المساعد الشخصي الرقمي

عرض الإصدار الكامل : حكم أناشيد سامي يوسف و أكبر دليل عن قرب الساعة ورد عن النبي عليه الصلاة و السلام


حكاية القدر
31/07/2008, 10:45 PM
السلام عليكم و رحمة الله

حكم استماع الى الأناشيد هو بالحلال و الاكثار منها ينهى عنه العلماء و حكم أناشيد سامي يوسف هي بالحرام و لست المفتي لأنه مستعمل ل الألات الموسيقية

ارجو ان تستفيدو لأني نهيتكم و لعلمكم بها الأن فستسألون عنها يوم العقاب و الحساب

و الان مع اكبر دليل عن قرب الساعة ورد عن النبي صلى الله عليه و سلم

تذكروا يا أخوتي هذا القول ففي يوم من الأيام كان النبي يخطب فقال له أعرابي متى الساعة فواصل النبي في حديثه فعندما فرغ النبي من حديثه سأل عن الأعرابي فقا ل أين الأعرابي الذي يسأل عن الساعة ؟ فقال ها أنا يا رسول الله فقال النبي اذا ضيعت الأمانة انتظر الساعة و الله العظيم أن قد ضيعت الأمانة في وقتنا هذا نخشى عذاب الله فقال الأعرابي كيف تضاع الأمانة فقال النبي اذا وسد الى غير أهله ووالله لقد وسد الأمر لغير أهله و تقدم وتطاول الاقزام ففي حديث رواه احمد و الحاكم من حديث أبي هريرة فيأتي على الناس سنوات خداعات يصدق فيها الكاذب و يكذب فيها الصادق و يؤتمن فيها الخائن و يخون فيها الأمين وينطق فيها الرويبظة قيل من الرويبظة يا رسول الله صلى الله عليه و سلم قال الرجل التافه يتكلم في أمر العام ووالله تكلم التافهون لا في أوامرالعام ولكن في أوامر الاسلام في دين محمد صلى الله عليه و سلم أسا ؤا اليه يا أخوتي اني أخشى عذاب الله و انهي كلامي هذا بقوله تعالى " يا أيها الناس اتقوا ربكم ان زلزلة الساعة شيء عظيم "

أخيرا أساله جلا و علا أن يكتب عملي هذا في ميزان الحسنات

سبحانك اللهم و بحمدك ،أشهد أن لا اله الا أنت،أستغفرك و أتوب اليك

الفقير الى عفو ربه و مغفرته و رضوان
للامانة منقول

المتيم بحب الله
31/07/2008, 10:55 PM
( وما أمر الساعة الا كلمح البصر أو هو أقرب )

الحمد لله على كل حال

بارك الله فيك أختي على النقل

نسأل الله حسن الخاتمة . . .

متأمل
31/07/2008, 10:57 PM
هناك من العلماء من لهم قول مختلف في شأن موسيقى "سامي يوسف" ولا أقول كل الموسيقى ...

أنقل لكم ما يلي وهو فتوى للدكتور القرضاوي ومصدرها هنا (http://www.qaradawi.net/site/topics/printArticle.asp?cu_no=2&item_no=3805&version=1&template_id=74&parent_id=12&static=1)

ما حكم الإسلام في الغناء والموسيقى ؟

تاريخ النشر: الخميس 31 يوليو 2008

سؤال يتردد على ألسنة كثيرين في مجالات مختلفة و أحيان شتى .



سؤال اختلاف جمهور المسلمين اليوم في الإجابة عليه ، و اختلاف سلوكهم تبعاً لاختلاف أجوبتهم ، فمنهم من يفتح أذنية لكل نوع من أنواع الغناء ، و لكل لون من ألوان الموسيقي مدعياً أن ذلك حلال طيب من طيبات الحياة أباح الله لعباده .



و منهم من يغلق الراديو أو يغلق أذنية عند سماع أية أغنية قائلاً : إن الغناء مزمار الشيطان ، و لهو الحديث و يصد عن ذكر الله و عن الصلاة‌ و خاصة‌ إذا كان المغني امرأة ، فالمرأة – عندهم – صوتها عورة بغير الغناء ، فكيف بالغناء ؟ و يستدلون لذلك بآيات و أحاديث و أقوال .



و من هؤلاء من يرفض أي نوع من أنواع الموسيقى ، حتى المصاحبة لمقدمات نشرات الأخبار .



ووقف فرين ثالث متردداً بين الفريقين ؛ ينحاز إلى هؤلاء تارة ،‌ وإلى أولئك طوراً ، ينتظر القول الفصل والجواب الشافي من علماء الإسلام في هذا الموضوع الخطير ، الذي يتعلق بعواطف الناس و حياتهم اليومية ، و خصوصاً بعد أن دخلت الإذاعة – المسموعة والمرئية – على الناس بيوتهم ، بجدها و هزلها ، و جذبت إليها أسماعهم بأغانيها و موسيقاها طوعاً و كرهاً .



و الغناء‌ بآية – أي مع الموسيقى – و بغير آلة : مسألة ثار فيها الجدل والكلام بين علماء الإسلام منذ العصور الأولى ، فاتفقوا في مواضع واختلفوا في أخرى .



اتفقوا على تحريم كل غناء يشتمل على فحش أو فسق أو تحريض على معصية ، إذ الغناء ليس إلا كلاماً فحسنه حسن ، و قبيحه قبيح و كل قول يشتمل على حرام ، فما بالك إذ اجتمع له الوزن والنغم والتأثير ؟

و اتفقوا على إباحة ما خلا من ذلك من الغناء الفطري الخالي من الآلات و الإثارة ، و ذلك في مواطن السرور المروعة ، كالعرس ، وقدوم الغائب ، و أيام الأعياد . . .



ونحوها ، بشرط ألا يكون المغني امرأة في حضرة أجانب منها .

و قد وردت في ذلك نصوص صريحة – سنذكرها فيما بعد . و اختلفوا فيما عدا ذلك اختلافاً بيناً : فمنهم من أجاز كل غناء بآلة و بغير آلة ، ومنهم من منعه منعاً باتاً بآلة و بغير آلة‌ ، و عده حراماً ، بل ريما ارتقي به إلى درجة الكبيرة » .



و لأهمية الموضوع نرى لزاماً علينا أن نفصل فيه بعض التفصيل ، و نلقي عليه أضواء كاشفة لجوانبه المختلفة ، حتى يتبين المسلم الحلال فيه من الحرام ، متبعاً للدليل الناصع ، لا مقلداً قول قائل ، و بذلك يكون على بينة من أمره ، و بصيرة من دينه .

متأمل
31/07/2008, 11:01 PM
نرجو عدم التعرض لأي عالم ...

متأمل
31/07/2008, 11:08 PM
فتاوى للدكتور القرضاوي: (رجاءا اضغط على الجمل التالية)

سماع الأغاني (http://www.qaradawi.net/site/topics/article.asp?cu_no=2&item_no=392&version=1&template_id=8&parent_id=12)


أدلة المحرمين للغناء و مناقشتها (http://www.qaradawi.net/site/topics/article.asp?cu_no=2&item_no=3807&version=1&template_id=74&parent_id=12)


ما حكم الإسلام في الغناء والموسيقى ؟ (http://www.qaradawi.net/site/topics/article.asp?cu_no=2&item_no=3805&version=1&template_id=74&parent_id=12)

المنسق
31/07/2008, 11:14 PM
الحلال بين والحرم بين وبينهم شبهات .. والاناشيد بعضها شبهة

أحلى طله
01/08/2008, 07:02 AM
صراحه كلماته وايد حلوه ومعبره الله يديه ويعيدها بدون موسيقى