المساعد الشخصي الرقمي

عرض الإصدار الكامل : هل يجوز الدعاء من بعد الصلاه جهرا او سرا. افيدونى


معاذ
10/08/2008, 05:48 PM
السلام قبل الكلام
فالسلام عليكم ورحمه الله وبركاته
عندى سوال واتمنى انى احصل الاجابه الوافيه المقنعه منكم يا اهل الخير. والا تعرفوه خبرونى والا ما تعرفوه فمعذورين....
اول شى اريد اعرف هل من بعد الصلاه ممكن الامام يقراء الدعاء جهرا او سرا
مع ذكر الاسباب الله يخليكم
ثانيا انا كنت اصلى الجمعه والامام من بعد ما خلص مسلم قرا الدعاء جهرا وهو ما كان من عادته يقراء جهرا بل سرا للعلم. باليوم الثانى اتى بعض الناس الى الامام واخبروه بأن لا يقرا الدعاء جهرا بل سرا لان بعض الناس لاتحب. ويقولون انها بدعه وووووو.
يا الله من متى صار الدعاء حرام ومن متى صارت الناس ما تحب تسمع الدعاء. شو هذا التخلف. المهم انا حصلت الامام وسئلته وقالى انه جاوب الناس انه جمعه راح يدعى جهرا وجمعه يدعى سرا وذلك ارضاء للكل. قلتله ليش تسمع كلامهم ورضا الناس غايه لا تدرك قالى انه ما يحب يعمل حساسيه مع العلم ان المسجد ناس تجيه من كل مكان وتودر المساجد الا فى حوايرهم وياتون الى المسجد الا انا اصلى وذلك من كثر الراحه التى يجدونها من صوت الامام الا مرافق المسجدوووو..
تو باغى اعرف هل فى مذهب الاباضيه ممنموع
او مذهب السنه ممنوع
وبعدين اشرح شى بسيط للناس الا ما تحب الدعاء يكون جهرا. الناس المتخلفه الا ما تعرف او ما متعلمه واجد راح تستفيد من الامام الا يقراء جهرا
وحتى الناس المتعلمه ما يعرفو الدعاء واجد غير شويه بس من خلال الامام راح يتعلم اكثر.
انا اشوف انه فى مساجد كثيره ما يدعون جهرا. الموضوع للنقاش والا عنده معلومات ما يبخل والا عنده احاديث عن الدعاء جهرا فلايبخل. شكرا وفى ميزان حسناتكم
( السويق )

alhabsi2006
10/08/2008, 08:14 PM
ادعوا أخي و ما عليك من غيرك
ادعوا ربكم تضرعا وخفية
البدعة المحرمة هي البدع داخل العبادات يعني لا يجوز أن يقوم الامام بالدعاء جهرا أثناء التحيات مثلا
و لكن خارج العبادات فالأمر واسع ولا خلاف في هذه المسئلة إلا مع الوهابية فقط
والاباضية والسنة جميعهم يقسمون البدع الى قسمين
بدعة حسنة و بدعة سئية
والدعاء بلا شك بعد الصلاة مأمور به
و في حديث الرسول لمازن قل يا مازن آمين ما يدل أن الرسول كان يدعوا جهرا ولا بأس به إن شاء الله

يكفي إني عمانيه
10/08/2008, 08:22 PM
اللي اعرفه ان باب الدعاء مفتوح للمؤمن في كل وقت وان الله تعالى يحب العبد الذي يرفع يده و يدعوه لان الداعي يعرف عظمة الله تعالى

المستظل بالشمس
10/08/2008, 09:58 PM
نعم ،،
الخلاف حول هذه النقطة موجود
هل الدعاء بعد الصلاة جهرا ،، أو سرا //
هل بعد الفريضة مباشرة أم أنه بعد السنة
؟؟

المتيم بحب الله
10/08/2008, 10:17 PM
وهل هناك دليل من السنة أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يدعو بعد الصلاة جهرا؟

أفيدونا بارك الله فيكم

بريد الغواني
10/08/2008, 11:02 PM
ادعوا أخي و ما عليك من غيرك
ادعوا ربكم تضرعا وخفية
البدعة المحرمة هي البدع داخل العبادات يعني لا يجوز أن يقوم الامام بالدعاء جهرا أثناء التحيات مثلا
و لكن خارج العبادات فالأمر واسع ولا خلاف في هذه المسئلة إلا مع الوهابية فقط
والاباضية والسنة جميعهم يقسمون البدع الى قسمين
بدعة حسنة و بدعة سئية
والدعاء بلا شك بعد الصلاة مأمور به
و في حديث الرسول لمازن قل يا مازن آمين ما يدل أن الرسول كان يدعوا جهرا ولا بأس به إن شاء الله

أخي الفاضل

لا تقسيم في البدع الا اذا ماكان عندك دليل شرعي

وثانيا الدعاء للعلم عبادة

وان كان بعد الصلاة جهرا جائز في العبادة فلك ان تدلنا على دليل شرعي

وادعوا ربكم تضرعا وخفية ارجوا منك الرجوع الى التفسير لعل وجدت ضالتك لانه منافي لقولك

وحديث مازن والرسول صلى الله عليه وسلم هل لك ان تعطينا اياه مع السند

وتحياتي وشارك لك

المتيم بحب الله
10/08/2008, 11:21 PM
أخي الفاضل

لا تقسيم في البدع الا اذا ماكان عندك دليل شرعي

وثانيا الدعاء للعلم عبادة

وان كان بعد الصلاة جهرا جائز في العبادة فلك ان تدلنا على دليل شرعي

وادعوا ربكم تضرعا وخفية ارجوا منك الرجوع الى التفسير لعل وجدت ضالتك لانه منافي لقولك

وحديث مازن والرسول صلى الله عليه وسلم هل لك ان تعطينا اياه مع السند

وتحياتي وشارك لك

قتلته أخي بأسئلتك بارك فيك الرحمن

وأنا ايضا أنتظر الاجابة

حفظك ربي

ابو رحاب
11/08/2008, 12:07 AM
ادعوا الله بما تشاء وخاصة بعد الصلاة فانه من اوقات استجابة الدعاء ... لكن ليس الامام يدعو لك لان الامام لا يعلم ما تريده انت من ربك ومولاك .. هذا يريد الزوجة الصالحة وهذا يريد الولد وهذا الشفاء من مرض وهذا النجاح في دراسته .... الخ

خديدات
11/08/2008, 01:08 AM
وهل هناك دليل من السنة أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يدعو بعد الصلاة جهرا؟

أفيدونا بارك الله فيكم


نفس السؤال بخاطري

يكفي إني عمانيه
11/08/2008, 01:33 AM
ديننا ومانعرف عنه شي ,,,, حتى الدعاء اختلفنا فيه

وككل ما واحد طرح قصه عن النبي عليه الصلاة والسلام يجي الثاني يقول له اثبت ليش هو دينه غير عن دينك؟؟؟

messi10
11/08/2008, 01:40 AM
وماذا تقولون يامن تقولون أن الدعاء بعد الفريضة جهرا بدعة
فيمن يترك الدعاء رأسا جهرا وسرا من بعد الفريضة أليست هذه بدعة أيضا؟
وفيمن يترك السنن الرواتب بعد الفريضة أليست هذه بدعة أيضا عندكم؟


كان الأولى بكم أن تنصحوا من لايدعوا أبدا من بعد الصلاة وتحثوا على ذلك سواء سرا أو جهرا وليس أن تبدعوا وتتفننوا وتتفلسفوا في الدعاء سرا أوجهرا
وكان الأولى بكم أن تحثوا المسلمين وخصوصا شباب المسلمين على السنن الرواتب بدل ان تتركوها رأسا:مستغرب:

Sanfooor
11/08/2008, 01:48 AM
لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم

حتى الدعاء بعد الصلاة اصبح بدعة



هنيئا لكم امة محمد ...فقد تمكن العدو منكم


اللهم رحمتك يارب

محب الحسين
11/08/2008, 03:05 AM
ادعوا أخي و ما عليك من غيرك
ادعوا ربكم تضرعا وخفية
البدعة المحرمة هي البدع داخل العبادات يعني لا يجوز أن يقوم الامام بالدعاء جهرا أثناء التحيات مثلا
و لكن خارج العبادات فالأمر واسع ولا خلاف في هذه المسئلة إلا مع الوهابية فقط من هم الوهابية ؟؟؟
والاباضية والسنة جميعهم يقسمون البدع الى قسمين
بدعة حسنة و بدعة سئية
والدعاء بلا شك بعد الصلاة مأمور به
و في حديث الرسول لمازن قل يا مازن آمين ما يدل أن الرسول كان يدعوا جهرا ولا بأس به إن شاء الله

الحمدلله الذي هدانا للاسلام خير دين وهدانا الي خير عقيدة ومسار ونهج سار عليه
رسول الله صلى الله عليه واله وسلم واقتفى اثره ابو بكر وعمر وعثمان وعلي رضوان الله
عليهم وعلى من سار على دربهم الي الدين .

هناك اذكار بعد الصلاة كان رسول الله يحث عليها الصحابة رضوان الله عليهم ولكن ثبت
ان المسلم ندب الي قولها منفردا .


السؤال الذي يفرض نفسه وحصل معي في احد المساجد دخلنا لنصلي وقد فاتتنا الصلاة مع الجماعة
والامام يدعوا وخلفه من يؤمن على الدعاء ونحن مجموعة نريد ان نصلي صلاة جهرية
وقد اشغلنا الدعاء الجهري وشوش على صلاتنا هل الامر فيه ضرر او خير ..

القعقاع بن عمرو
11/08/2008, 05:24 AM
وهل هناك دليل من السنة أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يدعو بعد الصلاة جهرا؟

أفيدونا بارك الله فيكم

ربما هي من باب السنة الحسنة ،

السؤال الأهم: هل كل عمل حتى ولو فيه خير وصلاح وموافق لما شرعه الله لنا ولم يأتي به رسول الله صلى الله عليه وسلم أو الصحابة الكرام في وقته هو بدعة ؟

أنتظر الإجابة؟

خالد الأغبري
11/08/2008, 05:58 AM
البدع هي المحدثات في الشرع، وقد تأتي بمعنى المعاصي أيضا، وعادة ما يتبع البدع إضاعة السنن.

والدعاء بعد الفريضة من السنن الثابتة، ويندب كل مصل أن يدعو منفردا والأفضل أن يكون الدعاء سرا. والمصافحة بعد الفريضة بدعة أضاعت سنة الدعاء.

alhabsi2006
11/08/2008, 10:35 AM
أخي الفاضل

لا تقسيم في البدع الا اذا ماكان عندك دليل شرعي

وثانيا الدعاء للعلم عبادة

وان كان بعد الصلاة جهرا جائز في العبادة فلك ان تدلنا على دليل شرعي

وادعوا ربكم تضرعا وخفية ارجوا منك الرجوع الى التفسير لعل وجدت ضالتك لانه منافي لقولك

وحديث مازن والرسول صلى الله عليه وسلم هل لك ان تعطينا اياه مع السند

وتحياتي وشارك لك

لا أدري أهو التبلد في الفهم أم التعصب المقيت
في أي مقطع من كلامي قلت ان الدعاء ما عبادة
الدعاء عبادة وهو مخها
ولكن ما قلته أن الدعاء (الذي نناقشه)عبادة خارجة عن عبادة الصلاة
و ليس هو من الصلاة قطعا
والعبادة مطلوبة و محبب إليها في كل وقت
وأريد هنا أن نحصر الخلاف حول الدعاء جهرا جائز أم لا
بغض النظر أهو بعد الصلاة أو عند الطعام أو أي مكان آخر
أنا رأي المتواضع أن الدعاء سواء جهرا أو سرا هو مطلوب ولا حرج فيه
بل لربما في بعض الأحيان يكون الدعاء جهرا أسمع خاصة إذا أمّن أحد الصالحين معك
والله المستعان على ما تصفون

messi10
11/08/2008, 10:45 AM
أخي الفاضل

لا تقسيم في البدع الا اذا ماكان عندك دليل شرعي

وثانيا الدعاء للعلم عبادة

وان كان بعد الصلاة جهرا جائز في العبادة فلك ان تدلنا على دليل شرعي

وادعوا ربكم تضرعا وخفية ارجوا منك الرجوع الى التفسير لعل وجدت ضالتك لانه منافي لقولك

وحديث مازن والرسول صلى الله عليه وسلم هل لك ان تعطينا اياه مع السند

وتحياتي وشارك لك



ومن قال لك أصلا ان هذه بدعة
هناك أمور توقف عندها الشرع فلم يأمر بها ولم ينهى عنها في نفس الوقت
فهذه المسألة من الأمور التي لم يتحدث عنها الشرع إطلاقا وكل الأحاديث التي وردت تحث على الدعاء وفضله بعد الصلاة وكفى ولم تتطرق إلى كونها سرا أو جهرا

وأما سؤالك:
وان كان بعد الصلاة جهرا جائز في العبادة فلك ان تدلنا على دليل شرعي

فجوابه:وإن كان الدعاء بعد الصلاة جهرا غير جائز في العبادة فلك أن تدلنا على دليل شرعي للنهي

messi10
11/08/2008, 10:48 AM
وهل هناك دليل من السنة أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يدعو بعد الصلاة جهرا؟

أفيدونا بارك الله فيكم

وهل هناك دليل من السنة أن النبي صلى الله عليه وسلم نهى عن الدعاء بعد الصلاة جهرا؟

أفيدنا بارك الله فيك

messi10
11/08/2008, 10:51 AM
الحمدلله الذي هدانا للاسلام خير دين وهدانا الي خير عقيدة ومسار ونهج سار عليه
رسول الله صلى الله عليه واله وسلم واقتفى اثره ابو بكر وعمر وعثمان وعلي رضوان الله
عليهم وعلى من سار على دربهم الي الدين .

هناك اذكار بعد الصلاة كان رسول الله يحث عليها الصحابة رضوان الله عليهم ولكن ثبت
ان المسلم ندب الي قولها منفردا .


السؤال الذي يفرض نفسه وحصل معي في احد المساجد دخلنا لنصلي وقد فاتتنا الصلاة مع الجماعة
والامام يدعوا وخلفه من يؤمن على الدعاء ونحن مجموعة نريد ان نصلي صلاة جهرية
وقد اشغلنا الدعاء الجهري وشوش على صلاتنا هل الامر فيه ضرر او خير ..


لاأعتقد أن الدعاء تطول مدته أكثر من 3 دقائق أخي كان الأولى بك الإنتظار قليلا أو الإشارة إلى الإمام الذي يدعو بخفض صوته قليلا والأمر واسع جدا...

messi10
11/08/2008, 10:59 AM
لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم

حتى الدعاء بعد الصلاة اصبح بدعة



هنيئا لكم امة محمد ...فقد تمكن العدو منكم


اللهم رحمتك يارب

وأزيدك من الشعر بيت:
أخاف بعد يكون الأذان في الميكرفونات بدعة ... :مستغرب:
والذهاب إلى المسجد بالسيارة بدعة...:بلابلا:
وإستخدام الهاتف للسؤال عن الأهل بدعة... :منتزق:
والتصدق عن طريق تحويل المبلغ بواسطة البنك بدعة..:مفتر:
إرسال إيميل للدعوة إلى الله بدعة...:مستغرب:[/SIZE]

messi10
11/08/2008, 11:01 AM
قتلته أخي بأسئلتك بارك فيك الرحمن

وأنا ايضا أنتظر الاجابة

حفظك ربي




لا أعتقد أخي لأنه لم يضف شيئا بل أن أسئلته يجيب عليها من لم يبلغ الحلم

messi10
11/08/2008, 11:10 AM
ادعوا الله بما تشاء وخاصة بعد الصلاة فانه من اوقات استجابة الدعاء ... لكن ليس الامام يدعو لك لان الامام لا يعلم ما تريده انت من ربك ومولاك .. هذا يريد الزوجة الصالحة وهذا يريد الولد وهذا الشفاء من مرض وهذا النجاح في دراسته .... الخ



صحيح ولكن الجميع أتفقوا على أنهم يريدون أن:
تقبل صلاتهم
ويرحمهم ربهم
ويغفر لهم
ويثبتهم على الدين والحق
ويحسن عاقبتهم في الدنيا والأخرة
ويحسن خواتمهم
ويدخلهم الجنة
وينجيهم من عذاب جهنم ( وقانا الله جميعا منها)
ويرفع عنهم الهم والحزن
ويزيدهم من فضله ( واسع الفضل سبحانه)
وووو
وووو
وووو

ولك أن تتضرع إلى ربك بعدها بما شئت

القعقاع بن عمرو
11/08/2008, 11:48 AM
البدع هي المحدثات في الشرع، وقد تأتي بمعنى المعاصي أيضا، وعادة ما يتبع البدع إضاعة السنن.

والدعاء بعد الفريضة من السنن الثابتة، ويندب كل مصل أن يدعو منفردا والأفضل أن يكون الدعاء سرا. والمصافحة بعد الفريضة بدعة أضاعت سنة الدعاء.

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،

أخي الكريم أنا لدي سؤال موجه لك وفي الحقيقة للأخ حبيب الحوسني وللجميع هنا من يتحدث عن البدع والمحدثات وأرجو الإجابة عليه :

هل ثبت عن الرسول صلى الله عليه وسلم أو عن الخلفاء الراشدين أنهم صلوا صلاة التهجد في العشر الأواخر من رمضان في جماعة كما هو حاصل الآن في الحرم المكي والمدني؟ أي هل ثبت عن أحد منهم أنه صلى صلاة القيام أو ما يعرف بالتراويح في أول الليل ( في جماعة ) ثم صلى في آخر الليل صلاة القيام ( التهجد ) وكذلك في جماعة؟ يعني هل صلوا صلاتين ( نوافل ) في جماعة في العشر الأواخر؟

أنتظر الإجابة من الجميع ، وعلى فكرة سؤالي هذا من أيام سبلة العرب لم يجد إجابة.

المتيم بحب الله
11/08/2008, 02:02 PM
وهل هناك دليل من السنة أن النبي صلى الله عليه وسلم نهى عن الدعاء بعد الصلاة جهرا؟

أفيدنا بارك الله فيك

أخي الكريم لأن الذي قال أن الدعاء بعد الصلاة جهرا لم يثبت عن رسول الله معناه أنه لم يكن هناك

أثر عن رسول الله ولا عن صحابة رسول الله بمعنى لم يكن هناك مثل هذا الأمر في السنة اطلاقا

فكيف تطلب مني أن آتيك بدليل على بدعية هذا الأمر وهو أصلا لم يذكر في السير ويكفيني أن أقول لك

( من أحدث في أمرنا هذا ما ليس منه فهو رد )

والقاعدة تقول البينة على من أدعى

اذا أنت عليك أنت تأتي بدليل حول هذا الأمر

بارك فيك ربي

المتيم بحب الله
11/08/2008, 02:04 PM
لي عودة أخي القعقاع باذن الله

حفظك الرحمن

المتيم بحب الله
11/08/2008, 02:11 PM
في رواية عن أنس رضي الله عنه عن النبي -صلى الله عليه وسلم- قال : ( ليردن علي ناس من أصحابي الحوض ، حتى عرفتهم اختلجوا دوني ، فأقول : أصحابي : فيقول : لا تدري ما أحدثوا بعدك ) .

المتيم بحب الله
11/08/2008, 02:13 PM
وعن سهل بن سعد قال : قال النبي - صلى الله عليه وسلم- : ( إني فرطكم على الحوض ، من مر علي شرب ، ومن شرب لم يظمأ أبداً ، ليردن علي أقوام أعرفهم ويعرفوني ، ثم يحال بيني وبينهم ) ، زاد أبو سعيد : ( فأقول : إنهم مني ، فيقال : إنك لا تدري ما أحدثوا بعدك ، فأقول : سحقاً سحقاً لمن غير بعدي ) .

اخوك اخوك
11/08/2008, 02:20 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،

أخي الكريم أنا لدي سؤال موجه لك وفي الحقيقة للأخ حبيب الحوسني وللجميع هنا من يتحدث عن البدع والمحدثات وأرجو الإجابة عليه :

هل ثبت عن الرسول صلى الله عليه وسلم أو عن الخلفاء الراشدين أنهم صلوا صلاة التهجد في العشر الأواخر من رمضان في جماعة كما هو حاصل الآن في الحرم المكي والمدني؟ أي هل ثبت عن أحد منهم أنه صلى صلاة القيام أو ما يعرف بالتراويح في أول الليل ( في جماعة ) ثم صلى في آخر الليل صلاة القيام ( التهجد ) وكذلك في جماعة؟ يعني هل صلوا صلاتين ( نوافل ) في جماعة في العشر الأواخر؟

أنتظر الإجابة من الجميع ، وعلى فكرة سؤالي هذا من أيام سبلة العرب لم يجد إجابة.


سؤال جميل
وايضا الدعاء بعد صلاة التروايح جهرا ؟

محب الحسين
11/08/2008, 03:12 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،

أخي الكريم أنا لدي سؤال موجه لك وفي الحقيقة للأخ حبيب الحوسني وللجميع هنا من يتحدث عن البدع والمحدثات وأرجو الإجابة عليه :

هل ثبت عن الرسول صلى الله عليه وسلم أو عن الخلفاء الراشدين أنهم صلوا صلاة التهجد في العشر الأواخر من رمضان في جماعة كما هو حاصل الآن في الحرم المكي والمدني؟ أي هل ثبت عن أحد منهم أنه صلى صلاة القيام أو ما يعرف بالتراويح في أول الليل ( في جماعة ) ثم صلى في آخر الليل صلاة القيام ( التهجد ) وكذلك في جماعة؟ يعني هل صلوا صلاتين ( نوافل ) في جماعة في العشر الأواخر؟

أنتظر الإجابة من الجميع ، وعلى فكرة سؤالي هذا من أيام سبلة العرب لم يجد إجابة.

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته اخي القعقاع بن عمرو ورحم الله ايامنا
وايام سبلة العرب .

سوف ابحث لك عن اجابة ولكن اخي الامر فيه اجتهاد .[قرآن]" كَانُوا قَلِيلاً مِّنَ اللَّيْلِ مَا يَهْجَعُونَ " (الذاريات، 17)[/قرآن]

والفعل الجماعي لتروايح سنه رسول الله ثم توقف رحمة للامة من ان يفرض ثم سنه
عمر بن الخطاب رضي الله عنه والتهجد لتلمس نزول الجبار رب
العزة والجلال في اخر اليل نزول يليق بجلاله من غير تشبيه او تمثل او تأويل كم ورد في الحديث
الشريف الصحيح الذي ربما حديث احاد عندكم لا يثبت .

وامر التروايح والتهجد امر واسع وليس فرض ان شاء المسلم فعل وان شاء ترك

والله تعالى اعز واجل واعلم

بريد الغواني
11/08/2008, 03:14 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،

أخي الكريم أنا لدي سؤال موجه لك وفي الحقيقة للأخ حبيب الحوسني وللجميع هنا من يتحدث عن البدع والمحدثات وأرجو الإجابة عليه :

هل ثبت عن الرسول صلى الله عليه وسلم أو عن الخلفاء الراشدين أنهم صلوا صلاة التهجد في العشر الأواخر من رمضان في جماعة كما هو حاصل الآن في الحرم المكي والمدني؟ أي هل ثبت عن أحد منهم أنه صلى صلاة القيام أو ما يعرف بالتراويح في أول الليل ( في جماعة ) ثم صلى في آخر الليل صلاة القيام ( التهجد ) وكذلك في جماعة؟ يعني هل صلوا صلاتين ( نوافل ) في جماعة في العشر الأواخر؟

أنتظر الإجابة من الجميع ، وعلى فكرة سؤالي هذا من أيام سبلة العرب لم يجد إجابة.



اخي الفاضل القعقاع بارك الله فيك

افتح موضوع خاص بالسؤال المذكور للديك حتى لا نقحم مسائل اخرى ويتشعب الموضوع

ويعلم الله انه ليس همي وهم غيري الرمي بالبدع ولكن لنقوم انفسنا ونتبع لا اكثر

ففي بعض المداخلات وجدت الكثير من عقب باسئلة جدا عجيبة وغريبة


ولي عودة تحياتي

أبو إسحاق
11/08/2008, 03:26 PM
في رواية عن أنس رضي الله عنه عن النبي -صلى الله عليه وسلم- قال : ( ليردن علي ناس من أصحابي الحوض ، حتى عرفتهم اختلجوا دوني ، فأقول : أصحابي : فيقول : لا تدري ما أحدثوا بعدك ) .

ما هو الحدث المقصود في الحديث ؟

محب الحسين
11/08/2008, 04:05 PM
ما هو الحدث المقصود في الحديث ؟

لقد توصل البعض الي الحوض وعرفوا السر حتى انهم عرفوا اول شخصين تم
ردهم عن الحوض وصاروا يلعنونهم صباح مساء

معاذ
11/08/2008, 04:16 PM
انا عندى راى
ليش ما يكون فى السبله الدينيه مسئول دينى يجاوب على اسئله الاعضاء
بدل عن كل شخص يجاوب وهو ما متأكد او يجيب كلام ما منه صحه
اتمنى من مشرفى السبله اخذ الموضوع بأهميه
مشرف السبله الدينيه يمون مطوع عارف فاهم دارس
شكرا للكل ومنكم نستفيد

المتيم بحب الله
11/08/2008, 06:11 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،

أخي الكريم أنا لدي سؤال موجه لك وفي الحقيقة للأخ حبيب الحوسني وللجميع هنا من يتحدث عن البدع والمحدثات وأرجو الإجابة عليه :

هل ثبت عن الرسول صلى الله عليه وسلم أو عن الخلفاء الراشدين أنهم صلوا صلاة التهجد في العشر الأواخر من رمضان في جماعة كما هو حاصل الآن في الحرم المكي والمدني؟ أي هل ثبت عن أحد منهم أنه صلى صلاة القيام أو ما يعرف بالتراويح في أول الليل ( في جماعة ) ثم صلى في آخر الليل صلاة القيام ( التهجد ) وكذلك في جماعة؟ يعني هل صلوا صلاتين ( نوافل ) في جماعة في العشر الأواخر؟

أنتظر الإجابة من الجميع ، وعلى فكرة سؤالي هذا من أيام سبلة العرب لم يجد إجابة.

أخي القعقاع بارك فيك ربي لا أدري لماذا تقمحون أرض الحرمين وعلامائها في كل موضوع نأتيكم به وكأن الأمر فيه شيء من الانتقام ، وأما عن سؤالك فسأجيبك رغما عني على الرغم من أنني لا أريد أن يخرج الموضوع عن مجراه ....

وأما الدليل على أن رسول الله صلى الله عليه وسلم والخلفاء صلوا صلاة التهجد :

ففي حديث أَبِي ذَرٍّ رضي الله عنه قَال : صُمْنَا مَعَ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ رَمَضَانَ فَلَمْ يَقُمْ بِنَا شَيْئًا مِنْ الشَّهْرِ حَتَّى بَقِيَ سَبْعٌ فَقَامَ بِنَا حَتَّى ذَهَبَ ثُلُثُ اللَّيْلِ ، فَلَمَّا كَانَتْ السَّادِسَةُ لَمْ يَقُمْ بِنَا ، فَلَمَّا كَانَتْ الْخَامِسَةُ قَامَ بِنَا حَتَّى ذَهَبَ شَطْرُ اللَّيْلِ ، فَقُلْتُ : يَا رَسُولَ اللَّهِ ! لَوْ نَفَّلْتَنَا قِيَامَ هَذِهِ اللَّيْلَةِ ؟ قَالَ : فَقَالَ : إِنَّ الرَّجُلَ إِذَا صَلَّى مَعَ الإِمَامِ حَتَّى يَنْصَرِفَ حُسِبَ لَهُ قِيَامُ لَيْلَةٍ . قَالَ : فَلَمَّا كَانَتْ الرَّابِعَةُ لَمْ يَقُمْ ، فَلَمَّا كَانَتْ الثَّالِثَةُ جَمَعَ أَهْلَهُ وَنِسَاءَهُ وَالنَّاسَ فَقَامَ بِنَا حَتَّى خَشِينَا أَنْ يَفُوتَنَا الْفَلاحُ . قَال الراوي : قُلْتُ : وَمَا الْفَلاحُ ؟ قَالَ : السُّحُورُ . ثُمَّ لَمْ يَقُمْ بِقِيَّةَ الشَّهْرِ . رواه الإمام أحمد وأبو داود والنسائي وابن ماجه .

وحتى أبين لك من الحديث السابق أن النبي صلى الله عليه وسلم صلاّها ثلاث ليال أو أربع من ليالي العشر الأخيرة من رمضان ، ثم تركها خشية أن تُفرض على الناس ، وكان يُصلي آخر الليل

كما أنني أريد أن أبين لك شيئا آخر أن الذين قالوا بأنها بدعة هم الذين تكلموا وقدحوا في خليفة رسول الله صلى الله عليه وسلم عمر بن الخطاب رضي الله عنه لانه هو الذي جمع الناس على امام واحد وأحيا هذه السنة وأتمنى أن لا تعتبرها بدعة ، وتدع أرض الحرمين يصلون هذه السنة الثابتة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم

وأزيدك أيضا أخي هذا الحديث :
قَالَتْ عَائِشَة رَضِيَ اللَّهُ عَنْهَا :كَانَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِذَا دَخَلَ الْعَشْرُ أَحْيَا اللَّيْلَ ، وَأَيْقَظَ أَهْلَهُ ، وَجَدَّ ، وَشَدَّ الْمِئْزَرَ . رواه البخاري ومسلم .


ولتعلم أخي الكريم لم أقل هذا الكلام لأنتصر لمذهبي كما يفعل الكثيرون ، بل لأبين مدى صحة وثبات هذه السنة عن حبيبنا صلى الله عليه وسلم .

بارك فيك ربي وجزاك خير الجزاء

وثبتنا على سنة النبي صلى الله عليه وسلم

أميرالشمال
11/08/2008, 06:15 PM
http://www.x6x6.com/islamsignature/thker/3.gif (http://www.realdes.net/islamsignature/index.php)

ابو رحاب
11/08/2008, 08:14 PM
لقد توصل البعض الي الحوض وعرفوا السر حتى انهم عرفوا اول شخصين تم
ردهم عن الحوض وصاروا يلعنونهم صباح مساء


من هم اول شخصين ؟

المتيم بحب الله
11/08/2008, 09:32 PM
نعود الى سؤال الأخ معاذ :

هذه فتوى الشيخ أحمد الخليلي مفتي عام السلطنة في المسألة:

السؤال:
هل يجوز للامام بعد فراغه من صلاة الجماعة أن يلتفت للمأمومين ويدعوا لنفسه سر والجماعة ينتظرون الدعاء أو على الاملم أن يدعوا جهرا لجميع بما تيسر له من الدعاء ؟

الجواب :
لا مانع من جهر الامام بالدعاء بعد الصلوات بل في ذلك خير وما كل حادث بعد رسول الله صلى الله عليه وسلم ضلال لقوله عليه الصلاة والسلام ( من سن سنة حسنة فله أجرها وأجر من عمل بها الى يوم القيامة ومن سن سنة سيئة فعليه وزرها ووزر من عمل بها الى يوم القيامة )

والجهر بالدعاء بعد الصلوات المفروضة من السنة الحسنة لما عسى أن يكون في المؤمّنين على الدعاء من يستجاب دعائه ويقبل تأمينه فتعم رحمة الله تعالى الجميع فيكون المؤمّن المستجاب من القوم الذين لا يشقى بهم جليسهم .

والله أعلم.

( الفتوى نقلتها نصا من ورقة وصلتني وعليها ختم مكتب الافتاء والله على ما أقول شهيد )


وهذه فتوى اللجنة الدائمة بالسعودية :

الدعاء عبادة، ولكن لم يثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم ولا عن خلفائه الراشدين وسائر الصحابة رضي الله عنهم أنهم دعوا جماعة بعد الصلاة، فكان اجتماع المصلين بعد السلام من الصلاة للدعاء جماعة بدعة محدثة، وقد ثبت عنه صلى الله عليه وسلم أنه قال: "من أحدث في أمرنا هذا ما ليس منه فهو رد"، وفي رواية: "من عمل عملاً ليس عليه أمرنا فهو رد".


ويلاحظ الخلاف الكبير بين الاجابتين ، واعذروني على التقصير ...

معاذ
11/08/2008, 10:02 PM
نعود الى سؤال الأخ معاذ :

هذه فتوى الشيخ أحمد الخليلي مفتي عام السلطنة في المسألة:

السؤال:
هل يجوز للامام بعد فراغه من صلاة الجماعة أن يلتفت للمأمومين ويدعوا لنفسه سر والجماعة ينتظرون الدعاء أو على الاملم أن يدعوا جهرا لجميع بما تيسر له من الدعاء ؟

الجواب :
لا مانع من جهر الامام بالدعاء بعد الصلوات بل في ذلك خير وما كل حادث بعد رسول الله صلى الله عليه وسلم ضلال لقوله عليه الصلاة والسلام ( من سن سنة حسنة فله أجرها وأجر من عمل بها الى يوم القيامة ومن سن سنة سيئة فعليه وزرها ووزر من عمل بها الى يوم القيامة )

والجهر بالدعاء بعد الصلوات المفروضة من السنة الحسنة لما عسى أن يكون في المؤمّنين على الدعاء من يستجاب دعائه ويقبل تأمينه فتعم رحمة الله تعالى الجميع فيكون المؤمّن المستجاب من القوم الذين لا يشقى بهم جليسهم .

والله أعلم.

( الفتوى نقلتها نصا من ورقة وصلتني وعليها ختم مكتب الافتاء والله على ما أقول شهيد )


وهذه فتوى اللجنة الدائمة بالسعودية :

الدعاء عبادة، ولكن لم يثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم ولا عن خلفائه الراشدين وسائر الصحابة رضي الله عنهم أنهم دعوا جماعة بعد الصلاة، فكان اجتماع المصلين بعد السلام من الصلاة للدعاء جماعة بدعة محدثة، وقد ثبت عنه صلى الله عليه وسلم أنه قال: "من أحدث في أمرنا هذا ما ليس منه فهو رد"، وفي رواية: "من عمل عملاً ليس عليه أمرنا فهو رد".


ويلاحظ الخلاف الكبير بين الاجابتين ، واعذروني على التقصير ...

اخ حبيب الحوسنى
اشكرك بعنف ولطف على الحديث الا عطيتنى ايها واشكر الجميع على المعلومات المنيره وان شاء الله راح اشيل هذا الحديث واخلى الناس الا ما تحب تسمع الدعاء جهرا تسمع
وراح اقنع امام المسجد انه يقراء الدعاء كل جمعه ان شاء الله
والله ولى التوفيق
شكرا حبيب
شكلك من الخابوره او البدايه

محب الحسين
11/08/2008, 10:28 PM
أخي القعقاع بارك فيك ربي لا أدري لماذا تقمحون أرض الحرمين وعلامائها في كل موضوع نأتيكم به وكأن الأمر فيه شيء من الانتقام ، وأما عن سؤالك فسأجيبك رغما عني على الرغم من أنني لا أريد أن يخرج الموضوع عن مجراه ....

وأما الدليل على أن رسول الله صلى الله عليه وسلم والخلفاء صلوا صلاة التهجد :

ففي حديث أَبِي ذَرٍّ رضي الله عنه قَال : صُمْنَا مَعَ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ رَمَضَانَ فَلَمْ يَقُمْ بِنَا شَيْئًا مِنْ الشَّهْرِ حَتَّى بَقِيَ سَبْعٌ فَقَامَ بِنَا حَتَّى ذَهَبَ ثُلُثُ اللَّيْلِ ، فَلَمَّا كَانَتْ السَّادِسَةُ لَمْ يَقُمْ بِنَا ، فَلَمَّا كَانَتْ الْخَامِسَةُ قَامَ بِنَا حَتَّى ذَهَبَ شَطْرُ اللَّيْلِ ، فَقُلْتُ : يَا رَسُولَ اللَّهِ ! لَوْ نَفَّلْتَنَا قِيَامَ هَذِهِ اللَّيْلَةِ ؟ قَالَ : فَقَالَ : إِنَّ الرَّجُلَ إِذَا صَلَّى مَعَ الإِمَامِ حَتَّى يَنْصَرِفَ حُسِبَ لَهُ قِيَامُ لَيْلَةٍ . قَالَ : فَلَمَّا كَانَتْ الرَّابِعَةُ لَمْ يَقُمْ ، فَلَمَّا كَانَتْ الثَّالِثَةُ جَمَعَ أَهْلَهُ وَنِسَاءَهُ وَالنَّاسَ فَقَامَ بِنَا حَتَّى خَشِينَا أَنْ يَفُوتَنَا الْفَلاحُ . قَال الراوي : قُلْتُ : وَمَا الْفَلاحُ ؟ قَالَ : السُّحُورُ . ثُمَّ لَمْ يَقُمْ بِقِيَّةَ الشَّهْرِ . رواه الإمام أحمد وأبو داود والنسائي وابن ماجه .

وحتى أبين لك من الحديث السابق أن النبي صلى الله عليه وسلم صلاّها ثلاث ليال أو أربع من ليالي العشر الأخيرة من رمضان ، ثم تركها خشية أن تُفرض على الناس ، وكان يُصلي آخر الليل

كما أنني أريد أن أبين لك شيئا آخر أن الذين قالوا بأنها بدعة هم الذين تكلموا وقدحوا في خليفة رسول الله صلى الله عليه وسلم عمر بن الخطاب رضي الله عنه لانه هو الذي جمع الناس على امام واحد وأحيا هذه السنة وأتمنى أن لا تعتبرها بدعة ، وتدع أرض الحرمين يصلون هذه السنة الثابتة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم

وأزيدك أيضا أخي هذا الحديث :
قَالَتْ عَائِشَة رَضِيَ اللَّهُ عَنْهَا :كَانَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِذَا دَخَلَ الْعَشْرُ أَحْيَا اللَّيْلَ ، وَأَيْقَظَ أَهْلَهُ ، وَجَدَّ ، وَشَدَّ الْمِئْزَرَ . رواه البخاري ومسلم .


ولتعلم أخي الكريم لم أقل هذا الكلام لأنتصر لمذهبي كما يفعل الكثيرون ، بل لأبين مدى صحة وثبات هذه السنة عن حبيبنا صلى الله عليه وسلم .

بارك فيك ربي وجزاك خير الجزاء

وثبتنا على سنة النبي صلى الله عليه وسلم

احسنت وجزاك الله خيرا وجعل مانقلت وخطت يمينك في ميزان حسناتك
وجعلنا الله واياك مع الوجيه التي تنعم بنضر الى الجبار عز وجل يوم القيامة وفي الجنة
من غير تشبيه اوتجسيم او تأويل وتجاوز الله بنا الصرط الذي على متن جهنم واثقل الله
ميزاننا ونسأل الله ان لايجعلنا مع المحجوبين وجميع المسلمين .

ورزقنا حياة على نهج رسول الله صلى الله عليه واله وسلم وابوبكر وعمر وعثمان وعلي
وعائشة والحسن والحسين وفاطمة وامهات المؤمنين ومن صلح من هذه الامة الي يوم الدين
غير ضالين او مضلين او مكفرين مسلما .

المتيم بحب الله
11/08/2008, 10:34 PM
اخ حبيب الحوسنى
اشكرك بعنف ولطف على الحديث الا عطيتنى ايها واشكر الجميع على المعلومات المنيره وان شاء الله راح اشيل هذا الحديث واخلى الناس الا ما تحب تسمع الدعاء جهرا تسمع
وراح اقنع امام المسجد انه يقراء الدعاء كل جمعه ان شاء الله
والله ولى التوفيق
شكرا حبيب
شكلك من الخابوره او البدايه

بارك الله فيك أخي وحفظ لك شبابك ورزقك الزوجة الصالحة

أيا أكن فأنا ابن عمان الحبيبة

ولكن أخي أنا مع القائلين أن الدعاء جهرا بعد الصلاة بدعة ولم تثبت عن رسول الله

فاعذرني بارك فيك ربي لا أستطيع أن أجعل هواي يقودني

وأما أنت فأي الرأيين استقرت به نفسك فخذ به فالأمر راجع لك

ولكن عليك بالأدلة

حفظك ربي أخي وثبتنا واياك على طاعته

المتيم بحب الله
11/08/2008, 10:35 PM
احسنت وجزاك الله خيرا وجعل مانقلت وخطت يمينك في ميزان حسناتك
وجعلنا الله واياك مع الوجيه التي تنعم بنضر الى الجبار عز وجل يوم القيامة وفي الجنة
من غير تشبيه اوتجسيم او تأويل وتجاوز الله بنا الصرط الذي على متن جهنم واثقل الله
ميزاننا ونسأل الله ان لايجعلنا مع المحجوبين وجميع المسلمين .

ورزقنا حياة على نهج رسول الله صلى الله عليه واله وسلم وابوبكر وعمر وعثمان وعلي
وعائشة والحسن والحسين وفاطمة وامهات المؤمنين ومن صلح من هذه الامة الي يوم الدين
غير ضالين او مضلين او مكفرين مسلما .


اللهم آمين في كل ما قلت أخي

نسأل الله أن يرزقنا بكل ما قلت

بارك فيك الرحمن وأسعدك بالدارين

محب الآل والأصحاب
11/08/2008, 10:37 PM
ان كان تابع احمد متوهبا
فانا المقر بانني وهابي

المتيم بحب الله
11/08/2008, 10:45 PM
ان كان تابع احمد متوهبا
فانا المقر بانني وهابي

أخي ربي يجزاك خير

الى الآن الحوار يمشي في الطريق السليم

نتمنى منك ورجائنا الحار حافظ على سلامة الحوار

نسأل الله أن نكون من متبعي السنة الصحيحة

وسامحني

السيف911
11/08/2008, 10:46 PM
وإيش المشكلة ياخي لو تم الدعاء بعد الصلاة جهرا
أستغرب من بعض الناس بس جالسين يحرمو حتى الأشياء الطيبة
يا إخوان هذا دعاء
يعني إيش المشكلة في جهريته أو سريته

السيف911
11/08/2008, 10:48 PM
أتمنى من المعقبين أن لا يتحولو إلى الحوار الذهبي
لانه سيكون هناك حساسيات بين المعقبين

المتيم بحب الله
11/08/2008, 10:50 PM
وإيش المشكلة ياخي لو تم الدعاء بعد الصلاة جهرا
أستغرب من بعض الناس بس جالسين يحرمو حتى الأشياء الطيبة
يا إخوان هذا دعاء
يعني إيش المشكلة في جهريته أو سريته

أنصحك بقراءة الردود السابقة

وقد بينا بوجود رأيين

ربي يجزاك خير

messi10
11/08/2008, 11:04 PM
أخي الكريم لأن الذي قال أن الدعاء بعد الصلاة جهرا لم يثبت عن رسول الله معناه أنه لم يكن هناك

أثر عن رسول الله ولا عن صحابة رسول الله بمعنى لم يكن هناك مثل هذا الأمر في السنة اطلاقا

فكيف تطلب مني أن آتيك بدليل على بدعية هذا الأمر وهو أصلا لم يذكر في السير ويكفيني أن أقول لك

( من أحدث في أمرنا هذا ما ليس منه فهو رد )

والقاعدة تقول البينة على من أدعى

اذا أنت عليك أنت تأتي بدليل حول هذا الأمر

بارك فيك ربي



عجبتني هذي القاعدة البينة على من أدعى
تخيلت نفسي في المحكمة

أعتقد أن جواب سماحته حفظه الله كافي وشافي
وأقتنعت به وبدليل سماحته
يعني لاحرج في الدعاء جهرا بعد الصلاة

المتيم بحب الله
11/08/2008, 11:07 PM
عجبتني هذي القاعدة البينة على من أدعى
تخيلت نفسي في المحكمة

أعتقد أن جواب سماحته حفظه الله كافي وشافي
وأقتنعت به وبدليل سماحته
يعني لاحرج في الدعاء جهرا بعد الصلاة

الحمد لله رب العالمين

أنك أخذت بأحد القولين

حفظ الله سماحة الشيخ ونفع بعلمه الاسلام والمسلمين

جزاك الله خيرا

خديدات
12/08/2008, 12:48 AM
.. الحمد لله رب العالمين ولا حول ولا قوة الا بالله .. تشكر أخي حبيب ع المعلومات الطيبه والله جالس استفيد منها كثير وفي ميزان حسناتك بأذن الله

القعقاع بن عمرو
12/08/2008, 12:49 AM
أخي القعقاع بارك فيك ربي لا أدري لماذا تقمحون أرض الحرمين وعلامائها في كل موضوع نأتيكم به وكأن الأمر فيه شيء من الانتقام ، وأما عن سؤالك فسأجيبك رغما عني على الرغم من أنني لا أريد أن يخرج الموضوع عن مجراه ....

وأما الدليل على أن رسول الله صلى الله عليه وسلم والخلفاء صلوا صلاة التهجد :

ففي حديث أَبِي ذَرٍّ رضي الله عنه قَال : صُمْنَا مَعَ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ رَمَضَانَ فَلَمْ يَقُمْ بِنَا شَيْئًا مِنْ الشَّهْرِ حَتَّى بَقِيَ سَبْعٌ فَقَامَ بِنَا حَتَّى ذَهَبَ ثُلُثُ اللَّيْلِ ، فَلَمَّا كَانَتْ السَّادِسَةُ لَمْ يَقُمْ بِنَا ، فَلَمَّا كَانَتْ الْخَامِسَةُ قَامَ بِنَا حَتَّى ذَهَبَ شَطْرُ اللَّيْلِ ، فَقُلْتُ : يَا رَسُولَ اللَّهِ ! لَوْ نَفَّلْتَنَا قِيَامَ هَذِهِ اللَّيْلَةِ ؟ قَالَ : فَقَالَ : إِنَّ الرَّجُلَ إِذَا صَلَّى مَعَ الإِمَامِ حَتَّى يَنْصَرِفَ حُسِبَ لَهُ قِيَامُ لَيْلَةٍ . قَالَ : فَلَمَّا كَانَتْ الرَّابِعَةُ لَمْ يَقُمْ ، فَلَمَّا كَانَتْ الثَّالِثَةُ جَمَعَ أَهْلَهُ وَنِسَاءَهُ وَالنَّاسَ فَقَامَ بِنَا حَتَّى خَشِينَا أَنْ يَفُوتَنَا الْفَلاحُ . قَال الراوي : قُلْتُ : وَمَا الْفَلاحُ ؟ قَالَ : السُّحُورُ . ثُمَّ لَمْ يَقُمْ بِقِيَّةَ الشَّهْرِ . رواه الإمام أحمد وأبو داود والنسائي وابن ماجه .

وحتى أبين لك من الحديث السابق أن النبي صلى الله عليه وسلم صلاّها ثلاث ليال أو أربع من ليالي العشر الأخيرة من رمضان ، ثم تركها خشية أن تُفرض على الناس ، وكان يُصلي آخر الليل

كما أنني أريد أن أبين لك شيئا آخر أن الذين قالوا بأنها بدعة هم الذين تكلموا وقدحوا في خليفة رسول الله صلى الله عليه وسلم عمر بن الخطاب رضي الله عنه لانه هو الذي جمع الناس على امام واحد وأحيا هذه السنة وأتمنى أن لا تعتبرها بدعة ، وتدع أرض الحرمين يصلون هذه السنة الثابتة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم

وأزيدك أيضا أخي هذا الحديث :
قَالَتْ عَائِشَة رَضِيَ اللَّهُ عَنْهَا :كَانَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِذَا دَخَلَ الْعَشْرُ أَحْيَا اللَّيْلَ ، وَأَيْقَظَ أَهْلَهُ ، وَجَدَّ ، وَشَدَّ الْمِئْزَرَ . رواه البخاري ومسلم .


ولتعلم أخي الكريم لم أقل هذا الكلام لأنتصر لمذهبي كما يفعل الكثيرون ، بل لأبين مدى صحة وثبات هذه السنة عن حبيبنا صلى الله عليه وسلم .

بارك فيك ربي وجزاك خير الجزاء

وثبتنا على سنة النبي صلى الله عليه وسلم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،

أخي الكريم يبدو لي أنك لم تفهم السؤال جيدًا وهرعت بأدلة لا تقدم ولا تأخر ، ثم أني لست من المشككين في صلاة قيام الليل في رمضان سواء التراويح ( أول الليل ) أو التهجد ( آخر الليل )، كما أنني لم أرد بمثالي هذا التنقيص من علماء أرض الحرمين فنحن نجلهم ونحترمهم، و الأدلة على صلاة القيام و مشروعيتها ( صلاة التروايح والتهجد ) لا خلاف عليها، وأنا لا أعتبرها بدعة إطلاقًا ، وليتك لم تتسرع في ردك هذا وقرأت سؤالي جيدًا.

أعيد لك سؤالي : هل ثبت عن الرسول صلى الله عليه وسلم أو الصحابة الكرام أنهم صلوا صلاة القيام في العشر الأواخر مرتين في جماعة ؟ ركز على كلمة مرتين وكلمة جماعة في نفس الليلة ( صلاة التراويح في أول الليل وصلاة التهجد في آخر الليل) ؟ هل ثبت ذلك عن الرسول صلى الله عليه وسلم أو الصحابة الكرام.

أنتظر الإجابة و أرجو أن تركز في السؤال جيدًا مرة ثانية ،

القعقاع بن عمرو
12/08/2008, 12:57 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته اخي القعقاع بن عمرو ورحم الله ايامنا
وايام سبلة العرب .

سوف ابحث لك عن اجابة ولكن اخي الامر فيه اجتهاد .[قرآن]" كَانُوا قَلِيلاً مِّنَ اللَّيْلِ مَا يَهْجَعُونَ " (الذاريات، 17)[/قرآن]

والفعل الجماعي لتروايح سنه رسول الله ثم توقف رحمة للامة من ان يفرض ثم سنه
عمر بن الخطاب رضي الله عنه والتهجد لتلمس نزول الجبار رب
العزة والجلال في اخر اليل نزول يليق بجلاله من غير تشبيه او تمثل او تأويل كم ورد في الحديث
الشريف الصحيح الذي ربما حديث احاد عندكم لا يثبت .

وامر التروايح والتهجد امر واسع وليس فرض ان شاء المسلم فعل وان شاء ترك

والله تعالى اعز واجل واعلم

وعليكم السلام أخي الكريم ،

أنا أخي العزيز لست مشككًا في سؤالي هذا بصلاة القيام سواء التراويح أو التهجد وليس بسبب حجية الحديث كونه آحاد ( ليس لدي علم بذلك )، راجع مشاركتي جيدًا وسؤالي المكرر مع التوضيح للأخ حبيب الحوسني ، سؤالي حول الصلاة مرتين في جماعة في نفس الليلة في ليالي العشر الأواخر من رمضان ( أول الليل تراويح وآخر الليل التهجد ) هل يوجد ما يثبت بقيام الرسول بذلك أو أحد الخلفاء الراشدين.

أنتظر الإجابة منك كذلك؟

محمدالبلوشي
12/08/2008, 08:44 AM
ادعوا الله بما تشاء وخاصة بعد الصلاة فانه من اوقات استجابة الدعاء ... لكن ليس الامام يدعو لك لان الامام لا يعلم ما تريده انت من ربك ومولاك .. هذا يريد الزوجة الصالحة وهذا يريد الولد وهذا الشفاء من مرض وهذا النجاح في دراسته .... الخ

============================================
بارك الله فيك ، فعلا صدقت ، ادعوا الله تعالى بما تشاء وكيف تشاء ، ولكن سرا والله تعالى يعلم ما في القلوب ، وما في الصدور ، وما في الدروب ، وما في الداعي أن ترفع صوتك لكي يسمعك من حواليك أو تزعج المصلين من حواليك ، والله تعالى يوفقك أخي رحاب 0

محمدالبلوشي
12/08/2008, 09:08 AM
وماذا تقولون يامن تقولون أن الدعاء بعد الفريضة جهرا بدعة
فيمن يترك الدعاء رأسا جهرا وسرا من بعد الفريضة أليست هذه بدعة أيضا؟
وفيمن يترك السنن الرواتب بعد الفريضة أليست هذه بدعة أيضا عندكم؟


كان الأولى بكم أن تنصحوا من لايدعوا أبدا من بعد الصلاة وتحثوا على ذلك سواء سرا أو جهرا وليس أن تبدعوا وتتفننوا وتتفلسفوا في الدعاء سرا أوجهرا
وكان الأولى بكم أن تحثوا المسلمين وخصوصا شباب المسلمين على السنن الرواتب بدل ان تتركوها رأسا:مستغرب:

============================================
بارك الله فيك ، نعم كان الأولى بهم أن يتناصحوا بعضهم بعض من الألفاظ الطيبة والأسلوب الحسن ، والدين النصيحة ، فإن هذا من أعظم أسباب النصر والتمكين في الأرض وحصول الأمن والأستقرار وهذا واجب عظيم في الإسلام وفي جميع الأديان السماوية ، فقد عاب الله على اليهود والنصارى ، ولعنهم لما تركوا هذا الواجب العظيم ، والله المستعان . الله يوفقك لخدمة هذا الدين العظيم .

علي الجعفري
12/08/2008, 09:33 AM
الجهر بالذكر بعد الصلاة يُعتبر سُنة،

أما جهر الإمام بالدعاء ورفع اليد فلم يرد عن رسول الله صلى الله عليه وسلم ذلك. والأولى الدُعاء في الصلاة عند السجود لأنه من الأوقات المُستجابة فيها الدُعاء.

"كُتب هذا الرد لكي لايُخلط بين الدُعاء والذكر"

محمدالبلوشي
12/08/2008, 10:30 AM
ديننا ومانعرف عنه شي ,,,, حتى الدعاء اختلفنا فيه

وككل ما واحد طرح قصه عن النبي عليه الصلاة والسلام يجي الثاني يقول له اثبت ليش هو دينه غير عن دينك؟؟؟

=====================================
أختي الفاضلة : الله تعالى يوفقكِ ويعلمكِ ما تعلمين ، والله نحن نعجب في هذا الزمن ممن يقولون : (( لاإله إلا الله )) ولا يعرفون معناها ، ولا حتى يتعلمون ويعلمون معناها ، وحتى فشاء الجهل في القرون المتأخرة ، ودخلها الدخيل من الديانات الأخرى ، فعاد الجهل الجاهلية ، بدأ إسلام غريبا وسيعود غريبا ، والله المستعان ، ها ، هم يدعون مع الله غيره من الأولياء وأصحاب القبور ، ويشركون بالله ، ويقولون نحن موحدون الله ، والله المستعان من هذا الجهل 0

محمدالبلوشي
12/08/2008, 10:44 AM
الجهر بالذكر بعد الصلاة يُعتبر سُنة،

أما جهر الإمام بالدعاء ورفع اليد فلم يرد عن رسول الله صلى الله عليه وسلم ذلك. والأولى الدُعاء في الصلاة عند السجود لأنه من الأوقات المُستجابة فيها الدُعاء.

"كُتب هذا الرد لكي لايُخلط بين الدُعاء والذكر"

==============================================
شكرا جزيلا 0

محمدالبلوشي
12/08/2008, 10:55 AM
الجهر بالذكر بعد الصلاة يُعتبر سُنة،

أما جهر الإمام بالدعاء ورفع اليد فلم يرد عن رسول الله صلى الله عليه وسلم ذلك. والأولى الدُعاء في الصلاة عند السجود لأنه من الأوقات المُستجابة فيها الدُعاء.

"كُتب هذا الرد لكي لايُخلط بين الدُعاء والذكر"

==============================================
جزاك الله خير وبارك الله فيك ، فعلا الدعاء في السجود المستجابة بإذن الله تعالى و هو أقرب ما يكون العبد من ربه ، ولكن كثير من الناس الذين يصلون بجنبي ولاحظتهم مزعجين ويرفعون أصواتهم كنا الله تعالى بعيد عنهم ولا يسمعهم ، ويقراؤون القرآن الكريم جهرا ، مما يربك الآخرين ، وهل فعلا الله تعالى بعيد عنهم ولا يسمعهم ؟؟؟ حفظك الله تعالى ورعاك 0

ابوضرغام
12/08/2008, 11:00 AM
نعود الى سؤال الأخ معاذ :

هذه فتوى الشيخ أحمد الخليلي مفتي عام السلطنة في المسألة:

السؤال:
هل يجوز للامام بعد فراغه من صلاة الجماعة أن يلتفت للمأمومين ويدعوا لنفسه سر والجماعة ينتظرون الدعاء أو على الاملم أن يدعوا جهرا لجميع بما تيسر له من الدعاء ؟

الجواب :
لا مانع من جهر الامام بالدعاء بعد الصلوات بل في ذلك خير وما كل حادث بعد رسول الله صلى الله عليه وسلم ضلال لقوله عليه الصلاة والسلام ( من سن سنة حسنة فله أجرها وأجر من عمل بها الى يوم القيامة ومن سن سنة سيئة فعليه وزرها ووزر من عمل بها الى يوم القيامة )

والجهر بالدعاء بعد الصلوات المفروضة من السنة الحسنة لما عسى أن يكون في المؤمّنين على الدعاء من يستجاب دعائه ويقبل تأمينه فتعم رحمة الله تعالى الجميع فيكون المؤمّن المستجاب من القوم الذين لا يشقى بهم جليسهم .

والله أعلم.

( الفتوى نقلتها نصا من ورقة وصلتني وعليها ختم مكتب الافتاء والله على ما أقول شهيد )
وهذه فتوى اللجنة الدائمة بالسعودية :

الدعاء عبادة، ولكن لم يثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم ولا عن خلفائه الراشدين وسائر الصحابة رضي الله عنهم أنهم دعوا جماعة بعد الصلاة، فكان اجتماع المصلين بعد السلام من الصلاة للدعاء جماعة بدعة محدثة، وقد ثبت عنه صلى الله عليه وسلم أنه قال: "من أحدث في أمرنا هذا ما ليس منه فهو رد"، وفي رواية: "من عمل عملاً ليس عليه أمرنا فهو رد".


ويلاحظ الخلاف الكبير بين الاجابتين ، واعذروني على التقصير ...


انا لي علم بهذه الفتاوى من قبل وقد أخذت بالأولى

حفظ ربي سماحة الشيخ احمد بن حمد الخليل

سبحان الله وبحمدة سبحان الله العضيم

محمدالبلوشي
12/08/2008, 11:10 AM
انا لي علم بهذه الفتاوى من قبل وقد أخذت بالأولى

حفظ ربي سماحة الشيخ احمد بن حمد الخليل

سبحان الله وبحمدة سبحان الله العضيم

===============================================
دمتم في حفظ الله تعالى ورعايته ،
ويعطيكم العافية إن شــــــــــــــاء الله تعالى .

علي الجعفري
12/08/2008, 11:14 AM
==============================================
جزاك الله خير وبارك الله فيك ، فعلا الدعاء في السجود المستجابة بإذن الله تعالى و هو أقرب ما يكون العبد من ربه ، ولكن كثير من الناس الذين يصلون بجنبي ولاحظتهم مزعجين ويرفعون أصواتهم كنا الله تعالى بعيد عنهم ولا يسمعهم ، ويقراؤون القرآن الكريم جهرا ، مما يربك الآخرين ، وهل فعلا الله تعالى بعيد عنهم ولا يسمعهم ؟؟؟ حفظك الله تعالى ورعاك 0

لا أدري لم كتبتَ هذا الرد.
إن كان تعقيبا على قولي بأن الجهر بالذكر من السُنة، فهذا وارد عن رسول الله صلى الله عليه وسلم، وإن كان إخباري بما يفعله الناس من جهر في الصلاة في ما لم يرد عن رسول الله فهذا لا يُعد حسنا ويوجب تركه.

محمدالبلوشي
12/08/2008, 11:58 AM
الله تعالى يقول : ((( قُلِ ادْعُواْ اللّهَ أَوِ ادْعُواْ الرَّحْمَـنَ أَيّاً مَّا تَدْعُواْ فَلَهُ الأَسْمَاء الْحُسْنَى وَلاَ تَجْهَرْ بِصَلاَتِكَ وَلاَ تُخَافِتْ بِهَا وَابْتَغِ بَيْنَ ذَلِكَ سَبِيلاً )) ، فالواجب على كل مكلف إذا بلغه الدليل من الكتاب الله وسنة رسوله عليه الصلاة والسلام وفهم معنى ذلك ، أن ينتهي إليه ويعمل به ، وإن خالفه أبوه أو أمه أو جده : ((( وأن هذا صراطي مستقيما فاتبعوه ولا تتبعوا السبل فتفرق بكم عن سبيله ))) سبحان الله 0

إنسان ما فيه بارض
12/08/2008, 12:07 PM
الله تعالى يقول : ((( قُلِ ادْعُواْ اللّهَ أَوِ ادْعُواْ الرَّحْمَـنَ أَيّاً مَّا تَدْعُواْ فَلَهُ الأَسْمَاء الْحُسْنَى وَلاَ تَجْهَرْ بِصَلاَتِكَ وَلاَ تُخَافِتْ بِهَا وَابْتَغِ بَيْنَ ذَلِكَ سَبِيلاً )) ، فالواجب على كل مكلف إذا بلغه الدليل من الكتاب الله وسنة رسوله عليه الصلاة والسلام وفهم معنى ذلك ، أن ينتهي إليه ويعمل به ، وإن خالفه أبوه أو أمه أو جده : ((( وأن هذا صراطي مستقيما فاتبعوه ولا تتبعوا السبل فتفرق بكم عن سبيله ))) سبحان الله 0


أقصها يدي .. لو كنت فاهم شي من اللي كاتبنه
:مرتاح:

همسات همسات
12/08/2008, 12:27 PM
أتمنى كل من الشباب ياخذ بالقولي الى يراه مناسب مافي داعي للكلام الزائد

يامشرف أغلق للمصلحة العامة

القعقاع بن عمرو
12/08/2008, 03:51 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،

أخي الكريم يبدو لي أنك لم تفهم السؤال جيدًا وهرعت بأدلة لا تقدم ولا تأخر ، ثم أني لست من المشككين في صلاة قيام الليل في رمضان سواء التراويح ( أول الليل ) أو التهجد ( آخر الليل )، كما أنني لم أرد بمثالي هذا التنقيص من علماء أرض الحرمين فنحن نجلهم ونحترمهم، و الأدلة على صلاة القيام و مشروعيتها ( صلاة التروايح والتهجد ) لا خلاف عليها، وأنا لا أعتبرها بدعة إطلاقًا ، وليتك لم تتسرع في ردك هذا وقرأت سؤالي جيدًا.

أعيد لك سؤالي : هل ثبت عن الرسول صلى الله عليه وسلم أو الصحابة الكرام أنهم صلوا صلاة القيام في العشر الأواخر مرتين في جماعة ؟ ركز على كلمة مرتين وكلمة جماعة في نفس الليلة ( صلاة التراويح في أول الليل وصلاة التهجد في آخر الليل) ؟ هل ثبت ذلك عن الرسول صلى الله عليه وسلم أو الصحابة الكرام.

أنتظر الإجابة و أرجو أن تركز في السؤال جيدًا مرة ثانية ،

:متفكر::متفكر::متفكر:

يمكن الاخ محمد البلوشي عنده الجواب على سؤالي ترى صار لي سنين انتظر الاجابة :

سؤالي حول الصلاة مرتين في جماعة في نفس الليلة في ليالي العشر الأواخر من رمضان ( أول الليل تراويح وآخر الليل التهجد ) هل يوجد ما يثبت بقيام الرسول بذلك أو أحد الخلفاء الراشدين.

Sanfooor
12/08/2008, 04:05 PM
:متفكر::متفكر::متفكر:

يمكن الاخ محمد البلوشي عنده الجواب على سؤالي ترى صار لي سنين انتظر الاجابة :

سؤالي حول الصلاة مرتين في جماعة في نفس الليلة في ليالي العشر الأواخر من رمضان ( أول الليل تراويح وآخر الليل التهجد ) هل يوجد ما يثبت بقيام الرسول بذلك أو أحد الخلفاء الراشدين.



يالله ننتظر ...لعل احدهم يستطيع ان يثبت ذلك

بالفعل سؤال منطقي كثير

معاذ
12/08/2008, 07:12 PM
يالله ننتظر ...لعل احدهم يستطيع ان يثبت ذلك

بالفعل سؤال منطقي كثير

ان شاء الله راح يفيدوك الشباب

Omani1925
12/08/2008, 07:20 PM
:متفكر::متفكر::متفكر:

يمكن الاخ محمد البلوشي عنده الجواب على سؤالي ترى صار لي سنين انتظر الاجابة :

سؤالي حول الصلاة مرتين في جماعة في نفس الليلة في ليالي العشر الأواخر من رمضان ( أول الليل تراويح وآخر الليل التهجد ) هل يوجد ما يثبت بقيام الرسول بذلك أو أحد الخلفاء الراشدين.



الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين، نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.. وبعد:

أخي الكريم لا توقيت في عدد التراويح، وإن وقتها عند جميع العلماء من بعد سنة العشاء إلى طلوع الفجر، وإن إحياء العشر سنة مؤكدة، وإن النبي صلى الله عليه وسلم صلاها ليالي جماعة، فلا ينكر على من زاد في صلاة العشر الأواخر عما يفعله أول الشهر، فيصلي في العشر أول الليل كما يفعل في أول الشهر، أو أقل، أو أكثر، وذلك لأجل الضعيف لمن يحب الاقتصار على ذلك، ثم يزيد بعد ذلك ما يسره الله في الجماعة، ويسمى الجميع قياما وتراويح، وأما ما يجري على ألسنة العوام، من تسميتهم ما يفعل أول الليل تراويح، وما يصلى بعد ذلك قياما، فهو تفريق عامي، بل الكل قيام، وتراويح، وإنما سمي قيام رمضان تراويح، لأنهم كانوا يستريحون بعد كل أربع ركعات من أجل أنهم كانوا يطيلون الصلاة. و هذا ما عليه الصحابة والتابعون وأئمة الإسلام، وهذا أحاديث أسوقها لك أخي الكريم :
ففي الصحيحين عن عائشة رضي الله عنها، قالت "كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا دخل العشر أحيا ليله، وأيقظ أهله، وشد المئزر"، وصلى - صلى الله عليه وسلم -ليلة من رمضان جماعة في أول الشهر، وكذلك في العشر. وفي صحيح مسلم عن أنس قال "كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يقوم في رمضان، فجئت فقمت إلى جنبه، فجاء رجل آخر فقام أيضا، حتى كنا رهطا. فلما أحس أنا خلفه جعل يتجوز في الصلاة. ثم دخل رحله فصلى صلاة لا يصليها عندنا، فقلت له حين أصبح: فطنت لنا الليلة؟ قال: نعم، ذلك الذي حملني على ما صنعت". وعن عائشة قالت " صلى رسول الله صلى الله عليه وسلم في المسجد، فصلى بصلاته أناس كثير. ثم صلى من القابلة فكثروا, ثم اجتمعوا من الليلة الثالثة، فلم يخرج إليهم، فلما أصبح قال: قد رأيت صنيعكم، فلم يمنعني من الخروج إليكم إلا خشية أن يفرض عليكم"، وذلك في رمضان، أخرجاه في الصحيحين.
وفي السنن عن أبي ذر رضي الله عنه قال "صمنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم فلم يقم بنا حتى بقي سبع من الشهر، فقام بنا حتى ذهب ثلث الليل. ثم لم يقم بنا في السادسة، وقام في الخامسة حتى ذهب شطر الليل، فقلنا: لو نفلتنا بقية ليلتنا هذه؟ فقال: إنه من قام مع الإمام حتى ينصرف كتب له قيام ليلة. ثم لم يقم بنا حتى بقي ثلاث من الشهر، فصلى بنا في الثالثة، ودعا أهله ونساءه، وقام بنا حتى خشينا أن يفوتنا الفلاح، قيل: وما الفلاح؟ قال السحور"، صححه الترمذي، واحتج الإمام أحمد وغيره بهذا الحديث أن فعل التراويح جماعة أفضل، وقال شيخ الإسلام تقي الدين، رحمه الله: وفي قوله صلى الله عليه وسلم "من قام مع الإمام حتى ينصرف، كتب له قيام ليلة" ترغيب في قيام رمضان خلف الإمام، وذلك أوكد من أن يكون سنة مطلقة، وكان الناس يصلونها جماعات في المسجد على عهده صلى الله عليه وسلم، وإقراره سنة منه صلى الله عليه وسلم. انتهى.
وفي الموطأ عن السائب بن يزيد، قال: أمر عمر بن الخطاب أبي بن كعب وتميما الداري، أن يقوما للناس بإحدى عشرة ركعة، وكان القارئ يقرأ بالمئين حتى كنا نعتمد على العصي من طول القيام، وما كنا ننصرف إلا في فروع الفجر". وفي الموطأ عن عبدالله بن أبي بكر، قال: سمعت أبي يقول "كنا ننصرف في رمضان من القيام، فنتعجل الخدم بالطعام مخافة فوت السحور". وروى أبو بكر بن أبي شيبة عن طاووس، قال "سمعت ابن عباس يقول: دعاني عمر أتغدى عنده، قال أبو بكر: يعني السحور في رمضان، فسمع هيعة الناس حين خرجوا من المسجد، قال ما هي؟ قال: هيعة الناس حين خرجوا من المسجد، قال: ما بقي من الليل خير مما ذهب منه". وروى ابن أبي شيبة عن ورقاء، قال: كان سعيد بن جبير يؤمنا في رمضان، فيصلي بنا عشرين ليلة ست ترويحات، فإذا كان العشر الأواخر اعتكف في المسجد، فصلى بنا سبع ترويحات.
فتبين بذلك، أن الصحابة والتابعين كانوا يمدون الصلاة إلى قريب طلوع الفجر، وبهذا يعلم مشروعية صلاة آخر الليل جماعة، وأن النبي صلى الله عليه وسلم هو أول من صلاها، وأن عمر رضي الله عنه أخبر لما انصرف الناس عن الصلاة أول الليل أن التي ينامون عنها أفضل، وأن سعيد بن جبير رحمه الله، وهو من كبار فقهاء التابعين ومن أصحاب ابن عباس رضي الله عنهما، كان يصليها العشرين الأولى من رمضان ست ترويحات، فإذا كان العشر الأخير زاد واحدة، كل هذا يدل على أن هذه الصلاة مشروعة

أن شاء الله يكون الجواب وصل أخي

المتيم بحب الله
12/08/2008, 07:26 PM
يالله ننتظر ...لعل احدهم يستطيع ان يثبت ذلك

بالفعل سؤال منطقي كثير

انتظر يا من تبحث عن الفتنة

أنا أقولها وبكل عزة ورفعة لا أفتي بما لا أعلم فلن تنفعني أنت ولا أمثالك يوم أقف بين يدي ربي

ما شاء الله تتحدى في مسائل الفقه

انتظر وأنا ما زلت في بحثي حول المسألة وان لم أجد لن أتردد أبدا في قول ((( لا أعلم ))) ف ( يوم

يفر المرء من أخيه وأمه وأبيه وصاحبته وبنيه )))

والكلام أيضا موجه الى القعقاع

لي عودة باذن الله

المتيم بحب الله
12/08/2008, 07:32 PM
:متفكر::متفكر::متفكر:

يمكن الاخ محمد البلوشي عنده الجواب على سؤالي ترى صار لي سنين انتظر الاجابة :

سؤالي حول الصلاة مرتين في جماعة في نفس الليلة في ليالي العشر الأواخر من رمضان ( أول الليل تراويح وآخر الليل التهجد ) هل يوجد ما يثبت بقيام الرسول بذلك أو أحد الخلفاء الراشدين.



أبو بكر رضي الله عنه وقد سأل عن معنى آيه من كتاب الله يقول: [[أي سماء تظلني وأي أرض تقلني إن أنا قلت في كتاب الله ما لا أعلم؟ ]] وهذا عمر رضي الله عنه تنزل به الحادثة فيجمع لها أكابر الصحابة ويستشيرهم فيها.

قال ابن سيرين رحمه الله: لم يكن أحد أهيب لما لا يعلم من أبي بكر ، ولم يكن أحد بعد أبي بكر أهيب لما لا يعلم من عمر .

وقال ابن مسعود رضي الله عنه: [[إن استطعت أن تكون أنت المُحَدَّثَ فافعل ]] وقال رضي الله عنه: [[إن الذي يفتي الناس في كل ما يسألونه لمجنون ]].

وقال أيضاً: [[من سئل عن علم يعلمه فليقل به، ومن لم يكن عنده علم فليقل: الله أعلم، فإن من العلم أن يقول لما لا يعلم: الله أعلم ]].

ورحم الله الإمام الشعبي حينما سئل عن مسألة فقال: لا أدري، فقال له أصحابه: إنا نستحي لك من كثرة ما تسأل فتقول: لا أدري، فقال رحمه الله: لكن ملائكة الرحمن لم يستحيوا إذ سئلوا عما لا علم لهم به فقالوا: سُبْحَانَكَ لا عِلْمَ لَنَا إِلَّا مَا عَلَّمْتَنَا إِنَّكَ أَنْتَ الْعَلِيمُ الْحَكِيمُ [البقرة:32].

وكان عطاء بن أبي رباح يقول: لا أدري نصف العلم. وقال بعضهم: إذا نسي العالم كلمة لا أدري فقد أصيبت مقاتله. وكان أبو عبيدة إذا سئل يتمثل قول الشاعر:

يا رب لا أدري وأنت الداري كل امرئ منك على مقدار


وفي تدافع الفتوى وذم المسارعة إليها أورد ابن عبد البر رحمه الله قول عبد الرحمن بن أبي ليلى رحمه الله: أدركت عشرين ومائة من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم، فما كان منهم محدث إلا ود أن أخاه كفاه الحديث، ولا مفتٍ إلا ود أن أخاه كفاه الفتوى.

وهذا إمام دار الهجرة رحمه الله يقدم عليه رجل من مسافة بعيدة، فيعرض عليه أربعين مسألة، فيجيب عن أربع منها ويقول في ست وثلاثين مسألة منها: الله أعلم.

فيقول له الرجل: أنت مالك بن أنس ، إليك تضرب أكباد الإبل، وإليك الرحلة من كل بلد، وقد جئتك من مسافة بعيدة وتقول: الله أعلم! ماذا أقول لأهل بلدي إذا رجعت إليهم؟! قال: تقول لهم: إن مالكاً يقول: الله أعلم.

وكان الإمام أحمد رحمه الله كثيراً ما يسأل فيتوقف، أو يقول: لا أدري، أو نحو ذلك.

وقال سحلول بن سعيد : أجرأ الناس على الفتيا أقلهم علماً، يكون عند الرجل الباب الواحد من العلم يظن أن الحق كله فيه.

وكان إذا سئل رحمه الله يقول: إنما يفتي الناس مفت أو أحمق، وأنا لست بمفت ولا أريد أن أكون الآخر.

وقال بشر الحافي : من أحب أن يسأل فليس بأهلٍ أن يسأل.


تذكر أنني سأقتدي بهم ان لم أجد ما يصبوا اليه هواك فلست أفضل حالا من هؤلاء

أبو إبراهيم
12/08/2008, 07:41 PM
أرجو من المشرف غلق الموضوع فلا يستحق كل هذا القدر من النقاش
إلي يريد يدعو جهرا فليدعو والي ما يريد يدعو جهرا فهذا شأنه

هل أنتهت كل المواضيع لنسهب في اثبات هل يجوز الدعاء من بعد الصلاه جهرا او سرا

برزة
12/08/2008, 07:57 PM
سبحان الله

غريبة حقيقة هذا الأمر

الدعاء جهرا أو سرا؟

هذه من مسائل الفقه التي تختلف فيها المدرسة الفقهية الواحدة

ويا ليت لو أنكم استمعتم إلى فتاوى الشيخ سعيد بن مبروك القنوبي والتي تكلم فيها عن فقه الإختلاف، وكيف أن مثل هذه المسائل واسع الإختلاف فيها ، ولا ينبغي النقاش بهذه الأساليب وكان هناك طرف على حق والآخر على غير ذلك، وهذا لا ينبغي من طلبة العلم

فإذا كنتم تريدون أن تستفيدوا أكثر فاستمعوا لجلسة الإفتاء تلك فقد توضح لكم الكثير من الأمور يا طلبة العلم.

طلبة العلم لهم ما لهم وعليهم ما عليهم.

أرجو منكم أن ترجعوا إليها

القعقاع بن عمرو
12/08/2008, 08:07 PM
انتظر يا من تبحث عن الفتنة

أنا أقولها وبكل عزة ورفعة لا أفتي بما لا أعلم فلن تنفعني أنت ولا أمثالك يوم أقف بين يدي ربي

ما شاء الله تتحدى في مسائل الفقه
انتظر وأنا ما زلت في بحثي حول المسألة وان لم أجد لن أتردد أبدا في قول ((( لا أعلم ))) ف ( يوم

يفر المرء من أخيه وأمه وأبيه وصاحبته وبنيه )))

والكلام أيضا موجه الى القعقاع

لي عودة باذن الله

لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم ،

أخي الكريم والله أني أحترمك وأكن لك كل الإحترام، هل بتساؤلي هذا أبحث عن الفتنة؟ هداك الله،

سبحان الله العظيم .

القعقاع بن عمرو
12/08/2008, 08:12 PM
أبو بكر رضي الله عنه وقد سأل عن معنى آيه من كتاب الله يقول: [[أي سماء تظلني وأي أرض تقلني إن أنا قلت في كتاب الله ما لا أعلم؟ ]] وهذا عمر رضي الله عنه تنزل به الحادثة فيجمع لها أكابر الصحابة ويستشيرهم فيها.

قال ابن سيرين رحمه الله: لم يكن أحد أهيب لما لا يعلم من أبي بكر ، ولم يكن أحد بعد أبي بكر أهيب لما لا يعلم من عمر .

وقال ابن مسعود رضي الله عنه: [[إن استطعت أن تكون أنت المُحَدَّثَ فافعل ]] وقال رضي الله عنه: [[إن الذي يفتي الناس في كل ما يسألونه لمجنون ]].

وقال أيضاً: [[من سئل عن علم يعلمه فليقل به، ومن لم يكن عنده علم فليقل: الله أعلم، فإن من العلم أن يقول لما لا يعلم: الله أعلم ]].

ورحم الله الإمام الشعبي حينما سئل عن مسألة فقال: لا أدري، فقال له أصحابه: إنا نستحي لك من كثرة ما تسأل فتقول: لا أدري، فقال رحمه الله: لكن ملائكة الرحمن لم يستحيوا إذ سئلوا عما لا علم لهم به فقالوا: سُبْحَانَكَ لا عِلْمَ لَنَا إِلَّا مَا عَلَّمْتَنَا إِنَّكَ أَنْتَ الْعَلِيمُ الْحَكِيمُ [البقرة:32].

وكان عطاء بن أبي رباح يقول: لا أدري نصف العلم. وقال بعضهم: إذا نسي العالم كلمة لا أدري فقد أصيبت مقاتله. وكان أبو عبيدة إذا سئل يتمثل قول الشاعر:

يا رب لا أدري وأنت الداري كل امرئ منك على مقدار


وفي تدافع الفتوى وذم المسارعة إليها أورد ابن عبد البر رحمه الله قول عبد الرحمن بن أبي ليلى رحمه الله: أدركت عشرين ومائة من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم، فما كان منهم محدث إلا ود أن أخاه كفاه الحديث، ولا مفتٍ إلا ود أن أخاه كفاه الفتوى.

وهذا إمام دار الهجرة رحمه الله يقدم عليه رجل من مسافة بعيدة، فيعرض عليه أربعين مسألة، فيجيب عن أربع منها ويقول في ست وثلاثين مسألة منها: الله أعلم.

فيقول له الرجل: أنت مالك بن أنس ، إليك تضرب أكباد الإبل، وإليك الرحلة من كل بلد، وقد جئتك من مسافة بعيدة وتقول: الله أعلم! ماذا أقول لأهل بلدي إذا رجعت إليهم؟! قال: تقول لهم: إن مالكاً يقول: الله أعلم.

وكان الإمام أحمد رحمه الله كثيراً ما يسأل فيتوقف، أو يقول: لا أدري، أو نحو ذلك.

وقال سحلول بن سعيد : أجرأ الناس على الفتيا أقلهم علماً، يكون عند الرجل الباب الواحد من العلم يظن أن الحق كله فيه.

وكان إذا سئل رحمه الله يقول: إنما يفتي الناس مفت أو أحمق، وأنا لست بمفت ولا أريد أن أكون الآخر.

وقال بشر الحافي : من أحب أن يسأل فليس بأهلٍ أن يسأل.


تذكر أنني سأقتدي بهم ان لم أجد ما يصبوا اليه هواك فلست أفضل حالا من هؤلاء


جميل أخي الكريم كلام الشيخ الجليل عبدالرحمن السديس الذي أقتبسته أنت أعلاه وأنا معك في ذلك، ليت الذين أفتوا في هذا الموضوع بأن الجهر بالدعاء بعد الصلاة بدعة محدثة قد راجعوا جميع أقوال العلماء قبل أن يتعصبوا لرأي على الآخر. كان الأجدر بهم أن يقولوا الله أعلم فهو خير لهم، فأجرأ الناس على الفتيا أجرأهم على النار.

دمت بود اخي العزيز،

بوعبدهGT-R35
12/08/2008, 08:15 PM
تحتاج موفتي تحتاج مفتي يالربع تحتاج مفتي
انا ارى ان كل موضوع يحتاج الى مفتي يحول الى جهت الاختصاصه
ولا نخوض فيه

القعقاع بن عمرو
12/08/2008, 08:16 PM
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين، نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.. وبعد:

أخي الكريم لا توقيت في عدد التراويح، وإن وقتها عند جميع العلماء من بعد سنة العشاء إلى طلوع الفجر، وإن إحياء العشر سنة مؤكدة، وإن النبي صلى الله عليه وسلم صلاها ليالي جماعة، فلا ينكر على من زاد في صلاة العشر الأواخر عما يفعله أول الشهر، فيصلي في العشر أول الليل كما يفعل في أول الشهر، أو أقل، أو أكثر، وذلك لأجل الضعيف لمن يحب الاقتصار على ذلك، ثم يزيد بعد ذلك ما يسره الله في الجماعة، ويسمى الجميع قياما وتراويح، وأما ما يجري على ألسنة العوام، من تسميتهم ما يفعل أول الليل تراويح، وما يصلى بعد ذلك قياما، فهو تفريق عامي، بل الكل قيام، وتراويح، وإنما سمي قيام رمضان تراويح، لأنهم كانوا يستريحون بعد كل أربع ركعات من أجل أنهم كانوا يطيلون الصلاة. و هذا ما عليه الصحابة والتابعون وأئمة الإسلام، وهذا أحاديث أسوقها لك أخي الكريم :
ففي الصحيحين عن عائشة رضي الله عنها، قالت "كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا دخل العشر أحيا ليله، وأيقظ أهله، وشد المئزر"، وصلى - صلى الله عليه وسلم -ليلة من رمضان جماعة في أول الشهر، وكذلك في العشر. وفي صحيح مسلم عن أنس قال "كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يقوم في رمضان، فجئت فقمت إلى جنبه، فجاء رجل آخر فقام أيضا، حتى كنا رهطا. فلما أحس أنا خلفه جعل يتجوز في الصلاة. ثم دخل رحله فصلى صلاة لا يصليها عندنا، فقلت له حين أصبح: فطنت لنا الليلة؟ قال: نعم، ذلك الذي حملني على ما صنعت". وعن عائشة قالت " صلى رسول الله صلى الله عليه وسلم في المسجد، فصلى بصلاته أناس كثير. ثم صلى من القابلة فكثروا, ثم اجتمعوا من الليلة الثالثة، فلم يخرج إليهم، فلما أصبح قال: قد رأيت صنيعكم، فلم يمنعني من الخروج إليكم إلا خشية أن يفرض عليكم"، وذلك في رمضان، أخرجاه في الصحيحين.
وفي السنن عن أبي ذر رضي الله عنه قال "صمنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم فلم يقم بنا حتى بقي سبع من الشهر، فقام بنا حتى ذهب ثلث الليل. ثم لم يقم بنا في السادسة، وقام في الخامسة حتى ذهب شطر الليل، فقلنا: لو نفلتنا بقية ليلتنا هذه؟ فقال: إنه من قام مع الإمام حتى ينصرف كتب له قيام ليلة. ثم لم يقم بنا حتى بقي ثلاث من الشهر، فصلى بنا في الثالثة، ودعا أهله ونساءه، وقام بنا حتى خشينا أن يفوتنا الفلاح، قيل: وما الفلاح؟ قال السحور"، صححه الترمذي، واحتج الإمام أحمد وغيره بهذا الحديث أن فعل التراويح جماعة أفضل، وقال شيخ الإسلام تقي الدين، رحمه الله: وفي قوله صلى الله عليه وسلم "من قام مع الإمام حتى ينصرف، كتب له قيام ليلة" ترغيب في قيام رمضان خلف الإمام، وذلك أوكد من أن يكون سنة مطلقة، وكان الناس يصلونها جماعات في المسجد على عهده صلى الله عليه وسلم، وإقراره سنة منه صلى الله عليه وسلم. انتهى.
وفي الموطأ عن السائب بن يزيد، قال: أمر عمر بن الخطاب أبي بن كعب وتميما الداري، أن يقوما للناس بإحدى عشرة ركعة، وكان القارئ يقرأ بالمئين حتى كنا نعتمد على العصي من طول القيام، وما كنا ننصرف إلا في فروع الفجر". وفي الموطأ عن عبدالله بن أبي بكر، قال: سمعت أبي يقول "كنا ننصرف في رمضان من القيام، فنتعجل الخدم بالطعام مخافة فوت السحور". وروى أبو بكر بن أبي شيبة عن طاووس، قال "سمعت ابن عباس يقول: دعاني عمر أتغدى عنده، قال أبو بكر: يعني السحور في رمضان، فسمع هيعة الناس حين خرجوا من المسجد، قال ما هي؟ قال: هيعة الناس حين خرجوا من المسجد، قال: ما بقي من الليل خير مما ذهب منه". وروى ابن أبي شيبة عن ورقاء، قال: كان سعيد بن جبير يؤمنا في رمضان، فيصلي بنا عشرين ليلة ست ترويحات، فإذا كان العشر الأواخر اعتكف في المسجد، فصلى بنا سبع ترويحات.
فتبين بذلك، أن الصحابة والتابعين كانوا يمدون الصلاة إلى قريب طلوع الفجر، وبهذا يعلم مشروعية صلاة آخر الليل جماعة، وأن النبي صلى الله عليه وسلم هو أول من صلاها، وأن عمر رضي الله عنه أخبر لما انصرف الناس عن الصلاة أول الليل أن التي ينامون عنها أفضل، وأن سعيد بن جبير رحمه الله، وهو من كبار فقهاء التابعين ومن أصحاب ابن عباس رضي الله عنهما، كان يصليها العشرين الأولى من رمضان ست ترويحات، فإذا كان العشر الأخير زاد واحدة، كل هذا يدل على أن هذه الصلاة مشروعة

أن شاء الله يكون الجواب وصل أخي

أخي الكريم هلى قرأت سؤالي جيدًا أنا لم أسأل عن توقيت القيام أو مشروعيته أوعن أهميته في العشر الأواخر وتحري ليلة القدر ،

راجع سؤالي بارك الله فيك ،

القعقاع بن عمرو
12/08/2008, 08:20 PM
إذا كان سؤالي يغضب بعض الأخوة فلا بأس بأن يدق الموضوع بقفل خير لنا من أن تزيد الشحناء والبغضاء بين الأخوة ،

اللهم إني أعوذ بك من الفتن ما ظهر منها وما بطن،

معاذ
12/08/2008, 08:51 PM
يا الله
ما كنت اريد للموضوع يوصل بهذا النحو الشبه معقد. يا ناس يا جماعه الكل يبدىء ما فى مشكله واذا اى شخص يريد يثبت كلامه فليحضر ما يدل او ليقل الله اعلم. الناس لازم تستفيد من الاخرين مو تتشاحن. كانا اخوه وحبايب وانا لما طرحت الموضوع كان علا بالى انه ردود بسيطه راح تجى لانه السبله الدينيه على ما احس مو بذاك الزود يدخلوها وعظم المشاركات فى العامه والرياضيه والسياسيه. على اى حال اشكر الجميع على الاحاديث المفيد وعلى النقاش البناء وليس الهدام
والله اعلم بما فى القلوب
( وخلقناكم شعوبا وقبائل لتعارفو ان اكرمكم عند الله اتقاكم)

محمدالبلوشي
12/08/2008, 09:38 PM
أقصها يدي .. لو كنت فاهم شي من اللي كاتبنه
:مرتاح:



==================================================

بارك الله فيك كتبت قوله تعالى : ((( قُلِ ادْعُواْ اللّهَ أَوِ ادْعُواْ الرَّحْمَـنَ أَيّاً مَّا تَدْعُواْ فَلَهُ الأَسْمَاء الْحُسْنَى وَلاَ تَجْهَرْ بِصَلاَتِكَ وَلاَ تُخَافِتْ بِهَا وَابْتَغِ بَيْنَ ذَلِكَ سَبِيلاً ))) ، وقبل ما تقص يديك ، أخبرني ما هو الشيء الذي لم تفهمه ؟؟؟ حفظك الله تعالى ورعاك .

محمدالبلوشي
12/08/2008, 10:27 PM
وقد قيل : عند أداء المسلم لصلاته أمره الشارع ألا يرفع صوته بأكثر من المطلوب وفي حد متوسط مقبول . قال تعالى : ( قُلِ ادْعُواْ اللّهَ أَوِ ادْعُواْ الرَّحْمَـنَ أَيًّا مَّا تَدْعُواْ فَلَهُ الأَسْمَاء الْحُسْنَى وَلاَ تَجْهَرْ بِصَلاَتِكَ وَلاَ تُخَافِتْ بِهَا وَابْتَغِ بَيْنَ ذَلِكَ سَبِيلاً ) .

وكره النبي صلى الله عليه وسلم إذ سمع جلبة خارج المسجد فقال : "ما شأنكم قالوا استعجلنا إلى الصلاة . فقال : لا تفعلوا، إذا أتيتم الصلاة فعليكم بالسكينة ، فما أدركتم فصلوا وما سبقكم فأتموا" رواه البخاري .

والهدي النبوي في الدعاء واضح في النهي عن رفع الصوت أكثر من حاجة المستمعين لما روي عن أبي موسى الأشعري رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم : " فإنكم لا تدعون أصماً ولا غائباً " رواه البخاري ومسلم .

كما نهى النبي صلى الله عليه وسلم عن رفع الصوت أثناء تلاوة القرآن في المساجد لئلا يؤثر بعضهم على قراءة البعض الآخر، إذ لا يمكن أن ينعم المصلي بالطمأنينة والخشوع وسط أجواء صاخبة . فقد روي عن عبد الله بن عمر رضي الله عنهما، أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : " إن أحدكم إذا قام إلى الصلاة فإنه يناجي ربه فليعلم أحدكم ما يناجي ربه ولا يجهر بعضكم على بعض في الصلاة " أخرجه الطبراني وأحمد في مسنده ورواه البغوي بلفظ: " إذا كان أحدكم في صلاته فإنه يناجي ربه فلينظر أحدكم ما يقول في صلاته ولا ترفعوا أصواتكم فتؤذوا المؤمنين " .

هذه وصايا ديننا الحنيف ، دين الحياة الهادئة البعيدة عن الصخب و الضجيج . وأما ما يفعله جهلاء المسلمين من رفع مكبرات الصوت في المآذن والمساجد والحفلات والمآتم إلى أكبر مدى ، سواء في قراءة القرآن أو غيره ، فليس من البر أو التقوى في شيء ، بل أنزل القرآن العظيم ليقرأ بهدوء وطمأنينة وتدبر ليفهم وليطبق .

معاذ
12/08/2008, 11:00 PM
وقد قيل : عند أداء المسلم لصلاته أمره الشارع ألا يرفع صوته بأكثر من المطلوب وفي حد متوسط مقبول . قال تعالى : ( قُلِ ادْعُواْ اللّهَ أَوِ ادْعُواْ الرَّحْمَـنَ أَيًّا مَّا تَدْعُواْ فَلَهُ الأَسْمَاء الْحُسْنَى وَلاَ تَجْهَرْ بِصَلاَتِكَ وَلاَ تُخَافِتْ بِهَا وَابْتَغِ بَيْنَ ذَلِكَ سَبِيلاً ) .

وكره النبي صلى الله عليه وسلم إذ سمع جلبة خارج المسجد فقال : "ما شأنكم قالوا استعجلنا إلى الصلاة . فقال : لا تفعلوا، إذا أتيتم الصلاة فعليكم بالسكينة ، فما أدركتم فصلوا وما سبقكم فأتموا" رواه البخاري .

والهدي النبوي في الدعاء واضح في النهي عن رفع الصوت أكثر من حاجة المستمعين لما روي عن أبي موسى الأشعري رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم : " فإنكم لا تدعون أصماً ولا غائباً " رواه البخاري ومسلم .

كما نهى النبي صلى الله عليه وسلم عن رفع الصوت أثناء تلاوة القرآن في المساجد لئلا يؤثر بعضهم على قراءة البعض الآخر، إذ لا يمكن أن ينعم المصلي بالطمأنينة والخشوع وسط أجواء صاخبة . فقد روي عن عبد الله بن عمر رضي الله عنهما، أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : " إن أحدكم إذا قام إلى الصلاة فإنه يناجي ربه فليعلم أحدكم ما يناجي ربه ولا يجهر بعضكم على بعض في الصلاة " أخرجه الطبراني وأحمد في مسنده ورواه البغوي بلفظ: " إذا كان أحدكم في صلاته فإنه يناجي ربه فلينظر أحدكم ما يقول في صلاته ولا ترفعوا أصواتكم فتؤذوا المؤمنين " .

هذه وصايا ديننا الحنيف ، دين الحياة الهادئة البعيدة عن الصخب و الضجيج . وأما ما يفعله جهلاء المسلمين من رفع مكبرات الصوت في المآذن والمساجد والحفلات والمآتم إلى أكبر مدى ، سواء في قراءة القرآن أو غيره ، فليس من البر أو التقوى في شيء ، بل أنزل القرآن العظيم ليقرأ بهدوء وطمأنينة وتدبر ليفهم وليطبق .

شكرا على المعلومات القيمه

محمدالبلوشي
12/08/2008, 11:04 PM
الأئمة الذين يرفعون أصواتهم وتجدهم في المساجد الزواوي في مسقط وفي الخوير والمساجد بهوان وهم المصريين ، إلا في المسجد بهوان في المنطقة الثانية في سيح الظبي بولاية العامرات لا يرفع صوته ما شاء الله تعالى عليه ، رهيب وحماس في خطبة الجمعة ،
ما شاء الله عليه .

محمدالبلوشي
12/08/2008, 11:09 PM
شكرا على المعلومات القيمه

===========================================
أخي معاذ جزاك الله خير وبارك الله فيك ويعطيك العافية إن شاء الله تعالى .

Omani1925
12/08/2008, 11:44 PM
أخي الكريم هلى قرأت سؤالي جيدًا أنا لم أسأل عن توقيت القيام أو مشروعيته أوعن أهميته في العشر الأواخر وتحري ليلة القدر ،

راجع سؤالي بارك الله فيك ،


أخي الكريم انا ذكرت شي عن تحري ليلة القدر؟يبدو انك لم تقرأ ردي جيدا،فقط اقرأ اخر سطرين عن ابن جبير رضي الله عنه وتجد جوابك بارك الله فيك.

القعقاع بن عمرو
13/08/2008, 12:38 AM
أخي الكريم انا ذكرت شي عن تحري ليلة القدر؟يبدو انك لم تقرأ ردي جيدا،فقط اقرأ اخر سطرين عن ابن جبير رضي الله عنه وتجد جوابك بارك الله فيك.

أخي الكريم ، والله قرأت الكلام وأنا ذكرت تحري ليلة القدر من باب المبالغة على أنه الأصل في قيام العشر الأواخر، بالمناسبة أذكرك مرة ثانية بسؤالي ( صلاة التراويح في جماعة وصلاة التهجد في جماعة ) فهل كان ابن جبير يصليها جماعة؟ كما أن ابن جبير تابعي، والسنة يجب أن تكون عن الرسول صلى الله عليه وسلم أو الخلفاء الراشدين فيما أفهم وهذا كان سؤالي، وعلى الرغم من ذلك لا أرى فيما ذكرته أنت أن صلاة التابعي سعيد بن جبير رحمه الله أنها كانت في جماعة؟ أما قيام الليل فالمرويات كثيرة وهنالك من الصحابة والتابعين وغيرهم من الأخيار من كان يقوم الليل ربما أكثر من ذلك ، وهذا كله إقتداءً برسول الله صلى الله عليه وسلم الذي رد على السيدة عائشة أم المؤمنين رضي الله عنها وأرضاها عندما سألته عن سبب قيامه حتى تتفطر قدماه وقد غفر الله له ما تقدم من ذنبه وما تأخر، فقال عليه الصلاة والسلام: ( أفلا أكون عبدًا شكورًا).

دمت بود أخي الكريم ،

المنتصر2008
13/08/2008, 01:35 AM
يا اخوة اليس بالجهر بالدعاء خير؟
هل كل عمل خير لمن يرد لنا عن الرسول صلى الله عليه وسلم يعد بدعه لا يجب فعلها؟؟؟؟ الم يقم سيدنا ابو بكر الصديق بجمع القران الكريم بالرغم من ان القران لم يجمع في عهد الرسول الكريم؟اليس بجمعه للقران كان الخير للمسلمين.
اللهم ارحمنا برحمتك يا ارحم الراحمين.

المتيم بحب الله
13/08/2008, 05:31 AM
يا اخوة اليس بالجهر بالدعاء خير؟
هل كل عمل خير لمن يرد لنا عن الرسول صلى الله عليه وسلم يعد بدعه لا يجب فعلها؟؟؟؟ الم يقم سيدنا ابو بكر الصديق بجمع القران الكريم بالرغم من ان القران لم يجمع في عهد الرسول الكريم؟اليس بجمعه للقران كان الخير للمسلمين.
اللهم ارحمنا برحمتك يا ارحم الراحمين.

اعذرني أخي المثال الذي ذكرته بعيدا جدا ولا دخل له في الموضوع اطلاقا

محمدالبلوشي
13/08/2008, 08:20 AM
يا اخوة اليس بالجهر بالدعاء خير؟
هل كل عمل خير لمن يرد لنا عن الرسول صلى الله عليه وسلم يعد بدعه لا يجب فعلها؟؟؟؟ الم يقم سيدنا ابو بكر الصديق بجمع القران الكريم بالرغم من ان القران لم يجمع في عهد الرسول الكريم؟اليس بجمعه للقران كان الخير للمسلمين.
اللهم ارحمنا برحمتك يا ارحم الراحمين.

==========================================
بارك الله فيك ، قال النبي صلى الله عليه وسلم : (( فإنكم لا تدعون أصماً ولا غائباً )) ، كما نهى النبي صلى الله عليه وسلم عن رفع الصوت أثناء تلاوة القرآن في المساجد لئلا يؤثر بعضهم على قراءة البعض الآخر، إذ لا يمكن أن ينعم المصلي بالطمأنينة والخشوع وسط أجواء صاخبة . فقد روي عن عبد الله بن عمر رضي الله عنهما، أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : (( إن أحدكم إذا قام إلى الصلاة فإنه يناجي ربه فليعلم أحدكم ما يناجي ربه ولا يجهر بعضكم على بعض في الصلاة )) أخرجه الطبراني وأحمد في مسنده ورواه البغوي بلفظ : (( إذا كان أحدكم في صلاته فإنه يناجي ربه فلينظر أحدكم ما يقول في صلاته ولا ترفعوا أصواتكم فتؤذوا المؤمنين )) ، في النهي في رفع الصوت وأما جمع القرآن الكريم وجمع الناس في الصلاة التراويح في شهر رمضان الكريم الخير والبركة للمسلمين ، وقبل وفاة الرسول عليه الصلاة والسلام قال : (( عليكم بسنتي ( وكذلك في نفس الحديث قال ) ، وسنة الخلفاء الراشدين المهديين )) ، بارك الله فيك من هم الخلفاء الراشدين المهديين ؟؟؟ أليس منهم أبو بكر رضي الله تعالى ؟؟؟

القعقاع بن عمرو
13/08/2008, 11:26 AM
الحمد لله حمدًا كثيرًا طيبًا مباركًا فيه ، حمدًا يليق بجلال وجهه وعظيم سلطانه،

عارف الحياة
13/08/2008, 11:42 AM
على الانسان ان يدعو الله مخلصا له ومستيقا بالاجابة سوا سرا او جهرا ويعلم بان الله يعلم السر واخفى
وعلماء الاباضية يدعو الله جهرا في الجماعة وسرا في الانفراد وما علينا الا ان نقتدي بهم

المنتصر2008
13/08/2008, 01:23 PM
ولنا في رسول الله اسوة حسنة...
الم يدعو رسول الله ربه جهرا قبيل غزوة بدر عندما رفع يديه الى السماء ؟حيث انه لما نظر إلى كثرة عدد المشركين وقلة عدد المسلمين استقبل القبلة وقال: اللهم انجز لي ما وعدتني، اللهم إن تهلك هذه العصابة لا تعبد في الأرض، فما زال يهتف ربه مادَاً يديه حتى سقط رداؤه عن منكبه فأنزل الله: (إذ تستغيثون) الآية. فاستجاب لكم أني ممدكم بألف من الملائكة مردفين.

المتيم بحب الله
13/08/2008, 01:27 PM
ولنا في رسول الله اسوة حسنة...
الم يدعو رسول الله ربه جهرا قبيل غزوة بدر عندما رفع يديه الى السماء ؟حيث انه لما نظر إلى كثرة عدد المشركين وقلة عدد المسلمين استقبل القبلة وقال: اللهم انجز لي ما وعدتني، اللهم إن تهلك هذه العصابة لا تعبد في الأرض، فما زال يهتف ربه مادَاً يديه حتى سقط رداؤه عن منكبه فأنزل الله: (إذ تستغيثون) الآية. فاستجاب لكم أني ممدكم بألف من الملائكة مردفين.


أخي الكريم
نحن نتحدث عن الدعاء بعد الصلاة

فشتان بين المثال الذي ذكرته وما نتكلم عنه هنا

بارك فيك الرحمن

المنتصر2008
13/08/2008, 01:35 PM
أخي الكريم
نحن نتحدث عن الدعاء بعد الصلاة

فشتان بين المثال الذي ذكرته وما نتكلم عنه هنا

بارك فيك الرحمن

اخي الفاضل انا اريد ان اوضح من خلال ما ذكرته ان الدعاء يجوز ان يكون سرا او جهرا والدعاء بعد الصلاة خارجا عن الصلاة فهو ليس جزءا منها.

المتيم بحب الله
13/08/2008, 02:06 PM
اخي الفاضل انا اريد ان اوضح من خلال ما ذكرته ان الدعاء يجوز ان يكون سرا او جهرا والدعاء بعد الصلاة خارجا عن الصلاة فهو ليس جزءا منها.

بارك الله فيك أخي

لا نريد أن نعود الى أول الطريق

اقرأ مشاركاتي السابقة ذكرت فيها قولين قول للشيخ الخليلي وقول آخر لاخواننا السنة

خذ ما يفيدك

حفظك ربي ,اسعدك في الدارين

المتيم بحب الله
13/08/2008, 02:07 PM
اقرأ المشاركة رقم 37 وستجد ما يسرك باذن الله
دمت بود

برزة
13/08/2008, 02:35 PM
الشيخ سعيد بن مبروك القنوبي تحدث عن هذه المسألة ، ولا يحضرني ما قال، ولكنه طبعا لن يحيد الشيخ سعيد عن سنة الرسول صلى الله عليه وآله وسلم وهو إمام السنة والأصول.

معاذ
13/08/2008, 05:05 PM
اقرأ المشاركة رقم 37 وستجد ما يسرك باذن الله
دمت بود

ما شاء الله عليك
ان شاء الله فى ميزان حسناتك على هذه الاجتهاد الا تسويه ومساعدتك للسائلين
الله يكثر من امثالك وانا من تو ارشحك على مشرف السبله الدينيه
وما اعرف اذا الشباب الثانيين راضين
بالتوفيق للكل
ومنكم نستفيد

الغد المشرق2008
13/08/2008, 06:18 PM
يغلق فقد أفيض في الموضوع .. ولكل حجته .. وهو محاسب عليها وحده

المتيم بحب الله
13/08/2008, 07:18 PM
يغلق فقد أفيض في الموضوع .. ولكل حجته .. وهو محاسب عليها وحده

معك أخي يغلق

فكل أتى بحجته

محمدالبلوشي
13/08/2008, 08:53 PM
ولنا في رسول الله اسوة حسنة...
الم يدعو رسول الله ربه جهرا قبيل غزوة بدر عندما رفع يديه الى السماء ؟حيث انه لما نظر إلى كثرة عدد المشركين وقلة عدد المسلمين استقبل القبلة وقال: اللهم انجز لي ما وعدتني، اللهم إن تهلك هذه العصابة لا تعبد في الأرض، فما زال يهتف ربه مادَاً يديه حتى سقط رداؤه عن منكبه فأنزل الله: (إذ تستغيثون) الآية. فاستجاب لكم أني ممدكم بألف من الملائكة مردفين.

=============================================
بارك الله فيك ، نحن جالسين نتحدث عن الدعاء في وقت الصلاة ، وليس نتحدث عن الغزوات ، لنرفع أصواتنا ونقول الله أكبر ، الله أكبر ، الله أكبر ، والناس يصلون ويقراؤون القرآن وأنت تصرخ وترفع صوتك وتزعج المصلين ، بارك الله فيك ليس هكذا علمنا الرسول عليه الصلاة والسلام .

محمدالبلوشي
13/08/2008, 09:01 PM
على الانسان ان يدعو الله مخلصا له ومستيقا بالاجابة سوا سرا او جهرا ويعلم بان الله يعلم السر واخفى
وعلماء الاباضية يدعو الله جهرا في الجماعة وسرا في الانفراد وما علينا الا ان نقتدي بهم

=======================================
بارك الله فيك ، لما أنت تدعو الله تعالى سرا ، أليس يسمعك ؟
وما دام يسمعك إذن لماذا تدعو جهرا ؟؟
ولماذا إزعاج دائما في مساجدنا ؟؟؟

محمدالبلوشي
13/08/2008, 09:05 PM
وهذه فتوى اللجنة الدائمة بالسعودية :

الدعاء عبادة، ولكن لم يثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم ولا عن خلفائه الراشدين وسائر الصحابة رضي الله عنهم أنهم دعوا جماعة بعد الصلاة، فكان اجتماع المصلين بعد السلام من الصلاة للدعاء جماعة بدعة محدثة، وقد ثبت عنه صلى الله عليه وسلم أنه قال: "من أحدث في أمرنا هذا ما ليس منه فهو رد"، وفي رواية: "من عمل عملاً ليس عليه أمرنا فهو رد".

محمدالبلوشي
13/08/2008, 09:09 PM
أي : كل من أحدث في دين الله ما ليس منه فهو رد ، أي مردود على صاحبه ، وأن الله تعالى لا يقبل من الدين إلا ما شرع ، وأنه لا بد من الاخلاص لله عز وجل ، والمتابعة لرسوله عليه أفضل الصلاة والسلام

المنتصر2008
13/08/2008, 11:04 PM
=======================================
بارك الله فيك ، لما أنت تدعو الله تعالى سرا ، أليس يسمعك ؟
وما دام يسمعك إذن لماذا تدعو جهرا ؟؟
ولماذا إزعاج دائما في مساجدنا ؟؟؟

اخي العزيز....
انا اعلم بان الله تعالى يعلم ما نسر وما نعلن ولكن لماذا كان دعاء الرسول في مواقف كثيرة جهرا وليس سرا؟اذا هناك حكمة في ذلك....

محمدالبلوشي
13/08/2008, 11:54 PM
اخي العزيز....
انا اعلم بان الله تعالى يعلم ما نسر وما نعلن ولكن لماذا كان دعاء الرسول في مواقف كثيرة جهرا وليس سرا؟اذا هناك حكمة في ذلك....

===============================================
بارك الله فيك ، هذا حديث شريف أمامك قوله عليه الصلاة والسلام : (( فإنكم لا تدعون أصماً ولا غائباً )) ، كما نهى النبي صلى الله عليه وسلم عن رفع الصوت أثناء تلاوة القرآن في المساجد لئلا يؤثر بعضهم على قراءة البعض الآخر، إذ لا يمكن أن ينعم المصلي بالطمأنينة والخشوع وسط أجواء صاخبة . فقد روي عن عبد الله بن عمر رضي الله عنهما، أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : (( إن أحدكم إذا قام إلى الصلاة فإنه يناجي ربه فليعلم أحدكم ما يناجي ربه ولا يجهر بعضكم على بعض في الصلاة )) أخرجه الطبراني وأحمد في مسنده ورواه البغوي بلفظ : (( إذا كان أحدكم في صلاته فإنه يناجي ربه فلينظر أحدكم ما يقول في صلاته ولا ترفعوا أصواتكم فتؤذوا المؤمنين )) ، بارك الله فيك وهل يأمر عليه الصلاة والسلام الناس ولم يطبق على نفسه ، أهكذا تقصد ؟؟؟

الساهر9
14/08/2008, 02:27 AM
بارك الله فيك أخي وحفظ لك شبابك ورزقك الزوجة الصالحة

أيا أكن فأنا ابن عمان الحبيبة

ولكن أخي أنا مع القائلين أن الدعاء جهرا بعد الصلاة بدعة ولم تثبت عن رسول الله

فاعذرني بارك فيك ربي لا أستطيع أن أجعل هواي يقودني

وأما أنت فأي الرأيين استقرت به نفسك فخذ به فالأمر راجع لك

ولكن عليك بالأدلة

حفظك ربي أخي وثبتنا واياك على طاعته

عاد مالهذه الدرجه اخوي اتقي الله
وهل يكب الناس على وجوههم في نار جهنم إلا ما حصدته السنتهم

استغفر ربك
اذا كنت تعتبر ان الي يدعي جهرا بعد الصلاة جماعة ويوحد الدعاء يتبع هواه
اعوذ بالله

يا اخواني

نحن مسلمين
نتبع الصالح ونترك الطالح
الدعاء صالح ولا طالح
الحمد لله الدعاء تضرع ورغبة وعبادة
وتعبتره هوى
يهديك الله

اخواني
بامانة الي نسويه حراااااام

كونوا يد وحدة

بسكم تركيزا على نقاط الخلاف ونبشها

ليش مانضع ايدينا على نقاط قوة امة المسلمين
اله واحد احد
فرد صمد
نبي هو خير من وطأ الثرى شفيعنا وحبيبنا محمد صلى الله عليه وسلم
لساننا واحد

اتمنى فعلا الكل يسعى لتوحيد الامه

يعني مايصير السني يدعي مع الاباضي ؟ جهرا؟
ابا افهم شو فيها
والله مرات في سنيين بارك الله فيهم بعد مايصلوا بنا يدعوا لنا بالخير
وفي سنيين فيهم كل الخير يجلسوا امام الامام ويوحدوا الدعاء بصادق نية ليخلص امتنى من الجهل والضياع والصراع الذي لاطائل له...

امتنا بها الخير الكثير

فوالله ان الحال بين والحرام بين
اسال قلبك وراح تعرف شو حكم الجهر بالدعاء

تخيل بعد كل صلاة نوحد الدعاء بصوت عال
الهم اهدنا في من هديت
وعافنا في من عافيت وتولنا في من توليت

ليش مانشجع الناس على الدعاء بدل ما نبعدهم عن الدعاء

الحمد لله اني مسلم وربي الله وديني الاسلام ونبيي محمد صلى الله عليه وسلم
هدانا الله واياكم لصلاح قلوبنا وعقولنا وديننا ومكنه في قلوبنا ويسر علينا عبادتنا والهمنا رشدا

استودعكم الله

messi10
14/08/2008, 02:49 AM
بعد الصلاة
منهم من يدعو سرا
ومنهم من يدعو جهرا
ومنهم من يذكر الله سرا
ومنهم من يذكر الله جهرا
ومنهم من يصلى السنن الرواتب
ومنهم من يترك المسجد مباشرة بعد السلام

أي من هذه الأفعال لاتجوز؟

أفيدونا نشوف

الغد المشرق2008
14/08/2008, 02:57 AM
للمرة الثانية : يغلق فقد أفيض في الموضوع .. ولكل حجته .. وهو محاسب عليها وحده

أبو إبراهيم
14/08/2008, 06:17 PM
سبحان الله

غريبة حقيقة هذا الأمر

الدعاء جهرا أو سرا؟

هذه من مسائل الفقه التي تختلف فيها المدرسة الفقهية الواحدة

ويا ليت لو أنكم استمعتم إلى فتاوى الشيخ سعيد بن مبروك القنوبي والتي تكلم فيها عن فقه الإختلاف، وكيف أن مثل هذه المسائل واسع الإختلاف فيها ، ولا ينبغي النقاش بهذه الأساليب وكان هناك طرف على حق والآخر على غير ذلك، وهذا لا ينبغي من طلبة العلم

فإذا كنتم تريدون أن تستفيدوا أكثر فاستمعوا لجلسة الإفتاء تلك فقد توضح لكم الكثير من الأمور يا طلبة العلم.

طلبة العلم لهم ما لهم وعليهم ما عليهم.

أرجو منكم أن ترجعوا إليها

صدقت أخي بارك الله فيك.. الرجاء من المشرف غلق الموضوع

محب الجنان
14/08/2008, 10:03 PM
حفظكم الله
النقاش لن يصل إلى نتيجة
فبعض العلماء يرى ان الدعاء بعد صلاة الفرض جماعة بدعة لأنه لم يثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم
والبعض يرى انه لا بأس به

وكل عالم واجتهاده
وانا في رأيي ان الدعاء بعد الصلاة إن كان منفردا واحيانا فلا بأس به لأنه بعد عبادة
اما الدعاء بشكل مستمر سوى جماعة او منفردا فهذا ما من شك لم يرد من السنة ولم يثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم ولا عن الصحابة والكرام ولا عن التابعين
والخير كل الخير في اتباع ما جاء به محمد صلى الله عليه وسلم