المساعد الشخصي الرقمي

عرض الإصدار الكامل : درس للاحرار _الحر بن يزيد الرياحي _رضوان الله عليه


New_Life
20/12/2006, 10:41 PM
الحر بن يزيد الرياحي احد اللذين مالوا للحق وتركوا الباطل .. الحر اللذي ترك معسكر ابن زياد ويزيد بن معاويه وعمر بن سعد ..وذهب الى معسكر الاحرار معسكر ابي عبد الله الحسين بن علي عليهما السلام ..
اما كيف ترك الباطل ....فهذا ما حصل ..
كان الحر بن يزيد موكل بالسير خلف الحسين عليه السلام وعدم تركه ... فخاطبه الامام الحسين عليه السلام :
ما تريد ثكلتك امك ??
فرد عليه الحر بن يزيد : والله لو ان احدا من العرب قالها غيرك يا ابا عبدالله وهوه على نفس الحاله اللتي انت فيه ما تركت ذكر امه ..
ولاكن ليس لي سبيل على ذكر امك . وانت ابن فاطمه الزهراء ..
وفي لحظه حرجه يقول ل عمر بن سعد: يا بن سعد امقاتل انت هذا الرجل
فقال عمر بن سعد : اي والله قتال ايسره ان تطيح الرؤؤس وتسقط الايدي
فقال الحر : فما بالك في ما عرضه الرجل
فقال عمر بن سعد :لو كان الامر الي لقبلت . ولاكن الامر لاميرك عبيدالله بن زياد.فتنحى الحر بعيدا .. وقف يفكر . جاءه المهاجر بن اوس احد قواد جيش ابن زياد
فقال له : يا حر مالي اراك وقد اخذتك مثل الرعده .. هل انت خائف ..لو سئلت من اشجع اهل الكوفه لما عدوتك . فما هذا اللذي اراه منك
فقال الحر :ويحك .. اني اخير نفسي بين الجنه والنار ..ووالله لا اختار على الجنه شيئا
فقال له المهاجر : هل سقيت فرسك .
فلم يجبه الحر .. فقام الحر وقلب سيفه ورمحه وترسه ..ونزع تاجه _لكونه قائد_ وجعله بيده .ومشى بفرسه نحو مخيم الامام الحسين عليه السلام
فنزل مطئطى راسه ..
فسلم على الامام الحسين عليه السلام ..فرد الامام السلام ..
فقال له الحسين عليه السلام : من انت ?
فقال له الحر :انا صاحبك اللذي جعجع بك في الطريق..انا يا سيدي اول من خرج لقتالك.. سيدي هل من توبه ..
قال له الامام : نعم ان تبت تاب الله عليك
فقال الحر : سيدي اتائذن لي بان اكلم القوم
فقال له الامام : افعل ما بدا لك
فذهب يكلمهم ..ويقول لهم . ويحكم كتبتم الى هذا العبد الصالح انكم
تقتلون انفسكم دونه حتى اذا جاءكم تركتموه وصرتم ضده ..
فصاروا يرمونه بالسهام .. حتى قتل بينهم

فمر الحسين عليه السلام على مصرعه ..وقال كلمته المشهوره .. انت حر كما سمتك امك ..

فسلاما على الحر ..لدوره البطولي في سبيل نصرته للامام الحسين عليه السلام ..

الإدارة
20/12/2006, 11:34 PM
يغلق للتكرار