المساعد الشخصي الرقمي

عرض الإصدار الكامل : وقفات :: ـــقـــــــبــــــل رٍٍمـــــ ض ــــــانــــ


صـوٍٍتـ الضميرٍٍ ــ
15/08/2008, 11:53 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


كل عام وجميع الامة الاسلامية بخير


بمناسبة اقتراب شهر الرحمة والغفران


اخواني أردت ان اطرح بعض الوقفات التي اتمنى ان نقفها جميعا قبل هذا الشهر الفضيل

لكي يكون فيه صيامنا وقيامنا وسائر اعمالنا في اصفى واعلى درجات اخلاصها ونقاءها لله رب العالمين



بسم الله نبدأ ،،،


وقفة مع النفس

كلنا ننتظر هذا الشهر الفضيل بفارغ الصبر

لكي نواجه به عناد نفسنا الامارة بالسوء

بعد ان سيصفد شيطانها في الشهر الفضيل

لما تبقى الا هي لتكون عدوتنا

ليقف كل واحد منا ويحاور نفسه

ما هي الاشياء التي يجب ان اطهر نفسي منها

ما هي النقاط التي يجب ان نقويها في انفسنا لنرتقي بها الى اقصى درجات الكمال

تسؤلات كثيرة يجب ان نطرحها ونحاور بها انفسنا

وكل هذا لن يجدي ان لم نصدق انفسنا القول

[قرآن]" وَأَمَّا مَنْ خَافَ مَقَامَ رَبِّهِ وَنَهَى النَّفْسَ عَنِ الْهَوَى " (النازعات، 40)[/قرآن]

اللهم طهر نفسنا وقونا عليها ولا تجعلها امارة بالسوء



وقفة مع القلب

اخواني الاعزاء

كلنا يعلم انه ما من احد قد بلغ الكمال الا وجهه تبارك وتعالى

كلنا يعرف اننا بشر من شأننا الخطأ والصواب

لنقف وقفة صادقة

يا ترى كم انسان غلطت في حقه ووليت عنه موليا من دون ان ألتفت اليه حتى معتذرا

كم من شخص اخطأ في حقي ولم اقبل حتى اسفه وذلك ارضاءا لنفوسنا الوضيعة وتلبية لنداء شيطانها

لماذا نستجيب لانفسنا ونتجاهل قول الله تعالى

[قرآن]" .... فَمَنْ عَفَا وَأَصْلَحَ فَأَجْرُهُ عَلَى اللَّهِ إِنَّهُ لَا يُحِبُّ الظَّالِمِينَ " (الشورى، 40)[/قرآن]

ايهما احق بالاجابة كلام نفسنا وشيطانها ام كلام خالقها ؟؟؟

كم من حقد خلف سوادا في بياض قلوبنا _ هذا ان لم تكن قلوبنا كلها سوداء_

اخواني لنقف وننقي قلوبنا

اللهم اني رضيت عن فلان

واللهم اني استغفر عن ما بدر من في حق فلان

اللهم طهر قلوبنا من كل غل وحقد وحسد




وقفة مع الموت


[قرآن]" كُلُّ نَفْسٍ ذَائِقَةُ الْمَوْتِ ثُمَّ إِلَيْنَا تُرْجَعُونَ " (العنكبوت، 57)[/قرآن]

مع اقتراب هذا الشهر الفضيل

قف متذكرا ومتفكرا

كم من حبيب لنا شاركنا رمضاننا الفائت

كم من اخ كان معنا على سفرة الافطار

كم من شخص سنفتقده في رمضاننا هذا وقد كان من السباقين الى الصف الامامي في الصلاة

كم من فراغ سيكون في حلقة الاذكار والدروس في مسجدنا هذا الشهر

كم من اسرة يمر عليها هذا الشهر وهي تفتقد غاليا غائبا اخذته المنية بدون سابق انذار


والاهم من هذا كله نسأل انفسنا

هل سيأتي رمضان هذا ونحن فوق الارض

كم من رمضان ينتظرنا لنطهر انفسنا من كل الذنوب والمعاصي

تذكر ان كل نفس تموت انما تصرخ بأعلى صوتها منادية لك ومحذرة

{ اليوم أنا وغدا انت }

كفانا بالموت واعظا

اللهم انا نسألك حسن الخاتمة




وقفة شكر واعتبار


كم منا يقترب منه شهر رمضان ليبدأ بجلب ما لذ وطاب له ولاسرته

كم من سفرة غدت اصنافها عديدة

تشبع حيّا كاملا

اعدت لبعض النفر

وسيق بعد ذلك ما تبقى منها

ليرمى ويتعفن

لمذا لا نقف متسائلين

ما كل هذا

هل كان الحكمة من رمضان

هو الاكل والتمتع بملذات الدنيا !!

ام انه الشكر والتفكر والثناء

على نعمة يفتقدها الكثيرين

هل تساءلت يوما وانت تتأمل سفرتك

هل عند جيرانك ما يفطرون به؟؟

ترى كيف يفطر البيت الفلاني؟؟

ترى ما هو حال الافطار لاخواننا المسلمين في مشرق الارض ومغربها؟؟

ام انك مسؤول عن نفسك ولا يهمك الغير؟؟

[قرآن]" وَأَنفِقُوا مِن مَّا رَزَقْنَاكُم مِّن قَبْلِ أَن يَأْتِيَ أَحَدَكُمُ الْمَوْتُ فَيَقُولَ رَبِّ لَوْلَا أَخَّرْتَنِي إِلَى أَجَلٍ قَرِيبٍ فَأَصَّدَّقَ وَأَكُن مِّنَ الصَّالِحِينَ " (المنافقون، 10)[/قرآن]


اللهم اجعلنا من المتصدقين





بالنهاية اخواني

اتمنى لكم رمضانا ملؤه مغفرة ورحمة

وعماده عبادة ومودة


تقبل الله منا ومنكم صالح الاعمال



واعذروني على ركاكة اسلوبي

وتجاوزوا عن اخطائي الكتابية



الجنة موعدنا ان شاء الله

المتيم بحب الله
15/08/2008, 11:58 PM
بارك الله في جهدك

نسأل الله أن يبلغنا رمضان ونحن في خير

حفظك الرحمن

صـوٍٍتـ الضميرٍٍ ــ
16/08/2008, 12:52 AM
بارك الله في جهدك

نسأل الله أن يبلغنا رمضان ونحن في خير

حفظك الرحمن


آمين يا رب العالمين

جزاك الله خيرا ان شاء الله

والله يتقبل منا صالح الاعمال