طفل خطوط يده متطابقة يلزمهم :سيذبحونه وينثرون الزرع حول مكان الدم ،ليتجمع حول مكان الكنز فيحفرون.وأضاف أن السائق الأرعن الحشاش ،أصغر الغرباء، سبب الحادثة .ثم يضيف –بينه وبين نفسه هذه المرة-أن الحياة،أن الأيام،ستفضي لهؤلاء المخنثين من أعيان القرية،هؤلاء الذين لا يعرفون قيمة الرجال ،ستفضي لهم قريبا بما كانوا يجهلون.

فاطمه القمشوعيه
19/09/2008, 09:06 PM
3
ردود فعلٍ كبيرةٍ من شعراء الساحة الخليجية حول برامج المسابقات في شهر رمضان وخصوصا البرامج التي يشارك فيها النجوم والشعراء حيث جاء برنامج المسابقات القطري ( درب الليوان ) في أول اهتمامات الإعلاميين والشعراء في الخليج حسب إستطلاع للرأي اجراه مركز أنهآر الإخباري مع العديد من الشعراء في دول الخليج العربي الذين كانت أغلب آراءهم تتخلص في أنه برنامج تنافسي كبير جدا ومثير بشكل حماسي ونجح في استقطاب الكثير من الأسماء المعروفة من دول الخليج العربي بشكل منوع وجميل . ولعل الحضور الإعلامي كان كبيرا ً لبرنامج درب الليوان مما جعل أحدى الصحف الأجنبية تتحدث عنه في صفحاتها بأنه برنامج أدبي ذو فائدة كبيرة وتنظيم مميز. بعدما تناقلت العديد من الصحف الخليجية أخبار وتغطيات الحلقات الخاصة بالبرنامج .

ومن جهة أخرى تشتعل قناة البوادي الفضائية من خلال برنامج المسابقات الكويتي ( 3 في 3 ) والذي تعرضه على شاشتها مساء كل يوم طوال شهر رمضان المبارك والذي تدور فكرة حول عمل دوري شعراء ومباريات في المعلومات العامة بنظام النقاط حيث يتكون كل فريق من ثلاثة شعراء وإعلاميين ينتافسون فيما بينهم على الوصول إلى المراكز الأولى . هذا وقد نجح البرنامج في كسب ثقة المشاهدين والحضور المنوع لنجوم الساحة الخليجية بشكل ملحوظ وكبير جدا ً مما أضفى على البرنامج صبغة التنافس الكبير والمرح والجو الأخوي والودي وهو الهدف الذي جاء من أجله هذا البرنامج . كما يتضمن البرنامج جوائز قيمة تقدمها قناة البوادي للفائزين ستكون من خلال حلقة تكريمية .

فاطمه القمشوعيه
19/09/2008, 09:08 PM
أعلنت لجنة الأمناء لجائزة الدولة لأدب الطفل 2008 في قطر ( أمس الثلاثاء ) أسماء الفائزين بالجائزة والتي تبلغ قيمتها 200 ألف ريال قطري في نسختها الأولى حيث شملت الجائزة أربعة مجالات هى الدراسات الأدبية فى مجال أدب الأطفال والرواية والقصة وأغانى الأطفال فى حين تم حجب الجائزة عن مجال رسوم كتب الاطفال لعدم ارتقائها إلى المستوى المطلوب .

أنا عن تفاصيل الجوائز والأسماء فقد فاز بالجائزة فى مجال الرواية الأديب المصرى على ماهر اسماعيل عن روايته "حازم والقلوب الخضراء" فى حين استحق الجائزة فى مجال القصة الأديب السورى نورى الجراح عن قصته "كتاب الوسادة " , أما الجائزة فى مجال الدراسات الأدبية فقد ذهبت مناصفة بين كل من الدكتور عبدالله حسن أل عبدالمحسن من السعودية عن دراسته "أساسيات أدب الطفل" وبين محمد حيدر من سورية عن بحثه "من التلقى الى الارسال.. بحث فى أدب ومسرح الطفل المعاصرين". وتقاسم كل من الشاعر الغنائى محمد جبار صالح من العراق وسليم عبد القادر من سورية جائزة الدولة لأدب الطفل فى مجال أغانى الأطفال.

هذا وقد أكد الدكتور حمد بن عبد العزيز الكوارى وزير الثقافة والفنون والتراث بأن هذه الجائزة تعكس اهتمام قطر بثقافة الأطفال والتي نعتبرها جزءاً من مفهوم التنمية بمعناها الشامل حيث يكون الإنسان ركيزتها الأساسية.

وقال الكوارى أن هذه الجائزة ستشجع الإبداع في مجال أدب الطفل العربى ما يعزز الإرتباط القومى والإنسانى للإطفال العرب أينما كانوا. وشدد على أن العدد الكبير للمتقدمين للجائزة خير دليل على أن الوطن العربى مليء بالمواهب الفذة التى يجب أن تتاح لها الفرص.

فاطمه القمشوعيه
20/09/2008, 03:03 PM
قصائد
الشعراء المشاركين في الحلقة الثانية من شاعر العرب

جزا صالح الحربي
http://sbaek.net/download.php?id=1202


خالد محسن الحميداني المطيري
http://sbaek.net/download.php?id=1203



سعود بن جمعان
http://sbaek.net/download.php?id=1205


سلطان مسفر القحطاني
http://sbaek.net/download.php?id=1210


عادل الهذلي
http://sbaek.net/download.php?id=1210


عبدالله باتل الرشيدي
http://sbaek.net/download.php?id=1213


فايز بن دمخ(ضيف الحلقة)
http://sbaek.net/download.php?id=1208


فيصل اللويش الشمري
http://sbaek.net/download.php?id=1209


لبنان الدوسري
http://sbaek.net/download.php?id=1207


لفى لافي الهفتاء
http://sbaek.net/download.php?id=1214


مسعود سعد المقاطي
http://sbaek.net/download.php?id=1211



مفرح بن شويه
http://sbaek.net/download.php?id=1212



نصار السويط
http://sbaek.net/download.php?id=1204

فاطمه القمشوعيه
20/09/2008, 03:04 PM
الدوحة (ا ف ب) - بيع رقم هاتف جوال في مزاد علني في قطر باكثر من مليونين و750 الف دولار ليصبح بذلك اغلى رقم خلوي يباع في العالم ويدخل بالتالي موسوعة غينيس للارقام القياسية كما ذكرت صحيفة الشرق القطرية الخميس.

وقالت الصحيفة ان شركة اتصالات قطر "كيوتل" دخلت في النسخة الجديدة من كتاب غينيس للارقام القياسية في اعقاب مزاد علني خيري شهد بيع اغلى رقم لهاتف جوال في العالم".

واضافت الصحيفة "بلغت قيمة الرقم المباع خلال المزاد عشرة ملايين ريال قطري (2,75 مليون دولار اميركي)".

واوضحت انه "على الرغم من ان المزاد الخيري قد اجري قبل سنة الا ان الرقم الذي لم ينجح احد في تحطيمه سيظهر في نسخة عام 2009 من كتاب غينيس للارقام القياسية والذي سينشر في العالم في 17 ايلول/سبتمبر 2008".

وقال عادل المطوع المدير التنفيذي لمجموعة الاتصال والعلاقات في كيوتل "نحن فخورون بما حققه المزاد الخيري على رقم الهاتف الجوال المميز".

وبحسب الصحيفة فان "الرقم القياسي السابق لثمن رقم هاتف جوال سجل في الصين حيث بيع الرقم 8888-8888 بمبلغ 480,000 دولار اميركي".

فاطمه القمشوعيه
20/09/2008, 03:36 PM
برديس فرسان خليفة : أنا صوت إعلامي من الطراز الأول وإمرأة علاقات عامة ممتازة

هي شاعرة وإعلامية رائعة و بسيطة في تعاملها ومتواضعة بأخلاقها تكتب الشعر النبطي وتحمل في باطنها رسالة عنوانها الصدق هي برديس فرسان خليفة والتي ترفض التسلق على أكتاف الغير ،أشرفت على البرامج التراثية والشعرية في قناة الواحة الفضائية وسبق وأن شاركت ببرنامج شاعر المليون وشاركت بعدة امسيات تميزت بها بحضورها ،
كان لنا معها هذا الحوار النابض بصدقها وبساطتها وطموحها المتقد فلنبحر سويا ولنقلع بأشرعتنا في بحر كلماتها ...

* برديس فرسان خليفة شاعرة قد لاتخفى عن الجميع .. ولكن كيف تقدم برديس نفسها ؟
برديس إنسانة بسيطة ومتواضعة ومحبة للجميع وعلاقاتي طيبة مع الناس جميعاً وأقدر إبداعاتهم ومخافة الله عندي أهم شئ .

*من إسماك برديس ومامعنى إسمك ؟
المعنى الذي أعرفه أن برديس هو إسم ملكه فرعونية وقد أجريت بحث عن الإسم في شبكة الإنترنت واستنتجت أن برديس مدينه عريقه تابعه لمركز البلينا سوهاج منذ العصر المملوكي وكان لها دور كبير في حروب علي بك الكبير امام الهوارة بقياده همام منها ينتسب عثمان بك البرديسي. وبها الكثير من الجوامع والكنائس والمدارس. وأيضاً ضاحية برديس» تقع بمدينة كرج (غربي طهران) في ايران وفيها جامعة تسمى بجامعة برديس , وهناك حي يسمى برديس سنير في مدينة اللد ويسكنه مجموعة من العرب في الأراضي الفلسطينية المحتلة , وعرفت مؤخراً أن هناك فيلم هندي اسمه برديس من بطولة شاروخ خان وبرديس معناه الجنة في أحد اللغات الأوروبية والحياة بالفرعوني .

*متى بدأت بكتابة الشعر وكيف اكتشفت الموهبة بداخلك ؟
بدأت منذ أيام الدراسة أي في المرحلة الإعدادية وكنت أكتب الشعر منذ الصغر وبدون قواعد وأحتفظ بهذه الكتابات وكانت نثرية وبعدها قمت بالإستماع الى الأشعار المغناة والصوتية وبدأت بقراءتها وأحببت الإسلوب الذي كنت اسمعه وفي عام 2001 مع بداية النشر عرفت قواعد القصيدة وقمت بالكتابة على أساسها الى ان تطورت في الكتابة وما وصلت اليه هو نتاج مراحل وجهد مثل البذرة التي تنتج شجرة كبيرة يتفيأ بظلها الكثير ولم أصل الى درجة الشجرة ولازلت برعم صغير .

*هل لديك دواوين شعرية ومتى بدأت النشر ؟
لدي دواوين صوتية والدواوين الكتابية أدرس موضوعها الآن وبدأت النشر عام 2001

*من الساند والداعم الروحي لبرديس ؟
كل من هو حولي وكل من أعرفه ويعرفني هو ساند وداعم روحي لبرديس .

/*المعروف أن والدك موسيقار ومن مطربي الثورة اليمنية ألم يؤثر عليك والدك شعرياً علماً أن الشعر هو أساس الأغنية ؟
نعم لوالدي دور كبير في مسيرتي الشعرية حيث أن الوالد إكتشف موهبتي وشجعني وأعطاني الفرصة لأعرض قصائدي على الكثير من الشعراء الإماراتيين الذين كان يتعامل معهم وأنا صغيرة واستفدت من هذه الملاحظات حتى نمت معي هذه الموهبة .



*ماذا أضاف لك والدك ووالدتك رحمها الله أدبياً وثقافياً ؟
أضافوا لي الأمان والدفعة المعنوية والقوة وأن نبقى مخلصين في عملنا حتى في أقسى الظروف .
حلقت في الفصحى ولكنها حلقت في نفسي ولم تحلق في الساحة الشعرية الفصيحة لأن الساحة الشعبية اختارتني لأحلق في سماءها .

/*كتبت قصيدة الشعر النسائي فما هي مقومات الشاعرة الناجحة في نظرك ؟
الشاعرة المجتهدة التي تتعب على كتابة قصيدتها والشاعرة الصادقة مع نفسها ومع الآخرين والشاعرة المخلصة الوفية للساحة وللمجتمع وليست التي تتسلق في الساحة لأجل مصلحتها الشخصية والشاعرة التي تفرض إحترامها على الناس وتتواضع وتتحلى بالأخلاق والإحتشام .

*هل للشاعرة حضور في وقتنا الحالي والى أي مدى هي متواجدة من خلال وجهة نظرك؟
نعم للشاعرة حضور ولكن ليس بالشكل المطلوب وفي كل فترة تأتي شاعرة وتختفي بحيث تنجمها أحد المطبوعات ولا أدري مالذي يحصل وينطفئ نجمها , ولكن هناك شاعرات قديرات منذ فترات طويلة وأشعارهن تتداول في ساحة الأدب لما فيه من قوة وجزالة وصدق .

*متى ظهرت برديس لأول مرة إعلامياً ومن مهد لها الطريق ؟
إعلامياً في مجال الشعر مهد لي الطريق الشاعر الإماراتي علي الخوار ن طريق نشره لي في ملفه الشعري بوح القوافي في مجلة كل الأسره والى الآن أنشر فيه وكذلك الشاعر سالم سيف الخالدي عبر ملحقه الشعبي ( شعر وفن) الشهير الذي كان يصدر مع صحيفة الإتحاد الإماراتية ولكنه توقف .

*سبق وأن قدمت برديس البرامج التلفزيونية فلماذا توقفت برديس ؟
قدمت تقارير وحلقات خاصة وتدريبات جامعية في حلقات قصيرة وتوقفت بسبب أنني أؤمن بقدراتي وأحترمها في العمل التلفزيوني ولا أحب أن يفرض شخص كلامه وأنا أفضل منه أكاديمياً ومهنياً وهذا الشخص لايفقه في الإعلام شئ فأنا أحترم المتخصصين في المجال وارشاداتهم تاج على رأسي وأتشرف أخذ برأيهم ومشورتهم , إنما يأتي شخص لايفهم شئ ويمشي كلامه وأنا أعرف أنه خطأ فهذا لاأقبله أبداً والآن بعدما انهيت الدراسة أنا أخطط لبرنامج كبير وضخم وعلى مستوى إن شاء الله سيرى النور قريباً , خصوصاً خصوصاً أن كبار المتخصصين في مجال الإعلام قالوا عني أنني صوت إعلامي من الطراز الأول كما أنني أجيد مهارة العلاقات العامة بإمتياز .

*ماهي العقبات التي واجهتك كشاعرة وكيف تخلصتي منها ؟
العقبات كثيرة وأهم شئ هو خوف الأهل والتشديد الكبير وكذلك ظلم الكثير من مسئولي الإعلام الذين ينظرون الى المرأة مجرد أنها جسم رشيق وعمليات تجميل ومكياج صارخ وباروكات وصبغات الشعر متجاهلين رسالتها ومضمونها الذي هو الأهم .

/*غامرت ودخلت برنامج شاعر المليون ثم سرعان ما خرجت هل استهواك هذا البرنامج؟
نعم هي مغامره والى الآن هذه المغامرة تطاردني والمغامرة أنني شاركت وأنا إسم معروف في النسختين وهذه مجازفة أمام الجمهور ولكن الحمد لله شعرت بتقبل كبير من الجمهور وتشرفت بمقابلة اللجنة التي استفدت من ملاحظاتها كثيراً وخرجت لأن الله سبحانه وتعالى أراد لي الخير لأن ظروفي كانت بين الدراسة وأمور أخرى لم تسمح لي بالدخول للبرنامج بالشكل مطلوب , ولكن الآن أشعر أنني متفرغة للقصيد والبرنامج في وسط تشجيع الكثير وتحفظ القليل على دخولي المرة الثالثة ولكن أنا أؤمن بأهمية المشاركة وعدم اليأس ولكن الله سبحانه وتعالى يكتب اللي في الخير .

/*وما سبب خروجك السريع من البرنامج ؟
في النسخة الأولى كنت أخر المتسابقين والنسخة الثانية إختيار أختي دارين لتقديم البرنامج .


/*هل تؤيدين القول بأن البرنامج يدعم الشعر الذكوري ويدعي تشجيع الشعر النسائي فلايوجد شاعرة نصفت االطريق وأكملت ؟
السبب أن الذكور عددهم كبير مقارنة بالعصر النسائي وعدد الشعراء المتمكنين شعرياً أكثر وكذلك اللجنة لم تؤهل شاعرات قويات ولهن جمهور .

/*ألا ترين أن هذا البرنامج بدأ بالسقوط مؤخراً ؟
البرنامج خلفه أناس أذكياء فلن يسقط البرنامج بوجودهم لأنهم مهرة في مجال الإعلام , والعلاقات العامة عندهم ممتازة فسرعان ما يبدأ بالسقوط يرفعونه ويستعيدون سمعته بحرفيه عالية وأنا بصراحة معجبة بهذه العقلية الإعلامية التي يستخدمونها .

وهل ترين أن مثل هذه البرامج تخدم الشعراء ؟
البرنامج خدم إعلامياً أكثر المشاركين واللجنة وإدارة البرنامج .

*لماذا لم نرى نفس البرنامج بصيغة مختلفة بحضور نسائي ولجنة تحكيم نسائية ولجنة تحكيم نسائية وشاعرات
هذا الأمر مستحيل نظراً لقلة عدد الشاعرات وتنحي أكثرهم عن الإعلام ولكن ممكن أن تقام مثل هذه المسابقات بإختيار المعروفات اعلامياً والشاعرات المتأكد من شخصياتهن .

*الا ترين أن الشاعرة مغمورة وكي تصل لابد لها أن تجاهد ؟
نعم أكيد وفي هذا المجال ظهور المرأة ليس بالشئ السهل والمشكلة أن الكثير من الشاعرات لايجدن التعامل مع الساحة فالتعامل مع الساحة والإعلاميين صعب , حتى لو كانت شاعرة قوية والكثيرات لايتجرأن على ذلك وهناك شاعرات اقتحمن الساحة واختفين , ولكن الشاعرة القوية تستطيع تثبيت أقدامها نوعاً ما وفي زاوية معينة والدخيلات على الساحة سرعان ما يختفين ويتعرضن للإنتقاد اللاذع .

/*النور المبين من قصائدك الجميلة عن الإسلام كيف تخدم الشاعرة دينها برأيك
طبعاً للشاعرة دور كبير في نصرة دينها والتعبير عن حبها وانتمائها له , وبخصوص هذه القصيدة تمت مخاطبتي من تسجيلات إسلامية كبرى في الرياض وقد اطلعوا عليها في موقع أبيات وطلبوها للإشاد وتم ارسال تنازل بالبريد على القصيدة ووقعت على التنازل وقد أشادوا فيها المنشدين وأصحاب التسجيلات .

*أين أنت من الشعر الذي يخدم المجتمع وماهي ابرز قصائدك في خدمة المجتمع؟
خدمة المجتمع من أهم الأمور التي يجب تناولها في القصيدة وأشعر ان الكثير من الشعراء اجادوها وتخصصوا فيها حتى أن هناك شعراء وشاعرات يكتبون اشعارهم بإسم وقصائدهم الإجتماعية بإسم آخر وأنا حاولت ولم اعطها حقها ولكن أكتب على مراحل وفي المرحلة القادمة سوف أكتب مجموعة قضايا اجتماعية .

*كتبت رثاء في زايد ماذا ترك رحيل الشيخ زايد بداخلك وماذا يعني الفقد ؟
الشيخ زايد صقر العرب وفارس العالم , فالإمارات بوجود زايد كان لها طابع و جو مميز ومختلف تماماً وبعد رحيل زايد فقدنا شئ كبير وعزيز وترك حزناً في القلوب والنفوس والفقد يعني لي الألم والحسرة والحزن .

/*سبق وأشرفت على البرامج التراثية والشعرية في قناة الواحة الفضائية ماذا يمثل لك الإعلام والى اي مدى خدمت الإعلام وخدمك ؟
الإعلام هو تخصصي الأكاديمي ويمثل لي الإبداع والجمال ومسئولية كبرى وأنا خدمت الإعلام والإعلام خدمني وبيني وبينه مصلحة وعمل متبادل .

/*شاركت في العديد من الأمسيات الشعرية ماذا أضافت برديس كشاعرة للأمسيات التي قدمتها ؟
أضفت لها تميز وطابع جميل وفرحة لكل من يحبني ويقدر شاعريتي ويحترمني ويحضر من أجلي .

*والى أي مدى تخدم الأمسيات الشاعرة؟
هذه الأمسيات تخدم الشاعرة بشكل محدود وعلى حسب الأمسية وانتشارها ولكنها تعطي الشاعرة جرأة في مواجهة الجمهور ومعرفة ردود افعالهم .

*وهل ترى برديس أن الأمسيات المفتوحة تعتمد على حضور المرأة الشاعرة كشكل ووجه جميل بعيداً عن دفقاتها العاطفية كشاعرة ؟
الأمسيات المفتوحة لاتعتمد على حضور أحد سواء المرأة أو الرجل وهذا يعتمد على الحضور وقوة الشخصية والتأثير في قلوب الناس .

/*النقد ماذا يمثل لك وما هو أسوأ نقد تعرضت له ؟
تعرضت لنقد بناء فقط وكل الملاحظات أفادتني ولا يوجد نقد سئ فكل نقد يأتيني سليم .

*الإشاعة قول سخيف يتطاير من أقلام مريضة هل تعرضت برديس لإشاعة أثرت في حياتها ؟
الإشاعات التي تعرضت لها هي إشاعات جميلة وتبشر بالخير وتعطيني دفعة قوية للأمام .

ماهي مشاريعك القادمة وهل من جديد تحملينه بجعبتك للقارئ ؟
المشاريع القادمة سأفصح عنها في وقتها وهي في طور الدراسة والتخطيط وهي في جميع جوانب الإعلام والجديد سيأتيكم قريباً بإذن الله تعالى .

/*ماهي فلسفتك في الحياة يا برديس وماذا تقولين للقارئ الكريم في نهاية الحوار ؟
فلسفتي في الحياة أن أكون إنسانة قنوعة وصابرة ومجتهدة وأهتم بمضموني وحسن الأخلاق فوق كل شئ .

فاطمه القمشوعيه
20/09/2008, 03:38 PM
عرار – ينوي عددا من الاعلاميين واصحاب المواقع الثقافية في الوطن العربي تأسيس المنظمة العربية للاعلام الثقافي الالكتروني ، حيث تعد المسألة الإعلامية من الموضوعات ذات المكانة الكبرى في عصر الحوسبة والرقمية. فقد تطور المدلول الإعلامي كثيرا حين ظهر في الأفق مصطلح " الإعلام الالكتروني والإعلام الرقمي" وهو المصطلح الذي أخذ نجمه يتصاعد ويتطور إلى المرحلة التي يتنبأ فيها الكثير من رجال الإعلام والصحافة والمفكرين والكتاب والشعراء والمثقفين والباحثين الإعلاميين بحدوث أزمة حقيقية في المرحلة القادمة. وهذه الأزمة في مضمونها يمكن أن نطلق عليها " أزمة الكاتب والموضوع" خاصة مع انتشار ظاهرة الكتابة غير المتخصصة والاجتهاد غير المحصن بالعلم والنقل غير الدقيق للوقائع..كل ذلك في مسمى حرية الرأي والحق في التعبير وغير ذلك حتى بدا الأمر أن القواعد الأساسية والحقوقية تحتاج إلى إعادة تفسير جديد يتفق مع العصر الجديد.. العصر الرقمي.. بل أن الأمر اتسع إلى خشية النظام الأخلاقي العالمي الدخول في متاهة كبيرة جدا فحواها تقلص الأخلاق وهدفها الدخول في دوامة لا تنتهي من الانحلال الاجتماعي.
وحسب رئيس الهيئة التأسيسية ومؤسسها الاول الاستاذ موسى الشيخاني ، فإن المنظمة العربية للاعلام الثقافي الالكتروني (المنظمة العربية) مطلب عربى على كافة المستويات تهدف الى حماية حقوق المؤلف على شبكة الانترنت وتعتبر المظلة العربية الرسمية للمواقع الثقافية. وهي منظمة علمية فكرية غير حكومية ذات طابع عربى معنية بنشر الثقافة الرقمية والحفاظ على الموروث الثقافي العربي ، بما في ذلك تفعيل القوانيين العربية الناظمة للملكية الفكرية وحقوق المؤلف والاتفاقيات العربية بهذا الشأن ، والتعاون مع المنظمات العربية ذات العلاقة .

واضاف الشيخاني ان المنظمة تهدف الى تحقيق ما يلي:
1. اعداد الخطوط الاستراتيجية الكبرى للثقافة الالكترونية العربية.
2. تحقيق نمو فى الوعي الأكاديمي بقوانين الملكية الفكرية على مستوى العالم العربى.
3. المساهمة فى رسم سياسات صحيحة وفى تصحيح مسار الموجود من سياسات الاعلام الثقافي الالكتروني.
4. تشجيع وتنمية وتطوير تفاعل العمل الأهلي غير الحكومي مع الثقافة الرقمية.
5. المساهمة في وضع التصور الإقليمي للاعلام الثقافي الالكتروني والتعاون مع الجهات الحكومية المحلية الاقليمية والدولية في هذا الإطار.

وللمنظمة في سبيل تحقيق أنشطتها القيام بالتالي:
1. الدفاع عن الصحافة الالكترونية الثقافية الاعضاء فيها وتنمية الوعي العلمي بضرورة خلق مثل هذه الكيانات وتشجيعها على الانضمام الى عضوية المنظمة.
2. وضع التقارير والدراسات والبحوث والاعمال الاكاديمية المختلفة حول الصحافة الالكترونية الثقافية وحقوق المؤلف والملكية الفكرية ونشرها وتعميمها على كافة الجهات الدولية.
3. تبني دراسات الغير في اطار الصحافة الالكترونية بما يتوافق مع أهداف المنظمة.
4. متابعة التطورات الاكاديمية المتعلقة بالصحافة الالكترونية الثقافية والقوانين الناظمة لها.
5. تقديم المشورة وابداء الرأي في الموضوعات المرتبطة بالانترنت وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات وعلاقاتها القانونية.
6. تزكية روح التعامل بقطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في المجتمع الدولي.
7. اعداد مراكز تدريب عربية في اطار الاعلام الثقافي الالكتروني.
8. التعاون مع المنظمات الاخرى المحلية والدولية والاقليمية لتحقيق الاهداف المحلية والعربية والدولية المشتركة لمصلحة الانسانية وحقوق الانسان.

ودعا الشيخاني الصحافة الالكترونية الثقافية الانضمام للهيئة التأسيسية للمنظمة وذلك من اجل الاسراع في اشهار تأسيسيها وعقد المؤتمر العربى للاعلام الثقافي الالكتروني ، وهو مؤتمر عربي ينعقد بشكل دوري ويمثل التجمع العربى للصحافة الالكترونية الثقافية ويعد المؤتمر العام للمنظمة العربية ويأخذ طابع الجمعية العمومية للمنظمة بالإضافة الى إيجاد مهام علمية أخرى له على أن يعقد فى أحد الدول الأعضاء كل عام.

واكد الشيخاني انه سيتم تشكيل هيئة ادارية مؤقته مهمتها استقبال الطلبات الانضمام وادارة المنظمة حتى يتم دعوة المؤتمر العربي للاعلام الثقافي الالكتروني وانتخاب مجلس الادارة الدائم وفقا للنظام الاساسي المقترح.

ورحب الشيخاني بوكالات الانباء والمراكز الاخبارية والمنتديات والملتقيات بكافة اشكالها التي تعنى بالادب والشعر والثقافة الانضمام الى الهيئة التأسيسية وارسال طلب الانتساب عن العضو الممثل لها على البريد الالكتروني التالي :

mousa@sha3erjordan.net

فاطمه القمشوعيه
21/09/2008, 12:43 AM
أقام مجلس الشعر الشعبي العماني في جلسته هذا الأسبوع ضمن فعاليته الثقافية الرمضانية بمقره الاحتفاء بإصداري الشاعرين أحمد بن محمد البلوشي (حكاية كرز) وشاكر بن سليمان العلوي (يا صديقي) ، إلى جانب قراءات شعرية للشاعرين الإماراتيين أحمد الضباعي ومحمد الضباعي.
في البداية قدّم الشاعر خميس السلطي الشاعرين المحتفى بهما وتناول جوانب مختلفة من تجربتهما، ثم قدم الشاعر مسعود الحمداني انطباعان سريعان عن الديوانين .

بعد ذلك توالت أسئلة الحضور للشاعرين اللذين تحدثا عن تجربتهما الذاتية ورحلتهما في سماء الكتابة. ثم قرأ الشاعران الإماراتيان محمد الضباعي وأحمد الضباعي اللذين استضافهما مجلس الشعر عددا من نصوصهما الشعرية التي امتازت بجمال الصورة الشعرية وتناولهما لمواضيع وقضايا مختلفة.


(حكاية كرز)

قال الشاعر مسعود الحمداني فيما يخص نصوص ديوان الشاعر أحمد البلوشي :
أحيانا ترتحل النورس إلينا، واحيانا أخرى نتبعها، نتقصّى مسافاتها، ونرتبك لحضورها، هكذا تأتي القصيدة مسافرة على جناح طائر، تتنفّس الهواء الطلق، والحرية من أقصاها إلى أقصاها، فإنْ قُيّدت أصبحت سجينة الفكرة والصورة والنمطية..والشاعر أحمد البلوشي أطلق عنان الفكرة والقصيدة، مارس معها أجمل لحظاتها، أعطاها من وقته ونزفه، وأسبغ عليها سؤالها اللامتناهي، وارفة كنخيل الأرض، وباسقة كشجرة صنوبر، هكذا هي القصيدة حين ننتهي من قراءتها، أو حين تنهينا قراءتها. وأضاف: يأتي الشاعر أحمد البلوشي في ديوانه الأول، متوشّحا بتجربة قصيرة زمنيا، ولكنها عميقة وخصبة، تجربة تسندها قراءة واضحة، وثقافة تكاد تطالعك في لحظاتها الأولى، حيث تعطيك ميزة التحلّي بالجمال، ينوّع في إيقاعات قصيدته، وأفكارها، وأوزانها، ولكنها رغم ذلك تحتفظ بوهجها الساطع، ورومانتيكية طرحها، فالأشجار، والعصافير، والنور، والمطر، وغير ذلك من مفردات توحي بالانتعاش والهدوء النفسي، تجدها (ثيمة) حاضرة في معظم قصائده، ولذلك تراها تخترق جدار الفكرة، وتزرع بهجتها الذاتية في متلّقيها. ربما يحسب لهذا الإصدار تنوّع مصادر ثقافته، وفكرته، فمن المجرّد، إلى المطلق، إلى المحسوس، إلى المعنوي، وهي توليفة تأخذك عبر عوالم المتعة والدهشة، وتجرّك جرّا في أحيان كثيرة للإمساك بخيوطها الرهيفة.

نص (حرف ومدينة للمطر):

(وأرجع أنا
أقلّب أوراقي سفر،
وأبعثر أوراقي عطر،
يمكن الاقي في الضياع وجه المطر)
فالبحث هنا عن المادي (المطر) هو بحث عن الأمل والحياة، حيث يتحوّل المطر إلى وجه يدّل المسافر على وجهته!!. وفي قصيدة (المطار) نجد صوتا آخر، صوتا يحاكي مادة صماء هي المطار، وكأنه يقف على طلل يحفر في الذاكرة، وهو ما كان يفعله كل شاعر جاهليّ، ولكن اختلف المكان والصورة الشعرية. إنّ هذا التداخل في الألوان وتنافرها الظاهر، هو الذي يشكّل سمة المكان، ويهييء المتلّقي لما سيأتي بعده، وهو الذي يدخلنا في التفاصيل الصغيرة لمشهد كلّي وعام. وفي قصيدة (أسافر والوهن أوراق) يتضح بشكل أكبر تدرّج نضج التجربة الشعرية لأحمد، حيث يمازج بين العمودي والتفعيلة، بشكل يكاد يصيبك بالإرباك، ولكنّك أمام مقطوعة موسيقية، ووحدة عضوية لا تتجزأ، خذ مثلا:

مسافر في صباحاتك حمام بدربك الفضي
أسافر ما بقى لو تنزفيني غير طعناتك
أسافر بك وانادي يا عيوني..لا كفى غضّي
أبد لا ما وهبتي أي جناح بها سماواتك

ثم ينتقل إلى التفعيلة مباشرة:

واسولف للمسا أوراق
قصيدة وجهها جرحي،
قصيدة بوحها موتي

إنّ هذا الانتقال يمهد له بـ (فرشة) أولية، ليدخل المتلّقي في جوّها، ويجعله يتعايش مع الفكرة، لذلك تسير القصيدة، كوحدة واحدة، تسيطر عليها فكرة الغربة والانتظار، ويتناوب النص بين العمودي والتفعيلة بشكل متّسق، وهارمونية عالية. ورغم ما تكتنف معظم نصوص أحمد البلوشي من حداثة على مستوى الصورة الشعرية، والشكل الخارجي، نجد أن نصوصا أخرى تتخذ من التقليدية بابها، لذا تجدها ذات صورة نمطية عادية، ولكنها لا تصل إلى درجة النثرية، والتقريرية، خذ مثالا قصيدة (عنا) والتي تتضح فيها قراءة الشاعر القديمة، وطريقة (الإتباّع) العادية، ورغم ذلك لا تخلو من بيت مدهش كما هو الحال في:

لكن غديتي ساحلٍ قفر أبكيه
هم في حياتي صار، مَر بعجاجه
فرغم غلبة النمط التقليدي حتى في البيت السابق إلا أنّ هناك ما يمكن قراءته. إنّ ثيمة (الغربة والفراق والمعاناة الذاتية والارتحال)هي العناصر الغالبة على القصيدة الجديدة للشعراء الشباب، والتي لا ينفصل أحمد عنها، بل يراها من زاويته الخاصة، ويتمسّك بها في معظم قصائده، ورغم ذلك لا ينسى الوطن، والمجتمع في حكاياته الصغيرة، من بوابة نصوص تراوح بين النمطية والتحديث، للإمساك بطرفي المتلّقي العادي والمثقف في نفس الوقت، وهذا حق مشروع للاحتفاظ بصدى قصيدته الخارجي، ورسم علاقة دافئة بالآخرين خارج النص. إنّ مغامرة الإصدار الأول مغامرة خطرة، ولكنّها رغم ذلك مخاطرة تستحق العناء، وهذا ما يفعله الشاعر أحمد البلوشي، والذي يركب سفينة السندباد، عارضا تجربته الأولى، وبداياته التي تستحق القراءة والمتابعة، والتي بالتأكيد ستصقلها الأيام، وتزيدها قوة وصلابة ووضوحا).


(يا صديقي)

ديوان الشاعر شاكر العلوي (يا صديقي) الذي يحتوي على ثلاثين نصا، قدمها الشاعر بأنها (خلاصة ما كتبه خلال عشر سنوات..)

قال مسعود الحمداني بأن قصائد شاكر العلوي تمتاز بانحيازها نحو المدلول الإنساني، وتداعيات النفس البشرية، بانكساراتها، وهزائمها، وحلمها بالجمال، ولعل عنوان الديوان رغم بساطته، وعفويته يوحي إلى ذلك الألق الإنساني الذي يحتاجه الشاعر ويحن إليه، وإلى تلك العلاقة الحميمة بين الناس، بل ويدخل في حيز الحلم بروح أفضل، وعالم ذاتي أكثر إشراقا، يقول في نص (يا صديقي):

يا صديقي ما سألتك عن تفاصيل الحلول
كثر ما حبيت ذاك العمر يا زهرٍ نظير
كان طعم الشوق أحلى من مرارة ذي الفصول
كان للدنيا جمال وكان للحظة عبير
وتأتي نصوص المجموعة لتؤرخ لمسيرة الشاعر، لذلك تلاحظ تفاوت مستويات القصائد، رغم احتفاظها بذات النكهة، والروح، غير أن تفاوت الوعي، والنضج يبدو واضحا في نهاية الديوان حيث قصيدة بعنوان (من جونو إلى الفيوم). وهذه العاطفة الصادقة والمفعمة بالحزن والتأمل لا يمتلكها إلا شاعر يؤمن بالحلم والشعر. كما يتضح تزايد وعي الشاعر، وقدرته على تأطير الفكرة وتكثيفها في النص الأخير من الديوان، وهو بعنوان(ضوء أوهامي)، وهي خاتمة مهمة للنصوص، يقول فيها:

يا أمي لا تهلعي إنْ قمت من نومي
أمشي إلى لا هدف في ضوء أوهامي
لا تتبعيني ـ اطمئني ـ يردني لومي
ولا تتركيني إذا ما فاضت آلامي
(أغيّل) الحب أصنع منه هدومي
أرسم صحاب ويصبح لونهم دامي!!
ولعل في قصيدة (عنفوان) التي يبدأ بها الديوان، تلاحظ ذلك التشظي الإنساني بين الذات والذات الأخرى، حيث تتحول (الأنا) إلى ذات منفصلة، يقول فيها:

كثر ما شاخ فيني العنفوان وتعبت طيوره
بعد ما صاح بالأقمار أنا منكم ترجوني
صعد كنّ الزمن ما به حدود تأطر الصورة
مداه أحلامه ودونه بقايا كل شي دوني

إلى أن يقول:
ولكن يا (أنا) صرتي برسم الزيف أسطورة
ولا غذّيت إلا من جراحي رغبة مزوني
ولعل الغربة والغياب والذاتية غلبت على نصوص الديوان، كما كان الشاعر عينا راصدة للحدث كما هو الحال في قصيدة (من جونو إلى الفيوم). ويبقى ديوان الشاعر شاكر العلوي واحدا من الإصدارات الشابة التي تستحق القراءة والمتابعة، وتجربة (تنضج على إبداع هادئ).

فاطمه القمشوعيه
21/09/2008, 12:55 AM
كتب محمد الراسبي : أقيت مساء أمس الاثنين 15-9-2008 في مجلس الشعر الشعبي العماني بالحيل جلسة شعرية تميزت بجمال ابداعها وقوة مضمونها فتمازج الشعر بالحوار ، حيث أقيمت قراءات نقدية لديواني الشاعرين أحمد بن محمد البلوشي ( حكاية كرز) وشاكر بن سليمان العلوي ( يا صديقي ) بالاضافة الى استماع قصائدهما كذلك شارك كل من الشاعرين أحمد ومحمد الضباعي من دولة الامارات العربية المتحدة بعدة قصائد .

بدأ الامسية الرمضانية الشاعر خميس السلطي بترحيبه بالجمهور والشعراء وبتعريفه بالشاعرين شاكر العلوي وأحمد بن محمد البلوشي وبالتهنئة على اصداريهما بعدها قدم قراءته النقدية .

ثم قدم الشاعر مسعود الحمداني قراءات نقدية في ديواني الشاعرين احمد وشاكر حيث قال ان نصوص الدواوين جاءت متميزة وبها العديد من الصور الشعرية . بعدها قام الشاعر أحمد بن محمد البلوشي بقراءة عدة نصوص منها : حكاية كرز ، مدينة وجع ، وكذلك قدم قصيدة جديدة بناء على طلب الجمهور وهي كاريزما الحروف .

حيث يقول في قصيدته مدينة وجع :
مدينة ذا الوجع يسكن خفوقي والطريق غياب
تجيني والمساء يأخذ خيوط النور للضلمه

جفت كل الشوارع والهجر قاسي بدون أسباب
تجي هذه المرايا والضمى يجتاحني سقمه


بعدها قدم الشاعر شاكر العلوي عدة نصوص وهي : السكة صغرت ، بدر ، يا صديقي ، أبو ظبي ، عنفوان ، تسابيح الرجوع ، من جونو الى الفيوم . ويقول في قصيدته السكة صغرت :

السكة تصغر كثر كبر الخطاوي
والضيق فيها يجمع آمالي سهر

أشوفني أركض في كل النحاوي
في مركب الغربة ..وصحابي نهر

بعدها تمت المداخلات والمناقشات وطرح الأسئلة للشاعرين .

وجاءت الفقرة الثانية وهي فقرة الشاعرين محمد وأحمد الضباعي ، حيث قام الشاعر عبدالحميد الدوحاني بتقديم الشاعرين محمد وأحمد الضباعي من دولة الامارات العربية المتحدة وهم ضيفي المجلس والترحيب بهما وكذلك تحدث عن مسيرتهما الشعرية .


ثم قدم الشاعر أحمد الضباعي عدة قصائد منها : ياني معاك أبتديت ، أستلهمك ، عيونك ، في غربتي ، أولك في أخيرك ، يا جميل المحيا ، عصر إزدها الشعر .

بعدها قدم الشاعر محمد الضباعي عدة قصائد وشلات منها : نغامر في بحر موجه ، الله اللي كمله ، ثار جوفي ، شفت أنا يوم الخميس ، صدام ، أجتمعنا للثقافة والقصيد .

ثم تمت المناقشة وطرح الاسئلة ، بعدها قام الشاعر مسعود الحمداني بتقديم هدايا المجلس للشعراء المشاركين . وفي الاخير قام الشاعرين شاكر العلوي وأحمد البلوشي بالتوقيع على دواويينهم الشعرية .

هذا ولقد اهدى الشاعرين شاكر العلوي وأحمد البلوشي دواويينهما لموقع الشعر العماني ، كذلك أهدى الشاعرين
أحمد الضباعي وأحمد البلوشي عدة قصائد صوتية لموقع الشعر العماني وستكون هذه القصائد قريبا بالموقع .

المصدر/ مجلة الشعر العماني

فاطمه القمشوعيه
22/09/2008, 12:18 AM
http://www.arb-up.com/files/arb-up-2008-6/20J28127.jpg (http://www.arb-up.com/)




ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
شاعره
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ



بي شاعرة ما أقول عنها عظيمـه
أو ابي اقول وخايفـه ترجمونـي
يا ناس والله ما عطى الشعر قيمه
مثل الدموع اللي ترتّـل جفونـي
مطارق الدنيـا بحرفـي وسيمـه
واجمل من اجمل نجم ما تنكروني
وأنا صادقه والصدق يعرف حريمه
لو انكسر بالكـون مـا تعدلونـي
عصر العَوَج لامـر بالمستقيمـه
قال:انتي العوجا مع العُوج كونـي
أنا المَرَه يـا كـل ذمـة ذميمـه
لي العصور المقبلـة واسبرونـي
عدت انولد من رحم همي واضيمه
واتلى الخطا على كل من همشّوني
لي نفس من شر المراجل سليمـه
لا تذكّـرون الشعـر وتانثـونـي
روحي مع الانسان نفسي صميمه
كم أكره التصنيـف لا تصنفونـي
وابقى شهادة حق مانـي ظليمـه
عند الصحيح المُر ما تشوهّونـي
وإذا أندفق من جمر قلبي حميمـه
تفتن عقول الياس ثورة iiجنونـي
لي غاية ٍ باهل العقول السقيمـه
كم لوّثـوا تاريخـي وجرحّونـي



·..·..·..»ديوان الشاعرة ريمية·..·..·..»

ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
جدك طويل العمر
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ



يا هيه جَدِك طويل العمـر
وانـا غريبـه شمالـيـه
وش تبي مني خطاك الشِعْر
حتى ولـو كنـت ريميـه
تزهاك ترفه تدوس الزَهْر
ماهـي بمثلـي شقاويـه
نومي عواري واقوم الفَجْر
واطرد ورا الرزق رجليـه
وابوي كادح مِضَْته السُمْر
ما بين عرعـر وسوريـه
يقود وضحا وراها حمْـر
بلشان طرشـه ورحليـه
يم انت جدك عظيم الامْـر
محـدٍ يقطـع هقـاويـه
تلزمْك ظبيه ربيبة قصْـر
كسـول جفـن ورخاويـه



·..·..·..»ديوان الشاعرة ريمية·..·..·..»

ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ضلع اعوجاج
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ



لا تقومني .. وانـا ضلـع اعوجـاج
ينكسر بايديك قلبـي .. يـا غشيـم
الرضى محتاج لـه وقـت ومـزاج
وما هقيتك طمس .. بطباع الحريـم
خالفك قلبي علـى الغلطـه .. وراج
روجه الزهره .. على كـف النسيـم
من كسـر قلبـي تشربـه الهمـاج
ومن جبر كسري .. فأنا قلبي كريـم
يشرب الدنيـا مـن ايدينـي ثجـاج
وتصبـح لقلبـه ملـذات .. ونعيـم
ومن قصد جرحي .. زما بحري وهاج
يغرق بموجي .. ولو باسـه عظيـم

فاطمه القمشوعيه
22/09/2008, 12:20 AM
http://www.arb-up.com/files/arb-up-2008-6/20J28127.jpg (http://www.arb-up.com/)



·..·..·..»ديوان الشاعرة ريمية·..·..·..»

ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
فقيرة .. ومشهورة !ــــــــــــــــــــــــــــــــــ



أنا .. فقيرة .. و .. مشهورة
والشعـر والصيـت يكفينـى
يكفيـك الألمـاس يـا نـوره
على ايش .. يعني تحسدينـي
فـي نعمـة الله ومـذكـوره
وعلى القصايـد .. اتغبطينـي
بيدينـك الجـاه .. وغـروره
وبيديني القـاف .. وايدينـي
كبدي مـن الهـم مفطـوره
والدمـع يشـرب دواويـنـي
بالضيـم شيخـه وغنـدوره
و.. لا .. بنت تقدر .. تجاريني
لي حرف تضربنـي سطـوره
على الوجع ليـن .. تدمينـي
قضاني العمـر .. مكسـوره
والهـم .. يطحـن جناحينـي
واقـول .. الآلام .. ماجـوره
وارجي عسى الحـظ يمدينـي
وإذا .. الزمن شح .. بسروره
مقبول .. ما .. ينقضي .. فيي
مالي عن البخـت وقصـوره
مالي عن اللـي .. مشقينـي
والمـوت .. لابـد لـه زوره
واللي وطى الخلـق واطينـي
والشعر . ودي من حضـوره
لامت .. الايـام .. تطرينـي
راع الأدب خالـد .. بــدوره
من قال .. الاحزان .. تغنيني



·..·..·..»ديوان الشاعرة ريمية·..·..·..»

ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
البحر عاري
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ



ليت البحـر لاجيـت يلبـس قميصـه
ملحـه حـرام ويفتـن انقـى نوايـاي
وانا مـن الملـح المسمـى قريصـه
ه لدغة .. بيـن الضلـوع وشفايـاي
ياسيـد المرجـان مـانـي بخيـصـه
الا " من احـول البسيطـه " بصحـراي
لي نظرتي , واشوف : جلـدك نقيصـه
لاصرت حاديني من الحيـف لاقصـاي
غريـب هالانسـان يجـرح خليصـه
ف.. انثى العذاب , وعورته , رايح جاي
يستـر عليـك الله مانـي حريـصـه
الا على العذري مـن جـروح دنيـاي
لولا الامـل بالـروح باقـي بصيصـه
والدمعة الحره .. من جفـون معنـاي
لااشق ستر الدمـع وارمـي قميصـه
للخطوة العميـا مـن جـروح منفـاي



·..·..·..»ديوان الشاعرة ريمية·..·..·..»

ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
المجد
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ



عمر الردي ما ينفعه طيب جـده
ينقال نار وورثّـت لـه رمـاده
فخر الولد بالفايتـه مـا يجِـدِّه
لاصار ماله قدحة ٍ مـن زنـاده
قوم ٍ على ذيل الليالـي مصـدّه
يبطي دليلتهـا يـلاوي سـواده
الفخر ريـح ٍ والفعايـل تسـده
والا ترى بالصمت عنه سـداده
الصيت ابو حدين حـده مضـده
من شال ابو حدين يلزم شـداده
المجد ماهـو سفـرة ٍلوتمـده
يوم السّفّر تمدهـا كـل غـاده
والمجد ماهـو قافيـه يامكـدّه
القاف ماكـاد الحرايـر اكـداده
المجد عاصي يبي شـده وعـده
حل الْعقَد يااللي تريـد الْعقَـاده
يا لابس البالـي بالايـام جـدّه
وين الهروس الهارسه من جداده

فاطمه القمشوعيه
22/09/2008, 12:24 AM
http://www.arb-up.com/files/arb-up-2008-6/20J28127.jpg (http://www.arb-up.com/)


·..·..·..»ديوان الشاعرة ريمية·..·..·..»

ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
جرح واحد
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ



لا والله إلا تـوازيـنــا
في عشقك إن كان تسمعنا
وش علمك اخلفت يا اخينا
زود الرجا فيـك ضيعنـا
بشر متى نقـول بتجينـا
ونفرش لك رموش مدمعنا
عسى الزمن بك يصافينـا
لو بـس مـره يجمعنـا
يكفيك شي حصـل فينـا
يمديـك ترحـم توجعنـا
العـام تتبـع خطاويـنـا
هواك في ساعـةٍ معنـا
والعام يـا حلـو تغلينـا
وش دعوة اليوم تقطعنـا
وإن كنت نـاوي تخلينـا
وعزمت بانـك تودعنـا
حــريٍ الله يشافيـنـا
من جرح واحـد ملوعنـا
وعسى اللي اعطاك يعطينا
فـؤاد قاسـي يطاوعنـا



·..·..·..»ديوان الشاعرة ريمية·..·..·..»

ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
تبشيرة اخصاب
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ



عاد الشتـا يمطـر شعـوري بالأحبـاب
عـادت حكايـة جدتـي لا حكـت لـي
دق النوافـذ واسـرع يهزهـز الـبـاب
والغيمـه أحلـى جـدةٍ غـردت لــي
عندي لعشـق الغيـم أسبـاب واسبـاب
حنان اخوي .. و .. روعته لا ضحكت لي
وامـي حبيبـة قلـب فـي دفئهـا ذاب
يـوم افـردت ضلعينهـا وفرشـت لـي
والـوادي اللـي كـن جالينـه كـتـاب
فـي صفحتينـه يرتـل السيـل رتلـي
انا ووجه الغيث مـن صغـري اصحـاب
واخوض حب بعين غيمـه همـت لـي
وجه السمـا بالغيـم تبشيـره إخصـاب
كن السحابه سندسـه لا همسـت لـي
الارض لـولا الغيـث تفعيلـة تــراب
والجـدب بـه تيبيـس روحـي وقتلـي



·..·..·..»ديوان الشاعرة ريمية·..·..·..»

ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الدانة
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ



ما كل من دوّى مع الهير غـواص
ما يجني الدانه سوى بايـع الـروح
ولا كل من سـدد نوايـاه قنـاص
ما يرمي الظبيه سوى ضاري جروح
والحب ما يحيا بلا صبر واخـلاص
و ...الذّه القايم على غير مصلـوح
ومن خان عِدوان ٍ يبي يبكي قصاص
لا بد ما تاطى علـى كبـده قـروح

فاطمه القمشوعيه
22/09/2008, 12:26 AM
http://www.arb-up.com/files/arb-up-2008-6/20J28127.jpg (http://www.arb-up.com/)


·..·..·..»ديوان الشاعرة ريمية·..·..·..»

ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
شيمة
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ



طيري تركتـه حـر قلـب وجناحيـن
هذا .. المدى .. واحساسـه ومايريـده
ما اشيمه .. عن صدّته واسأله ويـن ؟
ربـي يحلـلّ خاينّـي فــي جـديـده
ماني قفص .. والصدر مابـه خفوقيـن
والـدمّ بعـض أحيـان يجفـا وريـده
واللي بكيف النـزف عـاف الوريديـن
ما اركض وراه .. بدمعتـي واستعيـده
شر الغلا .. ما يتعبك منكسر .. عيـن
عـدّه .. لقلبـك واحـدٍ مـن عبيـده
لـو قـال أحبـك كنهـا داخلـه ديـن
فضـلٍ علـيـه ومـالـه إلا يعـيـده
مجبور نفس مقيّد .. احسـاس وايديـن
مالـه خـيـار ولا لحـبـه عقـيـده
بـس يتوحـى زلّتـك فـي المحبيـن
نـزر الطبـاع المحتـري للطـريـده
ذنبك على مـن عـاف حبـك بذنبيـن
وان سامحك صار الرضى .. شرهة ايده
أغلى الهوى .. ما ضمّدك بين ضلعيـن
واغضـى عليـك بدمعتـه والقصيـده
ما للعطا .. والوصل فيّـا .. ضميريـن
ولا للعيـوب بذمّتـي .. مـا يـريـده



·..·..·..»ديوان الشاعرة ريمية·..·..·..»

ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الصوت الحبيب الشمالي
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ



ياحي هالصوت الحبيـب الشمالـي
شايل عناقيد الغلى لاجلـي وجـاي
من صدّي الكذاب لاصدق وصالـي
ومن أولي بالدمع والشوق لاقصاي
من حقّي اليا سـاق فيهـا دلالـي
مادمت لي بالخلق ويهمك رضـاي
يا فزعتي لا شان حظّـي ومالـي
ياعزوتي لا ذاب في مـري احـلاي
يشربني الالهام لـاعـذب زلالـي
واصب لك واسقيك من قاف نجواي
واهجّ لك بالحلـم لا ضـاق بالـي
كم نجم اليـا تـاه قـدّاه مسـراي
لساعك اللي حيـل بالحيـل غالـي
ويحج لعيونك .. ويضحّي محيـاي
كل الجهات عيونـك اللـي ظلالـي
وين ألتفت أشوفـك الجـرح ودواي
لين أشملت سابقت معهـا خيالـي
واليا اجنبت بالدرب خانتني اخطـاي
يالذّتي بالعمر .. لا .. يـا حلالـي
شاب الزمن ما شاب في جفني بكاي



·..·..·..»ديوان الشاعرة ريمية·..·..·..»

ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الأدغم
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ



جهنم الحي منْه وفيـه
جهنم الميت من يعلم ؟
والآدمي ما تتب ايديـه
لو كان من ذمته يسلـم
قرينه ان مَد ما يخطيـه
يدك بـه ظلـه الادغـم
يشوف والحالكه تعميـه
ممسي نواياه ما يجهـم
مصاب الايمان ما يشفيه
كون الشفا بالشفا تزعم
والناجم النجم ما يهديـه
في ضحكة الدرب لايحلم
في داخله داخله يغويـه
متغانم الذات مـا يغنـم

فاطمه القمشوعيه
22/09/2008, 12:30 AM
http://www.arb-up.com/files/arb-up-2008-6/20J28127.jpg (http://www.arb-up.com/)


·..·..·..»ديوان الشاعرة ريمية·..·..·..»

ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
لليل في غيبتك هول
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ



غبت وغدا لليل فـي غيبتـك هـول
موحش تلاعب به خيـالات واشبـاح
في كل شي اشـوف لمفارقـي زول
شف زولك بجفني ولو غبت سـرّاح
يا ما مع اطيافـك تونسّـت بالقـول
ا من سرى بالروح يـا ليـل الارواح
واذا غفيت اوحيـك واقـول معقـول
معقول عـوّد لـي حبيبـي ولا راح
كم في ظلام الخوف تمتمـت بذهـول
يا نوف صوت ابوك في مسمعي صاح
وابقى اتوحّى الصوت وارجيه ويطول
صبري وانا انطر منْك داعي وصيّـاح
من هاجس غيابك على حد مسلـول
روحي ودمع الصمت في حرقتي باح
لو هاتفك جاني وانا فيـك مشغـول
خفقت له خفقـات مدعـي بملـواح
متى عيونك فجر لـي نـوره يقـول
الصبح زول ٍ في جفـون الرجـا لاح



·..·..·..»ديوان الشاعرة ريمية·..·..·..»

ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
مثلوث
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ



هذا الذكر مثلوث لو يكثـر الحـوم
لو تصفقه شيهانة ٍ عـاف ريشـه
واللي وراه ولو تعززو له رخـوم
ماعيّنو مع لبوة الحـرف عِيِشـه
لا تنطح الزمجه تباديـك يـا بـوم
في مخلبٍ ما يخلف الموت جيشـه
بعض الاناث اذا اهدفت ناضت علوم
ضرباتها ما تهدي الفكـر طيشـه
وبعض الذكور ولو ينوضون معلوم
لاحول، لاحيله على زيـن ريشـه



·..·..·..»ديوان الشاعرة ريمية·..·..·..»

ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الضب والديناصور
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ



يا ضب وش لك بالديناصور ابو عين
حمـرا مصنّـف آفـة ٍ ولـد آفـه
لو لطك بذيلـه لحالـه بـلا شيـن
تنسى حليب امك وتنسـى اللقافـه
وكل الجحور اللي تضـم العزيزيـن
تعـذّرك عـذر ٍ كبيـر الوسـافـه
ماهنالـك مزبِّـن بكـل المياميـن
لو تبلـغ الآفـآق خلفـك حوافـه
تنجاب يا ضبيبان لو تاصل الصيـن
لا تحسب النشبات شعـر وطرافـه
مليون شكمان ٍ ومليـون شكميـن
وراك بالكربـون تنفـث زعـافـه
خـل التلبّـط عنـك لعلـك البيـن
يا ضاري التلطيـم هـو والكسافـه



·..·..·..»ديوان الشاعرة ريمية·..·..·..»

ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
قراءة في كف
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ



لو كنت تقرا في رسوم ايدينـك
تشرب حياتـك كلهـا وتصـدِّر
شفت الخطوط وشفت جفلة عينك
من حاصل ٍ ينحاه لطـف مقـدِّر
سنّدت بالهقـوات لكـن وينـك
سنّـدت والسنـدات بالمتحـدّر
ما بين طول الدهر في خطينـك
أو بين عرض اللوح بالمتقـدِّر
رهينـة الكفيـن فـي كفينـك
مـا نـدرّت نـوادر المتـنـدِّر
لو شفت سر ٍ مودع ٍ ف اثنينك
خطرٍ تعـاف التاليـه وتصـدِّر



·..·..·..»ديوان الشاعرة ريمية·..·..·..»

ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
خزاين المعنى
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ



العلم ما يفهـق صغيـره كبيـره
والشوف ما فاد القلوب الضريـره
من لا اشهدت له نجد ماهو بشاعر
ولا نجم ٍ الا نجم شبـه الجزيـره
وش جاب طشان القوافي والاوزان
لجـمّ وعلـوم البحـور الغزيـره
واللي مهو نجم ٍ باهل نجد مالـه
حظٍ من الايـام ولا طـول سيِـره
الجم جم ولا عطـا الجـال سـره
ما يدرك الا الله وش في ضميـره
ما كل من طرَّف من القاف يـدرك
خزاين المعنى وخـزن السريـره
عسى ذخاير نجـد مـا ينحرمهـا
متولع اللايذ علـى هـون غيـره
يلوذ بالكايد عن الهـون لا قـال
متقصوي الاطراف مقصي خفيـره
بي شاعره ما لدت لهـزل معنـى
وادوّر الجزلات لو هـي عسيـره
و مدوّر التصفيـق يبشـر بكثـره
دايم جماهيـر الصفايـق غفيـره
لي لذة ٍ في قلب واحد معي حَـسْ
إن القصيد يكـود حلـوه مريـره
وان الحياة اللي سخيـه لمجهـول
محرومها راع العلـوم الشهيـره

فاطمه القمشوعيه
22/09/2008, 12:33 AM
http://www.arb-up.com/files/arb-up-2008-6/20J28127.jpg (http://www.arb-up.com/)



·..·..·..»ديوان الشاعرة ريمية·..·..·..»

ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ليل يتوايق من الليل
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ



قم لا تنام ولا تغمّـض عيونـك
أخاف لاشفتك مغمّض من الليل
تنام نـوم الخالـي الله يخونـك
وانا جفوني مِلح ويحوفها سيـل
يا نجمي اللي لمعتك ما تخونـك
من دونك نجوم المعاني مغاليـل
يا سهيل والعربان ما يامنونـك
ك ساعة ٍ تخلف ظنون ومحاويل
طاولني الصمت المريب وسكونك
ا تحرم عيوني حنـان التعاليـل
إسهر معي ما اداني اسهر بدونك
أخاف من ليل يتوايق من الليـل



·..·..·..»ديوان الشاعرة ريمية·..·..·..»

ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
لاتلعب الأشواط
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ



لا تلعب الاشواط لا صرت حافـي
فوق الخساره يصدعك كل مشوال
تبي الأساسي ينلـح بالاضافـي
ما ينلحق يا من كلى حر الاقوال
راحت بجلدك ما على الله خافـي
هذا الزمـن لابـد حـوّال زوّال
إلزم مدرّج حكمتك جاك سافـي
جوّال في حسم النتايج وصـوّال
واحد صفر والصفر كافي ووافي
لا تجادل الحكّام في طال ما طال
مهفي شبابه بالهفيـات هافـي
اقفى زمان الفعل والشيب باقبال
لومك لغيرك في حياتك طرافـي
ما خانك إلا عزمك الحق ينقـال
ما فات فات ومسرج الفوت طافي
ما نوّر الظلمـا مقـال ٍ وقلقـال
إلبِد ترى المِلبِد يشوف العوافـي
كثر المهايق يذهب الحيل والحال



·..·..·..»ديوان الشاعرة ريمية·..·..·..»

ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
المدح
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ



قالوا كثير المدح .. يزري براعيه
قلت : وقليله يدفع الشـر عنّـه
كم شاعر خير الشجاعه غدر فيه
حرض عليـه ظروفـه يدبرنّـه
واذا اشتهر نجم الكواكب تعاديـه
لين الشموس بخبثهـن يرجمنّـه
كل اسئلة حزن المعانـي تجنّيـه
واوفـي بنـات افكـاره يخوننّـه
مثل اجرب وحشة زمانه تباريـه
منه يتبرا دمعه .. وضحك سنّـه
غصب يتطامن موقفه من تعليـه
غصب يتشاحب نوره .. وقدح ظنّه
مع الألم والخوف في عالم التيـه
رغم على القصّاد يخضـع بفنّـه
لو كان خابر لـه نهـار ينجيـه
عند احتكام المسألـة هـج منّـه
مير البلا لاصـار ليلـه مليليـه
سـود بسـواد احوالـه يلوننّـه
والشعر جنحان المعاني تهقويـه
لكـن ظـروف الفاظـه يذللنّـه
جغرافيـا تاريخـه تحـدد ايديـه
والمفـردات بضـاده يضـددنّـه



·..·..·..»ديوان الشاعرة ريمية·..·..·..»

ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الأدغم
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ



جهنم الحي مِنْـه وفيـه
جهنم الْميْت... من يعلم؟
والادمي ما تتب ايديـه
لو كان من نيته يسلـم
قرينه ان مَد ما يخطيـه
يدِك بـه ظلـه الادغـم
يشوف والحالكه تعميـه
ممسي نواياه ما يجهـم
مصاب الايمان مايشفيه
كون الشفا بالشفا تزعم
والناجم النجم ما يهديـه
في ضحكة الدرب لايحلم
في نيتـه نيتـه تغريـه
متغانم الذات مـا يغنـم



·..·..·..»ديوان الشاعرة ريمية·..·..·..»

ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الذيب والجنية
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ



لا ماانت ذيب وماني الجنيـه
والكون ماهو مقفر وله والي
ماني على أسمي لا لويت النيه
كبد الخيانه طعنهـا يزهالـي
هالقلب نمر وضحكته ريميـه
واليا تجهم مايعـرف الغالـي
والملح الأسود كم عَطتْه ايديّه
قَدح القصاص بطلقهٍ ماتبالـي
وأنـا بـدم حكايتـك معنيـه
كل الليالي يشهـدن لوصالـي
يوم الحَمَاد مخيّرٍ فـي غيـه
والحزم شوري والنقا مدهالي
سجيت وجه وناحت القمريـه
من نزف روح ٍ فيّضت مقيالي
والليل فاع وضفّني في زيّـه
والنجم الاوحد كفّنه مرسالـي
زل السماح وقالـت الشبريـه
كل الكلام اللي يـدور ببالـي
والدم الأخضر حَلني وسميـه
من جدب دمعي وإنكسارإظلالي
شدّي ركابك وأقعـدي يابنيـه
ذنب الذبيـح يحلـه الحلالـي
والمس ضلوعي تقل كان هنّيه
قلب ٍ بموته هيّجنـوا عذالـي
الذيب مـات وظلـت الجنيـه
تلعب بظل ٍ في يديـه إحبالـي



·..·..·..»ديوان الشاعرة ريمية·..·..·..»

ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الدوالي
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ



قصدك تحارب كل مبدع شمالـي
تحلم تطم النهـر وتسـد مجـراه
مالك امـل دام الدوالـي دوالـي
عمر العنب ما يحسد الطلح مظماه
حنا الجمال بكل مشهـد جمالـي
ان هيجن الفنان والا ارسل غنـاه
لو مابه الا بس صوتـي لحالـي
يكفي ضمير النقد شكله ومعنـاه
مع قلة الانصاف في ما جرالـي
من ينكر اني (غير) قدام مـولاه
ما ظامني قرع الطبول الخوالـي
للناي سكراته وللعـود مسـراه
الحق يعلـى دايمـا مـا يعالـي
منه لنفسـه مظهـر الله دعـواه
هذا قـدر نهـري وهـذا زلالـي
ماعكّره رجمـك وحـوّل نوايـاه
يجري مصبه كل حالـم خيالـي
يا حاسدي ما تمنع النهر مجـراه






يتبع<<<<<

فاطمه القمشوعيه
22/09/2008, 12:58 AM
ملامح اللغة الشعرية في نصوص طلال الرشيد

يكتب بفواصل بيضاء، ويرسم ذواتنا بألوان ذائقته المتناغمة، يسكب ضوء إبداعه على صفحة الماء ،فتغتسل منها جروح كلماء، ويبعث

بأريج نعناعه وأهازيج إبداعه لصباحات العشق ، فتتناغم معها همسات الليل وعطر الهيل وحمحمة الخيل، ليملئ بإيقاعاته الموسيقية

حدائق بابل وحناجر البلابل ومحاجر جادل فتندلق حروفه عذبة شجية على جداول القلب ،أنه الشاعر المرحوم بإذن الله طلال

الرشيد ..فسنحاول في هذا الطرح أن نتتبع مسارب ضوءه التي تنبع من سرديات وعيه من حيث اللغة الشعرية في نصوصه ومن ثم نحتفل

بالصور الشعرية الزاخرة في حضور قادم وحبور دائم بإذن الله .


فاللغة الشعرية عند طلال الرشيد تحتوي على طاقة إيحائية عالية متشظية بجميع سياقاتها ومستوياتها ودلالاتها وتراكيبها ، وبما


يمتلكه من أدوات فنية متجددة وقدرة إبداعية مدهشة لبناء المنجز الشعري بوعي تام ، فنجدها لغة بكر مبتكرة مبتعدا عن التقريرية


والمباشرة عبر مظاهر الانحراف والانزياح اللغوي داخل النص ، معطيا للمعنى أبعاداً أخرى وتأويلات متعددة ، وبمفردات متناغمة حرفا


وصوتا وإيقاعا،يقول جان كوهن في كتابة بنية اللغة الشعرية عن الشاعر ( انه خالق كلمات وليس خالق افكار وترجع عبقريته كلها إلى


الإبداع اللغوي ) . وهذا ما نجده في اللغة الشعرية عند طلال الرشيد من خلال إيجاده علاقة جديدة بالسياق مغاير عن لغة الشعراء


الآخرين ، فالبناء الأسلوبي في نصوصه يشمل عناصر العبارة الشعرية من حيث الجمال اللغوي ،الموسيقي، البديعي، المعنوي. والذي


بدوره يؤسس لنا نص متكاملاً ومتنامياً بوحدة عضوية ووحدة موضوعية مكونا بنية شعرية تركيبية خاصة به ومؤطرا حضورا مشرقا مورقا


بالحب والسمو والبياض . فالمفردة الشعرية عند طلال يعتمد في توظيفها في سياقات شعرية جديدة بلغة العصر من حيث التطور وما


تحتويه من خصائص سيميائية والاشتقاقات في الأفعال واستخدامه الواعي للرموز والتجريد مما تضفي الحيوية والحركة للنص ، ويبعدها


عن المألوف الذي لا يسمن ذائقة المتلقي ولا يغني من جوعه الأدبي ، يقول من نص يابعد حيي ..

( بعيونها سلسبيل رماح
والموت بالسود متهيي )
فنجد في " سلسبيل رماح " عذوبة النظرة ونفاذها في القلب في آن واحد وهذه بمجملة تركيب في غاية الدقة والعمق، بحيث


تحمل تلك المفردات دلالتها وإيحاءاتها بطاقة شعرية عالية في تناغم وانسجام مع السياق الذي أراد التعبير عنه عبر تكثيف لغوي متجانس. ويقول في نص علمتني
..
علمتني وشلون أحب علمني كيف أنسى ..
يا بحر ضايع فيك الشط والمرسى. .
ومن السمات التي تتميز بها تجربة طلال الرشيد شفافية اللغة وسلاستها حتى وأن كانت مباشرة أحيانا إلا أنها تعبر عن المشهد الشعري

المكثف بكل أبعاده وتقنياته متخليا عن الخطاب الصرف الصامت الذي يجمد المشاعر ويقتل الأحاسيس يقول من نص " علمتني "
ياطاغي النظرة .. خطا
تجزى بهالبخل العطا
وانا اللي اهديتك أمن..
عين وجفن
هذي فراش وذا غطا
كما أن اللغة لديه شفافة ووسطية بين الفصحى والعامية تسكنها الدقة وتنساب منها الرقة لا تكلف ولا عسف أو ابتذال يفقدها حيوتها


وحرارتها ، تؤدي المعنى المراد إيصاله والغرض الذي كتبت من أجله يتكلم عن الذات الإنسانية ويعبر عن لواعجها وخلجات قلوبها عن

الحب والعطاء عن الصدق والوفاء من خلال الدلالة الشعرية للخطاب والحالة الشعورية للذات ما نحاً بلغته الشعرية فضاءات جديدة للنص من

خلال توليد أنساق دلالية تضفي على نسيج النص حياكة مذهلة عبر اللغة المحكية وما تحمله من عناصر رمزية وواقعية( يأتي من صلب

الثقافة ولا يقطع صلته بها، فكلما ازداد حجم الثقافة كبرت اللذّة وتنوّعت) حسب رولان بارت.

فنجده يضفي على لغته الحركة والتموج بحيث يجعل المتلقي في بحث دؤوب عن اتجهات تلك الإيماءات ومدى إحداث الإيقاع الداخلي

للكلمة على أوتار ذائقته يقول في نص " عيون الصغار "
يا صوتها الرايح وجاي
مابين أشواقي وشقاي
تشبه لك الونّه و ناي
و مـا سـمـعـتــك
فقد أوصل صوته الخاص ولغته المتفردة عبر قاموسه المعجمي الذي يحمل تجربته العبقة المفعمة بالصورة الشعرية و لجمال اللغوي

والإيقاع الموسيقي مسقطا اللفظ على المعنى ومرتقيا بالمعنى لآفاق الفظ وبرؤية شعرية جديدة ، مبتعدا كل البعد في بنائه اللغوي عن

غريب الفظ أو متعسفا لأنها البيت بالقافية التي بدء بها دونما إضافة معنى جديد أو يورد المفردة لمجرد جرسها الموسيقي وإيقاعها

الداخلي والذي بدوره ينعكس عل لغة النص الذي كتبه من حيث ترهل اللغة وضعف المعنى وخبت وهج الصورة الشعرية، كما أنه حذر من

الغموض والإبهام والتجريد المحض الذي يؤدي لانفصال التواصل مع المتلقي هذا ما نلمسه في هذا البيت المدهش المنعش من نص لا تلمس

الجرح ومن نص " ذهايب الذود " يقول

ذهايب الذود راحت مع ذواهيب قـوم
لا صار لك الف قوماني فلك الف بيـت

تتداخل حركة اللغة الشعرية مع البعد الفلسفي لتكون في النهاية رؤية فنية تتناغم مع الرؤيا التي رسمها بروعة إبداعه ودقة هندسته

ويقول من نص " ياطاهرة "
هذي الحقيقه ما يجي في الكون اطهر من يديك
وانا الذي انقظ وضوء الغيم والماء والهبوب
كما أنه أعطى مضمونا مكثفاً للغة فلا نجد جملة شعرية خالية من الدلالة والمعنى الإيحائي فنجده في حضوره النصي متماهيا مع اللغة، ومحلقا في آفاقها الرحبة يقول من نص" ذكرى الفراق"

الـيوم انا ضيف جرحي جيت باطمنه
انـي جمعت الدموع وجبت امانة امين "
كما أن اللغة عند طلال الرشيد تحظى بتوظيف خاص يعبر عن رؤيته التي يحس بها ويعايشها ، متجاوز بها للواقع ومتخطي حدوده لحمل

الرؤيا التي نستشف منها ملامح تجربته وسماتها البنائية بتكثيفها واستعاراتها المتمردة فنجد التكثيف اللفظي في بناءاته عبر إيقاع

معرفي أبستمولوجي وبلغة رهيفة هادئة قريبة من روح العصر تنم عن وعيه بخصوصية التجربة الشعرية وتناغمها مع الذا ت والمحيط

الحياتي والمعيشي يقول من نص " آخر حب "

تعال نعطش وتشربني وانا اشربك
تعال قبل الوعداجلس معي نحتريك
فلنتجاوز " تشربني وانا اشربك" لنتوقف عند " اجلس معي نحتريك "

فا جلوسهما معا في نفس الوقت أمرا مألوف ولكن أجلس معي " لنحتريك " هنا انحراف لغوي جميل ومتعمد لأن الدلالة التي يريد أن

يوصلها عميقه وذاتيه ، كما أن الانزياح الذي أحدثه يدفع المتلقي للبحث عن التأويل وأعمال الفكر والتراسل بين الحواس لربط الدوال

بعضها ببعض للتوصل للمعنى المراد ، ولإشباع نهم الذائقة .

يسعى طلال الرشيد رحمه الله في نصوصه إلى اجتراح لغة شعرية جديدة تتدفق في شرايين تجربته الشعرية لتأخذ نفس اللون والنكهة

التي أراد أن يشكلها من ملامحه الخاصة حيث أن الشعر لديه لغة المفارقة
يقول في نص " ذكرتك "
ذكرتك يوم شفت الشمس غابت والقمر ينساب من شرفه
ذكرتك والنجوم تلون لحاف السماء وتعاتب الجافي
فنجده في انتهاك دائم وانحراف مستمر لقواعد اللغة االعادية لإحراز لغة شعرية متجددة تفتح نوافذ الرؤية وأفق الرؤيا أمام المتلقي كما

في قوله " تجرح الظلما عيون ناعسات "
( تجرح الظلما عيون ناعسات
سلهمت و اغضت تغطرس في بهاها)
فنجد المفارقة في جملة " تجرح الظلما "حيث اكسبها انحراف في اللغة الشعرية موسعا الدلالة وجاعلا المفردة بالاستعارة منفتحة علي التأويل والتفسير .
ويقول في نص : " يا بعد حيي "
اليــــــوم يابنت من زيــــي ***الشمس وردة على ضيي
"الشمس وردة على ضيي " هذا هو الشعرالذي يستمد قوته من اللغة وهو استكشاف دائم لعالم الكلمة واستكشاف دائم لعالم الوجود عن طريق الكلمة كما قال ذلك الدكتور عز الدين إسماعيل رحمه الله
ومن نص " العواذل "
كل النجوم اللي امطرت من سحابه ..... حبيبتي دمعك جرح قلب واتراب

ولنا أن نتأمل لفظة " جرح " التي تعطى دلالتها في لغة الشاعر المشحونة بالشجن والحن

وهذا ما ذهب إليه " موكاروفسكي " في قوله أن بناء لغة الشعر لا تتم إلا بالتحطيم المستمر والدائم لقانون اللغة المعيارية وذلك من أجل

بناء لغة فنية جديدة لها قواعد خاصة وقوانين متميزة .


تحفل التجربة الشعرية عند طلال الرشيد بغناها المعجمي والأسلوبي وقدرته على إحداث الانسجام المطلوب بين اللغة من جهة والفضا


الداخلي لذاته من جهة أخرى ، كذلك قوة صلتها مع الذاكرة والمتلقي في آن واحد كما استطاع تحويل جمل سهلة التركيب من التقريرية


المباشرة إلى شظايا منشطرة بدلالاتها وأساليبها المبتكرة سامحا للمتلقي المشاركة في دينامكية النص ورمزياته وإيحاءاته يقول في

نص " لحن بدو "
بنت يمـي كـان رمشـك تمنـا
اشق لك ثوب السماء جـود وعنـاد
واشدلـك زمـلً جـفـن المعـنـا
واسري بوجهك لاغشى وجهي سهاد
فتأمل قارئ العزيز " اشق لك ثوب السماء " و قوله " واشدلـك زمـلً" وكذلك لفظة " لا غشى " ومدى الأفق الواسع الذي فتحه لنا بلغته


ورؤيته والتداعيات الممتعة التي أحدثتها في توظيف المفردة الشعبية الدارجة داخل النسق بروح شعرية معاصرة وكيف سمح للدلالة

بالتدفق من كف لغته الشعرية الغنية .

ونلاحظ سمة التكرارفي نصوص طلال الرشيد سواء كان التكرار لحرف أو لبنية أو تكرار عباره إما في استهلال النص أو في وسطه مما


يضفي على النص رؤية فنية وجمالية خلابة وعاكس حالة شعورية معينه إما لإبراز قيمتها أو لتأكيد حضورها في ذهن المتلقي حيث أن

(الادب فخّ يوصل جسد الكاتب بجسد القارئ، حسب رولان بارت). مبتعدا عن التكرار الممل الذي يشتت الذهن ويصيب بالملل ونلاحظ ذلك

باللازمة التكرارية " سير علي " من نص " علمتني "

سير علي .. بس امسح دموعي وروح
سير علي .. جب لي معك قلب وروح
سير علي .. اذا تذكرت الجروح
ومن نص ذكرتك يقول :

يبيك اللي عيونه ماقوت تحمل قليل من بعض عطفه
يبيك اللى مشالك او مشابك او مشى في سكتك حافي

من نص : مكانك مكانك
و إن خانتك دنياك .. أو خنت دنياك
إرجع و تلقابي .. مكانك.. مكانك

يقدم ا الشاعر طلال الرشيد رحمه الله سرداً رشيقاً مكتنز بالشعر ومبللا بالبياض فنجد صيغ الخطاب تتنوع من نص إلى آخر أما بالحوار أو

المنولوج الذاتي واندماج ( الأنا( الساردة مع الآخر، والضمائر بأنوعها مضفيا إليها رؤيته الخاصة وفلسفته الواعية في أنساق جميلة مبتكره مثل قوله :
قلت زاهي بوجنتك زهر النبات
قالت ان الرمش يجرح لي صفاهاهذه لمحة موجزة عن ديمومة اللغة الشعرية في نصوص الساكن في قلوبنا طلال الرشيد رحمه الله ، محاولة مني لمصافحة مسارب الضوء ومحاريب الجمال ورضاب الذائقة في نصوصه .

فاطمه القمشوعيه
22/09/2008, 01:24 AM
ـــ اعيش الحب الأول وأنتظر الثاني .
_ نعم أحيانا أمزق قصائدي وهذا رأيي في شاعر المليون .
_ لم أضف لشاعر المليون شئ .
_ الشاعر العماني كسول ونعيش في الركن الادنى شعرياً
_ غالبية جمهور الشعر "ترللي" .
_ هذا حال المعجبات بعد التقرب لشاعر مشهور .
_ العنود العلي : أنا حقيقة لا أعرفها !!
_لا، لا، لا، لا، لا لم يخدمني الإعلام العماني وعلى مسؤوليت



عندما نتحدث عن سلطنة عمان لابد ان يتبادر الى اذهاننا تلك الصورة الجميله لتاريخ حضارة عاشت الاف السنين كيف لا وهي ارض الحضاره
ووطن الاصاله واليوم ومن تلك الارض يجلس بين يدينا شاعر جميل اضفى بأبداعاته طعما مميزا يتذوقه كالحلوى العمانيه لكل متذوقي الشعر
"شاعر اشرق كالشمس من خلال قصائده واكتمل كالبدر بأبداعاته لملمنا معه "قصا ..صاته فاكتشفنا ان ماتلك القصاصات الا حب وحالة عشق
وحالة الم ابحرنا معه في عالمه لنكتشف تلك الابعاد الانسانيه الساميه لكننا ....ذهلنا ... صدمنا فكما بدأنا انتهينا ولم نكتشفه!!
خلفان الثاني ضيفنا وضيفكم فتعالوا لنجدف في عالمه علنا نصل واياكم الى موانئ عالمه الحالم وعلكم تكتشفون مالم اقدر على اكتشافه

فاطمه القمشوعيه
22/09/2008, 01:29 AM
- من هو خلفان الثاني ؟ ومن أين أتى ؟
بكل اختصار انا خلفان الثاني إنسان بسيط، من دولة الشعر

- ما هو مشروعك الفكري الذي تحاول ترجمتة من خلال القصيدة ؟ أو إلى أين تريد الوصول من خلال الشعر ؟ وإلى ماذا ترمي ؟
دائماً القصيدة هي فلسفة، والشخص يعود إلى هذه الفلسفة ويعود للقضية وممكن القصيدة أحياناً قد تغير ومتى ما أثرت على المتلقي تستطيع
أن تغير، والتغيير يصل لمستوى السلوك وانا أرى أن الشاعر قد يستطيع أن يقّوم دولة أو يقعد دولة لذلك هو يستطيع ان يغير مجتمع كامل،
وبالتأكيد أسعى للوصول إلى قلوب الناس..

- بعض الشعراء يكتبون لإرضاء أنفسهم وبعضهم يكتبون لإرضاء المتذوقين، أين أنت منهم ؟
أسعى للإثنين، أنا أرضي نفسي حين أجد أن القصيدة تستحق أن تكون لدى المتلقي، أنا أكتب قصائد ولكن أحياناً أضطر بأن أمزّقها لأنني لا أرضى
أن تكون القصيدة في مستوى متدني، لأنه متى ما وصلت قصيدة الشاعر لـ مستوى فكر معين فمعنى ذلك بأنه لا يستطيع أن يتجاوز المرحلة القادمة،
والقصيدة هي تحدي، فإن كنت أنت لا تتحدى المفردة ولا تتحدى الآليّة ولا تستطيع أن تبتكر معنى هذا أن فكرك يقف عند حد معين، وإذا وقف عند هذا
الحد فماذا ستكتب بعد هذا الحد؟ حتى لو تنظر للقصيدة بجمالية معينة فإن المتلقي ينظر لهذه القصيدة بأنها هزيلة لأن فكر الشاعر قد وصل لهذا المستوى
مسبقاً، والمتلقي أيضاً حين يبحث عن شاعر معين فإنه يبحث عن الجديد الذي يرضي غرور المتلقي نفسه .

- حدثنا حول ديوانك (( زحمة فراغ )) ؟
الديوان تم طبعه على نفقة وزارة التراث والثقافة في سلطنة عُمان، والوزارة هي صاحبة الحقوق بمعنى إنه لا يحق لي إعادة نشره إلا بعد سنتين من
إصداره من قبل الوزارة نفسها، وبالرغم من إحتوائه على 17 قصيدة فقط ولكنني راضي عنه بصورة أو بأخرى، بالرغم أنني أخترت الشيء اليسير
بحكم الإلحاح من الوزارة لإصدار هذا الديوان .

- وهل الإلحاح هذا كان كفيلاً بقبولك لإصدار الديوان بهذا الحجم ؟ ألا تعتبرها مغامرة لك ؟
مجبراً أخاك لا بطل، وبالرغم إن الوزارة رأت بانه نوع من التكريم، ولكنها لم تكن واضحة المعالم من حيث نوع الطباعة وطريقة التوزيع، ولكنها تبقى
تجربة وبكل أمانة لو عرض علي تكرارها فلن أوافق أبداً، لأنني عرفت اللعبة .

-اذاً ماذا كسبت من إصدار هذا الديوان ؟
كسبت الموافقة الحكومية على نوعية هذه القصائد والتي أجزم بأن لن يُوافق عليها في الكثير من البلدان الأخرى، ولو إن بعض المفردات نُقطت في بعض
القصائد، ولكن القصائد نفسها قد مُررت مسبقاً عن طريق الأنترنت والجمهور كان حافظها مسبقاً والتنقيط نفسه لن يضر شيئاً، وبحكم أن هذه القصائد
غير مقبولة أو تسطيع تسميتها محظورة ولكنني الآن أستطيع أن ألقيها في أي وقت، ويوجد لدي الحجّه من خلال إجازة الرقابة لها من خلال الديوان .

- (( قصـا .. صات )) من أين أتت ؟ وما هو سر تلك الكمية من الألم في قصائد خلفان ؟
أنت أحياناً تكتب لترمي وتكتب لتشطب وأحياناً تكتب لتمزق، فحين تمزق أحياناً تجد أن في هذه القصاصات عبارات جميلة جداً، أحياناً تمزق الألم فتجد
أنك بحاجة فعلاً بان تأتي بهذا الألم الممزق محاولاً إعادة هذا الألم لتكوينه الجسدي الصحيح، فمثلاً قصاصة حب هي قصاصة في طفلة، والقصاصة الأخرى
حالة عشق والقصاصة الثالثة هي حالة ألم، وتجمعت القصاصات فتكون القصيدة .

- كمية السخط على الواقع كبيرة من خلال قصائدك، هل نعتبر خلفان الثاني ثائر على الوضع العام ؟
أحياناًو أحياناً تشعر بأن الوضع العام متعب فتحتاج بأن تقول كلمة والكثيرين لا يستطيعون النطق بها، فتحاول أن تتمرد بنطقها .

- ولكن البارز هو التشاؤم في مجمل قصائدك ؟
هي حالة ولا أستطيع أن أبدلها، وبالرغم إنني متفائل بكل شيء إلا في القصائد .

- هل خلفان الثاني (( عاشق )) ؟
نعم اعلنها انا عاشق

- وهل بإمكان خلفان العشق مرة أخرى ؟
نعم، وبالرغم من أنني ما زلت في حالة العشق الأولى، ولكنني أنتظر العشق الجارف ( الثاني ) ليقضي على الأخضر واليابس .
ولن أستطيع وقتها أن أدافع عن العشق الأول لأنه جارف أساساً .

- وهل المعجبين والمعجبات متواجدين في حياة خلفان ؟
نعـم، وبصورة كبيرة .

- وإلى أي حد تتواجد المعجبات في حياة خلفان ؟
إلى حد المقابلات !! وبالرغم من أغلب المعجبات من النوع البرجوازي، لأنها بعد فترة عندما يعلم أغلب صديقاتها بأنها عرفت خلفان،
تذهب للبحث عن غيره، ولكن بالتأكيد بعض العشق يبقى .

- ومعجبينك من أي البلاد هم ؟
من كل الدول الخليجية ما عدا الكويت !!
لأنني منذ جئت إلى الكويت لم ألمس هذا عكس الدول الأخرى .

فاطمه القمشوعيه
22/09/2008, 01:30 AM
- الشعر لديك حرفة أم هواية ؟
بالتأكيد هي حرفة، وبنظري كاتب القصيدة مثل الصائغ، وأنت تأتي للصائغ ولديه الذهب ولكن ما قيمة هذا الذهب .

- هل أجاد خلفان الثاني حرفته ؟
أحاول، ولكن كـ إجادة كاملة لا أستطيع أن أجيب وأترك القارئ أن يحكم، أحياناً لا يوجد فيها شيء وأحياناً يجد فيها كل شيء

- هل ندمت على نص كتبته ؟
نعم، وللأسف الشديد هو نص من البدايات ومنشور في الصحافة، ولأنه كان غير واضح المعالم ويتكلم عن النخيل وعن عنتر بن شداد وعن الكثير .

- هل كتبت في شعر المدح ؟
نعم، كتبت نصين الأول في السلطان قابوس والثاني كان تعزيه في الأمير الراحل الشيخ جابر الأحمد الصباح ، ويجب أن نذكر بأن المدح هو جانب من جوانب الشعر .

- وبالنسبة لشعراء المدح، كم ترى نسبة المصداقية في قصائدهم ؟
أحياناً، تكون نسبة المصداقية 0% .. والسبب المال بالتأكيد، وأحياناً يكون المدح محبب إذا كان للشخص الذي يستحق .
وللأسف البعض ليس لديه مشكلة في الدخول للذات الإلاهيه في سبيل المدح!! وللأسف هذا احد الجوانب السيئة في هذا الموضوع .

- من أول من يطلع على قصائدك ؟
سابقاً كان خميسي المقيمي، وصحيح بأنه أصغر سناً مني ولكنه يمتلك التجربة التي أستطيع أن أستند عليها وهو ناقد جميل أستفيد منه كثيراً،
ولكن الأن بحكم أنه موجود في بريطانيا وحكم عمله فأنني أجد الصعوبة في التواصل معه حالياً، لذلك بالوقت الحالي يكون فهد السعدي هو الأول .

- قرأنا لك العديد من مواضيع النقد لبعض القصائد في عالم الإنترنت ؟ فهل خلفان الثاني الناقد يقرأ لخلفان الثاني الشاعر ؟
في البداية أنا لست بناقد، ولكنني قد أسلط بعض الإضاءات في مكامن الجمال والتي تحتاج لتسليط الضوء بشكل أكبر وتوضيح حتى تكتمل صورتها،
وهذا بالتأكيد سيخدم النص، وفي المناسبة وحصرياً لهذا اللقاء ومنتدى سبائك فأنا حالياً وبمباركة من هيئة التراث والثقافة في أبوظبي أعمل قراءة
على قصائد النسخة الأولى من برنامج شاعر المليون كاملة، وهي إضاءات أكثر منها عمل نقدي .

- كيف تقيم تجربة خلفان الثاني في برنامج شاعر المليون ؟ وماذا قدم خلفان للبرنامج ؟ وماذا قدم البرنامج لـ خلفان ؟
أنا أشعر بأن خلفان لم يقدم للبرنامج شيء، لأنه حتى لو لم أكون متواجد في البرنامج فإنه سيكون بنفس نجاحه وقوته، ولكن ماذا قدم البرنامج لخلفان
فأنا أعيد وأكررها مره أخرى بأنه في خمس دقايق أختصر خلفان 20 سنة .

- ولو أعيدت تجربتك في شاعر المليون ؟ هل تعيد نفس النصوص التي شاركت بها ؟
بالتأكيد، لأنني أتيت لتقديم قصيدة وفكره . ولو وجهت لي الدعوة كضيف في المستقبل فأنا أقولها بأنني سأقدم قصيدة مدح في الشيخ \ محمد بن زايد
آل نهيان، لأنه بالفعل يستحق وفي فترة من الفترات قد مات الشعر وهو الذي أحياه.


- هناك من يقول بأن من مَدح في برنامج شاعر المليون هو الذي تأهل، هل هذا صحيح ؟
ليس بالضرورة، ولو إنها قد تكون عامل مساعد ولكن هناك الكثير من مدحوا قبائل أو شخصيات وخرجوا ! وبالرغم من إن وجهة نظري أبداً لا تتعارض مع
شعر المدح ولكن ليس بالضرورة أن أمدح لأصل .. وأنا لو كنت ضمن الـ 24 المتأهلين لقدمت نص مدح في شخص الشيخ \ محمد بن زايد آل نهيان .

- ما رأيك في لجنة التحكيم في البرنامج ؟ وما سبب إبتعاد ممثلي عمان عن اللجنة ؟
رائعيين بكل تأكيد، لأنهم يستحقون أماكنهم .وسبب إبتعاد الكثيرين من الكفاءات العمانية عن المشاركة في لجنة التحكيم للبرنامج حتى لو عرضت عليهم لأنهم
برجوازيين ولأنهم ينظرون لبرنامج شاعر المليون بأنه برنامج تجاري ! من وجهة نظرهم بكل تأكيد . فكيف يأتي من تكون لديه تلك النظرة ؟

- كيف تقيم البرنامج بصفة عامة ؟ وهل الشعر وحده هو الذي إنتصر في شاعر المليون؟
100%
بأن الشعر هو الذي إنتصر في البرنامج، وبكل تأكيد هو ناجح بكل المقاييس، حتى لو كانت هناك الكثير من الملاحظات حول آلية التصويت لأنها تأتي
من جمهور الشعر وغير أهل الشعر ولحسابات كثيرة قد لا تمت للشعر بصله إلا إن أي مشارك في البرنامج حتى من شارك في التصفيات الأولى فهو رابح بكل تأكيد .

- أنت ذكرت آلية وإعتبارات التصويت فهل ممكن أن يُشترى (( بيرق الشعر )) من المقتدرين مالياً ؟
أنت تقصد بأن يمتلك مالاً ويدعم شاعراً مشاركاً وحتى ولو كان هذا الشاعر ليس هو الأفضل بجميع المعايير ولكن من تلك الأموال التي صرفت في التصويت يحصل
على اللقب ؟ فجوابي هو نعم يستطيع .لأن البرنامج يعتمد على التصويت بصفة كبيرة وهذا واقع . وهذا ليس بالشرط ولكنه ممكن الحصول .

- إلى من تميل شعرياً من قائمة الـ 48 التي شاركت معك ؟
شخصياً أميل شعرياً إلى الشعر الحداثي، وذائقتي ممكن تختار : بندر المحيـا و محمد يسلم و عقاب الربع و فالح الدهمان .

- شعراء عُمان في شاعر المليون وللسنة الثانية على التوالي وحضورهم خجول، هل نستطيع القول .. أنتم خلاصة الشعراء المتواجدين على الساحة العمانية ؟ أم إن هناك من يستحق أن يتواجد في برنامج شاعر المليون من عمان ؟
بالفعل إن حضور 2 فقط في قائمة الـ 100، هو حضور خجول جداً بالفعل وأنا أخشى أن تحتوي النسخة القادمة على شاعر واحد فقط أو لا نشهد حتى الوحيد نفسه !! ولا أعلم للأمانة الاسباب ولكنني أوافقك بأنه خجول جداً وإذا تطرقنا لمن يستحق فهناك الكثير ومنهم على سبيل المثال لا الحصر ( عامر الحوسني، عادل العوادي، محفظ البريكي، محفوظ الفارسي، صالح الرئيسي، سالم السيفي، .. )

- ما رأيك بهذة الأسماء :1
- جمال الشقصي : شاعر رائع ويستحق أن يتواجد في برنامج بحجم شاعر المليون ولكن بحكم أنه يعمل في وزارة الثقافة ومجلة شاعر المليون فهو سبب يمنعه من المشاركة .
2- هلالة الحمداني : شاعرة ممتازة، وشعرها جميل وتستحق للوصول لما وصلت إليه في برنامج شاعر المليون .
3- سارة البريكي : شاعرة بحق، وتستحق أن تتواجد بأكبر المحافل .
4- العنود العلي : أنا حقيقةً لا أعرفها !!
5- سماح البلوشي : شاعرة رائعة ووجه إعلامي مميز .
6- أفراح الصالحي : شاعرة .
7- أصيلة المعمري : من أروع الشاعرات، ولو شاركت في شاعر المليون كانت ستكون كـ القنبلة .

- شعراء المليون وعدوا بالكثير ولكن لم نرى لهم شيئاً ؟ وما ردده بدر اللامي بأن كل الوعود مجرد تُراهات والكل كاذب من بعد النسخة الأولى ؟ هل هذا صحيح ؟
بدر اللامي من الأشخاص الذين إتابع نقدهم الجرئ وأنا سمعت بأنه أصدر كتاب بهذا الخصوص، ولكن متى ما قرأت هذا الكتاب أستطيع بعدها أن أحكم وأتكلم عنه وشخصياً لم أوعد بأي شي من قبل البرنامج ولم نوقع على شيء من هذا القبيل .

- هل بالفعل اللجنة القائمة على برنامج شاعر المليون قد وضعت بعض القيود على الشعراء المشاركين ومنها ( عدم التصريح لأي جهة إعلامية، وعدم المشاركة في أي أمسية، .. ) خلال تواجدك في فترة البرنامج ؟
نعم صحيح، وهذا حق للبرنامج وبالفعل نحن وقعنا العقد مع الشركة القائمة، ويبقى شرط عدم التصريح لأي جهة إعلامية هو أكثر ما ضايقنا كشعراء مشاركين وبالنسبة لعدم المشاركة في الأمسيات نعم كان هذا الشرط موجود مالم تحصل على موافقة من قبل برنامج شاعر المليون وأنا لا أعلم هل الشعراء الذين شاركوا في مهرجان هلا فبراير خلال فترة البرنامج قد حصلوا على موافقة من البرنامج أم لا ؟
وإذا كان نعم حصلوا على موافقة، فهذا جانب إيجابي.

- عمان .. أين هي من خارطة الشعر الخليجي ؟
في الركن الأدنى من خارطة الشعر الخليجي للأسف .

- هل خدم الإعلام العماني شعراء عمان ؟
لا، لا، لا، لا، لا، لا، لا، لا، لا وعلى مسؤوليتي
ومن الأسباب بأن لا توجد مجلات شعرية بالحجم الذي نطمح له وأن المحررين في الصفحات الشعرية يميلون لـ (( الشللية )) أكثر مما يميلون للشعر، ولا توجد قناة متخصصة في الشعر النبطي، إذاً لا يوجد إعلام .

- ألم يمر على الصحافة الشعرية العمانية أشخاص كفؤ لهذا المكان ؟
بالعكس كانت هناك أسماء تستحق وكفؤ لأماكنها ولكنهم خرجوا للأسف ومنهم ( علي الشكيلي، محمد البريكي، حسن المطروش ) ولكنهم حوربوا وخرجوا من تلك الجرائد .

- ما سر ذلك الحاجز الذي يفصل الشاعر العماني عن الساحة الشعبية ؟
أنا دائماً أكررها بأن الإعلام هو السبب الرئيسي وأحياناً يكون الشاعر نفسه، وأقصد بالشاعر العماني نفسه بأنه كسول لأنه يكتب نص جميل ولكن هذا النص لا يتعدى المنزل أو لا يتعدى الطاولة وبالكثير لا يتعدى الأصدقاء وربما يأتي لمرحلة النشر ولكن هذا النشر خجول جداً .
ويجب أيضاً على الشاعر العماني أن لا يتشدق في مدرسته ويجب عليه أن يستمع إلى أكثر من مدرسة، وأيضا البعض من الشعراء وهم قلة طبعاً لا يقرأ إلا في الشعر النبطي ويترك الروايات ولا يقرأ حتى عن الأدب الغربي وغيره الكثير فتجد ثقافتة محددة في جانب معين ويكون تائه، لأن الشعر ليس تخصص وبمعنى
أنني شاعر نبطي لابد أن أقرأ في الشعر النبطي فقط، لأن الشعر ثقافات والشاعر أحياناً يحتاج لمخزون ثقافي وإذا لم يتكأ على هذا المخزون فمعنى هذا أنه لن يطور بالقصيدة أساساً، أما بالنسبة للإعلام فأنه لعب دور كبير في وضع الشاعر العماني في الظل !! .

- ماذا ينقص الشاعر العماني ليتوهج جماهيرياً ولا يتميز نخبوياً فقط ؟يحتاج لأن يأتي بقصيدة (( ترللي !! )) وهي القصيدة الضاحكة التي تضحك الجمهور وتستخف من الشاعر حتى يظهر كمهرج !

- وهل جمهور الشعر حالياً وصل لهذا المستوى من أجل أن يكسبه الشاعر؟
لا، لكن الأغلبية القصوى أصبحت (( ترللي !! ))
وللأسف الأغلبية تأتي إلى الأمسية من أجل أن يرفه على نفسه كأنه داخل سينما .

- المهرجانات الشعرية والملتقيات الأدبية في عمان إلى أي مدى أنت راضٍ عنها ؟
سأتكلم في البداية عن الملتقيات الأدبية تختص في الشعراء العمانيين، وبالفعل هي أنتجت شعراء عمانيين وشعراء جدد ومميزين .
وفي نفس الوقت فإن مهرجان الشعر العماني قد خدم الشعر بشكل معين، لأنه يكون هناك نقل مباشر في الإذاعة والتلفزيون وهذا سابقاً والأن يكون هناك تسجيل، والوصول إلى الناس من خلال الإذاعة والتلفزيون هي خدمة للشعر بحد ذاتها .

فاطمه القمشوعيه
22/09/2008, 01:31 AM
- لك تواجد كبير في عالم المنتديات الأدبية، ماذا قدمت لك هذه التجربة وماذا قدم خلفان الثاني للمنتديات ؟
تجربتي في المنتديات هي مفيدة بشكل كبير لي شخصياً لأنني أستفدت منها بالكثير من المجالات ومنها الثقافة العامة والمواضيع العلمية والإطلاع على شتى أنواع الشعر والأدب، ومن خلالها إستطعنا أن نقرأ للكثير من الشعراء ونصل لقصائدهم بسهوله ويسر ولولا وجود هذه المنتديات لقرأت عن الشاعر بالصدفة دون الحصول على البعض من قصائده للأسف .
أما ما قدمه خلفان للمنتديات، فلا أعتقد أنني قدمت شيئاً !

- هل نعتبر النشر في المنتدى حالياً يضاهي النشر في الصحافة ؟ وهل يجب أن تقلق المطبوعات من تواجد الشعراء المكثف في المنتديات الأدبية ؟
بالفعل المنتديات الأدبية طغت على الصحف الشعرية وبشكل كبير، وبحيث كنا نرى في الأسبوع صفحة شعرية واحدة من خلال المطبوعات ولكن مع المنتديات أنت تستطيع أن تقضي الـ 24 ساعة في اليوم كاملة في الشعر .

- هل عرض عليك بأنك تكتب قصيدة مقابل مبلغ مادي ؟
هذا مستحيل أن يحصل ولم يعرض عليَّ أساساً، ولكن عرض علي مبلغ معين مقابل أن أقول كلام أنا لست مقتنع به أبداً .

- تقول كلام في ماذا ؟
في برنامج شاعر المليون !
وبحكم خروجي من البرنامج أراد هذا الشخص أن أذم البرنامج، وهدفه بالتأكيد كان شخصي، وأنا طبيعي رفضت هذا العرض .
وهو وإن كان يبحث عن الإساءة \ الإثارة على حسابك الشخصي والمقابل مادي للأسف .
ولن أذكر أسمه حتى لا أرفع من شأن هذا الشخص .

- ما هي أهم سلبيات المنتديات الأدبية ؟
بكل صراحة من أهم سلبيات المنتديات الأدبية :
1- المغازل .
2- إندماج الغث بالسمين .
3- المنتديات الأدبية أحياناً لا تكون أدبية .

- هل شاركت في منتدى أدبي وندمت على هذا ؟\
للأسف شاركت في منتدى ( سبلة عمان )، وخرجت منه بالتأكيد .
لأن المشرفين القائمين على المنتدى أحياناً يستقطعون من قصائد الشعراء ما لا يناسبهم، وبعض القراءات التي لا تتماشى معهم تحذف !!
وكانت بالنسبة لي مسألة سيئة وخرجت من هذا المكان .

- ألا يزعجك تأويل النص ؟ ولماذا ؟
أحياناً يزعجني، لأنه يأتي كتأويل خاطئ وأنا أرى أن مسألة تأويل النص مسألة متعبة ومسألة لحد اليوم لم أرى لها قياس معين .

- كيف بالإمكان تفكيك الرمز ؟
مسألة تفكيك الرمزية ترجع للقارئ، فالقارئ أحياناً يستطيع أن يهدم النص ويعيد بناءه وأحياناً يستطيع أن يجد مفتاح لهذه الرمزية .

- ما هو النص الذي لا يموت ؟
هو النص الرائع والذي يحمل من الحداثة الشيء الكثير، لأنه في يوم من الأيام ( من وجهة نظري ) الشعر النبطي سيدرس في المدارس وسيكون منهجاً مقرراً للتعليم وانا لا أستبعد هذا الشيء .
وفي يوم من الأيام سنشهد الأجيال في حاجة للشعر النبطي وسيدرس في المدارس والكليات والجامعات .

- وكيف نستطيع أن نصل للشعر دوماً ؟(( يبتسم )) في تتبع الشعر !!

- ما هو الشعر ؟
لا يوجد مفهوم او تعريف للشعر .

- هل يوجد نقاد ؟
نعم يوجد نقاد ويتبعون مدارس معينة ولكن لا يوجد نقاد أكاديميين وحاصلين على شهادات في ذلك.
ومثالاً، جمال الشقصي من النقاد الذين أبحث عنهم .
وبالنسبة للنقد، فهناك نقد مركزي وهذا غير موجود حالياً، ونقاد أكاديميين تخرجوا بشهادات غير موجودين، إذاً لا توجد مركزية .
أما اللا مركزية، فهي تأخذ أكثر من منحنى، فالناقد قد يكون عاطفياً أكثر من اللازم والناقد قد يحارب الشعر العامي بطريقة ساذجة وقد يحارب الشعر الحداثي أو العامي لانه لا يميل لأحدهم !
فلذلك، لا يوجد ناقد شمولي .

- من هو الشاعر الذي يستطيع أن يقول ( أنا شاعر ) عشرة مرات دون أن لا يخطئ ؟
هو الذي يستطيع أن يقول :
حبيبتي أنتي أولاً وحبيبتي أنتي ثانياً وحبيبتي أنتي ثالثاً وحبيبتي أنتي رابعاً ..

- كلمة أخيرة ؟
أنا أولاً أشكركم على هذا اللقاء الساخن والصريح، وبالفعل نحن نحتاج لمثل هذه الصراحة .
وثانياً أنا أتيت للكويت لأصدقائي هنا وتشرفت بكل مصداقية بأن تعرفت على أسماء شعرية وأسماء غير شعرية جميلة جداً، والإنسانية هنا طاغية جداً جداً، والرسمية أيضاً طاغية جداً .
وأنا فعلاً أتيت وأنا سعيد وسأذهب وأنا سعيد وسأصل لعمان وأنا سعيد كذلك.


خاص / سبائك[/COLOR][/SIZE][/RIGHT][/B]

ام الحور
22/09/2008, 04:56 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
توقعات بإعلان الاعتزال قبل دخول شهر رمضان .. خالد عبدالرحمن يتجه إلى الإنشاد الديني
الرياض ( سبق) :
ذكرت تقارير صحفية أنه من المتوقع أن يعلن الفنان خالد عبدالرحمن اعتزاله الغناء مع قرب دخول شهر رمضان المبارك ، والاتجاه إلى إصدار الأناشيد الدينية .
وكان خالد عبدالرحمن قد تلقى عروضا بوقت سابق من أكثر من قناة دينية لترك الغناء والانضمام إلى تلك القنوات وتقديم برامج دينية مع الاستفادة من صوته في تأدية الأناشيد الإسلامية الخالية من الموسيقى .
وذكر خالد عبدالرحمن للمقربين حسب ما نشرته جريدة "شمس" اليوم أن الغناء لم يضف إليه أي فوائد ، بل على العكس سبب له الكثير من المشاكل التي لا يزال يعانيها .
الجدير ذكره أن خالد عبدالرحمن قد خاض تجربة الانشاد بدون موسيقى وحظيت تجربته بتشجيع الكثير له
نرجوا من الله العلي القدير ان يهدي جميع من سارا على هذا الطريق امثال خالد عبدالرحمن
وغيره الكثير
اشكرك اختي العزيزة على هذه الاخبار المتنوعه

يحيى الراهب
23/09/2008, 12:44 AM
متابعون معكِ يا فاطمة

جميل موضوع الشاعر خلفان الثاني
شاعر مستّقل بذاته

أتمنى أن لا يكون شخصية حقيقية !

بوركتِ

فاطمه القمشوعيه
23/09/2008, 01:07 AM
متابعون معكِ يا فاطمة

جميل موضوع الشاعر خلفان الثاني
شاعر مستّقل بذاته

أتمنى أن لا يكون شخصية حقيقية !

بوركتِ



يحيى

بصراحه

انا توجه بالنداء لخلفان الثاني بأن يكون بالقرب من هناا


ليته يفعل


:كاشخ:

شكرا لك

فاطمه القمشوعيه
24/09/2008, 02:26 AM
يحيى المنذري
ملحق شرفات



هل للكاتب العماني قيمة في بلده؟ وما هي نظرة المجتمع تجاهه؟ المفكر والباحث إدوارد سعيد نجح في تقديم وتحليل صور عديدة للمثقف وإشكالية أدواره في المجتمع عبر كتابه الثمين والشيق (صور المثقف)، حيث دافع عن الأدوار الحقيقية للمثقفين وقام بتصنيفهم إلى نماذج عديدة كالمثقف التقليدي والتنويري والمنفي وما بعد الحداثي وغير ذلك. وفي هذه السطور لن أقوم بتناول أو تحليل كتاب سعيد ولكنني سأسلط الضوء على بعض المواقف التي تعرضت لها في مراحل زمنية مختلفة ونظرة البعض تجاه الكتاب العمانيين باختلاف توجاهتهم وأفكارهم. وهذا لا يعني بالضرروة أن يكون لدى الجميع نفس النظرة والتوجه.

****
في قديم الزمان قال لي أحد رؤسائي في العمل بأنه من الأفضل لي أن أبتعد عن كتابة القصة والأدب والثقافة لعدم جدواها ومنفعتها، وكنت أول مرة في ذلك الوقت أتلقى نصيحة كتلك وكنت متأكدا بأنه لم يقرأ لي سطرا واحدا، ولم أستطع تقديم إجابة له أو أن أستجيب لنصيحته التي صدمتني، وقد خمنت حينها بأنه شخص لا يمتلك أدنى وعي بأهمية وجمال الأدب والفن، وقد تكونت لدي حينذاك الكثير من الأسئلة منها هل هو خائف من موظف كاتب؟ ولماذا يخاف؟ هل يخاف النقد؟ هل سمع قصصا سيئة عن الكتّاب؟ هل هناك من يشاطره في تقديم مثل هذه النصائح؟ ثم بعد فترة من الزمن اكتشفت مدى التوسع في ظلامية فكرته وممارسته لنوع من التجاهل غير المباشر تجاهي رغم إجتهادي في العمل والتي لم ألمسها بعد ذلك من بعض المسؤولين الذين يقدرون الأدب والثقافة إلى حد ما. وبعد فترة زمنية أخرى ظهر شخص يمتهن الثرثرة (هم كثر) تعرفت عليه عبر إدخال نفسه في مجتمع الكتاب وهو لا يمت لهم بصلة لا من قريب ولا من بعيد. ووجه لي نفس النصيحة على أثر قصة نشرت لي في أحد الصحف وأثارت زوبعة بسيطة من قبل أشخاص ظنوا بأنهم أبطالها، وما كان لي إلا أن أجبته بالصمت. وفي مراحل زمنية أخرى إكتشفت بأن الكتاب (أو شلة المثقفين) وكأنهم يتحولون إلى ما يشبه الفزاعات ويبعثون التوتر والقلق في بعض أفراد المجتمع ومنهم مسئولون في القطاع الحكومي والخاص، وربما هذا يحدث بسبب إيمانهم بأن الكاتب دائما يخرج عن أطر أفكارهم الاجتماعية أو السياسية أو غيرها. وأذكر بأن صديقا كاتبا حذف من سيرته الذاتية الجزء المتعلق باهتماماته الأدبية حتى يستطيع أن يتقدم لوظيفة مناسبة لتخصصه العلمي لأنه اكتشف بأن هذا الجزء المحذوف ينقّص وبشكل كبير نسبة القبول في الوظيفة، وكان دائما يقول لي بشيء من الحنق بأن في الدول المتقدمة يعتبر هذا الجزء (الذي حذفه) ميزة إضافية تزيد من نسبة القبول في أي وظيفة فهو كاتب ولديه قدرات أخرى أبسطها صياغة وكتابة التقارير والرسائل. وعندما كنت أدرس في دولة متقدمة وأمام بعض المدرسين وزملائي في الدراسة آتي على ذكر إهتماماتي بكتابة القصة وأنني نشرت بعض الكتب فأجد ردة فعل مبهجة .. أجد الإبتسامات والاحتفاء، فكلمة كاتب بالنسبة لهم لها وزن وثقل وقيمة لأنهم ببساطة يعيشون في مجتمع يقدر أهمية الكتابة والثقافة في تنمية البلدان وتطويرها ويقدرون الكِتاب وهو من اهتماماتهم الأولى. والقصص كثيرة في هذا الجانب تحتاج إلى كتاب ولكن لا بد من ذكر حديث سمعته من أفواه جاهلة بأن الشخص إذا أكثر من العلم والقراءة اقترب من الكفر والإلحاد، ولن أضيف تعليقا على هذا.
وقبل كتابة هذه السطور دار حديث مع صديق عزيز عن قيمة الكاتب العماني، ومن ضمن ما طرحه مثال عن الصحف المحلية ومدى تقديرها للقلم العماني .. وأن أقصى ثمن للمكافأة يمكن أن تقدمها صحيفة أو مجلة محلية للعمود أو المقال أو القصة لا يتجاوز الثلاثين ريالا.
ولكل ما ذكر هناك أسباب كثيرة أعرفها ولا أعرفها وأحتاج إلى صفحات طويلة لسردها.

فاطمه القمشوعيه
24/09/2008, 03:00 AM
"

يظهر فيلم "الأرض تتكلم عربي" للمخرجة الفلسطينية ماريز غرغور أن فلسطين ظلت حتى بداية الحركة الاستيطانية اليهودية الأوروبية إقليما عربيا يسكنه مسلمون ومسيحيون ويهود، يؤلف بينهم الانتماء إلى الثقافة العربية.
ويدحض الفيلم الوثائقي عن جذور النكبة الفلسطينية النظرية الإسرائيلية القائلة بعدم مسؤولية العصابات الصهيونية عن تهجير مئات الآلاف من الفلسطنيين عن مدنهم وقراهم في نهاية أربعينيات القرن الماضي.
وقالت غرغور "هدفي الأول من هذا الفيلم أن يعرف الجميع أن ما تعرضنا له لم يكن عملا عرضيا أملته ظروف الحرب، وإنما جريمة نفذت عن سابق إصرار وترصد".
شهادات صهيونية
واستندت المخرجة إلى كتابات رواد الحركة الصهيونية واعتمدت على وثائق من الأرشيف السمعي البصري لم تعرض من قبل، كما عمدت إلى تسجيل شهادات لفلسطينيين عايشوا أجواء النكبة.
يبدأ الفيلم الذي عرض الأسبوع الماضي في معهد العالم العربي بالعاصمة باريس، بحوار دار عام 1891 بين اثنين من منظمة عشاق صهيون -التي خرج منها أبرز قادة الحركة الصهيونية - يتفقان بعد أخذ ورد على أن إقامة وطن قومي لليهود في فلسطين تقتضي "التحرش" بالسكان العرب وإرغامهم على الرحيل عن بلدهم.
وفي أحد مشاهد الفيلم يؤكد الباحث العربي الدكتور نور مصالحة الذي استطاع النفاذ إلى الأرشيف المركزي للحركة الصهيونية، أن "المحاضر" تدل على أن فكرة "الترحيل" كانت محورية في المشروع الصهيوني منذ البداية.
ويوضح مصالحة أن دافيد بن غوريون كان يعرّف الصهيونية بالترحيل، "ترحيل اليهود الأوروبيين إلى فلسطين وترحيل الفلسطينيين خارج بلدهم".
ويضيف الباحث أن نسبة اليهود من مجموع سكان فلسطين لم تتجاوز 5% حتى منتصف القرن الـ19، وأنها ظلت حتى بداية الحرب العالمية الأولى عام 1914 أقل من 10%.
الدور البريطاني في النكبة
ويرى مصالحة أن دور الانتداب البريطاني (1917-1948) كان أساسيا في تكثيف الهجرة اليهودية وإضعاف المجتمع الفلسطيني، إذ مهد سحق الثورات الفلسطينية ضد الاستيطان اليهودي عامي 1936 و1939 على يد الإنجليز لانتصار المليشيات الصهيونية المدججة بالسلاح والبالغ عددها مائة ألف مقاتل على الفلسطينيين شبه العزل عام 1948.
وللتدليل أكثر على الطابع الحاسم للموقف البريطاني، يستعرض الفيلم رسالة بعث بها الزعيم الصهيوني ثيودور هرتزل يوم 19 مارس/ آذار 1899 إلى عمدة القدس يوسف ضياء الدين الخالدي، يخبره فيها أن الصهاينة قد يذهبون إلى بلد آخر إذا لم يكن مرحبا بهم في فلسطين.
وتوثق غرغور المولودة في يافا، عمليات تفجير الأسواق في المراكز الحضرية والاغتيالات التي ارتكبتها العصابات الصهيونية في فلسطين قبيل رحيل بريطانيا، من أجل ترويع العرب وإرغامهم على النزوح الحماعي.
وأكدت غرغور أن أفرادا من عائلتها كانوا من ضحايا هذه الأعمال الإجرامية، "إذ قامت المليشيات اليهودية بمحاولة حرق عمتها في أحد شوارع يافا عام 1947، كما توفي عمها في تفجير فندق سميراميس في القدس عام 1948".
وكانت غرغور التي عملت سابقا في الإخراج الإذاعي بفرنسا، قد أنتجت عدة أفلام وثائقية تدور كلها حول مأساة بلدها الأصلي منها "فلسطينية أمام فلسطين" (1988) و"يافا مدينتي" (1997) و"بعيدا عن فلسطين" (1998).

فاطمه القمشوعيه
24/09/2008, 03:04 AM
بقلم : نبيل عودة




قال عالم الاجتماع والفيلسوف الفرنسي المعاصر إدغار موران والذي يعد احد رموز الفكر الغربي المعاصر : جميع الفنون أنتجت روائع، إلا السياسة، فقد أنتجت مسوخاً. وما تزال السياسة حتى يومنا خلوا من أي عنصر أخلاقي أيضاً. فهل ستظل السياسة تنتج مسوخاً؟!
حين قررت البدء باسبوعيات ثقافية سياسية لموقع " الموقد " ، لم يغب عن بالي ردود فعل المسوخ . والمسوخ أنتجت من هم دونهم في المسوخية .. اناس غير قابلين للحوار . غير قادرين على سماع موقف مغاير . عقولهم في إجازة لا تبدو نهايتها .
واجهت تجربة سياسية وثقافية مثيرة وغنية . لم أتردد في تغيير ما كان يبدو ثوابت وقناعات لا بديل لها . ولست ممن يؤمنون بثوابت غير قابلة للتغيير . كل شيء في عالمنا متحرك . كل شيء في حياتنا متغير. ما هو صحيح اليوم قد يكون خطأ غدا .والانسان بدون تجربة يبقى مثل المادة الخام .. جاهزا لاستعمال الاخرين له.
لا أتردد في طرح رأيي ولو أثار المسوخ السياسيين والمدعين للثقافة . وهذا ما يحدث عادة ، وهو دليلي لصحة خياراتي .على الأقل عقلي ليس في إجازة .
ويرى موران أننا مازلنا نعيش في العصر البربري للأفكار، إذ عادة ما تكون أخطاؤنا نتاجا لصيغة مشوهة لتنظيم المعرفة. ولذلك يبدو الفكر المركّب وحده هو الذي سيمكّننا من تحضير معرفتنا . والفكر المركب، حسب رؤيته ... يتأرجح بين التطلّع إلى معرفة غير مختزلة وبين الاعتراف بنقصان وعدم اكتمال كلّ معرفة .
أي ان المعرفة نسبية . فلماذا يدعي رجال السياسة انهم يعرفون كل شيء ، ويعرفون اتجاهات التطور؟ ولماذا نرى ان المثقفين غير الناضجين ، يقعون بنفس الهيكلية التافهة للمعرفة الكاملة ؟
أجل السياسة لم تنتج الا مسوخا..
والمسوخ لم ينتجوا الا سياسة مشوهة ..
وكل مدع لإكتمال المعرفة ، يتيه في أول أسطر يخطها.
وكل الأحداث التي نعيشها تؤكد مرة بعد أخرى ان السياسة لا تحتاج الى سياسيين محترفين ، يمارسون الدجل ، انما الى ادباء وشعراء وأصحاب فكر وفلاسفة ورجال علم .
رجاء لا تصدقوا الدجالين .. لا فرق بين زعيم فلقة حزبية أو دولة عظمى.



من ننتخب لسلطاتنا المحلية ؟


الاستعدادات لمعركة انتخابات السلطات المحليةالعربية في اسرائيل تتصاعد .. المفاوضات تدور في الغرف المغلقة .. الشعب صاحب القرار بعيد عن معرفة ما يطبخ له . لماذا علينا أن نصدق ان ما يجري هو لمصلحة مدننا وقرانا ، وليس لمصلحة زيد أو عمر ؟ أو لمصلحة ابن العائلة الكبرى في القرية ، وكأن رئاسة المجلس المحلي يقررها عدد أفراد العائلة ، وليس مصلحة القرية في التطور والتقدم .
وكان الخبير الاقتصادي المعروف أمين فارس قد كشف في مداخلة قدمها في يوم دراسي عقده مركز مساواة في اواخر حزيران الماضي ، ان 44% من ميزانيات التطوير المخصصة للسلطات المحلية العربية في العام 2007 لم تستغلها المكاتب الحكومية ، من الواضح دون ان يشرح السبب ان القصور هو من السلطات المحلية واداراتها ، التي لم تعرف كيف " تجبر " الوزارات على صرف هذه المبالغ على مشاريع نحن بحاجة ملحة لها ولما هو أكثر منها. ببساطة ما يشغلها يقع بعيدا عن فهمها لدورها . . وقد شدد مثلا المهندس رامز جرايسي رئيس بلدية الناصرة في كلمته في اليوم الدراسي نفسه على أهمية العمل المشترك بين السلطات المحلية والحكومة بغية تقليص الفروق بين الوسطين العربي واليهودي وخلق أرضية جيدة لتطوير المجنمع العربي في البلاد ، كلام سليم ، بفضح القصور المأساوي لسلطاتنا المحلية . أين سلطاتنا واداراتها من الالتزام به ؟؟. الى جانب ذلك حذر أمين فارس أيضا من ضياع 2.2 مليار شيكل مخصصة للسلطات المحلية في العام الحالي 2008.
هكذا يتحدث أصحاب المعرفة ، والذين يحركهم عقلهم وضميرهم وليس حزبهم وما ينتجه من تخيلات وسياسات مسوخية.
رامز حقا رئيس بلدية حقق انجازات هامة .. لنا عليه انتقادات مختلفة وقاسية ، أهمها انه لم يستطع ان يرى أهمية تشكيل قائمة أهلية في الانتخابات الماضية وما قبلها وان يتحرر من القرارات الفوقية لمسوخ السياسة ، رغم اني على ثقة انه أراد شيئا مغايرا ، وقد يدفع هو شخصيا ، وأهل الناصرة عامة ، نتيجة لذلك ... الثمن في الانتخابات القادمة ... وهو ثمن سياسي صعب بكل الحسابات . رؤيتي ان وضع الناصرة غير مريح ... الجبهة والحزب الشيوعي عاجزون عن ايجاد البديل ، ويبدو انه لا مفر من رامز مرة أخرى .. هكذا يبدأ سادتي الانهيار .. الظن ان أفضل ما في الناصرة هو ما في الجبهة أو حزبها المختلف معها ،أو غير المختلف ، لا فرق ... هي مهزلة سياسية ، قبل ان تكون انتاجا لفكر مسوخي لا ينتج الا الزبد.
التجمع في الناصرة - أيتام عزمي بشارة .. في وضع مضحك أكثر مما هو مبكي من شدة عاهاته وافكاره المسخية . لا شيء يستحق الاشارة أو التعليق. العرض الهزلي يبدأ قريبا والفرجة مجانية.
المهزلة ان البعض يفاوضونهم ... هل هي لتمضية الوقت بالتسلية ؟

روسيا تنسحب من جورجيا - روسيا لا تنسحب من انجازاتها


الأحداث الأليمة بين جورجيا وروسيا دلالاتها أكثر اتساعا من مساحة جورجيا ، وأكثر امتدادا من مساحة روسيا الجغرافية - السياسية .
حسابات الرئيس الجورجي أخذت باعتبارها عالما لم يعد قائما .. عالم القطب الواحد . لم يرصد بشكل صحيح التغيير الجاري في روسيا نحو عودة روسيا الى مكانتها الدولية ، وعلى الأقل الى حرصها على مكانتها في شرق اروربا.
بدأت بمشكلة الرادار في تشيكيا.. ومشروع نصب الصواريخ في بولونيا ، وتحريض اوكرانيا ، وضم دول شرق اوروبا السابقة الى حلف الأطلسي... أي تطويق شامل لروسيا .. يشغلها عن نفوذها الدولي ويحولها الى دولة من الدرجة الثالثة .
الضربة لجورجيا ، التي حولها رئيسها الى قاعدة أمريكية - اسرائيلية ، وبغض النظر عن المقاطعتين الانفصاليتين ، كانت قضية استعادة لدور القطب الآخر ، الذي اختفى مع انهيار النظام الاشتراكي وعلى راسه الاتحاد السوفييتي.
توجيه الضربة تبعه انذار مرعب لبولونيا حول استهدافها نوويا اذا وضعت الصواريخ الأمريكية في اراضيها. واصرار على الموقف الروسي الرافض لنصب شبكة الرادار في تشيكيا..
لا أرى بروسيا اتحاد سوفييتي جديد ، انما دولة ذات قوة عسكرية واقتصادية لها مصالحا الدولية ، ومصالحها الحيوية في شرق اوروبا. وقد تتجاوز هذه المصالح ما كان يمتنع عنه الاتحاد السوفييتي (حفظا للسلام العالمي ؟ ) .
النظام القائم اليوم مبني على فكر مختلف ، وقيم مختلفة. قد تكون شبيهة بفكر وقيم الولايات المتحدة وتشكل نقيضا استراتيجيا منافسا لها. لذلك عالمنا اليوم امام صراع أكثر خطورة من ايام الحرب الباردة. العودة الى تعبير الحرب الباردة هو اجترار غبي للتاريخ والسياسة . نحن امام صراع وجودي وامتيازات بالغ الخطورة ، لم يكن صمت روسيا الا استعدادا للعودة بقوة لدورها الدولي ونفوذها الاستراتيجي متعدد النواحي ، واختيار جورجيا ، المتماثلة مع سياسات بوش ، والتي تتحضر بقوة وبدعم اسرائيلي أمريكي ، لمرمغة أنف روسيا ، لتوجيه الصفعة الروسية المدوية الأولى بهه القوة ، هي سياسة مدروسة بدقة من الكرملين. وهي تشير الى غباء الأدارة الأمريكة وحساباتها السياسية التي جرتها الى مستنقع العراق ، وتشير ، وهو ما يخصنا .. الى تورط اسرائيل بسياسات لن تجلب عليها الا المشاكل . حليمة لا تبطل عاداتها.
روسيا قدمت كشفا لسياستها ، ليس نظريا فقط ، انما عملي أيضا ، وبقوة وتصميم ... شكل مفاجأة وصفعة للولايات المتحدة وحلف الأطلسي ، فانطلقت الصرخات الأمريكية ، وتحرك ركب الزعماء الأوروبيين الى موسكو ، لتخفيف وقع الصفعة على نظام بوش .. فوصل الرئيس الفرنسي ساركوزي بسرعة ، ووصلت المستشارة الألمانية ميركل.. وفزعت وزيرة خارجية الادارة الأمريكية رايس الى جورجيا لتداوي فشل سياسة ادارتها والأوهام التي عبأت بها رأس الرئيس الجورجي ونظامه ، الذي استعد لمغامرة "مضمونة" امريكيا . وقد تكون اسرائيل لعبت دورا كبيرا في التدريب والتخطيط ،وكيف لا وأمريكا في الصورة ؟
الأيام القادمة كفيلة بكشف المخفي ، ودمج الأحداث يقود حتما الى فكرة ان ما لم يكشف بعد هو أكثر خطورة مما كشف حتى الآن .. وقد قال قائد في حلف الأطلسي ان الرئيس الجورجي ارتكب حماقة.. وهذه الجملة ربما وجهت لروسيا لأقناعها ان الحلف خارج اللعبة القذرة لنظام جورجيا....
ولكن النظام الروسي لم يعد النظام المنهار في أواخر القرن الماضي ، روسيا اليوم قوة اقتصادية أيضا ، الى جانب انه من الخطأ التعامل معها كدولة من المستوى الثالث ... روسيا قبرت في جورجيا نظام القطب الواحد .

نبيل عودة – كاتب واعلامي - الناصرةnabiloudeh@gmail.com

فاطمه القمشوعيه
24/09/2008, 01:52 PM
فاتنة الشريط الأزرق لن تخرج من البحر


أجرى الحوار/ حسن بن أحمد اللواتي.
أجريت أول حوار مع الشاعر علي بن مهدي– رحمه الله- في سنة 2004م حيث علمت عن صدور ديوانه الأول " أزرق خاطف" وقمت بنشر الحوار الأول في نفس السنة وأتذكر أن بعض المتذوقين أخبروني بأن قصائد علي تجسد تجارب شخصية بإسلوب سهل ولغة إنجليزية أنيقة وحديثة وبعضها من النوع السهل والواضح وعلى العكس فهناك قصائد فيها تكرار لمجموعة من الكلمات والأفكار والمعاني ومع ذلك فقد تمتع الشاعر بقدر من الجرأة منعته من حبس أوراقه داخل الأدارج المقفلة.
وبالنسبة لهذا الحوار فقد تم قبل أكثر من سنة وبعد صدور ديوانه الثاني "عالم الروائع" وهو باللغة الإنجليزية أيضا ويتضمن هذا الديوان 27 قصيدة وهي تحمل عناوين مختلفة منها: الوحدة تشمي في الطرقات،أتمنى أن أرى الابتسامة عليك، ربما، غدا، على كل حال. وكان لقاؤنا الأول وكذلك الثاني في شاطئ القرم عند المقاهي القريبة من مجمع جوهرة الشاطي حيث كان هذا مكانه المفضل ،لا أدري عن أسباب احتفاظي بهذا الحوار في الأدارج لفترة طويلة؟ ربما لأنه قصير! ولم يطالبني الشاعر – رحمه الله- بنشره ولم يسألني عنه أبدا ومع مرور شهور قليلة على وفاته رأيت أنه من المناسب أن يخرج هذا الحوار إلى النور، ومع الأسف لا يعرف القراء الكثير عن هذا الشاعر لأن الأشخاص المهتمين بقراءة وكتابة الأشعار باللغة الإنجليزية عددهم قليل في السلطنة والعالم العربي.
لقد قمت بزيارة مكانه المفضل عدة مرات وتذكرت كلامه وتأملاته ولكنني لم أقابل الحسناء صاحبة الشريط الأزرق التي كتب عنها في مجموعة من قصائده ويبدو أنها رفضت الخروج من البحر وهي تنتظره في مكان ما من هذا الكون؟
كان يعشق اللون الأزرق وكان هذا اللون بالنسبة له يحمل معاني العزلة والوحدة وفي إحدى المرات وصف لي العزلة بشجرة وحيدة في فضاء كبير لا أحد معها ولا حتى نجمة صغيرة، وتتمنى هذه الشجرة وجود النجمة إلى جوارها لتتحدث معها وتناجيها وتعبر لها عن حنينها واشتياقها، وقد بدأ الكتابة باللغة الإنجليزية وعمره ما بين 18 و19 سنة وكانت البداية مع كتابة الخواطر ثم بدأ في كتابة قصيدته الأولى وشجعه والده وأقربائه وجميع المقربين منه على الاستمرار في الكتابة ولديه تجربة متواضعة في مجال الكتابة باللغة العربية، وفي إحدى المرات أخبرني علي بأنه كان يعتقد أن الحب عاطفة وهمية وكان يقول لنفسه دائما بان الحب يأتي مرة واحدة فقط وقد تغيرت نظرته مع مرور الأيام.


رحلة من الظلام إلى النور

وحول ديوانه الجديد قال علي: ديوان "عالم الروائع" تتمة للديوان السابق "أزرق خاطف" وهو رحلة من عالم الظلام إلى عالم النور وتسعى القصائد في هذا الديوان إلى تقديم نظرة إيجابية حول مفهوم الحياة ولذا اقتضى الأمر اختيار هذا العنوان. وأحب الكتابة عن العلاقات الرومانسية فهناك عدة أشياء تلهمني في الحياة وتشعل فتيل شمعة الحب في قلبي وتدعوني للكتابة عنها مثل اللقاء الأول بين رجل وامرأة وطبيعة الحوار الذي يدور في هذا النوع من اللقاءات وبعدها تتطور العلاقة وأرى أن اللقاء الأول هو أجمل مرحلة فكل طرف يتمنى للوقت أن يتوقف وقصيدة "فاتنة الشريط الأزرق" في ديواني الأخير تجسد هذا المشهد الجميل، ويتضمن الديوان مجموعة من اللوحات للفنان إدريس الهوتي.

جرأة
وأما عن الكتابة باللغة الإنجليزية فذكر علي: نشأت خارج السلطنة ودرست المراحل الابتدائية والإعدادية في المملكة المتحدة كما درست في بعض المدارس الخاصة عدا المرحلة الثانوية واستيعابي للغة الإنجليزية أفضل وهو يساعدني على الكتابة بهذه اللغة والتعبير عن ذاتي بطريقة أفضل وقد فكرت كثيرا في موضوع الكتابة باللغة العربية ولكنني أريد أن أتمكن من اللغة أولا وتبقى المشاعر والأحاسيس عربية وكذلك الثقافة عربية ولكن القلم يترجمها بلغة مختلفة كما أسعى لنقل المشاعر والأحاسيس العربية لغير العرب وهذا يساعدهم على فهمنا جيدا وأجد أن الكتابة بلغة مختلفة عن اللغة الأم نوع من الجرأة والمجازفة.


ليلة مؤرقة
لدى الشاعر موقع باللغة الانجليزية عنوانه " ليلة مؤرقة في مسقط" وقد حدثنا عنه قائلا: لدي موقع شخصي في شبكة الانترنت وفيه مجموعة من الأشعار والمعلومات الخاصة بي وأحاول عبر هذا الموقع التواصل مع الكتاب والقراء باللغة الإنجليزية ولكن لا يمكن تحويل الموقع إلى منتدى للكتاب باللغة الإنجليزية لأن الإمكانيات التقنية والفنية لهذا الموقع متواضعة جدا وهو يحتاج إلى ميزانية مالية خاصة لتحويله إلى منتدى.


تأملات
وفي ختام هذا الحوار القصير ذكر الشاعر علي بن مهدي بأنه في الفترة الأخيرة لم يكن يقرأ ويكتب وقام بمراقبة بعض التجارب من حوله وهي تتحدث عن نفسها بنفسها وسابقا قرأ بعض القصائد لنزار قباني والمتنبي وبالنسبة للكتاب الأجانب فقد قرأت لشكسبير قليلا وأدجار آلن بو والقراءة ضرورية لأجل التعلم والتثقيف واخذ العظة والعبرة من تجارب الآخرين ولكنني لا يراها ملهمة بالنسبة له لكتابة قصيدة أو أي موضوع آخر لأنه كما يحاول مراقبة المواقف والمشاهد المختلفة في الحياة والكتابة عنها

موت
وجاء الموت لينتزعه من أحضان أحلامه الجميلة في غرفة العناية المركزة بمستشفى جامعة السلطان قابوس وقد تذكرت بعض الكلمات من قصيدة الشاعر الفرنسي " لامارتين" وترددت على لساني عدة مرات تلقائيا
أهكذا أبدا تمضي أمانينا
نطوي الحياة وليل الموت يطوينا
تمضي بنا سفن الأعمار ماخرة
بحر الحياة ولا نلقي مراسينا

فاطمه القمشوعيه
24/09/2008, 01:52 PM
فاتنة الشريط الأزرق لن تخرج من البحر


أجرى الحوار/ حسن بن أحمد اللواتي.
أجريت أول حوار مع الشاعر علي بن مهدي– رحمه الله- في سنة 2004م حيث علمت عن صدور ديوانه الأول " أزرق خاطف" وقمت بنشر الحوار الأول في نفس السنة وأتذكر أن بعض المتذوقين أخبروني بأن قصائد علي تجسد تجارب شخصية بإسلوب سهل ولغة إنجليزية أنيقة وحديثة وبعضها من النوع السهل والواضح وعلى العكس فهناك قصائد فيها تكرار لمجموعة من الكلمات والأفكار والمعاني ومع ذلك فقد تمتع الشاعر بقدر من الجرأة منعته من حبس أوراقه داخل الأدارج المقفلة.
وبالنسبة لهذا الحوار فقد تم قبل أكثر من سنة وبعد صدور ديوانه الثاني "عالم الروائع" وهو باللغة الإنجليزية أيضا ويتضمن هذا الديوان 27 قصيدة وهي تحمل عناوين مختلفة منها: الوحدة تشمي في الطرقات،أتمنى أن أرى الابتسامة عليك، ربما، غدا، على كل حال. وكان لقاؤنا الأول وكذلك الثاني في شاطئ القرم عند المقاهي القريبة من مجمع جوهرة الشاطي حيث كان هذا مكانه المفضل ،لا أدري عن أسباب احتفاظي بهذا الحوار في الأدارج لفترة طويلة؟ ربما لأنه قصير! ولم يطالبني الشاعر – رحمه الله- بنشره ولم يسألني عنه أبدا ومع مرور شهور قليلة على وفاته رأيت أنه من المناسب أن يخرج هذا الحوار إلى النور، ومع الأسف لا يعرف القراء الكثير عن هذا الشاعر لأن الأشخاص المهتمين بقراءة وكتابة الأشعار باللغة الإنجليزية عددهم قليل في السلطنة والعالم العربي.
لقد قمت بزيارة مكانه المفضل عدة مرات وتذكرت كلامه وتأملاته ولكنني لم أقابل الحسناء صاحبة الشريط الأزرق التي كتب عنها في مجموعة من قصائده ويبدو أنها رفضت الخروج من البحر وهي تنتظره في مكان ما من هذا الكون؟
كان يعشق اللون الأزرق وكان هذا اللون بالنسبة له يحمل معاني العزلة والوحدة وفي إحدى المرات وصف لي العزلة بشجرة وحيدة في فضاء كبير لا أحد معها ولا حتى نجمة صغيرة، وتتمنى هذه الشجرة وجود النجمة إلى جوارها لتتحدث معها وتناجيها وتعبر لها عن حنينها واشتياقها، وقد بدأ الكتابة باللغة الإنجليزية وعمره ما بين 18 و19 سنة وكانت البداية مع كتابة الخواطر ثم بدأ في كتابة قصيدته الأولى وشجعه والده وأقربائه وجميع المقربين منه على الاستمرار في الكتابة ولديه تجربة متواضعة في مجال الكتابة باللغة العربية، وفي إحدى المرات أخبرني علي بأنه كان يعتقد أن الحب عاطفة وهمية وكان يقول لنفسه دائما بان الحب يأتي مرة واحدة فقط وقد تغيرت نظرته مع مرور الأيام.


رحلة من الظلام إلى النور

وحول ديوانه الجديد قال علي: ديوان "عالم الروائع" تتمة للديوان السابق "أزرق خاطف" وهو رحلة من عالم الظلام إلى عالم النور وتسعى القصائد في هذا الديوان إلى تقديم نظرة إيجابية حول مفهوم الحياة ولذا اقتضى الأمر اختيار هذا العنوان. وأحب الكتابة عن العلاقات الرومانسية فهناك عدة أشياء تلهمني في الحياة وتشعل فتيل شمعة الحب في قلبي وتدعوني للكتابة عنها مثل اللقاء الأول بين رجل وامرأة وطبيعة الحوار الذي يدور في هذا النوع من اللقاءات وبعدها تتطور العلاقة وأرى أن اللقاء الأول هو أجمل مرحلة فكل طرف يتمنى للوقت أن يتوقف وقصيدة "فاتنة الشريط الأزرق" في ديواني الأخير تجسد هذا المشهد الجميل، ويتضمن الديوان مجموعة من اللوحات للفنان إدريس الهوتي.

جرأة
وأما عن الكتابة باللغة الإنجليزية فذكر علي: نشأت خارج السلطنة ودرست المراحل الابتدائية والإعدادية في المملكة المتحدة كما درست في بعض المدارس الخاصة عدا المرحلة الثانوية واستيعابي للغة الإنجليزية أفضل وهو يساعدني على الكتابة بهذه اللغة والتعبير عن ذاتي بطريقة أفضل وقد فكرت كثيرا في موضوع الكتابة باللغة العربية ولكنني أريد أن أتمكن من اللغة أولا وتبقى المشاعر والأحاسيس عربية وكذلك الثقافة عربية ولكن القلم يترجمها بلغة مختلفة كما أسعى لنقل المشاعر والأحاسيس العربية لغير العرب وهذا يساعدهم على فهمنا جيدا وأجد أن الكتابة بلغة مختلفة عن اللغة الأم نوع من الجرأة والمجازفة.


ليلة مؤرقة
لدى الشاعر موقع باللغة الانجليزية عنوانه " ليلة مؤرقة في مسقط" وقد حدثنا عنه قائلا: لدي موقع شخصي في شبكة الانترنت وفيه مجموعة من الأشعار والمعلومات الخاصة بي وأحاول عبر هذا الموقع التواصل مع الكتاب والقراء باللغة الإنجليزية ولكن لا يمكن تحويل الموقع إلى منتدى للكتاب باللغة الإنجليزية لأن الإمكانيات التقنية والفنية لهذا الموقع متواضعة جدا وهو يحتاج إلى ميزانية مالية خاصة لتحويله إلى منتدى.


تأملات
وفي ختام هذا الحوار القصير ذكر الشاعر علي بن مهدي بأنه في الفترة الأخيرة لم يكن يقرأ ويكتب وقام بمراقبة بعض التجارب من حوله وهي تتحدث عن نفسها بنفسها وسابقا قرأ بعض القصائد لنزار قباني والمتنبي وبالنسبة للكتاب الأجانب فقد قرأت لشكسبير قليلا وأدجار آلن بو والقراءة ضرورية لأجل التعلم والتثقيف واخذ العظة والعبرة من تجارب الآخرين ولكنني لا يراها ملهمة بالنسبة له لكتابة قصيدة أو أي موضوع آخر لأنه كما يحاول مراقبة المواقف والمشاهد المختلفة في الحياة والكتابة عنها

موت
وجاء الموت لينتزعه من أحضان أحلامه الجميلة في غرفة العناية المركزة بمستشفى جامعة السلطان قابوس وقد تذكرت بعض الكلمات من قصيدة الشاعر الفرنسي " لامارتين" وترددت على لساني عدة مرات تلقائيا
أهكذا أبدا تمضي أمانينا
نطوي الحياة وليل الموت يطوينا
تمضي بنا سفن الأعمار ماخرة
بحر الحياة ولا نلقي مراسينا

فاطمه القمشوعيه
26/09/2008, 06:10 PM
أنهآر: كتب- خميس السلطي

أختتمت مؤخرا بمقر مجلس الشعر الشعبي العماني آخر فعالياته الثقافية الرمضانية لهذا العام والمتضمنة قراءات إنطباعية حول إصدرات كل من الشعراء ناصر الغيلاني (سكة الشريان) وعبدالوهاب الرواحي (ساعة الميعاد) ففي بداية الأمسية ، قدم الشاعر طاهر العميري قراءة إنطباعية حول إصدار الشاعر عبدالوهاب الرواحي (ساعة الميعاد) تطرق فيها إلى أهم الأغراض الشعرية التي ارتكز عليها الإصدار وهي الوطني والقومي والوجداني الذاتي ، فقد قال العميري إن تجربة الشاعر عبدالوهاب الرواحي انطلقت من مفردات البيئة الميحطة به ، حيث تتمتع قصائده بروح البساطة في أغلبها ولم تنطلق إلى مسارات الإبتكار الشعري أوالتجديد المشاهد ولكنها تظل ذات حميمة أدبية وشعرية رائعة كونها تضمنت الكثير من الجوانب التي تأخذ المتلقي إلى التأمل والتمعن في مجملها مشيرا العميري في ملاحظاته الأخيرة حول الديوان بإن الشاعر عبدالوهاب الرواحي لابد له من تخطي جدار البيان الشعري الأفقي لينطلق نحو التدرج العمودي في الإشتغال على قصائده التي عودت المتلقي على جماليتها الرائعة ، بعدها قدم الشاعر علي بن سالم الحارثي قراءة انطباعية حول إصدار الشاعر ناصر الغيلاني تحدث فيها حول جماليات هذا الإصدار الذي يشكل باكورة إصدار الشاعر الغيلاني خلال السنوات الماضية والمتمثلة في تجربة الشاعر ، فقد بين الشاعر الحارثي مداخل النصوص المتميزة للشاعر ومدى التقنية الشعرية والأدبية التي تحويها هذه النصوص كما أشار الشاعر الحارثي حول جمالية الإشتغال اللفظي في القصائد المختلفة والتمكن الواعي في السيطرة على الوزن والموسيقى الشعرية وأشار الحارثي أن ديوان الشاعر الغيلاني (سكة الشريان) هو بمثابة نقطة تحول كبيرة في حياة الشاعر الشعرية كون انه لخص جيمع الأغراض الشعرية في نصوصة جزلة وقيّمة وقادرة على تخطي حاجز الركود وهي تشق طريقها لإبراز الجانب
الواعي لدى الشاعر الغيلاني مضيفا إلى الشاعر الغيلاني ضمن أهم التجارب العمانية التي لم تتأثر بأي شاعر يذكر حيث إن المتلقي لا يجد أي تأثير لشاعر آخر في قصائده رغم تأثر الكثير من شعراء الساحة بهذا الأمر.
بعدها قدم الشاعرين ناصر الغيلاني وعبدالوهاب الرواحي قصائد متنوعة من أصدارتهما الشعرية تفاعلا معها الحضور كما تم فتح باب النقاش حول تجاربهما الشعرية من خلال الأسئلة
كما تواصلت فعاليات مجلس الشعر الشعبي العماني خلال أيام وليالي شهر رمضان المبارك وتم الإحتفاء بإصداري الشاعرين أحمد بن محمد البلوشي (حكاية كرز) وشاكر بن سليمان العلوي(يا صديقي) وذلك ضمن الاحتفاءات التي يقيمها المجلس في شهر رمضان الفضيل، إلى جانب قراءات شعرية للشاعرين الاماراتيين أحمد ومحمد الضباعي.
ففي بداية الإحتفائية تم تقديم الشاعرين من قبل الشاعر خميس السلطي الذي تناول جوانب مختلفة من تجربتهما، والتعريف بمقتضيات إبداعهما ثم قدم الشاعر مسعود الحمداني المشرف العام على مجلس الشعر الشعبي العماني انطباعان عن الديوانين فقال فيما يخص إصدار الشاعر أحمد البلوشي:
' أحيانا ترتحل النورس إلينا، واحيانا أخرى نتبعها، نتقصّى مسافاتها، ونرتبك لحضورها، هكذا تأتي القصيدة مسافرة على جناح طائر، تتنفّس الهواء الطلق، والحرية من أقصاها إلى أقصاها، فإنْ قُيّدت أصبحت سجينة الفكرة والصورة والنمطية..والشاعر أحمد البلوشي أطلق عنان الفكرة والقصيدة، مارس معها أجمل لحظاتها، أعطاها من وقته ونزفه، وأسبغ عليها سؤالها اللامتناهي، وارفة كنخيل الأرض، وباسقة كشجرة صنوبر، هكذا هي القصيدة حين ننتهي من قراءتها، أو حين تنهينا قراءتها.
وأضاف: يأتي الشاعر أحمد البلوشي في ديوانه الأول، متوشّحا بتجربة قصيرة زمنيا، ولكنها عميقة وخصبة، تجربة تسندها قراءة واضحة، وثقافة تكاد تطالعك في لحظاتها الأولى، حيث تعطيك ميزة التحلّي بالجمال، ينوّع في إيقاعات قصيدته، وأفكارها، وأوزانها، ولكنها رغم ذلك تحتفظ بوهجها الساطع، ورومانتيكية طرحها، فالأشجار، والعصافير، والنور، والمطر، وغير ذلك من مفردات توحي بالانتعاش والهدوء النفسي، تجدها (ثيمة) حاضرة في معظم قصائده، ولذلك تراها تخترق جدار الفكرة، وتزرع بهجتها الذاتية في متلّقيها.
ربما يحسب لهذا الإصدار تنوّع مصادر ثقافته، وفكرته، فمن المجرّد، إلى المطلق، إلى المحسوس، إلى المعنوي، وهي توليفة تأخذك عبر عوالم المتعة والدهشة، وتجرّك جرّا في أحيان كثيرة للإمساك بخيوطها الرهيفة.
خذ مثالا من قصيدة (حرف ومدينة للمطر):
(وأرجع أنا
أقلّب أوراقي سفر،
وأبعثر أوراقي عطر،
يمكن الاقي في الضياع وجه المطر)
فالبحث هنا عن المادي (المطر) هو بحث عن الأمل والحياة، حيث يتحوّل المطر إلى وجه يدّل المسافر على وجهته!!.
وفي قصيدة (المطار) نجد صوتا آخر، صوتا يحاكي مادة صماء هي المطار، وكأنه يقف على طلل يحفر في الذاكرة، وهو ما كان يفعله كل شاعر جاهليّ، ولكن اختلف المكان والصورة الشعرية..
مساء الخير يا وجه المطار وبابك الوردي
مساء الطائرة والكرسي الأسود وكوب الشاي
إنّ هذا التداخل في الألوان وتنافرها الظاهر، هو الذي يشكّل سمة المكان، ويهييء المتلّقي لما سيأتي بعده، وهو الذي يدخلنا في التفاصيل الصغيرة لمشهد كلّي وعام.
في قصيدة (أسافر والوهن أوراق) يتضح بشكل أكبر تدرّج نضج التجربة الشعرية لأحمد، حيث يمازج بين العمودي والتفعيلة، بشكل يكاد يصيبك بالإرباك، ولكنّك أمام مقطوعة موسيقية، ووحدة عضوية لا تتجزأ، خذ مثلا:
مسافر في صباحاتك حمام بدربك الفضي
أسافر ما بقى لو تنزفيني غير طعناتك
أسافر بك وانادي يا عيوني..لا كفى غضّي
أبد لا ما وهبتي أي جناح بها سماواتك
ثم ينتقل إلى التفعيلة مباشرة:
واسولف للمسا أوراق
قصيدة وجهها جرحي،
قصيدة بوحها موتي
إنّ هذا الانتقال يمهد له بـ (فرشة) أولية، ليدخل المتلّقي في جوّها، ويجعله يتعايش مع الفكرة، لذلك تسير القصيدة، كوحدة واحدة، تسيطر عليها فكرة الغربة والانتظار، ويتناوب النص بين العمودي والتفعيلة بشكل متّسق، وهارمونية عالية.
ورغم ما تكتنف معظم نصوص أحمد البلوشي من حداثة على مستوى الصورة الشعرية، والشكل الخارجي، نجد أن نصوصا أخرى تتخذ من التقليدية بابها، لذا تجدها ذات صورة نمطية عادية، ولكنها لا تصل إلى درجة النثرية، والتقريرية، خذ مثالا قصيدة (عنا) والتي تتضح فيها قراءة الشاعر القديمة، وطريقة (الإتباّع) العادية، ورغم ذلك لا تخلو من بيت مدهش كما هو الحال في:
لكن غديتي ساحلٍ قفر أبكيه
هم في حياتي صار، مَر بعجاجه
فرغم غلبة النمط التقليدي حتى في البيت السابق إلا أنّ هناك ما يمكن قراءته.
إنّ ثيمة (الغربة والفراق والمعاناة الذاتية والارتحال)هي العناصر الغالبة على القصيدة الجديدة للشعراء الشباب، والتي لا ينفصل أحمد عنها، بل يراها من زاويته الخاصة، ويتمسّك بها في معظم قصائده، ورغم ذلك لا ينسى الوطن، والمجتمع في حكاياته الصغيرة، من بوابة نصوص تراوح بين النمطية والتحديث، للإمساك بطرفي المتلّقي العادي والمثقف في نفس الوقت، وهذا حق مشروع للاحتفاظ بصدى قصيدته الخارجي، ورسم علاقة دافئة بالآخرين خارج النص.
إنّ مغامرة الإصدار الأول مغامرة خطرة، ولكنّها رغم ذلك مخاطرة تستحق العناء، وهذا ما يفعله الشاعر أحمد البلوشي، والذي يركب سفينة السندباد، عارضا تجربته الأولى، وبداياته التي تستحق القراءة والمتابعة، والتي بالتأكيد ستصقلها الأيام، وتزيدها قوة وصلابة ووضوحا.

بعدها تناول الشاعر مسعود الحمداني ديوان الشاعر شاكر العلوي (يا صديقي) والذي ذكر في بداية حديثه إلى أنه باكورة إصدارات الشاعر وهو يأتي ضمن مشروع وزارة التراث والثقافة لدعم الكتّاب، حيث يحتوي على ثلاثين نصا، قدمها الشاعر بأنها (خلاصة ما كتبه خلال عشر سنوات..).
وتمتاز قصائد شاكر العلوي بانحيازها نحو المدلول الإنساني، وتداعيات النفس البشرية، بانكساراتها، وهزائمها، وحلمها بالجمال، ولعل عنوان الديوان رغم بساطته، وعفويته يوحي إلى ذلك الألق الإنساني الذي يحتاجه الشاعر ويحن إليه، وإلى تلك العلاقة الحميمة بين الناس، بل ويدخل في حيز الحلم بروح أفضل، وعالم ذاتي أكثر إشراقا، يقول في نص (يا صديقي):
يا صديقي ما سألتك عن تفاصيل الحلول
كثر ما حبيت ذاك العمر يا زهرٍ نظير
كان طعم الشوق أحلى من مرارة ذي الفصول
كان للدنيا جمال وكان للحظة عبير
وتأتي نصوص المجموعة لتؤرخ لمسيرة الشاعر، لذلك تلاحظ تفاوت مستويات القصائد، رغم احتفاظها بذات النكهة، والروح، غير أن تفاوت الوعي، والنضج يبدو واضحا في نهاية الديوان حيث قصيدة بعنوان (من جونو إلى الفيوم)، وهي تنتمي للتفعيلة، يقول في مقطع منها:
من الفيوم إلى الفيوم
أروح القاهرة وأرجع بنفس اليوم
يصير الدرب دمعة..والعيون نجوم
تقابلني النخيل وأطلب المقسوم
وبالفيوم ناسٍ يصفعوا الأحلام بالأيام
يجروا خلفهم حزن الليالي بنيلها المرسوم!!
وهذه العاطفة الصادقة والمفعمة بالحزن والتأمل لا يمتلكها إلا شاعر يؤمن بالحلم والشعر.
كما يتضح تزايد وعي الشاعر، وقدرته على تأطير الفكرة وتكثيفها في النص الأخير من الديوان، وهو بعنوان(ضوء أوهامي)، وهي خاتمة مهمة للنصوص، يقول فيها:
يا أمي لا تهلعي إنْ قمت من نومي
أمشي إلى لا هدف في ضوء أوهامي
لا تتبعيني ـ اطمئني ـ يردني لومي
ولا تتكريني إذا ما فاضت الآمي
(أغيّل) الحب أصنع منه هدومي
أرسم صحاب ويصبح لونهم دامي!!
ولعل في قصيدة (عنفوان) التي يبدأ بها الديوان، تلاحظ ذلك التشظي الإنساني بين الذات والذات الأخرى، حيث تتحول (الأنا) إلى ذات منفصلة، يقول فيها:
كثر ما شاخ فيني العنفوان وتعبت طيوره
بعد ما صاح بالأقمار أنا منكم ترجوني
صعد كنّ الزمن ما به حدود تأطر الصورة
مداه أحلامه ودونه بقايا كل شي دوني
إلى أن يقول:
ولكن يا (أنا) صرتي برسم الزيف أسطورة
ولا غذّيت إلا من جراحي رغبة مزوني
ولعل الغربة والغياب والذاتية غلبت على نصوص الديوان، كما كان الشاعر عينا راصدة للحدث كما هو الحال في قصيدة (من جونو إلى الفيوم)، ويبقى ديوان الشاعر شاكر العلوي واحدا من الإصدارات الشابة التي تستحق القراءة والمتابعة، وتجربة (تنضج على إبداع هادئ).
بعد ذلك تم فتح باب النقاش حول تجربة الشاعرين والدخول في عوالم الشعر العماني بشتى ظروفه المختلفة.
بعدها قرأ الشاعران الاماراتيان محمد الضباعي وأحمد الضباعي اللذين تم استضافهما من مجلس الشعر الشعبي العماني عددا من نصوصهما الشعرية.المصدر/انهارالادبيه

فاطمه القمشوعيه
28/09/2008, 12:15 AM
الشبيبة – ابراهيم الغريبي :

في تلاحم شعري وفكري رائع وفي جو مسلى بعطر القوافي أقامت جماعة فكر وأدب بكلية العلوم التطبيقية بعبري امسيتها الشعرية الاولى، حيث احتضنت نبضات قوافي كلا من الشاعر مطر البريكي والشاعر أحمد البلوشي وذلك برعاية سعادة الشيخ علي بن عبدالله المنذري عضو مجلس الشورى ممثل ولاية عبري وبحضور عدد من المدعوين واساتذة الكلية وطلبتها، وعدد من المهتمين بالذائقة الشعرية من داخل الولاية وخارجها.

وقد تألق الشاعران في القاء القصائد العذبة والمتنوعة حيث افتتحا الامسية بقصائد الفخر والاعتزاز بالوطن، وتنقلا بين اغراض الشعر المختلفة من مدح وغزل وعتاب مختتمين الامسية بالقصائد التوديعية. وفي الختام قام راعي الحفل بتكريم الشاعرين، والشركة الراعية للأمسية وهي شركة الساعة الذهبية للتجارة والتي قدمت عددا من الجوائز للجمهور.

وتأتي هذه الأمسية الشعرية كباكورة للمناشط الطلابية والاماسي الادبية التي تنظمها جماعة فكر وأدب لهذا العام، حيث تقوم الجماعة سنويا باستضافة العديد من الشعراء من داخل السلطنة وخارجها.

فاطمه القمشوعيه
28/09/2008, 12:16 AM
جمعية الكتاب تدشن موقعها الاليكتروني وتستعرض برامجها بالنادي الثقافي .. غدا
مسقط ـ الوطن: تدشن الجمعية العمانية للكتاب والأدباء غدا موقعها الإليكتروني على شبكة المعلومات العالمية (الإنترنت) الذي من المتوقع الانتهاء منه قريبا، وذلك في أمسية تنظمها الجمعية في تمام الساعة التاسعة من مساء غد الأحد ، في مقر النادي الثقافي الكائن بالقرم.

ستتضمن الأمسية عرضا لتصاميم بطاقة العضوية التي سيتم منحها لأعضاء الجمعية، بالإضافة إلى استعراض الأنشطة والبرامج المرتقب تنفيذها في الفترة المقبلة، كملحق نون المترجم الذي يتوقع صدروه في شهر نوفمبر القادم.

إلى جانب ذلك ستشهد الأمسية حوارا مفتوحا بين أعضاء مجلس إدارة الجمعية والحضور، حيث سيقوم أعضاء مجلس الإدارة بالرد على كافة الاستفسارات والأسئلة المطروحة من قبل الحضور، بالإضافة على الاستماع إلى مختلف وجهات النظر المتعلقة بسير الحراك الثقافي وتفعيله والارتقاء به.

فاطمه القمشوعيه
28/09/2008, 12:18 AM
الشبيبة : تقيم الجمعية العمانية للكتاب والأدباء أمسية إحتفائية بمجموعة الشاعر ناصر البدري (هل؟) التي صدرت ضمن مشروع كتاب نزوى وستتضمن الأمسية التي تقام في النادي الثقافي الساعة التاسعة من مساء الاحد المقبل في النادي الثقافي قراءات نقدية في المجموعة وشهادات يقدمها عدد من الادباء في تجربة البدري الذي يستعد للسفر خارج السلطنة لمواصلة دراسته العليا سبق للبدري ان أصدر مجموعتين قبل ان يصدر (هل ) التي تضمنت 29 نصاً شعرياً حديثا تدور مناخاتها حول الذات والوجدان وتاملات الشاعر في الأشياء والعالم المحيط .

يحيى الراهب
28/09/2008, 12:33 AM
الشبيبة : تقيم الجمعية العمانية للكتاب والأدباء أمسية إحتفائية بمجموعة الشاعر ناصر البدري (هل؟) التي صدرت ضمن مشروع كتاب نزوى وستتضمن الأمسية التي تقام في النادي الثقافي الساعة التاسعة من مساء الاحد المقبل في النادي الثقافي قراءات نقدية في المجموعة وشهادات يقدمها عدد من الادباء في تجربة البدري الذي يستعد للسفر خارج السلطنة لمواصلة دراسته العليا سبق للبدري ان أصدر مجموعتين قبل ان يصدر (هل ) التي تضمنت 29 نصاً شعرياً حديثا تدور مناخاتها حول الذات والوجدان وتاملات الشاعر في الأشياء والعالم المحيط .



سأحاول حضور الأمسية بإذن الله
شكراً يا فاطمة على الإعلان عنها
بوركتِ

فاطمه القمشوعيه
28/09/2008, 01:25 AM
سأحاول حضور الأمسية بإذن الله
شكراً يا فاطمة على الإعلان عنها
بوركتِ

شكرا لانك بالجوار دائما


كن هنااااااااا


جل احترامي وتحياتي



عيدك مبارك

فاطمه القمشوعيه
30/09/2008, 01:57 PM
في إطار أنشطتها وفعالياتها الثقافية تنظم جمعية المرأة بولاية السيب أمسية شعرية رمضانية يحييها نخبة من الشعراء العمانيين وهم وفق صحيفة "الوطن" العمانية: الشاعر سعيد الصقلاوي والشاعرة الدكتورة سعيدة بنت خاطر الفارسي والشاعر عقيل اللواتي والشاعرة هلالة الحمدانية وغيرهم وذلك مساء غد الثلاثاء بعد صلاة العشاء، بقاعة المحاضرات بمكتب والي السيب والدعوة عامة للجميع.

ومن قصيدة للشاعرة سعيدة بنت خاطر بعنوان "أسئلة غبية" نقرأ:

المجدُ للأغبياءِ على هذه الأرضِ

فاكنزْ غباءَك في خواءِ الرأسِ..

وانطفاءِ القلوبْ.

تمتلئُ الشهواتُ وتفيضُ الجيوبْ.

واغمسْ شعورَكَ في حكمةِ التغابي

فالأسئلةُ سريرُ الفتنةِ..

لعنَ اللهُ من سحبَ غطاءَها

بل الأسئلةُ حقولُ ألغامٍ

في كلِّ سؤالٍ مئةُ لغمٍ

تبعثرُ الغارسَ والمغروس له كيف تشاءْ

لا تسألني كم حاصلِ جمع التشرذم العربي

إنهم يمتهنونَ التغابي

وحكمةَ الضربِ

فاضربْ برأسِكَ عرضَ القهرِ

المروءةُ نائمةٌ

دعها ولا تكنْ من الموقظين

لا تسألني كم حاصلِ طرحِ المتخاذلين

فالعروبةُ لا تطرحُ من أوطانِها

إلا من له قلبٌ سليمْ

هل تسألني كم حاصل قسمة الموت اليومي ؟!!

بغدادُ تجيبكم من ذاكرةٍ

طرحتْ وقسمتْ وضربتْ

حتى سجلَ جدولُ ضربِها اليومي

أصفارا في مرمى كل النواطيرِ ..

النائمةِ عن كرومِها

والثعلبُ اللعينْ

متربصٌ بنصفِ عينْ.

سؤال..

سؤالٌ تبقى عن فلسطين

يااااااااااااااه ... فلسطين !!

فلسطينُ ... تمزقتْ ما بين فَلَسٍ

يرضعُه الصبرُ المجففُ ثديَه

وبين طينٍ..

أًصبح في قسمتهم

منذ سنينْ.

منذ أن جمعَ النواطيرُ

وطرحوا وقسموا وضربوا وجمعوا

حاصلَ التخاذلِ وحكمةَ التغابي.

صهٍ ...

أجل يا إلهي لعنَ اللهُ وسوسةَ الخناسْ

المجدُ للأغبياءِ على هذه الأرض

فاكنزْ غباءَك في خَواءِ الرأسْ.

سعيدة بنت خاطر شاعرة وناقدة عمانية من مواليد مدينة صُور، حاصلة على درجة الدكتوراه في النقد العربي والبلاغة والأدب المقارن من كلية دار العلوم.

صدر لها في الشعر: مدٌّ في بحر الأعماق، أغنياتٌ للطفولة والخضرة، إليها تحج الحروف، قطوف الشجرة الطيبة، وحدك .. تبقى صلاة يقيني، وموشومة تحت الجلد.



ومن أجواء قصيدة "ليلى...على صفحةٍ من عدمْ" للشاعر عقيل اللواتي نقرأ:

شِـفاهُ السَّـماءِ

تَنثُّ ..

سبيلي

يُؤرجحُ بندولهُ في المساءِ

و تحت الضَّـبابِ

خُيوطُ انعتاقْ...

و ظِـلِّـي يُخربشُ صفوَ الفضاءِ

و تلكَ المرايا

يُعربدُ فيها السحابْ

سواقي الحقيقةِ شُــحٌّ

لماذا ؟؟

و دجــلةَ كان جواداً

على إثرهِ كُـلُّ خيرٍ يُصبُّ

برمشِ الرَّبابْ ..

وغيثُ الحياةِ جمالُ الهضابْ

أفـرُّ كَسِـربِ الحمامِ

يُفتِّـشُ عن أُفقِهِ

أُقلِّـبُ سِراً

شُجونَ الهناءِ بأيدٍ و فمْ

أُكسِّرُ جَهراً عُصِيَّ العَراءِ

فتصرخُ منها

عِــــراصُ الألـمْ ..

و تبكي ضُلوعُ انتظاري

على صفحــةٍ من عَـــدمْ

طواها العَــذابْ

و عينُ الغُثاءِ كَسِرِّ السَّرابْ

أُوَحِّــدُ نزفَ النجومِ

ودمعَ الفــراتِ بجمرِ القصيدةْ

فيشتعلُ الــماءُ

ورداً

و ريحا

أُرتِّـبُ

جُـرحَ الأغانــي

أُدنــدنُ فوق الثُّـريَّـا

يثورُ اشتياقي

أأبحثُ عنها لأنزعَ وسمَ القبيلةْ ..؟؟

أأسألُ عنها الدِّمـــاءَ الجليلةْ ... ؟؟

فمَنْ

سيعيدُ الهواءَ إلى رئــةِ المستحيلْ ؟؟

ومَنْ سيردُّ سلامَ الحمــامْ ؟؟

ومَنْ سيعضُّ رُخامَ الكلامِ بنابِ الزُّحامْ ؟؟

ومَنْ

سيداعبُ خَدَّ الأصيلِ ليهوى النُّـزوحا ؟؟


من قصيدة "صرخة طفل" للشاعر سعيد الصقلاوي نقرأ:

أنا طفل فلسطيني

أنا المذبوح شرياناً وأوردة

أنا المهتوك أعراضاً وأفئدة

أنا المسلوب آمالاً منضدة

أنا المقبور أفكاراً معمدة

فمن وجعي، ومن قهري

ومن قبر إلى قبر

أنادي: أيها الدنيا

أفيقي، واسمعي صوتي

تعالي واشهدي موتي

على بيتي

كرامة دمي المجلود بالإذلال والخذلان والكبت

على الصلبان.. في الحارات.. في الطرقات

في الإعلان والصمت

ذراع أخي

تطاول معلناً غضباً

وجلد أخيتي السمرا

تطاير يلهب الكثبا

ووالدتي يمزق صوتها المكدود قيد الرعب

والقضبان والأسلاك والحجبا

يمد الجسر والسببا

يعري الليل والكذبا

سلاحي السيخ والمقلاع والحجر

وإيماني هو القدر

فإما الموت لي شرف أو الظفر


وللشاعر هلالة الحمدانية نقرأ من قصيدة "رآس مالي":


ما هـو وداع ولا نـهاية مطـافي *** صوت القصيد لآخر العمر مسموع

حاولت أجمع للمراكب ضفافي *** حاولت أدور للسماء نور وشموع

أرسم خيالي والقوافي مرافـي ***وأسلك دروب العز والحلم مشروع

مشكور من صوت وردد:عوافي***مشكورة(ن)ياديرة شيوخ وربوع

وآخص أم الشيخ ولها أعترافي*** شيخة لها حب على القلب مطبوع

شكلت حرفي لفاطمة نهر صافي*** أوقد لها عمري شمع عشرة صبوع

أنا لفيت ورآس مالي قوافي *** وعودت داري عمان والراس مرفوع

فاطمه القمشوعيه
04/10/2008, 02:32 PM
تحت رعاية يحيى السليمي
بركاء تشهد مهرجانا شعبيا بمناسبة عيد الفطر المبارك
فنون وألعاب شعبية متنوعة واستعراض جميل للهجن والخيول

بركاء ـ من محمد بن سالم المعولي:احتفلت ولاية بركاء بعيد الفطر المبارك من خلال المهرجان الشعبي الذي أقيم امس تحت رعاية معالي يحيى بن سعود السليمي وزير التربية والتعليم ، وبحضور معالي السيد علي بن حمود البوسعيدي وزير ديوان البلاط السلطاني وعدد من أصحاب السمو وأصحاب السعادة ولاة المنطقة وأعضاء مجلس الشورى ومشايخ وأعيان الولاية.

* عروض الخيل والجمال

جاءت بداية المهرجان مع عرضة الجمال العمانية الأصيلة حيث قام الهجانة بأداء عروض مختلفة تنوعت بين التشابك بالأيدي وركض كل ناقتين بمحاذاة بعضهما البعض ووقوف الهجانة على ظهور النوق أثناء الركض وغيرها من المهارات الفنية والحركية والتي استمتع بها الحاضرون وكذلك الحال بالنسبة لعرضة الخيل وشارك في هذه العرضة حوالي 74 هجاناً و40 فارساً.
ولفتة جميلة بتنظيم سباق للحمير لما لهذا الحيوان من إرتباط وثيق بالإنسان العماني قديماً حيث كان يقضي حوائجه ويقطع المسافات على ظهر هذا الحيوان وأضافت هذه الفقرة جوا من الفكاهة أثناء أداء السباق.

* الفنون الشعبية

تشتهر ولاية بركاء بعدد كبير من الفنون الشعبية التي لا يزال الأهالي يحافظون عليها والتي أنشدت عبارات التهاني بمناسبة عيد الفطر المبارك لمولانا حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم - حفظه الله تعالى ورعاه - وأن يجعل هذا الوطن ينعم بالأمن والأمان والرخاء والاستقرار في عهد جلالته الميمون ، وقدم المهرجان عددا من هذه الفنون جاء في البداية فن الرزحة وما صاحب ذلك من أهازيج تغنت بها الفرقة المشاركة ورقصات بالعصي والمبارزة بالسيوف، كما قدم فن المكواره وهو فن تشتهر به الولايات العمانية الساحلية، والفن البحري وهو فن يتقدم فيه أصحاب الطبول ويقومون بأداء رقصات جميلة مرددين أغاني الصيد البحري التي يتسلى بها الصيادون في رحلة الصيد ويعد هذا الفن من الفنون البحرية القديمة الذي لا يزال يمارس حتى اليوم ، وفن الميدان وقدم هذا الفن الشاعر أحمد بن عبدالكريم بن أحمد الزدجالي والشاعر فاضل بن سالمين بن مبارك الهدابي في صورة محاورة شعرية جميلة، وختمت هذه الفنون بفن العازي ويتقدم فيه شاعر العازي جماعته يمضي وهو يلقي بقصيدة الفخر أو المدح ويردد مجموعة من الرجال خلفه بأبيات معينة ، كتب كلمات هذا الفن الشاعر خميس بن جمعة المويتي وقام بأدائه أحمد بن سعيد السيابي.
http://up.jro7i.com/get-10-2008-nxocycwt.jpg (http://up.jro7i.com)



* الشعر والشعراء

كانت هناك وقفة مع الشعر والشعراء ومشاركة عدد من الشعراء بإلقاء قصائدهم الشعرية تنوعت بين الوطنية والميدان والموال وكان منهم الشاعر دعيج بن خليفة بن أحمد المجيني الذي شارك بقصيدة بعنوان "بركاء الحب" ،http://up.jro7i.com/get-10-2008-8h3wx80h.jpg (http://up.jro7i.com)


كما قدمت الشاعرة هلالة بنت خليفة الحمدانية قصيدة وطنية أخرى.
http://up.jro7i.com/get-10-2008-l9a034vp.jpg (http://up.jro7i.com)


* الألعاب الشعبية

قام عدد من الأطفال بأداء الألعاب الشعبية المعروفة منذ فترة طويلة حيث كان الأطفال يمارسونها في السابق مثل لعبة (العنبر) وهي لعبة شعبية جميلة تتميز بالحماس والقوة وسرعة البديهه في كيفية اصطياد الخصم، ولعبة "الغميضة" وهي لعبة شعبية قديمة يتم ربط عصابة على عين أحد المتسابقين ثم يقوم بالجري للبحث عن باقي المتسابقين وفي حال نجح بالإمساك بأحدهم يحل محله وهكذا تستمر اللعبة.


* اللوحات التراثية

قدم المهرجان بعض اللوحات التراثية الجميلة منها لوحة جني الدوك قدمتها ناعمة بنت خصيب السعدية ممثلة في بيتها بعد أن قامت بجني الدوك ، ولوحات تراثية جسدت أهمية المحافظة على هذا الموروث الزاخر وتشجيع الأبناء على ممارسة الحرف التقليدية والتي نالت على استحسان الحضور.

* توزيع الهدايا

وفي ختام المهرجان قام معالي يحيى بن سعود السليمي وزير التربية والتعليم راعي المهرجان بتكريم المشاركين في عرضة الخيل والهجن وسباق الحمير ، ثم قدم المكرم السيد نصر بن حمود بن علي البوسعيدي هدية تذكارية لمعالي راعي المناسبة.

* جهود حثيثة

وفي لقاء مع المكرم السيد نصر بن حمود البوسعيدي قال : يطيب لي في البداية أن أهنئ حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ بهذه المناسبة الجليلة وأهنئ الشعب العماني والإسلامي ، وبالنسبة للمهرجان فتبذل اللجنة المنظمة سنوياً جهوداً حثيثة سعياً منها لإبراز هذه الفنون والعمل على إحيائها والمحافظة عليها من الإندثار ، وكما رأيتم هذا العام يحمل المهرجان في طياته العديد من الفنون الشعبية القديمة والألعاب الشعبية واستعراضات الخيل والهجن .
كما التقينا مع سلطان بن سيف البوسعيدي المسئول عن فعاليات المهرجان الذي اوضح بأنه يأمل أن يقدم المهرجان في كل عيد عددا من الفنون الشعبية لإبراز هذه الفنون والمحافظة عليها من الاندثار وتقديم فقرات جديدة ليكون الحفل بشكل متجدد لا يمله الحاضر إليه كما هو واضح من خلال كثرة الحضور الذين أتوا لمشاهدة فعاليات المهرجان وتسعى اللجنة المنظمة للمهرجان جاهدة إلى استقطاب العديد من أصحاب هذه الفنون العريقة للمشاركة وإبراز ما لديهم ونأمل أن يكون الحضور قد استمتعوا بهذه المشاهدة ونعدهم بأننا سوف نسعى إلى تقديم كل ما هو جديد خلال المهرجانات القادمة بإذن الله.
وقال علي بن خميس السيابي: أحرص في كل عيد على الحضور لمشاهدة هذا المهرجان الشعبي الجميل الذي يعبر عن التراث العماني الأصيل وأأتي بأبنائي معي ليشاهدوا هذه العادات الشعبية ويشهدوا هذا التجمع لأبناء الولاية في هذا المكان الرحب، وأعجبت هذا العام بسباق الحمير الذي أضاف نوعاً من الفكاهة وكما أعجبتني لوحة جني الدوك.

ويؤكد سالم بن سعيد الرحبي أن المهرجان في تجدد متواصل في كل عام وهذا إن دل على شيء فإنما يدل على الجهود الكبيرة التي يبذلها القائمون على هذا المهرجان الشعبي وشيء جميل أن نعيد ولو البعض من تراث الأباء والأجداد وجميل أيضاً الألعاب الشعبية التي يمارسها الأطفال وأتمنى فعلاً أن يتمسك بها هؤلاء الأطفال على الأقل المشاركون منهم ، مشيرا الى ان جميع الفقرات كانت جميلة ومن الصعب تفنيد أحدها ولكن ما شد إنتباهي أكثر الفن البحري الذي تميزت فيه الرقصات التي تؤدى مع أصوات الطبول.

فاطمه القمشوعيه
04/10/2008, 02:37 PM
تحت رعاية يحيى السليمي
بركاء تشهد مهرجانا شعبيا بمناسبة عيد الفطر المبارك
فنون وألعاب شعبية متنوعة واستعراض جميل للهجن والخيول

بركاء ـ من محمد بن سالم المعولي:احتفلت ولاية بركاء بعيد الفطر المبارك من خلال المهرجان الشعبي الذي أقيم امس تحت رعاية معالي يحيى بن سعود السليمي وزير التربية والتعليم ، وبحضور معالي السيد علي بن حمود البوسعيدي وزير ديوان البلاط السلطاني وعدد من أصحاب السمو وأصحاب السعادة ولاة المنطقة وأعضاء مجلس الشورى ومشايخ وأعيان الولاية.

* عروض الخيل والجمال

جاءت بداية المهرجان مع عرضة الجمال العمانية الأصيلة حيث قام الهجانة بأداء عروض مختلفة تنوعت بين التشابك بالأيدي وركض كل ناقتين بمحاذاة بعضهما البعض ووقوف الهجانة على ظهور النوق أثناء الركض وغيرها من المهارات الفنية والحركية والتي استمتع بها الحاضرون وكذلك الحال بالنسبة لعرضة الخيل وشارك في هذه العرضة حوالي 74 هجاناً و40 فارساً.
ولفتة جميلة بتنظيم سباق للحمير لما لهذا الحيوان من إرتباط وثيق بالإنسان العماني قديماً حيث كان يقضي حوائجه ويقطع المسافات على ظهر هذا الحيوان وأضافت هذه الفقرة جوا من الفكاهة أثناء أداء السباق.

* الفنون الشعبية

تشتهر ولاية بركاء بعدد كبير من الفنون الشعبية التي لا يزال الأهالي يحافظون عليها والتي أنشدت عبارات التهاني بمناسبة عيد الفطر المبارك لمولانا حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم - حفظه الله تعالى ورعاه - وأن يجعل هذا الوطن ينعم بالأمن والأمان والرخاء والاستقرار في عهد جلالته الميمون ، وقدم المهرجان عددا من هذه الفنون جاء في البداية فن الرزحة وما صاحب ذلك من أهازيج تغنت بها الفرقة المشاركة ورقصات بالعصي والمبارزة بالسيوف، كما قدم فن المكواره وهو فن تشتهر به الولايات العمانية الساحلية، والفن البحري وهو فن يتقدم فيه أصحاب الطبول ويقومون بأداء رقصات جميلة مرددين أغاني الصيد البحري التي يتسلى بها الصيادون في رحلة الصيد ويعد هذا الفن من الفنون البحرية القديمة الذي لا يزال يمارس حتى اليوم ، وفن الميدان وقدم هذا الفن الشاعر أحمد بن عبدالكريم بن أحمد الزدجالي والشاعر فاضل بن سالمين بن مبارك الهدابي في صورة محاورة شعرية جميلة، وختمت هذه الفنون بفن العازي ويتقدم فيه شاعر العازي جماعته يمضي وهو يلقي بقصيدة الفخر أو المدح ويردد مجموعة من الرجال خلفه بأبيات معينة ، كتب كلمات هذا الفن الشاعر خميس بن جمعة المويتي وقام بأدائه أحمد بن سعيد السيابي.
http://up.jro7i.com/get-10-2008-nxocycwt.jpg (http://up.jro7i.com)



* الشعر والشعراء

كانت هناك وقفة مع الشعر والشعراء ومشاركة عدد من الشعراء بإلقاء قصائدهم الشعرية تنوعت بين الوطنية والميدان والموال وكان منهم الشاعر دعيج بن خليفة بن أحمد المجيني الذي شارك بقصيدة بعنوان "بركاء الحب" ،
http://up.jro7i.com/get-10-2008-8h3wx80h.jpg (http://up.jro7i.com)
حيث قال:
قد بان بنوره الوضاء
فتهللي بالبشر يابركاء
وتبوأئي اعلى المراتب فرحه
وتقدمي لك الطريق مضاء
قابوس اعطاك الثناء مجددا
فالروح انتي وما بقى اعضاء
ملك اذا حل المكان تبدلت
وتغيرت من بؤسها نعماء
فيبيت يسهر ممسكا في حبها
خطط التقدم خطها الحكماء
ملك اذا عد الزمان فعاله
غلبه ولم يدرك لها احصاء


كما قدمت الشاعرة هلالة بنت خليفة الحمدانية قصيدة وطنية أخرى.تقول فيها:
http://up.jro7i.com/get-10-2008-l9a034vp.jpg (http://up.jro7i.com)
أقول الصدق في مبدأ كلامي
لقابوس الدرر تظهر تبين
جواهر شعر اكثر من هيامي
نعم سلطاننا لك طايعين
نعم انت الذي يرسي الزمام
عشان الوطن كلنا ندين
ندينه صاحب المجد العصامي
حبيب الشعب رايات اليقين
وانا يوم ن كتبت الشعر رامي
اصوب سهمي اللي ما يلين
لجل عزمك بقول الشعر سامي
وبطول العمر بدعيلك سنين
بلادي ما بها ناس نيام
مجدين بعزم راعي المعين


* الألعاب الشعبية

قام عدد من الأطفال بأداء الألعاب الشعبية المعروفة منذ فترة طويلة حيث كان الأطفال يمارسونها في السابق مثل لعبة (العنبر) وهي لعبة شعبية جميلة تتميز بالحماس والقوة وسرعة البديهه في كيفية اصطياد الخصم، ولعبة "الغميضة" وهي لعبة شعبية قديمة يتم ربط عصابة على عين أحد المتسابقين ثم يقوم بالجري للبحث عن باقي المتسابقين وفي حال نجح بالإمساك بأحدهم يحل محله وهكذا تستمر اللعبة.


* اللوحات التراثية

قدم المهرجان بعض اللوحات التراثية الجميلة منها لوحة جني الدوك قدمتها ناعمة بنت خصيب السعدية ممثلة في بيتها بعد أن قامت بجني الدوك ، ولوحات تراثية جسدت أهمية المحافظة على هذا الموروث الزاخر وتشجيع الأبناء على ممارسة الحرف التقليدية والتي نالت على استحسان الحضور.

* توزيع الهدايا

وفي ختام المهرجان قام معالي يحيى بن سعود السليمي وزير التربية والتعليم راعي المهرجان بتكريم المشاركين في عرضة الخيل والهجن وسباق الحمير ، ثم قدم المكرم السيد نصر بن حمود بن علي البوسعيدي هدية تذكارية لمعالي راعي المناسبة.

* جهود حثيثة

وفي لقاء مع المكرم السيد نصر بن حمود البوسعيدي قال : يطيب لي في البداية أن أهنئ حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ بهذه المناسبة الجليلة وأهنئ الشعب العماني والإسلامي ، وبالنسبة للمهرجان فتبذل اللجنة المنظمة سنوياً جهوداً حثيثة سعياً منها لإبراز هذه الفنون والعمل على إحيائها والمحافظة عليها من الإندثار ، وكما رأيتم هذا العام يحمل المهرجان في طياته العديد من الفنون الشعبية القديمة والألعاب الشعبية واستعراضات الخيل والهجن .
كما التقينا مع سلطان بن سيف البوسعيدي المسئول عن فعاليات المهرجان الذي اوضح بأنه يأمل أن يقدم المهرجان في كل عيد عددا من الفنون الشعبية لإبراز هذه الفنون والمحافظة عليها من الاندثار وتقديم فقرات جديدة ليكون الحفل بشكل متجدد لا يمله الحاضر إليه كما هو واضح من خلال كثرة الحضور الذين أتوا لمشاهدة فعاليات المهرجان وتسعى اللجنة المنظمة للمهرجان جاهدة إلى استقطاب العديد من أصحاب هذه الفنون العريقة للمشاركة وإبراز ما لديهم ونأمل أن يكون الحضور قد استمتعوا بهذه المشاهدة ونعدهم بأننا سوف نسعى إلى تقديم كل ما هو جديد خلال المهرجانات القادمة بإذن الله.
وقال علي بن خميس السيابي: أحرص في كل عيد على الحضور لمشاهدة هذا المهرجان الشعبي الجميل الذي يعبر عن التراث العماني الأصيل وأأتي بأبنائي معي ليشاهدوا هذه العادات الشعبية ويشهدوا هذا التجمع لأبناء الولاية في هذا المكان الرحب، وأعجبت هذا العام بسباق الحمير الذي أضاف نوعاً من الفكاهة وكما أعجبتني لوحة جني الدوك.

ويؤكد سالم بن سعيد الرحبي أن المهرجان في تجدد متواصل في كل عام وهذا إن دل على شيء فإنما يدل على الجهود الكبيرة التي يبذلها القائمون على هذا المهرجان الشعبي وشيء جميل أن نعيد ولو البعض من تراث الأباء والأجداد وجميل أيضاً الألعاب الشعبية التي يمارسها الأطفال وأتمنى فعلاً أن يتمسك بها هؤلاء الأطفال على الأقل المشاركون منهم ، مشيرا الى ان جميع الفقرات كانت جميلة ومن الصعب تفنيد أحدها ولكن ما شد إنتباهي أكثر الفن البحري الذي تميزت فيه الرقصات التي تؤدى مع أصوات الطبول.

فاطمه القمشوعيه
04/10/2008, 03:31 PM
http://up.jro7i.com/get-10-2008-wtvx3yxn.jpg (http://up.jro7i.com)

العيد في عيون الفتيات والنساء بولاية عبري
الأهالي يحرصون على تناول وجبة الشواء والمشاكيك والتجمع ببيوت الجيران

عبري - سعد الشندودي:
العيد بمختلف مناطق وولايات السلطنة له ذوق وطعم خاص وخاصة وإن هناك عادات وتقاليد يتبعها الأهالي خلال أيام العيد السعيد بل إن هذه العادات استمدها الناس من تعاليم ديننا الإسلامي الحنيف الذي يدعونا ويحثنا إلى الألفة والمحبة وصلة الأرحام والتكافل الاجتماعي.
وقد كان لنا وقفة بولاية عبري والتقينا مع مجموعة من النساء والفتيات بالولاية وذلك لمعرفة كيفية استعداد الأسر والفتيات لعيد الفطر المبارك وأهم مظاهر وعادات وتقاليد الأهالي بعبري خلال أيام العيد بالإضافة إلى العديد من الأسئلة التي تدور حول أهمية الأعياد الدينية في حياة الأمم والشعوب.
فتحدثنا في البداية سامية بنت عبيد اليعقوبية فتقول: إن العيد يعتبر كموسم فرح وسرور للصغير والكبير على حد سواء وكل مسلم ومسلمة يحرص كل الحرص على إظهار فرحته وسروره بحلول العيد السعيد بطريقته الخاصة وخاصة وان عيد الفطر المبارك يأتي للمسلمين بعد أداء فريضة الصيام ولذا فإنه يجب علينا أن نفرح وننبسط خلال أيام العيد وذلك اقتداء بسنة نبينا محمد علية الصلاة والتسليم لحديث روته عائشة أم المؤمنين رضي الله عنها حيث قالت: (دخل علي الرسول الكريم وعندي جاريتان تغنيان بغناء فاضطجع على الفراش وحول وجهه ودخل أبو بكر فانتهرني وقال: مزمار الشيطان عند النبي فأقبل عليه رسول الله فقال: دعهما فلما غفل غمزتهما فخرجتا) ولهذا فإن كل إنسان عليه أن يبتهج خلال أيام العيد السعيد.
وتضيف قائلة : إن عائلتي تحرص كل الحرص على الاستعداد لعيد الفطر المبارك قبل فترة زمنية مبكرة حيث يقوم أفراد أسرتي بشراء وتجهيز الملابس الجديدة للأطفال وللفتيات بالأسرة وغالباً ما نقوم بشراء هذه الملابس من سوق ولاية عبري وكذلك نقوم بشراء بعض الحاجيات والأدوات الضرورية التي نحتاجها خلال أيام العيد ومنها شراء الحلوى العمانية وشراء أضحية العيد.

كيفية الاستعداد

وعن كيفية استعدادات الفتاة للعيد بعبري تقول: إن الفتاة بولاية عبري كغيرها من الفتيات بمختلف ولايات السلطنة تحرص على الاستعداد لعيد الفطر المبارك وذلك من خلال تفصيل العديد من الملابس الجديدة للبسها صباح يوم العيد وكذلك تضع الفتيات الحناء على يدها ومخمص قدميها وذلك فرحة واستبشاراً بقدوم العيد وكذلك بعض الفتيات يقمن بشراء بعض من المصوغات والمجوهرات الذهبية وذلك لكي يتزين بها خلال أيام العيد ولهذا فإن الفتاة بعبري تبدو في يوم العيد كالدرة والجوهرة الثمينة.

تجهيز الشواء

وتتابع قائلة: إن للأسر والعائلات بولاية عبري لها عادات وتقاليد خلال أيام العيد وتتمثل هذه العادات في اليوم الأول يتجمع أفراد الأسرة والعائلة لزيارة الأهل والأقارب والجيران وذلك لتهنئتهم بحلول عيد الفطر المبارك وفي صباح اليوم الأول للعيد يذهب أفراد الأسر والعائلات إلى مكان يسمى (القلة) بوادي عبري وذلك بالقرب من مصلى العيد وقبل ذهاب الأطفال إلى ساحة القلة يقوم الأهالي بإعطائهم العيدية وذلك لكي يتمكنوا من شراء بعض الألعاب والحلويات من الباعة بساحة القلة وفي صباح اليوم الثاني من العيد تقوم الأسر بعمل المقلي والفريد وفي وقت العصر من اليوم الثاني للعيد تقوم الأسر كذلك بتجهيز لحم الشواء ورمية في التنور وفي صباح اليوم الثالث للعيد يقوم الرجال باستخراج الشواء من التنور وفي وقت الظهيرة يتجمع الأهل والجيران والأصدقاء بأحد البيوت بالأحياء السكنية لتناول وجبة الشواء اللذيذة والفرحة والغبطة تملأ وجوههم بمناسبة قدوم العيد السعيد.

أهمية الأعياد

وتستتبع قائلة: إن النساء والفتيات بولاية عبري غالباً ما يحرصن كل الحرص على زيارة الأهل والأقارب خلال أيام العيد وهن يرتدين أبهى وأفضل الملابس النسائية فرحة بقدوم العيد السعيد وكذلك بعض الأسر تقوم بمشاهدة الفنون الشعبية التقليدية كفن الرزحة والعيالة وفن الويلية التي تقام بالساحات العامة ببعض القرى بولاية عبري بالإضافة إلى مشاهدة سباق العرضة للخيول العربية الأصيلة.
وتختتم سامية اليعقوبية حديثها قائلة: إن الأعياد الدينية لدى المسلمين في مشارق الأرض ومغاربها لها أهمية كبيرة في نفوسهم وخاصة وإن عيد الفطر يأتي بعد أداء المسلمين لفريضة الصيام وبينما يأتي عيد الأضحى بعد أداء المسلمين لفريضة الحج الأكبر بالإضافة إلى ذلك فإن الأعياد تساعد على الألفة والمحبة بين الناس وتساعد على تجميع القريب والبعيد من أفراد الأسر وتضفي الأعياد الدينية على نفوس الناس طابع البهجة والفرحة والتكافل الاجتماعي.

شراء الحاجيات

وأما رائدة بنت سعيد الشكيلية فتقول: إن العيد فرحة وبسمة للكبير والصغير ولهذا أحرص كل الحرص على الاستعداد لعيد الفطر المبارك وذلك من خلال شراء كل ما هو جديد من الملابس النسائية وشراء الأحذية وبعض من المجوهرات وذلك لتزين بها في صبيحة اليوم الأول للعيد السعيد.
وتضيف قائلة: إن أفراد أسرتي يستعدون لعيد الفطر المبارك كغيرها من الأسر بولاية عبري حيث تحرص الأسرة على شراء حاجيات العيد من عرصة سوق عبري القديم لبيع الأغنام والأبقار وغالباً ما تشتري الأسرة الكبيرة بالولاية لذبحها اما رأس بقر أو رأس جمل وبينما الأسر المتوسطة والصغيرة تشتري رأس غنم أو رأس خروف وذلك في صبيحة اليوم الأول للعيد.

العيدية للأطفال

وتتابع قائلة: إن الأهالي بولاية عبري والقرى التابعة لها غالباً ما يحرصون كل الحرص على إطلاق الأعيرة النارية في الهواء الطلق عند الإعلان عن ثبوت رؤية هلال شوال وذلك عقب صلاة المغرب مباشرة فرحة واستبشاراً بقدوم عيد الفطر المبارك وبعد صلاة الفجر في المساجد جماعة يقوم الأهالي بالولاية بتهنئة بعضهم البعض بقدوم العيد السعيد وكذلك يحرص كل رب أسرة قبل الذهاب إلى أداء صلاة العيد بإعطاء عيدية العيد لأطفاله وبعض من أطفال الحي الذي يقطن فيه وذلك لكي يشترون من ساحة العيود بوادي عبري بعض من الحلويات واللعب بالإضافة إلى ذلك فإن النساء والفتيات يخرجن من بيوتهن مع أهلهن إلى ساحة العيود وهن يلبسن أجود وأفضل الملابس النسائية وذلك فرحة بحلول العيد السعيد.

التجمع في ساحة العيود

وعن مظاهر وعادات العيد بولاية عبري تقول: إن مظاهر وعادات العيد بولاية عبري تكاد لا تختلف كثيراً عن العادات والتقاليد بمختلف ولايات السلطنة ففي اليوم الأول للعيد يخرج الأهالي إلى مصلى العيد لأداء صلاة عيد الفطر المبارك وبينما النساء والفتيات يذهبن إلى ساحة العيود ومعهن الأطفال وبالقرب من ساحة العيود تقوم فرق الفنون التقليدية بعمل بعض من الفنون التقليدية كفن الرزحة وفن العيالة وبعد ذلك يذهب الأهالي إلى الأهل والجيران والأصدقاء لتهنئتهم بحلول العيد السعيد وفي فترة الظهيرة يتم ذبح أضاحي العيد وفي اليوم الثاني للعيد يتم إعداد وجبة المقلي في كل بيت بالولاية وبعد تناول هذه الوجبة الشهية المذاق بين أهالي كل حلة يبدأ الأهالي بتجهيز وجبة الشواء وعادة ما يتم الاعداد والتجهيز لوجبة الشواء منذ فترة مبكرة وذلك عن طريق عمل الشذرة وهي عبارة عن خلطة تتكون من البهارات والفلفل الأسود والثوم وتمر الفرض ويتم وضع كل هذه المكونات في إناء كبير لمدة تترواح ما بين أسبوع أو أسبوعين على الأقل ويتم دهن الشذرة بقطع اللحم وتوضع قطع اللحم في كيس كبير يسمى (الوخيفة) وفي فترة العصر يتم وضع هذا الكيس في التنور وفي صباح اليوم الثالث للعيد يتم استخراج الشواء من التنور وفي فترة الظهيرة يحرص الأهالي في كل حي أو حارة على تناول وجبة الشواء اللذيذة مع بعضهم البعض والفرحة والغبطة تملأ نفوسهم وقلوبهم بحلول العيد السعيد.
وتختتم رائدة الشكيلية حديثها قائلة: إنني أحث الأسر وربات البيوت على عدم الإسراف في إعداد الوجبات الغذائية كالشواء والمشاكيك وغيرها من الوجبات خلال أيام العيد خاصة وان ديننا الإسلامي الحنيف يحثنا على الاقتصاد وعدم التبذير والله تعالى يقول في محكم كتابة العزيز: (وكلوا واشربوا ولا تسرفوا إن الله لا يحب المسرفين) والرسول الكريم يقول: (لا تسرف ولو كنت على نهر جار).

وجبة الشواء والمشاكيك

وأما وفاء بنت علي المجرفية فتقول: إن العيد كلمة كبيرة في معناها لأنها تحمل في طياتها الفرحة والغبطة والسعادة لكل المسلمين في مشارق الأرض ومغاربها وأسرتي تستعد لعيد الفطر المبارك كغيرها من الأسر في السلطنة حيث يقوم أفراد الأسرة بشراء أضحية العيد وشراء بعض الحاجيات الناقصة من الأسواق وتجهيز البيت لاستقبال الضيوف والأهل والأصدقاء خلال فترة أيام العيد السعيد.
وتضيف قائلة: ما ان يأتي العيد إلا وتأتي معه الملامح والعادات والتقاليد العمانية الأصيلة التي تمتاز بها ولايات السلطنة والتي استمدتها من تعاليم ديننا الإسلامي الحنيف والسنة النبوية الشريفة ومن أجمل مظاهر العيد بالسلطنة هي التجمع واللقاءات بين الجيران والأهل والحلة والحارة والبلدة الواحدة على بساط المودة والمحبة ويتجمعون كذلك مع بعضهم البعض لتناول وجبة الشواء والمشاكيك وقلوبهم تلهج بالحمد والشكر لله سبحانه وتعالى على نعمة العيد السعيد.
وتختتم وفاء المجرفية حديثها قائلة: إن المرأة والفتاة بولاية عبري تحرص كل الحرص على الاستعداد لعيد الفطر المبارك عن طريق تفصيل بعض الملابس النسائية وشراء بعض من الأقمشة وبعض من المجوهرات ويحرصن الفتيات كذلك على التزين بصالونات تصفيف الشعر والتجميل المنتشرة بالولاية وعمل الحناء بأيدهن وأرجلهن وتبدو الفتاة في صبيحة يوم العيد كاللؤلوة والدرة الثمينة


http://up.jro7i.com/get-10-2008-b6022xfq.jpg (http://up.jro7i.com)

فاطمه القمشوعيه
04/10/2008, 10:36 PM
الإعلان عن ا لهيئة التأسيسية للمنظمة العربية للإعلام الثقافي الإلكتروني

إقفال باب العضوية للهيئة التأسيسية في المنظمة العربية للإعلام الثقافي الإلكتروني


خاص – في تصريح لرئيس الهيئة التأسيسية (المؤسس الأول) الأستاذ موسى الشيخاني أفاد أنه تم إغلاق باب الإنتساب لعضوية الهيئة التأسيسية للمنظمة العربية للإعلام الثقافي الإلكتروني والذي أستمر لمدة شهر ، وقد تشرفت المنظمة بإنضمام نخبة من الصحافة الثقافية الالكترونية وكذلك تشرفت المنظمة بإنضمام سمو الاميرة غادة بنت عبد الله بن جلوي آل سعود في الهيئة التأسيسية المدير العام الشرفي بمجلة أوتار العربية الدولية ، وأضاف الشيخاني ان الخطوة التالية تشكيل الهيئة الادارية المؤقته التي تتكون من (رئيس الهيئة الادارية المؤقته ونائبا له و

أمينا عاما ومديرا للعلاقات العامة) مهمتها تسجيل المنظمة والحصول على التراخيص القانونية والإعداد لعقد المؤتمر العربي الأول للإعلام الثقافي الإلكتروني من أجل انتخاب مجلس الإدارة الدائم للمنظمة العربية ، وأن الهيئة الإدارية التي سيقوم بتشكيلها بناء على تفويض الهيئة التأسيسية له سيتم الإعلان عنها بعد التشاور مع أعضائها في تصريح صحفي خاص ، وبين أن مجلس إدارة المنظمة من المنتخبين من قبل الجمعية العمومية وهم رئيس المجلس وأعضاء المجلس وعددهم جميعا (7) أعضاء على ألا تمثل الدولة بأكثر من عضو واحد يتم إنتخابهم من الصحافة الثقافية الإلكترونية ، ويتم إعادة انتخاب الأعضاء كل ثلاث سنوات ، وفي حال إستقالة أي عضو من أعضاء مجلس الادارة أو زوال العضوية لأي سبب من الأسباب يتم دعوة العضو الإحتياط الذي نال اعلى الأصوات بحيث يكون من الدول غير الأعضاء في مجلس الإدارة لإستكمال المدة المتبقية بدلا للعضو المستقيل أو فاقد العضوية في مجلس الإدارة .


وقد أوضح رئيس الهيئة التأسيسية الأستاذ موسى الشيخاني أن عدد أعضاء الهيئة التأسيسية (20) عضواً يمثلون (10) دول عربية و (13) صحيفة ثقافية إلكترونية .


كما بين الشيخاني أسماء الهيئة التأسيسية والدول والصحف الثقافية التي يمثلونها بالمنظمة العربية كما يلي :


اسم المؤسس /الصفة / الدولة/ الجهة التي يمثلها :

سمو الأميرة غادة بنت عبد الله بن جلوي آل سعود / المدير العام الشرفي / السعودية/ مجلة أوتار العربية

السيد موسى محمد الشيخاني / الرئيس التنفيذي والمشرف العام / الأردن وكالة أنباء شعراء الأردن / عرار ( المؤسس الاول للمنظمة العربية )

السيدة فايزة حمد النعيمي / نائب الرئيس التنفيذي / الأردن وكالة أنباء شعراء الأردن / عرار

السيد إبراهيم مصلح السواعير / مدير تحرير / الأردن وكالة أنباء شعراء الأردن / عرار

السيد أحمد بن علي العيافي / المدير العام وصاحب الموقع / السعودية/ ملتقيات الصحافي والشاعر أحمد العياف الإلكترونية

السيد احمد السلامي / رئيس التحرير / اليمن/ عناوين ثقافية

السيدة هداية بنت درويش سلمان l رئيس التحرير والمالك الحصري / السعودية / كل الوطن

السيد محمد عيساوي / مشرف مجالس عرار للشعر والثقافة والادب / المغرب وكالة أنباء شعراء الاردن –/ عرار

السيد مروان هاشم خليفات / المشرف العام / الاردن/ السلط كوم

السيد زياد سلامة السعودي / رئيس مجلس الادارة / الاردن/ ملتقى الفينيق الادبي

السيد صالح سعيد الهنيدي / المؤسس والمشرف العام / السعودية / شبكة ومنتديات مرافئ الوجدان

السيد صالح علي عبد الله سالم البيضاني /المشرف العام / اليمن/ موقع القصة اليمنية(إلمقه)

السيد أيهم جلال سليمان / مدير عام الملتقى / سوريا /ملتقى حكايا الأدبي

السيدة صبيحة كاظم قاسم شبر / مديرة التحرير والعلاقات العامة / العراق/ اوتار العربية

السيد اسماعيل بن الصادق الجربي / المشرف العام/ تونس/ بوابة أطفالنا لحقوق وثقافة الطفل

السيد جبير بن مفضي بن حمود المليحان / المشرف العام / السعودية/ شبكة القصة العربية

سلوى بن رحومة / قنصل الحركة/ تونس/ حركة شعراء العالم

محمود النجار / رئيس مجلس الادارة / فلسطين/ تجمع شعراء بلا حدود

السيد خالد مفرح بن جغيثم السبيعي / المشرف العام / الكويت/ شبكة المختلف الادبية

السيد محمد بن خليفة بن محمد الراسبي / المشرف العام / عمان/ مجلة الشعر العماني

السيد احمد الصايغ / مدير المركز/ العراق /مركز النور
لزيارة موقع المنظمة العربية للاعلام الثقافي الالكتروني :
http://www.sha3erjordan.net/aocem/

هدى
05/10/2008, 10:17 AM
من قصيدة "صرخة طفل" للشاعر سعيد الصقلاوي نقرأ:

أنا طفل فلسطيني

أنا المذبوح شرياناً وأوردة

أنا المهتوك أعراضاً وأفئدة

أنا المسلوب آمالاً منضدة

أنا المقبور أفكاراً معمدة
فمن وجعي، ومن قهري

ومن قبر إلى قبر

أنادي: أيها الدنيا

أفيقي، واسمعي صوتي

تعالي واشهدي موتي

على بيتي

كرامة دمي المجلود بالإذلال والخذلان والكبت

على الصلبان.. في الحارات.. في الطرقات

في الإعلان والصمت

ذراع أخي

تطاول معلناً غضباً

وجلد أخيتي السمرا

تطاير يلهب الكثبا

ووالدتي يمزق صوتها المكدود قيد الرعب
والقضبان والأسلاك والحجبا

يمد الجسر والسببا

يعري الليل والكذبا

سلاحي السيخ والمقلاع والحجر

وإيماني هو القدر

فإما الموت لي شرف أو الظفر

[/COLOR]

.....................

يبقى سعيد الصقلاوي متألقًا في شعره ..

فاطمه القمشوعيه
07/10/2008, 10:17 PM
.....................

يبقى سعيد الصقلاوي متألقًا في شعره ..



وتبقى صفحتي متألقه بحضورك اختاه

جزيل الشكر والود

فاطمه القمشوعيه
07/10/2008, 10:20 PM
الشاعر محمود درويش



اقيمت بلندن الحفلة السنوية لتوزيع جوائز الترجمة من ست لغات أجنبية الى اللغة الإنجليزية، وهي اللغات الفرنسية والألمانية والإيطالية والأسبانية واليونانية والعربية.

وأوردت صحيفة "الحياة" اللندنية أن الشاعر والمترجم الفلسطيني فادي جودة فاز بجائزة العام عن ترجمته كتاب "ثقل الفراشة" للشاعر الراحل محمود درويش الذي ضمّ ثلاث مجموعات شعرية هي "سرير الغريبة"، "حالة حصار" و "لا تعتذر عما فعلت".

وقدمت المؤسسة الهلينية جائزة الترجمة لرودريك بيتون عن ترجمته كتاب "يوميات مشرقية" للكاتب اليوناني جورج سيفيرس، أما جائزة جون فلوريو الإيطالية فمُنحت لبيتر روبنسون عن ترجمته كتاب "المرج الأكثر اخضراراً" للشاعر لوسيانو إربا.

وذهبت جائزة "بريميو فالي انكلان" للترجمة من الإسبانية مناصفة الى كل من نك كيستر عن ترجمته كتاب "الماضي" لألين بولز، وجون دنته يونغ لترجمته مختارات شعرية للشاعر الأسباني لويس دي غونغورا.

أما جائزة "شليغل – تيك" للترجمة من الألمانية فمُنحت الى إيان فيرلي عن ترجمته كاتب "الجزء الثلجي" لبول سيلان. فيما ذهبت جائزة "سكوت مونكريف" للترجمة من الفرنسية الى فرانك وين عن ترجمته كتاب "عطلة في غيبوبة وحُب يصمد ثلاث سنوات" لفردريك بيغبيدر.

وتبلغ قيمة كل جائزة 2000 جنيه استرليني ما عدا الجائزة اليونانية وقيمتها 1000 جنيه، فيما بلغت الجائزة الإيطالية 3000 جنيه.

وسلّم الجوائز السبع السير بيتر ستوتهارت، رئيس تحرير ملحق التايمز اللندنية TLS ، وأشاد بالجهود الكبيرة التي بذلها المترجمون الفائزون بجوائز الترجمة لعام 2008. ثم قرأ الروائي البريطاني المعروف لويس دي بيرنيير قصة تتمحور حول "ممد أيربل"، واعقبها حوار عن الترجمة الأدبية.

فاطمه القمشوعيه
07/10/2008, 10:40 PM
نور

http://up.jro7i.com/get-10-2008-s71dov44.jpg (http://up.jro7i.com)
استطاع المسلسل التركى"نور"الذى كان يذاع على mbc1 ثم انتقل عرضه الى mbc4 أن يجذب اليه فئه كبيرة من الجمهور، حتى تم عرضه من بداية شهر يوليو على قناة mbc+، فضلاً عن عرضه على القناة الثانية المصرية قبل شهر رمضان ومن المقرر أن يستكمل بعد انتهاء الشهر الكريم، إضافة الى أنه يعرض حالياً على قناة تونس، مما يدل على النجاح الكبير الذى حققه هذا المسلسل المدبلج للهجة السورية.
أسباب تميز هذا المسلسل قرب الحياة التركية من الحياة العربية من أهم الأسباب التى جذبت الجمهور لهذا المسلسل، حيث أن الحياة التركية تتفق كثيراً معنا كعرب فتشابه العادات والتقاليد جعلتنا أكثر قرباً من هذا العمل مما يجعل هذا السبب من الاسباب الرئيسية لنجاحه، إضافة الى الأداء الطبيعى للممثلين،حيث يشعرك كل منهم بأنه يتصرف بطبيعيته و كأنها شخصيته الحقيقية مما يضيف المصداقية للعمل،فضلاً عن قصة حب"نور"التى تجسد دورها الممثلة التركية سونجول أودان و"مهند"الذى يجسده الوسيم كيفانج تاتليتوج ـ التى تشبه قصص الروايات والأحلام، إضافة الى القيم الانسانية التى بالعمل، ويأتى أيضاً سبب هام وهو عرض العمل على قناة "mbc" التي تحظى بنسبة مشاهدة مرتفعة، كما أن عملية الدوبلاج تمت بشكل جيد ومهني، كذلك وسامة الفنـانين وأناقتهم وأداؤهم الجيد كان لها أثرها بجذب الناس الذين أحبوا العمل لما فيه من رومانسية عالية قد لا يرونها إلا على الشاشة فقط، مما شجع مجموعه الـ mbc لإفتتاح قناة جديدة لعرض المسلسل من بدايته على قناة mbc+ التى تروج لها قنوات "الشوتايم"، فضلاً عن اللهجة السورية التى تعد أحد أهم أسباب نجاح المسلسل،وذلك بسبب ان الدراما السورية اخذت مكانها عربيا واحبتها الناس وتعودوا عليها وانتشرت كما اللهجة المصرية عربيا،وتدور أحداث العمل حول عائلة ثرية يفقد ابنها"مهند"خطيبته في حادث مفاجئ و مؤسف، حيث يحزن مهند كثيراً على فقدانها فيقرر الجد تزويجه من"نور"ابنة عمه الفقيرة الآتية من الريف ومن هنا تنطلق الاحداث.

سنوات الضياع
http://up.jro7i.com/get-10-2008-qi8nbpyl.jpg (http://up.jro7i.com)
كما استطاع "سنوات الضياع" التركى الذى كان يذاع على mbc1 كسب نسبة مشاهدة عالية، كما إنه مدبلج هو أيضاً باللهجة السورية، ويعرض حالياً على قنوات المغرب
أسباب تميز هذا المسلسل ابطال المسلسل يحيى ورفيف ولميس وعمر باتوا حديث الأسر حتى الأطفال، حيث أن ما يصيبهم يؤلم المشاهد ويؤثر فيه، مثل مرض رفيف الذى أدى الى وفاتها بعد إنجابها، أما لميس فقد باتت رمزاً للجمال والرقة والحب لدى الكثيرين، مما جعل السبب الرئيسي لنجاح هذا المسلسل هو أبطاله وأدائهم المقنع الممتاز،إضافة الى القصة المحبوكة المتشابكة التي تتناول العلاقات الإنسانية في ارتباطها بالفروق الطبقية ومشاكل البطالة والفقر وسلطة المال والأحقاد وكذا الارتباط العائلي والحب والتعاون بين الأصدقاء الموجودة في المجتمع التركي، حيث تعتبر القصة أحد قوى الجذب فى المسلسل والتى تدور في ضاحية تركية صغيرة حيث يعيش كل من يحيي ورفيف اللذين، رغم الفقر الذي يعيشان فيه،يحلمان بمستقبل أفضل، في حين يعيش كل من عمر ولميس في فيلا فخمة ويديران معا مصنعا للملابس الجاهزة. وتتشابك أقدار الشخصيات الأربع عبر حلقات المسلسل ويجمعهم الحب أحيانا، والحقد والكراهية في أحيان أخرى. العمل بطولة توبا بويوكوستن فى دور"لميس"وسينان توزكو فى دور "عمر"و بولنت إينال فى دور "يحيى"

روبى
http://up.jro7i.com/get-10-2008-fi6p6wfz.jpg (http://up.jro7i.com)
على الرغم من دبلجته للغة العربية الفصحى استطاع المسلسل المكسيكى"روبى"الذى كان يعرض على قناة الـ mbc1لكسب نسبة مشاهدة عالية ومن أهم أسباب تميزه أحداثه المشوقه والمثيرة،حيث أن كل حلقة نجد بها مفاجأة أقوى من الحلقة التى سبقتها،مما يجعل المشاهد ينتظر ماذا سوف تفعل"روبى"التى كانت تجسد دورها الممثلة المكسيكية الجميلة باربرا مورى وما الذى تخططه للفوز بقلب"هيكتور"وأمواله الذى يجسده الوسيم سيبسيتان رولى،والاحتفاظ بحب"اليخاندرو"وهو ادواردو سنتامارينا، فضلاً عن الآلام التى كانت تسببها"روبى"لأقرب صديقاتها جاكلين منتس فى دور"ماربيل"مما جعل المشاهد ينتظر نهاية "روبى"بفارغ الصبر بالطبع لم أقصد نهاية المسلسل بل أقصد انتظاره للإنتقام من هذه الشخصية الشريرة إضافة الى الإثارة التى كانت بالعمل فبالرغم من دبلجته للغة العربية الفصحى وليس للهجة السورية اواللبنانية كما يحدث فى المسلسلات التركية أثار هذا العمل اهتمام الجميع، مما جعل قناة الـ mbc تقوم بإعادته مرة أخرى بعد انتهائه بفترة قصيرة،كما اعادة الحلقة الاخيرة بناءاً على طلب الجماهير،ولا ننسي بالطبع الأداء المميز لأبطال المسلسل بل أيضاً الأداء المميز للأدوار الثانوية وليس الرئيسية فقط فكل شخصية كان لها تأثير فى العمل مما يدل على الحبكة الدرامية الممتازة،كذلك وسامة الفنـانين وأناقتهم وهو فى الغالب ما تتميز به الأعمال المدبلجه جميعاً

سحر الغجريات
http://up.jro7i.com/get-10-2008-bu46zs40.jpg (http://up.jro7i.com)
المسلسل المكسيكى"سحر الغجريات"عرض منه 15 حلقة على قناة الـ mbc1 ثم توقف لأسباب مجهولةثم عرض على الشو تايم على قناة الشو شاشة،وهو مدبلج للغة العربية الفصحى ومن أهم أسباب نجاحه قصته،حيث انها قصة جديدة على عالم المسلسلات المكسيكيه فهو يدور حول قصة الفتاة الغجرية"ماريا سالوم"التى تقع في حب رجل غير غجري"سيباستيان"،حيث يسلط المسلسل الضوء على قبيلة من الغجر تستقر في بلدة ساحلية،ويعرض لنا الممارسات العدوانية التي يتعرضون لها من طرف سكان هذه البلدة الذين يعانون بدورهم من الكساد الاقتصادي،ويصور لنا الاعتداءات عليهم والرغبة في ترحيلهم،وعدم الاعتراف بهم كمواطنين في البلدة..ومن أهم الاسباب ايضاً التى جعلت هذا المسلسل يلاقى النجاح هو الملامح العربية التى كان يتميز بها الأبطال خاصة آنادى لايحبورا فى دور"ماريا سالوم"،مانولو كاردونا فى دور"سيباستيان"،مما جعل المشاهد يتفاعل معهم ويشعر كأنه منهم.

ماريا ابنة الحى

http://up.jro7i.com/get-10-2008-zeyq9ami.jpg (http://up.jro7i.com)
المسلسل المكسيكى"ماريا ابنة الحى"للمغنية والممثلة المكسيكية الشهيرة تاليا التى قدمت سلسلة لمسلسلات ماريا بعد نجاحها،هذا المسلسل كان يعرض على LBC ومدبلج للغة العربية الفصحى. إن التشويق والاثارة تعتبر من اهم اسباب نجاح هذا المسلسل وأغلب المسلسلات المكسيكية، حيث أن السمة الرئيسية فى نجاح هذه المسلسلات هى القصة المثيرة والمشوقة المليئة بالأحداث الجديدة والمفاجآت العديدة.ويدور هذا المسلسل حول قصة الفتاة"ماريا"التى تجسد دورها المغنية و الممثلة المكسيكية تاليا مع الممثل فرناندو كولونغا،وهى كانت تعيش في حي فقير ، وبعد أن تموت عمتها الفقيرة يأخدها العم الثرى فرناندو لتعيش معهم فى القصر، ومن هنا تبدأ الصراعات، حيث أن باقى العائلة لم يعجبهم الوضع ويحاولون عدة مرات أن يجعلوا"ماريا"ترحل،الى أن يقع فى حبها لويس فرناندو ويتزوجها، ولكنه يتهمها بالخيانه ثم تبدأ العديد من المفاجآت فى أحداث المسلسل مما يجعل المشاهد ينجذب الى العمل حتى النهاية.

اكليل الورد
http://up.jro7i.com/get-10-2008-038flhuq.jpg (http://up.jro7i.com)
"اكليل الورد" مسلسل تركى الجنسية وأشهر القنوات التى كانت تقوم بعرضه قناة الـ mbc1 حيث انه أخذ شهرته منها وحقق نجاحاً كبيراً، كما انه كان أول مسلسل درامي تركي مدبلج يعرض على هذه الشاشة، وهو مدبلج للهجة اللبنانية.ان أحد الأسباب الرئيسية فى نجاح هذا المسلسل هو أنه كان أول مسلسل تركى مدبلج للهجة اللبنانية يعرض على قناة الـ mbc1 ،مما جعل الجمهور يجد فيه شيء مختلف عن المسلسلات المكسيكية المدبلجة لكونه عمل جديد بالنسبة لهم واقتربوا منه أكثر لتشابه العادات والتقاليد التركية من العرب،حيث وجد فيها الجمهور مالم يجده فى الأعمال المكسيكية التي لا تمت لقيم مجتمعاتنا الإسلامية بصلة،لكونها تظهر لنا نموذجا غربيا للعلاقات الأسرية ومجتمعا يختلف عن مجتمعاتنا المحافظة، على عكس الاعمال التركية التى تعتبر نوعا ما محافظة ورغم كون الحياة التركية التي تعكسها هذه الأعمال هي حياة عصرية إلا أنها لم تغيب القيم والأخلاق والتماسك الأسري والبر بالوالدين مما أدى الى نجاحها.إضافة الى قصة هذا العمل التى كانت احدى أسباب تميزه والتى تدور حول سكان المنزل الصغير الذي يشكل أطيافاً مختلفة من المجتمع التركي في زمن شهدت فيه بلاد الأناضول تغييرات سياسية واجتماعية واسعة، فضلاً عن قصة الحب التى تجمع بين الأبطال"سمر"و"أمجد"

كيف يتم دبلجة هذه المسلسلات؟
فى هذه الأعمال تكون مهمة المشرف على العمل توازى عمل المخرج فى الأعمال الدرامية بما له من علاقة ببناء الشخصيات فى العمل والإشراف ببناء الشخصيات في العمل والإشراف على موضوع " LIPSING " مطابقة الشفاه بين اللغة التركية واللغة العربية المحكية العامية و طول الجمل وقصرها والصياغة الكلامية .اضافة الى إيجاد الانسجام بين الشخصيات كي لا يشعر المشاهد ان كل ممثل يتكلم وحده. وفى الغالب يتم تسجيل صوت كل ممثل على حده، وذلك لصعوبة تجميعهم فى وقت واحد لفترة طويلة كى يتم الدوبلاج. إضافة الى سهولة التنسيق والإعادة فى حال الممثل الواحد. وحتى يكون الدوبلاج ناجح فيتقمص الفنانيين المؤديين لصوت الأبطال فى العمل شخصياتهم تماماً حتى يجيدون التعبير عن انفعالاتهم.

قناة الـ mbc تتبنى المسلسلات المدبلجة
حقاً هذا هو ما تفعله قناة الـ mbc، حيث انها اعتبرت المسلسلات المدبلجة بمثابة ابنائها وكبرت هذه الأعمال ونجحت من خلال هذه القناة.. فإذا أردت أن ترى مسلسل مدبلج جيد فقم بالبحث فى قنوات الـ mbc . فأصبحت هذه القناة بمثابة بئر عميق لهذه المسلسلات ليس له نهاية، حيث قررت القناة الشهيرة بعد النجاح الكبير الذى حققه مسلسل "سنوات الضياع" و "نور" أن تعرض قريباً أعمالاً تركية مدبلجة آخرى منها "الرقم السرى" وهو عمل بوليسى، "عائلتان" وهو كوميدى، إضافة الى عمل كبير يحمل عنوان "ليلة حزيرانية".
ولم تكتفى قناة الـ mbc بعرض المسلسلات التركية فقط بعد كل هذا النجاح بل اتجهت ايضاً الى عرض الأفلام السينمائية التركية المدبلجة منها فيلم بعنوان "الثانية عشرة إلا ربعاً" الذي يسلّط الضوء على واقع العلاقات الإنسانية والعاطفية في المجتمع التركي، حيث تدور قصته حول فتاةٍ متمرّدةٍ على العادات والأعراف، تقرّر الهرب من أهلها الذين يعتزمون إرغامها على الزواج من رجلٍ لا تحبّه. وأثناء رحلة هروبها تجمعها قصة حب حقيقية برجل متزوج وصلت علاقته بزوجته إلى نهايتها فيسعى لنيل الطلاق. الفيلم من بطولة ييلدان ريناود، وفيردان دوزاغاتش.

"ام بى سي" تستضيف ابطالها
بعد النجاح الكبير الذى حققه المسلسل التركى المدبلج "سنوات الضياع" و"نور"، قام مؤخراً أبطال مسلسل "نور" بزيارة مقر مجموعة "ام بي سي" بدبى حيث احتشد الآلاف من عشاق نجوم المسلسل التركي المدبلج بانتظار وصول الأبطال لالتقاط الصور التذكارية معهم، وقد تزاحمت الحشود البشرية التي ضمت أعداداً كبيرة من الفتيات والشبان المنتمين لمختلف الشرائح العمرية والجنسيات للحصول على صور خاصة موقعة من النجم الوسيم كيفانج تاتليتوج "مهند"، والحديث معه بشكل مباشر وشخصي. وقد تغيبت عن الحضور بطلة المسلسل الممثلة التركية سونجول أودان "نور"، حيث تردد أنها تنشغل بدعوى طلاقها.

فاطمه القمشوعيه
07/10/2008, 10:46 PM
http://up.jro7i.com/get-10-2008-bk1anl20.jpg (http://up.jro7i.com)

بحر الخشخاش


أعلنت القائمة النهائية لترشيحات جائزة "بوكر" واحتوت عملين من تأليف روائيين هنديين هما اميتاف جوش وارفيند اديجا فيما استبعدت لجنة التحكيم رواية سلمان رشدي الهندي الأصل "ساحرة فلورنس".

واختارت اللجنة التي يترأسها الوزير المحافظ السابق مايكل بورتيللو، ستة كتب من بين 13 كتاباً مرشحاً هم وفق صحيفة "النهار" الكويتية: رواية سبيستيان باري "المخطوطة السرية" وليندا جرانت "ثياب على ظهورها" وفيليب هينشر "العفو الشمالي" وأميتاف جوش "بحر الخشخاش"، وارافيند اديجا "النمر الأبيض" وأخيراً ستيف تولتز "جزء من الكل".

ووفق صحيفة "الحياة" اللندنية يكتب سيباستيان باري في رواية "المخطوطة السرية" عن ماضي أسرته وبلاده. تستند بطلته الى شقيقة لجده اختصرها بالقول أنها كانت بلا أخلاق فشعر الحفيد أن واجبه ككاتب استرجاع وجهها وصوتها. بطلة الرواية روزان التي تقترب من المئة أمضت معظم حياتها في مصحة وكتبت سراً عن تجاربها، وأخفت الأوراق تحت لوح خشب في غرفتها.

تسترجع ليندا جرانت ماضي أسرة موجع وحقبة السبعينات في "ثياب على ظهورهم" وبطلتها ابنة مهاجرين يهوديين يهربان من هنغاريا عندما يحتلها النازيون.

لم تحظ "العفو الشمالي" لفيليب هنشر بإعجاب مواطنيه النقاد الذين أفاضوا في استغراب عنوانها وكبر حجمها (700 صفحة) ومروره السريع على الأحداث السياسية وتركيزه على الطعام. تبدأ الرواية بحفلة في حقبة السبعينات يراقب فيها ابن المضيفة دانييل المدعوات اللواتي يثرن رغبته في شكل واضح، وتنتهي به صاحب مطعم في أواسط التسعينات يركز على أنواع الأطباق والزبائن. يذكر الكاتب إضراب عمال المناجم وحرب الفوكلاند بسرعة.

تدور أحداث "بحر الخشخاش" لأميتاف جوش الصادرة عن دار جون موري في شمال الهند وخليج البنغال عشية ما عرف بحرب الأفيون. زرعت شركة الهند الشرقية البريطانية الأفيون وصدرته إلى السوق الصينية الواسعة، كما نقلت الهنود إلى ترينيداد وفيجي وغيرهما ليعملوا في حقول قصب السكر. جنت أرباحاً طائلة عندما أجبرت المزارعين على التحول من الحبوب والخضر الى الأفيون وأصابتهم بالفقر والجوع والإدمان. هذه الرواية جزء أول من ثلاثية تحفل بشخصيات محلية وأمريكية وفرنسية وإنجليزية وتحاسب الاستعمار الذي لا يخفي المسئولون فيه احتقارهم لقذارة المحليين وثقافتهم.

تعد "النمر الأبيض" لأرافيند أديجا مجموعة رسائل يكتبها بالرام هالواي إلى رئيس الوزراء الصيني عشية زيارته الهند. يؤمن أن المستقبل في يد العرقين الأصفر والأسمر بعدما أهدر "سيدنا السابق الأبيض البشرة" نفسه بالإدمان على المخدرات.

تبدأ "جزء من الكل" للكاتب الأسترالي ستيف تولتز باحتجاج صاخب في السجن ينتهي بالقول:"لن نعثر أبداً على والدي". يروي جاسبر حكاية والده مارتن الذي عاش في ظل شقيقه تيري وطمح إلى ترك بصمته على "العالم المحطم". يتحول تيري من سارق مصارف الى بطل شعبي عندما ينتقم من أفراد فريق الكركيت الفاسد الذي يغش في المباريات، ويعزل في السجن الانفرادي بعد نشوب النار في سجن البلدة الصغيرة.

وتعد جائزة بوكر للآداب ثاني أهم جائزة أدبية بعد جائزة نوبل للأدب، بالإضافة إلي أنها من أهم الجوائز الأدبية المخصصة للأعمال الروائية باللغة الانجليزية، وأكثرها مصداقية، وذلك منذ تأسيسها منذ نحو أربعين سنة.

تُمنح لأفضل رواية كتبها مواطن من المملكة المتحدة أو من دول الكومنولث أو من جمهورية أيرلندا. لاحقاً، تفرعت منها جائزتان عالميتان للرواية هما: جائزة "بوكر" الروسية وهي مستمرة منذ نحو عشرين سنة، وجائزة "كاين" للأدب الافريقي التي أُطلقت منذ نحو عشر سنين.

أعضاء لجنة التحكيم في جائزة "بوكر" هم من نخبة النقّاد والكتّاب والأكاديميين، ويتغيّرون كل سنة بغية الحفاظ على مصداقية الجائزة ومستواها المهيب.

بعض الكتّاب الذين نالوا الـ "بوكر" نالوا في ما بعد جائزة نوبل للآداب، فهي جائزةٌ تغّير مصير الكاتب الذي يفوز بها، سواء معنوياً حيث تحظي مؤلفاته بترجمات وشهرة عالمية، أو مادياً من حيث قيمة الجائزة وانعكاسها على مبيعات الكتب، وتبلغ قيمة الجائزة 90 ألف دولار.

فاطمه القمشوعيه
07/10/2008, 10:50 PM
http://up.jro7i.com/get-10-2008-rglepcvc.jpg (http://up.jro7i.com)

ابن خلدون

في باب "صـوت" بصحيفة "الوطن العمانية" طالعنا مقالة للكاتب عبدالستار خليف أسماها " الخيانة العظمى .. لقاء ابن خلدون مع تيمور لنك" حيث ألقى الضوء على البحث الذي قدمه الصحفي محمد عبدالخالق عن ابن خلدون ونشره في مارس 2006م وأشار بأصابع الإتهام إلى المؤرخ باعتباره عميلا للسفاح تيمور لنك !!

وتساءل عبدالستار بمقالته : هل كان المؤرخ العظيم (ابن خلدون) واضع علم الاجتماع عميلا لـ (تيمور لنك ) ؟! .

واشار إلى أن الصحفي كتب ببحثه ( يندر أن تجد إنسانا على شهرة ويسر في العيش وجاه مستمد من رفقة الحكام ، يأتي إلى الناس ليعترف أمامهم بجرم عظيم ارتكبه وهو واع بعاقبة هذا الجرم وما يترتب عليه من حكم شرعي !! ) في إشارة لإبن خلدون، والذي قال عن نفسه أن كان ضمن ( المخلفين ) أي الذين تخلفوا عن جيش العرب والمسلمين الذي يحشده سلطان مصر لمحاربة المغول.

أشار مقدم البحث إلى أصول ( ابن خلدون ) بأنها ليست عربية ، أسرته من ( اشبيلية ) بالأندلس ، هاجر إلى ( تونس ) ودرس في ( الجزائر ) ورحل إلى ( مصر ) .وأصبح من مشايخ الفقه المالكي ثم تولى منصب ( قاضي القضاة ) ، وثانيا أكد أن ابن خلدون سافر إلى دمشق ( وتخلف فيها لسبب في نفسه ) .!! ، وأنه ثالثا كان السبب في تخلفه رغبته في لقاء ملك التتار ( تيمور لنك ) .

وكان تيمور لنك قد خرب دمشق وحلب وحرق الجامع الأعظم ، ومع ذلك ذهب ابن خلدون إلى تيمور لنك وسجد خاضعا أمامه ثم نهض وقبل يد ملك المغول ليطلب الأمان ، وأن المغول لم يكونوا يبقون على حياة أحد إلا إذا كانوا ينتظرون من ورائه عونا !!

كما أشار الباحث لدهاء تيمور لنك الذي دفعه لتقريب ابن خلدون للاستفادة من خبرته في الدروب والمسالك إلى المغرب والأندلس ، وأن ابن خلدون خشى البادرة على نفسه ـ كما قال ـ فقام بالليل والناس نيام وتدلى من سور الحصن وخرج إلى المغول واستسلم .

وضمن البحث أن تيمور لنك أعطاه الأمان ووضعه ضمن حاشيته وطلب منه أن يضع ( وصفا ) لبلاد المغرب.. تفصيلا للمسالك التي سيسلكها جيش المغول لدخول بلاد المغرب. مثل هذا الطلب بمثابة ( خطة الزحف ) لتدمير بلاد المغرب كما دمر المشرق .

أما رد الكاتب خليف في مقاله على البحث ( العجيب) فكانت أن القاعدة الفقهية تقول " الضرورات تبيح المحظورات" مشيرا لأن نجاة ابن خلدون كانت ضرورية لأنها نجاة العبقرية العلمية ، وأن ابن خلدون هو قاضي القضاة داعية إلى العدل والإنصاف ، ونجاته كانت الفرصة الذهبية لوضع نظرياته الاجتماعية والسياسية ووضع أسس علم العمران .

هذا الرجل العبقري ،الداهية في السياسة والاجتماع رأى أن النجاة بنفسه كفرد في سبيل خدمة الآخرين كجماعة منبها لهم بأن زوالهم وانقراضهم وخراب ملكهم يأتي من أخطر الأمكنة (من الداخل) حيث يكون السقوط والانهيار، وليس من (الخارج) على يد ملك المغول، وأن الخطر يكمن في أنفسهم (هم) قبل أن يأتي ممن (هم) خارج الديار!!

فاطمه القمشوعيه
07/10/2008, 10:54 PM
ان كل ساعة اضافية تمر على زمننا العربي والاسلامي الحالي تؤكد بدرجة عالية ومكثفة بان ما يقوم به الاعداء من تحركات ملتوية للالتفاف على زمن الانتصارات التي نعيشها ما هي سوى الخرطوشة الاخيرة في جعبة المنكسرين والمهزومين والمنهكين من طلاب الحروب الاستباقية والردعية التي افتتحوا القرن الواحد والعشرين بطموحات ثبت انه لا طائل من ورائها مهما طالت معاركهم لا سيما بعد ان اثبتت عبثيتها من خلال تداعياتها في عقر دارهم حتى قبل ان يعلن انكسارهم في الجبهات قريبا !

ان كل متتبع لما بات يعرف بالاعصار المالي الذي تسببت به عبثية ولا منطقية الامبراطوريين الجدد والذين افرزوا مع صعودهم الصاروخي الازمة المالية للرأسملية الليبرالية الغربية المتوحشة، وما ترتب وسيترتب عليها من ادخال للعالم في ازمة مفتوحة لا يعرف عمقها ومأساتها الا الله، يستنتج بشكل طبيعي بان اللعبة التي بدأتها مجموعة» المحافظين الجدد في رمال افغانستان وعلى هضاب القوقاز وأسيا الوسطى وما وراء النهر في اطار معركة السيطرة على الموارد عشية 11 سبتمبر قد وصلت الى نهاياتها المحتومة !

ان ثمة اجماع اليوم بات متوفرا بان جورجيا كانت آخر معارك هؤلاء مع القوى الكبرى المنافسة لهم في المشهد الدولي والتي حاولوا من خلالها التعويض عن خسائرهم الفادحة وانكسارهم المريع في مارون الرأس وبنت جبيل مع القوى الصغرى الخارجة على املاءاتهم والمتحدية لهم في جبروتهم المتقدم في رمح الشرق الاوسط الكبير !

وما انفجار دمشق الاخير الذي استهدف اسقاط اكبر عدد ممكن من المدنيين الابرياء من جمهرة المواطن العربي السوري وما تليه في طرابلس لبنان من استهداف متجدد للعسكر اللبناني، الا النزع الاخير لعملائهم الصغار الذين نسوهم في اطار حرب الارهاب المفتوحة على كل ما هو عربي وكل ما هو مسلم وكل ماهو تصالحي وكل ما هو علامة من علامات الاستقرار الامني للوضع العربي في حده الادنى الذي يحاول منذ مدة ان ينتشل نفسه من تخبط النزاعات الداخلية والفتن المذهبية والطائفية السيارة التي باتت بسببهم محيطة بالعرب والمسلمين من كل جانب !

ولما كانت هذه الحرب المفتوحة هي اسرائيلية الاهداف والغايات بامتياز حتى لو اخذت طابعا قاعديا» هنا او سلفيا» هناك، فان الاصابع لا يمكن ان تشير الا الى شبكة الموساد والمخابرات الدولية الداعمة والمساندة لها ايا كان اللباس او الطمغة» التي طبعت به في الاعلام والبيانات المؤيدة او المستنكرة !

الذين يعتقدون بهذا التحليل يجزمون بوقوف اسرائيل وراء هذه التفجيرات مهما حاولت القوى والادوات الصغيرة التي تقف وراء مثل هذه الانفجارات التستر على الفاعل الحقيقي في الظاهر او حتى في الباطن من خلال التخفي وراء يافطات تضليلية اخرى !

والسبب عندهم بسيط للغاية والتحليل مبسور وسهل الوصول بقدر ما هي الحقيقة العارية التي تقف وراء مدمني قتل الابرياء والمدنيين هؤلاء من صناع الفتن والمعارك الجانبية المتنقلة والذين لم يستطيعوا يوما ان يقدموا للمواطن العربي او المسلم اي تبرير سليم لممارساتهم الدموية والعنيفة في غير اتجاه البوصلة التي اعتاد عليها وجدان الامتين العربية والاسلامية !

فمنذ الغزو الامريكي للعراق ودخول المنطقة العربية والاسلامية في مسلسل ما بات يعرف بالمفخخات والتفجيرات العنيفة للمساجد والحسينيات والمطاعم والاماكن العامة التي يتجمهر حولها المواطنون العاديون يوميا، والقصة الدائمة واليومية والهدف الثابت لهذه الاعمال الارهابية كان دائما احد امرين لا ثالث لهما الاول قتل اكبر عدد ممكن من الناس الابرياء، والثاني هو الخلط المتعمد والمقصود والواعي والهادف بين اعمال المقاومة الشريفة المشروعة ضد الاحتلال الاجنبي وبين اعمال العنف الاعمى المدبرة والمخطط لها بعناية في غرف الظلام الحالكة والمغلقة والتي ظلت دائما حكرا على يد قوى خفية وغير معلنة تبقى محل جدل الناس وتخميناتهم التي لا تنتهي !

اليوم ومع تزايد و تنامي اخبار وانباء المصالحات اللبنانية - اللبنانية من جهة وكذلك الاخبار المتسارعة التي تتسرب بين الحين والآخر وهي تبشرنا باحتمال ان تنجح هذه الفضاءات التصالحية اللبنانية ولو بعد لأي لاسيما تلك التي تداعت على خلفية مؤتمر الدوحة الشهير من جهة وما تليها من فضاءات مؤتمر دمشق الاقليمي الدولي التصالحي ايضا من جهة اخرى، فان المتضرر الرئيسي من هذه النجاحات لابد ان يكون بالضرورة مرة اخرى هو العدو الاسرائيلي والمخابرات الدولية الداعمة له نفسها مضافا اليها كل من تعامل او لا يزال يتعامل معه من المتضررين الصغار ايضا، ممن لعبوا بمثابة الوكلاء المحليين من تلك المصالحات وكذلك من اجواء وفضاءات الاستقرار المترتبة عليها !

ان انفجار دمشق وبعده انفجار طرابلس، ومايمكن ان يليهما في اية لحظة من انفجارات جديدة متوقعة ايا تكن الايدي الصغيرة الاثمة التي ارتكبته وتلطخت بدماء الابرياء من ورائه او تخطط لارتكابها لا يمكن ان تكون اسماؤها وعناوينها الحقيقية الا اسرائيلية وصهيونية بامتياز !

ليس مهما اين تم تفخيخ السيارة وليس مهما من اية حدود مرت او مررت وليس مهما من دفع ومول ورعا وحمى وساند والى اي طائقة او مذهب او دين في الظاهر انتمى ، لان الهدف من وراء كل تلك التغطية هو ضرب الاستقرار والمصالحات اللبنانية والعربية اولا، ومن ثم ثانيا المحاولة المستمرة والمستميتة من اجل تشويه صورة المقاومة العربية والاسلامية الناصعة ضد الاحتلال الاجنبي وفي مقدمته الاحتلال الاسرائيلي الذي تم تمريغ انفه فوق تراب لبنان الطاهر في حرب الـ33 يوما العدوانية البغيضة على الشعب اللبناني مقابل انتصارالمقاومين اللبنانيين المجيد وتفوقهم الردعي الذي ابكى جنرالاتهم وصدع جبهتهم الداخلية وتركهم يتحسرون على استرداد ولو جزء بسيط من هيبتهم وكبريائهم الذي تمرغ في التراب اللبناني، ولكن هيهات ان يحصل ذلك لهم، والايام بيننا ستثبت لمن لا يزال لديه بعض شك او ترديد بان زمن النصر سيتجدد للعرب والمسلمين فيما زمن الهزائم بات من نصيب اعدائهم الارهابيين من كل انواعهم وايا كانت اسماؤهم او اللبوس الذي به يتلبسون خائفين مذعورين كخفافيش الليل من نهارنا الفاضح لعوراتهم !


* امين عام منتدى الحوار العربي الايراني



عن صحيفة عمان العمانية

5 / 10 / 2008

فاطمه القمشوعيه
07/10/2008, 10:59 PM
http://up.jro7i.com/get-10-2008-o7rduvyc.jpg (http://up.jro7i.com)
أعاتب فيك عمري

بعدي وبعدك ليس في إمكاني

فأنا أموت إذا ابتعدت ثواني

وأنا رماد حائر في صمته

فإذا رجعت يعود كالبركان

وأنا زمان ضائع في حزنه

فإذا ابتسمت يرى الوجود أغاني

وأنا غمام هائم في سره

وسحابة كفت عن الدوران

وأنا نهار ضللته نجومه

صبح وليل كيف يجتمعان

وأنا أمام الناس لحن صاخب

وأمام حزني أشتكى وأعانى

وأنا أغيب عن الوجود إذا ألتقي

شوقي وشوقك في عناق حاني

وأنا أذوب إذا تلاقى دربنا

وتعانقت في نشوة شفتان

أنا لا أراك دقيقة ألهو بها

أو لحظة حيرى بلا عنوان

أنا لا أراك قصيدة من سحرها

سكر الزمان وأطربته معاني

أو موجة أغفو قليلا عندها

فإذا إنتشت هربت إلى الشطان

أو رشفة من كأس عمر هارب

يا ويح قلبي من زمان فاني

هل أستعيد لديك كل دقيقة

سرقت صبايا وأخمدت نيراني

من يرجع الطير الغريب لروضة

نسيت عبير الزهر والأغصان

عمر توارى عانقته دموعنا

عبرت عليه مواكب الأحزان

وتوسدت أشواقنا أيامه

وتلألأت من شدوه ألحاني

تبقين سرا في الحياة وفرحة

أسكنتها قلبي ودفء حناني

أبقيك في صمت الخريف سحابة

كم عطرت بأريجها وجداني

عمري وعمرك قصة منقوشة

فوق القلوب بأجمل الألوان

كم عشت قبلك ألف حلم زائف

كم كبلتني بالخداع أماني

من في الأحبة كان مثلي في الهوى

لاشيء قبلي .. واسألي أحضاني

أنا لاألوم العمر حين تبلدت

أيامه سأما على الجدران

لكن ألوم الدهر كيف تكسرت

في راحتيه أزاهر البستان

يوما حسبت بأن أخر عهدنا

بالحب لحن عابر أشجاني

والآن عدت كأن لحنى ما ابتدا

وكأننا في عمرنا طفلان

قد تسألين الآن: ما أقصى المنى؟

قلبي وقلبك حين يلتقيان

إني أعاتب فيك عمري كله

ياليت عمري كان في إمكاني

أنثـى الأمل
09/10/2008, 11:42 PM
http://up.jro7i.com/get-10-2008-o7rduvyc.jpg (http://up.jro7i.com)
أعاتب فيك عمري

بعدي وبعدك ليس في إمكاني

فأنا أموت إذا ابتعدت ثواني

وأنا رماد حائر في صمته

فإذا رجعت يعود كالبركان

وأنا زمان ضائع في حزنه

فإذا ابتسمت يرى الوجود أغاني

وأنا غمام هائم في سره

وسحابة كفت عن الدوران

وأنا نهار ضللته نجومه

صبح وليل كيف يجتمعان

وأنا أمام الناس لحن صاخب

وأمام حزني أشتكى وأعانى

وأنا أغيب عن الوجود إذا ألتقي

شوقي وشوقك في عناق حاني

وأنا أذوب إذا تلاقى دربنا

وتعانقت في نشوة شفتان

أنا لا أراك دقيقة ألهو بها

أو لحظة حيرى بلا عنوان

أنا لا أراك قصيدة من سحرها

سكر الزمان وأطربته معاني

أو موجة أغفو قليلا عندها

فإذا إنتشت هربت إلى الشطان

أو رشفة من كأس عمر هارب

يا ويح قلبي من زمان فاني

هل أستعيد لديك كل دقيقة

سرقت صبايا وأخمدت نيراني

من يرجع الطير الغريب لروضة

نسيت عبير الزهر والأغصان

عمر توارى عانقته دموعنا

عبرت عليه مواكب الأحزان

وتوسدت أشواقنا أيامه

وتلألأت من شدوه ألحاني

تبقين سرا في الحياة وفرحة

أسكنتها قلبي ودفء حناني

أبقيك في صمت الخريف سحابة

كم عطرت بأريجها وجداني

عمري وعمرك قصة منقوشة

فوق القلوب بأجمل الألوان

كم عشت قبلك ألف حلم زائف

كم كبلتني بالخداع أماني

من في الأحبة كان مثلي في الهوى

لاشيء قبلي .. واسألي أحضاني

أنا لاألوم العمر حين تبلدت

أيامه سأما على الجدران

لكن ألوم الدهر كيف تكسرت

في راحتيه أزاهر البستان

يوما حسبت بأن أخر عهدنا

بالحب لحن عابر أشجاني

والآن عدت كأن لحنى ما ابتدا

وكأننا في عمرنا طفلان

قد تسألين الآن: ما أقصى المنى؟

قلبي وقلبك حين يلتقيان

إني أعاتب فيك عمري كله

ياليت عمري كان في إمكاني


أستاذتي فاطمة القمشوعية,’,’,’,
رائعة حروفك عندما تعزف بألحان كلمات مؤثرة,’,’,
التي تأجج المشاعر في قلوب كل من أحب القلم وبوحة,’,’,’’,
******
سعدت كثيراً وأنا أسمع صوتك على أثير برنامج (عطر الليل), الذي كان قد إستضافت فيه الشاعرة اصيلة الشاعر:: عبدالله العمري.

لكل منا له وجهة نظرة الخاصة فلا مانع من الإستفادة من نظرة الآخرين لحروفه وشعرة,’,’,’
ولكن عندما الشخص ينقد من وجهة نظره وليس باخذ رأي الآخرين ربما نظرتهم قد تكون شبه سطحية,’,’,’,
وفي الآخر:: الإختلاف في الرأي لا يفسد من الود قضية,’,’,

راجية ان نرى دوماً فاطمة القمشوعية في القمم,’,’,’


تحياتي::: عطــ الأمـــل ــــر

الوقـــت
10/10/2008, 11:48 AM
سمعت الحوار بالصدفة في طريقي إلى المنزل .. ولا أقول أني واصلت الاستماع إلى النهاية ، اكتفيت باتصال الأخت القمشوعية .. وأعتذر إن قلت أن العمري لم يقنعني ، كما أن القمشوعية أثارت حفيظتي بالسؤال المتعلق ببحر القصيدة ..

لست من أهل الشعر ولكني من جمهوره ، ولعلي لم أقرأ قصيدة العمري حتى حوار الأمس .. ربما الفضول وربما استهجاني للألفاظ المستخدمة في القصيدة ..

ما أريد إيصاله فقط :

يحتاج الشعر ليرتقي إلى النقد البناء والقائم على أسس علمية ، كما يحتاج الشاعر أيضًا إلى إدراك أنَّ نقد النص لا يعني نقد الذات .. بل بالعكس بعض النصوص الأدبية تُقام فيها قراءات نقدية تنفض عنها ما أثير حولها أو تؤكده ..


دامت أقلامكم عابقة ً بالرؤية المنهجية .

فاطمه القمشوعيه
10/10/2008, 02:54 PM
http://up.jro7i.com/get-10-2008-l2qjt3cv.jpg (http://up.jro7i.com)
ميدالية جائزة نوبل


لماذا تتباعد المسافة بين العرب ونوبل للآداب عاما بعد عام؟ وهل من أبعاد سياسية لتلك الجائزة التي يحلم بها آلاف الآدباء سنويا؟

رئيس رابطة الكتاب الأردنيين القاص سعود قبيلات أكد وفق ما كتب خالد سامح بصحيفة "الدستور" الأردنية أن جائزة نوبل مسيسة وتعطى أو تحجب على أسس سياسية بحتة، وأضاف: من الواضح أن للصراع العربي - الصهيوني دورا كبيرا بهذا المجال لذا فقد حجبت الجائزة عن أدباء عرب كبار ومعروفين بالغرب لكن موقفهم المناهض لإسرائيل حال دون حصولهم عليها.

الناقد والروائي الأردني د.محمد عبد الله القواسمة قال: لقد توقف الأمل العربي في نيل الجائزة عند أدونيس في العام الماضي وقبله، وكان يمكن لمحمود درويش أن يحصل على الجائزة لو امتد به العمر، مضيفا: لست متفائلاً أن أديباً عربيا سيحصل على الجائزة هذا العام: فلا يوجد كما أرى أديباً عربياً ترضى عنه أمريكا وإسرائيل رضاء تاما، وذلك لتعقيدات الوضع العالمي وأزماته التي يتهم بها العرب. فالجائزة ملتصقة بالسياسة، ولجنتها خاضعة للتعصب عبر تاريخ الجائزة الطويل من عام 1901، فالجائزة ليست نزيهة كما أراد لها صاحبها نوبل.

كما يشير الناقد الدكتور محمد عبيد الله إلى أن جوائز نوبل للآداب رغم أهميتها العالمية موضع شك من ناحية شبهاتها السياسية، ولذلك نادرا ما تمنح على أسس أدبية أو ثقافية خالصة، ويراعى فيها توزيع الجوائز بين اللغات والثقافات المختلفة وإن كان للغة الإنجليزية الحظوة الكبرى بسبب هيمنتها وطابعها الاستعماري.

فاطمه القمشوعيه
10/10/2008, 02:58 PM
http://up.jro7i.com/get-10-2008-oyg1842c.jpg (http://up.jro7i.com)

لوكليزيو


أعلنت الأكاديمية السويدية اليوم عن منح جائزة نوبل للآداب للكاتب الفرنسي جان- ماري غوستاف لوكليزيو.
وامتدحت لجنة نوبل في حيثيات قراراها الكاتب الفرنسي لما أبدعه من رويات المغامرات، وكتب الأطفال وما كتبه من مقالات.

وقال بيان اللجنة إنها اختارت "كاتب الانطلاقات الجديدة والمغامرة الشعرية والنشوة الحسية ومستكشف بشرية ما وراء الحضارة السائدة".

وسيتسلم لو كليزيو المعروف بروحه الشابة رغم بلوغه الثامنة والستين من العمر, الجائزة وقيمتها المالية في احتفال بالعاصمة السويدية ستوكهولم في العاشر من ديسمبر المقبل.

وكان لوكليزيو قد اشتهر عالم 1980 بعد نشر رواية "الصحراء" التي اعتبرتها الاكاديمية السويدية تقدم "صورا رائعة لثقافة ضائعة في صحراء شمال افريقيا". فيلسوف وتشمل أحدث أعماله ballaciner وهو عمل اعتبرته الاكاديمية "مقالا شخصيا عميقا حول تاريخ فن السينما" ، وكتب المؤلف ايضا كتبا للأطفال من بينها لولابي عام 1980 وبالابيلو عام 1985. وقد سبق ان حصل على عدد من التقديرات الأدبية في وطنه فرناس منها جائزة لاربو في عام 1972، وجائزة جان جيونو الكبرى عام 1997. والكاتب من مواليد 1940 في مدينة نيس الفرنسية، وقد قضى سنتين من طفولته في نيجيريا، وقم بالتدريس في جامعات في بانكوك وبوسطون ومسكيكو سيتي. وتبلغ قيمة الجائزة حوالي 1.4 مليون دولار أمريكي، وهذه هي المرة الأولى التي يحصل عليها كاتب فرنسي منذ عام 1985.

فاطمه القمشوعيه
10/10/2008, 03:12 PM
وجد فطرته بعيداً عن الغرب
الفرنسي لوكليزيو يحوز "نوبل" العالمية للآداب

http://up.jro7i.com/get-10-2008-v3qx9v6s.jpg (http://up.jro7i.com)
لوكليزيو
" روح تفلت من هذا العالم كي تجد ملجئها الوحيد في الفطرة الأولى ..!" .. هكذا وصف النقاد الكاتب الفرنسي جان ماري غوستاف لوكليزيو والذي أعلن اليوم فوزه بجائزة نوبل العالمية فرع الآداب لعام 2008 وبعد منافسة قوية مع عدد من الأسماء الأدبية الكبيرة التي كانت مرشحة لنيل الجائزة .

وقالت الأكاديمية الملكية السويدية التي تمنح جائزة نوبل ، في بيان لها الخميس، إنها قررت منح الجائزة للروائي الفرنسي على مجموعة كتاباته "الإبداعية" في أدب "المغامرات"، و"الأطفال"، حيث يُعد أول فرنسي يفوز بالجائزة العالمية منذ عام 1985.

تبلغ قيمة الجائزة عشرة ملايين "كرونا" سويدي، أي ما يعادل حوالي مليون و420 ألف دولار أمريكي، وسوف يتم تسليم الجوائز في حفل في العاشر من ديسمبر الجاري، الذي يصادف ذكرى رحيل مؤسس الجائزة العالم ألفريد نوبل عام 1896.

من الطفولة لـ .. نوبل

http://up.jro7i.com/get-10-2008-k2wwtdow.jpg (http://up.jro7i.com)
جائزة نوبل
يقول عن نشأته : " الحرب واقع شرس. لم تكد طفولتي تفرغ منها حتى بدأتْ مراهقتي تتفاعل مع حرب أخرى، هي الحرب الكولونيالية، وكنت معنيًّا بها على جبهتين: فمن ناحيتي البريطانية، كان البريطانيون يحاربون ماليزيا؛ ومن ناحيتي الفرنسية كانت فرنسا في حرب مع الهند الصينية أولاً، ثم الجزائر. أي أني عشت باستمرار في قلب ضجيج الحروب، مهدَّدًا بالرحيل، ومقتنعًا بأنها حروب ظالمة. هذا الواقع هو الذي شقَّ دربًا لقلمي. " .

من السيرة الذاتية لحائز نوبل للآداب 2008 نقرأ : ولد جان ماري غوستاف لوكليزيو في نيس عام 1940 من أب بريطاني ذي أصل بريتوني وموريسي ومن أم فرنسية. قبل التحاقه بوالده عام 1948 في نيجيريا، ربته أمه وجدته، حيث كان لتلك المرحلة أكبر تأثير على اتجاهه نحو الكتابة، فقد اكتشف فيها الكتب التي كانت تملأ المنزل العائلي، إضافة إلى أن الجدة كانت تمتلك مخزوناً كبيراً من الحكايات.

عند رحيله إلى نيجيريا للقاء والده الذي كان طبيباً استعمارياً في الجيش البريطاني-حيث يمضي عاماً- ، يكتب خلال الرحلة البحرية التي أخذته إلى هناك محاولتين روائيتين، "سفر طويل"، و"أورادي الأسود" ، استعادهما فيما بعد في عدد من أعماله.

نشر لوكلوزيو عام 1963 روايته الأولى المحضر الرسمي» التي حصلت على جائزة رنودو ، وحصل عام 1964على دبلوم الدراسات العليا، بعد أن أنجز بحثاً حول العزلة في أعمال هنري ميشو» ، ثم أصدر عام 1965 كتابه الثاني الحمى» الذي كان عبارة عن تسع قصص عن الجنون.

كان عام 1967 عاماً حاسماً في حياته الشخصية والأدبية، حيث أدى خدمته العسكرية في بانكوك من خلال نظام مهام التعاون، غير أنه أرسل فيما بعد إلى المكسيك بعد أن تّم طرده من بانكوك بعد إدلائه بأقوال لصحيفة الفيغارو عن دعارة الأطفال في تايلند.

حينما سافر للمكسيك وجد نفسه يبحث عن تراث الهنود الحمر ، حيث شارك لوكليزيو، ما بين 1970-1974، الشعوب الهندية في مقاطعة دارين البنمية حياتها، حيث كتب عن هذه التجربة :إنها صدمة حسية كبيرة، صعبة، كان الجو حاراً، وكان عليّ أن أمشي مسافات طويلة على الأقدام. كان عليّ أن أصبح خشناً، صلباً. منذ تلك اللحظة، اللحظة التي لامست فيها هذا العالم لم أعد كائناً عقلياً. أثرت هذه اللاعقلية فيما بعد في كلّ كتبي.»

وهكذا يكرس لوكليزيو العديد من الكتب حول المكسيك والهنود الحمر منها ترجمات عن النصوص القديمة نبوءات شيلام بالام» (1976) علاقة ميشوكان» الحلم المكسيكي» (1985) أغاني العيد» (1997) ديغو وفريدا (1994).

ما بين عام 1978 و1979، أصدر لوكليزيو المجهول على الأرض»، وموندو وقصص أخرى» الذي حقق نجاحاً كبيراً في المكتبات، وفي ذات الفترة يصبح عضواً في لجنة قراءة منشورات غاليمار. وفي عام 1980يمنح جائزة بول موران من قبل الأكاديمية الفرنسية، وينشر ثلاث مدن مقدسة» والصحراء» التي ستحوذ على جائزة غونكور.

يعود عام 1981إلى جذوره الموريسية عبر رحلة إلى جزر موريس ورودريغس ، وكتب حينها أعماله الباحث عن الذهب»(1985) رحلة إلى رودريغس»(1986) العزلة»(1995).

"نجمة تائهة" تعادي السامية

http://up.jro7i.com/get-10-2008-myfgtec6.jpg (http://up.jro7i.com)

يقع لوكليزيو عام 1988 في مواجهة مع الأوساط الصهيونية في فرنسا التي عدته مشبوهاً على غرار جان جينيه بعد أن نشر جزءاً من روايته "نجمة تائهة" التي كان يعمل على كتابتها في مجلة الدراسات الفلسطينية، متناولاً فيه مأساة اللاجئين الفلسطينيين والمراحل الأولى من تشكل المخيم الفلسطيني.

وفق الناقد خليل البيطار بمجلة "الموقف الأدبي" نجد سؤال الكينونة ظل هاجس لوكليزيو وحافز مغامراته، وقد مثل في إبداعاته الكاتب الباحث عن صوت الآخر، والرافض لأساطير العالم الغربي الزائفة المدمرة، والمبتعد عن شروطها وإملاءاتها. وليس غريباً أن يدخل في مواجهة مع ممثلي التيار الصهيوني في فرنسا، إذ هاجموه وحاصروه بالشبهات كما فعلوا مع جان جينيه، وعدوا عمله "نجمة تائهة" الذي نشر في مجلة الدراسات الفلسطينية، وتناول فيه أوضاع اللاجئين الفلسطينيين والمخيمات عملاً معادياً للسامية.‏

وقد تتابعت إصدارات لوكلوزيو، حيث أصدر الربيع وفصول أخرى( 1989) أونيتشا ونجمة تائهة (1993) سمكة من ذهب (1997) صدفة (1999)، قلب يحترق (2001) ثورات ( 2003).

الهنود الحمر ودروس قاسية


http://up.jro7i.com/get-10-2008-y3izxt1t.jpg (http://up.jro7i.com)
من إصداراته في حوار مع مي منسي بصحيفة "النهار" اللبنانية قال لوكليزيو : " أليس من قبيل المصادفة أن تكتشف حضارتُنا الغربية اليوم الأفكار الفلسفية والدينية التي كانت من خصوصيات هنود أمريكا؟ إنسان الغرب كَسَرَ توازُنًا، منجرفًا في عنف ذاته. وها هو يشعر بالتزام كبير في إعادة تكوين انسجام الحضارات التي خرَّبها. القضاء على الشعوب الهندية أكبر كارثة عرفتْها الإنسانية. فرغم اختبائهم في الجبال والصحارى والغابات، لا يزالون يلقِّنوننا الصورة الأوفى لمبادئ الحرية والتضامن وحلم الحضارات القديمة السابقة على الغزو الإسباني. الهنود، على ما رويتُ ذلك في الحلم المكسيكي، ما برحوا حراسًا لـ"أمِّنا الأرض" ومراقبين لسُنَن الطبيعة ودورة الزمن" .

يقول لوكلوزيو : من خلال علاقتي بالهنود غيّرت الصورة التي أحملها عن الزمن. قبل ذلك، كنت مذعوراً بكثير من الأشياء التي لم تعد ترعبني: الخوف من الموت، المرض، القلق من المستقبل. ذلك لم يعد يرعبني الآن... ترعبني فكرة أن أطفالي يمكنهم أن يعرفوا المرض أو الموت، كذلك الحروب العبثية أو الوحشية مثل التي عشناها، وكذلك احتمال وقوع الكوارث البيئية. إن مسئوليتنا أمام أجيال المستقبل مسؤولية كاملة. إذا تعلمنا العيش مثلما يعيش الهنود الأميركيون أو مثل هؤلاء سكان الصحراء، بالتأكيد لن يكون لدينا هذا القدر من الكوارث. بالتأكيد لن نكون بالدرجة ذاتها من الكمال التقني، ولكننا لن نهدر بهذه السهولة فرصتنا للحياة....... هناك ضرورة ملحة لسماع أصوات أخرى، للإنصات إلى أصوات لا ندعها تجيء إلينا، أصوات أناس لا نسمعهم لأنهم استهين بهم لوقتٍ طويل، أو لأن عددهم ضئيل، ولكن لديهم الكثير من الأشياء لنتعلمها.»

ووفق موقع الكاتب والمترجم عماد موعد نجد أنه في رواية لوكليزيو سمكة من ذهب» والتي ترجمها للعربية ، وصدرت عام 1997، يتابع لوكلوزيو سيرة فتاة مغربية ، ليلى، في مقتبل العمر، تنتمي إلى بني هلال اختطفت وهي لا تتجاوز السادسة من عمرها. جالت في رحلتها الطويلة عوالم مختلفة من الملاحة في المغرب، إلى الولايات المتحدة، مروراً بفرنسا، لتعود في النهاية إلى قبيلة بني هلال في الصحراء جنوب المغرب حيث تصل إلى المكان الذي تتذكر ملامحه قبل اختطافها، بغية أن تجد حلاً لمأساة لبست حياتها.

أصدر لوكليزيو مع زوجته ذات الأصل الصحراوي المغربي، في العام ذاته، كتاب أناس الغمام» ليرويا فيه حكاية رحلتهما في الصحراء الغربية ، يقول لوكليزيو فيه: كنت أذهب نحو المجهول، فيما كانت جيما تعود نحو ماضيها».

وبحواره المشار إليه آنفا مع "النهار" قال : " بالنسبة إليَّ، لم يكن انتقالي إلى المكسيك مغامرة بعيدة. كنت ممتلئًا بالحضارات الأمريكية– الهندية منذ طفولتي، إنْ من خلال الأنصاب أو المنحوتات، وبخاصة ذاك الغموض الذي أحاط بتلك الحضارات وأخفى معالمها. كنت أهفُّ إلى الكتابات وإلى كلِّ شيء بصريٍّ متصل بها، كأنها جزء مني. أعتقد أن البشر – والقول لجبران – ليسوا عناصر مجتزأة، منفردة، بل يشكِّلون فيما بينهم وحدةً مع كلِّ ما يحوطهم في هذا العالم. كلُّ كائن حيٍّ يحمل شيئًا من الآخرين. هذا الأمر كان ناقصًا لدى هنود المكسيك. ذاك الصمت... ذاك الصمت الرهيب".

فاطمه القمشوعيه
12/10/2008, 01:37 AM
منحت جائزة نوبل للسلام 2008 أمس للرئيس الفنلندي السابق مارتي اهتيساري بسبب وساطاته العديدة في كافة أنحاء العالم، كما أعلنت لجنة نوبل النرويجية.

وأعلن رئيس لجنة نوبل "أولي دانبولت ميوس" كما نقلت عنه الوكالة الفرنسية أن اهتيساري - 71 عاما - كوفئ "لجهوده الكبرى في عدة قارات وعلى مدى ثلاثة عقود بهدف حل النزاعات الدولية". وأضاف أن "هذه الجهود ساهمت في وجود عالم أكثر سلما وفي "إخاء بين الأمم".

وقد جاب اهتيساري العالم في خدمة السلام لاسيما بصفته رئيسا لمبادرة إدارة الأزمات، المنظمة غير الحكومية التي أسسها عام 2000.

وأدت وساطته خصوصا إلى التوصل إلى اتفاق سلام وقع عام 2005 بين الحكومة الإندونيسية والمتمردين الانفصاليين السابقين من حركة اتشيه الحرة مما أنهى نزاعا أوقع حوالي 15 ألف قتيل منذ عام 1976.

وكان اهتيساري يعتبر مرشحا جديا لنيل جائزة نوبل للسلام منذ عدة سنوات، ولم يتمكن الرئيس الفنلندي السابق خلال توليه مهام مبعوث الأمم المتحدة الخاص بين نوفمبر 2005 ومارس 2007 من حل أزمة إقليم كوسوفو.

وبدأ أهتيساري نشاطه السياسي في السبعينات من القرن الماضي عندما عيّن سفيراً لفنلندا في تنزانيا، وهناك ربط خيوط الاتصال بحركة المقاومة الناميبية، وهو ما شجّع الأسرة الدولية على تعيينه عام 1989 رئيسا للبعثة العسكرية الدولية في ناميبيا التي استغرقت جهوده فيها 13 عاما.

كما تعدّ الجهود التي قام بها في نزاع كوسوفو والتي انتهت بإعلان الإقليم استقلاله في فبراير 2008، من أبرز ما قدّمه أهتيساري لخدمة السلام الدولي.

ومنذ عام 1999 ارتبط اسم اهتيساري بالنزاع في كوسوفو، حيث قاد، بوصفه رئيساً لفنلندا، التي كانت تترأس الإتحاد الأوروبي، التدخل الأوروبي لوضع حد للنزاع المسلح في الإقليم الذي كان جزءاً من يوغسلافيا السابقة.

وفي عام 2007 قدّم أهتيساري، بصفته المندوب الخاص للأمم المتحدة، تقريره الذي يتضمن خطة مستقبلية لتقرير مصير كوسوفو.

وقبل ذلك، لفت أهتيساري الأنظار إليه في العام 2000، عندما أشرف بصفته مفتشا على نزع سلاح منظمة الجيش الجمهوري الأيرلندي في أيرلندا الشمالية.

وفي العام 2005، لعب دور الوساطة في أزمة أتشيه في إندونيسيا، أي نجح في وضع نهاية لحرب دامت ثلاثين سنة.

وستسلم الجائزة في العاصمة النرويجية أوسلو في العاشر من ديسمبر في ذكرى وفاة المخترع السويدي ألفريد نوبل عام 1896 الذي أسس الجوائز التي تحمل اسمه.

ورحب أهتيساري بفوزه بجائزة نوبل للسلام وقال إنه يعتقد أن أفضل إسهاماته كان في ناميبيا. وقال للإذاعة النرويجية العامة (أناركيه) "بالطبع أنا مسرور جدا بالقرار وممتن للغاية".

وحين سئل عن أهم إنجازاته قال "إن ناميبيا كانت بشكل مطلق الأهم لأنها استغرقت وقتا طويلا لتحقق الاستقلال"، كما أشار إلى عمله في إقليم آتشيه الإندونيسي وفي منطقة البلقان.

فاطمه القمشوعيه
12/10/2008, 10:18 PM
"



اصدر الشاعر والصحفي فيصل العلوي ديوانه الشعري الأول "أرق"، متضمنا العديد من القصائد.

يبدأ الديوان بقصيدة "ميلاد رغبة".. ويختتم بـ "مُحل" وبينهما تتعدد القصائد وتتنوع تقاسيمها بين: أرق، الفجر مر، علمتني، الفقد والشح، استأذنك، نقط، يا كرى/مت، مسافر، رحيل وهالجسد ارضي، مسا الدخان، الشحات والمسكين، مرايا، نشوة، وطن وغياب، زرب/ منفى!، ما هي حياة، مرثية الشمس، كان مثل الطير حزني!، ضفاف المنفه، يوابك يا وطن، أنفاس الفراغ، الحياة، خرشة الدملول، تذكر، قطاف اللي، جرح، وداع الشمس، إطلالة، رحيل، مرت الأحلام، وحيل واحشني".

من قصيدة "أرق" نقرأ:

لمّن تمريني كذا .. والوقت يجرفني غرق

لمّن اطيح .. اطيح .. اطيح البارحه ولا تسألي

نفس التعب .. نفس الظما .. نفس الشقا .. نفس الارق

نفس المسافه والشعور اللي يجيني .. ينجلي


ونقرأه مطلع قصيدة أخرى هي (انفاس الفراغ):

انا ذاك الأرق واجمل حنينٍ يستشف ضعفي

وانا نفس السراب اللي يشوفه واقعي الاسود

حبيبي ما بقى في العالم المجهول والمخفي

سوى ذيك الملامح لا غدت تختال .. تتعربد

ومن قصيدة "الفجر مر" نقرأ:

خانوني أصحابي بْكثر التمني

وآنا اللي أتنفّس صباحاتهم عطر..


وفي قصيدة "استأذنك":

احباب خانوا هالضمير .. ما يشعلوا للعطف نور

أحباب يبنوا للحياة .. حيطان من بعد الجسور

يحيى الراهب
12/10/2008, 10:27 PM
متابعون معك كل ما هو جديد
على الساحة

بوركتِ

فاطمه القمشوعيه
12/10/2008, 10:40 PM
متابعون معك كل ما هو جديد
على الساحة

بوركتِ



شكرا لك يحيى

فاطمه القمشوعيه
13/10/2008, 10:05 PM
http://up.jro7i.com/get-10-2008-tna2tpko.gif (http://up.jro7i.com)

http://up.jro7i.com/get-10-2008-kpbb0ac5.jpg (http://up.jro7i.com)
غدا تقيم جامعة صحار أمسية شعريه في تمام الساعه السابعة مساء بالجامعة يحيها شاعرين تخرجوا منها وهم : الشاعر ياسر الغانم و الشاعر يعقوب الحامدي بجانب الشاعريين الأخرين اللذان مازالا بالجامعة وهم الشاعر حمدان المقبالي والشاعر خليفة المقبالي

http://up.jro7i.com/get-10-2008-tna2tpko.gif (http://up.jro7i.com)


http://up.jro7i.com/get-10-2008-ip92xgtw.jpg (http://up.jro7i.com)

صرح الشاعر مسلم المسهلي لموقع الشعر العماني بأن مجلس الشعراء بمحافظة ظفار يقوم بعمل تصور لعمل إحتفالية لشاعر مهرجان صلالة السياحي 2008 الشاعر عبدالله العمري في أقرب فرصة ممكنة، وسوف يتم الإعلان عنها فور إتخاذ القرار.

http://up.jro7i.com/get-10-2008-tna2tpko.gif (http://up.jro7i.com)


http://up.jro7i.com/get-10-2008-o3lxfucw.jpg (http://up.jro7i.com)
ستقوم الشاعرتين هلالة الحمدانية وأسماء الفزارية بإحياء امسية شعرية بالاردن وذلك في شهر ديسمبر . كل التوفيق لهلالة وأسماء

http://up.jro7i.com/get-10-2008-tna2tpko.gif (http://up.jro7i.com)


http://up.jro7i.com/get-10-2008-6x1f0gvo.jpg (http://up.jro7i.com)

يوم السبت القادم الموافق 18-10-2008 نحن في موعد مع أمسية شعرية للشاعرة هلالة الحمدانية في جامعة السلطان قابوس . كل التوفيق للشاعرة هلالة الحمدانية .




وكل الدعوات للجميع عامه
http://up.jro7i.com/get-10-2008-tna2tpko.gif (http://up.jro7i.com)

يحيى الراهب
13/10/2008, 10:16 PM
يوم السبت القادم الموافق 18-10-2008 نحن في موعد مع أمسية شعرية للشاعرة هلالة الحمدانية في جامعة السلطان قابوس .

في أي قاعة ؟؟

فاطمه القمشوعيه
17/10/2008, 08:22 PM
مريم بنت فهد
http://up.jro7i.com/get-10-2008-rq0igmdp.jpg (http://up.jro7i.com)

دبي- 13 أكتوبر- 2008
أعلنت الأمانة العامة لجائزة الصحافة العربية عن البدء في تلقي المشاركات ضمن فئات الجائزة من الصحفيين والصحفيات العرب والمطبوعات الدورية العربية من مختلف أنحاء العالم العربي للفوز بجائزة الصحافة العربية بدورتها الثامنة.

وكشفت الأمانة العامة لجائزة الصحافة العربية أن الموعد النهائي لتلقي طلبات الترشيح للجائزة هو الخامس عشر من يناير 2009 , و جميع المشاركات التي ترسل بعد هذا التاريخ لن تدخل في المسابقة.
وقالت مريم بن فهد المديرة التنفيذية لنادي دبي للصحافة " ان جائزة الصحافة العربية تسعى لتكريم الصحافيين الذين حملوا على عاتقهم مسؤوليات نقل الوقائع والأحداث فضلا عن تعريف المواطن العربي بأعمالهم وإبداعاتهم المهنية".

واكدت مريم بن فهد على ان الجائزة سعت خلال السنوات السبع الماضية إلى المساهمة في تقدم الصحافة العربية و تعزيز مسيرتها وتشجيع الصحافيين العرب على الإبداع من خلال تكريم المتفوقين والمتميزين منهم .

"وحسب بن فهد إن النجاح الذي نالته الجائزة خلال الدورات الماضية لم يكن ليتحقق لولا جهود الصحفيين خلال عملهم اليومي في مهنة البحث عن المتاعب وحرصهم الدائم على تقديم الأفضل للقراء المنتشرين في مختلف أنحاء العالم العربي على اختلاف أفكارهم وتعدد آرائهم.

وكشفت مريم بن فهد "أن فريق عمل الجائزة سيقوم خلال الفترة القليلة المقبلة بزيارات لعدد من الدول العربية للالتقاء برؤساء التحرير ورؤساء النقابات والجمعيات الصحافية لتوطيد العلاقات و لتأكيد أوسع مشاركة ممكنة لكافة فئات الجائزة إذ كلما اشتدت المنافسة بين الصحفيين كلما كان الفوز أكثر استحقاقا والفائز أكثر تميزا.

ودعت كافة وسائل الإعلام العربية المطبوعة إلي المساهمة الفعالة في إنجاح فعاليات الدورة الثامنة عبر الترويج للجائزة في مؤسساتهم وتشجيع الصحفيين والصحفيات على الإبداع وتقديم أعمالهم المميزة إلي الجائزة.

يذكر إن عدد المشاركات الصحافية في الدورة السابعة بلغ 2609 من 18 دولة عربية، كانت أكبرها من مصر تلتها الإمارات فالسعودية، لتحتل هذه الدول الثلاث الحصص الكبرى على التوالي من إجمالي المشاركات.

الجدير بالذكر تم إنشاء جائزة الصحافة العربية في نوفمبر 1999 بمبادرة من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس دولة الامارات العربية المتحدة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، ولقد عهد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد أل مكتوم إلى نادي دبي للصحافة بمهمة تأسيس الجائزة ووضع نظم العمل الكفيلة بضمان نزاهتها وموضوعيتها وشموليتها العربية.

ومع انطلاقتها الأولى ، تؤكد جائزة الصحافة العربية حرصها على ضمان أعلى درجات الدقة والموضوعية في ترشيح واختيار الأعمال الفائزة ، كما إن المستويات العالية من الإعداد والتنظيم أهلتها لأن تضاهي في مكانتها أهم الجوائز العالمية المعروفة.

وتضم الجائزة التي تبلغ القيمة الإجمالية لجوائزها النقدية 235 ألف دولار 12 فئة مختلفة إضافة إلى شخصية العام الإعلامية للصحافة المكتوبة وتشمل فئات الجائزة كلا من جائزة الصحافة السياسية وجائزة أفضل حوار صحفي وجائزة أفضل عمود صحفي وجائزة الصحافة الاقتصادية وجائزة التحقيقات الصحافية وجائزة الصحافة الثقافية وجائزة الصحافة الرياضية وجائزة الصحافة البيئية وجائزة صحافة تكنولوجيا المعلومات وجائزة صحافة الطفل وجائزة أفضل صورة صحافية وجائزة أفضل رسم كاريكاتيري.

لتحميل استمارة الترشيح اضغط هنا
http://www.arabjournalismaward.com/nomination.doc

فاطمه القمشوعيه
17/10/2008, 08:33 PM
معهد تياترو المسرحي يقيم ملتقى شعريًا نسائيًا بمشاركة شاعرات عربيات


الوكالة:
أقام معهد تياترو المسرحي ملتقىً شعرياً نسائياً بمشاركة شاعرات عربيات من سورية، الإمارات، العراق، لبنان، الأردن، السعودية، المغرب، فلسطين، مصر والبحرين وذلك على مدى يومين

قدم الأمسية الشعرية الأولى كل من الفنانين غسان مسعود وأمل عرفة محتفين بشعر الضيفات المشاركات وهن لينا الطيبي من سورية نجوم الغانم من الإمارات داليا رياض من العراق بانة بيضون من لبنان نوال العلي من الأردن وأشجان الهندي من السعودية.

وشاركت في الأمسية الثانية الشاعرة المغربية وفاء العمرانى والمصرية فاطمة قنديل والفلسطينية سمر عبد الجابر واللبنانية لوركا سبيتي والبحرينية بروين حبيب والسورية هالا محمد حيث تم القاء القصائد بمرافقة عزف الموسيقية رهف شيخاني على آلة الهارب في جو أنثوي متكامل


دمشق-سانا

فاطمه القمشوعيه
17/10/2008, 08:39 PM
http://up.jro7i.com/get-10-2008-mao436hr.png (http://up.jro7i.com)
هلالة الحمدانية

صرّحت الشاعرة المليونية العمانية هلالة الحمداني بأنها ستقوم بإحياء أمسية شعرية خاصة بدعوة من كلية العلوم الإنسانية في جامعة السلطان قابوس يوم السبت القادم الموافق الثامن عشر من شهر أكتوبر لعام 2008 م . ومن جهة أخرى تلقت الحمداني دعوة لإحياء أمسية شعرية أخرى في يوم تخرج طلبة عمان في الأردن وأخرى بدعوة من السفارة العمانية في الأردن باسم جامعة صحار التي تنتمى لها الشاعرة في شهر ديسمبر القادم .

كما كشفت الحمداني بأنها انتهت تقريبا من كل الترتيبات وتستعد حاليا ً للبدء في تصوير فيديو كليب شعري وطني برعاية وزارة الإعلام بالسلطنة والذي وصفته بأنه فريد من نوعه سيعرض قريبا ً على قناة عمان في يوم العيد الوطني ومن ثم سيوزع على مجموعة من القنوات الفضائية الغنائية والشعرية . وهو من إخراج المخرجة أمل الكثيري وسأظهر فيه بصورة مختلفة حيث سيجسد الكليب البادية وما تحتويه من معالم وحياة وجيول ومظاهر أصيلة .

الجدير ذكره أن الشاعرة هلالة الحمداني تعتبر من الشاعرات اللاتي برزن في الأونة الأخيرة بعد حصولها على مراكز متقدمة في برنامج المسابقات الأبزر شاعر المليون في نسخته الثالثة حيث لاقت الكثير من الإشادات والآراء الإيجابية حول مشاركتها وتمثيلها لسلطنة عمان في المسابقة .

فاطمه القمشوعيه
17/10/2008, 08:46 PM
نبيلة الخطيب تفوز بجائزة أفضل قصيدة في الوطن العربي http://up.jro7i.com/get-10-2008-i0q1jcew.jpg (http://up.jro7i.com)

المعهد الدولي لتضامن النساء في عمّان، مساء الأربعاء الماضي، حفلا لتكريم الشاعرة نبيلة الخطيب لفوزها بجائزة أفضل قصيدة في الوطن العربي من مؤسسة جائزة عبد العزيز سعود البابطين للعام2008 بحضور السيدة اسمي خضر وزيرة الثقافة السابقة وعدد من المثقفين والمبدعين في بداية الحفل، قدمت إحدي الصبايا الحاضرات، إلي جانب عزف علي القانون أغنيتين لفيروز هما: (سألتك حبيبي لوين رايحين، ونسّم علينا الهوي).

وقال الناقد محمد المشايخ، مندوب مؤسسة البابطين في الأردن ومدير الحفل: (يتميّز هذا الحفل، بانطلاقه من المعهد الدولي لتضامن النساء في عمّان، الذي غدا صرحا ثقافيا مهما، لنسلط الأضواء من خلاله علي مؤسسة جائزة عبد العزيز سعود البابطين للإبداع الشعري التي غدت منارة علمية ومعرفية شامخة، تضيء السبيل أمام الشعراء والمفكرين والعلماء العرب، وتشحذ عزائمهم وهممهم، لبناء غد أفضل وأجمل للبشرية جمعاء، والتي غدت أيضا، مصباحا ينير درب الانسانية، التي اشتغلت النخبة من أفذاذها، علي الاستفادة منها في أثناء بحثها عن سبُل الارتقاء والنهوض والتطور والتقدم. وأضاف: يأتي هذا الحفل أيضا، لنسلط الأضواء من خلاله علي سيرة مبدع عربي كبير، هو الشاعر الشيخ عبد العزيز سعود البابطين، باعتباره رئيس مجلس أمناء مؤسسة البابطين للإبداع الشعري، لنسجل اعتزازنا بمكانته الشعرية، ولنثمّن تشجيعه للعلم والمعرفة، وبذله جل وقته وماله وجهده في الأعمال الخيرية والثقافية، ولنسترجع بصماته الواضحة في الحركة الشعرية العربية بخاصة، والأدبية بعامة، آخذين بعين الاعتبار مساهمته الواضحة في تحقيق منجزات ثقافية وعلمية ساهمت في دفع عجلة التنمية الثقافية العربية، إلي جانب تحقيق التواصل بين الحضارات، الأمر الذي أهله لنيل العديد من الجوائز والأوسمة، التي تصدّرها وسام الاستقلال من الدرجة الأولي الذي تسلمه من جلالة الملك عبد اللَّه الثاني، ولمنحه الدكتوراه الفخرية من جامعة اليرموك، مؤكدين هنا علي دور المسرحي الأستاذ عبد العزيز السريع أمين عام مؤسسة جائزة عبد العزيز سعود البابطين للإبداع الشعري، والأفذاذ العاملين في المؤسسة، ومشيرين إلي جهودهم في تحقيق أهدافها، وتطلعات رئيس مجلس أمنائها.. وقال: ان هذه الشاعرة الطموحة لم تكتف بذلك الفوز، فأضافت له فوزا أكثر تأثيرا وأقوي حضورا، حين تم الاعلان من دمشق، باعتبارها عاصمة الثقافة العربية للعام2008 أن الشاعرة نبيلة الخطيب قد فازت للمرة الثانية بجائزة أفضل قصيدة في الوطن العربي من المؤسسة نفسها عن قصيدتها "عاشق الزنبق"، ورغم البريق الاعلامي، والحفاوة التي حظيت بها هذه الشاعرة، إلا انها ما زالت تخبئ في جعبتها المزيد من المفاجآت الشعرية التي سينعكس صداها علي الشعر العربي الذي ظلّ في مختلف عصوره، الفن الراقي، الذي يتصدّر كل الفنون القولية الأخري، وعلي الشعراء الذين جرت العادة أن يتبوأوا منزلة متقدمة بين المبدعين.

وبعد تقديمه السيرة الذاتية للشاعرة نبيلة الخطيب، شكرت الشاعرة المكرمة نبيلة الخطيب الشاعر العربي الشيخ عبد العزيز سعود البابطين، ومؤسسته الرائدة، لدورها في تكريم الشعراء ماديا ومعنويا، وفي تحفيزهم علي النهوض بالقصيدة العربية المعاصرة، كما شكرت الأستاذ عبد العزيز السريع أمين عام المؤسسة علي جهوده المتواصلة لتحقيق تطلعات أمين عام المؤسسة، وعلي إنجاح فعالياتها التي تحظي بصدي إعلامي كبير.

فاطمه القمشوعيه
17/10/2008, 08:56 PM
http://up.jro7i.com/get-10-2008-r0dkjyjz.jpg (http://up.jro7i.com)
روضة الحاج

روضة الحاج .. شاعرة سودانية استطاعت أن تخرج بشعرها من "خدر المرأة" إلى فضاء الإنسانية.. باستخدامها لأسلوب رفيع وقدرة عالية على مخاطبة العقل والوجدان... وروضة عرفت كإعلامية إذاعية وتلفزيونية قبل أن تعرف كشاعرة.. تعرف عليها الكثيرون في الوطن العربي عبر مشاركتها في مسابقة "أمير الشعراء " التي أحرزت فيها مركزا متقدما بعد أن استرعت انتباه الجميع "ببلاغ امرأة عربية" ومن بعدها " عش للقصيد " القصيدتان اللتان عبرتا بها إلى عالم النجومية... جلست إلى روضة لتتحدث لـ"لها اون لاين" .. عن الشعر وقضايا المجتمع والمرأة.. والتمييز بين شعر المرأة والرجل .. ومشاركتها في أمير الشعراء...

* إلى أي مدى يؤثر الشعر في معالجة القضايا الاجتماعية وقضايا المرأة السودانية والعربية؟ - لا اشك لحظة في أن الشعر يمتلك تلك القدرة غير العادية على إيصال المعاني الدقيقة برقة وسلاسة ويختصر عشرات المحاضرات والمواعظ والوصفات النظرية وبهذا المعنى أجده ركنا ركينا في عملية التغيير الاجتماعي

* هل يمكن أن نميز شعر المرأة عن شعر الرجل من خلال قراءة النص دون معرفة من كتبه... وإذا كانت الإجابة نعم.. فكيف؟ - كثير من المبدعات ينفرن من الحديث عن هذا التمييز وأنا اقدر موقفهن هذا وافهمه من عقلية تعودت سلفا على التمييز السلبي ضد المرأة في مواضع أخرى أما بالنسبة إلى الأدب فانا من قلة ترى أن القصيدة التي لا تدل على أن كاتبتها امرأة هي قصيدة ناقصة الدسم وتفتقد نكهتها المميزة القصيدة التي تكتبها امرأة قصيدة تحتفل بالتفاصيل والرؤى الجميلة.. قصيدة تنظر إلى الأشياء من زاوية الرؤية التروية والإبصار المتبصر والصبر الجميل.

* تستخدمين مفردات رفيعة لمعجم لغوي شعري عالي المفردات.. من أين استقيت هذه اللغة وكيف جمعت هذه الحصيلة اللغوية؟
أشكرك على هذا الثناء المطرب احسب أن القاموس الشعري واللغوي لأي شخص حالة تكون نفسها لا إراديا فتنمو وتكبر وتزدهر القراءات المتكررة في الأدب والشعر والتاريخ واللغة ومختلف المعارف هي التي تصنع ذخيرتنا اللغوية من أي لغة استدعاء هذا المخزون في وقته المناسب هذا هو الإبداع.

* نبذة بسيطة عن مسابقة أمير الشعراء ومشاركتك فيها؟- أمير الشعراء تجربة اعتز بها وهى محمدة ثقافية تضاف إلى محامد كثيرة لدولة الإمارات العربية المتحدة في إطار اهتمامها الكبير بالثقافة والإبداع والمبدعين وأنا سعيدة بالنتيجة التي تحصلت عليها رغم اعتقاد البعض باحقيتي لمركز متقدم أكثر.. الجميل عندي أنى مثلت بلدي قدر جهدي كأفضل ما تستحق وهى تجربة تستحق الإشادة والاحتفاء.

*ما رأيك في القول بأن مسابقة أمير الشعراء لا ترقى لمستوي الإمارة من حيث النصوص ومستوى المشاركين؟ - غير صحيح إطلاقا.. والملاحظة المهمة هنا أن هذه مسابقة للشعراء في الوطن العربي وقد تقدم لها 5400 شاعر وشاعرة من شباب الشعر العربي وتم اختيار 35 من أفضل الأصوات الشعرية الشبابية بعد تصفيات دقيقة وطويلة امتدت منذ شهر مايو الفائت وحتى موعد بداية البث عبر تلفزيون أبوظبي بعدد 35 شاعرا فقط لتكون بذلك أضخم مسابقة للشعر الفصيح على طول تاريخه المعاصر.

* إلى أي مدرسة شعرية تنتمي روضة الحاج؟
- إلى مدرسة الصدق.. الصدق الحقيقي في الرؤيا والرسالة والمعني والمرمى وأرجو أن لا انتمي لسوأها.. المعايير تختلف والأهواء الكتابية والنقدية لتشكل رؤى تستهوي بعضنا ولكني اعتقد أن المعني هو الأكثر بقاء والأعظم انتماء.

* ثار جدل حول مشاركتك في برنامج أمير الشعراء بين "ضد ومع " كيف تقيمين مشاركتك؟ - احترم كل الآراء وأقدرها تماما ولكنني اعتقد أن جديدا قد طرأ على المعادلة وعلينا إدراك ذلك ... يجب أن نسعى نحو الآخرين بما نملك.. فغيرنا لا يملك شيئا ويحسن تقديم نفسه للآخرين والسودان جدير بأن يكون في المقدمة.. ثقافيا على الأقل بالأصوات الباهرة التي يملك أما من يرى أنه أقل من المستوى فالفائز الأول هو رئيس اتحاد الكتاب والأدباء الإماراتيين ومعظم الشعراء المشاركين إن لم يكن كله يمثلون أهم الأصوات الشعرية في بلدانهم وبينهم من أصدر أكثر من عشر مجموعات شعرية وهم من أصحاب التجارب المميزة على مستوى الشباب في الوطن العربي.

* من خلال مشاركاتك في مهرجانات سابقة "المربد , بيروت , الشارقة..." كيف تقيمين حالة الشعر العربي "الراهنة"؟
- يظل الشعر بخير مهما تعرض لمنعطفات ولحظات حرجة لأنه ضمير الإنسانية عوما وذاكرة كل الناطقين بالعربية على وجه الخصوص "ديوان العرب" كما قيل دائما وتعجبني هذه الصحوة الأخيرة في اتجاه الشعر التي تكاد تنتظم الوطن العربي.

* الشعر عندك الآن بعد النضج أهو حالة شعورية أم صناعة محترفة؟ كلاهما صحيح يبقي للشعر وهجه وبريقه ولحظات تجليه وإبهاره لكن الصنعة هي اللمسات الاحترافية المكملة التي تمنح اللوحة لونها وإطارها واسمها.

* متى تتوقفين عن كتابة الشعر؟ - عندما أتوقف عن الحياة.

* وفق أي المعايير اخترت القصائد التي شاركتي بها في المسابقة؟ - وفق معايير التنوع الصوتي والصوري والجمالي.. كان يجب أن يستمع الناس إلى في أكثر من اتجاه بدأت بقصيدة "وفي موسم المد جزر جديد" وهي قصيدة وجدانية خالصة تتحدث عن المرأة المنكسرة الشامخة وعن تضادات العلاقة مع الآخر عندما يكون الحب هو حبر القصيدة.. ثم اتبعتها "ببلاغ امرأة عربية" وهي قصيدة مجموعتي والتي أطلق عليها اسم المجموعة الحديدية وكتب عنها الدكتور صلاح فضل رئيس اللجنة مقالا مهيبا نشر في الأهرام المصرية وفي البيان والاتحاد الإماريتين وفي عدد من مواقع الانترنت.. ثم جاء الدور علي قصيدة "وفي ظلها يستريح القصيد" قصيدة بين يدي تماضر بنت عمر الخنساء ولا يخفى أهمية تقديم مثل هذا النص من شاعرة في مسابقة شعرية هي الأضخم من نوعها.. ثم قدمت قصيدة "ضوء لأقبية السؤال".. وهي رحبة وهو يتناول شجن المرأة المبدعة والعاشقة ثم قصيدة "تغريبة المطر" وهي قصيدة أسقطت فيها رؤياي حول عدد من القضايا الإنسانية إضافة إلى المعارضات والارتجال وغيرها مما طلب منا في المسابقة .

* ما هي القصيدة التي عبرت بك إلى عالم النجومية؟- بلاغ امرأة عربية وقبلها "عش للقصيد ".

* الشعر العربي هل يعبر عن واقع الأمة العربية؟- عليه أن يفعل ذلك هذه واحدة من أهم القضايا إلى حد يكون الشعر مسئولا عن كونه عدسة التاريخ على الواقع وذاكرة الشعوب التي لا تنسي.

* آخر أخبارك في مجال الشعر والإذاعة ؟ - أعكف حاليا على انجاز ديواني السادس "ضوء لأقبية السؤال" فيما قمت بإعادة طباعة "عش للقصيد" للمرة السادسة و"للحلم جناح واحد" في طبعته الثالثة وفي الساحل يعترف القلب في طبعته الثالثة أيضا فيما؛ أطبع "مدن المنافي" الفائز بالجائزة الأولى على مستوى الوطن العربي في جائزة أندية العثيات بالشارقة لإبداعات المرأة العربية في الأدب.. أطبعه للمرة الثانية.

بلاغ امرأة عربية

عبثاً أحاول أن أزوّر محضر الإقرار

فالتوقيع يحبط حيلتي

ويردني خجلي وقد سقط النصيف

أنا لم أرد إسقاطه

لكن كفي عاندتني

فهي في الأغلال ترفل

والرفاق بلا كفوف

أما البنان فما تخضب

منذ أن طالعت في الأخبار

أن حاتم الطائي أطفأ ناره

ونفى الغلام

لأن بعض دخان قدرته

تسبب في المجيء بضيف

ورأيت في التلفاز سيف أسامة البتار

ينصب قائماً

في ملعب الكرة الجديد بنقطة أقصى جنيف

وسمعت في الرادار

كيف يساوم بن العاص

قواد التتار يحددون له متى.. ماذا.. ويقترحون

كيف

طالعت في صحف الصباح حديثه

قالوا

صلاح الدين سوف يعود من نصف الطريق

لأن خدمات الفنادق في الطريق رديئة

ولأن هذا الفصل صيف!!

الله حين يكون كل العام صيف

الله حين يكون كل العام صيف

الله حين تساوت الأشياء في دمنا

وقررنا التصالح وفق مقتضياتنا

تباً لمن باعوا لنا الأشياء جاهزة

وكان الفصل صيف!!

خجلى

لقد سقط النصيف ولم أرد إسقاطه

لكنما كفي إلى عنقي

وقدامي هنا نطع وسيف

عجبي

لقد نزعوا الأساور من يدي

وتشاوروا

بالضبط تصلح للمحرك في مفاعلنا الجديد

على اليسار

فأحضر لنا (كوهين) الفاً غيرها

بل زد عليها قدر ما تستطيع من قطع الغيار

خجلي

لقد سقط النصيف ولم أرد إسقاطه

لكن كفي في الحديد

ولا أرى غير الغبار

عجبي

لقد اخذوا الخواتم من يدي

خلعوا الخلاخل والحجول وصادروا كل العقود

سكبوا على كلب صغير كان يتبعهم

جميع العطر في قارورتي

بل إنهم طلبوا المزيد

هرولت صوب المخفر العربي حافية

وقد سقط النصيف ولم أرد إسقاطه

لكنما كفي إلى عنقي

ومخفرنا بعيد

يا أيها الشرطي

قد خلعوا الأساور من يدي

اخذوا الخواتم والخلاخل والحجول وصادروا كل الحجول

بل إنهم يا سيدي

- كفي وقولي باختصار

- العقد ما أوصافه

العقد؟؟

فر القلب من صدري

وسافر كالخواطر في نداوها ومثل نسيمةٍ مرت على كل

المروج

قد كان يعرف كل أسراري الصغيرة

كان يسمع كل همساتي وآهاتي

ويعرف موعد الأشواق في صدري

وميقات العروج

قد كان أغلى ما ملكت

لأنه ما جاء من بيت الأناقة في حواضرهم

ولا صنعوه من تركيبهم

أو علقوه على مزادات العمارات الشواهق

والبروج

لكنه

قد كان ما أهداه لي جدي وقال

اللؤلؤ العربي حر يا ابنتي

ويجئ من شط الخليج!!

الله من هذا النصيف لقد سقط

أنا لم أرد إسقاطه

لكنما كفي إلى عنقي ولا ادري طريقاً للخروج

وخواتمي أوصافها

يا زينة الكف التي قد صافحت كل الصحاب

تدرين موعدهم إذا مروا

وتبتئسين إن طال الغياب

يا خاتم الإبهام

يا ابن المغرب العربي لا تسأل رجوتك

إنني والله لا أدري الجواب

أنا كم أحبك خاتم الوسطي

ففيك نسائم الشام التي أهوى

وأضواء القباب

الله من هذا النصيف لقد سقط

أنا لم أرد إسقاطه

لكن كفي في الحديد ولا أرى غير اليباب

وخلاخلي أوصافها

يا حزن أقدامي التي صعدت حزون القدس سعداً

وانتشت عند السهول

كم في ديار العرب قد صالت

وكم ركعت وصلت عند محراب الرسول

حزني على خلخال رملة لن يجول

بلقيس أهدتنيه من سبأ ومأرب

قبل آلاف الفصول

وغداً ستسألني

فقل لي صاحبي ماذا أقول

سقط النصيف ولم أرد إسقاطه

لكن كفي في الحديد

ولست أملك أي تصريح جديد بالدخول

أوصاف عطري؟؟

هل شممت عبير مسك الاستواء

في الغاب والأحراش والمطر العنيف

وكل سطوات الشتاء

والرائعون السمر

يفترشون هذي الأرض في شمم

ويلتحفون أثواب السماء

جمعت عطري من دماء عروجهم

وأضفت من كل الحقول الزاهيات

برغم عصف الريح والأمطار والسحب

التي تأتي خواء

الله من هذا النصيف لقد سقط

أنا لم أرد إسقاطه

لكن كفي في الحديد ولا أري غير الهباء

يا أيها الشرطي اكتب ما أقول

واعد إليّ خواتمي

وأساوري

وخلاخلي

اعد اشتياقاتي

وأحلامي وأسراري

اعد للخدر حرمته

وصل عزاً

فوحدك من تصول

حسناً

لقد دونت ما قلتيه سيدتي

نظرت بغبطة

فإذا بكل قضيتي قد دونت

عجبي

فكل المخفر العربي يعرف سارقيَّ

وضد مجهول بلاغي دونوه

فأخبروني ما أقول؟؟

فاطمه القمشوعيه
17/10/2008, 09:04 PM
http://up.jro7i.com/get-10-2008-zzcy9r8z.jpg (http://up.jro7i.com)
تستعد الروائية السعودية " وجمة العبدالكريم "، لإصدار روايتها الجديدة" أنوثة جسدي "والتي تحكي بها أحداث قصة واقعية مابين حي العدامة وعبدالله فؤاد، والقصة تتحدث عن فتاة تعيش في أحد أحياء منطقة الدمام شرق السعودية.
أحداث الرواية تبدأ من سنة 1989م، بطلتها فتاة تدعى " وضحى "، تسعى بتحقيق طموحاتها في ظل مجتمع محافظ متخطية المسموح وسط مجتمع محافظ
ولا تخفى وجمة السر الذي دفعها لكتابة الرواية، حيث تكشف لنا أن أحداث الرواية مستمدة من قصة واقعية عاشتها بكل تفاصيلها ومراحلها المختلفة إحدى صديقاتها.
تقول وجمة:
"راودتني الفكرة في كتابة الرواية، بعد سماع أحداثها من صاحبة القصة الحقيقية, سهولة الحياة سابقا وبراءة النفوس و سعة الصدر جعلتني أتشوق لكتابة أحداث تلك الفترة التي سمعنا عنها كثيرا، دون أن نعيشها".
وتضيف :-
"حرب الخليج والجنسيات المختلفة في حياة وضحى وعائلتها ربما كان له الأثر الأكبر في تغيير الكثير من عاداتهم المتعصبة أيضا, لذا كانت حرب الخليج هي الفيصل في حياة كثير من العائلات السعودية الساكنة بالمنطقة الشرقية بالذات حيث كانوا أقرب إلى أجواء الحرب من غيرها من المناطق

فاطمه القمشوعيه
19/10/2008, 01:58 PM
أطلقت أمارة دبى اليوم الخميس مشروعا لترجمة 50 كتابا من ابرز المؤلفات العربية إلى اللغة الألمانية لتعريف القاريء الألمانى والغربى بالأدب العربي.

وقالت مؤسسة "محمد بن راشد آل مكتوم" غير الربحية المعنية بنشر المعرفة فى الوطن العربى والمملوكة لحكومة دبى إن الهدف من المشروع هو "التعريف بالإنتاج الفكرى العربى المتميز للعالم الغربي، خاصة ألمانيا التى لم تشهد حتى الآن حضورا ملموسا للمؤلفات العربية المترجمة إلى الألمانية".

وقال بيان للمؤسسة - نقلته صحيفة " العرب اللندنية" - إن الإعلان عن المشروع تم فى معرض فرانكفورت الدولى الذى تشارك فيه المؤسسة.

وقال ياسر حارب الرئيس التنفيذى للمؤسسة فى البيان إن "المؤسسة تهدف إلى توثيق العلاقات من خلال تبادل الثقافة والمعرفة بين العالم العربى ومختلف الثقافات، ولم نعهد فى السابق انتشارا واسعا للمؤلفات والكتب والأعمال العربية بين الجمهور الألمانى ، ونعتقد أن المعرض شكل فرصة مميزة للإعلان عن هذه المبادرة التى من شأنها أن تفتح المجال لمد مزيد من جسور التواصل الثقافى مع العالم العربى وبالعكس".

ومن بين أهم الكتب والمؤلفات العربية التى سيتم ترجمتها إلى الألمانية، "مختارات السياب" لخيرى منصور، و"السلطان الحائر" لتوفيق الحكيم، و"الفيل يا ملك الزمان" لسعد الله ونوس، و"الجدارية" لمحمود درويش، و"قصائد من الإمارات" للدكتور شهاب غانم، و"المرأة واللغة" لعبدالله الغذامي، و"خلق المسلم" لمحمد الغزالي، و"مقدمة فى علم الاستغراب" للدكتور حسن الحنفي، و"المثقفون العرب والغرب" للدكتور هشام شرابي، و"مختارات من لوح وقصائد" لميسون صقر قاسمي.

يشار إلى أن المؤسسة أنشئت كمبادرة شخصية من الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الإمارات رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، بوقف قدره 10 مليارات دولار.

وتسعى المؤسسة إلى تطوير القدرات المعرفية والبشرية فى المنطقة العربية، وإيجاد جيل جديد من القيادات القادرة على دعم جهود التنمية الشاملة فى أنحاء العالم العربي.

فاطمه القمشوعيه
19/10/2008, 02:05 PM
رضوى عاشور وروايتها الجديدة

http://up.jro7i.com/get-10-2008-9bgmpj7g.jpg (http://up.jro7i.com)

صدر مؤخرا عن دار الشروق المصرية طبعة جديدة من رواية "سراج" التي صدرت في السابق عن دار الهلال تأليف رضوى عاشور، لتتضافر الحكايات وتروي عن سلطان عربي يهيم بجواريه ويتيه بجماله، فيما آخرون مشردون يهربون من الاحتلال وتحيرهم هزيمة عرابي.

تقول المؤلفة عن روايتها في حوار سابق مع صحيفة "الشرق الأوسط" اللندنية: الرواية تقوم على لعبة، حيث أنني أصور مكانا متخيلا، وفي خلفية المكان المتخيل أرى تاريخا فعليا، وأخلق علاقة بين المكانين، في المتخيل جزيرة أتصورها في مكان ما بين شاطئ زنجبار واليمن، والزمان في الثلث الأخير من القرن الـ19، وفي جزء من الرواية أحداث قصف الاسكندرية وهو حقيقي، أردت من خلال المكانين المتخيل والتاريخي كتابة "حكاية" لاتزال نعيش بعض تنويعاتها حتى الآن، وضع الأهالي المحاصرين بين مطرقة الغزاة وسندان الحكام الطغاة، هي محاولة للاقتراب من الحكاية القديمة والتحرر بشكل أو بآخر من شكل الرواية.

تدور الرواية في نهاية القرن التاسع عشر، على حين يتجسد المكان في جزيرة متخيلة تسمى "غرة بحر العرب" لتنتقل الأحداث منذ الفصل الثالث من الرواية لتدور في مدينة الإسكندرية، إبان أحداث الثورة العرابية واحتلال الإنجليز لمصر عام 1882، لترصد الرواية وقائع حركة جماعية قام بها عبيد الجزيرة والبحارة والصيادون لخلع سلطان الجزيرة الطاغية، ومن بين الثائرين يبرز سعيد أحد الشخصيات المحورية في الرواية، إنه ذلك الفتى نفسه الذي شهد أحداث الثورة العرابية في الإسكندرية وتأثر بها، حتى بات يدعى سعيد المصري.

إن سعيد وعمار وحافظ وتودد- وهم الشخصيات الرئيسية في الرواية- يقتلون جميعاً، عدا آمنة أم سعيد، وتخفق ثورة العبيد في الجزيرة المتخيلة، تماماً كما أخفقت الثورة العرابية في مصر، بسبب عدم اكتمال نضج العمل الوطني ورسوخ دعائمه وبسبب تواطؤ سلطان الجزيرة مع الهجوم الخارجي.

ووفق اعتدال عثمان بموقع "الكاتبة" تستند عاشور إلى مصادر تراثية عدة مثل "ألف ليلة وليلة" التي تاخذ منها حكاية شيخ البحر والسندباد البحري، وفي فصل بعنوان "الحمامة المطوقة" تسترجع الكاتبة إحدى حكايات "كليلة ودمنة" وترتبط الحكاية بشخصية تودد إحدى شخصيات العمل الروائي، وهي فتاة فقيرة لم تتح لها فرصة التعلم لكنها تتطلع إلى المعرفة وتتملكها رغبة عارمة لاكتشاف المجهول.

ومن بين شخصيات الرواية يبرز عمار ذلك الشيخ العبد الذي قضى حياته في الأسر لكنه لم يفقد روحه الطليقة. وعمار أيضاً هو صاحب نبوءة استمرار الحياة في الموت، حيث يؤكد أن لا شيء يموت حتى الأموات أنفسهم يتحولون إلى نجوم تؤنس وحشة الغريب في وحدته إن نظر إليها رآهم وهم يصاحبونه حتى وهو يمشي وعيناه مثبتتان على الأرض.

يقول عمار: "هذه النجوم في السماء هي أرواح أحبابنا الذين ذهبوا، نارها عذاب الفراق ونورها شوق الوصل والتلاقي".

ومن أوصاف السلطان كما تشير الكاتبة أنه يشك في المحيطين به جميعهم أولاده وزوجة وأعوانه وجواريه ويتوجس منهم لطمعهم في ملكه. وتبلغ حدة المفارقة الساخرة ذروتها حين يصل إليه نبأ مؤامرة يدبرها ضده العبيد بقيادة من يسمى سراج ويتضح إن سراج هذا ليس سوى امرأة عجوز يحملها الحراس في قفة.

وتنتهي الرواية بمقتل الشخصيات الرئيسية جميعاً عدا آمنة التي تستعيد كلمات عمار وتصاحب النجوم، وتتحدث إليها "هذا النجم سعيد.. وذلك عمار.. وتلك تودد.. تحدث آمنة كل نجم على حدة ثم تحدثها مجتمعة تعيد عليها الحكاية من أولها.. تحكي ولا تتوقف إلا لكي تتأكد أنهم يتابعون وتواصل الحكاية".

ومن الرواية نقرأ:

"ربت السلطان على عنق حصانه الأدهم شهد ولادته فرآه مهراً أسود له غرة بيضاء صغيرة، عصفورة تسيل من جبهته وتدق ما بين العينين قال: سميته فيضاً لم يخذله فيض وكبر ليصبح اسماً على مسمى، خفيف العدو سريعه، أن تلكزه يطر، الخيول لا تطلب ملكاً.. عيونها الوديعة لا تخفي وراءها قلوباً تفحمت بالكره والحسد. ربت السلطان على عنق حصانه الذي راح يطأ الأرض مترفقاً يتهادى، مقارباً بين خطاه وكأنه يشعر بما في نفس سيده ويتجاوب معه، حكى السلطان لفيض كل ما في نفسه، حكى وبكى وتخفف وارتاح، وعندما ارتاح لكز حصانه لكزة قوية بركابه فانطلق الحصان يعدو ويرجم الأرض رجماً بحوافره".

ولدت الأديبة رضوى عاشور في القاهرة عام 1946 حصلت عام 1972 على ماجستير فى الأدب المقارن من كلية الآداب، جامعة القاهرة، وفي عام 1975 على دكتوراه فى الأدب الأفريقي الأمريكي من جامعة ماساشوستس بامهرست في الولايات المتحدة الأمريكية.

أستاذة بقسم اللغة الإنجليزية كلية الآداب، جامعة عين شمس. قيّمت وناقشت وأشرفت على عشرات الرسائل الأكاديمية المقدمة للحصول على درجة الماجستير أوالدكتوراة. مقررة اللجنة العلمية الدائمة لترقية أساتذة اللغة الإنجليزية وآدابها في كافة الجامعات المصرية.

صدر للدكتورة رضوى عاشور عن دار الشروق: ثلاثية غرناطة 2001، وتقارير السيدة راء 2001، وقطعة من أوروبا 2003، وفرج2008 ، وأطياف2008 .

فاطمه القمشوعيه
19/10/2008, 10:43 PM
http://up.jro7i.com/get-10-2008-pgi1j5um.gif (http://up.jro7i.com)

تنطلق الأسبوع القادم فعاليات مسابقة "شاعر الخليل " بجامعة السلطان قابوس
وهذه المسابقه من تنظيم جماعة الخليل بالجامعة
ويشارك فيها عدد من شعراء وشاعرات الجامعه ليتنافسون على لقب شاعر الخليل .

حيث أن المسابقة تقام لأول مرة واخر موعد لاستلام النصوص هذه الاربعاء .

يحيى الراهب
19/10/2008, 11:00 PM
جميلة هي المسابقات الشعرية
و فرصة لإكتشاف المواهب الجديدة

نأمل أن نرى المزيد من الشعراء
الجدد على الساحة

شكراً يا فاطمة على المتابعة

بوركتِ

فاطمه القمشوعيه
22/10/2008, 10:37 PM
ضيف برنامج عطر الليل لهذا الاسبوع هو الشاعر الاماراتي علي بن سالم الكعبي



http://alsultanah.com/up/up_down/6436m.jpg



معالي الوزير الشاعر علي بن سالم الكعبي له العديد من القصائد المغناة شدا بها كبار المطربين الخليجيين والعرب من بينهم : ميحد حمد وراشد الماجد والوسمي ، كما انه له العديد من الدواوين المنشورة من بينها : رذاذ القوافي ، عقد فيروز ، سحايب .

البرنامج من اعداد وتقديم الشاعرة اصيلة السهيلية ويذاع مباشرتا كل خميس من الساعة التاسعة الى الحادية عشرة مساء في برنامج الشباب

http://www.alsultanah.com/newsm/171.jpg

الشاعرة الإعلامية أصيلة السهيلية


وأيضاً بإمكانكم إضافة مداخلتكم للشاعر بالرد على الموضوع وكتابة مداخلتكم للشاعر هنا/
http://www.alsultanah.com/vb/showthread.php?p=1037#post1037
ومن ثم سوف تسمعون الرد على مداخلتكم أثناء بث البرنامج .

فاطمه القمشوعيه
22/10/2008, 10:41 PM
أقامت أسرة الشعر بالنادي الثقافي العماني أمس أمسية شعرية للشاعر العراقي الكبير عبد الرزاق عبد الواحد والذي قرأ خلالها باقة من أروع قصائده التي تغنى بها في مشوار رحلته الشعرية التي تمتد إلى ما يقرب من ستين عاما.

وقرأ أمس مقطع من مرثيته للشاعر الفلسطيني الكبير محمود درويش وفق صحيفة "الوطن" العمانية:

"كالبحر صوتك يا محمود يأتيني

هديرُ أمواجه يبري شراييني

كالبحر أسهر طول الليل أرقبه

ينأى فينشرني دمعا ويطويني

وأنت توغل في المجهول أشرعة

محمَّلاتٍ بآلافِ الدواوينِ

طويتها موجعا والعمر أجمعه

لم تبق منها هنا غير العناوينِ

ونبضة علقت تبكي بزاوية

في أرض غزة بين الماء والطينِ

أكاد أسأل من منا أمض أسى

أنا العراقيٌّ أم أنت الفلسطيني؟!.."

ومن قصيدته "سلامٌ على بغداد" نقرأ:

كبيرٌ على بغداد أنّي أعافُها

وأني على أمني لديها أخافُها

كبيرٌ عليها، بعدما شابَ مفرقي

وجفَّتْ عروقُ القلبِ حتى شغافُها

تَتبَّعتُُ للسَّبعين شطآنَ نهرِها

وأمواجَهُ في الليلِ كيف ارتجافُها

وآخَيتُ فيها النَّخلَ طَلعاً، فَمُبسِراً

إلى التمر، والأعذاقُ زاهٍ قطافُها

تَتبَّعتُ أولادي وهم يملأونها

صغاراً إلى أن شَيَّبتهُم ضفافُها!

تتبَّعتُ أوجاعي، ومسرى قصائدي

وأيامَ يُغني كلَّ نفسٍ كفافُها

وأيامَ أهلي يملأُ الغيثُ دارهَم

حياءً، ويُرويهم حياءً جفافُها!

فلم أرَ في بغداد، مهما تلبَّدتْ

مَواجعُها، عيناً يهونُ انذرافُها

ولم أرَ فيها فضلَ نفسٍ، وإن ذوَتْ

ينازعُها في الضائقات انحرافُها

وكنّا إذا أخَنَتْ على الناس غُمّةٌُ

نقولُ بعون الله يأتي انكشافُها

فاطمه القمشوعيه
22/10/2008, 10:43 PM
يشهد المعرض الدولي للفن الحديث والمعاصر "آرت باريس - أبوظبي 2008" الذي تنظمه هيئة أبوظبي للثقافة والتراث بالتعاون مع شركة التطوير والاستثمار السياحي بأبوظبي، ويستمر من 17 الى 21 نوفمبر المقبل مشاركات من تشكيلييين ونحاتين عالميين.

وسيتم افتتاح المعرض وفق صحيفة "الاتحاد" الإماراتية في قصر الإمارات بأبوظبي تحت رعاية الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي، وبمشاركة 57 صالة عرض عالمية من 22 بلدا.

تنطلق اثنتا عشرة صالة عرض مشاركة في آرت باريس - أبوظبي من جدران قصر الإمارات لتقدم أعمالها في "حديقة النُصب الفنية". وتستضيف حدائق القصر منحوتات من إبداع: فيليب هِيكلي وألين جونز، فلاديمير سكودا، ستيفاني كارلتون - سميث، توني كراغ، إيغور ميتوراج، ويم ديلفوي وجان فابريه، كلود وفرانسوا زافييه لالان، أن أن ريمزون، فيفيك فيلاسين وبجو خوسيه، يباستيان وإدغار نيجريت.

تأتي إلى أبوظبي صالة عرض جديدة على آرت باريس- أبوظبي وهي "كونتمبو للفن المشترك" بالمنحوتة التجريدية "الساهر الأبيض" لإدغار نيجريت، أحد أهم النحاتين الكولومبيين في القرن العشرين إلى جانب "سيمبليشيال - المبسط" لإنريك كارباجال سيباستيان، الفنان المكسيكي الذي حل ضيف شرف في 1994 على تظاهرة القاهرة الفنية التي تجري كل ثلاث سنوات.

كما تعرض صالات عديدة الفن الهندي في آرت باريس - أبوظبي. وتقدم صالة "واحد في واحد" (دبي) المتخصصة بالفن الهندي المعاصر الفنان شيبو ناتيزان.

ويضم جدول البرنامج التعليمي لآرت باريس- أبوظبي مؤتمرا تنظمه مجلة الرسم الزيتي تحت عنوان "الفن الحديث والمعاصر في شبه القارة الهندية" في 18 نوفمبر من الـ9:30 صباحا وحتى الواحدة مساء "بتوقيت أبوظبي".

فاطمه القمشوعيه
22/10/2008, 10:47 PM
شارك جماعة 'فناني الجوف التشكيلية بالجوف' التي يرئسها الفنان نصير السمارة في الاحتفال باليوم الوطني، مبادرة منهم بتفعيل دورهم الحقيقي تجاه وطنهم.

وبالنقش على الصخور بدأ الفنانون في الاحتفال باليوم الوطني على طريقتهم باسلوب ملفت للنظر باقامة ورشة فنية في قلب الصحراء استمرت يومان في تجسيد هذا اليوم، بسيرة ومسيرة بطل وملحمة بطولة ونهضة أمة في اليوم الوطني وعيده الثامن والسبعون للمملكة العربية السعودية، وذلك في يوم 23/9/1429هـ 23سبتمبر 2008م وهو اليوم الذي تأسست فيه المملكة العربية السعودية، حيث أن هذه الذكرى المشرقة جاءت باعتزاز وتقدير للملك عبد العزيز طيب الله ثراه على ما حقق لهذه البلاد المترامية الأطراف ولمواطنيها من خير كثير وما تحقق من تطور ونهضة وانجازات نتج عنه توحيد للمملكة العربية السعودية وتواصل مسيرتها الخيرة والبناءة بخططها الطموحة.

وقد اكد رئيس المجموعة الفنان نصيرالسمارة ان اعضاء الجماعة عاهـدوا أنفسهم بأن تكون رسالتهم التششكيلية خالصة للدين وللوطن والمليك، وأرادوا أن يشاركوا في اليوم الوطني من خلال مجالهم التشكيلي بطريقة يجددون الولاء والطاعة نقشاً على الصخور لتبقى وفاء الأباء ويتوارثها الأبناء، و لتكون أيضا تاريخاً على مر السنين.

وقال السمارة مؤسس ورئيس المجموعة ان اعضاء الجماعة فتحوا ورشة في الصحراء بين سكاكا ودومة الجندل لمدة يومين عبروا عن مشاعرهم برسومات وكتابات على الكتل الصخرية المنتشرة على سفوح الجبال فهم عمالقـة الفن التشكيلي في جوفنا الغالي اعضاء جماعة فناني الجوف التشكيلية التي اسستها قبل شهر رمضان 1429هـ والذي كتبوا تاريخهم بإنطلاق مسمى جماعتهم.

فاطمه القمشوعيه
22/10/2008, 10:48 PM
ينظم بيت الشعر في نادي الرياض الأدبي فعالية بعنوان "مسابقات الشعر الفصيح في الفضائيات".

تستضيف الفعالية الشاعرين الأستاذ نايف رشدان المحكم والناقد في مسابقة أمير الشعراء في قناة أبوظبي، والأستاذ محمد إبراهيم يعقوب الفائز السعودي في الدورة الأخيرة من المسابقة، مع مداخلة رئيسة للدكتور محمد الهاشمي معد ومقدم برنامج شاعر المليون في قناة المستقلة، وذلك اليوم الثلاثاء في الساعة الثامنة والنصف مساء.

ونقلت صحيفة "الرياض" السعودية عن الشاعر عبدالله الوشمي المشرف على بيت الشعر قوله أن هذه الفعالية تأتي تكريماً واحتفاء بالشاعرين وتمثيلهما المشرف للوطن، وطمعاً في الاقتراب من تجربتهما في هذه المسابقة، ورغبة من بيت الشعر في مساءلة الجانب الإعلامي عن دوره في خدمة الشعر، وسوف تكون الفعالية شعرية ونقدية يتناوب فيها الشاعران على منبرهما، بالإضافة إلى طرح تجربة مهمة من الدكتور الهاشمي.

واوضح الوشمي أن برنامج بيت الشعر لهذا الموسم سيكون حافلاً بالفعاليات، وسيكون جمهور الشعر في الرياض على موعد مع الشاعر والروائي الأردني البارز ابراهيم نصر الله في أمسية قريبة في رحاب بيت الشعر، بالإضافة إلى مشروع علمي يتبناه الشعر وسيتم الإعلان عنه قريباً.

فاطمه القمشوعيه
22/10/2008, 10:52 PM
بدأت أمس الأول في العاصمة دمشق تجمع لأديبات عربيات بلغ ثلاثين أديبة من أقطار عدة من بينها الكويت والإمارات ولبنان ومصر حيث يعتبر ذلك ضمن الاطار الاحتفالي الذي تشهده دمشق كعاصمة ثقافية لهذا العام والملتقي المنعقد اليوم يعد أكبر ملتقي للأديبات العربيات وتشرف علي تنظيمه الأديبة السورية كولييت خوري وتشارك فيه أديبات من مختلف الاقطار العربية، يستمر اللقاء لخمسة أيام ويشمل زيارات ميدانية للقري المحيطة بمعلولا التي ما تزال تتحدث الارامية لغة السيد المسيح عليه السلام ويشتمل علي قراءات حرة للقصة والشعر من المشاركات، ومن الجدير بالذكر ان الدكتور هدي النعيمي تشارك في ملتقي الاديبات ممثلا لدولة قطر.

فاطمه القمشوعيه
22/10/2008, 10:54 PM
أمسيتان شعريتان في ليلتين، أحيتهما اثنتا عشرة شاعرة قدمن إلى دمشق من بلدان عربية مختلفة ليعلنّ انطلاقة تظاهرة ثقافية شاء منظموها أن يسموها ملتقى 48 ساعة شعر» على أمل أن يتحول تقليداً سنوياً بعيداً من الطابع الرسمي، الدعائي، وقريباً من نبض الثقافة المحلقة خارج المنابر المكرّسة، والملتصقة بالحياة العارية بكل صخبها وهمومها وأسئلتها. قلتُ سأجرح هذا الصمت بقليل من الشعر. طيَّرتُ ما أملك من عتاد، ريشة... فكرة! فنفخ عليها الأصدقاء، لتعلو... لتعلو»، هكذا تفصح الشاعرة السورية هالا محمد عن كيفية ولادة هذا المشروع الثقافي الطموح الذي احتفى بقصيدة النثر المكتوبة تحديداً بقلم الأنثى.

وحين نقول قلم الأنثى» فان ذلك يفتح الباب واسعاً أمام سجالات حادة شهدتها الساحة الثقافية العربية، لكن الملتقى لم يخض في الجدل الدائر حول الكتابة النسائية، والفروق بين هذه الكتابة وتلك التي يكتبها الرجل، ولم يثر في الأمسيتين أي حديث يشير إلى بحث الأنثى عن مشروعية لها، ولكتابتها، ضمن الثقافة الذكورية الطاغية»، بل، على العكس، جاء الاختيار حباً بالمذكر واختيالاً بالأنثى» كما عبرت هالا محمد، ومثل هذا التعبير المهذّب والمهادن» لا يهدف إلى تكريس تلك المقولات النمطية في شأن الكتابة النسائية بقدر ما يطمح إلى إلغاء مفهوم النسوية الضيق الذي يقدم المرأة ككائن يرفض نسويته الناقصة» لكي يقتدي بالند الضد الكامل؛ الرجل». ثمة نقاد كثر قاربوا هذه الإشكالية لعل أبرزهم الناقد السعودي عبد الله الغذامي، والمفكر السوري جورج طرابيشي وسواهما، وبمعزل عما قيل وكتب في هذا السياق، فان ما حاول الملتقى توضيحه هو الإشارة إلى أن الحالة الطبيعية هي التي تعيش فيها المرأة أنوثتها بحرية وثقة» ليس فقط في الحياة بل كذلك في الكتابة، وان تكون شريكاً للرجل لا خصماً له.

ولعل الشاعرات، المنتميات إلى أجيال شعرية مختلفة، ويمتلكن تجارب شعرية متباينة، ويعشن في جغرافيات متباعدة في العالم العربي، اللواتي جئن كي يعشن الشعر في كل لحظة على مدى الـ 48 ساعة من فعاليات الملتقى، عبرن عن هذا المنحى، المنحى الذي يؤكد بان جنس الكاتب، سواء كان ذكراً أم أنثى، لا يشكل معياراً لجودة النص.

ولئن سلمنا بذلك، فيمكن القول، عندئذ، بأن الشعر رقيق، ولطيف، وعذب في طبيعته، وتلك صفات تليق بالأنثى التي ستسربها، لدى الشروع في التدوين، إلى قصيدتها! لكن الأكيد أن ثمة معايير نقدية كثيرة لتقويم النص الإبداعي ليس بينها، بأي حال، معيار جنس الكاتب، وإذا كانت الناقدة البريطانية فرجينيا وولف قد طالبت، قبل نحو قرن، بـ غرفة خاصة بالمرء وحده»، ورأت أن اتساع رقعة التجربة يؤثر في طرائق الكتابة ومضامينها، وهي هنا كانت تلمح إلى ضآلة تجربة المرأة المبدعة في الحياة قياساً إلى التجربة الواسعة للرجل المبدع، فيبدو أن الأحوال قد تغيرت مع مطلع الألفية الثالثة، بدليل أن الشاعرات المشاركات في هذا الملتقى حصلن في غالبيتهن على أعلى الشهادات من جامعات غربية، وبينهن من نهض بمشاريع ثقافية مثل السورية لينا الطيبي، وأخريات أنجزن أفلاماً سينمائية، وعملن في مجال الإعلام والتلفزة مثل البحرينية بروين حبيب التي تعمل في قناة دبي»، وهالا محمد التي درست السينما في باريس وحققت أفلاماً لقناة الجزيرة»، وكذلك الشاعرة الإماراتية نجوم الغانم التي درست السينما والتلفزيون في استراليا والولايات المتحدة الأميركية، والشاعرة السعودية أشجان الهندي الحائزة على الدكتوراه من جامعة لندن، والمغربية وفاء العمراني التي تعمل مستشارة ثقافية في سفارة بلادها في دمشق، وقد أصدرت دار الأوس»، التي رعت هذا الملتقى، كتاباً يضم السير الذاتية للشاعرات المشاركات مع مختارات من قصائدهن.

تداخلت أصوات الشاعرات، وتزاحمت في فضاء دار الفنون - تياترو» وسط دمشق، في طقس حظي باهتمام المشرفين، فبدا وكأنه عرض مسرحي تضافرت عناصره ومفرداته لتنتصر للشعر: لوحات تشكيلية مضاءة في عمق الخشبة، أنامل العازفة رهف شيخاني تتراقص على آلة الهارب لتواكب بعزفها إيقاع القصائد، إضاءة الفنان عبد المنعم عمايري تصوغ حواراً أليفاً بين العتمة والنور... منصة خالية من الصور والخطابات والشعارات تستقبل الشاعرات، اللواتي قدمهن للجمهور الفنان غسان مسعود والفنانة أمل عرفة، بلا بهرجة زائدة، وكأن ثمة تحالفاً خفياً ربط بين الجميع، ضيوفاً ومنظمين، وجمهور، يقول إن الشعر وحده كفيل بأن يصنع ربيعاً في خريف المدينة المختارة عاصمة للثقافة العربية في السنة الجارية، وقد خلا الملتقى من أية إشارة إلى هذه المناسبة.

هل يمكن أن نتبين قواسم مشتركة بين اثنتي عشرة شاعرة قادمة من مرجعيات وأجيال مختلفة، ولها اهتمامات ورؤى وأساليب متنوعة؟ بعض هذه الأصوات حقق حضوراً واسعاً على المستوى العربي، وربما العالمي من خلال الترجمة، وبعضها طازج جديد»، وعلى رغم هذه التباينات، والتمايزات، فإن الملاحظة الأبرز تمثلت في الابتعاد عن القضايا الكبرى المثارة في العالم العربي، فالشاعرات المشاركات نأين بقصائدهن عن الحروب والصراعات والنزاعات المحتدمة في المنطقة (ما عدا العراقية داليا رياض)، ورحن يصغين إلى صوت أوجاعهن الصغيرة، وهمومهن اليومية، وأحلامهن المؤجلة... قصيدة نثر مغلفة بقليل من الغموض، عابقة بالأمل، تلوذ بها الأنثى الشاعرة كي تجهر بالمسكوت عنه، وتعبر عن غليان روحها وانفعالاتها على الصفحة البيضاء. فالمرأة، ومهما حققت من حضور، ونالت من امتيازات، تظل متوجسة من الحديث الصريح أمام الأهل والأصدقاء، فتلجأ، آنئذ، إلى بلاغة الشعر، وتحتمي ببيوت من ورق وكلمات تودعها الأسرار والأماني.

أصوات شعرية خافتة تسرد، بنبرة رومنطيقة، قصص الحب والحنين واللوعة والفراق والفرح والانكسار والحيرة والقلق... وتبوح بمكنونات الأنثى على نحو جريء حيناً (اللبنانية لوركا سبيتي)، وتارة في شكل موارب؛ غامض (البحرينية بروين حبيب مثلاً)، وفي تارة ثالثة تأتي القصيدة شفافة؛ تهفو كالفراشة، إلى معانقة الضوء (السعودية أشجان الهندي، والسورية لينا الطيبي). إلى جانب ذلك حضرت أصوات سعت إلى التقاط اليومي والعابر عبر التكثيف والإيجاز، فتحولت ألفة اللحظات ورتابتها إلى قصيدة تختزل رحابة الحياة في جملة قصيرة؛ دالة (السورية هالا محمد، والمصرية فاطمة قنديل)، وثمة قصائد متواضعة لا تستحق وضعها في خانة القصيدة، فقد جاءت اقرب إلى الخاطرة الأدبية»، أو إلى رسالة عشق مرتبكة الى حبيب غائب

فاطمه القمشوعيه
22/10/2008, 10:56 PM
احتلت مؤلفة سلسلة كتب "هاري بوتر" البريطانية جي كاي رولينغ المرتبة الأولى في لائحة أكثر المؤلفين جنياً للأرباح، حيث جمعت في العام الماضي 300 مليون دولار.

وأوردت صحيفة "الف ياء" أن مجلة "فوربز" الأميركية نشرت لائحة أكثر المؤلفين جنياً للأرباح التي احتلت رولينغ مركزها الاول وتلاها المؤلف الأميركي جيمس باترسون الذي جمع 50 مليون دولار خلال 12 شهراً من خلال عدة كتب وروايات وقصص أطفال.

واحتل كاتب روايات الإثارة ستيفن كينغ المرتبة الثالثة (45 مليون دولار)، والبريطاني توم كلانسي المرتبة الرابعة (35 مليون دولار)، في حين كانت المرتبة الخامسة من نصيب دانيال ستيل التي جنت 30 مليون دولار خلال سنة واحدة.

واحتل المراتب الخمس الأخرى على التوالي كل من جون فريشمان (25 مليون دولار) ودين كونتز (25 مليون دولار) وكين فوليت (20 مليون دولار) وجانيت إيفانوفيتش (17 مليون دولار) ومن ثم نيكولاس سباركس (16 مليون دولار).

وقدرت مجلة "فوربس" ان رولينغ تجني حوالي 8.8 دولار في الثانية الواحدة.

وتعد رولينج أول مليارديرة في العالم من الكتابة، حيث باعت من كتب هاري بوتر أكثر من ثلاثمائة مليون نسخة حول العالم، لتتحول إلى واحدة من أكثر الشخصيات تأثيراً ونفوذاً في العالم.

وكانت جامعة "أبردين" البريطانية قد منحت درجة الدكتوراه الفخرية الى الكاتبة جي.أف. رولينج تقديرا لجهودها الخيرية الدؤوبة في دعم الابحاث الطبية ومرضى تصلب الشرايين.

كما تولت رئاسة جمعية مرضى تصلب الشرايين بسكوتلندا عام 2001 في محاولة من جانبها لرفع مستوى الخدمة الطبية والانسانية المقدمة لهولاء المرضى..وكانت مؤلفة مغامرات "هاري بوتر" للاطفال التي تم بيع أكثر من 300 مليون نسخة حول العالم قد حصلت على لقب أعظم كاتبة وفقا لاحدث استطلاع للرأي أجرته مجلة الكتاب بين قرائها.

فاطمه القمشوعيه
22/10/2008, 10:59 PM
صدر للكاتبة السورية أمان أحمد السيد مجموعتها القصصية الأولي بعنوان قدري أن أولد أنثي .عن مؤسسة شمس للنشر والإعلام بالقاهرة؛ تقع المجموعة في 112 صفحة من القطع المتوسط، وتضم 14 نصا قصصيًا. تصميم الغلاف للفنان المصري أمين الصيرفي.

تمتاز قصصُ قدري أن أُولد أنثي بلغتها المكثفة الفنية العالية، وبرشاقةِ السرد وأناقتِه. وتعبر؛ في مجملها؛ عن رؤية أنثوية للعالم، إذ أجادت القاصة في وصفها معاناة الأنثي وأحاسيسها في علاقاتها مع واقعها المأزوم، ورصد همومها، وآمالها وآلامها.

تعتمد أمان أحمد السيد في مجموعتها القصصية علي المباشرة والأسلوب السهل الممتنع، وتتسم قصصها بانسيابية ترغم القاريء علي تكملتها بشغف، دون أن تقع في فخ الإسهاب السردي. فهي ومضات تتجاور مع الحدث النفسي، وتنتقل بنا من مشهد إلي آخر.

المجموعة القصصية قدري أن أُولد أنثي تكشف لنا عن قاصة مكتملة الأدوات، امتلكت من عناصر القص ما يؤهلها لبناء تجربتها القصصية الأولي بنجاح

كـ المطر!
23/10/2008, 12:44 AM
http://up.jro7i.com/get-10-2008-zzcy9r8z.jpg (http://up.jro7i.com)
تستعد الروائية السعودية " وجمة العبدالكريم "، لإصدار روايتها الجديدة" أنوثة جسدي "والتي تحكي بها أحداث قصة واقعية مابين حي العدامة وعبدالله فؤاد، والقصة تتحدث عن فتاة تعيش في أحد أحياء منطقة الدمام شرق السعودية.
أحداث الرواية تبدأ من سنة 1989م، بطلتها فتاة تدعى " وضحى "، تسعى بتحقيق طموحاتها في ظل مجتمع محافظ متخطية المسموح وسط مجتمع محافظ
ولا تخفى وجمة السر الذي دفعها لكتابة الرواية، حيث تكشف لنا أن أحداث الرواية مستمدة من قصة واقعية عاشتها بكل تفاصيلها ومراحلها المختلفة إحدى صديقاتها.
تقول وجمة:
"راودتني الفكرة في كتابة الرواية، بعد سماع أحداثها من صاحبة القصة الحقيقية, سهولة الحياة سابقا وبراءة النفوس و سعة الصدر جعلتني أتشوق لكتابة أحداث تلك الفترة التي سمعنا عنها كثيرا، دون أن نعيشها".
وتضيف :-
"حرب الخليج والجنسيات المختلفة في حياة وضحى وعائلتها ربما كان له الأثر الأكبر في تغيير الكثير من عاداتهم المتعصبة أيضا, لذا كانت حرب الخليج هي الفيصل في حياة كثير من العائلات السعودية الساكنة بالمنطقة الشرقية بالذات حيث كانوا أقرب إلى أجواء الحرب من غيرها من المناطق

قرأت الكثير من هذه الرواية في منتدى الليبراليين السعوديين حيث طرحت كاتبتها أجزاء عدة منها هناك .. تمضي الرواية على نسق بنات الرياض وغيرها من صرعات الروايات السعودية في الفترة المتأخرة .. بمعنى آخر هي مجموعة من حكايات الحب والتعارف التي تحدث في المجتمع السعودي بين المراهقين من أبناء الطبقات الغنية ..

فاطمه القمشوعيه
24/10/2008, 01:43 PM
فاز السيد ابراهيم بن سعيد البوسعيدي رئيس نادي التصوير الضوئي بالجمعية العمانية للفنون التشكيلية بالجائزة التقديرية في مسابقة مالمو الدولية لفن التصوير الضوئي الثامنة بالسويد.

ووفقا لصحيفة "الوطن" العمانية تقام المسابقة سنويا تحت رعاية الاتحاد الدولي للتصوير الفوتوغرافي والجمعية الاميركية للتصوير الضوئي والتي استقبلت هذا العام (4760) صورة من (1200) مصور فوتوغرافي من مختلف دول العالم وتقام هذه المسابقة بتنظيم من جمعية مالمو للتصوير الضوئي والتي تقع في مدينة مالمو السويدية.

الجدير بذكره ان اعضاء نادي التصوير الضوئي بالجمعية العمانية للفنون التشكيلية مستمرون بالمشاركة في مختلف مسابقات الاتحاد الدولي للتصوير الفوتوغرافي العالمية لاهميتها في تطوير وتقييم مستواهم الفني ولما تثيره هذه المسابقات من اهمية كبيرة في التعريف بحضارة وثقافة السلطنة الغنية.

فاطمه القمشوعيه
24/10/2008, 01:48 PM
http://up.jro7i.com/get-10-2008-66i1g1n9.jpg (http://up.jro7i.com)
غلاف الكتاب



جاء كتاب "الديموقراطية العصية في الخليج العربي" للباحث البحريني باقر سلمان النجار الصادر عن دار الساقي ببيروت في عشرة فصول تناولت مفهوم المجتمع المدني، والمجتمع والدولة، وبدايات العمل الأهلي، والتجار في الخليج، والمنظمات والقوى الثقافية، واشكالية العلاقة مع الدولة.

يقول الدكتور النجار كما نقلت عنه صحيفة "النهار" الكويتية: إن المجتمع العربي بشكل عام يحتاج إلى تغيرات جوهرية وأساسية في نظامه السياسي من حيث خطابه وآلياته ورموزه ومسلماته السياسية. ولما كان نظامنا السياسي هو النسق القائد والحاكم فإن تغيره قد يقود إلى تغيرات نوعية في الأنساق المجتمعية الأخرى. وبمعنى آخر فإن التحولات والتغيرات العالمية التي طرأت على المنطقة خلال مدة العقد ونيف الماضية تتطلب منا إحداث تغيرات أساسية في المناخ السياسي والتعليمي والديني والثقافي الذي شكل الحالة العربية في العقود الماضية والانعتاق منها لبناء حالة مجتمعية جديدة.

ويسعى هذا الكتاب إلى تقديم تحليل دقيق للمجتمع الخليجي وطبيعة مؤسسة الدولة وعلاقتها بمنظمات المجتمع المدني الفاعلة في كل من الكويت والبحرين والمملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة وعمان وقطر. ويستند إلى دراسة ميدانية شاملة تتضمن عشرات البيانات والجداول التي تتناول الهيئات والمؤسسات والجمعيات والأحزاب، السياسية والدينية، وميادين نشاطها ووسائل تمويلها وأساليب عملها. ويرصد ما طرأ على هذه المعطيات بعد أحداث الحادي عشر من سبتمبر 2001، وفي ضوء المتغيرات التي تفرضها العولمة، ثم يستشرف مستقبل الإصلاح السياسي في منطقة الخليج.

إحدى اطروحات الكتاب تحاول الرد على المقولات التي تظهر في كثير من الكتابات الغربية وبعض الكتابات العربية، وتفيد بأن هناك عداءً متأصلاً في المجتمعات العربية نحو الحداثة والديموقراطية والمجتمع المدني، وأن الشعوب العربية ترتضي قمع الأنظمة أكثر مما تنزع إلى الخلاص منها. ويعتقد أصحاب تلك المقولات أن الدين الإسلامي يتميز عن الأديان الأخرى في مقاومته لمسألة الديموقراطية والمجتمع المدني، وبالتالي فإن المجتمعات العربية ترفض أي شكل من أشكال الحياة العالمية أو العصرية غير المرتبطة بالخطاب الديني.

إن المجتمع العربي بشكل عام، كما يرى الباحث باقر النجار يحتاج إلى إحداث تغيرات جوهرية وأساسية في نظامه السياسي، من حيث خطابه وآلياته ورموزه ومسلّماته السياسية. ولما كان النظام السياسي هو النسق القائد والحاكم، فإن تغيّره قد يقود إلى تغيّرات نوعية في الأنساق المجتمعية الأخرى. وبمعنى آخر فإن التحولات والتغيرات العالمية التي طرأت على المنطقة خلال مدة العقد ونيف الماضية تتطلب إحداث تغيرات أساسية في المناخ السياسي والتعليمي والديني والثقافي، الذي شكل الحالة العربية في عقودها الماضية، الانعتاق منها لبناء حالة مجتمعية جديدة. ويجب وضع رؤى الماضي وتصوراته في أدراج الماضي والابتعاد عنه في حركة تتوجه نحو المستقبل، بكل ما يملكه هذا المستقبل من إمكانيات عظيمة للمجتمعات العربية، كما يجب أن يعرف العرب أن الغرب سيبقى غرباً كما أن الشرق سيبقى شرقاً كما قال المستشرق كبلنج ذات يوم، على رغم حالة التغرّب أو التشرق التي حدثت فيهما.

ووفقا للمؤلف تبقى عملية التغيير والإصلاح السياسي في المنطقة، وتحديداً في الكويت والبحرين والمملكة العربية السعودية، مرهونة بقدر الانفراج أو التأثير الذي قد يأتي به أحد المتغيرات الفاعلة. فالانفراج السياسي ما هو في واقع أمره إلا نتاج لذلك المخاض أو الأحرى الصراع الدائر داخل مؤسسة الحكم وبين أطرافها، من حيث رغبتها أو عدمها على الإتيان بالإصلاح والولوج في طريقه من ناحية، والخوف من أن يقود ذلك إلى تقلص في السلطات والثروات والنفوذ والقوة من ناحية أخرى، بالإضافة إلى قدرة المجتمع المدني على التأثير في فرض ذلك أو على الأقل جعل النظام يقدم على تحقيق ذلك ولو بعد حين.

فاطمه القمشوعيه
24/10/2008, 01:52 PM
عباس النوري يعود لـ "باب الحارة"


http://up.jro7i.com/get-10-2008-pnoqjchc.jpg (http://up.jro7i.com)


دمشق: قرر مروان قاووق مؤلف مسلسل "باب الحار" أن يعيد شخصية أبو عصام، التي يؤديها الفنان السوري عباس النوري للظهور من جديد في الجزء الرابع من المسلسل، وذلك بعد أن تم استبعاده من الجزء الثالث على اعتبار أنه فارق الحياة.

واقترح المؤلف أن الحل الدرامي لإنقاذ النص من ورطة لا منطقية موته في بداية الجزء الثالث أن أبوعصام لم يكن ميتاً وإنما كان مخطوفا، ويتردد أن السبب في عودة عباس النوري للمسلسل جاء نتيجة مطلب جماهيري، وخاصة بعدما تراجع عدد كبير من الجمهور عن مشاهدته هذا العام، بالإضافة إلي الانتقادات الحادة التي تعرض لها الجزء الثالث من المسلسل من قبل النقاد، كما أنه لم ينل الجماهيرية التي نالها في جزءيه الأول والثاني.

وحتى الآن لم يعلق النوري على حقيقة هذا الخبر وخاصة أن البعض أعتبره نوع من أنواع الدعاية للجزء الرابع من العمل استغلالاً لشهرة وشعبية النوري لدى المشاهدين.

وكان قاووق قد برر من قبل سبب استبعاد شخصية أبو عصام من الجزء الثالث، أن دوره بدون قصة ولا محرك للأحداث، مشيراً إلي أنه بعد أن كتب عشرين حلقة من الجزء الثالث تراجع وأعاد كتابة السيناريو كاملا مستبعدا أبو عصام لأنه لم يجد له محورا كبيرا كالذي قدمه في الجزأين الأول والثاني، ووصف الدور المسند إلى النوري في الجزء الثالث بدور كومبارس جيد.

كما أشار قاووق إلي أنه اقترب من إنهاء كتابة الجزء الرابع من المسلسل "باب الحارة"، مؤكدا أن بسام الملا سيكون هو مخرج هذا الجزء الذي سيبدأ قريبا، ولم يوضح إذا كان الجزء الرابع سيكون الأخير أم لا.

فاطمه القمشوعيه
24/10/2008, 01:57 PM
http://up.jro7i.com/get-10-2008-ltqe8rri.jpg (http://up.jro7i.com)
أكاديمية الشعر النبطي



شهد جناح أكاديمية الشعر التابعة لهيئة أبوظبي للثقافة والتراث والمقام في معرض فرانكفورت الدولي للكتاب إقبالاً مميزاً من عديد من دور النشر والمؤسسات الثقافية التي تهتم بالتراث والأدب والترجمة.

وخلال أيام المعرض الذي امتد حتى 19 من الشهر الجاري، عقد سلطان العميمي مدير أكاديمية الشعر وفق "ميدل ايست" عدة اجتماعات مع عديد من دور النشر والمؤسسات الثقافية والمترجمين، وتركزت هذه الاجتماعات حول عدة مشاريع مستقبلية منها ما يتعلق بترجمة الشعر النبطي إلى الألمانية بهدف تعزيز دورها في الاهتمام بالشعر النبطي والفصيح ونشره إلى العالمية، وكذلك عديد من الأنشطة المستقبلية التي سوف تقوم بها أكاديمية الشعر على نطاق أوسع.

كما شهد جناح أكاديمية الشعر كذلك زيارة الشيخ ماجد بن محمد بن راشد آل مكتوم في اليوم الثاني من المعرض، وزار جناح الأكاديمية أيضا سفير دولة الإمارات العربية المتحدة في ألمانيا، وعدد من المقيمين في ألمانيا من أبناء الدولة والدارسين هناك والمهتمين بالشعر والأدب في أوروبا.

HAMED ZAIED
26/10/2008, 02:37 PM
http://up.jro7i.com/get-10-2008-oyg1842c.jpg (http://up.jro7i.com)

لوكليزيو


أعلنت الأكاديمية السويدية اليوم عن منح جائزة نوبل للآداب للكاتب الفرنسي جان- ماري غوستاف لوكليزيو.
وامتدحت لجنة نوبل في حيثيات قراراها الكاتب الفرنسي لما أبدعه من رويات المغامرات، وكتب الأطفال وما كتبه من مقالات.

وقال بيان اللجنة إنها اختارت "كاتب الانطلاقات الجديدة والمغامرة الشعرية والنشوة الحسية ومستكشف بشرية ما وراء الحضارة السائدة".

وسيتسلم لو كليزيو المعروف بروحه الشابة رغم بلوغه الثامنة والستين من العمر, الجائزة وقيمتها المالية في احتفال بالعاصمة السويدية ستوكهولم في العاشر من ديسمبر المقبل.

وكان لوكليزيو قد اشتهر عالم 1980 بعد نشر رواية "الصحراء" التي اعتبرتها الاكاديمية السويدية تقدم "صورا رائعة لثقافة ضائعة في صحراء شمال افريقيا". فيلسوف وتشمل أحدث أعماله ballaciner وهو عمل اعتبرته الاكاديمية "مقالا شخصيا عميقا حول تاريخ فن السينما" ، وكتب المؤلف ايضا كتبا للأطفال من بينها لولابي عام 1980 وبالابيلو عام 1985. وقد سبق ان حصل على عدد من التقديرات الأدبية في وطنه فرناس منها جائزة لاربو في عام 1972، وجائزة جان جيونو الكبرى عام 1997. والكاتب من مواليد 1940 في مدينة نيس الفرنسية، وقد قضى سنتين من طفولته في نيجيريا، وقم بالتدريس في جامعات في بانكوك وبوسطون ومسكيكو سيتي. وتبلغ قيمة الجائزة حوالي 1.4 مليون دولار أمريكي، وهذه هي المرة الأولى التي يحصل عليها كاتب فرنسي منذ عام 1985.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته:
أشكرك يا الشاعره فاطمه القمشوعيه على إرسال موقع حامد زيد و أقدم لكم هذه القصيدة
كنت ميتا في بحور الغي والإثم غريقا
كنت عبدا في قيود الذنب مملوكا رقيقا
مدني الشيطان من أسبابه حبلا زثيقا
منكرات كنت أتيها غروبا وشرقا
غاثت الاثام لحمي ثم عضمي ولعروقا
كنت في التفريط نجما يبهر الدنيا بريقيا
أجهدت سيارتي من شدت الزحف الطريقا
يا رفيق الدرب مهما كنت فذا لا تفوقا
والجماهير أصمتني صفيرا و نعيقا
كنفطارا كان يهدي ثم أرميه عتيقا
كم دخلت السجن مرات فأزداد فسوقا
أصبح الوجدان قفرا ضامئا أرض صحيقا
إنني أحتاج غيثا صافيا يكفي بروقا

فاطمه القمشوعيه
27/10/2008, 01:32 PM
بداية نوفمبر : دمشق تستضيف أياما ثقافية عمانية


تشارك السلطنة احتفالات الجهورية العربية السورية بدمشق عاصمة للثقافة العربية للعام 2008 وذلك باقامة ايام ثقافية عمانية في سوريا خلال الفترة من الاول وحتى السادس من شهر نوفمبر المقبل.

وسيترأس وفد السلطنة للايام الثقافية العمانية بدمشق سعادة الشيخ حمد بن هلال بن علي المعمري وكيل وزارة التراث والثقافة للشؤون الثقافية وعضوية عدد من المسؤولين بالسلطنة.

وتتضمن الايام الثقافية العديد من الفعاليات والانشطة الثقافية التي تعمق العلاقات بين السلطنة وسوريا وايضا للتعريف بواقع الثقافة العمانية تراثا وتاريخا وحضارة.

ويشتمل برنامج الايام الثقافية العمانية في دمشق على اقامة مجموعة من المعارض للفنون التشكيلية والخط العربي يشارك فيها مجموعة من ابرز الفنانين العمانيين التشكيليين والحرفيين ومعرض للصور الضوئية (همسات من عمان) يستعرض من خلاله كافة اوجه التراث والثقافة والتطور والانسان والبيئة في عمان ومعرض اخر للازياء العمانية والفضيات ومعرض للمخطوطات العمانية ومعرض للصناعات الحرفية التقليدية بالاضافة الى تقديم عروض من الفن الشعبي العماني الذي سيقدم من خلال مشاركة فرقة المزيونة للفنون الشعبية.

وستقام على هامش الايام الثقافية محاضرات ثقافية وأمسيات أدبية في مجالي القصة والشعر يقدمها عدد من الادباء والشعراء العمانيين حيث ستقام الفعاليات الثقافية في عدد من المدن السورية في دمشق وحلب وحماه واللاذقية وحمص.

فاطمه القمشوعيه
27/10/2008, 01:35 PM
"](حفلة موت ) رواية جديدة لفاطمة الشيدية

عن دار الآداب بيروت/ 2008، صدرت رواية "حفلة الموت" لـلدكتورة فاطمة الشيدية الرواية هي الكتاب الرابع بعد ثلاث مجموعات شعرية، وستشارك بمعرض الشارقة الذي ينطلق اليوم ويستمر حتى 6 نوفمبر المقبل.. وكانت الشيدية قد نالت درجة الدكتوراه مؤخرا في جامعة اليرموك
[/COLOR]

فاطمه القمشوعيه
27/10/2008, 11:33 PM
يقام في الفترة من 20 - 25 ديسمبر المقبل
تسمية لجان تحكيم وضيوف مهرجان الشعر العماني السادس بمحافظة البريمي

صرح خالد الغساني مدير عام المنظمات والعلاقات الثقافية بوزارة التراث والثقافة على ان الاستعدادات لمهرجان الشعر الشعبي العماني في دورته السادسة قد اتضحت صورته النهائية معلنا بذلك أسماء لجان التحكيم في مجالي الشعر الفصيح والشعبي وضيوف المهرجان الذي سيقام في الفترة من 20 - 25 ديسمبر المقبل بمحافظة البريمي.

لجان التحكيم:

وتضم لجنة الشعر الفصيح كل من الشعراء /
عياش يحياوي
والدكتور سمير قديسات
ومن السلطنة كل من سعيد الصقلاوي
والدكتور محمد المحروقي
وعمر محروس

أما الشعر الشعبي فتضم لجنته كل من/
الشاعر السعودي علي السبعان
والدكتور احمد الدوسري
ومن السلطنة الشعراء علي بن مشاري الشامسي
وحسن بن علي الرواس
وسالم بن علي الكلباني.

ومن الأسماء المتميزة التي تحل ضيوفا على المهرجان وقد تم تأكيد حضورهم /
من السعودية الدكتور عبدالله العثيمين الأمين العام لجائزة الملك فيصل العالمية
والشاعرة سعاد الكواري من قطر
والشاعر حسن نجمي رئيس بيت الشعر بالمغرب.




وسيتم في دورة المهرجان القادمة تكريم الشاعرين سعيد الصقلاوي ومحمد المسروري، وسيقام خلال أصبوحات المهرجان ندوة يقدمها كل من الدكتور محمد المحروقي والدكتورة سعيدة بنت خاطر والدكتور سعيد الصيغ من اليمن ومسعود الحمداني وعلي الحارثي ومحمد البريكي، وتتناول ثلاثة محاور تحليلية ودراسات تتناول تجربة الشاعرين المكرمين حيث يتناول المحور الأول السمات الفنية لشعرهما والمحور الثاني حول بنائية النص والإيقاع في قصائدهما، اما المحور الثالث فيتناول المكان وتأثيره في نصوص الشاعرين. كما ستقام اصبوحات شعرية للشعراء الضيوف ولجنة التحكيم، إضافة إلى عرض إصدارات وزارة التراث والثقافة من الإصدارات الحديثة خلال المعرض الذي سيصاحب المهرجان.
ومن المقرر ان تكون آلية المهرجان كما اعلن عنها مسبقا بنظام المسابقة باختيار عشرة فائزين في كل مجال وسوف تتفاوت قيمة الجائزة من المركز الأول حتى العاشر، بخلاف المعمول به في المهرجانات السابقة باختيار خمسة فائزين وتكريم خمسة آخرين.
تجدر الإشارة إلى ان اللجنة التنظيمية لمهرجان الشعر العماني السادس يترأسها صاحب السمو السيد فاتك بن فهر آل سعيد أمين عام وزارة التراث والثقافة وعضوية كل من خالد بن سالم الغساني مدير عام المنظمات والعلاقات الثقافية ومحمد المسروري رئيس المنتدى الأدبي وعبدالعزيز البلوشي مدير المهرجانات بوزارة التراث والثقافة بالإضافة إلى مدير عام الشؤون الإدارية والمالية بالوزارة.

يحيى الراهب
27/10/2008, 11:38 PM
متابعون معك يا فاطمة

بوركت الأنامل

فاطمه القمشوعيه
30/10/2008, 11:12 PM
أمسية شعرية نسائية على مسرح الفرع للشاعرات "دموع الغيد" و"موجة شمال





الوكالة :
تقام أمسية شعرية نسائية الخميس المقبل على مسرح الفرع للشاعرات "دموع الغيد" و"موجة شمال" في تقيم جمعية الثقافة والفنون فرع الدمام
وستكون في الساعة السابعة والنصف مساءً // للنساء فقط.
،
الأمسية تديرها الإعلامية فاطمة عبدالرحمن، والتي تعتبر ضمن أنشطة منتدى الشعر الشعبي لشعراء المنطقة الشرقية،

فيما يذكر أن المنتدى سيقدم العديد من المفاجآت التي تشمل أسماء بارزة في الساحة الشعرية .

فاطمه القمشوعيه
30/10/2008, 11:14 PM
جمعية الثقافة والفنون تشكل فرقة مسرحية للموهوبات






أبها - مريم الجابر:
عقدت جمعية الثقافة والفنون بأبها ممثلة باللجنة النسائية تنفيذ دورة تدريبية وورشة عمل بعنوان "المسرح المحلي وتداعياته" قدمتها عضوة هيئة التدريس بجامعة الملك خالد كلية اللغة العربية الدكتورة حنان أبو لبدة تحدثت في مطلع الدورة عن تعريف المسرح باعتباره احد الفنون الأدبية التي تتكون من عدة عناصر الشخوص والزمان المكان والأحداث والحوار والعقدة وقالت إن فن المسرح هو الفن الذي ترجم عمليا من خلال التمثيل وأدى إلى وجود فن المسرح وقالت إن المسرح قضية ثقافية تتضمن جانبين اجتماعي وفني أما الاجتماعي فيعكس تفاعل المجتمع والأفراد مع المسرح والفني يتضمن الديكور والإضاءة والنص والأداء.
وشددت أبو لبدة على ضرورة توفير مكتبات مقروءة وفيلمية وان تزود بالكتب والإصدارات عن المسرح واستهداف النصوص المحلية والمسجلة لما يقدمه المسرح السعودي واستهداف بعض النصوص المحلية وطبعها وتوزيعها مبينة أن هناك دوراً كبيراً للإعلام السعودي في دعم مسيرة المسرح وتخصيص برامج وصفحات لنقد المسرحيات واستعراض تجاب الشباب السعودي في هذا المجال.

وقد اختتمت الدورة بورشة عمل وتقديم عرض مسرحي لمدة ربع ساعة من المتدربات

فاطمه القمشوعيه
31/10/2008, 10:57 AM
موقع الشعر العماني :
بمناسبة العيد الوطني الثامن والثلاثون تقيم القناة الاذاعية هلا اف ام مسابقة شعرية في القصائد الوطنية لثلاثة شعراء وهم /
سعد اليحمدي
ومطر البريكي
وسهيل الحبسي
حيث يتم التصويت لافضل قصيدة عبر رسايل اس ام اس .

كل التوفيق للشعراء وقناة هلا اف ام .

فاطمه القمشوعيه
31/10/2008, 10:59 AM
موقع الشعر العماني :
تقام في كلية الشرق الأوسط أمسية شعرية يشارك فيها كل من /
الشاعر الاماراتي أحمد الضباعي

والشاعر سعد اليحمدي

والشاعر مازن الهدابي

وذلك يوم السبت الموافق 15-11-2008 الساعة السابعة مساء .

فاطمه القمشوعيه
31/10/2008, 11:03 AM
موقع الشعر العماني -فاطمة القمشوعية :

من مهرجان القاهره للمسرح قادمون ... "مجانين مزون"

على مسرح كلية الرستاق التطبيقيه مساء يومي الاحد والاثنين ،

الساعه السابعه والنصف

فرقة مزون بالتعاون مع فرقة الرستاق تقدم عروض مسرحيه ،

تبدأ بمسرحية كوميديه بعنوان "درب المجانين" للكاتب/ عبدالله البطاشي واخراج يوسف البلوشي

وتنتهي بمسرحية "الكشره" من اخراج يوسف البلوشي في يوم الاربعاء كختام للاسبوع المسرحي لكلية الرستاق التطبيقية.





والدعوه عامه للجميع ...

فاطمه القمشوعيه
31/10/2008, 11:05 AM
الشبيبة: بعد ترجمته الى اللغة الروسية ستصدر قريبا الطبعة الإنجليزية لكتاب "بوح سلمى " للقاص محمد بن سيف الرحبي ويتوقع الرحبي أن تجهز الطبعة قبل بدء الدورة القادمة لمعرض مسقط الدولي للكتاب التي ستقام في فبراير 2009 م .

ورغم صغر حجم الكتاب الا إنه حقق شهرة واسعة لكاتبه الذي أصدر "بوابات المدينة " في مسقط عام1994 و( ماقالته الريح ) التي صدرت عن دار الشروق بالقاهرة عام1999 و(احتمالات ) الذي تضمن نصوصا ومقالات كتبها في اوقات متفرقة و "شذى الأمكنة ( قال الحاوي ) .

ومؤخرا صدرت الطبعة الثانية من "بوح سلمى " عن دار الإنتشار العربي ببيروت حيث تناول في الكتاب جانبا من طفولته في (سرور) بولاية سمائل بلغة شعرية متوهجة ليمتح من خزان الطفولة الكثير من التفاصيل حيث "تشكل ذكريات الطفولة مصدرا مهما من المصادر التي تمد الكاتب بما تجود به عوالمها الغضة المليئة بالدهشة البكر والعذوبة والثراء ومن خلالها نستطيع ان نرصد حركة الواقع في نموه عند عقد المقارنة بين الماضي والحاضر ورغم ان هذه الذكريات محفورة في وجدان الانسان الا انها قد يصيبها البلى لتمحي آثارها تحت خطوات الزمان الثقيلة لذا وجب الاسراع بتدوينها او تدوين ما نتذكره منها وهذا ما فعله القاص محمد بن سيف الرحبي في كتابه "بوح سلمى سيرة مكان" حيث فتح ذاكرته على صفاء الأيام الاولى فقدم تجربة من شأنها ان تحرض الكثيرين على فتح صناديق ذاكرتهم " كما ثبت الزميل عبدالرزاق الربيعي على الغلاف الأخير .

يحيى الراهب
31/10/2008, 01:46 PM
متابعون لنقل هذه الأخبار
الأدبية يوماً بيوم

فاطمه القمشوعيه
01/11/2008, 10:58 PM
الشبيبة : توجه أمس الى دمشق الوفد العماني المشارك في فعاليات الأيام الثقافية العمانية التي تقام ضمن احتفالات الجهورية العربية السورية بدمشق عاصمة للثقافة العربية للعام 2008 التي تنطلق اليوم و تستمر حتى السادس من شهر نوفمبر الجاري.

ويتراس وفد السلطنة للايام الثقافية العمانية بدمشق سعادة الشيخ حمد بن هلال بن على المعمرى وكيل وزارة التراث والثقافة للشئون الثقافية وعضوية عدد من المسئولين بالسلطنة.
وتتضمن الايام الثقافية العديد من الفعاليات والانشطة الثقافية التى تعمق العلاقات بين السلطنة وسوريا وايضا للتعريف بواقع الثقافة العمانية تراثا وتاريخا وحضارة.

ويشتمل برنامج الايام الثقافية العمانية فى دمشق على اقامة مجموعة من المعارض للفنون التشكيلية والخط العربى يشارك فيها مجموعة من ابرز الفنانين العمانيين التشكيليين والحرفيين ومعرض للصور الضوئية /همسات من عمان/ يستعرض من خلاله كافة اوجه التراث والثقافة والتطور والانسان والبيئة فى عمان/ ومعرض اخر للازياء العمانية والفضيات ومعرض للمخطوطات العمانية ومعرض للصناعات الحرفية التقليدية بالاضافة الى تقديم عروض من الفن الشعبى العمانى الذى سيقدم من خلال مشاركة فرقة المزيونة للفنون الشعبية.

وستقام على هامش الايام الثقافية محاضرات ثقافية وأمسيات أدبية فى مجالى القصة والشعر يقدمها عدد من الادباء والشعراء العمانيين حيث ستقام الفعاليات الثقافية فى عدد من المدن السورية فى دمشق وحلب وحماه واللاذقية وحمص ويشارك في هذه الفعاليات الشاعر محمد المسروري الدكتور محمد بن سعد والدكتورة فخرية اليحيائية والشاعر سعيد الظفري والشاعر محمد قراطاس والقاص مازن حبيب والقاصة حنان المنذرية.

فاطمه القمشوعيه
01/11/2008, 11:03 PM
تنطلق مسابقة شاعر الخليل التي تنظمها جماعة الخليل للأدب بجامعة السلطان قابوس وذلك في مجالي الشعر الفصيح والشعر النبطي
وتستمر إلى يوم الثلاثاء الرابع من شهر نوفمبر،
بقاعة المحاضرات1 في أربع أمسيات متتالية,
وتقدم للمسابقة ثلاثين شاعرا من طلاب وطالبات الجامعة حيث يتنافس عشرة شعراء في كل أمسية, خمسة شعراء من الفصيح والخمسة الآخرون من المجال النبطي.

وسيتم الإعلان عن النتائج في أمسية يوم الاثنين بترشح عشرة شعراء من المجالين لأمسية يوم الثلاثاء الفاصلة بتثبيت شاعر واحد فقط ليكون شاعر الخليل لهذا العام, وتتم المفاضلة بينهم عن طريق لجنة تحيكم مكونة من
الدكتور أيمن ميدان
والدكتور عبد العزيز الصيغ من قسم اللغة العربية بالجامعة
والشاعر أحمد العبري في مجال الشعر الفصيح,
والشاعر عوض بن درويش العلوي
وعبد الحميد الدوحاني
وطاهر العميري في الشعر الشعبي.

يقول سعيد المكتومي مشرف جماعة الخليل للأدب إن اللجنة المنظمة رفضت رفضا قاطعا جانب التصويت معللا بأنه يخل بمعيار تحكيم المواهب الإبداعية.




وكل التوفيق

فاطمه القمشوعيه
01/11/2008, 11:08 PM
الشبيبة- خميس السلطي :
تواصل اللجنة التنظيمية لمهرجان الشعر العماني السادس التي تشكلت برئاسة صاحب السمو السيد فاتك بن فهرآلـ سعيد- امين عام وزارة التراث والثقافة - وعضوية كل من:
خالد بن سالم الغساني- مدير عام المنظمات والعلاقات الثقافية بالوزارة-
ومحمد بن حمد المسروري -رئيس المنتدى الادبي -
وهلال بن محمد العامري - مدير عام الآداب والفنون بالوزارة-
وعبد العزيز بن ناصر البلوشي -مدير المهرجانات بالوزارة- مقررا للجنة بالاضافة الى مدير عام الشؤون الادارية والمالية بوزارة التراث والثقافة الجهود باعمالها التي وكلت إليها من خلال الاعداد بفعاليات وبرامج هذه الدورة والتي ستنطلق في الفترة من 20 ـ 25 ديسمبر المقبل بولاية البريمي حيث انتهت بالامس فترة استلام النصوص المشاركة في المهرجان والتي سوف تتحول إلى الفرز النهائي ومن ثم تقيمها للمشاركة في المهرجان.

وتتكون لجنة تحكيم هذه الدورة في الشعر الفصيح من
الشاعر سعيد الصقلاوي
والدكتور محمد المحروقي
والشاعر عمر محروس
والشاعر عياش يحياوي
والشاعر سمير قديسات
اما في الشعر الشعبي فسيكون الشعراء
حسن الرواس
علي بن مشاري الشامسي
سالم الكلباني
علي السبعان
والدكتور أحمد الدوسري.

كما ان ضيوف هذا المهرجان في العام سيكون من المملكة العربية السعودية ومن قطر الشاعرة ليلى الكواري ومن المغرب الشاعر حسن نجمي.

وسيتضمن المهرجان عددا من الفعاليات المصاحبة اهمها معرض للاصدارات الشعرية العمانية التي اصدرتها وزارة التراث والثقافة واصبوحات شعرية للشعراء الضيوف.

ويكرم مهرجان الشعر العماني في دروته السادسة الشاعرين سعيد بن محمد الصقلاوي ومحمد بن حمد المسروري لعطائهما وجهودهما في خد مة الشعر العماني طيلة السنوات الماضية، وذلك من خلال ثلاثة محاور تحليلية ودراسات تتناول تجربتهما الشعرية، حيث يتعلق المحور الاول بالسمات الفنية لشعرهما والمحور الثاني حول بنائية النص والايقاع في قصائدهما اما المحور الثالث فيتناول المكان وتاثيره في نصوصهما.

وسيتناول هذه المحاور عدد من الشعراء والمختصين في مجالي الادب والشعر الفصيح والشعبي وهم الدكتورة سعيدة بنت خاطر الفارسية
والدكتور محمد بن ناصر المحروقي
والدكتور عبد العزيز سعيد الصيغ من دولة اليمن
ومسعود بن محمد الحمداني
وعلي بن سالم الحارثي
ومحمد بن عبدالله البريكي.

كما ان آلية المهرجان في هذه الدورة اقتضت على يفوز عشرة شعراء في كل مجال من مجاليّ الشعر الفصيح والشعبي كما ستتاح الفرصة لأكبر عدد من الشعراء للمشاركة فيه.

فاطمه القمشوعيه
01/11/2008, 11:13 PM
أصبوحة شعرية نسائية بإدارة الأنشطة الثقافية والفنية بجامعة الكويت


- غدير العمري- الوكالة
أقيمت بإدارة الأنشطة الثقافية والفنية بجامعة الكويت أصبوحة شعرية قدمتها الشاعرتين : أنفال القلاف ودلال البارود ،في اجتماع بقاعة لـ كلية العلوم الإجتماعية ، وحيث أطربتا الحضور بعذب القصيد بإلقاء اذهل المستمعين
الجدير بالذكر أن الأصبوحة حضرها نخبة من محبي الشعر في الجامعة اضافة لصحفيين قاموا بتغطية الخبر





كتاب ''زينة وأزياء المرأة في دولة الإمارات العربية المتحدة'' جديد الباحثة الإماراتية شيخة الجابري

الوكالة : أبوظبي
صدر عن وزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع كتاب ''زينة وأزياء المرأة في دولة الإمارات العربية المتحدة'' للباحثة شيخة محمد الجابري، ضمن سلسلة ''تراثيات'' التي تهدف إلى تنمية المجتمع عبر تثقيفه وتزويده بالوسائل المعرفية، وإثراء الحياة الفكرية والثقافية في الإمارات، عبر تقديم الإصدارات المتنوعة من أدب للكبار وأدب للأطفال وكتب فكرية وأخرى تتعاطى مع أنواع الفنون بمختلف مشاربها ومذاهبها وغيرها من الترجمات التي تنقل ثقافات وأفكار العالم للإمارات، وبالعكس، إلى جانب العمل على إعادة إحياء المواد والشخصيات من الموروث الشعبي والفلكلور عبر إعادة إصدار كتب المبدعين الإماراتيين واستقطاب تجاربهم ودعم نتاجهم الفكري وتسهيل طباعته وإيصال أصواتهم إلى العالم.

والكتاب تهديه الباحثة شيخة محمد الجابري إلى وطنها قيادةً وحكومةً وشعباً، تقول ''علّني استطعت الوصول إلى ترجمة مجتمع ينبض بالحياة، وينطق بكل الجمال الذي خلقه الله على الأرض، إنه الكتاب الأول الذي يضعني على أول الدرب، لأقدمه رسالة حب خالصة لوطني العظيم''. ويقع الكتاب في مائة صفحة من القطع المتوسط، ويتضمن أبحاثاً ودراساتٍ توثيقية في جغرافية وتاريخ وعادات شعب الإمارات العربية المتحدة وأنماط حياة أهلها وسلوكهم، في مختلف مناسباتهم الاجتماعية كالأفراح والزينة لها، وأساليب المداواة والعلاجات المعروفة لديهم، وطرق عنايتهم بالنظافة البدنية والاعتناء بمظهرهم في اللباس والشعر والثياب وزينة الوجه والغسيل، وأنواع المشوط والأدبيات الخاصة بزينة المرأة.

الكتاب يمكن اعتباره موسوعةً علميةً ومعرفيةً شاملةً إذ يتناول كل هذه الموضوعات بتفاصيلها، فيصور موضوع الزينة في القرآن الكريم والحديث الشريف، واصفاً مواد الزينة ومفهومها تاريخياً، وصولاً إلى الحديث عن شجر الحناء واستخداماته في الطب الشعبي، وأدوات التشكيل والنقوش بالحناء، ومناسباته وأشهر أشكاله، مستعرضاً مناسبات عودة الأزواج من رحلات الغوص وزيارات الأقارب، ثم تتناول الباحثة في كتابها الكحل لغةً وتعريفاً بأنواعه، واستعماله في الطب الشعبي



أمسية شعرية نسائية يوم الخميس القادم

الوكالة / غدير العمري
تقدم على مسرح جمعية الثقافة والفنون بمدينة الدمام في المنتدى الشعبي لشعراء المنطقه الشرقية، أمسية شعرية نسائية يوم الخميس القادم الموافق 8/11/1429هـ بعد صلاة العشاء للشاعرة ماجدة الدهام ، موجة شمال ، والشاعرة دموع الغيد
وتترأسها عريفة الأمسية فاطمه بنت عبدالرحمن

فاطمه القمشوعيه
01/11/2008, 11:15 PM
حصل يوما ان اضعتم شيئا رغم حاجتكم الماسه له ...

ثم بحثتم عنه كثيرا...كثيرا..

و بعد ان تستنزفوون كل طرق البحث وتفقدون الامل في إيجاده ..تستبدلوونه بآخر......

ثم ماتلبثووو ان تجدوووه... ؟؟؟؟!!!!

يحصل هذا الامر كثيرا معي ...

مجرّد امر كان يحيرني وانا ارتب شنطتي للسفر لاجد نظاره قد فقدتها منذ زمن..

للاسف وجدتها بعد ان استبدلتها بنظارة اخرى ..

لم ارمها ولكنني وضعتها على الرفّ....

رغم ان ولائي لأشيائي امر مضحك ...احيانا يتعلّق قلبي بقصااصة ورق وكأنها احدى آثار الفراعنه ..

لذلك اتذكر انني جلست فتره قبل ان استبدلها..

حقا امر استغربته ليس لنفسه ....ولكن لانّه قد تبادر الى ذهني امر آآخر...

هناك اناس في حياتنا هكذا...

يغيبوون ونحن في امس الحاجه لهم .. وهم يعلموون بذلك..

ثم بعد ان نفقد الامل بعودتهم...يظهرووون امامنا وكأنهم كانو هنا دائما...

لا اعلم هل هم يعتقدوون ان هذه الصدوور مستودعات لتخزين الشّعور..

يغيبوون ويريدوون منّا ان نحتفظ لهم بنفس المشااعر ..والحاله.. والشووق وكأنهم فارقونا قبل لحظات..؟؟؟

احيانا يكون الغيااااب اطووول من عمر...واحيانا اخرى تكون الحاجه اكبر من ان تحتمل الانتظار....

واحيانا نعي جيّداً انّهم لايستحقّون هذا الانتظار..

صدقووني سيعوودوون ويجدوووننا قد استبدلناهم ..

ليس لشيء ولكن لاننا وجدنا من يحتاج ان يكون بجانبنا اكثر من حاجته ان نكون بجانبه..

يشعر بنا دون ان نتحدّث .. يحتوينا ... يحمل معنا... يسندنا...
.
.

كان مجرّد امر توارد الى ذهني فاحببت ان اشارككم به وفيروز مع قهوتكم الصباحيه
.
.
.
قبل الذهاب

واللي خلق هالصبح ياسيّد الصبح

.....................للشوق في صدري حكايات وعلووم

و

و

و

و

صباحكم قهوه

فاطمه القمشوعيه
04/11/2008, 09:53 PM
موقع الشعر العماني :
في إطار التعاون بين مجلس الشعر الشعبي العماني وبلدية صحم تقام امسية شعرية في مسرح نادي صحم
الساعة السابعة مساء بتاريخ 18-11-2008
وذلك بمناسبة العيد الوطني الثامن عشر المجيد .

يشارك بالامسية كل من الشعراء :
خالد العلوي
وعبدالحميد الدوحاني
وسعيد الشحي
وسلطان العلوي ........... احد شعراء السبله

وتقديم الشاعر خالد الخوالدي .

فاطمه القمشوعيه
04/11/2008, 09:58 PM
http://up.jro7i.com/get-11-2008-ieskp1ho.jpg (http://up.jro7i.com)


الشبيبة :
تقرر ان يعرض التلفزيون البرنامج الجديد "هنا عمان " للمخرج المتألق سعيد موسى والنجم خالد الزدجالي والمذيعة الصاعدة شريفة العامرية
وذلك ابتداء من الاسبوع القادم في العاشرة والنصف مساء ويستمر حتى الثانية عشرة بشكل يومي من "السبت وحتى "الاربعاء".

"هنا عمان " سيكون مجلة مسائية مصورة
تتابع الحدث المحلي من خلال الخبر والتقارير المصورة
الى جانب مناقشات واستضافة عدد من المسؤوولين والمبدعين ساعين الى الانفراد بالخبر المحلي .
يشارك في الانتاج يونس اليحيائي وسلطان الحاتمي .

يذكر ان المخرج سعيد موسى والإعلامي خالد الزدجالي سبق لهما الإشتراك في اكثر من برنامج ناجح ونالت برامجهما نجاحا جماهيريا داخل السلطنة وخارجها ولعل أبرز ثمار هذا التعاون البرنامج الرمضاني"رمسة"الذي استمر بثه عدة سنوات .

فاطمه القمشوعيه
04/11/2008, 10:07 PM
http://up.jro7i.com/get-11-2008-lk63v6ho.jpg (http://up.jro7i.com)

اختارت الشاعرة سعدية مفرح الشاعر أحمد شوقي ليكون النموذج الأكثر تمثيلا لشعراء القرنين التاسع عشر والعشرين والعرب في دراستها لمعجمهم الشعري ضمن فعاليات الدورة الحادية عشرة لمؤسسة عبدالعزيز البابطين للإبداع الشعري.
وقالت مفرح في دراستها التي ألقتها على جمهور الدورة التي عقدت أخيرا في الكويت "لقد ارتأينا منذ البداية أن يكون الشاعر أحمد شوقي تحديداً هو النموذج الأكثر تمثيلاً لهذه الشريحة الواسعة جداً التي تتمدد على مدى العنوان المقترح، والتي لا يمكن استقصاء كل مكوناتها وعناصرها في مجرد ورقة ذات مواصفات محددة وشروط مسبقة تتعلق بالحجم مما لا يتناسب وطبيعة الموضوع المستقصاة من العنوان وحده".
ولفتت مفرح إلى أن هناك أكثر من سبب موضوعي، وربما غير موضوعي، لاختيار شوقي، منها أنه كان دائما حاضرا في الذائقة العربية منذ ما يزيد على قرن من الزمان تقريبا، ليس بسبب مكانته الأولى كأمير للشعراء وحسب، بل لرسوخ المعطيات الموضوعية التي جعلته يعتبر كذلك مما يكسبه قيمة تمثيلية كبرى لشعراء حركة "الإحياء" أو "البعث الشعري" في بداية عصر النهضة العربية الحديثة، وبالتالي لن يكون غريبا عن أحد أن يكون أحمد شوقي هو الاختيار الأول لأي باحث يتحتم عليه اختيار شاعر ما، وبالمطلق ليكون مادة دراسة تمثل القرنين التاسع عشر والعشرين على صعيد الثقافة العربية تحديدا.
وأكدت أن أحمد شوقي، من أبرز شعراء العرب في النصف الأول من القرن العشرين، وأحد أهم رموز ذلك العصر التنويري الجديد، والذي بدأ بعد عصور من الظلام الذي غشي الثقافة العربية في تجلياتها المختلفة، وكان الشعر أهم تلك التجليات، وأبرزها، وأكثرها وضوحا في الأثر العام، حيث كان اللسان العربي في شقه الشعري يخرج من زخرفات مملوكية جعلت من تلك اللغة العظيمة سبية في يد المحتالين اللغويين، وشعراء الافتعال والصنعة التي أخرجت الشعر من موهبة العفوية إلى تهافت الصنعة.
وعن موقف أحمد شوقي من العربية كأساس لاختياراته المعجمية قالت مفرح إنها "وجدت في ديوان شوقي قصيدتين هامتين جدا في استجلاء موقفه الموضوعي الفاعل في اختياراته اللغوية كلها ولاسيما في اختياراته المعجمية، أولهما قصيدته "تحلية كتاب" التي قالها بمناسبة تأليف كتاب "فتح مصر الحديث" لحافظ بك عوني، وهو قول يتضح منه إيمانه بقدرة اللغة العربية الفصيحة على اقتحام الصعب من مجالات التعبير وعلى الاستجابة للحاجات الجديدة التي تقتضيها جدة الزمان وبصلاحيتها لجميع العصور شريطة أن يعرف المحتاجون إليها سبل الإفادة منها".
(صحف)

فاطمه القمشوعيه
04/11/2008, 10:09 PM
http://up.jro7i.com/get-11-2008-w5pt579h.jpg (http://up.jro7i.com)
محمد خضر:
قررت مها السراج الشاعرة السعودية أن يكون عنوان ديوانها الأول ''..وترحل الصغيرة''، في التوقيت نفسه الذي قررت فيه هي أن تذهب للعمل خارج السعودية وضمن إحدى القنوات الفضائية في برنامج إخباري. مها السراج كتبت الشعر مبكرا ولكنها فضلت أن تتأخر قليلا في نشر ماكتبت حتى أصدرت ''..وترحل الصغيرة''. حول تجربتها الشعرية والحياتية كان هذا الحوار:

؟ مالذي قاد مها السراج إلى الشعر؟ وهل فرضت عليك بعض القيود الاجتماعية او الثقافية نمطا معينا من المضامين أوالكتابات؟

؟؟ قادني للشعر حب الكلمة والخيال.. مشاعر وأحاسيس تعبر أرواحنا قد تتمكن الأحرف من ترجمتها أحيانا وقد تبقى حبيسة داخلنا تشاكسنا لتقودها الكلمات نحو الضوء. في رحلتي الشعرية المتواضعة لم تواجهني أية قيود اجتماعية أو ثقافية فالمجتمع أصبح أكثر منطقية في رؤيته لكل ما يتعلق بفكر المرأة وانتاجها. والمضمون في شعري هو إحساس لا يخطئ، بل يرتقي بالمعاني ويعزز رهافة الحس البشري.

؟ تصدرين بعد ايام ديوانا جديدا ماذا عنه؟ وماهو الجديد فيه على المستوى الفني؟

؟؟ ديواني الجديد يحوي قصائد نثرية ويتناول أبعادا أكثر من ديواني الأول. يلتقي بالواقع في بعض النواحي، قصائد تعالج نواقص أو أخلاقيات أو أحداث.. كما وأن هناك الكثير من المشاعر المتدفقة والصور. الكثير منه حالم والقليل فيه يلمس الحياة.. في هذا الديوان أجد نفسي أكثر نضجا.. قد ألازم القافية أحيانا وقد أتمرد عليها في أحيان أخرى لأتيح للكلمة حرية في التعبير والتصوير وليتسق في بعض المكامن الأسلوب السردي.

؟ وجودك حاليا خارج السعودية للعمل، هل برأيك يضيف لتجربتك الشخصية والشعرية شيئا؟

؟؟ وجودي خارج المملكة حقق لي خبرة عملية وانسانية عظيمة.. لا يعرف الانسان قيمة الاستقلالية والاعتماد على النفس الا حين يمارس الاغتراب، وغربتي تكسبني الصلابة والعزيمة وتحررني من الاتكالية والجمود وتجعلني أغتنم كل ساعة فيها لأحقق لنفسي علما أكثر وخبرة أكبر... هذا على الصعيد الشخصي والمهني أما بالنسبة للشعر فأنا أجد نفسي في الوطن قادرة على العطاء والكتابة في كل وقت، قد يكون السبب هو وجود الوقت الكافي لأمارس الكتابة،

؟ مالذي ينقص، برأيك، الاقسام الادبية النسائية في الاندية الادبية السعودية كي تخرج من حصارها الثقافي ان جاز التعبير؟

؟؟ من خبرتي الشخصية وجدت أن الاهتمامات النسائية الأدبية محدودة بعض الشيء قد تكون القيود الاجتماعية لدى البعض ولا أتحدث عن الأندية ولكني أتحدث عن فئات من المجتمع تضع حدودا أمام المرأة في اتجاهاتها الأدبية أو الأسلوب والفحوى.. هناك معضلة ما لا بد من العمل على حلها.. المرأة أدبيا تتقدم على استحياء.. تقدم خطوة وتعود خطوة.. تتحرج من الافصاح في كتاباتها. تنتقي ما تكتب كما تنتقي ما تقرأ.. تضع حول نفسها سياجا فكريا وتبقى محاصرة داخله... المطلوب من المجتمع الثقافي أن يطلق تلك الأرواح الرقيقة لتبث عبق الحب والإحساس في أجوائنا.

الأندية الأدبية النسائية قليلة وأنا أتحدث عن مدينة جدة مثلا، ونشاطها ينحصر في شلة الصديقات سواء كن مبدعات أو لا.. أما بالنسبة لنادي أدبي جدة فقد أسعدني ما وجدت وشهدت وأسعدني احتضانه لي

يحيى الراهب
04/11/2008, 10:46 PM
متابعون معك يا فاطمة

بوركتِ

فاطمه القمشوعيه
05/11/2008, 09:23 PM
ترويج للشعر أم قتل للإبداع الحقيقي؟



القاهرة: إيهاب الحضري

هل يدفع التلفزيون بالشعر العربي إلى الأمام أم يقذف به إلى الخلف؟ وما انعكاسات البرامج الشعرية الجديدة التي توزع الألقاب على الفائزين بسخاء وسرعة قياسيين، لم يشهد لهما التاريخ العربي مثيلاً. فقد بتنا بسرعة البرق ننتخب أمير الشعراء» أو شاعر المليون» أو حتى شاعر العرب»، دون أن نعرف ما هي مصداقية هذه الألقاب أو ما الذي تمثله عملياً على الساحة الأدبية، بعد أن كان الشاعر يكدح العمر كله دون أن ينتزع لقباً ينصف جهده. فهل بمستطاعنا القول ان التلفزيون يتدخل لينقذ الشعر من غيبوبته ويعيده إلى الجماهير العريضة؟ أم أن نظام التصويت بالجوال لانتخاب شاعر الأمة سيقضي على البقية الباقية من هيبة الشعر؟ التحقيق التالي، يرينا، كيف ان سلوك درب الشعر ما يزال اليماً وصعباً، وما يحدث في الكواليس لا يتناسب والصورة اللماعة التي يقطفها المشاهد ناضجة.


الأسئلة تتكاثر منذ بدأ الإعلان عن حملة ترويجية لبيع مجموعة من الألقاب الشعرية في مزاد الفضائيات. وقد تم تغليف الأمر، في بعض الأحيان، بحيث يبدو موضوعيا، بتخصيص 50% من درجة كل متسابق للمحكمين، و 50% لتصويت الجمهور عبر رسائل الحمول التي أصبحت تتحكم حتى في أقدار المبدعين. وكالعادة في مثل هذه الظروف، هناك من رأى الأمر إيجابيا. فعبر سنوات طويلة كانت قد توالت الدعوات كي يهتم الإعلام بالأدب مثل اهتمامه بأنماط أخرى أكثر جذبا. وها هي الدعوات تستجاب. والمشجعون للتجربة يعتبرون أن أي أخطاء يمكن تجاوزها ومعالجتها ما دمنا في البدايات. في المقابل يرفض آخرون التجربة لأسباب عديدة، تبدأ من التحفظ على ضخامة الألقاب، وتنتهي باعتبارها خطرا حقيقيا على حركة الشعر العربي، لأنها تكرس سيطرة رأس المال على الشعر، وبين البداية والنهاية تتعدد المبررات.

النقاش تجاوز أماكن التجمعات الثقافية إلى تجمعات الإنترنت، هناك من سخر من الفكرة، وهناك من أيدها، وهناك من أكد أن النتائج معد لها سلفا، تحت عنوان: أمير الشعراء، شاعر العرب، ومسلسل الولع بالألقاب. تساءل عاشق الشام في أحد المواقع الإلكترونية: هل لدينا ولع بالألقاب إلى هذا الحد؟ وهل اختزلنا الشعراء في واحد ورمينا بالبقية في سلة المهملات؟ كثيرون عارضوا أن يطلق لقب أمير الشعراء على أحمد شوقي مع إيمانهم بتميزه وروعة قصائده إلا أنهم عارضوا مبايعة شاعر بالإمارة. واليوم صار هذا اللقب معروضا للبيع على طبق (مسابقة) تلتهم الأموال وتقتنص فرص الربح. والمهم هو ذلك الرقم الفلكي من عوائد الاتصالات والرسائل والإعلانات».

سهر الليالي كتبت: موضوع الألقاب أصبح موضة العصر، حتى الخباز يبحث عن لقب». بينما هاجم عاشق من بعيد الواقع الشعري كله: من وجهة نظري أنك لو تجمعهم كلهم وتعصرهم لن تستطيع أن تخرج منهم شويعر فما بالك بشاعر؟ دعهم يلعبون ويضحكون على أنفسهم». وتساءل آخرون عن مبررات ربط أمير الشعراء أو غيره من الألقاب الضخمة بمرحلة عمرية، لا تكفي عادة لنضج موهبة شاعر عادي فما بالنا ونحن نتعامل مع ألقاب بهذه الضخامة. وسط كل ذلك كان المشاركون وأنصارهم يواصلون دعاياتهم على النت، وعادة ما كان ذلك يتم بطريقة تنم عن تعصب. كل متسابق يخاطب أهله وعشيرته وأبناء وطنه، فاللقب مغر كما أن الجائزة المادية تتعدى المليون في بعض الأحوال. وقبل أيام أعلنت نتيجة إحدى هذه المسابقات وهي أمير الشعراء» التي تنظمها قناة أبو ظبي، فاز باللقب وبالمليون درهم الشاعر الإماراتي كريم المعتوق.

[/B]

فاطمه القمشوعيه
05/11/2008, 09:29 PM
كواليس متسابقة

في الساعة الواحدة والنصف من يوم 23 مايو الماضي، أرسلت الشاعرة الدكتورة حنان فاروق رسالة الكترونية إلى عدد من معارفها ورد فيها: إخوتي وأخواتي، آمل أن تتفاعلوا معنا بالتصويت في مسابقة شاعر العرب أثناء وبعد إذاعة حلقة الاثنين 28 مايو إن شاء الرحمن.. شاكرين لكم حسن تفاعلكم». وفي العاشرة والنصف من اليوم نفسه وصلت نفس المعارف رسالة الكترونية تحمل مضمونا مناقضا، ورد فيها:

إخوانى واخواتى العزيزات.. قدمت اعتذاراً رسمياً لقناة المستقلة اليوم عن مشاركتى فى مسابقتها شاعر العرب.. وذلك لظروف خارجة عن إرادتى.. أرجو أن تقبلوا اعتذاري عن إزعاجكم بإعلانى السابق... وشكر الله للجميع». ماذا حدث لتتحول حنان فاروق من النقيض إلى النقيض؟ عبر رسالة إلكترونية المتسابقة حنان أكدت لـ الشرق الأوسط» التالي: المسابقة لم يكن بها مشكلة معي شخصيا على العكس من ذلك، فقد حاولوا تسهيل الامر علي، لكنى أنا التى انسحبت. اعتراضى كان على تحكيم الجمهور ككل في عمل الأديب، إذ تدخل العصبيات والتحيزات العرقية وغير العرقية والحالة الاقتصادية للذين ينتمي إليهم الشاعر من حيث قدرتهم المادية على التصويت من عدمها». العبارات الموجزة التي بررت فيها الدكتورة حنان موقفها كانت تختزل حكاية أكبر عبرت عنها بتفاصيل أكثر في مدونتها بين بين» عبر مقال حمل عنوان توبة»، ذكرت فيه أنها كانت تتصفح على الإنترنت مواد عن مسابقات أدبية اشتركت في أحدها في النهاية، وتتابع: ونسيت الأمر.. بعد فترة دلفت إلى صفحة المسابقة فوجدت أنهم اختاروا مائتي شاعر من بين ألف ومائتين.. وان اسمي منهم.. بعدها اتصل بي مندوب القناة في عاصمة البلد الذي أعيش فيه لكي أسجل...!!! أسجل ماذا يا أستاذ!! قال تسجلين قصائدك لأنها ستعرض في التلفاز على هيئة التحكيم التي اختارتها مع إلقائك.. ولم يكن لي قدرة على السفر فراسلت القناة فقالوا من الممكن أن ترسلي لنا شريطاً. للحق ترددت.. ووجدتني أستخير الله أرسل أم لا أرسل.. وهل أنا بالفعل بحاجة للدخول في مسابقة من هذا النوع. ليس تقليلاً من شأن المسابقة أبداً.. ولكن لأني أحسست أن المسألة أصبح فيها بعض اضطراب وصورة غير واضحة، وأنا ربما لا أستطيع البتة أن أضع قدمي على أرض لا أعرف كنهها خاصة بعد أن عرفت أن التحكيم لن يكون عن طريق اللجنة فقط بل عن طريق الجمهور أيضاً، مما زاد من استعدادي للتراجع. لكني وبتشجيع من صديقات لي يحبون قلمي، كرماً منهن أقدمت على التجربة وبدأت خطوات التسجيل. وكنت وزوجي قد اشترينا كاميرا فيديو جديدة وحديثة، لكن الكاميرا أعلنت موقفها المناهض للمسابقة في مرحلة مبكرة! عندما بدأنا التسجيل توقفت الكاميرا تماماً ورفضت المشاركة.. أرسلناها إلى التوكيل لأنها ما زالت في مرحلة الضمان واستعرنا من أصدقائنا أخرى، وسجلت.

كان التسجيل صعباً لأني لم أكن على ما يرام .. بداخلي شيء يقول لي تراجعي ليس هذا مكانك.. لكني أكملت.. حتى زوجي الذي شجعني أول الأمر لأنه لا يحب أن يقف عائقاً في سبيل كلماتي انتابه أثناء التسجيل شعور سلبي لم يصرح به وإن أحسسته. فالسنون جعلتنا واحداً لا اثنين. نوينا أن نسجل شريطين، نبقى على أحدهما معنا كنسخة احتياطية ونرسل الآخر. بيد أننا بعد تسجيل أول شريط لم نجد في أنفسنا أي رغبة لتسجيل آخر.. وذهب زوجي ليرسله وفوجئ أن البريد السريع الدولي يكلف ما يقارب سبعمائة وخمسين جنيهاً مصرياً بعملة الدولة التي أعيش فيها.. وهاتفني زوجي وسألني: هل المسابقة تستحق هذا أم لا، وقال لي لا مشكلة إذا كان الموضوع جدياً بالفعل.. فسكت لا أستطيع جواباً.. فقال لي نتوكل على الله ونرسله.. أرسلت إلى القناة أتأكد من وصول الشريط، فردوا علي للتو بأن الشريط بالفعل وصل».

صدمة الإقصاء المفاجئ

عند هذه النقطة تتوقف مؤقتا قصة حنان فاروق مع المسابقة كمشاركة لتبدأ رحلتها كمتابعة. ومن خلال المتابعة فوجئت بعدة أمور تحتاج إلى وقفة حقيقية، تابعت: في يوم الحلقة الأولى جلست أتابع التلفاز لأرى أول وأضخم مسابقة شعر بالفصحى في القرن الحادي والعشرين، كما يقول المسؤولون عن المسابقة. تنافس في الحلقة ستة من الشعراء بالفعل... اختلفت مستوياتهم-من وجهة نظري- لكنهم كانوا جميعاً يستحقون الاحترام كزملاء في حقل القلم. المشكلة التي تعجبت لها هي أن لجنة التحكيم اجتمعت عن طريق الهاتف وكانت تسمع القصائد لأول مرة.. والسؤال هو: من الذي اختار المائتي شاعر من الألف ومائتين وعلى أي أساس. وحتى لو كان الاختيار عن طريق شاعر واحد أو شخص متخصص، فما عمل اللجنة إذن ذات الأعضاء المرتفعي المستوى اللغوي والأدبي والتخصصي؟ وكيف لم يطالبوا هم بقراءة أشعار المشاركين قبل الدخول إلى منصة التحكيم الهاتفية التي تسببت كما أحسست، وربما يكون إحساسي خاطئاً، في إرهاقهم أيضاً. قالوا عن شاعر من الشعراء الستة، إنه لا يكتب شعراً من الأصل وإنما يحاول أن يضع موسيقى فقط ويسير عليها، بغض النظر عن المعاني والوجدان والأخطاء العروضية واللغوية التي لا تحصى. وأعود فأسأل: من الذي اختار المائتي شاعر، وعلى أي أساس طالما أن أحدهم-حسب قول اللجنة-ليس بشاعر حقيقي. ووصفوا آخر بجمال الشعر والصورة لكن قصائده ممتلئة بالأخطاء العروضية الكبيرة والكلمات التي لا أصل لها في اللغة. ونعود فنسأل: لم تمت الموافقة على قصائده طالما أنها لا توافق شروط القصيدة، خاصة وأن المسابقة تتم على لقب شاعر العرب وشاعر العرب يجب ألا يكون في قصائده أي أخطاء بنائية كبرى؟؟».

تساؤلات مهمة بالفعل، تتفاعل مع الملاحظة التالية، لتؤكد أن ثمة شيئا ما: خطأ ما حدث في التصويت الجماهيرى ورسائل الجوال التي تؤكد على العصبية القبلية، وتوغر الصدور، وتؤلب الناس على بعضهم البعض، في فترة نحن فيها أحوج ما نكون لأن نقترب أكثر ونتوحد ونكون على قلب رجل واحد. ربما يقول البعض إن الإعلام الفضائي والعصر المادي الذي نعيشه فرضا نفسيهما على مفردات حياتنا وتعاطينا مع الأمور، سواء كنا من العوام أو من الخواص. وأقول: هل نترك شخصيتنا ليمحوها الإعلام بما يفرضه والعصر وما يتطلبه؟».

تساؤلات د. حنان لم تمنعها من الاستعداد للمسابقة التي فوجئت أن دورها قد حل بها في وقت مبكر لم تكن تتوقعه، لكن مفاجأة أخرى كانت في انتظارها: تأخرت إعلانات الحلقة الموعودة بالرغم من أنها من المفروض أن تبدأ في اليوم التالى للحلقة الأولى. فقلت، ربما يعطون فرصة للتصويت لأول مجموعة.. لكنها تأخرت أكثر.. دخلت الإنترنت فوجدت رسالة الكترونية من القناة تخبرنى أنهم شاهدوا الشريط لأول مرة وفوجئوا أنه تقنياً ليس على المستوى المطلوب، وطلبوا منى تجهيز آخر وإرساله في أقرب فرصة.. فرددت عليهم بأسئلة عدة أهمها، أني أرسلت الشريط من أسبوعين.. هل لم يطف ببالهم تشغيل وتجريب الشريط إلا بعد الإعلان عن اسمي كمشاركة في الحلقة القادمة وقبل إذاعتها بثلاثة أيام ؟؟؟ وعلى أي أساس يتم الإعداد لكل حلقة من حلقات المسابقة؟؟ ولماذا لم يتصلوا بي هاتفياً ليخبرونى بالأمر بدلاً من استعمال البريد الالكترونى خاصة إن الموضوع من الأهمية بمكان؟؟؟ ثم أردفت باعتذار رسمي عن المشاركة لأنه لا الوقت ولا الجهد يسمحان لي بإكمال المسيرة، وربما أعرف أن لديهم غيري الكثير، وأنه من الأفضل لي ولهم أن انسحب.. ولم أتلق أي رد».

فاطمه القمشوعيه
05/11/2008, 09:30 PM
فكرة جيدة ولكن

لم يرصد الشاعر محمد إبراهيم أبو سنة هذه البرامج بوصفه مبدعا فقط، وإنما بحكم أنه ظل لسنوات مسؤولا عن إذاعة البرنامج الثقافي. من هنا يرى أن التجربة مثيرة، لكن مفهوم الإثارة هنا يحمل معاني متناقضة: تبدو كأنها عزف على إيقاع سائد تقوده الإعلانات والفضائيات التي تبحث عن أفكار خارقة للعادة». غير أنه يؤكد بداية ترحيبه بأي اهتمام بالشعر: الجانب المضيء أنها وضعت بعض الأصوات الشعرية الشابة على الأثير، وكشفت عن مناطق خضراء في الإبداع الشعري، وحقق الأثير ما عجزت عنه المطبوعات الورقية في السنوات الماضية. لأن الأخيرة محاصرة بالرقابة والجمارك، إضافة إلى بطئها، وأسمعتنا هذه البرامج أصواتا شعرية من مناطق مختلفة، وهو أمر يمكن أن يغذي الروح التاريخية للشعر العربي ويعيد روح الوحدة والتضامن إليه، فقد كان دائما شعرا واحدا. لقد فرحت وأنا استمع لشاعرة من الجزائر، وشاعر من السعودية وآخر من فلسطين وثالث من اليمن وهكذا». لكن ألا يمكن أن يؤدي نظام التصويت على طريقة ستار أكاديمي» إلى نتيجة مغايرة لتلك التي تمناها أبو سنة؟ فكل بلد ستصوت لمرشحها انطلاقا من نزعة تعصب لا على أساس الجودة الفنية. سؤال يجيب عليه أبو سنة قائلا: اعتقد أن هذا أمر مستبعد، وعموما فكرة المنافسة معروفة من العصر الجاهلي، وكان النابغة الذبياني يحكم في عكاظ بين الشعراء». هل يمكن المقارنة بين النابغة بشاعريته وجمهور قد لا يستسيغ الشعر بقدر ما ينجذب لحضور شاعر ما إعلاميا؟ يرد أبو سنة: لا يجب أن يستهان برأي الجمهور، لأنه المستهدف في النهاية». رفض أبوسنة للمخاوف المثارة لا يعني أنه متفق مع كل ما حدث. فهناك سلبيات تهدد الفكرة: الشكل التلفزيوني يغلب عليه الإعلان لا الإعلام، وهو أمر ينبغي مراجعته بصورة أكثر إحكاما وجدية». الملاحظة السابقة فتحت الباب أمام المزيد: لا أصدق أن ترصد كل هذه الأموال من أجل أهداف متواضعة، فكيف يمكن أن أمنح شاعرا شابا عن قصيدة واحدة مليون درهم، إنه سفه. يجب أن نحرر الشعر من فكرة الارتزاق الذي قتله في عصور سابقة. قبل فترة قال لى صديق إن الشعر هو أقل مجالات الإبداع بيعا، فقلت له: لأن الشعر لا يباع ولا يشترى. وأنا أرى أن إغراء شباب الشعراء بالمال قتل لهم، وكان يمكن لهذه الميزانيات أن ترصد لرعاية الحركة الشعرية العربية من خلال نشر دواوين للشعراء الشباب المتميزين الذين ستفرزهم المسابقة، وإقامة مراكز للشعر تتولى مهمة تنمية المواهب وتقدير الكبار الذين بذلوا عمرهم من أجل الإبداع، وإنشاء مجلة عربية ذات وزن كبير يلتقي عليها الشعراء العرب، أو إقامة مهرجان شعرى ستوي ينقل على الفضائيات وبهذا نكون قد فتحنا لحركة الشعر قنوات متجددة».

ألقاب مبالغ فيها

من حيث المبدأ لا يرفض الشاعر محمد سليمان، فكرة وجود برامج مسابقات تلفزيونية للشعر، تتم أمام أو بمشاركة جمهور غير متخصص. ففي أمريكا مثلا تيار ضخم اسمه تيار الكلمة المنطوقة اتهم أصحابه المؤسسة الرسمية بقتل الشعر، ونزلوا إلى الشارع وأمام المقاهي بدأوا إلقاء اشعارهم لمتلقين قد يسبون الشاعر وقصيدته، إذا لم تعجبهم. ويبرر سليمان ذلك بقوله: إنها حالات منتشرة بسبب اليأس. فجمهور الشعر يتقلص باستمرار أمام مساحات تأخذها فنون أخرى على الشاشة. حتى فى مجال الأدب يظل الشعر هو الأقل حظا. فقد تسمع في الخارج عن رواية توزع الملايين بينما يظل الشعر بعيدا عن ذلك». ما سبق يعتبر تمهيدا منطقيا يبرر وجهة نظر سليمان تجاه هذه المسابقات: من هذه الزاوية فقط قد يكون مفيدا أن نرى جمهورنا العربي يتابع عددا من الشعراء ويختار القصائد التي تعجبه». لكن الموافقة لا تلبث أن تتبع بتحفظات: أعترض على بعض الألقاب التي تطلقها هذه المسابقات مثل لقب أمير الشعراء، انه تعامل مع اللقب به شىء من الترخص الضار جدا خاصة بالنسبة للشعراء الشبان. علينا فقط ان نقدم المسابقة لنكتشف من خلالها بعض الشعراء المتميزين ونشجعهم على الاستمرار. فالزمن الحالي يشهد هجرة الشعراء إلى فنون أخرى تمنح صاحبها قدرة اكبر على الوجود والاتزان النفسي. المسابقات مهمة وقد شاركت في تحكيم بعض تلك التي ينظمها المجلس الأعلى للثقافة في مصر أو هيئة قصور الثقافة، لكن هناك تزايد واضح في المسابقات التلفزيونية التي نتحدث عنها». لكن نظام التصويت لا يعتبر واحدا من السلبيات التي يشير إليها محمد سليمان، نسأله: ألا يمكن أن تسهم طريقة التصويت في ترويج شاعر رديء؟ فاستيعاب الجمهور العادي للقصيدة ليس هو المعيار الوحيد الذي يصوت عليه، وإنما مظهر المتسابق وحضوره وأيضا مدى إقبال أهل بلده على التصويت له لاعتبارات تعصبية وليست إبداعية، يجيب: نحن بحاجة إلى أنماط متعددة من القصائد، فقد أرى أن قصيدة ما تافهة بينما ينجذب الجمهور إليها لأن لديك طبقات عديدة من المتلقين. وأنا دائما أشتبك مع زملائي شعراء العامية عندما يكتبون قصيدة النثر، واتهمهم بأنهم ينسون جمهورهم العريض الذي يجذبه الإيقاع. لا يعني هذا أنني ضد التجريب، لكن هناك طبقات من الجمهور لا ينبغي أن نحرمها من أنماط شعرية تنجذب إليها». قضيت عمرك كله في الإبداع الشعري، ويعتبر جمهورك محدودا لظروف مرتبطة بالعلاقة السائدة بين المبدع والمتلقي، عندما تجد شاعرا أقل في القيمة يصبح محورا لبرنامج يشاهده الملايين ويضمن له شهرة حقيقية ألا تشعر ببعض الإحباط؟ نسأل فيجيب: قبل نحو عامين قرأت قصيدة لعبد الرحمن الأبنودي يقول فيها: أودي ورقي لمين (لمن أعطي أوراقي) إنها جملة باكية ومعبرة. فقصيدة الأبنودي لم تعد مطلوبة رغم كل تاريخه، وقد شكا هذه الشكوى التي تكتسب دلالة خاصة وسط كل هذا الاستخفاف والهبوط الذي نحياه، والمجتمع يتحول نحو الاستهلاك. ومن الطبيعي في ظروف كهذه أن ينحسر العمل الجاد ويصبح جمهوره مع الوقت نخبويا. ورغم ذلك أعتقد أن موضوع الغيرة أو الاحباط غير وارد، لأن الشاعر إذا وضعها في الحسبان فقد يتوقف عن الكتابة، وربما ينتحر».

فاطمه القمشوعيه
06/11/2008, 12:27 AM
بالتعاون بين موقع الشعر العماني و البرنامج الإذاعي " عطر الليل"
الذي تعده وتقدمه الشاعرة المتألقه " أصيلة السهيلي"

http://up.jro7i.com/get-11-2008-f2fdzida.jpg (http://up.jro7i.com)

والذي يبث في تمام الساعه التاسعه مساءا من كل يوم خميس الى الساعه الحادية عشره ... على برنامج الشباب من اذاعة سلطنة عمان
يستضيف البرنامج عدد من شعراء وشاعرات النبطي ... ويستضيف البرنامج لهذا الاسبوع 6/11/2008 اثنين من كبار الشعراء وعمالقة سبلة الشعر والادب وهما :

الشاعر الذي قال:

إخدعتـني .. إخدعتـني .. مثلت دور البري ..................

..................واانـا صـايـر كالمغـفـل يـوم تحكي صفـّقت

أيـش ما قالت أصدق و بـسـهـولـه أقـتـنـع ..................

..................مـن خـطـايـه ما تِعـَلـم لا و لا حـتـى فـقـت

كيف ما تبـغـي أطـاوع لـو تصوّمـني صمـت..................

..................أو تبـيـنـي طيـر طـايـر إبسـهـولـه حـلـّقـت

http://up.jro7i.com/get-11-2008-dr7a37wc.jpg (http://up.jro7i.com)
يعقوب الحوسني


والشاعر الذي يقول :

..................ما يطول الليل وكفوفـي صبـاح

وما تغيب الشمس وأيامي جناح..................

..................والوهن ما يكسر ظهور الرجـال

ولا يعزّي مهجتي نزف الرمـاح..................

..................والعتب لامن غدى لشخصٍ حليم

يعرفوه الناس من ضلع الصحاح..................

http://up.jro7i.com/get-11-2008-i7s53ugy.jpg (http://up.jro7i.com)
سالم السيفي






بإمكانكم الإستماع لبرنامج الشباب على الموجات التالية :
- مسقط وصلالة وثمريت وطاقة ومرباط وسدح بمحافظة ظفار على التردد 100 ميجا هيرتز .
- منطقة الباطنة على الترددات التالية 91.7 - 101.5 - 103.6 ميجا هيرتز .
- المنطقة الداخلية وبعض ولايات المنطقة الوسطى والشرقية على التردد 98.8 ميجا هيرتز .
- ولاية صور على التردد 104.7 ميجا هيرتز.
- ولاية ضنك بالمنطقة الظاهرة على التردد 91.2 ميجا هيرتز.
- ولايتي رخيوت وضلكوت على التردد 94.5 ميجا هيرتز.
- مسندم على التردد 106.9 ميجا هيرتز.
- قريات على التردد 98.5 ميجا هيرتز.

بإمكانكم الإستماع لبرنامج الشباب على الأقمار الاصطناعية :
- 3Aعربسات على التردد 11747.
- هوت بيرد 4 على التردد 12654.
- النايلسات على التردد 11823.

وأيضاً بإمكانكم المشاركة بمداخلتكم للشاعر أثناء بث برنامج عطر الليل على الأرقام التالية :
- من خارج السلطنة 0096824698218
- من داخل السلطنة 24698151

البرنامج مفتوح لتواصلكم ومداخلاتكم مع الشعراء ..

كل التوفيق لشعرائنا ....

فاطمه القمشوعيه
07/11/2008, 09:55 AM
بمناسبة العيد الوطني (الثامن والثلاثون) المجيد تحتضن كلية الشرق الأوسط لتقنية المعلومات أمسية شعريه في الشعر(النبطي)

للشعراء

الأماراتي أحمد الضباعي

سعد اليحمدي

مازن الهدابي

وذالك يوم السبت الموافق 15/ 11 /2008 في تمام الساعه السابعه مساءً بمسرح الكليه

والله ولي التوفيق

فاطمه القمشوعيه
07/11/2008, 01:54 PM
( خارج مهنة الكتابة لا أصلح لشئ ,أذن يمكننا القول أن انسانا لا يصلح لشئ , يمكنه أن يصبح كاتبا بسهوله)..... * فرنسوا مورياك*

كنت .. وعلى سنوات مضت أمتلك قناعات معينة حول شاعرية المرأة والدفاع عنها . ليس لأنني شاعرة وواحدة منهن ولكن لقناعتي بأن القصيدة (ذات وشعور) ويجب احترام صاحبها!!
الآن تغيرت قناعاتي وأدركت بأن أي إنسان لا يمتلك الموهبة باستطاعته أن يتصنعها وبسهولة... بل ويستغفل بها الآخرين بمنتهى البساطة !!

لا أود تجريح أي أحد وأتحدث عن أشخاص وأسماء معينة ولكن ما نراه في ساحة الشعر الشعبي من استخفاف بالعقول واستغفال والسكوت عن الحق... وهنا أعني حق ( الشعر) !!

لنبدأها بشاعراتنا واللاتي بدأن بدخول الساحة من أوسع أبوابها ونوافذها . لم يكن هذا الدخول يحتاج نوعا من العناء والجهد ولا يحتاج سوى بعض التنازلات فقط !!
كنت أحاول أن أستوعب كيف تستطيع شاعرة أن تستغفل الآلاف المؤلفة من البشر وإقناعهم بشاعريتها وهي لا تمتلك من الشعر إلا إسمه .. شاعرة صفق لها الجمهور واستدارت حولها الأضواء والكاميرات وانهالت عليها اللقاءات والحوارات .. تساقط حولها المعجبون والمعجبات !!!.

كنت أرى بنفسي ( مع سبق الإصرار والترصد) وأقرأ بأم عيني جريمتها في ( حق الشعر) ورسائلها التي تستغيث بها للشاعر الفلاني بكتابة نص للمناسبة الفلانية والمقابلة الفلانية والمهرجان الفلاني.. حتى لم تخلو رسائلها من طلب قصيدة لمناسبة خاصة تستلم من بعدها آلاف المبالغ الهائله نظير مشاركتها.... تخيلوا....!!

وأخرى أختارت كاتبها من خارج وطنها حتى لا تنكشف يوما وتصاب بسكتة.. أن أنكشف الامر يوما!!
عشرات القصائد والأبيات نقرأ لها ونقول الله ما أروعك!!

لا ينتهي الحال إلى هنا وإنما تصل بها ( الوقاحة ) وعفوا لهذه اللفظة إلى أن تنشرها باسمها بأكثر من صحيفة ومنتدى إلكتروني ومطبوعة .. لا والأمرّ من ذلك أن تشرع بأن تصورها بطريقة ( الفيديو كليب) أي سخف هذا وأي مهزلة !!

( اتمنى من التي تشعر بأنها لا تفقه في الشعر .. تترك الشعر لاهله وتتجه لشغله ثانيه تنفعها ..!!)

وأما شعرائنا فجرائمهم مختلفة ربما تكون أخف قليلا ولكنها في الحقيقة هي أعظم وأبشع فأن كان هناك شاعرين صديقين فسيتفقان على الجريمة بأن يضحي كل منها للآخر في سبيل نجاح الطرف الآخر .. حتى لو كانت التضحية على حساب الشعر!!

فمن المواقف العجيبة بأن ينسب أحدهم قصيدة للآخر ليشارك بها في مسابقة أدبية وتجلب له آلاف الدولارات .. دون ذمة وضمير يستغفل بها وطنه وأعلامه وجمهور الشعر ..وأخر ندم على قصيدة أعطاها لشاعرة بعدما تأهلت لمسابقة ما.. واستبعد نصه هو!! .. وآخر لا ألومه لطيبة قلبه حين استغفله صاحبه حيث أقنعه بأن هذا العمل سوف يكون نجاح لنا نحن الإثنين.. وبقى متفرجا!!

عجبا .. ولماذا نقترف هذي الذنوب لمشاعرنا .. لماذا نبيع ونرمى نبضات قلوبنا على أرصفة الشوارع عبثا.. لماذا نستمتع بلقب شاعر .. وتستهوينا الأضواء .. ونأكل أمواله جزافا .. ونحن لا نحمل بداخلنا سوى ( كذبة.. أين الضمير ؟ ) !!

لا يكذب المرء إلا من مهانته..... أو عادة السوء أو من قلة الادب .. ( بشار بن برد )


برأيكم كيف نستطيع الحد من هذي الجرائم.. أنا لم أذكر سوى نماذج بسيطة فهناك الكثير والكثير في الساحة الأدبية ما تحدق له الأعيان وتصمت عليه الأفواه.. خوفا من إثارة البلبلة والحروب ... ويتهمنا البعض لعدم وجود الأدلة.. إذاً لنصمت ونتفرج على جرائم النصب والاحتيال من قبل أصحاب الضمائر الميتة... وشعراء وشاعرات ( البطيخ)!!


رسالة...... اليها :
* تأكد ِ بأنك ستقعين يوما... لأنك مستندة على عصاة ٍ هشة !!
* وتأكد ِ أيتها الواقفة على شجرة الينسون.. سيحين القطاف وتنبعث رائحتك !!

( أحيان أحس إني ذكيه ولا أبوح......... وأحيان أصرخ من سلالة غبائي )
( المشكلة بعد الوقاحه عن الروح......... وإلا رميته ما يسمى حيائـــــــي )

كتبتها : أصيلة السهيلي
مدير تحرير مجلة أنهآر الأدبية
http://www.anhaar.com

فاطمه القمشوعيه
07/11/2008, 01:58 PM
لهذه الشاعرة ذوق خاص بها .. لون خاص بها .. حس خاص بها ..


ألا يا صاحبي فاليوف حرّه .. ويوفك من لضى لشواق بارد
أدق الخط لك عشرين مرّه .. من الصادر ولا بينّت وارد

أنا ما يحتمل قلبي تفرّه .. على دربٍ به الأخطار تارد
وشوقي لو يزيد اليوم ذرّه .. تفجر خاطري والبال شارد

مع طيفك أنا فكري تجرّه .. على نبعك وغيري منه يارد
كذا حبك إلى الأعماق جرّه .. وسلمته غصب بيدين مارد

زمانٍ مر ما بيّن مقرّه .. محب لك عن الباقين طارد
وإنته منزلك بآخر مجرّه .. على بسط الهنا وأعذب موارد

إذا إنته حياتك مستقرّه .. أنا حلم اللقا أمسي أطارد
سهم حبك دخل قلبي وضرّه .. وخلاني دليه الفكر شارد

أعرف الطير لي هاجر مقرّه .. أخذ خلفه البلابل والصفارد
يا ليت إيدك في إيدك في مسرّه .. نعيش ولو سكنا في عطارد

جاسم القرطوبي
09/11/2008, 04:38 PM
يسرني ان أعترف بأنك أنتي الثقافة والثقافة أنتي يا أستاذة فاطمة


مجهود رائع وبذل أروع الله يبارك فيك

فاطمه القمشوعيه
10/11/2008, 02:31 PM
11/10/2008

موناكو (رويترز) - فازت المطربة اللبنانية نانسي عجرم لاول مرة يوم الاحد بجائزة وورلد ميوزيك لافضل الالبومات الغنائية مبيعا في الشرق الاوسط.

وتسلمت نانسي الجائزة في حفل أقيم في مونت كارلو لتوزيع جوائز المسابقة السنوية التي تمنح للفنانين بناء على أرقام المبيعات في أنحاء العالم المقدمة من الاتحاد الدولي لصناعة الصوتيات وهو هيئة مقرها لندن وتمثل صناعة التسجيلات الموسيقية.

وفاز الفريق الغنائي البريطاني "كولد بلاي" بجائزة الفرقة صاحبة الالبومات الاكثر مبيعا في العالم.

وكان الالبوم الاخير الذي طرحه الفريق في الاسواق منتصف العام باسم "الموت وكل أصدقاءه" تصدر قوائم الاغنيات في الولايات المتحدة وبريطانيا واليابان والمانيا وفرنسا وأماكن أخرى.

ويبدو أن المبيعات استفادت من استراتيجية التسويق الخاصة بفريق "كولد بلاي" وتشمل طرح أغنية من الالبوم مجانا على الانترنت لمدة أسبوع واقامة سلسلة من الحفلات المجانية قبل القيام بجولة حفلات عالمية.

كما فاز الفريق بجائزة أفضل فنان في موسيقى الروك هذا العام من وورلد ميوزيك في مراسم توزيع الجوائز رغم أن أعضاء الفريق لم يحضروا لتسلم الجائزة.

وذهبت جائزة أفضل فنانة في موسيقى البوب الى البريطانية ليونا لويس التي تجاوزت مبيعاتها مادونا وماريا كاري فيما فاز الامريكي كيد روك بجائزة أفضل فنان في موسيقى البوب الذي طرح أواخر عام 2007 ألبوم "روك اند رول جيزس".

وفازت المغنية البريطانية ايمي واينهاوس - التي ألقت حياتها الشخصية ومعركتها مع الادمان بظلالها على نجاحها المهني - بجائزة أفضل فنانة بوب/روك لهذا العام فيما أحرز كيد روك ثنائية بفوزه بجائزة أفضل فنان بوب/روك.

وحضر الى موناكو رينجو ستار العضو السابق في فريق بيتلز الغنائي ليتسلم نيابة عن الفريق الجائزة الماسية التي تأسست عام 2001 لتكريم الفنانين الذين باعوا أكثر من مئة مليون نسخة خلال مشوارهم الفني

فاطمه القمشوعيه
10/11/2008, 02:57 PM
في تاريخ 31\10\2008 تم فتح استطلاع بعنوان ( من هي خنساء الشعر العربي) والذي قامت به ادارة منتديات صدانا و كانت (الشاعرات) المشاركات من مختلف الدول العربيه وكان التنافس قويا جدا حيث تغيرت نتائج التصويت في الايام الاخيره للتصويت وكان عدد المصوتين 3004 وقد حصلت الشاعره (فواغي القاسمي ) على لقب خنساء الشعر العربي بمعدل 1,006صوت

وهذه الاسماء المشاركه بالتصويت:

الدوله:[COLOR="white"....اسم الشاعره...عدد الاصوات...نسبة التصويت
المغرب : أمينة المريني 183 6.09 %

الجزائر : نسيمة بوصلاح 758 25.23%

تونس : جميلة الماجري 7 0.23 %

ليبيا : هنية الكاديكي 6 0.20%

موريتانيا : مباركة بيت برا 14 0.47%

مصر : إيمان بكري 2 0.07%

السودان : روضة الحاج 15 0.50%

سوريا : فاطمة بديوي 8 0.27%

سلطنة عمان : سعيدة خاطر 12 0.40%

فلسطين : كفاح غصين 3 0.10%

الامارات : فواغي القاسمي 1,006 33.49%

السعودية : فاطمة القرني 10 0.33 %

اليمن : مليحة الاسعدي 524 17.44%

الاردن : بريهان قمق 7 0 .23 %

الكويت : سعاد الصباح 52 1.73%

العراق : نازك الملائكة 248 8.26%

البحرين : لؤلؤة أل خليفة 131 4.36%

لبنان : هدى ميقاتي 7 0.23%

قطر : زكية مال الله 11 0.37%

والجدير بالذكر ان قامت الشاعرة والمترجمة الارجنتينية Maria Graciela Malagrida بتقديم وعد لهيئة إدارة صدانا بأنها ستقوم بترجمةأشعار من ستكون الفائزة بهذا اللقب إلى اللغة الاسبانية .[/COLOR]

فاطمه القمشوعيه
11/11/2008, 11:20 PM
موقع الشعر العماني :
صرحت الشاعرة المتميزة هاشمية الموسوي لموقع الشعر العماني انه خلال الأسبوع القادم سيرى النور اصدارها الرابع والذي يحمل عنوان أوراق منهزمة .

وهذا جديد الشاعرة قصيدة بعنوان : أزفت سنون الشرق

لا أرى سببا لأتبعه ويتبعني السكون
قبروا خلايا الحس
ماعادوا من الأحياء
إذ يتنفسون
لاشيء يشبه ليلتي
الامسار الحزن في كل العيون
بغداد ياألمي ورجفة معصمي
ياوجه أمتنا الحنون
قد كان حلما وانقضى
ماعدت غير الإسم
يابغداد ياترف الجنون
لم يبق غير الإسم
من بغداد
عاشقة
الفنون
فتستري 000
أزفت سنون الشرق يابغداد
قد ازفت وناح العاشقون
ياصفحة وقفت على ذاك
الرصيف تنادي
في أي واد أودعوا زمن العروبة
سادتي في أي وادي
أزفت سنون الشرق
وانقادت إلى القمم المريرة
وأرى ملامح ليلتي
تهوي بدائرتي
الصغيرة
أيكون حلما باخعا
يرمي بقارعتي الأخيرة
أم دفء ذاك التيه
مشغول بفاجعة
السفيرة
أزفت سنون الشرق
لم تبق المسافة بيننا حضنا
لأحضان الخميلة
أنا قد وجدتك سيدي
رأسا يمر وهامة طافت
بأذناب القبيلة
ولقد رأيتك سيدي دربا
من الريحان
يكتبه العليل إلى العليلة
نصر, وغصن في صروف الدهر
يحضنه جدار المسك
في الكتب الجليلة
نصر من الرحمن يبقى
في عروق المجد تنشده الوسيلة
تهتدي فيك الملايين ترى فيك
شموخا يردع الحرب
الدخيلة
آية للنصر جاءتك الملايين
فداء الأرض إن شئت
أنا إحدى الملايين
القتيلة 0

فاطمه القمشوعيه
11/11/2008, 11:21 PM
موقع الشعر العماني :
صرح الشاعر مطر البريكي لموقع الشعر العماني أنه سيصدر قريبا ديوان شعري بعنوان كسر المجاديف ويحمل هذا الاصدار 30 قصيدة ، من بينها : ضيف الضلام وسما العز ، ويقول في قصيدته صدفة :
من علّمك يالريح كسر المجاديف *** ومن علّمك يا ليل خنق الربابة

لو الشتا يشره على غيبة الصيف *** كان اشتكى الراعي نحول الذيابة

فاطمه القمشوعيه
11/11/2008, 11:28 PM
الشبيبة :
في اطار خطتها السنوية للاحتفاء بالإصدارات السردية الحديثة تنظم اسرة كتاب القصة بالنادي الثقافي في السابعة مساء "السبت" المقبل امسية احتفائية بالكتاب السردي "غبار" للقاصة بشرى خلفان ، والذي صدر مؤخراً عن دار ازمنة الاردنية .. حيث ستقوم الكاتبة بالتوقيع على كتابها ، وستقرا عدداً من نصوصه التي تسرد لحظات انسانية حميمة قابضةً على اجمل ما فيها بلغة شعرية آسرة .

وسيقدم الناقد الدكتور غالب المطلبي الاستاذ بجامعة نزوى ورقة نقدية يسبر خلالها اعماق نصوص هذا الكتاب الذي يأتي ترتيبه ثانياً لبشرى بعد مجموعتها القصصية "رفرفة" التي صدرت عام 2004 عن المؤسسة العربية للدراسات والنشر ببيروت عام 2004 .. وسترد بشرى خلال الامسية على اسئلة ومداخلات الحضور عن "غبار" بشكل خاص ، وتجربتها السردية ككل بشكل عام . من احد نصوص "غبار" والذي حمل عنوان اغنية محمد عبدالوهاب : "كل ده كان ليه" نقتطف المقطع الشفاف التالي :

لحظة واحدة ،لحظة شاردة في السياق التاريخي للحدث، لحظة حلميّة واحدة جمعتنا بعبثية مطلقة في ذلك المساء،لحظة واحدة بخفة عبور نورس على وجه بحر محكوم بعواصفه،لحظة قصيرة شربت انت فيها فنجاني وانا انظر في وجهك واقول : لا تفعل،لقد طلبت لك فنجانا آخر ، فنجانا لك، يخصك وحدك ،وفي داخلي اقول :لا تشرب من فنجاني بعدي ،لا تسكب مرارات الايام القارة فيّ، لاتذرني في التيه فانا اعرف اكثر منك وقع اللحظة، تلك اللحّظة التي ظلت شوكة تخزني لليال طويلة، ربما كل الليالي التي عشتها بعدها.انت لاتؤمن بان من يشرب من اناء بعد صاحبة يصاب بلعنة التعلق في الفراغ، لكنّي اؤمن ان من شرب من اناء غيره كتب على صاحبه التعلق بالوهم والسعي نحوه بالعشق المطلق الذي لا يتأتى الا للحالمين والمتصوفة.

يحيى الراهب
11/11/2008, 11:42 PM
لا أملك أمام هذا المجهود
إلا أن أقول: شكراً لك يا
فاطمة

و كتقدير للمتابعة الجادة

يثبت

فاطمه القمشوعيه
12/11/2008, 12:00 AM
لا أملك أمام هذا المجهود
إلا أن أقول: شكراً لك يا
فاطمة

و كتقدير للمتابعة الجادة

يثبت

شكرا لك اخي يحيى

اتمنى ان يكون المتصفح هذا (صحيفة) اخبار يعود اليها كل من بحث عن الجديد في عالم الثقافة ...
وانا احاول ان اجلب المواضيع التي تخص الادب والشعر والفنون وغيرها .. واضيف شيئا من مستجدات الكتاب واصداراتهم ...

شكرا لك اخي يحيى

فاطمه القمشوعيه
12/11/2008, 12:12 AM
وكالة الادب النسائي:غدير العمري

صدر حديثًا للأديبة وقاء السعد ويعتبر الاصدار الأول وهو عبارة عن
مجموعة قصصية وخواطر بعنوان (جسور متقطعة) عن الدار الوطنية الجديدة

حيث شارك في كتابة مقدمة الكتاب الروائي أديب السيد ، الكتاب في 134صفحة من القطع الوسط .

الجدير بالذكر أن الأديبة وفاء السعد لها العديد من المشاركات في العديد من الصحف الورقية والإلكترونية الخليجية.
وهي من مواليد الأحساء / حاصلة على بكالوريوس لغة عربية

فاطمه القمشوعيه
12/11/2008, 12:14 AM
الوكالة :محمد نجيم: الرباط

صدرت عن اتحاد كتاب المغرب مؤخراً مجموعة قصصية جديدة للقاصة المغربية فاطمة بوزيان، وتقع في 63 صفحة من الحجم الصغير وتشتمل على 46 قصة قصيرة جداً.

ويأتي هذا الإصدار عن اتحاد كتاب المغرب ضمن كتب اخرى قامت بتمويلها ودعمها دائرة الثقافة والإعلام في عجمان، وتفعيلاً لاتفاقية التعاون الموقّعة بين رئيس اتحاد كتاب المغرب عبد الحميد عقار وإبراهيم سعيد الظاهري مدير عام دائرة الثقافة والإعلام في عجمان، حيث نصّ الاتفاق على تنظيم أيام ثقافية مغربية-إماراتية وتبادل الإصدارات ودعم قطاع النشر في المغرب من خلال دعم الكتب التي يصدرها اتحاد كتاب المغرب.

وفي هذه المجموعة أتقنت فاطمة بوزيان كتابة قصة قصيرة جداً، مكثفة، شديدة الإيجاز، تقول كل شيء بأقل ما يمكن من الكلمات.

ومن هذه المجموعة القصصية ننشر النصوص التالية:

برد

''شعرت بقشعريرة تختنق لعبورها المسام، النوافذ المغلقة، الأبواب كذلك والضياء الطافح على الزجاج يوحي أن الشمس هناك في الأفق مشرعة كما يليق بالربيع الجسد محنط تقريباً بملابس ثقيلة ومذيعة النشرة الجوية تعلن أنها سحب خفيفة وعابرة.. أحاطت نفسها بشال صوفي، ظلت القشعريرة ذاتها تسكن المسام! أطلت على أعماقها، أبواب القلب مفتوحة والرجل الذي خرج منها يدق أبواب قلب آخر''.

طفولة

''عندما كان ينتهي من بيع السجائر، سيجارة بعد سيجارة..

كان يعد نقوده قطعة بعد قطعة..

يغادر المقهى الجنوبي يجلس في المقهى الشمالي..

ينادي على طفل في مثل عمره..

يشتري منه سيجارة وينفث دخانها في وجهه''.

توارد

''كان الأستاذ يتحدث عن الكرة الأرضية..

وخطوط الطول..

وخطوط العرض..

وكان التلميذ

يفكر في كرة القدم،

وملعب الحب،

ومحبوبه رونالدينيو''.

احترام

''سأل أمه كيف جاء إلى العالم أجابته: كانت هناك بيضة جلست عليها ففقست وخرجت أنت منها، فكر الولد في أمه الدجاجة وأبيه الديك والكتكوت الذي كانه..

ازدادت حيرته، وازداد احترامه للدجاج''.

مغزى

''كتمهيد نمطي لدرس العنف..

روى لهم قصة التحدي الشهير بين الشمس والرياح، وكيف انتصرت الشمس في نزع ملابس الرجل المار برقتها وحنانها وفشل الرياح في ذلك رغم جبروتها.

ثم نظر إلى تلاميذه متسائلاً:

؟ ماذا فهمتم من الحكاية؟

نكس تلميذ رأسه في الأرض، محاولاً بأنامله خنق ضحك على وشك الانفجار، حين استفسره قال بخبث:

؟ المرأة تنجح دائماً في خلع ملابس الرجل!

احتجت تلميذة وقالت:

المغزى، هو أن الصراع بين المرأة والرجل سينتهي لصالحنا (وأشارت لصف البنات)''.

ليل

''كلما تذكر أمه قال: حين ماتت، كان ثمة ليل في النهار وثمة نهار في الليل، وكنت أغمض عينيّ ولا أنام في ليل النهار، ولا ليل الليل''.

يوسف

''كان يوسف يحب الطائرات..

سمع الكبار يتحدثون عن طائرات دمرت أبراجاً عالية فمزقها..

وأحب يوسف صناعة الزوارق..

سمعهم يتحدثون عن زوارق الموت فأغرقها في الماء..

راح يلعب في سيارات صغيرة.. رأى في التلفزة سيارات تنفجر ودماء ودموعاً فهجر اللعب، وقال إخوته: كبر يوسف!''.

جاء هذا العمل الجديد لفاطمة بوزيان بعد أعمال أخرى أهمها: ''همس النوايا'' و''هذه ليلتى''.

فاطمه القمشوعيه
12/11/2008, 12:17 AM
لوس انجليس - رويترز
تصدر الفيلم الغنائي 'مدرسة الشباب 3' High School Musical 3 للاسبوع الثاني ايرادات الافلام بأمريكا الشمالية حيث تشير التقديرات التي جمعتها رويترز الى أن الفيلم حقق ابتداء من يوم الجمعة 15 مليون دولار.
وتدور قصة الفيلم - وهو الجزء الثالث من سلسلة أفلام تحمل نفس الاسم - حول تروي بولتون وجابريلا مونتيز الطالبين بالسنة الاخيرة في المرحلة الثانوية بولاية نيو مكسيكو واللذين يقاومان فكرة افتراقهما مع اقتراب المرحلة الجامعية. ويتحتم على تروي الاختيار بين السعي وراء منحة دراسية أو طموحاته في مجال الموسيقى.
الفيلم من اخراج كيني اورتيجا وبطولة زاك ايفرون وفينيسا هدجنز واشلي تيسدل.

وجاء في المركز الثاني الفيلم الجديد 'فيلم اباحي' Zack and Miri Make a Porno حيث حقق 10.7 مليون دولار.
وتدور قصة الفيلم حول زاك وميري اللذين تجمعهما صداقة عمر أفلاطونية ويقرران سويا انتاج فيلما اباحيا لحل المشاكل المادية الخاصة بكل منهما. ومع بدء التصوير يشعر الثنائي بأنهما ربما يكنان مشاعر تجاه أحدهما الاخر أكثر مما كانا يعتقدا في السابق.
الفيلم من اخراج كيفين سميث وبطولة اليزابيث بانكس وسيث روجن وجايسون ميوز وكيني هوتز وبراندون روث وان وايد وجستين لونج.
وتراجع من المركز الثاني الى الثالث فيلم الرعب 'المنشار 5' Saw V حيث حقق 10.1 مليون دولار.

وتدور قصة الفيلم - وهو الجزء الخامس من سلسلة تحمل نفس الاسم - حول خبير جنائي يدعى مارك هوفمان ويسير على خطى جيجسو كيلر الذي ارتكب سلسلة من جرائم القتل. في الوقت نفسه يجمع عميل يدعى سترام خيوط الادلة التي تقوده الى هوفمان.

الفيلم من اخراج ديفيد هاكل وبطولة توبين بيل وكوستاس مانديلور وسكوت بترسون وبتسي راسل وجولي بينز.

فاطمه القمشوعيه
12/11/2008, 12:26 AM
فاز الروائى الأفغانى الأصل عتيق رحيمى بجائزة جونكور وهى أكبر جائزة أدبية فى فرنسا وذلك عن روايته "سينغي سابور. حجر الصبر".
وأوردت صحيفة "العرب" اللندنية أن عتيق رحيمى هو روائى ومخرج من أصل افغانى حصل على الجائزة فى الجولة الثانية من التصويت حيث حصل على سبعة أصوات مقابل ثلاثة أصوات حصل عليها ميشال لوبرى على كتابه "جمال العالم".
ويبلغ عتيق رحيمى من العمر 46 عاما ويحمل الجنسيتين الفرنسية والأفغانية. وقد كتب أربع روايات منذ عام 2000. وروايته "حجر الصبر" هى الأولى التى كتبها بالفرنسية.
ويروى المؤلف فى هذه الرواية اعترافات امرأة أفغانية تحررت من القهر الزوجى والاجتماعى والدينى أمام زوجها الذى أصيب بشلل كلى وفقد الإدراك.وفيما يتعلق بعنوان الرواية الفائزة بالجائزة فان كلمة "سينغي سابور" تطلق في التراث الأفغاني على حجر سحري يفضي إليه الناس بما يعانون من يأس وآلام.
رأى النقاد في عمل رحيمي بوحاً شاعرياً وحزيناً يعبر عن نزوع الأُنثى الى الحب والحرية حيثما كانت في هذا العالم. مع العلم بأن مبيعات الرواية بلغت 20 ألف نسخة منذ صدورها في الصيف الماضي.
ومنحت جائزة رينو التى تعتبر من أهم الجوائز الأدبية الفرنسية الاثنين إلى الغينى تييرنو مونينمبو على مؤلفه "ملك كاهل". الصادرة عن منشورات "سوي"، تستعيد الرواية سيرة الفيكونت أُوليفر دو سانرفال الذي أراد، أواخر القرن التاسع عشر، إقامة مملكة في غينيا رغم أنف الاحتلال الفرنسي.

فاطمه القمشوعيه
12/11/2008, 12:34 AM
اعتمد مجلس أمناء جائزة راشد بن حميد للثقافة والعلوم في اجتماعه الأخير نتائج المسابقة الخامسة والعشرين للجائزة التي تشرف عليها جمعية أم المؤمنين في عجمان.
ووفقا لصحيفة "الخليج" الإماراتية فقد اشترك في المسابقة (126) متسابقاً من دول مجلس التعاون الخليجي وقام بتقويم الأعمال المشاركة (27) أستاذاً من جامعة الإمارات والجامعات الخليجية وبعض المؤسسات العلمية والتعليمية
وبلغ عدد الفائزين بجوائز المسابقة لهذا العام (31) فائزاً من مختلف دول مجلس التعاون الخليجي، ففي موضوع "المحميات الطبيعية في دول مجلس التعاون الخليجي" حجبت الجائزة الأولى، فيما منحت الثانية للباحث محمد عبدالقادر الفقي من دولة الكويت، أما موضوع "المواد الحافظة المضافة للأغذية وأثرها على صحة الفرد"، ففازت بالجائزة الأولى عظيمة عبدالمعطي موسى من دولة الامارات، وفاز بالجائزة الثانية زهير صالح سعيد نتو من المملكة العربية السعودية.
وفي وحدة البحوث الإنسانية في باب الدراسات الاجتماعية وفي موضوع "الجرائم الإلكترونية المتعلقة بالآداب العامة"، فمنحت الجائزة الأولى لضياء الدين محمد مطاوع من المملكة العربية السعودية والثانية لمريم محمد آل علي دولة الامارات ونال الدكتور جاسم خليل ميرزا من دولة الإمارات جائزة تقديرية.
وفي باب الدراسات التربوية في موضوع "دور الخبرات الأجنبية في التعليم في دول مجلس التعاون الخليجي" فقد حجبت الجائزة الأولى، ونال الثانية الدكتور طارق عبدالمنعم ابو النجا الحسيني من سلطنة عمان فيما حاز الدكتور عنتر محمد أحمد عبدالعال من المملكة العربية السعودية على جائزة تقديرية.
أما في باب الدراسات الأدبية وفي مجال الشعر الفصيح العومدي فحجبت الجائزة الأولى فيما نال محمد بن فرج العطوي من المملكة العربية السعودية الجائزة الثانية، وفي مجال الشعر الفصيح الحديث حجبت الجائزة الأولى ايضاً، فيما نالت نجاة بنت عيد بن فرج الحجري من سلطنة عمان الجائزة الثانية. وفي مجال الشعر الشعبي فذهبت الجائزة الأولى الى سعيد بن محمد بن عبيد الكعبي من سلطنة عمان وحجبت الجائزة الثانية
وفي مجال القصة القصيرة ذهبت الجائزة الأولى الى الدكتورة ليلى حسن عيسى الصقر من مملكة البحرين وحجبت الجائزة الثانية.
وفي مجال الدراسة الأدبية وفي موضوع "الأهازيج الشعبية في منطقة الخليج وشبه الجزيرة العربية" فحجبت الجوائز جميعاً.
أما على مستوى طلاب المرحلة الثانوية والجامعية، وفي مجال القصة القصيرة فذهبت الجائزة الأولى الى أمل بنت راشد المغيزوي من سلطنة عمان، وفازت بالجائزة الثانية حليمة عبد الله خميس الرولي من دولة الإمارات، وحجبت الجائزة الثالثة
وفي مجال الشعر الفصيح فنال الجائزة الأولى أشرف بن حمد بن حمود العاصمي من سلطنة عمان، والجائزة الثانية نجاة عتيق راشد الظاهري من دولة الإمارات، وحجبت الجائزة الثالثة.
وفي مجال الشعر الشعبي فذهبت الجائزة الأولى إلى سالم بن عبد الله بن راشد الحوسني من سلطنة عمان، والجائزة الثانية إلى راشد مبارك راشد عبدالله من دولة الإمارات، والجائزة الثالثة إلى عبد الرحمن بن خالد المدفع من مملكة البحرين.
وأخيراً إلى مجال البحث الثقافي العام، وفي موضوع "حرية التعبير عن الرأي وضوابط استخدامها"، فنال الجائزة الأولى نبيل بن خميس السيابي من سلطنة عمان، والجائزة الثانية موري دوكوري سوماورو من المملكة العربية السعودية، وحجبت الجائزة الثالثة.
وفي موضوع "البرامج الصيفية للشباب" فنالت الجائزة الأولى زينب عبدالعزيز مراد جاسم من دولة الكويت، وحجبت الجائزتان الثانية والثالثة. وفي موضوع "دور الإنترنت كمصدر للثقافة" فنالت الجائزة الأولى مريم بنت محمد بن سالم الحجري من سلطنة عمان، والجائزة الثانية فاطمة بنت محمد بن حمد المقبالي سلطنة عمان، ونالت الجائزة الثانية مكرر حنان بنت حمد القمشوعي من سلطنة عمان أيضاً.
ومنحت جائزة تقديرية لحنان يعقوب إبراهيم الكمالي دولة قطر، وجائزة تقديرية لفاطمة أحمد خليفة دلهم الكواري من دولة قطر أيضاً.
وفي موضوع "مارية القبطية زوجة الرسول صلى الله عليه وسلم" فذهبت الجائزة الأولى إلى صالح محمد سعيد أدلبي من دولة الإمارات وإلى عبدالرحمن معن صوفي من دولة الإمارات، فيما نالت الجائزة الثانية رحمة بنت حمود العوفي من سلطنة عمان، أما الجائزة الثالثة فنالتها هبة خالد محمد الشاعري من المملكة العربية السعودية.

فاطمه القمشوعيه
13/11/2008, 11:25 PM
عبد السلام العطاري *
" الكلمات غزالاتٌ تـائهةٌ
تبحثُ عن ماء أو عشبْ
الشـاعر ذئـب آواهـا
أطعمـها عُشـب المعنى
وسقاهـا دمـه العذب!! ".
بهذه القصيدة - ذئب - ينتصف ديوانُ " عُرف الديك" الذي صدر عن " جمعية شعراء بلا حدود الفلسطينية" للشّاعر راشد عيسى حيث جاءت القصيدة من ضمن قصائد مختارة من مجموعاته الشعرية حُمّلت على "عُرف الديك" ، وجاء الديوان بمائتي وثلاثين صفحة من القطع المتوسط ليضم بين دفتيه ثلاثة وثلاثين قصيدة تبدأ بـ " وعليه أوقّع" إلى أن يختتم الديوان بـ "وثيقة جرح"، حيث كانت التقنية الفنية بِرَصْفِ إسفلت المجموعة المختارة لتكرُج عين الرائي على بسيطة لا عثرات فيها ولا منحنيات تعيق وعيَ المُسْتمرِ باتجاه شاخصةٍ تأخذ البصرَ وتمده بقزحية تجمّل مرآه، ولا شك بخبرة " المُختار" للمختارات بأن تكون البداية بمنطق قلب الذئب المجروح والجارح، والروح القبّرة، والنفس الطير الجني، والقلم أول زميل يعلّم الشاعر النقشَ على جدران الوهم، والمحبرة الثدي التي أرضعته، والقصيدة عُرس النمل الهمجي، والحبيبة الغيمة العطر البرّية في مراح العمر اليابس، والوطن نشوة اللامكان، وإن كان لا بد من أهل فأهل الشاعر أناه كما يرى شاعرُنا ويرينا باقتدار الصورة الحقيقة.
وما كان كل هذا الاّ لتكون لوثيقة الجرح، فالشاعرُ المكلومُ الملذوع بالوطن وبالمطر وبالقصيدة يعيش الأملَ على أن لا أملَ وإن كان اللاأمل هو مفاتنُ تغري عطشاً يليق بالدمع الذي لا سواه ولا غيره يُطفئ توقّد الظمأ والأمل- بالمجاز- بوصلته مبتورة لا تشير إلى طريق يرجوها، وما يراه الشاعر غير التي يسير إليها وعليها وان اختلط السياق في دلالته على الطريق المبعثرة المجروحة؛ كخيط الشاعر تماما المربوط برمش امرأة كُنه العفاف والطهارة ونَخلة الوجدان التي يسعى لتتلاقى الروح بالروح، إلى أنه يفقد حتى هذا ليكون حرمان التلاقي في الحياة، وإن لم يتحقق ليته يكون – لنا- في جهنم، أية صورة تلك التي تنهش صدرَ الشاعر وكأن الشعراء لا يجدون غير الفجيعة مغناةً لهم حتى لو رسموا على صدر المروج سنابلها وأعادوا خضرتها إلى باحة ربيع الوقت. وما يحمله الديوان من قصائد، أظن أن الشاعر ومن جمعها واختارها لم يُريدا غير احترام القارئ في منحه عذب الكلام الذي يشرح له صدره بفاكهة القصيدة الفذة التي لم يكن لأي منها إلا مناسبة تليق بان تواكب الزمن وتمر على سنوات لتعبُرها بجدارة وبمقدرة عالية من البلاغة ومن الصور التي حاكها وربط جذورها لتنطلق بالريح وليكون الريح معها دون أن يخلخل ميزان الكلام ولا القوافي المتماهية بفن الشاعر راشد عيسى؛

-1-
" كانَ لِجَدي ديكٌ بلديٌ / سمّاه بذئبِ القريةْ / حين يصيحُ يُصَحّي الليلْ / ديكٌ تخشاهُ ثعالبُ قريَتِنا / مزهُواً يمشي مرفوعَ الرأسِ / ومنفوشَ الذيلْ / وبِهِ يتآنس رعيانُ القرية / والقمرُ الشتويُّ / وسيفُ المختارِ / ونجمُ سُهيلْ / كان يطوفُ على عشرِ دجاجاتٍ في البيتْ/ وكثيراً ما زار دجاج الجيرانْ / لكن الجدَّ الغالي / ذبح الديكَ الغالي للضيفِ /وعلَّق عُرفَ الديكِ على باب الديوانْ .

-2-
في العام الماضي / ابْتَعْنا ديكاً أبيضَ من أحدثِ / مزرعة في العصر / نصحونا أن نطعمه / علفا / أميركياً / ففعلنا / وبمدةِ شهرْ/ صار الديك سميناً كخروفْ / ويصيح مع الظهرْ / كوكو كولا / كوكو كولا / وإذا جاء الليلُ يلوذُ / إلى الركن الآمنِ وينام / فصبرنا / وشرينا عشَر دجاجاتْ / أَطْلَقْنا الديك لخدمتهنَّ / ولَما حاول أن يتزوج إحداهُنَّ / خابَ على الفَوْرْ / فانتفضت أكبرهُنْ / قفزتْ فوق الديكِ ولعبتْ عنه الدَّوْرْ " .
و بقراءة قصائد الشاعر، يدرك القارئ الإبداع وروعة التصوير، فهو يملكالمقدرة على رسم الصورة الجميلة والرائعة والمدهشة بكلمات قليلة في قصائد تجعل البيت بحد ذاته قصيدة ترفع المعنى وتشد من أزر القارئ العائد إلى الشعر والى الشاعر الذي يُسْمِن ويُغني جماليات القصيدة التي بات البعض يشكّها بخيط من دخان سرعان ما يلوذ خلف سديم لا يُرى، فهو كعادته وكعادة الشعراء الكبار بحرفة الكلام يمنحنا كل هذا الجمال لنراه على غير معنى، وعلى عرف الديك القصيدة الأم، وان كانت كل القصائد أمهاتٍ في مختارات ديوانه "عُرف الديك" ، وما كانت تلك القصيدة الساخرة الناخرة لواقعٍ مرّ يعيشه الوطن والمواطن إلاّ رسالة تُعيدنا إلى فنون الشعر المُرّ الذي يمسح كلاحة اللغة وتخاتل المواقف ليذكرّنا أن (مظفّر) ما زال هناك من يعيده، وان القصيدة الاجتماعية المناضلة ما زالت أيضاً تدق نوافذ الكرامة بعد أن صدئت أبوابُها وتهرأت مفاتيحها، وهنا نشرّع نافذة القول والمقولة الناجزة الباقية التي لن يقدر على ثنيها أحد، ولا على متنها وعجزها وصدرها وتفعيلتها الجذّابة وموسيقاها العالية وصورها الباذخة.
* شاعر وكاتب فلسطيني

فاطمه القمشوعيه
13/11/2008, 11:27 PM
أصدر ت الشاعرة الاماراتية أسماء بنت صقر بن سلطان القاسمي أحدث دواوينها الشعرية والمعنونة ب'' معبد الشجن '' و '' صلاة عشتار '' عن دار التكوين السورية .
الدواوين الشعرية جاءت في طبعة متوسطة الحجم وعدد صفحات الديوان الواحد في حدود المائة .


http://www10.0zz0.com/2008/10/12/15/335926871.jpg (http://www.0zz0.com)



http://www10.0zz0.com/2008/10/12/15/869708762.jpg (http://www.0zz0.com)

الجدير بالذكر أن الديوانان سوف يعرضان في مغرض الشارقة الدولي للكتاب في الفترة الممتدة ما بين 29/10/2008 و 10/11/2008

في الوقت الذي نبارك فيه هذه الولادة الادبية للشاعرة أسماء القاسمي نرجو لها مزيدا من الابداع والتألق في سماء الكلمة الصادقة والمعبرة .

فاطمه القمشوعيه
13/11/2008, 11:33 PM
موقع أبيات الأكثر ارتباطا ً في المواقع الأخرى .. ووكالة أخبار الشعر تحصل على أقل عدد ارتباط مع المواقع الأخرى ..
- موقع أليكسا يكشف تأثير برنامج شاعر المليون على وكالة أخبار الشعر العربي حيث هبط الأخير إلى المستوى الطبيعي له !!
- بعد انتهاء النسخة الثانية من شاعر المليون , اشتعال التنافس بين مركز أنهآر الإخباري ووكالة أخبار الشعر العربي ...
- موقع موفن يسير بخطى واثقة وثابتة في المركز الثاني ...


أنهآر : في دراسة مختصرة قام بها مركز أنهآر الإخباري عن مدى حضور المواقع الإخبارية الأدبية ( المتخصصة في نشر الأخبار الأدبية والشعبية ) والتي اعتمدنا فيها على أحد أكبر المواقع العالمية في قياس مستوى الأداء والحضور ( عدد الزيارات ) وهو موقع أليكسا الشهير - www.alexa.com - ليكون هو الموقع المعتمد في هذه الدراسة المبسطة والتي ضمت اربعة من أشهر المواقع الإخبارية والأدبية في الإنترنت المهتمة بالساحة الشعبية والأدبية في الخليج العربي والوطن العربي وهي كالتالي :

- موقع أبيات - www.abyat.com
- موقع وكالة أخبار الشعر العربي - www.alapn.com
- موقع موفن - www.movn.net
- موقع أنهآر الأدبي - www.anhaar.com

فاطمه القمشوعيه
14/11/2008, 03:29 PM
انتقل إلى رحمة الله ليل الرابع عشر من نوفمبر الجاري الشاعر الشاب هزاع السعدي ( ولد دانوق ) ،إثر حادث سير أليم انتقل إلى جوار ربه الشاعر إضافة إصابة اكثر من سبعة آخرين في حالات مختلفة اغلبها خطرة.

ويعد الشاعر هزاع السعدي من الشعراء الشباب من الجيل الجديد الذي انطلق قبل حوالي اكثر من عامين قدم خلالها تجربته المتميزة والتي شهدت تطورا ملموسا من خلال كتابته ، وقد شارك الشاعر في الملتقى الأدبي الرابع عشر والذي اقيم في صيف العام المنصرم في محافظة ظفار. وقد تم نشر الكثير من قصائده في الصحف المحلية.

يذكر أن الشاعر المرحوم كان قد شارك في الملتقى الأدبي الرابع عشر للشباب والذي أقيم خلال شهر أغسطس من هذا العام بقصيدة وطنية حملت عنوان ( مجد الحضارة ) من أبياتها:

نقشت بدمي الصفحة وبدا التاريخ يحكيها
هنا التاريخ يشهد لك على مر الزمن ياعمان

هناقابوس لو يحكي تناثر عقد غاليها
ولبسها من ثيابه هنا ياسيدي مرجان.

تغمد الله روح الفقيد بواسع رحمته واسكنه فسيح جناته ، والهم اهله وذويه الصبر والسلوان. إنا لله وإنا إليه راجعون ، ولا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم.


جاء ذلك في بيان صدره مجلس الشعر الشعبي العماني اليوم الجمعة

يحيى الراهب
15/11/2008, 11:21 PM
إنا لله وإنا إليه راجعون

فاطمه القمشوعيه
17/11/2008, 10:20 PM
غدا الثلاثاء ستكون في الاسواق

بعد تصريحات مدير عام تحرير مجلة "وهج" الأستاذ الشاعر عبدالأمير العجمي عن التغييرات الجذرية التي لحقت المجلة على مستوى التصميم والمضمون وردود الأفعال اتجاهها ، تشهد الأسواق العمانية والخليجية هذه الأيام صدور العدد الجديد من مجلة "وهج" والذي يحمل بين صفحاته العديد من المفاجآت والموضوعات الساخنة على مستوى الساحة الخليجية ، حيث خصصت المجلة صفحات لمناسبة العيد الوطني الثامن والثلاثون ، بالإضافة إلى مجموعة مـن القصائد لأبرز شعراء الخليج . كما أضيف للمجلة ملحق خاص بالفن ( السينما والمسرح ....الخ ) ، حيث يتعدى عدد أبواب المجلة الـ 45 باب ثابت ،

وإليكم أبرز عناوين الغلاف :
- ردود أفعال حول مسلسل شعبية الكرتون.
- البيرق في خطر يا قطر!!
- الشاعر سليمان المانع : أمامكم الإعلام وتصارعوا عليه !!
- الفنانة فخرية خميس : سأقوم بالتمثيل مع لميس في مسلسل تركي .
- الشاعرة شريفة العامرية : نديم الشعر سبب لي نزيفاً في الرأس .
- الشاعر أحمد الشحي : لست بشاعر حكمة !!
- اللاعب علي الحبسي : الشاعر المتميز لا يحتاج لبرنامج شعري .
- أحمد نجم يتفوق على الفراعنة والشبرمي !!

بالإضافة إلى العديد من المواضيع التي تحملها المجلة مثل : تغطية حصرية للمشاركين العمانيين في برنامج شاعر المليون ، وحوار ساخن لشعراء الساحة مع المتألقة أصيلة السهيلية مديرة تحرير أنهار.

الجدير بالذكر أن مجلة الشعر الشعبي الأولى في السلطنة "وهج" ، تم تحويلها لتكون مجلة شهرية انطلاقاً من هذا العدد .

فاطمه القمشوعيه
17/11/2008, 10:29 PM
ضيفة برنامج عطر الليل لهذا الاسبوع 20-11-2008 هي الشاعرة سعيدة بنت خاطر الفارسية ، حيث ان الشاعرة والمبدعة سعيدة بنت خاطر غنية عن التعريف وسيرتها الشعرية كبيرة نذكر منها : هي من مؤسسات الساحة الشعرية في السلطنة وكتبت العديد من الاوبريتات الوطنية وكذلك تكتب في الشعر الشعبي والشعر الفصيح ولها عدة دواوين شعرية .

يوسف البادي
20/11/2008, 01:12 AM
فاطمة القمشوعية
دائما تزهو بك سبلة الثقافة والفكر

فاطمه القمشوعيه
20/11/2008, 02:24 PM
فاطمة القمشوعية
دائما تزهو بك سبلة الثقافة والفكر

اهلا بك استاذي
حللت اهلا

واتمنى ان تزدهر بوجودك معنا
وان لا تبخل علينا

سماوات من ورد

فهد الزهيمي
20/11/2008, 06:27 PM
السلام عليكم ورحمة من الله وبركاته ..

اسعد الله مسائكم جميعا في هذا اليوم الجميل .. ربما كلمة شكر لن تكفي في حقك ايــ تها الأخت فاطمة القمشوعيه في وضع الجديد في عالم الأدب من شعر وخواطر كتابات .. لقد جعلتي منا نواصل قرآة هذا الموضوع بشكل يومي وبشكل متواصل .. وذكرتيني بأيام سبلة العرب - رحمها الله - ( قسم الثقافة والعرب ) كنا نشارك هناك بشكل يومي ونتناقش في مختلف المواضيع الجميلة ..

طاب يومكم بالخير ..

فاطمه القمشوعيه
20/11/2008, 10:28 PM
السلام عليكم ورحمة من الله وبركاته ..

اسعد الله مسائكم جميعا في هذا اليوم الجميل .. ربما كلمة شكر لن تكفي في حقك ايــ تها الأخت فاطمة القمشوعيه في وضع الجديد في عالم الأدب من شعر وخواطر كتابات .. لقد جعلتي منا نواصل قرآة هذا الموضوع بشكل يومي وبشكل متواصل .. وذكرتيني بأيام سبلة العرب - رحمها الله - ( قسم الثقافة والعرب ) كنا نشارك هناك بشكل يومي ونتناقش في مختلف المواضيع الجميلة ..

طاب يومكم بالخير ..

السفير الحزين

سفير الكرة

اهلا بك

يكفي حضوركم وتواصلكم بالمتابعه والقراءة

الكثير من الاخبار والمعلومات الادبيه والثقافيه

وهناك الكثير الذي تأخرت عنه بسبب عطل في جهازي وانا التمس العذر

احاول ان اضع لكم مافات وما استجد

شكرا لك
وتحياتي

فاطمه القمشوعيه
20/11/2008, 10:30 PM
علم موقع الشعر العماني :

بمناسبة العيد الوطني المجيد احيا الشاعر عبدالله بن علي العمري ليلة عمانية يفوح منها عبق التاريخ العماني العريق و يحضر فيها حاضرها الزاهر وذلك قي العاصملة الماليزية كولالمبور تحت رعاية سعادة السفير أفلح الطائي سفبر السلطنة لدى الجمهورية الماليزية وقد حضر الامسية عدد كبير من اعضاء السلك الدبلوماسي العربي والاجنبي وجمع غفير من الطلية العمانيين الدارسين في ماليزيا وقد القى الشاعر مجموعة من القصائد الوطنية التي تتغنى بحب عمان وحب القائد المفدى حفظه الله وابقاه ومن بين هذه القصائد بلاد الشمس , ارض الغبيراء و مسيرة وقائد

فاطمه القمشوعيه
20/11/2008, 10:34 PM
ينظم مجلس الشعر الشعبي العماني في إطار احتفالات السلطنة بالعيد الوطني الثامن والثلاثين المجيد تسع أمسيات شعرية في محافظات ومنطاق السلطنة التسع، بمعدل أربعة شعراء في كل أمسية تقريبا ليكون مجمل الشعراء ثمانية وثلاثين شاعرا وشاعرة بعدد سنوات النهضة المباركة.


قصيدة ( عُمان )
كما يستعد المجلس لعرض قصيدة (عمان) التي كتبها فاتك بن فهر (نديم السويق) ويلقيها الشاعران خميس بن خلفان الوشاحي وعلي بن عبدالله الراسبي بالإضافة إلى الشاعرة هلالة بنت خليفة الحمداني، ويؤدي القصيدة بفن (الشلة) الشاعر سالم بن علي الوشاحي ، ومن المؤمل أن تبث هذه القصيدة التي صورّت في مختلف مناطق السلطنة على تلفزيون السلطنة ضمن احتفالاتها بالعيد الوطني المجيد، وتعد هذه القصيدة أول إنتاج لمجلس الشعر الشعبي العماني والرامي ضمن أهدافه المستقبلية إنتاج العديد من القصائد للشعراء من مختلف المناطق على طريقة الفيديو كليب وبثها في القنوات الفضائية الشعرية المتخصصة.
اما الامسيات الشعرية التسع والتي تم الإعداد لها مبكرا فستقام بواقع 9 امسيات يشارك فيها 38 شاعرا يجسدون الاعياد الوطنية المجيدة ، وستقام الامسيات في تسعة من محافظات وولايات السلطنة يشارك في كل امسية ابناء الولاية من الشعراء ، حيث تم تنظيم هذه الامسيات من قبل الشعراء انفسهم كنوع من إشراك الشعراء في العمل الإداري والتنظيمي في المجلس .

أولى الأمسيات
تبدأ الأمسيات مساء اليوم حيث تقام أمسية المنطقة الوسطى بمدرسة الدقم للتعليم الاساسي للبنات تحت رعاية سعادة الشيخ سليمان بن سيف المحروقي والي الدقم ويشارك فيها كل من الشعراء سعيد بن ياس بن مسلم الجنيبي وحمود بن علي بن حمد الجنيبي وثويني بن الظبيب بن حمد الجنيبي وعلي بن جمعه بن الشنين الجنيبي.

محافظة مسقط
اما أمسية محافظة مسقط فستقام بتاريخ 16 نوفمبر تحت رعاية سعادة الشيخ محمد بن عبدالله البوسعيدي والي السيب بمسرح كلية الشرق الأوسط ويشارك فيها كل من الشعراء خميس الوشاحي وبدر القمشوعي وأصيلة المعمرية وعبدالعزيز الحسيني ويقدمها الشاعر طاهر العميري.

محافظة ظفار
وفي محافظة ظفار ستقام أصبوحة شعرية بتاريخ 23 من الشهر الجاري بجامعة ظفار تحت رعاية سعادة الشيخ سالم بن عوفيت الشنفري رئيس بلدية ظفار ويشارك فيها كل من الشعراء علي بن أحمد المعشني ومحمد بن مسلم قراطاس وأحمد بن مستهيل صفرار وأحمد بن مسلم قطن .

محافظة البريمي
أما محافظة البريمي فستكون الأمسية في السابعة مساء من يوم 17 نوفمبر بمسرح المديرية العامة للتربية والتعليم تحت رعاية سعادة الشيخ الدكتور سليمان بن سعود الجابري والي البريمي ويشارك فيها كل من الشعراء: زايد الشامسي وسيف بن سعيد الكعبي وعامر المقبالي ومحمد بن سالم الكعبي ويقدمها الشاعر خالد المعني .

محافظة مسندم
وفي محافظة مسندم تقام الأمسية في ولاية مدحا ويشارك فيها كل من الشعراء أحمد بن راشد بن أحمد السعدي وعبد الله بن محمد الحميدي وعلي بن محمد الشحي ومحمد سالم المدحاني.

منطقة الباطنة
أما أمسية منطقة الباطنة فستكون على مسرح نادي صحم بالتعاون مع بلدية صحم وفيها كل من الشعراء ياسر المشيفري وخالد العلوي وسعيد الشحي وعبدالحميد الدوحاني وسلطان العلوي ويقدمها الشاعر خالد الخوالدي، ويرعاها سعادة الشيخ خلف بن سالم الإسحاقي والي صحم. وتقام في السابعة مساء من 23 نوفمبر .


منطقة الظاهرة
وستقام أمسية منطقة الظاهره تحت رعاية مدير عام الزراعة والثروة الحيوانية بمنطقة الظاهرة في السابعة والنصف مساء بتاريخ 22 نوفمبر بمعهد التدريب المهني بالظاهرة ويشارك فيها كل من الشعراء شاكر بن سليمان العلوي ومرهون بن حمدان العلوي وأحمد بن محمد البلوشي وشافي بن عبدالعزيز الشكري.


المنطقة الداخلية
أما أمسية المنطقة الداخلية فيشارك فيها كل من الشعراء إبراهيم الرواحي ومحمود الدرعي وعامر العبري وعبدالوهاب الرواحي وسيقدم الأمسية الشاعر جابر الرواحي على مسرح نادي سمائل بتاريخ 27 نوفمبر.


المنطقة الشرقية
وستقام أمسية المنطقة الشرقية يوم الأحد 23 نوفمبر في الكلية التقنية بإبرا، ويشارك فيها كل من الشعراء سالم بن سلطان السعدي وناصر الهاشمي وراشد بن عبدالله المشرفي وماجد المغيري ، بالإضافة للشاعرة هلالة الحمدانية.

فاطمه القمشوعيه
20/11/2008, 10:43 PM
الوكالة: دمشق
عمار أبو عابد:
في لقاء غير مسبوق، حلت في دمشق مؤخرا مائة شاعرة وأديبة عربية من جميع البلدان العربية بدعوة من الأديبة كوليت خوري المستشارة الأدبية في رئاسة الجمهورية السورية، واحتفاء بدمشق عاصمة للثقافة العربية.
ومن أبرز الشاعرات والأديبات اللواتي حضرن إلى دمشق الروائية المصرية الدكتورة نوال السعداوي، والشاعرة المصرية منى حلمي، وزهور ونيسي من الجزائر وبثينة حضر مكي من السودان، ونعمت خالد من فلسطين، وهدى العطاس وهدى أبلان من اليمن، وجميلة الماجري وأمال مختار من تونس، وفوزية رشيد من البحرين، ونوال عباس من الأردن، وربيعة ريحان من المغرب والدكتورة فاطمة يوسف العلي من الكويت، وشريفة العبودي من السعودية، وهدية الحسين من العراق، وهدى النعيمي من قطر، والدكتورة مي جبران من لبنان، وغيرهن.
وقد قامت الشاعرات والأديبات العربيات بجولات على الأماكن والأسواق التاريخية في دمشق، كما زرن جامعة القلمون، وحضرن عدداً من العروض الفنية.
وكان نشاطهن الأبرز قراءات شعرية وأدبية قدمنها في قاعة الغوطة بفندق الشام، وشاركت فيها السعودية شريفة العبودي، فقرأت مقطعاً من رواية لها عن الواقع في المدينة المنورة، كما قرأت فوزية الرشيد من البحرين قصة بعنوان مسافة، وقدمت العراقية هدية الحسين قصة عكست أجواء العراق ووضعه الراهن، وقرأت المغربية ربيعة ريحان قصة بعنوان رحيل، أما الكويتية الدكتورة فاطمة يوسف العلي فقدمت مداخلة حول أدب المرأة في الكويت، وقدمت الكاتبة الأردنية نوال عباسي قصصاً قصيرة جداً، وكذلك اليمنية هدى العطاس، أما القطرية هدى النعيمي فقد قرأت قصة قصيرة، وقدمت الشاعرة اليمنية هدى أبلان قصائد اندمج فيها الهم الوطني والاجتماعي والإنساني، وتحدثت الليبية لطيفة الكبايلي عن واقع المرأة الليبية، أما الدكتورة مي جبران من لبنان فقدمت مداخلة حول علاقة المرأة بالأدب من وجهة نظر نفسية.
وقد عبرت الأديبات والشاعرات العربيات عن سرورهن بهذا اللقاء الأنثوي فقالت الجزائرية زهور ونيسي إنه لم يسبق أن اجتمع هذا العدد من الأديبات العربيات في زمن واحد، وهذه مبادرة غير مسبوقة، حققت أحلامنا جميعاً كنساء عربيات.
وعبرت السودانية بثينة خضر مكي عن سعادتها لمشاركتها في ملتقى الأديبات العربيات احتفاء بدمشق عاصمة للثقافة العربية، وأضافت: أن هذه الظاهرة الثقافية لابد أن تترك أثراً كبيراً وعميقاً في كتاباتنا.
أما الدكتورة نوال السعداوي فقد حضرت خصيصاً من الولايات المتحدة لحضور هذا الملتقى، وقالت لقد بكيت عندما وصلت مطار دمشق، لأنني منذ ثلاث سنوات لم أسمع كلاماً عربياً، وعبرت عن سعادتها للقائها بعشرات من الأديبات والشاعرات العربيات في دمشق، وقالت: إني هنا لا أشعر بأية غربة، فكأنني موجودة في مصر، فهنا الوحدة والأدب والابداع والوحدة الفكرية.
وقالت الأديبة البحرانية فوزية رشيد إن لقاء الأديبات العربيات في إطار غير رسمي بمعنى غير مخصص بجلسات مطولة وحوارات ونقاشات فتح أفقاً إنسانياً أكبر في العلاقة بين الأديبات العربيات.
أما الأديبة اللبنانية سلوى الخليل فقالت: إن أهمية هذا الملتقى تكمن في كونه أيقظ الألفة العربية من جديد عبر نسائها، وكلنا يعرف دور المرأة الزوجة والأم والأخت والابنة، فكيف إذا كانت كاتبة أو أديبة أو شاعرة أو باحثة. وأضافت: أن هذا الملتقى حقق الكثير، فقد أيقظ حواسنا وأقلامنا ليؤسس لمرحلة جديدة من التآخي.
وأوضحت الأديبة المصرية إقبال بركة أن فكرة هذا اللقاء مبتكرة، فما يميز هذا الملتقى عن غيره من الملتقيات أن الهدف الرئيسي منه هو التعارف بين الأديبات العربيات، وتمضية أيام من الاسترخاء في مدينة لها من عبق التاريخ والحضارة الكثير، وأضافت: لقاء الأديبات العربيات في دمشق، سيثمر عن لقاءات أخرى، بعد أن تم التعارف بينهن بشكل جيد، ففي السابق كنا نعرف بعضنا بعضاً بشكل سطحي ونلتقي على هوامش الندوات في أحاديث عابرة، وهذا اللقاء وفر فرصة مهمة للتعارف بشكل أفضل.
ورأت الروائية التونسية آمال مختار أن هذا الملتقى مهم خصوصاً بالانفتاح الموجود في برنامج الاحتفالية، مما وفر فرصة للأديبات العربيات للاقتراب من بعضهن بعضاً، وكي تتعرف كل واحدة على تجربة زميلاتها. وتمنت مختار أن يشكل هذا الملتقى دفعاً جديداً لكل أديبة لتعود إلى أوراقها بقوة أكبر.

فاطمه القمشوعيه
20/11/2008, 10:45 PM
الوكالة:
برلين
صلاح الصيفي:صدرت في ألمانيا حديثا ترجمة بالألمانية لرواية اللبنانية إيمان حميدان يونس بعنوان ''باء مثل بيت.. مثل بيروت'' ومن خلالها تحاول الكاتبة نقل صورة حية عايشتها خلال الحرب الأهلية اللبنانية.
ولدت إيمان حميدان يونس عام 1956 في عين عنوب (عالية)، وتلقت دروسها الابتدائية والثانوية في عالية ثم التحقت بالجامعة الأميركية ببيروت، حيث نالت في عام 1980 إجازة في العلوم الاجتماعية، وعاشت الكاتبة في كنف بيئة تتسم بأمرين: التسامح المفضي إلى التزاوج بين المذاهب والأديان، والهجرة المستأنفة منذ القرن التاسع عشر إلى العالم الجديد، وإلى جانب الكتابة تنشط إيمان حميدان يونس في مجاليْ البيئة وحقوق الإنسان حيث كتبت عدة دراسات حول التنمية والبيئة في لبنان ما بعد الحرب، كما أنها تساهم، كصحفية ومعلقة، في بعض الصحف والمجلات اللبنانية والعربية.

وفي الرواية ترسم الكاتبة اللبنانية صوراً عن حاضرها وواقعها التي عاشت فيه، صوراً عكست من خلالها الواقع بكل تفاصيله، لترسم الإنسان بكل حالاته في قوته وضعفه في أنانيته وانكساراته وانتصاراته، وهي لم تغفل في قصتها تدوين أحاسيسها، هذه الأحاسيس المشتركة التي أحس بها كل لبناني في أيام الحرب.

وتدور أحداث الرواية في بناية سكنية تتقابل فيها البطلات الأربع، تعكس صورة المجتمع اللبناني، فالحرب الأهلية اللبنانية الذاكرة الحية لكل اللبنانيين ''ليليان'' مسيحية ومتزوجة من شيعي من الجنوب هُجّرت عائلته في الحرب من القرية التي يعيشون بها، فانتزعوا عنوةً حق الضيف في ذلك المسكن البيروتي الضيق، وحول غرف البيت تحوم ''وردة'' المهزوزة نفسياً التي دفعها أقرباؤها دفعاً إلى الزواج من رجل يكبرها بسنوات كثيرة، ولا تعيش وردة إلا على القهوة والسجائر، ذارفةً الدمع على بناتها بعد أن حرمها زوجها من حق رعايتهن.

أما نظرات رجال المليشيات القابعين في الشوارع تكاد تلتهم ''مهى'' التي قُتل رفيق حياتها في الحرب الأهلية، وتسافر مهى أحياناً إلى قريتها الموصومة بوصمة الحرب، أما كاميليا فقد نشأت مثل مهى في عائلة درزية، وتركها والداها مبكراً وديعة لدى العمة والجدة حتى يتفرغا هما لجمع المال خارج البلاد، حيث أضحت كاميلا الآن شابة، وهي دائمة التنقل بين الرجال والأحزاب، مثيرةً انتباه كل من يقابلها بثقتها الساحرة والوقحة في نفسها، ولكن هذه الثقة ليست في واقع الأمر سوى ستار يخفي قلقها وافتقادها للأمان.

وبثراء هائل من التفاصيل الدقيقة تعرض الرواية أكثر الفترات سواداً في لبنان من خلال الشخصيات المحورية في الرواية وما يتعرضون له من مآس، فعشيق كاميليا الأول، وهو مسيحي، يُعثر عليه في الجبال مقتولاً، أما الرجل التي تثق فيه أخيراً بعد سنوات طويلة فيزيحه منافس غيور آخر من طريقه بالطريقة الدموية الشائعة في الحرب الأهلية، وفي الشقة الضيقة المكدسة التي لم تعد تسمح بممارسة أفعال حميمية تصارع ليليان من أجل بقاء زوجها المصاب جسدياً والمهشم روحياً على قيد الحياة، ويظل الموت بعيداً عن وردة لأن جسد والدها يتلقف بدلاً عنها شظايا القنبلة التي انفجرت، غير أن الشياطين تسكن بدنها دون أن يعرف القارئ تماماً أي ذنب تجسده تلك الشياطين

فاطمه القمشوعيه
20/11/2008, 10:51 PM
في عرض كان مساء أمس 13/11/2008م وعبر قناة أبوظبي الفضائية لرابع حلقات برنامج "شاعر المليون" في موسمه الثالث، حيث تتضمن لقاءات أعضاء لجنة التحكيم بالشعراء في مدينة جدة، شهدت الحلقة مشاركة أول متسابقة من العنصر النسائي بالسعودية على مدار ثلاثة مواسم وهي الشاعرة مستورة الأحمدي والتي أكدت عقب مشاركتها على أن السعودية زاخرة بالشاعرات، ومنحتها اللجنة قرار إجازة لقصيدتها بالإجماع.
أكدت المتسابقة قبيل مشاركتها وفق "ميدل ايست" على أحقية المرأة في أن تتنفس شعراً، وأشار سلطان العميمي، إلى أن قصيدتها مكتوبة بتأنٍ وترمي من خلف النص إلى معنى معين، وطلب تركي المريخي سماع قصيدة أخرى من المتسابقة، وأشارت الشاعرة إلى أن القصيدة تطرح وضع ومعاناة الشاعرة مع التهميش.
ومن الشعراء الذين شاركوا في حلقة جدة شاعر أصم يدعى علي الغامدي 43 عاماً، الذي ألقى قصيدة نالت إعجاب اللجنة، وكانت بمثابة رسالة من ذوي الاحتياجات الخاصة، وأشار الغامدي إلى أنه فقد حاسة السمع منذ الطفولة وحصل على درجة الماجستير في علم الإجتماع وبدأ كتابة الشعر النبطي منذ 6 سنوات، وبعد قراءته للقصيدة المشاركة، طلب سلطان العميمي من الشاعر بندر العمري، مترجم النصوص الشعرية للغة الصم والبكم بالبرنامج، ترجمة تعليقات لجنة التحكيم للمتسابق حيث أجمعت اللجنة على إجازة قصيدته وكانت المفاجأة أن المتسابق يقرأ حركة الشفاة لأعضاء اللجنة!

كما شارك بالحلقة شاعر كفيف يدعى مصلح الرشيدي، وأجمعت اللجنة أيضاً على تأهله لمرحلة ما قبل الـ 48، وبادر المتسابق بشكر القائمين على البرنامج لحفاوة استقبالهم بالمتسابقين.

ومن مشاهير الشعر النبطي الذين شاركوا في جولة جدة الشاعر السعودي ردة السفياني، والذي تقدم للمسابقة للمرة الثانية، وأشار تركي المريخي إلى أن الشاعر متمكن ونص قصيدته شامخ ومكتمل الأدوات الشعرية.

والشاعر السعودي المعروف مستور الذويبي، الذي أجازت اللجنة قصيدته بالإجماع، والشاعر مستور المالكي، والذي أشاد بقصيدته سلطان العميمي وقال "القصيدة بها بناء متميز وتسلسل في الأفكار".

وتميزت جولة جدة بمشاركة العديد من الشعراء الشباب والذين قدموا صورة مماثلة لقوة مشاهير الشعر النبطي، مثل المتسابق علي البرعي الذي قًدم نصا حاز على إعجاب اللجنة، وكذلك المتسابق عبدالله الهذلي الذي قال عنه سلطان العميمي "كل بيت من أبيات قصيدته بمثابة قصيدة"، والشاعر رائد مبارك العمري، الذي قًدم نصا يدل على ثقافته العميقة وتميز أدائه المسرحي.

لجنة تحكيم شاعر المليون في دورته الثانية تضم الأساتذة: سلطان العميمي من الإمارات العربية المتحدة، تركي المريخي من السعودية، د. غسان الحسن من الأردن، حمد السعيد من الكويت، وبدر صفوق من الكويت.

يذكر أن "شاعر المليون" أصبح ظاهرة أدبية وثقافية انطلقت من أبوظبي تحت رعاية ودعم الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي، وتُنتجه هيئة أبوظبي للثقافة والتراث, وتُنفذه شركة بيراميديا، ويعد أكبر وأضخم برنامج تليفزيوني للشعر النبطي، وقد تخطى كل مقاييس النجاح التي عرفتها البرامج التليفزيونية والمسابقات الأدبية، وحلقة الخميس ضمن مجموعة من الحلقات المسجلة التي تتضمن رحلة أعضاء لجنة التحكيم في دول الخليج بحثاً عن الـ 48 شاعر الذين سيتنافسون للحصول على اللقب وحمل البيرق.
وجوائز المسابقة قيمتها للفائزين الخمسة الأوائل 15 مليون درهم إماراتي، حيث يحصل صاحب المركز الأول والفائز بلقب شاعر المليون على خمسة ملايين درهم، بينما يحصل صاحب المركز الثاني على أربعة ملايين درهم، والثالث على ثلاثة ملايين درهم.

إضافة لمنح الفائز الرابع مليوني درهم، والخامس مليون درهم، ويُضاف إلى ذلك جوائز مادية قيمة لجميع الشعراء الـ 48 الذين سوف يشاركون في الدورة الثالثة بحيث يبلغ إجمالي جميع الجوائز (22) مليون درهم إماراتي.

فاطمه القمشوعيه
20/11/2008, 10:54 PM
أطلقت الشاعرة السعودية مي كتبي ألبومها الجديد الذي حمل عنوان "عاشقات" خلال هذا الأسبوع بحضور حشد من المهتمين بالشعر والإعلاميين في بيروت منهم السفير السعودي بلبنان الدكتور عبد العزيز خوجة.
وعن ألبومها الجديد" عاشقات" قالت كتبي إن الألبوم يتضمن باقة من القصائد الشعرية التي تصاحبها موسيقى خاصة بها تم تلحينها خصيصاً لـ"عاشقات" الذي يحمل طابعاً جديداً.
وأوضحت مي أن الألبوم يتضمن خمس قصص لنساء عربيات مختلفات وكل منهن تحمل لقب "عاشقة" للتعبير عن حالات نسائية وإنسانية واجتماعية في إطار رومانسي.
جدة: الوطن

فاطمه القمشوعيه
20/11/2008, 10:55 PM
صدرت حديثا ترجمة من العربية إلى الألمانية لرواية ''عزيزي من وراء البحار'' للكاتبة الفلسطينية عايدة نصر الله، التي من خلالها تحاول الكاتبة استكشاف أبعاد الهوية المركبة للفلسطينيين الذين يعيشون في إسرائيل (عرب 48).

وقد لاقت الرواية التي صدرت في المانيا عن دار ''رومان كوفار فيرلاج'' الألمانية للنشر، استحسان بعض النقاد الألمان، حيث كتبت ''ماري لويز يونج'' - أستاذة مختصة في اللغات، وتاريخ الفنون والفلسفة- في مقدمة الرواية أنها تشكلت من خلال يوميات تنقل حياة الكاتبة في ظل حياة سياسية غير آمنة، والرواية تدور حول أسئلة مثل ''من أنا؟، أين أنا؟ '' وهو السؤال الذي يداهم كثيرا من الفلسطينيين الذين يعيشون داخل إسرائيل.

وعايدة نصرالله هي من مواليد أم الفحم عام 1956 م، وعملت كصحفية في صحيفة الاتحاد - حيفا - ، ومدرسة للفنون الجميلة في كلية عرعر للفنون، وحاليا تدرس الفنون في المدرسة الثانوية للبنات في أم الفحم، وتشرف وتدير ورشة عمل فني بمركز العلوم الفنون-الغزالي، وتكتب في المسرح والقصة القصيرة وأحيانا الشعر، وقد ترجمت بعض مسرحياتها وأشعارها للإنجليزية والإسبانية والعبرية، وتم نشر كتاباتها في صحيفة الاتحاد، مجلة الجديد، مجلة اتحاد الكتاب العرب ''،''48 ومجلة الغد، وشاركت عايدة نصر الله في معارض فنية عديدة سواء في داخل إسرائيل أو خارجها.

ورواية ''عزيزي من وراء البحار'' هي عبارة عن رسائل موجهة لرجل خيالي تخاطبه الكاتبة وهو قد يكون ''الأب أو الصديق أو حبيب وابن..'' ومن خلال تلك الرسائل تنقل يومياتها عن معاناتها كامرأة، كاتبة، فلسطينية تعيش تحت الصراع المركب اجتماعيا وسياسيا.

ويعتبر البرنامج الدولي للكتاب الذي أُقيم في الولايات المتحدة من أكثر المشروعات تأثيراً شخصياً فيها، حيث شارك في هذا البرنامج إلى جانبها الكاتب اليهودي الإسرائيلي إيتغار كيريت والشاعر الفلسطيني غسان زقطان من رام الله، هناك في الغربة، وفي ظلال أعقاب هجمات الحادي عشر من سبتمبر والاستيلاء عنوة على الأراضي في المناطق المحتلة والعمليات الفدائية ضد المدنيين الإسرائيليين، حدث تقارب بين الكتاب الثلاثة على نحو لم يكن ليحدث في إسرائيل، وقامت عايدة نصرالله بتضمين روايتها ''عزيزي من وراء البحار'' أجزاء من معايشاتها في تلك الفترة، حيث تقول: ''كان من رأيي أن هذه الخبرة لابد من تسجيلها وحفظها.. لابد من إخبار العالم بهذا التعايش الذي حدث هناك على النطاق الصغير''.

وتحاول الرواية طرح أسئلة مهمة حول الهوية والانتماء على شرفة إحدى العمارات في قلب تل أبيب تجلس كاتبة فلسطينية لا تكاد تستطيع أن تصدق نفسها: لقد ذهب مضيفوها اليهود إلى أشغالهم قائلين لها إن عليها أن تغلق الباب خلفها عندما تغادر الشقة بعد أن تتناول إفطارها. ''لقد تركوني، أنا الفلسطينية، هذا ''الشيء المشبوه''، في شقتهم وحدي مع كل أسرارهم! وكأنهم أرادوا أن يغيظوا شارون المفعم بالكراهية.

فاطمه القمشوعيه
20/11/2008, 10:58 PM
ضبابيةُ الأرصِفة، وجومُها يمسحُ طرفَة العَين بإكليلِ عُبوس.

- تَخيلوا مَعي -

مرجٌ مِن أسوَدِ الاقحوانْ، ينفِث عَبير لحنَ النجاةِ مزهواً
هُناك في البَعيد، بُعيدَ صَفاءِ التَّل عَازف أكورديون وَحيدْ
مُتبَعثِر المَلامِح، مُقلَتاهُ يَغزِلنَ الفَرحْ كَ كَربِ نَوّاحةٍ بِبابِ الهِلالْ
أموَاجُ الخَوفِ تَكاتفَتْ وتحامَلت، وعَلى مَضضٍ قَامتْ السّاعة
كُلٌ يَتَعثرُ في مَسارِه، تتَخبّط أَناي فِي ذاتِها وَتتلعثمُ جُدران الوَقتْ

- مهزوزةٌ تِلكَ اللحظَة -
وَمشهدٌ مِن مَسرحيّة عُطيلْ مَا زَال عَلى الخَشبَة مَوقوفاً.!
تَصفيق يتبَاطَئ، وَجُثمان طَاهِر لِدمعَة سَحّت مِن عيونِ إحدَاهُنّ
شَمسٌ تُعاني سَكراتِ المَغيبْ والحُبّ يَا (صوفي) أَزلي كَما الفِكرة
وَالموقِف أَصبَح شِبه مُكتمِلٍ، مَا الذي سَيكتُبه الليلُ غَداً.؟

حَاجبٌ عَجوز حَاور السّتين، وَناطَح سُحبَ العُمر مُغافلةً
صوتٌ يَكاد بِشقِّ الأنفُسِ يُخرِجُ هَمسةَ:
(عُطيل / حَان الوَداعُ يَا حَزين)
عَازف الأكورديون إنضَمّ لَهُ عَازِفَي كمان وَتعالَت صَدحةُ الغُرورْ

-سَنموتُ مَعاً-
إنشقّت السَماءُ أحدَ عَشر ملاكاً وإبليسٌ واحِدْ
واللهبُ مُهرولٌ بِالأَنحاء، يُلملِمُ فُلولَ العُراة
وَالموقِف إكتَملْ.

العَاشِقُ اليَتيمُ أَنا
سأُرتِّلهُنّ قِنديلاً تِلوَ الآخر
فالعَاشِقُ الأثِيمُ أَنا
فِي زاوِيَتي الغَريبةَ تأبّطتُ وِسادَةَ السُكر
غامِساً رَأسي فِيها تَباعُدَ المَالانِهَايةْ

يَا غَيبُ عَالِج دَاء مُعضِلتي
صِدقاً مُلَوّثة هِي العُروق
-لَكنّ-
أُجاجُ الدَّمِ صَافٍ مِلحَهُ أَبيضْ..

هَمسةُ العَبراتِ نَامتْ في لَحدِها وَحيدة
قَامَةُ الشّمس، غَادَرتْ أَيضاً -بَاكيَة-
أنَا مازلتُ المَغدور الوَحيدْ..!
أكورديون مَكسور، وأشلاءُ (كمانين) بِلا أوتَار
وَعُطيل المَوقوف أُسدِلَ سِتَارهُ

فاطمه القمشوعيه
20/11/2008, 11:03 PM
يطل علينا الشاعر نمر سعدي من جديد ، بنتاج شعري مرهف ومتدفق، في ديوان تحت عنوان موسيقى مرئية ، والحقيقة أن من يقرأ قصائد هذا الديوان لا تفارقه الموسيقى والإيقاع ولا للحظة واحدة ، عند قراءتك لقصائد المجموعة سوف تشعر أن بين يديك شعرا حقيقيا، وأن من كتب هذه الكلمات شاعر حقيقي يملك كل الأدوات الشعرية والفكرية وله فلسفة حياة تؤهله للقب شاعر، ولا أبالغ إن قلت أن نمر سعدي هو واحد من قلة قليلة بعدد أصابع اليد الواحدة ممن يمارسون كتابة الشعر المحلي ويستحق لقب أو تسمية شاعر، ولا نبالغ إن قلنا أن ما يحدث بالنسبة للشعر المحلي هو مجزرة شعرية فما نراه بالأطنان على الورق لا يحمل أية شاعرية فإما أنه سطحي وأقل من عادي ولا يرتقي حتى الى مستوى النثر المراهق لطلاب الإعدادية ،أو أنه مغلق لا مجال لفهمه ولا لترجمته الى العربية، وقد يكون خاليا تماما من العواطف والمشاعر الصادقة، ولهذه الأسباب شعرت بسعادة عندما قرأت نمر سعدي أول مرة قبل سنوات ولمست أننا في حضرة شعرية وشاعر له شأنه! قصائد نمر سعدي تذكر القارئ بالشعراء الكبار وتشدّه حتى يقرأها الى نهايتها، في قصيدته الأولى يحاول أن يعرفنا ما الذي تعنيه له الحياة ، تحت عنوان الحياة كما أنا أفهمها ، وهذا مدخل فلسفي الى الشعر والتعامل مع الكلمة أصلا لأنه طرق سؤالا بشرياً أبدّيا! كيف تفهم الحياة، فيقول ، الحياة كما أنا أفهمها
لهفة لسماء ملونة بالنداءات

روح الينابيع تحملني مثل عطر الندى

زهوة للحصان المجنح فيّ

احتراق الأباريق في قبة الليل

طعم النساء المدّجج بالنار

فوضى القصائد والأغنيات البريئةِ

نوم الأحاسيس في قاع نهر اللغة

واقتناص زهور الفراشات من أربعاء الرماد

والحلول النهائي للعشق في جسد الصبح

وهو يزفُّ البياض النبيل لقلب البلاد

شهوة من حرير تلف الفؤادْ

رفيف رخام الأنوثة أو لمعان القرنفل تحت السواد

الحياة كما أنا أفهمها

لا كما أنت تفهمها فتفسرها بالجماد ، الشاعر ينقل لنا في هذه القصيدة فلسفته للحياة، وعشقه لمظاهرها الطبيعية، وهو يرى ما لا يراه الناس، بل ينظر الى الأشياء في حركتها الداخلية ، ينظر الى الجميل في هذا الكون ويستمتع به!

في قصيدته ما تشائين نموذج جيد للشعر الغنائي للإيقاع الدافئ

ها هنا ما تشائين لا ما أشاء

فأنا فارس من زمان مضى

وانقضى حبه .. مثل قطرة ماء

هوت في العراء

لون عينيك يثقب قلبي كما انغرس السيف

في زهرة الهندباء

ويطرحني نازفاً بالقطيفة أو بالحمام الملوَّن

أو بخطاك على كوكب معشب بالأغاني الجريحة

أو بالرؤى فوق صدر السماء

ها هنا ما تشائين لا ما أشاء يمتاز الشاعر نمر سعدي عن معظم شعرائنا المحليين باتساع ثقافته وكثرة مطالعاته، وهذا ما يمكن أن نلمسه خلال جلسة سريعة وقصيرة معه، فهو قارئ ممتاز ، وبرأيي هذا ما يميز الشاعر أو الكاتب المتميز، وهذا بالطبع ينعكس على إنتاجه الشعري ، وفي بضعة سطور نستطيع أن نستشف مدى اطلاعه فيقول في قصيدة 'سأختار جون دمو'

لا تحزن يا سيدي جان دمو

واسترح في قبرك المفروش

برائحة الصفصاف البري

فقصائدك وقصائدي ضاعت

وحبيبتك بغداد ضاعت

في زمن ضاع فيه كل شيء

حتى الضياع نفسه/ حتى هولاكو نفسه ضاع

آسف أنا على كل حرف كتبته ...

كان نسمة صيف وشهقة أقاح وسوسن

ولم يكن نار طوفان هادرة

فليس هذا العهد الذي قطعته لك وللسياب

ولأمل دنقل ولنفسي

إن بي رغبة لإحراق العالم بعود ثقاب

لآخذ بالثأر لك من سنين التشرد والحرمان

ويمضي في قصيدته الجميلة هذه ليقول:

آه يا سيدي الشاعر

أحلم أنا بقصيدة هجاء واحدة

كانت على حافة لسانك وفي برية روحي

ولم تقلها طيلة عمرك الموزَّع في أبد الريح

قصيدة هجاء واحدة

بدل ألف قصيدة كتبتها في مديح الحب الكاذب

ونسيت إحراقها في أتون امرأة

وفي النهاية سأختارك

قبل اختيار محمود درويش ومثالِّية الحب والحياة

في النهاية الموجعة كحياتك

كالمآسي الإغريقية ...سأختارك

قبل اختيار سرفانتيس وشكسبير ودانتي وغيرهم

آه يا جان دمو ..كان أبناء الأولمب المدللون

يركلون سيزيف من الخلف

وهم يتضاحكون من مشيته المتثاقلة

سيزيف ابن الكلب لا لشيء سوى أنه طيب القلب

بينما الجلاد في الجانب الآخر

يخاطب السجناء قائلا :

أيها العاشقون لأسطورة سخيفة بالية تدعى الحرية

إنسوا الأفكار الحجرية في رؤوسكم

وامحوا كل العواطف النبيلة من قواميسكم المهترئة

فإنكم لستم في مشفى هنا

والذي يخالف التعاليم سيجلد حتى الموت

أو يُقدَّم لكلاب جلجامش الضارية كالنار

كان صوت الجلاد الخشن يجلجل في أغوار روحي

بينما أفكر في كتاب المدينة الفاضلة لأفلاطون

وكتاب الأوتوبيا للدوس هكسلي

وأنظر دامع الروح الى شعراء يأكلون وجبات بطيئة

من سياط النار في معتقلات الحرية

سأختار 'جان دمو' في زمن الرعب ،
مبروك للشاعر نمر سعدي الصوت الشعري المختلف في شعرنا المحلي،ومبروك لنا هذا الصوت الجميل، يقع الكتاب في 123 صفحة من الحجم المتوسط ويحوي عشرات القصائد من العام 2001 حتى 2008
طباعة دار النهضة الناصرة .

فاطمه القمشوعيه
20/11/2008, 11:06 PM
بدأت فعاليات مهرجان ميونيخ للكتاب التاسع والأربعون في الثالث عشر من هذا الشهر وتستمر حتى الثلاثين من نوفمبر، تشارك في هذه الظاهرة الثقافية الكبيرة أكثر من 300 من دور النشر الألمانية الكبيرة، وتقدر الكتب المعروضة بأكثر من 20 ألف كتاب، بالإضافة إلى عالم الكتاب الإلكتروني.

ووفق "إيلاف" هناك اهتمام بالغ في المعرض بثقافة الطفل فنجد لهم كتب وأقراص مدمجة وألعاب تحتل مكانا ينافس مكان الكبار، ومن المنتظر أن يزور المعرض في الأيام الأولى للمهرجان أكثر من ستة آلاف طفل، حيث يقوم المعرض بتوعية الأطفال في ألمانيا بشأن المخاطر التي قد تهدد حياتهم كإدمان المخدرات، وأيضا لتشجيعهم على حب القراءة.

ومن إصدارات المعرض كتاب "حول العالم في 180 يوم" للكاتب ماتياس بولتيكي الذي قام برحلة حول العالم، كتب" بولتيكي" عن تللك السفينة الفاخرة التي قام بالرحلة علي سطحها وعن الطعام الفاخر والمتنوع بل وعن كمية الكافيار التي يمكن للمسافر أن يتناولها على ظهر السفينة، يتطرق أيضا إلى مرض دوار البحر وإلى قراصنة أعالي البحار وكيف يمكن مواجهتهم في حالة التعرض للسفينة علي سبيل المثال، لقد صور يومياته ووثقها بمائة وأربعة وثمانون صورة يشرح فيها أهم نقاط الرحلة المثيرة.

وفي قسم الرومانسية والحب نجد رواية "معك حتي آخر يوم" فالكاتب "تيقلاس شباركاس" يبدأ روياته بسؤال عن امكانية انتصار الحب رغم فقدان الأمل؟.

فبطل الرواية "ترافس باركر" يعيش في بيت جميل علي شاطئ البحر، لكنه لايؤمن بأن هناك متسعا في قلبه لعالم النساء، فهو فقط يحب عمله كطبيب بيطري ويعطيه كل وقته، غير أن الصدفة تضع في طريقة جارته الهولندية الجميلة "جابي" عندما احتاجت مساعدة طارئة منه، عندئذ وقع في حبها غير أنها لم تعيره انتباها بالنظر إلى غطرسته وعدم اهتمامه بالنساء إلا أنه يستمر في محاولته حتي يعرف أن لها صديق وعندئذ بدأ في الكفاح من أجل الاستيلاء علي عقلها وقلبها.

فاطمه القمشوعيه
21/11/2008, 10:59 AM
تشارك الجمعية العمانية للكتاب والأدباء الأسبوع المقبل في "
الملتقى العربي الدولي لحق العودة للاجئين الفلسطينيين"
الذي ستستضيفه العاصمة السورية دمشق يومي الأحد والأثنين القادمين بمشاركة نحو 4000 آلاف شخصية من فلسطين والمهجر ومن أقطار عربيه وإسلامية ومن دول أجنبية .

وسيمثل الجمعية في هذا الملتقى الكاتبان سعيد بن سلطان الهاشمي وناصر بن صالح الغيلاني .. ويهدف هذا الملتقى إلى وضع برنامج عمل فلسطيني وعربي وعالمي لدعم حق عوده اللاجئين الفلسطينيين إلي وطنهم وديارهم التي شردوا منها وتحقيق إجماع عالمي علي ضرورة تطبيق هذا الحق في إطار تحقيق العدالة والقانون الدولي.

وقد دعت إليه حوالي 50 مؤسسة فلسطينية وعربية وإسلامية ودولية من بينها اتحاد الكتاب والأدباء العرب واتحاد الأطباء العرب واتحاد الجاليات والمؤسسات والفعاليات الفلسطينية في الشتات 'أوروبا' والاتحاد العالمي للعلماء المسلمين واتحاد المنظمات الأهلية العربية الأفريقية واتحاد المنظمات الأهلية غير الحكومية في العالم الإسلامي والاتحاد النسائي العربي العام والحملة الأسبانية للتضامن مع القضية العربية والحملة الدولية لدعم نضال الشعب العراقي والفلسطيني ، إضافة إلى عشرات الشخصيات البارزة .

وسيتضمن برنامج الملتقى، وعلى مدى يومين، جمله فعاليات وأنشطة : أبرزها ندوات قانونية وعلمية حول حق العودة ومحاضرات لشخصيات متميزة عربيه ودولية وورش عمل حول قضايا محددة تتصل بحق العودة.

يشار إلى أن توقيت الملتقى اختير ليتزامن مع الذكرى الستين لنكبة فلسطين، وفي اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني، وعشية الذكرى الستين لصدور القرار الدولي 194 القاضي بحق العودة، والذكرى الستين للإعلان العالمي لحقوق الإنسان الذي يكرّس هذا الحق .


المصدر جريدة الشبيبة ملحق ثقافة وفنون 19/11/2008.

فاطمه القمشوعيه
21/11/2008, 11:06 AM
' لا تقولي وداعاً '

نصّ نثري صدر عام 2008 للأستاذ هاني عودة ، وقد سبق أن ناقشنا في ندوتنا هذه رواية ' لحظات من الحب ' لنفس الكاتب ، والتي كتبها منذ ما يزيد على أربعين سنة في بداية شبابه ، وها هو يعاود الكتابة من جديد ، بعد أن تقاعد من عمله في التدريس، ويبدو أن وفاة زوجة الكاتب في غفلة من العمر قد فجرت طاقاته الابداعية ، مما يؤكد مقولة أن النكبات والحرمات تولد الابداع .

و ' لا تقولي وداعاً ' التي نحن بصددها هي قصة طويلة اكثر منها رواية ، قصة فيها بوح كثير ، فيها حبّ وفيها حزن كبيران ، حبّ لزوجته التي شاركته حلو الحياة ومرّها ، وحزن على فراق هذه الزوجة ، فيها استرجاع لمواقف حياتية معاشة مع زوجة أحبها وأحبته ، وفيها استرجاع لمعاناة أسرة كاملة ،- الزوج والأبناء والزوجة - مع مرض هذه الزوجة الأمّ ، لكن لوعة الزوج كانت واضحة المعالم ، جرحها عميق في القلب ، فهو بين نيران ملتهبة ، نار حبّه لزوجته التي يرى أنها تموت أمامه بفعل سرطان الثدي الخبيث ، ونار تعاطفه الجارف مع هذه الزوجة ، وكيفية تخفيف آلامها وايهامها ببعد ملاك الموت عنها ، لتعيش ما تبقى لها من أيام براحة تامة ، ونار أبناء سيفقدون والدتهم خلال أشهر تتناقص الى أسابيع وأيام ، وناره هو ، نار المحب الذي يرى حبيبته شمعة تتلاشى أمامه .

وواضح لقارىء ' لا تقولي وداعاً ' أننا أمام عاطفة صادقة ، خارجة من صميم القلب والعقل والوجدان ، فجاء عنصر التشويق فيها جارفاً ، لا تكلف ولا تصنّع ، لغة انسيابية مثل لغة الحكايات ، صور فيها الكاتب مأساته ، فأجاد الوصف وكسب تعاطف القارىء في المشاهد الانسانية التي رسمها رغم عظم المأساة .

وبما أن النقاد يرون الكاتب يكتب شيئاً أو جوانب من حياته ، فإن ' لا تقولي وداعاً ' أدب واقعي عاشه الكاتب بلحمه ودمه ، بعد ان ارتسم خرائط حزن في تجربة عاش أدق تفاصيلها في بيته، ومع شريكة حياته التي عانت من مرض خبيث لم يرحمها، ولم يرحم من حولها ، فاختطفها من بين أحبتها لتحلق في علّيين ولتورثهم

- خصوصاً الزوج – لوعة وحسرة دائمتين .

وتظهر لوعة الزوج الكاتب في الرسالة التي بعثها في آخر النص لزوجته الراحلة ، فقد ظهر فيها البعد الانساني بكل معانيه ، فالزوج الذي فقد زوجته بعد الستين من عمره ، وبعد مرور بضع سنوات على رحيلها ، وقف على مفترق طرق بين وفائه لزوجته الراحلة وبين احتياجاته الانسانية، فكتب لها عن حيرته ، وعدم قدرته على اتخاذ القرار الصائب بالزواج من أخرى أو عدمه ، وبالتأكيد فإنه لن يتلقى جواباً منها ، لكنه بالتأكيد لم يتوصل الى قرار حاسم ، فأبقى الباب مفتوحاً ، أمام وحدته ، بفقدان الزوجة ، وزواج الأبناء والبنات ، لكنه في المحصلة بقي وحيداً يصارع وحدته حائراً بين عادات اجتماعية وحياة الرُّملة لرجل في خريف العمر ، وأبناء مشغولين في حياتهم الأسرية – وهذه سنة الحياة – ويبقى القرار صعباً .


وماذا بعد ؟

يرى بعض المهتمين أن الهمّ السياسي قد طغى على الأدب الفلسطيني ، ومع أن هذا الهمّ مفروض على الفلسطينيين بشكل دائم ،الا أن الجوانب الاجتماعية تكاد تكون مغيبة في الأدب الفلسطيني ، وتأتي ' لا تقولي وداعاً ' لتملأ جزءاً من فراغ هذا التغييب، مع أن بعض اللقطات عن الواقع السياسي المعاش كانت حاضرة ، مثل الحصول على تصريح للوصول الى المستشفى .

فاطمه القمشوعيه
21/11/2008, 11:11 AM
'الذي يرى بعين الجماعة واستمراريتها ... لا يموت'. الفنان الفلسطيني الراحل مصطفى الحلاج
**

ثمةَ عالمٌ غامضٌ يذوبُ أمامَ الواقعِ، ويذوي بعيداً بعد أن يتفسخَ، ليتجسدَ في حقيقةٍ لطالما كانت غائبة!.

تبدأُ القصةُ – الرواية من حلم امرأةٍ فلسطينيةٍ رأت في منامٍ أهلها معلقين بملاقطَ بين السماءِ والأرض، فهزت رأسها واكتفت قائلةً 'هذه حال الفلسطينيين'!، ما أثار رعب الفنانة التشيكية جاين فريري، حينما سمعت وشاهدت هذه المرأة في فيلم 'المنام – 1982' لمخرجهِ السوري محمد ملص.

شعب بأكملهِ معلق بين الأرض والسماء!، فنتازيا، وغرائبية، تُجَسِّد واقع الشعب الفلسطيني في معرض فني نادر من نوعهِ لـ 'فريري'، فيتوقف البصر، متابعاً، متأملاً 'جنون العبقرية'، أو 'جنون الواقع'؛

ها نحنُ معلقون 'بخيوط نايلون' رفيعة، أجسادنا مكعبات هندسية من الشمع والورق، تُجسدُ ما مضى، وما هو قائم، النكبة، وساعة الخروج القسري حينما توقفت عقارب الزمن على هذا المشهد الذي عجز عن إخراجهِ ويليام شكسبير!.

هندسة 'عودة الروح'!

وهذا العمل الفني، الهندسي، الدقيق، أطلقت عليه فريري 'عودة الروح'*، بعد أن عجز الجسد عن العودة، فتمثل في (3400) مكعب، مثلت بمجموعها موج بشري مثقل بأوجاع الشتات، فيما كانت الإضاءة .. أكثر قدرةً على وضعِ لمساتِ حزنٍ لهذا الرحيل القسري.

وكيلا يذهب الظن أن هذا الإبداع مجرد تجسيد هندسي، وعمل فردي، فهو أيضاً جهد جماعي، تمثل في مجموعة روايات شفهية عملت الفنانة – بإشراف مركز الجنى في بيروت – بجمعها من كبار السن في مخيمات الشتات في لبنان، ليلتقط العمل من الواقع مشاهد توثيقية، وفقاً لجاين، التي سعت في عملها هذا أن توثق اللباس الفلسطيني ساعة الخروج، شكل الخروج، وما صاحب ذلك، من مجازر، و'حقائق غائبة' عن العالم الغربي!.

الشتات الهندسي ... 'طروادة أخرى'!

تأمل فنانة 'عودة الروح' – في حوار صحفي لها – أن يصل عدد مكعبات هذا المشروع إلى 40 ألف، حينما تعرضهُ نيويورك، وفي العالم الغربي – أستراليا مثلاً -، مؤكدةً أن الغرب يجهل القضية الفلسطينية.

وفي رحلة الطواف، والتجوال، لهذا الشتات الهندسي، تأمل جاين، بعد أن عرض في بيروت، وأدنبرة، وانتقل إلى عمان (ويعرض حالياً في دارة الفنون)، أن يصل إلى فلسطين، ليستقر العمل في 'متحف الذاكرة' في قلب القدس، ليكون بذلك 'طروادة أخرى'.

أسطوانة ... 'معاداة السامية' تجتاح الفن!

رغم أن هذه 'الأسطوانة المشروخة' باتت مدعاة للسخرية، إلا أنها لاحقت منظمي المعرض في أدنبرة!، فثمةَ 'أمية سياسية'، وانحياز للفلسطينيين، وجهل بتاريخ 'تأسيس دولة إسرائيل'، إلا أن نقيض هذا الضجيج أن جاين، جمعت روايات تاريخية من مؤرخين يهود، في مقدمتهم 'إيلان بابه'، و'بني موريس'، فكانت النتائج، تجمل أن ما حدث للشعب الفلسطيني لا يوصف إلا بكارثة موثقة.

وترد الفنانة التشيكية، أن عملها ليس سياسياً، وإنما فن إنساني متورط في الحياة، ويتناول قضية كبرى تعرضت لأبشع ظلم!، وتتساءل جاين: 'مَن هؤلاء الفلسطينيّون؟'، فتجيب: إنّهم ضحايا ضحايانا نحن الأوروبيين!»، وبشكل أوضح، تقول بما يشبه الصدمة: هل من المعقول أن اليهود ضحايا الهولوكوست والمذابح، يرتكبون هذه المذابح؟ لا يعقل. الضحية أصبح لها ضحايا»!!.

ورطة الفن!

تعترف جاين أنها في ورطة!، طالماً أن هنالك من يوجه لها سهام النقد، باسم 'السامية'، ومعاداتها، والورطة تتجسد في انقطاعها عن وطنها، وأهلها، لتطوف العالم، مع فنها الهندسي المذهل، تشرح لعالمٍ تغيبُ عنه حقيقة نائمة في قلب الوطن العربي.

فريري فنانة عملت في تصميم المسرح في إنجلترا واليونان, وتعد منتجة مسرح دولية، عملت مع فرق مسرحية معظمها من دول أوروبا الشرقية وإيران، ودرّست لسنوات عدّة تصميم الأزياء في المسرح والسينما في معهد الفن ببورن ماوث، وتعمقت بموضوع التهجير القسري الجماعي للفلسطينيين (عام 1948م)، فقدمت قبل عودة الروح»، فيديو ثلاثي عن النكبة عرض في مهرجان ماسكي للمسرح» في بولندا (2006)، إلى جانب عرض أدائي في مسرح القصبة».

فاطمه القمشوعيه
21/11/2008, 11:28 AM
قصة مصورة للأطفال، تتناول لعبة كرة القدم، وكل ما يتعلق بها من تدريب وملابس وأحذية رياضية. وتصف فريق كرة القدم وصفا دقيقا لكل واحد منهم وتعطيه اسما حركيا كصاروخ وقشة. وتصور لنا حانوت بيع الأحذية الرياضية ومخيم التدريب وأماكن المنامة للفريق وما إلى ذلك.
واللافت للنظر أن في هذه القصة فريقا لكرة القدم من البنات، وهذا ما أثار استغراب بعض اللاعبين بقوله: لماذا يدعوننا إلى التدرب والتمرن مع البنات؟!
وتركز القصة على التدريبات الرياضية وعلى التمارين المتعلقة بكرة القدم، والتي هي بحاجة إلى مختصين في الرياضة للقيام بها واستيعابها.
ويصاب عدد من فريق الذكور بآلام شديدة في المعدة والأمعاء نتيجة تناولهم طعاما فاسدا في صباح يوم المباراة، ولا يكون الحل إلا بإشراك عدد من الفتيات مع فريق الذكور.
القصة مناسبة للأطفال في موضوعها وهو موضوع كرة القدم التي استحوذت على عقول الكبار قبل الصغار في هذه الأيام. وصورها جميلة ومعبرة.
واستطاع الكاتب أو الكاتبة إشراك النساء في المباراة بطريقة تشعر أن للمرأة مكانة لا يجوز تجاهلها أو إغفالها، وبدونها لا تسير الأمور كما يراد لها. بل لا بد من أن تأخذ المرأة مكانها في المجتمع. كيف لا؟ وهي نصف المجتمع، بل لا يكون المجتمع إلا بها، ولا تقوم الحياة إلا بالرجل والمرأة مجتمعين. فإذا انتهى أي منهما انتهى المجتمع، وصار إلى زوال.

موسى أبودويح

يوسف البادي
24/11/2008, 11:46 AM
بالتوفيق اختي فاطمة

فاطمه القمشوعيه
24/11/2008, 10:59 PM
أبدى النجم المصري العالمي عمر الشريف ندمه الشديد على تجسيده شخصية المناضل اليساري الشهير "جيفارا" في فيلم أمريكي، بسبب اكتشافه أن المخابرات الأمريكية (CIA) مولت هذا العمل السينمائي.

في الوقت نفسه، أكد الشريف الملقب بـ"لورانس العرب" أنه لن يعتزل التمثيل حتى الموت، مشيرا إلى أنه يستعد لتجسيد شخصية المناضل العربي الليبي عمر المختار في فيلم "سنوات الظلم".

وقال الشريف -في مقابلة مع برنامج "صباح الخير يا مصر" على التلفزيون المصري الجمعة 21 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري- "لن أعتزل التمثيل حتى أموت، فأنا أستمتع بهذه المهنة وأعشق التمثيل".

وأشار إلى أنه في عمره الحالي -الذي تجاوز السبعين- يقبل بأدوار ثانوية مثل دور الجد، إلا أنه أشار إلى أن أدوار بطولة تأتيه أيضا، وأن ذلك لا يجعله يتحسر على الماضي.

واعترف بأن شهرته العالمية ووقوفه أمام نجمات عالميات في هوليوود جاء على حساب استقراره الأسري، قائلا "لم أخطط أبدا للعالمية، فأنا كنت أمثل في مصر وسعيدا بحياتي ومتزوجا. ولو كنت أعرف ما ستفرضه علي العالمية من غربة كنت لن أغادر مصر".

وأضاف "لم تكن لدي شقة واحدة أستقر فيها، ولو كنت أعلم ذلك ما كنت ذهبت للتمثيل في فيلم "لورانس العرب" الذي فتح لي باب العالمية".

سنوات الظلم
وحول فيلمه الجديد "سنوات الظلم"، قال عمر الشريف إن الفيلم يتناول ثلاثة عقود من الاحتلال الإيطالي في ليبيا ونضال الشعب الليبي في مواجهته، مشيرا إلى أنه تم وضع ميزانية له تقدر بـ50 مليون دولار.

أما دوره في فيلم "المسافر"، فأكد الشريف أنه "دور جيد جدا وفكرة جديدة غير مسبوقة في السينما، وأن الفيلم عبارة عن ثلاثة أيام في حياة إنسان: يوم وهو في عمر الثلاثين ويوم وهو في الخمسين ويوم وهو في الثمانين. وهذه المرحلة العمرية الأخيرة هي التي يقوم بتجسيدها".

كما نفى الفنان عمر الشريف أن يستكمل أحد من أحفاده طريقه في المشوار الفني، رغم أن طارق ابنه قام بالتمثيل وهو في عمر السبع سنوات ونصف، حيث جسد دور الفنان عمر الشريف وهو صغير، لكنه لم يستمر لأنه لم يكن موهوبا ولا لديه الإصرار الكافي مقارنة به حيث أصر على الفن رغم رفض أهله الشديد.

الفضل ليوسف شاهين
وأعلن الشريف أنه يدين بالفضل للمخرج الراحل يوسف شاهين، حيث قدم له أول فرصة تركت بصمة في مشواره الفني، وهي دوره في فيلم "صراع في الوادي" وكان عمره آنذاك 21 عاما.

وعن رأيه في أدائه لهذا الدور أجاب بأنه غير راض عنه تماما؛ لأنه "كان لسه غشيم" على حد تعبيره ولم يتمكن من "اللهجة الصعيدية".

ونفي تصريحه بأنه غير راض أيضا عن أدائه في فيلم "الأراجوز"، بل أشار إلى أنه غير راض عن جودة الصوت، وهذا لا يليق بفيلم راق في مستوى الأداء والموضوع.

وأكد الشريف على أن السينما المصرية لا يفرقها شيء عن نظيرتها الأمريكية سوى الموضوع وحجم الأموال المرصودة للإنتاج، مشددا على أن موضوع الفيلم أهم شيء في عناصره الفنية.

وعن سر استمرار صداقته بالفنانة العالمية صوفيا لورين حتى الآن، قال "إن صوفيا لورين امرأة يحب الإنسان أن يصادقها، فهي خفيفة الدم جدا تحب زوجها وتعشق المطبخ -ست بيت بتعبيرنا كمصريين- فقد كانت تحرص على أن تحضر معها طعاما من صنع يديها لكل الموجودين في البلاتوه أثناء تصوير فيلم "لورانس العرب".

مسيح إسرائيل
على الصعيد السياسي، قال عمر الشريف إنه مهد لزيارة الرئيس المصري أنور السادات إلى القدس، مشيرا إلى أن القيادة الإسرائيلية أخبرته بأنها ستستقبل السادات كمسيح في تل أبيب.

وأضاف أنه سعيد بالعمل مع الفنان عادل إمام في فيلم "حسن ومرقص"، مشيراً إلى أنه وافق على الدور قبل قراءته للسيناريو لحبه لإمام الذي كان يتمنى الوقوف أمامه في عمل.

وأوضح الشريف أن حسن ومرقص لم يكن آخر أعماله السينمائية، وقد قام بدور في فيلم فرنسي عن معاناة مرضى الزهايمر وعدم مقدرتهم على التعرف على ذويهم.

فاطمه القمشوعيه
24/11/2008, 11:03 PM
الوكالة :
سلام عبد العزيز – الدمام

صدر حديثا للأديبة المصرية المقيمة في الرياض ريم أبو عيد، صاحبة حملة أنا بشر» المناهضة للتشهير بالأعراض، نتاج جديد بعنوان ذات حُلم»، في طبعته الأولى، متضمناً 53 نصاً نثرياً أدبياً، ويقع في 120 صفحة.
وتقرر أبو عيد فلسفتها في الحياة من أول صفحة من يفقد القدرة على الحلم، يفقد القدرة على الحياة».. إنها كانت صادقة فيما ارتأته، فالكتاب في مجمله عبارة عن حلم متواصل في كل مفردة وكل صورة وكل إحساس اختلج به قلمها كان أشبه بالحلم المستمر من البداية وحتى النهاية.
رومانسية.. مترفة
منذ القراءة الأولى لأول نصوص ريم أبو عيد تشعر بأن عينيك تعبران عن خفقات قلب، ولا أعلم حقيقةً هل لا يزال لهذه المشاعر من وجود، لكنها بالتأكيد نجحت في إيصالها وإشعار القارئ بنبضاتها، حتى وإن كانت خيالاً لا أساس له على أرض الواقع، كما في نص تجربة فريدة»، حين تقول: أعيش معك حالة من التقارب الروحي التي ترتقي فوق مادية الجسد، ومتعته الزائلة، تختلجني نورانية تُحيلني إلى طيف هائم في فضاء عالمك، وإلى قمر ... يدور في أفلاك نقائك»، هو عالم من خيال، نجحت (أبو عيد) في أن تجعلنا نعيشه، ونُحلّق في روحانيته.
كل النصوص صور لمشاعر خفقت.. ذات عمر، وهي تأبيد للحظات عبرت وأرادت لها الحياة فألبستها لوناً ورائحة وتفاصيل في أرق لغة، كقولها: هذا الطقس الشتوي يُغريني بأن أخلع عني كِنزة الصوف، وأرتدي معطف الذكريات»، فأي دفء يتسرب من صورة كهذه ؟ وأي صورة مُفعمة بالجمال هي عبارة كهذه ؟!
خيال (أبو عيد) أشبه بالأطياف، صور لعوالم نورانية حالمة: ما زالت تلك الغزالة الشاردة ترعى في أعشاب البريَّة، تشرب قطرات شهده العَبق، تغفو في عينيه الصافتين»، أو كما في نص يوم ميلادك» حين تقول: قررت أن أُقيم لك احتفالاً خاصاً بك وحدك، أصحبك فيه إلى جزر في الحلم، لم يطأها إنسان من قبلك، ولن يطأها أحد من بعدك، في يوم ميلادك، لا أملك سوى كلماتي ونبض حروفي كي أفرشها لك بساطا من حرير».
هذا القدر من الرومانسية المُترفة التي تصدمنا بها ريم، لتعري واقعنا الذي ما عاد يتواءم مع شاعرية مُفرطة كهذه، فتجبرنا ولو لساعات على ولوج أراضيه لنعيش معها الحُلم الأخضر ونخفق بأجنحتنا ولو للحظات في أراضيه.
سيرة قلب
عند قراءة نصوص (أبو عيد) يتسرب الزمن .. ويسكن القارئ زمنا بعيدا (أيام الطفولة) حين كان ينهم من قصص المكتبة الخضراء (الأميرة النائمة والأميرة والضفدع و ..)، ومقتطفات أشبه بصور فوتوغرافية التقطت على عجل أثناء عبور خاطف استوقفه حدث أوقف ضربات القلب للحظات: فاجأني حُبك ذات صباح، أيقظ أيامي من غفوتها، فاجأني قلبك ذات حلم بكلمة .. أحبك». حتى الحبيب هنا ليس من لحم ودم، بل من دُخان أبيض، حُلم، فلا حبيب في الواقع بهذه الجمالية اللا بشرية.
ربما كان أسوأ ما في هذا العزف أنه لا يتصاعد، مشاعر تُمارس التدفق في تواتر هادىء، الرتم واحد، والمنلوج الداخلي يسير على وتيرة واحدة، لا يعلو ولا ينخفض، كأن البحر ساكن، لا تثور أمواجه ولا تعصف به رياح، فتحيل سكونه إلى غضب، الحب يظل هادئاً، لا تعصره لوعة فقْد، ولا جنون غيرة، ولا ثورة شك !
غنائية
ربما ما أكثر ما تمتاز به نصوص أبو عيد هو لحنيتها، في نصوصها .. غنائية جميلة رغم كون ما تكتبه يندرج تحت مفهوم النص النثري، لكن بعض هذه النصوص بها موسيقى داخلية، ووزن جميل لو تم التركيز عليه لجعلها صالحة للغناء كما في : وفي غيابك.. اشعر بأني أُحبك أكثر.. وفي كل يوم.. ينمو حنيني إليك ويكبر.. ويبقى هواك.. كضوء البرق لا يتكرر».

فاطمه القمشوعيه
26/11/2008, 02:46 PM
بالتوفيق اختي فاطمة

شكرا جزيلا لك اخي يوسف

فاطمه القمشوعيه
26/11/2008, 02:52 PM
اختارت المنظمة الاسلامية للتربية والعلوم والثقافة "الايسيسكو" مدينة القيروان عاصمة للثقافة الاسلامية لعام 2009، وخصصت الحكومة التونسية حوالي مليون دولار لتزيين أبرز معالم المدينة استعدادا لاحتضان هذه المناسبة.

وقالت مصادر في الحكومة إنها خصصت ميزانية عاجلة بقيمة 1 مليون دينار حوالي مليون دولار أمريكي استعدادا لتظاهرة القيروان عاصمة للثقافة الاسلامية اضافة إلي مشاريع تحسين البنية الأساسية بعاصمة الأغالبة التي ستكون وجهة للزوار ومحط أنظار العالم الاسلامي.

ويشتمل برنامج التظاهرة الفكرية والفنية علي مهرجانات استعراضية، وندوات دولية ومعارض ومسابقات وعروض مسرحية وسينمائية وأفلام وثائقية وأمسيات شعرية ودورات تدريبية في عدد من الفنون، وندوات ثقافية، ومن الندوات المقرر عقدها ندوة حول دور التربية في تعزيز قيم الحوار في الاسلام في المناهج التعليمية وملتقي دولي حول إسهامات علماء القيروان في التراث التربوي الاسلامي.

ومن المقرر ايضا تنظيم مهرجان للانشاد الصوفي ومهرجان للأزياء والفلكلور الاسلامي اضافة الي معارض لترويج التراث المعماري وفنون الزخرفة الاسلامية.

وقد استعدت القيروان للتفاعل مع هذا الحدث المهم، وشملت الاستعدادات في مدينة القيروان عملاً مجسماً ضخماً يرمز لحدث القيروان عاصمة للثقافة الاسلامية، اضافة الي تهيئة ساحة جامع عقبة ابن نافع وتجميل منتزه فسقيات الأغالبة واعادة تهذيب الحدائق العامة وصيانة المراكز الثقافية والمكتبات العامة خاصةالمركز الثقافي أسد ابن الفرات وتجميل المدينة العتيقة واعادة رصف شوارعها وتجميل المعالم التاريخية اضافة الي الشروع في وضع لوحات رخامية ارشادية تحمل اسماء أعلام ومشاهير القيروان بشوارع المدينة.

ويعود تاريخ القيروان التي تعرف باسم عاصمة الأغالبة إلي عام 50 هجرياً 670 ميلادياً عندما قام بانشائها عقبة ابن نافع، وكان هدفه أن يستقر بها المسلمون حتي يواصلوا الاشعاع الديني والحضاري في شمال وغرب أفريقيا، إذ كان يخشي إن رجع المسلمون عن التفاعل مع اهل افريقية ان يعودوا الي دينهم،والقيروان - وهي أحد أقدم المدن الاسلامية - هي في الأصل كلمة فارسية دخلت الي العربية وتعني مكان السلاح ومحط الجيش وموضع اجتماع الناس في الحرب.

ويعتبر انشاء مدينة القيروان بداية تاريخ الحضارة العربية الاسلامية في المغرب العربي حيث كانت تلعب القيروان مهمة مزدوجة هي الفتح والدعوة فبينما كانت الجيوش تخرج منها للجهاد والفتح كان الفقهاء يخرجون منها يعلمون العربية وينشرون الاسلام.

فاطمه القمشوعيه
26/11/2008, 02:55 PM
يصدر قريبا أول سيرة حياة باللغة الإنجليزية للكاتب العالمي جابرييل جارثيا ماركيز بعنوان "حياة" والذي يؤكد أن حياة ماركيز أسطورة لا تقل قوة عن رواياته، كما يؤكد كاتب السيرة الباحث جيرالد مارتين، إذ يرسم الكتاب تفاصيل قصة ماركيز بداية من الفقر المدقع حتي الوصول إلي الشهرة العالمية والثروة.

ولد ماركيز بالعالم الخلفي لكولومبيا عام 1927، وهو الاخ الأكبر لأحد عشر طفلاً، والداه كانا من الفقر أنهما تخليا عنه بكوخ صغير في مستنقع "أريكاتاكا"، أسسه جده الكولونيل "نيكولاس ماركيز" فقضي مع جده العشر السنوات الأولي من عمره، ولا يغفل الكتاب تفاصيل صدمة لقائه الأول بأمه الحقيقية.

لعل هذا الحجم من البؤس الذي نشأ فيه ماركيز، حسبما اوردت صحيفة "البديل" المصرية، هو السر في الأمل الذي جعل منه كاتبا لا شئ لديه ليخسره، فلا مال أو أملاك تجعله يخاف، لا شئ سوي خياله الذي لا يقدر بثمن، إذ يعلن في واحدة من مقابلاته الصحفية التي تكلف أي صحيفة خمسين ألف دولار أمريكي للثلاثين دقيقة: "كنت دائما مشهورا منذ وقت ولادتي".

ويستطرد: "لكني فقط كنت الوحيد الذي يعلم ذلك"، لكن الكتابة عن حياة ماركيز ليست بهذه السهولة التي يتخيلها البعض فكل تاريخ ماركيز محفور في ذاكرته ومن حوله فقط، إذ يدمر أوراقه الشخصية والأدبية بانتظام (حتي إنه أجبر زوجته علي حرق رسائل العشق بينهما بعدما تزوجا).

ظل الباحث جيرالد مارتين 17 عاما يبحث في خبايا حياة ماركيز، فقابل حوالي 300 شخص، من عائلة فيدل كاسترو ليخرج بحوالي ألفي صفحة وستة آلاف هامش، حتي أصبحت السيرة في شكلها النهائي مجرد ملخص لتفاصيل حياة ماركيز.

ولعل أكثر تصريحات ماركيز حول حياته غرابة وعذوبة أيضا، يدور حول علاقته بجده الكولونيل الذي يحترمه ويحبه، حتي أن رائعته "مائة عام من العزلة" لم تخل بصمته، قائلا: "كنت في الثامنة حين مات، ومن حينها لم يحدث لي شئ مهم".

نشأة ماركيز في دولة قليلة الاهتمام بالثقافة، ولم تنتج كتّاب رواية يذكرون قبله، لم تمنعه من الوصول لحلمه الذي تنبأ به لنفسه منذ ولادته، فقد علّم ماركيز نفسه عبر قراءة شرهة لاعمال كاتبيه المفضلين فرجينيا وولف وأرنيست هيمنجواي.

يرتبط ماركيز بزوجة عمره "مارسيدس بارشا" في 1958، وهي الفتاة التي اختيرت له زوجة مستقبلية قبل عشرين عامًا (حيث كانت في التاسعة من عمرها) وكان يعرفها بالكاد، لكنه أخبرها عن خططه لأن يصير ندا لكاتبيه المفضلين في شهر عسلهما.

مارسيدس الرشيقة الغامضة الحكيمة حتي في كتابات ماركيز نفسه، كانت هي النقطة الأكثر حيرة وغموضاً بالنسبة لكاتب سيرة زوجها، فهي الزوجة التي دعمت زوجها علي المستوي الشخصي والاحترافي، فصارت لا يمكن الاستغناء عنها، كل ما يمكن وصفها به -حسب مارتين- أنه تحت رعايتها وبعد أسابيع من الزواج، وضع جدولاً دقيقاً ومنظماً لتحقيق هدفها النهائي؛ وهو إنتاج أول تحفة فنية في عمر الأربعين من حياة ماركيز.

فاطمه القمشوعيه
26/11/2008, 02:57 PM
يقول المفكر الأرجنتيني الشهير خوان خوسيه سيبريلي في كتابه "أساطير صنعتها السذاجة والفضائح: كوميديانات وشهداء" الصادر حديثا والحاصل على جائزة أفضل كتاب بحثي عن مؤسسة "لا كاسا دي أمريكا" بأسبانيا في مقدمة كتابه:

"أنا أنقد الأساطير، أعتقد أن المجتمع الديمقراطي الذي يؤمن بالمساواة والذي يشعر فيه أفراده بالحرية لا يصح أن يعيشوا فيه تحت وطأة الأسطورة".

وفي هذا الكتاب وفقا للمترجم أحمد عبد اللطيف بصحيفة "أخبار الأدب" الإسبوعية المصرية يحلل سيبريلي أسباب شهرة جيفارا وثلاث شخصيات أخرى: مارادونا، لاعب الكرة الشهير، و جارديل، الموسيقي الأسطورة، والممثلة والسياسية إيفيتا برون.

وبموضوعية تحدث الكاتب عن هذه الأسطورة التي تحيط بكل منهم علي حدة، وإن كان تركيزه الأكبر ينصب على جيفارا علي وجه التحديد، ويليله دييجو مارادونا.

يقول المؤلف: "كان جيفارا أكثر من مغامر، كان قائدا محبا لذاته، مرفوضا من السياسة التي رفعته بعد ذلك لدرجة الأسطورة النقية بعد موته".

"كان جيفارا سياسيا ساذجا" هذا ما يراه سيبريلي، ويضيف "لا أريد بذلك أن أسبه، وإنما هو وصف موضوعي لسلوك معين"، مشيرا إلى عدم حذاقته السياسية كمحارب.

لقد راجع المؤلف وثائق تاريخية ومقابلات شخصية وتقارير صحفية وندوات ومذكرات جيفارا نفسه ليتوصل في النهاية لترجمة موجزة بعيدة تماما عن الصورة الأسطورية الشعبية لجيفارا، والآن يؤكد علي أن جيفارا "كان مغامرا وقديسا وبطلا، لكنه لم يكن رجل سياسة" .

يذكر سيبريلي - وفقا لنفس المصدر - أن من أهم المحطات في حياة جيفارا التقائه بفيدل كاسترو في المكسيك في الثامن من يوليو عام 1955، فلو لم يتعرف على هذا الرجل لرحل إلى باريس في منحة لدراسة الطب، وهو ما كان يود أن يفعله.

وبعد ذلك جاءت الثورة واصطحبتها الجرائم، "فبعد انتصار الثورة الكوبية كان جيفارا المكلف بالإعدام الجماعي رميا بالنار، بعد أن تم اصدار أحكام متعسفة بدون أي سند قانوني من قبل محاكم الثورة المقيمة حينذاك في قلعة لاكابانيا. ووصل عدد الموتى لمائة أربعة وسبعين قتيلا، ولم يكونوا كلهم من أتباع باتيستا، بل كان منهم فلاحون".

وبعد جولاته بأفريقيا وبوليفيا، ظهرت أسطورته للوجود بعد وفاته. "مات الرجل الذي وضع الصعوبات السياسية في طريق كاسترو، وصارت كاريزمته أكثر جذبا، وظهر شبحه المناضل ليخدم مصالح كاسترو نفسه، الذي أقام له صورة لامعة خلدت البطل الشهيد، واستمرت هذه الصورة حتى الآن".

ويضيف سيبريلي "علينا أن نضيف لهذا التمجيد بشكل قطعي الصورة التي التقطها المصور الكوبي ألبيرتو كوردا في عام 1960، وفيها كان الشبان يرتدون تي شيرتات تحمل صورة جيفارا بدون معرفة من هذا، وهو ما يدل علي عدم الرضى الذي يحاولون ملأه بصورة هذه الآلهة المجسدة".

إذن فقد كان جيفارا، طبقا لسيبريلي، قليل الخبرة في علم السياسة "حيث يعتمد عمل السياسة على البطء والتأني والصبر، وهو عمل يستغرق أياما وسنوات ويستلزم جهدا ومثابرة ومواظبة، بالإضافة لحاجته للتسامح والتفاهم والتفاوض ومعرفة الانسحاب وعقد الاتحادات".

ويري المفكر الأرجنتيني أن هذا هو الفرق بين السياسة والمغامرة، التي تميز بها جيفارا." كان كاسترو يتمتع بهذه الصفات، بينما جيفارا، علي العكس تماما، كان يعتقد أن كل تفاهم يعد خيانة لمفهوم الثورة".

يؤكد المؤلف بعد ذلك أن الفكر الجيفاري كان مناهضا تماما للفكر الماركسي، والاشتراكية الكلاسيكية فالجيفارية تؤمن بالجماعة في مواجهة الحزب، والصراع بين الدول الغنية والفقيرة بدلا من صراع الطبقات، والديكتاتورية السياسية بدلا من الديمقراطية الاجتماعية، والمركزية بدلا من الرئيس الكاريزما وتعبئة الجمهور، والطبقة الفلاحة بدلا من الطبقة العاملة، كما يعتقد بالشيوعية في الدول الفقيرة أكثر منها في الدول المتقدمة.

في "كوميديانات وشهداء" يوجه سيبريلي سهامه للشخصيات الأسطورية، وهكذا يتحدث عن أسطورة مارادونا التي صنعتها الفضيحة والفساد. وأسطورة جارديل، الفنان الاستثنائي في تاريخ الموسيقى الشعبية، لكنه يثير الغبار حول شخصيته الأسطورية التي ولدت بعد وفاته. أما ايفيتا برون، فأسطورتها جاءت ممن أسموها "نصيرة المساكين".

فاطمه القمشوعيه
26/11/2008, 03:01 PM
"

في إطار مشروع وزارة التراث والثقافة بنشر إبداعات الكتاب العمانيين في سلسلة إصدارات متتابعة صدر حديثا للقاص العماني حمود بن حميد العدوي مجموعة قصصية بعنوان "تَبَسَّمَتْ ضَاحِكَةً" ويقع في ستين ورقة، تضمنت أحد عشر نصا قصصيا قصيرا تنوعت مضامينها ونقتطف من الإصدار قصة قصيرة وهي التي حمل الإصدار عنوانها "تبسمت ضاحكة" ونقرأ وفق صحيفة "الوطن" العمانية:

"غصون تتمطى..تتفرع..تورق..أوراق يانعة، تثمر..قطوف دانية، حمراء كالرمان، أو أقل قليلا، كل غصنٍ يخفي بداخل رحمه برعما صغيرا، مشيجا يتخلق، تتشابك، تتداخل، يحتضن بعضها البعض بحرارة...ثم تفترق أفواجا، بعضها يمتد من منتصف الذراع أو أقرب قليلا إلى باطن الكف أو ظاهره، تمتد بغنجٍ فاضحٍ، وبعضها يتخلق من الرسغ وإلى باطن الكف أو ظاهره أيضا.

وبأطراف الأنامل تنتهي بحدود متناسقة كأنها ندوب حمراء أو قريبة للحمرة، متسللة إلى الأضافر التي تبدو أقل احمراراً، ربما لأن الحناء صَعُب عليه طبع الاحمرار كما هو في باقي الأجزاء.

تتمرأى كل الغصون والأوراق والأثمار في الذراع الآخر وفي ظاهر الكف، باطنه، الندوب الحمراء، الأضافر، قد يختلف قليلا بوجود جرحٍ قديمٍ على باطن الذراع، أما ما عداه فكل شيء كما يجب.

تنام باكرا، مستعجلة شروق شمس العيد، تريد رؤية الشمس ما بين إغفاءة وإفاقة، ليكون اليوم الفصل بينها وبين رفيقاتها، لم تكن نائمة، تسترق النظر ليديها المليئتين بنقوش الحناء، تبتسم، واثقة من نفسها كثيرا، تتذكر... زهرة، مريم، فاطمة، شيخة، سالمة، حليمة، أصيلة، تتذكرهن جيدا وكيف كنَّ في العيد الماضي، وكيف كانت نقوش الحناء على أيديهن...وكيف تحلقن ومددن أرجلهن وأيديهن وصارت كل واحدة تقلب بصرها على نقوش الأخرى.

وتتذكر جيدا كيف كانت تسرح نظرها بنقوش الحناء الجميلة على يد سالمة ابنة الشيخ، وكيف كانت "دشداشتها" الأجمل.

صرخت زهرة:

- "أنا حنايَّ أحلى".

ردت سالمة:

- "لا أنا حنايّ الأحلى".

احتدم النقاش من أجل وضع آلية أو تنظير لمقاييس الجمال.

واتفقن على الآتي:

أولا: الاحمرار القاتم الأقرب للسواد أو أخف بقليل.

ثانيا: النقوش واضحة لا غموض فيها، حاوية كل العناصر الجمالية.

ثالثا: خروج القدمين من دائرة الاحتكام والمفاضلة.

بينما هي انسحبت مبتسمة لاقتناعها التام بنقوشها البسيطة والاحمرار الباهت لديها.

وتذكر يومها كيف عادت باكيةً للبيت سائلةً جدتها..."حبوه ليش حنَّا سالمة أحلى عن حنايّ"؟

لم تجاوبها الجدة واكتفت بتهدئتها.

ومع ذلك تكابر، واثقةً من نفسها منتظرةً أختها الكبيرة لتضع الخَلَفَ الأول، وبنفس النسق المنقوش على يديها.

الدرج الأول " الدشداشة" الوردية اللون المليئة بورودٍ حمراء، صغيرة، كبيرة، متوزعة، متقاربة، مكثفة، تُربّت عليها، ترجعها مكانها.

الدرج الثاني: السروال، يأخذ نفس قماش "الدشداشة"، وينتهي بمنطقة مليئة بخيوط فضية تتخذ شكلا معينا، يبدأ ببؤرة لمعين صغير، فمعين أكبر، فأكبر تربت عليه، ترجعه للدرج.

الدرج الثالث: تحاول الوصول إليه، لا تستطيع، لم تتأخر الفكرة هذه المرة...الوسادة الأولى فوقها الثانية فالثالثة، مشبك شعرها الجميل على شكل فراشة كبيرة صفراء، تتوزع عليها بعض النقاط السوداء، تهزهز جناحيها لأدنى حركة.

حذاؤها الأحمر المتمنطق بوردة سوداء، جلبته لها أختها الكبيرة من مكان لا تعلمه، سمعت بأنه مكان بعيد جدا. ترجع كل شيء. تطمئن. تبدأ الرحلة من جديد مع وسائد جدتها، وإعادة كل شيء كما كان.

تعود للنوم... تسترق النظر ليديها، تبتسم كأنها متأكدة بتفوقها على جميع رفيقاتها، لأن النقوش وضعتها لها أختها الكبيرة، والتي ربما أتت أيضا من هناك من المكان البعيد جدا.

لم تخرج من البيت حتى لا تُغَش نقوشها أو يسترق النظر إليها.

ترمي بالغطاء من جديد،لا بد من تذكير أختها حتى لا تنسى:

- "أريد نقشي أحلى من نقوش سالمة".

تتذكر...أنها ترددت عليها ولأكثر من مرة لتؤكد عليها وبذات العبارة، وفي كل مرة تجيبها بود.

كم ستسعد غدا، عندما تسكتهن بنقوش يديها...كم ستسعد.

يحتضنها الفراش مهادا، يؤويها يتيمة، فقيرة، تسترق النظر...الخِرق ستحجب ضوء الشمس، تنهض، تزيح الخرق... ترجع للفراش، تمد يدها منتظرة.

يُسفر الصبح، يتجلى، يتكشف.. تفتح عينيها.. تسترق النظر ليديها، أردفت..أرجفت، أوجفت، تبسمت ضاحكة..".

فاطمه القمشوعيه
26/11/2008, 03:06 PM
محيط : احتفلت جامعة السلطان قابوس أمس السبت ، بمناسبة تخريج طلاب الدفعة التاسعة عشرة من حملة شهادة البكالوريوس، والدفعة الثالثة عشرة من حملة الماجستير .

كان ذلك تحت رعاية الدكتور محمد بن حمد الرمحي وزير النفط والغاز، حيث شهد الاحتفال تخريج طلاب كليات الآداب والعلوم الاجتماعية، والتربية، والحقوق البالِغ عددُهُمْ (2193) طالباً وطالبةْ، والدفعةِ الثالثةَ عشرةَ مِنْ طلبةِ الماجستيرِ البالغِ عددِهُمْ (113) طالباً وطالبةْ، والدفعةِ الأُولَى مِنْ طلبةِ الدكتوراةْ وطلبةِ كلياتِ التربيةِ والحقوقِ والآدابِ والعلومِ الاجتماعيةْ / مِنْ حملةِ شهادةِ البكالوريوسِ البالغِ عدَدُهُمْ (1157) طالباً وطالبةْ وحملةِ شهادةِ الماجستيرِ البالغِ عدَدُهُمْ (61) طالباً وطالبةْ.

فاطمه القمشوعيه
26/11/2008, 03:09 PM
ضيف برنامج عطر الليل لهذا الأسبوع هو الشاعر العماني أحمد محمد المعشني



لزيارة صفحته الخاصة بموقع الشعر العماني إضغط هنا
[url]http://- مسقط وصلالة وثمريت وطاقة ومرباط وسدح بمحافظة ظفار على التردد 100 ميجا هيرتز .
- منطقة الباطنة على الترددات التالية 91.7 - 101.5 - 103.6 ميجا هيرتز .
- المنطقة الداخلية وبعض ولايات المنطقة الوسطى والشرقية على التردد 98.8 ميجا هيرتز .
- ولاية صور على التردد 104.7 ميجا هيرتز.
- ولاية ضنك بالمنطقة الظاهرة على التردد 91.2 ميجا هيرتز.
- ولايتي رخيوت وضلكوت على التردد 94.5 ميجا هيرتز.
- مسندم على التردد 106.9 ميجا هيرتز.
- قريات على التردد 98.5 ميجا هيرتز.[/COLOR]بإمكانكم الإستماع لبرنامج الشباب على الأقمار الاصطناعية :
- 3Aعربسات على التردد 11747.
- هوت بيرد 4 على التردد 12654.
- النايلسات على التردد 11823.
وأيضاً بإمكانكم المشاركة بمداخلتكم للشاعر أثناء بث برنامج عطر الليل على الأرقام التالية :
- من خارج السلطنة 0096824698218
- من داخل السلطنة 24698151
وأيضاً بإمكانكم إضافة مداخلتكم للشاعر بالرد على الموضوع بمنتدى عطر الليل بالضغط هنا
[url]http://www.alsultanah.com/vb/showthread.php?t=268 (http://www.alsultanah.com/diwan/members.php?

البرنامج من اعداد وتقديم الشاعرة اصيلة السهيلية ويذاع مباشرتا كل خميس من الساعة التاسعة الى الحادية عشرة مساء في برنامج الشباب

بإمكانكم الإستماع لبرنامج الشباب على الموجات التالية :

[COLOR="Green)
وكتابة مداخلتكم للشاعر ومن ثم سوف تسمعون الرد على مداخلتكم أثناء بث البرنامج

فاطمه القمشوعيه
27/11/2008, 11:25 AM
تحل الشاعرة الدكتورة الشيخة / خلدية بنت محمد بن خليفة آل خليفة، أستاذة الإعلام بكلية الآداب - جامعة البحرين، رئيسة الاستشارية العليا لديوان ووكالة أنباء الأردن، والمدير العام لموقع دار الأدباء الثقافية، ضيفة على برنامج مرسى الأحاسيس لمقدمه الشاعر والإعلامي والمعروف مطلق الدخنان، وذلك يوم الجمعة القادم الموافق 28/11/2008م، في تمام الساعة التاسعه مساءاً،

ويمكن متابعة البرنامج الذي تبثه إذاعة الكويت عبر موجات " البرنامج الثاني " على التردد

fm97.5 .... am1341

فاطمه القمشوعيه
27/11/2008, 11:27 AM
هَبّةُ هواءٍ عاصف تفتحُ بابَ الفصل. فيسألنا معلّم الرياضيات: مَنْ دخل الآن؟ فتهتف "أنْبَهُ" بنتٍ في الفصل (أنا طبعا) قائلةً: "فاي"! يرمقها الأستاذ جمال مرسي بعتبٍ ويقول: غلط! ويجيب تلميذٌ آخر "نَبيْه كمان": صفر يا أستاذ؟ وتتوالى الإجابات الغلط من تلاميذ صف أول متوسط بالمدرسة التجريبية التي شرعت في إدخال "الرياضيات الحديثة" بمصر في السبعينيات، وسط تخوّف الآباء على أولادهم ظنًّا منهم أن هذا التحديث جعل الرياضيات ألغازا وطلاسم. أما "فاي"، ويُكتب رياضيا هكذا &Oslash;، فهو "اللا شيء" أي "العدم". وهو قيمة افتراضية. لذا رفض المعلم إجابتي "العبقرية" لأن الذي دخل الفصل هو "كتلةٌ من الهواء"، يعني "شيء محدد". وأما زميلي العبقري الآخر افترض أن "لا أحد دخل الفصل" يعني صفرا، لأننا لم نر أحدا يدخل، فوقع في مغالطة اعتباره أن البشر وحدهم قابلون للعد والإحصاء، ولم ينتبه أن الهواء الداخل يحمل ملايين الذرات والإلكترونات الخ. بل هو في ذاته مكون من عدة غازات وأبخرة مختلطة ومن ثم مستحيل أن يكون صفرا. وتعلمنا يومها أن هذا الصفر، الذي نراه "تافها"، هو رقمٌ ضخم جدا جدا جدا. إذ يسبق عددا لا نهائيا من الأرقام السالبة. فالصفر يتربّع كملك متوّج في منتصف خط الأعداد الذي يمتد يمينا ويسارا بغير انتهاء إلى حيث يشاء الله. أكبر أرقامه (+ ما لانهاية)، وأصغر أرقامه (– ما لانهاية)، وكلاهما رقمٌ افتراضيّ لا وجود له لأنه متناهٍ في الكبر وفي الصغر. مثلما نأتي بحبل طوله متر، ثم نقسمه نصفين كل منهما نصف متر، ونقسم كل نصف إلى ربعي متر، وهكذا بشكل دائم. لن نحصل على الصفر أبدا، بل على قطع من الحبل متناهية القصر. لأن الصفر ليس له مضاعفات ولا أجزاء. لو ضربته في/ أو قسمته على رقم تحصل على صفر أيضا. لكن لو قسمت رقما عليه تحصل على قيمة غير متعينة، لا وجود لها في حقل الأعداد الطبيعية ولا المتخيلة. هذه "الإعجازية" لرقم الصفر هي التي دعت الفيثاغوريين، نسبة إلى فيثاغورس، إلى احترامه واعتباره أحد مفاتيح ألغاز الكون، حتى لُقِّبوا بـ"عبدة الصفر". وهي كذلك التي دعت الرياضيين الجدد إلى ابتكار الرمز فاي &Oslash; للتدليل على العدم أو اللاشيء، لكي يردوا الاعتبار للصفر العظيم الذي هو بوابة العدم، وليس العدم. الصفرُ مفتاحُ العدم. قياسا على "الصبر مفتاح الفرج". أعني المفتاح الذي عبره ندلف إلى عالم الأرقام السالبة التي لا نهاية لها. هذه "اللانهائية" هي التي بنى عليها السفسطائي العظيم زينون الإيليّ معظم مفارقاته وحججه التي حيّرت المناطقة والرياضيين. إذ تنطوي على سلامة منطقية فلسفية وإن خالفت الظاهرة الفيزيقية المرئية. مثل استحالة أن يسبق أخيلُ السلحفاةَ! فيما أخيل هو أسرع عدّاء إغريقي وصفته الإلياذة بالسريع القدمين. فقط لو بدأ السباق متأخرا عن السلحفاة ولو بمسافة قدرها بوصة واحدة. لأن السلحفاة سوف تترك مكانها قبل وصول إخيل ببرهة من الزمن، وسيكون عليه دائما قطع عدد لا نهائي من المسافات الضئيلة التي قطعتها السلحفاةُ قبله، وبذلك لن يسبقها أبدا منطقيا ورياضيا! وهي إحدى مفارقات زينون الشهيرة التي بناها على نظرية "المتوالية الحسابية والهندسية". تلك المفارقات نبهت علماءَ محدثين مثل آينشتين إلى اندماج الزمن والمكان بحيث لا يمكن فصلهما فغدا الزمنُ بُعدا رابعا للكون وبه يوصف المكان. في حين فصل زينون الزمان عن المكان فذهبت إحدى مفارقاته إلى استحالة حركة جسم من نقطة إلى نقطة بما أن عليه أن يقطع "عددا لا متناهيا" من المسافات. وبما أن اللامتناهي لا وجود له، فلا يمكن قطعه في زمن متناه. كذلك بما أن كل جسم "الآن" موجودٌ في مكان محدد، فبالتالي هو ساكن، وبما أن الزمن مكون من عدد لا متناه من هذه "الآنات" فإذن كل الأجسام ساكنة لا تتحرك! وهنا الفكرة وراء الرسوم المتحركة التي تعتمد على عرض صور ساكنة بشكل متتال متتابع فنشعر بحركة الأجسام الساكنة أصلا.
المهم، كنتُ أتجوّل في حي "حدائق القبة" بالقاهرة وقد أنهيتُ لتوي قراءة كتاب "عبدةُ الصفر" للفرنسي آلان نادو. لمحتُ محلا للزهور مكتوبًا عليه "عبدة للزهور الجميلة". أعجبني الاسم وقلت لابد صاحبه شاعرٌ إذ آمن أن الزهور لابد لها من محرابٍ للتعبّد. دخلت المحل وصافحت المدير بحرارة وأنا مستبشرة بارتقاء الوعي والذائقة لدى تجّار مصر. وهمستُ باستحياء: ليتكَ فقط تمحو الحرف الزائد (اللام) ليغدو الاسم "عبدةُ الزهورِ" بدلا من "عبدةٌ للزهور"، فخرج معي إلى بوابة المحل ورفع بصره قائلا: "عبده... للزهور الجميلة"، فأنا اسمي "عبده" وهذا المحل ملكي! ما لك يا ست سلامة عقلك!"

فاطمه القمشوعيه
27/11/2008, 02:37 PM
الرباط
محمد نجيم:
صدر للشاعرة المغربية صباح الدبي مؤخرا مجموعة شعرية بعنوان ''حين يهب الماء'' في 78 صفحة من القطع المتوسط.
وقدم للكتاب الشاعر المغربي محمد السرغيني حيث كتب ''عالم الشاعرة صباح الدبي يحدد مساحته بصفة عفوية بين أصقاع الروح وقوة العناصر وهمس الذات. وأصقاع الروح تتدانى ثم تتباعد، متحاملة على نفسها، تكبو ثم لا تلبث أن تعاود ركضها لا نحو كنهها بل نحو انبعاث آلامها...''

وفي قصيدتها ''وجع المعنى'' نقرأ:

حين امتلأت أنهارك بالبرد

المبتوت على حافات القلب المغلق

عتقت غواية صمتك في شغف

ورشفت ثمالتها

رشفت عيناك عيون الكون الجاري

وتلت أنغام الماء المبهم...

مازالت تسافر في وجع المعنى المنثور

على شوك الماء

وتلملم باقات الضوء المنثور

لا تقطف من أشجار رحيلك

غير عناقيد الليل

آه.. لو تدرك أسرار الكون

المتربع صدر الوجع المكتوم

ها أنت ترى أن النقع المنساب على مهل

لا يرمد مرآة العين

لا يخنق حنجرة

غابت خلف الأسوار الخرساء

فتعلم كيف توقع شدو الصبح

الغائر في وطنك.

فاطمه القمشوعيه
27/11/2008, 02:39 PM
الرباط
سكينة اصنيب:
أعلنت مجموعة من الشّعراء وكتّاب القصّة والرواية والنقّاد المغاربة مؤخرا عن تأسيس جمعيّة ثقافية في مدينة أغادير جنوب المغرب تحت أسم ''رابطة أدباء الجنوب''.

وجاء في ديباجة البيان التأسيسي أنّ الجمعيّة ''مستقلّة وذات أساس ثقافيّ، مثلما هي مفتوحة على محيطها دون تعصُّب أو تحيُّز''، وأضاف أنّها ''تُعنى أساساً بالحساسيّات وأساليب الكتابة الجديدة في الأدب المغربي في مختلف لغاته وخصوصيّاته الثقافية والجمالية، لا سيّما الهاجعة في متخيَّل الجنوب الخصب والمتنوّع''. وضمّت الجمعية في عضويّتها شّعراء وكتّاب قصّة ورواية ونقّاد الأدب من أمثال عبد الرحمن التمارة، عبد اللطيف الوراري، عبد العزيز الراشدي، بديعة الطاهري، سعيد الباز، محمد الملاخ، عائشة بورجيلة، أمينة إقيس، رجاء هرموك، البشير التهالي، عبد العاطي الزياني، آسية الحياني، هشام فتح الله، أحمد اتزكنرمت، نادية القاسمي، يوسف البورقادي، حمزة البوزيدي.

ويسعى مؤسسو الجمعية، بتنوّع مشاربهم الثقافيّة، إلى النّهوض بأوضاع الشأن الثقافي، وردّ الاعتبار رمزيّاُ للأدباء، وبعث الحياة الثقافية والفكرية والجمالية في الفضاء العمومي، بالانفتاح على باقي الجمعيات الثقافية المغربية والدولية، وشراكة مع هيئات المجتمع المدني والمجالس الجماعيّة المنتخبة

sweet princess
27/11/2008, 02:41 PM
هَبّةُ هواءٍ عاصف تفتحُ بابَ الفصل. فيسألنا معلّم الرياضيات: مَنْ دخل الآن؟ فتهتف "أنْبَهُ" بنتٍ في الفصل (أنا طبعا) قائلةً: "فاي"! يرمقها الأستاذ جمال مرسي بعتبٍ ويقول: غلط! ويجيب تلميذٌ آخر "نَبيْه كمان": صفر يا أستاذ؟ وتتوالى الإجابات الغلط من تلاميذ صف أول متوسط بالمدرسة التجريبية التي شرعت في إدخال "الرياضيات الحديثة" بمصر في السبعينيات، وسط تخوّف الآباء على أولادهم ظنًّا منهم أن هذا التحديث جعل الرياضيات ألغازا وطلاسم. أما "فاي"، ويُكتب رياضيا هكذا &Oslash;، فهو "اللا شيء" أي "العدم". وهو قيمة افتراضية. لذا رفض المعلم إجابتي "العبقرية" لأن الذي دخل الفصل هو "كتلةٌ من الهواء"، يعني "شيء محدد". وأما زميلي العبقري الآخر افترض أن "لا أحد دخل الفصل" يعني صفرا، لأننا لم نر أحدا يدخل، فوقع في مغالطة اعتباره أن البشر وحدهم قابلون للعد والإحصاء، ولم ينتبه أن الهواء الداخل يحمل ملايين الذرات والإلكترونات الخ. بل هو في ذاته مكون من عدة غازات وأبخرة مختلطة ومن ثم مستحيل أن يكون صفرا. وتعلمنا يومها أن هذا الصفر، الذي نراه "تافها"، هو رقمٌ ضخم جدا جدا جدا. إذ يسبق عددا لا نهائيا من الأرقام السالبة. فالصفر يتربّع كملك متوّج في منتصف خط الأعداد الذي يمتد يمينا ويسارا بغير انتهاء إلى حيث يشاء الله. أكبر أرقامه (+ ما لانهاية)، وأصغر أرقامه (– ما لانهاية)، وكلاهما رقمٌ افتراضيّ لا وجود له لأنه متناهٍ في الكبر وفي الصغر. مثلما نأتي بحبل طوله متر، ثم نقسمه نصفين كل منهما نصف متر، ونقسم كل نصف إلى ربعي متر، وهكذا بشكل دائم. لن نحصل على الصفر أبدا، بل على قطع من الحبل متناهية القصر. لأن الصفر ليس له مضاعفات ولا أجزاء. لو ضربته في/ أو قسمته على رقم تحصل على صفر أيضا. لكن لو قسمت رقما عليه تحصل على قيمة غير متعينة، لا وجود لها في حقل الأعداد الطبيعية ولا المتخيلة. هذه "الإعجازية" لرقم الصفر هي التي دعت الفيثاغوريين، نسبة إلى فيثاغورس، إلى احترامه واعتباره أحد مفاتيح ألغاز الكون، حتى لُقِّبوا بـ"عبدة الصفر". وهي كذلك التي دعت الرياضيين الجدد إلى ابتكار الرمز فاي &Oslash; للتدليل على العدم أو اللاشيء، لكي يردوا الاعتبار للصفر العظيم الذي هو بوابة العدم، وليس العدم. الصفرُ مفتاحُ العدم. قياسا على "الصبر مفتاح الفرج". أعني المفتاح الذي عبره ندلف إلى عالم الأرقام السالبة التي لا نهاية لها. هذه "اللانهائية" هي التي بنى عليها السفسطائي العظيم زينون الإيليّ معظم مفارقاته وحججه التي حيّرت المناطقة والرياضيين. إذ تنطوي على سلامة منطقية فلسفية وإن خالفت الظاهرة الفيزيقية المرئية. مثل استحالة أن يسبق أخيلُ السلحفاةَ! فيما أخيل هو أسرع عدّاء إغريقي وصفته الإلياذة بالسريع القدمين. فقط لو بدأ السباق متأخرا عن السلحفاة ولو بمسافة قدرها بوصة واحدة. لأن السلحفاة سوف تترك مكانها قبل وصول إخيل ببرهة من الزمن، وسيكون عليه دائما قطع عدد لا نهائي من المسافات الضئيلة التي قطعتها السلحفاةُ قبله، وبذلك لن يسبقها أبدا منطقيا ورياضيا! وهي إحدى مفارقات زينون الشهيرة التي بناها على نظرية "المتوالية الحسابية والهندسية". تلك المفارقات نبهت علماءَ محدثين مثل آينشتين إلى اندماج الزمن والمكان بحيث لا يمكن فصلهما فغدا الزمنُ بُعدا رابعا للكون وبه يوصف المكان. في حين فصل زينون الزمان عن المكان فذهبت إحدى مفارقاته إلى استحالة حركة جسم من نقطة إلى نقطة بما أن عليه أن يقطع "عددا لا متناهيا" من المسافات. وبما أن اللامتناهي لا وجود له، فلا يمكن قطعه في زمن متناه. كذلك بما أن كل جسم "الآن" موجودٌ في مكان محدد، فبالتالي هو ساكن، وبما أن الزمن مكون من عدد لا متناه من هذه "الآنات" فإذن كل الأجسام ساكنة لا تتحرك! وهنا الفكرة وراء الرسوم المتحركة التي تعتمد على عرض صور ساكنة بشكل متتال متتابع فنشعر بحركة الأجسام الساكنة أصلا.
المهم، كنتُ أتجوّل في حي "حدائق القبة" بالقاهرة وقد أنهيتُ لتوي قراءة كتاب "عبدةُ الصفر" للفرنسي آلان نادو. لمحتُ محلا للزهور مكتوبًا عليه "عبدة للزهور الجميلة". أعجبني الاسم وقلت لابد صاحبه شاعرٌ إذ آمن أن الزهور لابد لها من محرابٍ للتعبّد. دخلت المحل وصافحت المدير بحرارة وأنا مستبشرة بارتقاء الوعي والذائقة لدى تجّار مصر. وهمستُ باستحياء: ليتكَ فقط تمحو الحرف الزائد (اللام) ليغدو الاسم "عبدةُ الزهورِ" بدلا من "عبدةٌ للزهور"، فخرج معي إلى بوابة المحل ورفع بصره قائلا: "عبده... للزهور الجميلة"، فأنا اسمي "عبده" وهذا المحل ملكي! ما لك يا ست سلامة عقلك!"

غريبة ولكنها رائعة...

متتبعون لكي دوما سيدتي..

فاطمه القمشوعيه
27/11/2008, 02:44 PM
عمار السنجري:
في أواخر يونيو 1862م. وصل الرحالة الإنجليزي وليام غيفور بالجريف إلى واحة الجوف، ثم ذهب إلى حائل، وبريدة، والرياض، والهفوف، والقطيف، ومنها إلى البحرين، وقطر، وساحل عًمان. وفي عام 1865م. نشر هذا الرحالة كتاباً عن رحلته ترجم إلى الفرنسية والألمانية.(تُرجم فيما بعد الى العربية ترجمة ركيكة حافلة بالكثير من الأخطاء بمسميات الأماكن والشخصيات والقبائل ونُشر ضمن المشروع القومي للترجمة في مصر).

يتحدث بالجريف في بعض فصول رحلته عن الشعر النبطي في الإحساء، ويحاول أن يجد تفسيراً لكلمة (نبط)، التي نسِب إليها هذا النوع من الشعر، ويصف ولع سكان الجزيرة العربية بهذا الشعر ومنهم أهل الإحساء؛ قائلاً:

''سكان الإحساء مولعون ولعاً شديداً بالأدب والشعر سواء كان فصيحاً حسب الوزن والقافية أو نبطياً. والنوع الأخير من النظم، وهو موجود حتى في منطقة نجد لكنه نادر، يصبح في الحقيقة شائعاً أكثر من الشعر الفصيح الذي يختلف عنه في النحو والوزن والقافية. فالشعر النبطي يُنظم بالنِبر (accent) والبحر فيه متنوع حتى في نفس المقطوعة، والقافية ليست متتابعة ومستمرة دائماً وإنما متغيرة. وباختصار، فإن هذا الشعر يشبه كثيراً في شكله الأغنية الشعبية الإنجليزية العادية، وهو مثلها يُعتبر أسلوب التعبير الشعبي في البلاد''. ويتساءل بالجريف، كيف عُرف هذا الشعر باسم النبطي؟ وما هو وزن أو ظروف قدومه إلى الجزيرة العربية؟ ومَن هم هؤلاء النبطيون؟ وماذا كانوا يفعلون في هذا الجزء من العالم؟ ويعترف بالجريف بفشله في التوصل إلى إجابات مقنعة في هذا الموضوع، وقد سأل سكان الإحساء عنه، فأوّل التسمية بقوله: ''لم يستطع أحد أن يخبرني بشيء عن ذلك، وهذه نتيجة عادية ومؤسفة للمسائل التاريخية في الشرق. ومع هذا يبقى هذا الشكل المعين من الأدب والذي اقتفينا أثره في نجد، أكثر شيوعاً في الإحساء وله السيطرة الكاملة في عمان حيث لا ينظم شعراء الباطنة والجبل الأخضر شيئاً غيره''..

يرجع تاريخ الأنباط والتأثير النبطي على هذه السواحل إلى عهد قديم، حسب بالجريف، وإذا تذكرنا الأنباط أو النبط، سمهم ما شئت، ربما ينتسبون إلى مجموعة عابدي الشمس، وإن الإحساء وعمان كانتا في زمن محمد صلى الله عليه وسلم المقر الرئيسي لهذه الديانة في الجزيرة العربية. إذا تذكرنا ذلك يكون لدينا دليل آخر غير مباشر للتأثير النبطي هنا في هذه المنطقة.

من أي جنس كان هؤلاء الأنباط الذين توجد آثارهم من الضفة الشرقية للأردن وحتى دجلة ومن شمال بلاد ما بين النهرين حتى عابدي الشمس الماردينيين في منطقة ماردين (في تركيا اليوم) إلى رأس الحظ وحتى ما وراء ذلك؟ وإلى أية مجموعة ينتمون؟ يتساءل بالجريف. ثم يحاول أن يجد التفسير. إن المبادئ الأولية لعلم تاريخ الكلمات السامية تدحض الربط العجيب بينهم وبين (النبجاث) المؤمنين بدين سماوي: فكلمتا (Nabt) و (Nabajath) تمثلان اختلافاً مزدوجاً في الحروف اللاتينية المهموسة constants والحروف المهجورة vowels لا يمكن التوفيق بينه وبين القول بأنهم مجموعة ذات أصل واحد دَعك من أسباب أخرى واضحة وضوح الشمس لمن يتحرى الأمر بهدوء.

هذه النظريات البادئة بالكتاب المقدس (الإنجيل)، ولا أعرف لها صفة خير من ذلك، جديرة بالمثقفين الذين يكتشفون أبناء هاجر جارية سيدنا إبراهيم في بني هاجر (في الإحساء) ـ والحديث لازال لبالجريف ـ ويقرؤون أسفار سيدنا موسى الخمسة على صخور صحراء سيناء. فأحلام اليقظة شيء مشرف للخيال أكثر منها لمعرفة واجتهاد الذين ينغمسون في هذه الأحلام. ويميل البعض من الباحثين إلى دمج الأنباط في الكلدانيين، ويجعلهم آخرون جنساً منفصلاً. ويميل المقريزي في أحد أعماله إلى تصنيفهم مع الفرس. من جانبي، فإني أرى وجوب النظر إلى كلمة ''الأنباط'' أو ''النبطيين'' ليس كاسم دال على أمة ولكن كاصطلاح عام يضم في الحقيقة تحت لوائه سكان سوريا وفلسطين والجزيرة العربية، وسكان مناطق الفرات ودجلة سواء كانوا آشوريين أو كلدانيين أو بابليين. وهكذا فإن كلمة ''أنباط'' تشمل عدة عهود ملكية وحكومات وأجناساً مختلفين عن بعضهم ولكنهم متجانسون بما فيه الكفاية ليشكلوا وحدة واحدة في مقابل الآخرين خارج هذه المنطقة.


يتبع>>

فاطمه القمشوعيه
27/11/2008, 02:47 PM
أصول الأنباط

ويذهب بالجريف بعيداً ولا نقول عميقاً في تتبع أصل كلمة أنباط فيعطي هذه اللمحة التاريخية: أعتقد أننا يمكن أن نتحدث عن الشرق كعالم انقسم في فترة مبكرة وحسب القرابة والدين والجغرافيا الى ثلاثة أقسام رئيسة: فإلى الغرب السوريون واليهود والعرب وهم ذوو قرابة، كما أنهم متجانسون رغم الاختلافات الواضحة بينهم. وإلى الشرق نجد الفرس والفرس المدينيين وقد قدر لهم أن يندمجوا في إمبراطورية واحدة قوية وهم مختلفون جداً في خلقهم وأخلاقهم عن الأجناس التي تسكن في الغرب. وبين هذين الاتحادين الكونفدراليين ـ إذا أخذنا كلمة كونفدرالي بمعناها الواسع العريض ـ تقع منطقة عظيمة ترويها روافد دجلة والفرات وتسكنها مجموعة ثالثة تختلف عن الاثنتين السابقتين. وهي في الحقيقة منقسمة داخلياً ولكن مع ذلك، تجعل منها ديانتها ومؤسساتها وسياستها وأخلاقها جنساً مختلفاً في عيون جيرانهم في الغرب. وبما أن هذه المجموعة مختلفة تماماً في الدين وفي الشعور الداخلي وفي التركيب الاجتماعي عن أولئك الذين يعتبرون إبراهيم أباهم، فقد نتج عن هذا الاختلاف، إضافة للحروب الدائمة بينهما، نظرة عدائية تجاههم. وكان أن أطلق عليهم جيرانهم في الغرب اسماً عاماً في الأنباط، كان محصوراً في البداية في فرع معين من الكلدانيين اتصل به سكان سوريا اتصالاً ما. إضافة لذلك، فإن الاستنتاج التاريخي ـ رغم أنه غير مدعوم بدليل وثائقي ـ يسمح بمستعمرة كلدانية أو كوشية أو ربما كردية في البحرين، وهي جزيرة مرتبطة ارتباطاً وثيقاً بالموقع والتجارة مدخل الشط. وليس صعباً أن نتخيل كيف وجدت مثل هذه المستعمرات طريقها إلى أبعد من الإحساء، وتوغلت في داخل الجزيرة العربية حينما كان هؤلاء المستعمرون ينتشرون في ساحل الجزيرة الشرقي. ولدينا أمثلة كثيرة على إطلاق التسمية في الوقت الحاضر (هذا الكلام الذي جاء على لسان بالجريف كان عام 1862م) فسكان سوريا والجزيرة العربية لا يزالون بعد كل المعرفة المكتسبة عبر قرون من الحوار، يطلقون كلمة ''الإفرنج'' على كافة الأمم المسيحية في الغرب مع أن لفظة ''إفرنج'' في أصلها ترجع إلى الفرنسيين والصليبيين.

وعن مستوى الشعر النبطي في الإحساء ونجد حسب الروايات الشفهية التي استمع إليها بالجريف يقول: ''وبينما نحن في الهفوف، أنشدوا لنا مقطوعات كثيرة من الشعر النبطي وقليلاً من الشعر الفصيح ألّفها شعراء لا يزالون أحياء (في تلك الأيام التي تزامنت مع زيارته). وكان بعضه موجز المعنى دالاً على الأصالة. وقد أدهشتني مقطوعة رثائية عن تخريب عين نجم ـ عين ماء كبريتية كانت تستخدم للاستشفاء ـ وقصيدة عن الحملة ضد البحرين، كتأليفين قيّمين حقيقة. أما أغاني الحب، فهي أيضاً جميلة وقوية المعنى''.

وقد تسنى لبالجريف جمع وتدوين بعض تلك الأشعار، حيث نراه ينوه إلى ذلك، ويشير إلى هذا لتدوين بقوله: ''وقد دونّت أنا وبركات سبع أو ثماني قصائد''.

وبخيبة أمل مريرة يشير بالجريف إلى ضياع ذلك ''الكنز'' الذي جمعه: ''لكن، واحسرتاه! فبعد ثلاثة شهور ابتلعت أمواج المحيط هذا الكنز. وقد بدا لي أن مستوى الشعر في الإحساء أعلى، دون شك، من مستواه في نجد''.


يتبع>>

فاطمه القمشوعيه
27/11/2008, 02:49 PM
شعبية الشعراء

وقد تكلم أيضاً رحالة آخر عن الشعر النبطي، وهو تشارلز داوتي Charles Doughty الذي قام برحلته إلى جزيرة العرب عام 1876م. ونشر كتابه عن رحلته عام 1888م، حيث يذكر بأن عبيد بن رشيد كان قائد قوة جبل شمر الحربية في حياة أخيه عبدالله وحفيده طلال. ويصفه داوتي بأنه كان رجلاً شجاعاً، ومتحمساً للدعوة السلفية أكثر من حمود الذي كان يرأس العائلة أيام زيارته.

ولحديث داوتي عن عبيد بن رشيد ووصفه لشجاعته، سيكون في الحقيقة مدخلاً إلى التطرق إلى الشعر النبطي. وماله من شعبية، وشعبية شعرائه من بين البدو، ولما لهم من شهرة ومكانة كبيرة، لا زالت إلى اليوم بفضل ما وصلنا من أشعارهم مما تناقلته الروايات الشفهية جيلاً بعد جيل.

يضيف داوتي: كان عبيد فارساً في الحروب وبطلاً حتى في نظر أعدائه ويقال انه كان قصّاداً ممتازاً (شاعراً) نظم قصائد حول الحروب التي خاضها. وهي قصائد فخر معروفة على نطاق واسع في الصحراء وكانت تُنشد لي ـ والحديث لداوتي ـ دائماً في خيام البادية. ولغة القصيدة تختلف عن الحياة اليومية. ويمكنني هنا أن أتذكر بعض أبيات تقول في معناها: ''تَساقط على يدي تسعون رجلاً من الأعداء. ومن ضرباتي المميتة هلك القصمان أمامي، من الصباح وحتى المساء حين لم تستطع أصابعي فكاكاً عن مقبض السيف وتيبست أكمام ثوبي من دم الأعداء''. كما يذكر الرحالة والن (G.Wallin) أن عبيد كان معروفاً ببلاغته ومواهبه الشعرية. ومازالت قصائده التي سجّل فيها تسّيد أسرته وتفوّق قبيلة شمّر بصفة عامة، تُذكر وتُلقى. وهذه المواهب الشعرية المحددة أعدت عبيداً للقيام بدور الناطق باسم مجموعته، وهو دور هام في مجتمع كانت للكلمة فيه قوة السيف ولم يكن التعليم متطوراً تطوراً عالياً بعد. وقد ضمّنت هذه المهارة على وجه التحديد الاحترام والإعجاب لعبيد ورَفعت سمعته. ويشير والن، إلى أن أفراد عائلة آل الرشيد كلهم تقريباً كانوا ذوي مواهب شعرية من نوع ما. وقد وصف والن أهمية فن الشعر النبطي في تعليقه على أُمراء حائل الذين ذكرهم في يوميات رحلته التي عنونها بـ ''يوميات رحلة من القاهرة، المدينة ومكة عن طريق السويس، إلى حائل ونجد عام 1845م''، والتي نشرت في مجلة الجمعية الجغرافية الملكية حيث يقول: ''إن ذلك الفن يكون في موطنه في جبل شمر، وكل واحد، شاباً كان أو شيخاً، يعرف كمّاً من الأغاني عن ظهر قلب. وأمراء عائلة آل الرشيد شعراء مثلما كان في الزمان القديم الأمير والشاعر الشهيد امرؤ القيس الذي كان أميرهم فيما مضى''.

ويذكر داوتي في مجال عنايته بالسؤال عن هذا النوع من الشعر الذي وجده شائعاً وله شعبية وانتشار بين البدو، فيقول: ''لقد كنت دائم السؤال عن قصائد عبيد بن رشيد ولم أجد في هذه البلاد شاعراً لا يعرف شيئاً منها. وفي مقابل قصص المدن نجد للبدو أشعارهم الحماسية التي يمكن سماعها في كل مخيمات الصحراء، كعشيرة بني هلال، وتدور أحاديثهم حول أمور محلية كالغزوات والمغامرات، قوافي تجمع بين الحكمة والطرب لشعراء الصحراء الأميين (القصادين) الذين نجدهم في كل قبيلة، وأفضلهم في هذه البلاد قصّادوا قبيلة بِشْرْ.

يتبع>>

فاطمه القمشوعيه
27/11/2008, 02:52 PM
عن الربابة

أما الربابة فربما استمدت اسمها من الكلمة الاسبانية ''رابيل'' rabel وهي في اللغة الإنجليزية القديمة ''رافيل'' revel و''ربيل'' rebibel . ويصنع البدو هذه الآلة الموسيقية من أي صندوق يتحصلون عليه في المدن. ويخرقون جزأه الأعلى بعصا ويشدون عليه جلد ماعز ويثبتون عليه فرعاً صغيراً يكون جسراً. أما الوتر فمن ذيل الفرس. وبذا تكون الآلة جاهزة للعزف عليها.

وغناء البدو أثناء سقي الإبل ليس أكثر من مقطع شعري يتكون من ثلاث أو أربع كلمات موقعة تتفق أخرى معها في القافية. وهي كلمات يحدث أن تكون أول ما خطر على بالهم وليس لها كبير معنى. وهم يرددون المقطع لفترة ثم يبدأون في غناء مقطع جديد.

ويشير داوتي إلى ولع البدو بسيرة بني هلال، وإعجابهم بهم، وترديد الأشعار التي تؤرخ لهجرتهم من جزيرة العرب إلى شمال أفريقيا ووصولهم إلى تونس، فبينما كان الفقراء (اسم لقبيلة) معسكرين في ديار بِشر أخذ زيد داوتي ليُريه رسماً على الصخور لأبي زيد الهلالي وزوجه علياء. (زيد، هو أحد شيوخ قبيلة الفقراء في وادي حمد والذي عاش داوتي عنده فترة وهو زيد بن الصبيحان الفقيري. وهم يطلقون على أنفسهم: عربان الفقير) وكان ذلك الرسم يوضح مدى مكانة الهلاليين عند بدو الجزيرة. كان طول رسم أبي زيد نحو ثلاثة أقدام ويحمل في يده سيفاً أوعصا محنيّة كالتي يستحث بها الجمل على السير فالأعراب لم يستطيعوا أن يحكموا على ما يحمله نسبة لصغر الرسم. وإلى جانبه وفي حجم أقل رسم امرأة يسمونها علياء، زوجه، ومن المحتمل أن هذين الرسمين القديمين المثيرين قد حُفرا بقطعة حجر على الصخر الرملي. وهما محفوران باجتهاد وإتقان يدل على قِدمهما وليسا مثل رسومات الأعراب المحفورة على عجل.

وسألني بعض البدو إن كنت قد زرت تونس في رحلاتي، وما إذا كان بنو هلال لا يزالون أُناساً عظماء في ديرتهم تلك. فبنو هلال، كما يحكون عنهم، كانوا مجموعة من عدة قبائل نجدية تجمعوا في وقت ضرب الجفاف فيه أرضهم لمدة سبع سنوات ونفقت مواشيهم فتحركوا بحثاً عن أرض حباها الله بالماء والكلأ. ضربوا قرية البلقاء أولاً، ثم توجهوا نحو مصر حيث استقر بعضهم وسار أكثرهم غرباً واستولوا على مراعٍ جديدة في بلاد البربر. وتقول مأثورات البدو الشفاهية أن بني هلال استقروا أساساً في تخوم تونس. وقد ظل الناس البسطاء، يضيف داوتي، في كل قبيلة وكل واحة زرتها في شبه الجزيرة العربية يسألونني أنا الآتي من أقصى الشرق إن كنت قد قابلت بني هلال. فإن قلت: إنهم جيراننا، صدقوا ذلك. وإن قلت إنني واحد منهم، اعتبروني كذلك.

وتُنشد سيرة بني هلال في كل مجموعة من بيوت الشعر في هذه الصحراء غير المتناهية. فهي كتاب مقدّس غير مكتوب يثير في الشباب تباهٍ بالتحرر، وبسالة الميدان. ويشتهر هذا الجيل البطولي القديم لدى البدو ببناء كل الآبار العميقة في الصحراء والأحواض المبنية من الصخر، وأية أعمال ضخمة أخرى في شمال الصحراء وجنوبها حتى تهامة على الأقل. فهذه الأعمال في نظر الأعراب أعمال عمالقة، والعمالقة هم بنو هلال. وهناك قبور في أماكن كثيرة في الصحراء تفوق في طولها عشرين قدماً إنها لبني هلال. ويورد داوتي عدداً من الأمثال لتلك الأشعار في تضاعيف كتابه.

فاطمه القمشوعيه
27/11/2008, 08:14 PM
أقدم الشاعر المصري شريف الشافعي على خطوة جديدة في مسيرته الشعرية، وصفها بعض المحللين والنقاد بـ"انقلاب أبيض في شعر العرب"، حيث صدر له في القاهرة الجزء الأول من مشروعه الكبير "الأعمال الكاملة لإنسان آلي"، بعنوان: "البحث عن نيرمانا بأصابع ذكية"، ونوّه الشاعر في نهاية الكتاب (230 صفحة من القطع الكبير) إلى أن الجزء الثاني من "الأعمال الكاملة لإنسان آلي" سيصدر بعنوان "غازات ضاحكة".
يشتمل غلاف الجزء الأول من "الأعمال الكاملة لإنسان آلي" على الكثير من العناصر الدالة، المرشدة إلى أجواء هذه الكتابة الطازجة المغايرة، التي اختطها "روبوت" الألفية الثالثة، فاضحًا بها سوءات عصره الغارق في التسليع والميكنة والتقنية، وباحثًا بها عن ذاته الإنسانية المفقودة، النابضة بحرارة ـ رغم كل شيء ـ تحت جليد الحياة الرقمية، بل إن تلك الذات ـ على ضعفها وتلاشيها ـ لا تزال تحلم بإمكانية استردادها لفردانيتها وخصوصيتها، وتمردها على آليات السوق وأيديولوجيا التنميط وتوحيد حركة الروبوتات (البشر) وفقًا لقوانين صارمة، وبرمجيات لا يديرها إلا الريموت كونترول في يد القوة المهيمنة. إن الماكينة الفذة حقًّا في هذا العصر هي التي تؤمن ـ كما ورد في أحد مقاطع الكتاب ـ بأن "الأهَمَّ من الكهرباءِ وبرنامج التشغيلِ، أن تصبحَ قادرةً على الْحَشْرَجِةِ وقتما تشاءُ"، ولعل الشاعر ذاته قد انطلق في رحلته الإبداعية الاستكشافية متزوّدًا بمثل هذا الإيمان، ليغرد وحده خارج السرب، ويقول كلماته الحرة الجديدة في المشهد الشعري المصري والعربي، مرتادًا منطقة بكرًا، يتقاطع فيها الإبداع الورقي المألوف، والإبداع الإلكتروني الوليد، بحميمية دافئة، تروق للمتخصص والمهتم والقارئ العادي. وقد جاءت هذه الكلمات متشحة بالبساطة، على عمقها، فهي في الأساس لغة "الروبوت"، لغة الآلة، لغة الصفر والواحد، أي أنها بالضرورة لغة مباشرة، توصيلية، محددة، دقيقة، غير متحلية بالإيقاعات الموسيقية ولا المجازات ولا الصور البيانية ولا أي مساحيق ماكياجية. حتى فنون الخط العربي وجماليات الحرف الطباعي، آثرت تلك اللغة أن تتجرد منها، ليبقى الشِّعر وحده على المائدة، يبقى كائنًا صافيًا مجرّدًا، أزرق اللون والطعم والرائحة فوق بياض الصفحات، لا يجاوره سوى "العلامة المائية" الرمادية الباهتة على كل صفحات الكتاب، وتمثل نموذجًا هندسيًّا متآكلاً لإنسان آلي، أعضاء جسده عدة مستطيلات ودوائر ومثلثات.

تشير واجهة الغلاف غير التقليدي (الذي اشترك في تصميمه الفنانان اللبناني باتريك طربيه والمصري محمد عمار) إلى أن "البحث عن نيرمانا بأصابع ذكية" هو الجزء الأول من "الأعمال الكاملة لإنسان آلي"، وإلى أن هذا البحث يشتمل على "200 محاولة عنكبوتية لاصطياد كائن منقرض" (كما ورد في العنوان الصغير أسفل العنوان الرئيس). وتُظهر لوحة الغلاف أصابع "آلية" فولاذية تمسك بالكرة الأرضية وتقلّبها للبحث فيها، وأسفل اللوحة يوضح محرك ياهوو (YAHOO SEARCH) على الإنترنت أن نتيجة البحث عن مفردة "نيرمانا" (Nirmana) هي نتيجة سلبية تمامًا. فكأن الباحث عن نيرمانا، عن الأخرى أو عن ذاته أو عن المفقود (المنقرض) عمومًا، يدرك منذ البداية أنه لن يعثر على ضالته، لكنه يستمر في بحثه رغم ذلك، طالما أن هذا هو المسلك الوحيد الذي يعني التشبث بالحياة. ويُبرز ظهر الغلاف الإنسان الآلي جالسًا أمام كمبيوتره الشخصي، حيث تخترق الأصفار المتعددة رأسه، وهو يبحث بنهم عن نيرمانا بتجلياتها وأسمائها المتعددة، بالعربية والإنجليزية بل والهيروغليفية: نيرمانا، نيرما، نيرميتا، ناريمانا، نيرفانا، نورينا، نوريتا، نيرمينا، نيتا، ميتا، تيتا، نيرمالا، نيرفا، نونا، نون، ن ، .. ، في حين تحلّق طيور بيضاء عملاقة في فضاء الغرفة. ويحمل لسان الغلاف (من الداخل) صورة شخصية للشاعر، وصورة لأصابع أخرى (بشرية هذه المرة)، ممسكة عدسة مكبرة لتساعدها في التفتيش في خريطة ضخمة تضم آلاف النقاط، وبين الصورتين عبارة تقول: "دُوّنتْ هذه التجارب في غرفة مجهزة بالقرية الكونية، في الفترة من مطلع الألفية الثالثة، إلى نهاية عصر الورق". أما عبارة الإهداء فتقول: "إلى الهواء الفاسد، الذي أجبرني على فتح النافذة". والنافذة، أو جسر الخلاص من سوء التهوية، قد تكون نافذة حقيقية للإطلال والاكتشاف بشكل مباشر، وقد تكون نافذة إلكترونية (Window) للبحث الإلكتروني، تمامًا مثلما أن "200 محاولة عنكبوتية لاصطياد كائن منقرض" قد تكون محاولات للاصطياد المادي المباشر بمساعدة شبكة خيوط العنكبوت، وقد تكون محاولات افتراضية للاصطياد بالاستعانة بخطوط شبكة الإنترنت العنكبوتية، أي بالاستفادة من تقنيات العصر والملكات المتطورة للروبوت البائس، التائه بين ماضيه وحاضره، والمتشكك في مستقبله المرهون بعثوره على نيرمانا! كذلك، فإن "الأصابع الذكية" التي تطارد نيرمانا، قد تكون رامية إلى تحسسها مباشرة بحاسة اللمس، وقد يكون ذكاؤها الصناعي ـ الآلي ـ هو سر نجاحها في تحديد موقع نيرمانا.

فاطمه القمشوعيه
27/11/2008, 08:16 PM
ينقسم الكتاب إلى مائتي محاولة للبحث عن نيرمانا، حيث تظهر نيرمانا ـ بتيماتها المتعددة ـ في جميع المقاطع، جنبًا إلى جنب مع الأنا المتحدثة بلسان الإنسان الآلي. وقد تم ترقيم محاولات البحث من 1 إلى 200 كعناوين للمقاطع، وإلى جوار كل رقم صورة لمفتاح البحث الإلكتروني الشهير (SEARCH)، الذي يتم النقر عليه عند إجراء بحث إلكتروني على الإنترنت من خلال محرك ياهوو أو جوجل مثلاً.. وهذا يوحي بأن الباحث (الروبوت) يستعمل كافة إمكاناته وطاقاته وخزائنه المعرفية من أجل محاولة الوصول إلى نيرمانا، تلك الشخصية "النونية"، متعددة الوجوه، التي تعني احتمالات تأويلية لا حصر لها، ..، الأنثى أوضحها بالتأكيد، لكنها الأنثى ذات الطبيعة الخاصة، كما تكشف مقاطع النص. يقول الشاعر (الإنسان الآلي، أو الإنسان الذي حوّله "عصر الأرقام والتحكم عن بعد" إلى آلة) في المقطع الأول من الكتاب (.SEARCH, 1):

"أقودُ سيارتي منذ عشر سنواتٍ

ببراعةٍ حَسَدَتْنِي عليها الطُّرقُ

المفاجأةُ التي عانَقَتْنِي

أنني فشلْتُ في اختبار القيادةِ،

الذي خَضعْتُ له خارج الوطنِ

الضابطُ أخبرني

أنني أطلْتُ النظرَ إلى المرآة

صَارحْتُهُ بأنني معذورٌ في الحقيقةِ

كانت نيرمانا جالسةً في المقعدِ الخلفيِّ!

رغم عدم حصولي على الرُّخْصَةِ

شَعرْتُ بسعادةٍ لا تُوصَفُ

لأنني تَمَرَّنْتُ على قيادة ذاتي

في المشاوير الاستثنائيّةِ"


إن فشله في قيادة السيارة وفقاً لقواعد المرور (السلطة) سببه الرئيس هو الظهور الأول لنيرمانا، ربة التمرد والفوضى المرغوبة، ونسف قوانين الحياة الجامدة، المنظمة لدرجة الرتابة. إن التطلع إلى نيرمانا هو التمرين الأول في حصة استعادة الذات وإمكانية ترويضها وقيادتها من جديد. لكن التطلع إلى نيرمانا (نونا) وفك شفرتها يحتاج إلى بذل الكثير من الجهد، كما يقول في المقطع الخامس (.SEARCH, 5):

"لستُ بحاجةٍ إلى ارتيادِ الفضاءِ

بعد أن امْتَلَكْتُ أكثرَ من ألفِ فضائيّةٍ

في حجرة نومي

(ربما هذه الفضائياتُ هي التي امْتَلَكَتْنِي

وَأَسَرَتْ آدميَّتي بصورها المتلاحقةِ)

لا أزالُ بحاجةٍ إلى ارتيادِ "نونا"

والغوصِ في أنسجتها ببذلةِ الفضاءِ

بعد فشلِ الطَّبَقِ والدّيكودر

في التعامل مع إشاراتِها القريبةِ والقويّةِ"

فاطمه القمشوعيه
27/11/2008, 08:18 PM
وينوّع الشاعر، الروبوت، في استخدام أسماء نيرمانا حسب ما يقتضيه المقطع الشعري، وهي ذات معانٍ مستمدة من لغات وثقافات متعددة، فضلاً عن أنها أسماء أنثوية صارت تُستخدم في مصر والعالم العربي، فنيرمانا ـ مثلاً ـ هي أولى مراحل التجسد البشري الفيزيائي الملموس لبوذا عند البوذيين، ونيرفانا هي القيمة الروحية العليا لدى البوذيين أيضًا، وهي طريق الخلاص، والنور الداخلي، والخلود، والنجاة، وقمة الصفاء النفسي، و نيرمالا في الثقافة الهندية هي الفتاة الطيبة الشفافة، وناريمانا هي جميلة القوام، ونورينا ـ ونوريتا ـ هي المضيئة المشرقة (مشتقة من النور في اللغة العربية)، ونيرمينا هي الناعمة، ونونا ونون و(ن) هي دواة الحبر، وهي الحوت، وهي الفلك السابحة، وهي رمز التكوين، ودليل الأنوثة، ومبتدأ النور والنار. إن نيرمانا إذن ماثلة في كل الثقافات، مثلما هي حاضرة في كل العصور، وهذا ما يزيد من إصرار الباحث (الروبوت) على تتبعها من محطة إلى أخرى، عبر المكان وعبر الزمان. وحينما أخطأ الشاعر، الإنسان الآلي، ذات مرة في النقر على لوحة مفاتيح الكمبيوتر، فكتب "نورمال" (Normal) بدلاً من أحد أسماء "نيرمانا"، كان هذا المقطع العاشر (.0SEARCH, 1)، الذي يتجلى فيه الفرق بين نيرمانا وبين إناث الأرض، مثلما يتجلى الفرق بين الروبوت المتمرد (المتحدث) وبين سائر أفراد القطيع من المروَّضين المستسلمين الساكتين، يقول:

"لَمْ أكن محتفظًا بقدْرٍ كافٍ من التركيزِ

ربما بسبب آلام الظهرِ،

التي زادت حدَّتُها مع طول فترات الجلوسِ

في المكتب وفي المنزل

لذلك أخطأ إصبعي في نَقْرِهِ لوحةَ المفاتيحِ

كتبتُ "Normal" بدلاً من "Nirmala"

هنا ابتسم مُحَرِّكُ (Yahoo) بحنانٍ مفرطٍ

نساءُ الأرض كلهن زُرْنَنِي في تلك الليلة

طيورُ الزّينةِ كلها دَاعَبَتْ مُخِّي بلطْفٍ

كان أمرًا محرجًا حقًّا

أن أتثاءب عدة مراتٍ

بل أنام فعلاً

قبل أن أوزّعَ الحلوى على ضيوفي

مع أن الكَرَمَ من كروموزوماتي الوراثيّةِ!"

فاطمه القمشوعيه
27/11/2008, 08:19 PM
ومن خلال رحلات البحث عن نيرمانا، يرسم الشاعر ـ الروبوت ـ صورة بانورامية لذاته ولعصره في آن، ويضع يده على أبرز المستجدات الاقتصادية والسياسية والعسكرية والاجتماعية الخ الخ التي قادت الإنسانية إلى هذا المصير البائس، حيث لا مكان للفرد في معمعة سحق الجموع، وحيث تتم ممارسة كل الأمور والشرور بحساب: الاحتلال والقتل بحساب، الإنتاج والاستهلاك بحساب، المواليد الجدد بحساب، التربية والتعليم والتثقيف بحساب، العمليات الحسابية نفسها بحساب، الخ الخ. يقول في (.131SEARCH, ):

"في آخرِ ليالي الحربِ القذرةِ

بدأ القصفُ الجوّيُّ هادئًا

ثم اشتدَّ فجأةً

الجيرانُ كلّهم

في شارعنا المزدحمِ

فرّوا إلى الخنادقِ الجماعيّةِ

بمجرّد استماعِهم لصفّارةِ الإنذارِ



أطفأْتُ أنوارَ المنزلِ بسرْعَةٍ

تسلّلْتُ وحدي من السلالِمِ الخلفيّةِ

قاصدًا خندقًا انفراديًّا

بَنَتْهُ نيرمانا خصيصًا لأجلي

في غفْلةٍ من عيونِ الغزاةِ البرابرةِ



مرّتْ ساعتانِ بسلامٍ

شعرْتُ خلالهما بأنني طائرٌ في قفصِ الحريّةِ

لَمْ أعلمْ ماذا حدث بالضبطِ بعد ذلك

لكن الأمر شبه المؤّكد

أن الصاروخَ الذكيّ

اخترقَ الخندقَ من فتحة التهويةِ

وَحَوَّلني إلى بقعةٍ حمراءَ على حائطِ المقاوَمةِ

مع أن قذيفةً صغيرةً مسيلةً للدموعِ

- أو حتى مسيلة للّعَابِ –

كانت كافيةً جدًّا

لإغراقي في بحرٍ عميقٍ

شديدِ الملوحةِ والوحشيّةِ"


وفي مثل هذه الأجواء الجافة القاسية، التي تتم فيها ترجمة كل عناصر الوجود، كل القيم والأخلاقيات، إلى حسابات وأسعار وأرقام، تمتزج رغبة الروبوت في الوصول إلى نيرمانا بالرغبة في مخالفة القوانين الخانقة، كل القوانين، حتى تلك القوانين التي ليست من صنع البشر، يقول في المقطع العشرين (.20SEARCH, ):

"تتمنّى ساعةُ القلبِ

لو تُخْطِئُ التوقيتَ مرةً واحدةً

فتدقّ دقّتينِ مثلاً

في تمامِ الواحدة!



هذا ليس معناهُ أنني أرغبُ في امرأتينِ

- حاشا -

الله يشهدُ أنني مصابٌ بالتُّخمَةِ من النّسَاءِ

كلّ ما في الأمر،

أنني أودُّ طَمْأَنَةَ نيرمانا

أن كواكبَ المجرّةِ، وإلكتروناتِ الذّرّةِ

من الممكنِ ألا تنتظمَ في دورانِها"


وتأتي علاقة الشاعر، الروبوت، بنيرمانا متذبذبة على مدار المقاطع كلها، فهو قد يتشكك في وجودها في بعض المقاطع، ويغلب عليه الظن أنها من بنات أفكاره، وقد يراها بوضوح مع الآخرين في مقاطع أخرى، وقد يراها وحده دون سواه، وقد تمكث معه فترة ثم تختفي، وقد يدرك آثارها أحيانًا ولا يدركها هي، وهكذا تبقى نيرمانا هي اللغز الأبدي الذي لا حل له، يقول عن نيرمانا في (.199SEARCH, ) الذي يرصد فيه ذوبان الحدود الفاصلة بين الدول والهويات في عصر العولمة:

"آثارُ أحذيةٍ على الرمالِ

تؤكّدُ أن الجنودَ مَرُّوا من هنا

في طريقِهِمْ إلى الحدودِ والأسلاكِ الشائكةِ

ربما لتأمينِها بأسلحَةِ الماضي

وربما لإزالتِها تمامًا

بأسلحةِ المستقْبَلِ



رمالُ نيرمانا وغبارُِها الذّرّيُّ،

فوق جِلْدِي وَجِلْدِ حذائي،

تؤكّدُ أنها اخْتَرَقَتْ حدودي وأسلاكي الشّائكةَ

عابرةً من مكانٍ ما

إلى مكانٍ ما"

فاطمه القمشوعيه
27/11/2008, 08:22 PM
وتتخذ نيرمانا صيغًا أقرب إلى المثالية أو اليوتوبية في بعض المقاطع، حيث لا تقبل أن توضع في برواز بشري، من قبيل إطار صورة فوتوغرافية ديجيتال، كما في (.6SEARCH, ):

"يَعرفُ الهاتفُ أنها هِيَ

فيخجل من حرارتهِ المرفوعةِ مؤقَّتًا

وينبض بحياةٍ

لا تتحمَّلُها أسلاكُ أعصابي



نيرفانا

"صباح الخير" من شَفَتَيْها كافيةٌ جدًّا لأتساءلَ:

"كيف سأتحمَّلُ رائحةَ البشرِ أمثالي

بعد أن غمرني عِطْرُ الملائكةِ؟!"



"تصبح على خيْرٍ" من عينَيْها صالحةٌ جدًّا

لزرع الفيروس اللذيذِ في عقلي الإلكترونيِّ الْمُنْهَكِ

وَمَحْوِ خلايايَ السليمةِ والتالفةِ



لماذا لَمْ تظهرْ نيرفانا

في الصورةِ الديجيتال التي الْتَقَطتُها لها؟

وهل حقًّا أنا عندي هاتفٌ؟!"


في حين ترتدي نيرمانا ما هو بشري خالص، وتدخل في جدل وصراع مع بطل النص في مقاطع أخرى، كما في المقطع الثاني بعد المائة (.102SEARCH, ):

"سألَتْنِي نيرما عن طقوسِ العشقِ المتداوَلَةِ

في كوكبي الترابيِّ الذي أَشْهَرَ إفلاسَهُ

قلتُ لها:

"هي ضرائبُ خاصةٌ جدًّا

يحسبها المرءُ بدقّةٍ متناهيةٍ

إذ تجبُ عليه 25 قُبلةً لصاحبتِهِ

عن كل ساعةٍ قضاها في سريرٍ آخرَ غير سريرها"



قالتْ لي بلهجةٍ ترابيّةٍ ناريّةٍ هوائيّةٍ مائيّةٍ

من داخلِ ناموسيّتِها الْمُحْكَمَةِ

بعد أن أحْدَثَتْ بها فتحةً كبيرةً

بحجْمِ ما تمزّقَ من حيائِها وحيائِي:

"لكَ عندي إذن 750 قُبلةً

إجمالي مستحقّاتِكَ من عواطفي الملتهبةِ

على مدار 30 يومًا"


وقد تبدر من نيرمانا، التي تطبعت بسمات البشر بعد استقرارها المؤقت على ظهر الأرض، السلوكيات غير المنطقية أو غير السديدة في بعض المقاطع. والمحصلة ـ دائمًا ـ في جميع محاولات البحث عن نيرمانا، أن دوام التواصل معها ـ حتى لو تم الوصول إليها ـ هو المستحيل بعينه، بغض النظر عن المتسبب في حدوث هذا الخلل في التواصل. يقول في (.151SEARCH, ):

"أحضرُ عادةً مسابقاتِ الجمالِ

للتأكُّدِ من أن الذي أبحثُ عنه ليس موجودًا



أحضرُ عروضَ الأزياءِ

للتأكُّد من أن العُرْيَ التامَّ لا يزالُ أفضلَ



أحضرُ جولاتِ المصارعةِ

للتأكّدِ من أنني الألَمُ الذي يفوق احتمالَ البشرِ



أحضرُ المناسباتِ العائليّةَ

للتأكد من أن هناك أيامًا

بطعمِ فصولِ السّنةِ الأربعةِ



أَحْضُرُ حَفْلاتِ توقيعِ نيرما كُتُبَها الجديدةَ

للتأكّدِ من أنني كتابُها القديمُ جدًّا!"



وفي النهاية، وبعد الدوران دورة شمسية كاملة، بعدد أيام السنة الميلادية، يتيقن الباحث أن اصطياد نيرمانا العارية، الحقيقة المجردة، هو بمثابة القبض على الدخان، ومع ذلك، فقد يكون الفشل المتكرر أو "أم الهزائم" هو نقطة البداية من جديد، مثلما أنه نقطة النهاية. يقول في المقطع الأخير من الكتاب (.200SEARCH, ):

"الجلبابُ الأخيرُ،

الذي نَزَعْتُهُ عن حبيبتي الْمُسَمّاةِ "نتيجة الحائطِ"

أصابَنِي بِأُمِّ الْهزائمِ

حيثُ ذَكّرنِي بـ365 يومًا من الفشلِ

حاوَلْتُ خلالها اصطيادَ نيرمانا العاريةِ"



يشار إلى أن الشاعر شريف الشافعي من مواليد مدينة منوف في عام 1972، وقد تخرّج في قسم الصحافة بكلية الإعلام جامعة القاهرة في عام 1994، وأصدر ثلاثة دواوين شعرية هي: "بينهما يَصْدَأُ الوقتُ", 1994, سلسلة "كتاب إيقاعات الإبداعي"، و"وَحْدَهُ يستمعُ إلى كونشرتو الكيمياء", 1996, الهيئة العامة لقصور الثقافة, سلسلة "إبداعات"، و"الألوانُ ترتعدُ بشراهَةٍ", 1999,"مركز الحضارة العربية" (النص الكامل/ 1035 صفحة)، وفي طبعة ثانية في العام ذاته عن الهيئة المصرية العامة لقصور الثقافة, سلسلة "الجوائز" (مقاطع من النص/ 188 صفحة)، كما أصدر كتابًا بحثيًّا بعنوان "نجيب محفوظ: المكان الشعبيّ في رواياته بين الواقع والإبداع"، 2006، الدار المصرية اللبنانية. والشاعر شريف الشافعي عضو في اتحاد كتاب مصر، وفي نقابة الصحفيين المصريين، وفي منتدى الكتاب العربي على الإنترنت في سويسرا، وله صفحة شخصية باسمه في المنتدى، فضلاً عن موقعه الإلكتروني الخاص على شبكة الإنترنت. يعمل الشافعي صحفيًّا في مؤسسة الأهرام بالقاهرة منذ عام 1996، وسكرتير تحرير مجلة "نصف الدنيا" الأسبوعية، وقد حصل على إجازة في فبراير 2007، منتقلاً إلى مدينة الْخُبَر السعودية، التي يقيم فيها حاليًا، حيث يُسْهِمُ في إصدار المجلات والمطبوعات الطبية الخاصة بإحدى المؤسسات الكبرى. من الكتب النقدية التي تناولت أعمال الشافعي الإبداعية: "العنوان وسيميوطيقا الاتصال الأدبي"، للدكتور محمد فكري الجزار، الهيئة المصرية العامة للكتاب، القاهرة، 1998، و"معرفية النص" للدكتور وائل غالي شكري، دار الثقافة للنشر، القاهرة، 1998، و"تحولات الشعرية العربية"، للدكتور صلاح فضل، الهيئة المصرية العامة للكتاب، القاهرة، 2002.

مصدر الخبر الكاتب والمترجم المصري/ محمد نبيل

فاطمه القمشوعيه
28/11/2008, 11:37 AM
في الوقت الذي تتطلّع فيه أنظار الشعراء والجماهير إلى مسرح شاطئ الراحة وما سيقدمه شاعر المليون من مفاجآت شعريّة وإعلاميّة، مع اقتراب إعلان أسماء فرسان الشعر ال 48 المتنافسين على اللقب والبيرق للموسم الثالث في أضخم وأكبر مسابقة شعرية في تاريخ الشعر النبطي لا تزال المفاجآت متواصلة من خلال الحلقات التسجيليّة التي ترصد لجولة أعضاء لجنة التحيكم في برنامج شاعر المليون، والتي زارت خلالها عدداً من المدن العربيّة واستمرت لمدة ستّة أسابيع وقابلت خلالها آلاف الشعراء من مختلف الدول العربيّة.
الحلقة التسجيليّة الخامسة التي عُرضت من خلال قناتي أبوظبي الفضائية وقناة شاعر المليون، مساء الخميس الماضي، رصدت مقابلات وكواليس محطة لجنة التحكيم في العاصمة الأردنيّة "عمّان"، وشكّلت مفاجأة كبيرة فاقت توقعات اللجنة والجماهير من حيث الإقبال الكبير على المشاركة، وكذلك من حيث مستوى الشعراء والشاعرات المتقدّمين للمشاركة، وجاءت الحلقة مملوءة بالكثير من المفاجآت والمواقف الممتعة.
والعاصمة الأردنية هي المحطة الجديدة في جولة برنامج شاعر المليون في الموسم الثالث التي تمّ استحداثها ضمن خطة استراتيجية هادفة انتهجتها هيئة أبوظبي للثقافة والتراث بتوسيع الرقعة الجغرافية لجولة لجنة التحكيم، وإضافة عدد من المحطات الجديدة للجولة في كل موسم، وكذلك لإفساح المجال أمام مئات الشعراء للمشاركة في البرنامج بمقابلتهم في أماكن إقامتهم، ومنحهم فرصة أكبر بتذليل أيّ عقبة تحول بينهم وبين المشاركة.
كثافة المشاركة من خلال محطّة "عمّان" وخاصة من قبل شعراء بادية الشام تؤكّد على أنّ الشعر النبطي هناك هو امتداد طبيعي للشعر النبطي في شبه الجزيرة العربية والخليج، كما يؤكّد المستوى الذي ظهر به شعراء بادية الشام أنّهم سيشكّلون رقماً صعباً في المنافسة على البيرق لهذا الموسم وتحدياً من نوع جديد لشعراء منطقة الخليج، حيث من المتوقّع أن تتمثّل مشاركة شعراء بادية الشام بعدد أكبر في هذا الموسم، خاصة أنّ تمثيلهم في المواسم السابقة كان محدوداً ولا يتجاوز الثلاثة شعراء في كل موسم.
المفاجآت في محطة "عمّان" لم تنحصر في كثافة الشعراء ومستواهم وتنوّع جنسياتهم، وإنما كانت المفاجأة الكبرى في الحضور القويّ والكبير للعنصر النسائي في هذه المحطة، حيث شاركت شاعرات من الأردن ظهرن بمستوى شعريّ فيه الكثير من الإبداع، وأثبتن أنّ التجربة الشعريّة النسائيّة في بادية الشام عريقة وناضجة وقادرة على المنافسة في أضخم منابر الشعر، ومن المتوقّع أن تفجّر الشاعرات المتأهلات للمنافسة في الموسم الثالث المزيد من المفاجآت لإثبات أن الشعر النسائي أصبح قادراً على المنافسة ولم يعد يغرّد خارج السرب كما يصفه البعض.
(وكالات)

فاطمه القمشوعيه
28/11/2008, 11:41 AM
حامت اطياف الحالة الثقافية لبيروت ستينيات القرن الماضي وخصوصا اطياف شعراء مجلة "شعر" في دمشق حيث قدمت المخرجة اللبنانية نضال الاشقر امسية انشادية/موسيقية بنتها على بعض قصائد الشعراء المؤسسين لتلك التجربة الرائدة.

واكدت المخرجة اللبنانية انها تحمل "تقديرا عاليا" لتجربة مجلة "شعر" التي "حدثت اللغة وشكلت حالة اثرت كافة نواحي الحياة الثقافية" آنذاك لكنها لم تخف "عتبها الكبير" على شعراء تلك التجربة "لانهم انحسروا وانزووا كل واحد في مكان لم يعد يجمعهم شيء حتى الحالة الثقافية ولم يعد احد يراهم".

وكانت الامسية في بعض اجزائها احتفالا يليق بالشعر صوته ومعناه. حضرت الاشقر على الخشبة منشدة مع مجموعة فنانين لبنانيين فالى جوارها كان عازف بزق (عبد قبيسي) وايقاع (على الحوت) وانشد معها عازف العود خالد العبدالله والمغنية جاهدة وهبي.

وجاء الانشاد وارتجالاته بمصاحبة الموسيقى ليشكل مايشبه "هارموني صوتي" كما تصفه المخرجة يتناغم بحثا عن "موسيقى الصوت الشعري" لكل قصيدة يقدمها. والنصوص التي قدمت في الامسية في هيئة نص طويل ومواصل متنوع الاصوات كانت لسبعة شعراء (ادونيس يوسف الخال بدر شاكر السياب فؤاد رفقة شوقي أبي شقرا محمد الماغوط وانسي الحاج).

وشكلت بعض قطع الانشاد سندا للقصيدة كي تبوح بموسيقاها ومعناها في حالة شعرية مست حضور صالة الحمراء. لكن بالمقابل فان قطعا اخرى من الانشاد كانت منحازة اكثر الى الغنائية وجمالياتها في حد ذاتها منها الى الحالة او الصوت الشعري.

واستطاعت الاشقر تقديم حالة جمالية وممسرحة لبعض القصائد عبر ادخال اكثر من صوت معا بين القاء وانشاد في القصيدة والجملة الواحدة. وهذه الجمالية تجلت في حالة طقسية خيمت على الخشبة وفي الصالة لكن هذه الحالة بدورها لم تناسب تقديم قصائد هي في الاساس قريبة الى لغة الحياة اليومية.

وتشير مخرجة العرض الى ان الغناء كان حاضرا في كل تجربتها المسرحية وتوضح "لان الغناء والشعر هما حاضران في كل نواحي الحياة في الفرح والحزن والاعراس والمآتم (..)" وتلفت الى ان تقديم الشعر في المسرح "يحتمل طرقا عديدة" الا انها ترى ان "القليل جدا من المسرحيات التي قدمت الشعر مع ممثلين اعجبتني".

وتنظر الاشقر الى تجربة مجلة شعر بوصفها "تجربة الحداثة الاولى من نوعها في الشعر" وتضيف ان الذين نهضوا بها "اغنوا فيها الساحة الثقافية اللبنانية من مسرح وصحافة وادب وترجمة" وتتابع "كل ما فعلوه كان ربحا كبيرا للمثقفين الاخرين".

ومن "الاضافات" التي قدمتها تجربة "الحداثة الشعرية" في الستينات للمسرح على ما تقول الاشقر هنالك "الاقتباسات للمسرح والترجمة" وتضيف "دخل الى المسرح جمال اللغة واقتصادها وذهبت الجمل الكلاسيكية الثقيلة التي كان الممثل يحملها على كاهله" مشيرة الى ان شعراء تلك المرحلة "احيوا الكلاسيكيات بحداثتهم وجعلوها شفافة وجميلة ومعاصرة".

لكن المخرجة اللبنانية التي اسست مسرح "المدينة" في بيروت تحمل على مثقفي مرحلة "شعر" لما تجده فيهم من "فردية وانحسار" تزامن مع "انحسار القوميات والفكر السياسي العقدائدي" في المنطقة وهي تقول "لم اعد اعول على (مثقفي) جيلي. خلص قطعت منهم الامل" وتضيف تعقيبا على تعاونها مع فنانين شباب مؤخرا "هؤلاء الشباب خميرتي الجديدة".

ومن جهة اخرى تناولت الندوة الافتتاحية لمؤتمر "الشعر العربي المعاصر" الذي افتتح الثلاثاء في دمشق موضوع المجلات الشعرية. وكان لافتا في المداخلة التي قدمها الناشر السوري المقيم في لبنان رياض نجيب الريس اعتباره مجلة شعر "ظاهرة عادية جدا اسمها اكبر من حجمها" ودورها "مضخم" و"مصطنع".

ورغم تنويهه بان "المجلة كانت رائدة في لفت الانتباه الى الشعر العربي الحديث محاولة مخالفة السائد من ثقافة وايديولوجيا" الا انه اصر في مداخلته على التاكيد وهو الذي كان صديقا لمؤسس المجلة الشاعر يوسف الخال على ان دور المجلة "مبالغ فيه اخترعه من كانوا خارجها وبهروا بها (...) وضخمه الجيل الذي لم يعاصرها".

واضاف "اصطنع لها هالة ارادها شعراء جدد لكي يكون لهم مرجعية يختلفون عليها ويلتقون حولها".
في مقابل ذلك اصر الناقد والشاعر السوري عابد اسماعيل الذي ادار الندوة الافتتاحية للمؤتمر عل اهمية تجربة "شعر" ورياديتها وقال معلقا "يبقى من مجلة شعرالتطور المذهل لقصيدة النثر في العقدين الاخيرين وانحسار شعر التفعيلة والكلاسيكي" مضيفا "وهذا يجسد رؤية موجه المجلة ادونيس.

فاطمه القمشوعيه
28/11/2008, 11:44 AM
أبوظبي
سلمان كاصد:

نظم اتحاد كتاب وأدباء الإمارات فرع أبوظبي أمس الأول في مقره بالمسرح الوطني محاضرة للإعلامية عائشة إبراهيم سلطان تحت عنوان ''الهوية الوطنية في الإمارات.. التحديات والأسباب والحلول''، أكدت خلالها على أن ''الهوية الوطنية هي مشروع حياة ومستقبل شعب'' وطالبت بأن يتواصل مشروع ''عام الهوية الوطنية'' وألا يتوقف.

وقدم المحاضرة الباحث الاجتماعي الدكتور إبراهيم المرزوقي وقال ''إن الحديث عن الهوية هو حديث ذو شجون لأنه يمس كل شيء يمت إلى كيان الأمم والشعوب، وهو بالتالي جدير بالدراسة المتمعنة والفكر الحصيف وسعة الأفق'' وأضاف ''لعلنا قلما نجد مثل محاضرتنا لهذه الأمسية، وهي عائشة سلطان التي اعتبرها غنية عن التعريف لما تمتاز به من صراحة في القول وسعة في الثقافة وتناول حصيف في الفكر''.

واستهلت بعد ذلك عائشة سلطان محاضرتها مؤكدة على ضرورة تعريف الهوية، متناولة هذا المفهوم عبر شواهد اجتماعية وبالأخص ما يتعلق بالطعام والملابس التي استطاعت من خلالهما أن تؤسس لمحاور محاضرتها، بما يعني أنها حاولت تقريب المفهوم عبر شواهد اجتماعية قبل الدخول مباشرة بالفهم العلمي للهوية، حيث أن هذه الوسيلة أوصلتها بسهولة إلى تعريفها الذي اجترحته، مؤكدة أنه ''لابد من تقرير حقيقة التباعد الاختياري بيننا وبين هويتنا''.

وأشارت إلى أن ''مصطلح الهوية قد شاع استخدامه كثيراً في الكتابات الفكرية والأدبية والسياسية ولاشك أن استدعاء أي مفهوم وتداوله يرتبط بالتحولات المجتمعية والأزمات والاشكالات التي تطرحها مرحلة أو واقع معين، ونحن اليوم أكثر من أي يوم مضى نمر بهكذا تحولات استدعت طرح الهوية كقضية وطنية أولى''.

وأضافت أن ''تفاصيل مفهوم الهوية لا حصر لها ولا يوجد تعريف متفق عليه يحصر مفهوم الهوية، وعندما طرح هذا المفهوم من قبل صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ''حفظه الله'' كان السبب هو مواجهة هذه التحديات، بما يعني أن الأمر وصل إلى درجة أصبح من الضرورة مناقشة المسكوت عنه، ومن الواجب أن نفهم طبيعته وعليه لابد أن يفتح الحوار في هذا الموضوع''.

وحول الخصائص والمكونات التي تشكل مفهوم الهوية قالت ''إن اللغة والدين والتاريخ والثقافة عناصر مهمة تكون الهوية واعتبر اللغة والدين عنصرين أساسيين في هذا المكون، إلا أن هناك من يعتبر اللغة أقصى وأوضح درجات الهوية، وهناك من يعتبر الدين هو العنصر الأهم، إلا أنني أعتبر كل هذه المكونات هي أسس الهوية''.

وناقشت المحاضرة مفهوم الزي الوطني الإماراتي وأثره في تشكيل الهوية، معتبرة الزي والأعراف والتقاليد هي نتاج الهوية الوطنية، وقالت ''إذا كنا نتحدث عن الهوية الوطنية، فأقصد بها الوعي بأهمية الوطن وقيمته وأساليب بنائه ودور الفرد والجماعة في هذا البناء''.

وقالت إن عام الهوية 2008 الذي أطلقه رئيس الدولة مشروع كبير يجب ألا يتوقف، ومن الضروري الاشتغال عليه باستمرار، لذا من المهم ألا ينتهي بانتهاء عام 2008 وقالت ''عندما أعلن صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة هذا العام عاماً للهوية الوطنية، كأنه أراد أن يكون بداية لمشروع يجب أن نتعاطى به بذهنية الاستمرار بجدية والانتماء إليه وإثارة حالة من الاستنفار لفهم الموضوع والحوار من خلاله''. وأشارت إلى أن ''موضوع الهوية ليس رد فعل لحدث ما، بل هو جزء من الانتماء وهو أشبه بقضايا كثيرة من مثل الثقافة والتعليم، إذ هي ليست موضوعات مناسباتية بقدر ما هي مشروع حياة ومستقبل شعب''.

وحملت المحاضرة الإعلاميين والكتاب والمثقفين باعتبارهم ''الطيف المتنور أو الرافعة الحقيقية'' أن يسهموا في ترسيخ مفهوم الهوية عند الشعب.

ونوهت إلي أن الحديث بأهمية الهوية الوطنية يستتبع بالضرورة الحديث عن الوعي بأهمية الوطن، واعتبرت الهوية ليست مقالاً ولا أسبوعاً ثقافياً، واستشهدت بنصوص قرآنية كثيرة لدعم مفاهيمها حول الأسرة والوطن والتعايش.

وعن التحديات التي تواجه الهوية الإماراتية أشارت المحاضرة إلى أن الموضوع يبدو قديماً منذ الخمسينات وأوعزت ذلك إلى أسباب ذاتية وموضوعية وعرفت كلا السببين.

وفي ختام المحاضرة تحدثت عن الحلول التي لخصتها بماذا نريد؟ وما هو دورنا في ترسيخ الهوية الوطنية؟ وأشارت إلى أن الحديث عن الهوية الوطنية في الإمارات يشبه في أهميته وخطورته سؤال شكسبير في إحدى مسرحياته ''نكون أولا نكون'' أو لنقل هويتي إذا لم تكن لا أكون.

فاطمه القمشوعيه
28/11/2008, 11:53 AM
الوكالة/ غدير العمري :

قامت لبنى فاجولي ( سيدة مغربية الاصل )، على بناء فكرة جعلت منها حقيقة على أرض الواقع لاصدار مجلة إسلامية باللغة الهولندية للأطفال اقتحرت تسميتها " مسلم كيدز " لاستشعارها حاجة أطفال المسلمين إلى مطبوعة خاصة بهم، تخاطب فيهم الهوية الإسلامية وتنميها.

وتقول لبنى "المجلة ستوضح للأطفال الإسلام بصورة متاحة للتعرف على المسلمين وستركز على الهوية الإسلامية، وتضيف أنها ستكون متاحة أيضًا لغير المسلمين للتعرف على الإسلام وأهله وتعتبرها فرصة للاستمتاع بقصص وحكايات وثقافات ومعلومات عن الإسلام، كما ستكون مجلة أسرية ولاخطورة فيها وسط زخم المطبوعات التي لا تأمن أي أم مسلمة أن يقرأها طفلها
المجلة ستصدر في نهاية الشهر الجاري بهولندا

اقرأ المقال بالإنجليزية /Read the article Name


The Lubna Vajuli (Moroccan-born woman), the idea of building made it a reality on the ground for a Muslim magazine in Dutch children Aguethrt called "Muslim Kids" A_i_arha need for Muslim children to print their own, address them and develop the Islamic identity.

Lubna says, "the magazine make clear to the children of Islam are available to identify the Muslims and will focus on Islamic identity, adding that it will be also available to non-Muslims Tarafalisalam relatives and as an opportunity to enjoy the stories and anecdotes, cultures and information about Islam, will also be a family magazine and Aktorp momentum in the midst of publications that are not secure or any Muslim child to read
The magazine will be issued at the end of this month, the Netherlands

فاطمه القمشوعيه
28/11/2008, 12:35 PM
موقع الشعر العماني :
تقام يوم الاثنين بتاريخ 1/12/2008م الساعة السابعة مساء
"امسية شعرية "وذلك على مسرح كلية العلوم التطبيقية بعبري

ويشارك فيها كل من الشعراء:

سالم البدوي

خميس الوشاحي

عقيل اللواتي

بالتوفيق للجميع ..

فاطمه القمشوعيه
28/11/2008, 12:43 PM
حسن اليملاحي

عن دار إفريقيا الشرق صدر للباحث والأكاديمي المغربي محمد مشبال، كتاب جديد يحمل عنوان "البلاغة والأصول"، دراسة في أسس التفكير البلاغي العربي، نموذج ابن جني . يقع الكتاب في 270 صفحة من القطاع المتوسط، موزعا على ثلاثة أقسام:


ـ جمالية اللغة وتأصيل البلاغة.

ـ أصول البلاغة وسماتها.

ـ في أصول التأويل البلاغي.


ويأتي هذا الكتاب استكمالا لمشروع متين انخرط فيه الناقد منذ مدة من خلال عدة دراسات سابقة نذكر منها "مقولات بلاغية"، "أسرار النقد الأدبي"، "بلاغة النادرة"، "الهوى المصري في المخيلة المغربية، دراسات في السرد العربي".

لعل أهم ما يميز هذا الكتاب هو اشتغال مظن للبحث عن أصول البلاغة العربية في تراث ابن جني عكس الدراسات السابقة التي ركزت على الجانب اللغوي والنحوي لدى صاحب الخصائص.

ينطلق الكتاب من سؤال شاسع حول ماهية البلاغة، وما هو موضوعها، وهل توجد بلاغة واحدة أم أن هناك بلاغات؟

لقد أثبتت البلاغة اليوم كما يذهب إلى ذلك محمد مشبال على أنها تتمتع بقدرة قوية على مقاومة سلطة المعيار، كما أنها قادرة على استيعاب كل التحولات التي تقع في قلب الثقافة. هكذا،لم تعد البلاغة مقترنة بالاشتغال على بيانية الأسلوب والقدرة الإنشائية، وإنما أصبحت تمارس حضورها القوي في قلب نظرية النص.

لينطلق الناقد المغربي محمد مشبال في البحث عن تأصيل البلاغة من خلال سؤال عريض يستكنه فيه مفهوم الحكمة عند ابن جني، وذلك في ترابطه بالصفة الإبداعية في اللغة العربية استنادا على ما ينطوي عليه لفظ الحكمة من أسرار خفية وأغراض دقيقة ذات علاقة بذات الصانع، معتبرا أن مناقشة لفظ الحكمة على نحو ما تردد في كتابات ابن جني قد تفيد في الكشف عن تصوره لعلاقة الشعر باللغة، وهي قضية تطرح نفسها بإلحاح في الدراسات الحديثة.

وإذا كان ابن جني قد استقصى دلائل الحكمة في اللغة العربية عبر كتاب "الخصائص"، فإنه فعل ذلك للتدليل على شرفها، وهو ما سيبقى ابن جني مخلصا له في باقي كتاباته.

ويرى محمد مشبال أن ابن جني قد توصل إلى مجموعة من السمات الفنية المرتبطة باللغة باعتبارها لغة جماعية، وأن جهده سينصب لرصد الإمكانات التعبيرية للغة، مما يسهل لها تجاوز الأغراض الأولية (اللغة الطبيعية)، وهو في نظر المهتم بالسؤال البلاغي مطلب غير مسبوق، إذ لم يعرف الحقل البلاغي العربي قبل هذه الدراسة بحثا في التفكير البلاغي عند صاحب الخصائص.

فالبلاغة التي استلهمها محمد مشبال في قراءته لتراث ابن جني كما طرحها الكتاب، يقصد منها الإسهام في بلورة تصور معاصر للبلاغة على ضوء قراءة حديثة في موروث قديم، ويعني بها الناقد تلك القراءة التي تراعي في اللغة العربية سياق المقروء وسياق القراءة.

الشيء الذي دفع بالكتاب إلى طرح مجموعة من الأسئلة المهمة، من قبيل:

ـ هل كانت بلاغة ابن جنب بلاغة عامة أم بلاغة خاصة؟

ـ هل كانت بلاغة للشعر العربي بمفهومه النوعي أم بلاغة للكلام الفصيح غير المقيد بنوع أو شكل؟

ـ هل بلاغة للوجوه الأسلوبية المقننة أم بلاغة للسمات المنفتحة على آفاق التعبير الإنساتي؟

ـ هل استطاعت هذه البلاغة أن تستشرف أصولا عامة أو خاصة لبلاغة النصوص أم ظلت بلاغة جزئية تعنى بالرصد والتقنين؟

هذه نماذج من أسئلة كثيرة أثارها كتاب "البلاغة والأصول"، وأعتقد أن القارئ لهذا الكتاب النقدي سيجد إجابات وأسئلة أخرى موازية حول إشكالية "البلاغة والأصول" دراسة في أسس التفكير البلاغي العربي، نموذج ابن جني.

فاطمه القمشوعيه
28/11/2008, 12:45 PM
د. رشيد ياسين

بالرغم من أن كتاب أرسطوطاليس الشهير "فن الشعر" Poetics) قد وصل إلينا بصورة ناقصة، مشوشة، مما حمل أغلب الدارسين على الاعتقاد بأنه ليس أكثر من ملاحظات موجزة دونها الفيلسوف ليستعين بها في تدريس طلابه، فإن هذا الكتاب الصغير هو -بإجماع الآراء- أهم وثيقة في تاريخ النقد الأدبي بأسره. وقد اختفى هذا الكتاب، في جملة ما اختفى من مؤلفات الفيلسوف العظيم بعد وفاته، وظل مهملاً في خزائن الدولة البيزنطية عصوراً مديدة حتى اكتشفه العرب في القرن العاشر الميلادي وقام المترجم السرياني متى بن يونس القنائي بنقله إلى العربية*. وقد ظفر الكتاب باهتمام الفلاسفة العرب في العصر الوسيط، وعلى رأسهم ابن سينا وابن رشد، اللذان حاولا شرح ما أراده أرسطوطاليس في كتابه.‏


ولكن لا المترجمون السريانيون ولا الفلاسفة العرب استطاعوا أن يفهموا الكتاب على الوجه الصحيح. وكان ذلك أمراً طبيعياً، فكتاب "فن الشعر" يدور حول التراجيديا والملحمة، في المقام الأول، وهما لونان من التأليف الأدبي لم يكن يعرفهما العرب آنذاك. وفضلاً عن ذلك فقد كان المسرح الكلاسيكي الإغريقي والروماني) قد انقرض منذ أمد بعيد، وبالتالي فلم تعد ثمة شواهد حسية تمكن الباحثين العرب من معرفة معنى التراجيديا والكوميديا، وهكذا انصرفت أذهانهم إلى أن التراجيديا هي شعر المديح وأن الكوميديا هي شعر الهجاء. ومع ذلك فقد كان للفلاسفة العرب -ولاسيما ابن رشد- فضل تنبيه الأوربيين إلى خطورة هذا الكتاب، الذي أصبح منذ القرن السادس عشر مرشد العاملين في المسرح وفي النقد المسرحي والأدبي على السواء. بيد أن تعاليم أرسطوطاليس حول التراجيديا قد تعرضت لكثير من التحريف وسوء الفهم على يد الإيطالي لودوفيكو كاستلفيترو 1505-1571) الذي نسب إلى الفيلسوف اليوناني أفكاراً لم يقل بها قط، كزعمه -مثلاً- أن زمن التمثيل يجب أن يتطابق تماماً مع زمن الفعل action) الذي تشتمل عليه المسرحية، وأن أحداث المسرحية يجب أن تدور في مدة أقصاها اثنتا عشرة ساعة، وأن مكان الفعل ينبغي أن يكون واحداً لا يتغير. ومن هنا نشأت فكرة الوحدات الثلاث التي تمسكت بها الكلاسيكية الجديدة في فرنسا وحولتها إلى قانون ملزم لكتاب الدراما. ويبرز، على نحو خاص، في هذا الصدد اسم الشاعر والناقد الفرنسي نيكولا بوالو وقصيدته الشهيرة فن الشعر L, Art Poetique) الصادرة عام 1674، والتي نسج فيها على منوال الشاعر الروماني هوراس الذي سبقه في عرض آرائه النقدية في قالب شعري. وقد نبه بوالو، في قصيدته تلك، شعراء التراجيديا إلى ضرورة التقيد بالوحدات الثلاث وحدة الفعل، وحدة الزمن، وحدة المكان) انسجاماً مع الاعتقاد السائد بأن أرسطوطاليس وهوراس قد أوصيا بذلك، فضلاً عن أن هذا -كما اعتقد بوالو ومعاصروه- وهو ما يقتضيه منطق الطبيعة وقوانين العقل، التي كانت دستوراً يسترشد به الكلاسيكيون الفرنسيون. وقد بلغ من تمسك هؤلاء بما عرف بمبدأ الوحدات الثلاث أن فولتير، الذي اطلع على أعمال شكسبير خلال إقامته في لندن، عده كاتباً بربرياً، لأنه لم يلزم نفسه بهذا المبدأ. وقد ظلت مفاهيم الكلاسيكية الفرنسية الجديدة، التي ادعت لنفسها الحرص الشديد على وصايا أرسطوطاليس وهوراس، سائدة في المسرح الأوربي حتى أصدر الناقد الألماني الكبير غوتهولد أفرايم ليسنغ كتابه الذائع الصيت الفن المسرحي في هامبورغ فبدد به الكثير من الأوهام المتوارثة عن أرسطو وكتابه فن الشعر ووجه إلى المسرح الكلاسيكي الفرنسي-وإلى مسرح فولتير بخاصة- ضربات موجعة سرعان ما أدت إلى انهياره وظهور الدراما البورجوازية الحديثة، التي كان ليسنغ نفسه من روادها الأوائل*. والواقع أن أرسطوطاليس لم يتحدث في فن الشعر عن شيء اسمه الوحدات الثلاث بل وقف بالتحديد عند وحدة الفعل التي سنتطرق إليها في ما يلي من حديث. أما وحدة الزمان فإن سندها الوحيد إشارة عابرة، وردت في الفصل الخامس من كتابه في معرض المقارنة بين التراجيديا والملحمة. وتقول عبارة أرسطو بالحرف الواحد: "إن التراجيديا تحاول، قدر المستطاع، أن تقيد نفسها بدورة شمسية واحدة، أو أن تتجاوز هذا الحد تجاوزاً طفيفاً"(1) . وواضح من هذه العبارة أن الفيلسوف اليوناني لم يصغ قانوناً يلزم كتاب الدراما بحدود زمنية معينة، وإنما أشار إلى لمحة من ملامح المسرح التراجيدي الإغريقي. وستغدو هذه الإشارة مفهومة إذا وضعنا في حسابنا أن التراجيديا الإغريقية كانت تؤلف، في العادة، حلقة واحدة من ثلاثية ذات موضوع عام واحد. وبالتالي فهي تشبه أن تكون فصلاً من مسرحية ذات فصول ثلاثة. ومن المألوف أن تجري وقائع الفصل الواحد من المسرحية في إطار زمني ضيق. فإذا عدنا بعد ذلك إلى ما يسمى بوحدة المكان فإننا لن نجد لها أي ذكر في كتاب أرسطوطاليس، الذي نحن بصدده.‏


ولنعد، بعد هذه التوطئة التي طالت بعض الشيء، إلى نقطة البدء، أي إلى كتاب فن الشعر نفسه. ومن المعروف أن هذا الكتاب يركز اهتمامه، بالدرجة الأولى، على التراجيديا، ولكن أهميته في الواقع تتخطى ذلك بكثير، حتى ليمكن أن يقال، دونما تزيد، أنه أول كتاب يضع نظرية شاملة للفنون، أساسها المحاكاة والأثر السايكولوجي الخاص الذي يحدثه العمل الفني في نفس المتلقي. ولكننا لا نريد لهذا البحث أن يكون استعراضاً شاملاً لما أورده أرسطوطاليس في كتابه، فهذه غاية يصعب إدراكها في نطاق بحث محدود كهذا، وإنما يهمنا أن نقف وقفة متريثة أمام ثلاث ركائز أساسية تقوم عليها نظرية الدراما عند أرسطوطاليس، وهي: المحاكاة، الوحدة العضوية، التطهير.‏

فاطمه القمشوعيه
28/11/2008, 12:47 PM
مفهوم المحاكاة عند أرسطوطاليس.‏


تمثل المحاكاة Mimesis)- كما أسلفنا- الأساس المشترك للفنون في رأي أرسطوطاليس، فنحن نقرأ في الصفحة الأولى من كتابه هذه الفقرة: "وهكذا، فإن الشعر الملحمي والتراجيدي، وكذلك الكوميديا والشعر الديثرامبي، والجزء الأكبر من العزف على الناي والمزهر- كلها بوجه عام، ضروب من المحاكاة، تختلف فيما بينها في ثلاثة أمور: فهي تحاكي إما بوسائل مختلفة، أو أشياء مختلفة، أو بطريقة مختلفة مغايرة"(2) .‏

وتنبغي الإشارة إلى أن مفهوم المحاكاة، الذي يرتبط في الأذهان بأرسطوطاليس، ليس من ابتداعه في الواقع، فقد سبقه أستاذه أفلاطون إلى اعتبار الشعر والفنون التشكيلية ضروباً من المحاكاة للطبيعة والواقع المادي. وكان هذا، في نظر أفلاطون، مدعاة لاحتقار الفنون، فالواقع الذي ندركه بالحواس لا يعدو، في رأيه، أن يكون صورة باهتة لعالم المثل الأزلي الذي يدرك بالعقل. وبالتالي فإن الفنون ليست إلا محاكاة لمحاكاة، وهذا ما يجعلها بعيدة عن الحقيقة بثلاث درجات. فلا عجب إذا كان أفلاطون قد أوصد أبواب جمهوريته الفاضلة في أوجه الشعراء وأشبعهم تقريعاً في الفصل العاشر من كتاب الجمهورية، وإن كان قد جنح بعد ذلك إلى شيء من التساهل معهم في كتاب القوانين. ويميل الباحثون، بوجه عام، إلى الاعتقاد بأن ما كتبه أرسطوطاليس عن المحاكاة وعن مكانة الشعر وبقية الفنون بين ضروب النشاط العقلي المختلفة إنما هو رد غير مباشر على آراء أفلاطون هذه. فالمحاكاة عند أرسطوطاليس ليست مثلبة للشاعر أو الفنان، لأن الناس ميالون بطبيعتهم إلى محاكاة الآخرين، وهم يستمتعون برؤية الأشياء المحكية حتى لو كانت هذه الأشياء بحد ذاتها لا تسر الناظر، كالحيوانات المقززة أو جثث الموتى(3) . وفوق ذلك فإن المحاكاة تعود على الإنسان بالمعرفة، والمعرفة لا تسر الفلاسفة وحدهم، بل الناس بوجه عام. على أن الأهم من ذلك كله أن المحاكاة، عند أرسطوطاليس، لا تعني النقل الحرفي للطبيعة والواقع الملموس، فالفن ليس مجرد مرآة تعكس الأشياء بصورة آلية، خالية من الإبداع، كما يزعم أفلاطون في جمهوريته، لأن للفنانين-ومنهم الشعراء بالطبع- طرائق مختلفة في المحاكاة، كما يفهم من الفقرة التي أثبتناها آنفاً. ويتوقف أرسطوطاليس عند هذه النقطة في الفصل الثاني من كتابه، موضحاً أن الاختلاف في طرق المحاكاة يتجلّى، لا في الشعر والرسم وحسب، بل حتى في الرقص وفي العزف على الشبابة والمزهر. على أن أبعاد نظرية المحاكاة عند أرسطوطاليس تتكشف، بنحو خاص، في المقارنة الشهيرة التي أجراها بين الشعر والتأريخ، ففي الفصل التاسع من فن الشعر يقول ما نصه: "يتضح مما قيل كذلك أن مهمة الشاعر أن يتحدث لا عما وقع بالفعل، بل عما يمكن أن يقع، أي عما هو ممكن بمقتضى الاحتمال أو الضرورة. فالشاعر والمؤرخ يختلفان لا في أنهما يتحدثان بكلام موزون أو منثور، إذ أن مؤلف "هيرودوت" يمكن أن يصاغ في أبيات موزونة، ولكنه سيظل تأريخاً ما، سواء أكان منظوماً أو منثوراً. إنما الفرق في أن الأول يتحدث عن أشياء وقعت بالفعل، أما الثاني فعن أشياء كان يمكن أن تقع. ولهذا فإن الشعر أدنى إلى الفلسفة وأخطر شأناً من التاريخ، فالشعر يتحدث، في الغالب، عن الكلي، أما التأريخ فعن الجزئي"(4) .‏

ومدلول هذه الفقرة مما لا يحتمل اللبس، فمهمة الشاعر أن يتحدث لا عما وقع بالفعل، بل عما يمكن أن يقع. وبعبارة أخرى، فإن مهمة الشاعر لا تنحصر في نقل الواقع العياني نقلاً حرفياً، مثلما تعكس المرآة الصور، بل هي بناء واقع جديد، ممكن التحقق، استناداً إلى المبادئ الكلية التي تحكم الطبيعة والسلوك البشري. من هنا كان الشعر أوثق ارتباطاً بالفلسفة من التأريخ، فالتراجيديا-التي بنى عليها الفيلسوف اليوناني تصوراته -لا تعنى بالتفاصيل والجزئيات لذاتها، وإنما تتخذ منها معبراً إلى ما هو كلي شامل، كصراع الإنسان مع القدر- كما في أوديب الملك- أو تحديه لمشيئة الآلهة- كما في برومثيوس المقيد. ومن السذاجة أن يتوهم أحد أن سوفوكليس واسخيلوس قد صورا في هاتين المسرحيتين وقائع عايشاها بأنفسهما ونقلاها إلى القارئ -أو المتفرج- بدقة وأمانة.‏

ولابد لنا، قبل أن ننتقل إلى النقطة التالية من حديثنا، من أن نتوقف عند كلمة mimesis الإغريقية، التي جرت العادة بترجمتها إلى "محاكاة" بالعربية و imitation بالإنجليزية وما يماثل هذه وتلك في اللغات الأخرى. والواقع أن كلمة mimesis، كما يصر كثير من الباحثين، لا تؤدي هذا المعنى بالضبط، فالفيلسوف الإيطالي المعروف بنديتو كروتشه يذهب إلى أنها تعني شيئاً وسطاً بين المحاكاة والتصوير(5) ، بينما يرى وولتر كاوفمان، وهو فيلسوف أمريكي معاصر، أن كلتا المفردتين لا تؤديان المعنى المقصود بدقة، وإن كانت كلمة تصوير تلائم بعض المواضع في فن الشعر أكثر من كلمة محاكاة. ولكاوفمان منطقه السديد في هذا الصدد، فهو يتساءل: "حتى لو سلمنا بالفرضية القائلة بأن الملحمة والتراجيديا والكوميديا "تحاكي" شيئاً ما- فماذا يحاكي الشعر الديثرامبي؟ وماذا يحاكي الجزء الأكبر من موسيقى الناي والمزهر"؟(6) . ولنا أن نضيف إلى تساؤلات كاوفمان أن أرسطوطاليس لا يكتفي بإدراج الموسيقى في عداد الفنون المحاكية بل يؤكد في الفصل الثامن من كتاب السياسة أنها أقدر الفنون جميعاً على المحاكاة!‏

ولعل في ما أوردناه ما يكفي للتدليل على أن أرسطوطاليس لا يستخدم كلمة mimesis دوما بالمعنى الذي قصد إليه أفلاطون. وقد نكون أقرب إلى فهمه إذا ترجمنا هذه المفردة في معظم السياقات التي وردت فيها إلى "تقديم صور عن الحياة" representations of life)- كما يقترح هاملتون فايف، وهو واحد ممن ترجموا كتاب فن الشعر إلى الإنجليزية. وإذ نفهم كلمة mimesis على هذا الوجه يتضح لنا السبب الذي جعل بعض المفكرين المعاصرين، ومنهم الفيلسوف الألماني هانس غ. غادامير، يطالبون برد الاعتبار إلى هذا المصطلح وإعادة إدراجه في المعجم النقدي، الذي أقصي عنه منذ أواخر القرن الثامن عشر.(7) .‏

فاطمه القمشوعيه
28/11/2008, 12:48 PM
مفهوم الوحدة العضوية عند أرسطوطاليس.‏


يؤلف مفهوم وحدة العمل الفني- أو الوحدة العضوية، كما يسميها النقاد المعاصرون- حجر الزاوية في فلسفة أرسطوطاليس الجمالية. وترينا القراءة المدققة للفصل الثامن من كتاب فن الشعر أن هذا المبدأ لا يخص التراجيديا وحدها، بل يتعداها إلى سائر الفنون المحاكية الأخرى. فالعمل الفني الواحد، أو المحاكاة الواحدة- كما يقول الفيلسوف- إنما تكون لشيء واحد، ولهذا وجب أن تكون موحدة، متكاملة. وبقدر ما يتعلق الأمر بالتراجيديا ونستطيع هنا أن نعمم فنقول، الدراما بوجه عام) فإنها محاكاة لفعل. وطبقاً للمبدأ المذكور، يجب أن يكون هذا الفعل موحداً، متكاملاً، وأن ترتب أجزاؤه أو تبنى حبكته) على نحو يجعل تغيير أحد الأجزاء أو حذفه سبباً في تغيير الكل وتخلخله. لأنه ما لا يؤدي حضوره أو غيابه إلى اختلاف ملموس لا يعد جزءاً من الكل.‏

ولكن... متى تكون الحبكة موحدة؟‏

يجيبنا أرسطوطاليس عن هذا السؤال في الفصل الثامن من كتابه بقوله: "تكون الحبكة موحدة، لا عندما تتعلق بشخص واحد، كما يظن البعض، فالشخص الواحد قد تحدث له أمور كثيرة، لا حصر لها، [ولكنها] لا تؤلف أي وحدة. كذلك يمكن أن يقوم الشخص الواحد بأفعال كثيرة دون أن ينتج عنها فعل واحد متكامل. ولهذا، كما يبدو، أخطأ جميع أولئك الشعراء الذين نظموا "الهيرقليدا"(8) و"الثيسيدا"(9) وغيرهما من القصائد المماثلة، ظناً منهم بأنه ما دام هرقل واحداً وجب أن تكون الحبكة موحدة كذلك.‏

"ولكن هوميروس، الذي يتفوق في نواح كثيرة أخرى، قد أدرك هذا الأمر كذلك إدراكاً جيداً، على ما يبدو، سواء بفضل البراعة أو بفضل الموهبة. فعندما ألف "الاوذيسية" لم يصور كل ما وقع للبطل- كإصابته بجرح في اليارناس(10) ، أو تظاهره بالجنون عند احتشاد الجيوش، لأن أياً من هاتين [الحادثتين] لا تقع بالضرورة أو على سبيل الاحتمال عند وقوع الأخرى- وإنما بنى الاوذيسية على الفعل الواحد، الذي نتحدث عنه، وكذلك فعل في الإلياذة".(11)‏

ولكي نستكمل مستلزمات الحبكة الدرامية عند أرسطوطاليس ونقف على مدى أهميتها بالقياس إلى العناصر الأخرى في التأليف الدرامي، نجد من الضروري أن نعود عودة قصيرة إلى الفصل السابع من فن الشعر، حيث يشير الفيلسوف إلى أن ترتيب الأحداث-أي الحبكة- هو العنصر الأول والأهم في التراجيديا، مضيفاً أن التراجيديا هي محاكاة لفعل كلي تام، وأن الكلي هو ما يتألف من بداية ووسط وختام.‏

يتضح مما تقدم أن أرسطوطاليس يضع الحبكة في المرتبة الأولى بين عناصر العمل الدرامي، وهو يشترط في الحبكة الدرامية أن تقوم على فعل تام مترابط، تتعاقب أجزاؤه على نحو يجعل من الواقعة السابقة سبباً أو تمهيداً للواقعة التي تليها. وهذا بالضبط ما يعنيه مصطلح وحدة الفعل الذي يسيء البعض فهمه فيترجمونه بوحدة الحدث، على ما بين تلك وهذه من اختلاف بيّن.‏

ولوحدة الفعل في الدراما ما يقابلها في الفنون المحاكية الأخرى فالوحدة شرط لابد منه لكل عمل فني. على أن هذه الوحدة لا ينبغي بالضرورة أن تكون وحدة فعل، فالفنون لا تحاكي الأفعال وحدها، بل تحاكي المشاعر والانطباعات والأفكار والأخيلة كذلك. والمهم أن يؤلف العمل الفني، أياً كان نوعه، بنية تامة مترابطة، تذكرنا بترابط أعضاء الجسد الحي، ومن هنا جاء مصطلح الوحدة العضوية الذي يستخدمه النقد المعاصر. وقد ترك لنا مؤلف فن الشعر مقياساً بالغ الدقة لمدى تحقق الوحدة في العمل الفني حين قال: "إن ما لا يؤدي حضوره أو غيابه إلى اختلاف ملموس لا يعد جزءاً من الكل".(12)‏

فاطمه القمشوعيه
28/11/2008, 12:49 PM
. مفهوم التطهير عند أرسطوطاليس.‏

في الفصل السادس من فن الشعر يقدم لنا أرسطوطاليس تعريفه الشهير التالي للتراجيديا:‏

... وهكذا فإن التراجيديا هي محاكاة لفعل جدي(13) ، تام، ذي حجم معين، بلغة محسنة، تختلف باختلاف الأجزاء، وهي محاكاة بالفعل لا بالسرد، تحدث من خلال الرثاء والخوف تطهيراً من المشاعر المماثلة.(14)‏

وتكمن أهمية هذا التعريف، الذي نقله المترجمون إلى اللغات الأخرى على أوجه متعددة، في أمرين أساسيين: أولهما أنه حدد خصوصية الفن الدرامي بأنه محاكاة بالفعل لا بالسرد، وذلك تمييزاً له عن الفنون الأدبية الأخرى، كالملحمة والشعر الغنائي. وثانيها أنه اشتمل، لأول مرة في تاريخ النقد الأدبي والفني، على تفسير سايكولوجي للأثر الذي يحدثه الفن التراجيدي عند المتلقي، وذلك في حديثه عن الرثاء والخوف اللذين تثيرهما التراجيديا في النفوس وما يعقب ذلك من تطهير. وقد شغلت فكرة التطهير الأرسطوطاليسية هذه والسياق الغامض الذي وردت فيه اهتمام الباحثين لقرون مديدة، ولا سيما منذ أواخر عصر النهضة الأوربية، وذهبوا في تفسيرها مذاهب مختلفة. وكان الشاعر الألماني الكبير غوته أحد الذين أدلوا بدلوهم في هذا الموضوع. ويتلخص رأي غوته في أن التطهير يراد به الذروة الحاسمة، الضرورية لكل دراما ولجميع النتاجات الشعرية في الواقع.(15) ويمضي غوته في تفسير رأيه قائلاً: إذا كان الشاعر قد قام، من جانبه، بمهمته، بأن أثار قضايا مهمة وحسمها على نحو مقبول، فإن أفكاراً مماثلة [لأفكاره] ستخطر للمتفرج في هذه الحالة.(16) .‏

وكان الفيلسوف الإيطالي كروتشه ممن تطرقوا إلى فكرة التطهير ولكنه لم يتوقف عندها طويلاً، بل اكتفى بقوله: "لا يمكننا أن ننكر بالمرة أنه أي أرسطوطاليس) يمكن أن يكون قد استشف شيئاً من الفكرة الحديثة حول ما للفن من طاقة تحريرية."(17) وهذا رأي لا يخلو من الاستعلاء المألوف في كتابات كروتشه.‏

ويخرج علينا الباحث البلغاري الكسندر نيتشيف برأي آخر، خلاصته أن المتفرج يتعاطف مع الأبطال التراجيديين ويعتريه الخوف على مصائرهم لأنه يتوهم في بداية الأمر أنهم أبرياء لا يستحقون المصير الذي ينتظرهم، ولكن الفعل التراجيدي يتطور باستمرار ليكتشف في النهاية، بما لا يقبل التأويل، أن الأبطال مذنبون وأن المشاعر الإيجابية التي أحسها المشاهد حيالهم لا ترتكز إلى أساس. وهنا تحدث لحظة التطهير، أي لحظة التحرر من الرثاء والخوف. ويدعم الدكتور نيتشيف رأيه هذا بشواهد عديدة يستمدها من كتاب فن الشعر نفسه، ولا سيما ما ورد في الفصل الثالث عشر من الكتاب حول الغلطة التراجيدية للبطل.(18) ولكن رغم كل الشواهد التي يوردها نيتشيف فإن تفسيره لفكرة التطهير يبدو غير مقبول، إذ ما من أحد، حتى أرسطوطاليس نفسه، يمكن أن يوافق على أن أوديب، الذي كتب عليه مصيره الفاجع حتى قبل ولادته، أو انتيغونا التي رفضت أن تترك جثة أخيها القتيل مرمية في العراء، قد نالا العقاب الذي يستحقانه وأن تعاطفنا معهما يقوم على تصورات خاطئة. وليس لدينا ما يدعونا إلى الاعتقاد بأن سوفوكليس قد قصد إلى هذه الغاية.‏

ولعل أصدق التفاسير التي قدمها المعاصرون وأقربها إلى وظيفة الفن الأساسية هو رأي الأمريكي وليم كاوفمان الذي يقول: "عندما تفصح المعاناة عن نفسها في شعر رائع يتملكنا إحساس بالتحرر، لأن حزننا الأخرس، والمبهم إلى أقصى الحدود، يجد تعبيره ويحلق بجناحين."(19)‏

ونحن مياليون إلى الأخذ بهذا التفسير، لأن التراجيديا الإغريقية، التي استنبط أرسطوطاليس منها أحكامه، تستثير تلك المشاعر الأليمة الكامنة وراء تخوم الوعي، والتي ينطوي عليها كل البشر. والتراجيديا الإغريقية عميقة في واقعيتها، رغم قشرتها الميثولوجية الخارجية، ذلك أنها تستمد موضوعاتها من المعاناة والمحن الإنسانية الأزلية، كالتحول المفاجئ من السعادة إلى الشقاء، وكفاح الإنسان من أجل تفادي ما تجيء به الأقدار، وصراعه المأساوي مع القوى الغاشمة التي تتحكم في مصيره، وبطلان المجد الدنيوي وغير ذلك من الامتحانات القاسية التي لازمت الإنسان عبر تاريخه. وقلق المرء إزاء هذه المحن المحتملة، أو المؤكدة، هو جزء من الحياة الداخلية العميقة لجميع الناس، وإن كان انشغالهم بهمومهم اليومية الصغيرة قد ينسيهم، في الغالب، الطابع المأساوي لحياتهم. لكنهم حين يشاهدون عرضاً تراجيدياً فإنهم يجدون في كلمات الشاعر تعبيراً بليغاً عن أحزانهم ومخاوفهم المكبوتة الخرساء. وهم بتعاطفهم مع البطل التراجيدي وخوفهم على مصيره إنما يتيحون لهذه الأحزان والمخاوف الكامنة في أعماقهم فرصة الإفصاح عن نفسها، وبذلك يتحرون منه مؤقتاً، وهذا ما يعنيه أرسطوطاليس بكلمة التطهير Catharsis).‏

وثمة تفسير آخر قد يساعدنا على فهم ما عناه الفيلسوف اليوناني بالتطهير. فالمشاهد الذي غادر المسرح لتوه بعد أن حضر مسرحية تراجيدية سرعان ما يثوب إلى نفسه ويفطن إلى أن الأحداث المأساوية، التي عايشها وشارك فيها بتعاطفه وخوفه، ليست في الواقع سوى أحداث متخيلة لا تمس سلامته الشخصية. وإذا كان مقدراً له أن يواجه في حياته شيئاً مما رآه في المسرح فهذا أمر بعيد، ونحن- كما يقول أرسطوطاليس نفسه في الفصل الثاني من كتاب الخطابة- لا نخاف الأمور البعيدة جداً، فجميعنا نعلم أننا سنموت، ولكن لأن هذا ليس قريباً فإننا لا نخافه.(20) وهذا كله مدعاة للشعور بالتحرر والارتياح.‏

وما دمنا نتحدث عن تضارب الآراء حول التطهير الأرسطوطاليسي فمن المناسب أن نشير إلى أن أكثر الباحثين الذين تصدوا لهذه المشكلة لم يفطنوا إلى أن أرسطوطاليس قد تطرق إلى مفهوم التطهير بمزيد من الإسهاب والوضوح في كتاب السياسة، وذلك في معرض حديثه عن وظائف الموسيقى وأثرها في السامعين. وقد نواجه هنا اعتراضاً يقول، إن أثر الموسيقى في النفوس يختلف عن أثر التراجيديا، وبالتالي فإن التطهير الذي ينجم عن سماعها هو شيء آخر غير التطهير التراجيدي. غير أننا نستشف من كتاب السياسة أن الأمر واحد في الحالتين، فالمؤلف يعدنا في الفصل الثامن من الكتاب المذكور بأنه سيتناول موضوع التطهير بمزيد التفصيل في كتابه عن فن الشعر. ولا ندري هل نسي أرسطوطاليس ما وعد به، أم أنه لم يجد شيئاً جديداً يضيفه إلى ما قاله في كتاب السياسة، فهو -كما لاحظنا- لم يشر في فن الشعر إلى التطهير إلا إشارة عابرة، غامضة، حار فيها المفسرون. ولنعد الآن لنقرأ ما كتبه الفيلسوف في السياسة حول تأثير الموسيقى والتطهير الذي ينجم عنه:‏

"إن العواطف التي تؤثر بقوة في بعض النفوس موجودة لدى الجميع بدرجات متفاوتة، كالرثاء eleos) والخوف phobos) مثلاً، وكذلك النشوة. وبعض الناس يستجيبون لهذه الأخيرة بوجه خاص، فنحن نراهم يهدأون تحت تأثير الموسيقى والأناشيد الدينية، التي تدفع النفوس إلى الجنون، كما لو كانوا قد عولجوا طبياً وتطهروا Katharseos). ولابد أن الناس الميالين إلى الشعور بالرثاء والخوف، والناس العاطفيين إجمالاً، وغيرهم ممن تخامرهم عواطف مماثلة، يتأثرون بالطريقة نفسها. فهم جميعاً لابد أن يحسوا بتطهير catharsis) وبارتياح ممتع.(21)‏

ويمكننا أن نخرج من هذا النص باستنتاجات عديدة، أولها أن التطهير-على رأي أرسطوطاليس- ليس وقفاً على التراجيديا وحدها، فالموسيقى تحدث بدورها تأثيراً مماثلاً في المتلقي. وقد يصدق هذا على فنون أخرى، وإن يكن الفيلسوف لم يشر إلى ذلك. وثانيها أن الناس جميعاً ينطوون على مشاعر مؤلمة، بدرجة أو أخرى، ولكن العاطفيين منهم هم الأقدر على الإحساس بما يحققه الفن للمتلقي من تطهير نفسي. وأخيراً فإن تطهير النفس مما تراكم فيها من حزن ومخاوف يفضي إلى ارتياح ممتع، وهو ما نسميه في لغة النقد المعاصر بالمتعة الجمالية aesthetical pleasurre).‏

ولا نريد أن نغادر موضوعنا هذا قبل أن نشير إلى أن أرسطوطاليس لم يكن أول من اكتشف قدرة الفن على تطهير النفس مما يشوبها، وإن يكن له فضل الصياغة النظرية لهذه الفكرة. فقد روى الأقدمون أن فيثاغورس القرن السادس قبل الميلاد) كان يؤمن بما للفنون من قدرة على إعادة التوازن النفسي، وكان يستعين بالموسيقى والرقص وبأشعار هوميروس وهسيود لبلوغ هذه الغاية.(22)‏

فاطمه القمشوعيه
28/11/2008, 12:51 PM
المراجع التي تم الاستعانة بها......

قام الدكتور شكري عياد بتحقيق ترجمة القنائي ونشرها واضعاً إزاءها ترجمة حديثة للنص الأرسطي عن اليونانية القديمة. كما نشر الدكتور عياد شروح ابن سينا وابن رشد للنص.‏



* أصدر "ليسنغ" كتابه بادئ الأمر بشكل نشرات أسبوعية، تابع فها عروض المسرح القومي في هامبورغ عامي 68- 1769.‏



(1) Aristotle, poetics, Trans By S.H. Butcher, chapter 5.‏



(2) ترجمنا هذه الفقرة عن الترجمة البلغارية لكتاب "فن الشعر" التي قام بها الأستاذ الكسندر نيتشيف عن النص اليوناني القديم، ط2، 1993.‏



(3) انظر الفصل الرابع من كتاب "فن الشعر" لأرسطوطاليس.‏



(4) ترجمنا هذه الفقرة عن ترجمة البروفسور أ. نيتشيف، التي سبقت الإشارة إليها.‏



(5) انظر: B. Croce, Aesthetic, Nonpareil Books, Boston, 1978, p. 157.‏



(6) انظر: Walter Kaufmann, Tragedy and philosophy, 3rd edition, princeton, New jersy, 1992, p37.‏



(7) انظر: peter J.Mc Comick, Modernity, Aesthetics and the Bounds of art, Ithaca and London, 1990, p17.‏



(8) قصيدة عن مآثر البطل الأسطوري الإغريقي هرقل.‏



(9) قصيدة عن مآثر البطل الأسطوري الإغريقي ثيسيوس.‏



(10) الواقع أن هوميروس ذكر هذه الحادثة في النشيد التاسع عشر من "الاوذيسية" خلافاً لما ذهب إليه أرسطوطاليس.‏



(11) فن الشعر، الفصل الثامن، ترجمة البروفسور آ. نيتشيف.‏



(12) انظر الفصل الثامن من كتاب "فن الشعر" لأرسطوطاليس.‏



(13) لابد أن كلمة "جدي" قد وردت هنا تمييزاً للتراجيديا عن الكوميديا، وبالتالي فنحن نختلف مع أولئك الذين ترجموها إلى "فعل جليل" أو ما يدخل في هذا المعنى.‏



(14) عن ترجمة أ. نيتيشيف، التي سبقت الإشارة إليها.‏



(15) انظر: Goethe, Supplement to Aristotle,s poeties- Tarnslated by E. L. Wenning the Great critics, p 840).‏



(16) المصدر نفسه، ص 841.‏



(17) انظر B. Groce, Aesthetic, P. 161.‏



(18) الكسندر نيتشيف، مقدمة الترجمة البلغارية لكتاب "فن الشعر"، ص130- 131.‏



(19) انظر: W. Kaufmann, Tragedy and philosophy, p. 51.‏



(20) أرسطوطاليس، الخطابة، الفصل الثاني الترجمة البلغارية لألكسندر نيتشيف، صوفيا، 1993).‏



(21) G. M. A. Grube, on poetry and Style, 15 f, New York, 1958.‏

(22) انظر: شوامخ الفكر الجمالي العالمي، الترجمة البلغارية بقلم أ. غينيفا، ص75-76

فاطمه القمشوعيه
28/11/2008, 12:54 PM
ابتسام مسكين/الدار البيضاء

صدر مؤخرا كتاب الأستاذ عبد الرحيم جيران "في النظرية السردية،رواية الحي اللاتيني،مقاربة جديدةْْ كتاب يعيد النظر في العديد من الدراسات النقدية التي تناولت الحي اللاتيني رواية لكاتبها سهيل إدريس خاصة و أن هذه الرواية تعتبر تقليدا لتأسيس رؤية جديدة للإنسان والزمن و امتدادا لفكر التنوير الأروبي وهي في الآن ذاته معلم من معالم الرواية العربية الحديثة.

كما خصها بها الروائي الراحل نجيب محفوظ و هو مل افرده الأستاذ عبد الرحيم جيران بالقولًفهي و المقصود رواية الحي اللاتيني تحمل في داخلها بدرة جنينية لما سيصير عنوانا للحداثة في مرحلة متقدمة من الزمن أو ما ستعتبره بعض النصوص دليلا على طليعتها،سواء استضمرت مفهوم الطليعة أم لم تستضمرهليمثل بذلك كتاب في النظرية السردية إعادة اعتبار و احتفاء مناسبا لمقام رواية الحي اللاتيني بعدما اجحفت الدراسات النقدية السابقة في تناولها و اختزالها في إطار صراع ثنائية الشرق و الغرب إن كتاب في النظرية السردية يقدم تصورا جديدا ينطلق في أولياته من ثلاث مرتكزات سنحاول تفصيلها .

حدود المنهج و الرؤية:إن قراءة كتاب الأستاذ عبد الرحيم جيران ليجعلنا أمام منهج ليس فقط خاص بقراءة العمل الروائي الحي اللاتيني وإنما هو منهج لقراءة الكتاب في حد ذاته يطرح مقاربة النظرية و يبسطها اختزالا في خمسة فصول أساس إلا أنها رغم جزئيتها و انفصالها عن مجمل النظرية فإنها ترتبط بإرادة استعمال الموضوع مقاربة النظرية جديدة إن التجديل الذي يطال المكونات الحقلية الصيغة و النواظم الرمزية و الحامل يطال مستويات طرح المقاربة فعلى الرغم من احتفائها بتناقض المفاهيم و تقابلها من قبيل النظام الرمزي /النظام غير الرمزي الحامل المركزي /الحامل الممثلالانفتاح/الانكفاءالوحدة/الكثرةالتفريغ/الإملاءفإن النظرية في كليتها تقدم وحدة نظرية لا يمكن فظها او تجزيؤها فكأننا إذا ما حاولنا قراءة الرواية من مستوى السرد البراغماتي إلى مستوى السرد التأويلي فإنه نفس التظافر الذي يطال قراءتنا للكتاب من الفصل الأول إلى الفصل الخامس مما يجعل الكتاب عبارة عن وحدة متشاكلة و متداخلة و يتبين أن التصور الذي انطلقت من الدراسة لا يخلو من نماء التحقق و جدليته.إن كتاب الأستاذ عبد الرحيم جيران يحفل بتوزيع متنامي يتخد فيه الأستاذ وضع الامتلاء باعتبار وحدة الموضوعالمفاهيمحديثنا عن المفاهيم يتجسد أولا في مناسبتها للدلالة فإدا كان الأستاذ قد أشار أن الحامل في رواية الحي اللاتيني بالتناقض و بمناسبة الكلمة السردية له ووحدة البناء السردي العام فإنه بدوره استخدم مفاهيم اختيارها كان دالا على دلالتها ومن بينها السيرة الذاتية ،"لا نريد أن نعتبر السيرة الذاتية أصلا لأي جنس ادبي ،أو نوعا يندرج ضمنه ،كما هو الحال بالنسبة إلى غولدمان الذي يعدها بمثابة الشتلة التي تفرغت منها الرواية في الغرب و إنما نعدها جنسا خطابيا له خصوصيته المميزةالصيرورة السردية هو ما تنتظم به الدلالة في النص السردي النواة السردية هي نواة مركبة لا تقوم غلى ملفوظ سردي واحد ،بل على ملفوظين،يستدعي أحدهما الآخلر و يشترطه لتصير بدورها مضاعفةالتزمن أي أن ما يلحق أثر الزمن حدا من حدوده الصيرورة السردية عبارة عن نواة سردية مضاعفة حيث تشكل كل نواة سردية تضمنا و تجاوزا لسابقتها و يتشارط علاقة إرادة الذات باستعمال الموضوع الخاص بالنواة الثانية السرد التأويلي لا يحدث قطيعة مع السرد البراغماتي و إنما يحدث تغيير في بنيته ،بنقله من الولادة الفردانية إلى ولادة جماعية ناتج عن سرد تأويلي: قوامه حلول المفاجئ محل المتوقع،يمرر الموضوع السردي من خلال نوعين السرد البراغمتي و التأويلي و لكل منهما مكوناته الحقلية الصيغية الخاصة به ،فالأول له علاقة بتصور الموضوع شكليا ،و الثاني بالمحتوى الذي يتلقاه شكل التصور الفارغ و بالتالي يكون الثاني مستوعبا من قبل الأول الانبثاق الحاملي: انبثاق تصويبي غايته تعديل التصور أو إعادة النظر فيه ،يتأسس التحميل على تنميط الذات المتنامية و معنى ذلك أن تنامي الذات تام وفق الانتقال من وضع إلى اخرأما مفهوم الحامل فيتضمن دلالة مخالفة الذات الواقعية ،كائن متخيل ،هو الممكن،هو الحركة و هو الإسناد المتلاحم مع النص الروائي و بالطبع هو مؤشر الزمان و المكان فهذه الابعاد التي يتضمنها مفهوم الحامل دلالة على توظيفه دون توظيف الشخصية أو الفرد أو البطل أو غيرها من المفاهيم. كما أن الأستاذ يعطي قاموسا جديدا يشمل مفاهيم لها جدة في الوجود كمفهوم الإرثصورة أو إضافة مستوى اخر للتعريف غير التعريف بالخصائص و الوظيفة و العلاقة ألا هو التعريف بالسياق.كما أطر قراءتنا تجاوز الاستاذ لمفهوم التناص في معرض حديثه عن تخلل الأجناس التعبيرية المغايرة لرواية الحي اللاتيني و المماثلة لعملية الإمتلاء الآيلة إليه.

تداخل و تفاعل الحقول المعرفية في طرح النظرية:مما لا شك فيه أن النظرية المقدمة ذات أرضية سميائية إلا أن ذلك لم ينبن على نفي المنهج التكويني و اللساني و البلاغي فقد حظرت اللسانيات في مستوى الحديث عن نحوية النواظم الرمزية و جعل النظام الرمزي منبثقا إما عن نحو محايد،أو نحو مركب أو نحو مشطر .كما أن البلاغة شكلت نواة الحديث عن العلاقة بين الكا بالجزء و بين الفرد و الجماعة و الحديث عن الكلمة السردية في علاقتها بالدلالة عبر ما يصطلح عليه بالمجاز المرسل الذي تم التفصيل في تمطهره في الرواية او عند الحديث عن استعارة الطبيعة باعتبارها توسطا رمزيا ثالثا كاستعارة الصدفة و عود القش و الماء فإدا ما حاولنا إعادة تسمية وضعيتي السارد فإنه يمكن الحديث عن توزيع صدفة بدل الامتلاء و توزيع الماء بدل المقاومة وهذا التعالق إن دل فإنما يدل عن توحد البلآغة بالنظرية المقدمةو إجمالا فإن النظرية السردية يطرح علينا العديد من الأسئلة التي تدشن لمنهج جديد في مقاربة السرد و الذي يستحيل اختزاله في متابعة بسيطة و إنما هو رؤية جديدة للسرد نامل النهل من جدتها و جديتها.

فاطمه القمشوعيه
28/11/2008, 12:57 PM
رشـا فاضـل


ماذا يعني ان نستيقظ .. فنكتشف في محاولة للثم الشمس ان لها رأسا مدببة . كحجر يطالع نهم عطشنا بصلافة نهارات لم تنل من صفرتها الامطار بعد .!

ماذا يعني .. ان تشرب فنجانك الصباحي لترى وجوه حلمك تدور في قعر الفنجان .

في قلب المرارة .. لترتشف صباحك الشقي باقترافه الحلم في وضح السواد ...!

وماذا يعني .. ان اتصفح قلبي .. فيصفر المدى ... وهو يعانق زوابع وجهك الهارب من القلب .. الى القلب .. دون اية امطار تذكر .!

هكذا ..في صباح قديس الحب .. ارتفعت اسئلتي ...

ورحت اعلل حزن الاغنيات .. بأن صوت المغني لم يعد يعرف كيف يعانق الرقص فوق حبال ذبلت فيها الالحان وهي ترتدي النحيب في صباحات اعيادنا المقفرة من النسيان ...

هاهو المطر يهطل من جديد ..

وها انت تهطل من جديد بمطر مؤجل حتى شتاء اخر .. واخر ..

تصلبني في قلب الغياب .. بأحلام ربيعية ..لاتسمح لي بالهزيمة ..او النسيان ..

سألتك ذات يأس : الى اين ..؟

وقلت لي بصوت يشبه صوتي : لا ادري ...

كل النجوم تدري ...

الليل الذي يكشف جسده للصبح القادم محتفيا بلذة العراء ...

صرخة الاطفال المبعوثين من ارحام الغيب ..

مواكب الفرح وهي تعانق مواكب العزاء في القلب ذاته ..

كلهم يعرفون الى اين .. ومتى ...

وحدنا نعلق الاجوبة بأذيال الصباحات وهي تشهد رقصنا الافتراضي .. في قلب حلم مافتيء يحلم بنا ... عند كل مغيب ...

لكن صوتي لم يهذبه الصمت بعد .. فراح يطرق ابواب قلبك من جديد ليهمس في سره..: احمني من يأسي ...

قلتها ودفنت قلبي في زرقة تعاويذك الحاضرة دوما لترقيني من اليأس . والزوال..

كان المطر يطرق باصابعه الرشيقة فوق نافذتي الشاخصة نحو رأسي المدفون بسمرة وطن يرتديك..

وكان مطرك يغسل دهشة النوافذ وهو يدثرني بوفر عيد الحب..: صباح فالنتاين .. صباح الحب الكبير ..

هكذا صمتت اسئلتي وهي تلوذ بحروفك وتوشم بها الصباحات القادمة ..

كنت اريد ان احدثك عن غدر الاصدقاء ..
عن نصالهم التي توهمتها سندا فاتكأت عليها لأجدها تنغرز في قلبي .. ويسيل الوهم انهارا .. تتبع اشباحهم الهاربة خارج مدى القلب اسرابا من جراد ..

كنت اريد ...

لكنك اربكت اسئلتي .. وزمني الخائف ..

وعقارب ساعتي التي تجهش بالخوف كلما زاحمت النهارات في مسيرها نحو المغيب ..

وانت تهيل علي هذا الصباح الباذخ بالضوء ..

صباح وطن لم تمنعه جراحه وسواد حبره من ان يخط رسالة حب ..

...مباركا عشاقه ومجانينه....مبشرا بقيامة الحب ..

فوق قيامات موتنا القادم .. وهو يلوّح لنا من كل افق وصوب .

فاطمه القمشوعيه
28/11/2008, 01:10 PM
حامت اطياف الحالة الثقافية لبيروت ستينيات القرن الماضي وخصوصا اطياف شعراء مجلة "شعر" في دمشق حيث قدمت المخرجة اللبنانية نضال الاشقر امسية انشادية/موسيقية بنتها على بعض قصائد الشعراء المؤسسين لتلك التجربة الرائدة.

واكدت المخرجة اللبنانية انها تحمل "تقديرا عاليا" لتجربة مجلة "شعر" التي "حدثت اللغة وشكلت حالة اثرت كافة نواحي الحياة الثقافية" آنذاك لكنها لم تخف "عتبها الكبير" على شعراء تلك التجربة "لانهم انحسروا وانزووا كل واحد في مكان لم يعد يجمعهم شيء حتى الحالة الثقافية ولم يعد احد يراهم".

وكانت الامسية في بعض اجزائها احتفالا يليق بالشعر صوته ومعناه. حضرت الاشقر على الخشبة منشدة مع مجموعة فنانين لبنانيين فالى جوارها كان عازف بزق (عبد قبيسي) وايقاع (على الحوت) وانشد معها عازف العود خالد العبدالله والمغنية جاهدة وهبي.

وجاء الانشاد وارتجالاته بمصاحبة الموسيقى ليشكل مايشبه "هارموني صوتي" كما تصفه المخرجة يتناغم بحثا عن "موسيقى الصوت الشعري" لكل قصيدة يقدمها. والنصوص التي قدمت في الامسية في هيئة نص طويل ومواصل متنوع الاصوات كانت لسبعة شعراء (ادونيس يوسف الخال بدر شاكر السياب فؤاد رفقة شوقي أبي شقرا محمد الماغوط وانسي الحاج).

وشكلت بعض قطع الانشاد سندا للقصيدة كي تبوح بموسيقاها ومعناها في حالة شعرية مست حضور صالة الحمراء. لكن بالمقابل فان قطعا اخرى من الانشاد كانت منحازة اكثر الى الغنائية وجمالياتها في حد ذاتها منها الى الحالة او الصوت الشعري.

واستطاعت الاشقر تقديم حالة جمالية وممسرحة لبعض القصائد عبر ادخال اكثر من صوت معا بين القاء وانشاد في القصيدة والجملة الواحدة. وهذه الجمالية تجلت في حالة طقسية خيمت على الخشبة وفي الصالة لكن هذه الحالة بدورها لم تناسب تقديم قصائد هي في الاساس قريبة الى لغة الحياة اليومية.

وتشير مخرجة العرض الى ان الغناء كان حاضرا في كل تجربتها المسرحية وتوضح "لان الغناء والشعر هما حاضران في كل نواحي الحياة في الفرح والحزن والاعراس والمآتم (..)" وتلفت الى ان تقديم الشعر في المسرح "يحتمل طرقا عديدة" الا انها ترى ان "القليل جدا من المسرحيات التي قدمت الشعر مع ممثلين اعجبتني".

وتنظر الاشقر الى تجربة مجلة شعر بوصفها "تجربة الحداثة الاولى من نوعها في الشعر" وتضيف ان الذين نهضوا بها "اغنوا فيها الساحة الثقافية اللبنانية من مسرح وصحافة وادب وترجمة" وتتابع "كل ما فعلوه كان ربحا كبيرا للمثقفين الاخرين".

ومن "الاضافات" التي قدمتها تجربة "الحداثة الشعرية" في الستينات للمسرح على ما تقول الاشقر هنالك "الاقتباسات للمسرح والترجمة" وتضيف "دخل الى المسرح جمال اللغة واقتصادها وذهبت الجمل الكلاسيكية الثقيلة التي كان الممثل يحملها على كاهله" مشيرة الى ان شعراء تلك المرحلة "احيوا الكلاسيكيات بحداثتهم وجعلوها شفافة وجميلة ومعاصرة".

لكن المخرجة اللبنانية التي اسست مسرح "المدينة" في بيروت تحمل على مثقفي مرحلة "شعر" لما تجده فيهم من "فردية وانحسار" تزامن مع "انحسار القوميات والفكر السياسي العقدائدي" في المنطقة وهي تقول "لم اعد اعول على (مثقفي) جيلي. خلص قطعت منهم الامل" وتضيف تعقيبا على تعاونها مع فنانين شباب مؤخرا "هؤلاء الشباب خميرتي الجديدة".

ومن جهة اخرى تناولت الندوة الافتتاحية لمؤتمر "الشعر العربي المعاصر" الذي افتتح الثلاثاء في دمشق موضوع المجلات الشعرية. وكان لافتا في المداخلة التي قدمها الناشر السوري المقيم في لبنان رياض نجيب الريس اعتباره مجلة شعر "ظاهرة عادية جدا اسمها اكبر من حجمها" ودورها "مضخم" و"مصطنع".

ورغم تنويهه بان "المجلة كانت رائدة في لفت الانتباه الى الشعر العربي الحديث محاولة مخالفة السائد من ثقافة وايديولوجيا" الا انه اصر في مداخلته على التاكيد وهو الذي كان صديقا لمؤسس المجلة الشاعر يوسف الخال على ان دور المجلة "مبالغ فيه اخترعه من كانوا خارجها وبهروا بها (...) وضخمه الجيل الذي لم يعاصرها".

واضاف "اصطنع لها هالة ارادها شعراء جدد لكي يكون لهم مرجعية يختلفون عليها ويلتقون حولها".
في مقابل ذلك اصر الناقد والشاعر السوري عابد اسماعيل الذي ادار الندوة الافتتاحية للمؤتمر عل اهمية تجربة "شعر" ورياديتها وقال معلقا "يبقى من مجلة شعرالتطور المذهل لقصيدة النثر في العقدين الاخيرين وانحسار شعر التفعيلة والكلاسيكي" مضيفا "وهذا يجسد رؤية موجه المجلة ادونيس.



جديد صور الاحتفالية (www.damascus.org.sy/index.php?m=339)


معرض الصوتيات والفيديو (damascus.org.sy/?d=324)

فاطمه القمشوعيه
28/11/2008, 11:48 PM
نجوم من البحرين: تكسر الممثلة البحرينية فاطمة عبد الرحيم حاجز خجل الفنانات الخليجيات من أداء دور الراقصة في فيلم سينمائي جديد "أمريمي" للمخرج علي العلي، وكتب قصته محمد حسن أحمد، لكنها تشدد على أن الدور لن يتضمن ملابس فاضحة أو عري أو تمايل بجسدها.

وذكرت فاطمة أن مشاركتها في الفيلم مغامرة جريئة نظراً لطبيعة الدور الذي ستقدمه على الشاشة الفضية، مشيرة إلى أنها تشعر بالرعب لحساسية الدور في المجتمع الخليجي، خاصة وأنها المرة الأولى التي تلعب فيه ممثلة خليجية هذه الشخصية "راقصة" في السينما.
وقالت فاطمة "أنا واثقة من ردة فعل أخرى ستكون إيجابية، وليس سلبية، وخاصة من أولئك المهتمين والضالعين في الفن السابع لا سيما وأن جمهور المهرجانات السينمائية هم من النخبة الذين ينظرون للفيلم من زوايا احترافية، مع خالص التقدير لجمهور العامة الذي قد لا يتقبل التجربة من عدمها".
وحول تفاصيل دور الراقصة، قالت فاطمة "إن هذه الشخصية لن تظهر بالصورة التي ظهرت فيها في الأفلام العربية أو الأجنبية، حيث الملابس الفاضحة أو الاستعراضات الماجنة، إنما سيعطي الفيلم صورة أخرى عن الراقصة وذلك خضوعاً للحقبة الزمنية التي تدور خلالها الأحداث".
وأضافت أن القصة المستوحاة من خيال كاتب خليجي تجعلها تدور في هذا الإطار ولا تحيد عنه, وتدور أحداث الفيلم حول الظروف التي دفعت الفتاة (أمريمي) لاحتراف هذه المهنة التي تجعلها تقع في غرام شاب يتزوجها ويتكفل برعاية أطفالها.

يحيى الراهب
28/11/2008, 11:50 PM
متابعون معك يا فاطمة
سلمت الأنامل

فاطمه القمشوعيه
29/11/2008, 12:46 AM
أسماء لبعض من المشاركين في برنامج شاعر المليون والذين اجيزت قصائد بعض منهم

ريانة العود
احمد الزرعوني
جمعه النايم
مستورة الاحمد
عبدالله الشامسي
حمد غانم الهاجري
خليفه العامري
عبير خليل
خلف العنزي
دعيج البنعلي
مازن الملا
محمد آل مبارك
محمد الجلواح
عبدالرحمن الخالدي
عبدالله الشمري
عبدالرحمن العتيبي
عدنان المري
صالح المري
علي بريك المري
خميس الحوسني
حمدان المحرمي
صالح الجشعمي
عادل العوادي
علي الراسبي
عامر الحوسني
مطر البريكي
علي الكعبي
افراح الصالحي
احمد علي السعدي
أصيلة المعمري
نواف الشيادي
سعيد الحفيتي
مبارك العامري
دينا المعيني
ابراهيم المصطفى
التومي قويدر
علي ابو رزيزه
عطيه ابو مرزوقه
بلقيس الشميري
فهد الحربي
سعد مناور العتيبي
نواف الشمري
ثواب الحارثي
علي السبعان

هنا لمتابعة بعض من حلقات شاعر المليون (http://www.movn.net/videos-action-listvideos-id-24.htm)

فاطمه القمشوعيه
29/11/2008, 10:21 PM
الوطن : يشارك الشاعران إسحاق الخنجري وعائشة السيفية ممُثِّلَيْن للجمعية العمانية للكتّاب والأدباء في المهرجان السنوي الأول للشعراء الشباب العرب الذي تستضيفه مملكة البحرين في الفترة من 21 ـ 25 فبراير من العام المقبل.

تنظم هذا المهرجان أسرة أدباء وكتاب البحرين، ويشارك فيه أكثر من ثلاثين شاعراً وشاعرة من معظم الدول العربية، بواقع شاعر وشاعرة من كل دولة يمثلون اتحادات وروابط وأسر وجمعيات الكتّاب في بلدانهم. وإضافةً إلى الخنجري والسيفية
سيشارك أيضا الشاعر الزميل فيصل العلوي ممثلا لإدارة الجمعية في هذه التظاهرة الثقافية. ومن المقرر أن يعقد المهرجان تحت عنوان "دورة القدس" بالتزامن مع احتفالات ستقام في العواصم العربية احتفاءً باختيار القدس عاصمة للثقافة العربية 2009.. وسيتضمن جلسات وندوات شعرية، كما سيصدر المهرجان كتاباً يضم الأشعار المشاركة في المهرجان.

يشار إلى أن إسحاق الخنجري من الأصوات الجديدة في القصيدة العمانية الحديثة، شارك في العديد من الملتقيات والمهرجانات الشعرية والأمسيات داخل وخارج السلطنة، ويستعد حالياً لإصدار ديوانه الشعري الأول بعنوان "وحده قلقي" الذي سيصدر قريبا عن مؤسسة الانتشار العربي ضمن منشورات النادي الثقافي لهذا العام.

أما عائشة السيفية فهي من الشاعرات اللوائي يسجلن حضوراً بارزا في الفعاليات والمناشط الثقافية والشعرية، حيث شاركت في العديد من الأماسي والملتقيات الأدبية المحلية، وقد صدر لها السنة الماضية عن منشورات وزارة التراث والثقافة كتاب بعنوان "ردهات" ضم مجموعة مقالات سبق أن نشرتْها في "الوطن" في عمودها الأسبوعي الذي يحمل نفس الاسم.

فاطمه القمشوعيه
29/11/2008, 10:26 PM
أيـــــام ثقافيـــــــة عُمانيــــة فـــي طرابلـــــــس
( من 29 / نوفمبر إلى 4 / ديسمبر 2008م)

موقع الشعر العماني :
تعزيزاً للزيارة الكريمة التي قام بها حضرة صاحب الجلالة السلطان المعظم للجماهيرية العربية الليبية الشعبية الاشتراكية العظمى :- وزارة التراث والثقافة تقيم أياماً ثقافية عُمانيـة في العاصمة الليبية طرابلس خلال الفترة من 29 / نوفمبر إلى 4 / ديسمبر 2008م .

وقد أعدت الوزارة برنامجاً ثقافياً موسعاً لهذا الحدث الثقافي الكبير والذي سينقل من خلاله واقع ومسيرة الثقافة العُمانية ، حيث سيشتمل البرنامج على فعاليات متنوعة تشمل معرضاً للكتاب ومعارض للفنون التشكيلية والحرفيات تحمل توقيع عشرين فناناً تشكيلياً وحرفياً ومعرض آخر للصور الفوتوغرافية بعنوان ( طيف من عُمان )
ومعارض للأزياء التقليدية العُمانية والفضيات والمجسمــات والآثار والحرف التقليدية العُمانية ، كما سـيـشـتـمل بـرنامـــج الأيــام على إقــامة محاضرات ثقافية الأولى بعنوان ( الدور الثقافي والادبي للوجود العُماني في شمال إفريقيا ) للدكتور / محمد بن ناصر المحروقي ، والمحاضرة الثانية بعنوان ( الحماسة في الشعر العُماني ) للدكتور / محمود بن مبارك السليمي ،
وأمـسيـــات أدبيـــة فـي مجال القصة يشارك فيها كــــل من القاص /خليفه بن سلطان العبري والقاصة / مريم بنت عبدالله النحوية ،
وفـي مجــال الشعر يشارك الشعراء / أحمد بن هلال العبري ، وعبدالله بن محمد العريمي ، وبدر بن ناصر الشحيمي .

كما سيصاحب فعاليات الايام الثقافية مشاركة الفرقة الحماسية الشعبية العُمانية ( فرقة المزاريع ) ، ويــتــرأس وفــد الــسلطنــــة الـرسـمـــي للأيـــــام الثقافــيــــة معالي الشيخ / سعود بن سليمان النبهاني ـ مستشار الدولة وعـــضوية سـعـادة الشيخ / حمد بن هلال بن علي المعمري وكيل الوزارة للشؤون الثقافيــة وعــدد من المسؤولين بالوزارة .

جدير ذكره بأن هذه الأيام الثقافية العُمانية يتم تنسيق إقامتها بالتعاون مع اللجنة الشعبية العامة للثقافة والإعلام بالجماهيرية العربية الليبية وسفارة سلطنة عُمان في طرابلس .

وقد نفذت الوزارة خلال الفترة الماضية من هذا العام مجموعة من الأسابيع والأيام الثقافية في عدد من الدول الأجنبية والعربية كان من أبرزها الأسبوع الثقافي العُماني في برلين بجمهورية ألمانيا الأتحادية ، والأيام الثقافية العُمانية في دمشق بالجمهورية العربية السورية إحتفاءً بدمشق عاصمة للثقافة العربية .

فاطمه القمشوعيه
29/11/2008, 11:16 PM
الوكالة :
الدمام- إيمان القحطاني

تصدر في بيروت خلال الأيام القادمة، أول صحيفة في العالم العربي تخوض في قضايا الجنس ومسائل الجسد الحساسة، دون خطوط حمراء، مخترقة المشاكل المسكوت عنها، والتي تعد من المحرمات في الثقافة الاجتماعية وحتى لدى نخب الرأي العام.

ونفت رئيسة تحرير الصحيفة التي اختارت "جسد" إسما يشير صراحة لمضمونها الثقافي، الشاعرة والصحافية اللبنانية جمانة حداد، أن يكون الهدف من إطلاق المجلة "الاستفزاز المجاني"، أو "التسويق التجاري" لكل ما ينتهك "التابو".

ويتوقع أن تثير المجلة، التي تترقب الأوساط الثقافية العربية صدور عددها الأول خلال ديسمبر 2008، جدلا هائلا، كونها المجلة الأولى عربيا المتخصصة في فلسفة الجسد وثقافته ولغته.

وقالت حداد لـ "العربية.نت" إن الوقت والتراكم سيتوليان معالجة المشكلة الأساسية التي تواجه هذه المجلة، و"هي مشكلة تتعلق بسوء الفهم حيال مشروعها ومفهومها، وحيال تناولها، عن طريق أدوات ثقافية راقية".

وأكدت أن "الوقت والتراكم وجدية الأعداد المتتالية" ستتكفل بحل تلك المشكلة وبإجلاء سوء الفهم الذي قد يثيره مشروعها. "طبعا هنالك مشكلة التوزيع أيضا، لكني سأفعل ما في وسعي لكي تخترق المجلة أي جدار رقابي قد يقف أمامها".

وتعدّ "جسد" المجلة الأولى من نوعها في العالم العربي، وهي بحسب إعلان المجلة على موقعها الالكتروني، "مشروع ثقافي وفكري وأدبي وعلميّ وفني جدّي، تطلّب الكثير من التفكير والتمحيص قبل أن يتبلور ويتكوّن".

إعلان "الجسد"

الوقت والتراكم سيتوليان معالجة المشكلة الأساسية التي تواجه هذه المجلة، وهي مشكلة تتعلق بسوء الفهم حيال مشروعها ومفهومها، وحيال تناولها، عن طريق أدوات ثقافية راقية

جمانة حداد

واتهمت حداد عبر إعلان مجلتها "جسد" بعض المثقفين العرب بالشيزوفرينيا (انفصام الشخصية) والخبث وبممارسة "الدعارة الفكرية"، قائلة في طيات الإعلان "هكذا غالبيتنا: تريد الشيء وتبصق عليه".

وأوضحت أنها لا تعتقد بأن هذا الانتقاد في "غير محله"، مستطردة،"غالباً ما يكون الحديث عن الجسد والعري جيد ومحبوب ما دام الآخر هو الذي يكتبه ويقوله. نشيّد مسافةً سميكة تفصلنا عن المسائل الحساسة، فلا نلامسها ملامسة مباشرة، ولا نقترب منها، ولا نخاطبها إلاّ بطريقة ملتوية. لأجل ذلك لا اعتقد أني كنت مغالية في انتقادي هذا. كفانا مقاربة لأجسادنا وحيواتنا بهذه الطريقة الدونية أو الملتبسة، بهذا الإحساس بالخجل والعار، كما لو أننا نرتكب جريمة".

وحول إمكانية فسح المجلة في العالم العربي قالت حداد إنها تحمل آمالا كبيرة على هذا المستوى: "لقد سمحت لنفسي بحمل توقعات طموحة على هذا الصعيد، لأني مقتنعة بأن حياتنا العربية مضروبة في الصميم، وبأنها ناقصة ومدمرة وثمة عقود وأجيال من تراكمات النفاق والقهر والقمع حيال الجسد وحيال سواه من المحرم و المسكوت عنه في مجتمعاتنا العربية. لذلك من الأكيد أن الثقافة العربية باتت مستعدة لاستقبال مشروع من هذا النوع".

قضايا الجنس العربي

ويتوقع أن يتصدر العدد الأول عناوين مختلفة، كمثال "الفيتيشية مفتاحاً للشهوة، تأملات كانيبالية، أنا مثليّ إذاً أنا غير موجود، في مديح العادة السرية، رغبة الفوتوغرافيا وفوتوغرافيا الرغبة، سوبر ماركت الأجساد المحنّطة، الجسد بين الاستقلال الذاتي وسطوة الإعلان، نظرتُ إلى جسدي وخجلت..".

وعلقت حداد عما إذا كانت هذه العناوين "صادمة" للمجتمعات العربية، معتبرة أن "الصدم شر لا بد منه، لكنه يقع في خانة الأضرار الجانبية وليس هدف المجلة في ذاته. هدفنا ليس أن نفتعل الصدمة بل أن نصنعها، في دورها الإيجابي المغيّر والمحرّك لوحول الركود والجمود. صدمة كهذه مشروعة وصحية، بسبب منطقها ورؤيتها وتصورها".

واستطردت: لن أذهب بتفاؤلي حد القول إن الحديث العلني عن مثل هذه الأمور سيكون في زمن قريب من بديهيات ثقافتنا العربية، لكني آمل على الأقل أن يصبح على مرّ الوقت أمرا طبيعيا ومقبولا لدى غالبية القراء والمتلقين، لأن المجلة تتناول موضوعات وكتابات وفنون وظواهر موجودة في حياتنا وثقافتنا وحميمياتنا، وأنا لست استجلبها من ثقافات أخرى. غالبيتنا تخشى المواجهة المباشرة، لذلك أتوق إلى أن تساهم المجلة في جعل مقاربتنا للجسد أكثر عفوية وعمقاً ووعياً".

اتهامات بسرقة الفكرة

وحول الاتهامات التي طالتها من كون فكرة المجلة مسروقة من أحد المحررين الذي عملوا تحت إدارتها في جريدة النهار اللبنانية والتي نشرت في مجلة "الغاوون"، قالت حداد إن تلك الاتهامات جزء من "حملات إعلامية رخيصة وقذرة"، ناجمة عن أسباب عديدة منها الحقد والحسد، "أحياناً يكون الاحتكام إلى القضاء ضرورياً لضمان حقوقنا، أي، في هذه الحال حقوق مجلتي "جسد"، التي تصدر عن شركة "الجُمانة" للنشر والترجمة والاستشارات الأدبية، بترخيص قانوني وشرعي من وزارة الإعلام ونقابة الصحافة في لبنان.

وأضافت: "على أي حال، الجريدة إياها نشرت بيان التوضيح والتصحيح الذي صاغه محامي شركتي، كما ينص القانون، وهذا يشكّل في ذاته تراجعاً عن الافتراءات. لكننا نحتفظ بحق المداعاة، كما يذكر بياننا، في أي وقت، إذا ما شعرنا بأن ثمة حاجة إلى ذلك".

وكشفت حداد تلقيها نصوصا كثيرة من أدباء يرغبون في الكتابة في المجلة بأسماء مستعارة، إلا أنها أبدت رفضا قاطعا حيال ذلك، لأن "رهاني الكبير كان قرار نشر المقالات والبحوث بأسماء كتابها الحقيقيين. من السهل جمع نصوص جريئة يختبئ أصحابها وراء حصن الاسم الوهمي، لكن الانجاز الحقيقي هو تحمّل الكاتب والفنان مسؤولية جرأته الأدبية والفنية، وهذا هو رهان مجلة "جسد". وكان لي شرف مشاركة مجموعة كبيرة من الأدباء في العدد الأول، يقارب عددهم الخمسين".

وتعتمد "جسد" في تحريرها على فريق متنوع ومختلف تأتي غالبيتهم من العالم العربي. ومن المخطط أن تنتقل المجلة الفصلية الصادرة عن شركة "الجمانة للنشر والترجمة والاستشارات الأدبية"، إلى الصدور الشهري مستقبلا. كما تتكون المجلة التي تقع في 160 صفحة، من أقسام متنوعة، من الملفات والشهادات والريبورتاجات، السينمائية والأدبية.

وأشارت حداد إلى أن أرقام الاشتراكات "مشجعة جدا"، خاصة من السعودية ومن مختلف البلدان العربية، وأوضحت، "سعيتُ جاهدة إلى تحديد سعر مادي معقول للمجلة، حيث أن هدف المجلة ليس الربح بل الاستمرارية، ولكي تعيل نفسها بنفسها حتى تظل في منأى عن أي ضغوط وتنازلات قد يفرضها أحيانا الوضع المادي الصعب، فهذا المشروع قائم على الحرية، وأي تسويات ومساومات على هذه الحرية يمكن أن تلحق به ضررا مهلكا".

وتعمل الشاعرة جمانة حداد، التي نالت جائزة الصحافة العربية عام 2006م، مسؤولة عن الصفحة الثقافية في جريدة النهار اللبنانية، ومديرةً إداريةً للجائزة العالمية للرواية العربية (أو الـ"بوكر" العربية)، كما أصدرت مجموعات شعرية عدّة نالت صدى نقدياً واسعاً في لبنان والعالم العربي، وتُرجم بعضها إلى لغات أجنبية.

فاطمه القمشوعيه
29/11/2008, 11:20 PM
الوكالة "بيروت-:

عن دار نقابة الصحافة اللبنانية وقعت الاديبة اللبنانية الشاعرة "نور سلمان" كتابها الشعري الجديد "الهجرة الى الورق" والتي كانت قد أغنت الساحة الشعرية بـِ
لفجر يشق الحجر،
الوجد يكتبني فجر للغضب،
انثر انشودتي فوق الخيبة،
الى رجل لم يأت رغم كل هذا-في الشعر-

وفي النثر قدمت رواية "فضحكت"

والقصص: "يبقى البحر والسماء"،
"العين الحمراء".

في الابحاث: الشعر الصوفي،
اللغات السامية مدخل الى دراسة الشعر الرمزي في الادب الحديث الادب الجزائري،
اضواء على التصوف الاسلامي،
الموشحات الاندلسية .

فاطمه القمشوعيه
29/11/2008, 11:24 PM
الوكالة : ابو ظبي
أبوظبي

صدرت عن وزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع أمس طبعة ثانية للمجموعة القصصية ''إلى هذه الدرجة من الإعياء'' للقاصة حسنة الحوسني، وتقع في 200 صفحة من القطع المتوسط.

وتتضمن المجموعة أربع عشرة قصة هي: ''قلبي يجف''،
''عطر تحت التراب''،
''عباءات على الشاطئ''،
''شعور مستميت''،
''عالم اللاعودة''،
''زفاف إلى البحر''،
''بر السلامة''،
''مطر أسود''،
''شظايا زجاج''،
''شيء خلف الجدار''،
''جاذبية النار''،
''إلى هذه الدرجة من الإعياء''،
''تودع الدنيا''،
و''رسائل لم يرسلها أحد''.

حسنة الحوسني قاصة إماراتية تبحث في ''تجريبها'' الكتابي عن لحظة شعورية مكتوبة خارج الشروط الموضوعية للزمان أو المكان، تكتب شكل انتظار مرير طويل، وعناق لا يتحقق في عودة الأزواج والأبناء من رحلات الغوص بحثاً عن اللؤلؤ في الذاكرة الإماراتية العريقة بالفقد والألم ولذة اكتشاف الكنز المرصود في الأعماق بجنيات الخليج.

في مجموعتها القصصية ''إلى هذه الدرجة من الإعياء'' الصادرة طبعتها الأولى عن مركز الحضارة العربية- القاهرة، تقرأ الحوسني في كف الرمل ما خطه الخليج في الذاكرة من معاناة وأحزان، والخليج ليس رملاً وماءً وحسب، بل هو الدفتر للأيام مفتوحاً على مصراعيه، يحكي حكايات البحارة والمغامرين والمستعمرين والغواصين، تقول حسنة الحوسني في إحدى قصصها: ''البحر على امتداده الشاسع وحدوده المترامية هو التحدي الدائم لأبناء الخليج على ارتياد المجهول، واكتشاف آفاق جديدة... كان دخول البحر مغامرة مجهولة النتائج ونهايتها كثيراً ما تنتهي بكارثة''.

وتستنطق القاصة شخصيات ليست بذات تسمية أو مسمى يعرّف بها، فهي في القصة ''الابن محمد'' و''الأم'' و''الأب''، وبينهم حديث السفر والبحر ولا حدث غيره في حبكة القصة والسرد، لا لأن القاصة تسعى إلى القفز عن التسلسل والتوزيع الاعتياديين لعناصر القص، بل لأن الحديث اختصار الحوار كحدث نفسي وعنصر تأزم وحدة، فالأم ترتبط في النص بطرفي علاقة أمومة مجازية (العلاقة بالأب)، وأمومة حقيقية (العلاقة بالابن)، في الحوار التالي ضمن القصة نفسها: ''الأم: أين كنت يا محمد؟/ محمد: على السطح أجمع التمر، فقد جفّ وأصبح جاهزاً للتخزين/ الأم: ألا تبالي بحرارة الشمس؟''.

هي الأم التي لا تبالي بغذاء يستطيع الانتظار قليلاً، أو حتى طويلاً، لأنها القلب المرتجف حباً ورأفةً بابن لها من لحمها ودمها، يخرج إلى الشمس متسلحاً بالصبر، تلك الصفة العريقة في معجم توصيف الشخصية الإماراتية وهويتها الوطنية المختزلة كل عناصر التراث وقيم الموروث، حين تصير الكتابة القصصية لدى حسنة الحوسني بحثاً في التاريخ والماضي، تستعيد حيثيات الوجود الإنساني فيه على ضفة الخليج واهب المحار والردى، الخليج الذي حلّ نعمةً على أهله بالخير المستخرج من أعماقه، ونقمةً عليهم بالموت المحتم لمن تجرّأ وغاض غماره، أو غاص في أعماقه بحثاً عن لؤلؤ مخبوء في قعره لا تنتزعه من محاره إلا يد تسلّحت بالصبر والعزيمة، وقوة الشكيمة.

المجموعة هي كتابةٌ قصصيةٌ اجتماعية، تهدف في مضمونها السردي إلى جدية الطرح وجدة التناول، رغم أن عديدين خاضوا فيها، لتبقى قليلاتٌ من الكاتبات هنّ الأقدر على الكتابة التعبيرية في السرد، فهنّ الأمهات اللواتي فقدن فلذات أكباد، والزوجات اللواتي دفنّ أزواجاً في لجة هذا البحر، واهب اللؤلؤ والردى، تقول القاصة في ''عباءات على الشاطئ'': ''في هذه الأثناء دخل الأب، قال: ''تعالي يا أم محمد، هناك أمر أريد محادثتك به -خيراً إن شاء الله- قررت دخول البحر هذا الموسم''.

ويأتي هذا الإصدار ضمن سلسلة إصدارات الوزارة التي تهدف إلى تنمية المجتمع عبر تثقيفه وتزويده بالوسائل المعرفية، وإثراء الحياة الفكرية والثقافية في الإمارات، من خلال تقديم الإصدارات المتنوعة والرصينة من أدب للكبار وأدب للأطفال وكتب فكرية وأخرى تتعاطى مع أنواع الفنون بمختلف مشاربها ومذاهبها وغيرها من الترجمات التي تنقل ثقافات وأفكار العالم للإمارات، والترجمات التي تنقل أدب وفكر الإمارات للعالم، إلى جانب العمل على إعادة إحياء المواد والشخصيات من الموروث الشعبي والفلكلور عبر إعادة إصدار كتب كبار المبدعين الإماراتيين واستقطاب تجاربهم الإبداعية ودعم نتاجهم الفكري وتسهيل طباعته وإيصال صوتهم إلى العالم

فاطمه القمشوعيه
29/11/2008, 11:28 PM
الوكالة :
الأديبة المصرية: ريم ابو عيد


شرفت بحضور الحفل السنوي لنادي يللا بنات الرياض وأحسست أن على قلمي مسؤولية تجاه هؤلاء البنات اللاتي كرسن أنفسهن لخدمة المجتمع

ورغم ما كتبته إلا أنني أعترف أن قلمي لم يستطع إيفائهن حقهن

فسامحوني على التقصير ولكنني أردت أن أسلط الضوء على ما يقمن به من عمل رائع يجب علينا جميعا الاقتداء به


المقال لمن أراد التعليق على هذا الرابط بجريدة الرياض عدد الإثنين 23 نوفمبر 2008

http://www.alriyadh.com/2008/11/24/article390064.html



مرفق أيضاً المقال بملف PDF بملحق مشاعل - جريدة 14 أكتوبر اليمنية مع صور للحفل وكل الشكر للأستاذ عبدالله قائد علي

حفل التوقيع الأول لديواني النثري ذات حلم

باقات من الشكر والتقدير لكل من

الأستاذ بديع سلطان - ملحق الثقافية الأسبوعي - جريدة الجمهورية اليمنية (الخبر مرفق مع الرسالة في ملف PDF)
http://www.algomhoriah.net/atach.php?id=18863



الأستاذ عبدالهادي ناجي علي - موقع تعز اليوم (اليمن)
http://taiztoday.com/news/modules/news/article.php?storyid=604



الأستاذ محمد خضر - (مداد) المركز الدولي للأبحاث والدراسات
http://www.medadcenter.com/News/show.aspx?Id=9088



الأستاذ ونيس - موقع ليبيا جيل (ليبيا)

http://www.libyajeel.com/index.php?option=com_content&task=view&id=3173&Itemid=179



الأستاذة لمياء - مجلة أوتار (تونس)

http://www.awttar.com/modules.php?name=News&file=article&sid=2326



الأستاذة غدير العمري - موقع صخب للأدب النسائي

http://www.xx5xx.net/news/article.php?action=news&id=2418


-------------------------------------------------------


قلب طفلة أنا.. وعقل امرأة

ريم أبو عيد



سافرت يوماً وظل القلب في بلدي

حاولت أنساه لكن خانني جَلَدي

أنساك يا مصر؟ كيف القلب يسكنني

وكيف للروح أن تمضي عن الجسد

أهواك عمراً جميلاً لا يفارقني

وقصة من هوى تحيا إلى الأبد

يا مصر يا قبلة العشاق يا وطني

كل الأماني مضت وبقيت لي سندي

في القلب نبض وفي الأعماق أغنية

مهما رحلتُ سيبقى القلب في بلدي

قصيدة حنين للشاعر فاروق جويدة





أنا بنت النيل وزهو الجيل

في كل جميل تلقاني

في قمر الليل وموج البحر

وشمس الصحراء تراني

في كل الدنيا كتبوني

بلغات الدنيا نقلوني

واشتاقوا لي وأحبوني

أنا لست امرأة عادية

مصرية أنا.. أنا مصرية

من قصيدة سمراء النيل للشاعر جورج جرداق

فاطمه القمشوعيه
29/11/2008, 11:41 PM
خاطبت النفس البشرية.. ونجحت بالوصول دون حواجز.

كتبت: ديمة جمعة السّمّان

فُتحت ستارة المسرح الوطني الفلسطيني في القدس على مشهد شابان وفتاتان يترقبون حدثا مخيفا.. يتراكضون بعصبية وقلق مغموس بالخوف.. بعضهم يحاول الإختباء.. والبعض الآخر ينتظر مترقبا .. محاولا الإيقاع بذلك الشيء المجهول هادفا اصطياده.
ويرتفع صوت موسيقى الترقب.. لتزيد الجمهور فضولا لمعرفة ما هو ذلك الشيء المجهول الذي يزيد من ضربات القلب خوفا..
بعضهم يصر على اصطياده.. منهم من حمل شبكة صيد البحر.. !! والآخر قفص لاصطياد العصافير..!! ترى ما هو ذلك الشيء ؟؟ أهو في البحر أم في البرّ؟؟!!
يحاولون اصطياده بأية طريقة..!!
وتهدأ الموسيقى.. وتعود الحياة إلى مجاريها ..كما كانت .. فيتركون الشبكة والقفص..
لتعود الموسيقى الصاخبة التي تنذر بحدوث شيء مخيف تعلو من جديد .. تحدّث عن ذلك الشيء المرعب الذي على كل شخص أن يصطاده.. لكي تعود الحياة آمنة مريحة..
فرغم كل شيء يجب على الحياة أن تستمر دون منغصات.. فلماذا لا يلعب الأطفال؟؟ لماذا لا يذهبون إلى المدارس..؟؟ لماذا لا نغني؟؟ لماذا لا نحتفل ونرقص ونسعد ونضحك..لماذا .. لماذا؟؟؟؟
نحن من يخسر.. الحياة لا تتوقف بحلوها ومرّها.. تركض وتسحب مَن عليها شاء من شاء وأبى من أبى.
ولن نسعد .. ولن نعيش حياتنا كما نريد دون أن نتخلّص من ذلك المجهول الذي يعشّش داخلنا .. ويملأ حياتنا رعبا في كل مكان ..كنّا في البر أم في البحر..(إنّه الخوف).
علينا أن نتخلص من الخوف..علينا أن ننزعه من داخلنا بأية وسيلة لنعيش حياة هنيئة رغدة.
فلن تخيفنا الحواجز العسكرية..لن تخيفنا ممارسات الإحتلال.. سنقتلع الخوف من صدورنا.. سيلعب أطفالنا .. ونقيم الأفراح .
سنغني ونرقص في احتفالاتنا وأعيادنا.. لن يستطيع أحد أن يسرق أحلامنا.
(منعونا من الوصول إلى البحر! ولكنهم لن يستطيعوا منعي من أن أسبح في بحري .. أسبح في بحري متى أشاء..إنه في خيالي).. علا صوت( جمانة).. وفي صوتها ثقة وإصرار.
أما فيما بيننا .. وفي علاقاتنا علينا أن ننزع حرف الراء من كلمة ( حرب).. لتتحول إلى كلمة (حب)... تزيّن حياتنا بالطمأنينة وشعورنا بالمسؤولية تجاه قضيتنا .. تجاه أبناء شعبنا..
فبالوحدة الوطنية ننزع حرف الراء التي تتوسط كلمة حرب..ونكون يدا واحدة.. نصطاد الخوف معا ونعزز المحبة والإخاء.
وتنتهي المسرحية بمشهد جميل.. الأيادي متشابكة.. والوجوه سعيدة.. والشفاه مبتسمة..والعيون ضاحكة.. والصوت يعلو بأغاني الوحدة والمحبة بين أبناء الوطن الواحد.
اصطحبتنا فكرة الأديب محمود شقير..والتي أخرجها الفنان حسام أبو عيشة على خشبة المسرح الوطني الفلسطيني في القدس، مدة لا تزيد عن النصف ساعة. مضت سريعة.. مشوقة.. تخللتها بعض المواقف المضحكة التي خففت من حدة طرح الفكرة التي كانت في أذهان العديد من الأدباء والكتاب ولكنها لم تخرج.. لم تر النور.. لا أدري لماذا..؟
إنها فكرة فلسفية تحاكي النفس البشرية..لجميع فئات العمر.
وكعادتي اصطحبت أطفالي لمشاهدة المسرحية..وإذا بي ألاحظ أن ابني (يزن) . ابن العاشرة يتجاوب مع المسرحية بشكل كبير..ويستوعبها بتفاصيلها.. وعندما سألته: ماذا يريدون أن يصطادوا؟ أجاب فورا : الخوف.. ولكن علينا أن نتوحد ونكون يدا واحدة.
وكذلك ابني راني.. ابن الثامنة..فعندما تم نُزع حرف الرّاء من كلمة حرب.. علا صوته .. ( لقد أصبحت الآن حُب).. وأخذ يصفق بسعادة.
إذن هنيئا لكل من عمل من أجل إخراج هذا العمل إلى النور..حيث استطاع أن يلخص الواقع الفلسطيني بحلوه ومرّه..
خاطب النفس البشرية .. ونجح بالوصول دون حواجز.
وقد ساعد ديكور الفنان عماد سمارة.. على وصول الفكرة ببساطة وسلاسة زادت من إبداع العمل.
أما موسيقى الفنان جميل السائح.. فقد كانت موفقة جدا..تكاملت مع إضاءة الفنان رمزي القاسم..
لقد ترجمت الفكرة بصورة لطيفة.. ناعمة جدا .. زادت من إبداعه..
أما الشباب الذين وقفوا على خشبة المسرح.. وقاموا بالأدوار وهم عطا ناصر وعزت النتشة وربى بردويل ونداء عيد، فقد أجادوا أيضا ببساطة وعفويّة.
وإلى أعمال أخرى .. تعالج قضايا تستحق الطرح .. والوقوف عندها.. لتساهم بتعزيز ثقتنا بشعبنا وقضيتنا..وتدفع بشعبنا إلى الصمود .. في ظل واقع يزيد مرارة يوما بعد يوم.

فاطمه القمشوعيه
29/11/2008, 11:54 PM
صدر حديثا عن هيئة الكتاب "الرجال وإبداعاتهم" للكاتب فاروق خورشيد، ويقدم من خلاله تسعة عشر أديبا من أدباء مصر المعاصرين منهم من لا يستطيع أحد أن يتجاهل كتاباته فقد أثروا الحياة الأدبية والنقدية بكثير من الآراء ووجهات النظر التى بُني عليها عديد من الدراسات الأكاديمية واختلاط هذه الدراسات بالإبداعات الأدبية والفنية والنقدية لهؤلاء الكتاب أمثال الدكتور طه حسين -أمين الخولى – توفيق الحكيم - عبد القادر القط مع تقديم نماذج منها وقراءات لها ذات مذاق خاص.

أيضا صدر ضمن مشروع مكتبة الأسرة "سلسلة العلوم الاجتماعية" ك
تاب بعنوان "الخريطة المعرفية للمجتمع العالمى" للمفكر الكبير السيد يسين والذى يقدم خريطة معرفية تفصيلية للمجتمع العالمى فى تجلياته المختلفة، آخذا فى الاعتبار النقلة الكيفية التى حدثت فى تاريخ الإنسانية وهى الانتقال من المجتمع الصناعى إلى مجتمع المعلومات العالمى.

وكانت البدايات الأولى تتمثل فى بزوغ ما أطلق عليه "الثورة العلمية والتكنولوجية" والتى جعلت العلم لأول مرة فى تاريخ البشرية، قوة أساسية من قوى الإنتاج، تضاف إلى الأرض ورأس المال والعمل، وبالتدريج بدأت ملامح المجتمعات الصناعية تتغير ليس فى بنيتها الحياتية فقط ولكن أيضا فى أسلوب الحياة وأنماط التفكير ونوعية التعليم الكونى متجاوزا كل أنماط الوعى السابقة لكى يعبر عن بزوغ قيم إنسانية عامة، تشتد فى الوقت الراهن المعركة حول صياغتها واتجاهاتها، ولابد فى مستقبل منظور ، أن ينعقد الاجتماع العالمى عليها.

وصدر ضمن سلسلة "العلوم الاجتماعية" كتاب بعنوان "الدين والدولة فى مصر" للدكتور عبد المنعم سعيد والذى يتضمن عديد من المقالات المنشورة فى كبريات الصحف المصرية والعربية حول تلك القضية التى شغلت الرأى العام منذ عدة عقود التى احتدم حولها الجدل بين الباحثين والمفكرين والخبراء والسياسيين, لا سيما بعد ماعانته مصر من ظواهر العنف والإرهاب والاغتيالات.

وقد تزايد حولها الجدل بعد أحداث 11سبتمبر وما تلته من أحداث لا تزال تعصف بنا كعرب ومسلمين حتى الآن. والواقع أن ثنائية الدين والدولة ظلت فى مقدمة القضايا المثيرة للجدل العام فى مصر خلال القرن العشرين, سواء على مستوى التيارات الفكرية والسياسية أو عموم المصريين

فتح باب الحوار من جديد حول قضية الدين والدولة كشفت لنا تلك الحالة بعض الغموض عن قضايا خلافية أكثر وضوحا وتحديدا حول شكل وطبيعة الدولة المصرية من زاوية الفكر والسياسية وحركية وشرعية القوى السياسية ذات المرجعية الدينية. وهكذا يعرض د.عبد المنعم سعيد عبر مقالاته فى هذا الكتاب للكثير من القضايا والأمور المرتبطة بتلك القضية المحورية المهمة باعتباره باحثا ومحللا وباعتباره طرفا ومشاركا فى الحوار العام.

وصدر عن الهيئة كتاب بعنوان "الشعب المصرى فى أمثاله العامية" للمؤلف إبراهيم شعلان وهو واحد من أهم الأساتذة والباحثين الذين أثروا مكتبة المأثورات الشعبية، وقد قسم الكتاب إلى أبواب وفقا للوظيفة الاجتماعية مثل (الزواج – الأقارب- الحرف- الصناعة- التجارة..الخ) ففى فصول الباب الأول تناول تعريف المثل ووظيفته أما فصول الباب الثانى فتحدث فيها باستفاضة عن الدراسة الاجتماعية للمثل العامى حول الشعب المصرى والحكام والطبقات والفوارق الاجتماعية كما تحدث فيه أيضا عن الأسرة فى المجتمع المصرى كما تناول فى نفس الباب المثل والعقائد الدينية وكذلك تحدث عن الفلاح المصرى ثم المهن والطوائف وأخيرا يحدثنا المؤلف عن الأمثال والمال والتجارة.

وصدر حديثا عن هيئة الكتاب سلسلة "العلوم الاجتماعية" كتاب من جزئين "الشعر البدوى فى مصر" للمؤلف صلاح الراوي الذى يعد واحد من الباحثين الذين لهم رحلة طويلة, مكللة بالإنجازات، مع الموروث الشعبى المصرى "خاصة الأدب الشعبى".

ولأن صلاح الراوى واحد من أهم الباحثين فى الموروث الشعبى المصرى, فهذا الكتاب من أهم الكتب, لأن الشعر البدوى رافد من الروافد المصرية العريقة, التى مازالت حية تسرى مع مياه النيل.

تناول الباحث فى دراسته مفهوم الشعر الشعبى، والنصوص وشروحها، والأداء ومناسباته وتقاليده ثم صورة الحيوان فى الشعر. كما أشار إلى نمطين نوعيين من النصوص هما: نصوص سيرة بنى هلال وشعر الغناء الدينى.

فاطمه القمشوعيه
29/11/2008, 11:57 PM
محيط – شيرين صبحي
المفكر الفلسطيني ادوارد سعيد [/U]

المفكر الكبير ادوارد سعيد يوصف بأنه من أبرز مفكري جيله والذي ترك إرثا فكريا غزيرا أهمها كتابه المثير للجدل " الاستشراق.. المعرفة.. السلطة.. الإنشاء" والعديد من المؤلفات منها "بعد السماء الأخيرة" عام 1986، "متتاليات موسيقية" عام 1991 ، "الادب والمجتمع"، "تغطية الاسلام"، "لوم الضحية"، "السلام والسخط" و"سياسة التجريد" وغيرها، فضلا عن الكثير من البحوث والدراسات والمقالات.
ولد إدوارد سعيد في 1 نوفمبر 1935 بالقدس لعائلة مسيحية ، وأصبح لاجئا مع عائلته بعد تقسيم فلسطين عام 1947 وانتقل إلى القاهرة للعيش مع أقاربه.
درس سعيد في مدرسة سان جورج ، ثم في كلية فكتوريا التي طرد منها عام 1951 وقرر والداه إرساله إلى المدرسة التحضيرية في ماساشوستس في الولايات المتحدة، وحصل على درجة البكالوريوس من جامعة برنستون عام 1957 م ثم الماجستير عام 1960 والدكتوراه من جامعة هارفارد عام 1964 م بإطروحة عن أدب جوزيف كونراد .
عمل أستاذا للأدب المقارن في جامعة كولومبيا في نيويورك، وتجول كأستاذ زائر في عدد من كبريات المؤسسات الأكاديمية مثل جامعة يايل وهارفرد وجون هوبكنز. تحدث العربية والإنجليزية والفرنسية بطلاقة، وألم بالإسبانية والألمانية والإيطالية واللاتينية.
اهتم بالأدب المقارن والفلسفة والموسيقى والسياسة، وقد عرف منذ صباه بشغفه بالقراءة والموسيقى حتى أصبح كاتبا ومفكرا كبيرا وعازفا على آلة البيانو.
وكان إدوارد سعيد عضوا بالمجلس الوطني الفلسطيني طوال 14 سنة قبل أن يستقيل عام 1991 بسبب معارضته الشديدة لبعض مواقف الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات.
وقد عرف سعيد خلال العقود الثلاثة الأخيرة بمواقفه الجريئة وكتاباته عن الوضع بالشرق الأوسط التي يدافع فيها عن القضية الفلسطينية وقيام دولة فلسطينية ذات سيادة.
رحل في إحدي مستشفيات نيويورك 25 سبتمبر 2003 عن 67 عاما نتيجة اصابته بمرض اللوكيميا.

نظرة الغرب الإمبريالية
كتاب الاستشراق لادوارد سعيد
تتركز معظم افكار سعيد في عملين عملاقين هما " الاستشراق " 1978 ، و" الثقافة والامبريالية " 1993 .
وشكلت حرب يونيو 1967 بين العرب وإسرائيل انعطافة كبرى في سيرة حياة إدوارد سعيد ، إذ بدأ يمعن النظر في هويته الثقافية كفلسطيني، دون أن يؤثر ذلك على انتمائه الواسع إلى الإنسانية.
ويري أيمن شرف أن كتاب إدوارد سعيد "الاستشراق.. المعرفة.. السلطة.. الإنشاء" ليس مجرد دفاع ضد مستشرقين يقدحون في الإسلام كما يخيل لكثيرين بل هو بناء فكري في ثلاثة مستويات: الأول هو افتراض التناقض الجذري بين الشرق والغرب تناقضا يصاغ في ثنائيات من اللاعقلانية والبدائية واللاأخلاقية التي يوسم بها الشرق مقابل العقلانية والتقدم والفضيلة الغربية.
ويكتشف إدوارد سعيد أدلته عليه عند كُتاب متنوعين، مثل أسخيلس، ودانتي، وفلوبرت، ورينان، ولورد بلفور، وبرنارد لويس، وحتى لدى كارل ماركس المتعاطف مع المستضعفين والمظلومين تحت نير الاستعمار القديم، ولكنه لم يستطع الخروج من هيمنة معرفة الاستشراق وسلطته - حسب إدوارد سعيد- حين يسوغ تدمير بريطانيا للهند بهدف خلق ثورة اجتماعية اقتصادية حقيقية فيها.. وهو ما كان سببا لاشتباك عدد من الماركسيين مع إدوارد سعيد.
وتقول منيرة مصباح ان الدكتور إدوارد سعيد أدخل في بحثه روحية الشرق التي لم يستطع المستشرقون الغربيون فهمها. تلك الروحية المعبرة عن صفاء الحضارة العربية ومحبتها، كما يحاول الكتاب الذي يحمل طابع ثقافة الباحث الأدبية، جمع مختلف التيارات الأدبية والتاريخية التي تناولت موضوع الشرق العربي، في محاولة جادة لكشف نقاط الخلل، في تلك المواقف الاستشراقية التي تركز علي حرية الخيال الأوروبي، والذي أدى في النهاية إلى سوء فهم العمليات التاريخية للمشرق العربي.
ويري سعيد أن الاستشراق الحديث بدأ في أواخر القرن الثامن عشر وأوائل القرن التاسع عشر؛ حيث شهدت هذه المرحلة تزايد عدد الأستاذية للدراسات الشرقية وتأسيس جمعيات علمية مختلفة في أوروبا تعالج الشرق، ومع حلول عام 1850 أصبح لكل جامعة رئيسية في أوروبا منهج متكامل في أحد فروع الدراسات الشرقية، وصار معنى أن يكون المرء مستشرقا هو أن يحصل على تدريب جامعي في الدراسات الشرقية.
ومع احتلال نابليون لمصر عام 1798 تحول الاستشراق من استشراق تخيلي إلى استشراق مقيم، تستمد نصوصُه قوتَها وتأثيرها من خلال إقامة المستشرق في الشرق واتصاله به وسيطرته عليه.
ويقول سعيد أن الشرق شبه اختراع أوروبي وأن الاستشراق ليس مجرد خيال أوروبي متوهم عن الشرق بل انه كيان له وجوده النظري والعملي وقد أنشأه من أنشأه واستثمرت فيه استثمارات مادية كبيرة على مر أجيال عديدة وقد أدى استمرار الاستثمار الى أن أصبح الاستشراق باعتباره مذهبا معرفيا عن الشرق شبكة مقبولة تسمح منافذها بتسريب صورة الشرق الى وعي الغربيين.
ويرى سعيد أن تاريخ الاستشراق أدى الى التعصب الشائع في الغرب ضد العرب والاسلام، وأنه مما يزيد الامر سوءا عدم اقدام أي مستشرق قط في الولايات المتحدة على التعاطف الكامل والصادق ثقافيا وسياسيا مع العرب.
وفي طبعة مصرية لكتاب "الاستشراق" يقول سعيد في فصل جديد ان "هناك تفسيرات خاطئة للكتاب رأت أنه يدافع عن الاسلام والعرب ويعادي الغرب بصورة مستترة في حين كان يهدف الى تخطي الهوة بين الشرق والغرب من خلال اثارة قضية التعددية الثقافية في كتاب يحفل بظلال المعاني ومن يراه مجرد رد على الغرب يسيء اليه بهذا الوصف المبسط".

نقد "الاستشراق"
كتاب "الاستشراق" لم يرق لكثير من الغربيين الذين حاولوا انتقاده، ومنهم محرر القسم الأدبي بجريدة التايمز البريطانية، روبرت إيروين المختص بتاريخ الشرق الأوسط وثقافته، والذي أصدر كتابا بعنوان "من أجل النهم إلي المعرفة: المستشرقون وأعداؤهم" وقال صراحة إنه قرر تأليف كتابه رداً على كتاب "الاستشراق".
وقد أثار كتابه جدلاً واسعاً في الدوائر المهتمة بالاستشراق في بريطانيا والوطن العربي، وفيه يقوم بعمل مسح شامل للمواجهات التي جرت بين الشرق والغرب بدءاً من الإغريق القدماء والرومان والمحاولات الأولي التي قام بها المفكرون المسيحيون لفهم الإسلام الذي أولوه على أنه الهرطقة المسيحية.
ويقول بأنه على الرغم من وجود من كان عنصرياً من المستشرقين فإن الغالبية لم يكونوا كذلك، بل كانوا على مبهورين إنبهاراً تاماً بالعالم العربي وبالإسلام على الرغم من ان بعض دراساتهم كانت تحوي فكراً مغلوطاً فإن ذلك لا يعطي دليلاً على نظرية إدوارد سعيد.
وينتقد إيروين كتاب سعيد في نظرته للاستشراق على أنه مفهوم إمبريالي، وتاريخيا يعد أداة للمغامرات الإمبريالية خصوصا من قبل الفرنسيين والبريطانيين. ويوضح إيروين أن الألمان هم رواد الاستشراق في القرن التاسع عشر الميلادي وأوائل القرن العشرين. ولكنهم لم تكن لديهم خطط إمبريالية في الشرق الأوسط وآسيا، لذلك لا يدخلون في المجادلة.

فاطمه القمشوعيه
30/11/2008, 12:00 AM
نفى زاهى حواس، رئيس المجلس الأعلى للآثار، علمه بأمر كتاب "الطب فى زمن الفراعنة" للكاتب العبرانى برونوا أليوا الصادر عن المجلس الأعلى للثقافة، والذى أثار جدلا كبيرا بين أعضاء المجلس لأنه نسب تقدم الفراعنة فى علوم الطب إلى اليهود.

أكد حواس كما نقلت عنه صحيفة "اليوم السابع" المصرية أنه لا يستشار فى أى كتاب عن الآثار يتم ترجمته رغم أن لديه خبرة فى هذا المجال، لكنه أكد على رفضه التام لما جاء بالكتاب جملة وتفصيلا، واصفا مؤلفه بالتدليس فى سرد الأحداث وتأثره بروايات هيرودوت الكاذبة حول تاريخ الفراعنة، مشيرا إلى عدم وجود "اليهود" فى هذا الزمن القديم. ولكن للأسف بعض باحثي المصريات أوردوا هذه المعلومات على أنها حقائق تاريخية بدون تصحيحها رغم عدم وجود دليل واحد عليها سواء في البرديات أو الأدبيات الفرعونية.

ورد فى الكتاب أن إقامة العبرانيين الممتدة فى مصر منذ 1490 ق.م تركت آثارا ليس فقط فى حياتهم اليومية ومفردات لغتهم، وإنما أيضا فى ممارساتهم الطبية، وبذلك أوجدت أوجه تشابه عديدة بين أسفار موسى والطب المصرى.

وقد طالب بسام الشماع وهو كاتب متخصص في الآثار ويلقب بشيخ المرشدين الآثاريين كما نقلت عنه صحيفة "الحقيقة" المصرية بسحب كتاب "الطب في زمن الفراعنة" للمؤلف اليهودي برونو أليوا، وهو من إصدارات المركز القومي للترجمة. ورد فيه اتهامات صريحة من قبل المؤلف للفراعنة بممارسة البغاء واعتبر أصل البغاء في العالم القديم يرجع للعلاقات الجنسية التي كانت تربط بين الأرباب والكاهنات.

يقول الشماع: إن برونو أليوا مؤلف الكتاب وهو من أصل يهودي كما يفتخر بذلك في مقدمة كتابه قد أفرد فصلا كاملا بعنوان "البغايا"، اعتبر ممارسة البغاء من أقدم المهن التي عرفها العالم وتناولها من خلال التاريخ المصري القديم. ويذكر أن ابنة الفرعون رحامبسيت "وضعت بواسطة أبيها في بيت دعارة قريب لتتجسس على زبائنه".

ويشير الشماع - وفقا لنفس المصدر - إلى أن المؤلف تعرض لانتهاك حرمات الموتى من النساء متهماً الكهنة المحنطين بالاعتداء عليهن، حيث ورد في صفحة تحت عنوان "المحنطون" لم يكن أهالي نساء الشخصيات الكبيرة ولا النساء اللاتي يتمتعن بجمال كبير أو شهرة مرموقة يقمن بتسليمهن للمحنطين عقب موتهن مباشرة، كان يتم الانتظار يومين أو ثلاثة لتجنب انتهاك المحنطين لحرمة الجسد، لأنه انتشر ضبط المحنطين ينتهكون أجساد نساء ماتوا توا.

ويضيف الشماع أن المؤلف اليهودي "العبراني المتدين" كما وصف نفسه في مقدمة كتابه أفرد فصلا بعنوان "الطب العبراني"، حاول من خلاله الزج باسم العبرانيين في التاريخ المصري القديم إذ يقول "تركت إقامة العبرانيين الممتدة في مصر أثراً في حياتهم اليومية وبراعتهم في ممارسة الطب".

ويحذر الشماع من خطورة هذا الكتاب على عقول القراء غير المتخصصين والطلبة، مطالباً بضرورة سحبه من الأسواق أو تنبيه القارئ والرد على الأخطاء المدسوسة في حواشي الكتاب حتى لا يقال إننا ضد حرية الفكر وإن كان فكراً خاطئاً يسعى لتشويه تاريخ أمة.

فاطمه القمشوعيه
30/11/2008, 12:03 AM
يحاول الفيلسوف الفرنسي لوك فيري في كتابه الأخير "ما هو الإنسان" الإجابة على عدة أسئلة تدور حول هل يمتلك الإنسان هامشاً من الحرية أم أنه مشروط تماماً بالظروف المادية والبيولوجية والسوسيولوجية والطبقية والفئوية؟. ألف فيري الكتاب بالاشتراك مع عالم بيولوجي مشهور من فرنسا هو: جان ديدييه.

في البداية يقول المؤلف وقف هشام صالح بصحيفة "الشرق الأوسط" اللندنية: ربما كنا نتذكر صيحة أحد الثوار الفرنسيين الذي صرخ قائلاً: تاريخنا ليس قانوننا! وكان يقصد بذلك أن الناس ليسوا سجناء ماضيهم، أي عهدهم القديم، وإنما هم قادرون على التحرر منه وإبداع تاريخ آخر، أو مستقبل آخر مختلف كلياً عن الماضي.

فخصوصية الإنسان التي تميزه عن بقية الحيوانات أو الكائنات الموجودة على سطح الأرض هي أنه قادر على التخلص من مشروطياته الطبيعية والتاريخية أو الارتفاع فوقها.

يرى الفيلسوف لوك فيري في المادية فلسفة اختزالية وناقصة لا تستطيع أن تفهم جوهر الإنسان أو خصوصيته بالقياس إلى عالم الحيوانات وبقية الكائنات. ولهذا السبب فانه يتبنى فلسفة الحرية لا الحتمية، لكن ما هي فلسفة الحرية هذه؟ وما هي المبادئ الاساسية التي ترتكز عليها؟ يرى لوك فيري أن المناقشة الأساسية جرت حول الفرق بين الإنسان والحيوان، أو بين عالم الطبيعة وعالم الثقافة.

فمنذ القرن الثامن عشر راح الفلاسفة يركزون على هذه النقطة لكي يثبتوا أن الانسان يمكن أن يكون حرا، لكن ليس الحيوان، فالحيوان أسير العادة والغريزة الطبيعية، في حين أن الإنسان يستطيع أن يتجاوز ذلك، إن فلاسفة الحرية، وعلى رأسهم جان جاك روسو، يعتقدون بأن خصوصية الإنسان تكمن في مقدرته على تغيير أوضاعه أو تحسينها.

أما الحيوان فيظل كما هو دون أي تغيير أو تبديل منذ البداية وحتى النهاية وبالتالي فمن الخطأ اختزال الإنسان إلى مجرد آلياته العضوية أو الفيزيولوجية كما يفعل الماديون. فالإنسان أرقى من ذلك وأعلى، ويرى المؤلف أن هناك فجوة أو قطيعة تفصل بين العالم القديم الارستقراطي ذي الطبقات الاجتماعية المتفاوتة الأهمية والذي عبرت عنه فلسفة أرسطو على أوضح وجه، وبين العالم الحديث الديمقراطي الذي لا يفرق بين الناس من حيث ولادتهم وأصولهم وإنما من حيث كفاءاتهم الشخصية فقط.

فاطمه القمشوعيه
30/11/2008, 12:09 AM
محيط – السيد حامد
في جو مسكون بأشباح ترتدي السواد .. وترقب ورعب من مصير غامض ينتهي بمجموعة شباب لموت جماعي لا يُعرف سببه .. يعيش القراء مع رواية ابراهيم عيسى رئيس تحرير صحيفة "الدستور" بعنوان " أشباح وطنية " ، ليتحدث عن الفساد في مصر ويلقي الضوء علي كيفية وصول شخصيات لا تملك مؤهلات علمية أو مهنية إلا التملق والنفاق إلي مناصب خطيرة, بل ويرث الأبناء هذا الفساد فيسعى كل أب لإحلال ابنه محله .
لم يهتم إبراهيم عيسي في روايته الصادرة عن دار " الدار" باللغة فجاءت متأرجحة بين العامية والفصحى , كما نجده قد أسرف في وصف لحظات الرعب التي عاشها الأبطال ..
نجح ابراهيم عيسي في شد انتباه القارئ لمعرفة حقيقة ما يحدث لأفراد الشلة , وهل هي فعلا أشباح أم مجرد هلوسة , أم هو انتقام الوطن من ظالميه.
استخدم الكاتب طريقة "الفلاش باك" لعرض أحداث الرواية, فأحيانا ينقل ما يواجه أفراد الشلة في القرية السياحية بالساحل الشمالي ثم يعود ويقدم لنا تعريفا بأحد شخوص الرواية من أولاد الذوات وكيف تجبر وفسد في ماضيه, وكيف استطاع اباه تحقيق ثروات طائلة بالسرقة والنفاق.
تبدأ أحداث الرواية بمجموعة من الأصدقاء في رحلة إلي إحدي قرى الساحل الشمالي احتفالا ببراءة أحدهم من تهمة قتل أسرة صغيرة دهسها بسيارته.. وأثناء عبورهم لطريق مهجور تعترضهم أشباح .. " لقينا ناس لابسة أسود في أسود وعلي رأسها شال أخضر ملفوف زي الصعايدة وبيظهروا قدام العربية... وبعدين بقوا كتير قدامنا وحوالينا وطلعوا فوق سقف العربية يخبطوا ويضربوا برجليهم"...لكن كيف ولماذا قتل أحد أفراد الشلة عائلة صغيرة؟ ..لنقرأ سويا السطور التالية

كيف لسيارة حقيرة أن تسبقني!!

شعر "وائل", أحد أفراد الشلة, بالكبرياء عندما سبقت سيارته "الجيب اللاندروفر" سيارة "سيات " صغيرة, اشتعل غضبا عندما رأي سائق السيات يضحك وبجواره فتاه ظل بعدها يؤكد أنه لم ير طفلا معها..وضع قدمه علي بنزين سيارته معلنا الحرب, اقترب من السيارة السيات فترنحت, وكادت تصطدم بسيارة نقل قادمة بسرعة, سارت السيارة مرهقة الأعصاب فتمهل وائل بسيارته, أعجبه جبن السيات ورعدة ركابها.
دار بسيارته عكس الطريق في وجه السيات التي حاول صاحبها أن يحفظ قلبه من الانفجار فرقا, بينما انكمشت الفتاة في مقعدها تحتضن شيئا ملفوفا وصغيرا. ولم يتوقف وائل إلا عندما تأكد أن جميع من السيارة السيات قد فارقوا الحياة.

احتفال بالبراءة

ذهب "صادق الغزوالي" والد وائل إلي أسرة الضحية وألقي خطبة أظهر فيها أن الحادثة كانت من قضاء الله وقدره, عرض علي أسرة الضحية فدية مليون جنيه, وهكذا انتهي الأمر ببساطة وكأن شيئا لم يكن.
كان والد وائل عضوا بالمجلس المحلي عن قرية كبيرة, لم يكن وائل يشعر بأن له صلة بأهل هذه الدائرة .., منذ ولد كانت " الدائرة " لديه مجرد فلكور شعبي, كان لا يرى فيها إلا قبح فقرها وحاجة فلاحيها وصفرة الفيروس سي الذي يعشش في أكبادهم.

ترزي القوانين

عندما فتح وائل عينيه علي الدنيا كان صعود والده تم واكتمل, صادق الغزولي الطالب الصميم الذي جاء من الريف ليلتحق بكلية الحقوق, حلمه أن يجلس على مقعد الأستاذية في الكلية , في العام الأخير سمع أنه لا تعيينات في هيئة التدريس إلا برضا وموافقة جهات الأمن, ذهب إلي الحرس الجامعي وعرض عليهم خدماته , ومن يومها كان مخلصا للأمن .. وفتحوا له باب الحزب ونجح في الانتخابات بتزوير فاق الوصف , وبرعت يداه في دق حروف القوانين سيئة السمعة.. دخل بأسهم ضخمة في شركات عديدة, جمع المال بالحلال والحرام .

طبيب برتبة رجل أعمال

والله بقيت رجل أعمال يا دكتور تامر.
ابتسم تامر, أحد أفراد شلة الذوات عندما قالها والده, فأخيرا تخرج تامر في كلية الطب التي تخرج فيها والده عبد الفتاح السباعي قبله بستة وعشرين عاما, بعد الكلية افتتح السباعي مكتبا صغيرا لتوريد الأدوات والأجهزة الطبية, وكبر السباعي المكتب عن طريق الرشاوى والهدايا حتي أصبح البوابة الوحيدة لدخول تلك المعدات البلاد.
حرص السباعي علي ربط ابنه بشلة أولاد الذوات , جيتو النمو الطبقي, يوم امتحانه الشفهي في بكالوريوس الطب جلس تامر أمام الدكاترة الأساتذة يسأله هذا عن والده وذلك عن أخبار شركة أبيه, ويتبادل مع أحدهم أخبارا للعائلة, ليخرج من اللجنة متخرجا في الكلية, ويستمتع بعدها بأموال ونفوذ أبيه, عاقر كل العقاقير, احتقر الجميع حتى نفسه وحتي زوجته.
ورث تامر عن أبيه حب المال, وبرع في الحصول عليه بشتي الطرق, استورد بضائع من إسرائيل وحتي لا يكشف أمره اتفق علي نزع أي علامة علي البضاعة التي سيتم استيرادها تدل علي دولة المنشأ , ولزيادة الاحتياط قرر ان يتبرع بمائة ألف دولار للهلال الأحمر الفلسطيني.
ولكي يخفي الوجه القبيح لعمله, أنشا في شركته فرع للخدمات الإنسانية, رصد له ميزانية 3 ملايين جنية لمنح تبرعات للمرضي ومساعدة محدودي الدخل, وحرص تامر علي عدم نشر أي كلمة عن نشاطه الإنساني حتي يعتقد السذج أن مقصده عمل الخير وليس دعاية أو اخفاءا للوجه القبيح.

دي عفاريت والمصحف!!

تلك كانت عبارة غادة بعد أن استقل جميع أفراد الشلة السيارة في محاولة للهرب من القرية بعد تعرضهم لمطاردة مرعبة من جانب أشباح , قاد جلال السيارة وكأن رعشة حمي أصابته, ترنح الجميع في السيارة, صرخ وائل: : لازم نقف , وقفوا العربية ح نموت ح الغرق.. اندفعت المياه تحطم زجاج السيارة وتغرقهم , خرجوا من قبرهم المائي يجرون بأجساد مختلطة برمل كالعجين, ثم تسمرت أعينهم علي كريم وقد تعلق بحبل أعلي مطعم ليسقط بعدها مهشم الجسد.. لمحت الشلة باب محل مفتوح فأسرعوا واختبئوا بداخله, تسالوا من يحفظ سورة من القرآن لكي تطرد الأشباح , وحدها غادة كانت تحفظ بعضا من سورة "ياسين", وما أن بدأت حتي دارت مروحة السقف وتلقي علي أجسادهم بقعا من الحبر الأسود, خرجوا مسرعين من الغرفة , داروا في الممرات, أحسوا بشئ يمشي علي الجدران, عقارب تمشي ببطء وانتظام كأنها طوابير, خلعوا أحذيتهم لقتل العقارب , ومع علو صوت كعوب الأحذية أفاق كريم وقال:
فيه أيه أنت بتعملوا كده ليه؟
اكتشفوا أن العقارب لا تموت ولا تسقط علي الأرض, تعجبوا: لماذا لم تلدغنا العقارب؟

صحفيون فاسدون

فور تخرج جلال في الكلية ألحقه والده فهيم السعداوي للعمل في الجريدة التي يرأس تحريرها , قرر جلال هجر الصحافة, وشارك وبدون أن يدفع مليما في مكتب استيراد وتصدير, بدأ نشاطه في استيراد الأحبار اللازمة لمطابع المؤسسات الصحفية وجميع أدوات الطباعة ، وكان صاحب المكتب يعلم أن والد جلال سيسهل عليه الكثير.
توسع نشاط جلال حتي اصطدم مع نشاط صديقه علاء الذي كان يعمل في نفس المجال , وعلي الرغم من الصداقة التي كانت بينهم إلا أن جلال قام بتحريض الأمن علي علاء الذي كان معروفا بشذوذه الجنسي , ولفترة طويلة لم يكن لمصر حديث إلا عن الشواذ في مصر, واتهامات بأن علاء قام بتأليف كتابا يحاكي فيه القرآن الكريم. كان انتقام جلال مروعا سحق علاء وأخفاه من الوجود.
.. وبدأ فهيم حياته مصححا لغويا في الجريدة , وخلا له الطريق بعد تفريغ المؤسسة من كل الأصوات المعارضة , ثم بدأ يتقرب إلي رئيس التحرير ويكتب له المقالات ويقدم له تقارير عن نشاط الصحفيين في المؤسسة, كانت نفس التقارير يقدمها لرجال أمن الدولة.
صدر قرار بترقيه فهيم من قسم التصحيح إلي مندوب الجريدة في المطار وهناك استطاع أن يدرك أن المطار هو بوابة الملابس والبضائع المهربة إلي مصر, واتفق مع الفاسدين فأصبحت نصف البضائع المهربة من الخارج تخصه , وأصبح شريكا في محلين بشارع الشواربي, بعدها صعد نجمه أكثر وتم تعيينه رئيسا لمجلس إدارة مؤسسة صحفية قومية تصرف فيها كأنه ملك يأمر فيطاع بعد أن نجح في إقصاء كل من يبدي معارضة ولو طفيفة , ثم كل من يظهر معارضة للنظام والحكم..

قتل من أجل التسلية

كان عمرو معيدا في كلية الحقوق, وعلي غير رغبة والده المستشار علي عزت القاضي ورئيس المحكمة والذي كان ينوي كما المعتاد تعيين ابنه في سلك النيابة, وكانت والدته نجمة جمعيات الخير والمساعدة الاجتماعية . كان عمرو غارقا في حب فتاة تدعي ريم البرعي لكنها لم تبادله نفس الشعور , فكان يحس دوما بشئ من الكآبة.
تجمعت الشلة في شقة تامر, وجلس عمرو وسطهم زائغ العينين, أخرج وائل وجلال شريط فيديو كان سببا في انتحار عمرو قفزا من الدور العشرين.
كان عمرو يدرك أن والده من كبار رجال الحكم ولا يخفي ولائه للنظام, كان يصدر أحكاما علي المعارضين السياسيين لارضاء الحكومة , حتي أصبحت دائرته هي المفضلة لدي الحكومة في قذف خصومها إليها, فكان طبيعيا أن يكون احكامه هي احكام النظام.
دار شريط, لتظهر والدة عمرو وهي تجلس في مطعم مع شخص يعرض عليها رشوة لكي يصدر زوجها القاضي حكما يبرأ متهم, وزاد الطين بله أن والدته عرضت نفسها عليه.. كانت صدمة شديدة علي قلب عمرو الذي دخل البلكونة والقي بنفسه من الدور العشرين.
تطرقت الرواية لفساد بعض رجال الشرطة والذين ذهب واحد منهم للشقة مكان الأحداث ، وليجد شباب سكارى مخدرين وبنات في لحظات كحولية عارية ، وكان بالفعل يهم بالقبض عليهم ولكنه لم يهنأ لأن رئيسه اتصل به وطلب تسريح الفتيات كلهن وأخذ أقوال الشباب في سياراتهم الخاصة ، مع تجاهل أية سيرة للخمر أو الحشيش !!.

فاطمه القمشوعيه
30/11/2008, 12:10 AM
الأشباح تعظ !

لأول مرة تشعر "الشلة " بالأمان في هذه الليلة , فقد لمحوا رجلين في سيارة فخمة ويبدو عليهما سيماء الطيبة , كانا مستشارين على المعاش, ذهبت المجموعة معهما إلي فيلا علي أطراف القرية, وقال المستشار قاسم للمجموعة في حسم :
ما عشتوه الليلة من رعب وفزع بصرف النظر عن حقيقته هو رسالة لكم قوية وعنيفة , ربما تكون مرسلة من السماء أو من كائنات من ماضيكم أو حاضركم, ربما أرادت الانتقام لكنها قد تهدف لشئ آخر فقط أن تبدوا اعتذاركم, فقط تريد السماء أن تسمع اعتذاركم , أن تري ندمكم علي ما فعلتم, وتذكروا أن ضعفكم من الجزع والفزع هو ثمن قوتكم, وأن ما تشعرون به الليلة هو نتيجة ما تحسون به من تجرؤ علي الحق وعنفوان بالنفوذ والمال وتحصن بالسلطة والآباء, أمامكم فرصة فتقدموا وخذوها أو انصرفوا واتركوها.
طلب المستشار زهدي من المجموعة أن يقوموا ويستحموا,وبعدها يجلسوا ويفكروا, وكانت المفاجأة حينما تكتشف الشلة أن الغرفة التي دخلوها جدرانها مغطاة بأوراق الجرائد وعندما دققوا النظر اكتشفوا أن المستشارين اللذين كانا يجلسان معهم منذ قليل قد قتلا في حادث سيارة بالساحل الشمالي, وهناك شكوك علي أن الحادث كان مدبرا.

فيرونيكا الروسية

فيرونيكا فتاة روسية , عاشت وتربت في مصر, كان والدها خبيرا هندسيا لصواريخ الدفاع الجوي ممن شاركوا الجيش المصري في صموده بعد 1967 , وأصيب في الحرب وفقد بصره , بعد عام من حرب أكتوبر عادت أسرتها إلي روسيا , وهناك درست الأدب العربي في كلية الآداب , وتعلمت رقص البالية , وبعد انهيار الاتحاد السوفيتي جاءت إلي مصر لتعمل راقصة في نادي ليلي.. وهناك تعرفت علي تامر ومن بعده علي باقي أفراد الشلة.
كانت فيرونيكا غارقة في حب مصر والأماكن الشعبية, سخرت كثيرا من أفراد الشلة واتهمتهم بالجهل, قاموا بقطع عملها من الملهي الليلي لكنها لم تتراجع , فقاموا بتحريض مباحث الآداب عليها , وهنا فقط اتصلت بجلال وقالت له : خليهم يسيبوني.
كانوا علي يخت كريم , يرسو علي بعد أميال بحرية في قلب منطقة الجونة , وعلي اليخت بدأت فيرونيكا تسخر من الشلة وأنهم لا يحسون بآلام الفقراء... وأنهم مجرد لصوص ولاد لصوص, ناهبين البلد ومزورين وحرامية ويكرهوا ناسها ولا يعرفوا حاجة عنها كلهم بجنسية أمريكاني علي كندي علي فرنسي .. لحظتها قذفها جلال بكأس الخمر تلاه كريم , فترنحت وسقطت في الماء .. استغاثت : ألحقوني أنا بأغرق, ح أموت ، لكنهم وقفوا في بلادة.

لا مكان لاعتذار

قال تامر : مستنيين إيه, القضاة قالوا لازم نعتذر ونبدي ندما, هذا هو الحل يا جماعة.
قالت غادة : نعتذر لمين؟
رد جلال: وليه , ماذا فعلنا لنعتذر
تامر: فيرونيكا , علاء مثلنا أو عمرو عزت!
انفعل جلال ودفع تامر في صدره : ماله علاء .. واحد شاذ في البيزنس
كريم تمايلت حروفه مترنحة وهو يلهث : فيرونيكا الرقاصة الرخيصة تحسبها بني آدمه علينا؟
وقام وائل وضرب بكفه رأس تامر : ثم عمرو عزت انتحر نعمل له أيه؟
رمي تامر بجسده فوق وائل : والناس اللي قتلتهم في الحادثة؟
أخذ كريم يضرب الأرض بقدميه وجسدي وائل وتامر : يعني إحنا غلطانين عشان أحنا مليونيرات وولاد مليارديرات؟

أشباح أم عقاقير هلوسة
رئيس تحرير صحيفة الدستور ابراهيم عيسى
في الصباح كانت القرية تكتظ بالجنود , كانت جثث الشلة مرمية بطول الشاطئ داخل حزام الفيلا, وتم استدعاء وكيل النيابة لمعرفة أسباب الحادثة وهل تم قتل المجموعة .. حضر الآباء, واستمعوا لشرح وكيل النيابة, لم يبدو عليهم تأثر, كانوا أقرب إلي تماثيل من الشمع . أستبعد وكيل النيابة وجود شبهة جنائية, وأظهرت تسجيلات كاميرات المراقبة التي كانت مبثوثة في القرية أفراد الشلة يجرون ويلتفتون كثيرا للوراء وكأن شيئا يطاردهم بدون أن يكون خلفهم شئ , كما أظهر تسجيل صوتي أفراد الشلة وهم ينادون علي سارة علي الرغم من أنها توفيت قبلها بتسعة أشهر نتيجة إصابتها بالسرطان... وأفصح وكيل النيابة عن سر ما حدث حينما أكد أن تشريح الجثث أثبت أن الشلة تعاطت وبشكل جماعي عقارات هلوسة متطورة جدا تدفع المتعاطي لتصور وقائع وأحداث وشخصيات متخيلة ويستمر مفعولها 12 ساعة.
وقف وكيل النيابة وهو يلقي جملته الأكيدة:
- لقد قتلوا أنفسهم بالخوف والرعب من أشباح رأوها نتيجة عقاقير هلوسة , ولا توجد أي شبهة جنائية , ويمكن أن نعتبرها انتحارا جماعيا.

هل كانت الأشباح حقيقة؟

لم يتركنا المؤلف نركن إلي أن ما حدث لمجموعة الشباب في القرية كان من تأثير عقاقير الهلوسة, فيقص علينا أن وكيل النيابة وهو يقود سيارته عائدا إلي القاهرة .. تتعطل سيارته وينزل لتصليحها .. فيشتغل جهاز التسجيل ويصدر منه صوتا خافت ثم يتصاعد :
- ما جري لكم الليلة والله يعلم هل سيجري لكم ثانية رسالة جاءتكم عبر كائنات تطاردكم وتلاحقكم.. كائنات قد تهدف إلي أن تبدو اعتذاركم

فاطمه القمشوعيه
01/12/2008, 10:51 PM
. أطول مسرحية عرضا في التاريخ ...

المسرحية : the mousetrap
المؤلفة : أغاثا كريستي
النوع : مسرحية بوليسية
تاريخ النشر : 1944 م ، و هذه الطبعة 1994 م
عدد الصفحات : 366

لمحة عن المسرحية :

مصيدة الفئران أطول مسرحية عرضا في تاريخ اللغة الانكليزية ، عمرها 64 عاما . و هي المسرحية التي جعلت حفيد كريستي مليونيرا لأنها و قفت أرباحها عليه . و هذه المسرحية أصلية ، أي لم تكتبها أغاثا عن رواية لها .

لم تكن تلك بداية مبشرة بالخير ، أن تنقطع عن العالم بين أكوام الثلج في ذلك الفندق المتواضع ، بالنسبة للزوجين الشابين مولي وجايلز ، و الذين عزما على جعل الفندق مكانا مريحا لضيوفهم الجدد .

و لكن بين هؤلاء الضيوف مجرم معتوه عازم على أن يقتل ” ثلاثة جرذان عمياء ” …

و لا سبيل لوصول الشرطة بسبب لانقطاع المواصلات بسبب العواصف الثلجية . و هكذا تتوالى الجرائم في ذلك المكان النائي .

كما تحوي الطبعة التي لدي ثلاث مسرحيات بوليسية أخرى قصيرة جدا لكريستي . لأن الطبعة التي لدي طبعة خاصة . و هذه المسرحيات كتبتها أغاثا عن روايات بوليسية لها :

And then there were none ( ثم لم يبقى أحد ) و مأخوذة عن رواية لها بنفس الاسم .

Appointment with death ( موعد مع الموت ) أيضا عن رواية تحمل نفس الاسم .

The hollow ( الأجوف ) عن رواية بوليسية تحمل نفس الاسم .
الترجمة العربية
نشرت عن ( دار ميوزيك ) باسم ( المصيدة ) ، و تتألف من 128 صفحة .

فاطمه القمشوعيه
01/12/2008, 11:01 PM
ليلٌ مشغول ٌ بالفتنة ” لـ الشاعرة سعدية مفرح

الطبعة الأولى 2008 م - 1429 هـ
الدار العربية للعلوم ناشرون
في حدود 75 صفحة

من الديوان….
يسافر ..
متأبطاً ذراعا مكسورة
للذكريات الشحيحة
فتشحذين سكاكينك الملثومة
قبل أن تحط طائرته
على طرف المفازة الحاشدة
تقاومين عزلتك بالأغاني
وتبددين وحشة النهارات المتشابهة* * *
/
/
/
العين السّاردة» كتاب جديد للكاتب نبيل درغوث


صدر للكاتب نبيل درغوث كتاب جديد بعنوان العين السّاردة” متناولا فيه العالم القصصي لكمال الرياحي و جاء الكتاب في طبعة أنيقة تعبر عن مضمونه العاشق حيث يقول الناقد التونسي الدكتور محمود طرشونة : ” جميلة هذه القراءة العاشقة لقصص كمال الرياحي الجديرة بكل الاهتمام قام بها نبيل درغوث الناقد [...]

/
/
/

روائع جبران..

كتاب روائع الفيلسوف والعبقري اللبناني جبران خليل جبران””..
الطبعه الاولى..عام 2005..
كتاب رائع يحمل بطياته اروع ماكتب جبران”,,في شكل تسلسلي وسهل وجذاب جدا..

من الروائع بالكتاب..
المرء لاتعذبه الاضطهادات اذا كان عادلا..ولاتفنيه المظالم اذا كان بجانب الحق..فسقراط شرب السم مبتسما..وبولس رجم فرحا””
”ويل لامه تكثر فيها الطوائف وتخلو من الدين””
”الحق ينبغي له رجلان:رجل ينطق به..ورجل [...]

/
/
/

عن العشيقة والغبي .. يتحدث باسم حمودة!

و اِرقصي فالرقص‘ عندي
و اِسمعي فالشعر‘ عندي
حدثي لا ‘جرم أني من أقود العِشق وحدي
‘كل من في العشق غيري
يرقص التانجو تحدي
‘كل من في العشق غيري
يكتب الشعر تعدي
أ‘حبك و حبك مربك،
ومن دون قصدٍ يطير‘ الكلام،
بصدق ٍ شديد ٍ أعاني،
فأرجوكِ حلّي لساني،
لأن الكلام الجميل انصهر.ما سبق هو مقتطفات من الديوان الأول للشاعرالمصري الشاب باسم حمودة

/
/
/

يوسف و زليخا
Yusuf and Zulaikhaرؤية صوفية

لمؤلفها الشاعر الفارسي:
عبد الرحمن الجامي 1414-1492م
Abd ar-Rahman Jami
ترجمة عائشة عفة زكريا
دار المنهل، دمشق

و هي عبارة عن ملحمة شعرية فارسية من القرن الخامس عشر مقتبسة من قصة يوسف مع امرأة العزيز في القرآن الكريم، مكتوبة بأسلوب أدبي ذو لغة شعرية و دلالات و حكم صوفية
القصة تبدأ حين رأت زليخا يوسف في منامها

/
/
/


عبقري العبقريات

( في صالون العقاد كانت لنا أيام)
للصحفي الثرثار أنيس منصور
هذا الكتاب والذي يقع في 667 صفحة هو بمثابة ( التكفير) عن كل ما ارتكبه (أنيس) من تدليس في كثير مما كتب
( وانا هنا لا أشير إلى كتاب صالون العقاد فهذا الكتاب هو الشعرة البيضاء الوحيدة على ظهر الثور الأحمر

/
/
/
موسوعة أميرات الشعر العربي

اسم الكتاب: موسوعة أميرات الشعر العربي
نوعه: موسوعة شعرية
مؤلفه: أو بالأصح جامعه ( أحمد أبو شاور )
مؤسسة الطبع: دار أسامة للنشر والتوزيع
عدد الصفحات: 360
هذا الكتاب يحتوي على ما يقارب 66 أسم لشاعرات عربيات

/
/
/

إرهاب الحب


المؤلف : أسامة عبيد
الناشر : دار الفارابي
السنة : 2008م
يقع في 80 صفحة من القطع الصغير
السعر : 4 دولار
يحتوي على 27 قصة قصيرة وقصير جدا
من القصص الموجودة في الكتاب

سنة في غوانتنامو - طبيب أسنان - ثمن الخيانة - حارة العاشق
يتميز الكتاب بقصصه القصيرة جدا و المعبرة للموقف بشكل مميز .

/
/
/

مجموعة شعرية بعنوان ” عقد من حجارة


مجموعة شعرية بعنوان ” عقد من حجارة ”
غازي عبد الرحمن القصيبي

مجموعة جميلة جداً..ولا سيما أغنية الطفل..

كتب عنها الناشر:
كانت تغني والمساء حولها، أرجوحة من الغزل، والبحر بدر وقبل وكنت في مخالب الخمسين أرنو لابنة العشرين… والروح قنوط.. وأمل تحبني؟! هذا كثير! ربما؟! لعلّ؟! كانت تغني الشرق.. والليل الخليجي.. وخلا حين مسها اشتعل

/
/
/

زهرة بيضاء

زهرة بيضاء
تحطيها الاشواك في كل مكان
تحاول بالرغم من الالام والجراح ان تزهر وتتفتح
تصارع الاشواك هنا هناك
شوكة تجرحها فتدميها
وشوكة تخدشها فتكون عابرة بلا اثر مستديم
ولكنها تحاول
شجاعة لامثيل لها
وقوة تحمل وصبر عجيب
تتحمل بكل عز وقوة تأبى ان تداس تحت الاقدام
تتساقط عليها قطرات الندى
لتروي عطشها من انِ لأخر
تمتص ما تقدر عليه حتى يساعدها في مسيرة حياتها
تريد ان تزهر [...]

فاطمه القمشوعيه
01/12/2008, 11:07 PM
قل للقلوب اللي / تحدّك / على أقصاك
انك ~ معي ~ لو شمس الأحلام غابت
وقل لليدين اللي تبي لمس | يمناك |
ايديك × نامت × في يديني وذابت
لايحترون فراق / قلبي / وفرقاك
اللي هقا الفرقا هقاويه /خابت /
حطيتك ~ بعيني ~ على شان ما أنساك
وناديت لضلوع | الغلا | وإستجابت
شف وش كثر : هيبه : محبتك لرضاك
من كثرها كل العواذيل / هابت /
حنا ~ مشينا ~ درب ماحوله أشواك
وحنا بنينا × حب × والساس ثابت
ماننتهي لو تنتهي كل | الأفلاك |
ولو روسنا من : جور : الأيام شابت
وشلون أعيش العمر لحظه / بلياك /
و ~ الشوق ~ كنه بين الأضلاع نابت

فاطمه القمشوعيه
01/12/2008, 11:17 PM
تداولت بعض المواقع والمنتديات الإلكترونية قصيدة نسبت إلى الشاعر السعودي صالح السهلي تدور أبياتها حول الإساءة المباشرة إلى برنامج شاعر المليون في أسلوب ركيك وبعيد عن المستوى الأدبي والأخلاقي الذي عرف به الشاعر السهلي في الأوساط الخليجية.

وصرح الشاعر صالح السهلي عن تفاصيل المشكلة قال :" تفاجأت باتصال من أحد الإقرباء يسألني عن الأبيات وحقيقتها وعن صحة خبر انسحابي من شاعر المليون فأجبته بأني لم أنسحب ولم تظهر النتائج حتى الآن ولا أعلم شيئا عن القصيدة. وأنا أنفي وأعلن أن لا علاقة لي بالقصيدة لا من قريب ولا من بعيد وأن أخلاقي لا تسمح لي بهذا التصرف السخيف وأقول لمن تجنى علي حسبي الله ونعم الوكيل " .

وعن رأيه في البرنامج قال السهلي : " البرنامج ناجح وبشهادة الجميع ولا يحتاج لمثل هذه الأمور التي أصبحت تتكرر مع كل نسخة كما حدث مع شعراء آخرين وهو دليل علي وجود أعداء النجاح وأنا أرفض أن أكون مادة للإثارة الرخيصة ".

وهنا نص القصيدة التي تبرأ منها الشاعر صالح السهلي مخليا مسؤوليته من أي أمور تترتب عليها:

من منطلق كشف الحقايق والعلوم
خذها وانا المسؤول ومن البدايه
انا وشعري فوق من فوق الغيوم
بشهادة اللي له مع الشعر رايه
بالمختلف لي صوله وجوله وعوم
مجلتن تملك عليكم وصايه
وبرنامج المليون طاح من النجوم
ونزاهته صارت مجرد دعايه
شحذه واغاني ورقص والجارح يحوم
ينزل على عمق الجروح بوشايه
طاح الشعر في ملعبت يامن يسوم
وبجده اكبر شاهدين الروايه
في ضحكت اللجنه مصانع للسموم
حتى بنات البدو صارن حكايه
ضاعت بهم فينا كثير من السلوم
اغووا بنات الستر والفكر تايه
يااهل السعوديه ابومتعب محشوم
انتم مع البرنامج والا معايه
الفقر ابيض وجه من بعض الرخوم
اللي فضح نفسه بقل الهدايه
يااحتجت اطلب واحدن حي ورحوم
خلك عن اللي قاربوا للنهايه
وانا انسحابي شي من ستر الهدوم
وعاش الملك والستر للناس رايه.

فاطمه القمشوعيه
01/12/2008, 11:20 PM
أجرت هيئة أبوظبي إتصالات مع بعض الشعراء وإبلاغهم بأختيارهم ضمن 48 وهم
من السعودية:
رشيد الدهام
حاكم المعلا
ضيدان المريخي
فالح فويز الشيباني
علي السبعان
راشد النفيعي
عبدالله حديجان
ردة السفياني
سلطان الدوسري
سعد زبن الخلاوي
عمري الرحيل
عبد الخالق صياح الشراري
عايض مشعان العنزي
علي مكحول
عبدالله البقمي

ومن الكويت:
مساعد بن جبران
بدر مفرح الظمني
مشاري المري
صلاح العرجاني
مطلق الحريتي
حسين المويزري

ومن قطر:
زايد بن كروز

ومن الإمارات:
جمعه بن نايم الكعبي

ومن عمان :
مطر البريكي

الشاعرات :
وحيده السعوديه ( عيده الجهني)
سهام العدوان - الأردن
حنين العجارمة - الأردن

فاطمه القمشوعيه
01/12/2008, 11:23 PM
أعلنت لجنة الفعاليات لمهرجان المخيم الربيعي الثامن بالنعيرية والتي يرأسها الاستاذ عبدالله الثابت عن جدول الأمسيات الشعرية
والتي اختير لها عدد من الاسماء المعروفة بالإضافة الى اقامة ديوانية مهرجان الربيع بالنعيرية مساء كل يوم اربعاء بعد صلاة العشاء
والتي تستضيف كبار الشعراء والمسؤولين والرواة وتبث لاحقاً مع الامسيات عبر قناة الصحراء الراعي الفضائي الحصري لفعاليات وأنشطة المخيم.

( جدول الأمسيات )
الخميس
27/12/1429هــ الموافق 25/12/2008م
علي بن رفدة الحبابي - مساعد جبران العازمي - سعود هديان الهاجري

الخميس
4/1/1430هــ الموافق 1/1/2009م
فهد عواد المطرفي - سعود الدهيمي - عبدالله خلف الخالدي

الخميس
11/1/1430هــ الموافق 8/1/2009م
محمد لطيف البجيدي - فالح بن علوان العجمي - عيسى الشاطري

الخميس
24/2/1430هــالموافق 19/2/2009م
عرضة جنوبية : عبدالواحد الزهراني - محمد بن حوقان المالكي

الجمعة
25/2/1430هـ الموافق 20/2/2009م
عبدالله بن عبيان اليامي - بندر المحيا

الاحد
27/2/1430هــ الموافق 22/2/2009م
عبدالله السميري - مهدي ال حيدر الوائلي

الاربعاء
30/2/1430هـ الموافق 25 /2/2009م
عبدالله بن علوش - عبدالرحمن بن بديع

الخميس
الموافق 1/3/1430 الموافق 26/2/2009م
محاورة شعرية: تركي 2000 - ملفي المورقي - محمد بن مشيط.

فاطمه القمشوعيه
01/12/2008, 11:27 PM
تلقت الأسواق الخليجية هذا الأسبوع عدد كبير من المجلات الشعبية التي ظهرت بشكل مغاير عن طرحها السابق
ولاقت صدى كبير بموضوعيه طرحها وتميز مضمونها الجدير بالمتابعه وخلقت تنافس بين المجلات الشعبيه
وهذا يجعل ملاك ومسؤولي هذا المطبوعات يكثفون مجهوداتهم ليحافظوا على هذا المستوى
ونذكر هنا الأبرز حيث صدرت /
مجلة شاعر المليون
ومجلة وضوح
ومجلة حول الخليج
ومجلة أوف سايد
ومجلة بروق

فاطمه القمشوعيه
01/12/2008, 11:46 PM
موقع الشعر العماني :
تقام يوم الأربعاء الأربعاء الموافق 3/12/2008 في تمام الساعة العاشره صباحا أصبوحة شعرية وطنية في مدرسة المؤمنة للتعليم العام في ولاية لوى تحت رعاية سعادة الشيخ الشاعر علي بن أحمد المشاري والي ولاية لوى الموقر.

يحيها كل من الشعراء:
*عقيل اللواتي .. /
*أسماء الفزاري
*محمد ناصر الشامسي
*عبدالله سيف المزروعي
*أحمد الأنصاري


والجدير بالذكر أن الشاعر عقيل اللواتي قد شارك في امسية شعرية مساء اليوم 1/12/2008 وذلك في مدينة عبري الواعده وكانت امسية رائعه وذلك بمشاركة الشاعر سالم البدوي والشاعر خميس الوشاحي احد شعراء سبلة عمان .. وقد كانت امسية جميله تفاعل معهم الجمهور رغم عدده البسيط ..
كل التوفيق لشعرائنا ..